إذا الأسد ماست في الحديد وسومت

إذا الأسد ماست في الحديد وسومت

إذا الأسد ماست في الحديد وسومت
المؤلف: الفرزدق



إذا الأسدُ ماسَتْ في الحديدِ وَسَوّمتْ
 
تَمِيمٌ وَجاءَتْ بالبُحُورِ الخَضَارِمِ
فَما الناسُ في حَيّيْهِما غَيرُ حُشوَةٍ،
 
إذا سَكَنَ الأصْوَاتُ غَيرَ الغَماغِمِ