إليك عني فما السلوان من شاني

إليك عني فما السلوان من شاني

إليك عني فما السلوان من شاني
المؤلف: الهبل



إليك عني فما السلوان من شاني
 
يكفيك ما سال في خدي من شاني
ياعاذلي كيف أسلو عن هوى رشإ
 
به تسليت عن صبري وسلواني
لا تشتغل بي فقلبي عنك في شغل
 
بما أكابد من شجو وأشجان
رح عن هواي خلي القلب في دعة
 
وخل ما بين أحشائي ونيراني
نصحت والنصح مالي فيه من أرب
 
ما كان أغناك عن هذا وأغناني
يا بارد القلب قلبي منك في لهب
 
واراقد الجفن قد أسهرت أجفاني
ويا حبيبا حفظنا عهد صحبته
 
في الحب أين مواثيقي وأيماني
أحين ما غبت والأيام ما برحت
 
تبدي الكمينين من حقد وشنئآن
نسيت محض ودادي فيك واعجبا
 
ولم تزل قيد فكري كيف تنساني
أغير البعد قلبا منك أعرفه
 
أم هل سمعت مقال الحاسد الشاني
أنا الذي لم يغيرني جفاك ولا
 
همت بإخراج وجدي كف سلوان