أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ

أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ

أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ
المؤلف: خليل مطران



أَلحُبُّ رُوحٌ أَنْتَ مَعناهُ
 
وَالحُسنُ لَفْظٌ أَنتَ مَبْنَاهُ
وَالأُنْسُ عهدٌ أنت جَنتهُ
 
وَاللفظُ رَوضٌ أَنتَ مَغناهُ
إِرْحَمْ فؤاداً فِي هَوَاكَ غدا
 
مَضْنًى وَحُمَّاهُ حُميَّاهُ
تمَّت بِرُؤْيَتِكَ المُنى فحكَتْ
 
حِلماً تَمَتَّعْنَا بِرُؤْيَاهُ
يَا طِيبَ عيْنِي حِين آنسهَا
 
يَا سَعْدَ قَلْبِي حِين ناجَاهُ