افتح القائمة الرئيسية
سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

أم كلثوم

أم كلثوم

أم كلثوم بنت رسول الله ﷺ البضعة الرابعة النبوية يقال تزوجها عتيبة بن أبي لهب ثم فارقها وأسلمت وهاجرت بعد النبي ﷺ فلما توفيت أختها رقية تزوج بها عثمان وهي بكر في ربيع الأول سنة ثلاث فلم تلد له. وتوفيت في شعبان سنة تسع فقال النبي ﷺ لو كن عشرا لزوجتهن عثمان حكاه ابن سعد وروى صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن أنس أنه رأى على أم كلثوم بنت رسول الله ﷺ حلة سيراء

الواقدي حدثنا فليح عن هلال بن أسامة عن أنس رأيت النبي ﷺ جالسا على قبرها يعني أم كلثوم وعيناه تدمعان فقال فيكم أحد لم يقارف الليلة فقال أبو طلحة أنا قال انزل


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر