افتح القائمة الرئيسية
سنن ابن ماجة - مقدمة

المؤلف: ابن ماجة
كتاب المقدمة (الحديث 47 - 79)


باب اجتناب البدع والجدلعدل

47 - حدثنا سويد بن سعيد، وأحمد بن ثابت الجحدري، قالا حدثنا عبد الوهاب الثقفي، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله، قال كان رسول الله ﷺ إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه منذر جيش يقول " صبحكم مساكم ". ويقول " بعثت أنا والساعة كهاتين ". ويقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى ثم يقول " أما بعد فإن خير الأمور كتاب الله وخير الهدى هدى محمد وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة ". وكان يقول " من ترك مالا فلأهله ومن ترك دينا أو ضياعا فعلى وإلى ". [1]

48 - حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون المدني أبو عبيد، حدثنا أبي، عن محمد بن جعفر بن أبي كثير، عن موسى بن عقبة، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود، أن رسول الله ﷺ قال " إنما هما اثنتان الكلام والهدى فأحسن الكلام كلام الله وأحسن الهدى هدى محمد ألا وإياكم ومحدثات الأمور فإن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ألا لا يطولن عليكم الأمد فتقسو قلوبكم ألا إن ما هو آت قريب وإنما البعيد ما ليس بآت ألا إن الشقي من شقي في بطن أمه والسعيد من وعظ بغيره ألا إن قتال المؤمن كفر وسبابه فسوق ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ألا وإياكم والكذب فإن الكذب لا يصلح بالجد ولا بالهزل ولا يعد الرجل صبيه ثم لا يفي له فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإنه يقال للصادق صدق وبر. ويقال للكاذب كذب وفجر. ألا وإن العبد يكذب حتى يكتب عند الله كذابا ". [2]

49 - حدثنا محمد بن خالد بن خداش، حدثنا إسماعيل ابن علية، حدثنا أيوب، ح وحدثنا أحمد بن ثابت الجحدري، ويحيى بن حكيم، قالا حدثنا عبد الوهاب، حدثنا أيوب، عن عبد الله بن أبي مليكة، عن عائشة، قالت تلا رسول الله ﷺ هذه الآية {هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات} إلى قوله {وما يذكر إلا أولو الألباب}. فقال " يا عائشة إذا رأيتم الذين يجادلون فيه فهم الذين عناهم الله فاحذروهم ". [3]

50 - حدثنا علي بن المنذر، حدثنا محمد بن فضيل، ح وحدثنا حوثرة بن محمد، حدثنا محمد بن بشر، قالا حدثنا حجاج بن دينار، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، قال قال رسول الله ﷺ " ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل ". ثم تلا هذه الآية {بل هم قوم خصمون}. [4]

51 - حدثنا داود بن سليمان العسكري، حدثنا محمد بن علي أبو هاشم بن أبي خداش الموصلي، قال حدثنا محمد بن محصن، عن إبراهيم بن أبي عبلة، عن عبد الله بن الديلمي، عن حذيفة، قال قال رسول الله ﷺ " لا يقبل الله لصاحب بدعة صوما ولا صلاة ولا صدقة ولا حجا ولا عمرة ولا جهادا ولا صرفا ولا عدلا يخرج من الإسلام كما تخرج الشعرة من العجين ". [5]

52 - حدثنا عبد الله بن سعيد، حدثنا بشر بن منصور الخياط، عن أبي زيد، عن أبي المغيرة، عن عبد الله بن عباس، قال قال رسول الله ﷺ " أبى الله أن يقبل عمل صاحب بدعة حتى يدع بدعته ". [6]

53 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي، وهارون بن إسحاق، قالا حدثنا ابن أبي فديك، عن سلمة بن وردان، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " من ترك الكذب وهو باطل بني له قصر في ربض الجنة ومن ترك المراء وهو محق بني له في وسطها ومن حسن خلقه بني له في أعلاها ".[7]

باب اجتناب الرأى والقياسعدل

54 - حدثنا أبو كريب، محمد بن العلاء حدثنا عبد الله بن إدريس، وعبدة، وأبو معاوية وعبد الله بن نمير ومحمد بن بشر ح وحدثنا سويد بن سعيد، حدثنا علي بن مسهر، ومالك بن أنس، وحفص بن ميسرة، وشعيب بن إسحاق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، أن رسول الله ﷺ قال " إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء فإذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا ". [8]

55 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن يزيد، عن سعيد بن أبي أيوب، حدثني أبو هانئ، حميد بن هانئ الخولاني عن أبي عثمان، مسلم بن يسار عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " من أفتي بفتيا غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه ". [9]

56 - حدثنا محمد بن العلاء الهمداني، حدثني رشدين بن سعد، وجعفر بن عون، عن ابن أنعم، - هو الإفريقي - عن عبد الرحمن بن رافع، عن عبد الله بن عمرو، قال قال رسول الله ﷺ " العلم ثلاثة فما وراء ذلك فهو فضل آية محكمة أو سنة قائمة أو فريضة عادلة ". [10]

57 - حدثنا الحسن بن حماد، سجادة حدثنا يحيى بن سعيد الأموي، عن محمد بن سعيد بن حسان، عن عبادة بن نسى، عن عبد الرحمن بن غنم، حدثنا معاذ بن جبل، قال لما بعثني رسول الله ﷺ إلى اليمن قال " لا تقضين ولا تفصلن إلا بما تعلم فإن أشكل عليك أمر فقف حتى تبينه أو تكتب إلى فيه ". [11]

58 - حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا ابن أبي الرجال، عن عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي، عن عبدة بن أبي لبابة، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول " لم يزل أمر بني إسرائيل معتدلا حتى نشأ فيهم المولدون أبناء سبايا الأمم فقالوا بالرأى فضلوا وأضلوا ".[12]

باب في الإيمانعدل

59 - حدثنا علي بن محمد الطنافسي، حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن سهيل بن أبي صالح، عن عبد الله بن دينار، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " الإيمان بضع وستون أو سبعون بابا أدناها إماطة الأذى عن الطريق وأرفعها قول لا إله إلا الله والحياء شعبة من الإيمان ". [13]

60 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو خالد الأحمر، عن ابن عجلان، ح وحدثنا عمرو بن رافع، حدثنا جرير، عن سهيل، جميعا عن عبد الله بن دينار، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ نحوه. [14]

61 - حدثنا سهل بن أبي سهل، ومحمد بن عبد الله بن يزيد، قالا حدثنا سفيان، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، قال سمع النبي ﷺ رجلا يعظ أخاه في الحياء فقال " إن الحياء شعبة من الإيمان ". [15]

62 - حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا علي بن مسهر، عن الأعمش، ح وحدثنا علي بن ميمون الرقي، حدثنا سعيد بن مسلمة، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال قال رسول الله ﷺ " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ". [16]

63 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري، قال قال رسول الله ﷺ " إذا خلص الله المؤمنين من النار وأمنوا فما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا أشد مجادلة من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار. قال يقولون ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار. فيقول اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم لا تأكل النار صورهم فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه ومنهم من أخذته إلى كعبيه فيخرجونهم فيقولون ربنا أخرجنا من قد أمرتنا. ثم يقول أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الإيمان ثم من كان في قلبه وزن نصف دينار ثم من كان في قلبه مثقال حبة من خردل ". قال أبو سعيد فمن لم يصدق هذا فليقرأ {إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما}. [17]

64 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا حماد بن نجيح، - وكان ثقة - عن أبي عمران الجوني، عن جندب بن عبد الله، قال كنا مع النبي ﷺ ونحن فتيان حزاورة فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا ". [18]

65 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا محمد بن فضيل، حدثنا علي بن نزار، عن أبيه، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ " صنفان من هذه الأمة ليس لهما في الإسلام نصيب المرجئة والقدرية ". [19]

66 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر، عن ابن عمر، عن عمر، قال كنا جلوسا عند النبي ﷺ فجاء رجل شديد بياض الثياب شديد سواد شعر الرأس لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد. قال فجلس إلى النبي ﷺ فأسند ركبته إلى ركبته ووضع يديه على فخذيه. ثم قال يا محمد ما الإسلام قال " شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت ". قال صدقت. فعجبنا منه يسأله ويصدقه. ثم قال يا محمد ما الإيمان قال " أن تؤمن بالله وملائكته ورسله وكتبه واليوم الآخر والقدر خيره وشره ". قال صدقت. فعجبنا منه يسأله ويصدقه. ثم قال يا محمد ما الإحسان قال " أن تعبد الله كأنك تراه فإنك إن لا تراه فإنه يراك ". قال فمتى الساعة قال " ما المسئول عنها بأعلم من السائل ". قال فما أمارتها قال " أن تلد الأمة ربتها ". قال وكيع يعني تلد العجم العرب " وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البناء ". قال ثم قال فلقيني النبي ﷺ بعد ثلاث فقال " أتدري من الرجل ". قلت الله ورسوله أعلم. قال " ذاك جبريل أتاكم يعلمكم معالم دينكم ". [20]

67 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن أبي حيان، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة، قال كان رسول الله ﷺ يوما بارزا للناس. فأتاه رجل فقال يا رسول الله ما الإيمان قال " أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ولقائه وتؤمن بالبعث الآخر ". قال يا رسول الله ما الإسلام قال " أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤتي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان ". قال يا رسول الله ما الإحسان قال " أن تعبد الله كأنك تراه فإنك إن لا تراه فإنه يراك ". قال يا رسول الله متى الساعة قال " ما المسئول عنها بأعلم من السائل ولكن سأحدثك عن أشراطها إذا ولدت الأمة ربتها فذلك من أشراطها وإذا تطاول رعاء الغنم في البنيان فذلك من أشراطها في خمس لا يعلمهن إلا الله ". فتلا رسول الله ﷺ {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأى أرض تموت إن الله عليم خبير}. [21]

68 - حدثنا سهل بن أبي سهل، ومحمد بن إسماعيل، قالا حدثنا عبد السلام بن صالح أبو الصلت الهروي، حدثنا علي بن موسى الرضا، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب، قال قال رسول الله ﷺ " الإيمان معرفة بالقلب وقول باللسان وعمل بالأركان ". قال أبو الصلت لو قرئ هذا الإسناد على مجنون لبرأ. [22]

69 - حدثنا محمد بن بشار، ومحمد بن المثنى، قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال سمعت قتادة، يحدث عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه - أو قال لجاره - ما يحب لنفسه ". [23]

70 - حدثنا محمد بن بشار، ومحمد بن المثنى، قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال سمعت قتادة، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ". [24]

71 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، وأبو معاوية عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شىء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ". [25]

72 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا عفان، حدثنا شعبة، عن الأعمش، ح وحدثنا هشام بن عمار، حدثنا عيسى بن يونس، حدثنا الأعمش، عن أبي وائل، عن عبد الله، قال قال رسول الله ﷺ " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ". [26]

73 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا أبو أحمد، حدثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله ﷺ " من فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده وعبادته لا شريك له وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة مات والله عنه راض ". قال أنس وهو دين الله الذي جاءت به الرسل وبلغوه عن ربهم قبل هرج الأحاديث واختلاف الأهواء وتصديق ذلك في كتاب الله في آخر ما نزل يقول الله {فإن تابوا} قال خلعوا الأوثان وعبادتها {وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة} وقال في آية أخرى {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} [27]

74 - حدثنا أبو حاتم، حدثنا عبيد الله بن موسى العبسي، حدثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، مثله. [28]

75 - حدثنا أحمد بن الأزهر، حدثنا أبو النضر، حدثنا أبو جعفر، عن يونس، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ﷺ " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ". [29]

76 - حدثنا أحمد بن الأزهر، حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا عبد الحميد بن بهرام، عن شهر بن حوشب، عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل، قال قال رسول الله ﷺ " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ". [30]

77 - حدثنا محمد بن إسماعيل الرازي، أنبأنا يونس بن محمد، حدثنا عبد الله بن محمد الليثي، حدثنا نزار بن حيان، عن عكرمة، عن ابن عباس، وعن جابر بن عبد الله، قالا قال رسول الله ﷺ " صنفان من أمتي ليس لهما في الإسلام نصيب أهل الإرجاء وأهل القدر ". [31]

78 - حدثنا أبو عثمان البخاري، سعيد بن سعد قال حدثنا الهيثم بن خارجة، حدثنا إسماعيل، - يعني ابن عياش - عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن مجاهد، عن أبي هريرة، وابن، عباس قالا الإيمان يزيد وينقص. [32]

79 - حدثنا أبو عثمان البخاري، حدثنا الهيثم، حدثنا إسماعيل، عن جرير بن عثمان، عن الحارث، - أظنه - عن مجاهد، عن أبي الدرداء، قال الإيمان يزداد وينقص. [33]


هامش

  1. صحيح
  2. ضعيف
  3. صحيح
  4. حسن
  5. موضوع
  6. ضعيف
  7. سنده ضعيف وهو صحيح
  8. صحيح
  9. حسن
  10. ضعيف
  11. موضوع
  12. ضعيف
  13. صحيح
  14. صحيح
  15. صحيح
  16. صحيح
  17. صحيح
  18. صحيح
  19. ضعيف
  20. صحيح
  21. صحيح
  22. موضوع
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. صحيح
  26. صحيح
  27. ضعيف
  28. ضعيف
  29. صحيح
  30. صحيح
  31. ضعيف
  32. ضعيف جدا
  33. ضعيف


فهارس الصفحات كتاب المقدمة

كتاب المقدمة(الحديث 1 - 46) | كتاب المقدمة(الحديث 47 - 79) | كتاب المقدمة(الحديث 80 - 97) | كتاب المقدمة(الحديث 98 - 118) | كتاب المقدمة(الحديث 119 - 150) | كتاب المقدمة(الحديث 151 - 181) | كتاب المقدمة(الحديث 182 - 224) | كتاب المقدمة(الحديث 225 - 278)