افتح القائمة الرئيسية
سنن ابن ماجة - مقدمة

المؤلف: ابن ماجة
كتاب المقدمة (الحديث 1 - 46)



باب اتباع سنة رسول الله ﷺعدل

1 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، قال حدثنا شريك، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " ما أمرتكم به فخذوه وما نهيتكم عنه فانتهوا ". [1]

2 - حدثنا أبو عبد الله، قال حدثنا محمد بن الصباح، قال أنبأنا جرير، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " ذروني ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بسؤالهم واختلافهم على أنبيائهم فإذا أمرتكم بشىء فخذوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شىء فانتهوا ". [2]

3 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، ووكيع، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ". [3]

4 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا زكريا بن عدي، عن ابن المبارك، عن محمد بن سوقة، عن أبي جعفر، قال كان ابن عمر إذا سمع من، رسول الله ﷺ حديثا لم يعده ولم يقصر دونه. [4]

5 - حدثنا هشام بن عمار الدمشقي، حدثنا محمد بن عيسى بن سميع، حدثنا إبراهيم بن سليمان الأفطس، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي، عن جبير بن نفير، عن أبي الدرداء، قال خرج علينا رسول الله ﷺ ونحن نذكر الفقر ونتخوفه فقال " آلفقر تخافون والذي نفسي بيده لتصبن عليكم الدنيا صبا حتى لا يزيغ قلب أحد منكم إزاغة إلا هيه وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء ". قال أبو الدرداء صدق والله رسول الله ﷺ تركنا والله على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء. [5]

6 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن معاوية بن قرة، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة ". [6]

7 - حدثنا أبو عبد الله، قال حدثنا هشام بن عمار، قال حدثنا يحيى بن حمزة، قال حدثنا أبو علقمة، نصر بن علقمة عن عمير بن الأسود، وكثير بن مرة الحضرمي، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال " لا تزال طائفة من أمتي قوامة على أمر الله لا يضرها من خالفها ". [7]

8 - حدثنا أبو عبد الله، قال حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الجراح بن مليح، حدثنا بكر بن زرعة، قال سمعت أبا عنبة الخولاني، وكان، قد صلى القبلتين مع رسول الله ﷺ قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرسا يستعملهم في طاعته ". [8]

9 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب، حدثنا القاسم بن نافع، حدثنا الحجاج بن أرطاة، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، قال قام معاوية خطيبا فقال أين علماؤكم أين علماؤكم سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا تقوم الساعة إلا وطائفة من أمتي ظاهرون على الناس لا يبالون من خذلهم ولا من نصرهم ". [9]

10 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا محمد بن شعيب، حدثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن أبي قلابة، عن أبي أسماء الرحبي، عن ثوبان، أن رسول الله ﷺ قال " لا يزال طائفة من أمتي على الحق منصورين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله عز وجل ". [10]

11 - حدثنا أبو سعيد عبد الله بن سعيد، حدثنا أبو خالد الأحمر، قال سمعت مجالدا، يذكر عن الشعبي، عن جابر بن عبد الله، قال كنا عند النبي ﷺ فخط خطا وخط خطين عن يمينه وخط خطين عن يساره ثم وضع يده في الخط الأوسط فقال " هذا سبيل الله ". ثم تلا هذه الآية {وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله}. [11]

باب تعظيم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والتغليظ على من عارضهعدل

12 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا زيد بن الحباب، عن معاوية بن صالح، حدثني الحسن بن جابر، عن المقدام بن معديكرب الكندي، أن رسول الله ﷺ قال " يوشك الرجل متكئا على أريكته يحدث بحديث من حديثي فيقول بيننا وبينكم كتاب الله عز وجل فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه. ألا وإن ما حرم رسول الله ﷺ مثل ما حرم الله ". [12]

13 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا سفيان بن عيينة، في بيته أنا سألته، عن سالم أبي النضر، ثم مر في الحديث قال أو زيد بن أسلم عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه أن رسول الله ﷺ قال " لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه ". [13]

14 - حدثنا أبو مروان، محمد بن عثمان العثماني حدثنا إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، عن أبيه، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ". [14]

15 - حدثنا محمد بن رمح بن المهاجر المصري، أنبأنا الليث بن سعد، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، أن عبد الله بن الزبير، حدثه أن رجلا من الأنصار خاصم الزبير عند رسول الله ﷺ في شراج الحرة التي يسقون بها النخل فقال الأنصاري سرح الماء يمر. فأبى عليه فاختصما عند رسول الله ﷺ فقال رسول الله ﷺ " اسق يا زبير ثم أرسل الماء إلى جارك ". فغضب الأنصاري فقال يا رسول الله أن كان ابن عمتك فتلون وجه رسول الله ﷺ ثم قال " يا زبير اسق ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجدر ". قال فقال الزبير والله إني لأحسب هذه الآية نزلت في ذلك {فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما}. [15]

16 - حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ قال " لا تمنعوا إماء الله أن يصلين في المسجد ". فقال ابن له إنا لنمنعهن. فقال فغضب غضبا شديدا وقال إني أحدثك عن رسول الله ﷺ وإنك تقول إنا لنمنعهن. [16]

17 - حدثنا أحمد بن ثابت الجحدري، وأبو عمر حفص بن عمرو قالا حدثنا عبد الوهاب الثقفي، حدثنا أيوب، عن سعيد بن جبير، عن عبد الله بن مغفل، أنه كان جالسا إلى جنبه ابن أخ له فخذف فنهاه وقال إن رسول الله ﷺ نهى عنها وقال " إنها لا تصيد صيدا ولا تنكي عدوا وإنها تكسر السن وتفقأ العين ". قال فعاد ابن أخيه يخذف فقال أحدثك أن رسول الله ﷺ نهى عنها ثم عدت تخذف لا أكلمك أبدا. [17]

18 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا يحيى بن حمزة، حدثني برد بن سنان، عن إسحاق بن قبيصة، عن أبيه، أن عبادة بن الصامت الأنصاري النقيب، صاحب رسول الله ﷺ غزا مع معاوية أرض الروم فنظر إلى الناس وهم يتبايعون كسر الذهب بالدنانير وكسر الفضة بالدراهم فقال يا أيها الناس إنكم تأكلون الربا سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل لا زيادة بينهما ولا نظرة ". فقال له معاوية يا أبا الوليد لا أرى الربا في هذا إلا ما كان من نظرة. فقال عبادة أحدثك عن رسول الله ﷺ وتحدثني عن رأيك لئن أخرجني الله لا أساكنك بأرض لك على فيها إمرة. فلما قفل لحق بالمدينة فقال له عمر بن الخطاب ما أقدمك يا أبا الوليد فقص عليه القصة وما قال من مساكنته فقال ارجع يا أبا الوليد إلى أرضك فقبح الله أرضا لست فيها وأمثالك. وكتب إلى معاوية لا إمرة لك عليه واحمل الناس على ما قال فإنه هو الأمر. [18]

19 - حدثنا أبو بكر بن الخلاد الباهلي، حدثنا يحيى بن سعيد، عن شعبة، عن ابن عجلان، أنبأنا عون بن عبد الله، عن عبد الله بن مسعود، قال إذا حدثتكم عن رسول الله ﷺ فظنوا برسول الله ﷺ الذي هو أهناه وأهداه وأتقاه. [19]

20 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا يحيى بن سعيد، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن علي بن أبي طالب، قال إذا حدثتكم عن رسول الله ﷺ بحديث فظنوا به الذي هو أهناه وأهداه وأتقاه. [20]

21 - حدثنا علي بن المنذر، حدثنا محمد بن الفضيل، حدثنا المقبري، عن جده، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ أنه قال " لا أعرفن ما يحدث أحدكم عني الحديث وهو متكئ على أريكته فيقول اقرأ قرآنا. ما قيل من قول حسن فأنا قلته ". [21]

22 - حدثنا محمد بن عباد بن آدم، حدثنا أبي، عن شعبة، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، ح وحدثنا هناد بن السري، حدثنا عبدة بن سليمان، حدثنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، أن أبا هريرة، قال لرجل يا ابن أخي إذا حدثتك عن رسول الله ﷺ حديثا فلا تضرب له الأمثال. [22]

23 - قال أبو الحسن حدثنا يحيى بن عبد الله الكرابيسي، حدثنا علي بن الجعد، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، مثل حديث علي رضى الله تعالى عنه.[23]

باب التوقي في الحديث عن رسول الله ﷺعدل

24 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا معاذ بن معاذ، عن ابن عون، حدثنا مسلم البطين، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن عمرو بن ميمون، قال ما أخطأني ابن مسعود عشية خميس إلا أتيته فيه قال فما سمعته يقول لشىء قط قال رسول الله ﷺ فلما كان ذات عشية قال قال رسول الله ﷺ - قال فنكس. قال فنظرت إليه فهو قائم محللة أزرار قميصه قد اغرورقت عيناه وانتفخت أوداجه قال أو دون ذلك أو فوق ذلك أو قريبا من ذلك أو شبيها بذلك. [24]

25 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا معاذ بن معاذ، عن ابن عون، عن محمد بن سيرين، قال كان أنس بن مالك إذا حدث عن رسول الله ﷺ حديثا ففرغ منه قال أو كما قال رسول الله ﷺ. [25]

26 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا غندر، عن شعبة، ح وحدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال قلنا لزيد بن أرقم حدثنا عن رسول الله ﷺ. قال كبرنا ونسينا والحديث عن رسول الله ﷺ شديد. [26]

27 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبو النضر، عن شعبة، عن عبد الله بن أبي السفر، قال سمعت الشعبي، يقول جالست ابن عمر سنة فما سمعته يحدث، عن رسول الله ﷺ شيئا. [27]

28 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، قال سمعت ابن عباس، يقول إنما كنا نحفظ الحديث والحديث يحفظ عن رسول الله ﷺ فأما إذا ركبتم الصعب والذلول فهيهات. [28]

29 - حدثنا أحمد بن عبدة، حدثنا حماد بن زيد، عن مجالد، عن الشعبي، عن قرظة بن كعب، قال بعثنا عمر بن الخطاب إلى الكوفة وشيعنا فمشى معنا إلى موضع يقال له صرار. فقال أتدرون لم مشيت معكم قال قلنا لحق صحبة رسول الله ﷺ ولحق الأنصار. قال لكني مشيت معكم لحديث أردت أن أحدثكم به فأردت أن تحفظوه لممشاى معكم إنكم تقدمون على قوم للقرآن في صدورهم هزيز كهزيز المرجل فإذا رأوكم مدوا إليكم أعناقهم وقالوا أصحاب محمد. فأقلوا الرواية عن رسول الله ﷺ وأنا شريككم. [29]

30 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن، حدثنا حماد بن زيد، عن يحيى بن سعيد، عن السائب بن يزيد، قال صحبت سعد بن مالك من المدينة إلى مكة فما سمعته يحدث عن النبي ﷺ بحديث واحد. [30]

باب التغليظ في تعمد الكذب على رسول الله ﷺعدل

31 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وسويد بن سعيد، وعبد الله بن عامر بن زرارة، وإسماعيل بن موسى، قالوا حدثنا شريك، عن سماك، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ". [31]

32 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة، وإسماعيل بن موسى، قالا حدثنا شريك، عن منصور، عن ربعي بن حراش، عن علي، قال قال رسول الله ﷺ " لا تكذبوا على فإن الكذب على يولج النار ". [32]

33 - حدثنا محمد بن رمح المصري، حدثنا الليث بن سعد، عن ابن شهاب، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " من كذب على - حسبته قال متعمدا - فليتبوأ مقعده من النار ". [33]

34 - حدثنا أبو خيثمة، زهير بن حرب حدثنا هشيم، عن أبي الزبير، عن جابر، قال قال رسول الله ﷺ " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ". [34]

35 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " من تقول على ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ". [35]

36 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن يعلى التيمي، عن محمد بن إسحاق، عن معبد بن كعب، عن أبي قتادة، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول على هذا المنبر " إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال على فليقل حقا أو صدقا ومن تقول على ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ". [36]

37 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن بشار، قالا حدثنا غندر، محمد بن جعفر حدثنا شعبة، عن جامع بن شداد أبي صخرة، عن عامر بن عبد الله بن الزبير، عن أبيه، قال قلت للزبير بن العوام ما لي لا أسمعك تحدث عن رسول الله ﷺ كما أسمع ابن مسعود وفلانا وفلانا قال أما إني لم أفارقه منذ أسلمت ولكني سمعت منه كلمة يقول " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ". [37]

38 - حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا علي بن مسهر، عن مطرف، عن عطية، عن أبي سعيد، قال قال رسول الله ﷺ " من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ". [38]

باب من حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا وهو يرى أنه كذبعدل

39 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن هاشم، عن ابن أبي ليلى، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن علي، عن النبي ﷺ قال " من حدث عني حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ". [39]

40 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، قال حدثنا وكيع، ح وحدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، قالا حدثنا شعبة، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن سمرة بن جندب، عن النبي ﷺ قال " من حدث عني حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ". [40]

41 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن فضيل، عن الأعمش، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن علي، عن النبي ﷺ قال " من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ". [41]

42 - حدثنا محمد بن عبد الله، أنبأنا الحسن بن موسى الأشيب، عن شعبة، مثل حديث سمرة بن جندب. [42]

43 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن ميمون بن أبي شبيب، عن المغيرة بن شعبة، قال قال رسول الله ﷺ " من حدث عني بحديث وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ".[43]

باب اتباع سنة الخلفاء الراشدين المهديينعدل

44 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي، حدثنا الوليد بن مسلم، حدثنا عبد الله بن العلاء، - يعني ابن زبر - حدثني يحيى بن أبي المطاع، قال سمعت العرباض بن سارية، يقول قام فينا رسول الله ﷺ ذات يوم فوعظنا موعظة بليغة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقيل يا رسول الله وعظتنا موعظة مودع فاعهد إلينا بعهد فقال " عليكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا وسترون من بعدي اختلافا شديدا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم والأمور المحدثات فإن كل بدعة ضلالة ". [44]

45 - حدثنا إسماعيل بن بشر بن منصور، وإسحاق بن إبراهيم السواق، قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن معاوية بن صالح، عن ضمرة بن حبيب، عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي، أنه سمع العرباض بن سارية، يقول وعظنا رسول الله ﷺ موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا يا رسول الله إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا قال " قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد ". [45]

46 - حدثنا يحيى بن حكيم، حدثنا عبد الملك بن الصباح المسمعي، حدثنا ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن عبد الرحمن بن عمرو، عن العرباض بن سارية، قال صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة الصبح ثم أقبل علينا بوجهه فوعظنا موعظة بليغة. فذكر نحوه[46]


هامش

  1. صحيح
  2. صحيح
  3. صحيح
  4. صحيح
  5. صحيح
  6. صحيح
  7. صحيح
  8. حسن
  9. صحيح
  10. صحيح
  11. صحيح
  12. صحيح
  13. صحيح
  14. صحيح
  15. صحيح
  16. صحيح
  17. صحيح
  18. صحيح
  19. ضعيف
  20. صحيح
  21. منكر
  22. صحيح
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. صحيح
  26. صحيح
  27. صحيح
  28. صحيح
  29. صحيح
  30. صحيح
  31. صحيح
  32. صحيح
  33. صحيح
  34. صحيح
  35. صحيح
  36. حسن
  37. صحيح
  38. صحيح
  39. صحيح
  40. صحيح
  41. صحيح
  42. صحيح
  43. صحيح
  44. صحيح
  45. صحيح
  46. صحيح


فهارس الصفحات كتاب المقدمة

كتاب المقدمة(الحديث 1 - 46) | كتاب المقدمة(الحديث 47 - 79) | كتاب المقدمة(الحديث 80 - 97) | كتاب المقدمة(الحديث 98 - 118) | كتاب المقدمة(الحديث 119 - 150) | كتاب المقدمة(الحديث 151 - 181) | كتاب المقدمة(الحديث 182 - 224) | كتاب المقدمة(الحديث 225 - 278)