تَضيقُ عليّ الأرْضُ خوْفَ فراقِكمْ

تَضيقُ عليّ الأرْضُ خوْفَ فراقِكمْ

تَضيقُ عليّ الأرْضُ خوْفَ فراقِكمْ
المؤلف: بهاء الدين زهير



تَضيقُ عليّ الأرْضُ خوْفَ فراقِكمْ
 
ويَرْحَبُ منها ضِيقُها إنْ دنَوْتُمُ
وما أسفي إلاّ على القربِ منكمُ
 
إذا شطّ عني داركمْ أوْ نأيتمُ