الفرق بين المراجعتين ل"صفحة:أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين.pdf/130"

(←‏لم تراجع: جديدة '- الآخرة . . فمن أين أقصى أثرك - من صلب أبي . ففيم أنت ؟ . في ثيابي . - أتعقل ؟ - إي والله وأقيد - إنما أسألك ف...')
 
 
حالة الصفحة (<a href="?title=مساعدة:حالة_الصفحة">مساعدة</a>)حالة الصفحة (<a href="?title=مساعدة:حالة_الصفحة">مساعدة</a>)
-
لم تراجع
+
روجعت
جسم الصفحة (للتضمين):جسم الصفحة (للتضمين):
سطر 1: سطر 1:
- الآخرة .
+
- الآخرة.
  +
. فمن أين أقصى أثرك
+
- فمن أين أقصى أثرك
- من صلب أبي
 
  +
. ففيم
 
 
- من صلب أبي.
أنت ؟
 
  +
. في ثيابي .
 
- أتعقل ؟
+
- ففيم أنت ؟
  +
- إي والله وأقيد
 
 
- في ثيابي.
- إنما أسألك
 
  +
فأنا أجيبك
 
  +
- أتعقل؟
- أسلم أنت أم حرب ؟
 
  +
 
- إي والله وأقيد.
  +
 
- إنما أسألك.
  +
 
- فأنا أجيبك.
  +
 
- أسلم أنت أم حرب؟
  +
 
- بل سلم .
 
- بل سلم .
  +
- فيها هذه الحصون ؟
+
- فما هذه الحصون ؟
- بنيناها للسفيه نحبسه حتى ينهاه الحليم .
 
  +
. قتلت أرض جاهلها . وقتل أرضا عالها ، والقوم
 
 
- بنيناها للسفيه نحبسه حتى ينهاه الحليم.
أعلم بما فيهم .
 
  +
- فقال عمرو : أيها الأمير ، النملة أعلم بما في
 
  +
- قتلت أرضٌ جاهلَها. وقتل أرضاً عالمُها،
بيتها من الجمل ما في بيت النمل
 
  +
والقوم
.
 
 
أعلم بما فيهم.
6
 
 
- فقال عمرو: أيها الأمير، النملة أعلم بما في
 
بيتها من الجمل ما في بيت النمل.
  +
{{أسفل}}
ذيل (غير مضمن):ذيل (غير مضمن):
سطر 1: سطر 1:
  +
{{smallrefs}}
<references/>
 
  +
{{rh||-129-|}}