افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا يوجد ملخص تحرير
{{مركزية |عنوان=[[صحيح البخاري]]|مؤلف=البخاري|سابق= → [[../كتاب الجماعة والإمامة]] |لاحق= [[../كتاب الجمعة|كتاب الجمعة]] ← |ملاحظات=(أبواب صفة الصلاة)}}
بسم الله الرحمن الرحيم
 
'''كتاب صفة الصلاة'''
 
===باب إيجاب التكبير وافتتاح الصلاة===
وقال أبو حميد في أصحابه ركع النبي {{صل}} ثم هصر ظهره
 
===باب حد إتمام الركوع والاعتدال فيه والطمأنينةوالاطمأنينة===
[759] حدثنا بدل بن المحبر قال: حدثنا شعبة قال: أخبرني الحكم عن ابن أبي ليلى عن البراء قال: كان ركوع النبي {{صل}} وسجوده وبين السجدتين وإذا رفع من الركوع ما خلا القيام والقعود قريبا من السواء
 
===(باب أمر النبي {{صل}} الذي لا يتم ركوعه بالإعادة===
[760] حدثنا مسدد قال: أخبرني يحيى بن سعيد عن عبيد الله قال: حدثنا سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي {{صل}} دخل المسجد فدخل رجل فصلى ثم جاء فسلم على النبي {{صل}} فرد النبي {{صل}} عليه السلام، فقال ارجع فصل فإنك لم تصل فصلى ثم جاء فسلم على النبي {{صل}}، فقال ارجع فصل فإنك لم تصل ثلاثا، فقال والذي بعثك بالحق فما أحسن غيره فعلمني قال إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تطمئن جالسا ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم افعل ذلك في صلاتك كلها
 
[763] حدثنا عبد الله بن يوسف قال: أخبرنا مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله {{صل}} قال: إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه
 
===باب===
[764] حدثنا معاذ بن فضالة قال: حدثنا هشام عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال لأقربن صلاة النبي {{صل}} فكان أبو هريرة رضى الله تعالى عنه يقنت في الركعة الأخرى من صلاة الظهر وصلاة العشاء وصلاة الصبح بعد ما يقول سمع الله لمن حمده فيدعو للمؤمنين ويلعن الكفار
 
[766] حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن علي بن يحيى بن خلاد الزرقي عن أبيه عن رفاعة بن رافع الزرقي قال كنا يوما نصلي وراء النبي {{صل}} فلما رفع رأسه من الركعة قال سمع الله لمن حمده قال رجل وراءه ربنا ولك الحمد حمدا طيبا مباركا فيه فلما انصرف قال من المتكلم قال: أنا قال: رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول
 
===باب الطمأنينةالاطمأنينة حين يرفع رأسه من الركوع===
وقال أبو حميد رفع النبي {{صل}} واستوى جالسا حتى يعود كل فقار مكانه
 
15٬025

تعديل