افتح القائمة الرئيسية
سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

ميسرة التراس

ميسرة التراس

ميسرة التراس قيل هو ميسرة بن عبد ربه الفارسي ثم البصري الأكول ذكرته مطولا في الميزان ضعفوه يروي عن ليث بن أبي سليم وجماعة وعنه يحيى بن غيلان وداود بن المحبر وآخرون وقد اتهم قال الأصمعي قال لي الرشيد كم أكثر ما أكل ميسرة قلت مئة رغيف ونصف مكوك ملح فأمر الرشيد فطرح للفيل مئة رغيف ففضل منها رغيفا وقيل إن بعض المجان قالوا له هل لك في كبش مشوي قال ما أكره ذلك ونزل عن حماره فأخذوا الحمار وأتوه وقد جاع بالشواء فأقبل يأكل ويقول أهذا لحم فيل بل لحم شيطان حتى فرغه ثم طلب حماره فتضاحكوا وقالوا هو والله في جوفك وجمعوا له ثمنه وقيل نذرت امرأة أن تشبعه فرفق بها وأكل ما يكفي سبعين رجلا


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر