سالكاً من فنونه كلّ شعبٍ

سالكاً من فنونه كلّ شعبٍ

سالكاً من فنونه كلّ شعبٍ
المؤلف: الهبل



سالكاً من فنونه كلّ شعبٍ
 
جانباً من غصونهِ أثمارهْ؛
راتعاً منْ علومه في رياضٍ
 
خائضاً في بحاره الزخاره
كلّ حينٍ أجيل فكري وطرفي
 
في فنون مثل الرياض نضارهْ؛
تارة ً أشتفي بأدابهِ الغرّ
 
وطوراً أجني العلومَ؛ وتارهْ.