افتح القائمة الرئيسية
سنن ابن ماجة - مقدمة

المؤلف: ابن ماجة
كتاب المقدمة (الحديث 182 - 224)



باب فيما أنكرت الجهميةعدل

182 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي ووكيع، ح وحدثنا علي بن محمد، حدثنا خالي، يعلى ووكيع وأبو معاوية قالوا حدثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن جرير بن عبد الله، قال كنا جلوسا عند رسول الله ﷺ فنظر إلى القمر ليلة البدر فقال " إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ". ثم قرأ {وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب}. [1]

183 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا يحيى بن عيسى الرملي، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " تضامون في رؤية القمر ليلة البدر ". قالوا لا. قال " فكذلك لا تضامون في رؤية ربكم يوم القيامة ". [2]

184 - حدثنا محمد بن العلاء الهمداني، حدثنا عبد الله بن إدريس، عن الأعمش، عن أبي صالح السمان، عن أبي سعيد، قال قلنا يا رسول الله أنرى ربنا قال " تضامون في رؤية الشمس في الظهيرة في غير سحاب ". قلنا لا. قال " فتضارون في رؤية القمر ليلة البدر في غير سحاب ". قالوا لا. قال " إنكم لا تضارون في رؤيته إلا كما تضارون في رؤيتهما ". [3]

185 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا حماد بن سلمة، عن يعلى بن عطاء، عن وكيع بن حدس، عن عمه أبي رزين، قال قلت يا رسول الله أكلنا يرى الله يوم القيامة وما آية ذلك في خلقه قال " يا أبا رزين أليس كلكم يرى القمر مخليا به ". قال قلت بلى. قال " فالله أعظم وذلك آيته في خلقه ". [4]

186 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا حماد بن سلمة، عن يعلى بن عطاء، عن وكيع بن حدس، عن عمه أبي رزين، قال قال رسول الله ﷺ " ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غيره ". قال قلت يا رسول الله أو يضحك الرب قال " نعم ". قلت لن نعدم من رب يضحك خيرا. [5]

187 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن الصباح، قالا حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا حماد بن سلمة، عن يعلى بن عطاء، عن وكيع بن حدس، عن عمه أبي رزين، قال قلت يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه قال " كان في عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء ثم خلق العرش على الماء ". [6]

188 - حدثنا حميد بن مسعدة، حدثنا خالد بن الحارث، حدثنا سعيد، عن قتادة، عن صفوان بن محرز المازني، قال بينما نحن مع عبد الله بن عمر وهو يطوف بالبيت إذ عرض له رجل فقال يا ابن عمر كيف سمعت رسول الله ﷺ يذكر في النجوى قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " يدنى المؤمن من ربه يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه ثم يقرره بذنوبه فيقول هل تعرف فيقول يا رب أعرف. حتى إذا بلغ منه ما شاء الله أن يبلغ قال إني سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم. قال ثم يعطى صحيفة حسناته أو كتابه بيمينه. قال وأما الكافر أو المنافق فينادى على رءوس الأشهاد ". قال خالد في " الأشهاد ". شىء من انقطاع. {هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين}. [7]

189 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، حدثنا أبو عاصم العباداني، حدثنا الفضل الرقاشي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله، قال قال رسول الله ﷺ " بينا أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور فرفعوا رءوسهم فإذا الرب قد أشرف عليهم من فوقهم فقال السلام عليكم يا أهل الجنة. قال وذلك قول الله {سلام قولا من رب رحيم} قال فينظر إليهم وينظرون إليه فلا يلتفتون إلى شىء من النعيم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم ويبقى نوره وبركته عليهم في ديارهم ". [8]

190 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن الأعمش، عن خيثمة، عن عدي بن حاتم، قال قال رسول الله ﷺ " ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان فينظر عن أيمن منه فلا يرى إلا شيئا قدمه ثم ينظر عن أيسر منه فلا يرى إلا شيئا قدمه ثم ينظر أمامه فتستقبله النار فمن استطاع منكم أن يتقي النار ولو بشق تمرة فليفعل ". [9]

191 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا أبو عبد الصمد عبد العزيز بن عبد الصمد، حدثنا أبو عمران الجوني، عن أبي بكر بن عبد الله بن قيس الأشعري، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " جنتان من فضة آنيتهما وما فيهما وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم تبارك وتعالى إلا رداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن ". [10]

192 - حدثنا عبد القدوس بن محمد، حدثنا حجاج، حدثنا حماد، عن ثابت البناني، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن صهيب، قال تلا رسول الله ﷺ هذه الآية {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} وقال " إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجزكموه. فيقولون وما هو ألم يثقل الله موازيننا ويبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة وينجنا من النار قال فيكشف الحجاب فينظرون إليه فوالله ما أعطاهم الله شيئا أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر لأعينهم ". [11]

193 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن تميم بن سلمة، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، قالت الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات، لقد جاءت المجادلة إلى النبي ﷺ وأنا في ناحية البيت تشكو زوجها وما أسمع ما تقول فأنزل الله {قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها}[12] . [13]

194 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا صفوان بن عيسى، عن ابن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " كتب ربكم على نفسه بيده قبل أن يخلق الخلق رحمتي سبقت غضبي ". [14]

195 - حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي، ويحيى بن حبيب بن عربي، قالا حدثنا موسى بن إبراهيم بن كثير الأنصاري الحرامي، قال سمعت طلحة بن خراش، قال سمعت جابر بن عبد الله، يقول لما قتل عبد الله بن عمرو بن حرام يوم أحد لقيني رسول الله ﷺ فقال " يا جابر ألا أخبرك ما قال الله لأبيك ". وقال يحيى في حديثه فقال " يا جابر مالي أراك منكسرا ". قال قلت يا رسول الله استشهد أبي وترك عيالا ودينا. قال " أفلا أبشرك بما لقي الله به أباك ". قال بلى يا رسول الله. قال " ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب وكلم أباك كفاحا. فقال يا عبدي تمن على أعطك. قال يا رب تحييني فأقتل فيك ثانية. فقال الرب سبحانه إنه سبق مني أنهم إليها لا يرجعون. قال يا رب فأبلغ من ورائي. قال فأنزل الله تعالى {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون}[15] " [16]

196 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " إن الله يضحك إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر كلاهما دخل الجنة يقاتل هذا في سبيل الله فيستشهد ثم يتوب الله على قاتله فيسلم فيقاتل في سبيل الله فيستشهد ". [17]

197 - حدثنا حرملة بن يحيى، ويونس بن عبد الأعلى، قالا حدثنا عبد الله بن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، حدثني سعيد بن المسيب، أن أبا هريرة، كان يقول قال رسول الله ﷺ " يقبض الله الأرض يوم القيامة ويطوي السماء بيمينه ثم يقول أنا الملك أين ملوك الأرض ". [18]

198 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا محمد بن الصباح، حدثنا الوليد بن أبي ثور الهمداني، عن سماك، عن عبد الله بن عميرة، عن الأحنف بن قيس، عن العباس بن عبد المطلب، قال كنت بالبطحاء في عصابة وفيهم رسول الله ﷺ فمرت به سحابة فنظر إليها فقال " ما تسمون هذه ". قالوا السحاب. قال " والمزن ". قالوا والمزن. قال " والعنان ". قال أبو بكر قالوا والعنان. قال " كم ترون بينكم وبين السماء ". قالوا لا ندري. قال " فإن بينكم وبينها إما واحدا أو اثنين أو ثلاثا وسبعين سنة والسماء فوقها كذلك ". حتى عد سبع سماوات " ثم فوق السماء السابعة بحر بين أعلاه وأسفله كما بين سماء إلى سماء ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين أظلافهن وركبهن كما بين سماء إلى سماء ثم على ظهورهن العرش بين أعلاه وأسفله كما بين سماء إلى سماء ثم الله فوق ذلك تبارك وتعالى ". [19]

199 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب، حدثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ قال " إذا قضى الله أمرا في السماء ضربت الملائكة أجنحتها خضعانا لقوله كأنه سلسلة على صفوان فإذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير قال فيسمعها مسترقو السمع بعضهم فوق بعض فيسمع الكلمة فيلقيها إلى من تحته فربما أدركه الشهاب قبل أن يلقيها إلى الذي تحته فيلقيها على لسان الكاهن أو الساحر فربما لم يدرك حتى يلقيها فيكذب معها مائة كذبة فتصدق تلك الكلمة التي سمعت من السماء ". [20]

200 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن أبي عبيدة، عن أبي موسى، قال قام فينا رسول الله ﷺ بخمس كلمات فقال " إن الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه ". [21]

201 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا المسعودي، عن عمرو بن مرة، عن أبي عبيدة، عن أبي موسى، قال قال رسول الله ﷺ " إن الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه حجابه النور لو كشفها لأحرقت سبحات وجهه كل شىء أدركه بصره ". ثم قرأ أبو عبيدة {أن بورك من في النار ومن حولها وسبحان الله رب العالمين}. [22]

202 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا محمد بن إسحاق، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال " يمين الله ملأى لا يغيضها شىء سحاء الليل والنهار وبيده الأخرى الميزان يرفع القسط ويخفضه قال أرأيت ما أنفق منذ خلق الله السموات والأرض فإنه لم ينقص مما في يديه شيئا ". [23]

203 - حدثنا هشام بن عمار، ومحمد بن الصباح، قالا حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، حدثني أبي، عن عبيد الله بن مقسم، عن عبد الله بن عمر، أنه قال سمعت رسول الله ﷺ وهو على المنبر يقول " يأخذ الجبار سمواته وأرضه بيده - وقبض بيده فجعل يقبضها ويبسطها - ثم يقول أنا الجبار أين الجبارون أين المتكبرون ". قال ويتميل رسول الله ﷺ عن يمينه وعن يساره حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شىء منه حتى إني أقول أساقط هو برسول الله ﷺ [24]

204 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا صدقة بن خالد، حدثنا ابن جابر، قال سمعت بسر بن عبيد الله، يقول سمعت أبا إدريس الخولاني، يقول حدثني النواس بن سمعان الكلابي، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " ما من قلب إلا بين إصبعين من أصابع الرحمن إن شاء أقامه وإن شاء أزاغه ". وكان رسول الله ﷺ يقول " يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك ". قال " والميزان بيد الرحمن يرفع أقواما ويخفض آخرين إلى يوم القيامة ". [25]

205 - حدثنا أبو كريب، محمد بن العلاء حدثنا عبد الله بن إسماعيل، عن مجالد، عن أبي الوداك، عن أبي سعيد الخدري، قال قال رسول الله ﷺ " إن الله ليضحك إلى ثلاثة للصف في الصلاة وللرجل يصلي في جوف الليل وللرجل يقاتل - أراه قال - خلف الكتيبة ". [26]

206 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا عبد الله بن رجاء، حدثنا إسرائيل، عن عثمان، - يعني ابن المغيرة الثقفي - عن سالم بن أبي الجعد، عن جابر بن عبد الله، قال كان رسول الله ﷺ يعرض نفسه على الناس في الموسم فيقول " ألا رجل يحملني إلى قومه فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلام ربي ". [27]

207 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الوزير بن صبيح، حدثنا يونس بن حلبس، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء، عن النبي ﷺ في قوله تعالى {كل يوم هو في شأن}. قال " من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويرفع قوما ويخفض آخرين ". [28]

باب من سن سنة حسنة أو سيئةعدل

208 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، حدثنا أبو عوانة، حدثنا عبد الملك بن عمير، عن المنذر بن جرير، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " من سن سنة حسنة فعمل بها كان له أجرها ومثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئا ومن سن سنة سيئة فعمل بها كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده لا ينقص من أوزارهم شيئا ". [29]

209 - حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث، حدثني أبي، حدثني أبي، عن أيوب، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال جاء رجل إلى النبي ﷺ فحث عليه فقال رجل عندي كذا وكذا. قال فما بقي في المجلس رجل إلا تصدق عليه بما قل أو كثر فقال رسول الله ﷺ " من استن خيرا فاستن به كان له أجره كاملا ومن أجور من استن به ولا ينقص من أجورهم شيئا ومن استن سنة سيئة فاستن به فعليه وزره كاملا ومن أوزار الذين استن به ولا ينقص من أوزارهم شيئا ". [30]

210 - حدثنا عيسى بن حماد المصري، أنبأنا الليث بن سعد، عن يزيد بن أبي حبيب، عن سعد بن سنان، عن أنس بن مالك، عن رسول الله ﷺ أنه قال " أيما داع دعا إلى ضلالة فاتبع فإن له مثل أوزار من اتبعه ولا ينقص من أوزارهم شيئا وأيما داع دعا إلى هدى فاتبع فإن له مثل أجور من اتبعه ولا ينقص من أجورهم شيئا ". [31]

211 - حدثنا أبو مروان، محمد بن عثمان العثماني حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة فعليه من الإثم مثل آثام من اتبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا ". [32]

212 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا أبو نعيم، حدثنا أبو إسرائيل، عن الحكم، عن أبي جحيفة، قال قال رسول الله ﷺ " من سن سنة حسنة فعمل بها بعده كان له أجرها ومثل أجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن سن سنة سيئة فعمل بها بعده كان عليه وزره ومثل أوزارهم من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا ". [33]

213 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، عن ليث، عن بشير بن نهيك، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " ما من داع يدعو إلى شىء إلا وقف يوم القيامة لازما لدعوته ما دعا إليه وإن دعا رجل رجلا ". [34]

باب من أحيا سنة قد أميتتعدل

214 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا زيد بن الحباب، حدثنا كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني، حدثني أبي، عن جدي، أن رسول الله ﷺ قال " من أحيا سنة من سنتي فعمل بها الناس كان له مثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئا ومن ابتدع بدعة فعمل بها كان عليه أوزار من عمل بها لا ينقص من أوزار من عمل بها شيئا ". [35]

215 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا إسماعيل بن أبي أويس، حدثني كثير بن عبد الله، عن أبيه، عن جده، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل أجر من عمل بها من الناس لا ينقص من أجور الناس شيئا ومن ابتدع بدعة لا يرضاها الله ورسوله فإن عليه مثل إثم من عمل بها من الناس لا ينقص من آثام الناس شيئا ". [36]

باب فضل من تعلم القرآن وعلمهعدل

216 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا يحيى بن سعيد القطان، حدثنا شعبة، وسفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن عثمان بن عفان، قال قال رسول الله ﷺ قال شعبة " خيركم ". وقال سفيان " أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه ". [37]

217 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن عثمان بن عفان، قال قال رسول الله ﷺ " أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه ". [38]

218 - حدثنا أزهر بن مروان، حدثنا الحارث بن نبهان، حدثنا عاصم بن بهدلة، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " خياركم من تعلم القرآن وعلمه ". قال وأخذ بيدي فأقعدني مقعدي هذا أقرئ. [39]

219 - حدثنا محمد بن بشار، ومحمد بن المثنى، قالا حدثنا يحيى بن سعيد، عن شعبة، عن قتادة، عن أنس بن مالك، عن أبي موسى الأشعري، عن النبي ﷺ قال " مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة طعمها طيب وريحها طيب ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها ". [40]

220 - حدثنا بكر بن خلف أبو بشر، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا عبد الرحمن بن بديل، عن أبيه، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " إن لله أهلين من الناس ". قالوا يا رسول الله من هم قال " هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ". [41]

221 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي، حدثنا محمد بن حرب، عن أبي عمر، عن كثير بن زاذان، عن عاصم بن ضمرة، عن علي بن أبي طالب، قال قال رسول الله ﷺ " من قرأ القرآن وحفظه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كلهم قد استوجبوا النار ". [42]

222 - حدثنا عمرو بن عبد الله الأودي، حدثنا أبو أسامة، عن عبد الحميد بن جعفر، عن المقبري، عن عطاء، مولى أبي أحمد عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " تعلموا القرآن واقرءوه وارقدوا فإن مثل القرآن ومن تعلمه فقام به كمثل جراب محشو مسكا يفوح ريحه كل مكان ومثل من تعلمه فرقد وهو في جوفه كمثل جراب أوكي على مسك ". [43]

223 - حدثنا أبو مروان، محمد بن عثمان العثماني حدثنا إبراهيم بن سعد، عن ابن شهاب، عن عامر بن واثلة أبي الطفيل، أن نافع بن عبد الحارث، لقي عمر بن الخطاب بعسفان - وكان عمر استعمله على مكة - فقال عمر من استخلفت على أهل الوادي قال استخلفت عليهم ابن أبزى. قال ومن ابن أبزى قال رجل من موالينا. قال عمر فاستخلفت عليهم مولى قال إنه قارئ لكتاب الله تعالى عالم بالفرائض قاض. قال عمر أما إن نبيكم ﷺ قال " إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين ". [44]

224 - حدثنا العباس بن عبد الله الواسطي، حدثنا عبد الله بن غالب العباداني، عن عبد الله بن زياد البحراني، عن علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب، عن أبي ذر، قال قال لي رسول الله ﷺ " يا أبا ذر لأن تغدو فتعلم آية من كتاب الله خير لك من أن تصلي مائة ركعة ولأن تغدو فتعلم بابا من العلم عمل به أو لم يعمل خير لك من أن تصلي ألف ركعة ". [45]


هامش

  1. صحيح
  2. صحيح
  3. صحيح
  4. حسن
  5. ضعيف
  6. ضعيف
  7. صحيح
  8. ضعيف
  9. صحيح
  10. صحيح
  11. صحيح
  12. المجادلة:1
  13. صحيح
  14. حسن صحيح
  15. آل عمران:169
  16. حسن
  17. صحيح
  18. صحيح
  19. ضعيف
  20. صحيح
  21. صحيح
  22. صحيح
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. صحيح
  26. ضعيف
  27. صحيح
  28. حسن
  29. صحيح
  30. صحيح
  31. صحيح
  32. صحيح
  33. حسن صحيح
  34. ضعيف
  35. صحيح
  36. ضعيف جدا
  37. صحيح
  38. صحيح
  39. حسن صحيح
  40. صحيح
  41. صحيح
  42. ضعيف جدا
  43. ضعيف
  44. صحيح
  45. ضعيف


فهارس الصفحات كتاب المقدمة

كتاب المقدمة(الحديث 1 - 46) | كتاب المقدمة(الحديث 47 - 79) | كتاب المقدمة(الحديث 80 - 97) | كتاب المقدمة(الحديث 98 - 118) | كتاب المقدمة(الحديث 119 - 150) | كتاب المقدمة(الحديث 151 - 181) | كتاب المقدمة(الحديث 182 - 224) | كتاب المقدمة(الحديث 225 - 278)