افتح القائمة الرئيسية
أرسما جديدا من نوار
المؤلف: حاتم الطائي


أرَسْماً جديداً من نَوَارَ، تَعَرَّفُ تُسائِله إذ ليس بالدار موقفُ
تَبَغّ ابنَ عَمِّ الصِّدقِ، حيثُ لقِيتَهُ فإنّ ابنَ عَمّ السَّوءِ، إنْ سَرَّ يُخلفُ
إذا مات منا سيد قام بعدهُ نظير له، يغني غِناه ويُخلِفُ
وإني لأَقْري الضَّيفَ، قبلَ سؤالِهِ وأطعَنُ قِدْماً، والأسِنَّة تَرْعُفُ
وإني لأخزى أن تُرى بي بطنة وجارات بيتي طاويات، ونُحَفُ
وإني لأُغشِي أبعَدَ الحيّ جَفْنَتي إذا حرك الأطناب نكباء حَرْجَفُ
وإني أرمي بالعداوةِ أهلَها وإنّيَ بالأعداءِ لا أتَنَكّفُ
وإنّي لأُعْطي سائلي، ولَرُبّما أُكَلََّفُ ما لا أستَطيعُ، فأكْلَفُ
وإنّي لمَذْمومٌ، إذا قيلَ حاتِمٌ نبا نبوة ، إن الكريم يُعَنَّفُ
سآبى ، وتَأبَى بي أُصُولٌ كريمَةٌ وآباءُ صدق، بالمودةِ شُرِِّفوا
وأجعل مالي دون عرضي، إنني كذلِكُمُ مِمّا أُفيدُ وأُتْلِفُ
وأغْفِرُ، إنْ زَلّتْ بمَوْلايَ نَعْلَةٌ ولا خير في المولى، وإذا كان يُقْرِفُ
سأنصرُهُ، إن كان للحق تابعاً وإنْ جارَ لم يَكْثُرْ عليّ التّعَطّفُ
وإن ظلموه قمت بالسيف دونه لأنصره، إن الضيف الضعيف يُؤنَّفُ
وإنّي، وإنْ طالَ الثّواءُ، لَمَيّتٌ ويَعْطِمُني، ماوِيَّ، بيتٌ مُسقَّفُ
وإنّي لَمَجْزِيٌّ بِما أنا كاسِبٌ وكل امرئ رهن بما هو مُتْلِفُ


ديوان حاتم الطائي
وفتيان صدق | أماوي | هل الدهر إلا اليوم | وإني لعف الفقر | أبلغ الحارث بن عمرو | فلو كان مايعطى | لما رأيت الناس هرت كلابهم | ومرقبة دون السماء | كريم لا أبيت الليل | وخرق كنصل السيف | أبى طول ليلك | وعاذلة هبت بليل | أبلغ بني لأم | أيا ابنة عبد الله | بكيت، ومايبكيك من طلل قفر | صحا القلب من سلمى | إن كنت كارهة معيشتنا | أرى أجأ | ألا أبلغا وهم | ألا أرقت عيني | حننت إلى الأجبال | ألا إنني هاجني | ولقد بغى بجلاد أوس | لعمرك مااضاع بنو زياد | إن امرأ القيس أضحى من صنيعتكم | وإني لأستحيي صحابي | أرسما جديدا من نوار | مهلا نوار | أتاني من الريان | إذا كنت ذا مال كثير | أتاني البرجمي | تداركني جدي بسفح | وما من شيمتي شتم ابن عمي | عالي لا تلتد من عاليه | أما والذي لا يعلم الغيب غيره | أقول لإبني وقد سطت | ألا أخلفت سوداء منك المواعد