افتح القائمة الرئيسية

سنن النسائي/كتاب الطهارة/6

سنن النسائي - كتاب الطهارة

المؤلف: النسائي
كتاب الطهارة الحديث (263 - 326)


168 - باب في الجنب إذا لم يتوضأ

263 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا هشام بن عبد الملك، قال أنبأنا شعبة، ح وأنبأنا عبيد الله بن سعيد، قال حدثنا يحيى، عن شعبة، - واللفظ له - عن علي بن مدرك، عن أبي زرعة، عن عبد الله بن نجى، عن أبيه، عن علي، - رضى الله عنه - عن النبي ﷺ قال " لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب ولا جنب ".

169 - باب في الجنب إذا أراد أن يعود

264 - أخبرنا الحسين بن حريث، قال حدثنا سفيان، عن عاصم، عن أبي المتوكل، عن أبي سعيد، عن النبي ﷺ قال " إذا أراد أحدكم أن يعود توضأ ".

170 - باب إتيان النساء قبل إحداث الغسل

265 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، ويعقوب بن إبراهيم، - واللفظ لإسحاق - قالا حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن حميد الطويل، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ طاف على نسائه في ليلة بغسل واحد.

266 - أخبرنا محمد بن عبيد، قال حدثنا عبد الله بن المبارك، قال أنبأنا معمر، عن قتادة، عن أنس، أن رسول الله ﷺ كان يطوف على نسائه في غسل واحد.

171 - باب حجب الجنب من قراءة القرآن

267 - أخبرنا علي بن حجر، قال أنبأنا إسماعيل بن إبراهيم، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، قال أتيت عليا أنا ورجلان، فقال كان رسول الله ﷺ يخرج من الخلاء فيقرأ القرآن ويأكل معنا اللحم ولم يكن يحجبه عن القرآن شىء ليس الجنابة.

268 - أخبرنا محمد بن أحمد أبو يوسف الصيدلاني الرقي، قال حدثنا عيسى بن يونس، قال حدثنا الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، عن علي، قال كان رسول الله ﷺ يقرأ القرآن على كل حال ليس الجنابة.

172 - باب مماسة الجنب ومجالسته

269 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا جرير، عن الشيباني، عن أبي بردة، عن حذيفة، قال كان رسول الله ﷺ إذا لقي الرجل من أصحابه ماسحه ودعا له - قال - فرأيته يوما بكرة فحدت عنه ثم أتيته حين ارتفع النهار فقال " إني رأيتك فحدت عني ". فقلت إني كنت جنبا فخشيت أن تمسني. فقال رسول الله ﷺ " إن المسلم لا ينجس ".

270 - أخبرنا إسحاق بن منصور، قال أخبرنا يحيى، قال حدثنا مسعر، قال حدثني واصل، عن أبي وائل، عن حذيفة، أن النبي ﷺ لقيه وهو جنب. فأهوى إلى فقلت إني جنب فقال " إن المسلم لا ينجس ".

271 - أخبرنا حميد بن مسعدة، قال حدثنا بشر، - وهو ابن المفضل - قال حدثنا حميد، عن بكر، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ لقيه في طريق من طرق المدينة وهو جنب فانسل عنه فاغتسل ففقده النبي ﷺ فلما جاء قال " أين كنت يا أبا هريرة ". قال يا رسول الله إنك لقيتني وأنا جنب فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل. فقال " سبحان الله إن المؤمن لا ينجس ".

173 - باب استخدام الحائض

272 - أخبرنا محمد بن المثنى، قال حدثنا يحيى بن سعيد، عن يزيد بن كيسان، قال حدثني أبو حازم، قال قال أبو هريرة بينما رسول الله ﷺ في المسجد إذ قال " يا عائشة ناوليني الثوب ". فقالت إني لا أصلي. قال " إنه ليس في يدك ". فناولته.

273 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، عن عبيدة، عن الأعمش، ح وأخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا جرير، عن الأعمش، عن ثابت بن عبيد، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت قال رسول الله ﷺ " ناوليني الخمرة من المسجد ". قالت إني حائض. فقال رسول الله ﷺ " ليست حيضتك في يدك ".

274 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، بهذا الإسناد مثله.

174 - باب بسط الحائض الخمرة في المسجد

275 - أخبرنا محمد بن منصور، عن سفيان، عن منبوذ، عن أمه، أن ميمونة، قالت كان رسول الله ﷺ يضع رأسه في حجر إحدانا فيتلو القرآن وهي حائض وتقوم إحدانا بالخمرة إلى المسجد فتبسطها وهي حائض.

175 - باب في الذي يقرأ القرآن ورأسه في حجر امرأته وهي حائض

276 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن حجر، - واللفظ له - أنبأنا سفيان، عن منصور، عن أمه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان رأس رسول الله ﷺ في حجر إحدانا وهي حائض وهو يتلو القرآن.

176 - باب غسل الحائض رأس زوجها

277 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى، قال حدثنا سفيان، قال حدثني منصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان النبي ﷺ يومئ إلى رأسه وهو معتكف فأغسله وأنا حائض.

278 - أخبرنا محمد بن سلمة، قال حدثنا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، وذكر، آخر عن أبي الأسود، عن عروة، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان رسول الله ﷺ يخرج إلى رأسه من المسجد وهو مجاور فأغسله وأنا حائض.

279 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كنت أرجل رأس رسول الله ﷺ وأنا حائض.

280 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، عن مالك، ح وأنبأنا علي بن شعيب، قال حدثنا معن، قال حدثنا مالك، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، - رضى الله عنها - مثل ذلك.

177 - باب مؤاكلة الحائض والشرب من سؤرها

281 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا يزيد، - وهو ابن المقدام بن شريح بن هانئ - عن أبيه، عن شريح، عن عائشة، رضى الله عنها سألتها هل تأكل المرأة مع زوجها وهي طامث قالت نعم كان رسول الله ﷺ يدعوني فآكل معه وأنا عارك وكان يأخذ العرق فيقسم على فيه فأعترق منه ثم أضعه فيأخذه فيعترق منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من العرق ويدعو بالشراب فيقسم على فيه قبل أن يشرب منه فآخذه فأشرب منه ثم أضعه فيأخذه فيشرب منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من القدح.

282 - أخبرنا أيوب بن محمد الوزان، قال حدثنا عبد الله بن جعفر، قال حدثنا عبيد الله بن عمرو، عن الأعمش، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان رسول الله ﷺ يضع فاه على الموضع الذي أشرب منه فيشرب من فضل سؤري وأنا حائض.

178 - باب الانتفاع بفضل الحائض

283 - أخبرنا محمد بن منصور، قال حدثنا سفيان، عن مسعر، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، قال سمعت عائشة، - رضى الله عنها - تقول كان رسول الله ﷺ يناولني الإناء فأشرب منه وأنا حائض ثم أعطيه فيتحرى موضع فمي فيضعه على فيه.

284 - أخبرنا محمود بن غيلان، قال حدثنا وكيع، قال حدثنا مسعر، وسفيان، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كنت أشرب وأنا حائض وأناوله النبي ﷺ فيضع فاه على موضع في فيشرب وأتعرق العرق وأنا حائض وأناوله النبي ﷺ فيضع فاه على موضع في.

179 - باب مضاجعة الحائض

285 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا هشام، ح وأنبأنا عبيد الله بن سعيد، وإسحاق بن إبراهيم، قالا حدثنا معاذ بن هشام، - واللفظ له - قال حدثني أبي، عن يحيى، قال حدثنا أبو سلمة، أن زينب بنت أبي سلمة، حدثته أن أم سلمة حدثتها قالت، بينما أنا مضطجعة، مع رسول الله ﷺ في الخميلة إذ حضت فانسللت فأخذت ثياب حيضتي فقال رسول الله ﷺ " أنفست ". قلت نعم فدعاني فاضطجعت معه في الخميلة.

286 - أخبرنا محمد بن المثنى، قال حدثنا يحيى بن سعيد، عن جابر بن صبح، قال سمعت خلاسا، يحدث عن عائشة، قالت كنت أنا ورسول الله، ﷺ نبيت في الشعار الواحد وأنا طامث أو حائض فإن أصابه مني شىء غسل مكانه ولم يعده وصلى فيه ثم يعود فإن أصابه مني شىء فعل مثل ذلك ولم يعده وصلى فيه.

180 - باب مباشرة الحائض

287 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن شرحبيل، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يأمر إحدانا إذا كانت حائضا أن تشد إزارها ثم يباشرها.

288 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا جرير، عن منصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت كانت إحدانا إذا حاضت أمرها رسول الله ﷺ أن تتزر ثم يباشرها.

289 - أخبرنا الحارث بن مسكين، قراءة عليه وأنا أسمع، عن ابن وهب، عن يونس، والليث، عن ابن شهاب، عن حبيب، مولى عروة عن بدية، - وكان الليث يقول ندبة - مولاة ميمونة عن ميمونة قالت كان رسول الله ﷺ يباشر المرأة من نسائه وهي حائض إذا كان عليها إزار يبلغ أنصاف الفخذين والركبتين. في حديث الليث محتجزة به.

181 - باب تأويل قول الله عز وجل { ويسألونك عن المحيض }

290 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا سليمان بن حرب، قال حدثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، قال كانت اليهود إذا حاضت المرأة منهم لم يؤاكلوهن ولم يشاربوهن ولم يجامعوهن في البيوت فسألوا نبي الله ﷺ عن ذلك فأنزل الله عز وجل { ويسألونك عن المحيض قل هو أذى } الآية فأمرهم رسول الله ﷺ أن يؤاكلوهن ويشاربوهن ويجامعوهن في البيوت وأن يصنعوا بهن كل شىء ما خلا الجماع.

182 - باب ما يجب على من أتى حليلته في حال حيضتها بعد علمه بنهى الله عز وجل عن وطئها

291 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى، عن شعبة، عن الحكم، عن عبد الحميد، عن مقسم، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ في الرجل يأتي امرأته وهي حائض يتصدق بدينار أو بنصف دينار.

183 - باب ما تفعل المحرمة إذا حاضت

292 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا سفيان، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة، قالت خرجنا مع رسول الله ﷺ لا نرى إلا الحج فلما كان بسرف حضت فدخل على رسول الله ﷺ وأنا أبكي فقال " ما لك أنفست ". فقلت نعم. قال " هذا أمر كتبه الله عز وجل على بنات آدم فاقضي ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت ". وضحى رسول الله ﷺ عن نسائه بالبقر.

184 - باب ما تفعل النفساء عند الإحرام

293 - أخبرنا عمرو بن علي، ومحمد بن المثنى، ويعقوب بن إبراهيم، - واللفظ له - قالوا حدثنا يحيى بن سعيد، قال حدثنا جعفر بن محمد، قال حدثني أبي قال، أتينا جابر بن عبد الله فسألناه عن حجة النبي، ﷺ فحدثنا أن رسول الله ﷺ خرج لخمس بقين من ذي القعدة وخرجنا معه حتى إذا أتى ذا الحليفة ولدت أسماء بنت عميس محمد بن أبي بكر فأرسلت إلى رسول الله ﷺ كيف أصنع قال " اغتسلي واستثفري ثم أهلي ".

185 - باب دم الحيض يصيب الثوب

294 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد، قال حدثنا يحيى بن سعيد، عن سفيان، قال حدثني أبو المقدام، ثابت الحداد عن عدي بن دينار، قال سمعت أم قيس بنت محصن، أنها سألت رسول الله ﷺ عن دم الحيض يصيب الثوب قال " حكيه بضلع واغسليه بماء وسدر ".

295 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي، عن حماد بن زيد، عن هشام بن عروة، عن فاطمة بنت المنذر، عن أسماء بنت أبي بكر، وكانت، تكون في حجرها أن امرأة استفتت النبي ﷺ عن دم الحيض يصيب الثوب فقال " حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم انضحيه وصلي فيه ".

186 - باب المني يصيب الثوب

296 - أخبرنا عيسى بن حماد، قال حدثنا الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن سويد بن قيس، عن معاوية بن حديج، عن معاوية بن أبي سفيان، أنه سأل أم حبيبة زوج النبي ﷺ هل كان رسول الله ﷺ يصلي في الثوب الذي كان يجامع فيه قالت نعم إذا لم ير فيه أذى.

187 - باب غسل المني من الثوب

297 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، عن عمرو بن ميمون الجزري، عن سليمان بن يسار، عن عائشة، قالت كنت أغسل الجنابة من ثوب رسول الله ﷺ فيخرج إلى الصلاة وإن بقع الماء لفي ثوبه.

188 - باب فرك المني من الثوب

298 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا حماد، عن أبي هاشم، عن أبي مجلز، عن الحارث بن نوفل، عن عائشة، قالت كنت أفرك الجنابة - وقالت مرة أخرى المني - من ثوب رسول الله ﷺ.

299 - أخبرنا عمرو بن يزيد، قال حدثنا بهز، قال حدثنا شعبة، قال الحكم أخبرني عن إبراهيم، عن همام بن الحارث، أن عائشة، قالت لقد رأيتني وما أزيد على أن أفركه من ثوب رسول الله ﷺ.

300 - أخبرنا الحسين بن حريث، أنبأنا سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، عن همام، عن عائشة، قالت كنت أفركه من ثوب النبي ﷺ.

301 - أخبرنا شعيب بن يوسف، عن يحيى بن سعيد، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن همام، عن عائشة، قالت كنت أراه في ثوب رسول الله ﷺ فأحكه.

302 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا حماد بن زيد، عن هشام بن حسان، عن أبي معشر، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت لقد رأيتني أفرك الجنابة من ثوب رسول الله ﷺ.

303 - أخبرنا محمد بن كامل المروزي، قال حدثنا هشيم، عن مغيرة، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت لقد رأيتني أجده في ثوب رسول الله ﷺ فأحته عنه.

189 - باب بول الصبي الذي لم يأكل الطعام

304 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن أم قيس بنت محصن، أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله ﷺ فأجلسه رسول الله ﷺ في حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه ولم يغسله.

305 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت أتي رسول الله ﷺ بصبي فبال عليه فدعا بماء فأتبعه إياه.

190 - باب بول الجارية

306 - أخبرنا مجاهد بن موسى، قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، قال حدثنا يحيى بن الوليد، قال حدثني محل بن خليفة، قال حدثني أبو السمح، قال قال النبي ﷺ " يغسل من بول الجارية ويرش من بول الغلام ".

191 - باب بول ما يؤكل لحمه

307 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا يزيد بن زريع، قال حدثنا سعيد، قال حدثنا قتادة، أن أنس بن مالك، حدثهم أن أناسا أو رجالا من عكل قدموا على رسول الله ﷺ فتكلموا بالإسلام فقالوا يا رسول الله إنا أهل ضرع ولم نكن أهل ريف. واستوخموا المدينة فأمر لهم رسول الله ﷺ بذود وراع وأمرهم أن يخرجوا فيها فيشربوا من ألبانها وأبوالها فلما صحوا وكانوا بناحية الحرة كفروا بعد إسلامهم وقتلوا راعي النبي ﷺ واستاقوا الذود فبلغ النبي ﷺ فبعث الطلب في آثارهم فأتي بهم فسمروا أعينهم وقطعوا أيديهم وأرجلهم ثم تركوا في الحرة على حالهم حتى ماتوا.

308 - أخبرنا محمد بن وهب، حدثنا محمد بن سلمة، عن أبي عبد الرحيم، قال حدثني زيد بن أبي أنيسة، عن طلحة بن مصرف، عن يحيى بن سعيد، عن أنس بن مالك، قال قدم أعراب من عرينة إلى النبي ﷺ فأسلموا فاجتووا المدينة حتى اصفرت ألوانهم وعظمت بطونهم فبعث بهم رسول الله ﷺ إلى لقاح له وأمرهم أن يشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صحوا فقتلوا راعيها واستاقوا الإبل فبعث نبي الله ﷺ في طلبهم فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم. قال أمير المؤمنين عبد الملك لأنس وهو يحدثه هذا الحديث بكفر أم بذنب قال بكفر. قال أبو عبد الرحمن لا نعلم أحدا قال عن يحيى عن أنس في هذا الحديث غير طلحة والصواب عندي والله تعالى أعلم يحيى عن سعيد بن المسيب مرسل.

192 - باب فرث ما يؤكل لحمه يصيب الثوب

309 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم، قال حدثنا خالد، - يعني ابن مخلد - قال حدثنا علي، - وهو ابن صالح - عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، قال حدثنا عبد الله، في بيت المال قال كان رسول الله ﷺ يصلي عند البيت وملأ من قريش جلوس وقد نحروا جزورا فقال بعضهم أيكم يأخذ هذا الفرث بدمه ثم يمهله حتى يضع وجهه ساجدا فيضعه - يعني - على ظهره قال عبد الله فانبعث أشقاها فأخذ الفرث فذهب به ثم أمهله فلما خر ساجدا وضعه على ظهره فأخبرت فاطمة بنت رسول الله ﷺ وهي جارية فجاءت تسعى فأخذته من ظهره فلما فرغ من صلاته قال " اللهم عليك بقريش ". ثلاث مرات " اللهم عليك بأبي جهل بن هشام وشيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة وعقبة بن أبي معيط ". حتى عد سبعة من قريش. قال عبد الله فوالذي أنزل عليه الكتاب لقد رأيتهم صرعى يوم بدر في قليب واحد.

193 - باب البزاق يصيب الثوب

310 - أخبرنا علي بن حجر، قال حدثنا إسماعيل، عن حميد، عن أنس، أن النبي ﷺ أخذ طرف ردائه فبصق فيه فرد بعضه على بعض.

311 - أخبرنا محمد بن بشار، عن محمد، قال حدثنا شعبة، قال سمعت القاسم بن مهران، يحدث عن أبي رافع، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال " إذا صلى أحدكم فلا يبزق بين يديه ولا عن يمينه ولكن عن يساره أو تحت قدمه وإلا ". فبزق النبي ﷺ هكذا في ثوبه ودلكه.

194 - باب بدء التيمم

312 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة، قالت خرجنا مع رسول الله ﷺ في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو ذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله ﷺ على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس أبا بكر - رضى الله عنه - فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله ﷺ وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء. فجاء أبو بكر - رضى الله عنه - ورسول الله ﷺ واضع رأسه على فخذي قد نام فقال حبست رسول الله ﷺ والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء. قالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعن بيده في خاصرتي فما منعني من التحرك إلا مكان رسول الله ﷺ على فخذي فنام رسول الله ﷺ حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله عز وجل آية التيمم. فقال أسيد بن حضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر. قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته.

195 - باب التيمم في الحضر

313 - أخبرنا الربيع بن سليمان، قال حدثنا شعيب بن الليث، عن أبيه، عن جعفر بن ربيعة، عن عبد الرحمن بن هرمز، عن عمير، مولى ابن عباس أنه سمعه يقول أقبلت أنا وعبد الله بن يسار، مولى ميمونة حتى دخلنا على أبي جهيم بن الحارث بن الصمة الأنصاري فقال أبو جهيم أقبل رسول الله ﷺ من نحو بئر الجمل ولقيه رجل فسلم عليه فلم يرد رسول الله ﷺ حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام.

196 - باب التيمم في الحضر

314 - أخبرنا محمد بن بشار، قال حدثنا محمد، قال حدثنا شعبة، عن سلمة، عن ذر، عن ابن عبد الرحمن بن أبزى، عن أبيه، أن رجلا، أتى عمر فقال إني أجنبت فلم أجد الماء. قال عمر لا تصل. فقال عمار بن ياسر يا أمير المؤمنين أما تذكر إذ أنا وأنت في سرية فأجنبنا فلم نجد الماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب فصليت فأتينا النبي ﷺ فذكرنا ذلك له فقال " إنما كان يكفيك ". فضرب النبي ﷺ يديه إلى الأرض ثم نفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وكفيه - وسلمة شك لا يدري فيه المرفقين أو إلى الكفين - فقال عمر نوليك ما توليت.

315 - أخبرنا محمد بن عبيد بن محمد، قال حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن ناجية بن خفاف، عن عمار بن ياسر، قال أجنبت وأنا في الإبل، فلم أجد ماء فتمعكت في التراب تمعك الدابة فأتيت رسول الله ﷺ فأخبرته بذلك فقال " إنما كان يجزيك من ذلك التيمم ".

197 - باب التيمم في السفر

316 - أخبرنا محمد بن يحيى بن عبد الله، قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم، قال حدثنا أبي، عن صالح، عن ابن شهاب، قال حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، عن عمار، قال عرس رسول الله ﷺ بأولات الجيش ومعه عائشة زوجته فانقطع عقدها من جزع ظفار فحبس الناس ابتغاء عقدها ذلك حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فتغيظ عليها أبو بكر فقال حبست الناس وليس معهم ماء فأنزل الله عز وجل رخصة التيمم بالصعيد قال فقام المسلمون مع رسول الله ﷺ فضربوا بأيديهم الأرض ثم رفعوا أيديهم ولم ينفضوا من التراب شيئا فمسحوا بها وجوههم وأيديهم إلى المناكب ومن بطون أيديهم إلى الآباط.

198 - باب الاختلاف في كيفية التيمم

317 - أخبرنا العباس بن عبد العظيم العنبري، قال حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء، قال حدثنا جويرية، عن مالك، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أنه أخبره عن أبيه، عن عمار بن ياسر، قال تيممنا مع رسول الله ﷺ بالتراب فمسحنا بوجوهنا وأيدينا إلى المناكب.

199 - باب نوع آخر من التيمم والنفخ في اليدين

318 - أخبرنا محمد بن بشار، قال حدثنا عبد الرحمن، قال حدثنا سفيان، عن سلمة، عن أبي مالك، وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى، عن عبد الرحمن بن أبزى، قال كنا عند عمر فأتاه رجل فقال يا أمير المؤمنين ربما نمكث الشهر والشهرين ولا نجد الماء. فقال عمر أما أنا فإذا لم أجد الماء لم أكن لأصلي حتى أجد الماء. فقال عمار بن ياسر أتذكر يا أمير المؤمنين حيث كنت بمكان كذا وكذا ونحن نرعى الإبل فتعلم أنا أجنبنا قال نعم أما أنا فتمرغت في التراب فأتينا النبي ﷺ فضحك فقال " إن كان الصعيد لكافيك ". وضرب بكفيه إلى الأرض ثم نفخ فيهما ثم مسح وجهه وبعض ذراعيه. فقال اتق الله يا عمار. فقال يا أمير المؤمنين إن شئت لم أذكره. قال لا ولكن نوليك من ذلك ما توليت.

200 - باب نوع آخر من التيمم

319 - أخبرنا عمرو بن يزيد، قال حدثنا بهز، قال حدثنا شعبة، قال حدثنا الحكم، عن ذر، عن ابن عبد الرحمن بن أبزى، عن أبيه، أن رجلا، سأل عمر بن الخطاب عن التيمم، فلم يدر ما يقول فقال عمار أتذكر حيث كنا في سرية فأجنبت فتمعكت في التراب فأتيت النبي ﷺ فقال " إنما يكفيك هكذا ". وضرب شعبة بيديه على ركبتيه ونفخ في يديه ومسح بهما وجهه وكفيه مرة واحدة.

201 - باب نوع آخر من التيمم.

320 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود، أنبأنا خالد، أنبأنا شعبة، عن الحكم، سمعت ذرا، يحدث عن ابن أبزى، عن أبيه، قال وقد سمعه الحكم، من ابن عبد الرحمن قال أجنب رجل فأتى عمر - رضى الله عنه - فقال إني أجنبت فلم أجد ماء. قال لا تصل. قال له عمار أما تذكر أنا كنا في سرية فأجنبنا فلم نجد ماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فإني تمعكت فصليت ثم أتيت النبي ﷺ فذكرت ذلك له فقال " إنما كان يكفيك ". وضرب شعبة بكفيه ضربة ونفخ فيهما ثم دلك إحداهما بالأخرى ثم مسح بهما وجهه. فقال عمر شيئا لا أدري ما هو. فقال إن شئت لا حدثته. وذكر شيئا في هذا الإسناد عن أبي مالك وزاد سلمة قال بل نوليك من ذلك ما توليت.

202 - باب نوع آخر

321 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن تميم، قال حدثنا حجاج، قال حدثنا شعبة، عن الحكم، وسلمة، عن ذر، عن ابن عبد الرحمن بن أبزى، عن أبيه، أن رجلا، جاء إلى عمر - رضى الله عنه - فقال إني أجنبت فلم أجد الماء. فقال عمر لا تصل. فقال عمار أما تذكر يا أمير المؤمنين إذ أنا وأنت في سرية فأجنبنا فلم نجد ماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب ثم صليت فلما أتينا رسول الله ﷺ ذكرت ذلك له فقال " إنما يكفيك ". وضرب النبي ﷺ بيديه إلى الأرض ثم نفخ فيهما فمسح بهما وجهه وكفيه - شك سلمة وقال لا أدري فيه إلى المرفقين أو إلى الكفين - قال عمر نوليك من ذلك ما توليت قال شعبة كان يقول الكفين والوجه والذراعين. فقال له منصور ما تقول فإنه لا يذكر الذراعين أحد غيرك. فشك سلمة فقال لا أدري ذكر الذراعين أم لا.

203 - باب تيمم الجنب

322 - أخبرنا محمد بن العلاء، قال حدثنا أبو معاوية، قال حدثنا الأعمش، عن شقيق، قال كنت جالسا مع عبد الله وأبي موسى فقال أبو موسى أولم تسمع قول عمار لعمر بعثني رسول الله ﷺ في حاجة فأجنبت فلم أجد الماء فتمرغت بالصعيد ثم أتيت النبي ﷺ فذكرت ذلك له فقال " إنما كان يكفيك أن تقول هكذا ". وضرب بيديه على الأرض ضربة فمسح كفيه ثم نفضهما ثم ضرب بشماله على يمينه وبيمينه على شماله على كفيه ووجهه فقال عبد الله أولم تر عمر لم يقنع بقول عمار.

204 - باب التيمم بالصعيد

323 - أخبرنا سويد بن نصر، قال حدثنا عبد الله، عن عوف، عن أبي رجاء، قال سمعت عمران بن حصين، أن رسول الله ﷺ رأى رجلا معتزلا لم يصل مع القوم فقال " يا فلان ما منعك أن تصلي مع القوم ". فقال يا رسول الله أصابتني جنابة ولا ماء. قال " عليك بالصعيد فإنه يكفيك ".

205 - باب الصلوات بتيمم واحد

324 - أخبرنا عمرو بن هشام، قال حدثنا مخلد، عن سفيان، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن عمرو بن بجدان، عن أبي ذر، قال قال رسول الله ﷺ " الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين ".

206 - باب فيمن لم يجد الماء ولا الصعيد

325 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا أبو معاوية، قال حدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت بعث رسول الله ﷺ أسيد بن حضير وناسا يطلبون قلادة كانت لعائشة نسيتها في منزل نزلته فحضرت الصلاة وليسوا على وضوء ولم يجدوا ماء فصلوا بغير وضوء فذكروا ذلك لرسول الله ﷺ فأنزل الله عز وجل آية التيمم قال أسيد بن حضير جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل الله لك وللمسلمين فيه خيرا.

326 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا أمية بن خالد، قال أنبأنا شعبة، أن مخارقا، أخبرهم عن طارق، أن رجلا، أجنب فلم يصل فأتى النبي ﷺ فذكر ذلك له فقال " أصبت ". فأجنب رجل آخر فتيمم وصلى فأتاه فقال نحو ما قال للآخر يعني " أصبت "