افتح القائمة الرئيسية

سير أعلام النبلاء/عبيد الله بن عمرو

سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

عبيد الله بن عمرو

عبيد الله بن عمرو

عبيد الله بن عمرو ( ع ) ابن أبي الوليد الأسدي مولاهم الرقي الحافظ الكبير أبو وهب حدث عن عبد الملك بن عمير وزيد بن أبي أنيسة وعبد الكريم بن مالك وعبد الله بن محمد بن عقيل وأيوب السختياني وليث بن أبي سليم وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وإسماعيل بن أبي خالد والأعمش ويحيى بن سعيد الأنصاري ويونس بن عبيد وينزل إلى معمر والثوري كان ثقة حجة صاحب حديث حدث عنه بقية بن الوليد والهيثم بن جميل وزكريا بن عدي وأخوه يوسف بن عدي وجندل بن واثق وأحمد بن عبد الملك الحراني وعبد الله بن جعفر والعلاء بن هلال وعمرو بن قسيط وعلي بن معبد بن شداد وحكيم بن سيف وعلي بن الزعزاع وعبد الله بن سليم وإسماعيل بن عبد الله الرقيون وأبو توبة الربيع بن نافع وعبيد بن هشام وعبد الرحمن بن عبيد الله ابن أخي الإمام الحلبيون وعلي بن حجر ومحمد بن سليمان لوين وعبد الجبار بن عاصم وعمرو بن عثمان الكلابي وعيسى بن سالم الشاشي والوليد بن صالح النحاس ويحيى بن يوسف الزمي وخلق كثير وثقه ابن معين والنسائي وقال أبو حاتم ثقة صدوق لا أعرف له حديثا منكرا وهو أحب إلي من زهير بن محمد وروى أبو حاتم عن علي بن معبد الرقي قال قيل لعبيد الله بن عمرو بلغني أن عندك من حديث ابن عقيل كثيرا لم تحدث عنه ثم ألقيته قال لأن ألقيه أحب إلي من أن يلقيني الله تعالى قال وزعم أنه سمع بعض ذلك الكتاب مع رجل لم يثق به قال ابن سعد كان عبيد الله ثقة صدوقا كثير الحديث وربما أخطأ وكان أحفظ من روى عن عبد الكريم الجزري ولم يكن أحد ينازعه في الفتوى في دهره ومات بالرقة سنة ثمانين ومئة وقال غيره كان مولده في سنة إحدى ومئة حديثه في البخاري في تفسير حم أخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن أحمد قالا أخبرنا موسى بن عبد القادر أخبرنا سعيد بن أحمد أخبرنا علي بن أحمد البندار أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا عبد الجبار بن عاصم حدثني عبيدالله بن عمرو عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة أن رجلا سأل رسول الله ﷺ أصلي في الثوب الذي آتى فيه أهلي قال نعم إلا أن ترى فيه شيئا فتغسله هذا حديث صحيح من العوالي لأمثالنا أخرجه ابن ماجه وحده عن شيخ له عن عبيد الله بن عمرو الرقي


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر