حَذِرتُكُمُ وكم للهِ عندي

حَذِرتُكُمُ وكم للهِ عندي

حَذِرتُكُمُ وكم للهِ عندي
المؤلف: الشريف المرتضى



حَذِرتُكُمُ وكم للهِ عندي
 
صنيعٌ في كفايتِهِ حِذاري
و لو أني أشاءُ لكنتُ منكمْ
 
مكانَ النجمِ في الفلك المدارِ
و لم أرَ منكمُ إلاَّ خطوباً
 
فلولا الشَّيبُ شابَ لها عِذاري
رددتُمْ رَبَّ آمالٍ طِوالٍ
 
يلوذُ بكمْ بآمالٍ قِصارِ
و كنتُ وقد حططتُ بكمْ رحالي
 
نزلتُ بكم على غيرِ اختيارِ
فلا خصبتْ بلادكمُ بجدبٍ
 
و لا جيدتْ بأنواءٍ غزارِ
و لا نظرتْ عيونٌ مدلجاتٌ
 
بهنّ على الظلام ضياءَ نار
و إني آملٌ فيكمْ وشيكاً
 
و إنْ موطلتُ عنه بلوغَ ثاري