يا نفس مالك غضبي لا تلبيني

يا نفس مالك غضبي لا تلبيني

يا نفس مالك غضبي لا تلبيني
المؤلف: إبراهيم المنذر



يا نفس مالك غضبي لا تلبيني
 
وقد دعوتك والعلياء تدعوني
يا نفس مالك أن أحجمت عن عملٍ
 
لا تعبيئين وإن أقدمت تعصيني
ماذا جنيت وقلبي طاهرٌ
 
ويدي نقيّة وحديثي جدّ موزون
مهما أساء إليّ النّاس لن يجدوا
 
عندي سوى الصّفح والأعضاء واللين
يا نفس هيّا بنا والعمر طيف كرى
 
نسر معاً دون تمويه وتلوين
وألهميني ما ألقيه من كلم
 
وأحسني فيه توجيهي وتلقيني
أجابت النفس هل تنسون أنّكم
 
من نسل آدم من ماءٍ ومن طين
وأنّ حسن فعال المرء مكرمةٌ
 
تدون الذكر منه خير تدوين
ليس الفقير الذّي يأتيكم علناً
 
يقول الله يعطيكم فأعطوني
بل الفقير الذّي لجّ الشّقاء به
 
سرّاً وليس ينادي النّاس آسوني
هذا أخوكم فهاتوا العون يعضده
 
ولا تخلوه رهن اليأس والهون
الدين ليس بتيجان تزيننا
 
أو بالصلاة وتعليق النّياشين
الدين أن يخدم الأنام بعضهم
 
بعضاً بحبّ الخير مفتون
إن كان بالثوب عدّ النّاس دينهم
 
إنّي لأكفر بالدّيّان والدين