أَسَفِي عَلَى الغصْنِ النَّضيرِ

أَسَفِي عَلَى الغصْنِ النَّضيرِ

أَسَفِي عَلَى الغصْنِ النَّضيرِ
المؤلف: خليل مطران



أَسَفِي عَلَى الغصْنِ النَّضيرِ
 
أَسفي عَلَى القَمرِ المُنيرِ
أَسفي عَلَى تلكَ الشَّمائلِ
 
كالخَمائِلِ فِي البُكُورِ
أَسفي عَلَى كلِّ الجَمالِ
 
يَبِيتُ فِي بَعضِ القُبُورِ
مَاذَا أَقولُ وَقد بَلَغْتَ
 
جِوارَ بارِئِكَ الغَفورِ
وَغَدَوْتَ فِي الجَّنَّاتِ
 
تَنْعَمُ بَيْنَ وِلْدَانٍ وَحُورِ
أَسفي الكبيرِ عَلَى أَبيكَ
 
الشَّاعرِ اللَّبِقِ الكَبِيرِ
البَاهِرِ الخُلُقِ الزَّكيِّ
 
الفِطرةِ العَفِّ الضَّمِيرِ
النَّابِهِ القَدْرِ النَّقيِّ
 
الطَّبعِ من شَوبِ الغُرُورِ
ماذَا دَهاهُ يَومَ بينك
 
في الأَرقِّ من الشُّعُورِ
يَفْدِيكَ إِبراهيم مُحْتَسَبٌ
 
لدى اللهِ القديرِ
فَرَط تَقَدَّمَ صَالِحاً
 
بِشَفَاعَةِ القلبِ الطَّهُورِ
فاصْبِرْ وَإِنْ يَكُ مَا بلوت
 
هو الأَمَضُّ من الأُمُورِ
فَلأَنتَ أَجدَرُ مَن عَرَفْتُ
 
بِشِيمَةِ الرَّجُلِ الصَّبُورِ