افتح القائمة الرئيسية
سنن الترمذي/كتاب صفة النار

المؤلف: الترمذي
كتاب صفة جهنم عن رسول الله ﷺ (الحديث 2573 - 2605)



باب ما جاء في صفة النارعدل

[2573] حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبي عن العلاء بن خالد الكاهلي عن شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ﷺ يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها قال عبد الله والثوري لا يرفعه

[2573] حدثنا عبد بن حميد حدثنا عبد الملك بن عمر وأبو عامر العقدي عن سفيان عن العلاء بن خالد بهذا الإسناد نحوه ولم يرفعه

[2574] حدثنا عبد الله بن معاوية الجمحي حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ تخرج عنق من النار يوم القيامة لها عينان تبصران وأذنان تسمعان ولسان ينطق يقول إني وكلت بثلاثة بكل جبار عنيد وبكل من دعا مع الله إلها آخر وبالمصورين وفي الباب عن أبي سعيد قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب صحيح وقد رواه بعضهم عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد عن النبي ﷺ نحو هذا وروى أشعث بن سوار عن عطية عن أبي سعيد الخدري عن النبي ﷺ نحوه

باب ما جاء في صفة قعر جهنمعدل

[2575] حدثنا عبد بن حميد حدثنا حسين بن علي الجعفي عن فضيل بن عياض عن هشام عن الحسن قال قال عتبة بن غزوان على منبرنا هذا منبر البصرة عن النبي ﷺ قال إن الصخرة العظيمة لتلقى من شفير جهنم فتهوي فيها سبعين عاما وما تفضي إلى قرارها قال وكان عمر يقول أكثروا ذكر النار فإن حرها شديد وإن قعرها بعيد وإن مقامعها حديد قال أبو عيسى لا نعرف للحسن سماعا من عتبة بن غزوان وإنما قدم عتبة بن غزوان البصرة في زمن عمر وولد الحسن لسنتين بقيتا من خلافة عمر

[2576] حدثنا عبد بن حميد حدثنا الحسن بن موسى عن بن لهيعة عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن رسول الله ﷺ قال الصعود جبل من نار يتصعد فيه الكافر سبعين خريفا ويهوي به كذلك منه أبدا قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه مرفوعا إلا من حديث بن لهيعة

باب ما جاء في عظم أهل النار

[2577] حدثنا عباس الدوري حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا شيبان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال إن غلظ جلد الكافر اثنان وأربعون ذراعا وإن ضرسه مثل أحد وإن مجلسه من جهنم كما بين مكة والمدينة هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث الأعمش

[2578] حدثنا علي بن حجر أخبرنا محمد بن عمار حدثني جدي محمد بن عمار وصالح مولى التوأمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد وفخذه مثل البيضاء ومقعده من النار مسيرة ثلاث مثل الربذة قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب ومثل الربذة كما بين المدينة والربذة والبيضاء جبل مثل أحد

[2579] حدثنا أبو كريب حدثنا مصعب بن المقدام عن فضيل بن غزوان عن أبي حازم عن أبي هريرة رفعه قال ضرس الكافر مثل أحد قال أبو عيسى هذا حديث حسن وأبو حازم هو الأشجعي اسمه سلمان مولى عزة الاشجعية

[2580] حدثنا هناد حدثنا علي بن مسهر عن الفضل بن يزيد عن أبي المخارق عن بن عمر قال قال رسول الله ﷺ إن الكافر ليسحب لسانه الفرسخ والفرسخين يتوطؤه الناس قال أبو عيسى هذا حديث غريب إنما نعرفه من هذا الوجه والفضل بن يزيد هو كوفي قد روى عنه غير واحد من الأئمة وأبو المخارق ليس بمعروف

باب ما جاء في صفة شراب أهل النار

[2581] حدثنا أبو كريب حدثنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن النبي ﷺ في قوله { كالمهل } قال كعكر الزيت فإذا قربه إلى وجهه سقطت فروة وجهه فيه قال أبو عيسى هذا حديث لا نعرفه إلا من حديث رشدين بن سعد ورشدين قد تكلم فيه

[2582] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا سعيد بن يزيد عن أبي السمح عن بن حجيرة عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال إن الحميم ليصب على رؤوسهم فينفذ الحميم حتى يخلص إلى جوفه فيسلت ما في جوفه حتى يمرق من قدميه وهو الصهر ثم يعاد كما كان وسعيد بن يزيد يكنى أبا شجاع وهو مصري وقد روى عنه الليث بن سعد قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب وابن حجيرة هو عبد الرحمن بن حجيرة المصري

[2583] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله أخبرنا صفوان بن عمرو عن عبيد الله بن بسر عن أبي أمامة عن النبي ﷺ في قوله { ويسقى من ماء صديد يتجرعه } قال يقرب إلى فيه فيكرهه فإذا أدنى منه شوى وجهه ووقعت فروة رأسه فإذا شربه قطع أمعاءه حتى تخرج من دبره يقول الله { وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم } ويقول { وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب } قال أبو عيسى هذا حديث غريب وهكذا قال محمد بن إسماعيل عن عبيد الله بن بسر ولا نعرف عبيد الله بن بسر إلا في هذا الحديث وقد روى صفوان بن عمرو عن عبد الله بن بسر صاحب النبي ﷺ غير هذا الحديث وعبد الله بن بسر له أخ قد سمع من النبي ﷺ وأخته قد سمعت من النبي ﷺ وعبيد الله بن بسر الذي روى عنه صفوان بن عمرو هذا الحديث رجل آخر ليس بصاحب

[2584] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا رشدين بن سعد حدثني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن النبي ﷺ قال { كالمهل } كعكر الزيت فإذا قرب إليه سقطت فروة وجهه فيه وبهذا الإسناد عن النبي ﷺ قال لسرادق النار أربعة جدر كثف كل جدار مثل مسيرة أربعين سنة وبهذا الإسناد عن النبي ﷺ قال لو أن دلوا من غساق يهراق في الدنيا لأنتن أهل الدنيا قال أبو عيسى هذا حديث إنما نعرفه من حديث رشدين بن سعد وفي رشدين مقال وقد تكلم فيه من قبل حفظه ومعنى قوله كثف كل جدار يعني غلظه

[2585] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود أخبرنا شعبة عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس أن رسول الله ﷺ قرأ هذه الآية { اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } قال رسول الله ﷺ لو ان قطرة من الزقوم قطرت في دار الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم فكيف بمن يكون طعامه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في صفة طعام أهل النارعدل

[2586] حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عاصم بن يوسف حدثنا قطبة بن عبد العزيز عن الأعمش عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ﷺ يلقى على أهل النار الجوع فيعدل ما هم فيه من العذاب فيستغيثون فيغاثون بطعام من ضريع لا يسمن ولا يغني من جوع فيستغيثون بالطعام فيغاثون بطعام ذي غصة فيذكرون أنهم كانوا يجيزون الغصص في الدنيا بالشراب فيستغيثون بالشراب فيرفع إليهم الحميم بكلاليب الحديد فإذا دنت من وجوههم شوت وجوههم فإذا دخلت بطونهم قطعت ما في بطونهم فيقولون ادعوا خزنة جهنم فيقولون ألم { تك تأتيكم رسلكم بالبينات قالوا بلى قالوا فادعوا وما دعاء الكافرين إلا في ضلال } قال فيقولون ادعوا مالكا فيقولون { يا مالك ليقض علينا ربك } قال فيجيبهم إنكم ماكثون قال الأعمش نبئت أن بين دعائهم وبين إجابة مالك إياهم ألف عام قال فيقولون ادعوا ربكم فلا أحد خير من ربكم فيقولون { ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون قال } فيجيبهم { اخسئوا فيها ولا تكلمون } قال فعند ذلك يئسوا من كل خير وعند ذلك يأخذون في الزفير والحسرة والويل قال عبد الله بن عبد الرحمن والناس لا يرفعون هذا الحديث قال أبو عيسى إنما نعرف هذا الحديث عن الأعمش عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قوله وليس بمرفوع وقطبة بن عبد العزيز هو ثقة عند أهل الحديث

[2587] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله بن المبارك عن سعيد بن يزيد أبي شجاع عن أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن النبي ﷺ قال { وهم فيها كالحون } قال تشويه النار فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه وتسترخي شفته السفلى حتى تضرب سرته قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب وأبو الهيثم اسمه سليمان بن عمرو بن عبد العتواري وكان يتيما في حجر أبي سعيد

[2588] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا سعيد بن يزيد عن أبي السمع عن عيسى بن هلال الصدفي عن عبد الله بن عمرو بن العاصي قال قال رسول الله ﷺ لو أن رضاضة مثل هذه وأشار إلى مثل الجمجمة أرسلت من السماء إلى الأرض وهي مسيرة خمسمائة سنة لبلغت الأرض قبل الليل ولو أنها أرسلت من رأس السلسلة لصارت أربعين خريفا الليل والنهار قبل أن تبلغ أصلها أو قعرها قال أبو عيسى هذا حديث إسناده حسن صحيح وسعيد بن يزيد هو مصري وقد روى عنه الليث بن سعد وغير واحد من الأئمة

باب ما جاء أن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنمعدل

[2589] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال ناركم هذه التي توقدون جزء واحد من سبعين جزءا من حر جهنم قالوا والله إن كانت لكافية يا رسول الله قال فإنها فضلت بتسعة وستين جزءا كلهن مثل حرها قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وهمام بن منبه هو أخو وهب بن منبه وقد روى عنه وهب

[2590] حدثنا العباس الدوري حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا شيبان عن فراس عن عطية عن أبي سعيد عن النبي ﷺ قال ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم لكل جزء منها حرها قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من حديث أبي سعيد

[2591] حدثنا عباس الدوري البغدادي حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا شريك عن عاصم هو بن بهدلة عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة حدثنا سويد أخبرنا عبد الله بن المبارك عن شريك عن عاصم عن أبي صالح أو رجل آخر عن أبي هريرة نحوه ولم يرفعه قال أبو عيسى حديث أبي هريرة في هذا موقوف أصح ولا أعلم أحدا رفعه غير يحيى بن أبي بكير عن شريك

باب ما جاء أن للنار نفسين وما ذكر من يخرج من النار من أهل التوحيدعدل

[2592] حدثنا محمد بن عمر بن الوليد الكندي الكوفي حدثنا المفضل بن صالح عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ اشتكت النار إلى ربها وقالت أكل بعضي بعضا فجعل لها نفسين نفسا في الشتاء ونفسا في الصيف فأما نفسها في الشتاء فزمهرير وأما نفسها في الصيف فسموم قال أبو عيسى هذا حديث صحيح قد روي عن أبي هريرة عن النبي ﷺ من غير وجه والمفضل بن صالح ليس عند أهل الحديث بذلك الحافظ

[2593] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة وهشام عن قتادة عن أنس أن رسول الله ﷺ قال يخرج من النار وقال شعبة اخرجوا من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيرة أخرجوا من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن برة أخرجوا من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن ذرة وقال شعبة ما يزن ذرة مخففة وفي الباب عن جابر وأبي سعيد وعمران بن حصين قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2594] حدثنا محمد بن رافع حدثنا أبو داود عن مبارك بن فضالة عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس عن أنس عن النبي ﷺ قال يقول الله أخرجوا من النار من ذكرني يوما أو خافني في مقام قال هذا حديث حسن غريب

[2595] حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة السلماني عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ﷺ إني لأعرف آخر أهل النار خروجا رجل يخرج منها زحفا فيقول يا رب قد أخذ الناس المنازل قال فيقال له انطلق فادخل الجنة قال فيذهب ليدخل فيجد الناس قد أخذوا المنازل فيرجع فيقول يا رب قد أخذ الناس المنازل قال فيقال له أتذكر الزمان الذي كنت فيه فيقول نعم فيقال له تمن قال فيتمنى فيقال له فإن لك ما تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا قال فيقول أتسخر بي وأنت الملك قال فلقد رأيت رسول الله ﷺ ضحك حتى بدت نواجذه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2596] حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن المعرور بن سويد عن أبي ذر قال قال رسول الله ﷺ إني لأعرف آخر أهل النار خروجا من النار وآخر أهل الجنة دخولا الجنة يؤتى برجل فيقول سلوا عن صغار ذنوبه واخبئوا كبارها فيقال له عملت كذا وكذا يوم كذا وكذا عملت كذا وكذا في يوم كذا وكذا قال فيقال له فإن لك مكان كل سيئة حسنة قال فيقول يا رب لقد عملت أشياء ما أراها ههنا قال فلقد رأيت رسول الله ﷺ ضحك حتى بدت نواجذه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2597] حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله ﷺ يعذب ناس من أهل التوحيد في النار حتى يكونوا فيها حمما ثم تدركهم الرحمة فيخرجون ويطرحون على أبواب الجنة قال فترش عليهم أهل الجنة الماء فينبتون كما ينبت الغثاء في حماله السيل ثم يدخلون الجنة قال هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن جابر

[2598] حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري أن النبي ﷺ قال يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من الإيمان قال أبو سعيد فمن شك فليقرأ { إن الله لا يظلم مثقال ذرة } قال هذا حديث حسن صحيح

[2599] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله أخبرنا رشدين حدثني بن نعم عن أبي عثمان أنه حدثه عن أبي هريرة عن رسول الله ﷺ قال إن رجلين ممن دخل النار اشتد صياحهما فقال الرب عز وجل أخرجوهما فلما أخرجا قال لهما لأي شيء اشتد صياحكما قالا فعلنا ذلك لترحمنا قال إن رحمتي لكما أن تنطلقا فتلقيا أنفسكما حيث كنتما من النار فينطلقان فيلقى أحدهما نفسه فيجعلها عليه بردا وسلاما ويقوم الآخر فلا يلقي نفسه فيقول له الرب عز وجل ما منعك أن تلقي نفسك كما ألقى صاحبك فيقول يا رب إني لأرجو أن لا تعيدني فيها بعد ما أخرجتني فيقول له الرب لك رجاؤك فيدخلان جميعا الجنة برحمة الله قال أبو عيسى إسناد هذا الحديث ضعيف لأنه عن رشدين بن سعد ورشدين بن سعد هو ضعيف عند أهل الحديث عن بن نعم وهو الإفريقي والإفريقي ضعيف عند أهل الحديث

[2600] حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا الحسن بن ذكوان عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين عن النبي ﷺ قال ليخرجن قوم من أمتي من النار بشفاعتي يسمون جهنميون قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو رجاء العطاردي اسمه عمران بن تميم ويقال بن ملحان

[2601] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ ما رأيت مثل النار نام هاربها ولا مثل الجنة نام طالبها قال أبو عيسى هذا حديث إنما نعرفه من حديث يحيى بن عبيد الله ويحيى بن عبيد الله ضعيف عند أكثر أهل الحديث تكلم فيه شعبة ويحيى بن عبيد الله هو بن موهب وهو مدني

باب ما جاء أن أكثر أهل النار النساءعدل

[2602] حدثنا أحمد بن منيع حدثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا أيوب عن أبي رجاء العطاردي قال مسعت بن عباس يقول قال رسول الله ﷺ اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء

[2603] حدثنا محمد بن بشار حدثنا بن أبي عدي ومحمد بن جعفر وعبد الوهاب الثقفي قالوا حدثنا عوف هو بن أبي جميلة عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين قال قال رسول الله ﷺ اطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء واطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وهكذا يقول عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين ويقول أيوب عن أبي رجاء عن بن عباس وكلا الإسنادين ليس فيهما مقال ويحتمل أن يكون أبو رجاء سمع منهما جميعا وقد روى غير عوف أيضا هذا الحديث عن أبي رجاء عن عمران بن حصين

[2604] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وهب بن جرير عن شعبة عن أبي إسحاق عن النعمان بن بشير أن رسول الله ﷺ قال إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل في أخمص قدميه جمرتان يغلي منهما دماغه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وفي الباب عن العباس بن عبد المطلب وأبي سعيد الخدري وأبي هريرة

[2605] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن معبد بن خالد قال سمعت حارثة بن وهب الخزاعي يقول سمعت النبي ﷺ يقول ألا أخبركم بأهل الجنة كل ضعيف متضعف لو أقسم على الله لأبره ألا أخبركم بأهل النار كل عتل جواظ متكبر قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح