الفرق بين المراجعتين ل"صحيح البخاري/كتاب الزكاة"

 
===باب من سأل الناس تكثرا===
[1405] حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عبيد الله بن أبي جعفر قال: سمعت حمزة بن عبد الله بن عمر قال: سمعت عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنه قال: قال النبي {{صل}} ما يزال الرجل يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة ليس في وجهه مزعة لحم، وقال إن الشمس تدنو يوم القيامة حتى يبلغ العرق نصف الأذن فبينا هم كذلك استغاثوا بآدم ثم بموسى ثم بمحمد {{صل}} وزاد عبد الله حدثني الليث حدثني ابن أبي جعفر فيشفع ليقضى بين الخلق فيمشي حتى يأخذ بحلقة الباب فيومئذ يبعثه الله مقاما محمودا يحمده أهل الجمع كلهم، وقال معلى حدثنا وهيب عن النعمان بن راشد عن عبد الله بن مسلم أخي الزهري عن حمزة سمع ابن عمر رضى الله تعالى عنهما عن النبي {{صل}} في المسألة
 
===باب قول الله تعالى { لا يسألون الناس إلحافا }===
مستخدم مجهول