صفحة:الأمثال العامية- مشروحة ومرتبة على الحرف الأول من المثل (الطبعة الثانية).pdf/457

صُحّحت هذه الصفحة

حرف اللام

٢٤٦٨ - «لَا اِجَّوِّزْتْ وَلَا خِلي بَالِي وَلَا أَنَا فِضِلْتْ عَلَى حَالِي»
أي لا تزوّجت وخلى بالي من الهموم، ولا بقيت على حالتي القديمة. يضرب للشخص يغير حالته بحالة أشقى منها.
٢٤٦٩ - «لَا أَحِبَّكْ وَلَا أَقْدَرْ عَلَى بُعْدَكْ»
يضرب للشخص يتعلق بالشيء وهو غير راضٍ به. ويرويه بعضهم: (لا أحبكم ولا أطيق فرقتكم).
٢٤٧٠ - «لَا إِحْسَانْ وَلَا حَلَاوةْ لِسَانْ»
أي لا إحسان ينال منه، ولا قول بمعروف، ويرويه بعضهم: (لا إنسان) بدل لا إحسان، أي لا هو إنسان رضي الأخلاق والأصح ما هنا، وقريب منه قولهم: (لا ودّ ولا حديث يلدّ) وقالوا أيضاً: (ما عندك إحسان ما عندكش لسان). ومن أمثال العرب: (كسفاً وإمساكا) والكسف من قولهم: وجه كاسف، أي عابس، يضرب للبخيل العبوس، أي أتجمع كسفاً وإمساكا ويجوز أن يكونا منسوبين على المصدر، أي اتكسف الوجه كسفاً ونمسك المالي إمساكا، وكذا في أمثال الميدانيّ.
٢٤٧١ - «لَا أَلْفْ لِيْ وَلَا أَلْفْ لَكْ»
أي كلانا يفخر بما ليس عنده فلندع هذا الكذب إذا خلا أحدنا بالآخر.
٢٤٧٢ – «لَا إِنْسَانْ وَلَا حَلَاوِةْ لِسَانْ»
انظر: (لا إحسان) الخ.
٢٤٧٣ - «لَا بِإيدُهْ وَلَا بِالْمَنْجَلْ»
يضرب للعاطل الأخرق الذي لا يحسن عمل شيء لا بيده ولا بما يستعين به، أي لا يعمل ما يعمل باليد ولا هو ماهر في صناعة.