إني مررتُ على جنا

إني مررتُ على جنا

إني مررتُ على جنا
المؤلف: الشريف المرتضى



إني مررتُ على جنا
 
دِلَ فوقَ أَرْماسٍ دُروسِ
مُحِيَتْ على قُرِّ الشّتا
 
ءِ وحرَّ هاجرة ِ الشموسِ
فكأنهنَّ من البلى
 
آثارُ " نقسٍ " في طروسِ
كم ضمنتْ من ضغيمٍ
 
قَرِمٍ إلى قنصِ النُّفوسِ
" ومتوجٍ " سحب الكما
 
ة ُ وراءَه ذيلَ الخميسِ
" وغزير " ماءِ الوجنتين كريمِ ناحية ِ الجليسِ
 
ـنِ كريمِ ناحية ِ الجليسِ
يعطي الكثيرَ إذا النفو
 
سُ شححنَ بالنزرِ الخسيسِ
بَعُدُوا على قُرْبِ المَزا
 
رِ عن السعادة ِ والنحوسِ
و كأنهمْ لخفوتهمْ
 
شَرْبٌ تساقَوْا بالكؤوسِ
تخذوا الثرى فرشاً لهمْ
 
و توسدوا قللَ الرؤسِ
يا للثرى كم فيه منْ
 
عِلْقٍ يُضّنُّ به نفيسِ
حملتهُ أيدي المشفقيـ
 
ـنَ إلى قرارة ِ كلِّ بوسِ
و تصدعوا وهوَ المنى
 
عن قبرهِ صَدْعَ السُّدوسِ