افتح القائمة الرئيسية
سنن ابن ماجة - مقدمة

المؤلف: ابن ماجة
كتاب المقدمة(الحديث 151 - 181)



باب فضل عمار بن ياسرعدل

151 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، قالا حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن هانئ بن هانئ، عن علي بن أبي طالب، قال كنت جالسا عند النبي ﷺ فاستأذن عمار بن ياسر فقال النبي ﷺ " ائذنوا له مرحبا بالطيب المطيب ". [1]

152 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا عثام بن علي، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن هانئ بن هانئ، قال دخل عمار على علي فقال مرحبا بالطيب المطيب سمعت رسول الله ﷺ يقول " ملئ عمار إيمانا إلى مشاشه ". [2]

153 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد الله بن موسى، ح وحدثنا علي بن محمد، وعمرو بن عبد الله، قالا جميعا حدثنا وكيع، عن عبد العزيز بن سياه، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عطاء بن يسار، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ " عمار ما عرض عليه أمران إلا اختار الأرشد منهما ". [3]

باب فضل سلمان وأبي ذر والمقدادعدل

154 - حدثنا إسماعيل بن موسى، وسويد بن سعيد، قالا حدثنا شريك، عن أبي ربيعة الإيادي، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ " إن الله أمرني بحب أربعة وأخبرني أنه يحبهم ". قيل يا رسول الله من هم قال " علي منهم ". يقول ذلك ثلاثا " وأبو ذر وسلمان والمقداد ". [4]

باب فضائل بلالعدل

155 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي، حدثنا يحيى بن أبي بكير، حدثنا زائدة بن قدامة، عن عاصم بن أبي النجود، عن زر بن حبيش، عن عبد الله بن مسعود، قال كان أول من أظهر إسلامه سبعة رسول الله ﷺ وأبو بكر وعمار وأمه سمية وصهيب وبلال والمقداد فأما رسول الله ﷺ فمنعه الله بعمه أبي طالب وأما أبو بكر فمنعه الله بقومه وأما سائرهم فأخذهم المشركون وألبسوهم أدراع الحديد وصهروهم في الشمس فما منهم من أحد إلا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلالا فإنه قد هانت عليه نفسه في الله وهان على قومه فأخذوه فأعطوه الولدان فجعلوا يطوفون به في شعاب مكة وهو يقول أحد أحد. [5]

156 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " لقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد ولقد أخفت في الله وما يخاف أحد ولقد أتت على ثالثة وما لي ولبلال طعام يأكله ذو كبد إلا ما وارى إبط بلال ". [6]

157 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا أبو أسامة، عن عمر بن حمزة، عن سالم، أن شاعرا، مدح بلال بن عبد الله فقال بلال بن عبد الله خير بلال. فقال ابن عمر كذبت لا بل بلال رسول الله خير بلال. [7]

باب فضائل خبابعدل

158 - حدثنا علي بن محمد، وعمرو بن عبد الله، قالا حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن أبي ليلى الكندي، قال جاء خباب إلى عمر فقال ادن فما أحد أحق بهذا المجلس منك إلا عمار. فجعل خباب يريه آثارا بظهره مما عذبه المشركون. [8]

159 - حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد، حدثنا خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال " أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدهم في دين الله عمر وأصدقهم حياء عثمان وأقضاهم علي بن أبي طالب وأقرؤهم لكتاب الله أبى بن كعب وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأفرضهم زيد بن ثابت ألا وإن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح ". [9]

160 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن سفيان، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أنس، قال قال رسول الله ﷺ " أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقهم حياء عثمان وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأعلمهم بالفرائض زيد بن ثابت ألا وإن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح ". [10]

باب فضل أبي ذرعدل

161 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا الأعمش، عن عثمان بن عمير، عن أبي حرب بن أبي الأسود الديلي، عن عبد الله بن عمرو، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء من رجل أصدق لهجة من أبي ذر ". [11]

باب فضل سعد بن معاذعدل

162 - حدثنا هناد بن السري، حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن البراء بن عازب، قال أهدي لرسول الله ﷺ سرقة من حرير فجعل القوم يتداولونها بينهم فقال رسول الله ﷺ " أتعجبون من هذا ". فقالوا له نعم يا رسول الله. فقال " والذي نفسي بيده لمناديل سعد بن معاذ في الجنة خير من هذا ". [12]

163 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال قال رسول الله ﷺ " اهتز عرش الله عز وجل لموت سعد بن معاذ ". [13]

باب فضل جرير بن عبد الله البجليعدل

164 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا عبد الله بن إدريس، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن جرير بن عبد الله البجلي، قال ما حجبني رسول الله ﷺ منذ أسلمت ولا رآني إلا تبسم في وجهي ولقد شكوت إليه أني لا أثبت على الخيل فضرب بيده في صدري فقال " اللهم ثبته واجعله هاديا مهديا ". [14]

باب فضل أهل بدرعدل

165 - حدثنا علي بن محمد، وأبو كريب قالا حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن يحيى بن سعيد، عن عباية بن رفاعة، عن جده، رافع بن خديج قال جاء جبريل - أو ملك - إلى النبي ﷺ فقال " ما تعدون من شهد بدرا فيكم قالوا خيارنا. قال كذلك هم عندنا خيار الملائكة ". [15]

166 - حدثنا محمد بن الصباح، حدثنا جرير، ح وحدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، ح وحدثنا أبو كريب، حدثنا أبو معاوية، جميعا عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد الخدري، قال قال رسول الله ﷺ " لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه ". [16]

167 - حدثنا علي بن محمد، وعمرو بن عبد الله، قالا حدثنا وكيع، قال حدثنا سفيان، عن نسير بن ذعلوق، قال كان ابن عمر يقول لا تسبوا أصحاب محمد ﷺ فلمقام أحدهم ساعة خير من عمل أحدكم عمره. [17]

باب فضل الأنصارعدل

168 - حدثنا علي بن محمد، وعمرو بن عبد الله، قالا حدثنا وكيع، عن شعبة، عن عدي بن ثابت، عن البراء بن عازب، قال قال رسول الله ﷺ " من أحب الأنصار أحبه الله ومن أبغض الأنصار أبغضه الله ". قال شعبة قلت لعدي أسمعته من البراء بن عازب قال إياى حدث [18]

169 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، حدثنا ابن أبي فديك، عن عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد، عن أبيه، عن جده، أن رسول الله ﷺ قال " الأنصار شعار والناس دثار ولو أن الناس استقبلوا واديا - أو شعبا - واستقبلت الأنصار واديا لسلكت وادي الأنصار ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ". [19]

170 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا خالد بن مخلد، حدثني كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف، عن أبيه، عن جده، قال قال رسول الله ﷺ " رحم الله الأنصار وأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار ". [20]

باب فضل ابن عباسعدل

171 - حدثنا محمد بن المثنى، وأبو بكر بن خلاد الباهلي قالا حدثنا عبد الوهاب، حدثنا خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال ضمني رسول الله ﷺ إليه وقال " اللهم علمه الحكمة وتأويل الكتاب ". [21]

باب في ذكر الخوارجعدل

172 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن أيوب، عن محمد بن سيرين، عن عبيدة، عن علي بن أبي طالب، قال وذكر الخوارج فقال فيهم رجل مخدج اليد أو مودن اليد أو مثدن اليد ولولا أن تبطروا لحدثتكم بما وعد الله الذين يقتلونهم على لسان محمد ﷺ. قلت أنت سمعته من محمد ﷺ قال إي ورب الكعبة. ثلاث مرات. [22]

173 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعبد الله بن عامر بن زرارة، قالا حدثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله بن مسعود، قال قال رسول الله ﷺ " يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول الناس يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية فمن لقيهم فليقتلهم فإن قتلهم أجر عند الله لمن قتلهم ". [23]

174 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، قال قلت لأبي سعيد الخدري هل سمعت رسول الله ﷺ يذكر في الحرورية شيئا فقال سمعته يذكر قوما يتعبدون " يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصومه مع صومهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ". أخذ سهمه فنظر في نصله فلم ير شيئا فنظر في رصافه فلم ير شيئا فنظر في قدحه فلم ير شيئا فنظر في القذذ فتمارى هل يرى شيئا أم لا ". [24]

175 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، عن سليمان بن المغيرة، عن حميد بن هلال، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال قال رسول الله ﷺ " إن بعدي من أمتي - أو سيكون بعدي من أمتي - قوما يقرءون القرآن لا يجاوز حلوقهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون فيه هم شرار الخلق والخليقة ". قال عبد الله بن الصامت فذكرت ذلك لرافع بن عمرو أخي الحكم بن عمرو الغفاري فقال وأنا أيضا قد سمعته من رسول الله ﷺ. [25]

176 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وسويد بن سعيد، قالا حدثنا أبو الأحوص، عن سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ " ليقرأن القرآن ناس من أمتي يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية ". [26]

177 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا سفيان بن عيينة، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال كان رسول الله ﷺ بالجعرانة وهو يقسم التبر والغنائم وهو في حجر بلال فقال رجل اعدل يا محمد فإنك لم تعدل. فقال " ويلك ومن يعدل بعدي إذا لم أعدل ". فقال عمر دعني يا رسول الله حتى أضرب عنق هذا المنافق. فقال رسول الله ﷺ " إن هذا في أصحاب - أو أصيحاب - له يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ". [27]

178 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسحاق الأزرق، عن الأعمش، عن ابن أبي أوفى، قال قال رسول الله ﷺ " الخوارج كلاب النار ". [28]

179 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا يحيى بن حمزة، حدثنا الأوزاعي، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ قال " ينشأ نشء يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج قرن قطع ". قال ابن عمر سمعت رسول الله ﷺ يقول " كلما خرج قرن قطع ". أكثر من عشرين مرة " حتى يخرج في عراضهم الدجال ". [29]

180 - حدثنا بكر بن خلف أبو بشر، حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " يخرج قوم في آخر الزمان - أو في هذه الأمة - يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم - أو حلقومهم سيماهم التحليق إذا رأيتموهم - أو إذا لقيتموهم - فاقتلوهم ". [30]

181 - حدثنا سهل بن أبي سهل، حدثنا سفيان بن عيينة، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، يقول شر قتلى قتلوا تحت أديم السماء وخير قتلى من قتلوا كلاب أهل النار قد كان هؤلاء مسلمين فصاروا كفارا. قلت يا أبا أمامة هذا شىء تقوله قال بل سمعته من رسول الله ﷺ.[31]


هامش

  1. صحيح
  2. صحيح
  3. صحيح
  4. ضعيف
  5. حسن
  6. صحيح
  7. ضعيف
  8. صحيح
  9. صحيح
  10. صحيح
  11. صحيح
  12. صحيح
  13. صحيح
  14. صحيح
  15. صحيح
  16. صحيح
  17. حسن
  18. صحيح
  19. صحيح
  20. ضعيف جدا وهو صحيح بلفظ ( اللهم اغفر للأنصار وأبناء الأنصار ... . ) أخرجه البخاري
  21. صحيح
  22. صحيح
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. صحيح
  26. صحيح
  27. صحيح
  28. صحيح
  29. حسن
  30. صحيح
  31. حسن


فهارس الصفحات كتاب المقدمة

كتاب المقدمة(الحديث 1 - 46) | كتاب المقدمة(الحديث 47 - 79) | كتاب المقدمة(الحديث 80 - 97) | كتاب المقدمة(الحديث 98 - 118) | كتاب المقدمة(الحديث 119 - 150) | كتاب المقدمة(الحديث 151 - 181) | كتاب المقدمة(الحديث 182 - 224) | كتاب المقدمة(الحديث 225 - 278)