افتح القائمة الرئيسية

تهذيب التهذيب/بقية حرف الميم

تهذيب التهذيب
بقية حرف الميم
ابن حجر

محتويات


بقية حرف الميم

على الترتيب


الميم مع الألف

من اسمه ماضي

[1] ق بن ماجة الماضي بن محمد بن مسعود الغافقي ثم التيمي أبو مسعود المصري كاتب المصاحف روى عن هشام بن عروة ومحمد بن عمرو بن علقمة ومالك وعلي بن سليمان الليث بن أبي سليم وغيرهم وعنه بن وهب فقط قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال لا أعرفه والحديث الذي رواه باطل وقال بن يونس توفي سنة ثلاث وثمانين ومائة فيما قيل وكان يضعف وقال بن عدي منكر الحديث وعامة ما يرويه لا يتابع عليه ولا أعلم روى عنه إلا بن وهب وذكره بن حبان في الثقات قلت قال مسلمة كان ثقة

من اسمه مالك

[2] ع الستة مالك بن إسماعيل بن درهم ويقال بن زياد بن درهم أبو غسان النهدي مولاهم الكوفي الحافظ بن بنت حماد بن أبي سليمان روى عن عبد الوهاب بن سليمان بن الغسيل وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون والحسن بن حي وإسرائيل وحبان بن علي وأسباط بن نصر وزهير بن معاوية وابن عيينة وشريك وعبد السلام بن حرب وعيسى بن عبد الرحمن السلمي ومسعود بن سعد الجعفي وجعفر بن زياد الأحمر والمطلب بن زياد وزياد البكائي وجماعة وروى عنه البخاري وروى له الباقون بواسطة هارون بن عبد الله الحمال وأبي بكر بن أبي شيبة ويوسف بن موسى القطان وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي والذهلي وأحمد بن سليمان الرهاوي وعبد الأعلى بن واصل ومحمد بن إسحاق البكائي ومعاوية بن صالح الأشعري وعلي بن المنذر الطريقي والحسن بن علي الخلال وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان وحرمي بن يونس بن محمد المؤدب وأبو حاتم وأبو زرعة الرازي وأبو زرعة الدمشقي وأبو كريب وعباس الدوري وعلي بن سهل بن المغيرة وابن أبي الحسين وإسحاق بن سيار النصيبي وإسحاق بن الحسن المخرمي وآخرون قال محمد بن علي بن داود البغدادي سمعت بن معين يقول لأحمد أن سرك أن تكتب عن رجل ليس في قلبي منه شيء فاكتب عن أبي غسان وقال أبو حاتم ظن بن معين ليس بالكوفة أتقن من أبي غسان وعن بن معين قال هو أجود كتابا من أبي نعيم وقال يعقوب بن شيبة ثقة صحيح الكتاب وكان من العابدين وقال مرة كان ثقة متقنا وقال بن نمير أبو غسان أحب إلي من الصلت أبو غسان محدث من أئمة المحدثين وقال أبو حاتم كان أبو غسان يملي علينا من أصله وكان لا يملي حديثا حتى يقرأه وكان ينجو ولم أر بالكوفة أتقن منه لا أبو نعيم ولا غيره وهو أتقن من إسحاق بن منصور والسلولي وهو متقن ثقة وكان له فضل وصلاح وعبادة وصحة حديث واستقامة وكانت عليه سيماؤتان كنت إذا نظرت إليه كأنه خرج من قبره وقال أبو داود كان صحيح الكتاب جيد الأخذ وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد مات سنة تسع عشرة ومائتين في غرة ربيع الأول وفيها أرخه غير واحد قلت تتمة كلام بن سعد وكان أبو غسان صدوقا شديد التشيع وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة أبو غسان صدوق ثبت متقن إمام من الأئمة ولولا كلمته لما كان يفرقه بالكوفة أحد وقال معاوية بن صالح عن بن معين ثقة وقال العجلي ثقة وكان متعبدا وكان صحيح الكتاب وقال الذهبي في الميزان ذكره بن عدي واعترف بصدقة وعدالته لكن ساق قول الثوري كان حسنيا يعني الحسن بن صالح على عبادته وسوء مذهبه هذا كلام السعدي وهو إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعنى بذلك أن الحسن بن صالح بن حي مع عبادته كان يتشيع فتبعه مالك هذا في الأمرين

[3] ع الستة مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بن الحارث بن عثمان بن جثيل بن عمرو بن الحارث وهو ذو أصبح الأصبحي الحميري أبو عبد الله المدني الفقيه أحد أعلام الإسلام إمام دار الهجرة روى عن عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام ونعيم بن عبد الله المجمر وزيد بن أسلم ونافع مولى بن عمر وحميد الطويل وسعيد المقبري وأبي حازم سلمة بن دينار وشريك بن عبد الله بن أبي نمر وصالح بن كيسان والزهري وصفوان بن سليم وربيعة بن أبي عبد الرحمن وأبي الزناد وابن المنكدر وعبد الله بن دينار وأبي طوالة وعبد ربه ويحيى ابني سعيد وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب والعلاء بن عبد الرحمن وهشام بن عروة ويزيد بن المهاجر ويزيد بن عبد الله بن خصيفة وأبي الزبير المكي وإبراهيم وموسى ابني عقبة وأيوب السختياني وإسماعيل بن أبي حكيم وحميد بن عبد الرحمن وجعفر بن محمد الصادق وحميد بن قيس المكي وداود بن الحسين وزياد بن سعد وزيد بن رباح وسالم أبي النضر وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وسهيل بن أبي صالح وصيفي مولى أبي أيوب وضمرة بن سعيد وطلحة بن عبد الملك الأيلي وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وعبد الله بن الفضل الهاشمي وعبد الله بن يزيد مولى أسود وعبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة وعبد الرحمن بن القاسم وعبيد الله بن أبي عبد الله الأغر وعمرو بن مسلم بن عمارة بن أكيمة وعمرو بن يحيى بن عمارة وقطن بن وهب وأبي الأسود يتيم عروة ومحمد بن عمرو بن حلحلة ومحمد بن يحيى بن حبان ومخرمة بن بكير وخلق وعنه الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن عبد الله بن الهاد وغيرهم من شيوخه والأوزاعي والثوري وورقاء بن عمر وشعبة بن الحجاج وابن جريج وإبراهيم بن طهمان والليث بن سعد وابن عيينة وغيرهم من أقرانه وممن هو أكبر منه وأبو إسحاق الفزاري ويحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن مهدي والحسين بن الوليد النيسابوري وروح بن عبادة وزيد بن الحباب والشافعي وابن المبارك وابن وهب وابن القاسم والقاسم بن يزيد الجرمي ومعن بن عيسى ويحيى بن أيوب المصري وأبو علي الحنفي وأبو نعيم وأبو عاصم وأبو الوليد الطيالسي وأحمد بن عبد الله بن يونس وإسحاق بن عيسى بن الطباع وبشر بن عمر الزهراني وجويرية بن أسماء وخالد بن مخلد وسعيد بن منصور وعبد الله بن رجاء المكي والقعنبي وإسماعيل بن أبي أويس ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف التنيسي وعبد العزيز الأويسي ومكي بن إبراهيم ويحيى بن عبد الله بن بكير ويحيى بن قزعة وقتيبة بن سعيد وأبو مصعب الزهري وإسماعيل بن موسى الفزاري وخلف بن هشام البزار وعبد الأعلى بن حماد النرسي وسويد بن سعيد ومصعب بن عبد الله الزبيري وهشام بن عمار وعتبة بن عبد الله المروزي وأبو حذافة أحمد بن إسماعيل المدني وآخرون قال محمد بن إسحاق الثقفي سئل محمد بن إسماعيل البخاري عن أصح الأسانيد فقال مالك عن نافع عن بن عمر وقال علي بن المديني عن بن عيينة ما كان أشد انتقاد مالك للرجال وأعلمه بشانهم قال وقيل سفيان أيما كان أحفظ سمي أو سالم أبو النضر قال قد روى مالك عنهما وقال علي عن بشر بن عمر الزهراني سألت مالكا عن رجل فقال رأيته في كتبي قلت لا قال لو كان ثقة لرأيته في كتبي قال علي لا أعلم مالكا ترك إنسانا إلا إنسانا في حديثه شيء وقال الدوري عن بن معين كل من روى عنه مالك فهو ثقة إلا عبد الكريم وقال علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يقول أصحاب نافع الذين رووا عنه أيوب وعبد الله ومالك قال علي هؤلاء أثبت أصحاب نافع قال وسمعت يحيى بن سعيد يقول ما في القوم أصح حديثا من مالك يعني السفيانين ومالكا قال ومالك أحب إلي من معمر قال وأصحاب الزهري مالك فبدأ به ثم فلان وفلان وكان بن مهدي لا يقدم على مالك أحدا وقال بن لهيعة قدم علينا أبو الأسود محمد بن عبد الرحمن سنة ست وثلاثين فقلنا له من بالمدينة يفتي قال ما ثم مثل فتى من ذي أصبح يقال له مالك وقال حسين بن عروة عن مالك قدم علينا الزهري فحدثنا نيفا وأربعين حديثا فقال له ربيعة ها هنا من يرد عليك ما حدثت به أمس قال ومن هو قال بن أبي عامر قال هات فحدثته منها بأربعين فقال ما كنت أقول أنه بقي أحد يحفظ هذا غيري وقال عمرو بن علي عن بن مهدي حدثنا مالك وهو أثبت من عبيد الله بن عمر وموسى بن عقبة وإسماعيل بن أمية وقال الحارث بن مسكين سمعت بعض المحدثين يقول قد قرأ علينا وكيع فجعل يقول حدثني الثبت حدثني الثبت فقلنا من هو قال مالك وقال حرب قلت لأحمد مالك أحسن حديثا عن الزهري أو بن عيينة قال مالك قلت فمعمر فقدم مالكا إلا أن معمرا أكبر وقال عبد الله بن أحمد قلت لأبي من أثبت أصحاب الزهري قال مالك أثبت في كل شيء وقال الحسين بن حسن الرازي سألت بن معين من أثبت أصحاب الزهري قال مالك قلت ثم من قال معمر وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وهو أثبت في نافع من أيوب وعبيد الله بن عمر وقال بن أبي خيثمة عن بن معين أثبت أصحاب الزهري مالك وقال عمرو بن علي أثبت من روى عن الزهري مالك ممن لا يختلف فيه وقال يونس بن عبد الأعلى عن الشافعي إذا جاء الأثر فمالك النجم ومالك وابن عيينة القرينان وقال بن المديني سمعت بن مهدي يقول كان وهيب لا يعدل بمالك أحدا وقال وهيب ليحيى بن حسان ما بين شرقها وغربها أحدا من عندنا يعني على العلم من مالك والعرض على مالك أحب إلي من السماع من غيره قال بن عيينة في حديث أبي هريرة يوشك أن يضرب الناس أكباد الإبل يطلبون العلم فلا يجدون أحدا أعلم من عالم المدينة هو مالك وكذا قال عبد الرزاق قال بن سعد عن مصعب الزبيري أني أحفظ الناس لموت مالك مات في صفر سنة تسع وسبعين ومائة ومالك كان ثقة مأمونا ثبتا ورعا فقيها عالما حجة قال وقال إسماعيل بن أبي أويس توفي صبيحة أربع عشرة من شهر ربيع الأول سنة تسع وسبعين وكان بن خمس وثمانين سنة وقال الواقدي كان بن تسعين سنة قلت وقال حرملة عن الشافعي مالك حجة الله تعالى على خلقه بعد التابعين وقال بن أبي حاتم ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم سمعت الشافعي يقول قال لي محمد بن الحسن أيهما أعلم صاحبنا أو صاحبكم فذكر القصة وقدم فيها مالكا وقال أبو مصعب عن مالك ما أفتيت حق شهد لي سبعون إني أهل لذلك وقال الفضيل بن زياد سألت أحمد بن حنبل عن ضرب مالك فقال ضربه بعض الولاة في طلاق المكره وكان لا يجيزه وقال معن بن عيسى سمعت مالكا يقول إنما أنا بشر أخطئ وأصيب فانظروا في رأيي فما وافق السنة فخذوا به وقال بن أبي خيثمة ثنا إبراهيم بن المنذر سمعت بن عيينة يقول أخذ مالك ومعمر عن الزهري عرضا وأخذت سماعا قال فقال يحيى بن معين لو أخذا كتابا كانا أثبت منه قال وسمعت يحيى يقول هو في نافع أثبت من أيوب وعبيد الله بن عمر وقال النسائي ما عندي بعد التابعين أنبل من مالك ولا أجل منه ولا أوثق ولا آمن على الحديث منه ولا أقل رواية عن الضعفاء ما علمناه حدث عن متروك إلا عبد الكريم وقال بن حبان في الثقات كان مالك أول من انتقى الرجال من الفقهاء بالمدينة وأعرض عمن ليس بثقة في الحديث ولم يكن يروي إلا ما صح ولا يحدث إلا عن ثقة مع الفقه والدين والفضل والنسك وبه تخرج الشافعي وروى بن خزيمة في صحيحه عن بن عيينة قال إنما كنا نتبع آثار مالك وننظر إلى الشيخ أن كتب عنه وإلا تركناه وما مثلي ومثل مالك إلا كما قال الشاعر

وابن اللبون إذا ما لزفي قرن

لم يستطع صولة اليزل القنا عيس قال أبو جعفر الطبري إني سمعت بن مهدي يقول ما رأيت رجلا أعقل من مالك ومناقبه كثيرة جدا لا يحتمل هذا المختصر استيعابها وقد أفردت بالتصنيف

[4] تمييز مالك بن أنس الكوفي قريب الطبقة من الإمام لا يؤمن التباسه على من لا خبرة له بالرجال وهذا الكوفي له حديث واحد يرويه عن سفيان الثوري عن معتمر بن النعمان عن هانئ بن حرام ذكر ذلك الخطيب في المتفق ولم يعرف من حاله شيء

[5] ع الستة مالك بن أوس بن الحدثان بن سعد بن يربوع البصري أبو سعيد المدني مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ مرسلا وقيل إنه رأى أبا بكر وروى عن عمر وعثمان وعلي والعباس وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وأبي ذر روى عنه الزهري ومحمد بن عمرو بن عطاء وعكرمة بن خالد ومحمد بن جبير بن مطعم والضحاك المشرفي وعبيد الله بن مقسم وسلمة بن وردان وغيرهم ذكره بن سعد في طبقة من أدرك النبي ﷺ ورآه ولم يحفظ عنه شيئا قال ويقولون أنه ركب الخيل في الجاهلية قال وكان قديما ولكنه تأخر إسلامه وقال البخاري قال بعضهم له صحبة ولا تصح وقال أبو حاتم وابن معين لا تصح له صحبة وقال عقيل عن الزهري ذكرت لعروة حديث مالك بن أوس فقال صدوق وقال بن خراش ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال من زعم أن له صحبة فقد وهم قال الواقدي وآخرون مات سنة اثنتين وتسعين وقال يحيى بن بكير مرة أخرى مات سنة إحدى قلت وأثبت له الصحبة أحمد بن صالح المصري ذكره بن عبد البر وقال إنه روى عن العشرة وقال أنس بن عياض عن سلمة بن وردان عن مالك بن أوس بن الحدثان قال كنا عند النبي ﷺ فقال وجبت وجبت الحديث ولكن سلمة ضعيف وقال بن مندة إن الصواب عن سلمة بن وردان عن أنس بن مالك وقال أبو القاسم البغوي يقال إنه رأى النبي ﷺ ولم تثبت له عنه رواية

[6] خ س البخاري والنسائي مالك بن بحينة عن النبي ﷺ في سجود السهو وعنه محمد بن يحيى بن حبان قال النسائي هذا خطأ والصواب عبد الله بن مالك بن بحينة قلت قدمت في ترجمة ابنه عبد الله بن مالك أن الحديث له وأن بحينة أم عبد الملك لا أبيه وأن مالكا هو بن العشب الأزدي حليف بني عبد المطلب وقد اختلف على سعد بن إبراهيم في حديث آخر فرواه شعبة وحماد وأبو عوانة عنه عن حفص بن عاصم عن مالك بن بحينة في صلاة الركعتين بعد إقامة صلاة الصبح ورواه إبراهيم بن سعد وابن إسحاق عن سعد بن إبراهيم عن جعفر عن عبد الله بن مالك بن بحينة عن أبيه وكل ذلك خطأ والصواب عن عبد الله بن مالك بن بحينة والله أعلم

[7] دم أبي داود ومسلم مالك أبي ثعلبة بن بن مالك القرظي ويقال أبو مالك روى عن أبيه وعمر بن الحكم بن ثوبان وعنه بن إسحاق والوليد بن كثير

[8] س النسائي مالك بن الحارث بن عبد يغوث بن مسلمة بن ربيعة بن الحارث بن جذيمة بن مالك بن النخع النخعي الكوفي المعروف بالأشتر أدرك الجاهلية وروى عن عمر وعلي وخالد بن الوليد وأبي ذر وأم ذر وعنه ابنه إبراهيم وأبو حسان الأعرج وكنانة مولى صفية وعبد الرحمن بن يزيد وعلقمة بن قيس ومخرمة بن ربيعة النخعيون وعمرو بن غالب الهمداني وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل الكوفة قال وكان من أصحاب علي وشهد معه الجمل وصفين ومشاهده كلها قال وولاه على مصر فلما كان بالقلزم شرب شربة عسل فمات وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال شهد اليرموك فذهبت عينه يومئذ وكان رئيس قومه وكان ممن يسعى في الفتنة والب على عثمان وشهد حصره قال بن يونس ولاه علي مصر بعد قيس بن سعد بن عبادة فسار حتى بلغ القلزم فمات بها يقال مسموما في شهر رجب سنة سبع وثلاثين وروي أن عليا نعاه إلى قومه وأثنى عليه ثناه حسنا قلت وقال مهنأ سألت أحمد عن الأشتر يروي عنه الحديث قال لا انتهى ولم يرد أحمد بذاك تضعيفه وإنما نفى أن تكون له رواية وقد وقع له ذكر في ضمن أثر علقه البخاري في صلاة الخوف قال قال الوليد ذكرت للأوزاعي صلاة شرحبيل بن السمط وأصحابه على ظهر الدابة فقال كذلك الأمر عندنا إذا تخوف الفوت انتهى وهنا الأثر رواه عمرو بن أبي سلمة عند الأوزاعي قال قال شرحبيل بن السمط لأصحابه لا تصلوا صلاة الصبح إلا على ظهر فنزل الأشتر فصلى على الأرض فأنكر عليه شرحبيل وكان الأوزاعي يأخذ بهذا في طلب العدو

[9] بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي مالك بن الحارث السلمي الرقي ويقال الكوفي روى عن أبيه وابن عباس وأبي سعيد الخدري وأبي الأحوص وعلقمة بن قيس وعبد الله بن ربيعة وأبي وائل وأبي ميسرة عمرو بن شرحبيل وغيرهم وعنه إبراهيم النخعي والأعمش ومنصور وعبد الملك بن ميسرة وطلحة بن مصرف وعدة قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال عمرو بن علي مات سنة أربع وتسعين قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وله رواية عن أبيه عن أبي موسى علقها البخاري في الصحيح لأبي موسى قد ذكرتها في ترجمة والده الحارث

[10] عس النسائي في مسند علي مالك بن الحارث الهمداني أبو موسى الكوفي روى عن علي قصة المخدع وعنه محمد بن قيس الهمداني ذكره بن حبان في الثقات وقال مات في آخر ولاية الحجاج قلت سنة خمس وتسعين هذا باقي كلامه ولم يفرق بينه وبين الأول وكذا صنع البخاري

[11] مالك بن أبي حمزة أبو عطية الوادعي الكوفي في الكنى

[12] د ق أبي داود وابن ماجة مالك بن حمزة بن أبي أسيد الساعدي الأنصاري المدني روى عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ دعا للعباس وبنيه الحديث وعنه بن بنته عبد الله بن عثمان بن إسحاق بن سعد وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل وإسحاق بن نجيح وليس بالملطي قال خ لما ذكر حديثه لا يتابع عليه وذكره بن حبان في الثقات قلت في التابعين وزعم أنه روى عن جده

[13] ع الستة مالك بن الحويرث بن حشيش بن عوف بن جندع أبو سليمان الليثي الصحابي وقيل في نسبه غير ذلك نزل البصرة روى عن النبي ﷺ وعنه أبو قلابة الجرمي وأبو عطية مولى بني عقيل ونصر بن عاصم الليثي وسوار الجرمي قلت ذكره بن عبد البر أنه توفي سنة أربع وتسعين وتبعه على ذلك بن طاهر وغيره وفيه نظر بل لا يصح ذلك لاتفاقهم على أن آخر من مات بالبصرة من الصحابة أنس بن مالك حتى أن بن عبد البر ممن صرح بذلك والظاهر أن ذلك تصحيف وأن وفاته سنة أربع وسبعين بتقديم السين وهو الذي في كتاب أبي علي بن السكن بخط من يوثق به وبه جزم الذهبي في مختصره

[14] س النسائي مالك بن الخليل الأزدي اليحمدي أبو غسان البصري قيل أن اسم جده بشر بن نهيك روى عن بن أبي عدي وحاتم بن ميمون وأبي الهيثم عبد الرحيم بن حماد وعمرو بن سفيان القطيعي ومحمد بن عباد الهنائي روى عنه النسائي وقال لا بأس به ومحمد بن غالب تمتام وعبد الله بن العباس الطيالسي وابن خزيمة وابن صاعد وابن أبي حاتم وأبو عروبة وآخرون وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد سنة خمس ومائتين قلت وقال مسلمة لا بأس به

[15] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة مالك بن دينار السامي الناجي مولاهم أبو يحيى البصري الزاهد كان أبوه من سبي سجستان وقيل من كابل روى عن أنس بن مالك والأحنف وشهر بن حوشب والحسن وابن سيرين وعكرمة وعطاء بن أبي رباح والقاسم بن محمد بن أبي بكر وأبي فراس عبد الله بن غالب الحداني وأبي غالب صاحب أبي إمامة وغيرهم روى عنه أخوه عثمان وأبان بن يزيد العطار والحارث بن وجيه وبسطام بن مسلم العوذي وسعيد بن أبي عروبة وعبد الله بن شوذب وصدقة بن موسى الدقيقي وأبو إسحاق الحميسي وأبو سلمة محمد بن عبد الله الأنصاري وعبد السلام بن حرب وجعفر بن سليمان الضبعي وآخرون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يكتب المصاحف بالأجرة ويتقوت باجرته وكان لا يأكل شيئا من الطيبات من المتعقدة الصبر ولتقشفه الخشن قال السري بن يحيى مات سنة سبع وعشرين ومائة وقال غيره مات سنة ثلاث وعشرين وقال خليفة بن خياط مات سنة ثلاثين ومائة قلت قال بن حبان الصحيح أنه مات قبل الطاعون وكان الطاعون سنة إحدى وثلاثين وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال الأزدي يعرف وينكر

[16] ع الستة مالك بن ربيعة بن البدن بن عمرو بن عوف بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة بن كعب أبو أسيد الساعدي شهد بدرا والمشاهد كلها روى عن النبي ﷺ وعنه أولاده حمزة والزبير والمنذر ومولاه على بن عبيد وأنس بن مالك وعباس بن سهل بن سعد وعبد الملك بن سعيد بن سويد وأبو سلمة بن عبد الرحمن وإبراهيم بن سلمة بن طلحة وقره بن أبي قرة ويزيد بن زياد المدني مولى بني ساعدة مات سنة ستين وهو آخر من مات من البدريين فيما ذكر المدائني وقال الواقدي وخليفة مات سنة ثلاثين قال بن عبد البر هذا اختلاف متباين وقال غيره مات سنة أربعين

[17] س النسائي مالك بن ربيعة أبو مريم السلولي من أصحاب الشجرة سكن الكوفة روى عن النبي ﷺ في النوم عن الصلاة وعنه ابنه يزيد بن أبي مريم روى أن النبي ﷺ دعا له أن يبارك له في ولده فولد له ثمانون ذكرا قلت ذكره بن حبان في الصحابة ثم ذكره في ثقات التابعين

[18] بخ البخاري في الأدب المفرد مالك بن زبيد الهمداني الكوفي روى عن أبي ذر في فضل الحج وعنه أبو إسحاق السبيعي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقد جالس عليا روى عنه ابنه محمد وقال البخاري في تاريخه روى عن عبد الله بن مسعود روى عنه ابنه محمد

[19] س النسائي مالك بن سعد بن عبادة القيسي أبو غسان البصري روى عن عمه روح بن عبادة وأبي أحمد الزبيري ومحمد بن يعلى زنبور وعنه الساجي وحرب بن إسماعيل وجعفر بن أحمد بن فارس وابن أبي الدنيا وعلي بن العباس المقانعي وأحمد بن الحسين الآمدي وأبو بكر بن صدقة ومحمد بن صالح بن الوليد النرسي وابن خزيمة وأبو حاتم وقال شيخ قلت وروى عنه بن خزيمة في صحيحه وقال مسلمة بن قاسم شيخ ضعيف وقال النسائي في أسماء شيوخه شيخ أرجو أن يكون صدوقا

[20] خ قد ت س ق البخاري وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة مالك بن سعير بن الخمس التميمي أبو محمد ويقال أبو الأحوص الكوفي روى عن هشام بن عروة والأعمش وابن أبي ليلى وفرات بن أحنف وحبيب بن حسان بن أبي الأشرس والسري بن إسماعيل ويوسف بن صهيب وغيرهم روى عنه على بن سلمة اللبقي وأبو عبيدة بن فضيل بن عياض ومحمد بن عبد الله المنبجي وأبو الخطاب زياد بن يحيى الحساني وعبد الرحمن بن بشر بن الحكم وداود بن أمية وعبد الله بن محمد بن المسور وأبو الأزهر وعلي بن حرب الطائي وغيرهم قال أبو زرعة وأبو حاتم صدوق وقال أبو داود ضعيف زعموا أنه مات قبل بن عيينة وحديثه عند البخاري في التفسير متابعة وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه مات سنة مائتين أو قبلها أو بعدها بقليل وقال الدارقطني صدوق وقال الأزدي عنده مناكير

[21] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود مالك بن أبي السليك الحضرمي روى عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير وعنه ابنه ضبارة

[22] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي مالك بن صعصعة الأنصاري المازني روى عن النبي ﷺ حديث المعراج بطوله وعنه أنس بن مالك قلت نسبه بن سعد فقال مالك بن صعصعة بن وهب بن عدي بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار

[23] م س مسلم والنسائي مالك بن ظالم عن بن هريرة بحديث فساد أمتي على يدي أغيلمة من قريش الحديث روى عنه سماك بن حرب وقيل عنه عن عبد الله بدل مالك وقد تقدم في العبادلة وقيل هو مالك بن عبد الله بن ظالم وأخرجه بن حبان في صحيحه والحاكم في مستدركه من طريقين عن سفيان الثوري عن سماك بن حرب عن مالك بن ظالم ثن أسند الحاكم من طريق عمرو بن على الفلاس قال الصحيح مالك بن ظالم قال الحاكم وإنما لم يخرجاه لاختلاف فيه بين شعبة وسفيان ثم أخرجه من طريق بن مهدي والقطان عن سفيان فقال عبد الله بن ظالم وكذا أخرجه أحمد عن بن مهدي وذكره بن حبان في ثقات التابعين مالك بن ظالم ونسبه فقال مالك بن ظلم بن المنذر بن الجارود وساق حديثه من طريق أبي عوانة عن سماك به وذكر عبد الله بن ظالم المازني أيضا في ثقات التابعين وقال روى عن سعيد بن زيد ولم يذكر روايته عن أبي هريرة ولا رواية سماك عنه وقد جوزت في ترجمة عبد الله بن ظالم أنه آخر ويقويه أيضا أن البخاري قال في ترجمة عبد الله ليس له إلا حديثان عن سعيد بن زيد ولم يذكر روايته عن أبي هريرة ولما ذكر مالك بن ظالم قال سمع أبا هريرة وذكر الحديث من طريق شعبة عن سماك

[24] مالك بن عامر أبو عطية الوادعي في الكنى

[25] ع الستة مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو أنس ويقال أبو محمد جد مالك بن أنس الفقيه روى عن عمر وعثمان وطلحة وعقيل بن أبي طالب وأبي هريرة وعائشة ربيعة بن محرز كاتب عمر وكعب الأحبار روى عنه ابناؤه أنس والربيع ونافع وسليمان بن يسار وسالم أبو النضر ومحمد بن إبراهيم التيمي ذكره بن سعد في الطبقة الثانية وقال فرض له عثمان وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال ابنه الربيع مات أبي حين اجتمع الناس على عبد الملك يعني سنة أربع وسبعين ووهم عبد الغني في الكمال تبعا لابن سعد عن الواقدي فقال أنه مات سنة اثنتي عشرة ومائة وهو بن سبعين أو اثنتين وسبعين سنة قلت وتعقبه المنذري بان سماعه من طلحة مصرح به في الصحيح وطلحة قتل سنة ست وثلاثين وعلى ما ذكره يكون مولده سنة أربعين فكيف يمكن سماعه ثم قال فلعل كان الوهم في سنة والصواب تسعين بتقديم التاء انتهى وهو مشكل أيضا فقد صح سماعه من عمر فإنه قال شهدت عمر عند الجمرة وذكر قصة أوردها بن سعد بسند جيد والصواب ما ذكر في الأصل وكذا ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين السبعين إلى الثمانين وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة

[26] مالك بن عبد الله بن سيف التجيبي أبو سعيد البصري روى عن عبد الله بن عبد الحكم وعبد الله بن الحكم وعبد الله بن يوسف وعلي بن معبد وإسماعيل بن مسلمة روى عنه أبو بكر بن القاسم قال بن أبي حاتم سمعت منه وكان صدوقا وكذا ذكره صاحب الكمال ولم يذكر من أخرج له وقد أكثر عنه الطحاوي

[27] م د مسلم وأبي داود مالك بن عبد الواحد أبو غسان المسمعي البصري روى عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبد الوهاب الثقفي ومعتمر بن سليمان وابن أبي عدي وبشر بن المفضل وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي وعبد الملك بن الصباح ومعاذ بن معاذ ومعاذ بن هشام ويزيد بن هارون ومعاذ بن المثنى ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال بن حبان في الثقات يغرب مات سنة ثلاثين ومائتين قلت وفيها أرخه بن قانع وقال ثقة ثبت

[28] د س أبي داود والنسائي مالك بن عرفطة عن عبد خير عن على في الوضوء وعنه شعبة كذا سماه وخالفه الجماعة فقالوا خالد وهو الصواب وقد تقدم

[29] د س أبي داود والنسائي مالك بن عمير الحنفي الكوفي أدرك الجاهلية روى عن النبي ﷺ وعن علي وصعصعة بن صوحان ووالان العجلي صاحب بن مسعود روى عنه إسماعيل بن سميع الحنفي وعمار بن معاوية الدهني قلت ذكره يعقوب بن سفيان في الصحابة وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة روايته عن علي مرسلة وقال بن القطان حاله مجهولة وهو مخضرم

[30] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مالك بن عميرة ويقال بن عمير أبو صفوان روى عن النبي ﷺ حديث السراويل وعنه سماك بن حرب قاله شعبة عن سماك وقال الثوري وغيره عن سماك عن سويد بن قيس فقيل أنهما اثنان وقيل واحد قال أبو داود والنسائي قول سفيان أشبه

[31] خ ق البخاري وابن ماجة مالك بن مالك بن جعشم بن مالك بن عمر المدلجي وأكثر ما يأتي منسوبا إلى جده روى عن أخيه سراقة بن مالك روى عنه ابنه عبد الرحمن ذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت وأبوه مالك بن جعشم لم أر من ذكره في الصحابة فالظاهر أنه مات في الجاهلية فيكون لمالك بن مالك إدراك

[32] بخ ت س ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي وابن ماجة مالك بن مرثد بن عبد الله الزماني ويقال الذماري أبو عبد الله روى عن أبيه عن أبي ذر وعنه أبو زميل سماك بن الوليد روى عنه الأوزاعي فقال مرة عن مرثد بن أبي مرثد وقال مرة عن بن مرثد أو أبي مرثد قال البخاري البخاري وقال بعضهم كنيته أبو كثير وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري مالك بن مرثد ويقال مرثد بن أبي مرثد وقال العجلي مالك بن مرثد ثقة

[33] د ق أبي داود وابن ماجة مالك بن أبي مريم الحكمي الشامي روى عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري عن أبي مالك الأشعري في الطلاق وعنه حاتم بن حريث الطائي المحرزي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن حزم لا يدري من هو وقال الذهبي لا يعرف

[34] ت الترمذي مالك بن مسروح شامي روى عن عامر بن أبي عامر الأشعري وعنه نمير بن أوس الأشعري ذكره بن حبان في الثقات

[35] ع الستة مالك بن مغول بن عاصم بن غزية بن حارثة بن حديج بن بجيلة البجلي أبو عبد الله الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي وعون بن أبي جحيفة وسماك بن حرب ونافع مولى بن عمر والزبير بن عدي ومحمد بن سوقة والوليد بن العيزار وأبي الأشقر وأبي الحصين الأسدي وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد النخعي والحكم بن عتيبة وعبد الله بن بريدة وطلحة بن مصرف وغيره روى عنه أبو إسحاق شيخه وشعبة ومسعر والثوري وزائدة وابن عيينة وإسماعيل بن زكريا ويحيى بن سعيد القطان ووكيع وابن المبارك وأبو معاوية بن نمير وأبو أسامة وزيد بن الحباب وعبيد الله الأشجعي وعبد الرحمن بن مهدي ومخلد بن يزيد وأبو أحمد الزبيري وشعيب بن حرب ويحيى بن آدم وخلاد بن يحيى وأبو نعيم والفريابي ومحمد بن سابق ومسلم بن إبراهيم وعمرو بن مرزوق والربيع بن يحيى الاشناني وآخرون قال أبو طالب عن أحمد ثقة ثبت في الحديث وقال يحيى بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال أبو نعيم ثنا مالك بن مغول وكان ثقة وقال العجلي رجل صالح مبرز في الفضل وقال الطبراني من خيار المسلمين وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه سمعت بن عيينة يقول قال رجل لمالك بن مغول اتق الله فوضع خده بالأرض قال عمرو بن علي مات سنة سبع وقال بن سعد سنة ثمان وقال أبو نعيم وغيره سنة تسع وخمسين ومائة قلت وفيها أرخه مطين وزاد في ذي الحجة وقال بن سعد كان ثقة مأمون كثير الحديث فاضلا خيرا وقال البخاري قال عبد الله بن سعيد سمعت بن مهدي يقول إذا رأيت الكوفي يذكر الكوفي يذكر مالك بن مغول بخير فاطمأن إليه وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل الكوفة ومتقنيهم

[36] س النسائي مالك بن مهران أبو بشر الدمشقي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة روى عنه الوليد بن مسلم وعلي بن حجر

[37] عخ 4 البخاري في خلق أفعال العباد والأربعة مالك بن نضلة ويقال مالك بن عوف بن نضلة بن خديج بن حبيب بن حديد بن غنم بن كعب بن عصية بن جشم بن معاوية بن بكر بن هوازن الجشمي روى عن النبي ﷺ روى عنه ابنه أبو الأحوص عوف بن مالك قلت ووقع في رواية غريبة عن أبي الأحوص عن جده وذكره بن حبان في الثقات

[38] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مالك بن نمير الخزاعي البصري روى عن أبيه وعنه عصام بن قدامة الجدلي وقال البرقاني عن الدارقطني ما يحدث عن أبيه إلا وهو يعتبر به ولا بأس بأبيه قلت هذا الكلام فيه نظر فإن أباه ذكر أنه رأى النبي ﷺ قاعدا في الصلاة الحديث فإن ثبت إسناده فهو صحابي وقال بن القطان لا يعرف حال مالك ولا روى عن أبيه غيره وقال الذهبي لا يعرف

[39] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة مالك بن هبيرة بن خالد بن مسلم بن الحارث بن الحصيب بن مالك بن الحارث بن بكير بن ثعلبة بن عصية بن السكون السكوني ويقال الكندي المكنى أبا سعيد عداده في أهل مصر روى عن النبي ﷺ وعنه أبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني قال بن يونس ولي حمص لمعاوية روى عنه من أهل حمص غير واحد وقيل إنه حضر فتح مصر وقال أبو بكر البغدادي في تاريخ الحمصيين مات في أيام مروان بن الحكم قلت ذكره بن حبان في الصحابة ومحمد بن الربيع الجيزي في الصحابة الذين شهدوا فتح مصر وقال البخاري في التاريخ له صحبة وقال محمد بن عوف ما أعلم له صحبة وذكره أبو القاسم عبد الصمد بن سعيد الحمصي في كتاب الصحابة الذين نزلوا حمص

[40] خ 4 البخاري والأربعة مالك بن يخامر ويقال بن أخامر السكسكي الألهاني الحمصي يقال له صحبة روى عن معاذ بن جبل وعبد الرحمن بن عوف وعبد الله عمرو بن العاص وعمرو بن عوف وعبد الله بن السعدي ومعاوية وعنه أبناه عبد الرحمن وعبد الله ومعاوية أيضا وجبير بن نفير الحضرمي وعمر بن هانئ العبسي ومكحول الشامي وشريح بن عبيد وسليمان بن موسى وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم مات سنة سبعين وقال غيره سنة اثنتين وسبعين قلت هو قول الهيثم وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال أبو نعيم ذكره بعضهم في الصحابة ولا يثبت وأرسل عن النبي ﷺ حديث الدين شين الدين

[41] د أبي داود مالك بن يسار السكوني ثم العوفي روى عن النبي ﷺ قال إذ سألتم الله تعالى فاسألوه ببطون أكفكم الحديث وعنه أبو بحرية عبد الله بن قيس السكوني

[42] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود مالك الحضرمي هو بن أبي السليك تقدم

[43] ق بن ماجة مالك الطائي الكوفي روى عن بن مسعود شكونا إلى رسول الله ﷺ حر الرمضاء فلم يشكنا وعنه ابنه خشف بن مالك قلت قال الذهبي لا يعرف

[44] مالك أبو داود الأحمر في الكنى

[45] س النسائي ماهان الحنفي أبو سالم الكوفي الأعور العابد روى عن بن عباس وأم سلمة وعدة وعنه إبراهيم بن أبي حنيفة وإسماعيل بن سميع وعثمان بن أبي زرعة الثقفي وعمار الدهني وفضيل بن غزوان والضحاك بن يربوع الحنفي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قال بن فضيل عن أبيه كان لا يفتر من التسبيح وقال الأجري عن أبي داود حدثني الثقة عن فضيل وابن أبي حنيفة قالا رأينا ماهان الحنفي حيث صلبه الحجاج قال إبراهيم وكنا نؤمر بحرس خشبته فنرى عنده الضوء قال أبو داود قطع الحجاج يديه ورجليه وصلبه قال أبو داود سئل الثوري عن الرجل يقتل فيه فقال قال ماهان الحنفي احملوني أي على الخشبة وقال بن أبي عاصم قتل سنة ثلاث وثمانين روى النسائي عن إسحاق بن إبراهيم عن النضر بن شميل وأبي عامر العقدي عن شعبة عن بن عون عن أبي صالح واسمه ماهان عن علي قال أهديت إلى النبي ﷺ حلة سيراء الحديث وقال هكذا قال إسحاق بن ماهان والصواب عبد الرحمن بن قيس وقال البخاري قتل الحجاج ماهان أبا سالم الحنفي الكوفي وقال بعضهم ماهان أبو صالح وهو وهم وقال علي ماهان أبو مسلم قلت أن أحمد يقول ماهان أبو صالح فقال أنا أخبرت أحمد كان عندنا كذلك حتى وجدنا ماهان أبو سالم

الميم مع الباء

من اسمه مبارك

[46] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة مبارك بن حسان السلمي أبو يونس ويقال أبو عبد الله البصري ثم المكي روى عن عطاء بن أبي رباح والحسن ونافع مولى بن عمر وعيسى بن المغيرة ومعاوية بن قرة وثابت البناني وغيرهم وعنه الثوري وإسماعيل بن صبيح وإسماعيل بن عياش وعلي بن هاشم بن البريد ووكيع وعمرو بن محمد العنقزي وعبيد الله بن موسى وموسى بن إسماعيل وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة قال بن أبي خيثمة عاب علي بن المديني أبا سلمة قال كيف سمع من المبارك وقد خرج عن البصرة قديما قال فبلغني أن أبا سلمة ذهب إلى جيران المبارك فشهدوا أن المبارك قدم البصرة مختفيا فسمع منه أبو سلمة في حال اختفائه وقال أبو داود منكر الحديث وقال النسائي ليس بالقوي في حديثه شيء وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويخالف قلت وقال الأزدي متروك يرمي بالكذب وقال بن عدي روى أشياء غير محفوظة وقال البيهقي في الشعب

[47] ق بن ماجة مبارك بن سحم ويقال بن عبد الله أبو سحيم البناني البصري مولى عبد العزيز بن صهيب عن مولاه نسخة وعنه سويد بن سعيد ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة وحفص بن عمرو الربالي وسهل بن صقير الخلاطي وبندر وغيرهم قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول وعرضت عليه أحاديثه فأنكرها إنكارا شديدا ولم يحمده أظنه قال ليس ثقة وأظنه قال اضربوا عليه وقال أبو زرعة واهي الحديث منكر الحديث ما أعرف له حديثا صحيحا وقد حسبوه بمولى عبد العزيز بن صهيب وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال في موضع آخر متروك الحديث وكذا قال الدولابي وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن حبان ينفرد بالمناكير لا يجوز الاحتجاج به قلت وقال الساجي منكر الحديث له عن عبد العزيز نسخة ثنا عنه بندار وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ضعيف متروك وقال البزار له مناكير ولم يسمع عن عبد العزيز بن صهيب شيئا وقال بن عدي لا أعلمه روى عن غير عبد العزيز مولاه

[48] خ س البخاري والنسائي مبارك بن سعيد اليمامي ثم البصري روى عن يحيى بن أبي كثير روى عنه أبو علي عبد الرحمن بن بحر الخلال ذكره بن حبان في الثقات

[49] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مبارك بن سعيد بن مسروق الثوري أبو عبد الرحمن الكوفي نزيل بغداد الأعمى روى عن أبيه وأخويه سفيان وعمر والأعمش وموسى الجهني وعمرو بن قيس الملائي وبكير بن شهاب الكوفي وسالم بن أبي حفصة وسعيد بن عبيد الطائي وعاصم بن بهدلة وغيرهم روى عنه يحيى بن معين وأبو عبيد القاسم بن سلام وإبراهيم بن موسى الرازي وداود بن رشيد ومحمد بن عيسى بن الطباع ومحمد بن حسان السمتي ومحمد بن مقاتل المروزي والحسن بن عرفة وآخرون قال بن معين والعجلي ثقة وقال أبو حاتم ما به بأس وقال النسائي ليس به بأس وقال صالح بن محمد الأسدي صدوق وقال أحمد بن سنان القطان عن محمد بن عبيد ما رأيت الأعمش أوسع لأحد قط في مجلسه إلا لمبارك وذكره بن حبان في الثقات قال مطين الحضرمي مات سنة ثمانين ومائة في أولها قلت وقال بن حبان ربما أخطأ وقال بن سعد كانت عنده أحاديث ومات في أول سنة ثمانين وقال أحمد رأيته ولم اكتب عنه شيئا وقال الذهبي ذكره العقيلي في الضعفاء فعلق عليه بحديث واحد خولف في سنده فأي شيء جرى

[50] خت د ت ق البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي وابن ماجة مبارك بن فضالة بن أبي أمية أبو فضالة البصري مولى زيد بن الخطاب روى عن الحسن البصري وبكر بن عبد الله المزني وابن المنكدر وهشام بن عروة وحميد الطويل وثابت البناني وعبد ربه بن سعيد وعبيد الله بن أبي بكر ووكيع وشبابة والحر بن مالك وحبان بن هلال ومصعب بن المقدام وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وسعيد بن سليمان الواسطي وعثمان بن الهيثم المؤدب وأبو قطن عمرو بن الهيثم وعمرو بن منصور القيسي ومسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل وكامل بن طلحة الجحدري وشيبان بن فروخ وعلي بن الجعد وهدبة وآخرون قال بهز أنا مبارك أنه جالس الحسن ثلاث عشرة سنة أو أربع عشرة سنة وقال حجاج بن محمد سألت شعبة عن مبارك والربيع بن صبيح فقال مبارك أحب إلي منه وقال حماد بن سلمة كان مبارك يجالسنا عند زياد إلا علم فما كان من مسند فإلى مبارك وما كان من فتيا فإلى زياد وقال عفان عن وهيب رأيت مباركا يجالس يونس بن عبيد فيحدث في حلقه وقال عمرو بن علي سمعت عفان يقول كان مبارك معتبرا كان من النساك وكان وكان وقال عمرو بن علي وكان يحيى بن سعيد وعبد الرحمن لا يحدثان عنه قال وسمعت يحيى بن سعيد يحسن الثناء عليه وقال أبو حاتم كان عفان يطريه وقال أبو طالب عن أحمد كان مبارك بن فضالة يرفع حديثا كثيرا ويقول في غير حديث عن الحسن قال ثنا عمران وقال حدثنا بن معقل وأصحاب الحسن لا يقولون ذلك يعني أنه يصرح بسماع الحسن من هؤلاء وأصحاب الحسن يذكرونه عندهم بالعنعنة وقال عبد الله بن أحمد سئل أبي عن مبارك والربيع بن صبيح فقال ما أقربهما كان المبارك يدلس قال وسئل عن مبارك وأشعث فقال ما أقربهما وقال المروذي عن أحمد ما روى عن الحسن يحتج به وقال المفضل بن زياد سمعت أبا عبد الله وسأله أبو جعفر مبارك أحب إليك أو الربيع قال الربيع وأما عفان وهؤلاء فيقدمون مباركا عليه ولكن الربيع صاحب غزو وفضل وقال عبد الله بن أحمد سألت بن معين عن مبارك فقال ضعيف الحديث وهو مثل الربيع بن صبيح في الضعف وقال عثمان الدارمي سألت بن معين عن الربيع فقال ليس به بأس قلت هو أحب إليك أو مبارك فقال ما أقربهما وقال المفضل الغلابي عن بن معين الربيع ومبارك صالحان وقال بن أبي خيثمة عن بن معين معين ثقة وقال مرة ضعيف وقال حنبل بن إسحاق وغيره عن بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يقول كنا كتبنا عن مبارك في ذلك الزمان قال يحيى ولم أقبل منه شيئا إلا شيئا يقول فيه حدثنا وقال نعيم بن حماد عن بن مهدي نحوه وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن بن المديني هو صالح وسط قال وقال يحيى بن سعيد هو أحب إلي من الربيع بن صبيح وقال أبو حاتم مثل ذلك وقال العجلي لا بأس به وقال أبو زرعة يدلس كثيرا فإذا قال حدثنا فهو ثقة وقال بن أبي حاتم اختلفت الرواية عن بن معين في مبارك والربيع وأولاهما أن يكون مقبولا عن يحيى ما وافق أحمد ونظراءه وقال محمد بن عرعرة جاء شعبة إلى المبارك فسأله عن حديث وقال بن مهدي حللنا حياة الثوري لما أردنا غسله فإذا فيها رقاع يسأل المبارك بن فضالة عن حديث كذا وقال الآجري عن أبي داود إذا قال حدثنا فهو ثبت وكان يدلس وقال مرة كان شديد التدليس وقال النسائي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي سنة خمس وستين ومائة وكان فيه ضعف وكان عفان يرفعه ويوثقه وقال بن أبي خيثمة قلت لابن معين أن بن المديني قال مات مبارك سنة ست وستين فقال يحيى يقال ذلك وقال خليفة وغيره مات سنة أربع قلت وقال بن المديني سنة ست وقد رأى أنسا يصلي حكاه الذهبي وقال بن حبان كان يخطئ وقال الساجي كان صدوقا مسلما خيارا وكان من النساك ولم يكن بالحافظ فيه ضعف حدثنا أحمد بن محمد سمعت يحيى بن معين يقول مبارك قدري وعن بن المديني عن أبي الوليد عن هشيم قال كان ثقة وقال العجلي كتبت حديثه وليس بقوي جائز الحديث لم يسمع من أنس شيئا كان يرسل عنه وقال المروذي سألت أحمد عن المبارك وأبي هلال فقال متقاربان ليس هما بذاك فقد كتب على أني لا أخرج عن مبارك شيئا وقال عثمان الرازي هو فوق الربيع بن صبيح فيما سمع من الحسن إلا أنه يدلس وسمعت نعيما يقول سمعت بن مهدي يقول كنا نتبع من حديث مبارك ما قال فيه حدثنا الحسن وقال الدارقطني لين كثير الخطأ يعتبر به

من اسمه مبشر

[51] ع الستة مبشر بن إسماعيل الحلي أبو إسماعيل الكلبي مولاهم روى عن حريز بن عثمان وحسان بن نوح وتمام بن نجيح وجعفر بن برقان والأوزاعي ومعان بن رفاعة وعبد الرحمن بن العلاء بن اللجلاج وشعيب بن أبي حمزة وعبد الرحمن بن حميد بن أبي عتبة وأبي غسان محمد بن مطرف وكعب بن الأحنف وغيرهم وعنه إبراهيم بن موسى الرازي وأحمد بن حنبل ومحمد بن مهران الجمال وموسى بن عبد الرحمن الأنطاكي ونصر بن عاصم ومحمد بن إبراهيم بن العلاء ومخلد بن مالك الجمال ودحيم وعبد الحميد بن سعيد وعباس بن حسين القنطري وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعبيد الله بن أبي الوزير وزياد بن أيوب والحسن بن الصباح البزار وعلي بن حجر وغيرهم قال النسائي ليس به بأس وقال بن سعد كان ثقة مأمونا ومات بحلب سنة مائتين وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال أحمد بن حنبل وقال بن قانع ضعيف وقال الذهبي تكلم فيه بلا حجة

[52] س النسائي مبشر بن عبد الله بن رزين بن محمد بن برد السلمي أبو بكر النيسابوري روى عن إبراهيم بن طهمان وابن إسحاق وأبي رجاء الهروي وسفيان بن حسين الواسطي والحجاج بن أرطاة وهارون بن موسى النحوي وخارجة بن مصعب وأبي الأشهب النخعي والثوري وعدة روى عنه أخوه عمر وابن أخيه الحسين بن منصور بن جعفر بن عبد الله وعلي بن الحسين الذهلي وعلي بن سلمة اللبقي وبشر بن الحكم النيسابوريون وغيرهم قال علي بن الحسين الذهلي حدثنا مبشر بن عبد الله وكان ثقة وذكر الحاكم أنه كان أكبر إخوانه وأنه سمع بنيسابور ولم يرحل قط وذكره بن حبان في الثقات وقال سنة ثمان أو تسع وثمانين ومائة قلت وكذا أرخه البخاري وروى الحاكم في تاريخه بسند صحيح إلى البخاري قال مات مبشر سنة تسع وثمانين وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[53] ق بن ماجة مبشر بن عبيد القرشي أبو حفص الحمصي كوفي الأصل روى عن زيد بن أسلم وقتادة وأبي الزبير والزهري وحميد الطويل وعطية وحجاج بن أرطاة والحكم بن عتيبة روى عنه بقية ومحمد بن شعيب بن شابور والخليل بن مرة وأبو حيوة شريح بن يزيد واليمان بن عدي وأبو المغيرة وأبو اليمان قال عبد الله بن أحمد عن أبيه روى عنه بقية وأبو المغيرة أحاديث موضوعة كذب وقال مرة ليس بشيء يضع الحديث وقال الجرجاني حدثت عن أحمد قال مبشر بن عبيد شغله القرآن عن الحديث أحاديثه بواطيل وقال البخاري منكر الحديث وقال الدارقطني متروك الحديث وقال بن عدي هو بين الأمر في الضعف وعامة ما يرويه غير محفوظ من حديث الكوفة من شيوخهم وشيوخ البصرة وغيرهم روى له بن ماجة حديثه عن زيد بن أسلم عن بن عمر ليغسل موتاكم المأمون قلت وقال بن حبان روى عن الثقات الموضوعات لا يحل كتب حديثه إلا تعجبا وقال الدارقطني متروك الحديث يضع الأحاديث ويكذب وقال محمد بن عون عن بن معين ضعيف وقال الذهبي طول ترجمته بن عدي بسياق الأحاديث الواهية

الميم مع التاء

فارغ

مع الثاء

من اسمه المثنى

[54] ق بن ماجة المثنى بن ثمامة بن عبد الله بن المثنى قاله بن ماجة عن الحسن بن علي الخلال عن عون بن عمارة عن عبد الله وهو وهم ورواه غيره عن عون عن عبد الله بن المثنى عن عمه ثمامة عن أنس وهو الصواب وليس ثمامة جدا لعبد الله وإنما هو عمه وهو معروف ومشهور وأيضا فلا يعرف لعبد الله رواية عن أبيه لا في هذا الحديث ولا في غيره

[55] ز البخاري في جزء القراءة المثنى بن دينار القطان الأحمري البصري روى عن عبد العزيز بن قيس والقاسم بن محمد وعنه سكين بن عبد العزيز بن قيس وأبو عبيدة الحداد قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطئ قلت بقية كلامه بعد قوله يخطئ إذا روى عن القاسم بن محمد وقال العقيلي في حديثه نظر

[56] بخ د ت س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي المثنى بن سعد ويقال بن سعيد الطائي أبو غفار البصري روى عن أبي تميمة طريف بن مجالد الهجيمي وأبي قلابة وأبي الشعثاء جابر بن زيد وأبي عثمان النهدي وأبي مجلز لاحق بن حميد وعون بن عبد الله بن عتبة وأبي الوليد عبد الله بن الحارث وغيرهم روى عنه حماد بن زيد وعيسى بن يونس وأبو خالد الأحمر ووكيع وأبو أسامة ويحيى القطان وسهل بن يوسف وآخرون قال الدوري عن بن معين مشهور وقال عمرو بن علي ليس به بأس وقال أبو حاتم صالح الحديث قلت وقال البزار ثقة وذكره الخطيب في المتفق ولم نجد في اسمه خلافا وقال الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد الدقاق الأصبهاني المثنى بن سعيد اثنان بصريان نظيران في الرواية أحدهما يكنى أبا غفار وهو ثقة والآخر هو الضبعي البصري أخرجا له

[57] ع الستة المثنى بن سعيد الضبعي أبو سعيد البصري القسام الذارع القصير رأى أنسا وروى عن أبي المتوكل الناجي وأبي جمرة الضبعي وأبي مجلز وأبي التياح وقتادة وأبي سفيان طلحة بن نافع وأبي حرة بن عبد الله الضبعي وعدة وعنه بن المبارك ووكيع والقطان ويزيد بن زريع وابن مهدي وأبو قتيبة وابن علية وأزهر بن قاسم وبهز بن أسد وخالد بن الحارث وعبد الصمد بن عبد الوارث وعلي بن نصر الجهضمي الكبير وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة وكذا قال بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو داود والعجلي زاد أبو حاتم أوثق من أبي غفار وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه وكان يخطئ

[58] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة المثنى بن الصباح اليماني الأبناوي أبو عبد الله ويقال أبو يحيى المكي أصله من أبناء فارس روى عن طاوس ومجاهد وعبد الله بن أبي مليكة وعطاء بن أبي رباح وعمرو بن دينار وعمرو بن شعيب والمحرر بن أبي هريرة وإبراهيم بن ميسرة وعروة بن عامر وعطاء الخراساني ومسافع بن عبد الله الحجبي والقاسم بن أبي بزة وغيرهم وعنه بن المبارك وعيسى بن يونس وفطر بن خليفة وأيوب بن سويد وعبد الرزاق وعبد المجيد بن أبي رواد وخالد بن يزيد المصري وعبد الله بن رجاء المكي والوليد بن مسلم ومحمد بن مسلمة الحراني ومسلمة بن علي الخشني وهقل بن زياد وعلي بن عياش الحمصي وآخرون قال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عنه وقال بن المديني سمعت يحيى بن سعيد وذكر عنده مثنى بن الصباح فقال لم نتركه من أجل عمرو بن شعيب ولكن كان منه اختلاط في عطاء وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا يساوي حديثه شيئا مضطرب الحديث قال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف وكذا قال معاوية بن صالح عن بن معين وزاد يكتب حديثه ولا يترك وقال عباس الدوري عن بن معين مثنى بن الصباح مكي ويعلي بن مسلم مكي والحسن بن مسلم مكي وجميعا ثقة وقال بن أبي حاتم سألت أبي أبا زرعة عنه فقالا لين الحديث قال أبي يروي عن عطاء ما لم يرو عنه أحد وهو ضعيف الحديث وقال الجوزجاني لا يقنع بحديثه وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر متروك الحديث وقال بن عدي له حديث صالح عن عمرو بن شعيب وقد ضعفه الأئمة المتقدمون والضعف على حديثه بين وقال بن سعد عن الأزرقي عن داود العطار لم أدرك في هذا المسجد أحدا أعبد من المثنى بن الصباح والزنجي بن خالد قال بن سعد وله أحاديث وهو ضعيف وقال علي بن الجنيد متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال البخاري عن يحيى بن بكير مات سنة تسع وأربعين ومائة قلت وفيها أرخه الواقدي وقال بن حبان في الضعفاء مات في آخر سنة تسع وأربعين ومائة وكان ممن اختلط في آخر عمره وقال عبد الرزاق أدركته شيخا كبيرا بين اثنين يطوف الليل أجمع وقال بن عمار ضعيف وقال الساجي ضعيف الحديث جدا حدث بمناكير ويطول ذكرها وكان عابدا يهم وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وضعفه أيضا سحنون الفقيه وغيره وذكره العقيلي في الضعفاء وأورد عن علي بن المديني سمعت يحيى القطان وذكر عنده المثنى فقال لم تتركه من أجل حديث عمرو بن شعيب ولكن كان اختلاط منه

[59] د س أبي داود والنسائي المثنى بن عبد الرحمن الخزاعي أبو عبد الله روى عن أمية بن مخشي الخزاعي وهو عمه ويقال جده روى عنه جابر بن صبح وقال صحبته إلى واسط قال أبو الحسن بن البراء سئل عنه علي بن المديني فقال مجهول لم يرو عنه غير جابر بن صبح وروى سيف بن عمر التميمي عن المثنى بن عبد الرحمن عن ميمون بن مهران عن بن عباس فيحتمل أن يكون هو هذا وذكره بن حبان في الثقات وقال الذهبي لا يعرف تفرد عنه جابر بن صبح

[60] م مسلم المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري روى عن أبيه ومعتمر بن سليمان وخالد بن الحارث وبشر بن المفضل ويحيى القطان وأبي قتيبة وابن مهدي وعثمان بن عمر بن فارس وغندر ومعاذ بن هشام ومؤمل بن إسماعيل وغيرهم روى عنه أبناه الحسن ومعاذ وأخوه عبيد الله بن معاذ وأبو خيثمة ومحمد بن موسى بن عمران القطان وأبو زرعة ويعقوب بن شيبة وعباس الدوري وأحمد بن أبي خيثمة وابن أبي الدنيا وإبراهيم الحربي والحسين بن علي بن الوليد الفسوي وعثمان بن سعيد الدارمي ومحمد بن عيسى بن السكين الواسطي وابن أبي قماش وآخرون قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين لا بأس به وقال الحسين بن حبان رجل صدق ثقة صدوق من خيار المسلمين ما زال منذ هو حدث خيرا من أخيه عبيد الله مائة مرة وقال ابنه معاذ وغيره مات سنة ثمان وعشرين ومائتين وله إحدى وستون سنة

[61] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة المثنى بن يزيد البصري روى عن مطر الوراق روى عنه عاصم بن محمد بن زيد العمري قلت قال الذهبي تفرد عنه عاصم بن محمد

[62] تمييز المثنى بن يزيد الثقفي شامي روى عن عيسى بن بشير الحمصي وعنه أبو التقى هشام بن عبد الملك اليزني الحمصي قال أبو حاتم مجهول

الميم مع الجيم

اسمه مجاشع ومجاعة

[63] خ م د ق البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة مجاشع بن مسعود بن ثعلبة بن وهب بن عابد بن ربيعة بن يربوع بن سماك بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور السلمي روى عن النبي ﷺ وعنه أبو عثمان النهدي وعبد الملك بن عمير وكليب بن شهاب وأبو ساسان حضين بن المنذر ويحيى بن إسحاق بن أخي رافع قال خليفة قتل يوم الجمل قبل الوقعة وقال غيره قتل يوم الجمال سنة ست وثلاثين قلت جزم بن المديني فيما ذكره عمر بن شبة عنه عن سلمة عن داود بن أبي هند قال رأيت مجاشع بن مسعود مع بن الزبير فحمل إلى داره فدفن بها وذلك قبل أن يقدم علي في محاربة الزبير حكيم بن جبلة العبدي بسبب عثمان بن حنيف وقال العسكري كان مع عائشة وقال عمر بن شبة استخلفه المغيرة بن شعبة على البصرة في خلافة عمر وروى بن أبي شيبة من طريق عاصم بن كليب عن أبيه قال حاصرنا توج وعلينا رجل من بني سليم يقال له مجاشع بن مسعود فذكر قصة

[64] د أبي داود مجاعة بن مرارة بن سلمى بن سليم بن يزيد بن عبيد بن ثعلبة بن الدول بن حنيفة الحنفي اليمامي كان رئيسا في بني حنيفة وكان قد أتى النبي ﷺ يطلب دية أخيه روى عنه ابنه سراج فقط قال بن عبد البر لم يرو عنه غيره وكان من خبره أنه كان مع خالد بن الوليد يوم الردة فرأى خالد أصحاب مسيلمة قد انتضوا سيوفهم فقال يا مجاعة فشل قومك قال لا فذكر القصة قلت وقال بن حبان في الصحابة استقطع النبي ﷺ فأقطعه وأخرج ذلك النسائي في الكنى في ترجمة أبي مرة الحارث بن مرة وفيه أن هلال بن سراج بن مجاعة وفد على عمر بن عبد العزيز بكتاب النبي ﷺ فقبله ومسح به وجهه وذكره المرزباني أن مجاعة بقي إلى أيام معاوية

من اسمه مجالد

[65] م 4 مسلم والأربعة مجالد بن سعيد بن عمير بن بسطام بن ذي مران بن شرحبيل بن ربيعة بن مرثد بن جشم الهمداني أبو عمرو ويقال أبو سعيد الكوفي روى عن الشعبي وقيس بن أبي حازم وأبي الوداك جبر بن نوف وزياد بن علاقة ومحمد بن بشر الهمداني ومرة ووبرة بن عبد الرحمن وغيرهم وعنه ابنه إسماعيل وإسماعيل بن أبي خالد وهو من أقرانه وجرير بن حازم وشعبة والسفيانان وابن المبارك وعبد الواحد بن زياد وهشيم وحماد بن زيد وسعيد بن زيد وعيسى بن يونس وحفص بن غياث ويحيى بن زائدة وابن فضيل وأبو عقيل الثقفي وابن نمير وعبد الرحيم بن سليمان وأبو خالد الأحمر وأبو إسماعيل المؤدب وعبدة بن سليمان ويحيى القطان وأبو أسامة ومحاضر بن المورع وغيرهم قال البخاري كان يحيى بن سعيد يضعفه وكان بن مهدي لا يروي عنه وكان أحمد بن حنبل لا يراه شيئا وقال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد مجالد قال في نفسي منه شيء وقال أحمد بن سنان القطان سمعت بن مهدي يقول حديث مجالد عند الأحداث أبي أسامة وغيره ليس بشيء ولكن حديث شعبة وحماد بن زيد وهشيم وهؤلاء يعني أنه تغير حفظه في آخر عمره وقال عمرو بن علي سمعت يحيى بن سعيد يقول لبعض أصحابه أين تذهب قال إلى وهب بن جرير اكتب السيرة عن أبيه عن مجالد قال تكتب كذبا كثيرا لو شئت أن يجعلها إلي مجالد كلها عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله فعل وقال أبو طالب عن أحمد ليس بشيء يرفع حديثا كثيرا لا يرفعه الناس وقد احتمله الناس وقال الدوري عن بن معين لا يحتج بحديثه وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف واهي الحديث كان يحيى بن سعيد يقول لو أردت أن يرفع لي مجالد حديثه كله رفعه قلت ولم يرفعه قال للضعف وقال بن أبي حاتم سئل أبي يحتج بمجالد قال لا وهو أحب إلي من بشر بن حرب وأبي هارون العبدي وشهر بن حوشب وعيسى الخياط وداود وليس مجالد بقوي في الحديث وقال النسائي ليس بالقوي ووثقه مره وقال بن عدي له عن الشعبي عن جابر أحاديث صالحة وعن غير جابر وعامة ما يرويه غير محفوظة وقال عمرو بن علي وغيره مات سنة أربع وأربعين ومائة في ذي الحجة حديثه عند مسلم مقرون قلت وقال يعقوب بن سفيان تكلم الناس فيه وهو صدوق وقال الدارقطني يزيد بن أبي زياد أرجح منه ومجالد لا يعتبر به وقال الساجي قال محمد بن المثنى يحتمل حديثه لصدقه وقال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال العجلي جائز الحديث إلا أن بن مهدي كان يقول أشعث بن سوار كان اقرأ منه قال العجلي بل مجالد أرفع من أشعث وكان يحيى بن سعيد يقول كان مجالد يلقن في الحديث إذ لقن وقال البخاري صدوق وقان بن حبان لا يجوز الاحتجاج به وقال الذهبي أورد البخاري في كتاب الضعفاء في ترجمة مجالد حديثا من طريق عن الشعبي عن بن عباس في فضل فاطمة وهو موضوع صريح ما كان ينبغي أن يذكر في ترجمة مجالد فإن المتهم به راو رواه عن عبد الله بن نمير والآفة من الراوي المذكور فيه

[66] د س أبي داود والنسائي مجالد بن عوف الحضرمي ويقال عوف بن مجالد حجازي روى عن خارجة بن زيد بن ثابت وعنه أبو الزناد وقال كان امرأ صدق قال بن أبي حاتم سمع زيد بن ثابت وذكره بن حبان في الثقات فيمن اسمه عوف قلت وقال الذهبي لا يعرف تفرد عنه أبو الزناد

[67] خ م البخاري ومسلم مجالد بن مسعود السلمي أخو مجاشع يكنى أبا معبد روى عن النبي ﷺ وعنه أبو عثمان النهدي قال بن حبان قتل يوم الجمل سنة ست وثلاثين قلت هذا فيه نظر فإن الميت في هذا أخوه مجاشع وأما هذا فذكر أبو القاسم البغوي ما يدل على أنه بقي إلى حدود الأربعين وقال عمرو بن علي لا أعلم له رواية يعني لم ينفرد برواية حديث إنما صدق أخاه في روايته وذكر أبو عثمان النهدي أنه كان أكبر من مجاشع

من اسمه مجاهد

[68] ع الستة مجاهد بن جبر المكي أبو الحجاج المخزومي المقري مولى السائب بن أبي السائب روى عن علي وسعد بن أبي وقاص والعبادلة الأربعة ورافع بن خديج وأسيد بن ظهير وأبي سعيد الخدري وعائشة وأم سلمة وجويرية بنت الحارث وأبي هريرة وأم هاني بنت أبي طالب وجابر بن عبد الله وعطيه القرظي وسراقة بن مالك بن جعشم وعبد الرحمن بن أبي ليلى وقائد السائب وعبد الله بن السائب المخزومي وأبي معمر عبد الله بن سخبرة وعبد الرحمن بن صفوان بن قدامة وأبي عياض عمرو بن الأسود ومورق العجلي وأبي عياض الزرقي وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود وأم كرز الكعبية وخلق كثير روى عنه أيوب السختياني وعطاء وعكرمة وابن عون وعمرو بن دينار وفطر بن خليفة وأبو إسحاق السبيعي وأبو الزبير المكي ويونس بن أبي إسحاق وقتادة وعبيد الله بن أبي يزيد وأبان بن صالح وبكير بن الأخنس وحبيب بن أبي ثابت والحسن بن عمرو الفقيمي والحسن بن مسلم بن يناق والحكم بن عتيبة وزبيد اليامي والعوام بن حوشب وسلمة بن كهيل وسليمان الأحول وسليمان الأعمش ومنصور وسيف بن سليمان ومسلم البطين وطلحة بن مصرف وعبد الله بن كثير القاري وعبد الكريم بن مالك الجزري ومزاحم بن زفر وعبدة بن أبي أمامة وعثمان بن عاصم أبو حصين وعثمان أبو المغيرة وعمر بن ذر وآخرون قال أبو حاتم لم يسمع من عائشة حديثه عنها مرسل سمعت بن معين يقول لم يسمع منها وقال عبد السلام بن حرب عن مصعب كان أعلمهم بالتفسير مجاهد وبالحج عطاء وقال الفضل بن ميمون سمعت مجاهدا يقول عرضت القرآن على بن عباس ثلاثين مرة وقال أبو نعيم قال يحيى القطان مرسلات مجاهد أحب إلي من مرسلات عطاء وكذا قال الآجري عن أبي داود وقال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال الثوري عن سلمة بن كهيل ما رأيت أحدا أراد بهذا العلم وجه الله تعالى إلا عطاء وطاوسا ومجاهدا قال الهيثم بن عدي مات سنة مائة وقال يحيى بن بكير مات سنة إحدى وهو بن ثلاث وثمانين سنة وقال أبو نعيم مات سنة اثنتين وقال سعيد بن عفير وأحمد مات سنة ثلاث وقال بن حبان مات بمكة سنة اثنتين أو ثلاث ومائة وهو ساجد وكان مولده سنة إحدى وعشرين في خلافة عمر وقال يحيى القطان مات سنة أربع ومائة قلت وقال الأعمش عن مجاهد لو كنت قرأت على قراءة بن مسعود لم أحتج أن أسأل بن عباس عن كثير من القرآن وعن مجاهد قال قرأت القرآن على بن عباس ثلاث عرضات أقف عند كل آية أسأله فيم نزلت وكيف كانت وقال إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد قال ربما أخذ لابن عمر بالركاب وقال قتادة أعلم من بقي بالتفسير مجاهد وقال أبو بكر بن عياش قلت للأعمش ما لهم يقولون تفسير مجاهد قال كانوا يرون أنه يسأل أهل الكتاب وقال علي بن المديني لا أنكر أن يكون مجاهد يلقى جماعة من الصحابة وقد سمع من عائشة قلت وقع التصريح بسماعه منها عند أبي عبد الله البخاري في صحيحه وقال الدوري قيل لابن معين يروي عن مجاهد أنه قال خرج علينا علي فقال ليس هذا بشيء وقال أبو زرعة مجاهد عن علي مرسل وقال أبو حاتم مجاهد عن سعد ومعاوية وكعب بن عجرة مرسل وقال البرديجي روى مجاهد عن أبي هريرة وعبد الله بن عمرو وقيل لم يسمع منهما ولم يسمع من أبي سعيد ولا من رافع بن خديج وروى عن أبي سعيد من وجه غير صحيح وقال بن سعد كان ثقة فقيها عالما كثير الحديث وقال بن حبان كان فقيها ورعا عابدا متقنا وقال أبو جعفر الطبري كان قارئا عالما قال العجلي مكي تابعي ثقة وفي شرح البخاري للقطب الحلبي أن من الكبائر أن لا يستبرئ من بوله حكاية كلام الترمذي في العلل ما نصه مجاهد معلوم التدليس فعنعنته لا تفيد الوصل ووقوع الواسطة بينه وبين بن عباس انتهى ولم أر من نسبه إلى التدليس نعم إذا ثبت قول بن معين أن قول مجاهد خرج علينا علي ليس على ظاهره فمع عين التدليس إذ معناه اللغوي وهو الإبهام والتغطية وقد قال بن خراش أحاديث مجاهد عن علي مراسيل لم يسمع منها شيئا وقال الذهبي في آخر ترجمته اجمعت الأمة على إمامة مجاهد والاحتجاج به وقال الذهبي قرأ عليه عبد الله بن كثير والله تعالى أعلم

[69] مجاهد بن فرقد روى عن

[70] م 4 مسلم والأربعة مجاهد بن موسى بن فروخ الخوارزمي أبو علي الختلي نزيل بغداد روى عن هشيم ومروان بن معاوية وابن عيينة وعبد الله بن إدريس وابن علية وابن مهدي والوليد بن مسلم ويونس بن محمد وعثمان بن عمر بن فارس وحجاج الأعور وأبي النضر وغيرهم وعنه الجماعة سوى البخاري وأبو حاتم وأبو زرعة والذهلي وإبراهيم الحربي وإبراهيم بن الجنيد وموسى بن هارون وابن أبي الدنيا والحسن بن سفيان وأبو يعلى وأبو القاسم البغوي وآخرون قال بن محرز عن بن معين ثقة لا بأس به وقال أبو حاتم محله الصدق وقال صالح بن محمد صدوق وقال موسى بن محمد صدوق وقال النسائي بغدادي ثقة وأصله خراساني وقال موسى بن هارون كان مولده فيما أرى سنة ثمان وخمسين وقال البغوي مات في ربيع الأول سنة أربع وأربعين ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مات يوم الجمعة لتسع بقين من رمضان سنة أربع وأربعين وكان عسر الحفظ وهو الذي يقال له مجاهد بن موسى الختلي كان أصله من ختل خراسان وقال مسلمة بن قاسم كان ثقة

[71] 4 الأربعة مجاهد بن وردان المدني عن عروة بن الزبير وعنه عبد الرحمن بن الأصبهاني وجعفر بن ربيعة وشعبة وداود بن صالح التمار قال بن معين لا أعرفه وقال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال شعبة حدثنا بن الأصبهاني عن مجاهد بن وردان وأثنى عليه خيرا

من اسمه مجزأة

[72] خ م س البخاري ومسلم والنسائي مجزأة بن زاهر بن الأسود الأسلمي الكوفي روى عن أبيه وأهبان بن أوس الأسلمي وابن أبي أوفى وناجية الأسلمي وعطاء النهدي وإبراهيم بن ملاذ روى عنه إسرائيل وقيس بن الربيع ورقبة بن مصقلة وريد بن أبي أمية وشريك النخعي قال أبو حاتم والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[73] ق بن ماجة مجزأة بن سفيان بن أسيد بن مجزأة الثقفي البصري روى عن سليمان بن داود ويقال بن مسلم الهنائي الصائغ والنعمان بن محمد بن النعمان المنقري وعنه بن ماجة وقال لم يكن عنده إلا ثلاثة أحاديث وعبدة بن عبد الله الصفار والقاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب ومحمد بن يونس العصفري

من اسمه مجزز

[74] ع الستة مجزز بن الأعور بن جعدة بن معاذ بن عتوارة بن عمرو بن مدلج الكناني المدلجي كان عارفا بالقيافة حكى عنه النبي ﷺ قوله لما رأى زيد بن حارثة وأسامة بن زيد نائمين وقد بدت اقدامهما ورؤوسهما مغطاة أن هذه الأقدام بعضها من بعض وكان زيد أبيض واسامه أسود فدخل النبي ﷺ وهو مسرور على عائشة فذكر لها ذلك وأخرج البخاري هذا الحديث ومسلم في صحيحهما وأصحاب السنن وأحمد وغيرهم وأخرج بن يونس في تاريخ مصر مجززا فيمن شهد فتح مصر وقال لا أعلم له رواية يعني اتصلت عنه عن النبي ﷺ قال وهذه قصة عنه روتها عائشة بواسطة وذكره بن عبد البر في الاستيعاب وساق نسبه وأغفل جمهور في الصحابة ولم أر في شيء من الأخبار ما يصرح بإسلامه إلا ما تضمنه ذكر بن يونس له فيمن شهد فتح مصر فإنه يدل على أنه تقدم إسلامه قبل فتحها وذكر بن الأثير أن أبا نعيم ذكره في الصحابة ولم أره في النسخة التي عندنا وهي متقنة ولو ذكره أبو نعيم لاستدركه أبو موسى في ذيله على بن مندة كعادته ولكن لم يذكر بن الأثير أن أبا موسى ذكره ولا هو في نسختي من ذيل أبي موسى أيضا ويدل على إسلامه في عهد النبي اعتماده على خبره وسروره به

من اسمه مجمع

[75] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة مجمع بن جارية بن عامر بن مجمع بن يزيد بن جارية بن مجمع بن العطاف بن ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي المدني وهو أحد من جمع القرآن على عهد رسول الله ﷺ إلا اليسير منه فيما ذكر زكريا عن الشعبي روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه يعقوب وابن أخيه عبد الرحمن بن يزيد بن جارية وأبو الطفيل عامر بن واثلة قلت ذكر العسكري أنه مات في خلافة معاوية

[76] م س مسلم والنسائي مجمع بن يحيى بن يزيد بن جارية الأنصاري الكوفي ويقال بن زيد روى عن خالد بن زيد بن جارية وعثمان بن عبد الله بن موهب وأبي العيوق وأبي أمامة أسعد بن سهل بن حنيف وسعيد بن أبي بردة بن أبي موسى وعطاء بن أبي رباح وغيرهم روى عنه مسعر وابن عيينة وابن المبارك ومروان بن معاوية وحسين بن علي الجعفي ومحمد بن بشر العبدي وأبو نعيم وآخرون قال الأثرم عن أحمد لا أعلم إلا خيرا وقال بن معين صالح قال أبو حاتم ليس به بأس صالح الحديث وقال بن عمارة ويعقوب بن شيبة وأبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت قال وذكره بن سعد في الطبقة الخامسة وقال أصله مدني وله أحاديث وأفاد الخطيب أن حفص بن غياث روى عن مجمع بن جارية عن رجل عن بن عمر شيئا وجوز أنه مجمع بن يحيى المذكور نسبه حفص بن غياث إلى جده الأعلى

[77] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة مجمع بن يزيد بن جارية الأنصاري روى عن النبي ﷺ وعن خنساء بنت خدام وعتبة بن عويم بن ساعدة وعنه ابنه يعقوب والقاسم بن محمد وعكرمة بن سلمة بن ربيعة وهو بن أخي مجمع بن جارية المتقدم وقيل هما واحد ينسب تارة إلى أبيه وتارة إلى جده قلت قال بن حبان مجمع بن يزيد بن جارية له صحبة وقال العسكري هو أحد من حفظ القرآن على عهد النبي ﷺ وهذان كان على رأي من يجعلهما واحدا سهل وإلا فهو غلط

[78] د س أبي داود والنسائي مجمع بن يعقوب بن مجمع بن يزيد بن جارية الأنصاري القباني المدني حفيد الذي قبله روى عن أبيه وابني عمه محمد وإبراهيم ابني إسماعيل بن مجمع ومحمد بن سليمان الكرماني وربيعة بن عبد الرحمن ومعاوية بن السائب بن أبي أمامة وسعيد بن عبد الرحمن بن رقيش وغيرهم وعنه يونس بن محمد المؤدب ويحيى بن حسان وإسماعيل بن أبي أويس والقعنبي وقتيبة ومحمد بن عيسى بن الطباع وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وكذا قال النسائي وقال أبو حاتم لا بأس به وقال بن سعد كان ثقة مات سنة ستين ومائة بالمدينة وذكره بن حبان في الثقات قلت قرأت بخط الذهبي هذا وهم في تاريخ وفاته فإن رحلة قتيبة كانت بعد السبعين ومائة انتهى وقد أرخه في سنة ستين أيضا خليفة بن خياط وابن قانع فينظر في رواية قتيبة عنه

[79] س النسائي مجيبة الباهلي عن عمه قال أتيت النبي ﷺ فذكر الحديث في الصوم وعنه أبو السليل ضريب بن نفير واختلف عليه فيه فقيل هكذا وقيل عن أبي مجيبة عن أبيه عن عمه وقيل عن مجيبة الباهلية عن أبيها أو عمها وقال بعضهم عن مجيبة امرأة من أهله وقال بعضهم عن مجيبة عجوز من عجائز المسلمين وذكر البغوي أن اسم والد مجيبة عبد الله بن الحارث قلت والرواية التي فيها عن مجيبة عجوز هي رواية سعيد بن منصور عن بن علية عن الجريري من أبي السليل

الميم مع الحاء

اسمه محارب

[80] ع الستة محارب بن دثار بن كردوس بن قرواش بن جعونة بن سلمة بن صخر بن ثعلبة بن سدوس السدوسي أبو دثار ويقال أبو مطرف ويقال أبو كردوس ويقال أبو النضر الكوفي القاضي وقيل أنه ذهلي روى عن بن عمر وعبد الله بن يزيد الخطمي وجابر وعبيد بن البراء بن عازب والأسود بن يزيد النخعي وعبد الله وسليمان ابني بريدة وصلة بن زفر وعمران بن حطان وغيرهم وعنه عطاء بن السائب وأبو إسحاق الشيباني والأعمش وشريك وسعيد بن مسروق وعاصم بن كليب ويونس بن أبي إسحاق وأبو سنان ضرار بن مرة وزبيد بن الحارث اليامي وشعبة وزائدة وقيس بن الربيع ومسعر ومعروف بن واصل ومحمد بن قيس الأسدي والسفيانان وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو زرعة وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان والنسائي ثقة زاد أبو حاتم صدوق وزاد أبو زرعة مأمون وذكره بن حبان في الثقات وقال سعيد بن سماك بن حرب عن أبيه كان أهل الجاهلية إذا كان في الرجل ست خصال سودوه الحلم والصبر والسخاء والشجاعة والبيان والتواضع ولا يكملن في الإسلام إلا بالعفاف وقد كملن في هذا الرجل يعني محارب بن دثار قال بن سعد وغيره مات في ولاية خالد بن عبد الله وقال بن قانع مات سنة ست عشرة ومائة قلت وقال خليفة مات في آخر ولاية خالد وعزل خالد سنة عشرين وقال الثوري ما يخيل إلي إني رأيت زاهدا أفضل من محارب وقال بن سعد كان من المرجئة الأولى الذين يرجئون عليا وعثمان ولا يشهدون فيهما بشيء وله أحاديث ولا يحتجون به وقال عبد الله بن إدريس عن أبيه رأيت الحكم وحمادا في مجلس قضاء محارب قال الذهبي وفي إدراك بن عيينة له نظر فلعله أرسل عنه شيئا وهو حجة مطلقا وقال بن حبان كان من أفرس الناس وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال يعقوب بن سفيان والدارقطني ثقة

من اسمه محاضر

[81] خت م د س البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي محاضر بن المورع الهمداني اليامي ويقال السلولي ويقال السكوني الكوفي روى عن عاصم الأحول والأعمش ومجالد وهشام بن عروة وهشام بن حسان وسعد بن سعيد الأنصاري وأجلح الكندي ومجالد بن سعيد وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وحجاج بن الشاعر ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن يحيى الذهلي ويوسف بن موسى القطان وأبو داود الحراني وأحمد بن سليمان الرهاوي وعبد الأعلى بن واصل والحسن بن علي بن عفان وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه سمعت منه أحاديث لم يكن من أصحاب الحديث كان مغفلا جدا وقال أبو زرعة صدوق صدوق وقال أبو حاتم ليس بالمتين يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود قال بن المبارك أعرفه قديما قال وكان شريك إذا لم يحضر صلى محاضر وقال في موضع آخر عن أبي داود قال أبو سعيد الحداد محاضر لا يحسن أن يصدق فكيف يحسن أن يكذب كنا نوقفه على الخطأ في كتابه فإذا بلغ ذلك الموضع أخطأ قال الآجري وكان إمام الحي وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي روى عن الأعمش أحاديث صالحة مستقيمة ولم أر في حديثه حديثا منكرا فاذكره إذا روى عنه ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد مات سنة ست ومائتين روى له مسلم حديثا واحدا متابعة وذكره البخاري في الحج قلت وفي حديث آخر في البيوع وقال بن سعد كان ثقة صدوقا ممتنعا عن التحديث ثم حدث بعد وقال بن قانع ثقة وقال مسلمة بن قاسم ثقة مشهور وكان على رأي أهل الكوفة في النبيذ

من اسمه محبوب

[82] س النسائي محبوب بن الحسن هو محمد بن الحسن تقدم

[83] س النسائي محبوب بن صالح الفراء هو محبوب أبو صالح واسم أبيه موسى

[84] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي محبوب بن محرز التميمي القواريري العطاء أبو محرز الكوفي روى عن الأعمش والصعب بن حكيم وداود بن يزيد الأودي وأسامة بن زيد المدني وطلحة بن عمرو ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وأبي جعفر الرازي وحمزة بن عبد الله بن عتبة بن مسعود وغيرهم وعنه بشر بن الحكم العبدي وسريح بن يونس وأبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن الحسن بن سليمان الكوفي وأبو كريب وابن نمير وأبو سعيد الأشج والحسن بن عرفة وغيرهم قال أبو حاتم عن أبيه يكتب حديثه قلت يحتج به قال يحتج بحديث سعيد وسفيان وقال عبد الله بن أحمد ثنا سريج بن يونس حدثنا محبوب بن محرز كوفي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ضعيف

[85] د س أبي داود والنسائي محبوب بن موسى أبو صالح الأنطاكي الفراء روى عن أبي إسحاق الفزاري وابن المبارك وشعيب بن حرب وفرج بن سعيد المازني ومخلد بن حسين الأزدي وعون بن مسلم ويوسف بن أسباط وجماعة روى عنه أبو داود وروى النسائي بواسطة سعيد بن عبد الرحمن البغدادي وعمرو بن يحيى بن الحارث الحمصي وأبو نشيط محمد بن هارون الفلاس وإبراهيم بن سعيد الجوهري ومحمد بن أبي السري العسقلاني وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد ومحمد بن إبراهيم البوشنجي وعثمان بن سعيد الدارمي وأحمد بن إبراهيم بن فيل وغيرهم قال أبو حاتم هو أحب إلي من المسيب بن واضح وقال العجلي ثقة صاحب سنة وقال الآجري عن أبي داود ثقة لا يلتفت إلى حكاياته إلا من كتاب وذكره بن حبان في الثقات وقال متقن فاضل وقال أبو القاسم مات سنة ثلاثين ويقال سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وأرخه مسلمة بن قاسم سنة إحدى وثلاثين وزاد وهو بن تسع وسبعين سنة وقال الدارقطني صويلح وليس بالقوي وقال بن أبي عاصم مات سنة تسع وعشرين أو سنة ثلاثين وزعم الدمياطي في حواشي البخاري علق له حديثا في الكفالة ووقع في بعض نسخ البخاري دون بعض مع رواية عقيل عن بن شهاب عن عروة عن عائشة لم يقل أبوي قط لا وهما يدينان وقال أبو صالح حدثني عبد الله عن يونس عن الزهري أخبرني عروة فذكر الحديث قال الإسماعيلي أبو صالح هذا هو عبد الله بن صالح وذكره البخاري عنه بدون ذكره الخبر وساق الحديث بطوله على لفظه وقد رواه بن وهب عن يونس فسقته على لفظه من طريق أبي الطاهر بن السرح ويونس بن عبد الأعلى انتهى فصرح بأن أبا صالح في هذا السند هو عبد الله بن صالح كاتب الليث وكان عبد الله شيخه في هذا السند عنده هو بن وهب وهو يحتمل وقال الدمياطي أبو صالح هذا هو محبوب بن موسى وعبد الله هو بن المبارك ولم يذكر لذلك دليلا ولا ذكر أحد ممن جمع رجال البخاري محبوبا هذا وقد جزم أبو علي الجياني أنه وقع في رواية أبي علي بن السكن عن الفربري عن البخاري أنه أبو صالح الملق سلمويه وبه جزم أبو نعيم وغيره وقد أخرج البخاري لسليمان بن صالح شيئا غير هذا عن عبد الله بن المبارك بخلاف محبوب بن موسى وقال الدارقطني في محبوب صويلح وليس بالقوي

من اسمه محجن

[86] بخ د س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي محجن بن الأدرع الأسلمي روى عن النبي ﷺ وعنه حنظلة بن علي الأسلمي ورجاء بن أبي رجاء الباهلي وعبد الله بن شقيق سكن البصرة وهو الذي اختط مسجدها وكان قديم الإسلام وهو الذي قال النبي ﷺ وأنا مع بن الأدرع يقال مات في آخر خلافة معاوية

[87] س النسائي محجن بن أبي محجن الديلي روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه بسر هو الذي مر به النبي ﷺ بعد انصرافه من صلاة الفجر يقال أنه كان مع زيد بن حارثة في سرية حسمى وكانت في جمادى الآخرة سنة ست

من اسمه محدوج ومحرر

[88] ق بن ماجة محدوج الذهلي عن جسرة بنت دجاجة عن أم سلمة حديث لا يحل المسجد لجنب ولا لحائض وعنه أبو الخطاب الهجري قلت ذكره أبو نعيم في معرفة الصحابة وقال أنه مختلف في صحبته

[89] ت الترمذي محرر بن هارون بن عبد الله بن محرز بن الهدير التيمي ذكره البخاري فيمن اسمه محرر برائين وذكره بن أبي حاتم وغيره فيمن اسمه محرز بالزاي روى عن الأعرج وعمارة بن فيروز وعدة وعنه بن أخيه سليمان بن عبد الملك بن هارون الهديري وابن أبي فديك وإسماعيل بن زكريا ويسر بن عمر وذويب بن عمامة ويعقوب بن محمد وأبو مصعب وغيرهم قال البخاري والنسائي منكر الحديث وقال أبو حاتم ليس بالقوي يروي ثلاثة أحاديث مناكير وقال بن حبان يروي عن الأعرج ما ليس من حديثه لا تحل الرواية عنه ولا الاحتجاج به وقال الدارقطني ضعيف قلت وقال الساجي منكر الحديث وقال محمد بن نصر المروزي سألت محمد بن يحيى عنه فقال بصري ليس به بأس وقال بن المديني تركناه لأنا سألناه عن حديثه عن الأعرج فقال كنت أخذت فنميته من بن أخيه وذكره العقيلي في الضعفاء وابن عدي

[90] س ق النسائي وابن ماجة محرر بن أبي هريرة الدوسي المدني روى عن أبيه وعمر بن الخطاب فقال مرسل وابن عمر ورجل من الأنصار وجماعة وعنه ابنه مسلم والزهري والشعبي وابن عقيل وعطاء وعكرمة بن مصعب وعبد الله بن محيرز وثعلبة بن مسلم والمثنى بن الصباح وغيرهم قال بن سعد توفي بالمدينة في خلافة عمر بن عبد العزيز وكان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن يونس في تاريخ الغرباء محرر بن بلال بن أبي هريرة وذكر أنه روى عن أبي هريرة وذكر ما يدل على أنه بقي إلى حدود الخمسين ومائة فكأنه بن أخي صاحب الترجمة وينبغي أن يذكر للتمييز

من اسمه محرز

[91] د ق أبي داود وابن ماجة محرز بن سلمة بن يزداد المكي العدني روى عن مالك ونافع بن عمر والداروردي وابن أبي حازم والمغيرة بن عبد الرحمن والمنكدر بن محمد بن المنكدر وغيرهم وعنه بن ماجة وابن أبي عاصم ومطين وموسى بن إسحاق ومحمد بن إدريس وراق الحميدي وأبو بكر حاتم بن إسماعيل وأبو الوليد محمد بن عبد الله بن أحمد الأزرقي ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وأبو يعلى وغيرهم قال بن أبي عاصم مات سنة أربع وثلاثين ومائتين قال وقل بن حبان في الثقات محرز بن سلمة البغدادي أصله من مكة قال المزي لم يذكره الخطيب في تاريخه قلت الظاهر أنه تصحيف من ناسخ الثقات وكأنها كانت العدني وقال محمد بن وضاح لقيته في سفرتي الثانية وقال لي بهذه الحجة يتم لي ثمانون حجة

[92] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة محرز بن عبد الله أبو رجاء الجزري مولى هشام بن عبد الملك روى عن برد بن سنان وعروة بن رويم اللخمي وفرات بن سليمان الجزري وشداد بن أبي سلام الأسود وصدقة بن المنتصر ومكحول وغيرهم وعنه الثوري وزهير بن معاوية وأبو معاوية إسماعيل بن زكريا ويعلى ومحمد ابني عبيد وموسى بن أعين وعبدة بن سليمان وإسماعيل بن عياش وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وأبو زهير عبد الرحمن بن مغراء ومحمد بن بسر والفريابي وآخرون قال الآجري عن أبي داود ليس به بأس شامي يحدث عنه الكوفيون وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يدلس عن مكحول يعتبر بحديثه ما بين فيه السماع عن مكحول وغيره قلت وقال الآجري عن أبي داود أيضا ثقة

[93] م مسلم محرز بن عون بن أبي عون الهلالي أبو الفضل البغدادي كان جده أبو عون عبد الملك بن يزيد أمير مصر روى عن أخيه مختار بن عون ومالك ومسلم بن خالد وخلف بن خليفة وعبد الله بن إدريس وفرج بن فضالة وفضيل بن عياض والعطاف بن خالد ورشدين بن سعد وإبراهيم بن سعد وغيرهم وعنه مسلم وأحمد بن حنبل وأحمد بن إبراهيم الدورقي ويحيى بن معين ومحمد بن عبد الرحيم البزار وإبراهيم بن الجنيد وأحمد بن علي الآبار وأبو بكر بن علي المروزي وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد ومحمد بن يحيى بن سليمان المروزي وأحمد بن يحيى الحلواني وإدريس بن عبد الكريم الحداد وموسى بن هارون الحافظ وأبو يعلى والبغوي وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألت بن معين عن محرز بن عون فقال ليس به بأس ثقة وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين كان شيخا صدوقا لا بأس به وقال صالح بن محمد ثقة وقال مرة لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال حاتم بن الليث الجوهري ولد سنة أربع وأربعين ومائة ومات ببغداد سنة إحدى وثلاثين ومائتين وله سبع وثمانون سنة وفيها أرخه موسى بن هارون والبغوي قلت وقال بن قانع بغدادي ثقة وقال بن سعد حدث وكتب عنه الناس كثيرا وكان ثقة ثبتا

[94] س النسائي محرز بن الوضاح بن المحرز المروزي روى عن أبيه وإسماعيل بن أمية وعبيد الله بن عمر ومحمد بن ثابت قاضي مرو ورباح بن عبد الله بن عمر وعنه محمد بن علي بن حرب ومحمد بن يحيى بن أيوب ومحمود بن غيلان ومصعب بن بشير المروزيون قال عبد الله بن محمد عن محمود بن غيلان حدثنا محرز بن الوضاح وقال كان مقبول القول ثقة وقال مصعب بن بشير حدثنا محرز وكان جارنا في السوق وكان ما علمته صدوقا وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه محرش

[95] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محرش الكعبي الخزاعي ويقال بالخاء المعجمة نزيل مكة روى عن النبي ﷺ أنه اعتمر من الجعرانة الحديث وعنه عبد العزيز بن عبد الله بن خالد بن أسيد قال بن عبد البر أكثر أهل الحديث يقولون محرش وينسبونه محرش بن سويد بن عبد الله بن مرة وهو معدود في أهل مكة وقال عمرو بن علي الفلاس لقيت شيخا بمكة اسمه سالم فاكتريت منه بعيرا إلى مني فسمعني أحدث بهذا الحديث فقال هو جدي وهو محرش بن عبد الله الكعبي ثم ذكر الحديث وكيف مر بهم النبي ﷺ فقلت ممن سمعته فقال حدثنيه أبي وأهلنا

من اسمه محصن ومحفوظ

[96] د س أبي داود والنسائي محصن بن علي الفهري المدني روى عن عوف بن الحارث وعون بن عبد الله بن عتبة وعنه عمرو بن أبي عمرو وسعيد بن أبي أيوب ومحمد بن طحلاء ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يروي المراسيل وقال أبو الحسن بن القطان الفاسي مجهول الحال

[97] د عس ق أبي داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة محفوظ بن علقمة الحضرمي أبو جنادة الحمصي روى عن أبيه وسلمان الفارسي يقال مرسل وعبد الله بن عابد ويزيد بن ميسرة بن حليس وعنه أخوه نصر والوضين بن عطاء ويزيد بن مرثد وبهز أبو جنادة الحمصي وثور بن يزيد الرحبي ومحمد بن راشد المكحولي قال عثمان الدارمي عن بن معين وعن دحيم ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه محل

[98] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة محل بن خليفة الطائي الكوفي روى عن جده عدي بن حاتم وأبي السمح خادم النبي ﷺ وملحان بن زياد وعنه سعد أبو مجاهد الطائي وأبو الزعراء يحيى بن الوليد الطائي وشعبة والثوري قال بن معين وأبو حاتم النسائي ثقة زاد أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه أيضا بن خزيمة والدارقطني وقال بن عبد البر في التمهيد في الكلام على بول الصبي أن المحل بن خليفة ضعيف ولم يتابع بن عبد البر على ذلك

[99] بخ البخاري في الأدب المفرد محل بن محرز الضبي الكوفي الأعور روى عن أبي وائل وإبراهيم النخعي وعامر الشعبي وعنه يحيى القطان وجرير ووكيع وعلي بن مسهر وخلاد بن يحيى وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم الفضل بن دكين وأبو نعيم عبد الرحمن بن هانئ وغيرهم قال على بن المديني عن يحيى القطان كان وسطا ولم يكن بذاك وقال أبو طالب عن أحمد ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال بن الجنيد عن بن معين ثقة لا بأس به وقال بن أبي حاتم عن أبيه كان آخر من بقي من أصحاب إبراهيم ما بحديثه بأس ولا بأس به أدخله البخاري في الضعفاء فسمعت أبي يقول يحول من هناك وقال النسائي ليس به بأس وقال بن قانع وغيره مات سنة ثلاث وخمسين ومائة

من اسمه محمود

[100] خ البخاري محمود بن آدم أبو أحمد ويقال أبو عبد الرحمن المروزي روى عن الفضل بن موسى السيناني وأبي بكر بن عياش وابن عيينة وأبي معاوية وابن فضيل وبشر بن السري وعبد الملك بن إبراهيم الجدي روى عنه البخاري فيما ذكر بن عدي ومحمد بن إسحاق المروزي وأبو أحمد الأعشى وأبو بشر أحمد بن محمد بن عمرو بن مصعب والحسين بن مكي السرخسي ومحمد بن عبد الرحمن الدغولي ومحمد بن عمرويه النيسابوري وأبو بكر بن أبي داود وأبو نصر محمد بن حمدويه المروزي القاري ذكره بن حبان في الثقات وقال مات في غرة رمضان سنة ثمان وخمسين ومائتين وقال الخليلي سمع منه أبو داود السجستاني وابنه عبد الله وآخر من روى عنه محمد بن حمدويه

[101] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمود بن خالد بن أبي خالد يزيد السلمي أبو علي الدمشقي روى عن أبيه والوليد بن مسلم وعمر بن عبد الواحد وعبد الله بن كثير الطويل ومحمد بن شعيب بن شابور ومحمد بن عابد وأبي الحمام وعلي بن عياش والفريابي وأبي مسهر وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وابن ماجة وأحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وبقي بن مخلد وإبراهيم بن دحيم وأحمد بن إبراهيم بن فيل وأبي الجهم الشعراني وأحمد بن المعلى بن يزيد القاضي والحسين بن سفيان وابن أبي داود وغيرهم قال أحمد بن أبي الحواري حدثنا محمود بن خالد الثقة الأمين وقال أبو حاتم كان ثقة رضي وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو زرعة الدمشقي قال لي محمود ولدت في رمضان سنة ست وسبعين ومات في شوال سنة تسع وأربعين ومائتين وفيها أرخه عمرو بن دحيم وأبو سليمان بن زبر قلت فرق الغساني في شيوخ دس محمود بن خالد السلمي وس محمود بن خالد الدمشقي فوهم

[102] ت عس ق الترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة محمود بن خداش الطالقاني أبو محمد نزيل بغداد روى عن هشيم وعباد بن العوام وسيف بن محمد الثوري وابن المبارك وفضيل بن عياض وعيسى بن يونس ومروان بن معاوية ومحمد بن يزيد الواسطي وعبد الرحمن بن مهدي ووكيع والقطان وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة وإبراهيم الحربي وبقي بن مخلد وعلي بن الحسين بن الجنيد والحسين بن علي العمري وحامد بن محمد بن شعيب البلخي وعبد الله بن محمد بن ناجية والقاسم بن زكريا المطرز وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن إبراهيم بن نيروز الأنماطي وأبو يعلى الموصلي ويحيى بن محمد بن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وآخرون قال بن محرز عن بن معين ثقة وقال أبو الفتح الأزدي من أهل الصدق والثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر بن عنه ما اشتريت شيئا قط ولا بعته وقال محمد بن إسحاق السراج قال محمود بن خداش مات المهدي وأنا بن ثمان سنين كأنه ولد سنة ستين ومائة مات سنة خمسين ومائتين وقال يعقوب بن إبراهيم الدورقي لما مات محمود بن خداش رأيته في المنام فقلت ما فعل الله تعالى بك قال غفر لي الجميع من تبعني قلت فأنا قد تبعتك فأخرج وقامن كم فيه مكتوب يعقوب بن إبراهيم بن كثير قلت وقال مسلمة ثقة وقال بن محرز سألت بن معين عن حديث محمود بن خداش عن الخفاف عن التيمي عن أبي صالح عن أبي هريرة مرفوعا في الصلاة الوسطى فقال ليس بشيء أخطأ فيه محمود حدثناه الخفاف موقوفا

[103] ع الستة محمود بن الربيع بن سراقة بن عمرو بن زيد بن عبدة بن عامر بن عدي بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي أبو نعيم ويقال أبو محمد المدني ويقال في نسبه غير ذلك كان ختن عبادة بن الصامت روى عن النبي ﷺ وعن عتبان بن مالك وعبادة وأبي أيوب وعنه أنس بن مالك والزهري ورجاء بن حيوة مكحول الشامي وهانئ بن كلثوم وأبو بكر بن أنس نزيل بيت المقدس قال الواقدي وإبراهيم بن المنذر مات سنة تسع وتسعين وهو بن ثلاث وتسعين قلت فعلى هذا يكون مولده سنة ست فيكون له عن عند موت النبي ﷺ أربع سنين أو يكون دخل في الخامسة فقد روى الطبراني بسند صحيح عنه أنه قال توفي النبي ﷺ وأنا بن خمس سنين وقال بن حبان في الصحابة مات سنة تسع وهو بن أربع وتسعين وأكثر رواياته عن الصحابة وقال بن أبي حاتم عن أبيه له رؤية وليست له صحبة وقال العجلي ثقة من كبار التابعين ووافق في اسمه واسم أبيه

[104] محمود بن الربيع الجرجاني أبو أحمد صاحب إبراهيم بن أدهم متأخر جدا روى عن الثوري وروى عنه عبد الرحمن بن فتح المؤذن

[105] س النسائي محمود بن سليمان البلخي عن الفضل بن موسى السيناني وعنه النسائي وقال ثقة قلت وقال في أسماء شيوخه كتبنا عنه مجالس ولا بأس به

[106] ق بن ماجة محمود بن سليمان العدني عن نافع بن أبي عمر الجمحي وعنه بن ماجة صوابه محرز بن سلمة وقد تقدم على الصواب

[107] د س أبي داود والنسائي محمود بن عمرو بن يزيد بن السكن الأنصاري المدني روى عن عمته أسماء بنت يزيد بن السكن وجده يزيد بن السكن وسعد بن أبي وقاص وأبي هريرة ومعاذ بن عفراء والنعمان بن أبي فاطمة وعنه يحيى بن أبي كثير وحصين بن عبد الرحمن الأشهلي ذكره بن حمان في الثقات قلت وروى أيضا عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد بن السكن قال بن حزم محمود ضعيف وقال أبو الحسن بن القطان مجهول الحال وقال الذهبي فيه جهالة

[108] سي النسائي في اليوم والليلة محمود بن عمير بن سعد الأنصاري عن أبيه وكان على فلسطين بقصة عتبان بن مالك وعنه أبو بكر بن أنس بن مالك

[109] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة محمود بن غيلان العدوي مولاهم أبو أحمد المروزي الحافظ نزيل بغداد روى عن وكيع وابن عيينة والنضر بن شميل والفضل بن موسى السيناني وأبي النضر وأبي أحمد الزبيري وعبد الرزاق وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبي أسامة وأزهر بن سعد السمان وبشر بن السري وسعيد بن عامر الضبعي وشبابة وعبد الله بن موسى ووهب بن جرير بن حازم ويحيى بن آدم وأبي داود الطيالسي ويعلى بن عبيد وأبي داود الحضرمي ومعاوية بن هشام وأبي نعيم وخلق وعنه الجماعة سوى أبي داود وأبو حاتم وأبو زرعة والذهلي وأبو الأحوص العكبري وإبراهيم بن أبي طالب وابن أبي الدنيا ومطين والهيثم بن خلف والعمري والحسن بن سفيان ومحمد بن هارون بن حميد بن المجدر وابن خزيمة والسراج وأبو القاسم البغوي وآخرون قال المروذي عن أحمد أعرفه بالحديث صاحب سنة قد حبس بسبب القرآن وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن محمود بن سيار عن محمود بن غيلان سمع من إسحاق بن راهويه حديثين وقال السراج رأيت إسحاق واقفا على رأس محمود بن غيلان وهو يحدثنا قال البخاري والنسائي وغيرهما مات في رمضان سنة تسع وثلاثين ومائتين وقال أبو رجاء محمد بن حمدويه المروزي خرج محمود بن غيلان إلى الحج سنة ست وأربعين ثم انصرف إلى مرو وتوفي لعشرين من ذي القعدة سنة تسع وأربعين ومائتين قلت قال مسلمة مروزي ثقة

[110] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة محمود بن لبيد بن عقبة بن رافع بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل الأوسي الأنصاري الأشهلي أبو نعيم المدني وأمه أم منظور بنت محمد بن مسلمة روى عن النبي ﷺ أحاديث ولم تصح له رؤية ولا سماع منه وعن عمرو عثمان وشداد بن أوس ورافع بن خديج وقتادة بن النعمان وأبي سعيد الخدري وسلمة بن سلامة بن وقش وجابر وعبد الله بن أبي إمامة بن ثعلبة ورفيدة امرأة صحابية وجماعة روى عنه الزهري وعاصم بن عمر بن قتادة وجعفر بن عبد الله بن الحكم ومحمد بن إبراهيم التيمي وصالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وحصين بن عبد الرحمن الأشهلي وبكير بن الأشج والمسيب بن عبد الله بن أبي إمامة بن ثعلبة وآخرون ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من التابعين فيمن ولد على عهد النبي ﷺ وقال سمع من عمر وتوفي بالمدينة سنة ست وتسعين وكان ثقة قليل الحديث قال الواقدي مات وهو بن تسع وتسعين سنة وقال بن أبي عاصم وغيره مات سنة سبع وتسعين قال بن أبي خيثمة تبعا للهيثم بن عدي مات في خلافة بن الزبير زاد بن أبي خيثمة وقد قيل سنة ست وتسعين قلت على مقتضى قول الواقدي في سنة يكون له يوم مات النبي ﷺ ثلاث عشرة سنة وهذا يقوي قول من أثبت الصحبة وقد قال البخاري قال أبو نعيم حدثنا عبد الرحمن بن الغسيل عن عاصم بن عمر عن محمود بن لبيد أسرع النبي ﷺ حتى تقطعت نعالنا يوم مات سعد بن معاذ وذكره مسلم في الطبقة الثانية من التابعين وقال يعقوب بن سفيان ثقة قال بن عبد البر قول البخاري أولى يعني في اثبات صحبته وكذا ذكره بن حبان في الصحابة وقال الترمذي رأى النبي ﷺ وهو غلام صغير

[111] د أبي داود محمود بن الوليد وقد يعكس شامي عن خالد بن دهقان وعنه محمد بن المبارك الصوري وقع حديثه في كتاب الفتن لأبي داود رواية أبي الحسن بن العبد عنه

[112] 4 الأربعة محيصة بن مسعود بن كعب بن عامر بن عدي بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي أبو سعد المدني أخو حويصة يقال فيها بتشديد الياء وبتخفيفها شهد أحدا وما بعدها وبعثه رسول الله ﷺ إلى فدك روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه سعد وابن ابنه حرام بن سعد بن محيصة وابنة له غير مسماة وبشير بن يسار ومحمد بن زياد الجمحي ومحمد بن سهل بن أبي خيثمة

الميم مع الخاء

اسمه مخارق

[113] خ مد ت س البخاري وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي مخارق بن خليفة بن جابر ويقال مخارق بن عبد الله ويقال بن عبد الرحمن الأحمسي أبو سعيد الكوفي روى عن طارق بن شهاب وعنه سعيد وإسرائيل وابن حي وحصين بن عمر وشريك وأبو يحيى التيمي والسفيانان قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول مخارق ثقة ثقة قال عبد الله وسألت يحيى بن معين عنه فقال ثقة وقال النسائي مخارق بن عبد الرحمن ثقة وقال أبو حاتم مخارق بن عبد الله بن جابر ويقال بن خليفة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[114] س النسائي مخارق بن سليم الشيباني أبو قابوس روى عن النبي ﷺ وعن بن مسعود وعمار بن ياسر وعلي بن أبي طالب روى عنه أبناه قابوس وعبد الله قلت ذكره بن حبان في ثقات التابعين ويقال هو أبو المخارق بن سليم كذا وقع عند أبي نعيم في الكني من الصحابة وقد ذكر له رواية عن أم الفضل قال بن عبد البر فيه اختلاف لأن من أهل الحديث طائفة يروون حديثه عن أبي قابوس بن مخارق عن أبيه عن النبي ﷺ أن أم الفضل جاءت بالحسين ومنهم من يرويه عن قابوس عن أم الفضل لا يذكر مخارقا وقد اختلف فيه على سماك اختلاقا كثيرا

من اسمه مختار

[115] م د مسلم وأبي داود مختار بن صيفي الكوفي روى عن يزيد بن هرمز عن بن عباس في مسائل الجدة وعنه الأعمش فقط ذكره بن حبان في الثقات قلت حديثه عند مسلم بمتابعة قيس بن سعد عن يزيد بن هرمز

[116] ز البخاري في جزء القراءة مختار بن عبد الله بن أبي ليلى أخرج له البخاري في جزء القراءة خلف الإمام تعليقا

[117] ق بن ماجة مختار بن غسان بن مختار التمار الكوفي العبدي روى عن حفص بن عمر البرجمي وأبي داود عيسى بن مسلم ومحمد بن إسماعيل بن رجاء وإسماعيل بن مسلم وغيرهم روى عنه إبراهيم بن إسماعيل الطلحي وأحمد بن علي الأسدي وأبو كريب

[118] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي المختار بن فلفل المخزومي مولى عمرو بن حريث روى عن أنس وإبراهيم التيمي وعمر بن عبد العزيز والحسن البصري وطلق بن حبيب وعنه ابنه بكر وزائدة والثوري ومنصور بن أبي الأسود وعبد الله بن إدريس وعبد الواحد بن زياد وجرير وعلي بن مسهر ومحمد بن فضيل وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال ما أعلم إلا خيرا وقال غيره عن أحمد ثقة وكذا قال بن معين وأبو حاتم والعجلي ومحمد بن عبد الله بن عمار والنسائي وقال أبو حاتم أيضا شيخ كوفي وقال يعقوب بن سفيان حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن مختار بن فلفل وهو كوفي ثقة وقال أبو داود ليس به بأس وقال داود بن عمرو عن بن إدريس كان يحدث وعيناه تدمعان وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه يخطئ كثيرا ووقع ذكره في أثر علقه البخاري في الشهادات عن أنس ووصله بن أبي شيبة عن حفص بن غياث عنه سألت عن شهادة العبيد فقال جائزة وتكلم فيه السليماني فعده في رواة المناكير عن أنس مع إبان بن أبي عياش وغيره وقال أبو بكر البزار صالح الحديث وقد احتملوا حديثه قال يعقوب بن سفيان ثقة

[119] ت الترمذي المختار بن نافع التيمي ويقال العكلي أبو إسحاق التمار الكوفي روى عن أبي حيان التيمي وعبد الأعلى التيمي وأبي مطر عمرو بن عبد الله الجهني وكرز الحارثي وعدة روى عنه أبو عتاب الدلال ومروان بن معاوية ويونس بن بكير وعثمان بن عمر بن فارس وعلي بن ثابت الجزري ومحمد بن عبيد الطنافسي ومكي بن إبراهيم وغيرهم قال أبو زرعة واهي الحديث قال البخاري والنسائي وأبو حاتم منكر الحديث وقال النسائي في موضع آخر ليس بثقة وقال بن حبان كان يأتي بالمناكير عن المشاهير حتى يسبق إلى القلب أنه كان المعتمد لذلك وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم قلت وقال العجلي كوفي ثقة وقال الساجي منكر الحديث

[120] بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي مخرمة بن بكير بن عبد الله بن الأشج القرشي مولى بني مخزوم أبو المسور المخزومي المدني روى عن أبيه وعامر بن عبد الله بن الزبير روى عنه مالك وابن لهيعة وقدامة بن محمد الخشرمي والقاسم بن رشدين بن عمير وابن المبارك ووهب ومعن بن عيسى والواقدي والقعنبي وغيرهم قال زيد بن بشر عن بن وهب سمعت مالكا يقول حدثني مخرمة بن بكير وكان رجلا صالحا وقال أبو حاتم سألت إسماعيل بن أبي أويس قلت هذا الذي يقول مالك بن أنس حدثني الثقة من هو قال مخرمة بن بكير بن الأشج وقال الميموني عن أحمد أخذ مالك كتاب مخرمة فنظر فيه فكل شيء يقول فيه بلغني عن سليمان بن يسار فهر من كتاب مخرمة يعني عن أبيه عن سليمان وقال أبو طالب سألت أحمد عنه فقال ثقة ولم يسمع من أبيه شيئا إنما يروي من كتاب أبيه وقال بن أبي خيثمة قلت لابن معين مخرمة بن بكير فقال وقع إليه كتاب أبيه ولم يسمعه وقال الدوري عن بن معين ضعيف وحديثه عن أبيه كتاب ولم يسمعه منه وقال أبو داود لم يسمع من أبيه إلا حديثا واحدا وهو حديث الوتر وقال سعيد بن أبي مريم عن خاله موسى بن سلمة أتيت مخرمة فقلت حدثك أبوك فقال لم أدرك أبي هذه كتبه وقال الدولابي حدثنا أحمد بن يعقوب حدثنا علي بن المديني سمعت معن بن عيسى يقول مخرمة سمع من أبيه وعرض عليه ربيعة أشياء من رأى سليمان بن يسار قال علي ولا أظن مخرمة سمع من أبيه كتاب سليمان لعله سمع الشيء اليسير ولم أجد أحدا بالمدينة يخبرني عن مخرمة أنه كان يقول في شيء من حديثه سمعت أبي قال وسمعت عليا وقيل له أيما أحب إليك يحيى بن سعيد أو مخرمة بن بكير فقال يحيى في معنى ومخرمة في معنى وجميعا ثقتان ويحيى أشد ومخرمة أكثر حديثا ومخرمة ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن أبي حاتم عن أبيه صالح الحديث قال وقال بن أبي أويس وجدت في ظهر كتاب مالك سألت مخرمة عما يحدث به عن أبيه سمعها من أبيه فحلف لي ورب هذه البنية سمعت من أبي وقال غيره قيل لأحمد بن صالح كان مخرمة من ثقات الناس قال نعم وقال بن عدي وعند بن وهب ومعن وغيرهما عن مخرمة أحاديث حسان مستقيمة وأرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وخمسين ومائة في آخر ولاية المهدي قلت تتمة كلام بن حبان يحتج بحديثه من غير روايته عن أبيه لأنه لم يسمع من أبيه وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات في أول ولاية المهدي انتهى وهذا هو الصواب لأن المهدي ولي الخلافة في أواخر سنة ثمان وخمسين وأقام فيها نحو العشرة فلا يوصف آخر روايته بأنه سنة تسع وخمسين وقد أرخ بن قانع وفاة مخرمة سنة ثمان وخمسين وقال الساجي صدوق وكان يدلس

[121] ع الستة مخرمة بن سليمان الأسدي الوالبي المدني روى عن بن عباس وابن الزبير وأسماء بنت أبي بكر والسائب بن يزيد وكريب مولى بن عباس وإبراهيم بن محمد بن طلحة والأعرج ونافع بن جبير بن مطعم وغيرهم روى عنه عمرو بن شعيب ومات قبله وعبد ربه بن سعيد وسعيد بن أبي هلال وعياض بن عبد الله الفهري ومالك بن أنس والضحاك بن عثمان الحزامي وعبد الرحمن بن أبي الزناد وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قال الواقدي قتلته الحرورية بقديد سنة ثلاثين ومائة وهو بن سبعين سنة قلت وقال بن سعد كان قليل الحديث

من اسمه مخلد

[122] س النسائي مخلد بن الحسن بن أبي زميل الحراني أبو محمد ويقال أبو أحمد نزيل بغداد روى عن عبيد الله بن عمرو الرقي وأبي المليح الرقي وابن علية وجماعة وعنه النسائي وعبد الله بن أحمد وعثمان بن خرزاذ وأبو حاتم وعبد الله بن العباس الطيالسي وابن ناجية والهيثم بن خلف وأبو يعلى ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قلت وقال مسلمة كان ثقة

[123] تمييز مخلد بن الحسن بصري روى عن حماد بن زيد ومحمد بن ثابت العبدي قال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الثالثة

[124] فق س بن ماجة في التفسير والنسائي مخلد بن الحسين الأزدي المهلبي أبو محمد البصري نزيل المصيصة روى عن الأوزاعي وابن جريج وهشام بن حسان ويونس بن يزيد الأيلي وموسى بن عقبة وعمرو بن مالك النكري وحماد بن زيد وغيرهم روى عنه بن بنته داود بن معاذ العتكي وأبو إسحاق الفزاري وابن المبارك وهما من أقرانه والوليد بن مسلم ومحمد بن مصعب القرقساني وعبدة بن سليمان وحجاج بن محمد وعلي بن عثام العامري وعمران بن أبي جميل الدمشقي والحسن بن الربيع البوراني والمسيب بن واضح وآخرون قال العجلي ثقة رجل صالح كان من عقلاء الرجال وقال المسيب بن واضح حدثنا مخلد بن الحسين وما رأيت في زماننا أوفى عقلا منه وقال أبو داود كان أعقل أهل زمانه وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة إحدى وتسعين قلت هذا قول البخاري في التاريخين الكبير والاوسط وقال بن سعد كان ثقة فاضلا مات سنة إحدى وكذا أرخه بن حبان وقال كان من العبد الخشن ممن لا يأكل إلا الحلال المحض

[125] م د مسلم وأبي داود مخلد بن خالد بن يزيد الشعيري أبو محمد العسقلاني نزيل طرسوس روى عن أبي معاوية وابن عيينة وابن نمير وأبي أسامة وعمر بن يونس وإبراهيم بن خالد وعبد الرزاق وروح بن عبادة ويزيد بن هارون وعثمان بن عمرو بن أبي عاصم وعنه مسلم وأبو داود وأبو عوف البزوري وعبد الله بن أحمد وأحمد بن خالد الخلال ومحمد بن إسحاق بن يزيد البصري والمنذر بن شاذان وأحمد بن أبي عوف البزوري قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال لا أعرفه وقال الآجري عن أبي داود ثقة قلت أنكر عياض في شرح مسلم هذا الاسم وقال لم أجد له ذكرا عند أحد ممن صنف رجال الصحيحين ولا ممن صنف في المؤتلف ولا أصحاب التقئيد وبالغ في ذلك حتى قال ليس في الرواة أحمد يسمى مخلد بن خالد وقد بالغ النووي في الرد عليه

[126] تمييز مخلد بن خالد بن عبد الله التميمي أبو عبد الله النيسابوري روى عن بن المبارك وخارجة بن مصعب والحسن بن محمد البلخي وعبد الحكم بن ميسرة روى عنه ابنه عبد الله صاحب أبي عبيد

[127] س النسائي مخلد بن خداش البصري ويقال أنه أخو خالد روى عن حماد بن زيد وعنه النسائي قلت وذكره في أسماء شيوخه وقال بصري صدوق كتبت عنه شيئا يسيرا

[128] تمييز مخلد بن خداش أبو خداش كوفي روى عن أبان بن تغلب والأعمش ومحمد بن ثابت العبدي ومعاوية بن عبد الكريم الضال وعنه أبو الصلت الهروي وأبو سعيد الأشج قال أبو حاتم لا بأس به صالح الحديث قلت هو متقدم شيخ النسائي

[129] تمييز مخلد بن خداش عن مالك وعنه عبد الرحمن بن مهدي وذكره بن حبان في الثقات قلت ما استبعد أن يكون هو الذي قبله

[130] تمييز مخلد بن خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري لأبيه وجده صحبة روى عن عروة عن عائشة حديث الخراج بالضمان وعنه بن أبي ذئب قال أبو حاتم لم يرو عنه غيره وليس هذا إسناد تقوم بمثله الحجة وقال بن عدي لا يعرف له غير هذا الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقد روى حديثه المذكور الهيثم بن جميل عن يزيد بن عياض عن مخلد وقال البخاري فيه نظر انتهى وفي سماع بن أبي ذئب منه عندي نظر وتابعه على هذا الحديث مسلم بن خالد الزنجي عن هشام بن عروة عن أبيه به وقال بن وضاح مخلد مدني ثقة

[131] ق بن ماجة مخلد بن الضحاك بن مسلم الشيباني أبو الضحاك البصري روى عن قتادة والزبير بن عدي وخالد بن عبيد العتكي وعنه ابنه أبو أبي عاصم الضحاك وحرمي بن عمارة ويونس بن محمد المؤدب قال العقيلي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عاصم مات سنة سبع وستين ومائة وهو بن خمس وسبعين سنة قلت وقال الساجي لا يتابع على حديثه

[132] خ البخاري مخلد بن مالك بن جابر الجمال أبو جعفر الرازي نزيل نيسابور روى عن أبي عوانة والداروردي والوليد بن مسلم ويحيى بن سعيد الأموي وابن عيينة وابن نمير وأبي زهير عبد الرحمن بن مغراء وعبد الرحمن بن مهدي ومبشر بن إسماعيل وأبي النضر هاشم بن القاسم والنضر بن شميل وحماد بن خالد الخياط وغيرهم روى عنه البخاري وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأحمد بن النضر بن عبد الوهاب وعلي بن الحسن الهلالي وعلي بن الحسن اللبقي ومحمد بن نعيم النيسابوري والحسن بن سفيان وغيرهم قال محمد بن عبد الوهاب حدثنا مخلد بن مالك الجمال وكان رجلا صالحا وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم سكن نيسابور وبها خرج حديثه وبها مات روى عنه إماما الحديث محمد بن إسماعيل ومسلم بن الحجاج في الصحيح كذا قال وقرأت بخط أبي عمرو المستملي توفي أبو جعفر مخلد بن مالك الرازي يوم السبت لثلاث عشرة خلت من ذي القعدة سنة إحدى وأربعين ومائتين قلت وذكر أبو إسحاق الحبال أيضا أن مسلما روى عنه وذكر صاحب الزهرة أن البخاري روى عنه ثلاثة أحاديث وأن مسلما روى عنه حديثين وذكر الخطيب في المتفق أيضا أنه روى عنه البخاري ومسلم لكن لم يقل في الصحيح

[133] عس النسائي في مسند علي مخلد بن مالك بن شيبان القرشي وقيل السكسكي أبو محمد الحراني السلمسيني نسبة إلى قرية بحران روى عن عطاف بن خالد وحفص بن ميسرة وإسماعيل بن عياش وأبي خالد الأحمر وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي ومحمد بن سلمة الحراني ومسكين بن بكير وغيرهم روى عنه يعقوب بن سفيان وأبو إسماعيل الترمذي وأبو زرعة الرازي وبقي بن مخلد وإسحاق بن سيار النصيبي وزكرياء بن يحيى السجزي وجعفر الفريابي ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني وأبو عروبة الحراني وغيرهم قال أبو حاتم شيخ وقال أبو زرعة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في جمادى سنة اثنتين وأربعين ومائتين قلت ولكنه قال فيه مخلد بن مالك بن جابر بن سنان مولى قريش وقال بن عدي حدثنا سعيد بن عثمان الحراني والحسين بن أبي معشر قالا حدثنا مخلد بن مالك بن جابر بن سنان مولى قريش وقال بن عدي حدثنا العطاف بن خالد عن نافع عن بن عمر عن النبي ﷺ أنه أقاد من خداش قال بن عدي ما سمعته إلا بهذا الإسناد وهو منكر وسمعت بن أبي معشر يقول كتبنا عن مخلد كتاب عطاف قديما ولم يكن فيه هذا كأنه أومى إلى أن مخلدا لين هذا الحديث

[134] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة مخلد بن يزيد القرشي الحراني أبو يحيى ويقال أبو خداش ويقال أبو الحسين ويقال أبو خالد روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري وحريز بن عثمان الرحبي والأوزاعي وابن جريج ويونس بن أبي إسحاق وإسرائيل بن يونس وسعيد بن عبد العزيز وحنظلة بن أبي سفيان وعبد الله بن العلاء بن زبر ومالك بن مغول ومسعر وغيرهم روى عنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وأبو جعفر النفيلي وابنا أبي شيبة وعبد الحميد بن محمد بن المستام وأبو أمية عمرو بن هشام ومحمد بن سلام البيكندي وعبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش الموصلي وعلي بن ميمون العطار ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن كعب الأنطاكي وأحمد بن بكار الحراني وآخرون قال الأثرم عن أحمد لا بأس به وكان يهم وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال أبو داود ويعقوب بن سفيان وقال أبو حاتم صدوق وقال أحمد بن علي الأبار سألت علي بن ميمون عنه فقال كان قرشيا نعم الشيخ وذكره بن حبان في الثقات قال أبو جعفر النفيلي مات سنة ثلاث وتسعين ومائة قلت وقال الساجي كان يهم وقدم أحمد مسكين بن كثير عليه فمن أوهامه حديثه عن الأوزاعي عن عبد الواحد بن قيس عن أبي هريرة رفعه قال يكفر كل لحاء ركعتان قال أبو داود مخلد شيخ إنما رواه الناس مرسلا وقال بن سعد حدثنا عباد بن عمرو حدثنا مخلد بن يزيد وكان فاضلا خيرا كبير السن

[135] تمييز مخلد بن يزيد البصري روى عن روح بن القاسم روى عنه الفضل الجزري أخرج حديثه الطبراني في ترجمة الحسن بن علي السراج وقال مخلد بن يزيد هذا ليس هو الحراني بل هو بصري

من اسمه مخمر ومحنف ومخول

[136] ق بن ماجة مخمر بن معاوية ويقال حكيم بن معاوية النميري روى عن النبي ﷺ لا شوم الحديث وعنه حكيم بن معاوية ويقال معاوية بن حكيم قلت قال أحمد العسكري مخمر بن حيدة القشيري روى عنه بن أخيه حكيم بن معاوية بن حيدة

[137] 4 الأربعة مخنف بن سليم بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن مازن بن دينار بن ثعلبة بن الدؤل بن سعد بن غامد الأزدي الغامدي روى عن النبي ﷺ في الأضحية والعتيرة وعن علي بن أبي طالب وأبي أيوب وعنه ابنه حبيب وعون بن أبي جحيفة وعامر أبو رملة وأبو صادق الأزدي قال بن سعد أسلم وصحب النبي ﷺ ونزل الكوفة بعد ذلك ومن ولده أبو مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم الذي يروي الأخبار وقال أبو نعيم الحافظ استعمله علي بن أبي طالب على أصبهان وسكن الكوفة قلت وكان ممن خرج مع سليمان بن صرد في وقعة عين الوردة وقتل بها سنة أربع وستين وكانت معه راية الأزد يوم صفين

[138] ع الستة مخول بن راشد النهدي مولاهم أبو راشد بن أبي المجالد الكوفي في الحناط روى عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين ومسلم البطين وأبي سعد المدني وعنه شعبة والثوري وجعفر الأحمر وشريك وأبو عوانة قال الميموني عن أحمد ما علمت إلا خيرا وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال العجلي ثقة من غلاة الكوفيين وليس بكثير الحديث وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد توفي في خلافة أبي جعفر قلت تتمة كلامه كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال الدارقطني مخول بن راشد ومجاهد بن راشد ثقتان وقال الآجري عن أبي داود شيعي وقال بن شاهين في الثقات قال محمد بن عمار كوفي ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثقة وليس له في البخاري غير حديث واحد توبع عليه عنده

الميم مع الدال

اسمه مدرك

[139] د أبي داود مدرك بن سعد ويقال بن أبي سعد الفزاري أبو سعد الدمشقي روى عن يونس بن ميسرة بن حلبس ويحيى بن الحارث الذماري وقرأ عليه عروة بن رويم اللخمي وعلي بن يزيد الألهاني وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وغيرهم وعنه عبد الرزاق بن عمر بن مسلم وأبو مسهر وسليمان بن عبد الرحمن ومحمد بن المبارك الصوري ومروان بن محمد الطاطري وسعيد بن منصور وهشام بن عمار وقرأ عليه وعلي بن حجر وآخرون ذكره بن سميع في الطبقة الخامسة وقال يزيد بن محمد بن عبد الصمد وعثمان الدارمي وأبو حاتم ثقة وقال أبو حاتم أيضا وأبو داود لا بأس به يؤخذ من حديثه المعروف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو زرعة الدمشقي عن أبي مسهر صالح

الميم مع الذال

فارغ

مع الراء

من اسمه مرار

[140] د خ ق أبي داود والبخاري وابن ماجة مرار بن حمويه بن منصور الثقفي أبو أحمد الهمداني الفقيه الحافظ يقال إنه من ولد أبي بكرة روى عن أبي الوليد الطيالسي وأبي غسان محمد بن يحيى الكناني وسعيد بن أبي مريم وأبي صالح المصري وأبي نعيم وموسى بن إسماعيل والنعمان بن شبل وإبراهيم بن حمزة الزبيري والقعنبي ومحمد بن مصفى الحمصي وغيرهم وعنه بن ماجة وروى البخاري في الشروط من صحيحه حديث نافع عن بن عمر في قصة خيبر فقال حدثنا أبو أحمد ثنا أبو غسان المدني عن مالك عن نافع به فقيل إن أبا أحمد هو مرار هذا وقيل هو محمد بن عبد الوهاب الفراء وقيل محمد بن يوسف البيكندي ومما يؤيد أنه المرار ومحمد بن إسماعيل الصائغ وأحمد بن أبي غانم الهمداني وعيسى بن يزيد الهمداني إمام الجامع ومحمد بن نصر بن عبد الرحمن القطان ممرس وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وأبو عروبة الحراني وغيرهم قال شيرويه الديلمي نزل عليه أبو حاتم وكتب عنه وهو قديم الموت قريب الإسناد جليل الخطر ولجمهور النهاوندي مسائل سأله عنها فأملى عليه الجواب فيها من نظر فيها عرف محل المرار من العلم الواسع والحفظ والإتقان والديانة وقال فضلان بن صالح قلت لأبي زرعة أنت أحفظ أم المرار فقال أنا أحفظ والمرار أفقه قال وسمعت أبا جعفر يقول ما أخرجت همدان أفقه منه وقال عبد الله بن أحمد البرمجي سمعت المرار يقول اللهم ارزقني الشهادة قال فقتل في الفتنة الكائنة بين جباخ وجغلان أيام حرب المعتز والمستعين قال الحسن بن صالح قتل عمي سنة أربع وخمسين ومائتين قال شيرويه وكان المرار ثقة عالما فقيها سنيا قتل شهيدا في سنة قلت

من اسمه مرثد

[141] بخ ت س ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي وابن ماجة مرثد بن عبد الله الزماني ويقال الذماري روى عن أبي ذر الغفاري وعنه ابنه مالك قلت قال العقيلي لا يتابع على حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي تابعي ثقة وهو الذي روى الأثر الذي علقه البخاري في كتاب العلم عن أبي ذر وقال لو وضعتم الصمصامة

[142] مرثد بن عبد الله المروزي ذكره أبو رجاء بن حمدويه البرقاني في تاريخ المراوزة وقال روى عنه أبو تميلة

[143] ع الستة مرثد بن عبد الله اليزني أبو الخير المصري الفقيه روى عن عقبة بن عامر الجهني وكان لا يفارقه وعمرو بن العاص وعبد الله بن عمرو بن العاص وأبي أيوب الأنصاري وأبي بصرة الغفاري وديلم الحميري وزيد بن ثابت ومالك بن هبيرة وحذيفة البارقي وحسان بن كريب وعبد الرحمن بن وعلة وعبد الله بن زرير الغافقي وأبي الخطاب المصري وأبي رهم السمعي وأبي عبد الله الصنابحي وأبي عبد الرحمن الجهني وغيرهم روى عنه يزيد بن أبي حبيب وجعفر بن ربيعة وكعب بن علقمة وعبد الرحمن بن شماسه وعبيد الله بن أبي جعفر وغيرهم قال بن يونس كان مفتي أهل مصر في زمانه وكان عبد العزيز بن مروان يحضره فيجلسه للفتيا وذكره بن حبان في الثقات قال سعيد بن عفير توفي سنة تسعين قلت وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله فضل وعبادة وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين كان عند أهل مصر مثل علقمة عند أهل الكوفة وكان رجل صدق ووثقه يعقوب بن سفيان

[144] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مرثد بن أبي مرثد كناز بن الحصين الغنوي له ولأبيه صحبة وشهد بدرا وكانا حليفي حمزة بن عبد المطلب وقتل مرثد يوم الرجيع في حياة رسول الله ﷺ روى حديثه عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قلت كان قتله في صفر سنة أربع وكان زميل النبي ﷺ

[145] د أبي داود مرثد بن وداعة العمي وقيل الجعفي وقيل الشرعبي أبو قتيلة الحمصي مختلف في صحبته روى عن عبد الله بن حوالة حديث سيكون بعدي أجناد مجندة وجماعة وعنه خالد بن معدان وصفوان بن عمرو والحكم بن الوليد الوحاظي وحمير بن يزيد وحريز بن عثمان وغيرهم قال البخاري له صحبة وأنكر ذلك أبو حاتم وذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت وقال يروي المراسيل وكان قد ذكره قبل ذلك في الصحابة وقال البخاري في التاريخ الكبير قال عبد الله الجعفي حدثنا شيبة ثنا حريز سمع حميرا بن يزيد قال رأيت أبا فتيلة مرثد بن وداعة صاحب النبي ﷺ يصلي فذكر خبرا وذكره في الصحابة أيضا أبو القاسم البغوي وابن مندة وأبو نعيم وابن عبد البر وغيرهم

من اسمه مرجى

[146] خت البخاري في التعاليق مرجي بن رجاء اليشكري ويقال العدوي أبو رجاء البصري روى عن عبد الله بن أبي بكر بن أنس وحميد الطويل وأبي ريحانة عبد الله بن مطر وهشام بن عروة وأيوب السختياني وحسين المعلم وعمارة بن أبي حفصة وغيرهم روى عنه أبو النضر ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وحرمي بن عمارة بن أبي حفصة وشبابة بن سوار وعبد الصمد بن عبد الوارث ومحمد بن يزيد الواسطي وأبو عمر الضرير وأبو عمر الحوضي وآخرون قال الدوري عن بن معين ضعيف وقال أبو زرعة ثقة هو خال أبي عمر الحوضي وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وقال في موضع آخر صالح قال البخاري في العيدين وقال مرجي بن رجاء عن عبد الله بن أبي بكر عن أنس في الأكل يوم الفطر ووصله أحمد في مسنده قال حدثنا حرمي بن عمارة حدثني مرجي فذكره قلت وقال الساجي عن بن معين ليس حديثه بشيء وقال الدارقطني ثقة وذكره العقيلي في الضعفاء ونقل عن بن معين أنه قال مرجي بن وداع ضعيف ومرجي بن رجاء أصلح حديثا وقال بن عدي له أحاديث وفي بعضها ما لا يتابع عليه

[147] مرجي بن وداع بن الأسود الراسبي البصري حكى عن عطاء السلمي وروى عن غالب بن خطاف وأيوب بن وائل وسهيل بن أبي حزم القطعي والمغيرة بن حبيب وغيرهم روى عنه زيد بن الحباب وأبو سلمة التبوذكي وسيار بن حاتم وعارم وأحمد بن حنبل والصلت بن مسعود وعي بن الحسين بن الدرهمي وآخرون قال أبو حاتم لا بأس به وقال يحيى بن معين ضعيف وفي رواية صالح الحديث وقد ساق له بن عدي حديثا عن غالب بن خطاف كنا مع الحسن فجاء أعرابي فقال حدثني أبي عن جدي في أجر السلام وقال لم يحضرني له غير هذا

من اسمه مرحب ومرحوم ومرداس

[148] د أبي داود مرحب أو أبو مرحب أو بن أبي مرحب ويقال اسم أبي مرحب سويد بن قيس له حديث واحد أن عبد الرحمن بن عوف نزل في قبر النبي ﷺ وعنه عامر الشعبي قلت قال بن عبد البر ثقة في الكوفيين ولا يوجد أن عوف كان مع الذين دخلوا قبر النبي ﷺ إلا من هذا الوجه

[149] ع الستة مرحوم بن عبد العزيز بن مهران العطار الأموي أبو محمد ويقال أبو عبد الله البصري روى عن أبيه وعمه عبد الحميد وثابت البناني وأبي نعامة السعدي وأبي عمران الجوني ومالك بن دينار والقعقاع بن عمرو وعقيل بن سفيان وغيرهم وعنه ابنه عنبس وابن ابنه بشر بن عنبس بن مرحوم والثوري وهو من شيوخه وعفان وعلي بن المديني ومسدد وأبو نعيم وعبدان وإسحاق بن راهويه وسوار بن عبد الله العنبري وأبو بشر بكر بن خلف وخليفة بن خياط وأبو بكر بن أبي شيبة وعمرو بن علي الصيرفي وأبو بكر بن خلاد الباهلي وهلال بن بشر البصري ونصر بن علي الجهضمي وبندار وأبو موسى وآخرون قال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن داود الخريبي ما رأيت بالبصرة أفضل من سليمان بن المغيرة ومرحوم بن عبد العزيز قال أبو داود مات سنة سبع وثمانين ومائة وقال البخاري قال بشر بن عنبس بن مرحوم مات سنة ثمان وثمانين ومائة وكان يوم مات الحسن بن سبع سنين ومات الحسن سنة عشر ومائة قلت وقال البزار مشهور ثقة كان أحد العباد وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال أبو الوليد الباجي في رجال البخاري وثقة أبو نعيم

[150] خ البخاري مرداس بن مالك الأسلمي كان من أصحاب الشجرة روى عن النبي ﷺ حديث يذهب الصالحون وعنه قيس بن أبي حازم وزياد بن علاقة قلت مرداس الذي روى عنه زياد بن علاقة إنما هو مرداس بن عروة صحابي آخر ذكره البخاري وأبو حاتم وابن حبان وابن مندة وغير واحد وصرح مسلم أبو الفتح الأزدي وجماعة أن قيس بن أبي حازم تفرد بالرواية عن مرداس بن مالك الأسلمي وهو الصواب لكن قال بن السكن أن بعض أهل الحديث زعم أن مرداس بن عروة هو مرداس الأسلمي الذي روى عنه قيس بن أبي حازم قال والصحيح إنهما اثنان

من اسمه مرزوق

[151] خد ق أبي داود في الناسخ والمنسوخ وابن ماجة مرزوق بن أبي الهذيل الثقفي أبو بكر الدمشقي روى عن الزهري وعنه الوليد بن مسلم قال أبو حاتم سمعت دحيما يقول هو صحيح الحديث عن الزهري وقال بن أبي حاتم عن أبيه حديثه صالح وقال أبو بكر بن أبي خيثمة ثقة وقال البخاري يعرف وينكر وقال بن عدي ما أعلم روى عنه غير الوليد بن مسلم وأحاديثه يحمل بعضها بعضا ويكتب حديثه قلت وقال بن حبان يتفرد عن الزهري بالمناكير التي لاأصول لها فكثر وهمه فسقط الاحتجاج بما انفرد به وذكره العقيلي في الضعفاء وذكر حديثا خولف في سنده وقال الآجري سألت أبا داود عنه فكره الجواب فيه

[152] ت الترمذي مرزوق أبو بكر الباهلي البصري مولى طلحة بن عبد الرحمن روى عن إبراهيم مولى أبي هريرة وزيد بن أسلم وعاصم الأحول وقتادة وابن المنكدر وأبي الزبير روى عنه جعفر بن سليمان الضبعي وسعيد بن محمد الثقفي وأبو معاوية عبد الرحمن بن قيس الزعفراني وعبيدة بن عقيل وعثمان بن عمرو ومعتمر بن سليمان وأبو داود الطيالسي وأبو علي الحنفي وأبو نعيم الفضل بن دكين وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه وكان يخطىء وقال بن خزيمة أنا بريء من عهدته

[153] ت الترمذي مرزوق أبو بكر التيمي عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي ﷺ قال من رد عرض أخيه الحديث وعنه أبو بكر النهشلي قلت أظنه الذي بعده

[154] تمييز مرزوق أبو بكير التيمي الكوفي مؤذن لتيم روى عن سعيد بن جبير وعكرمة ومجاهد وعنه ليث بن أبي سليم وإسرائيل وعمر بن محمد بن زيد العمري والثوري وشريك ذكره بن حبان في الثقات وقال أصله من الكوفة وسكن الري

[155] ت الترمذي مرزوق أبو عبد الله الحمصي سكن البصرة روى عن أبي أسماء الرحبي وسعيد بن زرعة الحمصي وشهر بن حوشب وعبد الله بن عامر ومكحول ويزيد بن ميسرة وغيرهم روى عنه مبارك بن فضالة وصالح المري ومحمد بن حمران القيسي ومستلم بن سعيد الواسطي وأبو عبيدة الحداد وروح بن عبادة وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين مرزوق أبو عبد الله شامي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[156] تمييز مرزوق أبو عبد الله المدني مولى سعيد بن المسيب حجازي روى عن مولاه وعنه وكيع وأبو نعيم وذكره بن حبان في الثقات

[157] بخ البخاري في الأدب المفرد مرزوق الثقفي مولى الحجاج بن يوسف وكان خادم بن الزبير روى عن عبد الله بن الزبير وأسماء بنت أبي بكر روى عنه إبراهيم ذكره بن حبان في الثقات

من اسمه مرقع ومرة

[158] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مرقع بن صيفي ويقال مرقع بن عبد الله بن صيفي بن رباح بن الربيع التميمي الحنظلي الأسيدي الكوفي روى عن جده رباح وعم أبيه حنظلة بن الربيع وأبي ذر وابن عباس وعنه ابنه عمر وأبو الزناد ويحيى بن سعيد الأنصاري وموسى بن عقبة ويونس بن أبي إسحاق ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن حزم عقب حديثه عن أبي ذر في الحج وحديثه عن جده في الجهاد مجهول وهو من اطلاقاته المردودة

[159] ع الستة مرة بن شراحيل الهمداني السكسكي أبو إسماعيل الكوفي المعروف بمرة الطيب ومرة الخير لقب بذلك لعبادته روى عن أبي بكر وعمر وعلي وأبي ذر وحذيفة وابن مسعود وأبي موسى الأشعري وزيد بن أرقم وعلقمة بن قيس وغيرهم وعنه إسماعيل بن أبي خالد وإسماعيل السدي وحصين بن عبد الرحمن وزبيد اليمامي وأبو السعر سعيد بن محمد والصباح بن محمد وطلحة بن مصرف والشعبي وعطاء بن السائب وعمرو بن مرة وفرقد السبخي وموسى بن أبي عائشة وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال سكن بن محمد العابد عن الحارث الغنوي سجد مرة الهمداني حتى أكل التراب وجهه وقال بن سعد توفي زمان الحجاج بعد الجماجم وكذا قال أبو حاتم في تاريخ وفاته وقال غيره توفي سنة ست وسبعين قلت هو قول بن حبان في الثقات زاد وكان يصلي كل يوم ستمائة ركعة وقال العجلي تابعي ثقة وكان يصلي في اليوم والليلة خمسمائة ركعة وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يدرك عمر وقال هو وأبو زرعة روايته عن عمر مرسلة وقال أبو بكر البزار روايته عن أبي بكر مرسلة ولم يدركه وقال بن مندة في تاريخه أدرك النبي ﷺ ولم يره

[160] مرة بن عقبة بن نافع أبو عبيدة في الكنى

[161] مرة بن كعب أو كعب بن مرة البهزي تقدم في الكاف

[162] ق بن ماجة مرة بن وهب بن جابر بن عتاب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف الثقفي روى عن النبي ﷺ أن كان محفوظا قال بن ماجة حدثنا علي بن محمد حدثنا وكيع عن الأعمش عن المنهال بن عمر وعن يعلى بن مرة عن أبيه قال كنت مع رسول الله ﷺ في سفر فأرارد أن يقضي حاجته الحديث رواه أبو بكر بن أبي شيبة عن وكيع بهذا الإسناد ولم يقل عن أبيه وهو الصواب قاله البخاري قال وقال وكيع مرة عن يعلى عن أبيه وهو وهم قلت وقد تابع عليا علي بن مسلم وقد تابع وكيعا على ذلك محاضر بن المورع ويحيى بن عيسى الرملي ويونس بن بكير والله تعالى أعلم وقد روى البغوي في معجم الصحابة ما يدل على أن له صحبة بغير هذا الحديث المختلف فروى من طريق أم يحيى بنت يعلى بن مرة عن أبيها قال جئت بأي يوم الفتح فقلت يا رسول الله بايعه على الهجرة فقال لا هجرة بعد الفتح الحديث وإسناده جيد

[163] مرة البهزي في ترجمة كعب بن مرة

[164] ق بن ماجة مرة الفهري عن النبي ﷺ أما وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وعنه ابنته أم سعيد قلت هذا عجب من المؤلف في هذا الاختصار فإن هذا الرجل معروف الصحبة والنسب قال أبو القاسم الطبراني مرة بن عمرو بن حبيب بن واثلة بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر أسلم يوم الفتح وكذا ساق أبو أحمد العسكري نسبه وقال أنه يشكل بمرة الفهري وقال بن حبان في الصحابة مرة بن عمرو الفهري أحد بني الحارث بن فهر وهو أبو أم سعيد بنت مرة وقال بن عبد البر مرة بن عمرو بن حبيب الفهري يعد في أهل المدينة وهكذا سمي أباه جماعة ممن ألف في الصحابة

[165] س النسائي مرة غير منسوب عن سعيد بن جبير عن عبد الله بن الحارث عن بن عباس في الدعاء للمريض وعنه المنهال بن عمرو واختلف فيه على المنهال

من اسمه مروان

[166] د ق أبي داود وابن ماجة مروان بن جناح الأموي مولاهم الدمشقي روى عن أبيه والأعمش ويونس بن ميسرة بن حلبس وأبي الجهم سليمان بن الجهم وعمر بن عبد العزيز وسعيد بن جبير ومجاهد بن جبر وهشام بن عروة وغيرهم روى عنه الوليد بن سليمان بن أبي السائب وهو من أقرانه وصدقة بن خالد ومحمد بن شعيب بن شابور والوليدبن مسلم وجماعة وقال هو أثبت من أبي بكر بن أبي مريم وقال دحيم وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم هو أحب إلي من أخيه روح وهما شيخان يكتب حديثهما ولا يحتج بهما وقال الدارقطني لا بأس به شامي أصله كوفي وقال أبو علي النيسابوري مروان ثقة وروح في أمره نظر وذكره بن حبان في الثقات

[167] خ 4 البخاري والأربعة مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن أقصى الأموي أبو عبد الملك ويقال أبو القاسم ويقال أبو الحكم أمه آمنة بنت علقمة بن صفوان الكناني وتكنى أم عثمان المدني ولد بعد الهجرة بسنتين وقيل بأربع وروي عن النبي ﷺ ولا يصح له منه سماع وروى أيضا عن عثمان وعلي وزيد بن ثابت وأبي هريرة وبسرة بنت صفوان وعبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث روى عنه ابنه عبد الملك وسهل بن سعد الساعدي وهو أكبر منه وسعيد بن المسيب وعلي بن الحسين وعروة بن الزبير وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة ومجاهد وأبو سفيان مولى بن أبي أحمد كتب لعثمان وولي إمرة المدينة أيام معاوية وبويع له بالخلافة بعد موت معاوية بن يزيد بن معاوية بالجابية وكان الضحاك بن قيس غلب على دمشق ودعا لابن الزبير ثم دعا لنفسه فواقعه مروان بمرج راهط فقتل الضحاك وغلب مروان على دمشق ثم على مصر ومات في رمضان سنة خمس وستين وكانت ولايته تسعة أشهر قلت قال البخاري لم ير النبي ﷺ وقال بن عبد البر في الاستيعاب ولد يوم الخندق وعن مالك أنه ولد يوم أحد وقد قال مروان في كلام دار بينه وبين روح بن زنباع عندما طلب الخلافة ليس بن عمر بأخير مني ولكنه أسن مني وكانت له صحبة وعاب الإسماعيلي على البخاري تخريج حديثه وعد من موبقاته أنه رمى طلحة أحد العشرة يوم الجمل وهما جميعا مع عائشة فقتل ثم وثب على الخلافة بالسيف واعتذرت عنه في مقدمة شرح البخاري وقول عروة بن الزبير كان مروان لا يتهم في الحديث هو في رواية ذكرها البخاري في قصة نقلها عن مروان عن عثمان في فضل الزبير قلت في طبقته

[168] تمييز مروان بن الحكم الحراني متأخر يروي عن أبي جعفر النفيلي روى عنه بن جرير الطبري ذكره الخطيب

[169] د أبي داود مروان بن الخاقان قيل هو مروان الأصفر يأتي

[170] د س أبي داود والنسائي مروان بن روبة التغلبي أبو الحصين الحمصي روى عن عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي وأبي صالح الأشعري وأبي صالح الأنماري وعنه صفوان بن عمرو ومحمد بن الوليد الزبيدي ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن واثلة بن الأسقع

[171] د س أبي داود والنسائي مروان بن سالم المقفع روى عن بن عمر قال كان رسول الله ﷺ إذا أفطر قال ذهب الظماء الحديث روى عنه الحسين بن واقد وعزرة بن ثابت ذكره بن حبان في الثقات قلت زعم الحاكم في المستدرك أن البخاري احتج به فوهم ولعله اشتبه عليه بمروان الأصفر

[172] ق بن ماجة مروان بن سالم الغفاري أبو عبد الله الشامي الجزري مولى بني أمية سكن قرقيسياء روى عن صفوان بن عمرو وعبيد الله بن عمرو الأعمش وابن جريج والأوزاعي وعبد العزيز بن أبي رواد وأبي بكر بن أبي مريم وغيرهم وعنه بقية وعبد المجيد بن رواد وعبد الصمد بن عبد بن الوارث والوليد بن مسلم وأبو همام محمد بن الزبرقان ونعيم بن حماد الخزاعي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بثقة وقال العقيلي والنسائي كذلك وقال النسائي في موضع آخر متروك الحديث وقال قال البخاري ومسلم منكر الحديث وقال بن أبي حاتم عن أبيه منكر الحديث جدا ضعيف الحديث ليس له حديث قائم قلت يترك حديثه قال لا يكتب حديثه وقال أبو عروبة الحراني كان يضع الحديث وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وقال بن عدي عامة حديثه لا يتابعه عليه الثقات روى له بن ماجة حديثين في ترجمة نافع عن بن عمر وشريح بن عبيد عن أبي الدرداء قلت وقال الدارقطني متروك الحديث ومما أنكر عليه عن الأوزاعي عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال رجل يا رسول الله أرأيت الرجل منا يذبح وينسى أن يسمي فقال اسم الله تعالى على كل مسلم وعن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن بن عباس مرفوعا أن آخر ما يجازى به العبد أن يغفر لمن شيع جنازته وقال بن حبان يروي المناكير عن المشاهير ويأتي عن الثقات بما ليس من حديث الاثبات فلما كثر ذلك في روايته بطل الاحتجاج بأخباره وقال الساجي كذاب يضع الحديث وقال العقيلي أيضا أحاديثه مناكير وقال البغوي منكر الحديث لا يحتج بروايته ولا يكتب أهل العلم حديثه إلا للمعرفة وقال أبو نعيم منكر الحديث

[173] مروان بن سوار هو شبابة تقدم

[174] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة مروان بن شجاع الجزري الحراني أبو عبد الله الأموي مولى محمد بن مروان بن الحكم نزل بغداد وهو عم الحضير بن شجاع ويقال له الخصيفي لكثرة روايته عن خصيف وروى أيضا عن إبراهيم بن أبي عبلة وسالم بن عجلان الأفطس وعبد الكريم الجزري ومغيرة بن مقسم الضبي وجماعة وعنه أحمد بن منيع وهارون بن معروف وزياد بن أيوب الطوسي والحسن بن عرفة وآخرون قال الميموني عن أحمد شيخ صدوق وقال حرب عن أحمد لا بأس به وكذا قال أبو داود وقال بن معين ويعقوب بن سفيان والدارقطني ثقة وقال أبو حاتم صالح ليس بذاك القوي في بعض ما يرويه مناكير يكتب حديثه وقال بن سعد كان ثقة صدوقا قدم بغداد مع موسى يعني الهادي ومات بها سنة أربع وثمانين ومائة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن حبان أيضا في الضعفاء فقال يروي المقلوبات عن الثقات لا يعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد وكناه البخاري وأبو عروبة وغير واحد أبا عمرو ووثقه الدارقطني

[175] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي مروان بن عثمان بن أبي سعيد بن المعلى الأنصاري الزرقي أبو عثمان المدني روى عن عبيد بن حنين ويعلى بن شداد بن أوس وأبي إمامة بن سهل بن حنيف وأم الطفيل امرأة أبي بن كعب وعنه سعيد بن أبي هلال ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن عمرو بن علقمة قال أبو حاتم ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر المؤلف أنه روى عن أم الطفيل وفيه نظر فإن روايته إنما هي عن عمارة بن عمرو بن حزم عن أم الطفيل امرأة أبي في الرؤية وهو متن منكر قال أبو بكر بن الحداد الفقيه سمعت النسائي يقول ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله عز وجل

[176] م 4 مسلم والأربعة مروان بن محمد بن حسان الأسدي الطاطري أبو بكر ويقال أبو حفص ويقال أبو عبد الرحمن الدمشقي قال الطبري كل من يبيع الكرابيس بدمشق يقال له الطاطري روى عن سعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء بن زبر وسعيد بن بشير وعبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري وزبيد بن سعد وابن لهيعة ويزيد بن السمط والهيثم بن حميد ومعاوية بن سلام ومسلم بن خالد الزنجي وسليمان بن بلال ومالك والليث والداروردي وغيرهم وعنه بقية بن الوليد وهو أكبر منه وابنه إبراهيم بن مروان وأحمد بن أبي الحواري وصفوان بن صالح المؤذن وعبد الله بن أحمد بن ذكوان ومحمود بن خالد السلمي وسلمة بن شبيب وأحمد بن عبد الواحد بن عبود وهارون بن محمد بن بكار بن بلال ومحمد بن الوزير الدمشقي وشعيب بن شعيب بن إسحاق الدمشقي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأبو الأزهر النيسابوري وآخرون قال أحمد بن أبي الحواري قلت لأحمد بن حنبل بلغني انك تثني على مروان بن محمد قال إنه كان يذهب مذهب أهل العلم وقال أبو حاتم وصالح بن محمد ثقة وقال عبد الله بن يحيى بن معاوية أدركت ثلاث طبقات إحداها طبقة سعيد بن عبد العزيز ما رأيت فيهم أخشى من مروان بن محمد وقال أبو سليمان الداراني ما رأيت مسلما خيرا من مروان قيل له ولا معلمه سعيد بن عبد العزيز قال لا وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد سنة سبع وأربعين ومائة وقال البخاري مات سنة عشر ومائتين قلت وقال أبو زرعة الدمشقي قال لي أحمد عندكم ثلاثة أصحاب حديث مروان بن محمد الطاطري والوليد بن مسلم وأبو مسهر وقال الدوري عن بن معين لا بأس به وكان مرجئا وقال الدارقطني ثقة وضعفه أبو محمد بن حزم فأخطأ لأنا لا نعلم له سلفا في تضعيفه إلا بن قانع وقول بن قانع غير مقنع

[177] تمييز مروان بن محمد السنجاري شيخ روى عن مالك عن نافع عن بن عمر مرفوعا داوموا على الصلوات الخمس فإن الله تعالى افترضهن عليكم فلا تتركوا الصلاة استخفافا بها ولا جحودا وذكر الحديث بطوله قال الدارقطني ذاهب الحديث وذكره بن حبان في الضعفاء فيما نقله عنه النباتي في ذكره في الثقات وقال مستقيم الحديث فكأنه غفل عنه ثم ظهر لي أن الجناية ملحقة بالراوي عنه إسحاق بن عبد الصمد بن خالد بن يزيد الفارسي فقد صرح الدارقطني في غرائب مالك بأنه هو الذي وضع هذا الحديث

[178] ع الستة مروان بن معاوية بن الحارث بن أسماء بن خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري أبو عبد الله الكوفي الحافظ سكن مكة ودمشق وهو بن عم أبي إسحاق الفزاري روى عن إسماعيل بن أبي خالد وحميد الطويل وسليمان التيمي وعاصم الأحول وأيمن بن نابل وموسى الجهني وهاشم بن هاشم بن عتبة ويحيى بن سعيد الأنصاري وأبي مالك الأشجعي ويزيد بن كيسان وأبي يعفور الصغير وعبيد الله بن عبد الله بن الأصم وعثمان بن حكيم الأنصاري وعمر بن حمزة العمري ومنصور بن حيان وهلال بن ميمون الجهني وهلال بن عامر المزني ومحمد بن سوقة وعوف الأعرابي وعبد الواحد بن أيمن وبهز بن حكيم وسعيد بن عبيد الطائي وعبد الله بن عبد الرحمن الطائفي وعبد الرحمن الرحمن بن أبي سلمة الأنصاري ومالك بن مغول وغيرهم روى عنه أحمد بن محمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وزكرياء بن عدي ويحيى بن معين والحميدي وعلي بن المديني وداود بن رشيد وأبو خيثمة وأبو بكر بن أبي شيبة وعبد الله بن محمد المسندي ومحمد بن سلام البيكندي وعمرو بن محمد الناقد وابن نمير ومحمد بن عيسى بن الطباع وأحمد بن منيع ودحيم وقتيبة والحسين بن حارث وسريج بن يونس وسعيد بن عمرو الأشعثي وسعيد بن منصور وسويد بن سعيد ومحمد بن عباد المكي وأبو كريب ويحيى بن أيوب المقابري ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن هشام بن بلال وآخرون قال أبو بكر السدي عن أحمد ثبت حافظ قال أبو دادو عن أحمد ثقة ما كان أحفظه وكان يحفظ حديث وقال بن معين ويعقوب بن شيبة والنسائي ثقة وقال الدوري سألت يحيى بن معين عن حديث مروان بن معاوية عن علي بن أبي الوليد قال هذا علي بن غراب والله ما رأيت أحيل الناس للتدليس منه وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه ثقة فيما يروي عن المعروفين وضعفه فيما يروي عن المجهولين وقال علي بن الحسين بن الجنيد عن بن نمير كان يلتقط الشيوخ من السكك وقال العجلي ثقة ثبت ما حدث عن المعروفين فصحيح وما حدث عن المجهولين ففيه ما فيه وليس بشيء وقال أبو حاتم صدوق لا يدفع عن صدقه ويكثر روايته عن الشيوخ المجهولين قال بن المثنى ودحيم مات فجأة سنة ثلاث وتسعين ومائة قبل التروية بيوم قلت وقال الآجري عن أبي داود كان يقلب الأسماء وقال بن أبي خيثم عن بن معين كان مروان يغير الأسماء يعمى على الناس كان يحدثنا عن الحكم بن أبي خالد وإنما هو حكم بن ظهير وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة ثقة وقال بن سعد كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وفي الميزان قال بن معين وحدث بخط مروان وكيع رافضي فقلت له وكيع خير منك فسنى وقال الذهبي كان به عالما لكنه يروي عمن دب ودرج وكان فقيرا ذا عيال فكانوا يبرونه يعني الذين يروي عنهم كأنه يحاز بهم

[179] خ م د ت البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي مروان الأصفر أبو خلف البصري يقال هو مروان بن خاقان ويقال غيره روى عن بن عمر وأبي هريرة وأنس وأبي وائل وصعصعة بن معاوية ومسروق بن الأجدع وأبي رافع الصائغ والشعبي وجماعة وعنه خالد الحذاء وعوف الأعرابي ومبارك بن فضالة وسليم بن حبان وشعبة وعوف الأعرابي والحسن بن ذكوان وغيرهم قال الآجري قلت لأبي داود مروان الأصفر قال مروان بن خاقان ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[180] ت س الترمذي والنسائي مروان أبو لبابة الوراق البصري مولى عائشة ويقال مولى هند بنت المهلب ويقال مولى عبد الرحمن بن زياد روى عن عائشة وأنس وعنه هشام بن حسان وعنبسة الوزان وحماد بن زيد قال بن أبي خيثمة سألت بن معين عن أبي لبابة الذي يروي عنه حماد بن زيد قال اسمه مروان بصري ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقع مسمى في السند ونقل الترمذي عن البخاري أنه سمع عائشة وأنه مولى عبد الرحمن بن زياد أخرج له بن خزيمة في صحيحه لكن توقف فيه فقال لا أعرفه بعدالة ولا جرح وحرر حديثه وأخرجه الحاكم في المستدرك

[181] مروان المقفع هو بن سالم تقدم

من اسمه مري

[182] 4 الأربعة مري بن قطري الكوفي روى عن عدي بن حاتم وعنه سماك بن حرب ذكره بن حبان في الثقات قلت قال الذهبي لا يعرف تفرد عنه سماك

الميم مع الزاي

اسمه مزاحم

[183] مزاحم بن ذواد بن علية الحارثي الكوفي روى عن أبيه وعنه أبو كريب محمد بن العلاء قال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به قلت وقال النسائي لا بأس به

[184] خت م س البخاري في التعاليق ومسلم والنسائي مزاحم بن زفر بن الحارث الضبي ويقال الثوري ويقال العلائي الجعفري العامري الكوفي وهو مزاحم بن أبي مزاحم روى عن عمر بن عبد العزيز ومجاهد والشعبي والربيع بن عبد الله التيمي والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود والضحاك بن مزاحم وعنه مسعر والمسعودي ومنصور بن أبي الأسود والثوري وشعبة وعبد الله بن جعفر المخرمي وعباد بن عباد المهلبي وشريك قال أبو داود عن شعبة أخبرني مزاحم بن زفر الضبي وكان كخير الرجال وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث علق له البخاري عن بن عمر عبد العزيز اثرا وروى له مسلم والنسائي حديث مجاهد عن أبي هريرة دينار أعطيه في سبيل الله تعالى الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه مات يوم النهر غازيا مع قتيبة بن مسلم انتهى وفي قول المزي أنه هو مزاحم بن أبي مزاحم نظر فإن مزاحم بن أبي مزاحم الراوي عن عمر بن عبد العزيز غير هذا قطعا وسيأتي

[185] تمييز مزاحم بن زفر التيمي أبو خزيمة الكوفي من تيم الرباب قيل اسم جده مزاحم وقيل علاج بن مالك بن الحارث بن عامر بن جابر روى عن فطر بن خليفة وجرير بن حازم وأيوب بن خوط والثوري وشعبة والعلاء بن زيد وعنه أخوه عثمان بن زفر وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف التنيسي وأبو الربيع الزهراني وغيرهم وكان ثبتا شريفا ذكره بن حبان في الثقات

[186] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مزاحم بن أبي مزاحم المكي مولى عمر بن عبد العزيز روى عنه وعن عبد العزيز بن عبد الله بن خالد بن أسيد وعبيد الله بن أبي زيد وعنه ابنه سعيد والزهري وابن جريج وميمون بن مهران وهو أكبر منه وعنبسة بن عمران الهلالي وإسماعيل بن أمية وداود بن عبد الرحمن العطار ونسبه إلى ولاء طلحة ذكره بن حبان في الثقات قلت أخرج الشافعي عن بن عيينة عن إسماعيل بن أمية عنه حديث محرش الكعبي في العمرة من الجعرانة وأخرجه النسائي من طريق بن عيينة

من اسمه مزيدة

[187] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي مزيدة بن جابر العصري العبدي روى عن النبي ﷺ روى حديثه طالب بن حجير عن هوذة بن عبد الله بن سعد عن جده مزيدة قلت بسطته في الذي بعده

[188] تمييز مزيدة بن جابر آخر روى عن أبيه وأمه وعنه الحكم بن عتيبة ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وحجاج بن أرطأة وغيرهم قال أحمد معروف وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زرعة مزيدة بن جابر العصري ليس بشيء انتهى وقوله العصري وهم وإنما هو الهجري كذا نسبه بن حبان ولم يذكر البخاري في تاريخه اسم العبدي وإنما قال مزيدة العبدي له صحبة حسب ثم قال مزيدة بن جابر فذكر الثاني وسمي أبو أحمد العسكري والد العبدي مالكا وقال هو الذي روى حديث وفد عبد القيس وكان على مقدمة هرم بن حيان قال ومن ولده هوذة بن عبد الله بن مزيدة قال بن الكلبي هو مزيدة بن مالك بن همام بن معاوية بن شبابة بن عامر بن حطمة بن محارب بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس وقال أبو القاسم البغوي مزيدة العبدي سكن البصرة

الميم مع السين

اسمه مسافر ومسافع

[189] قد أبي داود في القدر مسافر شامي روى عن مكحول في ذكر الغيلان العدوي روى عنه فرج بن فضالة قلت لا يعرف حاله

[190] م د ت مسلم وأبي داود والترمذي مسافع بن عبد الله بن شيبة بن عثمان بن أبي طلحة العبدري أبو سليمان الحجبي المكي وقد ينسب إلى جده روى عن أبيه وجده وعمته صفية وعبد الله بن عمرو بن العاص ومعاوية بن أبي سفيان والحسين بن علي وعروة بن الزبير والزهري وعنه بن عمته منصور بن صفية وابن بن عمه مصعب بن شيبة والزهري وهو من أقرانه وأبو يحيى رجاء بن صبيح والمثنى بن الصباح وجويرية بن أسماء وغيرهم قال العجلي مكي تابعي ثقة وقال بن سعد كان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وأفاد أنه قتل يوم الجمل ولا يصح ذلك فلعل المقتول يوم الجمل أبوه أو عمه

من اسمه مساور

[191] ت ق الترمذي وابن ماجة مساور الحميري عن أبيه عن أم سلمة وعنه أبو نصر عبد الله بن عبد الرحمن الضبي قلت قرأت بخط الذهبي خبره منكر انتهى وله في الكتابين حديثان أحدهما في فضل علي والآخر أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة قال الترمذي في كل منهما حسن غريب

[192] م 4 مسلم والأربعة مساور الوراق الكوفي الشاعر روى عن سيار أبي الحكم ويقال أنه أخوه لأمه وجعفر بن عمرو بن حريث وأبي حصين الأسدي وشعيب بن يسار مولى بن عباس وعنه بن زائدة وابن عيينة وعبيد الله الأشجعي ووكيع وأبو أسامة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان يقول الشعر ما أرى بحديثه بأسا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن عبيد المكي عن بن عيينة سمعت مساورا الوراق يقول ما كنت أقول للرجل إني أحبك في الله ثم أمنعه شيئا من الدنيا قلت وذكره أسلم بن سهل الواسطي في تاريخ واسط في أهل القرن الثاني وجزم بأنه أخو سيار لأمه ويقال هو مساور بن سوار بن عبد الحميد وله أخبار كثيرة وأشعار شهيرة

[193] عس النسائي في مسند علي مساور غير منسوب عن عمرو بن سفيان عن أبيه خطبنا علي يوم الجمل الحديث في الامارة وعنه مروان بن معاوية الفزاري قلت قال أبو حاتم مجهول

من اسمه مستقيم ومستلم

[194] مستقيم بن عبد الملك هو عثمان التيمي تقدم

[195] 4 الأربعة مستلم بن سعيد الثقفي الواسطي العابد روى عن خاله منصور بن زاذان وأبي عمار صاحب أنس وحسين بن قيس الرحبي والأوزاعي والحكم بن أبان ورميح الجذامي وزياد بن كسيب العدوي وغيرهم وعنه حبان بن علي العنزي وعبد الحميد بن سليمان ومحمد بن جعفر المدائني ومحمد بن يزيد الواسطي وأبو النضر ويزيد بن هارون وآخرون قال حرب عن أحمد شيخ ثقة من أهل واسط قليل الحديث وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صويلح وقال عباس الدوري عن بن معين حدثنا حجاج الأعور قال قيل لشعبة أن مستلم بن سعيد خالفك في حرف قال ما كنت أظن أن ذاك يحفظ حديثين قال يحيى والقول قول المستلم وصحف شعبة قال عباس وسمعت يزيد بن هارون يقول كان مستلم عندنا ها هنا بواسط وكان لا يشرب إلا في كل جمعة وقال الحسن بن علي عن يزيد بن هارون مكث المستلم أربعين سنة لا يضع جنبه على الأرض وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قلت وقال أسلم في تاريخ واسط قال أصبغ بن زيد لما مات مستلم لو كان هذا في بني إسرائيل لاتخذوه حبرا

من اسمه مستمر ومستنير

[196] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي المستمر بن الريان الأيادي الزهراني أبو عبد الله البصري العابد رأى أنسا وروى عن أبي نضرة العبدي وأبي الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي وغيرهم وعنه شعبة والقطان وزيد بن الحباب وعبد الصمد بن عبد الوارث وأمية بن خالد وعثمان بن عمر بن فارس وأبو عاصم ومسلم بن إبراهيم وعمرو بن مرزوق وغيرهم قال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد ثقة وكذا قال عبد الله بن أحمد عن أبيه وزاد شيخ وإسحاق بن منصور عن بن معين وقال سليمان بن منصور الفزاري حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا المستمر بن الريان وكان صدوقا ثقة وقال النسائي ثقة وكان من الأبدال وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الحاكم ثقة وقال أبو بكر البزار مشهور

[197] ق بن ماجة المستمر الناجي العروقي بصري روى عن عنبس بن ميمون وعنه إبراهيم بن المستمر العروقي

[198] بخ البخاري في الأدب المفرد المستنير بن أخضر بن معاوية بن قرة المزني البصري روى عن جده معاوية وعمه إياس بن معاوية القاضي روى عنه الخليل بن أحمد المزني وعبد الله بن حشرج بن عبد الله بن حشرج بن عابد بن عمرو قلت قال بن المديني المستنير هذا مجهول لا أعرفه

من اسمه مستور ومستورد

[199] س النسائي مستور بن عباد الهنائي أبو همام البصري روى عن محمد بن عباد بن جعفر والحسن البصري وعطاء بن أبي رباح وثابت البناني وغيرهم وعنه خالد بن الحارث ويونس بن محمد وبشر بن المفضل وأبو عاصم وموسى بن إسماعيل ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث واحد في صوم يوم الجمعة

[200] م 4 مسلم والأربعة المستورد بن الأحنف الكوفي روى عن حذيفة وابن مسعود ومعقل بن عامر وصلة بن زفر وعنه سعد بن عبيدة وعلقمة بن مرثد وسلمة بن كهيل وأبو حصين الأسدي قال بن المديني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة كان ثقة وله أحاديث قال العجلي كوفي تابعي ثقة

[201] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة المستورد بن شداد بن عمرو بن حنبل بن الأحنف بن حبيب بن عمرو بن سفيان بن محارب بن دثار القرشي الفهري الحجازي سكن الكوفة له ولأبيه صحبة روى عن النبي ﷺ عن أبيه وعنه أبو عبد الرحمن الحنبلي وقيس بن أبي حازم ووقاص بن ربيعة وعبد الكريم بن الحارث وعلي بن رباح وجبير بن نفير بخلف فيه وعبد الرحمن بن جبير وهانئ بن معاوية الصدفي ومعبد بن خالد في أثناء حديث حارثة بن وهب الخزاعي في ذكر الحوض قلت قال بن يونس يقال توفي بالإسكندرية سنة خمس وأربعين وقال مصعب الزبيري مات بمصر في ولاية معاوية

من اسمه مسحاج ومسدد

[202] د أبي داود مسحاج بن موسى الضبي أبو موسى الكوفي روى عن أنس وعنه مغيرة بن مقسم ومات قبله وجرير بن عبد الحميد وعمار بن رزيق وأبو معارية ومروان بن معاوية وعبد الرحمن بن مغراء قال بن معين وأبو داود ثقة وقال أبو داود لا بأس به قلت وقال بن حبان لا يحتج به وقال بن المبارك من مسحاج حتى أقبل منه

[203] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي مسدد بن مسرهد بن مسربل البصري الأسدي أبو الحسن الحافظ روى عن عبد الله بن يحيى بن أبي كثير وهشيم ويزيد بن زريع وعيسى بن يونس وفضيل بن عياض ومهدي بن ميمون وجويرية بن أسماء وجعفر بن سليمان وحماد بن زيد وأبي الأحوص وعبد الوااحد بن زياد وعبد الوارث بن سعيد ومحمد بن جابر السحيمي ومعتمر بن سليمان وباذام بن عمرو وأبي عوانة ويوسف بن الماجشون وأبي الأسود حميد بن الأسود والجراح بن مليح والد وكيع ووكيع والقطان وابن عليه وبشر بن المفضل وخالد بن عبد الله الواسطي وخالد بن الحارث وخلق روى عنه البخاري وأبو داود وروى له أبو داود أيضا والترمذي والنسائي بواسطة محمد بن محمد بن خلاد الباهلي وأحمد بن محمد بن مدويه وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن سعيد الدنداني والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان ومحمد بن يحيى الذهلي وابنه يحيى وإسماعيل بن إسحاق القاضي وأخوه حماد بن إسحاق ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة ومعاذ بن المثنى ويوسف بن يعقوب القاضي وأبو خليفة وغيرهم قال يحيى بن معين عن يحيى بن سعيد القطان لو أتيت مسددا فحدثته في بيته لكان يستاهل وقال أبو زرعة قال لي أحمد بن حنبل مسدد صدوق فيما كتبت عنه فلا تعده وقال الميموني سألت أبا عبد الله الكتاب إلى مسدد فكتبت لي إليه وقال نعم الشيخ عافاه الله تعالى وقال جعفر بن أبي عثمان قلت لابن معين عن من اكتب بالبصرة فقال اكتب عن مسدد فإنه ثقة ثقة وقال محمد بن هارون الفلاس عن بن معين صدوق وقال النسائي ثقة وقال العجلي مسدد بن مسرهد به مسربل بن مستورد الأسدي البصري ثقة كان يملي علي حتى اضجر قال يا أبا الحسين اكتب فيملي علي بعد ضجري خمسين حديثا قال فأتيت في الرحلة الثانية فأصبت عليه زحاما فقلت قد أخذت بحظي منك قال وكان أبو نعيم يسألني من نسبه فأخبره فيقول يا أحمد هذه رقية العقرب وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة وقال أبو عمرو بن حكيم قال أبو حاتم الرازي في حديث مسدد عن يحيى بن سعيد عن عقبة أيضا عن نافع عن بن عمر كأنها الدنانير ثم قال كأنك سمعتها من في النبي ﷺ وقال البخاري وغير واحد مات سنة ثمان وعشرين مائتين وسمي البخاري جد جده مرعبل قلت وزعم منصور الخالدي أنه مسدد بن مسرهد بن مسربل بن مغربل بن مرعبل بن أرندل بن سرندل بن عرندل بن ماسنده ولم يتابع عليه وقال بن قانع كان ثقة وقال بن عدي يقال إنه أولي من صنف المسند بالبصرة وذكره بن حبان في الثقات تاريخ المسجي اسمه عبد الملك بن عبد العزيز

من اسمه مسرة ومسروح

[204] د أبي داود مسرة بن معبد اللخمي الفلسطيني سكن بيت حبر بن علي فراسخ من بن المقدس روى عن نافع مولى بن عمر وأبي عبيد حاجب سليمان والزهري وسليمان بن موسى والوضين بن عطاء ويزيد بن جابر ويزيد بن أبي كبشة وعنه سوار بن عمار وضمرة بن ربيعة وعبد الاواه بن حكيم ووكيع والوليد بن النضر الرملي وأبو أحمد الزبيري قال أبو حاتم شيخ ما به بأس له في سنن أبي داود حديث واحد في الصلاة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال كان ممن يخطى ثم ذكره في الضعفاء فقال لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات

[205] مسروح المؤذن ويقال مسعود مولى عمر قلت ومؤذنه روى عن مولاه وعنه نافع مولى بن عمر قلت قرأت بخط الذهبي فيه جهالة وذكره بن حبان في الثقات فقال مسروح بن سبرة النهشلي عن عمرو عنه الأزور بن غالب

من اسمه مسروق

[206] ع الستة مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله بن مر بن سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وداعة الهمداني الوداعي الكوفي العابد أبو عائشة الفقيه روى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاذ بن جبل وخباب بن الأرت وابن مسعود وأبي بن كعب والمغيرة بن شعبة وزيد بن ثابت وابن عمر وابن عمرو ومعقل بن سنان وعائشة وأمها أم رومان يقال مرسل وسبيعة الأسلمية وأم سلمة وعبيد بن عمير الليثي وهو من أقرانه وجماعة روى عنه بن أخيه محمد بن المنتشر بن الأجدع وأبو وائل وأبو الضحى والشعبي وإبراهيم النخعي وأبو إسحاق السبيعي ويحيى بن وثاب وعبد الرحمن بن مسعود وأبو الشعثاء المحاربي وعبد الله بن مرة الخارفي ومكحول الشامي وامرأته قمير بنت عمرو وغيرهم قال الآجري عن أبي داود كان عمرو بن معد يكرب خاله وكان أبوه افرس فارس باليمن وقال مجالد عن الشعبي عن مسروق قال لي عمر ما اسمك قلت مسروق بن الأجدع قال الأجدع شيطان أنت مسروق بن عبد الرحمن وقال مالك بن مغول سمعت أبا السفر غير مرة قال ما ولدت همدانية مثل مسروق وقال الشعبي ما رأيت أطلب للعلم منه وذكره منصور عن إبراهيم في أصحاب بن مسعود الذين كانوا يعلمون الناس السنة وقال عبد الملك بن ابجر عن الشعبي كان مسروق أعلم بالفتوى من شريح وكان شريح أعلم بالقضاء وقال شعبة عن أبي إسحاق حج مسروق فلم ينم إلا ساجدا وقال أنس بن سيرين عن امرأة مسروق كان يصلي حتى تورم قدماه وقال أحمد بن حنبل عن بن عيينة يعني مسروقا بعد علقمة لا يفضل عليه أحد وقال علي بن المديني ما أقدم على مسروق من أصحاب عبد الله أحدا صلى خلف أبي بكر ولقي عمر وعليا ولم يرو عن عثمان شيئا وقال إسحاق بن منصور لا يسأل عن مثله وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين مسروق عن عائشة أحب إليك أو عروة فلم يخير وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وكان أحد أصحاب عبد الله الذين يقرئون ويفتون وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة مات سنة ثلاث وستين وفيها أرخه غير واحد وقال أبو نعيم مات سنة اثنتين وقال هارون بن حاتم عن الفضل بن عمر ومات مسروق وله ثلاث وستون سنة قلت مناقبة كثيرة قال الكلبي شلت يد مسروق يوم القادسية وأصابته آمة وقال أبو الضحى عن مسروق كان يقول ما أحب أنها يعني الآمة ليست لي لعلها لو لم تكن لي كنت في بعض هده الفتن قال وكيع وغيره لم يتخلف مسروق عن حروب علي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من عباد أهل الكوفة ولاه زياد غلى السلسلة ومات بها سنة اثنتين أو ثلاث وستين وحكى عبد الحق عن بن عبد البر أنه قال لم يلق مسروق معاذا قلت فعلى هذا يكون حديثه عنه مرسلا لكن تعقب ذلك بن القطان على عبد الحق فإنه لم يجد ذلك في كلام بن عبد البر بل الموجود في كلامه أن الحديث الذي من رواية مسروق عن معاذ متصل وقال أبو الضحى سئل مسروق عن بيت شعر فقال أكره أن أرى في صحيفتي شعرا

[207] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مسروق بن أوس التميمي اليربوعي الحنظلي وقيل أوس بن مسروق وقيل إن اسم جده مسروق غزا في خلافة عمر وروى عن أبي موسى الأشعري وعنه حميد بن هلال وقتادة وغالب النجار ذكره بن حبان في الثقات قلت بين المصنف في الأطراف أن الصواب مسروق بن أوس وأن شعبة روى الحديث مرة بالشك وعنه أحمد وغيره من رواية شعبة عن غالب سمعت أوس بن مسروق رجلا منا كان يعد على عهد عمر بقي خلافته وسنده صحيح

[208] ق بن ماجة مسروق بن المرزبان بن مسروق بن معدان الكندي أبو سعيد بن أبي النعمان الكوفي روى عن أبيه وأبي الأحوص وعبد السلام بن حرب وأبي بكر بن عياش وحفص بن غياث وابن المبارك وشريك وعبيد الله الأشجعي ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وابن فضيل وعدة روى عنه بن ماجة وأبو زرعة وابن أبي عاصم وعبدان الأهوازي ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة والحسن بن علي العمري وعلي بن سعيد العسكري ومحمد بن صالح بن ذريح وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال أبو حاتم ليس بالقوي يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة أربعين ومائتين أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل قلت وقال أبو حاتم في أبي هشام الرفاعي هو مثل مسروق بن المرزبان وقال صالح بن محمد صدوق

من اسمه مسعر

[209] د أبي داود مسعر بن حبيب الجرمي أبو الحارث البصري روى عن عمرو بن سلمة الجرمي روى عنه حماد بن زيد وعبد الصمد بن عبد الوارث ووكيع ويحيى بن سعيد القطان ويزيد بن هارون قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن حنبل كان ثقة

[210] ع الستة مسعر بن كدام بن ظهير بن عبيدة بن الحارث بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلالي العامري الرواسي أبو سلمة الكوفي أحد الأعلام روى عن أبي بكر بن عمارة بن رويبة وعطاء وعبد الجبار بن وائل بن حجر وسعيد بن أبي بردة وأبي صخرة جامع بن شداد وإبراهيم بن محمد المنتشر الزراد ومحارب بن دثار وسعد بن إبراهيم وثابت بن عبيد الأنصاري وعبد الملك بن عمير وأبي إسحاق السبيعي وهلال بن خباب ووبرة بن عبد الرحمن وزياد بن علاقة وبكير بن الأخنس وحبيب بن أبي ثابت والحكم بن عتيبة وعبد الله بن عبد الله بن جبر وعبيد الله بن القبطية وعدي بن ثابت وعلقمة بن مرثد وعلي بن الأقمر وقتادة وقيس بن مسلم وعمرو بن عامر وعمرو بن مرة ومعن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ومحمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة والمقدام بن شريح بن هانئ وأبي بكر بن عمرو بن عبسة الثقفي وأبي عون الثقفي وواصل الأحدب وهلال الوزان ومعبد بن خالد والأعمش ومنصور وجماعة روى عنه سليمان التيمي وابن إسحاق وهما أكبر منه وشعبة والثوري ومالك بن مغول وهما من أقرانه وابن عيينة وابن المارك وعيسى بن يونس وإسحاق بن يوسف الأزرق وإسماعيل بن زكريا وابن نمير ووكيع ويحيى بن أبي زائدة ويحيى بن آدم ويحيى القطان وأبو أحمد الزبيري ومحمد بن بشر العبدي ويحيى بن سعيد الأموي وأبو أسامة وعبد الله بن داود الخريبي وخلاد بن يحيي وأبو نعيم وآخرون قال حفص بن غياث عن هشام بن عروة ما قدم علينا من العراق أفضل من أيوب ومن ذاك الرواسي يعني مسعرا لأن رأسه كان كبيرا وقال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد أيما أثبت هشام الدستوائي أو مسعر قال ما رأيت مثل مسعر كان مسعر من أثبت الناس وقال عمرو بن علي سمعت بن مهدي يقول حدثنا أبو خلدة فقال له أحمد بن حنبل كان ثقة وكان مؤدبا وكان خيارا الثقة شعبة ومسعر وقال الحربي عن الثوري كنا إذا اختلفنا في شيء سألنا عنه مسعرا قال وقال شعبة كنا نسمي مسعرا المصحف وقال إبراهيم بن سعيد الجوهري كان يسمى الميزان وقال أبو زرعة الرازي سمعت أبا نعيم يقول كان مسعر شكاكا في حديثه وليس يخطىء في شيء من حديثه إلا في حديث واحد وقال أبو بكر بن أبي شيبة عن وكيع شك مسعر كيقين غيره وقال العجلي كوفي ثقة ثبت في الحديث وكان الأعمش يقول شيطان مسعر يستضعفه فيشككه في الحديث وكان يقول الشعر وقال عبد الجبار بن العلاء عن بن عيينة كان من معادن الصدق وقال أبو طالب عن أحمد كان ثقة خيارا حديثه حديث أهل الصدق وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال بن عمار مسعر حجة ومن بالكوفة مثله وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة ثقة قال وسئل أبي عن مسعر وسفيان فقال مسعر أعلي إسنادا وأجود حديثا وأتقن ومسعر من حماد بن زيد وقال الآجري عن أبي داود مسعر أعلي صاحب شيوخ روى عن مائة لم يرو عنهم سفيان وقال محمد بن عمار بن الحارث الرازي سمعت أبا نعيم يقول سمعت الثوري يقول الإيمان يزيد وينقص ثم قال أقول بقول سفيان ولقد مات مسعر وكان من خيارهم فما شهد سفيان جنازته يعني من أجل الإرجاء قال عمرو بن علي مات سنة ثلاث وخمسين وقال أبو نعيم مات سنة خمس وخمسين قلت وقال أبو مسهر حدثنا الحكم بن هشام حدثنا مسعر دعاني أبو جعفر ليوليني فقلت أن أهلي يقولون لي لا نرضى اشتراءك في شيء بدرهمين وأنت توليني فأعفاني وقال معن المسعودي ما رأيت وقال معن المسعودي ما رأيت مسعرا في يوم إلا وهو وفيه أفضل من سعد وقال شعبة مسعر في الكوفيين كابن عون في البصريين وفيه يقول بن المبارك

من كان ملتمسا جليسا صالحا

فليأت حلقة مسعر بن كدام في أبيات وقال محمد بن مسعر كان أبي لا ينام حتى يقرأ نصف القرآن وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مرجئا ثبتا في الحديث سمعت بن قحطبة يقول سمعت نصر بن علي يقول سمعت عبد الله بن داود يقول كان مسعر يسمى المصحف لقلة خطأه وحفظه وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن مسعر إذا خالفه الثوري فقال الحكم لمسعر فإنه المصحف

من اسمه مسعود

[211] ق بن ماجة مسعود بن الأسود بن حارثة بن نضلة بن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب القرشي العدوي المعروف بابن العجماء له صحبة قال بن عبد البر كان من السبعين الذين هاجروا من بني عدي بن كعب هو وأخوه مطيع أمهما عجماء بنت عامر وكان من أصحاب الشجرة واستشهد بموته روى حديثه بن إسحاق عم محمد بن طلحة بن ركانة عن أمه عائشة بنت مسعود بن الأسود عن أبيها لما سرقت تلك المرأة القطيفة من بيت رسول الله ﷺ الحديث قلت ورواه يزيد بن أبي حبيب عن محمد بن علي بن ركانة عن خالته بنت مسعود بن العجماء عن أبيها وقال بن حبان في الصحابة سكن مصر فوهم لأن قتله كان قبل فتح مصر بمدة وكأنه اشتبه بمسعود بن الأسود آخر ذكره بن عبد البر في الاستيعاب وفرق بينه وبين الذي قبله وذكر في هذا أنه مصري وذكر الاختلاف في اسم أبيه والله تعالى أعلم

[212] س النسائي مسعود بن جويرية بن داود المخزومي الموصلي أبو سعيد روى عن المعافي بن عمران وهشيم وعفيف بن سالم وابن عيينة ووكيع وغيرهم وعنه النسائي وجعفر بن محمد البلدي وعلي بن الهيثم الفزاري وأحمد بن العباس البغدادي وعباس بن محمد الكوفي إمام مسجد أبي حاضر وأبو يعلى محمد بن أحمد الملطي وزيد بن عبد العزيز الموصلي وغيرهم قال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زكريا الأزدي في تاريخ الموصل كان نبيلا من الراحلة توفي سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت تتمة كلام بن حبان مستقيم الحديث وقال مسلمة بن قاسم لا بأس به وغفل بن القطان فقال لا يعرف

[213] م 4 مسلم والأربعة مسعود بن الحكم بن الربيع بن عامر بن خالد بن عامر بن زريق الزرقي الأنصاري أبو هارون المدني روى عن أمة ولها صحبة وعن عمر وعثمان وعلي وعبد الله بن حذافة السمي وعنه أولاده إسماعيل وعيسى وقيس ويوسف ونافع بن جبير بن مطعم وسليمان بن يسار وابن المنكدر والزهري وعبد الله بن أبي سلمة وحكيم بن حكيم الأنصاري وأبو الزناد قال الواقدي كان ثبتا مأمونا ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر ولد على عهد النبي ﷺ وكان له قدر ويعد في جلة التابعين وكبارهم قلت وكذا قال الواقدي وابن أبي خيثمة والعسكري أنه ولد في عهده ﷺ زاد العسكري ولم يرو عنه شيئا

[214] قد س أبي داود في القدر والنسائي مسعود بن سعد الجعفي أبو سعد وقيل أبو سعيد الكوفي أخو الربيع بن سعد روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري ومطرف بن طريف وخصيف والحسن بن عبد الله والأعمش وعطاء بن السائب وموسى الجهني وغيرهم وعنه أبو خالد الأحمر وعلى بن هاشم بن البريد وعبد العزيز بن الخطاب وحسين بن الحسن الأشقر وأبو نعيم وأبو غسان النهدي وغيرهم قال أبو حاتم قال بن معين كان من خيار عباد الله وكان بن عم أبي خيثمة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود ما سمعت إلا خيرا وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو بكر البزار صالح الحديث وقال إسحاق بن راهويه في مسنده والبخاري في تاريخه قال يحيى بن آدم كان من خيار عباد الله تعالى

[215] م س مسلم والنسائي مسعود بن مالك بن معبد الأسدي الكوفي مولى سعيد بن جبير روى عن مولاه وعن الربيع بن خثيم وعلى بن الحسين وعنه الأعمش والثوري وصالح بن حيان قال النسائي مسعود بن مالك كوفي ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا واحدا عن سعيد عن بن عباس نصرت بالصبا

[216] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة مسعود بن مالك أبو رزين الأسدي أسد خزيمة مولى أبي وائل الأسدي الكوفي روى عن معاذ بن جبل وابن مسعود وعمرو بن أم كلثوم وعلى بن أبي طالب وأبي موسى الأشعري وأبي هريرة وابن عباس ومصدع أبي يحيى والفضل بن بندار وغيرهم وعنه ابنه عبد الله وإسماعيل بن أبي خالد وعاصم بن أبي النجود وعطاء بن السائب والأعمش ومنصور وموسى بن أبي عائشة وإسماعيل بن سميع ومغيرة بن مقسم والزبير بن عدي وعلقمة بن مرشد وغيرهم قال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن أبي رزين فقال اسمه مسعود كوفي ثقة وقال أبو حاتم شهد صفين مع علي وقال يحيى كان أكبر من أبي وائل وكان عالما فهما وقال أبو بكر بن عياش عن عاصم قال لي أبو وائل إلا تعجب من أبي رزين قد هرم وإنما كان غلاما على عهد عمر وأنا رجل وقع ذكره في البخاري في الحيض من صحيحه وذكره بن حبان في الثقات وذكر عبد العزيز بن صهيب عن أبي صفية أن بن زياد قتل أبا رزين وقال أبو بكر بن أبي داود أبو رزين الأسدي وقال اسمه عبيد ضربت عنقه بالبصرة روى عن على ويقال أنه مولاه وأبو رزين آخر أسدي روى عن سعيد بن جبير اسمه مسعود بن مالك وأما الحاكم أبو أحمد في الكنى فجعلهما واحدا اسمه مسعود بن مالك وذلك وهم قلت بالغ البرقاني فيما حكاه الخطيب عنه في الرد على من زعم إنهما واحد وسبب الاشتباه مع اتفاقهما في الاسم واسم الأب والنسبة إلى القبيلة والبلدان الأعمش روى عن كل منهما فتلخص أن أبا رزين مختلف في اسمه والأصح أنه مسعود بن مالك ومختلف في ولائه أيضا وأما الراوي عن سعيد بن جبير فهو أصغر منه بكثير لكنه شاركه في الأصح في اسمه والله تعالى أعلم ولكن الذي ظهر لي أن أبا رزين الأسدي المسمى بعيد هو المقتول زمن عبيد الله بن زياد بعد سنة ستين أو قبلها وأن أبا رزين المسمى بمسعود بن مالك آخر تأخر إلى حدود التسعين من أهجرة والله بعالى أعلم وقد أرخ بن قانع وفاته سنة خمس وثمانين وقال خليفة مات بعد الجماجم وحكى بن أبي حاتم في المراسيل عن شعبة أنه كان ينكر سماع أبي رزين من بن مسعود وكذا أنكر بن القطان سماعه من أبن أم مكتوم وقال العجلي مسعود أبو رزين الأسدي كوفي ثقة وقرأت بخط مغلطاي قول المزي وقال يحيى كان عالما فهما تصحيف والصواب ما ذكر البخاري في تاريخه فإنه قال قال يحيى القطان حدثنا أبو بكر السراج قال كان أبو رزين أكبر من أبي وائل قال يحيى وكان عالما بهما يعني بالباء الموحدة المكسورة والهاء والميم على التثنية والمخبر عنه بذلك أبو بكر السراج لا أبو رزين بخلاف ما يفهمه كلام المزي

[217] س النسائي مسعود بن هبيرة مولى فروة الأسلمي له صحبة روى عن النبي ﷺ في الصف في الصلاة وعن أنس وعنه بريدة بن سفيان بن فروة الأسلمي قلت سمي الواقدي فيما حكاه بن سعد في الطبقات أباه هنيدة وكذا سماه أبو القاسم البغوي في معجمه وغيرهما

[218] ت ق الترمذي وابن ماجة مسعود بن واصل العقدي البصري الأزرق صاحب السابري روى عن النهاس بن قهم وغالب التمار وعنه بسطام بن الفضل ومالك بن عبد الواحد ومحمد بن عبد الله العنبري وسلمة بن حبان وعبد الرحمن بن عبد الخالق الأنصاري وأبو غسان المسمعي وأبو بكر بن نافع العبدي وعمر بن شبة النميري قال الآجري عن أبي داود ليس بذاك وذكره بن حبان في الثقات واستغرب الترمذي حديثه عن النهاس عن قتادة عن سعيد عن أبي هريرة في صوم أيام العشر وليس له في السنن غيره قلت تتمة كلام بن حبان يكني أبا مسلم ربما أغرب وقرأت بخط الذهبي ضعفه أبو داود الطيالسي ثم وجدت ذلك في الضعفاء لابن الجوزي

من اسمه مسكين

[219] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود النسائي مسكين بن بكير الحراني أبو عبد الرحمن الحذاء روى عن سعيد بن عبد العزيز وجعفر بن برقان والأوزاعي ومالك ومحمد بن مهاجر وثابت بن عجلان والمسعودي وشعبة وشعيب بن أبي حمزة وأبي المليح العنبري وزمعة بن صالح وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل والنفيلي والمغيرة بن عبد الرحمن الحراني وعمرو بن خالد وأحمد بن أبي شعيب وابنه الحسن بن أحمد ومحمد بن وهب بن أبي كريمة الحرانيون ومحمد بن عبيد بن ميمون المدني وأحمد بن سليمان الرهاوي وآخرون قال الأثرم سمعت أحمد يحسن أمره وقال مرة قدمه أبو عبد الله على مخلد بن يزيد وقال حدث عن شعبة بأحاديث لم يروها أحد وقال أبو داود سمعت أحمد يقال لا بأس به ولكن في حديثه خطأ وقال بن معين لا بأس به وكذا قال أبو حاتم وزاد كان صالح الحديث يحفظ الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمان وتسعين ومائة قلت وقال أبو أحمد الحاكم له مناكير كثيرة كذا نقلته من خط الذهبي والذي في الكنى لأبي أحمد كان كثير الوهم والخطأ وقال في مؤضع آخر ومن أين كان مسكين يضبط عن سعيد وقال بن شاهين في الثقات قال بن عمار يقولون أنه ثقة لم أسمع منه شيئا

من اسمه مسلم

[220] ع الستة مسلم بن إبراهيم الأزدي الفراهيدي مولاهم أبو عمرو البصري الحافظ روى عن عبد السلام بن شداد وجرير بن حازم وأبان بن يزيد العطار وأبي الأشهب العطاردي وقيس بن خالد الحداني وهند بن القاسم والأسود بن شيبان وحماد بن سلمة وأبي خلدة بن دينار وإسماعيل بن مسلم العبدي وسلام بن مسكين وشعبة وصالح المري ومبارك بن فضالة وصدقة بن موسى والقاسم بن الفضل الحداني وقرة بن خالد وهمام بن يحيى وهشام الدستوائي ووهب بن خالد وأبي هلال الراسبي وعلي بن المبارك وعبد الله بن المبارك وجماعة روى عنه البخاري وأبو داود وروى أبو داود أيضا والباقون له بواسطة نصر بن علي الجهضمي ومحمد بن يحيى القطعي وعبد بن حميد والدارمي وأبو داود الحراني وأحمد بن الحسين بن خراش وأحمد بن يوسف السلمي وأحمد بن عبد الله بن علي بن سويد المنجوفي وحجاج بن الشاعر وزيد بن أخرم الطائي وعبد الله بن الهيثم العبدي والعباس بن عبد الله السندي وعمرو بن علي الصيرفي وعمرو بن منصور النسائي ومحمد بن عمر بن علي بن مقدم ويحيى بن الفضل الجرمي ويزيد بن محمد بن فضيل الرسغني ومحمد بن يحيى الذهلي وروى عنه أيضا يحيى بن معين وبندار وأبو موسى وأبو قدامة السرخسي وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن أيوب بن الضريس وأبو مسلم الكجي وعلي أبن عبد العزيز وأبو خليفة الجمحي وآخرون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة مأمون وقال نصر بن علي سمعت مسلم بن إبراهيم يقول قعدت مرة أذاكر شعبة عن خالد بن قيس فقال كدت تلقى أبا هريرة وقال العجلي كان ثقة عمي بآخره وقال أبو زرعة سمعت مسلم بن إبراهيم يقول ما أتيت حلالا ولا حراما قط قال أبو حاتم وكان لا يحتاج إليه وقال الفضل بن سهل الأعرج سمعت بن معين يقدم مسلم بن إبراهيم على معاذ بن هشام ويقول لا اجعل رجلا لم ير إلا عن أبيه كرجل روى عن الناس وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة صدوق وقال الآجري عن أبي داود كتب مسلم بن إبراهيم عن قريب من ألف شيخ وقال أيضا ما رحل مسلم إلى أحد وكان يحفظ حديث قرة وهشام وأبان العطار بهذه هذا وهو أحب إلينا من بن كثير كان بن كثير لا يحفظ وكانت فيه سلامة قال البخاري مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين زاد غيره في صفر قلت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث ومات بالبصرة في صفر سنة اثنتين وعشرين وقال بن حبان في الثقات كان من المتقنين وقال بن قانع بصري صالح

[221] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي مسلم بن أبي بكرة نفيع بن الحارث الثقفي البصري عن أبيه وعنه عثمان الشحام وسعيد بن جمهان وأبوالفضل بن خلف الأنصاري وأبو حفص سعيد بن سلمة ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال خليفة بن خياط مات بعد الثمانين وقبل التسعين

[222] د س أبي داود والنسائي مسلم بن ثقة ويقال بن شعبة البكري ويقال حجازي روى عن سعر الدؤلي وعنه عمرو بن أبي سفيان الجمحي قال وكيع عن زكريا بن إسحاق عن عمرو بن أبي سفيان عن مسلم بن ثفنة وقال روح بن عبادة وغير واحد عن زكريا عن عمرو عن مسلم بن شعبة قال أحمد بن حنبل أخطأ فيه وكيع قال النسائي لا أعلم أحدا تابع وكيعا على قوله بن ثفنة وقال الدارقطني وهم وكيع والصواب مسلم بن شعبة وذكره بن حبان في الثقات قلت بقية كلام أحمد في مسنده قال بسر بن السري متعجبا من قول وكيع هؤلاء ولده ها هنا يعني بمكة وقال البخاري قال وكيع مسلم بن ثفنة ولا يصح وقال الذهبي لا يعرف كذا قال وحكاية أحمد عن بسر تدل على شهرته وفي سياق حديثه عند أحمد وغيره أنه كان عريف قومه ولفضله استعمله بن علقمة على عرافة قومه ليصدقهم فبعثني أبي لآتيه بصدقتهم

[223] د أبي داود مسلم بن جبير عن أبي سفيان وعنه يزيد بن أبي حبيب وفي إسناد حديثه اختلاف وفي الثقات لابن حبان مسلم بن الحرشي روى عن بن عمر وعنه معلى بن عطاء فيحتمل أن يكون هو هذا قلت قال الذهبي لا يدري من هو وقيل تفرد عنه يزيد

[224] عخ ت البخاري في خلق أفعال العباد والترمذي مسلم بن جندب الهذلي أبو عبد الله القاضي روى عن الزبير بن العوام وحكيم بن حزام وأبي هريرة وابن عمر ونوفل بن إياس الهذلي ويزيد بن أنيس الهذلي وأسلم مولى عمر وغيرهم روى عنه ابنه عبد الله وزيد بن أسلم يحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير ومحمد بن عمرو بن حلحلة وأصبغ بن عبد العزيز وابن أبي ذئب وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ست ومائة وقال بن سعد قي الطبقة الثانية من أهل المدينة مات في خلافة هشام وكان يقضي بغير رزق قلت بقية كلامه وكان كبيرا وقال العجلي تابعي ثقة وقال بن مجاهد كان من فصحاء الناس وكان معلم عمر بن عبد العزيز وكان عمر يثني عليه وعلى فصاحته بالقرآن

[225] د ت أبي داود والترمذي مسلم بن حاتم أبو حاتم الأنصاري البصري روى عن بن عيينة وابن مهدي وأبي بكر الحنفي وأبي بحر البكراوي ومحمد بن عبد الله الأنصاري وزهير بن نعيم البابي ومسلمة بن سالم الجهني وغيره مروى عنه أبو داود والترمذي وجعفر بن أحمد بن نصر الحافظ وحسين بن محمد القباني ومحمد بن علي الحكيم والترمذي ومحمد بن صالح بن الوليد النرسي وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن جرير الطبري ويحيى بن محمد بن صاعد سمع منه سنة خمسين ومائتين وغيرهم قال الترمذي وأبو القاسم الطبراني كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه ربما أخطأ

[226] د أبي داود مسلم بن الحارث ويقال الحارث بن مسلم التميمي روى عن النبي ﷺ في الدعاء عند الانصراف من صلاة المغرب روى حديثه عبد الرحمن بن حسان الفلسطيني اختلف عليه فيه قال البرقاني قلت للدار قطني مسلم بن الحارث بن مسلم عن أبيه فقال مجهول لا يروي عن أبيه غيره توفي الحارث بن مسلم في خلافة عثمان قلت وصحح البخاري وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيان والترمذي وابن قانع وغير واحد أن مسلم بن الحارث هو صحابي روى هذا الحديث وأخرج بن حبان الحديث في صحيحه من مسند الحارث بن مسلم والذي يترجح ما قاله البخاري أن صدقة بن خالد ومحمد بن سعيد بن سابور رويا عن عبد الرحمن بن حسان الذي مدار الحديث عليه فقالا عن الحارث بن مسلم بن الحارث عن أبيه ورواه وليد بن مسلم فاختلف عليه فقال داود بن رشيد وهشام بن عمار وعمرو بن عثمان الحمصي وعلي بن سهل الرملي ومؤمل بن الفضل الحراني عنه عن عبد الرحمن عن مسلم بن الحارث بن مسلم عن أبيه وقال محمد بن مصفى وعبد الوهاب بن نجدة ومحمد بن الصلت عن الوليد يقول صدقة بن خالد ومحصل ذلك الاختلاف في الصحابي هل هو الحارث بن مسلم أو مسلم بن الحارث وفي التابعي كذلك ولم أجد في التابعين توقيفا إلا ما اقتضاه صنيع بن حبان حيث أخرج الحديث في صحيحه وقد جزم الدار قطني بأنه مجهول والحديث الذي رواه أصله تفرد به ما رأيته إلا من روايته وتصحيح مثل هذا في غاية البعد أكن بن حبان على عادته في توثيق من لم يرو عنه إلا واحد إذا لم سكن فيما رواه ما ينكر

[227] ت الترمذي مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري أبو الحسين النيسابوري الحافظ روى عن القعنبي وأحمد بن يونس وإسماعيل بن أبي أويس وداود بن عمرو الضبي ويحيى بن يحيى النيسابوري والهيثم بن خارجة وسعيد بن منصور وشيبان بن فروخ وخلق كثير قد ذكروا في هذا الكتاب روى عنه الترمذي حديثا واحدا عن يحيى بن يحيى عن أبي معاوية عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة حديث احصوا هلال شعبان لرمضان ما له في جامع الترمذي غيره وأبو الفضل أحمد بن سلمة وإبراهيم بن أبي طالب وأبو عمرو الخفاف وحسين بن محمد القباني وأبو عمرو المستملى وصالح بن محمد الحافظ وعلى بن الحسم الهلالي ومحمد بن عبد الوهاب الفراء وهما من شيوخه وعلى بن الحسين بن الجنيد وابن خزيمة وابن صاعد والسراج ومحمد بن عبد بن حميد وأبو حامد وعبد الله ابنا الشرقي وعلي بن إسماعيل الصفار وأبو محمد بن أبي حاتم الرازي وإبراهيم بن محمد بن سفيان ومحمد بن مخلد الدوري وإبراهيم بن محمد بن حمزة وأبو عوانة الإسفرائيني ومحمد بن إسحاق الفاكهي في كتاب مكة وأبو حامد الأعمشي وأبو حامد بن حسنويه وآخرون قال أبو عمرو المستملي أملى علينا إسحاق بن منصور سنة إحدى وخمسين ومسلم ينتخب عليه وأنا استملي فنظر إسحاق بن منصور إلى مسلم فقال لن نعدم الخير ما أبقاك الله للمسلمين وقال الحاكم سمعت أبا الفضل محمد بن إبراهيم سمعت أحمد بن سلمة يقول عقد لمسلم مجلس المذاكرة فذكر له حديث فلم يعرفه فانصرف إلى منزله وقدمت له سلة فيها تمر فكان يطلب الحديث ويأخذ تمرة تمرة فأصبح وقد فني التمر ووجد الحديث زاد غيره فكان ذلك سبب موته قال محمد بن يعقوب مات لخمس بقين من رجب سنة إحدى وستين ومائتين وقال غيره ولد سنة أربع ومائتين قلت حصل لمسلم في كتابه حظ عظيم مفرط لم يحصل لأحد مثله بحيث أن بعض الناس كان يفضله على صحيح محمد بن إسماعيل وذلك لما اختص به من جمع الطرق وجودة السياق والمحافظة على أداء الألفاظ كما هي من غير بقطيع ولا رواية بمعنى وقد نسج على منواله خلق عن النيسابوريين فلم يبلغوا شأوه وحفظت منهم أكثر من عشرين إماما ممن صنف المستخرج على مسلم فسبحان المعطي الوهاب وله من التصنيف غير الجامع كتاب الانتفاع بجلود السباع والطبقات مختصر والكنى كذلك ومسند حديث مالك وذكره الحاكم في المستدرك في كتاب الجياء استطرادا وقيل إنه صنف مسندا كبيرا على الصحابة لم يتم قال الحاكم كان تام القامة أبيض الرأس واللحية يرخي طرف عمامته بين كتفيه قال فيه شيخه محمد بن عبد الوهاب الفراء كان مسلم من علماء الناس وأوعية العلم ما علمته إلا خيرا وكان بزازا وكان أبوه الحجاج من المشيخة وقال بن الأخرم إنما أخرجت مدينتنا هذه من رجال الحديث ثلاثة محمد بن يحيى وإبراهيم بن أبي طالب ومسلم وقال بن عقدة قلما يقع الغلط لمسلم في الرجال لأنه كتب الحديث على وجهه وقال أبو بكر الجارودي حدثنا مسلم بن الحجاج وكان من أوعية العلم وقال مسلمة بن قاسم ثقة جليل القدر من الأئمة وقال بن أبي حاتم كتبت عنه وكان ثقة من الحفاظ له معرفة بالحديث وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال بندار الحفاظ أربعة أبو زرعة ومحمد بن إسماعيل والدارمي ومسلم وقال

[228] سي النسائي في اليوم والليلة مسلم بن أبي حرة المدني عن الزبير ونافع بن جبير بن مطعم وعنه بن عجلان وعمارة بن غزية ويحيى بن أيوب وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن سعد في الطبقة الثالثة وقال كان قليل الحديث

[229] د ق أبي داود وابن ماجة مسلم بن خالد بن فروة ويقال بن المخزومي مولاهم أبو خالد الزنجي المكي الفقيه روى عن زيد بن أسلم وأبي طوالة والعلاء بن عبد الرحمن وعبد الله بن عمرو بن هشام بن عروة والزهري وعتبة بن مسلم داود بن أبي هند وابن جريج وغيرهم روى عنه بن وهب والشافعي وعبد الملك بن الماجشون ومروان بن محمد وإبراهيم بن شماس وأسود بن عامر شاذان والحميدي والنفيلي والقعنبي وأبو نعيم وعلى بن الجعد وابن أبي الشوارب وهشام بن عمار وسويد بن سعيد وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه مسلم بن خالد كذا وكذا قال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن بن معين وقال أبن المديني ليس بشيء وقال البخاري منكر الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به يعرف وينكر وقال بن عدي حسن الحديث وأرجو أنه لا بأس به ويقال عبد الله بن أحمد قلت لسويد بن سعيد لم سمي الزنجي قال كان شديد السواد وقال إبراهيم الحربي إنما سمي الزنجي لأنه كان أشقر كالبصلة وكان فقيه أهل مكة وقال بن سعد حدثنا بكر بن محمد المكي قال كان أبيض مشروبا بحمرة وإنما قيل له الزنجي لمحبته التمر قالت له جاريته ما أنت إلا زنجي لأكل التمر فبقي عليه هذا اللقب وقال بن سعد وتوفي في خلافة هارون سنة ثمانين ومائة بمكة وكان كثير الغلط في حديثه وكان في هديه نعم الرجل ولكنه كان يغلط وكان داود العطار أروج في الحديث منه وذكره أبن حبان في الثقات وقال كان من فقهاء الحجاز ومنه تعلم الشافعي الفقه قبل أن يلقى مالكا وكان مسلم بن خالد يخطىء أحيانا ومات سنة تسع وسبعين وقيل سنة ثمانين ومائة قلت وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قال عثمان ويقال إنه ليس بذاك في الحديث وقال الساجي صدوق كان كثير الغلط وكان يرى القدر قال الساجي وقد روى عنه ما ينفي القدر حدثنا أحمد بن محرز سمعت يحيى بن معين يقول كان مسلم بن خالد ثقة صالح الحديث فما أنكروا عليه حديثه عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة وقال مرة عن بن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا البينة على من ادعى واليمين على من أنكر إلا في القسامة وحديثه عن داود عن عكرمة عن بن عباس رفعه ملعون من أتى النساء في ادبارهن وحديثه عن زياد بن سعد عن بن المنكدر عن صفوان بن سليم عن أنس مرفوعا بعثت على أثر ثمانية آلاف نبي منهم أربعة آلاف من بني إسرائيل وغير ذلك من المناكير قرأت بخط الذهبي فهذه الأحاديث ترد بها قوة الرجل ويضعف والله تعالى أعلم وقال يعقوب بن سفيان سمعت مشائخ مكة يقولون كان لمسلم بن خالد حلقة أيام بن جريج وكان يطلب ويسمع ولا يكتب فلما احتيج إليه وحدث كان يأخذ سماعه الذي قد غاب عنه يعني فضعف حديثه لذلك وذكره بن البرقي في باب من نسب إلي الضعف ممن يكتب حديثه وقال الدارقطني ثقة حكاه بن القطان

[230] تمييز مسلم بن خالد بن فرمانة الأبلي يكنى أبا محمد متأخر عن طبقة الزنجي روى عن سفيان بن فروخ وطبقته روى عنه الجعابي والميانجي وابن السقاء الواسطي ذكره الخطيب

[231] بخ د ت سي البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة مسلم بن زياد الحمصي مولى ميمونة وقيل مولى أم حبيبة رأى فضالة بن عبيد وروى عن أنس ومكحول الشامي وعبد الله بن أبي زكريا وعمر بن عبد العزيز وكان صاحب خيله وعنه بن لهيعة وإسماعيل بن عياش وبقية بن الوليد ذكره بن حبان في الثقات قلت وحكى البخاري في تاريخه أن بن المبارك قلب اسمه فروى عن بقية عن محمد بن زياد عن أنس قال بقية إنما هو مسلم وقال بن القطان حاله مجهول

[232] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن سالم النهدي أبو فروة الأصغر الكوفي ويعرف بالجهني لنزوله فيهم روى عن عبد الله بن عكيم الجهني وعبد الرحمن بن أبي ليلي وابنه عيسى بن عبد الرحمن وعبد الله بن أبي الهذيل وأبي الأحوص الجشمي وعبد الله بن يسار وخلق وعنه ابنه عمر وحفيدة حفص بن عمر بن مسلم وجعفر بن زياد الأحمر وشعبة وفطر بن خليفة وعمر بن أبي قيس الرازي وزياد البكائي وأبو عوانة وعبد الواحد بن زياد والسفيانات وآخرون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت أكثر ما يجيء عندهم مذكورا بكنيته وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

[233] تمييز مسلم بن سالم الجهني بصري كان يكون بمكة روى عن عبد الله بن عمر العمري وعن أخيه عبيد الله بن عمر وغيرهما وعنه عبد الله بن محمد العباداني ومسلم بن حاتم الأنصاري وغيرهما قال أبو داود ليس بثقة ويقال فيه مسلمة أيضا بزيادة هاء في آخره

[234] سي النسائي في اليوم والليلة مسلم بن السائب بن خباب صاحب المقصورة روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أمه وأم رافع بنت عامر بن كريز وعنه ابنه محمد ويزيد بن عبد الله بن قسيط قال أبو حاتم هو من التابعين قلت وكذا قال البخاري قال العسكري وابن عبد البر روايته مرسلة وقال البغوي يقال إنه روى عن أبيه السائب عن النبي ﷺ ولا أحسب له صحبة هو من التابعين وأدخله بعضهم في الصحابة ظنا وذكره بن حبان في ثقات التابعين

[235] م س مسلم والنسائي مسلم بن أبي سهل النبال ويقال محمد بن أبي سهل روى عن حسن بن أسامة بن زيد وعنه عبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر قال على بن المديني مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[236] دت س أبي داود والترمذي والنسائي مسلم بن سلام الحنفي أبو عبد الملك روى عن علي بن طلق وعنه ابنه عبد الملك وعيسى بن حطان والصحيح أن رواية عبد الملك عن عيسى بن مسلم وذكره بن حبان في الثقات

[237] ع الستة مسلم بن صبيح الهمداني مولاهم أبو الضحى الكوفي العطار وقيل مولى آل سعيد بن العاص روى عن النعمان بن بشير وابن عباس وابن عمر وشتير بن شكل ومسروق بن الأجدع وعبد الرحمن بن هلال وعلقمة بن قيس وغيرهم وأرسل عن علي بن أبي طالب روى عنه الأعمش ومنصور بن المعتمر وأبو يعفور الصغير وسعيد بن مسروق وفطر بن خليفة وعطاء بن السائب وعمرو بن مرة ومغيرة بن مقسم وحصين بن عبد الرحمن والحسن بن عبد الله وجابر الجعفي وأبو حصين الأسدي وعاصم بن بهدلة وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد مات في خلافة عمر بن عبد العزيز قلت تتمة كلامه وكان ثقة كثير الحديث وقال بن زبر مات سنة مائة وقال النسائي ثقة حدثنا أبو كريب حدثنا أبو بكر حديثا أبو حصين قال رأيت الشعبي وإلى جنبه مسلم بن صبيح فإذا جاءه شيء قال ما ترى يا بن صبيح وقال العجلي تابعي ثقة

[238] ت ق الترمذي وابن ماجة مسلم بن صفوان عن صفية بنت حيي عن النبي ﷺ لا ينتهى الناس عن غزو هذا البيت وعنه أبو إدريس المرهبي صحح الترمذي حديثه قلت وهو معلول

[239] د أبي داود مسلم بن عبد الله بن خبيب الجهني روى عنه جندب بن مكيث وعنه يعقوب بن عتبة الثقفي

[240] ق بن ماجة مسلم بن عبد الله عن زياد البكائي عن عاصم بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر عن أبيه عن جده في النهي عن الكرع وغير ذلك وعنه بقية بن الوليد قلت ما استبعد أن يكون هو الراوي عن الفضل أبن موسى السيناني وذكره بن حبان في الضعفاء وقال لا يحل ذكره إلا على سبيل القدح

[241] مسلم بن عبد الله أبو حسان الأعرج في الكنى

[242] مسلم بن عبد الله ويقال بن عبيد الله في ترجمة عبيد الله بن مسلم

[243] مسلم بن عبيد أبو نصيرة في الكنى

[244] مسلم بن عمرو بن أبي عقرب أبو عقرب في الكنى

[245] ت س الترمذي والنسائي مسلم مسلم بن عمرو بن مسلم بن وهب الحذاء أبو عمرو المديني روى عن عبد الله بن نافع الصائغ وعنه الترمذي والنسائي وأبو بكر بن صدقة البغدادي وعامر بن محمد القرمطي ومحمد بن أحمد بن نصر الترمذي ومحمد بن أحمد بن أبي خيثمة ويحيى بن الحسن النسابة ويحيى بن محمد بن صاعد قال النسائي صدوق قلت وكذا قال مسلمة وأخرج بن خزيمة عنه في صحيحه

[246] ع الستة مسلم بن عمران ويقال بن أبي عمران البطين أبو عبد الله الكوفي روى عن عطاء ومجاهد وسعيد بن جبير وأبي وائل وإبراهيم التيمي وعلى بن الحسين وعمرو بن ميمون الأودي وأبي عبد الله الجدلي وأبي عبد الله السلمي وأبي عمرو الشيباني وأبي العبيد بن الأعمى وغيرهم وعنه ابنه شبة بن مسلم وسلمة به كهيل وأبو إسحاق السبيعي وسليمان الأعمش وإسماعيل بن سميع وعبد الله بن عون ومخول بن راشد وأبو فزارة العبسي والمسعودي أبو العميس وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة زاد أبو حاتم لم يدركه شعبة وذكره بن حبان في الثقات

[247] د س أبي داود والنسائي مسلم بن قرط حجازي روى عن عروة بن الزبير عن عائشة في الاستطابة بثلاثة أحجار وعنه أبو حازم سلمة بن دينار ذكره بن حبان في الثقات وقال هو يخطىء قلت هو مقل جدا وإذا كان مع قلة حديثه يخطئ فهو ضعيف وقد قرأت بخط الذهبي لا بعرف وحسن الدارقطني حديثه المذكور

[248] م مسلم مسلم بن قرظة الأشجعي روى عن عوف بن مالك وهو بن عمه ويقال بن أخيه وعنه ربيعة بن يزيد وزريق بن حيان مولى بني فزارة ذكره بن حبان في الثقات وذكر صاحب الكمال أن يزيد بن يزيد بن جابر روى عنه ووهم في ذلك وإنما يروي يزيد عن زريق عنه قلت لكن ذكر البخاري ويعقوب بن سفيان وابن حبان وغيرهم أن يزيد بن يزيد بن جابر يروي عنه وقال أبو بكر البزار مسلم هذا مشهور وذكره يعقوب بن سفيان في الطبقة العليا من أهل الشام

[249] مسلم بن كيسان الضبي الملائي البراد أبو عبد الله الكوفي الأعور روى عن أنس بن مالك وأبيه كيسان ومجاهد وسعيد بن جبير وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعون بن عبد الله عتبة وإبراهيم النخعي وحبة العرني وغيرهم وعنه بن عبد الله والأعمش ومحمد بن جحادة وإسرائيل والثوري وشعبة وشريك وورقاء وزياد والحسن بن صالح وعلى بن مسهر وعلي بن عابس وجرير بن عبد الحميد وسفيان بن عيينة وابن فضيل وغيرهم قال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد وابن مهدي لا يحدثان عن مسلم الأعور وكان شعبة وسفيان يحدثان عنه وهو منكر الحديث جدا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان وكيع لا يسميه قلت لم قال لضعفه وقال أيضا سئل أبي عنه فقال هو دون ثور وليث بن أبي سليم ويزيد بن أبي زياد وكان يضعف وقال إسحاق بن منصور عن بن معين لا شيء وقال بن أبي خيثمة عن أبن معين يقال أنه اختلط وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم يتكلمون فيه وهو ضعيف الحديث وقال البخاري يتكلمون فيه وقال في موضع آخر ضعيف ذاهب الحديث لا أروى عنه وقال أبو داود ليس بشيء وقال الترمذي يضعف وقال في موضع آخر ليس بالقوي وقال النسائي ليس بثقة وقال أيضا متروك وكذا قال علي بن الحسين بن الجنيد وقال الجوزجاني غير ثقة وقال بن حبان اختلط في آخر عمره فكان لا يدري ما يحدث به قلت وقال الدارقطني ضعيف وقال مرة مضبوط الحديث وقال الفلاس أيضا متروك الحديث وقال أحمد أيضا لا يكتب حديثه وقال يحيى بن معين أيضا ليس بثقة وقال بن المديني والعجلي ضعيف الحديث وقال الدار قطني متروك وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الساجي منكر الحديث وكان يقدم عليا على عثمان حدثنا يحيى القطان حدثني حفص بن غياث قال قلت لمسلم الملائي ممن سمعت هذا قال من إبراهيم عن علقمة قلت عن من قال عن عبد الله قلت عبد الله عن من قال عن عائشة يعني أنه لا يدري ما يحدث به ومن منكراته حديثه عن أنس في الطير رواه عنه بن فضيل وابن فضيل ثقة والحديث باطل

[250] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مسلم بن المثنى ويقال بن مهران بن المثنى أبو المثنى الكوفي المؤذن ويقال اسمه مهران روى عن بن عمر وعنه حفيدة أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن مسلم وإسماعيل بن أبي خالد وحجاج بن أرطأة قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[251] م د س مسلم وأبي داود والنسائي مسلم بن مخراق العبدي القاري مولى بني قرة ويقال المازني الفريابي أبو الأسود البصري العطار ويقال إنهما اثنان روى عن بن العباس وابن الزبير وابن عمر ومعقل بن يسار وأبي بكرة الثقفي وأسماء بنت أبي بكر وعنه ابنه سوادة وابن عون وحزم بن أبي حزم القطعي والقاسم بن الفضل الحداني وشعبة قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي ذكر مسلم القرى فقال ما أرى به بأسا وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ولكنه فرق بين مولى بني قرة وبين المكنى أبا الأسود وبذلك جزم أبو علي الجياني في تقييد المهمل وقال العجلي تابعي ثقة

[252] تمييز مسلم بن مخراق مولى حذيفة بن اليمان روى عن أبيه ومولاه وابن مسعود وعنه فضيل بن جرير العامري وعبد الله بن شريك وعبد الأعلى بن عامر التغلبي ذكره بن حبان في الثقات وذكره البخاري في تاريخه ولم يذكر فيه جرحا وفرق بينه وبين الثلاثة

[253] تمييز مسلم بن مخراق مولى عائشة حجازي سكن مصر يروي عن مولاته عائشة وعنه زياد بن نعيم الحضرمي ذكره بن يونس قلت وذكره البخاري في تاريخه ولم يذكر فيه جرحا وقد فرق بينه وبين الذي قبله وذكر معهما ثالثا وهو مسلم بن مخراق عن بن عمر وعنه عبد الله بن عون وشعبة

[254] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن مخشي المدلجي أبو معاوية المصري روى عن بن الفراسي عن أبيه في ماء البحر وفي سؤال الصالحين وعنه بكر بن سوادة الجذامي ذكره بن حبان في الثقات قلت في ماء البحر إنما رواه عن الفراسي نفسه وكذا هو في سنن بن ماجة وقد حكم بن القطان بانقطاعه والله تعالى أعلم

[255] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن أبي مريم واسمه يسار السلولي المدني مولى الأنصار وقيل في ولائه غير ذلك روى عن أبي سعيد الخدري وابن عمر وعبد الله بن سرجس وعلي بن عبد الرحمن المعاوي وعطاء بن يسار وسعيد المقبري وعبد الرحمن بن جابر وأبي صالح السمان وغيرهم وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري وابن جريج وشعبة ومالك والليث ومحمد بن إبراهيم بن محمد بن ثوبان وإسماعيل بن جعفر وفضيل بن سليمان ومحمد بن صالح الأزرق والسفيانان وابن عيينة وغيرهم قال بن معين وأبو داود والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح وهم ثلاثة أخوه محمد وعبد الله ومسلم بنو أبي مريم ومسلم أعلاهم وقال بن سعد ليس بأخيهما وقال علي بن زنجله عن القعنبي كان مالك يثني عليه وقال لا يكاد يرفع حديثا إلى النبي ﷺ ذكره بن حبان في الثقات وقال هو وابن سعد مات في ولاية أبي جعفر قلت تتمه كلام بن سعد وكان شديدا على القدريه وكان ثقة قليل الحديث

[256] دس ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن مشكم الخزاعي أبو عبد الله الدمشقي كاتب أبي الدرداء روى عن أبي الدرداء وقرأ عليه ومعاوية وعوف بن مالك وأبي ثعلبة الخشني وفضاله بن عبيد وعمرو بن غيلان بن سلمة الثقفي وغيرهم وعنه القاسم بن عبد الرحمن وهو من أقرانه والوليد ويزيد ابنا عبد الرحمن بن أبي مالك ويزيد بن عبيدة بن أبي المهاجر ويزيد بن أبي مريم الشامي وعبد الله بن العلاء بن زبر وزيد بن واقد وحسان بن عطيه وآخرون قال أبو مسهر لم يكن في حد العلماء وكان ثقة وقال العجلي شامي ثقة من خيار التابعين وقال دحيم ويعقوب بن سفيان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر في شيوخه معاذ بن جبل وغفل بن حزم فقال في المحلي أنه مجهول وهو رد عليه

[257] مسلم بن مهران أبو المثنى في مسلم بن المثنى

[258] بخ ت س ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي وابن ماجة مسلم بن نذير وقيل بن يزيد ويقال إن يزيد جده أبو نذير ويقال أبو عياض وهو بن عم عتى بن ضمرة روى عن حذيفة وعنه أبو إسحاق السبيعي وزياد بن فياض والعباس بن زريح وعياش العامري على خلاف فيهما قال بن أبي حاتم سئل أبي عن أبي عياض صاحب علي فقال لا بأس به وقال الآجري سألت أبا داود عن اسم أبي صادق فقال مسلم بن يزيد وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد في الأول هو من أهل الكوفة كان قليل الحديث ويذكرون أنه كان يقول بالرجعة

[259] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن هيضم العبدي روى عن الأشعث بن قيس والنعمان بن مقرن وعنه مقاتل بن حيان وعقيل بن طلحة وسليمان بن بريدة ذكره بن حبان في الثقات

[260] مسلم بن يزيد ويقال بن نذير تقدم

[261] تمييز مسلم بن يزيد السعدي حجازي روى عن أبي شريح الخزاعي وعنه الزهري قلت ذكره بن أبي حاتم ولم يذكر فيه جرحا وذكره بن حبان في الثقات

[262] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مسلم بن يسار البصري الأموي المكي أبو عبد الله الفقيه مولى بني أمية وقيل مولى طلحة وقيل مولى مزينة ويقال له مسلم سكرة ومسلم المصبح روى عن أبيه وابن عباس وابن عمر وأبي الأشعث الصنعاني وحمران بن أبان وأرسل عن عبادة بن الصامت وغيرهم روى عنه ابنه عبد الله وثابت البناني ويعلى بن حكيم ومحمد بن سيرين وأيوب السختياني وأبو نضرة بن البجيري وقتادة وصالح أبو الخليل ومحمد بن واسع وعمرو بن دينار وأبان بن أبي عياش وعدة قال أبو طالب عن أحمد ثقة وقال أبو داود عن بن معين رجل صالح قديم وقال العجلي تابعي ثقة وقال الآجري عن أبي داود كان يقال له مسلم المصبح لأنه كان يسرج المسجد وقال روى بن سعد عن بن عون كان مسلم بن يسار لا يفضل عليه أحد في ذلك الزمان وقال القطان لم يسمع قتادة عنه وقال بن سعد قالوا كان ثقة فاضلا عابدا ورعا توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز سنة مائة أو إحدى ومائة وقال خليفة بن خياط كان يعد خامس خمسة من فقهاء أهل البصرة مات سنة مائة له ذكر في اللباس من صحيح مسلم قلت وقع في صحيح مسلم عن محمد بن عباد أمرت مسلم بن يسار مولى نافع بن عبد الحارث أن يسأل بن عمر فهذا هو المكي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من عباد أهل البصرة وزهادها أدرك جماعة من الصحابة وأكثر روايته عن أبي الأشعث وأبي قلابة وشهد الجماجم وفرق بينه وبين المكي ثم قال مسلم المصبح الكوفي كان رجلا صالحا وكذا فرق البخاري بين البصري والمكي وقال في ترجمة المكي المصبح قال بن عيينة كان رجلا صالحا وقال بن سعد قالوا كان أرفع عندهم من الحسن حتى خرج مع بن الأشعث فوضعه ذلك عند الناس وذكر بن أبي خيثمة في تاريخه الكبير عن مكحول قال رأيت سيدا من ساداتكم يعني مسلم بن يسار وعن بن سلام قال كان مسلم مفتي أهل البصرة قبل الحسن وعن حميد بن هلال قال كان مسلم إذا قام يصلي كأنه نور ملقى وعن أبن عون قال كان مسلم بن يسار إذا كان في غير صلاة كأنه كان في صلاة وإذا كان في صلاة كأنه وقد لا يتحرك شيء منه

[263] بخ م د ت ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة مسلم بن يسار المصري أبو عثمان الطنبذي ويقال الإفريقي مولى الأنصار كان رضيع عبد الملك بن مروان روى عن أبي هريرة وابن عمر وسفيان بن وهب الخولاني وعنه أبو هانئ حميد بن هانئ وبكر بن عمرو وشراحيل بن يزيد وعمرو بن أبي نعيمة المعافريان وسهل بن علقمة السبائي وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قال يحيى بن عثمان بن صالح توفي مسلم بن يسار بأفريقية زمن هشام بن عبد الملك قلت قال الدار قطني يعتبر به

[264] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مسلم بن يسار الجهني عن عمر قوله في تفسير وإذ أخذ ربك وقيل عن نعيم بن ربيعة عن عمرو عنه عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب العدوي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة

[265] م س مسلم والنسائي مسلم بن يناق الخزاعي أبو الحسن المكي روى عن بن عباس وغيره وعنه إبراهيم بن نافع وإسماعيل بن أمية وحاتم بن أبي صغيرة وعبد الملك بن أبي سليمان وشعبة وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين مشهور وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات في مسلم والنسائي حديث عن بن عمر في جر الإزار فقط قلت وذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل مكة وقال قليل الحديث

[266] بخ البخاري في الأدب المفرد مسلم غير منسوب عن علي بن أبي طالب في الزجر عن النرد وعنه ابنه الفضل بن مسلم قلت قال الذهبي تفرد عنه ابنه المذكور

[267] د أبي داود مسلم أبو عبد الله الخزاعي مولاهم صاحب حرس معاوية وهو أول من ولي الحرس روى عن معاذ بن جبل وأبي الدرداء روى عنه زيد بن واقد وعبد الله بن العلاء ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة العليا التي تلي الصحابة وذكر بن سميع في الطبقة الثانية فقال بن جوصاء هو بن عم سعيد بن عبد الله الاغطش ذكره بن عساكر في تاريخه وأورد في ترجمته الحديث الذي أخرج له أبو داود في كتاب الخراج من طريق زيد بن واقد حدثني أبو عبد الله عن معاذ قال من عقد الجزية في عنقه فقد بريء مما عليه رسول الله ﷺ قلت لم ينسبه في رواية أبي داود وزعم المزي في الأطراف أنه أبو عبد الله الأشعري وجرى على ذلك في هذا الكتاب والنفس إلى التفرقة بينهما تبعا لابن عساكر أميل والله تعالى أعلم

[268] مسلم القرشي عن النبي ﷺ في تغير الاسم وعنه ابنته رائطة بنت مسلم قلت قال أبو عمر ولا أدري من أي قريش هو وفي سياق حديثه أنه شهد حنينا

[269] س النسائي مسلم القرشي في ترجمة عبيد الله بن مسلم

[270] ت ق الترمذي وابن ماجة مسلم الأعور هو بن كيسان

[271] مسلم البراء هو الأعور كذا قال فضيل بن عياض عنه

[272] مسلم البطين هو بن عمران

[273] مسلم بياع السابري هو بن كيسان أفاده الخطيب في الموضح وقال روى عنه محمد بن جحادة

[274] مسلم القرى هو بن مخراق

[275] مسلم أبو العلاء يأتي في الكنى

[276] مسلم عن مسروق هو بن صبيح تقدم

من اسمه مسلمة

[277] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مسلمة بن عبد الله بن ربعي الجهني الحميري الدمشقي الداراني روى عن عمه أبي مشجعة بن ربعي وخالد بن اللجلاج وعمر بن عبد العزيز وعنه سعيد بن عبد العزيز وسليمان بن عطاء بن قيس ومجمد بن عبد الله بن المهاجر الشعيثي ومحمد بن عبد الله بن العلاثة ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثالثة وذكر أنه كان صاحب تامور الزكاة وقال بن سميع كان على بيت المال زمن هشام وقال عثمان الدارمي عن دحيم لم يرو عنه أحد نعرفه غير الشعيثي وذكره بن أبي حاتم في كتابه ثم ذكر بعده مسلمة العدل روى عن عمر بن هانئ وعنه مروان بن محمد الطاطري وحكى عن أبيه أنه مجهول قال بن عساكر في تاريخ دمشق هما واحد وفيما قاله نظر والصواب ما نقل بن أبي حاتم

[278] د أبو داود مسلمة بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي أبو سعيد وأبو الأصبغ روى عن بن عمه عمر بن عبد العزيز وعنه أبو وقد صالح بن محمد الليثي وعبد الملك بن أبي عثمان وعبيد الله بن قزعة ومعاوية بن حديج وعتبة بن أبي عمران الهلالي ويحيى بن يحيى الغساني ذكره بن سميع في الطبقة الرابعة من تابعي أهل الشام وقال الزبير بن بكار وكان من رجالهم وكان يلقب الجرادة الصفراء وله آثار كثيرة في الحروب ومكانة في الروم وقال غيره ولاه أخوه يزيد أمره العراقين ثم أرمينية ورثاه الوليد بن عبد الملك لما مات قال خليفة بن خياط مات سنة عشرين ومائة في المحرم وقال محمد بن عابد مات سنة إحدى وعشرين ومائة

[279] م صد ت س ق مسلم وأبي داود في فضائل الأنصار والترمذي والنسائي وابن ماجة مسلمة بن علقمة المازني أبو محمد البصري روى عن داود بن أبي هند وإياس بن دغفل ويزيد الرقاشي وعنه الأصمعي والشاذكوني وعلي بن المديني وحامد بن عمر البكراوي وقيس بن حفص الدارمي وأبو همام والصلت بن محمد الخاركي والحسن بن قزعة ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وعبيد الله بن عمر القواريري وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ضعيف حدث عن داود بن أبي هند أحاديث مناكير وأسند عنه قال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به يحدث عن داود أحاديث حسانا وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال بن أبي خيثمة حدثنا القواريري حدثنا مسلمة بن علقمة وكان عالما بحديث داود بن أبي هند حافظا له وكان وقال في حفظه شيء وقال الآجري عن أبي داود ترك عبد الرحمن حديثه وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات قلت ونقل العقيلي عن أحمد بن محمد سألت أبا عبد الله عن مسلمة بن علقمة رأيته قال لا قلت كيف هو قال لا أدري أخبرك يروون عنه أحاديث مناكير وأراهم قد تساهلوا في الرواية عنه قال وسمعت عبد الله بن أحمد يقول سمعت أبي يقول بلغني عن يحيى بن سعيد أنه لم يكن بالراضي عنه وقال الساجي روى عن داود بن أبي هند مناكير وكان قدريا سمعت بن مثنى يقول ما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه بشيء أراه لبدعته وقال أبو القاسم البغوي بصري صالح الحديث وذكره العقيلي في الضعفاء وقال وله عن داود مناكير وما لا يتابع عليه من حديثه كثير وذكر له أبن عدي أحاديث وقال وله غير ما ذكرت مما لا يتابع عليه

[280] ق بن ماجة مسلمة بن علي بن خلف الخشني أبو سعيد الدمشقي البلاطي كان يسكن البلاط قرية من قرى دمشق روى عن إبراهيم بن أبي عبلة وابن جريج ويحيى بن سعيد الأنصاري والأوزاعي والأعمش وعبد الله بن عمر وسعيد بن بشر وحريز بن عثمان وابن عجلان وعفير بن معدان وهشام بن حسان ومحمد بن الوليد الزبيدي ومعاوية بن يحيى الصدفي ومحمد بن الحارث الذماري ومقاتل بن حيان وهشام بن الغاز وخلق وعنه بقية بن الوليد وابن وهب وعبد الله بن عبد الحكم ومحمد بن المبارك الصوري وأبو صالح البصري وسعيد بن أبي مريم وسلمان بن عبد الرحمن وعمرو بن الربيع بن طارق وهشام بن عمار ومحمد بن رمح المصري وآخرون قال بن معين ودحيم ليس بشيء وقال البخاري وأبو زرعة منكر الحديث وقال بن حبان ضعيف الحديث منكر الحديث لا يشتغل به هو في حد الترك وقال الجوزقاني ضعيف وحديثه متروك وقال يعقوب بن سفيان لا ينبغي لأهل العلم أن يشغلوا أنفسهم بحديثه وقال النسائي والدار قطني والبرقاني متروك الحديث وقال النسائي أيضا ليس بثقة وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد ويروي عن الثقات ما ليس عندهم ولا من حديثهم فلما فحش ذلك بطل الاحتجاج به وقال الحافظ أبو على النيسابوري ضعيف وقال بن عدي وجميع أحاديثه غير محفوظة وقال بن يونس قدم مصر فسكنها وحدث بها ولم يكن عندهم بذاك في الحديث توفي بمصر قبل سنة تسعين ومائة آخر من حدث عنه بمصر محمد بن رمح قلت ومن منكراته عن بن جريح عن حميد عن أنس أن النبي ﷺ كان لا يعود مريضا إلا بعد ثلاثة أيام رواه عنه هشام بن عمار وأخرج له العقيلي من رواية سعيد بن أبي مريم عن الأوزاعي عن يحيى عن أبي جعفر عن أبي هريرة رفعه ثلاثة لا يعادون صاحب الرمد والضرس والرمل قال ورواه بقية عن الأوزاعي عن بن أبي كثير من قوله وقال هذا أولي قال أبو حاتم هذا باطل منكر وقال بن جنيد عن أبن معين الخشنيان يعني هذا والحسن بن يحيى ضعيفان ليسا بشيء والحسن أحبها إلي وقال الأزدي متروك وقال يعقوب بن سفيان ضعيف الحديث وقال بن المنادى حديثه كلا شيء وقال الساجي ضعيف جدا وقال الآجري عن أبي داود كان غير ثقة ولا مأمون وقال الحاكم روى عن الأوزاعي والزبيدي المناكير والموضوعات

[281] د ت أبي داود والترمذي مسلمة بن عمرو الدمشقي الشامي أبو عمرو عن عمير بن هانئ وعنه علي بن حجر ذكره بن حبان في الثقات قلت قال أبو حاتم مجهول

[282] د أبي داود مسلمة بن قعنب الحارثي البصري روى عن نافع وهشام بن حسان وبهز بن حكيم وأيوب وعنه أبناه إسماعيل وعبد الله ويوسف بن خالد السمتي قال الآجري عن أبي داود كان له شأن وقدر كان بن عون لا يركب إلا حماره وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قلت

[283] د أبي داود مسلمة بن محمد الثقفي البصري روى عن خالد الحذاء وداود بن أبي هند ويونس بن عبيد ونعيم العنبري روى عنه مسدد وأحمد بن عمرو الضبي قال الدوري عن بن معين ليس حديثه بشيء وقال الآجري عن أبي داود حدثنا عنه مسدد أحاديث مستقيمة قال فقلت لأبي داود أنه حدث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أياكم والزنج فإنه خلق مشوه فقلت من حدث بهذا فاتهمه وقال أبو حاتم شيخ ليس بالمشهور ويكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت قال الساجي في ترجمته في حديث إياكم والزنج رفعه عنه بعضهم ووقفه بعضهم قلت وروى من طرق واهية وقد رواه الأزدي في الضعفاء في ترجمة مسلمة أبي عبد الله عن أبي مشجعة عن عمر بن الخطاب وقال منكر

[284] د أبي داود مسلمة بن مخلد الأنصاري الزرقي سكن مصر وكان واليا عليها أيام معاوية روى عن النبي ﷺ وعنه أسلم أبو عمران وشيبان بن أمية وعبد الرحمن بن شماسة وعلي بن رباح وجمع بن كعب ومجاهد بن جبر وهشام بن أبي رقية قال علي بن رباح عن مسلمة ولدت حين قدم النبي ﷺ المدينة ومات وأنا بن عشر سنين وقال بن يونس توفي في ذي القعدة سنة اثنتين وستين وله ستون سنة قلت بل وله اثنتان وستون لأنه أخبر أن مولده في السنة الأولى كما يرى ولكن ذكر محمد بن الربيع الجيزي عنه أنه قال مات النبي ﷺ ولي أربع عشر سنة وكذا ذكر بن سعد فعلى هذا يكون بن أربع وستين وحكى بن أبي حاتم في المراسيل عن أحمد أنه قال ليست له صحبة وكذا قال أبو حاتم وقال البخاري له صحبة وقال العسكري له رؤية وليست له صحبة وقال الواقدي رجع إلى المدينة أيام معاوية فمات بها وقال بن حبان مات بمصر وقال بن عبد البر كانت مدة ولايته على مصر وافريقية ست عشرة سنة

من اسمه مسهر

[285] س النسائي مسهر بن عبد الملك بن سلع الهمداني أبو محمد الكوفي روى عن أبيه والأعمش وعيسى بن عمر القاري وعيينة بن حميد الضبي وعنه إسحاق بن راهويه ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي والحسن بن حماد الوراق والحسن بن علي الوراق والحسين بن عيسى البسطامي وأبو سعيد الأشج وآخرون قال البخاري فيه بعض النظر وقال الآجري عن أبي داود أما الحسن بن علي الخلال فرأيته يحسن الثناء عليه وأما أصحابنا فرأيتهم لا يحمدونه وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو يعلى الموصلي حدثنا الحسن بن حماد الوراق حدثنا مسهر بن عبد الملك وكان ثقة قلت وقد وقع حديثه في السنن للنسائي رواية بن الأحمر عنه في كتاب الطهارة منه ونبهنا على ذلك في ترجمة أبيه عبد الملك وذكره بن عدي في الضعفاء من أجل قول البخاري وقال ليس حديثه بالكثير

[286] س النسائي المسور بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري روى عن جده حديث لا يغرم صاحب السرقة وعنه سعد بن إبراهيم قال النسائي هذا مرسل وليس بثبات قلت لم ينسبه في رواية النسائي وقد روى إسحاق بن الفرات عن مفضل بن فضالة عن يونس بن يزيد عن سعد بن إبراهيم عن المسور بن مخرمة عن عبد الرحمن بن عوف والظاهر أنه وهم في نسبة المسور فقد وقع منسوبا في رواية الدارقطني والجوزجاني فإنهما أخرجاه من طرق عن مفضل بن صالح عن يونس عن سعد بن إبراهيم عن أخيه المسور به وقال المسور به وقال المسور لم يدرك علد الرحمن قرأت بخط مغلطاي أنه وجد بخط أبي إسحاق الصريفيني الحافظ أن المسور بن إبراهيم هذا مات سنة سبع ومائة

[287] ق بن ماجة المسور بن الحسن عن أبي معن عن أنس حديث أمتي خمس طبقات وعنه حازم أبو محمد البصري مجهول قلت قرأت بخط الذهبي وخبره منكر انتهى وقد ورد من طريق أخرى من حديث عباد بن عبد الصمد عن أنس وهي أضعف من هذه

[288] بخ كن البخاري في الأدب المفرد والنسائي في مسند مالك المسور بن رفاعة بن أبي مالك القرظي روى عن عمه ثعلبة بن أبي مالك والزبير بن عبد الرحمن بن ياطا وابن عباس وعبد الله بن مكف ومحمد بن كعب القرظي وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه مالك وابن إسحاق وأبو علقمة الفروي وأبو بكر بن أبي سبرة وإبراهيم بن ثمامة وداود بن سنان وعبد الرحمن بن عروة وذكره بن حبان في الثقات وقال غيره مات سنة ثمان وثلاثين ومائة قلت هذا قول بن قانع في تاريخه وتبعه بن الحذاء قال هو خال زياد بن منطور وذكره بن حزم في المحلي في كتاب الرضاع لكن وقع عنده المستورد بزيادة مثناة قبل الواو ودال في آخره وهو تصحيف نبه عليه شيخ شيوخنا القطب الحلبي وحديثه عن الزبير بن عبد الرحمن منقطع عند أكثر رواة الموطأ ووصله بن وهب

[289] د أبي داود المسور بن عبد الملك بن سعيد بن عبد الرحمن بن يربوع المدني حديثه في الطهارة من السنن وله تذكرة وأخرى

[290] ع الستة المسور بن مخرمة بن نوفل بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب الزهري أبو عبد الرحمن أمه الشفاء بنت عوف أخت عبد الرحمن بن عوف روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وخاله عبد الرحمن بن عوف وأبي بكر وعمر بن الخطاب وعمرو بن عوف وعثمان وعلي ومعاوية والمغيرة ومحمد بن مسلمة وأبي هريرة وابن عباس وجماعة وعنه ابنته أم بكر ومروان بن الحكم وعوف بن الطفيل رضيع عائشة وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن حنين وعبد الله بن أبي مليكة وعلي بن الحسين وعروة بن الزبير وعمرو بن دينار وغيرهم قال عمرو بن علي ولد بمكة بعد الهجرة بسنتين فقدم به المدينة في عقب ذي الحجة سنة ثمان ومات سنة أربع وستين أصابه المنجنيق وهو يصلي في الحجر فمكث خمسة أيام وهو بن ثلاث وستين وفيها أرخه الواقدي وقيل قتل مع بن الزبير سنة ثلاث وسبعين والأول أصح قلت وقال الزبيري كان ممن يلزم عمر بن الخطاب وكان من أهل الفضل والدين ووقع في صحيح مسلم من حديثه في خطبة علي لابنه أبي جهل قال المسور سمعت النبي ﷺ وأنا محتلم يخطب الناس فذكر الحديث وهو مشكل المأخذ لأن المؤرخين لم يختلفوا أن مولده كان بعد الهجرة وقصة خطبة علي كانت بعد مولد المسور بنحو من ست سنين أو سبع سنين فكيف يسمى محتلما فيحتمل أنه أراد الاحتلام اللغوي وهو العقل والله تعالى أعلم ومن الشذوذ ما حكى في رجال الموطأ لابن الحذاء أنه قيل أن المسور عاش مائة وخمس عشرة سنة ولعل قائل ذلك انتقل ذهنه إلى مخرمة والد المسور فإن مخرمة قيل أنه عمر طويلا

[291] د أبي داود المسور بن يزيد الأسدي الكاهلي نزل الكوفة له صحبة روى عن النبي ﷺ في الفتح على الإمام وعنه يحيى بن كثير الكاهلي قلت ذكره بن سعد في طبقات الكوفيين وقال الأمير بن ماكولا هو بضم الميم وفتح السين وتشديد الواو ثم حكى عن البخاري أنه قال له حديث واحد في الصلاة لا يعرف

من اسمه المسيب

[292] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي المسيب بن حزن بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشي أبو سعيد روى عن النبي ﷺ وعن أبي سفيان بن حرب وعنه ابنه سعيد قال بن لهيعة عن بكير بن الأشج عن سعيد كان المسيب رجلا تاجرا فذكر قصة قلت زعم الواقدي ومصعب الزبيري أنه من مسلمة الفتح ولم يصنعا شيئا فقد ثبت في الصحيح أنه شهد الحديبة وقال بن يونس قدم المسيب مصر لغزو إفريقية سنة سبع وعشرين وفي الثقات لابن حبان في التابعين المسيب بن حزن وأن كان أراد هذا فقد وهم وهما قبيحا وعده الأزدي وغيره فيمن لم يرو عنه إلا واحد

[293] ع الستة المسيب بن رافع الأسدي الكاهلي أبو العلاء الكوفي الأعمى روى عن البراء بن عازب وحارثة بن وهب وخرشة بن الحر وعامر بن عبدة وأبي صالح السمان وعتبة بن أبي سفيان ووراد كاتب المغيرة وسواء الخزاعي وتميم بن طرفة وأرسل عن حفصة وأم حبيبة وغيرهما روى عنه ابنه العلاء وأبو إسحاق السبيعي والأعمش ومنصور وعاصم بن بهدلة وإسماعيل بن أبي خالد وحصين بن عبد الرحمن وبرد بن أبي زيد وغيرهم قال الدوري عن بن معين لم يسمع من أحد من الصحابة إلا من البراء وأبي إياس عامر بن عبدة وقال العوام بن حوشب كان المسيب يختم القرآن في كل ثلاث وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم وغيره مات سنة خمس ومائة قلت وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول المسيب عن بن مسعود مرسل وقال مرة لم يلق بن مسعود ولم يلق عليا إنما يروي عن مجاهد ونحوه وقال أبو زرعة المسيب عن سعد بن أبي وقاص مرسل قلت سمع من عبد الله قال لا برأسه وقال أبو حاتم روى عن جابر بن سمرة قليلا ولا أظنه سمع منه يدخل بينه وبينه تميم بن ظرفة وقال العجلي تابعي ثقة

[294] دعس أبي داود والنسائي في مسند علي المسيب بن عبد خير عن أبيه عن علي في الوضوء وعنه أبو السوداء النهدي والحسن البصري ويونس بن خياب وعيسى بن عمر القاري وحصين بن عبد عبد الرحمن قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وضعفه الأزدي فيما حكاه عنه النباتي وحكاية بن أبي حاتم ذلك وتفرده

[295] ت الترمذي المسيب بن نجبة كوفي روى عن حذيفة وعلي وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو إدريس المرهبي قال أبو حاتم عن أبيه يقال إنه خرج مع سليمان بن صرد في طلب دم الحسين بن علي فقتلا سنة خمس وستين قلت في وقعة عين الوردة تقدمت الإشارة إلى ذلك في ترجمة سليمان وقال بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة المسيب بن نجبة بن وبيعة بن رباح بن عوف بن هلال بن سمح بن فزارة شهد القادسية ومشاهد علي وقتل يوم عين الوردة مع التوابين وقال العسكري روى عن النبي ﷺ الله عليه مسلم مرسلا وليست له صحبة

الميم مع الشين

اسمه مشاش

[296] س النسائي مشاش أبو ساسان ويقال أبو الأزهر السلمي البصري ويقال المروزي ويقال إنهما اثنان روى عن عطاء وطاووس والضحاك بن مزاحم وعنه شعبة وهشيم قال بن أبي حاتم مشاش الخراساني أبو ساسان سألت أبي عنه فقال إذا رأيت شعبة يحدث عن رجل فاعلم أنه ثقة إلا نفرا بأعيانهم قلت فما تقول أنت فيه قال صدوق صالح الحديث سئل عنه أبو زرعة فقال أبو ساسان بصري ليس به بأس وقال أبي ثقة ثم قال مشاش أبو الأزهر السلمي قال البخاري هما مشاشان وقال أبي هما مشاشان وقال حاتم بن الليث الجوهري عن بن معين مشاش السلمي لم يرو عنه غير شعبة ومشاش أبو ساسان روى عنه هشيم كان يكنيه وكان شعبة يسميه وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث الفضل بن عباس في النفر من جمع بليل

من اسمه مشرح ومشعث

[297] عخ د ت ق البخاري في خلق أفعال العباد وأبي داود والترمذي وابن ماجة مشرح بن هاعان المعافري أبو المصعب المصري روى عن عقبة بن عامر الجهني وسليم بن عمرو والمحرر بن أبي هريرة وعنه بكر بن عمرو وخالد بن عبيد وعبد الكريم بن الحارث وعبد الله بن هبيرة وابن لهيعة والوليد بن المغيرة والليث بن سعد المصريون قال حرب عن أحمد معروف وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال بن يونس مات قريبا من سنة عشرين ومائة قلت وقال بن حبان في الثقات يخطئ ويخالف ثم قال في الضعفاء يروي عن عقبة مناكير لا يتابع عليها فالصواب ترك ما انفرد به وحكى العقيلي عن موسى بن داود بلغني أنه كان في جيش الحجاج الذين حاصروا بن الزبير ورموا الكعبة بالمنجنيق انتهى وقد جزم بذلك بن يونس في تاريخه وقال بن عدي وله غير ما ذكرت وأرجو أنه لا بأس به

[298] د ق أبي داود وابن ماجة مشعث بن طريف قاضي هراة ويقال منبعث روى عن عبد الله بن الصامت وعنه أبو عمران الجوني قال صالح بن محمد كان قاضي هراة ولا نعرف بخراسان قاضيا أقدم منه إلا يحيى بن يعمر ومشعث جليل لا يعرف في قضاة خراسان أجل منه وذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديث أبي ذر كيف إذا أصاب الناس جوع الحديث بطوله قال أبو داود لم يذكر المشعث في هذا الحديث غير حماد بن زيد قلت وقد رواه جعفر بن سليمان وغير واحد عن أبي عمران عن عبد الله بن الصامت نفسه فالله تعالى أعلم

من اسمه مشمعل

[299] ق بن ماجة مشمعل بن إياس ويقال أبن عمرو بن إياس المدني البصري روى عن عمرو بن سليم المزني حديث العجوة من الجنة وأبي البزري يزيد بن عطارد السدوسي روى عنه عبد الرحمن بن مهدي وعبد الصمد بن عبد الوارث ويحيى القطان قال بن معين المشمعل بن ملحان صالح إلا أن أبن إياس أوثق منه وقال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال إبراهيم بن جنيد عن يحيى بن معين ليس به بأس قال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد تعرف هذا الشيخ قال لا لقيته في طريق وقال بن خزيمة ثقة

[300] تمييز المشمعل بن ملحان الطائي الضبي الكوفي نزيل بغداد روى عن محمد بن عمرو بن علقمة والنضر بن أبي عمر الخزاز وصالح بن حيان وعبد الملك بن هارون بن عنترة ومحمد بن عبيد الله العرزمي والحجاج بن أرطأة وغيرهم روى عنه أبو العوام الرياحي وبشر بن آدم الضرير ومهدي بن حفص وأبو إبراهيم الترجماني وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ما أرى كان به بأس وقال الدار قطني ضعيف وذكره بن حبان في الثقات

الميم مع الصاد

من اسمه مصدع ومصرف

[301] م 4 مسلم والأربعة مصدع أبو يحيى الأعرج المعرقب مولى عبد الله بن عمر ويقال مولى معاذ بن عفراء روى عن علي والحسن وابن عباس وابن عمرو بن العاص وعائشة وعنه سعد بن أوس العدوي وسعيد بن أبي الحسن البصري وعمار الدهني وشمر بن عطية وأبو رزين الأسدي وهلال بن يساف قال أبو حاتم مصدع أو يحيى الأعرج الأنصاري يقال مولى بن عفراء وكذا قال أحمد وقال بن المديني سمعت بن عيينة قال عمار الدهني كان مصدع عالما بابن عباس قلت إنما قيل له المعرقب لأن الحجاج أو بشر بن مروان عرض عليه سب علي فأبى فقطع عرقوبه قال بن المديني قلت لسفيان في أي شيء عرقب قال في التشيع قال علي وهو الذي مر به بن أبي طالب وهو يقص فقال تعرف الناسخ والمنسوخ قال لا قال هلكت وأهلكت وقد ذكره الجوزجاني في الضعفاء فقال زائغ جائر عن الطريق يريد بذلك ما نسب إليه من التشيع والجوزجاني مشهور بالنصب والانحراف فلا يقدح فيه قوله وقال بن حبان في الضعفاء يخالف الاثبات في الروايات وينفرد بالمناكير

[302] د أبي داود مصرف بن عمرو بن السري اليامي الهمداني أبو القاسم ويقال أبو عمرو روى عن يونس بن بكير وأبي سعد الصغاني وعبد الله بن إدريس وأبي أسامة وغيرهم قال أبو زرعة كوفي ثقة وقال مطين مات سنة أربعين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات قلت ثم حكى عن أبيه أحمد بن مصرف أنه يكنى أبا بكير

[303] د أبي داود مصرف بن عمرو بن كعب ويقال مصرف بن كعب بن عمرو اليامي الكوفي روى حديثه طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده وقد سبق الكلام عليه في ترجمة كعب بن عمرو اليامي الكوفي روى حديثه طلحة بن مصرف

من اسمه مصعب

[304] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي أرسل عن جده وروى عن أبيه وعمه عامر وابن عم أبيه عكاشه بن مصعب وابن عم أبيه الآخر هشام بن عروة ونافع مولى بن عمر وابن المنكدر وعطاء بن أبي رباح وأبي حازم بن دينار وإسماعيل بن محمد بن سعد وجماعة وعنه ابنه عبد الله وزيد بن أسلم وهو أكبر منه ومحمد بن عمرو بن علقمة وهو من أقرانه وابن المبارك والداروردي وحميد بن الأسود وعبيد بن عقيل وبشر بن السري وأبو حمزة أنس بن عياض وحاتم بن إسماعيل والواقدي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أراه ضعيف الحديث لم أر الناس يحمدون حديثه وقال عثمان الدارمي عن أبن معين ضعيف وقال معاوية بن صالح عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم صدوق كثير الغلط ليس بالقوي وذكره أبن حبان في الثقات وقال أبو حاتم مات سنة سبع وخمسين ومائة وهو بن ثلاث وسبعين سنة له عند النسائي حديث عن بن المنكدر عن جابر قتل السارق بعد الخامسة قال النسائي عقبة هذا حديث منكر ومصعب ثابت ليس بالقوي في الحديث زاد في الكبرى ولم يتركه يحيى القطان وقال الطبراني في المعجم الأوسط لم يروه عن أبن المنكدر إلا مصعب قلت قال الزهري كان من أعبد أهل زمانه قيل كان يصوم الدهر ويصلي في اليوم والليلة ألف ركعة وعاش إحدى وسبعين سنة وقال بن حبان في الضعفاء انفرد بالمناكير عن المشاهير فلما كثر ذلك فيه استحق مجانبة حديثه ولما ذكره في الثقات قال قد أدخلته في الضعفاء وهو ممن استخير الله تعالى فيه وقال بن سعد كان كثير الحديث يستضعف وقال الدار قطني مدني ليس بالقوي روى عبد الله بن المبارك عن مصعب بن ثابت عن عبد الله بن الزبير حديثا فقال الذهبي تفرد عنه أبن المبارك وهو الأول أرسل عن جده

[305] س النسائي مصعب بن حيان النبطي البلخي أخو مقاتل روى عن أخيه عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن رافع بن خديج في كفارة المجلس وعنه يونس بن محمد وسريج بن النعمان وذكره بن حبان في الثقات قال الطبراني لم يروه عن أبي العالية عن رافع إلا الربيع ولا عن الربيع إلا مقاتل ولا عن مقاتل إلا أخوه انتهى ورواه حجاج بن دينار عن أبي هاشم عن أبي العالية عن أبي برزة الأسلمي

[306] ع الستة مصعب بن سعد بن أبي وقاص الزهري أبو زرارة المدني روى عن أبيه وعلي وطلحة وعكرمة بن أبي جهل وعدي بن حاتم وابن عمر وعاصم بن بهدلة والزبير بن عدي والحكم بن عتيبة وسفيان بن دينار التمار وعمرو بن مرة وغطيف بن أعين وغيرهم وذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة وقال كان ثقة كثير الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال عمرو بن علي وغيره أحد مات سنة ثلاث ومائة قلت وقال العجلي تابعي ثقة وقال البخاري في الصغير لم يسمع من عكرمة بن أبي جهل وقال البيهقي في المدخل حديثه عن عثمان منقطع قلت ووقفت في كتاب المصاحف لابن أبي داود على ما يدل على صحة سماعه منه

[307] م د س مسلم وأبي والنسائي مصعب بن سليم الأسدي مولى آل الزبير ويقال له الزهري لأنه كان عريف بني زهرة كوفي روى عن أنس وأبي بكر بن أبي موسى ومحمد بن أيوب روى عنه بن أخيه أبو محمد عبد الله بن ميمون صاحب الطيالسة وحفص بن غياث ووكيع وابن عيينة ومروان بن معاوية ومحمد بن عبيد وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم وغيره قال بن معين وأبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم صالح وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن شاهين في الثقات قال

[308] ت الترمذي مصعب بن سلام التميمي الكوفي نزيل بغداد روى عن أبي سعد البقال وعبد الله شبرمة وعمرو بن قيس الملائي الكندي وابن جريج وابن سراقة بن شجاع وأبو نعيم الطحان ومحمد بن عبادة الواسطي وأبو سعيد الأشج وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال انقلبت عليه أحاديث يوسف بن صهيب جعلها عن الزبرقان السراج وقدم بن شيبة مرة فجعل يذاكره أحاديث عن شعبة هي أحاديث الحسن بن عمار انقلبت عليه أيضا ثم رجع عنه قيل له كتبت عنه شيئا قال نعم ليس به بأس وقال جعفر الطيالسي عن بن معين ضعيف وقال عبد الله بن المديني عن أبيه كان يروي عن جعفر بن محمد عن أبيه في قوله تعالى ما قطعتم من لينة قال النواة كنت أشتهي أن أسمعه منه قال وكان من الشيعة وضعفه وقال الآجري سألت أبا داود عنه فوهاه وقال العجلي ثقة وقال أبو بكر الباغندي حدثنا هارون بن حاتم البزار حدثنا مصعب بن سلام التميمي وكان شيخ صدق وقال أبو حاتم شيخ محله الصدق قلت وقال بن حبان كان كثير الغلط لا يحتج به وقال أبو بكر البزار ضعيف جدا عنده أحاديث مناكير وقال الساجي ضعيف منكر الحديث وقال بن عدي له أحاديث غرائب وأرجو أنه لا بأس به وما انقلبت عليه فإنه غلط منه لا تعمد

[309] م 4 مسلم والأربعة مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبي طلحة بن عبد العزي بن عثمان بن عبد الدار العبدري المكي الحجبي روى عن أبيه وعمه أبيه صفية بنت شيبة وقريبة مسافع وطلق بن حبيب وعبيد بن محمد بن الحارث وأبي حبيب يعلى بن منية وعنه ابنه زرارة وحفيده عبد الله بن زرارة وقريبه عبد الله بن مسافع بن شيبة وابن جريج ومسعر وزكرياء بن أبي زائدة وعبد الله بن أبي السفر وغيرهم قال الأثرم عن أحمد روى أحاديث مناكير وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا يحمدونه وليس بقوي وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال النسائي منكر الحديث وقال في موضع آخر في حديثه شيء قلت وقال الدار قطني ليس بالقوي ولا بالحافظ وروى عن طلق بن حبيب عن أبي الزبير عن عائشة عن النبي ﷺ أنه كان يأمر بالغسل من الجنابة والحجامة وعن غسل الميت ويوم الجمعة قال أبو داود بعد تخريجه ضعيف وقال بن عدي تكلموا في حفظه وقال العجلي ثقة

[310] ق بن ماجة مصعب بن عبد الله بن أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي روى عن عمته أم سلمة زوج النبي ﷺ في نظر المصلي إلى موضع قدميه وعنه أخوه موسى وابن أخيه عبد الله بن موسى ويحيى بن سليم بن زيد ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه الزبيري بن موسى قلت وقال العجلي ثقة

[311] س ق النسائي وبن ماجة مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي أبو عبد الله الزبيري المدني سكن بغداد روى عن أبيه ومالك والداروردي وابن أبي حازم والمنذر بن عبد الله الحزامي والضحاك بن عثمان والمغيرة بن عبد الرحمن الحراني وإبراهيم بن سعد وبشر بن السري وحماد بن فضالة بن رداد الليثي قال وكان قد بلغ مائة وسنتين روى عنه بن ماجة حديثا واحدا ومسلم خارج الصحيح وأبو داود خارج السنن وابن أخيه الزبير بن بكار ويحيى بن معين الذهلي ويعقوب بن شيبة وأبو خيثمة وابنه أبو بكر بن أبي خيثمة وإبراهيم بن إسحاق الحربي وعثمان بن خرزاذ ويعقوب بن سفيان وعبد الله بن أحمد وأبو يعلى وأحمد بن الحسين بن عبد الجبار الصوفي ومحمد بن إسحاق السراج وعبد الله أبن محمد البغوي وآخرون قال أبو داود سمعت أحمد يقول مصعب الزبيري ثبت وقال محمد بن عثمان أبن أبي شيبة عن بن معين وقال الدوري عن أبن معين الزبيري عالم بالنسب وقال العباس بن مصعب أدركته وهو أفقه قرشي في النسب وقال أبو زرعة الدمشقي لقيته بالعراق وكان فاضلا وقال الدارقطني ثقة وقال الزبير بن بكار كان أوجه قريش مروة وعلما وشرفا وبيانا وقدرا وذكر فيه مدائح لابن صبيح وغيره قال وتوفي ليومين خلوا من شوال سنة ست وثلاثين ومائتين وهو بن ثمانين سنة وكذا ذكر الحسين بن فهم وفاته وزاد كان إذا سئل عن القرآن يقف ويعيب من لا يقف قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر المروزي قلت له قد كان أبو بكر بن عياش ووكيع يقولان القرآن غير مخلوق فقال أخطأ فقلت له فعندنا عن مالك أنه قال غير مخلوق قال أنا لم أسمعه وقال صالح بن محمد الحافظ روى سفيان بن عيينة عن مصعب خبرا حدثناه فيه محمد بن عباد عن سفيان عنه وقال مسلمة بن قاسم وأبو بكر بن مردويه ثقة

[312] مد أبي داود في المراسيل مصعب بن ماهان المروزي ثم العسقلاني العابد روى عن الثوري وداود بن نصير الطائي وعباد بن كثير وعنه إبراهيم بن شماس وزكرياء بن نافع وعمرو بن أبي سلمة وأبو عقبة بن وساج وأبو توبة الربيع بن نافع وغيرهم قال أحمد بن أبي الحواري قال لنا رواد الجراح كان يحضر معنا فكتبت له ما سمع وما لم يسمع أحمد كان أميا لا يكتب وقال الأثرم عن أحمد كان رجلا صالحا وأثنى عليه خيرا وكان حديثه مقاربا فيه شيء من الغلط وقال أبو توبة كان يلحن وعرفه عيسى بن يونس وأشار علي بالكتابة عنه وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ وحكى غيري عن أبي أنه قال ثقة عابد قال وسئل أبي عنه وعن مصعب بن المقدام فقال مصعب بن المقدام أحب إلي قال بن أبي عاصم مات سنة ثمانين ومائة وقال أحمد بن حنبل وغيره مات سنة إحدى وثمانين ومائة قلت وقال العقيلي له أحاديث لا يتابع عليها اثنى عليه أحمد فذكر نحو ما تقدم وقال بن وضاح ثقة وقال بن عدي حدث عن الثوري وغيره مما لا يتابع عليه وله عن الثوري نسخة طويلة وروى عمرو بن أبي سلمة عنه عن الثوري أحاديث محفوظة منكرة

[313] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مصعب بن محمد بن عبد الرحمن بن شرحبيل بن أبي عزير العبدري المكي روى عن أبيه وأبي أمامة الباهلي وأبي وأبي سلمة بن عبد الرحمن وأبي صالح السمان ومحمد بن سعد بن زرارة ويعلى بن أبي يحيى وغيرهم روى عنه بن عجلان وسهيل بن أبي صالح وموسى بن عبيدة ووهت والسفيانان وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد لا أعلم إلا خيرا وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري كان واليا بمكة روى عنه أبن عيينة وقال كان رجلا صالحا وقال يعقوب بن سفيان حدثنا سعيد عن سفيان عن مصعب بن محمد بن عبد الرحمن الحديث

[314] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة مصعب بن المقدام الخثعمي مولاهم أبو عبد الله الكوفي روى عن فطر بن خليفة وزائدة وعكرمة بن عمار ومبارك بن فضالة ومسعر وأبي حنيفة والثوري وداود بن نصير وإسرائيل والحسن بن صالح وفصيل بن غزوان وغيرهم روى عنه إسحاق بن راهويه وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب وابن نمير والقاسم بن زكريا بن دينار وعبد الرحمن بن دينار وعبد الرحمن بن محمد بن سلام ومحمد بن رافع وهارون بن عبد الله الحمال وعبد بن حميد وحميد بن الربيع وأبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر والحسن بن مكرم ومحمد بن عبد الله المنادي وغيرهم قال الغلابي عن بن معين ثقة وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ما أرى به بأسا وقال أبو داود لا بأس به وقال أبو حاتم صالح وقال عبد الله بن علي المديني عن أبيه ضعيف وقال بن المنادي كتبت عنه أيام بن رفيدة وذكره بن حبان في الثقات وقال علي بن حكيم الأودي عنه كنت أرى رأي الأرجاء فرأيت في المنام كان في عنقي صليبا فتركته قال محمد بن عبد الله الحضرمي وغيره مات سنة ثلاث ومائتين قلت وقال العجلي كوفي متعبد وقال بن شاهين في الثقات قال يحيى بن معين صالح وقال بن قانع كوفي صالح وقال الساجي ضعيف الحديث كان من العباد قال أحمد بن حنبل كان رجلا صالحا رأيت له كتابا فإذا هو كثير الخطأ ثم نظرت في حديثه فإذا أحاديثه متقاربة عن الثوري

[315] عس النسائي في مسند علي مصفح العامري عن علي في النهي عن الميثرة والقسي وعنه ابنته جبلة ذكره بن حبان في الثقات قلت ولكنه ذكر أنه مصبح بالباء الموحدة وقال إنه شهد مع على النهروان وقال بن أبي حاتم مصفح ويقال مصبح بالباء فهو هو

الميم مع الضاد

من اسمه مضارب ومضرب

[316] د ق أبي داود وابن ماجة مضارب بن حزن ويقال بن بشر التميمي المجاشعي ويقال العجلي أبو عبد الله البصري ويقال إنهما اثنان ويقال ثلاثة روى عن عثمان وعلي وأبي الدرداء وبشير بن الخصاصة ومرثد بن ظبيان ومعاوية وأبي هريرة وعنه قتادة وخالد بن سمير وسعيد الجريري ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل البصرة وقال كان قليل الحديث وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره أبن حبان في الثقات قلت ثم قال مضارب العجلي إن لم يكن بن حزن فلا أدري من هو وأما بن أبي حاتم ففرق بين مضارب بن حزن التميمي ومضارب العجلي ومضارب بن بشر وتبع في ذلك البخاري وقال أبو موسى المديني في ذيل الصحابة مضارب وهو بن حزن قال جعفر لا صحبة له وحديثه مرسل

[317] د أبي داود مضرب بن يحيى روى عنه أبو داود قال بن خنزابة وذكره بن عساكر في النبل قال المزي لم أجد له ذكرا واراه تصحف من مصرف بن عمرو

الميم مع الطاء

اسمه مطر

[318] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة مطر بن طهمان الوراق أبو رجاء الخراساني السلمي مولى علي سكن البصرة روى عن أنس يقال مرسل وروى عن عكرمة وعطاء وحميد بن هلال وزهدم الجرمي وبكر بن عبد الله المزني ورجاء بن حيوة ومعاوية بن قرة وشهر بن حوشب وعكرمة بن خالد والحسن البصري وقتادة وعمرو بن دينار والحكم بن عتيبة وربيعة بن أبي عبد الرحمن ونافع مولى بن عمر وأبي الزبير وغيرهم روى عنه إبراهيم بن طهمان وأبو هلال الراسبي والحمادان والصعق بن حزن وعبد الله بن شوذب ومعمر بن هشام الدستوائي وهمام والمثني بن يزيد وروح بن القاسم وسعيد بن أبي عروبة وشعبة وحسين بن واقد وحسين المعلم ومهدي بن ميمون وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي وآخرون قال أبو طالب عن أحمد كان يحيى بن سعيد يضعف حديثه عن عطاء وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي عن مطر الوراق فقال كان يحيى بن سعيد يشبه حديث مطر الوراق بابن أبي ليلى في سوء الحفظ قال فسألت أبي فقال ما أقربه من بن أبي ليلى في عطاء خاصة وقال مطر في عطاء ضعيف قال عبد الله وقلت ليحيى بن معين مطر فقال ضعيف في حديث عطاء وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين صالح وقال أبو زرعة صالح روايته عن أنس مرسلة لم يسمع منه وقال بن أبي حاتم قلت لأبي سمع من حفصة فقال هو أكبر من حفصة وقال أيضا سألت أبي عنه فقال هو صالح الحديث أحب إلي من سليمان بن موسى وكان أكبر أصحاب قتادة وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن حبان في الثقات مات قبل الطاعون سنة خمس وعشرين ومائة ويقال إنه مات سنة تسع وقال عمرو بن علي مات سنة بسع وذكره البخاري في باب التجارة في البحر من الجامع فقال وقال خليفة لا بأس به قلت وقع في روايته اختلاف هل هو مطر أو مطرف لكن ذكر في موضع أخر من التوحيد في أواخر الكتاب فقال وقال مطر الوراق ولقد يسر القرآن للذكر فهل من مدكر قال هل من طالب علم فيعان عليه وقد بينت من وصل الموضعين في تعليق التعليق وذكره الحاكم فيمن أخرج لهم مسلم في المتابعات دون الأصول وقال بن سعد كان فيه ضعف في الحديث وقال العجلي بصري صدوق وقال مرة لا بأس به قيل له تابعي قال لا وقال أبو بكر البزار ليس به بأس رأى أنسا وحدث عنه بغير حديث ولا نعلم سمع منه شيئا ولا نعلم أحدا ترك حديثه وقال الآجري عن أبي داود ليس هو عندي بحجة ولا يقطع به في حديث إذا اختلف وقال الساجي صدوق يهم ولما ذكره بن حبان قال ربما أخطأ وكان معجبا برأيه وقرأت في تذكرة بن حمدون أن المنصور قتله فعلى هذا يكون تأخرت وفاته إلى قرب الأربعين ومائة

[319] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود مطر بن عبد الرحمن العنزي الأعنق أبو عبد الرحمن البصري روى عن جدته أم إبان بنت الوازع بن الزارع وأبي العالية والحسن البصري وعبد الملك بن الشعشاع ومعاوية بن قرة وثابت البناني وعنه يونس بن حمد وأبو داود الطيالسي وعون بن عمارة وكثير بن يحيى وموسى بن إسماعيل ومحمد بن عيسى بن الطباع وقتيبة وأبو كامل الجحدري قال أبو حاتم محله الصدق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يروي المقاطيع

[320] قد ت أبي داود في القدر والترمذي مطر بن عكامس السلمي له صحبة يعد في الكوفيين روى عن النبي ﷺ حديث إذا قضى الله تعالى لعبد أن يموت بأرض جعل الله تعالى له إليها حاجة وعنه أبو إسحاق السبيعي قال عثمان الدارمي سألت بن معين هل له صحبة قال لا وعن عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه أله صحبة قال لا يعرف له صحبة قلت له رواية قال لا ندري وقال أبو بكر البرديجي في المراسيل لم يرو عنه غير أبي إسحاق لا يصح له صحبة قال أبو أحمد العسكري قال بعضهم ليست له صحبة وأكثرهم يدخله في المسند وقال الطبراني اختلف في صحبته وقال بن حبان له صحبة

[321] ح البخاري مطر بن الفضل المروزي عن وكيع وحجاج بن محمد وروح بن عبادة وشبابة ويحيى بن بكير ويزيد بن أبي هارون وعنه البخاري وعبيد الله بن واصل وأحمد بن حمويه الإسفرائيني ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قلت وقال الدار قطني وقال أبو ذر الهروي في روايته عن أبي إسحاق المستملي عن الفربري قال مات مطر عندنا بفربر

[322] ق بن ماجة مطر بن ميمون المحاربي الإسكاف أبو خالد الكوفي روى عن أنس وعكرمة وعنه يونس بن بكير وعبيد الله بن موسى قال البخاري والنسائي وأبو حاتم منكر الحديث وقال النسائي أيضا ليس بثقة وقال الآجري سألت أبا داود عنه فجعل يضحك ويقول مطر قلت وقال يعقوب بن سفيان ضعيف وأورد له بن عدي أحاديث بواطيل منها عن أنس مرفوعا علي أخي ووزيري وخليفتي في أهلي وخير من اتركه بعدي رواه عنه عمار بن رجاء والمتهم به مطر وهو الذي يقال له مطر بن أبي مطر قال أبن عدي وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصديق وذكره العقيلي في الضعفاء وقال الأزدي متروك وقال الساجي منكر الحديث وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الحاكم أبو نعيم روى عن أنس الموضوعات

[323] مطر بن أبي مطر في الذي بعده

من اسمه مطرح

[324] خ ق البخاري وابن ماجة مطرح بن يزيد الأسدي الكناني أبو المهذب الكوفي عداده في الشاميين روى عن عبيد الله بن زحر وبشر بن نمير ومحمد بن يزيد وأبي طاهر وجماعة روى عنه عاصم بن أبي النجود ومات قبله والأعمش والحسن بن صالح والمحاربي وأبو إسحاق الفزاري وأبو بكر بن عياش وعبد الله بن نمير وسفيان بن عيينة وإسماعيل بن عياش وجرير بن عبد الحميد وغيرهم قال الدوري عن أين معين ليس بشيء وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ليس بالقوي ضعيف الحديث يروي أحاديث عن بن زحر عن علي بن يزيد فلا أدري البلاء منه أو من علي بن يزيد وقال الآجري عن بن داود وزعموا أن البلية من قبل علي بن يزيد وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بشيء وفرق البخاري بين مطرح بن يزيد وبين مطرح الأسدي روى عن أبي طاهر وعنه عبد الله بن نمير قال أبو حاتم هو هو لا أعلم مطرحا غيره قلت وتبع بن حبان البخاري فذكر بن يزيد في الضعفاء وذكر مطرح الآسدي في ثقات أتباع التابعين وقال البخاري منكر الحديث وقال بن حبان مطرح بن يزيد لا يروي إلا عن بن زحر وعلي بن يزيد وهما ضعيفان فكيف يتهيأ الجرح لمن لا يروي إلا عن الضعفاء ولكنه لا يحتج به لأنه يروي عن الضعفاء وقال بن عدي وبجانب روايته عن بن زحر والضعف على حديثه بين

من اسمه مطرف

[325] ع الستة مطرف بن طريف الحارثي ويقال الجارفي أبو بكر ويقال أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن الشعبي وأبي إسحاق السبيعي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وحبيب بن أبي ثابت وسليمان بن الجهم وسلمة بن كهيل والحكم بن عتيبة وأبي السفر سعيد بن محمد وجعفر بن أبي المغيرة وعطية العوفي وخالد بن أبي نوف وسواد بن أبي الجعد وعطاء بن نافع وعمير بن سعيد الجعفي وعدة وعنه أبو عوانة وهشيم وأبو جعفر الرازي وأبو كدينة يحيى بن المهلب وإسماعيل بن زكريا وخالد بن عبد الله وعبيدة بن حميد الكوفي والسفيانان ومحمد بن فضيل وعلي بن عاصم وآخرون قال أحمد وأبو حاتم ثقة وقال الآجري عن أبي داود قلت لأحمد أصحاب الشعبي من أحبهم إليك قال ليس عندي فيهم مثل إسماعيل بن أبي خالد قلت ثم من قال مطرف وقال في مؤضع آخر الشيباني ومطر وحصين هؤلاء ثقات وقال مرة عن أبي داود بيان فوق مطرف ومطرف ثقة وابن أبي السفر دونه حدثنا الحسن بن علي حدثنا الشافعي قال ما كان بن عيينة بأحد أشد اعجابا منه بمطرف وقال علي بن المديني حدثنا سفيان حدثنا مطرف وكان ثقة وقال محمد بن عمرو الباهلي عن بن عيينة قال مطرف ما يسرني أني كذبت كذبة وأن لي الدنيا وما فيها وقال داود بن علية ما أعرف عربيا ولا عجميا أفضل من مطرف بن طريف قال بن حبان مات سنة ثلاث وثلاثين وقد قيل سنة اثنتين وأربعين وقال البخاري قال عبد الله بن الأسود عن أبي عبد الله العجلي مات سنة إحدى أو اثنتين وأربعين وقال عمرو بن علي مات سنة ثلاث وأربعين قلت وروى عنه أيضا شعبة بن الحجاج وقال العجلي صالح الكتاب ثقة ثبت في الحديث ما يذكر عنه إلا الخير في المذهب وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة هو ثقة صدوق وليس بثبت وقال يعقوب بن شيبة ثقة ثبت

[326] ع الستة مطرف بن عبد الله بن الشخير الحرشي العامري أبو عبد الله البصري روى عن أبيه وعثمان وعلي وأبي ذر وعمار بن ياسر وعياض بن حمار وعبد الله بن مغفل وعثمان بن أبي العاص وعمران بن حصين وعائشة ومعاوية وأبي مسلم الجذمي وغيرهم وعنه أخوه أبو العلاء يزيد وابن أخيه الآخر عبد الله بن هانئ بن عبد الله بن الشخير وحميد بن هلال ويزيد الرشك وأبو نضرة والحسن البصري وغيلان بن جرير وسعيد بن أبي هند وحميدة ومحمد بن واسع وأبو التياح وثابت البناني وعبد الكريم بن رشيد وسعيد الجريري وأبو مسلمة سعيد بن يزيد وغيرهم ذكره بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل البصرة وقال روى عن أبي بن كعب وكان ثقة ذا فضل وورع وأدب وقال العجلي كان ثقة ولم ينج بالبصرة من حسد بن الأشعث إلا مطرف وابن سيرين وقال مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير كان بينه وبين رجل كلام فكذب عليه فقال مطرف اللهم إن كان كاذبا فأمته فخر مكانه ميتا وعن غيلان أن مطرفا كان يلبس المطارف ويركب الخيل ويغشي السلطان ولكن إذا افضيت إليه افضيت إلى قرة عين وقال يزيد بن عبد الله بن الشخير أنا أكبر من الحسن بعشر سنين ومطرف أكبر مني يعني بعشر سنين وقال بن سعد توفي في أول ولاية الحجاج وقال عمرو بن علي والترمذي مات سنة خمس وتسعين قلت الأشبه من كلام بن سعد أنه قال مات في آخر ولاية الحجاج فلا مخالفة حينئذ بين ما قال بن سعد وبين ما قال عمرو بن علي وقد ذكر بن سعد وغيره له مناقب كثيرة فمنها ما روى معمر عن قتادة قال كان مطرف وصاحب له سائرين في ليلة مظلمة فإذا طرف عصا أحدهما منيرة فقال لصاحبه لو حدثت الناس بهذا لكذبونا فقال مطرف المكذب أكذب وقال العجلي مصري ثقة من كبار التابعين رجل صالح وذكر جماعة منهم أنه مات في طاعون الجارف سنة سبع وثمانين وقال بن حبان في الثقات ولد في حياة النبي ﷺ وكان من عباد أهل السمرة وزهادهم

[327] مطرف بن عبد الله بن عياض بن حمار المجاشعي لا وجود له غلط فيه علي بن عاصم الواسطي فيما ذكره يحيى بن معين فيما اسنده العقيلي عنه قال قلت لعلي بن عاصم حديث مطرف عن عياض بن حمار فقلت حدثنا خالد الحذاء عن مطرف بن عبد الله بن عياض بن حمار عن أبيه فقلت له إنما هو مطرف بن عبد الله بن الشخير عن عياض فقال لا إنما مطرف بن عبد الله آخره

[328] مطرف بن عبد الله الكعبي عن عكرمة روى عنه عبد الرحمن بن عمرو وذكره الخطيب في المتفق وعبد الرحمن هذا متروك وشيخه لا يعرف

[329] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة مطرف بن عبد الله بن مطرف بن سليمان بن يسار اليساري الهلالي أبو مصعب المدني مولى ميمونة وأمه أخت مالك روى عن خاله مالك بن أنس وابن أبي ذئب وعبد الله بن عمر العمري وعبد الرحمن بن أبي الموال ومسلم بن خالد الزنجي ونافع بن أبي نعيم وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبد الرحمن وعبد الله وأسامة بني زيد بن أسلم وغيرهم روى عنه البخاري وروى الترمذي عن محمد بن أبي الحسن عنه وابن ماجة عن الذهلي عنه ومعن بن عيسى القزاز وهو أكبر منه وهارون الحمال والربيع المرادي وإبراهيم بن المنذر الحزامي وأبو زرعة الدمشقي والرازي وأبو حاتم وعلي بن سعيد بن جرير النسائي ويعقوب بن سفيان وأحمد بن خليل الحلبي وأبو يحيى بن أبي مسرة وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وعبد الرحمن بن معدان بن جمعة اللاذقي وبشر بن موسى وآخرون قال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال مضطرب الحديث صدوق قلت لأبي من أحب إليك مطرف أو إسماعيل بن أبي أويس فقال مطرف وقال أحمد بن داود بن أبي صالح الحراني حدثنا أبو مصعب المدني ولقبه مطرف وقال أبو بكر الشافعي عن أبي موسى بن عبد الله كان اطروشا قيل إن مولده سنة سبع وثلاثين ومائة ومات سنة أربع عشرة ومائتين وقال أبو حاتم مات سنة عشرين وفيها قال بن أبي خيثمة جاء نعيه قلت ذكره بن عدي في الكامل وقال يأتي بمناكير ثم ساق أحاديث بواطيل من رواية أحمد بن داود بن أبي صالح الحراني عنه وأحمد كذبه الدار قطني والذنب له فيها لا لمطرف وقال بن سعد كان ثقة وبه صمم وذكره بن حبان في الثقات وقال الدار قطني ثقة

[330] تمييز مطرف بن عبد الله النيسابوري روى عن عبد الله بن المبارك وسلم بن سالم البلخي روى عنه أحمد بن حرب وأحمد بن حفص وأيوب بن الحسن ذكره الخطيب

من اسمه مطعم والمطلب

[331] د س أبي داود والنسائي مطعم بن المقدام بن غنيم الصنعاني الشامي روى عن مجاهد ونافع مولى بن عمر وأبي الزبير والحسن البصري ومحمد بن سيرين وعدة وعنه ثور بن يزيد وخالد بن يزيد السلمي ورباح بن الوليد الذماري والأوزاعي ويحيى بن حمزة الحضرمي والهيثم بن حميد الغساني وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال هشام بن عمار عن الوليد بن مسلم سمعت الأوزاعي يقول ما أصيب أهل دمشق بأعظم من مصيبتهم بالمطعم وأبي مرثد وإبراهيم بن حدرد وكان الأوزاعي يقول حدثنا المطعم بن المقدام الفقيه قلت وذكره بن حبان في الثقات من التابعين وقال متقن روى عن محمد بن سلمة كذا قال وما أظن روايته عنه إلا مرسله فما رأيت أحدا ذكر له رواية عن صحابي إلا بن حبان وتبعه بن عساكر وزاد في شيوخه أبا برزة لكنه بين أن روايته عنهما مرسلة وقال مسعود السجزي سألت الحاكم عن المطعم بن المقدام الصنعاني فقال هو شيخ من أهل اليمن كتبت عنه بالشام وبها مات وهو عزيز الحديث ووصفه الشيخ محي الدين في وسط كتاب الأذكار بأنه صحابي وكأنه سبق قلم وقد بينت ذلك في تخريج أحاديث الأذكار

من اسمه المطلب

[332] 4 الأربعة المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي قيل إنه عبد المطلب روى عن النبي ﷺ وعنه عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب وفي إسناد حديثه اختلاف قلت وقد تقدم خبره في عبد المطلب

[333] بخ ص ق البخاري في الأدب المفرد والنسائي في خصائص علي وابن ماجة المطلب بن زياد بن أبي زهير الثقفي ويقال القرشي مولاهم الكوفي روى عن زياد بن علاقة والسدي وإسحاق بن إبراهيم بن عمير وليث بن أبي سليم وعبد الله بن محمد بن عقيل وأبي بكر بن عبد الله الأصبهاني وزيد بن علي بن الحسين وغيرهم وعنه بن المبارك وأبو الوليد الطيالسي وأحمد وإسحاق وابن معين وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وأبو غسان النهدي ومحمد بن عبد الله بن نمير وسفيان بن وكيع والحسن بن إسماعيل المجالدي وهارون بن إسحاق الهمداني وآخرون قال أحمد وابن معين ثقة وقال صالح بن أحمد عن أبيه لم ندرك بالكوفة أكبر منه ومن عمر بن عبيد وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال الآجري عن أبي داود رأيت عيسى بن شاذان يضعفه وقال عنده مناكير قال الآجري سألت أبا داود عنه فقال هو عندي صالح وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة خمس وثمانين ومائة قلت وكذا قال بن سعد زاد كان ضعيفا في الحديث جدا وقال بن عدي وله أحاديث حسان وغرائب ولم أر له منكرا وأرجو أنه لا بأس به وقال العجلي كوفي ثقة وهو فرق وكيع في السن وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة ثقة

[334] د 4 أبي داود والأربعة المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم المخزومي وقيل بإسقاط المطلب في نسبه وقيل إنهما اثنان روى عن عمر وأبي موسى الأشعري وزيد بن ثابت وعائشة وأم سلمة وأبي هريرة وأبي رافع وابن عباس وابن عمرو بن العاص وابن عمر وأنس وجابر وخلاد بن السائب وأبيه عبد الله بن المطلب بن حنطب وعبد الرحمن بن أبي عمرة وخارجة بن زيد بن ثابت وعن من سمع النبي ﷺ وغيرهم وعنه أبناه عبد العزيز والحكم ومولاه عمرو بن أبي عمرو وعاصم الأحول وعبد الله بن أبي لبيبة وعبد الأعلى بن عبد الله بن أبي فروة والأوزاعي وزهير بن محمد التميمي وابن جريح وكثير بن زيد وعدة قال أبو حاتم في روايته عن عائشة مرسلة ولم يدركها وقال في روايته عن جابر يشبه أنه أدركه وقال في روايته عن غيره من الصحابة مرسلة قال وعامة حديثه مراسيل غير إني رأيت حديثا يقول فيه حدثني خالي أبو سلمة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة فقال ثقة وقال أيضا سئل أبو زرعة سمع المطلب من عائشة فقال نرجو أن يكون سمع منها وقال بن سعد كان كثير الحديث وليس يحتج بحديثه لأنه يرسل كثيرا وليس له لقي وعامة أصحابه يدلسون وقال يعقوب بن سفيان والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري في التاريخ سمع عمر لكن تعقبه الخطيب بأن الصواب بن عمر ثم ساق حديثه عن بن عمر في الوتر بركعة وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه لم يسمع من جابر ولا من زيد بن ثابت ولا عمران بن حصين ولم يدرك أحدا من الصحابة الاسهل بن سعد ومن في طبقته وقال أبو حاتم أيضا روايته عن بن عباس وابن عمر مرسلة قال ولا ندري سمع منهما أم لالا يذكر الخبر قال وروى الأوزاعي عن المطلب قال حدثني رجل من الصحابة ولم يسمه وقال أيضا حدثني أبو سليمان عبد الرحمن قال أبو حاتم فتعجبت منه وقال أبو زرعة حديثه عن أبي بكر وسعد مرسل وقال الزبير بن بكار كان من وجوه قريش وقال يعقوب بن سفيان ثقة

[335] ت الترمذي المطلب بن عبد الله بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف المطلبي روى عن أبيه وسعيد بن أبي هند وعنه محمد بن إسحاق بن يسار ذكره بن حبان في الثقات

[336] م 4 مسلم والأربعة المطلب بن أبي وداعة الحارث بن أبي صبيرة بن سعيد بن سعد بن سهم السهمي القرشي أمه أروى بنت الحارث بن عبد المطلب روى عن النبي ﷺ وعن حفصة وعنه أولاده جعفر وعبد الرحمن وكثير وحفيده أبو سفيان بن عبد الرحمن بن المطلب والسائب بن يزيد وعكرمة بن خالد وعبد الله بن الحارث بن نوفل على خلاف فيه روى له مسلم حديثه عن حفصة في صلاة السبحة قاعدا قلت وقال الواقدي نزل المدينة وله بها دار وبقي دهرا ومات بها وذكره بن سعد في مسلمة الفتح

من اسمه مطهر ومطوس

[337] مطهر بن الهيثم بن الحجاج الطائي البصري روى عن أبيه وعلقمة بن أبي جمرة الضبعي وعنبسة بن مهران الحداد وموسى بن علي بن رباح ومحمد بن ثابت البناني والمثنى بن سعيد الضبعي وعنه أبو حفص الصيرفي وأبو موسى محمد بن المثنى وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وأبو همام الوليد بن شجاع وعبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي وغيرهم قال أبو سعيد بن يونس متروك الحديث وقال أبو حاتم بن حبان يأتي عن موسى بن علي بما لا يتابع عليه وعن غيره من الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات قلت وقال بن يونس روى عن موسى بن علي عن أبيه عن جده حديثا منكرا وقال العقيلي بصري لا يصح حديثه

[338] 4 الأربعة المطوس عن أبي هريرة في الفطر في رمضان من غير رخصة وعنه ابنه يزيد أبو المطوس وفي حديثه اختلاف قلت وقد علق البخاري حديثه في الصيام وبينت ذلك في تعليق التعليق وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه مطير ومطيع

[339] د أبي داود مطير بن سليم الوادي روى عن ذي الزوائد وقيل عن رجل عن ذي الزوائد وهو الصواب وعن ذي اليدين وأبي الشموس البلوي وعنه أبناه سليم وشعيب روى له أبو داود حديثا عن ذي الزوائد قال البخاري لم يثبت حديثه قلت لكنه فرق بين مطير والد شعيب الوادعي عن ذي اليدين وبين مطير الوادي الراوي عن ذي الزوائد وعنه ابنه سليم وقال أبو حاتم هما واحد وقد صرح في رواية أبي داود بسماعه من ذي الزوائد وفي الأخرى أدخل بينهما بواسطة فيحتمل أنه سمعه بواسطة ثم سمعه من ذي الزوائد وقد قال البخاري سمع ذا الزوائد والله تعالى أعلم ووقع ذكره في سند حديث أبي الشموس وقد ذكره في ترجمته في الكنى وذكره أبن حبان في الثقات

[340] بخ م البخاري في الأدب المفرد ومسلم مطيع بن الأسود بن حارثة القرشي العدوي كان اسمه العاص فسماه رسول الله ﷺ مطيعا روى عن النبي ﷺ روى عنه ابنه عبد الله وعيسى بن طلحة بن عبيد الله قلت قال مصعب مات بالمدينة في خلافة عثمان وذكره بن سعد في مسلمة الفتح وقال بن البرقي ذكر بعض أهل الحديث أنه قتل يوم الجمل ويقال لم يدرك من عصاة قريش الإسلام أحد غيره

[341] د أبي داود مطيع بن راشد البصري روى عن توبة العنبري عن أنس أن رسول الله ﷺ شرب لبنا فلم يمضمض ولم يتوضأ وصلى روى عنه زيد بن الحباب وقال دلني عليه شعبة قلت وقال أبو داود أثنى عليه شعبة

[342] د أبي داود مطيع بن عبد الله بن مطيع بن راشد البكراوي روى عن أبي مروان العثماني ومحمد بن يحيى بن أبي عمر ويعقوب بن حميد بن كاسب وأبي مصعب الزهري وعنه أبو داود قال المزي لم أقف على روايته عنه وهو أصغر من أبي داود وذكره الخطيب في تاريخه وقال روى عنه علي بن إسحاق المادراني وأبو عبد الله من شيوخ مسلم

[343] س النسائي مطيع بن عبد الله الغزال أبو الحسن وقيل أبو عبد الله القرشي الكوفي روى عن أبيه وأبي عمر البهراني وسالم الأفطس والشعبي وكردوس الكوفي روى عنه وكيع وهشيم ومحمد بن القاسم ويحيى بن سعيد وشريك بن عبد الله ومحمد بن بشر العبدي ومحمد بن عبيد وجعفر بن عون وأو نعيم قال بن معين ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس له عند النسائي حديث واحد في الأشربة وذكره بن حبان في الثقات قلت الذي في الثقات لابن حبان مطيع الغزال أبو الحسن روى عن أبيه عن جده وعنه محمد بن القاسم وأهل الكوفة لست أعرف أباه ولا جده والخبر ليس بصحيح من طريق أحد فيعتبر به

[344] د س أبي داود والنسائي مطيع بن ميمون العنبري أبو سعيد البصري روى عن صفية بنت عصمة وعنه خالد بن عبد الرحمن الخراساني والحسين بن موسى الأشيب ومعلى بن أسد وطالوت بن عباد الصيرفي قال بن عدي له حديثان غير محفوظين قلت أحدهما في اختضاب النساء بالحناء والآخر في الترجل والزينة قال وذكر له ثالثا وقال وهما جميعا غير محفوظ

الميم مع الظاء

من اسمه مظاهر ومظفر

[345] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة مظاهر بن أسلم ويقال بن محمد بن أسلم المخزومي المدني روى عن القاسم بن محمد وسعيد المقبري وعنه بن جريج وسليمان بن موسى والثوري وسعيد بن سنان وأبو عاصم النبيل قال إسحاق بن منصور عن بن معين ليس بشيء مع أنه رجل لا يعرف وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال أبو داود رجل مجهول وحديثه في طلاق الأمة منكر وقال الترمذي لا يعرف له في العلم غير هذا الحديث وهو غريب لا نعرفه إلا من حديثه وقال النسائي ضعيف وقال أبو عاصم النبيل ليس بالبصرة حديث أنكر من حديث مظاهر وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري ضعفه أبو عاصم وقال الساجي تفرد به عن القاسم وأخرج له بن عدي حديثا آخر عن أبي سعيد عن أبي هريرة في قراءة آخر آل عمران وقال تفرد بحديث القاسم وقد ذكرت له آخر وما أظن له غير ذلك

[346] ت س الترمذي والنسائي مظفر بن مدرك الخراساني أبو كامل الحافظ سكن بغداد روى عن حماد بن سلمة وأبي خيثمة زهير بن معاوية ومهدي بن ميمون ونافع بن عمر الجمحي وقيس بن الربيع والليث بن سعد وعبد العزيز بن الماجشون وشيبان بن عبد الرحمن النحوي وغيرهم وعنه أحمد وابن معين وأبو خيثمة زهير بن حرب وأبو معمر القطيعي ومجاهد بن موسى ومحمد بن سعدان ومحمد بن أبي غالب القومسي ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي قال مهنأ عن أحمد لا أعلم أثبت في زهير من الأشيب إلا أبا كامل مظفرا فإنه كان أثبت منه وقال أبو داود سمعت أحمد ذكر حديثا عن أبي كامل فقيل له إن يعقوب بن إبراهيم بن سعد لا يقول كذا فقال ليس فيهم مثله يعني أبا كامل وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان أصحاب الحديث ببغداد أبو كامل وأبو سلمة الخزاعي والهيثم وكان الهيثم أحفظهم وأبو كامل اتقنهم وحكى أبو طالب عن أحمد نحوه وزاد لم يكونوا يحملون عن كل واحد ولم يكتبوا إلا عن الثقات وزاد أيضا وكان أبو كامل بصيرا بالحديث متقنا يشبه الناس له عقل سديد وكان من أبصر الناس بأيام الناس وكان يتفقه وقال الفضل بن زياد عن أحمد نحو ذلك وقال هارون الحمال عن أحمد أيضا نحوه وزاد قال تراضوا به مرة أن يسأل لهم شريكا وقال عبد الله بن أحمد وقال أبي كان أبو كامل من أصحاب الحديث لما قدم شريك قالوا لا يرضى أحد يسأله غير أبي كامل وكان يعد يومئذ من أهل الفضل وكان بن مهدي يقول إيش يقول أبو كامل في حديث كذا من حديث إبراهيم بن سعد قال عبد الله أيضا عن أبيه سمعت منه منذ أربعين سنة وكان له وقار وهيبة قال عبد الله وسمعت يحيى بن معين وذكره فقال كنت أخذ عنه هذا الشأن قال وكان رجلا صالحا قل من رأيت يشبهه وقال المفضل الغلابي عن بن معين سمعت أبا كامل شيخ من الأبناء ثقة صاحب الحديث وقال بن سعد كان من أبناء خراسان وكان ثقة وقال أبو يعلى الموصلي سمعت أبا خيثمة يقول ما كان أبو كامل عندنا بدون وكيع وابن مهدي وقال بن أبي حاتم عن أبيه صدوق وقال الآجري عن أبي داود ثقة ثقة وقال النسائي ثقة مأمون وقال مرة مظفر بن مدرك الثقة المأمون الرجل الصالح وقال مرة حدثنا محمد بن المبارك حدثنا أبو كامل شيخ ثقة صاحب حديث وذكره بن حبان في الثقات قال إبراهيم الحربي مات سنة مات روح بن عبادة سنة سبع ومائة ذكره بن عدي في شيوخ البخاري فوهم فإن أول رحلة البخاري كانت سنة عشر ومائتين قلت وذكره بن مندة أيضا في شيوخ البخاري فوهم أيضا

الميم مع العين

من اسمه معاذ

[347] خ د البخاري وأبي داود معاذ بن أسد بن أبي سخبرة الغنوي أبو عبد الله المروزي كاتب بن المبارك نزل البصرة روى عن بن المبارك والفضل بن موسى السيناني وفضيل بن عياض والنضر بن شميل وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وأحمد بن حنبل وعقبة بن مكرم العمي وأبو زرعة وعباس الدوري وإسماعيل بن إسحاق القاضي ومحمد بن غالب تمتام ومعاذ بن المثنى وأحمد بن علي الأبار وأبو مسلم الكجي وغيرهم قال أبو حاتم وابن خراش ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة بضع وعشرين ومائتين وحكى عنه البخاري أنه قال في سنة إحدى وعشرين ومائتين أنا بن إحدى وسبعين سنة وقال بن عساكر مات سنة ثلاث وقيل ثمان وقيل تسع وعشرين ومائتين قلت وقال بن قانع بصري ثقة

[348] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة معاذ بن أنس الجهني الأنصاري نزل مصر روى عن النبي ﷺ وعن أبي الدرداء وكعب الأحبار وعنه ابنه سهل بن معاذ ولم يرو عنه غيره وهو لين الحديث إلا أن أحاديثه حسان في الفضائل والرغائب قلت قال بن يونس صحابي كان بمصر والشام ذكر العسكري ما يدل على أنه بقي إلى خلافة عبد الملك بن مروان ثم وجدت في معجم البغوي من طريق فروة بن مجاهد عن سهل بن معاذ غزوت مع أبي الصائفة في زمان عبد الملك وعلينا عبد الله بن عبد الملك فقسام أبي في الناس فذكر حديثا فيه غزا مع النبي ﷺ

[349] ع الستة معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تريد بن جشم بن الخزرج الأنصاري الخزرجي أبو عبد الرحمن المدني أسلم وهو بن ثماني عشرة سنة وشهد بدرا والعقبة والمشاهد وروى عن النبي ﷺ وعنه بن عباس وأبو موسى الأشعري وابن عمرو وابن عمر وعبد الرحمن بن سمرة وابن أبي أوفي وأنس وجابر وأبو الطفيل وعبد الرحمن بن غنم وأبو مسلم الخولاني وأبو عبد الله الصنابحي وأبو وائل ومسروق وعبد الله بن شداد بن الهاد والأسود بن الهلال والأسود بن يزيد وقيس بن أبي حازم وعمرو بن ميمون الاودي ومالك بن يخامر السكسكي ويزيد بن عميرة الزبيدي وأبو إدريس الخولاني وأبو بحرية السكوني وأبو طيبة الكلاعي وعطاء بن يسار وعبد الرحمن بن أبي ليلى وخلق قال قتادة عن الحسن جمع القرآن على عهد رسول الله ﷺ أربعة كلهم من الأنصار أبي ومعاذ وزيد بن ثابت وأبو زيد وقال مسروق عن عبد الله بن عمر وأربعة رهط لا أزال أحبهم بعدما سمعت رسول الله ﷺ يقول اقرأوا القرآن من أربعة من بن مسعود وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وعن أبي قلابة عن أنس مرفوعا وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ويروي عن النبي ﷺ مرسلا ومتصلا يأتي معاذ يوم القيامة إمام العلماء بربوة وقال الشعبي عن مسروق كنا عند بن مسعود فقرأ أن معاذا كان امة قانتا لله الآية فقال فروة بن نوفل نسي فقال عبد الله من نسي أنا كنا نشبهه بإبراهيم عليه السلام ورواه أبو الحوص عن عبد الله نحوه وقال الأعمش عن أبي سفيان حدثني أشياخ لنا فذكر قصة فيها فقال عمر عجزت النساء أن تلد مثل معاذ لولا معاذ هلك عمر ومناقبه كثيرة جدا قال أبو مسهر مات سنة سبع عشرة قال أبو مسهر قرأت مثله في كتاب أبي عبيدة بن مهاجر وكان سعيد بن عبد العزيز يقول أنه صحيح وقال يحيى بن معين مات سنة سبع عشرة أو ثماني عشرة زاد يحيى وهو بن أربع وثلاثين وقال الواقدي عن رجاله مات سنة ثماني عشرة وهو بن ثمان وثلاثين قال الواقدي وكان من أجمل الناس وفيها أرخه غير واحد وقيل في سنة غير ذلك

[350] س النسائي معاذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سوادة بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار المعروف بابن عفراء وهي أمه شهد بدرا وما بعدها ويقال أنه جرح يوم بدر ومات من جراحته وقيل عاش إلى زمان عثمان وقيل إلى زمن علي وهو معدود في السبعة الذين يروي إنهم أول من لقي رسول الله ﷺ من الأنصار وروى له النسائي حديثا من رواية نصر بن عبد الرحمن القرشي وفي إسناده اختلاف مذكور في ترجمة نصر قلت وقال العسكري مات في أيام علي قبل الأربعين وقال بن حبان في الصحابة قتل بالحرة سنة ثلاث وستين وقيل قتل مع علي

[351] د أبي داود معاذ بن الحارث الأنصاري المازني النجاري أبو حليمة ويقال أبو الحارث المدني القاري قال بن عبد البر شهد الخندق ويقال لم يدرك من حياة رسول الله ﷺ إلا ست سنين وهو الذي أقامه عمر فيمن أقام في رمضان ليصلي التراويح وشهد الجسر مع أبي عبيد وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعنه نافع مولى بن عمر وعمران بن أبي أنس سعيد المقبري وأبو الوليد البصري وحكى عنه بن عون قنوته في رمضان ولم يدركه قال أبو حاتم يقال أنه قتل يوم الحرة وبه جزم أبو أحمد الحاكم في الكنى وزاد له تسع وستون سنة وكانت الحرة سنة ثلاث وستين قلت وذكره بن حبان في الثقات من التابعين وقال بن سعد معاذ بن الحارث بن الحباب بن الأرقم بن عوف بن وهب بن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار وهو معاذ القاري قتل يوم الحرة وقد حفظ عن أبي بكر وعمر وعثمان وقال أبو بكر النهشلي قيل أن له صحبة وروى له البزار حديثا صرح فيه بسماعه من النبي ﷺ

[352] س النسائي معاذ بن خالد بن شقيق بن دينار بن مشعب العبدي مولاهم أبو بكر المروزي بن عم علي بن الحسن بن شقيق روى عن حماد بن سلمة والثوري وصالح المري وابن المبارك وأبي طيبة السلمي وأبي حمزة السكري وحسين بن واقد وغيرهم وعنه عبد الله بن عثمان عبدان وإبراهيم بن إسحاق الطالقاني وإسحاق بن راهويه وعبدة بن عبد الرحيم ومحمد بن علي بن حرب ووهب بن زمعة وزكرياء بن سهل المروزي وذكر عنه فضلا وآخرون قال بن حبان في الثقات مات قبل المائتين كذا قال والأشبه أن يكون مات بعدها قلت قال الذهبي له مناكير وقد احتمل

[353] تمييز معاذ بن خالد العسقلاني روى عن أيمن بن نابل وعمارة بن زاذان وزهير بن محمد التميمي وعنه حرملة بن يحيى التجيبي ومحمد بن روح القشيري والحسن بن عبد العزيز الجروي ومحمد بن خلف العسقلاني قال بن أبي حاتم شيخ لين يشبه أحاديثه عن زهير بن محمد أحاديث إبراهيم بن أبي يحيى وقال بن يونس قدم مصر وكتبت عنه بها قلت قرأت بخط الذهبي له مناكير

[354] معاذ بن رباح الثقفي أبو زهير في الكنى

[355] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي معاذ بن رفاعة بن رافع بن مالك بن عجلان بن عمرو بن عامر بن زريق الأنصاري الزرقي المدني روى عن أبيه وجابر بن عبد الله ورجل من بني سلمة يقال له سليم قصة معاذ بن جبل مرسل ومحمد بن عبد الرحمن بن عمرو بن جموح وخولة بنت قيس وعنه بن بن أخيه رفاعة بن يحيى بن عبد الله بن رفاعة وحفيده موسى وعيسى ابنا النعمان بن معاذ وهشام بن هارون ويحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن الهاد وعبد الله بن محمد بن عقيل ومحمد بن إسحاق وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات قلت حكى أبو الفتح الأزدي عن عباس الدوري عن بن معين أنه قال فيه ضعيف قال الأزدي ولا يحتج بحديثه

[356] د أبي داود معاذ بن زهرة ويقال معاذ أبو زهرة الضبي تابعي أرسل عن النبي ﷺ في القول عند الإفطار وعنه حصين بن عبد الرحمن وذكره بن حبان في الثقات قلت في التابعين والذي ذكره بلفظ الكنية البخاري في التاريخ وتبعه بن أبي حاتم والذي ذكره أن زهرة اسم والده هو الذي وقع في السنن لأبي داود وفي المراسيل لكن وقع عنده عن معاذ بن زهرة أنه بلغه أن النبي ﷺ وقد أخرج بن السني الحديث من وجه آخر عن حصين بلفظ آخر ولم يقل في سياقه أنه بلغه وقال أبو موسى في الذيل لما ذكره وقال جعفر بن يونس في الصحابة من قال أن له صحبة فقد غلط أو كما قال

[357] خ البخاري معاذ بن سعد أو سعد بن معاذ الأنصاري روى حديث مالك عن نافع عن رجل من الأنصار عن معاذ بن سعد أو سعد بن معاذ أخبره أن جارية لكعب بن مالك كانت ترعى غنما بسلع الحديث ذكره البخاري في التاريخ من صحيحه معقبا بحديث نافع عن بن كعب بن مالك عن أخيه أن جارية لهم كانت ترعى وقال المزي هو أحد المجهولين قلت قد ذكره بن مندة وأبو نعيم وابن فتحون في الصحابة

[358] تمييز معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية وعنه يزيد بن عطاء قلت قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[359] تمييز معاذ بن سعد الأعور وقيل سعيد عن عطاء بن أبي رباح وعنه مهدي بن ميمون

[360] معاذ بن سعد أو سعد بن معاذ روى حديثه حزام بن عثمان الأنصاري عن سعيد بن ثابت بن مرداس عن أبيه عن سعد بن معاذ وعمرو بن سهل إنهما حضرا عبيد الله بن زياد يضرب بقضيبه أنف الحسين قلت حزام متروك الحديث

[361] بخ 4 البخاري في الأدب والأربعة معاذ بن عبد الله بن خبيب الجهني المدني روى عن أبيه وأخيه عبد الله وعقبة بن عامر الجهني وابن عباس وجابر بن أسامة الجهني وعبد الله بن أنيس الجهني وسعيد بن المسيب ورجل من جهينة وجابر بن عبد الله وتبيع الحميري وجماعة وعنه عبد الله بن سليمان بن أبي سلمة الأسلمي وزيد بن أسلم وبكير بن الأشج وسعد بن سعيد الأنصاري وأسيد بن أبي أسيد البراد وسعيد بن أبي هلال وهشام بن سعد وغيرهم قال عثمان الدارمي قلت لابن معين معاذ بن عبد الله عن أبيه كيف هو قال من الثقات وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أي عاصم مات سنة ثماني عشرة ومائة قلت وقال بن سعد في الطبقة الثالثة من المدنيين مات فيها وكان قليل الحديث وقال الدار قطني ليس بذاك وقال بن حزم مجهول

[362] خ م س البخاري ومسلم والنسائي معاذ بن عبد الرحمن بن عثمان بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي من آل طلحة المدني روى عن أبيه حمران بن ايان مولى عثمان وقيل أنه سمع من عمر قال أبو حاتم ولا يصح وعنه أخوه عثمان ونافع بن جبير بن مطعم ومحمد بن إبراهيم بن الحارث والزهري وابن المنكدر وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون وذكره بن حبان في الثقات قلت سبق أبا حاتم إلى ذلك البخاري وذكره بن فتحون في الصحابة وعزاه لخليفة بن خياط وذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة

[363] خت ت البخاري في التعاليق والترمذي معاذ بن العلاء بن عمار المازني أبو غسان البصري أخو أبي عمرو بن العلاء روى عن أبيه ونافع مولى بن عمر وسعيد بن جبير روى عنه القطان والأصمعي وعثمان بن عمر بن فارس ويحيى بن كثير العنبري ووكيع وبدل بن المحبر وأبو عاصم وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[364] خ البخاري معاذ بن فضالة الزهراني ويقال الطفاوي ويقال مولى قريش أبو زيد البصري روى عن هشام الدستوائي وأبي حفص بن ميسرة الصنعاني وسفيان الثوري وعمر بن قيس سندل وعبد الرحمن بن شريح ويحيى بن أيوب المصري وغيرهم وعنه البخاري والذهلي وأبو حاتم وأحمد بن منصور الرمادي ويعقوب بن سفيان وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن سنان القزاز وأبو مسلم الكجي وغيرهم وحدث عنه بن وهب وهو أكبر منه قال أبو حاتم ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس مات بعد سنة مائتين قلت قرأت بخط الذهبي مات سنة بضع عشر ومائتين

[365] ق بن ماجة معاذ بن محمد بن معاذ بن محمد بن أبي بن كعب وقيل بإسقاط محمد قبل أبي وقيل بإسقاط معاذ روى عن أبيه وهشام بن عروة ومحمد بن يحيى بن حبان وأبي بكر بن حزم وأبي الزبير وعطاء الخراساني وعن بن صهبان وعن بن جمهان روى عنه معاوية بن صالح الحضرمي وهو من أقرانه وابن لهيعة والواقدي ويونس بن محمد وعبد الله بن معاوية الزهري والنضر بن طاهر ومحمد بن عيسى بن الطباع وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا عن بن صهبان عن العباس رفعه لا قود في المأمومة ولا الجائفة قلت وقال بن المديني في العلل في مسند أبي في حديث أول ما رأى النبي ﷺ من النبوة رواه مالك بن محمد بن معاذ بن محمد بن أبي عن أبيه عن جده حديث مدني وإسناده مجهول كله ولا نعرف محمدا ولا أباه ولا جده

[366] ع الستة معاذ بن معاذ بن نصر بن حسان بن الحارث بن مالك بن الخشخاش العنبري أبو المثنى التميمي الحافظ البصري قاضيها روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وابن عون وأبي يونس حاتم بن أبي صغيرة وبهز بن حكيم وعاصم بن محمد بن زيد وعمران بن حدير وعوف الأعرابي وفرج بن فضالة وقره بن خالد وكهمس بن الحسن ومحمد بن عمرو بن علقمة وورقاء بن عمر وسعيد بن أبي عروبة وشعبة وعبيد الله بن الحسن العنبري وغيرهم وعنه أبناه عبيد الله المثنى وعبد الرحمن بن أبي الزناد وهو من أقرانه وأحمد وإسحاق وأبو خيثمة ويحيى بن معين وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة والحكم بن موسى وعمرو بن علي وقتيبة وبندار وأبو موسى وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وعبد الوهاب بن الحكم الوراق وعمرو بن زرارة وأبو غسان المسمعي ومحمد بن حاتم بن ميمون وسعد بن نصر وآخرون قال المروزي عن أحمد معاذ بن معاذ قرة عين في الحديث وقال في موضع آخر إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما رأيت أفضل من حسين الجعفي وسعيد بن عامر وما رأيت أحدا أعقل من معاذ بن معاذ وقال بن معين وأبو حاتم ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين ازهر السمان كيف حديثه قال ثقة قلت فمعاذ بن معاذ قال ثقة قلت أيهما أثبت في أبن عرن قال ثقتان قلت فمعاذ أثبت في شعبة أو غندر قال ثقة وثقة وقال نفطويه كان من الاثبات في الحديث وقال النسائي ثقة ثبت وقال عمرو بن علي عن يحيى القطان طلبت الحديث مع رجلين خالد بن الحارث ومعاذ بن معاذ وأنا مولى فو الله ما استبقاني إلى محدث قط فكتبا شيئا حتى احضر وما أبالي إذا تابعاني من خالفني من الناس قال وكان شعبة يحلف لا يحدث فيستثنيهما وقال أيضا سمعت يحيى يقول ما بالبصرة ولا بالكوفة ولا بالحجاز أثبت من معاذ بن معاذ وقال محمد بن عيسى بن الطباع ما علمت أن أحدا قدم بغداد إلا وقد تعلق عليه في شيء من الحديث إلا معاذ العنبري فإنه ما قدروا أن يتعلقوا عليه في شيء مع شغله بالقضاء قال عمرو بن علي سمعت يحيى بن سعيد يقول ولدت في سنة عشرين ومائة في أولها وولد معاذ في سنة تسع عشرة في آخرها كان أكبر مني بشهرين وقال ابنه عبيد الله بن معاذ وغيره مات سنة ست وتسعين ومائة وقال بن سعد كان ثقة ولي قضاء البصرة لهارون ثم عزل وتوفي في ربيع الآخر قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان فقيها عالما متقنا وقال بن أبي خيثمة مات معاذ بن نصر وابنه معاذ مولود سنة تسع عشرة ومات بليلة بقيت من ربيع الآخر سنة ست ولهم شيخ آخر في طبقته يقال له

[367] معاذ بن معاذ بن صغير أبو صغير القرشي روى عن البراء بن يزيد الغنوي روى عنه محمد بن يونس الكديمي وقال أنه جليس عثمان بن عمر بصري ثقة وذكره الخطيب في المتفق

[368] معاذ بن معاذ بن أخي خلاد الأعمى متأخر الطبقة عنه حدث عن أبي الخليل روى عنه أبو خليفة ذكره الخطيب أيضا

[369] خ 4 البخاري والأربعة معاذ بن هانئ القيسي ويقال العيشي ويقال اليشكري ويقال البهراني أبو هانئ البصري روى عن همام بن يحيى ومحمد بن مسلم الطائفي ومسلم بن خالد الزنجي وحرب بن شداد وحماد بن سلمة وجهضم بن عبد الله اليمامي وابن المبارك وإبراهيم بن طهمان وحارث بن شريح وعدة وعنه عمرو بن علي وبندار وأبو موسى وعباس بن عبد العظيم العنبري وأبو داود الحراني وعبد الرحمن بن عمر بن شبة وإبراهيم الجوزجاني ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال مطين مات سنة تسع ومائتين قلت له في البخاري حديث واحد في صفة النبي ﷺ وقال بن قانع بصري صالح

[370] ع الستة معاذ بن هشام بن أبي عبد الله واسمه سنبر الدستوائي البصري سكن اليمن ثم البصرة روى عن أبيه وابن عون وشعبة وأشعث بن عبد الملك وبكير بن أبي السميط ويحيى بن العلاء الرازي وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني وابن معين وعفان وعمرو بن علي وبندار وأبو موسى وأبو قدامة السرخسي وأبو خيثمة وأبو بكر بن أبي الأسود وإسحاق بن منصور الكوسج وعبيد الله بن عمر القواريري وأبو غسان المسمعي وزيد بن أخرم الطائي وبكر بن خلف وصالح بن مسمار وأبو سعيد الأشج ومحمد بن إسماعيل بن أبي سمينة ومحمد بن عمر بن علي المقدمي وأبو هشام الرفاعي حوثرة بن محمد المنقري وآخرون قال الميموني عن أحمد كان في كتاب أبيه ليس المعاصي من القدر قال فحج فقال الحميدي لا تسمعوا من هذا القدري شيئا قال وسمعت أبا عبد الله وسمع من يكثره في الحديث والفقه فقال وأي شيء عنده من الحديث ما كتبت عنه سوى مجلس واحد وقال الدوري عن بن معين صدوق وليس بحجة وقال عباس بن عبد العظيم عن علي بن المديني سمعت معاذ بن هاشم يقول سمع أبي من قتادة عشرة آلاف حديث قال ثم اخرج إلينا من الكتب عن أبيه نحوا مما قال فقال هذا سمعته وهذا لم أسمعه فجعل يميزها وقال الآجري قلت لأبي داود معاذ بن هشام عندك حجة قال أكره أن أقول شيئا كان يحيى لا يرضاه وقال بن عدي ولمعاذ عن أبيه عن قتادة حديث كثير وله عن غير أبيه أحاديث صالحة وهو ربما يغلط في الشيء وأرجو أنه صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في ربيع الآخر سنة مائتين وفيها أرخه أبو حاتم وأبو داود وغير واحد قلت وقيل بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك القوي وقال عثمان الدارمي قلت ليحيى بن معين معاذ بن هشام أثبت في شعبة أو غندر فقال ثقة وثقة وقال بن قانع ثقة مأمون

[371] معاذ القرشي جد نصر بن عبد الرحمن في ترجمة معاذ بن الحارث

من اسمه معارك

[372] ت الترمذي معارك بن عباد ويقال بن عبد الله العبدي بصري روى عن عبد الله بن سعيد بن أبي المقبري وعبد الله بن الفضل الهاشمي ويحيى بن أبي الفضل روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث وقره بن حبيب وعبيد بن عقيل وحجاج بن نصير ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد لا أعرفه وحكى أحمد بن الحسن الترمذي أنه ذكر حديثه في الجمعة فقال له أحمد بن حنبل استغفر ربك وقال البخاري لم يصح حديثه وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال أبو حاتم أحاديثه منكرة وقال الدار قطني ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ويهم قلت وقال بن عدي أنكرت عليه أحاديث غير محفوظة وقال العقيلي لا يصح حديثه وهو راوي حديث أن من تمام إيمان العبد أن يستثنى في كل حديثه قال الذهبي احتج به الموارقة فلو قيل لأحد أنت مسلم لقال إن شاء الله انتهى وقد بالغ

من اسمه معافى

[373] س النسائي المعافى بن سليمان الجزري أبو محمد الرسغني روى عن أبيه وموسى بن أعين والقاسم بن معن المسعودي وخطاب بن القاسم وزهير بن معاوية وفليح بن سليمان وغيرهم وعنه ابنه عبد الكبير وعلي بن عثمان النفيلي وعلي بن محمد بن زكريا البغدادي وعمرو بن يحيى بن الحارث الحمصي وهلال بن العلاء ومحمد بن جبلة الرافقي وأبو زرعة الرازي ومحمد بن إبراهيم بن فيل والقاسم بن الليث الرسغني وآخرون قال أبو بكر بن المقري حدثنا محمد بن محمد بن بدر بن التفاح الباهلي بمصر حدثنا الحسن بن سليمان قبيطة حدثنا المعافى بن سليمان الجزري ثقة فذكر حديثا قيل أنه مات سنة أربع وثلاثين ومائتين

[374] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي المعافى بن عمران بن نفيل بن جابر بن جبلة بن عبيد بن لبيد بن مخاشن بن سلمة بن مالك بن فهم الأزدي الفهمي أبو مسعود النفيلي الموصلي الفقيه الزاهد وقيل في نسبة غير ذلك روى عن حريز بن عثمان وابن جريج ومالك بن مغول والثوري والأوزاعي والمسعودي وعبد الله بن عمر العمري وسليمان بن بلال وصخر بن جويرية وإبراهيم بن طهمان وإسرائيل وثور بن يزيد وجعفر بن برقان وحماد بن سلمة وحنظلة بن أبي سفيان وعبد الحميد بن جعفر وعثمان بن الأسود وسيف بن سليمان المكي وسعيد بن أبي عروبة وزكرياء بن إسحاق وهشام بن سعد وخلق وعنه بقية وموسى بن أعين وابن المبارك وهم أكبر منه ووكيع وهو من أقرانه وابناه أحمد وعبد الكبير وبشر الحافي والحسن بن بشر البجلي وإسحاق بن عبد الواحد القرشي ومسعود بن جويرية وهشام بن بهرام وأبو هاشم محمد بن علي الموصلي ومحمد بن عبد الله بن عمار ويحيى بن مخلد المقسي وموسى بن مروان الرقي وآخرون قال أبو زكريا الأزدي في تاريخ الموصل رحل في طلب العلم إلى الآفاق وجالس العلماء ولزم الثوري وتأدب بآدابه وتفقه به وأكثر عنه وعن غيره وصنف حديثه في السنن وغير ذلك وكان زاهدا فاضلا شريفا كريما عاقلا قال علي بن حرب رأيته أبيض الرأس واللحية وقال أبو بكر بن أبي خيثمة كن صادق اللهجة قال حرب عن أحمد شيخ له قدر وحال وجعل يعظم أمره قال وكان رجلا صالحا وقال بن معين وأبو حاتم والعجلي وابن خراش ثقة وقال أبو زرعة وكان عبدا صالحا وقال بن سعد كان ثق خيرا فاضلا صاحب سنة وقال عمرو بن عبد الله الأزدي عن وكيع حدثنا المعافى وكان ثقة وقال بشر بن الحارث كان بن المبارك يقول حدثنا ذاك الرجل الصالح يعني المعافى وعن بشر قال كان الثوري يقول للمعافى أنت معافى كاسمك وكان يسميه الياقوتة وقال بن عمار لم أر بعده أفضل منه قال وكنت عند عيسى بن يونس فقال لي رأيت المعافى قلت نعم ما أحسب أحدا رأى المعافى وسمع من غيره يريد الله تعالى بعلمه وقال أحمد بن يونس عن الثوري امتحنوا أهل الموصل بالمعافى وعنه قال أهدي إلى المعافى كتبا فقبلت منه وكان المعافى أهلا لذلك وقال محمد بن المثنى عن بشر بن الحارث كان المعافى محشوا بالعلم والفهم والخير قال وكان المعافى لا يأكل وحده وذكر من سخائه ومناقبه وفضائله كثيرة جدا قال بن قانع مات سنة أربع ومائتين وقال بن عمار مات سنة خمس وثمانين ومائة وقال الهيثم بن خارجة مات سنة ست قلت وقال إبراهيم بن جنيد قلت لابن معين أيما أحب إليك اكتب جامع سفيان عن فلان أو عن رجل عن المعافى فقال عن رجل عن رجل حتى عد خمسة أو ستة عن المعافى أحب إلي وقال بن حبان في الثقات كان من العباد المتقشفين في الزهد وقال أبو زكريا صاحب تاريخ الموصل كان كثيرا الكتاب والشيوخ قيل عنه أنه قال لقيت ثمان مائة شيخ

[375] كن النسائي في مسند مالك معافى بن عمران الظهري الحميري أبو عمران الحمصي روى عن عبد العزيز بن أبي سلمة ومالك وابن لهيعة وابن أبي حازم وشعيب بن زريق وإسماعيل بن عياش وعنه سعيد بن عمرو السكوني وأبو عقبة أحمد بن الفرج الحجازي ويزيد بن عبد ربه الجرجسي وأبو التقي هشام بن عبد الملك ومحمد بن مصفى وكثير بن عبيد وإدريس بن يحيى الخولاني وآخرون ذكره بن حبان في الثقات

[376] ق بن ماجة معان بن رفاعة السلامي أبو محمد الدمشقي ويقال الحمصي روى عن إبراهيم بن عبد الرحمن العذري وعبد الوهاب بن بخت وعطاء الخراساني وعلي بن يزيد الألهاني وجنادة بن الحارث وأبي خلف البصري الأعمى وغيرهم روى عنه إسماعيل بن عياش ومبشر بن إسماعيل الحلبي ومحمد بن شعيب بن شابور والوليد وبقية وبشر بن بكر وأبو المغيرة وعصام بن خالد وآخرون قال محمد بن عوف عن أحمد لم يكن به بأس وقال مهنأ عن أحمد لا بأس به وقال علي بن المديني ثقة قد روى عنه الناس وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وقال محمد بن عوف لا بأس به وقال أبو حاتم شيخ حمصي يكتب حديثه ولا يحتج به وقال أبو زرعة الدمشقي شيخان معناهما واحد عثمان بن أبي العاتكة ومعان بن رفاعة أخبرني دحيم أن معانا أرفعهما وأرجحهما وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس وقال الدوري عن بن معين ضعيف وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سئل بن معين عن عثمان بن عطاء ومعان بن رفاعة وسعيد بن بشير فقال كل هؤلاء ضعفاء وقال الجوزجاني ليس بحجة وقال يعقوب بن سفيان لين الحديث وقال بن حبان منكر الحديث يروي مراسيل كثيرة ويحدث عن أقوام مجاهيل لا يشبه حديثه حديث الاثبات فأما صار الغالب في روايته ما ينكره القلب استحق ترك الاحتجاج به وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه قلت قرأت بخط الذهبي مات مع الأوزاعي تقريبا وهو صاحب حديث ليس بمتقن وقال أبو الفتح الأزدي لا يحتج به

من اسمه معاوية

[377] خ قد س ق البخاري وأبي داود في القدر والنسائي وابن ماجة معاوية بن إسحاق بن طلحة بن عبيد الله التيمي أبو الأزهر الكوفي روى عن أبيه وعميه عمران وموسى وعمته عائشة وأم الدرداء وعروة بن الزبير وسعيد بن جبير وأبي بردة بن أبي موسى وإبراهيم التيمي وغيرهم وعنه ابنا عمه إسحاق وطلحة ابنا يحيى بن طلحة وابن أخيه صالح بن موسى بن إسحاق ومولاه يزيد بن عطاء والأعمش وإسرائيل والثوري وشريك وشعبة والحسن بن عمرو الفقيمي وأبو عوانة وغيرهم قال أحمد والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال أبو زرعة شيخ واه وذكره بن حبان في الثقات قلت وثقه بن سعد والعجلي وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

[378] س ق النسائي وبن ماجة معاوية بن جاهمة السلمي قال أتيت النبي ﷺ استأذنه في الجهاد فقال ألك أم الحديث قاله بن إسحاق عن محمد بن طلحة بن عبد الرحمن بن أبي بكرة عنه به وقال مرة عن محمد بن طلحة عن طلحة بن معاوية بن جاهمة عن أبيه قال جئت فذكره ورواه بن جريج عن محمد بن طلحة عن أبيه عن معاوية بن جاهمة السلمي أن جاهمة جاء إلى النبي ﷺ فقال يا رسول الله أردت أن أغزو فذكر الحديث وقيل عن بن جريج عن محمد بن يزيد بن ركانة عن معاوية بن جاهمة قال أتى النبي يستأذنه في الغزو وقال بن جاهمة بن العباس بن مرداس السلمي له حديث واحد أتيت النبي ﷺ استأذنه في الجهاد الحديث وقيل في هذا الحديث عن معاوية بن جاهمة عن أبيه قلت تلخص من ذلك أن الصحبة لجاهمة وأنه هو السائل وأن رواية معاوية ابنه عنه صواب وروايته الأخرى مرسلة وقول أبن إسحاق في روايته عن معاوية أتيت النبي ﷺ وهم منه لأن بن جريج أحفظ من بن إسحاق وأتقن على أن يحيى بن سعيد الأموي قد روى عن بن جريج مثل رواية بن إسحاق فوهم وقد نيه على غلطة في ذلك أبو القاسم البغوي في معجم الصحابة والله تعالى أعلم وقال العسكري معاوية بن جاهمة روى عن النبي ﷺ وأحسبه مرسلا والحديث إنما هو عن أبيه جاهمة

[379] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة معاوية بن حديج بن جفنة بن قتيرة بن حارثة بن بن عبد شمس التجيبي الكندي أبو عبد الرحمن ويقال أبو نعيم المصري مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن عمر وأبي ذر ومعاوية وعبد الله بن عمرو روى عنه ابنه عبد الرحمن وسويد بن قيس التجيبي وسلمة بن أسلم الربعي وصالح بن حجير وعبد الرحمن بن شماسة وعرفطة بن عمرو وعبد الرحمن بن مالك الشيباني وعلي بن رباح ذكره بن سعد في تسمية من نزل مصر من الصحابة قال وكان عثمانيا وذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال إن أباه كان صحابيا وقال المفضل الغلابي لمعاوية صحبة وكذا أثبت صحبته البخاري وأبو حاتم وابن البرقي وقال بن يونس وفد على رسول الله ﷺ وشهد فتح مصر وكان الوافد على عمر بفتح الإسكندرية وذهبت عينه يوم دنقلة من بلاد النوبة مع أبن أبي سرح وولي الإمرة على غزو المغرب مرارا آخرها سنة خمسين وتوفي سنة اثنتين وخمسين وقال البخاري مات قبل عبد الله بن عمرو بن العاص قلت وقد ذكره بن حبان في الصحابة أيضا وقال الأثرم وحرب بن إسماعيل عن أحمد ليس لمعاوية صحبة وقال بن عبد الحكم قال بعضهم ليست له صحبة واحتجوا بما حدثنا يوسف بن عدي حدثنا بن المبارك عن أبن لهيعة عن الحارث بن يزيد عن علي بن رباح سمعت معاوية بن حديج يقول هاجرنا على عهد أبي بكر فبينا نحن عنده فذكر قصة وذكره يعقوب بن سفيان في الثقات من تابعي أهل مصر

[380] تمييز معاوية بن حديج الكوفي الجعفي روى عن زبيد اليامي وعنه ابنه زهير

[381] س النسائي معاوية بن حفص الشعبي كوفي نزيل حلب روى عن إسرائيل وسعير بن الخمس والسري بن يحيى والحكم بن هشام الثقفي وورقاء بن عمر وهشام بن سعد المدني وعمارة بن وردان وعبيد الله بن عمرو الرقي وزهير بن معاوية والحسن بن صالح والجراح بن مليح وجماعة وعنه موسى بن داود الضبي ويحيى الحماني وأبو تقي هشام بن عبد الملك اليزني وأبو حميد أحمد بن محمد بن المغيرة العوهي ومحمد بن مصفى وعبد الوهاب بن الضحاك وغيرهم قال أبو حاتم صدوق ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قت وفي طبقته معاوية بن حفص روى عن محمد بن ثابت البناني وعنه الفضل بن سلام قال العقيلي مجهول فما أدري هو ذا أو غيره

[382] ز م د س البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبي داود والنسائي معاوية بن الحكم السلمي روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه كثير وعطاء بن يسار وأبو سلمة بن عبد الرحمن قال أبو عمر كان ينزل المدينة ويسكن في بني سليم له عن النبي ﷺ حديث واحد في الكهانة والطيرة والخط وتشميت العاطس وعتق الجارية أحسن الناس له سياقة يحيى بن أبي كثير عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء عنه ومنهم من يقطعه فيجعله أحاديث قلت وله حديث آخر من طريق ابنه كثير بن معاوية عنه

[383] ت الترمذي معاوية بن حكيم بن معاوية النميري الشامي عن أبيه وقيل عن عمه وعنه يحيى بن جابر الطائي قاضي حمص وقد قيل فيه حكيم بن معاوية وقد مضى

[384] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة معاوية بن حيدة بن معاوية بن قشير بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة القشيري نزل البصرة روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه حكيم وعروة بن رويم اللخمي وحميد اليزني قال بن سعد وفد على النبي ﷺ وصحبه وقال بن الكلبي أخبرني أبي أنه أدركه بخراسان ومات بها قلت له في البخاري قول في الطهارة وقال بهز بن حكيم عن أبيه عن جده وفي النكاح ويذكر عن معاوية بن حيدة لا تهجر إلا في البيت وقد ذكرت من وصلهما في تعليق التعليق وذكر الحاكم أبو عبد الله وتبعه بن الصلاح أنه تفرد عنه بالرواية

[385] بخ البخاري في الأدب المفرد معاوية بن سبرة بن حصين السوائي العامري أبو العبيدين الكوفي الأعمى روى عن بن مسعود وعنه أبو إسحاق السبيعي ومسلم البطين ويحيى بن الجزار وسلمة بن كهيل قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمان وتسعين قلت وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة وقال كان بن مسعود يدنيه ويقربه

[386] ق بن ماجة معاوية بن سعيد بن شريح بن عروة التجيبي الفهمي مولاهم مصري يروي عن يزيد بن أبي حبيب وأبي قبيل وأبي هانئ الخولاني وعبد الله بن مسلم بن مخراق وعنه زبيد بن حميد ورشدين بن سعد ويحيى بن أيوب ونافع بن يزيد ومعاوية بن يحيى الطرابلسي وخالد بن حميد وصفوان بن رستم وموسى بن سلمة ونبيه وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس كان يكتب في ديوان الجند بمصر روى له بن ماجة حديثه عن يزيد عن أبي الخير عن أبي هرم المسمعي رفعه من أفضل الشفاعة أن يشفع بين اثنين في نكاح الحديث رواه عن هشام بن عمار عن معاوية بن يحيى عنه فسماه معاوية بن يزيد وكذلك قال الباغندي عن هشام

[387] ع الستة معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس أبو عبد الرحمن الأموي أسلم يوم الفتح وقيل قبل ذلك روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وأخته أم حبيبة وعنه جرير بن عبد الله البجلي والسائب بن يزيد الكندي وابن عباس ومعاوية بن حديج ويزيد بن جارية وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وأبو إدريس الخولاني وسعيد بن المسيب وقيس بن أبي حازم وعيسى بن طلحة أبو مجلز وحميد بن عبد الرحمن بن عوف ومحمد بن حبير بن مطعم وآخرون ولاه عمر بن الخطاب الشام بعد أخيه يزيد فأقره عثمان مدة ولايته ثم ولي الخلافة قال بن إسحاق كان معاوية أميرا عشرين سنة وخليفة عشرين سنة وقال يحيى بن بكير عن الليث توفي في رجب لا ربع ليال بقين منه سنة ستين وقال الوليد بن مسلم مات في رجب سنة ستين وكانت خلافته تسع عشرة سنة ونصفا وقيل مات سنة تسع وخمسين وقيل مات وهو بن ثمان وسبعين وقيل بن ست وثمانين

[388] ق بن ماجة معاوية بن سلمة بن سليمان النصري أبو سلمة الكوفي سكن دمشق روى عن إسماعيل بن أبي خالد ونهشل بن معبد النيسابوري وعبد العزيز بن رفيع والحكم بن عتيبه والقاسم بن أبي بزة وأبي حصين الأسدي وجماعة وعنه الأوزاعي وهو من أقرانه وأبو معاوية وعبد الله بن نمير والمحاربي وغيرهم قال البخاري قال عبد الله بن نمير كان ثقة وقال إبراهيم بن الجنيد سألت بن معين عنه فقال هو معاوية أبو سلمة قلت كيف حديثه فكأنه ضعفه وقال أبو حاتم مستقيم الحديث قلت وقال أبو حاتم أيضا ثقة وقال بن أبي عاصم حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بن نمير عن معاوية النصري وكان ثقة وهكذا قال أبو الحسن بن القطان في زيادات السنن له حدثنا حازم بن يحيى حدثنا أبو بكر به

[389] ع الستة معاوية بن سويد بن مقرن المزني أبو سعيد الكوفي روى عن أبيه والبراء بن عازب وعنه أشعث بن أبي الشعثاء والشعبي وأبو السفر سعيد بن محمد وسلمة بن كهيل وعمرو بن مرة ذكره بن حبان في الثقات له في الكتب حديثان قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وذكره أبو أحمد العسكري في الصحابة وقال ليس يصححون سماعه وقد روى مرسلا

[390] ع الستة معاوية بن سلام بن أبي سلام ممطور الحبشي ويقال الألهاني أبو سلام الدمشقي روى عن أبيه وجده وأخيه زيد ونافع مولى بن عمر والزهري ويحيى بن أبي كثير وهود بن عطاء وعكرمة بن عمار وعنه الوليد بن مسلم ومروان بن محمد ومحمد بن المبارك ويحيى بن حسان ومحمد بن شعيب وعثمان بن سعيد بن دينار وعثمان بن عبد الرحمن الحراني وأبو مسهر وأبو توبة ومعمر بن يعمر ويحيى بن صالح بن يحيى النيسابوري ويحيى بن بشر الجريري وآخرون قال الأثرم عن أحمد يرجع إلى كتاب والأوزاعي حافظ وهما ثقة وحرب ومعاوية بن سلام ثقتان وقال يوسف بن موسى العطار الحربي سئل أبو عبد الله عن معاوية بن سلام فقال فوقه وقال أبو زرعة الدمشقي عرضت على أحمد حديثا قال من يروي هذا قلت معاوية بن سلام محدث أهل الشام وهو صدوق الحديث ومن لم يكتب حديثه مسنده ومنقطعه حتى يعرفه فليس بصاحب حديث وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وعن دحيم جيد الحديث ثقة كان بحمص ثم انتقل إلى دمشق وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق وقال مروان بن محمد قلت لمعاوية بن سلام تعجبا بن لصدقه انك لشيخ كيس وقال أبو زرعة الدمشقي كان يحيى بن حسان ومروان يرفعان من ذكره وكان ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به بحديثه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن عساكر بلغني أنه كان حيا سنة أربع وستين ومائة قلت ذكر الذهبي أنه توفي في حدود السبعين وقال العجلي دفع إليه يحيى بن أبي كثير كتابا ولم يقرأه ولم يسمعه

[391] ز م 4 البخاري في جزء القراءة ومسلم والأربعة معاوية بن صالح بن حدير بن سعيد بن سعد بن فهر الحضرمي أبو عمرو وقيل أبو عبد الرحمن الحمصي أحد الأعلام وقاضي الأندلس وقيل في نسبه غير ذلك روى عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الرحمن بن جبير بن نفير ومكحول الشامي وابن راهويه وراشد بن سعد وسلم بن عامر وأبي عثمان صاحب جبير وعبد الله بن أبي قيس وعلي بن أبي طلحة والعلاء بن الحارث وربيعة بن يزيد وحبيب بن عبيد وأزهر بن سعيد الحرازي وبجير بن سعد وعبد الوهاب بن بخت وخلق وعنه الثوري والليث بن سعد وابن وهب ومعن بن عيسى وزيد بن الحباب وعبد الرحمن بن مهدي وحماد بن خالد الخياط وبشر بن السري وأسد بن موسى وأبو صالح كاتب الليث وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد خرج من حمص قديما وكان ثقة وقال جعفر الطيالسي عن بن معين ثقة وقال بن أبي خيثمة والدوري في تاريخهما عن بن معين كان يحيى بن سعيد لا يرضاه وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال الدوري عن بن معين ليس بمرضي هكذا نقله أبن أبي حاتم عن الدوري وليس ذلك في تاريخه وقال الليث بن عبدة قال يحيى بن معين كان بن مهدي إذا تحدث بحديث معاوية بن صالح زبره يحيى بن سعيد وقال إيش هذه الأحاديث وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد ما كنا نأخذ عنه قال علي وكان عبد الرحمن بن مهدي يوثقه وقال أبو صالح الفراء عن أبي إسحاق الفزاري ما كان بأهل أن يروي عنه وقال العجلي والنسائي ثقة وقال أبو زرعة ثقة محدث وقال بن سعد كان بالأندلس قاضيا لهم وكان ثقة كثير الحديث حج مرة واحدة فلقيه من لقيه من أهل العراق وقال محمد بن عوف عن يزيد بن عبد ربه خرج من حمص سنة خمس وعشرين ومائة فسار إلي الغرب فولى قضاءهم قال وسمعت أبا صالح يقول مر بنا معاوية بن صالح حاجا سنة أربع وخمسين فكتب عنه أهل مصر وأهل المدينة يعني ومن بمكة وقال حميد بن زنجويه قلت لعلي بن المديني انك تطلب الغرائب فأت عبد الله بن صالح فاكتب عنه كتاب معاوية بن صالح تستفيد منه مائتي حديث وقال يعقوب بن شيبة قد حمل الناس عنه ومنهم من يرى أنه وسط ليس بالثبت ولا بالضعيف ومنهم من يضعفه وقال أبن خراش صدوق وقال بن عمار زعموا أنه لم يكن يدري أي شيء في الحديث وقال بن عدي له حديث صالح وما أرى بحديثه بأسا وهو عندي صدوق إلا أنه يقع في حديثه إفرادات وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قدم مصر سنة خمس وعشرين ثم دخل الأندلس فلما ملك عبد الرحمن بن معاوية الأندلس اتصل به فأرسله إلى الشام في بعض أمره فلما رجع إليه ولاه قضاء الجماعة بالأندلس وتوفي سنة ثمان وخمسين ومائة وقال سعيد بن أبي مريم سمعت خالي موسى بن سلمة يقول أتيت معاوية بن صالح لاكتب عنه فرأيت عنده أراه قال الملاهي فقال ما هذا قال شيء يهديه إلي صاحب الأندلس قال فتركته ولم اكتب عنه قلت وقال العجلي حمصي ثقة وقال البزار ليس به بأس وقال أيضا ثقة وقال محمد بن وضاح قال لي يحيى بن معين جمعتم حديث معاوية بن صالح قلت لا قال أضعتم والله علما عظيما وقال محمد بن عبد الملك بن أيمن قال محمد بن أحمد بن أبي خيثمة أردت أن أدخل الأندلس حتى افتش عن أصول كتب معاوية بن صالح فلما قدمت طلبت ذلك فوجدت كتبه قد ذهبت لسقوط همم أهله وكان معاوية يغرب بحديث أهل الشام جدا واجتمع معاوية مع زياد بن عبد الرحمن سبطون وكان ختنه عند مالك بن أنس فسأل معاوية مالكا عن مسائل فقال زياد لمالك كيف رأيت معاوية فقال ما سألني قط أحد مثل معاوية وأرخ أبو مروان بن حبان صاحب تاريخ الأندلس وفاته سنة اثنتين وسبعين ومائة وحكى ذلك عن جماعة واستغرب قول أحمد بن كامل أنه توفي بالمشرق سنة نيف وخمسين

[392] معاوية بن صالح بن الوزير اسمه معاوية بن عبيد الله بن يسار الأشعري أبو عبيد الله الدمشقي الحافظ كان جده أبو عبيد الله كاتب المهدي روى عن أبي مسهر وزكرياء بن عدي وأبو نعيم وخالد بن مخلد وأبي الوليد الطيالسي وأبي غسان النهدي وعبد الله بن جعفر الرقي وعبد الله بن سوار العنبري وعبد الرحمن بن المبارك العبسي وعبد الرحمن بن صالح الأزدي ومنصور بن أبي مزاحم ويحيى بن معين وغيرهم روى عنه النسائي وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وهو في عداد شيوخه وأبو حاتم وأبو زرعة الدمشقي وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وأبو الآذان عمر بن إبراهيم وأبو عوانة الإسفرائيني وأحمد بن عمير بن جوصاء وآخرون قال النسائي لا بأس به وقال أبو سليمان بن زبر مات سنة اثنتين وستين وقال بن يونس والطحاوي مات بدمشق سنة ثلاث وستين ومائتين قلت وكذا قال مسلمة وزاد أرجو أن يكون صدوقا وهي عبارة النسائي في أسماء شيوخه

[393] خت س ق البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي المدني روى عن أبيه ورافع بن خديج والسائب بن يزيد وعبد الله بن عتبة بن مسعود وعبيد الله بن أبي رافع وعنه ابنه عبد الله والأعرج ويزيد بن الهاد والزهري وإبراهيم بن محمد وإسحاق بن يحيى بن طلحة والحسن بن زيد بن الحسن بن علي وغيرهم قال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الزبير بن بكار حدثني محمد بن إسحاق بن جعفر عن عمه محمد بن جعفر أن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب أوصى إلى ابنه معاوية وهو في مرض موته وفي ولده من هو أسن منه قال فلم يزل معاوية يحتال في قضاء دية أبيه ويطلب فيه إلى أن قضاه وقسم أموال أبيه بين ولده ولم يستأثر عليهم شيء ويقال أن الدين كان ألف ألف وذكره البخاري في اللباس عن صحيحه وروى له النسائي حديثا عن أبيه في النهي عن المثلة وابن ماجة آخر

[394] خت البخاري في التعاليق معاوية بن عبد الكريم الثقفي مولاهم أبو عبد الرحمن البصري المعروف بالضال روى عن أبيه وعبد الملك بن يعلى وإياس بن معاوية والحسن البصري وعامر بن عبدة الباهلي وثمامة بن عبد الله بن أنس وعبد الله بن بريدة وعباد بن منصور وبلال بن أبي بردة وغيرهم روى عنه زيد بن الحباب وابن مهدي ويحيى بن يحيى النيسابوري وإبراهيم بن موسى الرازي وعلي بن المديني وأبو كامل الجحدري وقتيبة ومحمد بن موسى الحرشي وأحمد بن إبراهيم الموصلي ومحمد بن عبيد بن حساب ومحمد بن سليمان لوين وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ما أصح حديثه ما أثبت حديثه قيل له بعض ما روى عن عطاء لم يسمعه فأنكره وقال هو يروي بعضها عن قيس بن سعد وبعضها يقول سمعت عطاء فلا يدلس وهو أحب إلي من إسماعيل بن مسلم وقال بن معين وأبو داود ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صالح الحديث محله الصدق يكتب حديثه ولا يحتج به أدخله البخاري في الضعفاء فقال أبي يحول عنه قال أبو حاتم وإنما سمي الضال لأنه صل في طريق مكة وقال عبد الغني بن سعيد المصري رجلان نبيلان لزمهما الثبات شيخان معاوية بن عبد الكريم الضال وإنما ضل في طريق مكة وعبد الله بن محمد الضعيف وإنما كان ضعيفا في جسمه لا في حديثه وذكره بن حبان في الثقات قال عبد الباقي بن قانع وغيره مات سنة ثمانين ومائة علق له البخاري في الأحكام من صحيحه حكاية قلت كان معمرا أدرك أبا رجاء العطاردي وروى عنه وأبو رجاء ممن أدرك الجاهلية وقال الساجي صدوق له عندي نسخة من عطاء والحسن ما فيها شيء مسند كتبها عن محمد بن عبيد بن حساب عنه وقال أحمد بن حنبل لا بأس به وقال بن أبي خيثمة حدثنا فضيل بن عبد الوهاب حدثنا معاوية الضال مولى أبي النكران ثقة

[395] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي معاوية بن عمار بن أبي معاوية الدهني البجلي الكوفي روى عن أبيه وأبي الزبير وجعفر بن محمد وعنه يوسف بن عدي ويحيى بن يحيى النيسابوري وصالح بن عبد الله الترمذي ومحمد بن عيسى بن الطباع ومعبد بن راشد وقتيبة بن سعيد وغيرهم قال بن معين والنسائي ليس به بأس وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات له في صحيح مسلم والنسائي حديث واحد متابعة في دخوله ﷺ مكة بغير احرام قلت وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

[396] م د س مسلم وأبي داود والنسائي معاوية بن عمرو بن خالد بن خالد بن غلاب النصري مولى بني نصر بن معاوية بصري ويقال إن غلاب اسم امرأة وهي أم خالد وهو بن الحارث بن أوس بن النابغة بن عنبر بن حبيب بن دهمان بن نصر نسبه حفيده المفضل بن غسان بن المفضل بن معاوية الغلابي روى عن أبيه والحكم بن الأعرج ويقال إنه عمه وعنه ابنه عمرو وحماد بن سلمة وعثمان بن عبد الحميد بن لاحق ومعاذ بن معاذ ويحيى بن سعيد القطان وعلي بن عاصم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في الكتب حديث واحد في صوم عاشوراء قلت وقال بن شاهين في الثقات قلل

[397] ع الستة معاوية بن عمرو بن المهلب بن عمرو بن شبيب الأزدي المعني الكوفي أبو عمرو البغدادي روى عن زائدة بن قدامة والمسعودي وجرير بن حازم وزهير بن معاوية وأبي إسحاق الفزاري وإسرائيل وفضيل بن مرزوق وغيرهم وعنه البخاري وروى هو والباقون له بواسطة عبد الله بن محمد المسندي وأحمد بن أبي رجاء الهروي ومحمد بن عبد الرحيم البزار ومحمد بن حاتم بن ميمون وعمرو الناقد وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة زهير بن حرب ونصر بن المهاجر وحجاج بن الشاعر وأحمد بن منيع وعبد بن حميد وأبو عمار الحسين بن حريث والقاسم بن زكريا الكوفي وهارون الحمال وإسماعيل بن يعقوب بن صبيح وسعيد بن يحيى بن سعيد الأموي والفضل بن العباس الحلبي وإسماعيل بن الحارث ومحمد بن يحيى الذهلي وروى عنه أيضا يحيى بن معين وابنا ابنته أبو غالب علي ومحمد ابنا أحمد بن النضر الأزدي وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وآخرون قال حنبل عن أحمد صدوق ثقة وقال مهنأ بن يحيى سألت أبا عبد الله عن خلف بن تميم قلت له كان مثل معاوية بن عمر وقال لا فإنه أتقن في الحديث منه وقال الدوري عن بن معين كان شجاعا وكان يقال له بن الكرماني وقال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث عشرة في جمادى الأولى وقيل سنة أربع عشرة وفيها أرخه بن سعد في الصغير وقال في الطبقات الكبرى روى عن زائدة مصنفاته وعن أبي إسحاق الفزاري كتاب السير ونزل بغداد وتوفي بها سنة خمس عشرة أو أربع عشرة وقال أبو غالب علي بن أحمد النضر مات جدي معاوية بن عمرو سنة أربع عشرة ومائتين وكان مولده سنة ثماني وعشرين ومائة وكان أسن من وكيع بسنة

[398] معاوية بن عمرو أبو المهلب الجرمي في الكنى

[399] معاوية بن عمرو أبو نوفل بن أبي عقرب في الكنى

[400] معاوية بن غلاب هو بن عمر تقدم

[401] ع الستة معاوية بن قرة بن إياس بن هلال بن رياب المزني أبو إياس البصري روى عن أبيه ومعقل بن يسار المزني وأبي أيوب الأنصاري وعبد الله بن مغفل وعدة روى عنه ابنه إياس وابن ابنه المستنير بن أخضر بن معاوية وثابت البناني وحزم بن أبي حزم وبسطام بن مسلم وخالد بن أيوب وسماك بن حرب وزيد العمي وعروة بن عبد الله بن قشير وقره بن خالد ومنصور بن زاذان ومطر الوراق ومعلى بن زياد القردوسي وقتادة وخالد بن أبي كريمة وخالد بن ميسرة وخليد بن جعفر وخليد بن أبي خليد وشعبة وأبو عوانة وآخرون قال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين ثقة وكذا قال العجلي والنسائي وأبو حاتم وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وذكره بن حبان في الثقات وقال مطر الأعنق عن معاوية بن قرة لقيت من الصحابة كثيرا منهم خمسة وعشرون من مزينة قال خليفة وغيره مات سنة ثلاث عشرة ومائة وقال يحيى بن معين مات وهو بن ست وسبعين سنة قلت وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة معاوية بن قرة عن علي مرسل وقال أبو حاتم لم يلق بن عمر وقال بن حبان كان من عقلاء الرجال وقال الشافعي روايته عن عثمان منقطعة

[402] خ م س البخاري ومسلم والنسائي معاوية بن أبي مزرد واسمه عبد الرحمن بن يسار المدني مولى بني هشام روى عن أبيه وعمه سعيد بن يسار أبي الحباب ويزيد بن رومان وعبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة وزياد بن أبي زياد المخزومي وجماعة وعنه يزيد بن الهاد وهو من أقرانه وسليمان بن بلال وابن المبارك وحاتم بن إسماعيل ووكيع وجعفر بن عون وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين صالح قال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[403] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة معاوية بن هشام القصار الأزدي أبو الحسن الكوفي مولى بني أسد روى عن سفيان الثوري وعلي بن صالح وشيبان النحوي ومالك بن أنس وهشام بن سعد وعمران بن أنس بن الحارث وحمزة الزيات وشريك وعمار بن زريق والمنهال بن خليفة وغيرهم وعنه أحمد وإسحاق وابنا أبي شيبة وأبو كريب وشعيب بن أيوب الصريفيني والقاسم بن زكريا بن دينار ومحمود بن غيلان والحسن بن علي الخلال وعبد الرحمن بن خالد القطان وعبدة بن عبد الله الصفار وبشر بن خالد العسكري وأحمد بن سليمان الرهاوي والحسن بن علي بن عفان وآخرون قال عثمان الدارمي عن بن معين صالح وليس بذاك وقال أبو حاتم قلت لعلي بن المديني معاوية بن هشام وقبيصة والفريابي قال متقاربون وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن يحيى بن يمان ومعاوية بن هشام قال ما أقربهما ثم قال معاوية بن هشام كأنه أقوم حديثا وهو صدوق وقال يعقوب بن شيبة كان من أعلمهم بحديث شريك هو وإسحاق الأزرق وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة أربع أو خمس ومائتين ربما أخطأ قلت وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة معاوية بن هشام رجل صدق وليس بحجة وقال الساجي صدوق يهم قال أحمد بن حنبل هو كثير الخطأ قال الساجي وحدثني الحسن بن معاوية بن هشام قال سمعت قبيصة وذكر له أبي فقال أين أقع منه قال الحسن كان عند أبي عن الثوري ثلاثة عشر ألفا وعند قبيصة سبعة آلاف وقال بن سعد كان صدوقا كثير الحديث وقال أبو الفرج بن الجوزي في كتاب الضعفاء معاوية بن هشام وقيل هو معاوية بن أبي العباس روى ما ليس من سماعه فتركوه قرأت بخط الذهبي هذا خطأ من أبي الفرج ما تركه أحد ومن أوهام معاوية بن هشام روايته عن هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن عبد الله بن عمرو عن النبي ﷺ قال مدين وأصحاب الأيكة أمثال بعث إليهما شعيب ورواه عمر بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن عمرو بن عبد الله عن قتادة في ذكر الايكة قوله وهو الصواب

[404] ت ق الترمذي وابن ماجة معاوية بن يحيى الصدفي أبو روح الدمشقي كان على بيت المال بالري من قبل المهدي روى عن الزهري والقاسم أبي عبد الرحمن ومكحول ويونس بن ميسرة وسليمان بن موسى وعنه الوليد بن موسى وبقية والهقل بن زياد ومحمد بن شعيب بن شابور وإسحاق بن سليمان الرازي وعيسى بن يونس ومحمد بن الحسن المزني وجماعة قال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين معاوية بن يحيى الصدفي مالك ليس بشيء وقال الجوزجاني ذاهب الحديث وقال أبو زرعة ليس بقوي أحاديثه كأنها منكرة ما حدث بالري والذي حدث بالشام أحسن حالا وقال أبو حاتم ضعيف في حديثه إنكار روى عنه هقل بن زياد أحاديث مستقيمة كأنها من كتاب وروى عنه عيسى بن يونس وإسحاق بن سليمان أحاديث مناكير كأنها من حفظه وقال أبو داود والنسائي ضعيف وقال النسائي أيضا ليس بثقة وقال في موضع آخر ليس بشيء وقال بن خراش رواية الهقل عنه صحيحة نسخة شعيب ورواية إسحاق الراوي عنه مقلوبة وقال بن عدي عامة رواياته فيها نظر وقال الحاكم أبو أحمد يروي عنه الهقل بن زياد عن الزهري أحاديث منكرة شبيهة بالموضوعة وقال الدار قطني يكتب ما روى الهقل عنه ويجتنب ما سواه وخاصة رواية إسحاق بن سليمان قلت وقال بن حبان كان يشتري الكتب ويحدث بها ثم تغير حفظه فكان يحدث بالوهم وقال النسائي قال أبو بكر محمد بن إسحاق يعني الصاغاني لا احتج بمعاوية بن يحيى صاحب الزهري وقال الساجي ضعيف الحديث جدا وكان اشتري كتابا للزهري من السوق فروى عن الزهري وقال أبو بكر البزار لين الحديث وقال أبو علي النيسابوري ضعيف وقال الدولابي قال أحمد بن حنبل تركناه وأورد له البخاري في الضعفاء حديثه عن سليمان بن سليم عن أنس مرفوعا أحترسوا من الناس بسوء الظن

[405] س ق النسائي وابن ماجة معاوية بن يحيى الدمشقي أبو مطيع الأطرابلسي روى عن أرطاة بن المنذر وصفوان بن عمرو وإبراهيم بن عبد الحميد بن أبي جمانة وأبي الزناد وموسى بن عقبة وليث بن أبي سليم وابن عجلان ومعاوية بن سعيد التجيبي وغيرهم وعنه بقية والوليد بن مسلم ومحمد بن المبارك الصوري ومحمد بن يوسف الفريابي وأبو النضر الفراديسي وعبد الله بن يوسف التنسي وهشام بن عمار وغيرهم قال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن دحيم لا بأس به وكذا قال أبو داود والنسائي وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين صالح ليس بذاك القوي وقال الغلابي عن بن معين هو أقوى من الصدفي وقال بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عن الأطرابلسي فقال هو صدوق مستقيم الحديث وقال أبو زرعة ثقة وقال البغوي والدار قطني ضعيف وقال الكناني عن أبي حاتم الطرابلسي أحب إلي من الصدفي وقال صالح بن محمد صحيح الحديث حمصي من أهل الساحل وقال أبو علي النيسابوري شامي ثقة وقال بن يونس قدم مصر وهو غير معاوية بن يحيى الصدفي الذي كان على بيت المال بالري وقال بن عدي في بعض رواياته مالا يتابع عليه قلت وأورد له بن عدي من المناكير حديثه عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة مرفوعا من حدث بحديث فعطس عنده فهو حق وقال الطبراني في هذا الحديث لا يروي إلا بهذا الإسناد وقال الذهبي خلط بن حبان الترجمتين فلم يصنع شيئا وقال أبو داود لا بأس بحديثه وذكره الدار قطني في المتروكين وقال هو أكثر مناكير من الصدفي وقال هشام بن عمار حدثنا أبو مطيع معاوية بن يحيى الأطرابلسي وكان ثقة

من اسمه معبد

[406] ع الستة معبد بن خالد بن مرير بن حارثة بن ناضرة بن عمرو بن سعيد بن علي بن رهم بن رباح بن يشكر بن عدوان الجدلي القيسي العابد الكوفي وجديلة هي أم يشكر روى عن أبيه ويقال له صحبة وحارثة بن وهب الخزاعي والمستورد بن شداد الفهري وزيد بن عقبة الفزاري ومسروق وسواء الخزاعي والنعمان بن بشير وعبد الله بن شداد بن الهاد وغيرهم وعنه الأعمش وعاصم بن بهدلة ومغيرة بن مقسم ومسعر وشعبة والثوري وأبو شيبة وغيرهم ذكره بن سعد في الطبقة الثالثة وقال قالوا كان ثقة إن شاء الله تعالى قليل الحديث وقال إسحاق بن منصور وغيره عن أبن معين ثقة وقال بن عدي والعجلي كوفي تابعي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره يعقوب بن سفيان مع جماعة وقال وكل هؤلاء كوفيون ثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال كان عابدا صابرا على التهجد يصلي الغداة والعشاء بوضوء واحد وقال بن معين هو من أقدم شيخ لقيه سفيان وقد ذكروا أن عبد الملك بن مروان لما قدم الكوفة بعد قتل مصعب بن الزبير جلس يعرض أحياء العرب فقام إليه معبد بن خالد الجدلي وكان قصيرا دميما فذكر قصة له مع عبد الملك دالة على معرفته وفهمه قال محمد بن سعد وأحمد بن حنبل عن طلق بن غنام مات في ولاية خالد على العراق زاد بن سعد سنة ثمان عشرة ومائة قلت وقال النسائي معبد بن خالد ثقة

[407] تمييز معبد بن خالد الجهني يكنى أبا زرعة قال بن أبي حاتم والعسكري له صحبة روى عن أبي بكر وعمر مات سنة اثنتين وسبعين وهو بن ثمانين سنة وكذا ذكره بن عبد البر وزاد أسلم قديما وهو أحد الأربعة الذين حملوا ألوية جهينة يوم الفتح وزعم بعضهم أن هذا هو المقتول رأس القدرية وليس كذلك قال أبو حاتم وهو غيره ذكرته للتمييز

[408] تمييز معبد بن خالد بن أنس بن مالك الأنصاري روى عن جده وعنه عاصم بن سعيد المزني شيخ لبقية قلت قال الذهبي لا يدري من هو انتهى وقد وقع لي من طريق حفص بن غياث عنه عن أبيه عن جده حديث آخر متنه إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه وفيه قصة أخرجه أبو القاسم التيمي في الترغيب والترهيب

[409] بخ ل البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في المسائل معبد بن راشد أبو عبد الرحمن الفقيه كوفي ويقال واسطي سكن بغداد روى عن معاوية بن عمار الدهني وعنه موسى بن داود الضبي ورويم بن يزيد والحسن بن الصباح البزار وقال كان ثقة وقال عبد الله بن أحمد قال أبي رأيته ولم يكن به بأس وأثنى عليه وقال كان يفتي برأي بن أبي ليلى وقال بن أبي خيثمة عن بن معين معبد بن راشد واسطي ضعيف الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وأفاد أنه روى أيضا عن وكيع

[410] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي معبد بن سيرين الأنصاري البصري مولى أنس كان أكبر الأخوة روى عن عمر بن الخطاب وأبي سعيد الخدري وعنه أخوه أنس ومحمد ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال كان أقدم بني سيرين موتا وقال العجلي بصري تابعي وذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل البصرة وقال كان ثقة وقد روى أحاديث وذكر بن أبي خيثمة أنه روى أيضا عن أنس وقال يحيى بن معين يعرف وينكر

[411] ق بن ماجة معبد بن عبد الله بن هشام بن زهرة بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي القرشي روى عن أبي هريرة في فضل الرباط وعنه ابنه أبو عقيل زهرة بن معبد ذكره بن حبان في الثقات

[412] ح م خد س ق البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة معبد بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي المدني كان أصغر الأخوة روى عن أبي قتادة وجابر وعن أخويه عبد الله وعبيد الله وعنه وهب بن كيسان ومحمد بن عمرو بن حلحلة والعلاء بن عبد الرحمن والوليد بن كثير وابن إسحاق وأسامة بن زيد الليثي وعيسى بن معاوية وعقيل بن خالد ذكره بن حبان في الثقات له في صحيح البخاري حديث واحد

[413] د أبي داود معبد بن هرمز حجازي روى عن سعيد بن المسيب عن رجل من الأنصار في فضل الوضوء وصلاة الجماعة في لمسجد وعنه يعلى بن عطاء ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان لا يعرف حاله

[414] د أبي داود معبد بن هوذة الأنصاري عن النبي ﷺ أنه أمر بالإثمد المروح عند النوم وقال ليتقه الصائم روى حديثه عبد الرحمن بن النعمان بن سعيد عن أبيه عن جده قال أبو داود قال لي يحيى بن معين هو حديث منكر قلت وجعل بن مندة وجماعة الضمير في قوله عن جده للنعمان وتكون الرواية والصحبة لهوذة ونسبوه فقالوا هوذة بن قيس بن عباد بن رهم فالله تعالى أعلم

[415] خ م س البخاري ومسلم والنسائي معبد بن هلال العنزي البصري روى عن عقبة بن عامر الجهني وأنس بن مالك والحسن البصري ونفيع أبي داود الأعمى وعن رجل من أهل الشام روى عنه قتادة وهو من أقرانه وسليمان التيمي وسعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وسعيد بن إياس الحريري وأبو جندل لبيد بن حيان النميري والحمادان ومعتمر بن سليمان قال الدوري عن بن معين مشهور وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[416] ق بن ماجة معبد الجهني البصري يقال أنه بن عبد الله بن عكيم ويقال بن عبد الله بن عويم ويقال بن خالد روى مرسلا عن حذيفة بن اليمان وعمر وعثمان والصعب بن جثامة وعن عمران بن حصين يقال مرسل وعن معاوية بن أبي سفيان والحسن بن علي وابن عباس وابن عمر ويزيد بن عميرة الزبيدي والحارث بن عبد الله الجهني وحمران مولى عثمان وعنه الحسن وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وقتادة ويزيد بن رفيع ومالك بن دينار ومعاوية بن قرة وعبد الله بين فيروز الداناج وعوف الأعرابي ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل البصرة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم كان صدوقا في الحديث وكان أول من تكلم في القدر بالبصرة وكان رأسا في القدر قدم المدينة فافسد بها أناسا وذكره أبو زرعة الرازي في أسامي الضعفاء ومن تكلم فيهم وقال الدار قطني حديثه صالح ومذهبه ردئ وقال محمد بن شعيب بن شابور عن الأوزاعي أول من نطق في القدر رجل من أهل العراق يقال له سوس كان نصرانيا فأسلم ثم تنصر فأخذ عنه معبد الجهني وأخذ غيلان عن معبد وقال مرحوم بن عبد العزيز العطار عن أبيه وعمه كان الحسن يقول إياكم ومعبدا فإنه ضال مضل وجاء مثل ذلك عن الحسن من وجوه وقال أبو سعيد مولى بني هاشم حدثنا ربيعة بن كلثوم بن جبر عن أبيه قال قال أصحاب مسلم بن يسار كان مسلم يقعد إلى هذه السارية فقال أن معبدا يقول بقول النصارى وقال بن عيينة قال عمرو بن دينار قال لنا طاوس احذروا معبدا وقال البخاري حدثنا موسى بن إسماعيل عن جعفر يعني بن سليمان حدثنا مالك بن دينار قال لقيت معبد الجهني بمكة بعد بن الأشعث وهو جريج وقد قاتل الحجاج في المواطن كلها فقال لقيت الفقهاء والناس لم أر مثل الحسن يا ليتنا طعناه وقال ضمرة بن ربيعة عن صدقة بن يزيد قتله الحجاج وقال خليفة بن خياط مات بعد الثمانين وقبل التسعين وقال إبراهيم بن هشام الغساني حدثني أبي عن أبيه قال كان معبد أول من تكلم في القدر فقتله عبد الملك وأرخ سعيد بن عفير قتله في سنة ثمانين روى له بن ماجة حديث معاوية إياكم والتمادح قلت وقال الدار قطني لا صحبة له ويقال أنه أول من تكلم في القدر وقال العجلي تابعي ثقة كان لا يتهم بالكذب وقال الجوزجاني كان رأس القدرية

من اسمه معتمر

[417] ع الستة معتمر بن سليمان بن طرخان التيمي أبو محمد البصري قيل أنه كان يلقب بالطفيل روى عن أبيه وحميد الطويل وإسماعيل بن أبي خالد وعبيد الله بن عمر العمري وكهمس بن الحسن وأيوب وداود بن أبي هند وخالد الحذاء ومحمد بن عمرو بن علقمة وإسحاق بن سويد العدوي وأيمن بن نابل وبرد بن سنان وبهز بن حكيم والركين بن الربيع وسيف بن سليمان المكي وسلم بن أبي الذيال وعمارة بن غزية وفضيل بن ميسرة ومنصور بن المعتمر وهشام بن حسان وجماعة وعنه الثوري وهو أكبر منه وابن المبارك وهو من أقرانه وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الرزاق وعبد الله بن جعفر الرقي ويونس بن محمد المؤدب وعمر بن عاصم وأحمد وإسحاق وعلي ويحيى بن يحيى النيسابوري وعارم ومسدد وأبو سلمة وخليفة بن خياط وعبيد الله بن معاذ وعبد الأعلى بن حماد وأمية بن بسطام وحامد بن عمر البكراوي وسعيد بن منصور ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن سلام البيكندي والمسندي والقعنبي وأبو بكر بن الأسود وعباس بن أبي الوليد النرسي وأبو كريب ويحيى بن حبيب بن عربي والحسين بن الحسن المروزي والحسن بن عرفة وآخرون قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم ثقة صدوق وقال عمر بن علي عن معاذ بن معاذ سمعت قرة بن خالد يقول ما معتمر عندنا دون سليمان التيمي وقال بن سعد كان ثقة ولد سنة ولد سنة مائة ومات سنة سبع وثمانين ومائة وفيها أرخه غير واحد قلت وقال بن حراش صدوق يخطئ من حفظه وإذا حدث من كتابه فهو ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مولده سنة ست أو سبع ومات سنة سبع أو ثمان وثمانين ومائة وقال العجلي بصري ثقة وعن يحيى بن سعيد القطان قان إذا حدثكم المعتمر بشيء فاعرضوه فأنه سيء الحفظ وقال الآجري عن أبي داود سمعت أحمد يقول ما كان أحفظ معتمر بن سليمان قل ما كنا نسأله عن شيء إلا عنده فيه شيء

من اسمه معدان المراسيل

[418] مد أبي داود في المراسيل معدان بن حدير الحضرمي أبو الجماهر الحمصي روى عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير وعنه بن أخيه معاوية بن صالح بن حدير الحضرمي وإسماعيل بن عياش

[419] م 4 مسلم والأربعة معدان بن أبي طلحة ويقال بن طلحة الكناني اليعمري الشامي روى عن عمر بن الخطاب وأبي الدرداء وثوبان وعمرو بن عبسة سالم بن أبي الجعد والسائب بن حبيش والوليد بن هشام المعيطي ويعيش بن الوليد على خلاف فيه قال بن معين أهل الشام يقولون بن طلحة وقتادة وهؤلاء يقولون بن أبي طلحة وأهل الشام أثبت فيه وقال بن سعد والعجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكره بن سعد ومسلم وخليفة في الطبقة الأولى من أهل الشام

من اسمه معدي ومعرف

[420] ت ق الترمذي وابن ماجة معدي بن سليمان أبو سليمان صاحب الطعام روى عن بن عجلان وعلي بن زيد بن جدعان وعمران القصير ومحمد بن قضاء الجوهري ومطر بن سليم وشعيب بن مطير وأبي محلم الجسري وعنه سعيد بن عامر الضبعي وبدل بن المحبر وسليمان الشاذكوني وصدقة بن بكر السعدي وعبد الله بن محمد بن هانئ وعلي بن بحر بن بري وبندار وأبو موسى ونصر بن علي وقال أبو زرعة واهي الحديث يحدث عن بن عجلان بمناكير وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ضعيف وقال الشاذكوني كان من أفضل الناس وكان يعد من الأبدال قلت وصحح الترمذي حديثه وقال بن حبان يروي المقلوبات عن الثقات والملزقات عن الاثبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد

[421] م د مسلم وأبي داود معرف بن واصل السعدي أبو بدل ويقال أبو يزيد الكوفي روى عن أبي وائل وإبراهيم التيمي وإبراهيم النخعي والشعبي وعبد الله بن بريدة ومحارب بن دثار والأعمش وحبيب بن أبي ثابت وعمرو بن دينار ويعقوب بن أبي نباتة وحفصة بنت طلق وجماعة وعنه بن أخيه محمد بن مطرف بن واصل ووكيع وابن مهدي وأبو أحمد الزبيري وأبو المنذر إسماعيل بن عمرو الواسطي وعبد الله بن صالح العجلي وأبو حذيفة والفريابي وأحمد بن يونس وعلي بن الجعد وغيرهم قال علي بن المديني عن القطان وهو أثبت من الأجلح وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو قدامة السرخسي عن بن مهدي معرف بن واصل وعيسى بن عبد الرحمن وأبو بكر النهشلي ويعلى بن الحارث من ثقات مشيخة الكوفة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أحمد بن يونس كان من أفضل الشيوخ وذكره بن عدي في الكامل فلم يذكر فيه جرحا لأحد وقال هو ممن يكتب حديثه

من اسمه معرور

[422] ع الستة المعرور بن سويد الأسدي أبو أمية الكوفي روى عن عمر وأبي ذر وابن مسعود وخريم بن فاتك وأم سلمة وعنه واصل الأحدب وسالم بن أبي الجعد والأعمش والمغيرة بن عبد الله اليشكري وعاصم بن بهدلة وبكر بن الأخنس وجواب التيمي وإسماعيل بن رجاء الزبيدي قال إسحاق بن نصور عن بن معين ثقة وكذا قال أبو حاتم وقال الأعمش رأيته وهو بن عشرين ومائة سنة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة من أصحاب عبد الله وقال بن مهدي عن شعبة عن واصل كان المعرور يقول لنا تعلموا مني يا بني أخي وكان كثير الحديث وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة

من اسمه معروف

[423] خ م د ق البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة معروف بن خربوذ المكي مولى عثمان روى عن أبي الطفيل عامر بن وائلة وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين ومحمد بن عمرو بن عتبة بن أبي لهب وأبي عبد الله مولى بن عباس وعبد الله بن بريدة أن كان محفوظا روى عنه الفضل بن موسى السيناني ووكيع وأبو داود الطيالسي وأبو بكر بن عياش وعبد الله بن داود الخريبي وعبيد الله بن موسى وأبو عاصم وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف وقال أبو حاتم يكتب حديثه قال ويقال إن الناس أخذوا عنه شعر بديل وذكره بن حبان في الثقات له في البخاري حديثه عن أبي الطفيل عن علي في العلم وعند الباقين حديثه عن أبي الطفيل أنه رأى النبي ﷺ في الحج قلت وقال أحمد ما أدري كيف حديثه وقال الساجي صدوق وقال بن حبان في الضعفاء كان يشتري الكتب فيحدث بها ثم تغير حفظ فكان يحدث على التوهم فكأنه ترجم لغيره فإن هذه الصفة مفقودة في حديث معروف

[424] بخ البخاري في الأدب المفرد معروف بن سهيل البرجمي عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس في تفسير الميسر وعنه إبراهيم بن المختار الرازي

[425] د س أبي داود والنسائي معروف بن سويد الجذامي أبو سلمة المصري روى عن علي بن رباح وبديل بن صبح وأبي عشانة المعافري وأبي قبيل وعنه بن لهيعة ورشدين بن سعد وسعيد بن أبي أيوب ونافع بن يزيد وخالد بن حميد وابن وهب ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي قبل الخمسين ومائة قلت تتمة كلامه بيسير

[426] ق بن ماجة معروف بن عبد الله الخياط أبو الخطاب الدمشقي مولى واثلة بن الأسقع ويقال مولى عبيد الله الأعور يقال إنه رأى أنسا وروى عن واثلة بن الأسقع وعنه الوليد بن مسلم وإبراهيم بن هشام الغساني وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ومنصور بن عمار الواعظ وهشام بن عمار ويونس وعلي بن حجر وعمرو بن حفص الدمشقي أحد المعمرين اللذين يقال إنه بلغ مائة وستين سنة وآخرون قال البخاري رأى واثلة يشرب النقاع وقال أبو حاتم ليس بالقوي وقال بن حبان في الثقات صدوق وقال بن عدي له أحاديث منكرة جدا وعامة ما يرويه لا يتابع عليه قال بن ماجة في الصلاة حدثنا هشام بن عمار حدثنا أبو الخطاب الدمشقي عن زريق أبي عبد الله عن أنس في فضل صلاة الجماعة فقال إن أبا الخطاب هذا هو معروف الخياط فقد ذكر بن عدي هذا الحديث في ترجمته ولكن رواه الطبراني في الأوسط عن محمد بن نصر عن هشام بن عمار حدثنا أبو الخطاب حماد الدمشقي فالظاهر أنه آخر غير معروف الخياط قلت أورد له بن عدي في ترجمته عدة أحاديث منكرة من روابة عمر بن حفص المعمر والبلية فيه لا من معروف

[427] ق بن ماجة معروف بن مشكان المكي باني الكعبة أبو الوليد حجازي روى عن عبد الله بن كثير القاري وقرأ عليه وعبد الله بن أبي نجيح ومنصور بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن كيسان وروى أيضا عن عطاء ومجاهد وعنه بن المبارك ومروان بن معاوية وعبيد بن عقيل الهلالي ومحمد بن حنظلة بن محمد بن عباد بن جعفر وبشر بن السري كان أحد القراء المشهورين ذكره صاحب المغني في القراءات وكناه أبا الوليد وقال قرأ علي بن كثير وقرأ عليه إسماعيل بن قسطنطين وعليه مدار رواية قنبل وتوفي سنة خمس وستين ومائة وكان مولده سنة مائة قلت إن صح أن هذا مولد فروايته عن مجاهد مرسلة والظاهر أن بينهما بن أبي نجيح وممن قرا عليه أيضا أبو الاخريط وهب بن واضح

من اسمه معقل

[428] 4 الأربعة معقل بن سنان بن مطهر بن عركي بن فتيان بن سبع بن بكر بن أشجع الأشجعي أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو يزيد ويقال أبو عيسى ويقال أبو سنان شهد الفتح وكان حامل لواء قومه روى عن النبي ﷺ قصة تزويج بروع بنت واشق وعنه مسروق وعلقمة والأسود وعبد الله بن عتبة بن مسعود ونافع بن جبير بن مطعم وسالم بن عبد الله بن عمر والحسن البصري وقيل لم يسمع منه سكن الكوفة ثم المدينة وكان مع أهل الحرة وقتل يومئذ وذلك في سنة ثلاث وستين وذكر بن سعد أن الذي قتله هو نوفل بن مساحق وقال فيه بعض الشعراء إلا تلكم الأنصار تبكي سراتها وأشجع تبكي معقل بن سنان قلت وكان قتل نوفل له بأمر مسلم بن عتبة المري أمير الجيش بين ذلك بن سعد وقال العسكري أتى الكوفة وكان موصوفا بالجمال روى عنه الشعبي وليس تصح له عنه رواية

[429] م د س مسلم وأبي داود والنسائي معقل بن عبيد الله الجزري أبو عبد الله العبسي مولاهم الحراني روى عن عطاء بن أبي رباح وأبي الزبير وعكرمة بن خالد وعمرو بن دينار والزهري وزيد بن أبي أنيسة وإبراهيم بن أبي عبلة وأبي قزعة سويد بن حجير وغيرهم وعنه الثوري وهو من أقرانه والحسن بن محمد بن أعين ومحمد بن يزيد بن سنان وعبيد الله بن يزيد القردواني ووكيع وأبو نعيم والفريابي وأحمد بن يونس وعبد الله بن محمد النفيلي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه صالح الحديث وقال مرة ثقة وعن بن معين ليس به بأس وكذا قال النشائي وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطئ ولم يفحش خطأه فيستحق الترك قال النفيلي مات سنة ست وستين ومائة قلت وقال بن عدي بعد أن سرد له عدة أحاديث هو حسن الحديث لم أجد في حديثه منكرا وقال النسائي في الكنى صالح

[430] ز ت البخاري في جزء القراءة والترمذي معقل بن مالك الباهلي أبو شريك البصري روى عن عقبة بن عبد الله الأصم وأبي عوانة ومحمد بن راشد المكحولي والنضر بن إسماعيل والهيثم بن حماد وغيرهم روى عنه البخاري في جزء القراءة خلف الإمام وروى الترمذي عن البخاري عنه وأبو أمية الطرسوسي وأبو موسى بن المثنى ومحمد بن يحيى الأزدي ومحمد بن يونس الكديمي وأبو مسلم الكجي وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو الفتح الأزدي متروك

[431] د ت س ق أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة معقل بن أبي معقل وهو بن أبي الهيثم الأسدي حليف بني أسد قال بن سعد صحب النبي ﷺ وروى عنه روى عنه الوليد أبو زيد مولى بني ثعلبة وأبو سلمة بن عبد الرحمن يقال مات في زمن معاوية له عندهم حديث عن النبي ﷺ وروى له الترمذي في الطهارة ولم يسم في روايته وروى الترمذي من حديث إسحاق عن الأسود عن بن أبي معقل عن أم معقل مرفوعا عمرة في رمضان تعدل حجة قلت الذي اختاره المؤلف سبقه إليه بن حبان وأما الدار قطني فقال الصحيح أنه معقل بن الهيثم وقال الترمذي والعسكري معقل بن أبي معقل هو معقل بن أبي الهيثم وقال بن مندة معقل بن أبي معقل ويقال معقل بن أبي الهيثم وقال بن عبد البر معقل بن أبي الهيثم يقال له معقل بن أبي معقل ومعقل بن أم معقل الجميع واحد

[432] ع الستة معقل بن يسار بن عبد الله بن معير المزني أبو علي ويقال أبو يسار ويقال أبو عبد الله البصري روى عن النبي ﷺ وكان ممن بايع تحت الشجرة وعن النعمان بن مقرن المزني روى عنه عمران بن حصين ومعاوية بن قرة وعلقمة بن عبد الله والحكم بن الأعرج وعمرو بن ميمون والحسن البصري ونافع بن أبي نافع وأبو المليح بن أسامة ومسلم بن مخراق وعياض أبو خالد وغيرهم قال العجلي يكنى أبا علي ولا نعلم في الصحابة من يكنى أبا علي غيره قيل إنه مات بالبصرة في آخر خلافة معاوية وقيل في ولاية يزيد قلت ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين وهو الذي فجر نهر معقل بالبصرة وقول العجلي فيه نظر فإن قيس بن عاصم المنقري وطلق بن علي الحنفي كلاهما من الصحابة وكلاهما يكنى أبا علي

[433] د أبي داود معقل الخثعمي روى عن علي وعنه محمد بن إسماعيل الكوفي ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو حاتم يقال فيه زهير بن معقل والأول أصح

من اسمه معلى

[434] خ م قد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة معلى بن أسد العمي أبو الهيثم البصري الحافظ روى عن وهيب بن خالد وعبد الواحد بن زياد وعبد العزيز بن المختار ويزيد بن زريع وعبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس ومحمد بن حمران ومحمد بن سواء وحماد بن مسعدة وعبد المنعم صاحب السقاء ومطيع بن ميمون وجماعة روى عنه البخاري وروى الباقون له بواسطة أحمد بن يوسف السلمي وحجاج بن الشاعر وأحمد بن عبد الله بن علي بن منجوف وأبي داود سليمان بن معبد السنجي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعمرو بن منصور النسائي ومحمد بن داود المصيصي وهلال بن العلاء ومحمد بن يحيى الذهلي وأبو حاتم الرازي وعثمان الدارمي وأبو مسلم الكجي وعلي بن عبد العزيز البغوي وآخرون قال العجلي شيخ بصري ثقة كيس وكان معلما وأخوه بهز أسن منه وهو ثبت في الحديث رجل صالح وقال أبو حاتم ثقة ما أعلم أني عثرت له على خطأ غير حديث واحد وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في رمضان سنة ثماني عشرة ومائتين قلت وفيها أرخه بن قانع والقراب وقال خليفة مات سنة تسع عشرة وقال مسلمة بن قاسم ثقة وقال مسعود بن الحكم ثقة مأمون

[435] ت ق الترمذي وابن ماجة معلى بن راشد الهذلي أبو اليمان النبال البصري روى عن جدته أم عاصم وميمون بن سياه والحسن البصري وزياد بن ميمون الثقفي وعنه يزيد بن هارون وعبد الله بن صالح العجلي وروح بن عبد المؤمن وأبو بشر بكر بن خلف ونصر بن علي الجهضمي وغيرهم قال أبو حاتم شيخ يعرف بحديث حدث له عن جدته عن نبيشة الخير في لعق الصحفة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان قي الثقات له في السنن الحديث الذي أشار إليه أبو حاتم

[436] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة معلى بن زياد القردوسي أبو الحسن البصري روى عن الحسن وحنظلة السدوسي ومعاوية بن قرة والعلاء بن بشر ومرة بن وثاب وأبي غالب صاحب أبي إمامة روى عنه هشام بن حسان وهو من أقرانه وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان ويوسف بن عطية الصفار وسعيد بن عامر الضبعي وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن عدي حدثنا علي بن أحمد يعني علان حدثنا أحمد بن سعيد بن أبي مريم قال سألت بن معين عن معلى بن زياد فقال ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال بن عدي هو معدود من زهاد أهل البصرة ولا أرى برواياته بأسا ولا أدري من أين قال بن معين لا يكتب حديثه انتهى وقال أبو بكر البزاز ثقة

[437] ق بن ماجة معلى بن عبد الرحمن الواسطي روى عن جرير بن حازم وابن أبي ذئب والأعمش والثوري ومبارك بن فضالة وفضيل بن مرزوق وجماعة وعنه محمد بن موسى القطان وإبراهيم بن عبد الرحيم دنوقا وإسحاق بن شاهين الواسطي وأبو أمية الطرسوسي ومحمد بن إسحاق الصغاني وغيرهم قال أبو داود سمعت يحيى بن معين وسئل عنه فقال أحسن أحواله عندي أنه قيل له عند موته ألا تستغفر الله تعالى فقال إلا أرجو أن يغفر لي وقد وضعت قي فضل علي سبعين حديثا وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه ضعيف الحديث وذهب إلى أنه كان يضع الحديث قال ورميت بحديثه وضعفه جدا وقال في موضع آخر أخذ أحاديث من حديث أبي الهيثم عن الليث وذهب إلى أنه كان يكذب وقال أبو زرعة ذاهب الحديث وقال بن أبي حاتم عن أبيه ضعيف الحديث كأن حديثه لا أصل له وقال مرة متروك الحديث وقال بن حبان يروي عن عبد الحميد بن جعفر المقلوبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد وقال الدارقطني ضعيف كذاب وقال محمد بن صاعد كان الدقيقي يثني عليه وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به قلت وروى له عدة أحاديث روى له بن خزيمة في الصيام من صحيحه حديثا وقال ليس هذا مما يحتج به ولولا أن له أصلا من طريق غيره لم استجز أن نبوب له بابا

[438] ع الستة معلى بن منصور الرازي أبو يعلى نزيل بغداد روى عن مالك وسليمان بن بلال ومحمد بن ميمون الزعفراني وهشيم والهيثم بن حميد الغساني وحماد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد وأبي إدريس وعبد الله بن جعفر المخرمي وخالد بن عبد الله وعيسى بن يونس ومحمد بن دينار وجماعة روى عنه ابنه يحيى وأبو خيثمة وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو ثور وحجاج بن الشاعر وعلي بن الهيثم البغدادي ومحمد بن عبد الرحيم البزار ويحيى بن موسى البلخي والفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن حاتم بن ميمون والذهلي ويعقوب بن شيبة والبخاري في غير الجامع وروى له في الجامع بواسطة وآخرون قال الميموني عن أحمد ما كتبت عن معلى شيئا قط وكذا قال الأثرم عن أحمد وقال أبو طالب عن أحمد كان يحدث بما وافق الرأي وكان كل يوم يخطئ في حديثين وثلاثة وقال محمد بن يوسف بن الطباع سألت أحمد بن حنبل عن معلى الرازي فسكت وقال أبو حاتم الرازي قيل لأحمد كيف لم تكتب عن معلى قال كان يكتب الشروط ومن كتبها لم يخل من أن يكذب وقال أبو زرعة بلغني أن في قلبه غصص من أحاديث ظهرت عن المعلى بن منصور كان يحتاج إليها وكان المعلى أشبه القوم بأهل العلم وذلك أنه كان طلابة للعلم رحل وعني فأما علي بن المديني وأبو خيثمة وعامة أصحابه فسمعوا منه المعلى صدوق وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال الحسين بن حيان قال أبو زكريا إذا اختلف معلى الرازي وإسحاق بن الطباع في حديث مالك فالقول قول معلى في كل حديث معلى أثبت منه وخير منه وقال العباس بن محمد عن بن معين كان المعلى يصلي فوقع على رأسه كور الزنابير فما انتقل ولا التفت وقال العجلي ثقة صاحب سنة وكان نبيلا طلبوه للقضاء غير مرة فأبي وقال يعقوب بن شيبة ثقة فيما بفرد به وشورك به فيه متقن صدوق فقيه مأمون وقال بن سعد كان صدوقا صاحب حديث ورأي وفقه فمن أصحاب الحديث من يروي عنه ومنهم من لا يروي عنه وقال أبو حاتم الرازي كان صدوقا في الحديث وكان صاحب رأي وقال أحمد بن حنبل معلى بن منصور من كبار أصحاب أبي يوسف ومحمد ومن ثقاتهم في النقل والرواية وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به لأني لم أجد له حديثا منكرا وقال الحكم قرأت بخط المستملي حدثني سهل بن عمار وقال عند المعلى فقال من قال القرآن مخلوق فهو عندي كافر قال بن سعد وجماعة مات سنة إحدى عشرة ومائتين وقال خليفة في موضع آخر مات سنة إحدى عشرة أو اثنتي عشرة ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف ونقل عبد الحق في الاحكام عن أحمد أنه رماه بالكذب

[439] ق بن ماجة معلى بن هلال بن مؤيد الحضرمي ويقال الجعفي أبو عبد الله الطحان الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي ومنصور بن المعتمر وسهيل بن أبي صالح وسليمان التيمي وسليمان الأعمش وزبيد بن الحارث وإسماعيل بن مسلم المكي وعبد الله بن أبي نجيح ومغيرة بن مقسم ويونس بن عبيد وعطاء بن عجلان وغيرهم وعنه عبد السلام بن حرب وإسماعيل بن زكريا وأحمد بن عبد الله بن يونس وعبد الله بن عامر بن زرارة وقتيبة بن سعيد وسهل بن عثمان العسكري وعلي بن سعيد بن مسروق الكندي ومحمد بن عبيد المحاربي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد متروك الحديث حديثه موضوع كذب وقال عبد الله بن أحمد قال أبي المعلى بن هلال كذاب وقال أحمد بن أبي مريم عن بن معين هو من المعروفين بالكذب ووضع الحديث وقال عباس الدوري عن بن معين ليس بثقة كذاب وقال البخاري تركوه وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود غير ثقة ولا مأمون حدثني أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو نعيم قال كنت امشي مع بن عيينة فمررنا بمعلى بن هلال فقال لي سفيان إي هذا من أكذب الناس وقال في موضع آخر كان كذابا وقال النسائي كذاب وقال مرة يضع الحديث وقال علي بن المديني عن أبي أحمد الزبيري حدثت بن عيينة عن معلى الطحان فقال ما أحوج صاحب هذا إلى أن يقتل وقال علي أيضا ما رأيت يحيى بن سعيد يصرح في أحد بالكذب إلا معلى بن هلال وإبراهيم بن أبي يحيى وقال علي سمعت وكيعا يقول أتينا معلى بن هلال وأن كتبه لمن أصح الكتب ثم ظهرت منه أشياء ما نقدر أن نحدث عنه بشيء وقال عمرو بن محمد الناقد رأيت وكيعا يعرض عليه أحاديث معلى بن هلال فجعل وكيع يقول قال أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه الكذب مجانب للإيمان وقال أحمد بن محمد بن محمد البغدادي سمعت أبا نعيم يقول كان بن هلال ينزل بني دالان تمر بنا المراكب إليه وكان الثوري وشريك يتكلمان فيه فلا يلتفت إلى قولهما فلما مات كأنه وقع في بئر وقال زكريا بن يحيى الساجي عن أحمد بن العباس الجند يسابوري سمعت أبا نعيم يقول كان سفيان الثوري لا يرمي أحدا بالكذب إلا معلى بن هلال وقال أبو الوليد الطيالسي رأيت معلى بن هلال يحدث بأحاديث قد وضعها فقلت بيني وبينك السلطان فكلموني فيه فأتيت أبا الأحوص فقال مالك ولذلك البائس فقلت هو كذاب فقال هو يوذن على منارة طويلة وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن المعلى بن هلال ما كان تنقم عليه فقال الكذب وقال أبو أحمد بن عدي هو في عداد من يضع الحديث قلت وقال البخاري قال بن المبارك لوكيع عندنا شيخ يقال له أبو عصمة نوح أبن أبي مريم يضع كما يضع المعلى وقال الآجري عن أبي داود روى أربعين حديثا عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس كلها مختلفة وقال الأزدي متروك وقال الجوزجاني والعجلي وعلي بن الحسين بن الجنيد كذاب وقال الدارقطني كان يضع الحديث وقال بن حبان كان يروي الموضوعات عن قوم أثبات لا تحل الرواية عنه بحال قال أبو أسامة سجرت بكتابة التنور وذكره بن البرقي في باب من رمي بالكذب وقال كان قدريا وقال بن المبارك في تاريخه كان لا بأس به ما لم يجيء بالحديث فقال له بعض الصوفية يا أبا عبد الرحمن أتغتاب الصالحين فقال اسكت إذا لم نبين الحق فمن يبين وقال الحاكم وأبو نعيم روى عن يونس بن عبيد وغيره المناكير وأما أبو حريز فالآن القول فيه وقال كان شيخا حدث عنه غير واحد إلا أنه غير موثوق بحفظه وقال بن أبي حاتم في العلل عن أبيه عن بن نمير في حديث رواه يحيى الحماني عن علي بن سويد عن نفيع في المؤذنين علي بن سويد هذا هو معلى بن هلال بن سويد جعل معلى علي وحذف هلال من الوسط ونسب إلى جده سويد

من اسمه معمر

[440] ت الترمذي معمر بن أبي حبيبة ويقال حيية بيائين مثناتين من تحت روى عن عبيد الله بن عدي بن الخيار وسعيد بن المسيب وعبيد الله بن رفاعة بن رافع وروى عنه يزيد بن أبي حبيب وبكير بن عبد الله بن الأشج والليث بن سعد قال عثمان بن سعيد الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو سعيد بن يونس هو مولى معمر بن عبد الله العدوي ويقال عن يحيى بن معين هو مولى لابنه صفوان وذكره بن حبان في الثقات له عند الترمذي حديثه عن بن المسيب عن عمر في الصوم في الصفر

[441] ع الستة معمر بن راشد الأزدي الحداني مولاهم أبو عروة بن أبي عمرو البصري سكن اليمن شهد جنازة الحسن البصري وروى عن ثابت البناني وقتادة والزهري وعاصم الأحول وأيوب والجعد أبي عثمان وزيد بن أسلم وصالح بن كيسان وعبد الله بن طاوس وجعفر بن برقان والحكم بن إبان وأشعث بن عبد الله الحداني وإسماعيل بن أمية وثمامة بن عبد الله بن أنس وبهز بن حكيم وسماك بن الفضل وعبد الله بن عثمان بن خثيم وعبد الله بن عمر العمري ويحيى بن أبي كثير وهمام بن منبه وهشام بن عروة ومحمد بن المنكدر وعمرو بن دينار وعطاء الخراساني وعبد الكريم الجزري وآخرون وعنه شيخه يحيى بن أبي كثير وأبو إسحاق السبيعي وأيوب وعمرو بن دينار هم من شيوخه وسعيد بن أبي عروبة وإبان العطار وابن جريج وعمران القطان وهشام الدستوائي وسلام بن أبي مطيع وشعبة والثوري وهم من أقرانه وابن عيينة وابن المبارك وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعيسى بن يونس ومعتمر بن سليمان ويزيد بن زريع وعبد المجيد بن أبي رواد وعبد الواحد بن زياد وابن علية وأبو سفيان المعمري ومحمد بن جعفر غندر وعبد الرزاق وهشام بن يوسف ومحمد بن ثور وعبد الله بن معاذ ومحمد بن كثير الصنعانيون وآخرون قال عبد الرزاق عن معمر طلبت العلم سنة مات الحسن وعنه قال جلست إلى قتادة وأنا بن أربع عشرة سنة فما سمعت منه حديثا إلا كأنه ينقش في صدري وعده علي بن المديني وأبو حاتم فيمن دار الإسناد عليهم وقال الميموني عن أحمد ما انضم أحدا إلى معمر إلا وجدت معمرا يتقدمه في الطلب كان من أطلب أهل زمانه للعلم وكذا قال أبو طالب والفضل بن زياد عن أحمد نحوه وقال الدوري عن بن معين اثبت الناس في الزهري مالك ومعمر ثم عد جماعة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين معمر أثبت في الزهري من بن عيينة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين معمر أحب إليك في الزهري أو بن عيينة أو صالح بن كيسان أو يونس فقال في كل ذلك معمر وقال الغلابي سمعت بن معين يقدم مالك بن أنس على صاحب الزهري ثم معمرا قال ومعمر عن ثابت ضعيف وقال معاوية بن صالح عن بن معين ثقة وقال عمرو بن علي كان من أصدق الناس وقال العجلي بصري سكن اليمن ثقة رجل صالح قال ولما دخل صنعاء كرهوا أن يخرج من بين أظهرهم فقال لهم رجل قيدوه فزوجوه وقال أبو حاتم ما حدث معمر بالبصرة فيه أغاليط وهو صالح الحديث وقال يعقوب بن شيبة معمر ثقة وصالح ثبت عن الزهري وقال النسائي ثقة مأمون وقال أحمد بن حنبل عن عبد الرزاق عن بن جريج عليكم بهذا الرجل فإنه لم يبق أحد من أهل زمانه أعلم منه يعني معمرا وذكره بن حبان في الثقات وقال كان فقيها حافظا متقنا ورعا مات في رمضان سنة اثنتين أو ثلاث وخمسين ومائة قال الواقدي وجماعة مات سنة ثلاث وقال أحمد ويحيى وعلي مات سنة أربع زاد أحمد وهو بن ثمان وخمسين وقال الطبراني كان معمر بن راشد وسلم بن أبي الذيال فقدا فلم ير لهما أثر قلت قال بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل اليمن كان معمر رجلا له قدر ونبل في نفسه ولما خرج إلى اليمن شيعه أيوب حدثنا عبد الرحمن بن يونس سمعت بن عيينة يسأل عبد الرزاق فقال أخبرني عما يقول الناس في معمر أنه فقد ما عندكم فيه فقال مات معمر عندنا وحضرنا موته وخلف على امرأته قاضينا مطرف بن مازن وقال بن أبي خيثمة سمعت يحيى بن معين يقول إذا حدثك معمر عن العراقيين فخالفه إلا عن الزهري وابن طاوس فإنه حديثه عنهما مستقيم فأما أهل الكوفة وأهل البصرة فلا وما عمل في حديث الأعمش شيئا قال يحيى وحديث معمر عن ثابت وعاصم بن أبي النجود وهشام بن عروة وهذا الضرب مضطرب كثير الأوهام وقال الخليلي أثنى عليه الشافعي وروى بن المبارك في الرقاق عن معمر عن سعيد المقبري حديثا فقال الحاكم صحيح أن كان معمر سمع من سعيد

[442] د أبي داود معمر بن عبد الله بن حنظلة الحجازي روى عن يوسف بن عبد الله سلام عن خولة بنت ثعلبة في قصة الظهار وعنه محمد بن إسحاق بن يسار ذكره بن حبان في الثقات قلت وأخرج حديثه في صحيحه وفيه تصريح بن إسحاق بالسماع وقال القطان مجهول الحال وتبعه الذهبي وقال تفرد عنه بن إسحاق

[443] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة معمر بن عبد الله بن نافع بن نضلة بن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي وهو معمر بن أبي معمر وقيل غير ذلك في نسبه أسلم قديما وهاجر إلى الحبشة روى عن النبي ﷺ وعن عمر بن الخطاب وعنه سعيد بن المسيب وبشر بن سعيد وعبد الرحمن بن جبير المصري وعبد الرحمن بن عقبة العدوي مولاه قال بن عبد البر كان من شيوخ بني عدي قلت وجاء أنه حلق رأس رسول الله ﷺ في حجة الوداع

[444] خت د البخاري في التعاليق وأبي داود معمر بن المثنى أبو عبيدة التيمي مولاهم البصري النحوي روى عن هشام بن عروة وأبي عمرو بن العلاء وأبي الوليد بن داب وغيرهم وعنه أبو عثمان بكر بن محمد المازني وأبو حاتم سهل بن محمد السجستاني وعبد الله بن محمد التوزي وأبو عبيد القاسم بن سلام وعمر بن شبة النميري وإسحاق بن إبراهيم الموصلي وآخرون قال أبو سعيد السيرافي كان من أعلم الناس بانساب العرب وايامهم وله كتب كثيرة وكان هو والأصمعي يتعارضان كثيرا ويقع كل واحد منهما في صاحبه وقال أبو العباس كان عالما بالشعر والغريب والنسب وكان الأصمعي يشركه وكان أعلم بالنحو من أبي عبيدة وقال الجاحظ لم يكن في الأرض أعلم بجميع العلوم منه وقال يعقوب بن شيبة سمعت علي بن المديني ذكر أبا عبيدة فأحسن ذكره وصحح رواياته وقال كان لا يحكي عن العرب إلا الشيء الصحيح وقال ثعلب زعم الباهلي أن الأصمعي كان حسن الانشاد والزخرفة وأن الفائدة عنده قليلة وأن أبا عبيدة كان معه سوء عبارة وفائدة كثيرة قال الخطيب يقال أنه ولد في الليلة التي مات فيها الحسن وقال أبو موسى العنزي مات سنة ثمان ومائتين وقال بن عفير مات سنة إحدى عشرة وقال الصولي مات سنة تسع وقيل عشر وقيل إحدى عشرة له ذكر في أوائل كتاب الزكاة من سنن أبي داود قلت وذكره البخاري في صحيحه في مواضع يسيرة سماه فيها وكناه تعليقا منها في التفسير قال معمر الرجعي المرجع ومنها في تفسير الأحزاب وقال معمر التبرج أن تخرج محاسنها ومنها في أهل أتى قال معمر أسرهم شدة الخلق ومنها في قوله بعالى وكلمته ألقاها إلى مريم قال كلمته كن فكان قال البخاري وقال أبو عبيدة فذكره ووقع في بعض الروايات وقال أبو عبيد فكأنه تصحيف وهذه المواضع كلها في كتاب المحاز لأبي عبيدة معمر بن المثنى هذا وقد أكثر البخاري في جامعه النقل منه من غير عز وكما بينت ذلك في الشرح والله تعالى الموفق وذكره بن حبان في الثقات وقال كان الغلب عليه معرفة الأدب والشعر ومات سنة عشرة ومائتين وقد قارب المائة وقال الآجري عن أبي داود كان من أثبت الناس وقال أبو حاتم السجستاني كان يميل إلى لأنه كان يظنني من خوارج سجستان وقال بن قتيبة كان الغريب أغلب عليه وأيام العرب وكان مع معرفته ربما لم يقم البيت إذا أنشده حتى يكسره ويخطئ إذا قرأ القرآن نظرا وكان يبغض العرب وصنف في مثالبها كتبا وكان يرى رأي الخوارج وقال أبو عمر بن عبد البر في كتاب الكنى سئل عنه بن معين فقال لا بأس به وقال الدارقطني لا بأس به إلا أنه كان يتهم بشيء من رأي الخوارج ويتهم أيضا بالأحداث وقال أبو منصور الأزهري في التهذيب كان أبو عبيدة يوثقه ويكثر الرواية عنه وكان مخلا بالنحو كثير الخطأ في نفائس الأعراب متهما في روايته مغرى بشر مثالب العرب فهو مذموم من هذه الجهة غير موثوق به وقال بن إسحاق النديم في الفهرست قرأت بخط أبي عبد الله بن مقلة عن ثعلب كان أبو عبيدة يرى رأي الخوارج ولا يحفظ القرآن وإنما يقرؤه نظرا وله غريب القرآن ومجاز القرآن وكان إذا أنشد بيتا لم يقم بإزائه وعمل كتاب المثالب الذي يطعن فيه على بعض أتباع النبي ﷺ وقارب المائة وكان عريض البيعة وكان ديوان العرب في بيته وله عكر الجاهلية والإسلام وكان مع ذلك كله مدخول النسب وعد النديم من تصانيفه مائة وعشرة كتب

[445] س النسائي معمر بن مخلد الجزري أبو عبد الرحمن السروجي وقيل معمر بالتشديد روى عن خلف بن خليفة وعبيد الله بن عمرو الرقي وحماد بن زيد وإسماعيل بن عياش والقاسم بن بهرام وعنه الفضل بن يعقوب الرخامي وأبو بكر محمد بن يحيى الحرمي ومحمد بن جبلة الرافقي وهلال بن العلاء فضيل بن محمد الملطي وغيرهم قال النسائي ثقة وقال أبو علي محمد بن سعيد الحراني الحافظ مات فيما ذكروا بملطية سنة إحدى وثلاثين ومائتين

[446] معمر بن يحيى بن سام بن موسى الصبي الكوفي وقد ينسب إلى جده ويقال معمر بالتشديد روى عن أخيه وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وفاطمة بنت علي بن أبي طالب وعنه وكيع وأبو أسامة وأبو نعيم قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في البخاري حديثه عن أبي جعفر عن جابر في الغسل أخرجه متابعة قلت وقال الآجري عن أبي داود بلغني أنه لا بأس به وكأنه لم يرضه

من اسمه معمر بالتشديد

[447] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة معمر بن سليمان النخعي أبو عبد الله الرقي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وحجاج بن أرطاة وخصيف وزيد بن حيان الرقي وعبد الله بن بشر الكوفي وعلي بن صالح المكي وعبد السلام بن حرب وغيرهم وعنه أبو عبيد القاسم بن سلام وأبو جعفر النفيلي وداود بن رشيد وأيوب بن محمد الوزان والحكم بن موسى وعبد الرحمن بن الأسود وعلي بن حجر وعلي بن ميمون العطار الرقي ومحمد بن الصباح الجرجرائي وأبو سعيد الأشج وسعدان بن نصر وآخرون قال الميموني كناه أحمد وذكر من فضله وهيبته وقال الدوري وغيره عن بن معين ثقة وقال أبو عبيد القاسم بن سلام جلست إلى معمر بن سليمان بالرقة وكان خير من رأيت وكانت له حاجة إلى بعض الملوك فقيل له لو أتيته فكلمته فقال قد أردت إتيانه ثم ذكرت العلم والقرآن فأكبرتهما عن ذلك وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو حاتم مات في شعبان سنة إحدى وتسعين ومائة قلت وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال الأزدي له مناكير ولم يلتفت إلى الأزدي في ذلك

[448] ق بن ماجة معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع الهاشمي المدني مولى النبي ﷺ روى عن جده عبيد الله وأبيه وعمه معاوية وعنه زياد بن يحيى الحساني وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وأبو قلابة الرقاشي وعباس الدوري والحسن بن مكرم وجعفر بن محمد بن شاكر وغيرهم قال عبد الخالق بن منصور عن بن معين لم يكن من أهل الحديث لا هو ولا أبوه كان يلعب بالحمام وقال إبراهيم بن الجنيد سئل بن معين عن أبي رافع فقال قال لي معمر هذا الذي من ولده اسمه إبراهيم قلت ليحيى فمعمر ثقة فقال ما كان بثقة ولا مأمون وقال بن أبي حاتم عن أبيه جلست على بابه يوما فقال لي بعض أهل الحديث ما يقعدك هنا هذا كذاب كان يحيى بن معين يقول هذا ليس بشيء ولا أبوه قال أبو حاتم وكان أبوه ضعيف الحديث وكان لا يترك أباه يضعفه حتى يحدث عنه ما يزيد نفسه وأباه ضعفا وقال صالح بن موسى ليس بشيء وقال بن عدي مقدار ما يرويه لا يتابع عليه قلت وقال البخاري منكر الحديث وقال العقيلي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وقال بن حبان ينفرد عن أبيه بنسخه أكثرها مقلوب لا يجوز الاحتجاج به وقال بن خزيمة أنا أبرأ من عهدته

[449] معمر بن مخلد تقدم

[450] معمر بن يحيى بن سام تقدم

[451] س النسائي يعمر بن يعمر الليثي أبو عامر الدمشقي روى عن معاوية بن صالح وعنه العباس بن الوليد بن صبيح الخلال ومحمد بن خلف الدوري وأحمد بن يوسف السلمي ومحمد بن يحيى الذهلي ذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب قلت وقال بن القطان مجهول الحال

من اسمه معن

[452] قد أبي داود في القدر معن بن عبد الرحمن بن سعوة المهري روى عن أبيه عن جده عن عبد الله بن عمرو بن العاص في القدر وعنه أبو بكر بن عبد الله بن قيس البكري ومعتمر بن سليمان قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو حاتم روى عن جده قلت وقال البخاري في تاريخه معن بن عبد الرحمن سمع جده

[453] خ م البخاري ومسلم معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي المسعودي الكوفي والد القاسم القاضي روى عن أبيه وأخيه القاسم وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود وجعفر بن عمرو بن حريث وأبي داود الأعمى وعنه الثوري ومسعر وليث بن أبي سليم ومحمد بن طلحة بن مصرف وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح وقال العجلي كان على قضاء الكوفة وكان صارما عفيفا مسلما جامعا للعلم قلت وقال بن سعد قليل الحديث وقال يعقوب بن سفيان كان قاضيا على الكوفة ثقة

[454] ع الستة معن بن عيسى بن يحيى بن دينار الأشجعي مولاهم القزاز أبو يحيى المدني أحد أئمة الحديث روى عن إبراهيم بن طهمان وأبي بن العباس بن سهل بن سعد ومعاوية بن صالح ومالك بن أنس وأبي الغصن ثابت بن قيس وخارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد ثابت وعبد العزيز بن المطلب وابن أبي ذئب ومحمد بن مسلم الطائفي وهشام بن سعد وعبد الرحمن بن أبي الموال وموسى بن يعقوب الزمعي وغيرهم روى عنه إبراهيم المنذر الحرمي ويحيى بن معين وعلى بن المديني والحميدي وأبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن يحيى بن أبي عمر وعيسى بن إسحاق بن الطباع وإسحاق بن موسى الأنصاري وعبد الله بن جعفر البرمكي والفضل بن الصباح ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وأبو خيثمة وقتيبة ونصر بن علي وهارون بن عبد الله الحمال وصالح بن مسمار والحسين بن عيسى البسطامي ويونس بن عبد الأعلى وآخرون قال الميموني عن أحمد ما كتبت عنه شيئا وقال إسحاق بن موسى سمعته يقول كان مالك لا يجيب العراقيين في شيء من الحديث حتى أكون أنا أسأله وقال أبو حاتم أثبت أصحاب مالك وأتقنهم معن بن عيسى وهو أحب إلي من بن وهب وقال بن سعد كان يعالج القن يشتريه مات بالمدينة في شوال سنة ثمان وتسعين ومائة وكان ثقة كثير الحديث ثبتا مأمونا قلت وقال إبراهيم بن الجنيد قلت ليحيى بن معين كان عند معن شيء غير الموطأ قال قليل قال يحيى وإنما قصدنا إليه في حديث مالك قلت فكيف هو في حديث مالك قال ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان هو الذي يتولى القراءة على مالك وقال الخليلي قديم متفق عليه رضي الشافعي بروايته

[455] تمييز معن بن عيسى البجلي أبو سعيد النهاوندي كان صاحب أخبار وهو متأخر عن القزاز روى عن عباد بن محمد بن زياد العبدي وعنه أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقري شيخ لأبي نعيم الأصفهاني

[456] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة معن بن محمد بن معن بن نضلة بن عمرو الغفاري أبو محمد حجازي روى عن حنظلة بن على الأسلمي وسعيد المقبري وعنه ابنه محمد وابن جريج وعبد الله بن عبد الله الأشعري وعمر بن علي المقدمي ذكره بن حبان في الثقات

[457] خ د البخاري وأبي داود معن بن يزيد بن الأخنس بن حبيب بن حرة بن زغب بن مالك بن عفاف بن عتبة بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم أبو يزيد السلمي وقد قيل غير ذلك في نسبة له ولأبيه ولجده صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه أبو الجويرية الجرمي وسهيل بن ذراع وعتبة بن رافع نزل الكوفة ثم صار إلى مصر وشهد مرج راهط مع الضحاك بن قيس سنة أربع وستين وقال بن سميع قتل هو وأبوه في ذلك اليوم ويروي عن الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب ان معن بن يزيد هو وأبوه وجده شهدوا بدرا ولم يتابع على هذا قلت وذكر أبو عمرو الشيباني أنه كان مع معاوية بعد صفين

[458] ع الستة معيقيب بن أبي فاطمة الدوسي حليف بني عبد شمس أسلم قديما بمكة وهاجر الهجرتين وشهد بدرا وكان على خاتم النبي ﷺ واستعمله أبو بكر وعمر على بيت المال روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه محمد وابن ابنه إياس بن الحارث بن معيقب وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف قال بن عبد البر كان قد نزل به داء الجذام فعولج منه بأمر عمر بن الخطاب بالحنظل فتوقف وتوفي في خلافة عثمان وقيل بل في خلافة على سنة أربعين

الميم مع الغين المعجمة

اسمه مغراء ومغيث

[459] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود مغراء العبدي أبو المخارق الكوفي روى عن بن عمر وعدي بن ثابت وعنه أبو إسحاق السبيعي ويونس بن أبي إسحاق والأعمش والحسن بن عبيد الله النخعي وأبو حيان الكلبي ذكره بن حبان في الثقات ونقل أبو العرب التميمي وابن خلفون عن العجلي أنه قال لا بأس به وقال بن القطان لم أره في كتاب الكوفي يعني العجلي قال ولا يعرف فيه تجريح وأنكر على عبد الحق طعنه في حديثه وقرأت بخط الذهبي تكلم فيه

[460] ق بن ماجة مغيث بن سمي الأوزاعي أبو أيوب الشامي روى عن عمر بن الخطاب وأبي مسعود وأبي هريرة وابن الزبير وكعب الأحبار وغيرهم وعنه نهيك بن يريم الأوزاعي وزيد بن واقد وعمير بن ربيعة الدمشقي وحسان بن أبي الأشرس وجبلة بن سحيم ومحمد بن يزيد البرجمي وعاصم بن بهدلة وغيرهم قال الغلابي عن بن معين كان صاحب كتب كأبي الخلد ووهب وقال يعقوب بن سفيان شامي ثقة وقال يعقوب أيضا حدثنا عبد الرحمن يعني دحيما حدثنا الوليد حدثني الأوزاعي حدثني نهيك بن يريم لا بأس به عن مغيث بن سمي وهؤلاء رجال كلهم شامي ليس فيهم إلا ثقة قال صلى بنا بن الزبير الغداة بغلس وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال الوليد عن أبي بكر بن سعيد عن مغيث بن سمي لقيت زهاء ألف من الصحابة وذكره بن حبان في الثقات وذكره بن سميع في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام وقد أدرك الزبير وكعبا

[461] بخ البخاري في الأدب المفرد مغيث حجازي من الموالي روى عن بن عمر قوله قلت لا استبعد أن يكون هو بن سمي

من اسمه المغيرة

[462] 4 الأربعة المغيرة بن أبي بردة الكناني ويقال بن عبد الله بن أبي بردة ويقال عبد الله بن المغيرة بن أبي بردة وقلبه بعضهم روى عن أبي هريرة حديث البحر هو الطهور ماؤه والحل ميتته وقيل عن أبيه عن أبي هريرة وقيل عن رجل بن بني مدلج عن النبي ﷺ وقيل غير ذلك وروى عن زياد بن نعيم الحضرمي أيضا وعنه سعيد بن سلمة وقيل سلمة بن سعيد وقيل عبد الله بن سعيد وأبو كثير الجلاح على اختلاف فيه والحارث بن يزيد وعبد الله بن أبي صالح وموسى بن الأشعث البلوي ويحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن محمد القرشي وأبو مروان التجيبي قال الآجري عن أبي داود معروف وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس حدثني زياد بن موسى القطان عن محمد بن سحنون أن ولد المغيرة بن أبي بردة بأفريقية اليوم قال بن يونس وقد ولي غزو البحر لسليمان بن عبد الملك والسالفة بالبعث من مصر سنة مائة قلت وفي تاريخ يعقوب بن سفيان عن يحيى بن بكير عن الليث قال وفي سنة مائة طلع المغيرة بن أبي بردة بالجيش إلى إفريقية وقال بن حبان من ادخل بينه وبين أبي هريرة أباه فقد وهم وقال علي بن المديني المغيرة بن أبي بردة رجل من بني عبد الدار سمع من أبي هريرة ولم يسمع به إلا في هذا الحديث وقال عبد الله بن أبي صالح كنت مع المغيرة في غزوة القسطنطينية وكان كثير الصدقة لا يرد سائلا وروى عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم في فتوح مصر قال لما قتل يزيد بن أبي مسلم بأفريقية يعني سنة اثنتين ومائة اجتمع الناس فنظروا في رجل يقوم بأمرهم إلى أن يأتي أمير يزيد بن عبد الملك فرضوا بالمغيرة بن أبي بردة أحد بني عبد الدار فلم يقبل وقال أبو العرب القيرواني في طبقات كان ممن دخلها من جلة التابعين فاستوطنها وكان وجها من وجوه من بها وصحح حديثه عن أبي هريرة في البحر بن خزيمة وابن حبان وابن المنذر والخطابي والطحاوي وابن مندة والحاكم وابن حزم والبيهقي وعبد الحق وآخرون

[463] تمييز المغيرة بن أبي بردة عن أبيه عن النبي ﷺ وعنه بن ابنه أسلم بن سليمان قلت هو مجهول كالراوي عنه

[464] تمييز المغيرة بن أبي برزة الأسلمي عن أبيه عن النبي ﷺ في فضل أسلم وعنه علي بن زيد بن جدعان ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر الحسيني في رجال العشرة أنه روى عنه أيضا حماد بن سلمة وما أظنه إلا وهما وكأنه روى عنه بواسطة علي بن زيد

[465] سى ق النسائي في اليوم والليلة وابن ماجة المغيرة بن أبي الحر الكندي كوفي روى عن حجر بن عنبس الحضرمي وسعيد بن أبي بردة بن أبي موسى وعنه وكيع وأبو نعيم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس وقال البخاري يخالف في حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وأورده العقيلي في الضعفاء تبعا للبخاري وقال الترمذي ليس به بأس كذا رأيت بخط الذهبي

[466] خت م ت س البخاري في التعاليق ومسلم والترمذي والنسائي المغيرة بن حكيم الصنعاني الأبناوي روى عن أبيه وابن عمر وأبي هريرة ووهب بن منبه وعبد الله بن سعد بن خيثمة الأنصاري وعمر بن عبد العزيز وطاووس وصفية بنت شيبة وفاطمة بنت عبد الملك بن مروان وأم كلثوم بنت أبي بكر الصديق روى عنه مجاهد وهو أكبر منه ونافع مولى بن عمر وهو من أقرانه وعمرو بن شعيب وبديل بن ميسرة وصدقة بن يسار وجرير بن حازم وابن جريج وأبو العميس وإبراهيم بن عمر بن كيسان الصنعاني وآخرون قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي والعجلي وقال الدوري هو الذي روى عنه بن جريج وجرير بن حازم ليس مغيرة بن حكيم غيره وقال عبيد بن عمير عن نافع سألني عمر بن عبد العزيز عن زكاة العسل فقلت أخبرني المغيرة بن حكيم أنه ليس فيه زكاة فقال عدل مرضي فكتب إلى الناس بذلك وقال الآجري عن أبي داود المغيرة بن حكيم أحد الآخرين وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديثه عن أم كلثوم عن عائشة أعتم النبي ﷺ بالعشاء الحديث قلت وله في البخاري موضع واحد معلق

[467] 4 الأربعه المغيرة بن زياد البجلي أبو هشام الموصلي ويقال أبو هاشم روى عن عدي الكندي وعبد الله بن كيسان مولى أسماء بنت أبي بكر الصديق وعطاء وعكرمة ومكحول ونافع وأبي الزبير وعبادة بن نسي وغيرهم وعنه ابنه زياد وعيسى بن يونس وأبو بكر بن عياش وأبو شهاب الحناط وحميد بن عبد الرحمن الرواسي ووكيع وإسحاق بن سليمان ومحمد بن شعيب بن شابور وأبو عاصم وآخرون قال البخاري قال وكيع كان ثقة وقال غيره في حديثه اضطراب وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه مضطرب الحديث منكر الحديث أحاديثه مناكير وعن يحيى بن معين ليس به بأس له حديث واحد منكر وقال الدوري وابن أبي خيثمة عن بن معين ثقة ليس به بأس وقال العجلي وابن عمار ويعقوب بن سفيان ثقة وقال بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زراعه عنه فقالا شيخ قلت يحتج به قالا لا وقال أبي هو صالح صدوق ليس بذاك القوي بابه مجالد يحول اسمه من كتاب الضعفاء للبخاري وقال أبو زرعة في موضع آخر في حديثه اضطراب وقال أبو داود صالح وقال النسائي ليس به بأس وقال في موضع آخر ليس بالقوي وقال بن عدي عامه ما يرويه مستقيم إلا أنه يقع في حديثه كما يقع في حديث من ليس به بأس من الغلط وهو لا بأس به وقال يحيى بن عبد الملك الموصلي دعي إلى القضاء فلم يجب وقال بن عمار كان تاجرا وما كان أكثر روايته عن عطاء وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال الحاكم أبو عبد الله المغيرة بن زياد يقال له أبو هشام المكفوف صاحب مناكير لم يختلفوا في تركه يقال أنه حدث عن عبادة بن نسي بحديث موضوع ويقال أنه حدث عن عطاء وأبي الزبير بجملة من المناكير قال المزي في هذا القول نظر فأنا لا نعلم أحدا قال أنه متروك ولعله اشتبه على الحاكم بأصرم بن حوشب فإنه يكنى أبا هشام أيضا وهو من المتروكين قلت قد قال فيه بن حبان كان ينفرد عن الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات فوجب مجانبه ما انفرد به وترك الاحتجاج بما يخالف ولكن نقل الإجماع على تركه مردود والحديث الذي أشار إليه الحاكم قد رواه أبو داود وابن ماجة من طريقه عن عباده بن نسي عن الأسود بن ثعلبة عن عبادة بن الصامت في تعليم القرآن وقال بن عبد البر هذا الحديث معدود في مناكيره فقد قال صالح بن أحمد عن أبيه ثقة وقال الدار قطني ليس بالقوي يعتبر به وقال يحيى بن سعيد القطان حديثه في التفهيم منكر وصحح الزيادي أن كنيته أبو هشام وقال أبو زكريا يزيد بن محمد بن إياس الأزدي في طبقات أهل الموصل مغيرة بن زياد بن مخارق بن عبد الله البجلي أبو هاشم قلت للمغيره بن الخضر بن زياد بن مغيرة بن زياد أنتم من أنفس بجيله قال كذلك سمعت أشياخنا يقولون قال وكان المغيرة بن زياد ممن يجيء لطلب العلم ورحل فيه وجالس التابعين ورأى أنسا ومات سنة اثنتين وخمسين ومائة

[468] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة المغيرة بن سبيع العجلي روى عن عمرو بن حريث وعبد الله بن بريده وعنه أبو التياح الضبعي وأبو سنان الشيباني وأبو فروه الهمداني ذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديث واحد عن عمرو بن حريث عن أبي بكر في ذكر الدجال قلت وأشار البزار إلى أن أبا التياح تفرد بالرواية عنه وقاله العجلي تابعي ثقة

[469] ت الترمذي المغيرة بن سعد بن الأخرم الطائي روى عن أبيه وعنه شمر بن عطية وأبو التياح الضبعي وأبو حمزة جار شعبة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي حاتم قال البخاري مغيرة بن سعد الطائي فسمعت أبي يقول هو غيره قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[470] س النسائي المغيرة بن سلمان الخزاعي روى عن بن عمر وعنه محمد بن سيرين وقتادة وأيوب السختياني ذكره بن حبان في الثقات قلت وله في نسخه عبد الواحد بن غياث عن حماد بن سلمة حديث مرسل عن حميد الطويل وينسب في روايته خزاعيا

[471] خت م د س ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة المغيرة بن سلمة المخزومي أبو هشام القرشي البصري روى عن مهدي بن ميمون ونافع بن عمر ووهيب وأبان العطار وسليمان بن المغيرة وسعيد بن زيد والربيع بن مسلم الجمحي وعبد الواحد بن زياد وأبي عوانة وغيرهم وعنه علي بن المديني وإسحاق بن راهويه وأبو موسى وبندار وإسحاق بن منصور الكوسج وعباس العنبري ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي ومحمد بن معمر البحراني قال علي بن المديني كان ثقة وقال أيضا ما رأيت قرشيا أفضل منه ولا أشد تواضعا وأخبرني بعض جيرانه أنه كان يصلي طول الليل وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة ثبتا وقال علي بن الحسين بن الجنيد والنسائي ثقة وقال البخاري مات سنة مائتين قلت وفيها أرخه بن قانع وقال ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات

[472] 4 الأربعه المغيرة بن شبيل ويقال بن شبل الأحمسي الكوفي روى عن جرير البجلي وقيس بن أبي حازم وطارق بن شهاب وعنه الأعمش وسعيد بن مسروق وداود بن يزيد الأودي ويونس بن أبي إسحاق وحبيب بن أبي ثابت وجابر الجعفي قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت كناه مسلم في الطبقات أبا الطفيل

[473] ع الستة المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن قسي وهو ثقيف أبو عيسى ويقال أبو محمد الثقفي شهد الحديبة وما بعدها وروى عن النبي ﷺ وعنه أولاده عروة وحمزة وعقار ومولاه وراد وابن عم أبيه جبيرة بن حية وزياد بن جبير على خلاف فيه والمسور بن مخرمة وقيس بن أبي حازم ومسروق بن الأجدع ونافع بن جبير بن مطعم وعامر الشعبي وعروه بن الزبير وعمرو بن وهب الثقفي وقبيصة بن ذويب وعبيد بن نضلة وبكر بن عبد الله المزني وزياد بن علاقه والأسود بن هلال وتميم بن حذلم وعلقمه بن وائل الحضرمي وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعلي بن ربيعة الوالبي وهزيل بن شرحبيل وزراره بن أوفى وآخرون قال بن سعد كان يقال له مغيرة الرأي وشهد اليمامه وفتوح الشام والقادسية وقال مجالد عن الشعبي كان دهاة الناس أربعة فذكر فيهم المغيرة وقال معمر عن الزهري كان دهاة الناس في الفتنة خمسة فذكره فيهم وقال مجالد عن الشعبي سمعت قبيصة بن جابر يقول صحبت المغيرة فلو أن مدينه لها ثمانية أبواب لا يخرج من باب منها إلا بمكر لخرج من أبوابها كلها وقال بن عبد البر ولاه عمر البصرة فلما شهد عليه عند عمر عزله ثم ولاه الكوفة وأقره عثمان عليها ثم عزله ثم اعتزل الفتنة ثم حضر الحكمين ولاه معاوية الكوفة وقال أبو عبيد القاسم بن سلام توفي سنة تسع وأربعين وهو أميرها وقال بن سعد وأبو حسان الزيادي وغير واحد مات سنة خمسين ونقل الخطيب الإجماع من أهل العلم على ذلك وقال بن عبد البر مات سنة إحدى وخمسين قلت إنما حكى بن عبد البر ذلك بصيغه التمريض بعد أن جزم في موضعين من ترجمته أنه مات سنة خمسين وفيها في شعبان أرخه بن حبان وقيل أنه أول من سلم عليه بالإمره وقال أبو القاسم البغوي كان أول من وضع ديوان البصرة

[474] د س أبي داود والنسائي المغيرة بن الضحاك بن عبد الله بن خالد بن حزام القرشي الأسدي الحزامي المدني روى عن عم جده حكيم بن حزام مرسل وعن أم حكيم بنت أسد عن أمها عن أم سلمة في كحل المعتدة بالصبر روى عنه بكير بن عبد الله بن الأشج ذكره بن حبان في الثقات

[475] م د تم س مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي المغيرة بن عبد الله بن أبي عقيل اليشكري الكوفي روى عن أبيه والمغيرة بن شعبة وبلال بن الحارث والمعرور بن سويد وقزعه بن يحيى وابن المنتفق وعده وعنه أبو صخره جامع بن شداد وعلقمه بن مرثد وزبيد اليمامي ومحمد بن جحاده وأبو إسحاق السبيعي وأبو إسحاق الشيباني وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[476] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله عياش بن أبي ربيعة المخزومي أبو هاشم ويقال أبو هشام المدني روى عن أبيه وابن عجلان وهشام بن عروة وعبد الله بن سعيد بن أبي هند ويزيد بن أبي عبيد وعبد الله بن عمر العمري وخالد بن إلياس والجعيد بن عبد الرحمن ومالك بن أنس وطائفة وعنه ابنه عياش ومحرز بن سلمة المدني ويعقوب بن محمد الزهري وأبو مصعب أحمد بن أبي بكر ويعقوب بن حميد بن كاسب وأحمد بن عبدة الضبي والربيع بن روح الحمصي ومحمد بن مسلمة المخرمي ومصعب بن عبد الله الزبيري وآخرون قال عباس الدوري عن بن معين ثقة قال الآجري عن أبي داود ضعيف فقلت له أن عباسا حكى عن بن معين أنه ضعف الحزامي ووثق المخزومي فقال غلط عباس وقال أبو زرعة لا بأس به وقال يعقوب بن شيبة وهو أحد فقهاء المدينة وكان يفتي فيهم وقال الزبير بن بكار كان فقيها كان فقيه أهل المدينة بعد مالك وعرض عليه الرشيد القضاء فامتنع وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر كان مدار الفتوى في آخر زمان مالك وبعده على المغيرة بن عبد الرحمن ومحمد بن إبراهيم بن دينار حكى ذلك عبد الملك بن الماجشون قال ابنه عياش ولد أبي سنة أربع أو خمس وعشرين ومائة ومات لسبع خلون من صفر سنة ست وثمانين ومائة وقال بن سعد مات سنة ثمان وثمانين له في البخاري حديث عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن نافع عن بن عمر في غزوه مؤتة فقد وهم الكلاباذي فذكر ذلك في ترجمه الحزامي وقد نص البخاري في تاريخه على أن الراوي عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند هو المخزومي قلت تتمه كلام بن حبان وكان راويا لابن عجلان ربما أخطأ مات سنة خمس أو ست وثمانين

[477] مد أبي داود في المراسيل المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي أبو هاشم ويقال أبو هشام المدني أخو أبي بكر بن عبد الرحمن وإخوته أرسل عن النبي ﷺ وعن خالد بن الوليد المخزومي وروى عن أبيه عبد الرحمن وأمه سعدى بنت عوف المرية وعنه ابنه يحيى وابن أخيه لأمه إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله وإسحاق بن يسار والد محمد ومحمد بن إسحاق ومالك ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة وقال محمد بن عمر كان في حبيش مسلمة الذين احتبسوا بأرض الروم حتى أقفلهم عمر بن عبد العزيز ثم رجع إلى المدينة فمات بها وقدروى عنه وكان ثقة قليل الحديث وقال محمد بن إبراهيم الكناني سألت أبا حاتم عن المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وكان شاميا نزل المدينة فقال صالح الحديث مدني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وحكى بن أبي حاتم في ترجمته عن الدوري عن بن معين انه قال ثقة وذلك وهم من بن أبي حاتم فقد سأل معاوية بن صالح بن معين عنه فقال لا أعرفه وإنما الذي حكى الدوري عن بن معين توثيقه مغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش المذكور قبل وقال الزبير كان يطعم الطعام حيثما نزل وله أخبار في الجود وقال الحاكم أبو أحمد مات بالشام مرابطا ويقال مات بالمدينة في ولاية يزيد وهشام بن عبد الملك قلت ورجح الحاكم أبو أحمد أن كنيته أبو هشام وقال البلاذري أوصى المغيرة أن يدفن بأحد مع الشهداء وأن يطعم على قبره بألف دينار

[478] ع الستة المغيرة بن عبد الرحمن بن عبد الله بن خالد بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزي بن قصي القرشي الأسدي الحزامي المدني لقبه قصي وقيل أنه من ولد حكيم بن حزام روى عن أبي الزناد وموسى بن عقبة وسالم أبي النضر وربيعة وعبد المجيد بن سهيل بن عبد الرحمن بن عوف والمطلب بن عبد الله بن حنطب وهشام بن عروة والضحاك بن عثمان الحزامي وجماعه وعنه ابنه عبد الرحمن وأبو عامر العقدي وابن مهدي وابن وهب ومحمد بن المبارك الصوري ويحيى بن يحيى ويحيى بن بكير والقعنبي وخالد بن مخلد وسعيد بن أبي مريم وسعيد بن منصور وقتيبه بن سعيد وآخرون قال الجوزجاني عن أحمد ما بحديثه بأس وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال الآجري عن أبي داود رجل صالح كان ينزل عسقلان وقال في موضع آخر سألت أبا داود عن المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي من ولد حكيم بن حزام فقال لا بأس به وقال النسائي ليس بالقوي وقال أبو زرعة هو أحب إلى من بن أبي الزناد وشعيب يعني في حديث أبي الزناد وقال الخطيب كان علامة بالنسب يسمى قصيا قلت وقال بن عدي ينفرد بأحاديث وأورد منها جمله ثم قال عامتها مستقيمه وأورد له عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة مرفوعا في القضاء باليمين والشاهد وقد رواه بن عجلان وغير واحد عن أبي الزناد عن بن أبي صفية عن شريح قوله وذكره بن حبان في الثقات

[479] س النسائي المغيرة بن عبد الرحمن بن عوف بن حبيب بن الريان الأسدي أبو أحمد الحراني مولى خريم بن فاتك روى عن أبيه وزيد بن علي الرقي ومحمد بن ربيعة الكلابي ومسكين بن بكير وعيسى بن يونس وإسحاق بن عيسى بن الطباع ومحمد بن يزيد بن سنان وأحمد بن أبي شعيب الحراني وأبي بدر شجاع بن الوليد وغيرهم روى عنه النسائي وابنه أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن وهلال بن العلاء ويعقوب بن سفيان وأحمد بن علي الأبار وعيسى بن خشنام المؤذن وأبو عقيل أنس بن سليم وبقي بن مخلد والحسين بن إسحاق التستري وأبو عروبة الحراني وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وأبو عروبة مات ليلة الجمعة لأربع بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاث وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة رقي نزل قرى حران وهو ثقة

[480] س النسائي المغيرة بن عبيد الله بن جبير بن حية الثقفي روى عن عمه زياد بن جبير بن حية عن المغيرة بن شعبة في الجنائز وعنه أبو عبيدة الحداد ذكره بن حبان في الثقات

[481] د أبي داود المغيرة بن فروه الثقفي أبو الأزهر الدمشقي ويقال فروه بن المغيرة ويقال المغيرة بن حكيم ويقال إنهما اثنان روى عن معاوية بن أبي سفيان ومالك بن هبيرة وواثله بن الأسقع وعنه عبد الله بن العلاء بن زبر وسعيد بن عبد العزيز ويحيى بن الحارث الذماري قال أبو الحسن بن سميع في الطبقة الثالثة أبو الأزهر المغيرة بن فروه من قريش من دمشق وكذا سماه غير واحد قال الدوري عن بن معين أبو الأزهر الشامي اسمه فروه بن المغيرة والله تعالى أعلم وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زرعة الدمشقي مات قبل مكحول له في السنن حديثه عن معاوية في الوضوء ثلاثا ثلاثا ولم يسم ثم قلت وممن نص على أن اسمه المغيرة بن فروه البخاري في تاريخه وأبو بشر الدولابي وأبو أحمد والحاكم في الكنى لهما وقال أبو بشر حدثنا يزيد بن محمد حدثنا محمد بن بكار حدثنا سعيد بن عبد العزيز أن أبا الأزهر المغيرة بن فروه أوصى عند موته أن لا تطلى عانته فبلغ ذلك مكحول لا فقال هذه من كنوز أبي الأزهر

[482] قد ت أبي داود في القدر والترمذي المغيرة بن أبي قره السدوسي البصري واسم أبي قرة عبيد بن قيس روى عن أنس قال رجل يا رسول الله اعقلها أو أتوكل الحديث وعنه يحيى بن سعيد القطان وعلي بن غراب ذكره بن حبان في الثقات قال الترمذي عقب حديثه قال يحيى هو عندي منكر قلت وقال بن القطان لا يعرف حاله وقال غيره كان كاتب يزيد بن المهلب وفتح معه جرجان في أيام سليمان بن عبد الملك

[483] بخ ت س ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي بن ماجة المغيرة بن مسلم القسملي أبو سلمة السراج ولد بمرو وسكن المدائن روى عن عكرمة وعبد الله بن بريد وأبي إسحاق السبيعي وأبي الزبير المكي ويونس بن عبيد وعمر بن دينار وفرقد السبخي ومطر الوراق والربيع بن أنس وجماعه وعنه الثوري وابن المبارك وإسحاق بن سلمان الرازي ومروان بن معاوية الفزاري وأبو داود الطيالسي وشبابة بن سوار وأسباط بن محمد القرشي وعلي بن عاصم وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال الغلابي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال الدار قطني لا بأس به وقال يونس بن حبيب حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا المغيرة بن مسلم وكان صدوقا مسلما وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي ثقة

[484] ع الستة المغيرة بن مقسم الضبي مولاهم أبو هشام الكوفي الفقيه قيل أنه ولد أعمى روى عن أبيه وأبي وائل وأبي رزين الأسدي وأم موسى سرية علي وإبراهيم النخعي وعامر الشعبي ومجاهد ومعبد بن خالد والحارث العكلي وسماك بن حرب وشباك الضبي وعبد الرحمن بن أبي نعيم ونعيم بن أبي هند وأبي معشر زياد بن كليب وواصل الأحدب وعدة روى عنه سليمان التيمي وشعبة والثوري وإبراهيم بن طهمان وإسرائيل وزائدة بن قدامة وزهير بن معاوية وسعير بن الخمس والمفضل بن مهلهل وهشيم وجرير وابن فضيل وأبو عوانة وخالد بن عبد الله الواسطي وآخرون قال حجاج بن محمد عن شعبة كان مغيرة أحفظ من الحكم وفي رواية أحفظ من حماد وقال بن فضيل كان يدلس وكنا لا نكتب عنه إلا ما قال حدثنا إبراهيم وقال أبو بكر بن عياش ما رأيت أحدا أفقه من مغيرة فلزمته وفي رواية كان من أفقههم وقال جرير عن مغيرة ما وقع في مسامعي شيء فنسيته وقال معمر كان أبي يحثني على حديث مغيرة وقال أبو حاتم عن أحمد حديث مغيرة مدخول عامر ما روى عن إبراهيم إنما سمعه من حماد ومن يزيد بن الوليد والحارث العكلي وعبيدة وغيرهم قال وجعل يضعف حديث مغيرة عن إبراهيم وحده قال وكان إبراهيم صاحب سنة ذكي حافظ وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة مأمون وقال أبو حاتم عن بن معين ما زال مغيرة أحفظ من حماد وقال بن أبي حاتم سألت أبي مغيرة أحب إليك أو بن شبرمة في الشعبي فقال جميعا ثقتان وقال العجلي مغيرة ثقة فقيه الحديث إلا أنه كان يرسل الحديث عن إبراهيم فإذا وقف أخبرهم ممن سمعه وكان من فقهاء أصحاب إبراهيم وكان عثمانيا وقال الآجري قلت لأبي داود سمع مغيرة من مجاهد قال نعم ومن أبي وائل كان لا يدلس سمع من إبراهيم مائة وثمانين حديثا قال وقال جرير جرير جلست إلى أبي جعفر الرازي فقال إنما سمع مغيرة من إبراهيم أربعة أحاديث فلم أقل له شيئا قال علي وفي كتاب جرير عن مغيرة عن إبراهيم مائة سماع وقال النسائي مغيرة ثقة وقال بن فضيل عن أبيه كنا نجلس أنا ومغيرة وعد ناسا نتذاكر الفقه فربما لم نقم حتى نسمع النداء لصلاة الفجر قال أبو نعيم مات بعد منصور سنة اثنتين وقال أحمد بن حنبل أخبرت أنه مات سنة ثلاث وقال بن نمير مات سنة ثلاث وقال بن معين سنة أربع وقال العجلي توفي سنة ست وثلاثين ومائة قلت وفيها أرخه بن سعد وقال كان ثقة كثير الحديث وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو بكر بن أبي عاصم وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مدلسا وقال إسماعيل القاضي ليس بقوي فيمن لقي لأنه يدلس فكيف إذا أرسل

[485] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي المغيرة بن النعمان النخعي الكوفي روى عن سعيد بن جبير وأبي الزبير وعبيد الله بن يزيد بن الاقنع وغيرهم وعنه شعبة والثوري ومسعر وعتبة بن سعيد القاضي الري وشريك وأبو مالك النخعي قال إسحاق بن منصور عن أبو معين ثقة وكذا قال أبو داود وأبو حاتم وقال أبو حاتم مرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي ويعقوب بن سفيان الثوري عنه

[486] ق بن ماجة المغيرة بن نهيك الحميري الحجري المصري روى عن عقبة بن عامر وعن دحين الحجري عنه روى عنه عثمان بن النعيم الرعيني قلت قال الذهبي ما روى عنه سوى عثمان

[487] المغيرة أبو الوليد أو الوليد أبو المغيرة في الكنى

[488] ق بن ماجة المغيرة الأزدي عن محمد بن زيد وعنه أبو حمزة محمد بن حمزة السكري كأنه القسملي

الميم مع الفاء

اسمه المفضل

[489] ت الترمذي المفضل بن صالح الأسدي أبو جميلة ويقال أبو علي النخاس الكوفي روى عن سماك بن حرب والأعمش وإسماعيل بن أبي خالد وابن المنكدر وعمرو بن دينار وزياد بن علاقة وليث بن أبي سليم ومحمد بن عبيد المحاربي ومحمد بن جحادة وجعفر الصادق وزبيد اليامي وغيرهم وعنه إسماعيل بن أبان الوراق ومحمد بن عمر بن الوليد الكندي وعلي بن عبد الله الدهان ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي ومحمد بن طريف البجلي وآخرون قال البخاري وأبو حاتم منكر الحديث وقال الترمذي ليس عندك أهل الحديث بذاك الحافظ وقال بن حبان يروي المضطربات عن الثقات فوجب ترك الاحتجاج به قلت وقال بن عدي بعد أن أورد له أحاديث أنكر ما رأيت له حديث الحسن بن علي وسائره أرجو أن يكون مستقيما يعني حديث الحسن بن علي أتاني جابر فقال أكشف لي عن بطنك الحديث

[490] ق بن ماجة الفضل بن عبد الله الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي وأبان بن تغلب وجابر الجعفي وعنه سويد بن سعيد الحدثاني ومحمد بن أبي السري قال أبو حاتم ضعيف الحديث وزعم بن عدي أنه مفضل بن صالح وأن سويد بن سعيد كان يخطئ في اسم أبيه ثم أورد له أحاديث من طريق سويد سماه فيها هكذا ثم رواها من غير طريق سويد فقال عن مفضل بن صالح

[491] تمييز المفضل بن عبد الله ويقال بن عبيد الله الحبطي اليربوعي البصري سكن بغداد روى عن داود بن أبي هند وإسماعيل بن مسلم وعمر بن عامر السلمي وعنه أبو معمر القطيعي ومحمد بن عبد الله المخرمي قال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم شيخ بصري محله الصدق ذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب كان صدوقا

[492] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة المفضل بن فضالة بن أبي أمية القرشي أبو مالك البصري أخو مبارك بن فضالة مولى آل الخطاب روى عن أبيه وحبيب بن الشهيد وبكر بن عبد الله المزني وعبد الملك بن عمير وعاصم بن أبي النجود وعلي بن زيد بن جدعان وداود بن أبي هند وجماعة وعنه بن مهدي وحجاج بن محمد الأعور وحماد بن زيد وإسحاق بن عيسى بن الطباع ويونس بن محمد المؤدب وأبو داود الطيالسي وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس بذاك وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود بلغني عن علي أنه قال في حديثه نكارة وقال الترمذي شيخ بصري والمصري أوثق منه وأشهر وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديثه عن حبيب عن بن المنكدر عن جابر أخذ رسول الله ﷺ بيد مجذوم فوضعها معه في القصعة الحديث وزعم بعضهم أنه أخو الفرج بن فضالة وليس بشيء قلت هذا قول بن حبان قال بن عدي لم أر له أنكر من هذا يعني حديث جابر

[493] ع الستة المفضل بن فضالة بن عبيد بن ثمامة بن مزيد بن نوف الرعيني ثم القتباني أبو معاوية المصري قاضيها روى عن يزيد بن أبي حبيب ومحمد بن عجلان وعبد الله بن عياش القتباني وعياش القتباني وعقيل بن خالد الآيلي وربيعة بن سيف وهشام بن سعد وابن جريج ويونس بن يزيد وعبد الله بن سليمان الطويل وغيرهم وعنه ابنه فضالة والوليد بن مسلم وحسان بن عبد الله الواسطي وأبو الأسود النضر بن عبد الجبار وسعيد بن عيسى بن تليد وسعيد بن زكريا الآدم وزكرياء بن يحيى كاتب العمري ومحمد بن عاصم المصري ويزيد بن خالد بن موهب الرملي وقتيبة بن سعيد ومحمد بن رمح وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين رجل صدوق وكان إذا جاء رجل قد انكسرت يده أو رجله جبرها وكان يصنع الأرحية وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم وابن خراش صدوق في الحديث وقال بن يونس ولي القضاء بمصر مرتين وكان من أهل الفضل والدين ثقة في الحديث من أهل الورع ذكره أحمد بن شعيب يوما وأنا حاضر فأحسن الثناء عليه ووثقه وقال سمعت قتيبة بن سعيد يذكر عنه فضلا وقال الآجري عن أبي داود كان مجاب الدعوة ولم يحدث عنه بن وهب وذلك أنه قضى عليه بقضية وقال عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم أخبرني بعض مشائخنا أن رجلا لقي المفضل بن فضالة بعد أن عزل عن القضاء فقال له حسيبك الله قضيت علي بالباطل فقال له المفضل لكن الذي قضينا له يطيب الثناء قال يحيى بن أبي بكير ولد سنة سبع ومائة ومات سنة إحدى أو اثنتين وثمانين ومائة وكذا قال بن يونس لكن لم يقل أو اثنتين وقال البخاري مات في شوال سنة إحدى وثمانين قلت وذكره بن حبان في الثقات وذكره بن سعد في الطبقة الخامسة من أهل مصر وقال كان منكر الحديث قال عيسى بن حماد زغبه كان مجاب الدعوة طويل القيام مع ضعف بدنه

[494] تمييز المفضل بن فضالة بن المفضل بن فضالة المصري حفيد الذي قبله روى عن أبيه عن جده ذكره بن حبان في الثقات وابن يونس في تاريخه وقال مات سنة اثنتن وخمسين ومائتين

[495] تمييز المفضل بن فضالة النسوي أبو الحسن روى عن إبراهيم بن الهيثم البلدي وعنه أبو أحمد بن عدي هو والذي قبله متأخران لا يشتبهان بمن قبلهما

[496] د س أبي داود والنسائي المفضل بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي أبو غسان البصري روى عن النعمان بن بشير وعنه ابنه حاجب وثابت البناني وجرير بن حازم ذكره بن حبان في الثقات وقال علي بن محمد المدائني عن المفضل بن محمد عزل الحجاج يزيد بن المهلب عن خراسان سنة خمس وثمانين وولي المفضل فمكث سبعة أشهر فغزا باذغيس فظفر وغنم وقال أبو القاسم بن عساكر ولاه سليمان بن عبد الملك جند فلسطين قال وبلغني أن يزيد بن المهلب لما قتل هرب المفضل وإخوته إلى سجستان فقتلوا وقال خليفة بن خياط وفيها يعني سنة اثنتين ومائة بعث مسلمة بن عبد الملك هلال بن احوز الي قندائيل في طلت آل المهلب فالتقوا فقتل المفضل بن المهلب

[497] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة المفضل بن مهلهل السعدي أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن الأعمش ومنصور ومغيرة والحسن بن عبيد الله وبيان بن بشر ومحمد بن سوقة وعطاء بن السائب وأبي إسحاق الشيباني والثوري وهو من أقرانه وعنه جرير وابن إدريس وأبو أسامة ويحيى بن آدم والحسن بن الربيع والبجلي وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه رجل صالح وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق ثقة وكان من أقران الثوري وهو أحب إلي من أخيه الفضل وقال العجلي كان ثقة ثبتا صاحب سنة وفضل وفقه ثبتا في الحديث ولما مات الثوري جاء أصحابه إلى المفضل وقالوا تجلس لنا مكانه فأبى وقال الآجري عن أبي داود قال رجل لعبد الرزاق أما رأيت الرجل الذي كان مع سفيان قال ذاك الراهب يعني المفضل بن مهلهل قال أبو داود وخرج مع سفيان إلى اليمن مضاربا له ذكره بن حبان في الثقات وقال كان من العباد الخشن ممن يفضل على الثوري قال بن منجويه مات سنة سبع وستين ومائة كان من العباد قلت هذا الكلام المعزو لابن منجويه هو كلام بن حبان بعينه وعنه بن حبان من الزيادة لا أحفظ له من تابعي سماعا ولست أنكر أن يكون سمع من إسماعيل بن أبي خالد وقال بن سعد كان ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال علي بن المديني كان ثقة وقال أبو بكر البزار ثقة وقال أبو عوانة في صحيحة كان من النبلاء

[498] بخ البخاري في الأدب المفرد المفضل بن لاحق مولاهم أبو بشر البصري روى عن بن المنكدر وأبي الجوزاء ومكحول وابن سيرين وغيرهم وعنه ابنه بشر وابن المبارك ومعاذ بن معاذ وبدل بن المحبر وأبو عاصم ومسلم بن إبراهيم وعدة قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له ذكر في ترجمة أبي بشر البصري من الكنى

[499] د أبي داود المفضل بن يونس الجعفي أبو يونس الكوفي روى عن الأوزاعي وإبراهيم بن آدم وعلي بن نزار والوليد بن بكير وعنه بن مهدي وابن المبارك وابن أبجر وأبي قرة الزبيدي وأبو أسامة وخلف بن تميم وآخرون قال بن معين وأبو حاتم ثقة وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول إن بن المبارك لما نعي له المفضل بن يونس قال وكيف تقر العين بعد المفضل له في السنن حديث النهي عن قتل المصلين قلت ذكره بن سعد في الطبقة السادسة من الكوفيين وقال مات سنة ثمان وسبعين ومائة وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال الدولابي في الكنى حدثنا عمرو بن علي حدثنا المفضل بن يونس أبو شعبة صاحب الكرابيس وكان ثقة حدثنا غالب القطان فذكر حديثا

[500] تمييز المفضل بن يونس الكناني روى عن عبد الملك بن عمير والأعمش وعنه الأوزاعي وعبد الرحيم بن موسى القناد

الميم مع القاف

اسمه مقاتل

[501] د س أبي داود والنسائي مقاتل بن بشير العجلي الكوفي روى عن شريح بن هاني وموسى بن أبي موسى الأشعري وعنه مالك بن مغول ذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديث عن شريح عن عائشة في صلاة الليل

[502] م 4 مسلم والأربعة مقاتل بن حيان النبطي أبو بسطام البلخي الخراز مولى بكر بن وائل وهو بن دوال دوز ومعناه الخراز وقيل إن ذلك لقب مقاتل بن سليمان روى عن عمته عمرة وسعيد بن المسيب وأبي بردة بن أبي موسى وعكرمة وسالم بن عبد الله بن عمر وشهر بن حوشب وقتادة ومسلم بن هيصم والضحاك بن مزاحم وعمر بن عبد العزيز وجماعة وعنه أخوه مصعب بن حيان وعلقمة بن مرثد وشبيب بن عبد الملك التيمي وعبد الله بن المبارك وبكر بن معروف وإبراهيم بن أدهم وخالد بن زياد الترمذي وحجاج بن حسان القيسي وأبو عصمة نوح بن أبي مريم وهارون أبو عمر وعيسى بن موسى غنجار وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وآخرون قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وكذا قال أبو داود ثقة وقال عبد السلام بن عتيق حدثنا مروان بن محمد أنه ذكر مقاتل بن حيان فقال ثقة وقال بن أبي حاتم عن محمد بن سعيد المقبري قال سئل عبد الرحمن يعني بن الحكم بن بشير بن سليمان عن مقاتل بن حيان فقال ذاك مرتفع مرتفع وقال النسائي ليس به بأس وقال الدار قطني صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال أحمد بن سيار المروزي كان حبان من موالي بني شيبان وكان يلي ولايات وكان مقاتل ناسكا فاضلا وهم أربعة أخوة مقاتل والحسن ويزيد ومصعب ويقال أن أصلهم من بلخ وكان مقاتل هرب من أبي مسلم إلى كابل دعا خلقا إلى الإسلام فأسلموا وذكر الحسن بن مسلم أنه مات بكابل وأن صاحب كابل تسلب عليه فقيل له إنه ليس على دينك فقال إنه كان رجلا صالحا قلت وقال بن خزيمة لا احتج به ونقل وأبو الفتح الأزدي أن بن معين ضعفه قال وكان أحمد بن حنبل لا يعبأ بمقاتل بن سليمان ولا بمقاتل بن حيان ثم نقل عن وكيع أنه كذبه فقرأت بخط الذهبي أحسبه التبس على أبي الفتح بابن سليمان فإنه هو الذي كذبه وكيع مات قبل الخمسين ومائة تقريبا

[503] ل أبي داود في المسائل مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي الخراساني أبو الحسن البلخي صاحب التفسير قال البخاري روى عنه المحاربي حدثنا مقاتل بن جوال دوز وقال عيسى بن يونس مقاتل بن دوال دوز روى عن نافع مولى بن عمر وأبي إسحاق السبيعي وأبي الزبير والزهري والضحاك ومجاهد وابن سيرين وثابت البناني وزيد بن أسلم وعطاء بن أبي رباح وعطية بن سعد وعمرو بن شعيب وجماعة وعنه بقية بن الوليد وسعد بن الصلت وإسماعيل بن عياش وحرمي بن عمارة وحماد بن قيراط ويحيى بن شبل وعبد الصمد بن عبد الوارث وشبابة بن سوار وآخرون آخرهم علي بن الجعد قال بقية كنت كثيرا أسمع شعبة وهو يسأل عن مقاتل فما سمعته ذكره قط إلا بخير وقال على بن الحسين بن واقد عن عبد المجيد من أهل مرو وسألت مقاتل بن حيان فقال ما وجدت علم مقاتل بن سليمان في علم الناس إلا كالبحر الأخضر في سائر البحور وروي عن الشافعي من وجوه الناس عيال على مقاتل في التفسير وقال نعيم بن حماد رأيت عند بن عيينة كتابا لمقاتل فقلت يا أبا محمد تروي لمقاتل في التفسير قال لا ولكن أستدل به وأستعين وقال بن المبارك لما نظر إلى شيء من تفسيره يا له من علم لو كان له إسناد وقال بن عيينة سمعت مسعرا يقول لحماد بن عمر وكيف رأيت الرجل يعنيه فقال إن كان ما يجيء به علما فما أعلمه وقال سفيان بن عبد الملك عن بن المبارك إرم به وما أحسن تفسيره لو كان ثقة وقال مكي بن إبراهيم عن يحيى بن شبل قال لي عباد بن كثير ما يمنعك من مقاتل قلت إن أهل بلادنا كرهوه فقال لا تكرهه فما بقي أحد أعلم بكتاب الله تعالى منه وقال القاسم بن أحمد الصفار قلت لإبراهيم الحربي ما بال الناس يطعنون على مقاتل قال حسدا منهم له وقال علي بن الحسن بن شقيق سمعت بن المبارك يقول سمعت مقاتل بن سليمان يقول الأم أحق بالصلة والاب أحق بالطاعة لم يرو بن المبارك عن مقاتل إلا هذين الحرفين وقال العباس بن مصعب المروزي مقاتل بن سليمان أصله من بلخ قدم مرو فتزوج بأم أبي عصمة نوح بن أبي مريم وكان حافظا للتفسير لا يضبط الإسناد وكان يقص في الجامع فوقعت العصبية بينه وبين جهم فوضع كل واحد منهما كتابا على الآخر ينقص عليه وقال خالد بن صبح قيل لحماد بن أبي حنيفة أن مقاتلا أخذ التفسير عن الكلبي قال كيف يكون هذا وهو أعلم من الكلبي يروي أن مقاتل بن سليمان ألف تفسيره في عهد الضحاك بن مزاحم وقال عبد الرزاق سمعت بن عيينة يقول قلت لمقاتل تحدث عن الضحاك وزعموا أنك لم تسمع منه قال يغلق علي وعليه الباب قال بن عيينة فقلت في نفسي نعم باب المدينة وجاء هذا من بن عيينة من وجوه وقال أبو خالد الأحمر عن جويبر لقد مات الضحاك وأن مقاتلا له قرطان وهو في الكتاب وقال سليمان بن إسحاق بن الجلاب عن إبراهيم الحربي مات الضحاك قبل أن يولد مقاتل بأربع سنين قال ولم يسمع من مجاهد شيئا ولم يلقه قال إبراهيم وإنما جمع مقاتل تفسير الناس وفسر عليه من غير سماع قال إبراهيم ولم أدخل في تفسيري عنه شيئا وقال إبراهيم تفسير الكلبي مثل تفسير مقاتل سواء وقال حامد بن يحيى البلخي عن بن عيينة أول ما جالست من الناس مقاتل بن سليمان فذكر قصة قال فيها قال لي مقاتل أن كنت تريد التفسير فسل عن الكلبي قال فقدمت الكوفة فسألت عن الكلبي فقلت له أن بمكة رجلا يحسن الثناء عليك قال من هول قلت مقاتل بن سليمان فلم يحمده وقال إسحاق بن إبراهيم قال أبو حنيفة أتانا من المشرق رأيان خبيثان جهم معطل ومقاتل مشبه وقال محمد بن سماعه عن أبي يوسف عن أبي حنيفة أفرط جهم في النفي حتى قال أنه ليس بشيء وأفرط مقاتل في الاثبات حتى جعل الله بالى مثل خلقه وقال عبد الله أبن أبي القاضي الخوارزمي سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول أخرجت خراسان ثلاثة لم يكن لهم في الدنيا نظير يعني في البدعة والكذب جهم ومقاتل وعمر بن صبح وقال خارجة بن صعب كان جهم ومقاتل عندنا فاسقين فاجرين قال خارجة لم استحل دم يهودي ولا ذمي ولو قدرت على مقاتل بن سليمان في موضع لا يرانا فيه أحد لقتلته وقال الحسن بن أشكاب عن أبي يوسف بخراسان صنفان ما على الأرض أبغض إلي منهم المقاتلية والجهمية وقال علي بن الحسين بن واقد سأل الخليفة مقاتل بن سليمان فقال له بلغني انك تشبه فقال إنما أقول قل هو الله أحد وسردها فمن قال غير ذلك فقد كذب وقال عبد الصمد بن عبد الوارث قدم علينا مقاتل بن سليمان بن سليمان فجعل يحدثنا عن عطاء ثم حدثنا بتلك الأحاديث عن الضحاك ثم حدثنا بها عن عمرو بن شعيب فقلنا له ممن سمعتها قال منهم كلهم ثم قال لا والله لا أدري ممن سمعتها قال ولم يكن بشيء وروى محمد بن داود الحداني عن عيسى بن يونس نحوه وقال أبو إسماعيل الترمذي عن عبد العزيز بن عبد الله الأوسي قال حدثنا مالك بن أنس أنه بلغه أن مقاتل بن سليمان جاءه إنسان فقال له أن إنسانا جاءني فسألني عن لون كلب أصحاب الكهف فلم أدر ما أقول له فقال له إلا قلت ايقع فلو قلته لم تجد أحدا يرد عليك قال أبو إسماعيل وسمعت نعيم بن حماد يقول هذا أول ما ظهر لمقاتل من الكذب وقال علي بن خشرم عن وكيع أردنا أن نرحل إلى مقاتل فقدم علينا فأتيناه فوجدناه كذابا فلم نكتب عنه وقال نافع بن أشرس عن وكيع سمعت من مقاتل ولو كان أهلا أن يروي عنه لروينا عنه وقال محمود بن غيلان عن وكيع سمعت من مقاتل فالله المستعان وقال أحمد بن سيار المروزي كان من أهل بلخ تحول إلى مرو وخرج إلى العراق فمات بها وهو متهم متروك الحديث مهجور القول وكان يتكلم في الصفات بما لا يحل ذكره سمعت إسحاق بن إبراهيم يقول أخبرني حمزة بن عميرة وكان من أهل العلم أن خارجة مر بمقاتل وهو يحدث الناس فقال حدثنا أبو النضر يعني الكلبي قال فمررت عليه مع الكلبي فقال الكلبي والله ما حدثته قط بهذا ثم دنا منه فقال يا أبا الحسن أنا أبو النضر وما حدثتك بهذا قط فقال أسكت يا أبا النضر قال تزيين الحديث لنا إنما هو بالرجال وقال البخاري قال بن عيينة سمعت مقاتلا يقول ان لم يخرج الدجال الأكبر سنة خمسين ومائة فاعلموا إني كذاب وقال أبو عبيد الله وزير المهدي قال لي المهدي إلا ترى إلى ما يقول لي هذا يعني مقاتلا قال إن شئت وضعت لك أحاديث في العباس قلت لا حاجة لي فيها وقال أبو اليمان قام مقاتل بن سليمان فقال سلوني عما دون العرش حتى أخبركم به فقال له يوسف السمتي من حلق رأس آدم أول ما حج قال لا أدري ورويت هذه الحكاية والتي بعدها عنه من وجوه وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني كان كذابا جسورا سمعت أبا اليمان يقول قدم ها هنا فقال سلوني عما دون العرش قال وحدثت أنه قال مثلها بمكة فقال له رجل أخبرني عن النملة أين أمعاؤها فسكت وقال العباس بن الوليد بن مزيد عن أبيه سألت مقاتل بن سليمان عن أشياء فكان يحدثني بأحاديث كل واحد ينقص الآخر فقلت بأيها قال بأيها شئت وقال الأثرم سمعت أبا عبد الله يسأل عنه فقال أرى أنه كان له علم بالقرآن وقال صالح بن أحمد عن أبيه ما يعجبه أن أروي عنه شيئا وقال الغلابي عن أبن معين ليس بثقة وقال الدوري وغيره عن بن معين ليس بشيء وقال عمرو بن علي متروك الحديث كذاب وقال بن سعد أصحاب الحديث يتقون حديثه وينكرونه وقال البخاري منكر الحديث سكتوا عنه وقال في موضع آخر لا شيء البتة وقال عبد الرحمن بن الحكم بن بشر بن سليمان كان قاصا ترك الناس حديثه وقال بن عمار الموصلي لا شيء وقال أبو حاتم متروك الحديث وقال النسائي كذاب وقال في موضع آخر الكذابون المعروفون بوضع الحديث على رسول الله ﷺ أربعة إبراهيم بن أبي يحيى بالمدينة ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد المصلوب بالشام والواقدي ببغداد وقال بن حبان كان يأخذ عن اليهود والنصارى علم القرآن الذي يوافق كتبهم وكان مشبها يشبه الرب سبحانه وتعالى بالمخلوقين وكان يكذب مع ذلك في الحديث أصله من بلخ وانتقل إلى البصرة فمات بها وقال زكريا الساجي قالوا كان كذابا متروك الحديث وقال بن عدي عامة حديثه مما لا يتابع عليه على أن كثيرا من الثقات والمعروفين قد حدث عنه ومع ضعفه يكتب حديثه قال الخطيب بلغني عن الهذيل بن حبيب أن مقاتل بن سليمان مات في سنة خمسين ومائة قلت وفيها أرخه وكيع وقال الدار قطني يكذب وعده في المتروكين وقال العجلي متروك الحديث وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الخليلي محله عند أهل التفسير محل كبير وهو واسع لكن الحفاظ ضعفوه في الرواية وهو قديم معمر وقد روى عنه الضعفاء مناكير والحمل فيها عليهم ومما يدل على سعة علم مقاتل ما قرأت بخط يعقوب النميري قال حدثني أبو عمران بن رباح عن سركس قال خرجت مع المهدي إلى الصيد وهو ولي عهد أذرمى البازي ببصرة فنظر البازي إلى فكرر ذلك فقال له المهدي أطلقه فأطلقت فغاب فلم ير له أثر فأقام المهدي بمكانه بقية يويه وليلته فلما أصبح أرسل من يفحص له عن خبره فنظر فإذا خيال في الجو ثم جعل يقرب حتى بان أنه البازي فنزل وفي مخالبه حية بيضاء لها جناحان فأخذها المهدي وسار بها إلي المنصور فتعجب منها ثم قال علي بمقاتل بن سليمان فأحضر فقال له ما يسكن هذا الجو من الحيوان قال أقرب من يسكنه حيات ذوات أجنحة تفرخ في أذنابها وربما صاد الشيء منها البزاة فعجب المنصور من سة علمه وذكر بن عدي في ترجمته من طريق أبي معاذ الفضل بن خالد عن عبيد بن سليمان بن مقاتل عن جده الضحاك فلم يعجبه قال فذكرت ذلك لعلي بن الحسين بن الواقد فقال كنا في شك أن مقاتلا لقي الضحاك فإذا كان له من القدر ما يؤلف تفسير القرآن في عهد الضحاك فقد كان في زمانه رجلا جليلا

[504] تمييز مقاتل بن سليمان الخراساني آخر يكنى أبا سليمان واسم جده ميمون روى عن حماد بن الوليد الأزدي روى عنه حمد بن الخضر بن علي الرقي ذكره الخطيب في المتفق وهو متأخر الطبقة عن المشهور

من اسمه المقداد

[505] ع الستة المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود البهراني الكندي أبو الأسود الزهري ويقال أبو عمرو ويقال أبو معبد المعروف بالمقداد بن الأسود وقيل غير ذلك في نسبه كان أبوه حليفا لبني كندة وكان هو حليفا للأسود بن عبد يغوث الزهري فتبناه الأسود فنسب إليه أسلم قديما وشهد بدرا والمشاهد وكان فارسا يوم بدر ولم يثبت أنه ممن شهدها فارسا غيره روى عن النبي ﷺ وعنه علي بن أبي طالب وأنس بن مالك وعبيد الله بن عدي بن الخيار وهمام بن الحارث وسليمان بن يسار وسليم بن عامر وأبو معمر عبد الله بن سنحبرة الأزدي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وجبير بن نفير وعمر بن إسحاق وزوجته ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب وابنته كريمة بنت المقداد وابنته ضباعة على خلاف في ذلك قال بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة المهري عن سفيان بن صهابة قال كنت صاحب المقداد بن الأسود في الجاهلية وكان رجلا من بهراء فأصاب دما فهرب إلى كندة فحالفهم ثم أصاب الهجرة الثانية في قول بن إسحاق ثم شهد بدرا والمشاهد ويقال أن رسول الله ﷺ آخى بينه وبين عبد الله بن رواحة وقال زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود أول من أظهر إسلامه سبعة فذكره فيهم وقال مخارق عن طارق عن بن مسعود شهدت من المقداد مشهدا لأن أكون صاحبه أحب إلي مما عدل به فذكر القصة يوم بدر وهي في البخاري وقال أبو ربيعة الأيادي عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن النبي ﷺ أمرني بحب أربعة وأخبرني أنه يحبهم علي والمقداد وأبو ذر وسلمان قال خليفة بن خياط وغير واحد مات سنة ثلاث وثلاثين قال بعضهم وهو بن سبعين سنة بالجرف على ثلاثة أميال من المدينة وحمل إلى المدينة ودفن بها قلت روينا في فوائد بن البحتري من رواية سوار بن حمزة عن ثابت عن أنس أن المقداد قال لا أتحمل على أحد أبدا فكانوا يقولون تقدم فصل فيأبى وفيه قصة أنه حين استعمله النبي ﷺ

من اسمه المقدام

[506] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة المقدام بن شريح بن هانئ بن يزيد الحارثي الكوفي روى عن أبيه وقمير امرأة مسروق وعنه أبنه يزيد والأعمش وإسرائيل وشعبة والثوري وعبد الملك بن أبي سليمان وقيس بن الربيع ومسعر وشريك قال أحمد وأبو حاتم والنسائي ثقة زاد أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان ثقة

[507] خ 4 البخاري والأربعة المقدام بن معد يكرب بن عمرو بن يزيد بن معدي كرب أبو كريمة وقيل أبو يحيى الكندي نزل حمص روى عن النبي ﷺ وعن خالد بن الوليد ومعاذ بن جبل وأبي أيوب الأنصاري وجماعة وعنه ابنه يحيى وابن أبنه صالح بن يحيى وخالد بن معدان وحبيب بن عبيد ويحيى بن جابر الطائي والشعبي وشريح بن عبيد وعبد الرحمن بن أبي عوف وعبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي وراشد بن سعد المقرائي وأبو عامر الهوزني ومحمد بن زياد الألهاني وأخرون ذكره بن سعد في الطبقة الرابعة من أهل الشام وقال مات سنة سبع وثمانين وهو بن إحدى وتسعين سنة وكذا قال غير واحد في سنة وفاته وقيل مات سنة ثلاث وقيل مات سنة ست وثمانين

من اسمه مقدم ومقسم

[508] خ البخاري مقدم بن محمد بن يحيى بن عطاء بن مقدم بن مطيع الهلالي المقدمي الواسطي روى عن عمه القاسم بن يحيى روى عنه البخاري ومحمد بن عبد الله الحضرمي وعلي بن العباس البجلي المقانعي وأبو بكر بن صدقة وأسلم بن سهل الواسطي وأبو بكر البزار ويوسف بن يعقوب القاضي وأبو حامد أحمد بن حمدون الأعمش وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب يخالف قلت وقال أبو بكر البزار ثقة معروف وقال الدار قطني ثقة

[509] د خ 4 البخاري والأربعة مقسم بن بجرة ويقال بن نجدة أبو القاسم ويقال أبو العباس مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل ويقال له مولى بن عباس للزومه له روى عن بن عباس وعبد الله بن الحارث بن نوفل وعائشة وعبد الله بن عمرو بن العاص وأم سلمة وخفاف بن إيماء بن رحضة ومعاوية وعبد الله بن شرحبيل بن حسنة وغيرهم وعنه ميمون بن مهران والحكم بن عتيبة وخصيف وعبد الكريم الجزري وعبد الملك بن ميسرة الزراد وعبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ويزيد بن أبي زياد وعلي بن بذيمة وآخرون قال الميموني عن أحمد قال شعبة لم يسمع الحكم من مقسم حديث الحجامة وفي موضع آخر عن أحمد لم يسمع الحكم من مقسم إلا أربعة أحاديث وأما غير ذلك فأخذها من كتاب وقال مهنأ بن يحيى قلت لأحمد من أصحاب بن عباس قال ستة فذكرهم قلت فمقسم قال دون هؤلاء وقال أيوب كان يقرأفي المسجد في مصحف وقال أبو حاتم صالح الحديث لا بأس به وقال بن سعد أجمعوا على انه توفي سنة إحدى ومائة قلت وذكره في موضع آخر من من الطبقات فقال كان كثير الحديث ضعيفا وقال الساجي تكلم الناس في بعض روايته وقال البخاري في التاريخ الصغير لا يعرف لمقسم سماع من أم سلمة ولا ميمونة ولا عائشة وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح المصري ثقة ثبت لا شك فيه وقال العجلي مكي تابعي ثقة وقال يعقوب بن سفيان والدار قطني ثقة وذكره البخاري في الضعفاء ولم يذكر فيه قد حابل ساق حديث شعبة عن الحكم عن مقسم في الحجامة وقال أن الحكم لم يسمعه منه وأما بن حزم فقال ليس بالقوي والأحاديث التي ذكر أحمد أن الحكم لم يسمعها من مقسم قد ذكرتها مفسرة في ترجمة الحكم بزيادة حديث خامس

الميم مع الكاف

اسمه مكتوم ومكحول

[510] ت الترمذي مكتوم بن العباس أبو الفضل المروزي ويقال الترمذي روى عن أبي صالح عبد الله بن صالح المصري ومحمد بن يوسف الفريابي روى عنه الترمذي

[511] ز م 4 البخاري في جزء القراءة ومسلم والأربعة مكحول الشامي أبو عبد الله ويقال أبو أيوب ويقال أبو مسلم الفقيه الدمشقي روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي بن كعب وثوبان وعبادة بن الصامت وأبي هريرة وعائشة وأم أيمن وأبي ثعلبة الخشني مرسلا أيضا وعن أنس ووائلة بن الأسقع وأبي أمامة ومحمود بن الربيع وعبيد الله بن محيريز وعنبسة بن أبي سفيان وجبير بن نفير وسليمان بن يسار وشرحبيل بن السمط وطاووس وعراك بن مالك وكثير بن مرة ووقاص بن ربيعة وأبي سلام الأسود وأم الدرداء الصغرى وخلق وعنه الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وثور بن يزيد الحمصي وسليمان بن موسى ويزيد بن يزيد بن جابر والحجاج بن أرطاة وعامر بن عبد الواحد الأحول وإسماعيل بن أمية وبرد بن سنان الشامي وزيد بن واقد وعبد الله بن العلاء بن زبر وعكرمة بن عمار ومحمد بن الوليد الزهري ومعاوية بن يحيى الصدفي ومنير بن الزبير والنعمان بن المنذر وهشام بن الغاز ومحمد بن إسحاق وآخرون ذكره بن سعد في الطبقة الثالثة من تابعي أهل الشام وقال الدوري عن بن معين قال أبو مسهر لم يسمع مكحول من عنبسة بن أبي سفيان ولا أدري أدركه أم لا وقال أبو حاتم قلت لأبي مسهر هل سمع مكحول من أحد من الصحابة قال من أنس قلت قيل سمع من أبي هند قال رواه قلت حيوة عن أبي صخرة عن مكحول أنه سمع أبا هند فكأنه لم يلتفت إلى ذلك فقلت له فواثلة بن الأسقع فقال من يرويه قلت حدثنا أبو صالح حدثني معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن مكحول قال دخلت أنا وأبو الأزهر على واثلة فكأنه أومى برأسه وقال الترمذي سمع مكحول من واثلة وأنس وأبي هند الداري ويقال انه لم يسمع من واحد من الصحابة إلا منهم وقال النسائي لم يسمع من عنبسة وقال يحيى بن حمزة عن أبي وهيب الكلاعي عن مكحول عتقت بمصر فلم أدع فيها علما إلا احتويت عليه فيما أدري ثم أتيت العراق والمدينة والشام فذكر كذلك وقال بن زبر عن الزهري العلماء أربعة فذكرهم فقال ومكحول بالشام وقال يونس بن بكير عن بن إسحاق سمعت مكحولا يقول طفت الأرض كلها في طلب العلم وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز كان سليمان بن موسى يقول إذا جاء بالعلم من الشام عن مكحول قبلناه وقال مروان بن محمد عن سعيد لم يكن في زمان مكحول أبصر منه بالفتيا وقال عثمان بن عطاء كان مكحول اعجميا وكل ما قال بالشام قبل منه وقال بن عمار كان مكحول إمام أهل الشام وقال العجلي تابعي ثقة وقال أبن خراش شامي صدوق وكان يرى القدر وقال مروان بن محمد عن الأوزاعي لم يبلغنا أن أحدا من التابعين تكلم في القدر إلا هذين الرجلين الحسن ومكحول فكشفنا عن ذلك فإذا هو باطل وقال أبو حاتم ما أعلم بالشام أفقه من مكحول وقال بن يونس ذكر أنه من أهل مصر من هذيل من أهل مصر فأعتقه فسكن الشام ويقال كان من آل فارس ويقال كان اسم أبيه سهراب وكان مكحول يكنى أبا مسلم وكان فقيها عالما رأى أبا إمامة وأنسا وسمع من واثلة يقال توفي سنة ثماني عشرة ومائة وقال أبو نعيم مات سنة اثنتي عشرة وفيها أرخه دحيم وغير واحد قال مسهر مات بعد سنة اثنتي عشرة وعنه مات سنة ثلاث عشرة أو أربع عشرة وكذا قال الحسن بن محمد بن بكار بن بلال وقال سليمان بن عبد الرحمن مات سنة ثلاث عشرة وقال بن سعد مات سنة ست عشرة وعن عمر بن سعيد الدمشقي سنة ثمان عشرة قلت وقع ذكره في البخاري ضمنا في مواضع معلقة منها عن أم الدرداء في جلستها في التشهد وجعل البخاري في التاريخ الصغير من طريق ثور عن مكحول عنها وقال بن حبان في الثقات ربما دلس وقال أبو بكر البزار روى مكحول عن جماعة من الصحابة عن عبادة وأم الدرداء وحذيفة وأبي هريرة وجابر ولم يسمع منهم وإنما أرسل عنهم ولم يقل في حديث عنهم حدثنا وقد روى عن أبي إمامة وأنس وروى عن أنس وأدخل بينه وبين أنس موسى بن أنس ولم يقل سمعت أنسا فتفرقنا في حديثه عن أنس وأبي إمامة وقال أبو حاتم لم يسمع من واثلة وقال أيضا لم ير أبا امامة وقال أيضا لم يسمع من معاوية وقال أيضا لم يسمع من أبي ولم يدرك شريحا وقال أبو زرعة مكحول عن أبي بكر وعمر وعثمان وسعد وأبي عبيدة وابن عمر مرسل وقال بن أبي أخي خيثمة سمعت هارون بن معروف يقول مكحول لم يسمع من كريب وقال أحمد بن حنبل لم يمسع من زيد إنما هو شيء بلغه وقال البخاري في تاريخه الأوسط والصغير لم يسمع من واثلة وأنس وأبي هند وقال الحاكم في علومه أكثر روايته عن الصحابة حوالة وقال أيضا فيما حكاه عنه مسعود لم يسمع من عقبة بن عامر وقال أبو مسهر لا يثبت أن مكحولا سمع من أبي إدريس ولم ير شريحا وقال بن سعد قال بعض أهل العلم كان مكحول من أهل كابل وكانت فيه لكنه وكان يقول بالقدر وكان ضعيفا في حديثه ورأيه وقال أبو داود سألت أحمد هل أنكر أهل النظر على مكحول شيئا قال أنكروا عليه مجالسة علان ورموه به فبرأ نفسه بأن نحاه وقال الجوزاني يتوهم عليه القدر وهو سعى عليه وقال يحيى بن معين كان قدريا ثم رجع

[512] بخ البخاري في الأدب المفرد مكحول الأزدي العتكي البصري أبو عبد الله روى عن بن عمر وأنس وعنه الربيع بن صبيح وهارون بن موسى النحوي وعمارة بن زاذان قال الأثرم عن أحمد ما أقرب أحاديثه عن بن عمر وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس بحديثه قلت وقال الآجري عن أبي داود ضعيف ذكره بن حبان في الثقات وقال كان من فصحاء أهل البصرة

من اسمه مكي

[513] ع الستة مكي بن إبراهيم بن بشير بن فرقد وقيل بن فرقد بن بشير التميمي الحنظلي أبو السكن البلخي الحافظ روى عن الجعيد بن عبد الرحمن وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وأيمن بن نابل ويزيد بن أبي عبيد وبهز بن حكيم وأبي حنيفة ومالك وابن جريج وهشام بن حسان وهشام الدستوائي وجعفر الصادق ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح وهاشم بن هاشم بن عتبة ويحيى بن شبل وفطر بن خليفة وحنظلة بن أبي سفيان وعبد العزيز بن أبي رواد وغيرهم روى عنه البخاري وروى له هو والباقون بواسطة محمد بن عمرو البلخي وأبي موسى محمد بن المثنى ومحمد بن حاتم بن ميمون وأحمد بن أبي سريج الرازي وعبد الله بن مخلد التميمي وعبيد الله بن عمر القواريري وهارون الحمال وبندار ومجاهد بن موسى ومحمد بن إسماعيل بن علية وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعبد الله بن الصباح العطار ويزيد بن سنان القزاز وأحمد بن نصر المقري وسهل بن زنجلة وروى أيضا حفيده ومحمد بن الحسن بن مكي وأحمد بن حنبل وابن معين ويحيى بن يحيى النيسابوري وإبراهيم بن موسى الرازي ومحمد بن عبد الله بن المنادى والحسن بن عرفة وأبو عوف البزوري وإبراهيم بن مرزوق البصري والذهلي ومحمد بن وضاح ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة وعبد الصمد بن الفضل البلخي وعباس بن محمد الدوري ومحمد بن يونس الكديمي ومعمر بن محمد بن معمر البلخي وهو آخر من روى عنه وآخرون قال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملي حدثنا إسحاق بن منصور المروزي قال سألت أحمد بن حنبل عن مكي بن إبراهيم فقال ثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال العجلي ثقة وقال أبو حاتم محله الصدق وقال النسائي ليس به بأس وقال الدارقطني ثقة مأمون وقال علي بن الحسين بن حبان وجدت في كتاب أبي بخطة وسألته يعني عن بن معين عن حديث مكي عن مالك عن نافع عن بن عمر في الصلاة على النجاشي فقال هذا باطل وقال الحاكم حدثنا بكر بن محمد الصيرفي سمعت عبد الصمد بن الفضل يقول سألنا مكي بن إبراهيم عن هذا الحديث فحدثنا به من كتابه عن مالك عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة وقال هكذا في كتابي وقال الخطيب يقال إن مكي بن إبراهيم رواه بالري فلما جاء بالحج سئل عنه فأبى أن يحدث به وقال عبد الصمد بن الفضل سمعت يقول حججت ستين حجة وتزوجت ستين امرأة وكتبت عن سبعة عشر نفس من التابعين ولو علمت أن الناس يحتاجون إلي لما كتبت دون التابعين عن أحد وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن عبد الوهاب الفراء حدثنا مكي بن إبراهيم الرجل الصالح بنيسابور وقال محمد بن علي بن جعفر البلخي سألته عن مولده فقال سنة ست وعشرين ومائة وقال البخاري مات سنة أربع أو خمس عشرة وقال بن سعد مات سنة خمس عشرة ومائتين وفيها أرخه غير واحد زاد بن سعد في النصف من شعبان وقد قارب مائة سنة وقال قدم بغداد يريد الحج فحج ورجح وحدث في ذهابه ورجوعه وكان ثقة ثبتا في الحديث قلت وقال مسلمة في الصلة ثقة وقال الخليلي ثقة متفق عليه وأخطأ في حديثه عن مالك عن نافع عن بن عمر في الصلاة على النجاشي والصواب عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة يعني كما تقدم

الميم مع اللام

اسمه ملحان وملقام

[514] ملحان في ترجمة عبد الملك بن قتادة بن ملحان

[515] د أبي داود ملقام ويقال هلقام بن التلب بن ثعلبة بن ربيعة التميمي العنبري بصري يروي عن أبيه وله صحبة وعنه بن أخيه غالب بن حجرة وابنته أم عبد الله بنت ملقام قلت ذكر بن حزم أنه مجهول

من اسمه ممطور

[516] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة ممطور أبو سلام الأسود الحبشي الأعرج الدمشقي ويقال النوبي وقيل إن الحبشي نسبة إلى حي من حمير روى عن ثوبان والحارث بن الحارث الأشعري وأبي مالك الأشعري وعمرو بن عبسة السلمي وعبد الرحمن بن غنم الأشعري وأبي سلمى راعي رسول الله ﷺ وأبي كبشة السلولي والنعمان بن بشير وأبي إمامة والحكم بن ميناء وعبد الله بن فروخ وعبد الله بن معانق الأشعري وغيرهم وأرسل عن حذيفة وأبي ذر وغيرهما وعنه ابنه سلام إن كان محفوظا وحفيداه زيد ومعاوية ابنا سلام بن أبي سلام ومكحول الشامي والأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والعباس بن سالم وشيبة بن الأحنف وعبد الله بن العلاء بن زبر وأبو عمران الأنصاري ويحيى بن أبي كثير وقيل لم يسمع منه وآخرون وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل الشام وقال أبو مسهر قلت لمعاوية بن سلام ما اسم جدك قال ممطور قلت فمن المولى عليك فغضب يعني أنه عربي وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال البرقاني سمعت الدارقطني يقول زيد بن سلام بن أبي سلام عن جده ثقتان وقال أبو نصر بن ماكولا ليس هو من الحبشة إنما هو منسوب إلى بطن من حمير ذكره بن معين وأبو عبيدة قلت قال بن معين وابن المديني لم يسمع من ثوبان وقال أحمد ما أراه سمع منه وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول روى ممطور عن ثوبان وعمرو بن عبسة والنعمان وأبي إمامة مرسل فسألت أبي هل سمع من ثوبان فقال لا أدري وقال الدارقطني بينه وبين أبي مالك الأشعري عبد الرحمن بن غنم وقال أبو زرعة الدمشقي أخبرني مروان قال قلت لمعاوية سمع جدك من كعب قال لا أدري مع النون

من اسمه منبوذ

[517] س النسائي منبوذ بن أبي سليمان المكي يقال اسمه سليمان ومنبوذ لقبه روى عن أمه عن ميمونة كان رسول الله ﷺ يدخل على إحدانا وهي حائض الحديث وعن عتبة بن محمد بن الحارث بن نوفل روى عنه بن جريج وعمر بن سعيد بن أبي الحسين النوفلي وابن عيينة قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال ويقال بن سليمان قلت ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من المكيين وقال كان قليل الحديث

[518] س النسائي منبوذ المدني رجل من آل أبي رافع عن الفضل بن عبيد الله بن أبي رافع وعنه بن جريج وابن أبي ذئب

من اسمه منجاب ومندل

[519] م فق مسلم وابن ماجة في التفسير منجاب بن الحارث بن عبد الرحمن التميمي أبو محمد الكوفي روى عن علي بن مسهر وبشر بن عمارة الخثعمي ويزيد بن المقدام بن شريح بن هانئ وحصين بن عمرو الأحمسي وحاتم بن إسماعيل وأبي الأحوص وشريك وابن المبارك وأبي عامر العقدي وجماعة روى عنه مسلم وروى بن ماجة في التفسير عن رجل عنه وأبو حاتم والذهلي وأبو خيثمة زهير بن حرب وموسى بن إسحاق الأنصاري ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وبقي بن مخلد وأحمد بن علي الأبار وجعفر بن محمد الفريابي وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال هو ومطين وغيره مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين

[520] د ق أبي داود وابن ماجة مندل بن علي العنزي أبو عبد الله الكوفي يقال اسمه عمرو ومندل لقبه روى عن الأعمش وعاصم الأحول وحميد الطويل والحسن بن الحكم النخعي ومطرف بن طريف ومغيرة بن مقسم وهشام بن عروة وابن أبي ليلى وعمر بن صهبان ومحمد بن عبيد الله بن أبي رافع وغيرهم وعنه زيد بن الحباب وعبد العزيز بن الخطاب والهيثم بن حميد ويحيى بن آدم وموسى بن داود الضبي وأبو الوليد الطيالسي وأحمد بن عبد الله بن يونس وأبو غسان النهدي وجبارة بن المغلس ويحيى الحماني وآخرون وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف الحديث فقلت فحبان اخوه قال هو أصلح منه يعني مندلا أصلح من حبان وقال مرة ما أقربهما وقال أحمد بن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس يكتب حديثه قال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء وقال عثمان الدارمي عن بن معين لا بأس به وقال الدوري عن بن معين حبان ومندل ضعيفان وهما أحب إلي من قيس بن الربيع وقال معاذ بن معاذ العنبري دخلت الكوفة فلم أر أحدا أورع من مندل وقال يعقوب بن شيبه كان أشهر من أخيه حبان وهو أصغر سنا منه وأصحابنا يحيى بن معين وعلي بن المديني وغيرهما من نظرائهم يضعفونه في الحديث وكان خيرا فاضلا صدوقا وهو ضعيف الحديث وهو أقوى من أخيه في الحديث وقال العجلي جائز الحديث وكان يتشيع قال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول سألت يحيى بن معين عن مندل وحبان قال ما بهما بأس قال أبي كذلك أقول وكان البخاري ادخل مندلا فب الضعفاء فقال أبي يحول وسئل أبو زرعة عن مندل فقال لين الحديث وسئل أبي عن مندل فقال شيخ وقال علي بن الحسين بن الجنيد عن محمد بن عبد الله بن نمير في أحاديثهما بعض الغلط وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي له غرائب وأفراد وهو ممكن يكتب حديثه قال بن أبي خيثمة عن بن معين ولد سنة ثلاث ومائة ومات سنة سبع وستين ومائة وقال يعقوب بن شيبه مات سنة سبع أو ثمان وقال بن سعد نحوه وقال أبو حسان الزيادي مات في رمضان سنة ثمان قلت ذكره بن سعد في الطبقة السادسة وقال كان أذكر وأثبت من أخيه حبان وكان أصغر منه ومات بالكوفة سنة سبع أو ثمان وستين قبل أخيه وفيه ضعف ومنهم من يشتهي حديثه ويوثقه وكان خيرا فاضلا وقال علي بن الحسين بن الجنيد سئل بن معين عنه فقال ليس بذاك القوي قيل وابن فضيل مثله قال لو كان بن فضيل مثله لهلك وقال الجوزجاني واهي الحديث وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الساجي ليس بثقة روى مناكير وقال لي بن مثنى كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عنه وقال بن قانع والدار قطني ضعيف وقال بن مثنى كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عنه وقال بن قانع والدار قطني ضعيف وقال بن حبان كان ممن يرفع المراسيل ويسند الموقوفات من سوء حفظه فاستحق الترك وقال الطحاوي ليس من أهل التثبت في الرواية بشيء ولا يحتج به

من اسمه المنذر

[521] خ ق البخاري وابن ماجة المنذر بن أبي أسيد الساعدي الأنصاري ولد في عهد النبي ﷺ فسماه المنذر روى عن أبيه وعنه ابنه الزبير وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل ذكره بن حبان في الثقات وقال يقال كان مولده في زمان النبي ﷺ قلت قد ثبت ذلك عند البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث سهل بن سعد وذكره كذلك بن مندة وأبو نعيم وغير واحد ممن ألف في الصحابة

[522] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة المنذر بن ثعلبة بن حرب الطائي ويقال العبدي أبو النضر البصري يقال أنه أخو الوليد بن ثعلبة روى عن عمه سعيد بن حرب وأبي العلاء بن الشخير وعبد الله بن بريدة وعلباء بن أحمر وغيرهم وعنه جعفر بن ز ياد الأحمر وعبد الله بن المبارك ووكيع وحماد بن مسعدة وأبو قطن عمرو بن الهيثم وأبو نعيم وأبو الوليد الطيالسي ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة وكذا قال النسائي وذكره بن حبان في الثقات قال صاحب الكمال روى له أبو داود والنسائي وابن ماجة قال المزي لم أقف على روايتهم قلت وقال العجلي بصري لا بأس به

[523] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة المنذر بن جرير بن عبد الله البجلي الكوفي روى عنه أبيه وعنه عبد الملك بن عمير وعون بن أبي جحيفة وأبو إسحاق السبيعي والضحاك بن المنذر وأبو حيان التيمي على خلاف فيه ذكره بن حبان في الثقات

[524] المنذر بن سعيد قيل إنه اسم أبي حميد الساعدي

[525] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي المنذر بن عائذ بن المنذر بن الحارث بن النعمان بن زياد بن عصر العصري أشج عبد القيس كان سيد قومه وفد على النبي ﷺ فقال له أن فيك لخصلتين يحبهما الله تعالى الحديث روى عنه عبد الرحمن بن أبي بكرة الثقفي وأبو المنازل المثنى بن ساوى العبدي قلت قال بن سعد اختلف علينا في اسم الأشج فقيل المنذر بن عائذ وقيل عائذ بن المنذر وقيل عبد الله بن عون قال ولما أسلم رجع إلى البحرين مع قومه ثم نزل البصرة بعد ذلك

[526] سي النسائي في اليوم والليلة المنذر بن عبد الله بن المنذر بن المغيرة بن عبد الله بن خالد بن حزام بن خويلد بن أسد القرشي الأسدي الحزامي المدني والد إبراهيم روى عن هشام بن عروة وموسى بن عقبة وحزام بن هشام بن خنيس الخزاعي وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون ومخرمة بن بكير وداود بن قيس الفراء وأرسل عن أبان بن عثمان وعنه أبنه الضحاك وعبد الله بن وهب المصري وقدامة بن محمد الخشرمي وأبو غسان الكناني وأشهب بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن المغيرة الحراني ومحمد بن الحسن بن زبالة والواقدي وأصبغ بن الفرج ومصعب الزبيري وغيرهم قال الزبير بن بكار كان من سروات قريش وأهل الندى والفضل حدثني عمي قال أخبرني الفضل بن الربيع قال دعاه المهدي إلى قضاء فلم أر رجلا قط كان أصح استعفاء منه وذكره بن حبان في الثقات قلت قرأت بخط الذهبي روى سعد بن عبد الله بن عبد الحكم عن قدامة بن محمد الخشرمي أن المنذر هذا توفي سنة إحدى وثمانين ومائة

[527] د س أبي داود والنسائي المنذر بن عبيد المدني روى عن القاسم بن محمد وعمر بن عبد العزيز وأبي صالح السمان وعبد الرحمن بن حسان وعنه عمرو بن الحارث وأسامة بن زيد الليثي وعبد الملك بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وأبو بكر بن أبي سبرة وأبو معشر السدي وابن لهيعة ذكره بن حبان في الثقات قال أبن القطان مجهول الحال

[528] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة المنذر بن مالك بن قطعة أبو نضرة العبدي ثم العوفي البصري أدرك طلحة روى عن علي بن أبي طالب وأبي موسى الأشعري في وأبي ذر الغفاري وأبي هريرة وأبي سعيد وابن عباس وابن الزبير وابن عمر وعمران بن حصين وسمرة بن جندب وأنس وجابر وأسيد بن جابر وقيس بن عباد وأبي سعد مولى أبي أسيد وصهيب بن أبي الصهباء ومطرف بن عبد الله بن الشخير وأبي فراس النهدي وغيرهم وعنه سليمان التيمي وأبو مسلم سعيد بن يزيد وعبد العزيز بن صهيب وحميد الطويل وأبو قزعة سويد بن حجير وعاصم الأحول وقتادة والمستمر بن الريان وأبو الأشهب العطاردي وداود بن أبي هند وجعفر بن أبو حشية وخليد بن جعفر ويحيى بن أبي كثير وأبي عقيل الدورقي وكهمس بن الحسن وسعيد بن إياس الجريري وأبو سفيان السعدي والقاسم بن الفضل الحداني وعوف الأعرابي وسعيد بن أبي عروبة وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه ما علمت إلا خيرا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال أبو زرعة والنسائي وقال بن أبي حاتم سئل أبي عن أبي نضرة وعطية فقال أبو نضرة أحب إلي وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وليس كل أحد يحتج به قيل مات قبل الحسي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من فصحاء الناس فلج في آخر عمره مات سنة ثمان أو تسع ومائة وأوصى أن يصلي عليه الحسن وكان ممن يخطئ قلت تتمة كلام بن سعد ماتن في ولاية بن عبيرة حدثنا عفان حدثنا مهدي بن ميمون شهدت الحسي حين مات أبو يضرة صلى بنا على الجنازة وقال خليفة بن خياط مات سنة ثمان وقال عمرو بن علي مات سنة تسع ومائة وقال البخاري قال يحيى بن سعيد مات قبل الحسن بقليل وأورده العقيلي في الضعفاء ولم يذكر فيه قدحا لأحد وكذا أورده بن عدي في الكامل وقال كان عريفا لقومه وأظن ذلك لما أشار إليه بن سعد ولهذا لم يحتج به البخاري وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن حنبل ثقة

[529] د س أبي داود والنسائي المنذر بن المغيرة حجازي روى عن عروة بن الزبير وعنه بكير بن عبد الله بن الأشج قال أبو حاتم مجهول ليس بمشهور وذكره بن حبان في الثقات قال المزي يحتمل أن يكون جد المنذر بن عبد الله الحزامي

[530] سي النسائي في اليوم والليلة المنذر بن أبي المنذر المدني عن بن عباس وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه عبد الرحمن بن إسحاق المدني وابن أبي ذئب ذكره بن حبان في الثقات

[531] خ د البخاري وأبي داود المنذر بن الوليد بن عبد الرحمن بن حبيب بن علباء بن حبيب بن الجارود العبدي الجارودي أبو العباس ويقال أبو الحسن البصري روى عن أبيه ومحمد بن علي المقدمي وابن قتيبة سلم بن قتيبة وعبد الله بن بكر السهمي وعلي بن بزيع وقره بن سليمان ويحيى بن زياد الأنصاري وعنه البخاري وأبو داود وأحمد بن يحيى بن زهير وأحمد بن محمد بن الجهم وأحمد بن محمد بن صدقة البغدادي والعباس بن حمدان الحنفي وعمر بن محمد بن بجير وعبدان الأهوازي وابن ناجية وابن أبي داود وابن صاعد وأبو عروبة وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وآخرون قال بن عدي سمعت عبدان يقول منذر بن الوليد سيد عبد القيس وكان موسرا وذكره بن حبان في الثقات

[532] ع الستة المنذر بن يعلى الثوري أبو يعلى الكوفي روى عن محمد بن علي بن أبي طالب والربيع بن خيثم وسعيد بن جبير وعاصم بن ضمرة والحسن بن محمد بن علي بن أبي طالب وغيرهم روى عنه ابنه الربيع والأعمش وفطر بن خليفة وسالم بن أبي حفصة وسعيد بن مسروق الثوري والحسن بن عمرو الفقيمي ومحمد بن سوقة ذكره بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل الكوفة وقال كان ثقة قليل الحديث وقال بن معين والعجلي وابن خراش ثقة وذكره بن حبان في الثقات تتمة كلام بن حبان روى عن أم سلمة أن كان سمع منها

[533] ق بن ماجة المنذر غير منسوب عن محمد بن المنكدر عن جابر مر رسول الله ﷺ برجل يتوضأ ويغسل خفيه الحديث قال بقية عن جرير بن يزيد عنه قلت قال أبو أحمد الحاكم في الكنى أبو يحيى منذر عن محمد بن المنكدر لا يتابع في حديثه

من اسمه منصور

[534] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي منصور بن أبي الأسود الليثي الكوفي يقال اسم أبيه حازم روى عن المختار بن فلفل وعبد الملك بن أبي سليمان والأعمش وإسماعيل بن أبي خالد ومجالد وليث بن أبي سليم ويزيد بن أبي زياد وكثير النواء وغيرهم وعنه بن أخيه الحسن بن صالح بن أبي الأسود وابن مهدي ومحمد بن جعفر المدائني وسعيد بن سليمان الواسطي وأبو الربيع الزهراني وأبو غسان النهدي وعلي بن ثابت الدهان وداود بن عمرو الضبي ويحيى بن عبد الرحمن الأرحبي وسمي أباه حازما وأسيد بن زيد الجمال وآخرون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين لا بأس به كان من الشيعة الكبار وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وذكره بن سعد في الطبقة السادسة من أهل الكوفة وقال كان تاجرا كثير الحديث

[535] م د س مسلم وأبي داود والنسائي منصور بن حيان بن حصين الأسدي والد إسحاق روى عن أبيه أبي الهياج حيان وأبي الطفيل عامر بن واثلة وسعيد بن جبير وعمرو بن ميمون والشعبي وغيرهم وعنه الثوري وشعبة وابن أبي زائدة وأبو خالد الأحمر وعبد الواحد بن زياد ومروان بن معاوية ويزيد بن هارون وغيرهم قال بن معين والعجلي والنسائي ثقة وقال أبو حاتم كان من أثبت الناس وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال كوفي وكأنه حمدة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان ثقة

[536] ع الستة منصور بن زاذان الواسطي أبو المغيرة الثقفي مولاهم روى عن أنس يقال مرسل وأبي العالية رفيع وعطاء بن أبي رباح والحسن ومحمد بن سيرين وميمون بن أبي شبيب ومعاوية بن قرة وحميد بن هلال وقتادة وعمرو بن دينار والحكم بن عتيبة وعبد الرحمن بن القاسم ومحمد بن الوليد بن مسلم العنزي وغيرهم وعنه بن أخيه مسلم بن سعيد الواسطي وحبيب بن الشهيد وجرير بن حازم وخلف بن خليفة وهشيم وأبو حمزة السكري وأبو عوانة وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة وقال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال العجلي رجل صالح متعبد كان ثقة ثبتا وكان سريع القراءة وكان يحب أن يترسل فلا يستطيع وقال إبراهيم بن عبد الله الهروي عن هشيم لو قيل لمنصور بن زاذان أن ملك الموت على الباب ما كان عنده زيادة في العمل وقال بن أبي عاصم مات سنة ثمان وعشرين وقال غيره سنة تسع وقال يزيد بن هارون مات في الطاعون سنة إحدى وثلاثين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يختم القرآن بين الأولى والعصر وكان من المتقشفين المتجردين مات سنة تسع وعشرين ومائة انتهى وفيها أرخه خليفة بن خياط ويحيى بن بكير والبخاري وابن قانع والقراب وكذا حكاه بن أبي خيثمة عن بن معين

[537] خ س البخاري والنسائي منصور بن سعد البصري صاحب اللؤلؤ روى عن ميمون بن سياه وبديل بن ميسرة وثابت البناني والفرزدق الشاعر وحماد بن أبي سليمان وعمار بن أبي عمار مولى بني هاشم وعباد بن كثير وعنه بن مهدي ومعلى بن منصور الرازي وزهير بن هنيد العدوي والجارود بن يزيد العامري وحسان بن إبراهيم الكرماني وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وأبو همام الصلت بن محمد الخاركي قال بن أبي خيثمة عن بن معين شيخ وقال بن المديني شيخ بصري صاحب لؤلؤ يكن به بأس وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديثه عن ميمون عن أنس من صلى صلاتنا الحديث

[538] د أبي داود منصور بن سعيد ويقال بن زيد بن الأصبغ الكلبي المصري جد أبي السحماء سهيل بن حسان بن منصور روى عن دحية الكلبي في الإفطار في السفر القصير وعنه أبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني قال بن المديني مجهول لا أعرفه وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره بن يونس في تاريخ مصر وكذا ابنه حسان وحفيده أبو السحماء قلت وقال بن خزيمة لا أعرفه

[539] خ م مد س البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي منصور بن سلمة بن عبد العزيز بن صالح أبو سلمة الخزاعي الحافظ البغدادي روى عن عبد الله بن عمر العمري ويعقوب بن عبد الله العمي وعبد الرحمن بن أبي الموال ومالك وسليمان بن بلال والوليد بن المغيرة المعافري وحماد بن سلمة وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون وعبد الله بن جعفر المخرمي وخلاد بن سليمان وبكر بن مضر وغيرهم روى عنه أحمد بن حنبل ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وحجاج بن الشاعر ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن عبد الرحيم البزاز ومحمد بن عامر الأنطاكي أبو بكر بن أبي خيثمة وأبو أمية الطرسوسي وعباس بن محمد الدوري وغيرهم قال أبو بكر الأعين عن أحمد أبو سلمة الخزاعي من مثبتي أهل بغداد وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة قال ولما رجعنا من عنده قال لي أني كتبت اليوم عن كبش نطاح وقال الدار قطني أحد الثقات الحفاظ الرفعاء الذين كانوا يسألون عن الرجال ويؤخذ بقوله فيهم أخذ عنه أحمد وابن معين وغيرهما علم ذلك وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري يقال مات سنة تسع أو سبع ومائتين بطرسوس وقال مطين مات سنة تسع وقال مرة سنة عشرة وفيها أرخه بن سعد وزاد كان ثقة سمع من غير واحد وكان يتمنع بالحديث ثم حدث أياما ثم خرج إلى الثغر فمات سنة عشر وقد تقدم من اخباره في ترجمة مظفر بن مدرك من ثناء أحمد وغيره عليه قلت وقال بن عدي لا بأس به

[540] سي النسائي في اليوم والليلة منصور بن سلمة الهذلي ويقال الليثي مدني روى عن حكيم بن محمد بن قيس بن مخرمة وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة ومحمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان روى عنه زيد بن الحباب وذكره بن حبان في الثقات

[541] منصور بن صفية هو بن عبد الرحمن يأتي

[542] ق بن ماجة منصور بن صقير ويقال بن شقير أيضا أبو النضر البغدادي روى عن مهدي بن ميمون ونافع بن عمر الجمحي وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وعبد الله بن عرادة الشيباني وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وموسى بن أعين الجزري وعبيد الله بن عمرو الرقي ومحمد بن ثابت العبدي ويقال ثابت بن محمد العبدي وأبي معشر المدني وجماعة وعنه سهل بن أبي الصفدي ويعقوب بن شيبة وعباس بن محمد الدوري وجعفر بن محمد الدوري وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ ومحمد بن أحمد بن أبي العوام ومحمد بن غالب تمتام وبشر بن موسى وغيرهم قال علي بن معبد حدثنا منصور بن صقير ورأيت أحمد يكتب عنه الحديث وقال أبو حاتم كان جنديا وروى عباس الدوري عن منصور بن صقير عن موسى بن أعين عن عبيد الله بن عمرو عن نافع عن بن عمر مرفوعا أن الرجل ليكون من أهل الجهاد وغيره وما يجزي يوم القيامة إلا على قدر عقله وقال بن أبي حاتم عن أبيه سمعت بن أبي الثلج يقول ذكرت هذا الحديث لابن معين فقال هذا باطل إنما رواه موسى بن أعين عن صاحبه عبيد الله قال أبي وكان موسى وعبيد الله بن عمرو رفيقين يكتب أحدهما عن الآخر والحديث باطل في الأصل قيل لأبي ما كان منصور بن صقير قال ليس بقوي وفي حديثه اضطراب روى بن ماجة عن سهل بن أبي الصغدي عن منصور بن صقير عن ثابت بن محمد العبدي عن بن عمران النبي ﷺ جعل حريم النخل مدجر يدها هكذا قال وقد رواه أحمد بن أشكاب عن منصور بن صقير عن محمد بن ثابت العبدي عن عمرو بن دينار عن بن عمر كذلك رواه الطبراني في الكبير عن عبيد العجل الحافظ عنه وهو الصواب قلت وقال بن حبان منصور بن صقير يروي المقلوبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد وقال العقيلي في حديثه بعض الوهم

[543] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة منصور بن عبد الرحمن بن طلحة بن الحارث بن طلحة بن أبي طلحة بن عبد العزي بن عثمان بن عبد الدار بن قصي القرشي العبدري الحجي المكي روى عن أمه صفية بنت شيبة ومسافع بن شيبة الحجبي وسعيد بن جبير ومحمد بن عباد بن جعفر وأبي سعيد مولى بن عباس روى عنه أخوه محمد وزائدة وابن جريج ووهيب وزهير بن معاوية وزهير بن محمد ومعروف بن مشكان وداود بن عبد الرحمن العطار وفضيل بن سليمان والسفيانان وآخرون قال الأثرم سئل عنه أحمد فأحسن الثناء عليه وقال بن عيينة يثني عليه وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الحميدي عن بن عيينة كان يبكي في وقت كل صلاة وقال هشام بن الكلبي رأيته في زمن خالد بن عبد الله يحجب البيت وهو شيخ كبير قيل مات سنة سبع أو ثمان وثلاثين ومائة قلت وقال بن حبان كان ثبتا ثقة وقال بن حزم ليس بالقوي

[544] م د مسلم وأبي داود منصور بن عبد الرحمن العداني الأشل النضري روى عن أبي إسحاق السبيعي وعامر الشعبي والحسن البصري وعنه أبو مطيع الحكم بن عبد الله البلخي وشعبة بن الحجاج وبشر بن المفضل وإسماعيل بن علية قال عبد الله بن أحمد عن أبيه صالح روى عنه شعبة قلت ثقة قال حدث عنه شعبة وإسماعيل إلا أنه يخالف في أحاديث وهو ثقة ليس به بأس وقال بن معين وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم ليس بالقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[545] تمييز منصور بن عبد الرحمن البرجمي روى عن أبي مجلز وعنه وكيع ذكره بن حبان في الثقات

[546] م د س مسلم وأبي داود والنسائي منصور بن أبي مزاحم بشير التركي أبو نصر البغدادي الكاتب مولى الأزد رأى شعبة روى عن مالك وفليح بن سليمان وأبي أويس وأبي سعيد بن أبي الوضاح ويحيى بن حمزة الحضرمي وابن المبارك وأبي حفص الأبار وابن أبي الزناد وأبي الأحوص وأبي المحياة يحيى بن يعلى التيمي وأبي بكر بن عياش وإبراهيم بن سعد وعدة روى عنه مسلم وأبو داود وروى النسائي عن أحمد بن علي المروزي عنه وحفيده أبو طالب أحمد بن محمد بن منصور بن أبى مزاحم وأبو زرعة الرازي وعثمان بن خرزاذ وأبو حاتم وأبو معاوية بن صالح الأشعري وموسى بن هارون والحسن بن علي بن شبيب المعمري وأحمد بن محمد بن الجعد الوشاء وأحمد بن يونس الضبي وإبراهيم بن إسحاق الحربي وأبو بكر بن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأحمد بن علي بن المثنى الموصلي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو القاسم البغوي وآخرون قال عبد الله بن أحمد حدثنا منصور بن بشير حدثنا بن علية عن أيوب عن قتادة عن أنس في الافتتاح بالحمد لله قال عبد الله فحدثت به أبي فقال ثنا إسماعيل بن علية عن سعيد وليس هو عن أيوب فأنكر وقال عثمان الدارمي عن بن معين صدوق إن شاء الله تعالى وقال عبد الخالق سئل بن معين عنه فقال صدوق قيل من أين تعرفه قال أعرفه وهو كاتب وقال بن محرز عن بن معين لا بأس به وقال أبو زرعة عن بن معين تركي ثبت وقال أحمد بن أبي يحيى عن بن معين ليس به بأس إذا حدث عن الثقات وقال أبو حاتم سألت بن معين عنه فأثنى عليه وقال كتبت عنه قال وسئل أبي عنه فقال صدوق وقال الدار قطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الحسين بن فهم منصور بن بشير وهو بن أبي مزاحم كان له ديوان فتركه وكان ثقة صاحب سنة توفي في ذي القعدة سنة خمس وثلاثين ومائتين وهو بن ثمانين سنة أو أكثر وفيها أرخه بن أبي خيثمة وغير واحد

[547] ع الستة منصور بن المعتمر بن عبد الله بن ربيعة وقيل المعتمر بن عتاب بن فرقد السلمي أبو عتاب الكوفي روى عن أبي وائل وزيد بن وهب وإبراهيم النخعي والحسن البصري وربعي بن حراش وتميم بن سلمة وخيثمة بن عبد الرحمن وذر بن عبد الله المرهبي وسعد بن عبيدة وسعيد بن جبير وأبي حازم الأشجعي وطلحة بن مصرف وعبد الله بن مرة ومجاهد وأبي الصحي والمسيب بن رافع والمنهال بن عمرو وهلال بن يساف وأبي عثمان التبان وعبد الله بن يسار الجهني وعلي بن الأقمر وخلق وعنه أيوب وحصين بن عبد الرحمن والأعمش وسليمان التيمي وهم من أقرانه والثوري وشعبة ومسعر وشيبان وزائدة وزهير بن معاوية وإسرائيل وعلي بن صالح وروح بن القاسم وعمار بن رزيق ووهيب والجرح بن مليح وأبو الأحوص وسفيان بن عيينة وعبيدة بن حميد وجرير بن عبد الحميد وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي وزياد بن عبد الله البكائي وآخرون قال الآجري عن أبي داود كان منصور لا يروي إلا عن ثقة وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد قال سفيان كنت لا أحدث الأعمش عن أحد من أهل الكوفة إلا رده فإذا قلت منصور سكت قلت ليحيى منصور عن مجاهد أحب إليك أم بن أبي نجيح قال منصور أثبت ثم قال ما أحد أثبت عن مجاهد وإبراهيم من منصور وقال حجاج عن شعبة عن منصور ما كتبت حديثا قط وقال عبد الرزاق عن بن عيينة قال لي الثوري رأيت منصور أو عبد الكريم الجزري وأيوب وعمرو بن دينار هؤلاء الأعين الذين لا يشك فيهم وقال بشر بن المفضل لقيت الثوري بمكة فقال ما الكوفة آمن على الحديث من منصور وقال أحمد بن سنان القطان عن بن مهدي أربعة بالكوفة لا يختلف في حديثهم فمن اختلف عليهم فهو مخطيء ليس هو منهم منهم بن المعتمر وقال الأثرم عن أحمد منصور أثبت من إسماعيل بن أبي خالد وقال صالح بن أحمد قلت لأبي إن قوما يقولون منصور أثبت في الزهري عن مالك قال هؤلاء جهال منصور إذا نزل إلى المشائخ اضطرب وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي من أثبت الناس في إبراهيم قال الحكم ثم منصور وقال عباس عن بن معين منصور أحب إلي من حبيب بن أبي ثابت ومن عمرو بن مرة ومن قتادة قيل ليحيى فأيوب قال هو نظيره عندي وقال عثمان الدارمي قلت ليحيى أبو معشر أحب إليك عن إبراهيم أو منصور فقال منصور خير منه قلت الأعمش عن إبراهيم أحب إليك أو منصور قال منصور قلت فالحكم أو منصور قال منصور قلت فمنصور أو مغيرة قال منصور وقال بن أبي خيثمة سمعت يحيى بن معين وأبي حاضر يقول إذا اجتمع منصور والأعمش فقدم منصور وقال أيضا سمعت يحيى يقول منصور أثبت من الحكم ومنصور بن المعتمر من أثبت الناس وقال أيضا رأيت في كتاب علي بن المديني وسئل أي أصحاب إبراهيم أعجب إليك قال إذا حدثك عن منصور ثقة فقد ملأت يديك ولا تريد غيره وقال عبدان سمعت أبا حمزة يقول دخلت إلى بغداد فرأيت جميع من بها يثني على منصور وقال وكيع عن سفيان إذا جاءت المذاكرة جئنا بكل وإذا جاء التحصيل جئنا بمنصور وقال عبد الرزاق حدث سفيان عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله فقال هذا الشرف على الكرسي وقال أبو زرعة عن إبراهيم بن موسى أثبت أهل الكوفة منصور ثم مسعر وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن منصور فقال ثقة قال وسئل أبي عن الأعمش ومنصور فقال الأعمش حافظ يخلط ويدلس ومنصور أتقن لا يخلط ولا يدلس وقال العجلي كوفي ثقة ثبت في الحديث كان أثبت أهل الكوفة وكأن حديثه القدح لا يختلف فيه أحد متعبد رجل صالح أكره على القضاء شهرين وكان فيه تشيع قليل ولم يكن بغال وكان الأعمش من البكاء وصام ستين سنة وقامها وقالت فتاة لأبيها يا أبت الاستوانة التي كانت في دار منصور ما فعلت قال يا بنية ذاك منصور يصلي بالليل فمات قال بن سعد وخليفة في آخرين مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة

[548] فق بن ماجة في التفسير منصور بن مهاجر الواسطي أبو الحسي البزوري بياع القصب روى عن شعيب بن ميمون ومحمد بن المحرم وهشيم وسعد بن طريف وغيرهم وعنه أبو هشام سهم بن إسحاق بن إبراهيم وإسحاق بن وهب العلاف والحسن بن علي الحلواني ومحمد بن إسماعيل الحساني وعلي بن إبراهيم بن عبد المجيد ومحمد بن عبد الملك الدقيقي ويعقوب بن شيبة وآخرون

[549] خت البخاري في التعاليق منصور بن النعمان اليشكري الربعي أبو حفص البصري سكن مرو ثم بخاري روى عن عكرمة وأبي مجلز وعنه بن المبارك وأبو أحمد الزبيري وعبد العزيز بن أبي رزمة وعسكر بن إبراهيم ومحمد بن سهل الأسدي ذكره بن حبان في الثقات قلت وروى أيضا عن عبد الله بن بريدة وروى عنه أيضا غنجار وقال السليماني فيه نظر

[550] خت عس ق البخاري في التعاليق والنسائي في مسند علي وابن ماجة منصور بن وردان الأسدي أبو محمد ويقال أبو عبد الله العطار الكوفي روى عن فطر بن خليفة وعلي بن عبد الأعلى وأبان بن تغلب ويوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق وأبي حمزة الثمالي روى عنه أحمد بن حنبل وأبو سعيد الأشج وعلي بن محمد الطنافسي ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة وأبو موسى وإسحاق بن موسى الأنصاري والحسن بن محمد الزعفراني وغيرهم قال مهنأ عن أحمد ثقة ويقال أبو حاتم يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات

[551] تمييز منصور بن وردان المصري مولى قريش روى عن سالم بن عبد الله بن عمر وروى عنه يزيد بن أبي حبيب وعمرو بن الحارث والليث المصريون وذكره بن حبان في الثقات وذكر أنه أبو أخو موسى بن وردان وذكره بن يونس في تاريخ مصر وروى له حديثه عن سالم بن عبد الله قال الوتر بركعة

من اسمه منظور ومنقذ

[552] د س أبي داود والنسائي منظور بن سيار الفزاري البصري روى حديثه كهمس بن الحسن عن سيار بن منظور عن أبيه عن امرأة يقال لها بهيسة عن أبيها أنه سأل النبي ﷺ ما الشيء الذي لا يحل منعه قال أبو حاتم منظور بن سيار ويقال سيار بن منظور بن ريان كوفي روى عن عمر وعنه الربيع بن عميلة وقال بن حبان في الثقات منظور بن سيار بن منظور عن أبيه عن عبد الله بن سلام روى عنه أهل المدينة قلت قال بن القطان عن بهيسة مجهولان

[553] بخ البخاري في الأدب المفرد منقذ بن قيس المصري مولى عبد الله بن سراقة بن قيس وقيل مولى عثمان بن عفان وقيل مولى بن عمر روى عن عثمان وابن عمر ويزيد بن عبد الله بن قسيط وعنه ابنه سفيان وعبيد الله بن المغيرة بن معيقيب وبكر بن سوادة ذكره بن حبان في الثقات قلت فرق بن يونس في تاريخ مصر بين منقذ بن قيس مولى بن سراقة عن عثمان وعنه عبيد الله بن المغيرة وبكر بن سوادة وبين منقذ مولى بن عمر روى عن مولاه وعن ابنه سفيان وبكر بن سوادة وكذا فرق بينهما البخاري وابن أبي خيثمة وابن أبي حاتم وابن حبان في الثقات

من اسمه المنكدر

[554] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي المنكدر بن محمد بن المنكدر القرشي التيمي المدني روى عن أبيه والزهري وأبي حازم وصفوان بن سليم وربيعة وعنه ابنه عبد الله ومعن بن عيسى وإسحاق بن عيسى بن الطباع وعبد الله بن وهب ويعقوب بن محمد الزهري ومحمد بن يعلى زنبور ومحمد بن طلحة التيمي والحسن بن جعفر البخاري وقتيبة بن سعيد وآخرون قال البخاري قال بن عيينة لم يكن بالحافظ وقال أبو طالب عن أحمد ثقة وقال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال مرة ليس بشيء وقال أبو زرعة ليس بقوي وقال أبو حاتم كان رجلا صالحا لا يفهم الحديث وكان كثير الخطأ لم يكن بالحافظ لحديث أبيه وقال الآجري سألت أبا داود عنه أهو ثقة قال لا وقال الجوزجاني والنسائي ضعيف وقال النسائي في موضع آخر ليس بالقوي وقال بن عدي بعد أن روى له أحاديث عامتها غير محفوظة وقال أبو حاتم بن حبان كان من خيار عباد الله تعالى فقطعته العبادة عن مراعاة الحفظ فكان يأتي بالشيء توهما فبطل الاحتجاج بأخباره وقال أبو الفتح الأزدي لا يكتب حديثه قلت تتمة كلام البخاري المذكور أولا هو يحتمل وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سئل علي بن المديني عنه فقال هو عندنا صالح وليس بالقوي وكذا قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين وقال العجلي ضعيف وذكره بن البرقي في باب من كان الغالب عليه الضعف في حديثه وترك بعض أهل العلم بالحديث الرواية عنه وقال الخليلي لم يرضوا حفظه وقرأت بخط الذهبي مات سنة ثمانين ومائة

من اسمه المنهال

[555] د ت م ق أبي داود والترمذي ومسلم وابن ماجة المنهال بن خليفة العجلي أبو قدامة الكوفي روى عن عطاء بن أبي رباح وأبي المليح بن أسامة الهذلي والأزرق بن قيس والحجاج بن أرطاة وسماك بن حرب وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم وعنه أشعث بن شعبة ويحيى بن يمان ووكيع وأبو أحمد الزبيري وابن المبارك وأبو معاوية وعثمان بن عمر بن فارس وعبد الله بن جابر الغداني وسعد بن حفص العبسي ومحمد بن سابق وغيرهم قال الدوري وغيره عن بن معين ضعيف وقال أبو حاتم صالح يكتب حديثه وقال أبو بشر الدولابي ليس بالقوي وقال البخاري صالح فيه نظر وقال في موضع آخر حديثه منكر وقال أبو داود جائز الحديث وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال بن حبان كان ينفرد بالمناكير عن المشاهير لا يجوز الاحتجاج به قلت وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت اسمع أصحابنا يضعفونه وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وأخرج له بن خزيمة في صحيحه وقال البزار ثقة وأخرج له حديثا عن ثابت عن أنس تفرد به

[556] خ 4 البخاري والأربعة المنهال بن عمرو الأسدي مولاهم الكوفي روى عن أنس إن كان محفوظا وأرسل عن يعلى بن مرة وزر بن حبيش وعبد الله بن الحارث المصري وزاذان الكندي وسويد بن غفلة ومحمد بن الحنفية وأبي عبيدة بن عبد الله أبن مسعود وسعيد بن جبير وعلي بن ربيعة ومجاهد بن جبر وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعباد بن عبد الله الأسدي وعائشة بنت طلحة وغيرهم وعنه محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى والأعمش وربيعة بنت عتبة الكناني والحجاج بن أرطاة ومنصور بن المعتمر وليث بن أبي سليم وعلي بن الحكم البناني وعبد ربه بن سعيد وشعبة بن الحجاج وميسرة بن حبيب وأبو خالد الدالاني وعمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة وعمرو بن أبي قيس الرازي وحصين بن عبد الرحمن وآخرون قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول ترك شعبة المنهال بن عمر وعلى عمد قال بن أبي حاتم لأنه سمع من داره صوت قراءة بالتطريب وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول أبو بشر أحب إلي من المنهال وقال نعم شديدا أبو بشر أوثق إلا أن المنهال أسن وقال بن معين والنسائي ثقة وقال وهب بن جرير عن شعبة أتيت منزل المنهال فسمعت منه صوت الطنبور فرجعت ولم أسأله قلت فهلا سألته عسى كان لا يعلم وقال بن المديني عن يحيى بن سعيد أتى شعبة المنهال بن عمرو فسمع صوتا فتركه وقال العجلي كوفي ثقة وقال الدار قطني صدوق وقال جرير عن مغيرة كان حسن الصوت وكان له لحن يقال له وزن سبعة وقال الغلابي كان بن معين يضع من شأن المنهال بن عمرو وقال الجوزجاني سيء المذهب وقد جرى حديثه وقال بن أبي خيثمة حدثنا سليمان بن أبي شيخ حدثني محمد بن عمر الحنفي عن إبراهيم بن عبيد الطنافسي قال وقف المغيرة صاحب إبراهيم على يزيد بن أبي زياد فقال ألا تعجب من هذا الأعمش الاحمق إني نهيته يروي عن المنهال بن عمرو وعن عباية ففارقني على أن لا يفعل ثم هو يروي عنهما نشدتك بالله تعالى هل كانت تجوز شهادة المنهال على درهمين قال اللهم لا قال وكذا عباية وذكره بن حبان في الثقات قلت محمد بن عمر الحنفي راوي الحكاية فيه نظر وقال الحاكم المنهال بن عمرو غمزة يحيى القطان وقال أبو الحسن بن القطان كان أبو محمد بن حزم يضعف المنهال ورد من روايته حديث البراء وليس على المنهال حرج فيما حكى بن أبي حازم فذكر حكايته المتقدمة قال فإن هذا ليس بجرح إلا أن تجاوز إلى حد تحريم ولم يصح ذلك عنه وجرحه بهذا تعسف ظاهر وقد وثقه بن معين والعجلي وغيرهما ولهم شيخ أخر يقال له المنهال بن عمرو أقدم من هذا روى عن عبد الله بن مسعود روى عنه أبو إسحاق السبيعي قال أبو حاتم إن لم يكن بالأسدي فلا أعرفه قلت إنما يمكن أن تكون الأسدي إن كان أرسل عن بن مسعود فإن الأسدي لم يدركه وتكون رواية أبي إسحاق عنه من رواية الأكابر عن الأصاغر

[557] منهال بن عمرو بن سلامة العنزي البصري عن عبد الله بن عوف وشعبة روى عنه محمد بن سعد كاتب الواقدي والحسن بن مكرم البغدادي ذكره الخطيب في المتفق ولم يذكر الذي ذكره أبو حاتم وقال الذهبي في آخر ترجمة المنهال بن عمرو الراوي عن شعبة فما علمت أحدا تكلم فيه ولا المشهور

من اسمه المنيب ومنير ومنية

[558] س النسائي المنيب بن عبد الله بن أبي أمامة بن ثعلبة الأنصاري الحارثي المدني روى عن أبيه وأنس ومحمود بن لبيد وعبد الله بن عطية وعنه ابنه عبد الله وذكره بن حبان في الثقات

[559] ق بن ماجة منير بن الزبير الشامي أبو ذر الأزدي ويقال الأردني روى عن الحسن وعبادة بن نسي ومكحول وعنه الوليد بن مسلم قال أبو زرعة الدمشقي قلت يعني لدحيم فما تقول في منير بن الزبير قال تسأل عنه وهو يروي عن مكحول أتيت المقداد يعني أن مكحولا لا تحل الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار

[560] د أبي داود منية والد يعلى بن منية وقع في الحج في سنن أبي داود من رواية الليث عن عطاء عن يعلى بن منية قال أبو داود ومنية أم يعلى وأمية أبوه ورواه غيره عن عطاء عن بن يعلى عن أبيه قلت وهو المحفوظ عن عطاء وعلى تقدير أن يكون محفوظا فما كان ينبغي أن يترجم لأمه لأنها لا رواية لها أو لأن منية على ذلك في النساء

الميم مع الهاء

اسمه مهاجر

[561] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي مهاجر بن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام القرشي المخزومي روى عن جابر وابن عمه عبد الله بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام والزهري وهو من أقرانه وعنه أبو قزعة سويد بن حجير الباهلي ويحيى بن أبي كثير وجابر بن يزيد الجعفي ذكره بن حبان في الثقات قلت قال أبو حاتم في العلل لا أعلم أحدا روى عن المهاجر بن عكرمة غير يحيى بن أبي كثير والمهاجر ليس بالمشهور وقال الخطابي ضعف الثوري وابن المبارك وأحمد وإسحاق حديث مهاجر في رفع اليدين عند روية البيت لأن مهاجرا عندهم مجهول

[562] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مهاجر بن عمرو النبال الشامي روى عن بن عمر وعنه عثمان بن أبي زرعة وليث بن أبي سليم وعبد الكريم الجزري وصفوان بن عمرو الحمصي ذكره بن حبان في الثقات

[563] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مهاجر بن قنفذ بن عمير بن جدعان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي القرشي جد محمد بن زيد بن المهاجر من مسلمة الفتح روى عن النبي ﷺ أنه سلم عليه وهو يتوضأ فلم يرد عليه وعنه أبو ساسان حضين بن المنذر الرقاشي قلت ذكر بن سعد والعسكري أن عثمان استعمله على شرطته وقال بن عبد البر سكن البصرة ومات بها

[564] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة مهاجر بن مخلد أبو مخلد ويقال أبو خالد مولى البكرات روى عن عبد الرحمن بن أبي بكرة وأبي العالية الرياحي وعنه عوف الأعرابي ووهيب وخالد الحذاء وحماد بن زيد وأخوه سعيد بن زيد وعبد الوهاب الثقفي قال محمد بن المثنى عن أبي هشام كان وهيب يعيبه ويقول لا يحفظ وقال بن معين صالح وقال أبو حاتم لين الحديث ليس بذلك وليس بالمتقن يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الساجي هو صدوق معروف وليس من قال فيه مجهول بشيء وقال الدوري عن بن معين عوف يروي عن أبي خالد وهو أبو مخلد الذي يروي عنه حماد بن زيد وعبد الوهاب الثقفي

[565] بخ د ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة مهاجر بن أبي مسلم واسمه دينار الشامي الأنصاري مولى أسماء بنت يزيد روى عن مولاته ومعاوية بن أبي سفيان وتبيع الحميري وعنه أبناه عمرو ومحمد ومعاوية بن صالح الحضرمي والوليد بن سليمان بن أبي السائب ذكره بن سميع في الطبقة الرابعة وذكره بن حبان في الثقات

[566] م ت فق مسلم والترمذي وابن ماجة في التفسير مهاجر بن مسمار الزهري مولى سعد مدني روى عن عامر وعائشة ابني سعد بن أبي وقاص وعنه بن أبي ذيب وموسى بن يعقوب الزمعي ويعقوب بن جعفر بن أبي كثير وخالد بن إلياس وحاتم بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد مات بعد خروج محمد بن عبد الله بن حسن وقيل مات سنة خمس ومائة وله أحاديث وليس بذاك وهو صالح الحديث وقال أبو بكر البزار مشهور صالح الحديث

[567] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي مهاجر أبو الحسن التيمي الكوفي الصائغ مولى بني تيم الله روى عن البراء بن عازب وابن عباس ورجل من الحضرميين له صحبة وعمرو بن ميمون الأودي وزيد بن وهب وأبي وائل وغيرهم وعنه شعبة والثوري وأبو معاوية النخعي ومسعر ومالك بن مغول وأسرائيل وشريك وأبو عوانة وغيرهم قال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال أبو زرعة حدثنا عبد الله بن أبي بكر العتكي حدثنا شعبة عن أبي الحسن يعني مهاجر الصائغ وأحسن شعبة عليه الثناء وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان والعجلي كوفي ثقة

من اسمه مهدي

[568] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة مهدي بن حرب العبدي وهو مهدي بن أبي مهدي الهجري روى عن عكرمة مولى بن عباس وعنه حوشب بن عقيل وأبو عبيدة عبد المؤمن بن عبد الله السدوسي قال الحسين بن الحسن الرازي قلت لابن معين مهدي الهجري قال لا أعرفه وذكره بن حبان في الثقات قلت وصحح أبن خزيمة حديثه

[569] د أبي داود مهدي بن حفص البغدادي أبو أحمد روى عن حماد بن زيد وعيسى بن يونس وإسماعيل بن عياش وأبي الأحوص وخلف بن خليفة وابن المبارك وإسحاق بن يوسف الأزرق وغيرهم وعنه أبو داود وإبراهيم الحربي وعباس بن أبي طالب ومحمد بن حسين البرجلاني والحسن بن الفضل البوصرائي وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو حاتم الرازي مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[570] تمييز مهدي بن جعفر بن حيهان بن بهرام الرملي الزاهد أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن روى عن الوليد بن مسلم وعبد العزيز بن أبي حازم وابن عيينة وابن المبارك وحاتم بن إسماعيل وبشر بن بكر وعلي بن ثابت الجزري ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم وعنه أبو زرعة الرازي وأبو إسماعيل الترمذي وأبو عبد الملك البسري وعثمان بن سعيد الدارمي ويحيى بن أيوب العلاف وأبو الزنباع روح بن الفرج وبكر بن سهل الدمياطي وغيرهم وقال إبراهيم بن الجنيد سألت يحيى بن معين عن مهدي بن جعفر الرملي فقال ثقة لا بأس به وقال صالح بن محمد لا بأس به وقال بن عدي وقال بن عدي يروي عن الثقات أشياء لا يتابعه عليها أحد قال بن يونس قدم مصر سنة خمس وعشرين ومائتين وتوفي سنة سبع وعشرين ومائتين قال بن عساكر هذا وهم فقال أبو عبد الملك البسري ثنا مهدي بن جعفر بصور سنة ثلاثين قلت وقال البخاري حديثه منكر قال الذهبي ما رأيت كلام بن عدي فيه في كامله ورأيت له رواية عن مالك في تفسير بن أبي حاتم

[571] ق بن ماجة مهدي بن عبد الرحمن بن عبيدة بن حاضر الدمشقي ويقال مهند ويقال منذر عن عمته أم الدرداء عن أبي الدرداء سجدت مع رسول الله ﷺ إحدى عشرة سجدة ليس فيها من المفصل شيء قاله بن ماجة عن الذهلي عن سليمان بن عبد الرحمن عن عثمان بن فائدة عن عاصم بن رجاء بن حيوة عن مهدي وتابعه محمد بن يحيى بن سهل المطرز عن الذهلي وكذا قال عثمان بن خرزاد عن سليمان لكن لم يذكر عبدة في النسب وقال العقيلي مهند بن عبد الرحمن عن أم الدرداء حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا بهذا الإسناد ثم ساق له من حديث عاصم أيضا عنه عن أم الدرداء عن أبي الدرداء مرفوعا الخال وارث من لا وارث له

[572] ع الستة مهدي بن ميمون الأزدي المعولي مولاهم أبو يحيى البصري روى عن أبي رجاء العطاردي وواصل مولى أبي عيينة ومحمد بن عبد الله بن أبي يعقوب وغيلان بن جرير ومحمد بن سيرين وأبي الوازع جابر بن عمرو وواصل الأحدب وهشام بن عروة وعمران القصير وأبي عثمان الأنصاري ومطر الوراق وعمرو بن مالك النكري وجماعة وعنه هشام بن حسان وهو أكبر منه وابن مهدي ووكيع وعلي بن نصر الجهضمي وعبد الله بن بكر السهمي والقطان وحبان بن هلال وعفان وموسى بن إسماعيل والمغيرة بن سلمة أبو هشام المخزومي وأبو الوليد الطيالسي وعارم ومسدد وعبد الله بن معاوية الجمحي وعبد الله بن محمد بن أسماء وأبو همام الصلت بن محمد الخاركي وسعيد بن منصور والحسن بن الربيع وشيبان بن فروخ وعدة قال أبو سعيد الأشج عن عبد الله بن إدريس قلت لشعبة أي شيء يقول في مهدي بن ميمون فقال ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وهو أحب إلي من سلام بن مسكين أبي الأشهب وحوشب بن عقيل وقال بن معين والنسائي وابن خراش ثقة وقال بن سعد عن بن عائشة كان كرديا وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى أو اثنتين وسبعين ومائة وقال محمد بن محبوب وغيره مات سنة إحدى وسبعين قلت وقال العجلي بصري ثقة

من اسمه مهران

[573] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة مهران بن أبي عمر العطار أبو عبد الله الرازي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وزمعة بن صالح وأبي سنان سعيد بن سنان الشيباني والثوري وسعيدبن أبي عروبة وعمر بن أبي فيس الرازي وغيرهم وعنه إبراهيم بن موسى الرازي وسعيد بن سليمان الواسطي وعلي بن بحر بن بري القطان ومحمد بن عمرو زنيج ومحمد بن حميد وهشام بن عبيد الله الرازيون ويحيى بن أكثم ويحيى بن معين ويوسف بن موسى القطان وآخرون قال الحسين بن الحسن الرازي عن يحيى أبن معين كان شيخا مسلما كتبت عنه وكان عنده غلط كثير في حديث سفيان وقال أحمد بن أبي يحيى عن بن معين ثقة وقال البخاري سمعت إبراهيم بن موسى يضعف مهران وقال في حديثه اضطراب وقال النسائي ليس بالقوي وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات وروى له بن عدي أحاديث من رواية محمد بن حميد عنه ثم قال وكل هذه الأحاديث عن مهران إلا القليل يرويه عن مهران محمد بن حميد وابن حميد له شغل في نفسه مما رواه عن الناس ومهران خير منه قلت وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال الساجي في حديثه اضطراب وهو من أكثر أصحاب الثوري عنه رواية وقال العقيلي روى عن الثوري أحاديث لا يتابع عليها وقال الدارقطني لا بأس به وقال بن حبان أسلم على يد الثوري وله صنف الجامع الصغير

[574] د أبي داود مهران أبو صفوان حديثه في الكوفيين روى عن بن عباس من أراد الحج فليتعجل وعنه الحسن بن عمرو الفقيمي قال أبو زرعة لا أعرفه إلا في هذا الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الحاكم لما أخرج حديثه هذا في المستدرك لا يعرف بجرح

[575] ت الترمذي مهران أبو المثنى جد محمد بن مسلم في ترجمة مسلم بن المثنى

من اسمه المهلب

[576] د س أبي داود والنسائي المهلب بن أبي حبيبة البصري روى عن أبي الشعثاء جابر بن زيد والحسن بن أبي الحسن وأخيه سعيد بن أبي الحسن روى عنه سعيد بن أبي عروبة ويحيى القطان قال بن المديني جابر بن صبح أحب إلي منه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديثه عن الحسن عن أبي بكرة لا يقولن أحدكم صمت رمضان كله الحديث قلت وقال بن عدي لم أر له حديثا منكرا

[577] د أبي داود المهلب بن حجر البهراني شامي روى عن ضباعة بنت المقداد ويقال بنت المقدام عن أبيها في الصلاة إلى السترة روى عنه أبو عبيدة الوليد بن كامل البجلي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو الحسن بن القطان الفاسي مجهول الحال واختلف على الوليد في إسناد حديثه وفي متنه

[578] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي المهلب بن أبي صفرة ظالم بن سارق بن صبح بن كندي بن عمرو بن عدي بن وائل بن الحارث بن العتيك بن الأزد العتكي الأزدي أبو سعيد البصري روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وابن عمر وسمرة بن جندب والبراء بن عازب وعن من سمع رسول الله ﷺ يقول إن بيتم فليكن شعاركم حم لا ينصرون وعنه أبو إسحاق البيعي وسماك بن حرب وعمر بن سيف البصري ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل البصرة قال وكان أبوه ممن أسلم ثم ارتد في زمن أبي بكر ثم أسلم ونزل البصرة وشرف بها وقد أدرك المهلب عمر ولم يسمع منه ويقال أن عمر قال لابن أبي صفرة هذا سيد ولدك يعني المهلب ويروي عن أبي إسحاق السبيعي ما رأيت أميرا كان أفضل من المهلب قال خليفة مات سنة إحدى ويقل سنة اثنتين وثمانين وفي سنة اثنتين أرخه غير واحد ويقال مات سنة ثلاث وله ست وسبعون سنة فيكون مولده على هذا عام الفتح أو قبله له في السنن حديثه المذكور عمن لم يسم قلت وذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال عداده في أهل البصرة أقام واليا على خراسان من قبل الحجاج تسع سنين وقال بن صبية كان أشجع الناس وحمى البصرة من الشراة بعد أن خلا عنها من أهلها من كانت به قوة ولم يكن يعاب إلا بالكذب انتهى واخباره في قتال الخوارج كثيرة جدا قد افردها المبرد وغيره وقال بن عبد البر في الاستيعاب له رواية عن النبي ﷺ مرسلة وهو ثقة ليس به بأس وأما من عابه بالكذب فلا وجه له لأن صاحب الحرب يحتاج إلى المعاريض والحيل فمن لم يعرفها عدها كذبا

من اسمه مهنأ ومهند

[579] د عس أبي داود والنسائي في مسند علي مهنأ بن عبد الحميد أبو شبل ويقال أبو سهل البصري روى عن حماد بن سلمة وعنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن منصور الكوسج وعلي بن مسلم وبندار ونصر بن علي قال أبو داود مهنأ أبو شبل وقال العباس الثقفي ثنا علي بن مسلم ثنا مهنأ أبو سهل وكان ثقة وقال أبو حاتم مجهول وقال بعضهم دلني عليه يحيى بن سعيد وكناه بذلك ثقة

[580] مهند بن عبد الرحمن ويقال مهدي تقدم

الميم مع الواو

من اسمه موتر ومورق

[581] ق د بن ماجة وأبي داود موثر بن عفازة الشيباني ويقال العبدي أبو المثنى الكوفي روى عن بن مسعود وبشير بن الخصاصية وعنه جبلة بن سحيم وقال الدوري عن بن معين روى زيد بن أبي أنيسة عن رجل عنه وكناه أبا المثنى وذكره بن حبان في الثقات قلت قال الحاكم روى عنه جماعة من التابعين

[582] مورق بن مشمرج ويقال بن عبد الله العجلي أبو معتمر البصري ويقال الكوفي روى عن عمر وسلمان الفارسي وأبي ذر وأبي الدرداء وابن عباس وابن عمرو جندب بن عبد الله البجلي وعبد الله بن جعفر وأنس وصفوان بن محرز وأبي الأحوص الجشمي ومحمد بن سيرين وعنه قتادة وعاصم الأحول وحميد الطويل ومجاهد وإسماعيل بن أبي خالد وتوبة العنبري وأبو التياح وآخرون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة عابدا قالوا توفي في ولاية عمر بن هبيرة على العراق قلت وقال الهيثم بن عدي والقراب مات سنة ثلاث وقال بن حبان كان من العباد الخشن مات سنة خمس ومائة وقال خليفة وابن قانع مات سنة ثمان وقال العجلي بصري تابعي ثقة

من اسمه موسى

[583] د س أبي داود والنسائي موسى بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي روى عن أبيه وسلمة بن الأكوع وعنه عبد الرحمن بن أبي الموال وعطاف بن خالد وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديثه عن سلمة بن الأكوع في الصلاة في القميص قال أبو داود موسى ضعيف وهو موسى بن محمد بن إبراهيم قال وبلغني عن أحمد أنه ذكره الرواية عن موسى وقال أبو حاتم موسى بن إبراهيم هذا غير موسى بن محمد بن إبراهيم ذاك ضعيف قلت وفرق البخاري أيضا بين موسى بن إبراهيم المخزومي وبين موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي وقال في الثاني عنده مناكير وإنما حصل الاشتباه لأن مسدد بن مسرهد روى الحديث عن عطاف بن خالد عن موسى الشافعي وإسحاق بن عيسى بن الطباع ويونس بن محمد المؤدب وغيرهم كلهم رواه عن عطاف عن موسى بن إبراهيم ونسبه العقدي كما في صدر الترجمة وهو الصواب وهكذا نسبه الشافعي عن الدراوردي عنه في رواية عنه وأخرج الحديث المذكور بن خزيمة وابن حبان في صحيحهما وقال بن المديني موسى بن إبراهيم المخزومي وسط والله تعالى أعلم

[584] ت سي ق الترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة موسى بن إبراهيم بن كثير بن بشير بن الفاكه الأنصاري الحرامي المدني روى عن طلحة بن خراش ويحيى بن عبد الله بن أبي قتادة وعنه يوسف بن عدي وعلي بن المديني وإبراهيم بن المنذر الحزامي ويحيى بن حبيب بن عربي ودحيم ويعقوب بن كاسب وجعفر بن مسافر التنيسي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه وكان يخطئ

[585] ع الستة موسى بن إسماعيل المنقري مولاهم أبو سلمة التبوذكي البصري روى عن جرير بن حازم ومهدي بن ميمون وهنيد بن القاسم ومبارك بن فضالة وإبان العطار وهمام بن يحيى ووهيب بن خالد وأبي هلال الراسبي ويزيد بن أبي إبراهيم التستري وقيس بن الربيع وحماد بن سلمة وجويرية بن أسماء وبكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة وداود بن أبي الفرات وسليمان بن المغيرة وسلام بن أبي مطيع وعبد العزيز الماجشون وعبد الواحد بن زياد وعمرو بن يحيى السعيدي وهارون بن موسى النحوي وعبد العزيز بن مسلم وعبد الوارث بن سعيد وأبي عوانة ومعتمر بن سليمان وخلق روى عنه البخاري وأبو داود وروى الباقون عنه بواسطة الحسن بن علي الخلال والذهلي وأحمد بن الحسن الترمذي وعبيد الله بن فضالة وعبد الرحمن بن عبد الوهاب العمي وابن ابنته أبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم النبيل ويحيى بن معين وأحمد بن منصور الرمادي وأبو زرعة وأبو حاتم وعباس الدوري ومحمد بن يحيى بن الضريس وأبو الأحوص العكبري ومحمد بن غالب تمتام والعباس بن الفضل الأسفاطي وآخرون قال عباس الدوري عن بن معين ما جلست إلى شيخ إلا هابني أو عرف لي خلا هذا التبوذكي قال وعددت ليحيى ما كتبنا عنه خمسا وثلاثين ألف حديث وقال الحسين بن الحسن الرازي عن بن معين ثقة مأمون وقال أبو حاتم سمعت بن معين واثني على أبي سلمة وقال كان كيسا وكان الحجاج بن منهال رجلا صالحا وأبو سلمة اتقنهما قال أبو حاتم سمعت أبا الوليد الطيالسي يقول موسى بن إسماعيل ثقة صدوق قال وقال بن المديني من لا يكتب عن أبي سلمة كتب عن رجل عنه وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ثقة كان أيقظ من الحجاج ولا أعلم أحدا ممن أدركناه أحسن حديثا من أبي سلمة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من المتقنين ويروي أن بن معين قال له في حديث لم أجده في صدر كتابك إنما وجدته على ظهره فاحلف لي إنك سمعته قال فحلف له وقال بعد ذلك والله لا كلمتك أبدا قال البخاري مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وقال أبو حاتم بن الليث كان قد رأى سعيد بن أبي عروبة وحفظ عنه مسائل مات سنة ثلاث وكذا أرخه بن سعد قلت آخر من حدث عنه أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي وقال العجلي بصري ثقة وقال بن خراش تكلم الناس فيه وهو صدوق

[586] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة موسى بن أعين الجزري أبو سعيد الحراني مولى بني عامر بن لؤي روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد والأوزاعي ومالك وعطاء بن السائب وابن إسحاق ومطرف بن طريف وعمرو بن الحارث وأبي سنان الشيباني وعبد الكريم الجزري ومعمر بن راشد وإسحاق بن راشد ويحيى بن أيوب المصري وهشام بن حسان وجماعة وعنه ابنه محمد وسعيد بن أبي أيوب ونافع بن يزيد المصريان وهما من أقرانه والمعافى بن سليمان وعلي بن معبد بن شداد وعمرو بن عثمان الرقيون وأحمد بن أبي شعيب الحراني وسعيد بن حفص النفيلي ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو جعفر النفيلي وآخرون قال الجوزجاني رأيت أحمد يحسن الثناء عليه وقال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال النفيلي مات سنة سبع وسبعين ومائة وكذا قال بن يونس وقال غيره مات سنة خمس وسبعين قلت وقال بن حبان مات سنة سبع أو خمس وسبعين وقال نصر بن محمد سمعت بن معين يقول موسى بن أعين ثقة صالح وقال بن سعد مات سنة سبع وكان صدوقا وقال الدارقطني ثقة وقال الأوزاعي إني لأعرف رجلا من الأبدال فقيل له من هو قال موسى بن أعين

[587] ع الستة موسى بن أنس بن مالك الأنصاري قاضي البصرة روى عن أبيه وابن عمه عمرو بن عبد الله بن أبي طلحة وعبد الله بن عباس وعنه ابنه حمزة وعطاء بن أبي رباح وهو أكبر منه ومكحول الشامي وهو من أقرانه وحميد الطويل وعبد اللهب بن عون وداود بن أبي هند وعبيد الله بن محرز وعاصم الأحول وعبد الله بن المختار وشعبة وسليمان بن بلال وآخرون ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل البصرة وقال كان ثقة قليل الحديث ذره بن حبان في الثقات وقال غيره مات بعد أخيه النضر بن أنس قلت بل هو قول بن حبان متصلا بكلامه في تاريخ الثقات من غير فصل وقال العجلي تابعي ثقة

[588] ق بن ماجة موسى بن أنس ويقال بن فلان بن أنس يأني في بن حمزة

[589] د عس ق أبي داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة موسى بن أيوب بن عامر الغافقي ثم الهباري المصري روى عن عمه إياس بن عامر وأرسل عن عقبة بن عامر الجهني روى عن عكرمة وسهل بن رافع بن خديج وعامر بن يحيى المعافري وغيرهم وعنه الليث وابن لهيعة وابن المبارك وابن وهب ويحيى بن أيوب وعبد الله بن أيوب وعبد الله بن يزيد المقري وغيرهم قال إسحاق بن منصور وعباس الدوري عن بن معين وأبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو الزنباع كان أول من أحدث المقياس وقال بن يونس يقال توفي سنة ثلاث وخمسين ومائة قلت وذكره العقيلي في الضعفاء ويقل عن يحيى بن معين أنه قال فيه منكر الحديث وكذا قال الساجي

[590] د س أبي داود والنسائي موسى بن أيوب بن عيسى النصيبي أبو عمران الأنطاكي روى عن أبيه والجراح بن المليح البهراني والوليد بن مسلم وعطاء بن مسلم الحلبي وضمرة بن ربيعة وسويد بن عبد العزيز وعبد الله بن المبارك ومحمد بن سلمة الحراني ومحمد بن شعيب بن شابور ومعتمر بن سليمان ومروان بن معاوية وعدة وعنه أحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وابنه عمران بن موسى وصفوان بن عمرو الحمصي وأبو حميد عبد الله بن محمد بن تميم المصيصي ومحمد بن عوف وأبو الأحوص العكبري والحسن بن علي بن عفان وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي وأبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم البصري وأبو زرعة وأبو حاتم وغيرهم وقال صدوق قال العجلي ثقة ذكره بن حبان في الثقات

[591] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي موسى بن أيوب ويقال بن أبي أيوب المهري أبو الفيض الحمصي من بني عقيل أرسل عن معاذ وروى عن معاوية وأبي قرصافة جندرة بن خيشنه وعبد الله بن مرة الأنصاري الزرقي وسليم بن عامر الخبائري وغيرهم وعنه زيد بن أبي أنيسة وشعبة بن الحجاج قال بن سميع في الطبقة الرابعة لقيه شعبة بواسط وقال الغلابي عن بن معين أبو الفيض الذي روى عنه شعبة شامي من أبناء جند الحجاج وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي شامي ثقة وقال أبو حاتم صالح وقال يعقوب بن سفيان له أحاديث حسان وذكره بن حبان في الثقات

[592] د أبي داود موسى بن باذان حجازي ويحتمل أن يكون جد عثمان بن الأسود بن موسى بن باذان روى عن علي ويعلى بن أمية وعنه عمارة بن ثوبان قال بن أبي حاتم سماه البخاري مسلم بن باذان فقال أبي وأبو زرعة أخطأ في هذا وهو موسى بن باذان قلت قد حكى البخاري القولين في تاريخه ويظهر من سياقه ترجيح موسى وقال بن القطان لا يعرف

[593] بخ البخاري في الأدب المفرد موسى بن بحر المروزي عراقي سكن مرو يكنى أبا عمران روى عن عباد بن العوام وعلي بن هاشم بن البريد وجرير بن عبد الحميد وزياد بن عبد الله وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي ووكيع روى عنه البخاري في الأدب وعبيد الله بن واصل والحسن بن سفيان ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاثين ومائتين قلت وكذا أرخه البخاري في تاريخه

[594] م س مسلم والنسائي موسى بن أبي تميم المدني روى عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة في الصرف وعنه مالك وزهير بن محمد العنبري وسليمان بن بلال قال أبو حاتم ثقة ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[595] م د س مسلم وأبي داود والنسائي موسى بن ثروان ويقال بن سروان ويقال بن فروان العجلي المعلم البصري روى عن طلحة بن عبيد الله بن كريز وأبي المتوكل الناجي وبديل بن ميسرة ومؤرق العجلي وغيره وعنه شعبة وابن المبارك وأبو عبيدة الحداد ومحمد بن سوار والنضر بن شميل وهلال بن فياض ووكيع وغيرهم قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وسئل عنه الدارقطني فقال إسناد مجهول حمله الناس

[596] ت الترمذي موسى بن أبي الجارود أبو الوليد المكي الفقيه روى عن بن عيينة والشافعي والبويطي وابن معين وعنه الترمذي والربيع بن سليمان المرادي والحسن بن محمد الزعفراني وابن وارة وأبو حاتم كتابة ويعقوب بن سفيان وابن بنت الشافعي وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال الدار قطني روى عن الشافعي حديثا كثيرا وروى عنه الأمالي وغيرها وكان أبو الوليد من الفقهاء المكيين بمكة بمذهب الشافعي

[597] د ق أبي داود وابن ماجة موسى بن جبير الأنصاري المدني الحذاء مولى بني سلمة روى عن أبي إمامة بن سهل بن حنيف وعباس بن عبيد الله بن عباس وعبد الله بن كعب بن مالك وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة ومعاذ بن عبد الله بن رويفع وعبد الله بن عبد الرحمن بن الحباب وغيرهم وعنه ابنه عبد السلام وزهير بن محمد وسعيد بن سلمة بن أبي الحسام وعمرو بن الحارث ويحيى بن أيوب وابن لهيعة والليث وبكر بن مضر المصريون وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس أقام بمصر قلت بقية كلام بن حبان كان يخطئ ويخالف وقال بن القطان لا يعرف حاله

[598] ت ق الترمذي وابن ماجة موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي العلوي أبو الحسين المدني الكاظم روى عن أبيه وعبد الله بن دينار وعبد الملك بن قدامة الجمحي وعنه أخواه علي ومحمد وأولاده إبراهيم وحسين وإسماعيل وعلي الرضي وصالح بن يزيد ومحمد بن صدقة العنبري قال أبو حاتم ثقة صدوق إمام من أئمة المسلمين قال يحيى بن الحسن بن جعفر النسابة كان موسى بن جعفر يدعى العبد الصالح من عبادته واجتهاده وقال الخطيب يقال إنه ولد بالمدينة في سنة ثمان وعشرين ومائة وأقدمه المهدي إلى بغداد ثم رده إلى المدينة وأقام بها إلى أيام الرشيد فقدم هارون منصرفا من عمرة رمضان سنة تسع وسبعين فحمله معه إلى بغداد وحبسه بها إلى أن توفي في محبسه وقال محمد بن صدقة العنبري توفي سنة ثلاث وثمانين ومائة وقال غيره في رجب ومناقبه كثيرة قلت إن ثبت أن مولده سنة ثمان فروايته عن عبد الله بن دينار منقطعة لأن عبد الله بن دينار توفي سنة سبع وعشرين

[599] ق بن ماجة موسى بن جهضم عن عبد الله بن عبيد الله بن عباس عن بن عباس في إسباغ الوضوء قال بن ماجة حدثنا أحمد بن عبدة حدثنا حماد بن زيد عنه بهذا وقال غيره عن أحمد بن عبدة عن حماد عن أبي جهضم موسى بن سالم وهو الصواب

[600] خ ت س البخاري والترمذي والنسائي موسى بن حزام الترمذي أبو عمران الفقيه نزيل بلخ روى عن حسين بن علي الجعفي وزيد بن الحباب وأبي أسامة وعبد الله بن سلمة القعنبي وأبي نعيم ويزيد بن هارون ويحيى بن آدم والأصمعي وعلي بن إسحاق المروزي ومحمد بن بشر العبدي وأحمد بن حنبل وصالح بن عبد الله الترمذي وغيرهم وروى عنه البخاري مقرونا بغيره والترمذي والنسائي وأحمد بن سيار المروزي وأبو الدرداء عبد العزيز بن منيب المروزي وأبو يصر الفتح بن شخرف ومحمد بن خزيمة بن حازم ومحمد بن عقيل البلخي وأبو بكر بن أبي داود قال الترمذي حدثنا موسى بن حزام الرجل الصالح وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان في أول أمره ينتحل الإرجاء ثم أعانه الله تعالى بأحمد بن حنبل فانتحل السنة وذب عنها وقمع من خالفها مع لزوم الدين حتى مات قلت وقال بن أبي الدنيا حدثنا في سنة إحدى وخمسين ومائتين وكان يقال إنه من الأبدال

[601] موسى بن حمزة بن أنس في موسى بن فلان في آخر من اسمه موسى

[602] م مسلم موسى بن خالد الشامي أبو الوليد الحلبي ختن أبي إسحاق الفزاري ويقال ختن الفريابي روى عن أبي إسحاق الفزاري وعيسى بن يونس ومعتمر بن سليمان وهقل بن زياد وابن عيينة روى عنه عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن سهل بن عسكر وعباس بن عبد الله الترقفي له في الصحيح حديث بن عمر كنت أبيت في المسجد ولم يكن لي أهل فرأيت في المنام كأنما انطلق بي إلى بئر الحديث وله طرق الصحيح

[603] خت د س البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي موسى بن خلف العمي أبو خلف البصري العابد روى عن قتادة وعاصم الأحول وعاصم بن بهدلة وأيوب ويحيى بن أبي كثير وليث بن أبي سليم وأبي عامر الخزاز وحماد بن أبي سليمان وغيرهم وأرسل عن سعيد بن يسار وعنه ابناه خلف وعبد الحميد وعفان والوليد بن صالح النخاس وأبو سلمة ومحمد بن عبد الله الخزاعي وأبو ظفر عبد السلام بن مطهر وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال يعقوب بن شيبة ثقة وقال الجوزجاني حدثنا عفان ثنا موسى وأثنى عليه عفان ثناء حسنا وقال ما رأيت مثله قط وقال أحمد بن حنبل عن عفان حدثنا موسى بن خلف وكان يعد من الأبدال وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس ليس بذلك القوي قلت وعن بن معين أيضا ضعيف نقله بن عدي وقال بن حبان أكثر من المناكير وقال العجلي ثقة وقال الدار قطني ليس بالقوي يعتبر به

[604] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة موسى بن داود الضبي أبو عبد الله الطرسوسي الخلقاني الفقيه كوفي الأصل سكن بغداد وروى عن جرير بن حازم ومبارك بن فضالة ونافع بن عمر الجمحي ويزيد بن إبراهيم التستري ومالك والثوري وشعبة وسليمان بن بلال وقيس بن الربيع ومحمد بن مسلم الطائفي ومسلم بن خالد الزنجي وأبي بكر المدني وزهير بن معاوية وجعفر بن زياد الأحمري وحماد بن سلمة وسلام بن مسكين وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون وأبي جعفر المديني وهشيم وأبي الأحوص وجماعة وعنه محمد بن أحمد بن أبي خلف وعلي بن المديني وأحمد بن حنبل وحجاج بن الشاعر وأبو موسى ومحمد بن معمر البحراني وزيد بن أخرم الطائي ومحمد بن يحيى بن عبد الكريم الأزدي وعيسى بن يونس الطرسوسي وعمرو بن منصور النسائي ومحمد بن عبد الجبار الهمداني ومحمد بن يحيى الذهلي وأحمد بن سليمان الرهاوي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأبو الأحوص العكبري وبشر بن موسى وآخرون قال بن نمير ثقة وقال بن سعد كان ثقة صاحب حديث ولي قضاء طرسوس إلى أن مات بهما وقال بن عمار الموصلي كان قاضي المصيصة وكان زاهدا صاحب حديث ثقة وقال العجلي كوفي ثقة وقال أبو حاتم شيخ في حديثه اضطراب وقال الدارقطني كان مصنفا مكثرا مأمونا وولي قضاء الثغور فحمد فيها وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات سنة سبع عشرة وقال مطين مات سنة ست عشرة أو سبع عشرة ومائتين روى له مسلم حديث أبي سعيد في الشك في الصلاة فقط واستشهد به الترمذي في حديث في صيام التطوع قلت وذكر الجاحظ أنه كان فصيحا خطيبا فاضلا

[605] ى البخاري في جزء رفع اليدين موسى بن دهقان البصري مدني الأصل روى عن أبي سعيد الخدري وابن عمر وأبان بن عثمان بن عفان والربيع بن أبي كعب وقيل الربيع بن كعب بن عجرة وعنه وكيع وأبو معشر البراء وعثمان بن عمر بن فارس وسهل بن حماد أبو عتاب الدلال وعمرو بن النعمان الباهلي قال علي بن المديني سمعت يحيى القطان وذكر موسى بن دهقان فقال أفسدوه فأخره وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم شيخ ليس بالقوي وقال الآجري قيل لأبي داود كان موسى بن دهقان ساحرا قال كان عرافا وقال النسائي والدار قطني ضعيف وقال بن عدي ليس له كثير حديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال المروذي عن أحمد لين الأمر وقال العقيلي قال بن معين ضعيف الحديث وذكره بن البرقي في باب من كان الغالب عليه الضعف في حديثه وترك بعض أهل العلم حديثه فرأيت بخط الذهبي عاش إلى أيام الأوزاعي ورأيت في تاريخ البخاري موسى بن دهقان يقولون تغير بآخره

[606] س النسائي موسى بن زياد بن حذيم بن عمرو السعدي حديثه في أهل الكوفة روى عن أبيه عن جده وعنه مغيرة بن مقسم الضبي ذكره بن حبان في الثقات

[607] 4 الأربعة موسى بن سالم أبو جهضم مولى آل العباس أرسل عن بن عباس وروى عن عبد الله بن عباس وعبد الله بن حنين وسلمة بن كهيل وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وعنه عطاء بن السائب وهو من أقرانه وليث بن أبي سليم والثوري وعبد الوارث بن سعيد والحمادان وابن علية ومرجي بن رجا ويحيى بن آدم وغيرهم قال عبد الله بن أحمد قال أبي ليس به بأس قلت له ثقة قال نعم وقال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن عبد البر لم يختلفوا في أنه ثقة

[608] د س أبي داود والنسائي موسى بن السائب أبو سعدة البصري ويقال الواسطي روى عن قتادة ومعاوية بن قرة وعنه شعبة وسعيد بن بشر وهشيم قال الأثرم عن أحمد ثقة وقال الميموني عن أحمد حدث عنه هشيم بغير شيء وهو ثقة روى عنه شعبة وكناه أبا سعدة وقال الآجري عن أبي داود لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن معين صالح

[609] ت سى ق الترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة موسى بن سرجس حجازي روى عن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وإسماعيل بن أبي حكيم وعنه يزيد بن عبد الله بن الهاد ويزيد بن أبي حبيب له عندهم عن القاسم عن عائشة في ذكر سكرات الموت وقال الترمذي حديث غريب

[610] موسى بن سروان في موسى بن ثروان

[611] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة موسى بن سعد بن زيد بن ثابت الأنصاري المدني ويقال بن سعيد روى عن يوسف بن عبد الله بن سلام وحفص بن عبد الله بن أنس وحبيب بن عبد الله بن الزبير وربيعة بن أبي عبد الرحمن وسالم بن عبد الله ومحمد بن يحيى بن حبان وناجية بن عبد الله بن عتبة وعنه يزيد بن أبي خبيب وعمر بن محمد زيد العمري وسعيد بن أبي هلال وعطاء بن خالد ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر أنه روى عن زيد بن ثابت وكذا ذكر البخاري

[612] بخ البخاري في الأدب المفرد موسى بن سعد المدني مولى أبي بكر روى عن أبيه روى عنه محمد بن معن الغفاري قال أبو حاتم مجهول وأبوه مجهول

[613] س النسائي موسى بن سعيد بن النعمان بن بسام الثغري أبو بكر الطرسوسي المعروف بالدنداني روى عن أبي اليمان وعبد الله بن رجاء الغداني وأحمد بن عبد الله بن يونس وعبد الله بن مسلمة القعنبي وعاصم بن يوسف اليربوعي وأبي عمر الحوضي وأبي الوليد ومسدد بن مسرهد وأبي حذيفة وأبي سلمة وجماعة روى عنه النسائي وقال لا بأس به وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بشر الدولابي ومحمد بن أيوب بن حبيب الرقي وإسحاق بن محمد بن حكيم الأصبهاني ويحيى بن محمد بن صاعد وآخرون

[614] م د س مسلم وأبي داود والنسائي موسى بن سلمة بن المحبق الهذلي البصري روى عن بن عباس وعنه ابنه مثنى وقتادة وأبو التياح قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان قليل الحديث

[615] س النسائي موسى بن سلمة بن أبي مريم المصري مولى بني جمح روى عن داود بن أبي هند ومحمد بن عمرو بن علقمة وهشام بن عروة ومالك وعبد الجليل بن حميد اليحصبي ومخرمة بن بكير بن الأشج وغيرهم وعنه بن وهب ويحيى بن سلام البصري وسعيد بن الحكم ذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس يقال توفي سنة ثلاث وستين ومائة ولم يسن قلت وقال أبو عمر الكندي كان من اكتب الناس لعلم في زمانه وقال بن القطان مجهول

[616] س النسائي موسى بن سليمان بن إسماعيل أبو القاسم المنبجي روى عن أبيه وبقية بن الوليد روى عنه النسائي وقال صالح الحديث وعمرو بن سعيد بن سنان المنبجي ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث إذا روى عن بقية قلت بل عبارته إذا روى عن غير بقية وأراد بذلك ما رواه بن عدي في مقدمة الكامل عن محمد بن حاتم بن الهزهاز المنبجي عن بقية فذكر حديثا قال بن عدي قال لنا محمد بن حاتم لقنه أصحاب الحديث فتلقن ثم رجع عنه فاستفدنا بذلك راويا ثالثا عن موسى لم يذكره المزي وأراد بن حبان أن روايته عن بقية لما دخلها التلقين حسن تجنبها وقبول غيرها

[617] مد أبي داود في المراسيل موسى بن سليمان بن موسى الأموي أبو عمرو الدمشقي سكن بيروت روى عن القاسم بن مخيمرة وعنه الأوزاعي ومعاوية بن صالح الحضرمي قال أبو زرعة وأبو حاتم هو شيخ للأوزاعي لا يعلم روى عنه غيره قلت وذكره بن حبان في الثقات

[618] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة موسى بن سهل بن قادم ويقال بن موسى أبو عمران الرملي نسائي الأصل روى عن حجاج بن إبراهيم الأزرق وسعيد بن أبي مريم وسليمان بن عبد الرحمن وآدم بن أبي إياس وأبي النضر الفراديسي وزيد بن المبارك الصنعاني وعبد الله بن سري الأنطاكي وعلي بن عياش الحمصي وأبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني وأبي ثابت المدني ومحمد بن رديح بن عطية المقدسي ونعيم بن حماد ويوسف بن عدي وأحمد بن صالح المصري وخلق روى عنه أبو داود والنسائي في اليوم والليلة وأبو عوانة الإسفرائيني وابن خزيمة وابن جرير الطبري وعلي بن أحمد علان وأبو الجهم المشعراني ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني ومحمد بن المسيب الأرغياني وابن أبي حاتم وقال صدوق ثقة وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال أبو سليمان بن زبر مات سنة إحدى وستين وقال عمرو بن دحيم مات بالرملة سنة اثنين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات

[619] تمييز موسى بن سهل بن كثير بن سيار الحرقي الوشاء البغدادي روى عن إسماعيل بن علية وهو آخر من حدث عنه وعلي بن عاصم ويزيد بن هارون وآخرين روى عنه بن السماك وأحمد بن عثمان الآدمي وأبو عمر الزاهد وأبو بكر الشافعي وآخرون وقع لنا من حديثه بعلو في الغيلانيات ضعفه الدار قطني فقال حدثونا عنه وهو غير موسى بن سهل بن عبد الحميد ذلك صالح الحديث هذا كلامه فيستفاد أن جده عبد الحميد وممن يسمى موسى بن سهل اثنان أحدهما الراسبي شيخ لدعبل الشاعر لا يعرف والأخر رازي اسم جده هارون روى عن إسحاق الأزرق ذكره في الميزان وقال البرقاني صعيف جدا وقال الخليلي ليس بالمشهور توفي سنة ثمان وسبعين ومائتين ذكرته للتمييز

[620] موسى بن سيار يأتي في موسى بن يسار ولا استبعد أن يكون هو الإسواري المترجم في الميزان بالزهد وسرعة العدل

[621] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي موسى بن شيبة الحضرمي المصري روى عن الأوزاعي ويونس بن يزيد روى عنه بن وهب قال بن يونس لم يرو عنه غيره وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره الذهبي في الميزان من أجل كلام بن يونس

[622] مد أبي داود في المراسيل موسى بن شيبة ويقال بن أبي شيبة روى عن رسول الله ﷺ مرسلا من بدا أكثر من شهرين فهي اعرابية روى عنه معمر بن راشد قال عبد الله بن أحمد سألت أبي عن موسى بن أبي شيبة فقال روى عنه معمر أحاديث مناكير قلت ذكره العقيلي في الضعفاء وأخرج من طريق عبد الله الرزاق عن معمر عنه أن رسول الله ﷺ أبطل شهادة رجل من كذبة قال معمر لا أدري كذب على الله أو على رسوله قال العقيلي لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وقال الذهبي في الميزان موسى بن شيبة حجازي حدث عنه الحميدي قال أحمد أحاديثه مناكير وهذا خلاف ما قاله الأزدي أنه تفرد عنه معمر وكذا في ذيل النسائي ولعله تصحف من معمر مع أن ما تقدم من رواية الحميدي ترد عليه أو هما اثنان لاختلاف الطبقة

[623] تمييز موسى بن شيبة بن عمرو بن عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي المدني روى عن عمومة أبيه خارجة والنعمان وعميرة أولاد عبد الله بن كعب وعنه الواقدي وابن زبالة والحميدي وأحمد بن الحجاج قال عبد الله بن أحمد سئل أبي عن موسى بن أبي شيبة فقال أحاديثه مناكير وقال أبو حاتم صالح الحديث

[624] س النسائي موسى بن طارق اليماني أبو قرة الزبيدي روى عن أيمن بن نابل وموسى بن عقبة وابن جريج وعبيد الله وعبد الله العمريين وعثمان بن الأسود والمفضل بن يونس وزمعة بن صالح ونافع بن أبي نعيم روى عنه أحمد وإسحاق بن راهويه وسعيد بن سليمان السقطي وصامت بن معاذ الجندي وعبد الله بن محمد التناعي وعلي بن زياد اللخمي ومحمد بن يوسف الزيادي وحبران بن إبراهيم الصنعاني وإسحاق بن عبد الله أبو قرة الصغير والحسن بن صالح بن أبي الدواهي وأبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي قال الأثرم سمعت أبا عبد الله ذكر أبا قرة فأثنى عليه خيرا وقال غيره عن أحمد كان قاضيا لهم بزبيد وقال أبو حاتم محله الصدق وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف وتفقه وذاكر يغرب قلت صنف كتاب السنن على الأبواب في مجلد رأيته ولا يقول في حديثه حدثنا إنما يقول ذكر فلان وقد سئل الدارقطني فقال كانت أصابت كتبه علة فتورع أن يصرح بالإخبار وقال مسعود عن الحاكم ثقة مأمون وقال الخليلي ثقة قديم

[625] ع الستة موسى بن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي أبو عيسى ويقال أبو محمد المدني نزل الكوفة وأمه خولة بيت القعقاع بن سعيد بن زرارة روى عن أبيه وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب والزبير بن العوام وأبي ذر وأبي أيوب وحكيم بن حزام وعثمان بن أبي العاص وأبي هريرة وأبي اليسر السلمي ومعاوية وعبد الله بن عمر وعائشة وغيرهم روى عنه ابنه عمران وحفيده سليمان بن عيسى بن موسى وابنا أخيه إسحاق وطلحة ابنا يحيى بن طلحة وابن أخيه الآخر موسى بن إسحاق بن طلحة وابن بن أخيه موسى بن عبد الله بن إسحاق بن طلحة وعثمان بن موهب وابنه عمرو ويحيى بن سام وأبو مالك سعد بن طارق الأشجعي وحكيم بن جبير والحكم بن جبير والحكم بن عتيبة قال بن سعد قال الواقدي رأيت من قبلنا وأهل بيته يكنونه أبا عيسى وكان ثقة كثير الحديث وقال الزبير بن بكار كان من وجوه آل طلحة وقال المروذي عن أحمد ليس به بأس وقال العجلي تابعي ثقة وكان خيارا وقال مرة كوفي ثقة رجل صالح وقال أبو حاتم يقال أنه أفضل ولد طلحة بعد محمد كان يسمى في زمانه المهدي وقال بن خراش كان من اجلاء المسلمين ويقال إنه شهد الجمل مع أبيه وأطلقه على بعد أن أسر ويقال أنه فر من الكوفة إلى البصرة لما ظهر المختار بن أبي عبيد وعن عبد الملك بن عمير قال كان فصحاء الناس أربعة فذكره فيهم وروى العقدي عن إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى قال صحبت عثمان اثنتي عشرة سنة وقال الهيثم وابن سعد وغير واحد مات سنة ثلاث ومائة وقال أبو عبيد مات سنة ثلاث أو أربع وقال أبو نعيم وأحمد مات سنة أربع ويقال مات سنة ست قال بن عساكر يقال أنه ولد في عهد رسول الله ﷺ وهو سماه قلت أرخه سنة ست أبو بكر بن أبي شيبة وأبو بكر بن عاصم

[626] د أبي داود موسى بن عامر بن عمارة بن خريم الناعم بن عمرو بن الحارث بن خارجة بن سنان المري الخريمي أبو عامر بن أبي الهيذام الدمشقي روى عن عراك بن خالد بن يزيد المري وإبراهيم بن عبد الحميد بن ذي حماية وعمر بن عبد الواحد والوليد بن مسلم وابن عيينة وأبي ضمرة وغيرهم روى عنه أبو داود في السنن حديثا أو حديثين وروى عنه النسائي في كتاب الكنى وإبراهيم بن دحيم وأبو الجهم المشعراني وإسماعيل بن قيراط وأبو بكر بن راشد بن معدان ومحمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن عمير بن جوصاء وأبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي وآخرون قال بن عدي سمعت عبدان عن أبي داود حديث بن أبي الهيذام عن الوليد عن الأوزاعي يشبه حديث هقل قال وكان أبو داود لا يحدث عنه قال بن عدي ولموسى هذا غير حديث مما يعز وجوده عن الوليد وغيره وأفراد وكان يروي عن الوليد ما يروي عنه المتقدمون ومن لم يلحق هشاما ودحيما كانوا يجعلونه عوضا منهما وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو بن دحيم مات في النصف من ذي الحجة سنة خمس وخمسين ومائتين

[627] ع الستة موسى بن أبي عائشة المخزومي الهمداني أبو الحسن الكوفي مولى آل جعدة بن هبيرة روى عن عبد الله بن شداد بن الهاد وعمرو بن الحارث يقال مرسل وسليمان بن صرد يقال مرسل وسعيد بن جبير وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة ويحيى بن الجزار وعبد الله بن أبي رزين الأسدي وعمرو بن شعيب بن جرير وغيرهم روى عنه شعبة وإسرائيل وأبو إسحاق الفزاري وزائدة والسفيانان وأبو عوانة وعبيدة بن حميد وجرير بن عبد الحميد وآخرون قال علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يقول كان سفيان الثوري يحسن الثناء عليه وقال الحميدي عن بن عيينة حدثنا موسى بن أبي عائشة وكان من الثقات وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال محمد بن حميد عن جرير كنت إذا رأيت موسى ذكرت الله تعالى لرؤيته وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول تريبني رواية موسى بن أبي عائشة حديث عبيد الله بن عبد الله في مرض النبي ﷺ قلت عنى أبو حاتم أنه اضطرب فيه وهذا من تعنته وإلا فهو حديث صحيح وقال يعقوب بن سفيان كوفي ثقة وقال البخاري وابن حبان عمرو بن حريث

[628] بخ البخاري في الأدب المفرد موسى بن عبد الله بن إسحاق بن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي الطلحي المدني روى عن أعمام أبيه موسى وإسحاق وعائشة أولاد طلحة وعن سعيد بن جبير روى عنه وكيع وأبو أسامة ذكره بن حبان في الثقات

[629] ق بن ماجة موسى بن عبد الله بن أبي أمية القرشي المخزومي روى عن أخيه مصعب وعنه محمد بن إبراهيم بن المطلب بن السائب بن أبي وداعة السهمي

[630] س النسائي موسى بن عبد الله بن موسى الخزاعي الطلحي أبو طلحة البصري روى عن أبيه وعمته رقية بنت موسى والنضر بن كثير البصري وأحمد بن إسحاق الحضرمي وبكر بن سليمان وعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي روى عنه النسائي وقال لا بأس به وجعفر بن أحمد بن سنان القطان وأحمد بن يحيى بن زهير التستري ويحيى بن الحسن بن جعفر النسابة ومحمد بن هارون الرؤياني

[631] م د تم ق مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل وابن ماجة موسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري الخطمي الكوفي روى عن أبيه وأمه بنت حذيفة وأبي حميد الساعدي وعن امرأة من بني عبد الأشهل لها صحبة وعن عبد الرحمن بن هلال العبسي وعبد الرحمن بن أبي قتادة وعبد الرحمن بن بشير بن مسعود الأنصاري وعن امرأة من بني أسد وغيرهم وعنه ابنه عمر والأعمش ومنصور وإسماعيل بن أبي خالد وعبد الله بن عيسى بن أبي ليلى ومسعر بن كدام ومعتمر بن سليمان وغيرهم قال بن معين والعجلي والدار قطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وروى أيضا عن سليمان بن صرد أنه رآه يتكلم في أذانه وقد علق البخاري هذه القصة ووصلها بن أبي شيبة وغيره وكان يلزم المؤلف أن يعلم علامة التعليق كما ترجمه لعبد الرحمن بن فروخ

[632] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة موسى بن عبد الله ويقال بن عبد الرحمن الجهني أبو سلمة ويقال أبو عبد الله الكوفي روى عن زيد بن وهب وأبي بردة بن أبي موسى ومصعب بن سعد وفاطمة بنت علي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وأبي زرعة بن عمرو بن جرير والشعبي ومجاهد ونافع مولى بن عمر وعدة وعنه شعبة والثوري والحسن بن صالح ومبارك بن سعيد وعلي بن مسهر وسعيد بن محمد الوراق وعبد الله بن نمير ومروان بن معاوية والقطان وابن أبي زائدة وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وجعفر بن عون ومحمد ويعلى ابنا عبيد الطنافسي وآخرون وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد القطان كان ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه وعن بن معين ثقة وكذا قال النسائي وقال العجلي ثقة في عداد الشيوخ وقال أبو زرعة صالح وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وأرخ وفاته سنة أربع وأربعين ومائة وكذا قال بن سعد وقال كان ثقة قليل الحديث وعن يعلى بن عبيد قال كان بالكوفة أربعة من رؤساء الناس ونبلائهم وذكره منهم وعن مسعر قال ما رأيت موسى الجهني إلا وهو في اليوم الآتي خير منه في اليوم الماضي

[633] د س أبي داود والنسائي موسى بن عبد الرحمن بن زياد الحلبي الأنطاكي أبو سعيد القلا روى عن معتمر بن سليمان الرقي ومبشر بن إسماعيل الحلبي وأبو معاوية الضرير وبقية بن الوليد وعطاء بن مسلم الحلبي ومخلد بن يزيد ومحمد بن سلمة الحرانيين روى عنه أبو داود والنسائي وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وعبد الله بن محمد بن وهب الدينوري وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه يغرب وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[634] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة موسى بن عبد الرحمن بن سعيد بن مسروق بن معدان بن المرزبان الكندي المسروقي أبو عيسى الكوفي روى عن أبيه وأبي أسامة والقطان وزيد بن الحباب وحسين بن علي الجعفي وجعفر بن عون ومحمد بن بشر العبدي وأبي داود الحفري وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني ويحيى بن آدم وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن أخيه محمد بن عبد الله عبد الرحمن ويعقوب بن سفيان وإبراهيم بن محمد بن متويه وأحمد بن هارون البرديجي وموسى بن هارون الحمال وابن خزيمة وابن جرير وزكريا الساجي وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وابن صاعد وابن أبي داود وابن أبي حاتم وآخرون قال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال بن أبي حاتم كتب عنه أبي قديما وكتبت عنه معه أخيرا وهو صدوق ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم بن عساكر مات سنة ثمان وخمسين ومائتين قلت وفيها أرخه مسلمة بن قاسم في تاريخه

[635] ز د س البخاري في جزء القراءة وأبي داود والنسائي موسى بن عبد العزيز اليماني العدني أبو شعيب القنباري والقنبار شيء يجر به السفن روى عن الحكم بن أبان وعنه محمد بن أسد الخشني وبشر بن الحكم النيسابوري وعبد الرحمن بن بشر قال عبد الله بن أحمد عن بن معين لا أرى به بأسا وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال قنبار موضع بعدن وربما أخطأ قلت بل القنبار حبال تفتل من ليف شجر النارجيل الذي يقال فيه جوز الهندي نص على ذلك الرشاطي وقد رأيته كذلك ببلاد اليمن له في السنن حديث صلاة التسبيح وقد روى عنه أيضا زيد بن المبارك الصنعاني وإسحاق بن أبي إسرائيل وقال بن شاهين في الثقات قال أبو بكر بن أبي داود أصح حديث في صلاة التسبيح هذا الحديث وقال بن المديني ضعيف وقال السليماني منكر الحديث وأرخ بن حبان وفاته سنة خمس وسبعين ومائة

[636] ت ق الترمذي وابن ماجة موسى بن عبيدة بن نشيط بن عمرو بن الحارث الربذي أبو عبد العزيز المدني روى عن أخويه عبد الله ومحمد وعبد الله بن دينار وأياس بن سلمة بن الأكوع وأيوب بن خالد وجهمان الأسلمي وعلقمة بن مرثد وداود بن مدرك وسعيد بن أبي سعيد مولى أبي بكر حزم وعبد الله بن رافع ومحمد بن كعب القرظي والقاسم بن مهران ومحمد بن ثابت ومصعب بن محمد بن شرحبيل وخلق وعنه بن أخيه بكار بن عبد الله والثوري وابن المبارك وعيسى بن يونس الدراوردي وعيسى بن يونس وقران بن تمام وأبو همام محمد بن الزبرقان وزيد بن الحباب ووكيع وحماد بن عيسى الجهني وعبد الله بن نمير وجعفر بن عون وعبيد الله بن موسى وآخرون قال بن ماكولا قيل إن محمد بن عبيدة كان أكبر من أخيه موسى بثمانين سنة وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كنا نتقي حديث موسى بن عبيدة تلك الأيام ثم كان بمكة فلم نأته وقال يحيى أحدث عن شريك أحب إلي منه وقال عمرو بن علي ذكرت ليحيى حديث موسى عن عمر بن الحكم سمع سعدا في الصلاة في مسجد المدينة فأنكر يحيى أن يكون عمر سمع سعدا ولم يرض موسى بن عبيدة وقال الجوزجاني سمعت أحمد بن حنبل يقول لا تحل الرواية عندي عنه قلت فإن شعبة روى عنه فقال حدثنا أبو عبد العزيز الربذي فقال لو بان لشعبة ما بان لغيره ما روى عنه وقال محمد بن إسحاق الصائغ عن أحمد لا تحل الرواية عنه وقال أحمد بن الحسن الترمذي عن أحمد لا يكتب حديث أربعة موسى بن عبيدة وإسحاق بن أبي فروة وجويبر وعبد الرحمن بن زياد وقال البخاري قال أحمد منكر الحديث وقال الأثرم عن أحمد ليس حديثه عندي بشيء وحمل عليه قال وحديثه عن عبد الله بن دينار كأنه ليس عبد الله بن دينار ذلك وعن أبي حازم وقال أبو داود عن أحمد ليس بشيء وقال أبو طالب قال أحمد لما مر حديث موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب عن بن عباس هذا متاع موسى وضم فمه وعوجه ونفض يديه وقال كان لا يحفظ الحديث وقال صالح بن أحمد عن أبيه لا يشتغل به وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه اضرب على حديثه وقال الدوري قلت لأحمد ما تقول في بن إسحاق وموسى بن عبيدة قال أما بن إسحاق فهو رجل يكتب عنه هذه الأحاديث كأنه يعني المغازي وأما موسى فلم يكن به بأس ولكنه حدث بأحاديث منكرة وأما إذا جاء الحلال والحرام أردنا قوما هكذا وضم عباس على يديه وقال أحمد عن بن معين موسى بن عبيدة ليس بالكذوب ولكنه روى عن عبد الله بن دينار أحاديث مناكير قال وسمعت أحمد بن حنبل يقول لا يكتب حديثه وحديثه منكر وقال عباس عن بن معين لا يحتج بحديثه قال فقلت له أيما أحب إليك هو أو بن إسحاق قال بن إسحاق وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي عن بن معين موسى بن عبيدة عن أخيه عبد الله عن جابر مرسل وقال معاوية بن صالح وآخرون عن بن معين ضعيف إلا أنه يكتب من أحاديثه الرقاق وقال بن أبي خيثمة عن بن معين إنما ضعف حديثه لأنه روى عن عبد الله بن دينار مناكير وقال أبو يعلى عن بن معين ليس بشيء وقال علي بن المديني موسى بن عبيدة ضعيف الحديث حدث بأحاديث مناكير وقال أبو زرعة ليس بقوي الأحاديث وقال أبو حاتم منكر الحديث وقال عبد الله بن محمد بن ناجية قلت للبخاري حديث القبر فقال حدثنا مكي عن موسى بن عبيدة عن المقبري عن أبي هريرة بحديث القبر بطوله قال ولكن لم أخرج عن موسى بن عبيدة ولا أحدث عنه ولو كتبت عن مكي عن قوم وودت أني كتبت عن غيرهم عن موسى بن عبيدة وعبد الله بن أبي المليح وغيرهما وقال الآجري عن أبي داود أحاديثه مستوية إلا عن عبد الله بن دينار وقال الترمذي يضعف وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بثقة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وليس بحجة وقال يعقوب بن شيبة صدوق ضعيف الحديث جدا ومن الناس من لا يكتب حديثه لوهائه وضعفه وكثره اختلاطه وكان من أهل الصدق وقال بن عدي وهذه الأحاديث التي ذكرتها لموسى عامتها غير محفوظة والضعف على رواياته بين وقال الدوري عن زيد بن الحباب شممنا من قبره رائحة المسك لما مات ولم يكن بالربذة مسك ولا عنبر قال زيد وكان بيته ليس فيه إلا الخصاف وفي البيت رمل وحصى قال الهيثم بن عدي موسى بن عبيدة كان يقال له حميري توفي سنة ثنتين وخمسين ومائة وقال بن سعد وغيره مات سنة ثلاث وخمسين قلت وقال أبو بكر البزار موسى بن عبيدة رجل مفيد وليس بالحافظ وأحسب إنما قصر به عن حفظ الحديث شغله بالعبادة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الساجي منكر الحديث وكان رجلا صالحا وكان القطان لا يحدث عنه وقد حدث عنه وكيع وقال كان ثقة وقد حدث عن عبد الله بن دينار أحاديث لم يتابع عليها قال وقيل ليحيى بن معين أن موسى يحدث عن الزهري أحاديث قال إنها مناولة قيل إنه يحدث عن أبي حازم عن أبي هريرة ولم يسمع من أبي حازم هي من كتاب صار إليه وذكره البرقي في باب من كان الضعف غالبا في حديثه وقد تركه بعض أهل العلم وقال بن قانع فيه ضعف وقال بن حبان ضعيف

[637] خت د س ق البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي وابن ماجة موسى بن أبي عثمان التبان المدني وقيل الكوفي مولى المغيرة روى عن أبيه وأبي يحيى المكي والأعرج وسعيد بن جبير وإبراهيم النخعي وأم ظبيان وعنه أبو الزناد مالك بن مغول وشعبة والثوري قال سفيان كان مؤدبا ونعم الشيخ كان وذكره بن حبان في الثقات قلت فرق بن أبي حاتم بين موسى بن أبي عثمان التبان روى عن أبيه وعنه أبو الزناد وبين موسى بن أبي عثمان الكوفي روى عن أبي يحيى عن أبي هريرة وعن النخعي وسعيد وعنه شعبة والثوري وغيرهما ولم يذكر في التبان شيئا وقال في الآخرة عن أبيه شيخ

[638] ع الستة موسى بن عقبة بن أبي عياش الأسدي مولى آل الزبير ويقال مولى أم خالد بنت سعيد بن العاص زوج الزبير أدرك بن عمر وغيره وروى عن أم خالد ولها صحبة وجده لأمه أبي حبيبة مولى الزبير وحمزة وسالم ابني عبد الله بن عمر وسالم أبي الغيث والأعرج ونافع بن جبير بن مطعم وأبي سلمة بن عبد الرحمن ونافع مولى بن عمرو كريب وعكرمة ومحمد بن المنكدر ومحمد بن يحيى بن حبان وعروة بن الزبير وعبد الله بن دينار وحكيم بن أبي حرة والزهري وعبد الله بن الفضل الهاشمي وطائفة وعنه بن أخيه إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وبكير بن الأشج وهو من أقرانه ويحيى بن سعيد الأنصاري ومالك ومحمد وإسماعيل ابنا جعفر ووهيب بن خالد والسفيانان وسليمان بن بلال وابن جريج والداروردي وحفص بن ميسرة وإبراهيم بن طهمان وابن المبارك ومحمد بن فليح وأبو قرة موسى بن طارق وأبو ضمرة أنس بن عياض وأبو بدر شجاع بن الوليد وآخرون قال بن سعد كان ثقة ثبتا كثير الحديث وقال في موضع آخر كان ثقة قليل الحديث وقال إبراهيم بن المنذر عن معن بن عيسى كان مالك يقول عليكم بمغازي موسى بن عقبة فإنه ثقة وفي رواية أخرى عنه عليكم بمغازي الرجل الصالح موسى بن عقبة فإنها أصح المغازي وفي رواية فإنه رجل ثقة طلبها على كبر السن ولم يكثر كما كثر غيره وفي رواية من كان في كتاب موسى قد شهد بدرا فقد شهدها ومن لم يكن فيه فلم يشهدها وقال إبراهيم بن المنذر أيضا عن محمد بن طلحة بن الطويل قال ولم يكن بالمدينة أعلم بالمغازي منه قال كان شرحبيل أبو سعد عالما بالمغازي فاتهموه أنه يدخل فيهم من لم يشهد بدرا وفيمن قتل يوم أحد من لم يكن منهم وقد أحتاج فسقط عند الناس فسمع بذلك موسى بن عقبة فقال وإن الناس قد اجترأوا على هذا فدب على كبر السن وقيد من شهد بدرا واحدا ومن هاجر إلى الحبشة والمدينة وكتب ذلك وقال أبو بكر بن أبي خيثمة كان بن معين يقول كتاب موسى بن عقبة عن الزهري من أصح هذه الكتب وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وكذا قال الدوري وغير واحد عن بن معين وكذا قال العجلي والنسائي وقال المفضل الغلابي عن بن معين ثقة كانوا يقولون في روايته عن نافع شيء قال وسمعت بن معين يضعفه بعض شيء وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس موسى بن عقبة في نافع مثل مالك وعبيد الله بن عمر وقال الواقدي كان لإبراهيم وموسى ومحمد بني عقبة حلقة في مسجد رسول الله ﷺ وكانوا كلهم فقهاء ومحدثين وكان موسى يفتي وقال مصعب الزبيري كان لهم هيئة وعلم وقال الدوري عن بن معين أقدمهم محمد ثم إبراهيم ثم موسى وكان موسى أكثرهم حديثا وقال أبو حاتم ثقة صالح وقال عمرو بن علي عن يحيى القطان مات قبل أن ندخل المدينة بسنة سنة إحدى وأربعين ومائة وفيها أرخه جماعة وقال نوح بن حبيب مات سنة اثنتين قلت وروى بن أبي خيثمة عن موسى أنه قال لم أدرك أحدا يقول قال النبي ﷺ إلا أم خالد قال وقال مخلد بن الحسين سمعت موسى بن عقبة وقيل له رأيت أحدا من الصحابة قال حججت وابن عمر بمكة عام حج نجدة الحروري ورأيت سهل بن سعد متخطأ علي فتوكأ على المنبر فسار الإمام بشيء وقال إبراهيم بن طهمان ثنا موسى بن عقبة وكان من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى وقيل سنة خمس وقال الإسماعيلي في كتاب العتق يقال لم يسمع موسى بن عقبة من الزهري شيئا كذا قال

[639] تمييز موسى بن عقبة البصري شيخ لأحمد بن أبي الحواري يكتب الغريب ذكره الخطيب في المتفق وهو متراخي الطبقة وكذلك موسى بن عقبة بن موسى شيخ الكديمي وحدث عن أبيه غير منكر

[640] ت الترمذي موسى بن أبي علقمة الفروي المدني مولى آل طلحة روى عن مالك وهشام بن سعد وعنه ابنه هارون

[641] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة موسى بن علي بن رباح اللخمي أبو عبد الرحمن البصري ولي إمرة مصر سنة ستين روى عن أبيه والزهري وابن المنكدر ويزيد بن أبي حبيب ويزيد بن أبي منصور وحبان بن أبي جبلة روى عنه أسامة بن زيد الليثي وهو أكبر منه وابن لهيعة والليث ويحيى بن أيوب وابن المبارك وابن مهدي وسعيد بن سالم القداح وأبو عامر العقدي وبكر بن يونس بن بكر وزيد بن الحباب وابن وهب ووكيع وأبو نعيم والمقبري ووهب بن جرير وأبو صالح المصري وروح بن صلاح والقاسم بن هانئ بن نافع العدوي الأعمى وهو آخر من حدث عنه وآخرون ذكره بن سعد في الطبقة الرابعة من أهل مصر وقال كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال أحمد وابن معين والعجلي والنسائي ثقة وقال أبو حاتم كان رجلا صالحا يتقن حديثه لا يزيد ولا ينقص صالح الحديث وكان من ثقات المصريين وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مولده بالغرب سنة تسع وثمانين وقال بن يونس ولد بأفريقية سنة تسعين ومات بالإسكندرية سنة ثلاث وستين ومائة وفيها أرخه غير واحد قلت وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن حنبل كان ثقة وقال الساجي صدوق قال وقال بن معين لم يكن بالقوي وقال بن عبد البر ما انفرد به فليس بالقوي

[642] ت الترمذي موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية القرشي الأموي المكي روى حديثه عامر بن أبي عامر الخزاز عن أيوب بن موسى عن أبيه عن جده مرفوعا ما نحل والد ولدا أفضل من أدب حسن رواه الترمذي وقال هذا الحديث عنده مرسل وذكره بن حبان في الثقات قلت الضمير في جده يعود على موسى في فالحديث عن رواية سعيد وقد ولد في حياة النبي ﷺ والظاهر أن له رؤية وأما عمرو وهو الأشدق فلا صحبة له بل ولم يولد إلا في زمان عثمان والحديث على كل حال مرسل

[643] س النسائي موسى بن عمير التميمي العنبري الكوفي روى عن علقمة بن وائل والشعبي وعبيد الله بن قيس النخعي والحكم بن عتيبة وعنه حفص بن غياث ووكيع وابن المبارك وعبد الله بن موسى وأبو نعيم قال بن معين وأبو حاتم ومحمد بن عبد الله بن نمير والخطيب ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به له في النسائي حديث واحد في الصلاة قلت وقال العجلي والدولابي ثقة

[644] تمييز موسى بن عمير القرشي مولى آل جعدة المخزومي أبو هارون الكوفي الأعمى روى عن مكحول وأبي جعفر الباقر وجعفر الصادق والحكم بن عتيبة والزهري وأبي الزناد وغيرهم وعنه محمد بن عيسى بن الطباع والهيثم بن يمان ومحمد بن عبيد المحاربي وجعفر بن حميد وعباد بن يعقوب وسويد بن سعيد وغيرهم قال الحسين بن حبان والدوري عن بن معين ليس بشيء وقال بن نمير وأبو زرعة والدارقطني ضعيف وقال أبو حاتم ذاهب الحديث كذاب وقال النسائي ليس بثقة قلت وقال يعقوب بن سفيان ضعيف وقال العقيلي منكر الحديث وقال الحاكم أبو أحمد ليس حديثه بالقائم وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات وقال أبو نعيم روى عن الحكم بن عتيبة المناكير

[645] تمييز موسى بن عمير الأنصاري عن أبيه وعنه أبو الجحاف داود بن أبي عوف قلت ضعفه الدارقطني

[646] م مسلم موسى بن عيسى الليثي القاري الكوفي الخياط روى عن زائدة بن قدامة ومفضل بن يونس وعنه إسحاق بن راهويه ومحمد بن عبد الله بن نمير وعبد الله بن براد الأشعري ومحمد بن أبان البلخي وسفيان بن وكيع بن الجراح وذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات سنة ثلاث وثمانين ومائة وكان ثقة له في الصحيح حديث واحد في الغسل

[647] خت م د ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود وابن ماجة موسى بن أبي عيسى الحناط الغفاري أبو هارون المدني واسم أبي عيسى ميسرة روى عن دينار أبي عبد الله القراظ وعبد الوهاب بن بخت وعون بن عبد الله بن عتبة وقيس بن سعد المكي وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وموسى بن أنس بن مالك ونافع مولى بن عمر وأبي طيبة المدني روى عنه حفص بن ميسرة والليث وابن عيينة وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي ويحيى القطان قال الدوري سألت بن معين عنه فقال هو مدني قلت هو أخو عيسى الحناط فقال كذا أظنه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت روايته عند البخاري في كتاب الجنائز عقب حديث سفيان عن عمرو عن جابر في قصة موت عبد الله بن أبي قال سفيان وقال أبو هارون فذكر طرفا من الحديث فعند المزي أنه هذا وعند غيره أبو هارون الغنوي إبراهيم بن العلاء كما سيأتي ذكره في ترجمته إن شاء الله تعالى وعلى تقدير كونه هو موسى فحديثه في البخاري موصول لا معلق

[648] ق بن ماجة موسى بن الفضل الربعي البصري روى عنه شعبة وأيوب بن عتبة ومطر بن حمران وعنه سويد بن سعيد وعمر بن شبة ومحمد بن سليمان بن محمد اليماني روى له بن ماجة حديث هشام بن زيد عن أنس قلت المتن قوله رأيت النبي ﷺ يسم غنما في آذانها الحديث وقد توبع عليه عن شعبة

[649] م مسلم موسى بن قريش بن نافع التميمي البخاري روى عن إسحاق بن بكر بن مضر ويحيى بن صالح الوحاظي روى عنه مسلم بن الحجاج قال إسحاق بن أحمد بن خلف البخاري كانت رحلة محمد بن إسماعيل وسفيان بن عبد الحكم وموسى بن قريش في آخر سنة عشر ومائتين قلت وتوفي موسى قبل محمد بن إسماعيل بمدة أرخه القراب في سنة اثنتين وخمسين ومائتين

[650] د س أبي داود والنسائي موسى بن قيس الحضرمي أبو محمد الفراء الكوفي لقبه عصفور الجنة روى عن حجر بن غنبس وسلمة بن كهيل وعطية والعيزار بن جرول ومحمد بن عجلان ومسلم البطين وغيرهم وعنه وكيع وأبو معاوية ويحيى بن آدم وقبيصة وأبو نعيم وعدة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا أعلم إلا خيرا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال أبو نعيم حدثنا موسى الفراء وكان مرضيا وقال العقيلي كان من الغلاة في الرفض يلقب عصفور الجنة قلت تتمة كلامه يحدث بأحاديث مناكير وفي نسخة بواطيل وقال بن شاهين في الثقات وقال بن نمير كان ثقة روى عنه الناس وقال بن سعد كان قليل الحديث

[651] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي موسى بن أبي كثير الأنصاري مولاهم ويقال الهمداني أبو الصباح الكوفي ويقال الواسطي المعروف بموسى الكبير واسم أبي كثير الصباح روى عن سعيد بن المسيب وزيد بن وهب ومجاهد وسالم بن عبد الله بن عمر وخشرم بن جميل وعنه الثوري ومسعر وشعبة وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وشريك بن عبد الله وهشيم وجماعة قال بن سعد كان من المتكلمين في الإرجاء وكان ممن وفد على عمر بن عبد العزيز فكلمه في ذلك وكان ثقة في الحديث وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كان مرجئا وكذا قال جرير وغير واحد وقال الدوري عن بن معين ثقة مرجيء وكذا قال يعقوب بن سفيان وقال أبو زرعة والبخاري كان يرى القدر وقال أبو حاتم محله الصدق وقال في موضع آخر يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن عمار كان من رؤوس المرجئة وقال بن عيينة عن مسعر سمعت أبا الصباح يقول الكلام في القدر والارجاء الزندقة وقال أبو سفيان الحميري كان عمر بن ذر يقدمه على نفسه قلت وذكره بن حبان في الضعفاء فقال كان قدريا يروي المناكير عن المشاهير فلما كثر ذلك بطل الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات وقال الساجي قذف بالقدر والارجاء وقال يعقوب بن سفيان مرجئ

[652] ق بن ماجة موسى بن كردم عن محمد بن قيس عن أبي بردة عن أبي موسى سألت رسول الله ﷺ متى تنقطع معرفة العبد من الناس قال إذا عاين روى عنه نصر بن حماد الوراق قلت قال أبو الفتح الأزدي ليس بذاك

[653] ت ق الترمذي وابن ماجة موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي أبو محمد المدني روى عن أبيه وأبي بكر بن أبي الجهم وإسماعيل بن أبي حكيم وعبد الله بن أبان بن عثمان وعنه عقبة بن خالد السكوني المجدر ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب وموسى بن عبيدة الربذي وزياد بن عبد الله بن علاقة وعبد الله بن نافع الصائغ وغيرهم قال الدوري عن يحيى بن معين ضعيف الحديث وقال معاوية بن صالح عن يحيى ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال البخاري عنده مناكير وقال الآجري عن أبي داود كان أحمد يضعفه وقال أبو داود أيضا لا يكتب حديثه وقال الجوزجاني ينكر الأئمة عليه حديثه وقال أبو زرعة منكر الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وأحاديث عقبة بن خالد عنه من جناية موسى ليس لعقبة فيها جرم وقال الواقدي كان فقيها محدثا وكذا قال يعقوب بن شيبة قلت تقدم من اخباره في ترجمة موسى بن إبراهيم المخزومي وقال والنسائي وأبو أحمد الحاكم منكر الحديث وقال الدارقطني متروك وقال بن سعد كان كثير الحديث وله أحاديث منكرة وتوفي سنة إحدى وخمسين ومائة وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين خمسين إلى ستين ومائة

[654] تمييز موسى بن محمد بن إبراهيم الهذلي حجازي روى عن إياس بن سلمة بن الأكوع وأبي بكر بن عبد الله بن أبي الجهم وعنه الواقدي قلت ما استبعد أن يكون هو التيمي وكتبه الواقدي مرة هذليا وتصحف المدني بالهذلي

[655] س النسائي موسى بن محمد الشامي أبو محمد عن ميمون بن الأصبغ وعنه النسائي

[656] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة موسى بن مروان البغدادي أبو عمران التمار سكن الكوفة روى عن عيسى بن يونس ومحمد بن حرب وشعيب بن إسحاق وبقية والوليد بن مسلم ومروان بن معاوية وعمر بن أيوب الموصلي وأبي سعيد الأنصاري وعدة وعنه أبو داود وابن ماجة وأحمد بن سيار المروزي وأحمد بن سليمان الرهاوي وأبو حاتم وعثمان بن خرزاذ وبقي بن مخلد وابن أبي خيثمة وأبو الأحوص العكبري وجعفر بن محمد الفريابي وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو علي الحراني مات سنة ست وأربعين ومائتين بالرقة وقال غيره مات سنة أربعين قلت هو قول بن حبان وزاد في صفر وفيها أرخه بن قانع والقراب

[657] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة موسى بن مسعود أبو حذيفة النهدي البصري روى عن عكرمة بن عمار وأيمن بن نابل وإبراهيم بن طهمان وزائدة والثوري وشبل بن عباد وزهير بن محمد التيمي وغيرهم روى عنه البخاري وروى له أبو داود والترمذي وابن ماجة بواسطة الحسن بن علي الخلال وأحمد بن محمد بن المعلى الآدمي وأحمد بن محمد بن متويه وعبد بن حميد والذهلي وأبو موسى بن المثنى وأبو حاتم وأحمد بن سعيد الدارمي ويعقوب بن سفيان ومحمد بن غالب تمتام وإبراهيم بن مرزوق نزيل مصر وعلي بن عبد العزيز البغوي وأبو مسلم الكجي وآخرون قال الأثرم قلت لأحمد أليس هو من أهل الصدق قال أما من أهل الصدق فنعم وقال الجوزجاني سمعت أحمد يقول كان سفيان الذي يروي عنه أبو حذيفة ليس هو سفيان الثوري الذي يحدث عنه الناس وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول قبيصة أثبت منه حديثا في سفيان أبو حذيفة شبة لا شيء وقد كتب عنهما جميعا وقال عثمان الدارمي عن بن معين هو مثلهم يعني في سفيان مثل قبيصة وطبقته وقال بندار موسى بن مسعود ضعيف في الحديث كتبت عنه كثيرا ثم تركته وقال بن محرز عن بن معين لم يكن من أهل الكتاب فقيل له إن بندار يقع فيه قال يحيى هو خير من بندار ومن ملىء الأرض مثله وقال العجلي ثقة صدوق وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صدوق معروف بالثوري ولكن كان يصحف قال وروى أبو حذيفة عن سفيان بضعة عشر ألف حديث وفي بعضها شيء وقال أيضا سئل أبي عن أبي حذيفة ومحمد بن كثير فقال ما أقربهما وكانا مؤذنين وسئل عن مؤمل بن إسماعيل وأبي حذيفة فقال في كتبهما خطأ كثير وأبو حذيفة أقلهما خطأ وقال الترمذي يضعف في الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ وقيل إن الثوري تزوج أمه لما قدم البصرة قال البخاري مات سنة عشرين ومائتين وقال غيره مات سنة إحدى وعشرين وله اثنتان وتسعون سنة قلت وقال بن سعد كان كثير الحديث ثقة إن شاء الله تعالى وكان حسن الرواية عن عكرمة بن عمار والثوري وزهير بن محمد مات في جمادى الآخرة سنة عشرين وفيها أرخه بن قانع وابن حبان وابن مندة وغير واحد وقال عمرو بن علي الفلاس لا يحدث عنه من يبصر الحديث وقال بن خزيمة لا يحتج به وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن قانع فيه ضعف وقال الحاكم أبو عبد الله كثير الوهم سيء الحفظ وقال الساجي كان يصحف وهو لين وقال الدارقطني قد أخرج له البخاري وهو كثير الوهم تكلموا فيه قلت ما له عند البخاري عن سفيان سوى ثلاثة أحاديث متابعة وله عنده آخر عن زائدة متابعة أيضا

[658] د أبي داود موسى بن مسلم بن رومان وقد ينسب إلى جده ويقال صالح بن مسلم بن رومان روى عن أبي الزبير عن جابر حديث من أعطى في صداق امرأة ملأ كفه سويقا أو تمرا فقد أستحل وعنه يزيد بن هارون بهذا رواه أبو داود وقال رواه بن مهدي عن صالح بن رومان عن أبي الزبير عن جابر قوله ورواه أبو عاصم عن صالح عن أبي الزبير عن جابر قال كنا نستمتع بالقبضة من الطعام وقال الآجري عن أبي داود أخطأ يزيد بن هارون فقال موسى بن رومان انتهى ورواه يونس بن محمد عن صالح بن مسلم بن رومان عن أبي الزبير عن جابر مرفوعا وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو حاتم مجهول وضعفه الأزدي وقد أفصح أبو داود عن علته فالصواب أنه صالح أخطأ يزيد في اسمه

[659] بخ البخاري في الأدب المفرد موسى بن مسلم بن أبي مسلم مولى بنت قارظ حجازي روى عن أبي هريرة وعنه أسامة بن زيد الليثي ذكره بن حبان في الثقات

[660] د ص ق أبي داود والنسائي في خصائص علي وابن ماجة موسى بن مسلم الحزامي ويقال الشيباني أبو عيسى الكوفي الطحان المعروف بموسى الصغير روى عن إبراهيم التيمي وإبراهيم النخعي وسلمة بن كهيل وعبد الرحمن بن سابط وعكرمة وعبد الملك بن ميسرة وهلال بن يساف وعون بن عبد الله بن عتبة وعنه الثوري وأبو معاوية الضرير وعبد السلام بن حرب ومروان بن معاوية وعبد الله بن نمير وأبو أسامة ومحاضر بن المورع ويعلى بن عبيد وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال الدوري عن بن معين موسى الصغير الذي يروي عنه أبو معاوية هو موسى بن مسلم وهو موسى الطحان وهو موسى الصغير ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو حاتم يقال أنه مات خلف المقام وهو ساجد قلت وقال أكثر ما يقع في الرواية موسى الصغير

[661] عخ س ق البخاري في خلق أفعال العباد والنسائي وابن ماجة موسى بن المسيب الثقفي أبو جعفر الكوفي البزاز ويقال موسى بن السائب روى عن أبيه وسالم بن أبي الجعد وإبراهيم التيمي وشهر بن حوشب روى عنه الأعمش وهو من أقرانه وأبو عقيل عبد الله بن عقيل وابن عجلان وعمر بن علي بن مقدم وعبدة بن سليمان ومحمد بن فضيل وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه موسى بن السائب هو أبو جعفر ما أعلم إلا خيرا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين موسى بن المسيب صالح وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الأزدي ضعيف وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

[662] ت ق الترمذي وابن ماجة موسى بن أبي موسى الأشعري الكوفي روى عن أبيه وابن عباس وعنه أسيد بن أبي أسيد ومقاتل بن بشير العجلي وذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديثه عن أبيه في الزجر عن النوح قلت وذكره أبو نعيم الأصبهاني في تاريخه وقال أمه أم كلثوم بنت الفضل بن عباس قدم مع أبيه أصبهان مددا لعبد الله بن عثمان يعني في خلافة عثمان قال واستشهد موسى وهو ساجد رمي بسهم في عجزه ثم ظفر أبوه بالعلج الذي رماه فقتله

[663] بخ د كن البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي في مسند مالك موسى بن ميسرة الديلي مولاهم أبو عروة المدني روى عن طلحة بن عبد الله بن كريز وأبي مرة مولى عقيل بن أبي طالب وسعيد بن أبي هند وعكرمة وسعيد بن أبي سعيد المقبري وغيرهم روى عنه بن أخته ثور بن زيد الديلي ومالك وموسى بن عبيدة وأبو بكر بن أبي سبرة وأبو إدريس المدني قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد توفي في آخر سلطان بني أمية وكان ثقة وله أحاديث

[664] تمييز موسى بن ميسرة العبدي بصري روى عن أنس بن مالك ومالك بن دينار وعنه الربيع بن بدر السعدي وسعيد بن أبي كعب العبدي والهيثم بن حمار الحنفي البكاء قلت خلطه بن حبان في الثقات بالذي قبله فذكر في شيوخه أنس بن مالك وفي الرواة عنه مالكا مع أنه ذكر الأول في أتباع التابعين فلو كان روى عن أنس للزمه أن يذكره في التابعين وفرق بينهما بن أبي حاتم فقال في هذا روى عن أنس روى عنه سعيد بن أبي كعب والهيثم بن حمار انتهى وقد أخرج حديثه عن أنس الدارمي في مسنده والطبراني في معجمه وفي كتاب الدعاء والخرائطي في مكارم الأخلاق والمحاملي في كتاب الدعاء كلهم من رواية مسلم بن إبراهيم عن سعيد بن أبي كعب عنه وأورده الحافظ الضياء في الأحاديث المختارة مما ليس في الصحيحين ولم أر له في تاريخ البخاري ذكرا فلعله سقط من نسختي ولا عند الخطيب في المتفق لموسى بن ميسرة ترجمة فكأنه هو

[665] خ م س البخاري ومسلم والنسائي موسى بن نافع الأسدي ويقال المدني أبو شهاب الحناط الكوفي ويقال البصري وهو أبو شهاب الأكبر روى عن مجاهد وعطاء وسعيد بن جبير وأبي علي النعمان بن علي الوالبي وعنه الثوري وعيسى بن يونس ووكيع والقطان والمحاربي وأبو أسامة ومحمد بن عبيد الطنافسي وأبو نعيم وغيرهم قال علي بن المديني سألت يحيى بن سعيد عن موسى بن نافع فقال أفسدوه علينا وقال أبو حاتم قال عثمان بن أبي شيبة أثنى أبو نعيم على موسى بن نافع خيرا وقال أيضا قال أبو جعفر الحمال قال أحمد بن حنبل موسى بن نافع منكر الحديث وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه يكتب حديثه قال وغيري يحكي عن أبي أنه قال ثقة وقال بن عدي وموسى بن نافع هذا بصري ليس بالمعروف ولم يحضرني له شيء وذكره بن حبان في الثقات له في الصحيحين حديثه عن عطاء عن جابر في حجة الوداع قلت وقال البخاري قال عثمان بن أبي شيبة هو أسدي وأثنى عليه خيرا وقال بن سعد كان مولى بني أسد وكان ثقة قليل الحديث وقال بن شاهين في الثقات قال بن عمار هو ثقة

[666] تمييز موسى بن نافع روى عن أبيه عن بن عمر وعنه محمد بن كثير المصيصي ذكره بن أبي حاتم منفردا عن الأول

[667] موسى بن نجدة الحنفي اليمامي روى عن جده أبي كثير يزيد بن عبد الرحمن السحيمي اليمامي عن أبي هريرة حديث من قلد القضاء وغلب عدله جوره فله الجنة الحديث

[668] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي موسى بن هارون بن بشير القيسي أبو عمر ويقال أبو محمد الكوفي البردي المعروف بالبني وقيل إنه لقب به لبردة كان يلبسها روى عن الوليد بن مسلم وهشام بن يوسف ومحمد بن حرب وبشر بن إسماعيل وابن وهب وعنه محمد بن عبد الله بن البرقي ومحمد بن يحيى الذهلي وعبد الله غير منسوب يقال أنه بن حماد الآملي ويحيى بن عثمان بن صالح وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين وأحمد بن حماد زغبة المصري وهو آخر من حدث عنه قال أبو زرعة لا بأس به وقال بن يونس كوفي قدم مصر وحدث بها وخرج إلى الفيوم فتوفي بها في جمادى الآخرة سنة أربع وعشرين ومائتين ذكره بن حبان في الثقات وقال كان من أهل المدينة وكان يبيع التمر البردي فنسب إليه وكان راويا للوليد بن مسلم قلت تتمة كلامه ربما أخطأ

[669] د ت سي ق أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة موسى بن وردان القرشي العامري مولاهم أبو عمر البصري القاص مدني الأصل روى عن أبي هريرة وأنس وجابر وأبي سعيد وعبد الرحمن بن أبي بكر الصديق وكعب بن عجرة وسعيد بن المسيب وغيرهم وأرسل عن سعد بن أبي وقاص وأبي الدرداء وكعب الأحبار وعنه ابنه سعيد وإبراهيم بن محمد بن أبي عطاء يقال أنه بن أبي يحيى وعبد الله بن لهيعة ومحمد بن حميد المدني وضمام بن إسماعيل والحسن بن ثوبان وزهير بن محمد العنبري وحيوة بن شريح والليث بن سعد وآخرون قال محمد بن عوف عن أحمد لا أعلم إلا خيرا وقال الدوري عن يحيى بن معين كان يقص بمصر وهو صالح وقال عثمان الدارمي عن يحيى ليس بالقوي وقال بن أبي خيثمة عن يحيى كان قاصا بمصر ضعيف الحديث وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس وقال في موضع آخر ليس بالمتين يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود ثقة أصله مدني وقال يعقوب بن سفيان حدثنا أبو الأسود عن بن لهيعة عن موسى بن وردان وكان قاصا لا بأس به وذكره أيضا في ثقات التابعين من أهل مصر وقال الدارقطني لا بأس به وقال بن يونس توفي سنة سبع عشرة ومائة فيما قال يحيى بن بكير وقيل أن مولده بعد الأربعين بثلاث أو أربع قلت وقال بن يونس سمع من سعد بن أبي وقاص وقال أبو بكر البزار مدني صالح روى عنه محمد بن أبي حميد أحاديث منكرة وأما هو فلا بأس به وقال بن حبان كثر خطأه حتى كان يروي المناكير عن المشاهير

[670] خت م د س ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة موسى بن يسار المطلبي مولاهم المدني روى عن أبي هريرة وعنه بن أخيه محمد بن إسحاق بن يسار وعبد الرحمن بن الغسيل وعبيد الله بن عمر العمري وأبو معشر وداود بن قيس الفراء وعثمان بن واقد المدنيون قال عباس عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت

[671] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي موسى بن يسار الأردني ويقال موسى بن سيار ويقال إنهما اثنان يروي عن مكحول الشامي ونافع مولى بن عمر والزهري وعدي بن عدي الكندي وعطاء وربيعة بن يزيد وعبادة بن نسي ويحيى بن حسان وأبي مصبح المقري وأرسل عن أبي هريرة روى عنه الأوزاعي وابن المبارك وصدقة بن عبد الله السمين وعقبة بن علقمة البيروتي ويحيى بن حمزة وأبو صفوان الأموي وبلال بن كعب العكي وآخرون قال أبو حاتم شيخ مستقيم الحديث وقال عقبة بن علقمة كان يقول صحبت مكحولا أربع عشرة سنة روى له الترمذي من رواية صدقة عنه عن نافع عن بن عمر في زكاة العسل وقال في إسناده مقال وذكر الخطيب أن الذي روى عنه بلال العكي هو موسى بن سيار فالله تعالى أعلم

[672] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة موسى بن يعقوب بن عبد الله بن وهب بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزي الأسدي الزمعي أبو محمد المدني روى عن أخيه محمد وعميه مرثد ويزيد وعمته قريبة وأبي عبيدة بن عبد الله بن زمعة ومهاجر بن مسمار وأبي حازم بن دينار وعمر بن سعيد بن شريح وعبد الرحمن بن إسحاق المدني وعمر بن سعيد بن أبي حسين ويحيى بن الحسن بن عثمان بن عبد الرحمن بن عوف وهاشم بن هاشم بن عتبة وعبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر بن قنفذ وزريق بن سعيد وغيرهم روى عنه بن أخيه يحيى بن المقدام بن يعقوب وابن أبي فديك ومحمد بن خالد بن عثمة وعبد الرحمن بن مهدي ومعن بن عيسى القزاز وخالد بن مخلد وسعيد بن أبي مريم وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال علي بن المديني ضعيف الحديث منكر الحديث وقال الآجري عن أبي داود هو صالح روى عنه بن مهدي وله مشائخ مجهولون وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات في آخر خلافة أبي جعفر المنصور قلت وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن عدي لا بأس به عندي وقال برواياته وقال الأثرم سألت أحمد عنه فكأنه لم يعجبه الساجي اختلف أحمد ويحيى فيه قال أحمد لا يعجبني حديثه وقال بن القطان ثقة

[673] ت ق الترمذي وابن ماجة موسى بن فلان بن أنس بن مالك الأنصاري عن ثمامة بن عبد الله بن أنس عن أنس في صلاة الضحى وعنه محمد بن إسحاق قاله أبو كريب عن يونس بن بكير عنه وقال محمد بن عبد الله بن نمير عن يونس بن بكير موسى بن حمزة بن أنس وتابعه محمد بن حميد الرازي عن سلمة بن الفضل الأنصاري عن بن إسحاق وقال عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد الزهري عن أبيه وعمه عن أسماء عن محمد بن إسحاق عن حمزة بن موسى بن أنس وهذا وهم قلت تلخص من هذا أنه موسى بن حمزة بن أنس وأن إبراهيم بن سعد قلبه ولكن حمزة بن موسى بن أنس رجل معروف ولي الشرطة على البصرة لإسماعيل بن علي بن عبد الله بن عباس في أيام إمرته عليها ذكره عمر بن شبة وأما موسى بن حمزة بن أنس فلم نعرف من حاله شيئا وقد خولف الترمذي عن أبي كريب في ذلك فرواه إبراهيم بن معقل النسفي عن أبي كريب فسماه موسى بن عبد الله بن المثنى بن أنس عن عمه ثمامة وأظنه وهما والله تعالى أعلم

[674] س النسائي موسى عن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن أبي الدرداء في قوله تعالى ولمن خاف مقام ربه جنتان وعنه سعيد الجريري وقيل عن سعيد عن محمد ليس بينهما أحد قلت ذكره الذهبي في الميزان وأشار إلى أنه مجهول كعادته فيمن لم يذكر له المزي إلا راويا واحدا

[675] س النسائي موسى عن الحسن بن محمد الزعفراني وعنه النسائي يحتمل أن يكون هو بن سعيد الدنداني

[676] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة موسى الجهني هو بن عبد الله تقدم

[677] خت م د ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود وابن ماجة موسى الحناط هو بن عيسى تقدم

[678] د ص ق أبي داود والنسائي في خصائص علي وابن ماجة موسى الصغير هو بن مسلم تقدم

[679] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي موسى الكبير هو بن أبي كثير تقدم

[680] خت البخاري في التعاليق موسى القاري هو بن عيسى تقدم

[681] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة موسى عن شبل بن عباد هو بن مسعود تقدم

من اسمه مؤمل

[682] خت قد ت س ق البخاري في التعاليق وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة مؤمل بن إسماعيل العدوي مولى آل الخطاب وقيل مولى بني بكر أبو عبد الرحمن البصري نزيل مكة روى عن عكرمة بن عمار وأبي هلال الراسبي ونافع بن عمر الجمحي وشعبة والحمادين والسفيانين وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني وأبو موسى وبندار وأبو كريب وأبو الجوزاء أحمد بن عثمان النوفلي وعلي بن سهل الرملي ومحمود بن غيلان وأحمد بن نصر الفراء وآخرون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أي شيء حاله فقال ثقة قلت هو أحب إليك أو عبيد الله يعني بن موسى فلم يفضل وقال أبو حاتم صدوق شديد في السنة كثير الخطأ وقال البخاري منكر الحديث وقال الآجري سألت أبا داود عنه فعظمه ورفع من شأنه إلا أنه يهم في الشيء وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ست ومائتين وفيها أرخه أبو القاسم بن مندة وزاد في رمضان وقال البخاري مات سنة خمس أو ست وقال غيره دفن كتبه فكان يحدث من حفظه فكثر خطأه قلت قال بن حبان في الثقات ربما أخطأ مات يوم الأحد لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة ست ومائتين وهكذا أرخه البخاري عن بن أبي بزة قال البخاري أما ابنه فقال نحن من صلبية كنانة قال وحدثني من أثق به أنه مولى لبني بكر وقال يعقوب بن سفيان مؤمل أبو عبد الرحمن شيخ جليل سني سمعت سليمان بن حرب يحسن الثناء كان مشيختنا يوصون به إلا أن حديثه لا يشبه حديث أصحابه وقد يجب على أهل العلم أن يقفوا عن حديثه فإنه يروي المناكير عن ثقات شيوخه وهذا أشد فلو كانت هذه المناكير عن الضعفاء لكنا نجعل له عذرا وقال الساجي صدوق كثير الخطأ وله أوهام يطول ذكرها وقال بن سعد ثقة كثير الغلط وقال بن قانع صالح يخطئ وقال الدارقطني ثقة كثير الخطأ وقال إسحاق بن راهويه حدثنا مؤمل بن إسماعيل ثقة وقال محمد بن نصر المروزي المؤمل إذا انفرد بحديث وجب أن يتوقف ويثبت فيه لأنه كان سيء الحفظ كثير الغلط

[683] د س أبي داود والنسائي مؤمل بن إهاب ويقال يهاب أيضا بن عبد العزيز بن قفل بن شدل الربعي ثم العجلي أبو عبد الرحمن الكوفي نزل الرملة ومصر وهو كرماني الأصل روى عن ضمرة بن ربيعة الرملي والنضر بن محمد الجرشي وعبد الرزاق ويحيى بن محمد الجاري ومالك بن سعير بن الخمس ومحاضر بن المورع ورواد بن الجراح وزيد بن الحباب والحسن بن موسى الأشيب وأبي داود الطيالسي ويحيى بن آدم ويزيد بن هارون ويزيد بن أبي حكيم وسيار بن حاتم وعبد الله بن الوليد العدني وجماعة وعنه أبو داود والنسائي وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي خيثمة وصالح بن محمد وابن أبي الدنيا ومحمد بن الحسن بن قتيبة وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ومحمد بن خريم العقيلي وأبو يعلى الموصلي وأبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصاء وأبو الفضل أحمد بن عبد الله بن نصر بن هلال السلمي وآخرون قال إبراهيم بن الجنيد سئل عنه بن معين فكأنه ضعفه وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي لا بأس به وقال مرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قدم مصر وكتب عنه ثم خرج فمات بالرملة في رجب سنة أربع وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم حدثنا عنه غير واحد وهو ثقة صدوق

[684] مؤمل بن عبد الرحمن عن سفيان وعنه بندار صوابه مؤمل أبو عبد الرحمن وهو بن إسماعيل الذي تقدم

[685] تمييز مؤمل بن عبد الرحمن بن العباس بن عبد الله بن عثمان بن أبي العاص الثقفي أبو العباس البصري نزيل مصر روى عن حميد الطويل ومحمد بن عجلان وعوف الأعرابي وأبي أمية يعلى وعباد بن عبد الصمد وأبي جرير مولى المغيرة وحماد بن سلمة وعنه عبد الغني بن عبد العزيز العسال وعمرو بن سواد العامري وزكرياء بن يحيى الوقار ومحمد بن ميمون وأبو كريب بن نصر بن سابق الخولاني قال أبو حاتم لين الحديث ضعيف الحديث وقال بن عدي عامه حديثه غير محفوظ قلت وساق له بن عدي عدة أحاديث واهية

[686] د س أبي داود والنسائي مؤمل بن الفضل بن مجاهد ويقال بن عمير الحراني أبو سعيد الجزري روى عن عيسى بن يونس والوليد بن مسلم ومحمد بن حرب وبقية ومحمد بن شعيب ومروان بن معاوية وعتاب بن بشير وبشر بن السري وزيد بن الحباب ومحمد بن سلمة وأبي إسحاق السنجاري ومسكين بن بكير روى عنه أبو داود وروى النسائي عن أحمد بن سليمان الروياني عنه وأبو حاتم الرازي ويحيى بن يحيى النيسابوري وهو أكبر منه والذهلي وأبو داود الحراني وعثمان بن خرزاذ وعثمان الدارمي وأبو شعيب عبد الله بن الحسن الحراني وآخرون قال أبو حاتم ثقة رضي وقال الآجري عن أبي داود أمرني النفيلي أن اكتب عنه وسألني أحمد بن حنبل عنه وقال زعموا أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وروى له العقيلي حديثا عن بشر بن السري عن زكريا بن إسحاق عن عمرو بن دينار عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة في التلبية وقال لا يتابع عليه بهذا الإسناد وإنما يعرف من رواية عبد الله بن الفضل عن أبي هريرة وقال أبو عروبة في تاريخ الجزريين حدثني محمد بن يحيى أنه مات سنة تسع وعشرين ومائتين وقال غيره مات سنة ثلاثين

[687] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي مؤمل بن هشام اليشكري أبو هشام البصري روى عن إسماعيل بن عليه وكان صهره وعن أبي معاوية الضرير ويحيى بن عباد الضبعي روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي وأبو حاتم وابن أبي داود البجيري وابن خزيمة ومحمد بن علي الحكيم الترمذي وأبو بكر محمد بن هارون الروياني ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو عروبة وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال أبو داود والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم بن عساكر مات في ربيع الأول سنة ثلاث وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[688] بخ البخاري في الأدب المفرد مؤمل بن وهب الله المخزومي عن عبد الله بن السائب المخزومي وعنه ابنه عبد الله بن المؤمل

الميم مع اللام والألف من اسمه ملازم

[689] 4 الأربعة ملازم بن عمرو بن عبد الله بن بدر السحيمي أبو عمرو اليمامي يلقب بلزيم روى عن عبد الله بن بدر وعبد الله بن النعمان وموسى بن نجدة وهوذة بن قيس بن طلق وسراج بن عقبة وعجيبة بن عبد الحميد ومحمد بن جابر وزفر بن أبي كثير الحنفيين وعنه عمر بن يونس وسليمان بن حرب وعلي بن المديني ومسدد ومحمد بن عيسى بن الطباع وعارم وأبو بكر بن أبي شيبة وعمرو بن علي وهناد بن السري وأبو الأشعث العجلي وآخرون قال أبو طالب عن أحمد من الثقات وقال صالح بن أحمد عن أبيه حاله مقارب وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان يحيى بن سعيد يختاره على عكرمة بن عمار ويقول هو أثبت حديثا منه قال عبد الله قال أبي ملازم ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال أبو زرعة والنسائي وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به وقال أبو داود ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال عمرو بن علي كان فصيحا قلت وقال أبو بكر الضبعي شيخ الحاكم فيه نظر وقال الدار قطني يمامي ثقة يخرج حديثه

الميم مع الياء من اسمه ميزان

[690] ت الترمذي ميزان البصري أبو صالح روى عن بن عباس وعمرو بن العاص روى عنه سليمان التيمي ومحمد بن جحادة وخالد الحذاء وأبو خلدة خالد بن دينار وآخرون قال يحيى بن معين ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات وقال في الصحيح هو ثقة روى الترمذي في كتاب الجنائز من طريق عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة عن أبي صالح عن بن عباس قال لعن رسول الله ﷺ زوارات القبور فجزم بن حبان في الصحيح أن اسم أبي صالح هذا ميزان قاله في النوع السادس من الثاني وفي التاسع والمائه من الثاني أيضا بعد أن أورد هذا الحديث من رواية عبد الوارث عن محمد بن جحادة ولم يذكر المزي ميزان هذا لأنه مبني على أن أبا صالح المذكور في الحديث هو مولى أم هانئ كما صرح بذلك في الأطراف ويؤيده أن علي بن مسلم الطوسي روى هذا الحديث عن شعيب عن محمد بن جحادة سمعت أبا صالح مولى أم هانئ فذكر هذا الحديث وجزم بكونه مولى أم هانئ الحاكم وعبد الحق في الأحكام وابن القطان وابن عساكر والمنذري وابن دحية وغيرهم والله تعالى أعلم

من اسمه ميسرة

[691] بخ د ت س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي ميسرة بن حبيب النهدي أبو خازم الكوفي روى عن المنهال بن عمرو وابن إسحاق السبيعي وأبي صالح الحنفي وعدي بن ثابت الأنصاري وعنه إسرائيل وشعبة والثوري والفضيل بن مرزوق والحسن بن صالح وأخوه علي بن صالح بن حي وعبد الجبار بن العباس الشبامي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد أملى علي أبي أن أبا خازم ميسرة ثقة وقال بن معين والعجلي والنسائي ثقة وقال أبو داود معروف وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن ميسرة بن حبيب وحجاج بن أرطاة وابن أبي ليلى فقال ميسرة أحب إلي على قلة ما ظهر من حديثه قلت فما تقول فيه قال لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

[692] خ م س فق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة في التفسير ميسرة بن عمار ويقال بن تمام الأشجعي الكوفي روى عن أبي حازم سلمان الأشجعي وأبي عثمان النهدي وسعيد بن المسيب وعكرمة وعنه الثوري وزائدة وزهير بن معاوية وأسباط بن نصر وعيسى بن مسلم الطهوي وقال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[693] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة ميسرة بن يعقوب أبو جميلة الطهوي الكوفي صاحب راية علي روى عن علي وعثمان والحسن بن علي وعنه ابنه عبد الله وعطاء بن السائب وحصين بن عبد الرحمن وعبد الأعلى بن عامر الثعلبي وأبو جناب الكلبي وذكره بن حبان في الثقات

[694] د س أبي داود والنسائي ميسرة أبو صالح مولى كنده كوفي روى عن علي بن أبي طالب وسويد بن غفلة وعنه عطاء بن السائب وهلال بن خباب وسلمة بن كهيل ذكره بن حبان في الثقات

[695] ق بن ماجة ميسرة مولى فضالة بن عبيد الأنصاري دمشقي روى عن مولاه وأبي الدرداء وعنه إسماعيل بن عبيد الله بن المهاجر ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة العليا التي تلي الصحابة وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثه عن مولاه لله أشد أذنا إلى الرجل الحسن الصوت الحديث

من اسمه ميمون

[696] ف ق أبي داود في كتاب التفرد وابن ماجة ميمون بن أبان الهذلي ويقال الجشمي أبو عبد الله البصري روى عن ثابت البناني روى عنه زيد بن الحباب وأبو عاصم النبيل ذكره بن حبان في الثقات

[697] س النسائي ميمون بن الأصبغ بن الفرات النصيبي أبو جعفر روى عن أبي بكر الحنفي ويعلى بن عبيد ويزيد بن هارون ووهب بن جرير وجعفر بن وسعد بن عامر وعمرو بن عثمان الكلابي وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار وعبد الله بن حمران وآدم بن أبي إياس وأبي مسهر وأبي نعيم وغيرهم وعنه ابنه عبد الله وأبو حاتم وعلي بن العباس المقانعي ومحمد بن حامد خال بن السني والحسن بن علي العمري وجعفر بن ممد الفريابي وحاجب بن أركين وموسى بن إسحاق الأنصاري ومحمد بن العباس الأخرم ومحمد بن عبد الله الحضرمي وموسى بن محمد الشامي وأبو عروبة الحراني وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال هو وأبو بشر الدولابي مات سنة ست وخمسين ومائتين

[698] د أبي داود ميمون بن جابان البصري أبو الحكم روى عن أبي رافع الصائغ ومسلم بن يسار البصري وعنه مبارك بن فضالة والحمادان له في السنن حديث واحد الجراد من صيد البحر ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري ثقة وقال العقيلي لا يصح حديثه وقال الأزدي لا يحتج بحديثه وقال البيهقي غير معروف

[699] خ س البخاري والنسائي ميمون بن سياه البصري كنيته أبو بحر روى عن جندب بن عبد الله البجلي وأنس بن مالك والحسن البصري وشهر بن حوشب وعنه منصور بن سعد اللؤلؤي وميمون بن موسى المرئي وأبو الأشهب العطاردي وحميد الطويل وسلام بن مسكين وغيرهم قال الدوري عن يحيى بن معين ضعيف وقال أبو حاتم ثقة وقال أبو داود ليس بذاك وقال مسلم بن إبراهيم عن سلام بن مسكين ميمون بن سياه سيد القراء وقال الحسن بن سفيان يقال أنه سيد القراء وقال سعيد بن عامر عن حزم القطعي كان لا يغتاب أحدا ولا يدع أحدا يغتاب عنده وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يخطئ ويخالف ثم أعاد ذكره في الضعفاء فقال ينفرد بالمناكير عن المشاهير لا يحتج به إذا انفرد وقال يعقوب بن سفيان ضعيف وقال حمزة عن الدار قطني يحتج به وقال كهمس كان ميمون أسن من الحسن البصري

[700] بخ مق 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم في المقدمه والأربعة ميمون بن أبي شبيب الربعي أبو نصر الكوفي ويقال الرقي روى عن معاذ بن جبل وعمر وعلي وأبي ذر والمقداد وابن مسعود وقيس بن سعد والمغيرة بن شعبة وعائشة وسمرة بن جندب وأبي عمرو الصيني وعنه إبراهيم النخعي وحبيب بن أبي ثابت والحكم بن عتبة ومنصور بن زاذان والحسن بن الحر وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء قال علي بن المديني خفي علينا أمره وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال عمرو بن علي علي كان رجلا تاجرا كان من أهل الخير وليس يقول في شيء من حديثه سمعت ولم أخبر أن أحدا يزعم أنه سمع من الصحابة وقال أبو داود ولم يدرك عائشة وقال الحسن بن الحر ميمون بن أبي شبيب أردت الجمعة في زمان الحجاج فذكر خبرا قال أبو بكر بن أبي عاصم مات سنة ثلاث وثمانين وفيها أرخه بن حبان وزاد قتل في الجماجم قلت وقال بن معين ضعيف وقال بن خراش لم يسمع من علي وصحح له الترمذي روايته عن أبي ذر لكن في بعض النسخ وفي أكثرها قال حسن فقط

[701] ت س الترمذي والنسائي ميمون بن العباس بن أيوب بن عطاء بن عبد الله الجزري أبو منصور الرافقي روى عن المعافى بن سليمان الرسعني وسعد بن حفص الكوفي وسعيد بن أبي مريم وأحمد بن خالد الوهبي وعبيد الله بن موسى وغيرهم روى عنه النسائي وقال ثقة وقال بن أبي حاتم أدركته ولم أكتب عنه وكان صدوقا وسئل أبي عنه فقال صدوق قال أبو علي الحراني مات سنة أربع وخمسين ومائتين قلت وأفاد أنه يكنى أبا ميمون أيضا

[702] د أبي داود ميمون بن عبد الله عن ثابت البناني وعنه زيد بن الحباب كذا وقع في نسخ أبي داود وكأنه عن ميمون بن أبي عبد الله وهو ميمون بن أبان معروف بالرواية عن ثابت وزيد بن الحباب معروف بالرواية عنه والله تعالى أعلم

[703] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة ميمون بن مهران الجزري أبو أيوب الرقي الفقيه نشأ بالكوفة ثم نزل الرقة روى عن عمر والزبير مرسلا وعن أبي هريرة وعائشة وابن عباس وابن عمر وابن الزبير وصفية بنت شيبة وأم الدرداء وسعيد بن جبير ونافع مولى بن عمر ومقسم مولى بن عباس ويزيد بن الأصم وشيبان بن محزم وغيرهم وعنه ابنه عمرو وحميد الطويل وأيوب وجعفر بن برقان وجعفر بن أبي وحشية وحبيب بن الشهيد وعلي بن الحكم البناني والحكم بن عتبة وأبو فروة بزيد بن سنان الرهاوي والحجاج بن تميم وسالم بن أبي المهاجر وأبو المليح الرقي وآخرون ذكره أبو عروبة في الطبقة الأولى من التابعين قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول ميمون بن مهران ثقة أوثق من عكرمة وذكره بخير وقال العجلي جزري تابعي ثقة وكان يحمل على علي وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال بن خراش جليل وقال سعيد بن عبد العزيز عن إسماعيل بن عبد الله قال ميمون بن مهران كنت أفضل عليا على عثمان فقال لي عمر بن عبد العزيز أيهما أحب إليك رجل أسرع في المال أو رجل أسرع في كذا يعني في الدماء قال فرجعت وقلت لا أعود وقال جعفر بن برقان حدثنا ميمون بن مهران قال أتيت المدينة فسألت عن أفقه أهلها فدفعت إلى سعيد بن المسيب فجعلت أسأله فقال إنك تسأل مسألة رجل كأنه قد تبحر ما ها هنا قبل اليوم وقال جعفر بن برقان وفرات بن سليمان كان عمر بن عبد العزيز إذا نظر إلى ميمون بن مهران قال إذا ذهب هذا وضربه صار الناس من بعده رجراجة وقال سعيد بن عبد العزيز عن سليمان بن موسى كان علماء الناس في زمان هشام هؤلاء الأربعة فذكر فيهم ميمون وقال أبو المليح الرقي ما رأيت أحدا أفضل من ميمون بن مهران وقال الميموني عن أبيه سمعت عمي عمرو بن ميمون يقول ما كان أبي يكثر الصلاة ولا الصيام لكنه كان يكره أن يعصي الله تعالى وبه إلى ميمون أنه كان يقول وددت أن أصبعي قطعت من هنا وإني لم أل فقلت ولا لعمر قال لا لعمر ولا لغيره وقال يعلى بن عبيد عن هارون البربري كان على خراج الجزيرة وقضائها لعمر بن عبد العزيز وقال أبو المليح الرقي قال رجل لميمون بن مهران يا أبا أيوب ما يزال الناس بخير ما أبقاك الله تعالى لهم فقال له ميمون أقبل على شأنك فما يزال الناس بخير ما اتفقوا ربهم وقال أبو المليح سمعت عبد الكريم يقول لا علم لنا بكم ي أهل الرقة من رأيناه من جانب ميمون علمنا أنه مستقيم ومن رأيناه يكره ناحيته علمنا أنه يأخذ ناحية أخرى وقال جعفر بن محمد بن نوح عن إبراهيم بن محمد المستمري صلى ميمون بن مهران في سبعة عشر يوما سبعة عشر ألف ركعة فلما كان اليوم الثامن عشر انقطع في جوفه شيء فمات قال خليفة مات سنة ست عشرة ومائة بالجزيرة وقال الميموني عن أبيه وغير واحد مات سنة سبع عشرة وقال علي بن معبد الرقي عن عبيد الله بن عمرو ولد سنة سبع عشرة وقد روى بن السبكي في كتاب الصحابة عن عمرو بن ميمون بن مهران عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ حديثين

[704] ت ق الترمذي وابن ماجة ميمون بن موسى المرئي البصري ويقال إنه بن ميمون بن عبد الرحمن بن صفوان بن قدامة روى عن أبيه والحسن البصري وميمون بن سياه وخالد العبدي وهو من أقرانه وعنه ابنه موسى وخالد العبدي وحماد بن سلمة ووكيع ويحيى القطان وحماد بن مسعدة وداود بن المحبر والبرساني وعبد الصمد وأبو الوليد الطيالسي ومسلم بن إبراهيم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا كان يدلس ولا يقول حدثنا الحسن قال وسمعت أبي يقول سمعت يحيى القطان يقول أتيت ميمونا المرئي فما صحح إلا هذه الأحاديث التي سمعتها وقال عمرو بن علي صدوق ولكنه يدلس وقال عبد الصمد سمعت خالد العبدي يقول قال الحسن صليت خلف ثمانية وعشرين بدريا قال فقلت ممن سمعت هذا قال من ميمون بن موسى فلقيت ميمونا فسألته فقال قال الحسن مثله قلت ممن سمعته قال من خالد العبدي وقال أبو حاتم صدوق وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس روى عن الحسن ثلاث أشياء يعني سماعا وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره أيضا في الضعفاء وقال منكر الحديث يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الساجي كان يدلس وقال البخاري قال أبو الوليد يعني الطيالسي أخرج إلينا ميمون كتابا وقال إن شئتم حدثتكم بما سمعت منه وأن شئتم كتبت فيه من كل فقلنا حدثنا بما سمعت منه فحدثنا بأربعة أشياء بلا إسناد

[705] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة ميمون أبو عبد الله البصري الكندي ويقال القرشي مولى بن سمرة روى عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم وابن عباس وعبد الله بن بريدة وعدة وعنه أبناه محمد وعبد الرحمن وقتادة وخالد الحذاء وعوف الأعرابي وشعبة وغيرهم قال بن المديني سألت يحيى بن سعيد عن ميمون أبي عبد الله الذي روى عنه عوف فحمض وجهه وقال زعم شعبة أنه كان فسلا وقال أيضا كان يحيى لا يحدث عنه وقال الأثرم عن أحمد أحاديثه مناكير وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين لا شيء وقال أبو داود تكلم فيه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يحيى القطان سيء الرأي فيه قلت وميمون هذا نسبه بعض الرواة عن عوف فقال ميمون بن أستاذ وقد فرق بن أبي حاتم بين ميمون أبي عبد الله وبين ميمون بن أستاذ وقال النسائي في الكنى بصري ليس بالقوي وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وزعم عبد الغني بن سعيد في أيضاح الاشكال أن أبا بلج روى عنه بن عباس حديثا في فضل علي عن عمرو بن ميمون غلط فيه

[706] تمييز ميمون أبو عبد الله الغزال بصري روى عن الحسن البصري وعنه حماد بن زيد ذكره بن حبان في الثقات

[707] تمييز ميمون أبو عبد الله الوراق خراساني روى عن الضحاك بن مزاحم والضحاك بن عبد الرحمن القرشي وعنه حفص بن غياث ومروان بن معاوية

[708] د أبي داود ميمون المكي روى عن بن الزبير وابن عباس وعنه عبد الله بن هبيرة السبائي المصري

[709] د س أبي داود والنسائي ميمون القناد بصري روى عن سعيد بن المسيب وأبي قلابة الجرمي وعنه خالد الحذاء وسعيد بن أبي عروبة وكهمس بن الحسن وموسى بن سعد البصريون قال صالح بن أحمد عن أبيه قد روى هذا الحديث وليس بمعروف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري روى عن سعيد وأبي قلابة المراسيل وقال بعضهم مرسله لا يصح

[710] عس النسائي في مسند علي ميمون الكردي كنيته أبو بصير بالباء وقيل أبو نصير بالنون روى عن أبيه وأبي عثمان النهدي وعنه الفضل بن عميرة الطفاوي ومالك بن دينار وأبو خلدة وحماد بن زيد وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن ماكولا صحف فيه مسلم فكناه أبا نصير يعني بالنون قلت وكذا ذكره في النون النسائي ومحمد بن مخلد وضعفه الأزدي

[711] ت ق الترمذي وابن ماجة ميمون أبو حمزة الأعور القصاب الكوفي الراعي روى عن سعيد بن المسيب وأبي وائل والشعبي والنخعي والحسن وأبي صالح مولى طلحة وأبي بكر بن عمارة وأبي الحكم البجلي ورباح بن المثنى وجماعة وعنه منصور بن المعتمر وهو من أقرانه ووهيب بن خالد الثوري والحسن بن حيي والحمادان وأبو الأحوص وشريك وعنبسة بن سعيد ويزيد بن زريع وابن عليه وآخرون قال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن أبي حمزة قط وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف الحديث وقال مرة متروك الحديث وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء لا يكتب حديثه وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سألت بن معين عنه فقال كان اسمه ميمون وليس بشيء وقال الدوري عن بن معين أبو حمزة صاحب إبراهيم اسمه ميمون وأبو حمزة الثمالي ثابت قلت أيهما أحب إليك قال لا ذا ولا ذا وقال الجوزجاني والدارقطني ضعيف جدا وقال البخاري ليس بذاك وقال مرة ضعيف ذاهب الحديث وقال مرة فليس بالقوي عندهم وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه قال ويقال له التمار الكوفي وليس هو أبو حمزة التمار الذي روى عن الحسن حديثا واحدا وروى عنه حماد بن سلمة ذاك لا يسمى وقال الترمذي قد تكلم فيه قبل حفظه وقال في موضع آخر ضعفه بعض أهل العلم وقال النسائي ليس بثقة وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وقال الخطيب لا تقوم به حجة وقال أبو عوانة قلت لمغيرة كيف تحدث عن أبي حمزة قال لم يكن يجترئ على أن يحدثني إلا بحق وقال العقيلي لا يتابع على كثير من حديثه وذكر له بن عدي أحاديث وقال ولميمون الأعور غير ما ذكرت وأحاديثه خاصة عن إبراهيم مما لا يتابع عليه قلت وقال يعقوب بن سفيان ليس بمتروك الحديث ولا هو حجة وقال الساجي ليس بذاك وقال الدارقطني ضعيف

[712] مد أبي داود في المراسيل ميمون أبو المغلس حجازي روى عن أبي نجيح الثقفي رفعه من كان موسرا ولم ينكح فليس منا وعنه بن جريج قال الدوري سمعت بن معين يقول أبو المغلس عن أبي نجيح عن النبي ﷺ مرسلة اسمه ميمون وأبو نجيح هو والد عبد الله وقال البخاري أبو المغلس ميمون ويقال عمير قال عمرو بن علي يروي عن أبي نجيح مرسلا وقال معاذ عن بن جريج عن ميمون بن أبي المغلس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي أبو المغلس تابعي ثقة وجعله الدولابي اثنين في الكنى

[713] ميمون أبو سهل صاحب السقط عن ثابت هو حاتم بن ميمون من اسمه ميناء

[714] ت الترمذي ميناء بن أبي ميناء الزهري الخزاز مولى عبد الرحمن بن عوف روى عن مولاه وعثمان وعلي وابن مسعود وأبي هريرة وعائشة روى عنه همام والد عبد الرزاق قال الدوري عن بن معين ليس بثقة وكذا قال النسائي وقال الجوزجاني أنكر الأئمة حديثه لسوء مذهبه وقال أبو زرعة ليس بقوي وقال أبو حاتم منكر الحديث روى أحاديث مناكير في الصحابة لا يعبأ بحديثه كان يكذب وقال الترمذي روى مناكير وقال العقيلي روى عنه همام بن نافع أحاديث مناكير لا يتابع منها على شيء وقال بن عدي وتبين على أحاديثه أنه يغلو في التشيع وذكره بن حبان في الثقات له في الترمذي حديث عن أبي هريرة في فضل حمير قلت وقال يعقوب بن سفيان غير ثقة ولا مأمون يجب أن لا يكتب حديثه وفي تاريخ البخاري عن ميناء قال احتلمت حين بويع عثمان وأغرب الحاكم فزعم في المستدرك أن له صحبة وسماعا


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء