زارَ والناسُ نيامُ

زارَ والناسُ نيامُ

زارَ والناسُ نيامُ
المؤلف: بهاء الدين زهير



زارَ والناسُ نيامُ
 
فعَلى البَدْرِ السّلامُ
زائرٌ فيهِ حياءٌ
 
ووقارٌ واحتشامُ
زورة ٌ أوجبها لي
 
منهُ وُدٌّ وَذِمَامُ
أتُرَى كانَتْ مَنَاماً
 
حَبّذا ذاكَ المَنَامُ
فَلَثَمتُ البَدْرَ في جُنْـ
 
ـحِ الدجى وهوَ تمامُ
واعتنقتُ الغصنَ ريا
 
نَ تثنيهِ المدامُ
أيّها اللاّئِمُ فيهِ
 
طابَ لي فيهِ المَلامُ
إنّ مَنْ كانَ لَهُ مِثْـ
 
ـلُ حبيبي لا يلامُ