إلى كَمْ فُرْقَتي وكَمِ ارتحالي

إلى كَمْ فُرْقَتي وكَمِ ارتحالي

إلى كَمْ فُرْقَتي وكَمِ ارتحالي
المؤلف: بهاء الدين زهير



إلى كَمْ فُرْقَتي وكَمِ ارتحالي
 
فلا أشكو لغيرِ اللهِ حالي
تجددُ لي الحوادثُ كلّ يومٍ
 
رَحيلاً قَطّ لم يَخطُرْ بِبَالي
وما كانَ التّغرّبُ باختِياري
 
و لا قلبي عنِ الأوطانِ سالِ
وما عَيشُ الغريبِ بلا عِيالِ
 
كعيشِ القاطنينَ ذوي العيالِ