يا موسعي جفوة وصدا

يا مُوسِعي جَفوَة ً وصَدّاً

يا مُوسِعي جَفوَة ً وصَدّاً
المؤلف: سبط ابن التعاويذي



يا مُوسِعي جَفوَة ً وصَدّاً
 
قد ضاقَ بالبُعدِ عنكَ ذَرْعي
أنتَ حَبيبٌ لكلِّ نفْسٍ
 
وكلِّ حَسٍّ وكلِّ طَبْعِ
قد فاتَني منكَ حَظٌّ عيني
 
فلا تدَعْني في حظِّ سَمعي
كنتُ إذا مَلَّني حبيبٌ
 
أنْجَدَني بالبكاءِ دَمعي
مَن لي بهَطّالة ٍ هَتُونٍ
 
أَبْكِي بِهَا طَاقَتِي وَوُسْعِي
على أُناسٍ بانُوا وكانوا
 
ذُخْرِي لِيَوْمَيْ ضُرِّي وَنَفْعِي
فَلَيْتَ شِعْرِي بِأَيِّ حُكْمٍ
 
يا ابنَ عليٍّ وأيِّ شَرْعِ
سَوَّغْتَ بَعْدَ کلْوِصَالِ هَجْرِي
 
عَمْداً وبعدَ العطاءِ مَنعي