سنن الترمذي/كتاب الدعوات/11

سنن الترمذي/كتاب الدعوات

المؤلف: الترمذي
كتاب الدعوات (الحديث 3581 - 3604)



باب في فضل لا حول ولا قوة إلا بالله

[3581] حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت منصور بن زاذان يحدث عن ميمون بن أبي شبيب عن قيس بن سعد بن عبادة أن أباه دفعه إلى النبي ﷺ يخدمه قال فمر بي النبي ﷺ وقد صليت فضربني برجله وقال ألا أدلك على باب من أبواب الجنة قلت بلى قال لا حول ولا قوة إلا بالله قال أبو عيسى هذا حديث صحيح غريب من هذا الوجه

[3582] حدثنا قتيبة بن سعد حدثنا الليث بن سعد عن عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان بن سليم قال ما نهض ملك من الأرض حتى قال لا حول ولا قوة إلا بالله

باب في فضل التسبيح والتهليل والتقديس

[3583] حدثنا موسى بن حزام وعبد بن حميد وغير واحد قالوا حدثنا محمد بن بشر فقال سمعت هانئ بن عثمان عن أمه حميضة بنت ياسر عن جدتها يسيرة وكانت من المهاجرات قالت قال لنا رسول الله ﷺ عليكن بالتسبيح والتهليل والتقديس وأعقدن بالأنامل فإنهن مسئولات مستنطقات ولا تغفلن فتنسين الرحمة قال هذا حديث غريب إنما نعرفه من حديث هانئ بن عثمان وقد روى محمد بن ربيعة عن هانئ بن عثمان

باب في الدعاء إذا غزا

[3584] حدثنا نصر بن علي الجهضمي أخبرني أبي عن المثنى بن سعيد عن قتادة عن أنس قال كان النبي ﷺ إذا غزا قال اللهم أنت عضدي وأنت نصيري وبك أقاتل قال هذا حديث حسن غريب ومعنى قوله عضدي يعني عوني

باب في دعاء يوم عرفة

[3585] حدثنا أبو عمرو مسلم بن عمر حدثني عبد الله بن نافع عن حماد بن أبي حميد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ قال خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير قال هذا حديث غريب من هذا الوجه وحماد بن أبي حميد هو محمد بن أبي حميد وهو أبو إبراهيم الأنصاري المديني وليس بالقوي عند أهل الحديث

باب

[3586] حدثنا محمد بن حميد حدثنا علي بن أبي بكر عن الجراح بن الضحاك الكندي عن أبي شيبة عن عبد الله بن عكيم عن عمر بن الخطاب قال علمني رسول الله ﷺ قال اللهم اجعل سريرتي خيرا من علانيتي واجعل علانيتي صالحة اللهم إني أسألك من صالح ما تؤتي الناس من المال والأهل والولد غير الضال ولا المضل قال هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وليس إسناده بالقوي

باب

[3587] حدثنا عقبة بن مكرم حدثنا سعيد بن سفيان الجحدري حدثنا عبد الله بن معدان أخبرني عاصم بن كليب الجرمي عن أبيه عن جده قال دخلت على النبي ﷺ وهو يصلي وقد وضع يده اليسرى على فخذه اليسرى ووضع يده اليمنى على فخذه اليمنى وقبض أصابعه وبسط السبابة وهو يقول يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قال أبو عيسى هذا حديث غريب من هذا الوجه

باب في الرقية إذا اشتكى

[3588] حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد حدثني أبي حدثنا محمد بن سالم حدثنا ثابت البناني قال قال لي يا محمد إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي وقل بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد من وجعي هذا ثم أرفع يدك ثم أعد ذلك وترا فإن أنس بن مالك حدثني أن رسول الله ﷺ حدثه بذلك قال هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ومحمد بن سالم هذا شيخ بصري

باب دعاء أم سلمة

[3589] حدثنا حسين بن علي بن الأسود البغدادي حدثنا محمد بن فضيل عن عبد الرحمن بن إسحاق عن حفصة بنت أبي كثير عن أبيها أبي كثير عن أم سلمة قالت علمني رسول الله ﷺ قال قولي اللهم هذا استقبال ليلك وأدبار نهارك وأصوات دعاتك وحضور صلواتك أسألك أن تغفر لي قال هذا حديث غريب إنما نعرفه من هذا الوجه وحفصة بنت أبي كثير لا تعرفها ولا أباها

[3590] حدثنا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي البغدادي حدثنا الوليد بن القاسم بن الوليد الهمداني عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله ﷺ ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما أجتنب الكبائر قال هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه

[3591] حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا أحمد بن بشير وأبو أسامة عن مسعر عن زياد بن علاقة عن عمه قال كان النبي ﷺ يقول اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء قال هذا حديث حسن غريب وعم زياد بن علاقة هو قطبة بن مالك صاحب النبي ﷺ

[3592] حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا الحجاج بن أبي عثمان عن أبي الزبير عن عون بن عبد الله عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال بينما نحن نصلي مع رسول الله ﷺ إذ قال رجل من القوم الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا فقال رسول الله ﷺ من القائل كذا وكذا فقال رجل من القوم أنا يا رسول الله قال عجبت لها فتحت لها أبواب السماء قال بن عمر ما تركتهن منذ سمعتهن رسول الله ﷺ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه وحجاج بن أبي عثمان هو حجاج بن ميسرة الصواف ويكنى أبا الصلت وهو ثقة عند أهل الحديث

باب أي الكلام أحب إلى الله

[3593] حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم أخبرنا الجريري عن أبي عبد الله الجسري عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه أن رسول الله ﷺ عاده أو أن أبا ذر عاد رسول الله ﷺ فقال بأبي أنت يا رسول الله أي الكلام أحب إلى الله عز وجل قال ما أصطفى الله لملائكته سبحان ربي وبحمده سبحان ربي وبحمده قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب في العفو والعافية

[3594] حدثنا أبو هشام الرفاعي محمد بن يزيد الكوفي حدثنا يحيى بن اليمان حدثنا سفيان عن زيد العمي عن أبي إياس معاوية بن قرة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ﷺ الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة قال فماذا نقول يا رسول الله قال سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة قال أبو عيسى هذا حديث حسن وقد زاد يحيى بن اليمان في هذا الحديث هذا الحرف قالوا فماذا نقول قال سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة

[3595] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وكيع وعبد الرزاق وأبو أحمد وأبو نعيم عن سفيان عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن أنس بن مالك عن النبي ﷺ قال الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة قال أبو عيسى وهكذا روى أبو إسحاق الهمداني هذا الحديث عن بريدة بن أبي مريم الكوفي عن أنس عن النبي ﷺ نحو هذا وهذا أصح

[3596] حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء أخبرنا أبو معاوية عن عمرو بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ سبق المفردون قالوا وما المفردون يا رسول الله قال المستهترون في ذكر الله يضع الذكر عنهم أثقالهم فيأتون يوم القيامة خفافا قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب

[3597] حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله ﷺ لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس قال هذا حديث حسن صحيح

[3598] حدثنا أبو كريب حدثنا عبد الله بن نمير عن سعدان القمي عن أبي مجاهد عن أبي مدله عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ ثلاثة لا ترد دعوتهم الصائم حتى يفطر والإمام العادل ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ويفتح لها أبواب السماء ويقول الرب وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين قال أبو عيسى هذا حديث حسن وسعدان القمي هو سعدان بن بشر وقد روى عنه عيسى بن يونس وأبو عاصم وغير واحد من كبار أهل الحديث وأبو مجاهد هو سعد الطائي وأبو مدله هو مولى أم المؤمنين عائشة وإنما نعرفه بهذا الحديث ويروى عنه هذا الحديث أتم من هذا وأطول

[3599] حدثنا أبو كريب حدثنا عبد الله بن نمير عن موسى بن عبيدة عن محمد بن ثابت عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله ﷺ اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ما ينفعني وزدني علما الحمد لله على كل حال وأعوذ بالله من حال أهل النار قال هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه

باب ما جاء أن لله ملائكة سياحين في الأرض

[3600] حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة أو عن أبي سعيد قالا قال رسول الله ﷺ إن لله ملائكة سياحين في الأرض فضلا عن كتاب الناس فإذا وجدوا أقواما يذكرون الله تنادوا هلموا إلى بغيتكم فيجيئون فيحفون بهم إلى سماء الدنيا فيقول الله على أي شيء تركتم عبادي يصنعون فيقولون تركناهم يحمدونك ويمجدونك ويذكرونك قال فيقول فهل رأوني فيقولون لا قال فيقول فكيف لو رأوني قال فيقولون لو رأوك لكانوا أشد تحميدا وأشد تمجيدا وأشد لك ذكرا قال فيقول وأي شيء يطلبون قال فيقولون يطلبون الجنة قال فيقول وهل رأوها قال فيقولون لا فيقول فكيف لو رأوها قال فيقولون لو رأوها كانوا لها أشد طلبا وأشد عليها حرصا قال فيقول من أي شيء يتعوذون قالوا يتعوذون من النار قال فيقول وهل رأوها فيقولون لا فيقول فكيف لو رأوها فيقولون لو رأوها كانوا منها أشد هربا وأشد منها خوفا وأشد منها تعوذا قال فيقول فإني أشهدكم أني قد غفرت لهم فيقولون إن فيهم فلانا الخطاء لم يردهم إنما جاءهم لحاجة فيقول هم القوم لا يشقى لهم جليس قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي عن أبي هريرة من غير هذا الوجه

باب فضل لا حول ولا قوة إلا بالله

[3601] حدثنا أبو كريب حدثنا أبو خالد الأحمر عن هشام بن الغاز عن مكحول عن أبي هريرة قال قال لي رسول الله ﷺ أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة قال مكحول فمن قال لا حول ولا قوة إلا بالله ولا منجى من الله إلا إليه كشف عنه سبعين بابا من الضر أدناهن الفقر قال أبو عيسى ليس إسناده بمتصل مكحول لم يسمع من أبي هريرة

[3602] حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لكل نبي دعوة مستجابة وإني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي وهي نائلة إن شاء الله من مات منهم لا يشرك بالله شيئا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب في حسن الظن بالله عز وجل

[3603] حدثنا أبو كريب حدثنا بن نمير وأبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ يقول الله عز وجل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في مل خير منهم وإن اقترب إلي شبرا اقتربت منه ذراعا وإن اقترب إلي ذراعا اقتربت إليه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح ويروى عن الأعمش في تفسير هذا الحديث من تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا يعني بالمغفرة والرحمة وهكذا فسر بعض أهل العلم هذا الحديث قالوا إنما معناه يقول إذا تقرب إلي العبد بطاعتي وما أمرت أسرع إليه بمغفرتي ورحمتي وروي عن سعيد بن جبير أنه قال في هذه الآية { فاذكروني أذكركم } قال اذكروني بطاعتي أذكركم بمغفرتي حدثنا عبد بن حميد قال حدثنا الحسن بن موسى وعمرو بن هاشم الرملي عن بن لهيعة عن عطاء بن يسار عن سعيد بن جبير بهذا

باب في الاستعاذة

[3604] حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ استعيذوا بالله من عذاب جهنم استعيذوا بالله من عذاب القبر استعيذوا بالله من فتنة المسيخ الدجال واستعيذوا بالله من فتنة المحيا والممات قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح تم كتاب الدعوات ويتلوه كتاب المناقب