الفرق بين المراجعتين لصفحة: «مجموع الفتاوى/المجلد السادس عشر/فصل في وصف الله نفسه بالعلو، وهو من صفات المدح له بذلك والتعظيم»

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
 
{{رأسية
|عنوان=[[مجموع فتاوى ابن تيمية]] – [[مجموع الفتاوى/التفسير|التفسير]]
|مؤلف=ابن تيمية
|باب= فصل في وصف الله نفسه بالعلو، وهو من صفات المدح له بذلك والتعظيم
|سابق= → [[../فصل في كون ابن فورك هو ممن يثبت الصفات الخبرية كالوجه واليدين|فصل في كون ابن فورك هو ممن يثبت الصفات الخبرية كالوجه واليدين]]
|لاحق= [[../فصل في الذين يصفون الله تعالى بالعلو والسفول|فصل في الذين يصفون الله تعالى بالعلو والسفول]] ←
|ملاحظات=
}}
====فصل في وصف الله نفسه بالعلو، وهو من صفات المدح له بذلك والتعظيم====
 
وهو سبحانه وصف نفسه بالعلو، وهو من صفات المدح له بذلك والتعظيم؛ لأنه من صفات الكمال، كما مدح نفسه بأنه العظيم، والعليم، والقدير، والعزيز، والحليم، ونحو ذلك. وأنه الحي القيوم، ونحو ذلك من معاني أسمائه الحسني، فلا يجوز أن يتصف بأضداد هذه.