افتح القائمة الرئيسية

سنن النسائي/كتاب المياه/1

سنن النسائي - كتاب المياه

المؤلف: النسائي
كتاب المياه الحديث (327 - 349)


1 - باب قال الله عز وجل { وأنزلنا من السماء ماء طهورا } وقال تعالى { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا }

327 - أخبرنا سويد بن نصر، قال حدثنا عبد الله بن المبارك، عن سفيان، عن سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن بعض، أزواج النبي ﷺ اغتسلت من الجنابة فتوضأ النبي ﷺ بفضلها فذكرت ذلك له فقال " إن الماء لا ينجسه شىء ".

2 - باب ذكر بئر بضاعة

328 - أخبرنا هارون بن عبد الله، قال حدثنا أبو أسامة، قال حدثنا الوليد بن كثير، قال حدثنا محمد بن كعب القرظي، عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع، عن أبي سعيد الخدري، قال قيل يا رسول الله أتتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يطرح فيها لحوم الكلاب والحيض والنتن فقال " الماء طهور لا ينجسه شىء ".

329 - أخبرنا العباس بن عبد العظيم، قال حدثنا عبد الملك بن عمرو، قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم، - وكان من العابدين - عن مطرف بن طريف، عن خالد بن أبي نوف، عن سليط، عن ابن أبي سعيد الخدري، عن أبيه، قال مررت بالنبي ﷺ وهو يتوضأ من بئر بضاعة فقلت أتتوضأ منها وهي يطرح فيها ما يكره من النتن فقال " الماء لا ينجسه شىء ".

3 - باب التوقيت في الماء

330 - أخبرنا الحسين بن حريث المروزي، قال حدثنا أبو أسامة، عن الوليد بن كثير، عن محمد بن جعفر بن الزبير، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال سئل رسول الله ﷺ عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال " إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث ".

331 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا حماد، عن ثابت، عن أنس، أن أعرابيا، بال في المسجد فقام إليه بعض القوم فقال رسول الله ﷺ " لا تزرموه ". فلما فرغ دعا بدلو من ماء فصبه عليه.

332 - أخبرنا عبد الرحمن بن إبراهيم، عن عمر بن عبد الواحد، عن الأوزاعي، عن محمد بن الوليد، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن أبي هريرة، قال قام أعرابي فبال في المسجد فتناوله الناس فقال لهم رسول الله ﷺ " دعوه وأهريقوا على بوله دلوا من ماء فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين ".

4 - باب النهى عن اغتسال الجنب، في الماء الدائم

333 - أخبرنا الحارث بن مسكين، قراءة عليه وأنا أسمع، عن ابن وهب، عن عمرو، - وهو ابن الحارث - عن بكير، أن أبا السائب، حدثه أنه، سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله ﷺ " لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب ".

5 - باب الوضوء بماء البحر

334 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن صفوان بن سليم، عن سعيد بن سلمة، أن المغيرة بن أبي بردة، أخبره أنه، سمع أبا هريرة، يقول سأل رجل رسول الله ﷺ فقال يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ من ماء البحر فقال رسول الله ﷺ " هو الطهور ماؤه الحل ميتته "

6 - باب الوضوء بماء الثلج والبرد

335 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا جرير، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يقول " اللهم اغسل خطاياى بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس ".

336 - أخبرنا علي بن حجر، قال أنبأنا جرير، عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن أبي هريرة، قال كان رسول الله ﷺ يقول " اللهم اغسلني من خطاياى بالثلج والماء والبرد ".

7 - باب سؤر الكلب

337 - أخبرنا علي بن حجر، قال أنبأنا علي بن مسهر، عن الأعمش، عن أبي رزين، وأبي، صالح عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرات ".

8 - باب تعفير الإناء بالتراب من ولوغ الكلب فيه

338 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا خالد، - يعني ابن الحارث - عن شعبة، عن أبي التياح، قال سمعت مطرفا، عن عبد الله بن مغفل، أن رسول الله ﷺ أمر بقتل الكلاب ورخص في كلب الصيد والغنم وقال " إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات وعفروه الثامنة بالتراب ".

339 - أخبرنا عمرو بن يزيد، قال حدثنا بهز بن أسد، قال حدثنا شعبة، عن أبي التياح، يزيد بن حميد قال سمعت مطرفا، يحدث عن عبد الله بن مغفل، قال أمر رسول الله ﷺ بقتل الكلاب قال " ما بالهم وبال الكلاب ". قال ورخص في كلب الصيد وكلب الغنم وقال " إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات وعفروا الثامنة بالتراب ". خالفه أبو هريرة فقال إحداهن بالتراب.

340 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أنبأنا معاذ بن هشام، قال حدثني أبي، عن قتادة، عن خلاس، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن بالتراب ".

341 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا عبدة بن سليمان، عن ابن أبي عروبة، عن قتادة، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال " إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن بالتراب ".

9 - باب سؤر الهرة

342 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة، عن كبشة بنت كعب بن مالك، أن أبا قتادة، دخل عليها ثم ذكر كلمة معناها فسكبت له وضوءا فجاءت هرة فشربت منه فأصغى لها الإناء حتى شربت قالت كبشة فرآني أنظر إليه فقال أتعجبين يا ابنة أخي قلت نعم. قال إن رسول الله ﷺ قال " إنها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم والطوافات ".

10 - باب سؤر الحائض

343 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كنت أتعرق العرق فيضع رسول الله ﷺ فاه حيث وضعته وأنا حائض وكنت أشرب من الإناء فيضع فاه حيث وضعت وأنا حائض.

11 - باب الرخصة في فضل المرأة

344 - أخبرنا هارون بن عبد الله، قال حدثنا معن، قال حدثنا مالك، عن نافع، عن ابن عمر، قال كان الرجال والنساء يتوضئون في زمان رسول الله ﷺ جميعا.

12 - باب النهى عن فضل، وضوء المرأة،

345 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا أبو داود، قال حدثنا شعبة، عن عاصم الأحول، قال سمعت أبا حاجب، - قال أبو عبد الرحمن واسمه سوادة بن عاصم - عن الحكم بن عمرو، أن رسول الله ﷺ نهى أن يتوضأ الرجل بفضل وضوء المرأة.

13 - باب الرخصة في فضل الجنب

346 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، أنها كانت تغتسل مع رسول الله ﷺ في الإناء الواحد.

14 - باب القدر الذي يكتفي به الإنسان من الماء للوضوء والغسل

347 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى بن سعيد، قال حدثنا شعبة، قال حدثني عبد الله بن عبد الله بن جبر، قال سمعت أنس بن مالك، يقول كان رسول الله ﷺ يتوضأ بمكوك ويغتسل بخمسة مكاكي.

348 - أخبرنا هارون بن إسحاق الكوفي، قال حدثنا عبدة، - يعني ابن سليمان - عن سعيد، عن قتادة، عن صفية بنت شيبة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يتوضأ بمد ويغتسل بنحو الصاع.

349 - أخبرنا أبو بكر بن إسحاق، قال حدثنا الحسن بن موسى، قال حدثنا شيبان، عن قتادة، عن الحسن، عن أمه، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع.