سنن الترمذي/كتاب العلم/2

سنن الترمذي/كتاب العلم

المؤلف: الترمذي
كتاب العلم (الحديث 2669 - 2687)



باب ما جاء في الحديث عن بني إسرائيلعدل

[2669] حدثنا محمد بن يحيى حدثنا محمد بن يوسف عن بن ثوبان هو عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن حسان بن عطية عن أبي كبشة السلولي عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عاصم عن الأوزاعي عن حسان بن عطية عن أبي كبشة السلولي عن عبد الله بن عمرو عن النبي نحوه وهذا حديث صحيح


باب ما جاء الدال على الخير كفاعلهعدل

[2670] حدثنا نصر بن عبد الرحمن الكوفي حدثنا أحمد بن بشير عن شبيب بن بشر عن أنس بن مالك قال أتى النبي رجل يستحمله فلم يجد عنده ما يتحمله فدله على آخر فحمله فأتى النبي فأخبره فقال إن الدال على الخير كفاعله وفي الباب عن أبي مسعود البدري وبريدة قال أبو عيسى هذا حديث غريب من هذا الوجه من حديث أنس عن النبي

[2671] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود أنبأنا شعبة عن الأعمش قال سمعت أبا عمرو الشيباني يحدث عن أبي مسعود البدري أن رجلا أتى النبي يستحمله فقال إنه قد أبدع بي فقال رسول الله ائت فلانا فأتاه فحمله فقال رسول الله من دل على خير فله مثل أجر فاعله أو قال عامله قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو عمرو الشيباني أسمه سعد بن إياس وأبو مسعود البدري أسمه عقبة بن عمرو حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن أبي عمرو الشيباني عن أبي مسعود عن النبي نحوه وقال مثل أجر فاعله ولم يشك فيه

[2672] حدثنا محمود بن غيلان والحسن بن علي وغير واحد قالوا حدثنا أبو أسامة عن بريد بن عبد الله بن أبي بردة عن جده أبي بردة عن أبي موسى الأشعري عن النبي قال اشفعوا ولتؤجروا وليقض الله على لسان نبيه ما شاء قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وبريد يكنى أبا بردة أيضا وهو كوفي ثقة في الحديث روى عنه شعبة والثوري وابن عيينة

[2673] حدثنا محمود ببن غيلان حدثنا وكيع وعبد الرزاق عن سفيان عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على بن آدم كفل من دمها وذلك لأنه أول من أسن القتل وقال عبد الرزاق سن القتل قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان بن عيينة عن الأعمش بهذا الإسناد نحوه بمعناه قال سن القتل


باب ما جاء فيمن دعا إلى هدى فاتبع أو إلى ضلالةعدل

[2674] حدثنا علي بن حجر أخبرنا إسماعيل بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من يتبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من يتبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2675] حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا المسعودي عن عبد الملك بن عمير عن بن جرير بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله من سن سنة خير فاتبع عليها فله أجره ومثل أجور من اتبعه غير منقوص من أجورهم شيئا ومن سن سنة شر فاتبع عليها كان عليه وزره ومثل أوزار من اتبعه غير منقوص من أوزارهم شيئا وفي الباب عن حذيفة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن جرير بن عبد الله عن النبي نحو هذا وقد روي هذا الحديث عن المنذر بن جرير بن عبد الله عن أبيه عن النبي وقد روي عن عبيد الله بن جرير عن أبيه عن النبي أيضا


باب ما جاء في الأخذ بالسنة واجتناب البدععدل

[2676] حدثنا علي بن حجر حدثنا بقية بن الوليد عن بجير بن سعد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية قال وعظنا رسول الله يوما بعد صلاة الغداة موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل إن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبد حبشي فإنه من يعش منكم يرى اختلافا كثيرا وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روى ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية عن النبي نحو هذا حدثنا بذلك الحسن بن علي الخلال وغير واحد قالوا حدثنا أبو عاصم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية عن النبي نحوه والعرباض بن سارية يكنى أبا نجيح وقد روي هذا الحديث عن حجر بن حجر عن عرباض بن سارية عن النبي نحوه

[2677] حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا محمد بن عيينة عن مروان بن معاوية الفزاري عن كثير بن عبد الله هو بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده أن النبي قال لبلال بن الحرث اعلم قال ما أعلم يا رسول الله قال اعلم يا بلال قال ما أعلم يا رسول الله قال أنه من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن ابتدع بدعة ضلالة لا ترضي الله ورسوله كان عليه مثل آثام من عمل بها لا ينقص ذلك من أوزار الناس شيئا قال أبو عيسى هذا حديث حسن ومحمد بن عيينة هو مصيصي شامي وكثير بن عبد الله هو بن عمرو بن عوف المزني

[2678] حدثنا مسلم بن حاتم الأنصاري البصري حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري عن أبيه عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال قال أنس بن مالك قال لي رسول الله يا بني إن قدرت أن تصبح وتمسي ليس في قلبك غش لأحد فافعل ثم قال لي يا بني وذلك من سنتي ومن أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة وفي الحديث قصة طويلة قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ومحمد بن عبد الله الأنصاري ثقة وأبوه ثقة وعلي بن زيد صدوق إلا أنه ربما يرفع الشيء الذي يوقفه غيره قال وسمعت محمد بن بشار يقول قال أبو الوليد قال شعبة حدثنا علي بن زيد وكان رفاعا ولا نعرف لسعيد بن المسيب عن أنس رواية إلا هذا الحديث بطوله وقد روى عباد بن ميسرة المنقري هذا الحديث عن علي بن زيد عن أنس ولم يذكر فيه عن سعيد بن المسيب قال أبو عيسى وذاكرت به محمد بن إسماعيل فلم يعرفه ولم يعرف لسعيد بن المسيب عن أنس هذا الحديث ولا غيره ومات أنس بن مالك سنة ثلاث وتسعين ومات سعيد بن المسيب بعده بسنتين ومات سنة خمس وتسعين


باب في الانتهاء عما نهى عنه رسول الله عدل

[2679] حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله اتركوني ما تركتكم فإذا حدثتكم فخذوا عني فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح


باب ما جاء في عالم المدينةعدل

[2680] حدثنا الحسن بن الصباح البزار وإسحاق بن موسى الأنصاري قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن بن جريج عن أبي صالح عن أبي هريرة رواية يوشك أن يضرب الناس أكباد الإبل يطلبون العلم فلا يجدون أحدا أعلم من عالم المدينة قال أبو عيسى هذا حديث حسن وهو حديث بن عيينة وقد روي عن بن عيينة أنه قال في هذا سئل من عالم المدينة فقال أنه مالك بن أنس وقال إسحاق بن موسى سمعت بن عيينة يقول هو العمري عبد العزيز بن عبد الله الزاهد وسمعت يحيى بن موسى يقول قال عبد الرزاق هو مالك بن أنس والعمري هو عبد العزيز بن عبد الله من ولد عمر بن الخطاب


باب ما جاء في فضل الفقه على العبادةعدل

[2681] حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا الوليد بن مسلم حدثنا روح بن جناح عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله فقيه أشد على الشيطان من ألف عابد قال أبو عيسى هذا حديث غريب ولا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث الوليد بن مسلم

[2682] حدثنا محمود بن خداش البغدادي حدثنا محمد بن يزيد الواسطي حدثنا عاصم بن رجاء بن حيوة عن قيس بن كثير قال قدم رجل من المدينة على أبي الدرداء وهو بدمشق فقال ما أقدمك يا أخي فقال حديث بلغني أنك تحدثه عن رسول الله قال أما جئت لحاجة قال لا قال أما قدمت لتجارة قال لا قال ما جئت إلا في طلب هذا الحديث قال فإني سمعت رسول الله يقول من سلك طريقا يبتغي فيه علما سلك الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب إن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر قال أبو عيسى ولا نعرف هذا الحديث إلا من حديث عاصم بن رجاء بن حيوة وليس هو عندي بمتصل هكذا حدثنا محمود بن خداش بهذا الإسناد وإنما يروى هذا الحديث عن عاصم بن رجاء بن حيوة عن الوليد بن جميل عن كثير بن قيس عن أبي الدرداء عن النبي وهذا أصح من حديث محمود بن خداش ورأي محمد بن إسماعيل هذا أصح

[2683] حدثنا هناد حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن بن أشوع عن يزيد بن سلمة الجعفي قال قال يزيد بن سلمة يا رسول الله إني قد سمعت منك حديثا كثيرا أخاف أن ينسيني أوله آخره فحدثني بكلمة تكون جماعا قال اتق الله فيما تعلم قال أبو عيسى هذا حديث ليس إسناده بمتصل وهو عندي مرسل ولم يدرك عندي بن أشوع يزيد بن سلمة وابن أشوع اسمه سعيد بن أشوع

[2684] حدثنا أبو كريب حدثنا خلف بن أيوب العامري عن عوف عن بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله خصلتان لا تجتمعان في منافق حسن سمت ولا فقه في الدين قال أبو عيسى هذا حديث غريب ولا نعرف هذا الحديث من حديث عوف إلا من هذا الشيخ خلف بن أيوب العامري ولم أر أحدا يروي عنه غير أبي كريب محمد بن العلاء ولا أدري كيف هو

[2685] حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني حدثنا سلمة بن رجاء حدثنا الوليد بن جميل حدثنا القاسم أبو عبد الرحمن عن أبي أمامة الباهلي قال ذكر لرسول الله رجلان أحدهما عابد والآخر عالم فقال رسول الله فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم ثم قال رسول الله إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير قال أبو عيسى هذا حديث غريب قال سمعت أبا عمار الحسين بن حريث الخزاعي يقول سمعت الفضيل بن عياض يقول عالم عامل معلم يدعى كبيرا في ملكوت السماوات

[2686] حدثنا عمر بن حفص الشيباني البصري حدثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحرث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله قال لن يشبع المؤمن من خير يسمعه حتى يكون منتهاه الجنة هذا حديث حسن غريب

[2687] حدثنا محمد بن عمر بن الوليد الكندي حدثنا عبد الله بن نمير عن إبراهيم بن الفضل عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله الكلمة الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وإبراهيم بن الفضل المدني المخزومي يضعف في الحديث من قبل حفظه

كمل كتاب أبواب العلم ويليه كتاب الاستئذان