مجلة الرسالة/العدد 172/تعزية باطلة

مجلة الرسالة/العدد 172/تعزية باطلة

مجلة الرسالة - العدد 172
تعزية باطلة
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 19 - 10 - 1936


للأستاذ خليل هنداوي

(إن في العمر مرحلة تتفق الحقيقة والذكرى فيها على بث

الألم)

سمرنا إلى أن غفا السامر ... وأَعيا من السهر الساهر

تعالي إليَّ لنطوي الزمان ... وننشر ما لفَّه الغابر

فليس لنا من غد حاضر ... وليس لنا أَمل سافر

تعالي نفر إلى عزلة ... يفر إلى مثلها الشاعر

تعالي نعود إلى نجوَياتٍ ... تقر بها النفس والناظر

تعالي نعود إلى الذكريات ال ... عتاق، فقد يشتفي الذاكر

تعالي إلي حيث لذاتنا ... خفقن كما يخفق الطائر

ففي كل صوب لنا مشهد ... نضير بآمالنا زاهر

وفي كل وادٍ لنا نشوة ... يعربد شيطانها الفاجر

تعالي إلى حيث فاح القديم ... بأحلامنا، وانتشى الحاضر

دنا ودنت، والشفاه التقت ... فما باح من سرها خاطر

ولم تتوثب عليها أمانٍ ... ولم يمش فيها هوى ساعر

فأدركه وجل خائف ... وأدركها وجل حائر

أيرجع عهد الشباب النضير ... ويسطع منه الشذا العاطر؟

هو العمر غاضت بشاشاته ... يعذبنا طيفه الزائر. . .

(دير الزور)

خليل هنداو