افتح القائمة الرئيسية
تهذيب التهذيب
حرف العين المهملة
ابن حجر


حرف العين المهملة


من اسمه عابس

[65] ع الستة عابس بن ربيعة النخعي الكوفي روى عن عمر وعلي وحذيفة وعائشة وعنه أولاده عبد الرحمن وإبراهيم وأسماء وأبو إسحاق السبيعي وإبراهيم بن يزيد النخعي قال الآجري عن أبي داود جاهلي سمع من عمر وقال النسائي ثقة وقال بن سعد هو من مذحج وكان ثقة له أحاديث يسيرة وذكره بن حبان في الثقات قلت قال أبو نعيم في الصحابة

[66] تمييز عابس بن ربيعة الغطيفي روى عنه ابنه عبد الرحمن كذا قال وقال أبو يونس عابس بن ربيعة بن عامر القطيفي رجل من أصحاب رسول الله ﷺ شهد فتح مصر ذكروه في كتبهم ولم أجد لهم عنه رواية وفرق بن ماكولا بين الغطيفي والنخعي وهو الصواب وقد ذكر الغطيفي في الصحابة أيضا بن مندة وغيره وأخرجوا له حديثا واهي الإسناد

من اسمه عاصم

[67] ع الستة عاصم بن بهدلة وهو بن أبي النجود الأسدي مولاهم الكوفي أبو بكر المقري قال أحمد وغيره بهدلة هو أبو النجود وقال عمرو بن علي وغيره هو اسم أمه وخطأه أبو بكر بن أبي داود روى عن زر بن حبيش وأبي عبد الرحمن السلمي وقرأ عليهما القراءات وأبي وائل وأبي صالح السمان وأبي رزين والمسيب بن رافع ومصعب بن سعد ومعبد بن خالد وسواء الخزاعي وجماعة وعنه الأعمش ومنصور وهما من أقرانه وعطاء بن أبي رباح وهو أكبر منه وشعبة والسفيانان وسعيد بن أبي عروبة والحمادان وزائدة وأبو خيثمة وشريك وأبو عوانة وحفص بن سليمان وأبو بكر بن عياش وقرأ عليه وغيرهم قال بن سعد كان ثقة إلا أنه كان كثير الخطأ في حديثه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان رجلا صالحا قارئا للقرآن وأهل الكوفة يختارون قراءته وأنا أختارها وكان خيرا ثقة والأعمش أحفظ منه وكان شعبة يختار الأعمش عليه في ثبت الحديث وقال أيضا عاصم صاحب قرآن وحماد صاحب فقه وعاصم أحب إلينا وقال بن معين لا بأس به وقال العجلي كان صاحب سنة وقراءة وكان ثقة رأسا في القراءة ويقال أن الأعمش قرأ عليه وهو حدث وكان يختلف عليه في زر وأبي وائل وقال يعقوب بن سفيان في حديثه اضطراب وهو ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه صالح وهو أكثر حديثا من أبي قيس الأودي وأشهر وأحب إلي منه وهو أقل اختلافا عندي من عبد الملك بن عمير قال وسألت أبا زرعة عنه فقال ثقة قال وذكره أبي فقال محله عندي محل الصدق صالح الحديث وليس محله أن يقال هو ثقة ولم يكن بالحافظ وقد تكلم فيه بن علية فقال كان كل من اسمه عاصم سيء الحفظ وقال النسائي ليس به بأس وقال بن خراش في حديثه نكرة وقال العقيلي لم يكن فيه إلا سوء الحفظ وقال الدارقطني في حفظه شيء وقال أبو بكر بن عياش سمعت أبا إسحاق يقول ما رأيت اقرأ من عاصم وقال شهاب بن عباد عن أبي بكر بن عياش دخلت على عاصم وقد احتضر فجعلت أسمعه يردد هذه الآية نحققها كأنه في المحراب ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق إلا له الحكم وهو أسرع الحاسبين قال خليفة وابن بكير مات سنة سبع وعشرين وقال بن سعد وغيره مات سنة ثمان وعشرين ومائة أخرج له الشيخان مقرونا بغيره قلت قال أبو عوانة في صحيحه لم يخرج له مسلم سوى حديث أبي بن كعب في ليلة القدر وقال أبو بكر البزار لم يكن بالحافظ ولا نعلم أحدا ترك حديثه على ذلك وهو مشهور وقال بن قانع قال حماد بن سلمة خلط عاصم في آخر عمره وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي كان عثمانيا وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين ثقة لا بأس به من نظراء الأعمش وقال الآجري سألت أبا داود عن عاصم وعمرو بن مرة فقال عمرو فوقه

[68] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود عاصم بن حكيم أبو محمد بن أخت عبد الله بن شوذب روى عن يحيى بن أبي عمرو السيباني وموسى بن علي بن رباح وعنه ضمرة بن ربيعة وابن وهب قال أبو حاتم ما أرى بحديثه بأسا وذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد روى عنه أيوب بن سويد وقال بن يونس في تاريخ الغرباء قدم مصر فروى عنه عبد العزيز بن منصور اليحصبي ويحيى بن سلام

[69] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة عاصم بن حميد السكوني الحمصي من أصحاب معاذ بن جبل روى عنه وعن عمر بن الخطاب وشهد خطبته بالجابية وعن عوف بن مالك وعائشة وعنه عمرو بن قيس السكوني وأزهر بن سعيد الحرازي وراشد بن سعد ومالك بن زياد الشامي وغيرهم قال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البزار روى عن معاذ ولا أعلمه سمع منه وعن عوف بن مالك ولم يكن له من الحديث ما يعتبر به حديثه وقال بن القطان لا نعرف أنه ثقة انتهى وقد صح سماعه من عمر بالجابية وصرح بسماعه من عوف في السنن وقال أحمد في مسنده ثنا يزيد بن هارون أنا حريز هو بن عثمان ثنا راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني وكان من أصحاب معاذ بن جبل عن معاذ فذكر حديثا وقال بن سعد كان من أصحاب معاذ وذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة العليا من تابعي أهل الشام وقال البرقاني قلت للدارقطني فعاصم بن حميد يروي عن معاذ قال هو من أصحابه

[70] تمييز عاصم بن حميد الكوفي الحناط روى عن سماك بن حرب وأبي حمزة الثمالي وعنه محمد بن عبد الله بن نمير ويحيى الحماني وإسماعيل بن موسى الفزاري وأبو نعيم الطحان قال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم شيخ هو متأخر عن الذي قبله

[71] د ز ق أبي داود والبخاري في جزء القراءة وابن ماجة عاصم بن رجاء بن حيوة الكندي الفلسطيني ويقال الأزدي روى عن أبيه والقاسم بن عبد الرحمن وداود بن جميل وربيعة بن يزيد وعروة بن رويم وأبي عمران الأنصاري ومكحول الشامي وقيس بن كثير إن كان محفوظا وغيرهم وعنه إسماعيل بن عياش وعثمان بن فائد وعبد الله بن داود الخريبي ووكيع ومحمد بن يزيد الواسطي وأبو نعيم وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين صويلح وقال أبو زرعة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وتكلم فيه

[72] 4 الأربعة عاصم بن سفيان بن عبد الله بن ربيعة الثقفي روى عن أبيه وعمر وأبي ذر وأبي أيوب وعبد الله بن عمرو بن العاص وعقبة بن عامر الجهني وعنه ابنه بشر وابن ابنه سفيان بن عبد الرحمن وعمرو بن شعيب ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل مكة وذكره بن حبان في الثقات قلت نسبه البخاري فزاد بعد عبد الله بن ربيعة أخو عبد الله ووقع في الصحابة للبغوي وغيره من طريق بشر بن عاصم عن أبيه سمعت النبي ﷺ فذكر حديثا فغلب على ظني أن المخرج له في السنن غيره وقد بينت ذلك في كتاب الإصابة

[73] ع الستة عاصم بن سليمان الأحول أبو عبد الرحمن البصري مولى بني تميم ويقال مولى عثمان ويقال آل زياد روى عن أنس وعبد الله بن ماسرجس وعمرو بن سلمة الجرمي وأبي مجلز لاحق بن حميد وبكر بن عبد الله المزني وأبي حاجب سوادة بن عاصم وأبي الوليد عبد الله بن الحارث البصري وأبي عثمان النهدي وعكرمة ومحمد بن سيرين ومورق العجلي والنضر وموسى ابني أنس وحفصة بنت سيرين ومعاذة العدوية وحميد بن هلال وأبي قلابة وعبد الله بن شقيق وأبي المتوكل الناجي وأبي نضرة العبدي وغيرهم وعنه قتادة ومات قبله وسليمان التيمي وداود بن أبي هند ومعمر بن راشد وإسرائيل بن يونس وشعبة والسفيانان وحماد بن زيد والحسن بن صالح وعباد بن عباد وعبد الواحد بن زياد وإسماعيل بن زكريا وإسماعيل بن علية وأبو وكيع الجراح بن مليح وجريج وحفص بن غياث وزهير بن معاوية وزياد البكائي وأبو خالد الأحمر وأبو الأحوص وابن المبارك وأبو شهاب عبد ربه بن نافع وأبو حمزة السكري وعبدة بن سليمان وعبد الرحيم بن سليمان وعبد الواحد بن زياد وعلي بن مسهر ومحمد بن فضيل ومروان بن معاوية وهشيم وأبو عوانة ويحيى بن أبي زائدة ويزيد بن هارون وجماعة قال علي بن المديني عن القطان لم يكن بالحافظ وقال حجاج بن محمد عن شعبة عاصم أحب إلي في أبي عثمان النهدي من قتادة وقال سفيان الثوري أدركت حفاظ الناس أربعة وفي رواية ثلاثة فيثني به وقال عبد الرحمن بن مهدي كان من حفاظ أصحابه وقال أحمد شيخ ثقة وقال أيضا من الحفاظ للحديث ثقة وقال المروزي قلت لأحمد إن يحيى تكلم فيه فعجب وقال ثقة وقال إسحاق بن منصور وعثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال بن المديني وأبو زرعة والعجلي وابن عمار وذكره بن عمار في موازين أصحاب الحديث وقال بن المديني مرة ثبت وقال بن سعد كان من أهل البصرة وكان يتولى الولايات فكان بالكوفة على الحسبة في المكائيل والأوزان وكان قاضيا بالمدائن لأبي جعفر ومات سنة إحدى أو اثنتين وأربعين ومائة وقال عمرو بن علي مات سنة 2 وقال البخاري مات سنة اثنين أو ثلاث وأربعين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يحيى بن سعيد قليل الميل إليه وقال بن إدريس رأيته أتى السوق فقال اضربوا هذا أقيموا هذا فلا أروي عنه شيئا وتركه وهيب لأنه أنكر بعض سيرته وقال الدارقطني هو أثبت من عاصم بن أبي النجود وقال البزار ثقة وقال أبو الشيخ سمعت عبدان يقول ليس في العواصم أثبت من عاصم الأحول وقال بن أبي حاتم في المراسيل قال الأثرم قلت لأبي عبد الله عاصم عن عبد الله بن شقيق عن عمر بادروا الصبح بالوتر فقال عاصم لم يرو عن عبد الله بن شقيق شيئا

[74] س النسائي عاصم بن سويد بن عامر بن يزيد بن جارية الأنصاري القبائي إمام مسجد قباء روى عن أبيه وعن جده لأمه معاوية بن معبد وداود ومحمد ابني إسماعيل ومجمع بن يعقوب بن مجمع بن يزيد بن جارية ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم وعنه إبراهيم بن أبي يحيى وهو من أقرانه ويعقوب بن محمد الزهري وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ومحمد بن الحسن بن زبالة ومحمد بن الصباح الجرجرائي ويعقوب بن حميد بن كاسب وعلي بن حجر ذكره بن زبالة في علماء المدينة وقال أبو حاتم شيخ محله الصدق روى حديثين منكرين وذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث سترون بعدي أثرة وله قصة طويلة قلت وقال عثمان بن سعيد على بن معين لا أعرفه قال بن عدي إنما لم يعرفه لأنه قليل الرواية جدا لعله لم يرو غير خمسة أحاديث

[75] د أبي داود عاصم بن شميخ الغيلاني أبو الفرجل اليمامي روى عن أبي سعيد الخدري وعنه عكرمة بن عمار وجواس قال أبو حاتم مجهول وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو بكر البزار في مسنده ليس بالمعروف

[76] عاصم بن شنتم تقدم التنبيه عليه في ترجمة شقيق أبي ليث

[77] 4 الأربعة عاصم بن ضمرة السلولي الكوفي روى عن علي وحكى عن سعيد بن جبير وعنه أبو إسحاق السبيعي ومنذر بن يعلى الثوري والحكم بن عتيبة وكثير بن زاذان وحبيب بن أبي ثابت وغيرهم قال يحيى بن سعيد عن الثوري كنا نعرف فضل حديث عاصم على حديث الحارث وقال حرب عن أحمد عاصم أعلى من الحارث وقال عباس عن يحيى قدم عاصم على الحارث وقال بن عمار عاصم أثبت من الحارث وقال علي بن المديني والعجلي ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال خليفة بن خياط مات في ولاية بشر بن مروان سنة أربع وسبعين ومائة قلت وكذا أرخه بن سعد وقال كان ثقة وله أحاديث وقال البزار هو صالح الحديث وأما حبيب بن أبي ثابت فروى عنه مناكير وأحسب أن حبيبا لم يسمع منه ولا نعلمه روى عن علي إلا حديثا أخطأ فيه مسكين بن بكير فرواه عن الحجاج عن أبي إسحاق عن عاصم عن بن أبي بصير عن أبي بن كعب وهذا مما لا يشك في خطئه يعني أن الحديث معروف لأبي إسحاق عن بن أبي بصير ليس بينهما عاصم مع أن مسكينا لم ينفرد بهذا قد رواه معمر بن سليمان الرقي عن الحجاج كذلك والوهم فيه من حجاج بن أرطاة وقال أبو إسحاق الجوزجاني هو عندي قريب من الحارث وروى عنه أبو إسحاق حديثا في تطوع النبي ﷺ ست عشرة ركعة فيا لعباد الله أما كان ينبغي لأحد من الصحابة وأزواج النبي ﷺ يحكي هذه الركعات إلى أن قال وخالف عاصة الأمة واتفاقها فروى أن في خمس وعشرين من الإبل خمسا من الغنم قلت تعصب الجوزجاني على أصحاب على معروف ولا إنكار على عاصم فيما روى هذه عائشة أخص أزواج النبي ﷺ تقول لسائلها عن شيء من أحوال النبي ﷺ سل عليا فليس بعجب أن يروي الصحابي شيئا يرويه غيره من الصحابة بخلافه ولا سيما في التطوع وأما حديث الغنم فلعل الأمة فيه ممن بعد عاصم وقد تبع الجوزجاني في تضعيفه بن عدي فقال وعن علي بأحاديث باطلة لا يتابعه الثقات عليها والبلاء منه وقال بن حبان كان رديء الحفظ فاحش الخطأ على أنه أحسن حالا من الحارث

[78] ت ق الترمذي وابن ماجة عاصم بن عبد العزيز بن عاصم الأشجعي أبو عبد الرحمن ويقال أبو عبد العزيز المدني روى عن الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب وهشام بن عروة وموسى بن عقبة ومخرمة بن بكير ويزيد بن أبي عبيد وغيرهم وعنه علي بن المديني وإسحاق بن موسى الأنصاري وأبو موسى العنزي وإبراهيم بن المنذر وغيرهم قال إسحاق بن موسى سألت عنه معن بن عيسى فقال ثقة اكتب عنه وأثنى عليه خيرا وقال النسائي ليس بالقوي رويا له فيما سقت السماء والعيون العشر قلت وقال البخاري فيه نظر وذكره العقيلي في الضعفاء

[79] عخ د ت س ق البخاري في خلق أفعال العباد وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي المدني روى عن أبيه وعم أبيه عبد الله بن عمر وابن عمه سالم بن عبد الله بن عمر وابن عم جده عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عامر بن ربيعة وزياد بن كريب وعبيد بن أبي عبيد مولى أبي رهم والقاسم بن محمد بن أبي بكر وأبي عبد الله بن الحارث بن نوفل وعبيد الله بن أبي رافع وغيرهم روى عنه مالك حديثا واحدا وشعبة والسفيانان وشريك وعاصم وعبد الله وعبيد الله أولاد عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب وأبو الربيع أشعث بن سعيد السمان وجماعة ذكره بن سعد في الطبقة الرابعة من تابعي أهل المدينة قال عفان سمعت شعبة يقول كان عاصم لو قيل له من بني مسجد البصرة لقال فلان عن فلان عن النبي ﷺ أنه بناه وقال أحمد كان بن عيينة يقول كان الأشياخ يتقون حديث عاصم وقال قرة بن سليمان الجهضمي قال لي مالك شعبتكم يشدد في الرجال وقد روى عن عاصم بن عبيد الله وقال علي بن المديني عن بن عيينة ما كان أشد انتقاد مالك للرجال قال علي ذكرناه عند يحيى بن سعيد فقال هو عندي نحو بن عقيل وقال علي سمعت عبد الرحمن ينكر حديثه أشد الإنكار وقال يعقوب بن شيبة عن أحمد حديثه وحديث بن عقيل إلى الضعف ما هو وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أقربهما قال وسمعته يقول عاصم ليس بذاك وقال بن معين ضعيف وقال بن سعد كان كثير الحديث ولا يحتج به وقال الجوزجاني غمز بن عيينة في حفظه وقال يعقوب بن شيبة قد حمل الناس عنه وفي أحاديثه ضعف وله أحاديث مناكير وقال بن نمير عبد الله بن عقيل يختلف عليه في الأسانيد وعاصم منكر الحديث في الأصل وهو مضطرب الحديث وقال أبو حاتم منكر الحديث مضطرب الحديث ليس له حديث يعتمد عليه وما أقربه من بن عقيل وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي لا نعلم مالكا روى عن إنسان ضعيف مشهور بالضعف إلا عاصم بن عبد الله فإنه روى عنه حديثا وعن عمرو بن أبي عمرو وهو أصلح من عاصم وعن شريك بن أبي نمر وهو أصلح من عمرو ولا نعلم أن مالكا روى عن أحد يترك حديثه غير عبد الكريم بن أبي المخارق وقال بن خراش وغير واحد عاصم ضعيف وقال بن خزيمة لست احتج به لسوء حفظه وقال الدارقطني مديني يترك وهو مغفل وقال العجلي لا بأس به وقال بن عدي قد روى عنه ثقات الناس واحتملوه وهو مع ضعفه يكتب حديثه وقال إبراهيم بن سعيد الجوهري عن بن معين عاصم بن عبيد الله ضعيف أدرك أمر بني هاشم ومات في أول خلافة أبي العباس وكان قد وفد إليه قلت قال البزار في السنن في حديثه لين وقال الآجري قلت لأبي داود قال بن معين عاصم وفليح وابن عقيل لا يحتج بحديث قال صدق وقال أبو داود عاصم لا يكتب حديثه وقال بن حبان كان سيء الحفظ كثير الوهم فاحش الخطأ فترك من أجل كثرة خطئه سمعت بن خزيمة يقوله سمعت محمد بن يحيى يقول ليس على عاصم بن عبيد الله قياس وحكى الساجي عن هشام بن عبد الملك بن مروان أنه كان يقول كذا في الأشراف من قريش أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة وعاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب وعبد الملك بن عنبسة بن سعيد بن العاص وإبراهيم بن عبد الله بن مطيع قال هشام لا يخرج الدجال وواحد من هؤلاء حي وقال الساجي مضطرب الحديث

[80] 4 الأربعة عاصم بن عدي بن الجد بن العجلان بن حارثة بن ضبيعة العجلاني القضاعي أخو معن بن عدي أبو عبد الله ويقال أبو عمرو حليف الأنصار شهد أحدا وكان رسول الله ﷺ استعمله على أهل قباء وأهل العالية فلم يشهد بدرا وضرب له بسهمه وهو الذي أمره عويمر العجلاني أن يسأل له عن الرجل يجد مع امرأته رجلا روى عن النبي ﷺ وعنه سهل بن سعد وعامر الشعبي وابنه أبو البداح بن عاصم بن عدي له عندهم في الرمي بمنى قلت قال بن حبان مات في ولاية معاوية وهو بن مائة وخمس عشرة سنة وقال بن سعد وأبو علي بن السكن مات سنة 4 ويقال أن عاصم بن عدي العجلاني غير عاصم والد أبي البداح وكذا فرق بينهما أبو القاسم البغوي وفي الصحيح حكاية بن عباس عن عاصم بن عدي قصة الملاعنة

[81] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة عاصم بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطي أبو الحسين ويقال أبو الحسن التيمي مولاهم مولى قريبة بنت محمد بن أبي بكر الصديق وهو أخو الحسن بن علي بن عاصم وابن أخي عثمان بن عاصم وابن عم عمر بن عفان بن عاصم روى عن أبيه وعكرمة بن عمار وابن أبي ذيب والليث بن سعد وعاصم بن محمد بن زيد العمري وعبد الرحمن بن زيد المسعودي وقيس بن الربيع وأبي معشر المدني وقزعة بن سويد الباهلي وشعبة وأبي أويس ومهدي بن ميمون وغيرهم وعنه البخاري وروى هو والترمذي وابن ماجة له بواسطة بن يحيى المروزي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وسليمان بن توبة النهرواني وأبو حاتم وأحمد بن حنبل وعمرو بن علي الفلاس والذهلي والزعفراني وأحمد بن ملاعب وإبراهيم الحربي وعلي بن عبد العزيز وعمر بن حفص السدوسي ومحمد بن أحمد بن النضر الأزدي وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه ما أقل خطأه قد عرض علي بعض حديثه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه قد عرض علي حديثه وهو أصح حديثا من أبيه وقال الميموني عن أحمد صحيح الحديث قليل الغلط ما كان أصح حديثه وكان إن شاء الله صدوقا وقال أبو داود عن أحمد حديثه حديث مقارب حديث أهل الصدق ما أقل الخطأ فيه ولكن أبوه كان يهم في الشيء وقال المروذي قلت لأحمد إن بن معين قال كل عاصم في الدنيا ضعيف قال ما أعلم في عاصم بن علي إلا خيرا كان حديثه صحيحا حديث شعبة والمسعودي ما كان أصحها وقال بن معين كان ضعيفا وقال في رواية ليس بشيء وفي رواية ليس بثقة وفي رواية واهية كذاب بن كذاب وقال الحسين بن فهم ثلاثة أبيات كانت عند يحيى بن معين من شر قوم المحبر بن قحذم وولده وعاصم بن علي وولده وآل أبي أويس كانوا عنده ضعافا جدا وقال أبو عبد الله الجعفي الكوفي سمعت يحيى بن معين يقول عاصم بن علي سيد من سادات المسلمين وقال أبو حاتم صدوق وقال أبو الحسين بن المنادى حدث ببغداد في مسجد الرصافة وكان مجلسه يجزر بأكثر من مائة ألف إنسان وقال بن عدي في حديث عاصم عن شعبة عن قتادة عن كثير بن أبي كثير عن أبي عياض عن أبي هريرة لا يزني الزاني حين يزني الحديث لا أعلم رواه عن شعبة غير عاصم وقال في حديثه عن شعبة عن سيار أبي الحكم عن الشعبي عن البراء في الصلاة قبل الأضحية لا أعلم رواه عن شعبة بهذا الإسناد غير عاصم وقيل أن غيره رواه مرسلا وقال في حديثه عن شعبة عن أبي الزبير عن جابر جاء عبد فبايع النبي ﷺ على الهجرة الحديث وهذا يرويه بن لهيعة والليث عن أبي الزبير فأما من حديث شعبة عن أبي الزبير فهو منكر قال وعاصم بن علي لا أعلم له شيئا منكرا إلا هذه الأحاديث التي ذكرتها ولم أر لحديثه بأسا قال بن سعد مات بواسط يوم الاثنين نصف رجب سنة إحدى وعشرين ومائتين وفيها أرخه غير واحد قلت ووثقه بن سعد وابن قانع وقال العجلي شهدت مجلس عاصم بن علي فحزروا من شهده ذلك اليوم ستين ومائة ألف وكان رجلا مسودا وكان ثقة في الحديث وقال النسائي ضعيف

[82] ت ق الترمذي وابن ماجة عاصم بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب العمري أبو عمر المدني روى عن زيد بن أسلم وعبد الله بن دينار وسهيل بن أبي صالح وجعفر بن محمد الصادق وغيرهم وعنه بن وهب ومحمد بن فليح وعبد الله بن نافع الصائغ وأبو النضر وأبو داود الطيالسي وإسماعيل بن أبي أويس وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو حاتم ضعيف وقال هارون بن موسى الفروي ليس بالقوي وقال الجوزجاني يضعف حديثه وقال البخاري منكر الحديث وقال الترمذي متروك وقال مرة ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويخالف قلت وذكره أيضا في الضعفاء فقال منكر الحديث جدا يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الأثبات لا يجوز الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات وقال بن الجارود ليس حديثه بحجة وقال بن سعد له أحاديث ويستضعف وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح يعني المصري أربعة إخوة ثقات عبد الله وعبيد الله وعاصم وأبو بكر بنو عمر بن حفص بن عاصم وقال الدارقطني أما عاصم فضعيف قريب من عبد الله وأما أبو بكر فقليل الحديث وهو ثقة وقد تكلم النسائي على أحمد بن صالح حيث قال أربعتهم ثقات وقال بن عدي بعد أن أورد له عدة أحاديث أحاديثه حسان ومع ضعفه يكتب حديثه

[83] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي أبو عمر ويقال أبو عمرو المدني ولد في حياة النبي ﷺ وأمه جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح روى عن أبيه وعنه أبناه حفص وعبيد الله وعروة بن الزبير قال الزبير كان من أحسن الناس خلقا وكان عبد الله بن عمر يقول أنا وأخي عاصم لاسات الناس قال وكان عمر طلق أمه فتزوجها يزيد بن جارية فولدت له ابنه عبد الرحمن فركب عمر إلى قباء فوجد ابنه عاصما يلعب مع الصبيان فحمله بين يديه فأدركته جدته الشموس بنت أبي عامر فنازعته أباه حتى انتهى إلى أبي بكر فقال له أبو بكر خل بينها وبينه فما راجعه وأسلمه لها روى ذلك غير واحد من علمائنا قال وروى هشام بن عروة عن أبيه عن عاصم قال زوجني أبي فأنفق علي شهرا ثم دعاه فأخبره أن ما وليه من المال أمانة لا يحل إلا بحقه وأنه لا يزيده من شهر والجائع ينمي ماله ليتجر فيه وقال السري بن يحيى عن محمد بن سيرين قال قال فلان وسمي رجلا ما رأيت رجلا من الناس إلا لا بد أن يتكلم ببعض ما لا يريد غير عاصم بن عمر قال بن حبان مات بالربذة وقال الواقدي توفي سنة سبعين قلت وكذا قال علي بن المديني وأرخه مطين سنة 73 وذكره جماعة ممن ألف في الصحابة وفي تاريخ البخاري خاصمت أمه أباه فيه إلى أبي بكر وله ثمان سنين وقال بن البرقي ولد في حياة النبي ﷺ ولم يرو عنه شيئا وقال أحمد العسكري وغيره ولد في السنة السادسة من الهجرة وذكر بن عبد البر في الاستيعاب أن النبي ﷺ مات وله سنتان

[84] ق بن ماجة عاصم بن عمر بن عثمان أحد المجاهيل روى عن عروة عن عائشة حديث مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوا فلا يستجاب لكم وعنه عمرو بن عثمان بن هانئ وقيل عمرو بن هانئ وقيل عمرو بن عثمان عن عاصم بن عبيد الله وقيل عن عاصم بن محمد بن قتادة ذكره بن حبان في الثقات

[85] ع الستة عاصم بن عمر بن قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد بن كعب وهو ظفر بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس الأنصاري الظفري أبو عمرو ويقال أبو عمر المدني روى عن أبيه وجابر بن عبد الله ومحمود بن لبيد وجدته رميثة ولها صحبة وأنس والحسن بن محمد بن الحنفية وعبيد الله الخولاني وعلي بن الحسين بن علي وغيرهم وعنه ابنه الفضل وبكير بن عبد الله بن الأشج وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل وزيد بن أسلم وعمارة بن غزية وعمرو بن أبي عمرو ومحمد بن إسحاق ومحمد بن عجلان وأبو الأسود يتيم عروة ويعقوب بن أبي سلمة الماجشون وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن سعد كان راوية للعلم وله علم بالمغازي والسيرة أمره عمر بن عبد العزيز أن يجلس في مسجد دمشق فيحدث الناس بالمغازي ومناقب الصحابة ففعل وكان ثقة كثير الحديث عالما توفي سنة عشرين ومائة وذكره بن حبان في الثقات وقال توفي سنة 19 وقيل مات سنة 6 وقيل سنة 27 وقيل سنة 29 قلت كناه بن حبان أبا محمد وقال البزار ثقة مشهور وقال عبد الحق في الأحكام هو ثقة عند أبي زرعة وابن معين وقد ضعفه غيرهما وقد رد ذلك عليه بن القطان وقال بل هو ثقة عندهما وعند غيرهما ولا أعرف أحدا ضعفه ولا ذكره في الضعفاء

[86] ت س الترمذي النسائي عاصم بن عمرو ويقال عمر حجازي مدني روى عن علي وعنه عمرو بن سليم الزرقي قال بن خراش لم يرو عنه غيره وقال علي بن المديني ليس بمعروف لا أعرفه إلا في أهل المدينة وقال النسائي عاصم بن عمر ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي والنسائي حديثا واحدا في فضل المدينة وصححه الترمذي

[87] ق بن ماجة عاصم بن عمرو ويقال بن عوف البجلي الكوفي أحد الشيعة كان من أصحاب حجر بن عدي لما قتل بعذراء وأطلق عاصم فيمن أطلق روى عن أبي أمامة وعمير مولى عمر بن الخطاب وعمرو بن شراحيل وأرسل عن عمر روى عنه طارق بن عبد الرحمن البجلي وأبو إسحاق السبيعي وشعبة ومالك وابن مغول وحجاج بن أرطأة وغيرهم قال يحيى بن معين كان كوفيا قدم الشام وقال أبو حاتم صدوق يحول من كتاب الضعفاء يعني الذي للبخاري وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في فضل صلاة الرجل في بيته قلت قال البخاري لم يثبت حديثه وذكره العقيلي في الضعفاء

[88] د ق أبي داود وابن ماجة عاصم بن عمير العنزي وهو عاصم بن أبي عمر روى عن أنس ونافع بن جبير بن مطعم وعنه عمرو بن مرة ومحمد بن أبي إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود وابن ماجة حديثا واحدا في القول في الافتتاح من رواية شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي ورواه حصين بن عبد الرحمن عن عمرو بن مرة فقال عن عمار بن عاصم العنزي قلت وقال البزار اختلفوا في اسم العنزي رواه وهو غير معروف وقال البخاري لا يصح

[89] خت م 4 البخاري في التعليق ومسلم والأربعة عاصم بن كليب بن شهاب بن المجنون الجرمي الكوفي روى عن أبيه وأبي بردة بن أبي موسى وعبد الرحمن بن الأسود ومحارب بن دثار وعلقمة بن وائل بن حجر ومحمد بن كعب القرظي وغيرهم وعنه ابنه عون وشعبة والقاسم بن مالك المزني وزائدة وأبو الأحوص وشريك والسفيانان وأبو عوانة ولي بن عاصم الواسطي وغيرهم قال الأثرم عن أحمد لا بأس بحديثه وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح وقال الآجري قلت لأبي داود عاصم بن كليب بن من قال بن شهاب كان من العباد وذكر من فضله قلت كان مرجئا قال لا أدري وقال في موضع آخر كان أفضل أهل الكوفة وقال شريك بن عبد الله النخعي كان مرجئا وذكره بن حبان في الثقات قلت وأرخ وفاته سنة سبع وثلاثين ومائة وكذا أرخه خليفة وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح المصري يعد من وجوه الكوفيين الثقات وفي موضع آخر هو ثقة مأمون وقال بن المديني لا يحتج به إذا انفرد وقال بن سعد كان ثقة يحتج به وليس بكثير الحديث توفي في أول خلافة أبي جعفر

[90] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة عاصم بن لقيط بن صبرة العقيلي حجازي قال البخاري هو بن أبي رزين العقيلي وقيل هو غيره روى عن أبيه لقيط بن صبرة وافد بني المنتفق وعنه أبو هاشم إسماعيل بن كثير المكي قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد في المبالغة في الاستنشاق وغير ذلك

[91] د أبي داود عاصم بن لقيط بن عامر بن المنتفق العقيلي قيل أنه بن صبرة وقيل غيره عن لقيط بن عامر أنه خرج وافد إلى النبي ﷺ فذكر حديثه فيه قال النبي ﷺ لعمر وإلا هلك قاله عبد الرحمن بن عياش السمعي عن دلهم بن الأسود عن أبيه عنه أخرجه أبو داود مختصرا كما هنا قلت ورواه أبو القاسم الطبراني مطولا وهو حديث غريب جدا

[92] ع الستة عاصم بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العمري المدني روى عن أبيه وأخوته واقد وزيد وعمر وابن عم أبيه القاسم بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ومحمد بن كعب القرظي وغيرهم وعنه أبو إسحاق الفزاري وابن عيينة ويزيد بن هارون ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وبشر بن المفضل وعمر بن يونس اليمامي ومعاذ بن معاذ العنبري ووكيع وأبو الوليد الطيالسي وأبو نعيم وأحمد بن يونس وعلي بن الجعد وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم ثقة لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو زرعة صدوق في الحديث وقال البزار صالح الحديث

[93] د ق أبي داود وابن ماجة عاصم بن المنذر بن الزبير بن العوام الأسدي المدني روى عن جدته أسماء بنت أبي بكر وعميه عبد الله وعروة ابني الزبير وعبيد الله بن عبد الله بن عمر وعنه بن عمه هشام بن عروة وحماد بن سلمة وعياذ بن مغراء قال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود وابن ماجة حديث القلتين قلت روى عنه أيضا حماد بن زيد وإسماعيل بن علية وقال البزار ليس به بأس حدث بحديث واحد في القلتين قال ولا نعلمه حدث بغيره ولا روى عنه غير الحمادين كذا قال

[94] عاصم بن منصور الأسدي في ترجمة حصين بن منصور

[95] ع الستة عاصم بن أبي النجود هو بن بهدلة تقدم

[96] م د س مسلم وأبي داود والنسائي عاصم بن النضر بن المنتشر الأحول التيمي أبو عمر البصري وقيل عاصم بن محمد بن النضر روى عن معتمر بن سليمان وخالد بن الحارث وعنه مسلم وأبو داود وروى له النسائي بواسطة أحمد بن محمد بن جعفر الطرسوسي وأبو بكر بن أبي عاصم وجعفر بن محمد الفريابي والحسن بن أحمد بن الليث الرازي والحسن بن علي المعمري والفضل بن العباس فضلك الرازي وموسى بن هارون الحمال ويعقوب بن سفيان وعلي بن سعيد بن بشير الرازي والحسن بن سفيان وأبو معلى وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[97] س النسائي عاصم بن هلالا البارقي ويقال العنبري أبو النضر البصري إمام مسجد أيوب روى عن أيوب السختياني وقتادة ومحمد بن جحادة وهشام بن عروة وغاضرة بن عروة الفقيمي وعنه مسلم بن إبراهيم وعلي بن المديني وإسماعيل بن مسعود الجحدري وعمرو بن علي الصيرفي وزياد بن يحيى الحساني وعبيد الله بن عمر القواريري وأبو كامل الفضيل بن حسين الجحدري وعباس بن يزيد البحراني وغيرهم قال بن معين ضعيف وقال أبو زرعة حدث بأحاديث مناكير عن أيوب وقد حدث عنه الناس وقال أبو حاتم صالح شيخ محله الصدق وقال أبو داود ليس به بأس وقال النسائي ليس بالقوي سمع منه عمرو بن علي سنة ثمانين ومائة قلت وقال أبو بكر البزار ليس به بأس وقال بن حبان كان ممن يقلب الأسانيد توهما لا عمدا حتى بطل الاحتجاج به وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات وأخرج عن بن صاعد عن محمد بن يحيى القطعي عن محمد بن راشد عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده حديث لا طلاق إلا بعد نكاح حدثنا بن صاعد ثنا القطعي ثنا عاصم بن هلال عن أيوب عن نافع عن بن عمر رفعه مثله قال بن صاعد وما سمعناه إلا منه ولا أعرف له علة قال بن عدي فذكرت ذلك لأبي عروبة فأخرج إلي فوائد القطعي فإذا حديث عمرو بن شعيب وأبي حبيبة حديث بن عمر بالسند المذكور ومتنه يوم يقوم الناس لرب العالمين فعلمنا أن بن صاعد دخل عليه حديث في حديث ومتن يوم يقوم الناس مشهور لأيوب على أن عاصم بن هلال يحتمل ما هو أنكر من هذا

[98] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عاصم بن يوسف اليربوعي أبو عمرو الخياط الكوفي روى عن بن شهاب الحناط وقطبة بن عبد العزيز السعدي وأبي بكر والحسن ابني عياش وإسرائيل وأبي إسحاق الفزاري وسعير بن الخمس وأبي الأحوص وغيرهم وعنه يوسف بن موسى بن راشد القطان وأحمد بن يوسف السلمي وجعفر بن محمد بن الهذيل الكوفي وعمرو بن منصور النسائي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأبو عمر بن أبي عزرة وأبو إسحاق الجوزجاني وأبو بكر بن أبي خيثمة ومحمد بن إسماعيل الصائغ ويعقوب بن سفيان وحفص بن عمر بن الصباح الرقي وغيرهم وقال أبو حاتم لقيته ولم أسمع منه وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة عشرين ومائتين وكان ثقة قلت وقال الدارقطني ثقة وقال أبو بكر البزار ليس به بأس

[99] ت س الترمذي والنسائي عاصم العدوي الكوفي روى عن كعب بن عجزة حديث سيكون بعدي أمراء الحديث وعنه عامر الشعبي وأبو إسحاق السبيعي قال النسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه عافية وعامر

[100] سي النسائي في اليوم والليلة عافية بن يزيد بن قيس بن عافية القاضي الأودي الكوفي روى عن الأعمش ومحمد بن أبي ليلى وهشام بن عروة ومحمد بن عمرو بن علقمة ومجالد وسليمان بن علي الهاشمي وغيرهم وعنه أسد بن موسى ومعاذ بن موسى وموسى بن داود وعبد الله بن داود الخريبي والحسن بن محمد بن عثمان بن بنت الشعبي ومحمد بن سعيد بن زائدة الأسدي قال أحمد بن سعيد بن أبي مريم عن بن معين ثقة مأمون وقال عباس الدوري عن بن معين ثقة وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد عن بن معين ضعيف وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال عافية يكتب حديثه وجعل يضحك ويتعجب وقال النسائي ثقة وقال أبو جعفر الطبري استقضى المهدي بن علاثة وعافية سنة 61 فكانا يقضيان في عسكر المهدي وقيل رفع عليه عند الرشيد فأحضره للمحافقة فاتفق أن الرشيد عطس فشمتوه كلهم إلا عافية فسأله عن ذلك فقال لأنك لم تحمد الله فقال ارجع إلى عملك أنت لم تسامح في عطسة تسامح في غيرها وزبر القوم الذين كانوا رفعوا عليه

[101] س النسائي عامر بن إبراهيم بن واقد بن عبد الله الأصبهاني المؤذن مولى أبي موسى الأشعري روى عن مالك بن أنس ويعقوب بن عبد الله العمي وخطاب بن جعفر بن أبي المغيرة وحماد بن سلمة وإسماعيل بن خليفة قاضي أصبهان ومبارك بن فضالة وغيرهم وعنه أبناه محمد وإبراهيم وعمرو بن علي الفلاس ويونس بن حبيب العجلي وأسد بن عاصم وحفص بن عمر المهرقاني وغيرهم قال أبو حاتم عن حفص بن عمر المهرقاني عن أبي داود الطيالسي اكتبوا عن عامر بن إبراهيم فإنه ثقة وقال عمرو بن علي ثنا عامر بن إبراهيم وكان ثقة من خيار الناس توفي سنة إحدى أو اثنتين ومائتين تقدم حديثه في خطاب بن جعفر

[102] عامر بن أسامة أبو المليح الهذلي في الكنى

[103] س النسائي عامر بن أبي أمية واسمه حذيفة ويقال سهيل بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي أخو أم سلمة زوج النبي ﷺ أسلم عام الفتح وروى عن أخته أم سلمة وعنه سعيد بن المسيب قال أبو عمر بن عبد البر لا أحفظ له عن النبي ﷺ رواية وله عن أم سلمة في اصباح الصائم جنبا قلت ذكره بن حبان في ثقات التابعين وكذا بن أبي خيثمة ويعقوب بن سفيان وغيرهما وقال أبو نعيم في معرفة الصحابة زعم بعض المتأخرين أنه أدرك النبي ﷺ انتهى أما الإدراك فشىء لا شك فيه لأن أباه توفي قبل الهجرة قطعا فمقتضى ذلك أن يكون عمره عند موت النبي ﷺ بضع عشرة سنة ثم أنه قرشي معروف ولم يبق في الفتح أحد من قريش غير مسلم

[104] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي عامر بن جشيب أبو خالد الحمصي روى عن أبي أمامة وخالد بن معدان وزرعة بن ثوب الحضرمي وعبد الأعلى بن هلال السلمي وعنه السري بن ينعم الجبلاني ولقمان بن عامر الوصابي ومحمد بن الوليد الزبيدي ومعاوية بن صالح الحضرمي ذكره بن حبان في الثقات وقال غيره كان أبو عريف العرفاء بحمص روى عن أبي الدرداء له في مد فضلت سورة الحج بسجدتين وفي س في النهي عن صوم يوم السبت وفي القول عند الفراغ من الطعام

[105] ع الستة عامر بن ربيعة بن كعب بن مالك بن ربيعة بن عامر بن مالك أبو عبيد الله العنزي العدوي حليف آل الخطاب كان من المهاجرين الأولين أسلم قبل عمر وهاجر الهجرتين وشهد بدرا والمشاهد كلها روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وعنه ابنه عبد الله وعبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن الزبير وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وعيسى الحكمي وكان صاحب لواء عمر بن الخطاب لما قدم الجابية واستخلفه عثمان على المدينة لما حج وقال محمد بن إسحاق كان أول من قدم المدينة مهاجرا بعد أبي سلمة بن عبد الأسد وقال بن سعد كان قد حالف الخطاب فتبناه فكان يقال عامر بن الخطاب حتى نزلت ادعوهم لآبائهم فرجع عامر إلى نسبه وهو صحيح النسب وقال يحيى بن سعيد الأنصاري عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قام عامر بن ربيعة يصلي من الليل وذلك حين شغب الناس في الطعن على عثمان فصل في الليل ثم نام فأتي في منامه فقيل له قم فسل الله أن يعيذك من الفتنة التي أعاذ منها صالح عباده فقام فصلى ثم اشتكى فما خرج بعد إلا جنارة قال يعقوب بن سفيان مات في خلافة عثمان وقال مصعب الزبيري وغيره مات سنة 32 وذكره أبو عبيد فيمن مات سنة 2 ثم في سنة 7 قال وأظن هذا أثبت وحكى بن زبر عن المدائني أنه مات سنة ثلاث وثلاثين ثم ذكره فيمن مات سنة 36 في المحرم قلت كأنه تلقاه من قول الواقدي كان موته بعد قتل عثمان بأيام وأرخه بن قانع سنة 4

[106] 4 الأربعة عامر بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني روى عن أبيه وعثمان والعباس بن عبد المطلب وأبي أيوب الأنصاري وأسامة بن زيد وأبي هريرة وأبي سعيد وابن عمر وعائشة وأم سلمة وجابر بن سلمة وأبان بن عثمان وخباب صاحب المقصورة روى عنه ابنه داود وابنا إخوته إسماعيل بن محمد وأشعث بن إسحاق وبجاد بن موسى وابن أخته سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وابن أخته أيضا محمد بن محمد بن الأسود الزهري وابن بن عمه هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص وسعيد بن المسيب وهو من أقرانه ومجاهد والزهري ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وعطاء بن يسار وعمرو بن دينار وموسى بن عقبة وبكير بن مسمار وحكيم بن عبد الله بن قيس بن مخرمة وسالم أبو النضر وأبو طوالة وعثمان بن حكيم ومحمد بن المنكدر ومهاجر بن مسمار وغيرهم قال بن سعد مات سنة أربع ومائة قال وقال غيره توفي بالمدينة في خلافة الوليد بن عبد الملك وكان ثقة كثير الحديث وقال بن نمير وعمرو بن علي مات سنة 4 وقيل في وفاته غير ذلك وذكره بن حبان في الثقات قلت وأرخ وفاته سنة أربع وكذا أرخه علي بن المديني وأرخه الهيثم بن عدي في خلافة الوليد حكاه عنه بن سعد وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره البخاري فيمن قال لا طلاق قبل النكاح عامر بن سعد ولا أدري أراد هذا أو الذي بعده

[107] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عامر بن سعد البجلي الكوفي روى عن أبي مسعود الأنصاري وأبي قتادة وأبي هريرة وجرير بن عبد الله البجلي وقرظة بن كعب وجابر بن سمرة والبراء بن عازب وثابت بن رواحة وأرسل عن أبي بكر الصديق روى عنه أبو إسحاق السبيعي والعيزار بن حريث وإبراهيم بن عامر الجمحي ذكره بن حبان في الثقات له في الصحيح حديث واحد وإن كان هو مراد البخاري حيث ذكر في كتاب الطلاق ممن قال لا طلاق قبل النكاح عامر بن سعد فيلزم المزي أن يعلم له علامة التعليق

[108] عس النسائي في مسند علي عامر بن السمط ويقال السبط التميمي السعدي أبو كنانة الكوفي روى عن أبي الغريف الهمداني وسلمة بن كهيل وعنه عائذ بن حبيب القرشي وعبد العزيز بن سياه وعلي بن مسهر ويزيد بن هارون وغيرهم قال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كان ثقة وقال بن معين صالح وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال كان حافظا

[109] س النسائي عامر بن شداد في ترجمة رفاعة بن شداد

[110] ع الستة عامر بن شراحيل بن عبد وقيل عامر بن عبد الله بن شراحيل الشعبي الحميري أبو عمرو الكوفي من شعب همدان روى عن علي وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وزيد بن ثابت وقيس بن سعيد بن عبادة وقرظة بن كعب وعبادة بن الصامت وأبي موسى الأشعري وأبي مسعود الأنصاري وأبي هريرة والمغيرة بن شعبة وأبي جحيفة السوائي والنعمان بن بشير وأبي ثعلبة الخشني وجرير بن عبد الله البجلي وبريدة الخصيب والبراء بن عازب ومعاوية وجابر بن عبد الله وجابر بن سمرة وجرير بن عبد الله والحارث بن مالك بن البرصاء وحبشي بن جنادة والحسين وزيد بن أرقم والضحاك بن قيس وسمرة بن جندب وعامر بن شهر والعبادلة الأربعة وعبد الله بن مطيع وعبد الله بن يزيد الخطمي وعبد الرحمن بن سمرة وعدي بن حاتم وعروة بن الجعد البارقي وعروة بن مضرس وعمرو بن أمية وعمرو بن حريث وعمران بن حصين وعوف بن مالك وعياض الأشعري وكعب بن عجرة ومحمد بن صيفي والمقدام بن معد يكرب ووابصة بن معبد وأبي جبيرة بن الضحاك وأبي سريحة الغفاري وأبي سعيد الخدري وأنس وعائشة وأم سلمة وميمونة بنت الحارث وأسماء بنت عميس وفاطمة بنت قيس وأم هانئ بنت أبي طالب وغيرهم من الصحابة ومن التابعين عن الحارث الأعور وخارجة بن الصلت وزر بن حبيش والربيع بن خثيم وسفيان بن الليل وسمعان بن مشنج وسويد بن غفلة وشريح القاضي وشريح بن هانئ وعبد خير الهمداني وعبد الرحمن بن أبي ليل وعروة بن المغيرة بن شعبة وعلقمة بن قيس وعمرو بن ميمون الأودي ومسروق بن الأجدع والمحرر بن أبي هريرة ووراد كاتب المغيرة وأبي بردة بن أبي موسى وخلق وأرسل عن عمر وطلحة وابن مسعود وعنه أبو إسحاق السبيعي وسعيد بن عمرو بن أشوع وإسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر وأشعث بن سوار وتوبة العنبري وحصين بن عبد الرحمن وداود بن أبي هند وزبيد اليامي وزكريا بن أبي زائدة وسعيد بن مسروق الثوري وسلمة بن كهيل وأبو إسحاق الشيباني والأعمش ومنصور ومغيرة وسماك بن حرب وصالح بن حي وسيار أبو الحكم وعبد الله بن بريدة وعاصم الأحول وأبو الزناد وعبد الله بن أبي السفر وابن عون وعبد الملك بن سعيد بن أبجر وأبو حصين الأسدي وأبو فروة الهمداني وعمر بن أبي زائدة وعون بن عبد الله بن عتبة وفراس بن يحيى الهمداني وفضيل بن عمرو الفقيمي وقتادة ومجالد بن سعيد ومطرف بن طريف ومنصور بن عبد الرحمن الغداني وأبو حيان التيمي وجماعات قال منصور الغداني عن الشعبي أدركت خمسمائة من الصحابة وكان أشعث بن سوار لقي الحسن الشعبي فقال كان والله كثير العلم عظيم الحلم قديم السلم من الإسلام بمكان وقال عبد الملك بن عمير مر بن عمر على الشعبي وهو يحدث بالمغازي فقال لقد شهدت القوم فلهو أحفظ لها وأعلم بها وقال مكحول ما رأيت أفقه منه وقال أبو مجلز ما رأيت فيهم أفقه منه وقال بن عيينة كانت الناس تقول بعد الصحابة بن عباس في زمانه والشعبي في زمانه والثوري في زمانه وقال بن شبرمة سمعت الشعبي يقول ما كتبت سوداء في بيضاء ولا حدثني رجل بحديث إلا حفظته ولا حدثني رجل بحديث فأحببت أن يعيده علي وقال بن معين إذا حدث عن رجل فسماه فهو ثقة يحتج بحديثه وقال بن معين وأبو زرعة وغير واحد الشعبي ثقة وقال العجلي سمع من ثمانية وأربعين من الصحابة وهو أكبر من أبي إسحاق بسنتين وأبو إسحاق أكبر من عبد الملك بسنتين ولا يكاد الشعبي يرسل إلا صحيحا وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يسمع من سمرة بن جندب ولم يدرك عاصم بن عدي قال وسئل أبي عن الفرائض التي رواها الشعبي عن علي فقال هذا عندي ما قاسه الشعبي على قول علي وما أرى عليا كان يتفرغ لهذا قال بن معين قضى الشعبي لعمر بن عبد العزيز قيل مات سنة 3 وقيل 4 وقيل 5 وقيل 6 وقيل 7 وقيل عشرة ومائة وقال أحمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد القطان مات قبل الحسن بيسير ومات الحسن بلا خلاف سنة 1 واختلف في سنة فقيل 77 وقيل 79 وقيل 82 والمشهور أن مولده كان لست سنين خلت من خلافة عمر قلت فعلى القول الأخير في وفاته على المشهور من مولده يكون بلغ تسعين سنة وقد قال أبو سعد بن السمعاني ولد سنة عشرين وقيل سنة 31 ومات سنة 109 وحكى بن سعد عن الشعبي قال ولدت سنة جلولاء يعني سنة 19 قوال الآجري عن أبي داود مرسل الشعبي أحب إلي من مرسل النخعي وقال الحاكم في علومه ولم يسمع من عائشة ولا من بن مسعود ولا من أسامة بن زيد ولا من علي إنما رآه رؤية ولا من معاذ بن جبل ولا من زيد بن ثابت وقال بن المديني في العلل لم يسمع من زيد بن ثابت ولم يلق أبا سعيد الخدري ولا أم سلمة وقال الترمذي في العلل الكبير قال محمد لا أعرف للشعبي سماعا من أم هانئ وقال الدارقطني في العلل لم يسمع الشعبي من علي إلا حرفا واحدا ما سمع غيره كأنه عنى ما أخرجه البخاري في الرجم عنه عن علي حين رجم المرأة قال رجمتها بسنة النبي ﷺ وقال الدارقطني في سؤالات حمزة لم يسمع من بن مسعود وإنما رآه رؤية وقال أبو أحمد العسكري الشعبي عن أبي جبيرة مرسل وحكى بن أبي حاتم في المراسيل عن بن معين الشعبي عن عائشة مرسل قال وقال أبي لا يمكن أن يكون سمع من أسامة ولا أدرك الفضل بن عباس ولم يسمع من بن مسعود قال وسمعت أبي يقول لم يسمع علي بن عمر وقال أبو زرعة الشعبي عن معاذ مرسل وقال بن حبان في ثقات التابعين كان فقيها شاعرا مولده سنة 2 ومات سنة 109 على دعابة فيه وقال أبو جعفر الطبري في طبقات الفقهاء كان ذا أدب وفقه وعلم وكان يقول ما حللت حبوتي إلى شيء مما ينظر الناس إليه ولا ضربت مملوكا لي قط وما مات ذو قرابة لي وعليه دين إلا قضيته عنه وحكى بن أبي خيثمة في تاريخه عن أبي حصين قال ما رأيت أعلم من الشعبي فقال له أبو بكر بن عياش ولا شريح فقال تريدني أن أكذب ما رأيت أعلم من الشعبي وقال أبو إسحاق الحبال كان واحد زمانه في فنون العلم

[111] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عامر بن شقيق بن جمرة الأسدي الكوفي روى عن أبي وائل شقيق بن سلمة وعنه إسرائيل ومسعر وشعبة وشريك والسفيانان قال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ليس بقوي وليس من أبي وائل بسبيل وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت صحح الترمذي حديثه في التخليل وقال في العلل الكبير قال محمد أصح شيء في التخليل عندي حديث عثمان قلت إنهم يتكلمون في هذا فقال هو حسن وصححه بن خزيمة وابن حبان والحاكم وغيرهم

[112] د أبي داود عامر بن شهر الهمداني أبو الكنود ويقال أبو شهر الناعطي وناعط وبكيل من همدان ويقال البكيلي له صحبة عداده في أهل الكوفة وكان من عمال النبي ﷺ على اليمن وذكر سيف بن عمر التميمي في الفتوح بسنده عن بن عباس أنه كان أول من اعترض على الأسود العنسي لما ادعى النبوة روى له أبو داود من حديث الشعبي عنه وإسناده إلى الشعبي لا بأس به

[113] ت فق الترمذي وابن ماجة في التفسير عامر بن صالح بن رستم المزني مولاهم أبو بكر بن أبي عامر الخزاز البصري روى عن أبيه وأيوب بن موسى ويونس بن عبيد وأبي بكر الهذلي وعنه يعقوب بن إسحاق الحضرمي ومسلم بن إبراهيم وعمرو بن علي وأبو موسى العنزي ونصر بن علي الجهضمي وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم قال بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم يكتب حديثه وليس بقوي وقال أبو داود ضعيف وقال مرة ليس به بأس وقال العجلي بصري ثقة وقال بن عدي قليل الحديث ولم أر له حديثا منكرا وذكره بن حبان في الثقات له عند ت في أدب الولد وقال حسن غريب قلت وقال العقيلي لا يتابع على حديثه عن أيوب بن موسى ثم ذكر عن بن وارة سألت أبا الوليد عنه فقال كتبت عنه حديث أيوب بن موسى فينا نحن عنده إذ قال حدثنا عطاء بن أبي رباح فقلت في سنة كم قال سنة 24 قلت فإن عطاء مات سنة بضع عشرة انتهى والأكثر على أن عطاء مات سنة 14 فلعل عامرا أراد أن يقول سنة 14 وقال بن عدي في حديثه بعض النكرة وخلط بن حبان ترجمته بترجمة الذي بعده

[114] ت الترمذي عامر بن صالح بن عبد الله بن عروة بن الزبير بن العوام الزبيري أبو الحارث المدني سكن بغداد روى عن عمه سالم بن عبد الله وعم أبيه هشام بن عروة ومالك وابن أبي ذئب وربيعة بن عثمان والحسن بن زيد بن الحسن يونس بن يزيد وعنه أحمد بن حنبل ومحمد بن حاتم الزمي ومصعب بن عبد الله الزبيري ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ويحيى بن أيوب المقابري وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة لم يكن صاحب كذب وقال الدوري عن يحيى ضعيف وقال بن أبي خيثمة عن بن معين كان كذابا يروي عن هشام بن عروة كل حديث سمعه وقد كتبت عامة هذه الأحاديث عنه وقال أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز عن يحيى بن معين عامر بن صالح كذاب خبيث عدو الله قال فقلت له إن أحمد يحدث عنه فقال له وهو يعلم أنا تركنا هذا الشيخ في حياته قال فقلت ولم قال قال لي حجاج الأعور أتاني فكتب عني حديث هشام بن عروة عن بن لهيعة وليث بن سعد ثم ذهب فادعاها فحدث بها عن هشام وقال أبو داود وقيل لابن معين أن أحمد حدث عن عامر فقال ما له جن قال أبو داود وحدث عنه أحمد بثلاثة أحاديث وقال عبد الله بن علي بن المديني قال أبي عامر بن صالح قد رأيته وكأنه غمزه وأنكر حديثه وقال أبو حاتم صالح الحديث ما أرى به بأسا كان يحيى بن معين يحمل عليه وأحمد يروي عنه وقال النسائي ليس بثقة وقال بن عدي عامة حديثه مسروق من الثقات وافراد ينفرد بها وقال أبو الفتح الأزدي ذاهب الحديث وقال بن حبان كان يروي الموضوعات عن الثقات لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب وقال الدارقطني أساء بن معين القول فيه ولم يتبين أمره عند أحمد وهو مدني يترك عندي وقال الزبير كان عالما بالفقه والعلم والحديث والنسب وأيام العرب وأشعارها وتوفي ببغداد في آخر خلافة هارون الرشيد قلت وكذا قال بن سعد وزاد كان شاعرا عالما بأمور الناس وقال بن مردويه في كتاب أولاد المحدثين توفي سنة ثنتين وثمانين ومائة وقال أبو نعيم الأصبهاني روى عن هشام بن عروة المناكير لا شيء وقال العقيلي في حديثه وهم وقال أبو العرب قال محمد بن عبد الرحيم ليس بثقة وضرب عليه أبو خيثمة

[115] ت الترمذي عامر بن أبي عامر الأشعري واسم أبي عامر عبيد بن وهب وقيل غير ذلك له إدراك وقد اختلف في صحبته وليس أبوه بعم أبي موسى الأشعري روى عن أبيه ومعاوية بن أبي سفيان روى عنه مالك بن مسروح قال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وذكره بن سعد فيمن نزل الشام من الصحابة وقال أدرك خلافة عبد الملك وتوفي في خلافته بالأردن وأما خليفة فذكر أن المتوفى في خلافة عبد الملك أبوه أبو عامر وقال بن سميع في الطبقة الأولى من تابعي أهل الشام عامر بن أبي عامر الأشعري قال أبو سعيد كان على القضاء أدرك عمر روى له نعم الحي الأسد والأشعريون قلت وقد تبع بن حبان مقالة بن سعد فذكره كذلك في الصحابة ثم ذكره في الثقات من التابعين وقال العسكري في الصحابة أدرك النبي ﷺ وقال له النبي ﷺ لا إذن على عامر ثم وفد بعد ذلك على معاوية فكان يدخل عليه بلا إذن انتهى وعند هؤلاء أنه بن عم أبي موسى

[116] عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن أهيب ويقال وهيب بن ضبة بن الحارث بن فهر القرشي أبو عبيدة بن الجراح الفهري أمين الأمة واحد العشرة أدركت أمه أمينة بنت غنم بن حابر الإسلام وأسلمت وأسلم هو قديما وشهد بدرا والمشاهد كلها مع رسول الله ﷺ وقتل أباه يوم بدر كافرا روى عن النبي ﷺ وعنه جابر أن عبد الله وسمرة بن جندب وأبو أمامة وعبد الرحمن بن غنم الأشعري العرباض بن سارية وأبو ثعلبة الخشني وعياض بن غطيف وأسلم مولى عمر وميسرة بن مسروق وعبد الله بن سراقة وقيس بن أبي حازم وناشرة بنت سمي قال بن إسحاق آخى رسول الله ﷺ بينه وبين سعد بن معاذ ودعا أبو بكر يوم توفي رسول الله ﷺ في سقيفة بني ساعدة إلى البيعة لعمر أو لأبي عبيدة وولاه عمر الشام وفتح الله عليه اليرموك والجابية وكان طويلا نحيفا وقال الجريري عن عبد الله بن شقيق قلت لعائشة أي أصحاب رسول الله ﷺ كان أحب إليه قالت أبو بكر قلت فمن بعده قالت عمر قلت فمن بعده قالت أبو عبيدة بن الجراح ومناقبه كثيرة ذكر بن سعد وغيره أنه مات في طاعون عمواس سنة ثماني عشرة وهو بن ثمان وخمسين سنة قلت أنكر الواقدي أن يكون أبو عبيدة قتل أباه وقال مات أبوه قبل الإسلام وأرخ بن مندة وإسحاق القراب وفاته سنة 17

[117] ع الستة عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي أبو الحارث المدني وأمه حنتمة بنت عبد الرحمن بن هشام روى عن أبيه وخاله أبي بكر بن عبد الرحمن وأنس وعمرو بن سليم الزرقي وعوف بن الحارث رضيع عائشة وصالح بن خوات بن جبير وعنه أخوه عمر وابن أخيه مصعب بن ثابت وابن بن عمه عمر بن عبد الله بن عروة بن الزبير ووبرة بن عبد الرحمن ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وابن جريج وأبو صخرة جامع بن شداد وسعيد بن مسلم بن باتك وأبو حازم سلمة بن دينار وعثمان بن حكيم وعثمان بن أبي سليمان وعمرو بن دينار ومحمد بن عجلان والزبيدي ومخرمة بن بكير ومالك بن أنس وأبو العميس وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة من أوثق الناس وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ثقة صالح وقال مالك كان يغتسل كل يوم ويواصل صوم سبع عشرة يومين وليلة أخرج له ت في الأمر بتحية المسجد قال الواقدي مات قبل هشام أو بعده بقليل قال ومات هشام سنة أربع وعشرين ومائة قلت بل سنة 5 وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان عالما فاضلا مات سنة 121 وقال بن سعد كان عابدا فاضلا وكان ثقة مأمونا وله أحاديث يسيرة وقال الخليلي أحاديثه كلها يحتج بها

[118] عامر بن عبد الله بن شراحيل في عامر بن شراحيل

[119] عامر بن عبد الله بن شقيق في بن عقبة

[120] مد أبي داود في المراسيل عامر بن عبد الله بن لحى أبو اليمان بن أبي عامر الهوزني الحمصي روى عن أبيه وأبي أمامة وكعب الأحبار وأبي راشد الحبراني وعنه صفوان بن عمر وله حديث في موت أبي طالب وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يروي عن سلمان وصفوان بن أمية روى عنه أبو عبد الرحمن الحبلي والشاميون وقال أبو الحسن بن القطان لا يعرف له حال

[121] ع الستة عامر بن عبد الله بن مسعود الهذلي أبو عبيدة الكوفي ويقال اسمه كنيته روى عن أبيه ولم يسمع منه وعن أبي موسى الأشعري وعمرو بن الحارث بن المصطلق وكعب بن عجرة وعائشة وأم زينب الثقفية والبراء بن عازب ومسروق وعنه إبراهيم النخعي وأبو إسحاق السبيعي وسعد بن إبراهيم وعمرو بن مرة والمنهال بن عمرو ونافع بن جبير بن مطعم وعلي بن بذيمة وخصيف بن عبد الرحمن ومجاهد بن جبر وأبو محمد مولى عمر وغيرهم قال شعبة عن عمرو بن مرة سألت أبا عبيدة هل تذكر من عبد الله شيئا قال لا وقال المفضل الغلابي عن أحمد كانوا يفضلون أبا عبيدة على عبد الرحمن وقال الترمذي لا يعرف اسمه ولم يسمع من أبيه شيئا وقال شعبة عن عمرو بن مرة فقد عبد الرحمن بن أبي ليلى وعبد الله بن شداد وأبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود ليلة دجيل وكانت سنة إحدى وثمانين وقيل سنة 82 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال لم يسمع من أبيه شيئا وقال بن أبي حاتم في المراسيل قلت لأبي هل سمع أبو عبيدة من أبيه قال يقال إنه لم يسمع قلت فإن عبد الواحد بن زياد يروي عن أبي مالك الأشجعي عن عبد الله بن أبي هند عن أبي عبيدة قال خرجت مع أبي لصلاة الصبح فقال أبي ما أدري ما هذا وما أدري عبد الله بن أبي هند من هو وقال الترمذي في العلل الكبير قلت لمحمد أبو عبيدة ما اسمه فلم يعرف اسمه وقال هو كثير الغلط وقال الدارقطني أبو عبيدة أعلم بحديث أبيه من حنيف بن مالك ونظرائه وقال صالح بن أحمد ثنا بن المديني ثنا سلم بن قتيبة قال قلت لشعبة إن عثمان البري حدثنا عن أبي إسحاق أنه سمع أبا عبيدة أنه سمع بن مسعود فقال أوه كان أبو عبيدة بن سبع سنين وجعل يضرب جبهته انتهى هذا الاستدلال بكونه بن سبع سنين على أنه لم يسمع من أبيه ليس بقائم ولكن راوي الحديث عثمان ضعيف والله أعلم

[122] ق د بن ماجة وأبي داود عامر بن عبد الله روى عن الحسن بن ذكوان وعنه رواد بن الجراح قلت أظنه عامر بن عبد الله بن يساف اليمامي وينسب إلى جده وهو بها أشهر روى عن سعيد بن أبي عروبة والحسن بن ذكوان والنضر بن عبيد وغيرهم وعنه سري بن الوليد ومحمد بن الحسن التل وغيرهما قال أبو داود ليس به بأس رجل صالح وقال العجلي يكتب حديثه وفيه ضعف وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال البرقي عن بن معين ثقة وقال بن عدي منكر الحديث عن الثقات ومع ضعفه يكتب حديثه

[123] س النسائي عامر بن عبد الله قال قرأت كتاب عمر إلى أبي موسى في الأشربة وعنه أبو مجلز وقيل عن أبي مجلز قال قرأت كتاب عمر ولم يذكر عامر أخرجه النسائي من الوجهين وعامر يحتمل أن يكون بن عبد الله القشيري الزاهد المعروف بعامر بن عبد القيس البصري وكان من سادات التابعين روى عن سلمان وعمر وعنه الحسن وابن سيرين مات بالشام أيام معاوية فيما قاله خليفة وغيره وله مناقب مشهورة ترجم له في الإصابة

[124] ز م 4 البخاري في جزء القراءة ومسلم والأربعة عامر بن عبد الواحد الأحول البصري روى عن مكحول وأبي الصديق الناجي وعمرو بن شعيب وعبد الله بن بريدة وشهر بن حوشب وبكر بن عبد الله المزني وجماعة وعنه شعبة وهشام الدستوائي وهمام وسعيد بن أبي عروبة وأبان العطار والحمادان وعبد الله بن شوذب وعبد الوارث وهشيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ليس بقوي وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس حديثه بشيء وقال أبو داود سمعت أحمد يضعفه وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ثقة لا بأس به وقال بن عدي لا أرى برواياته بأسا وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا أبو الأشهب ثنا عامر الأحول عن عائذ بن عمرو المزني يحدث من عرض له شيء من هذا الرزق من غير مسألة وهو شيخ آخر تابعي قلت في الجرح والتعديل لابن أبي حاتم وتاريخ بن أبي خيثمة ما يبين لك أنه هو فإنه قال عامر الأحول هو بن عبد الواحد بصري روى عن عائذ بن عمرو وأبي الصديق وعمرو بن شعيب ثم ساق كلام الناس فيه وقال بن أبي خيثمة في تاريخه سمعت أبا زكريا يقول عامر الأحول بصري وهو بن عبد الواحد فهو كل عامر يروي عنه البصريون ليس غيره ثنا أبو سلمة ثنا أبو الأشهب عن عامر بن عبد الواحد وقال أبو القاسم البغوي في ترجمة عائذ بن عمر وروى عنه عامر بن عبد الواحد الأحول ولا أحسبه أدركه وقال بن حبان في ثقات التابعين عامر بن عبد الواحد الأحول يروي عن عائذ بن عمر وروى عنه أبو الأشهب ونقل العقيلي عن عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس هو بالقوي ضعيف وعن أبي بكر بن الأسود سألت بن علية عن عامر بن عبد الواحد الأحول فقال سل جدك حميد بن الأسود فسألته فوهنه وقال الساجي يحتمل لصدقه وهو صدوق

[125] ص قد النسائي في خصائص علي وأبي داود في القدر عامر بن عبدة بفتح الباء وقيل بسكونها البجلي أبو إياس الكوفي روى عن بن مسعود وعنه المسيب بن رافع قال النسائي في الكنى أبو إياس عامر بن عبد الله ويقال بن عبدة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر بن ماكولا أنه روى عنه أيضا أبو إسحاق السبيعي وحكى بن أبي حاتم عن بن معين توثيقه قال أبو بشر الدولابي سمعت العباس بن محمد قال قال بن معين عامر بن عبدة يعني بالتحريك وقال بن عبد البر في كتاب الإستغناء في الكنى أبو إياس عامر بن عبدة تابعي ثقة ثم غفل فذكره في الصحابة وقال روى عن النبي ﷺ فذكر حديثا هو في مقدمة صحيح مسلم من طريق عامر بن عبدة عن عبد الله بن مسعود

[126] خت البخاري في التعليق عامر بن عبيدة الباهلي البصري قاضي البصرة روى عن أنس وأبي المليح الهذلي وعبد الملك بن يعلى الليثي وعنه ابنه الخليل وشعبة ومعاوية بن عبد الكريم الضال وغيرهم قال الدوري عن بن معين مشهور وقال إسحاق عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني لا بأس به وفرق البخاري وابن حبان بين الراوي عن أبي المليح وبين هذا وسميا أبا الراوي عن أنس عبدة بإسكان الباء والله أعلم

[127] ت الترمذي عامر بن عقبة ويقال بن عبد الله العقيلي روى عن أبي هريرة وقيل عن أبيه عن أبي هريرة وعنه يحيى بن أبي كثير قال البخاري عامر العقيلي يقال بن عقبة وقال بن حبان في الثقات عامر بن عبد الله بن شقيق العقيلي روى عن أبي هريرة وعنه يحيى بن أبي كثير وقال الحاكم اسم أبيه شبيب ولعله تصحيف من شقيق

[128] د أبي داود عامر بن عمرو المزني قال رأيت النبي ﷺ يخطب على بغلة وعليه برد أحمر قاله أبو معاوية عن هلال بن عامر المزني عن أبيه وقال مروان بن معاوية وغيره عن هلال بن عامر عن رافع بن عمرو المزني أخرجه أبو داود على الوجهين قلت قال أبو علي بن السكن أخطأ فيه أبو معاوية وقال أبو القاسم البغوي رافع بن عمرو هو الصواب

[129] عامر بن فهيرة التيمي مولى أبي بكر الصديق يقال أصله من الأزد ويقال من عنز بن وائل استرق في الجاهلية فاشتراه أبو بكر الصديق فأعتقه وهو من السابقين إلى الإسلام وممن كان يعذب من أجل إسلامه روت عنه عائشة رضي الله تعالى عنها كلامه لما دخلوا المدينة فاصابتهم الحمى وكان رفيق أبو بكر رضي الله تعالى عنه في الهجرة ثم شهد بدرا وأحدا واستشهد ببئر معونة رضي الله تعالى عنه

[130] س النسائي عامر بن مالك بصري عن صفوان بن أمية الطاعون والبطن والنفاس والغرق شهادة وعنه أبو عثمان النهدي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال علي بن المديني لا أعرفه ولا أعلم روى عنه غير أبي عثمان

[131] فق بن ماجة في التفسير عامر بن مدرك بن أبي الصفيراء روى عن إسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء وعتبة بن يقظان وعبد الواحد بن أيمن وعلي بن صالح بن حي وغيرهم وعنه زيد بن أخزم الطائي ومعمر بن سهل وأحمد بن إسحاق الأهوازيان وعمر بن شبة ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال ربما أخطأ وقال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ

[132] ت الترمذي عامر بن مسعود بن أمية بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح الجمحي مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة وعنه نمير بن عريب وعبد العزيز بن رفيع أخرجه الترمذي وقال مرسل عامر لم يدرك النبي ﷺ وقال الدوري عن بن معين له صحبة وهو أبو إبراهيم بن عامر الذي يروي عنه الثوري وجرير وقال الآجري عن أبي داود سألت أحمد بن حنبل له صحبة فقال لا أدري قال وسمعت مصعبا يقول قال عامر بن مسعود له صحبة كان عاملا لابن الزبير على الكوفة وذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت وقال يروي المراسيل ومن زعم أن له صحبة بلا دلالة فقد وهم وقال الترمذي في العلل الكبير عن البخاري لا صحبة له ولا سماع من النبي ﷺ وقال بن أبي حاتم قال أبو زرعة هو من التابعين وقال أبو القاسم البغوي حدثني محمد بن علي قال قلت لأبي عبد الله عامر بن مسعود الذي روى حديث الصوم له صحبة وقال ما أرى له صحبة وقال بن السكن روى حديثين مرسلين وليست له صحبة وقال بن عدي في حديث عبد العزيز بن رفيع عن عامر بن مسعود هو مرسل وقال يعقوب بن سفيان في تاريخه ليست لعامر صحبة

[133] عامر بن مسعود أبو سعيد الزرقي في الكنى

[134] خ سي البخاري والنسائي في اليوم والليلة عامر بن مصعب ويقال مصعب بن عامر روى عن عائشة وأبي المنهال عبد الرحمن بن مطعم وطاووس وعنه بن جريج وإبراهيم بن مهاجر الكوفي ذكره بن حبان في الثقات روى له البخاري والنسائي حديثا واحدا مقرونا بعمرو بن دينار في الصرف قلت أخشى أن يكون الذي روى عنه بن جريج غير الذي روى عنه إبراهيم فقد قال بن حبان في ثقات التابعين عامر بن مصعب يروي عن عائشة لا أعلم له راويا إلا إبراهيم بن مهاجر وربما قال مصعب بن عامر لا يعجبني الاعتبار بحديثه من رواية إبراهيم وقال الدارقطني عامر بن مصعب ليس بالقوي

[135] ع الستة عامر بن واثلة بن عبد الله بن عمرو بن جحش ويقال خميس بن جرى بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة أبو الطفيل الليثي ويقال اسمه عمرو والأول أصح ولد عام أحد روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وعلي ومعاذ بن جبل وحذيفة وابن مسعود وابن عباس وأبي سريحة ونافع بن عبد الحارث وزيد بن أرقم وغيرهم وعنه الزهري وأبو الزبير وقتادة وعبد العزيز بن رفيع وسعد بن إياس الجريري وعبد الملك بن سعيد بن أبجر وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وعكرمة بن خالد المخزومي وعمارة بن ثوبان وعمرو بن دينار وفرات القزاز والقاسم بن أبي بزة وكلثوم بن جبر وكهمس بن الحسن ومعروف بن خربوذ ومنصور بن حيان والوليد بن عبد الله بن جميع ويزيد بن أبي حبيب وجماعة قال مسلم مات أبو الطفيل سنة مائة وهو آخر من مات من أصحاب رسول الله ﷺ وقال خليفة مات بعد سنة مائة ويقال مات سنة سبع وقال وهب بن جرير بن حازم عن أبيه كنت بمكة سنة عشر ومائة فرأيت جنازة فسألت عنها فقالوا هذا أبو الطفيل قلت وقال بن البرقي مات سنة 102 وقال موسى بن إسماعيل ثنا مبارك بن فضالة ثنا كثير بن أعين سمعت أبا الطفيل بمكة سنة سبع ومائة يقول ضحك رسول الله ﷺ فذكر قصة وقال بن السكن روى عنه روايته لرسول الله ﷺ من وجوه ثابتة ولم يرو عنه من وجه ثابت سماعه من رسول الله ﷺ وقال بن سعد حدثنا عمرو بن عاصم ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي الطفيل قال كنت أطلب النبي ﷺ فيمن يطلبه ليلة الغار قال فقمت على باب الغار ولا أرى فيه أحدا ثم قال بن سعد وهذا الحديث غلط أبو الطفيل لم يولد تلك الليلة وينبغي أن يكون حدث بهذا الحديث عن غيره فأوهم الذي حمل عنه وكان أبو الطفيل ثقة في الحديث وكان متشيعا وذكر البخاري في التاريخ الصغير هذا الحديث عن عمرو بن عاصم وقال الأول أصح يعني قوله أدركت ثمان سنين من حياة النبي ﷺ وقال يعقوب بن سفيان في تاريخه حدثنا عقبة بن مكرم ثنا يعقوب بن إسحاق ثنا مهدي بن عمران الحنفي قال سمعت أبا الطفيل يقول كنت يوم بدر غلاما قد شددت علي الإزار وانقل اللحم من السهل إلى الجبل قلت لي فيه وهم في لفظه واحدة وهي قوله يوم بدر والصواب يوم حنين والله أعلم فقد رويناه هكذا من طريق أخرى عن أبي الطفيل وقال بن عدي له صحبة قد روى عن النبي ﷺ قريبا من عشرين حديثا وكانت الخوارج يرمونه باتصاله بعلي وقوله بفضله وفضل أهل بيته وليس في رواياته بأس وقال بن المديني قلت لجرير أكان مغيرة يكره الرواية عن أبي الطفيل قال نعم وقال صالح بن أحمد عن أبيه أبو الطفيل مكي ثقة

[136] م ت ق مسلم والترمذي وابن ماجة عامر بن يحيى بن حبيب بن مالك المعافري الشرعبي أبو خنيس المصري روى عن حنش الصنعاني وأبي عبد الرحمن الحبلي وعقبة بن مسلم وروى أيضا عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعن فضالة بن عبيد وقيل بينهما يحنس بن عبد الرحمن روى عنه قرة بن عبد الرحمن بن حيويل وعمر بن الحارث وابن لهيعة والليث وجماعة قال أبو داود والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس توفي قبل سنة عشرين ومائة روى له مسلم حديث فضالة في القلادة والترمذي وابن ماجة حديث البطاقة

[137] 4 الأربعة عامر أبو رملة عن مخنف بن سليم الغامدي وعنه عبد الله بن عون له عندهم حديث في ترجمة مخنف

[138] عامر الحجري والصواب أبو عامر في الكنى

[139] د أبي داود عامر الرام وقيل الرامي أخو الخضر بن محارب عداده في الصحابة روى عن النبي ﷺ أن المؤمن إذا ابتلى ثم عافاه الله كان كفارة لذنوبه الحديث قاله محمد بن إسحاق عن رجل من أهل الشام يقال له أبو منظور عن عمه عن عامر به قلت قال بن السكن روى عنه حديث واحد فيه نظر وقال البخاري أبو منظور لا يعرف إلا بهذا وقال هو وأبو حاتم رواه بن أبي أويس عن أبيه عن بن إسحاق فأدخل بين بن إسحاق وأبي منظور الحسن بن عمارة قلت أخرجه بن أبي شيبة من طريق بن إسحاق حدثني أبو منظور وقال الرشاطي كان راميا محسنا وفيه يقول الشماخ

فحلاها عن ذي الأراكة عامر

أخو الخضر يرمي حيث يكوي الهواجر

[140] عامر العقيلي هو بن عقبة تقدم

من اسمه عائذ الله

[141] ع الستة عائذ الله بن عبد الله بن عمرو ويقال عبد الله بن إدريس بن عائذ بن عبد الله بن عتبة بن غيلان أبو إدريس الخولاني العوذي والعيذي روى عن عمر بن الخطاب وأبي الدرداء ومعاذ بن جبل وأبي ذر وبلال وثوبان وحذيفة وعبادة بن الصامت وعوف بن مالك والمغيرة ومعاوية والنواس بن سمعان وأبي ثعلبة الخشني وأبي هريرة وأبي سعيد وحسان بن الضمري وعبد الله بن الديلمي وعبد الله بن السعدي وعمير بن سعد وواثلة بن الأسقع ويزيد بن عميرة الزبيدي وأبي مسلم الخولاني وغيرهم وعنه الزهري وربيعة بن يزيد وبسر بن عبيد الله وعبد الله بن ربيعة بن يزيد والقاسم بن محمد والوليد بن عبد الرحمن بن أبي مالك ويونس بن ميسرة بن حلبس وأبو عون الأنصاري ويونس بن سيف ومكحول وشهر بن حوشب وأبو حازم سلمة بن دينار وعدة قال مكحول ما رأيت أعلم منه وقال الزهري كان قاص أهل الشام وقاضيهم في خلافة عبد الملك وقال سعيد بن عبد العزيز كان أبو إدريس عالم الشام بعد أبي الدرداء وقال أبو زرعة الدمشقي أحسن أهل الشام لقيا لأجلة أصحاب رسول الله ﷺ جبير بن نفير وأبو إدريس وقد قلت لدحيم من المقدم منهم قال أبو إدريس قال أبو زرعة وأبو إدريس أروى عن التابعين من جبير بن نفير فأما معاذ بن جبل فلم يصح له سماع وإذا حدث أبو إدريس عن معاذ أسند ذلك إلى يزيد بن عميرة قال أبو زرعة قال محمد بن أبي عمر عن بن عيينة عن الزهري عن أبي إدريس أنه أدرك عبادة بن الصامت وأبا الدرداء وشداد بن أوس وفاته معاذ بن جبل قال أبو زرعة وقد حدثنا محمد بن المبارك ثنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن أبي مريم عن أبي إدريس قال جلست خلف معاذ بن جبل وهو يصلي فلما انصرف من الصلاة قلت أني لأحبك لله الحديث قال أبو زرعة وقال هشام عن صدقة عن بن جابر عن عطاء الخراساني سمعت أبا إدريس نحوه قال وحدثني سليمان عن خالد بن يزيد بن أبي مالك عن أبي إدريس قال أبو زرعة أبو إدريس يروي عن أبي مسلم الخولاني وعبد الرحمن بن غنم وكلاهما يحدثان بهذا الحديث عن معاذ والزهري يحفظ عن أبي إدريس أنه لم يسمع من معاذ والحديث حديثهما وقال أبو عمر بن عبد البر سماع أبي إدريس من معاذ عندنا صحيح من رواية أبي حازم وغيره فلعل رواية الزهري عنه أنه فاتني معاذ بن جبل في معنى من المعاني وأما لقاؤه وسماعه من فصحيح غير مدفوع وقد سئل الوليد بن مسلم وكان عالما بأيام أهل الشام هل لقي أبو إدريس معاذ بن جبل قال نعم أدرك معاذ بن جبل وأبا عبيدة وهو بن عشر سنين ولد يوم حنين سمعت سعيد بن عبد العزيز يقول ذلك قال بن معين وغيره مات سنة ثمانين قلت إذا كان ولد في غزوة حنين وهي في أواخر سنة ثمان ومات معاذ سنة ثمان عشرة فيكون سنة حين مات معاذ تسع سنين ونصفا أو نحو ذلك فيبعد في العادة أن يجاري معاذا في المسجد هذه المجاراة أو يخاطبه هذه المخاطبة على ما اشتهر من عادتهم أنه لا يطلبون العلم إلا بعد البلوغ والجمع الذي جمع به بن عبد البر قد سبقه إليه الطحاوي في مشكله وساقه من طرق كثيرة إلى أبي إدريس أنه سمع معاذا وعبادة بالقصة المذكورة وقال العجلي دمشقي تابعي ثقة وقال أبو حاتم والنسائي وابن سعد ثقة وقال أبو مسهر لم نجد له ذكرا بعد عبد الملك وقال الهيثم بن عدي توفي زمن عبد الملك وذكره الطبري في طبقات الفقهاء في نفر من أهل الشام أهل فقه في الدين وعلم بالأحكام والحلال والحرام وروى مالك عن أبي حازم عن أبي إدريس قال دخلت مسجد دمشق فإذا أنا بفتي براق الثنايا فسألت عنه فقالوا معاذ فلما كان الغد هجرت فوجدته يصلي فلما انصرف سلمت عليه فقلت والله أني لأجهد الحديث وهو الذي أشار إليه بن عبد البر وقال البخاري لم يسمع من عمر وقال بن حبان في الثقات ولاه عبد الملك القضاء بعد عزل بلال بن أبي الدرداء وكان من عباد أهل الشام وقرائهم ولم يسمع من معاذ وقال بن أبي حاتم أسمع أبو إدريس من معاذ فقال يختلفون فيه فأما الذي عندي فلم يسمع منه

[142] ق بن ماجة عائذ الله المجاشعي أبو معاذ روى عن أبي داود نفيع الأعمى وعنه سلام بن مسكين قال البخاري لا يصح حديثه وقال بن حبان في الثقات عائذ الله المجاشعي قاص سليمان بن عبد الملك قلت قال أبو حاتم الرازي منكر الحديث وقال بن حبان في الضعفاء بصري منكر الحديث على قلته وذكره العقيلي في الضعفاء وأورد له الحديث الذي أخرجه له بن ماجة في الأضاحي

من اسمه عائذ بغير إضافة

[143] س ق النسائي وابن ماجة عائذ بن حبيب بن الملاح العبسي ويقال القرشي مولاهم أبو أحمد ويقال أبو هشام الكوفي بياع الهروي روى عن حميد الطويل وزرارة بن أعين وحجاج بن أرطاة وصالح بن حسان وعامر بن السمط وإسماعيل بن أبي خالد وأبي حنيفة وغيرهم روى عنه أحمد وإسحاق ومحمد بن الصباح الجرجرائي وأبو كريب ومحمد بن طريف ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني وأبو خيثمة وأبو سعيد الأشج وجماعة قال الأثرم سمعت أحمد ذكره فأحسن الثناء عليه وقال كان شيخا جليلا عاقلا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس قد سمعنا منه وقال عباس عن بن معين صويلح وقال الجوزجاني غال زائغ وقال سعيد بن عمرو البردعي شهدت أبا حاتم يقول لأبي زرعة كان بن معين يقول يوسف الستي زنديق وعائذ بن حبيب زنديق فقال أبو زرعة أما عائد بن حبيب فصدوق في الحديث وأما يوسف فذاهب الحديث كان يحيى يقول كذاب قال البردعي فرأيت الحكاية التي حكاها أبو حاتم عندي عن بعض شيوخنا عن يحيى كان عائذ بن حبيب قال وهو بهذا أشبه وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة تسعين ومائة

[144] خ م س البخاري ومسلم والنسائي عائذ بن عمرو بن هلال المزني أبو هبيرة البصري له صحبة شهد بيعة الرضوان وروى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعنه ابنه حشرج وأبو جمرة الضبعي والحسن ومعاوية بن قرة وعبد الله بن خليفة وأبو عمران الجوني وغيرهم قال أبو الشيخ الأصبهاني عائذ بن عمر وأخو رافع بن عمرو وكانا من أصحاب رسول الله ﷺ مات عائذ في ولاية عبد الملك بن زياد قلت أرخه بن قانع سنة إحدى وستين وقال البغوي ثنا الزهراني ثنا جعفر بن سليمان ثنا أسماء بن عبيد قال قال عائذ المزني لأن أصب طستي في حجلتي أحب إلي من أن أصب في طريق المسلمين قال وكان لا يخرج من داره ماء إلى الطريق من ماء سماء ولا غيره فرؤي له أنه في الجنة فقيل بم قال بكفه اذاه عن المسلمين

من اسمه عائش وعباءة

[145] س النسائي عائش بن أنس البكري الكوفي روى عن علي وعمار والمقداد رضي الله تعالى عنهم وعنه عطاء بن أبي رباح ذكره بن حبان في الثقات

[146] ق بن ماجة عباءة يأتي قبل عباية

من اسمه عباد

[147] ق بن ماجة عباد بن آدم الهذلي البصري روى عن شعبة وحماد بن سلمة وعنه ابنه محمد فقط

[148] عباد بن إسحاق هو عبد الرحمن بن إسحاق يأتي

[149] صد أبي داود في فضائل الأنصار عباد بن بشر بن وقش ويقال زغبة بن زعوراء بن عبد الأشهل بن جشم بن الحارث بن الخزرج الأنصاري أبو بشر وأبو الربيع الأشهلي قال بن عبد البر لا يختلفون أنه أسلم بالمدينة على يدي مصعب بن عمير وذلك قبل إسلام سعد بن معاذ وشهد بدرا والمشاهد كلها وكان ممن قتل كعب بن الأشرف وقال موسى بن عقبة عن بن شهاب وممن شهد بدرا عباد بن بشر وقتل يوم اليمامة شهيدا وكان له بلاء وعناء وهو بن 45 سنة روى له أبو داود حديثا واحدا من رواية حصين بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن ثابت عنه بقوله للأنصار أنتم الشعار والناس الدثار قلت وقال أبو نعيم في المعرفة روى عنه أنس بن مالك وقال بن سعد آخى النبي ﷺ بينه وبين أبي حذيفة بن عتبة

[150] ع الستة عباد بن تميم بن غزية الأنصاري المازني المدني روى عن عمه عبد الله بن زيد بن عاصم المازني وهو أخو تميم لأمه وجدته أم عمارة وأبي قتادة الأنصاري وأبي بشير الأنصاري وأبي سعيد الخدري وعويمر بن أشقر وعنه عمرو بن يحيى عمارة وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وابناه محمد وعبد الله ابنا أبي بكر والزهري وحبيب بن زيد وعمارة بن غزية ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة ومحمد بن يحيى بن حبان ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم قال الواقدي عن أبي بكر بن أبي سبرة عن موسى بن عقبة قال قال عباد كنت يوم الخندق بن خمس سنين وقال محمد بن إسحاق والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي مدني تابعي ثقة

[151] ق بن ماجة عباد بن تميم عن أبيه عن عمه في الاستسقاء وعنه عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم هو الذي قبله والصواب عن عبد الله بن أبي بكر قال سمعت عباد بن تميم يحدث أبي عن عمه والله أعلم

[152] ت الترمذي عباد بن حبيش الكوفي روى عن عدي بن حاتم وعنه سماك بن حرب له عنده حديث فيه إسلام عدي ذكره بن حبان في الثقات قلت جهله بن القطان

[153] بخ م س البخاري في الأدب المفرد ومسلم والنسائي عباد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير الأسدي أخو عبد الله بن حمزة روى عن جدة أبيه أسماء بنت أبي بكر وأختها عائشة أم المؤمنين وجابر بن عبد الله الأنصاري وعنه بن عم أبيه هشام بن عروة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الزهري كان سخيا سريا أحسن الناس وجها له عند مسلم والنسائي حديث لا تحصي فيحصي الله عليك

[154] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة عباد بن راشد التميمي مولاهم البصري البزار بن أخت داود بن أبي هند ويقال بن خالته روى عن ثابت البناني والحسن البصري وداود بن أبي هند وسعيد بن أبي خيرة وقتادة وعنه هشيم وعبد الرزاق وأبو عامر العقدي وابن المبارك وابن مهدي وأبو داود الطيالسي ووكيع وبدل بن المحبر وعفان وأبو نعيم وغيرهم قال الجوزجاني عن أحمد شيخ ثقة صدوق صالح وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه عباد بن راشد أثبت حديثا من عباد بن ميسرة وقال الدوري عن بن معين حديثه ليس بالقوي ولكن يكتب وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال الدورقي عن بن معين ضعيف وقال البخاري روى عنه عبد الرحمن وتركه يحيى القطان وكذا قال عمرو بن علي نحوه وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ليس بالقوي وقال أبو حاتم صالح الحديث وأنكر على البخاري ذكره في الضعفاء وقال يحول روى له البخاري مقرونا بغيره قلت وقال العجلي وأبو بكر البزار ثقة وقال الساجي صدوق وقال فيه أحمد ثقة ورفع أمره وقال بن المديني لا أعرف حاله وقال الأزدي تركه يحيى القطان وكان صدوقا وقال بن البرقي ليس بالقوي وقال بن عدي ليس حديثه بالكثير وهو على الاستقامة وقال بن حبان كان ممن يأتي بالمناكير عن المشاهير حتى يسبق إلى القلب أنه كان المتعمد فبطل الاحتجاج به وهو الذي روى عن الحسن قال حدثني سبعة من الصحابة منهم عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو وأبو هريرة وغيرهم في الحجامة وقد روى عن الحسن بهذا الإسناد حديثا طويلا أكثره موضوع قلت يصير إلى حديث المناهي وليس هو من رواية عباد بن راشد إنما هو من رواية عباد بن كثير فهذا عندي من أوهام بن حبان والله أعلم

[155] م د س مسلم وأبي داود والنسائي عباد بن زياد بن أبيه المعروف أبوه بزياد بن أبي سفيان أخو عبيد الله بن زياد يكنى أبا حرب روى عن عروة وحمزة ابني المغيرة بن شعبة وعنه الزهري ومكحول قال مصعب الزبيري في حديث مالك عن الزهري عن عباد بن زياد من ولد المغيرة عن المغيرة بن شعبة في المسح على الخفين وغير ذلك ليس له عندهم غيره أخطأ فيه مالك خطأ قبيحا والصواب عن عباد بن زياد عن رجل من ولد المغيرة وقال بن المديني روى الزهري عن عباد بن زياد وهو رجل مجهول لم يرو عنه غير الزهري وذكره بن حبان في الثقات وقال خليفة ولاه معاوية سجستان سنة ثلاث وخمسين وقال أبو حسان الزيادي بن أبي عاصم مات سنة مائة قلت الذي حكاه مصعب من رواية مالك هو المشهور ولكن قد ذكر الدارقطني أن روح بن عبادة رواه عن مالك على الصواب وذكر أحمد بن خالد الأندلسي أن يحيى بن يحيى الليثي قال فيه عن مالك عن بن شهاب عن عباد عن أبيه المغيرة ووهم فيه يحيى والصواب إسقاط لفظة عن أبيه وهو كما قال والأصل إنما هو عن الزهري عن عباد بن زياد عن بن المغيرة عن أبيه المغيرة وذكر البخاري أن بعضهم رواه عن مالك كذلك وكلام بن المديني يشعر بأن زيادا والد عباد وليس هو زيادا الأمير لأن عباد بن زياد الأمير مشهورا ليس بمجهول وقد وقع في رواية يونس بن يزيد وعمرو بن الحارث عن الزهري عن عباد بن زياد من ولد المغيرة والله أعلم

[156] كد أبي داود في مسند مالك عباد بن زياد بن موسى الأسدي الساجي روى عن بن عيينة وعثمان بن عمر بن فارس ويونس بن أبي يعفور وغيرهم وعنه أبو داود في حديث مالك وأبو بكر البزار وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وموسى بن إسحاق الأنصاري وأبو بكر بن أبي داود قال الآجري عن أبي داود صدوق أراه كان يتهم بالقدر قلت قال بن عدي عباد بن زياد بن موسى وقيل عبادة قال موسى بن هارون تركت حديثه وقال بن عدي هو من أهل الكوفة الغالين في التشيع له أحاديث مناكير في الفضائل

[157] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عباد بن أبي سعيد المقبري روى عن أبي هريرة روى عنه أخوه سعيد روى له أبو داود والنسائي وأبي ماجة حديثا واحدا في الاستعاذة من علم لا ينفع قلت قال بن خلفون في الثقات وثقه محمد بن عبد الرحيم التبان

[158] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عباد بن شرحبيل اليشكري الغبري البصري معدود في الصحابة روى عن النبي ﷺ حديثا واحدا في قصة له فيها ما علمته إذ كان جاهلا ولا اطعمته إذ كان ساغبا رواه عنه أبو بشر بن أبي وحشية قلت قال البغوي وأبو الفتح الأزدي ما روى عنه غيره وقال بن السكن في صحبته نظر

[159] ق بن ماجة عباد بن شيبان الأنصاري السلمي روى عن النبي ﷺ وعن زيد بن ثابت روى عنه ابناه إبراهيم وأبو هبيرة يحيى روى له بن ماجة حديثا واحدا من روايته عن زيد بن ثابت قلت الذي روى عنه إبراهيم آخر غير هذا صحابي له عن النبي ﷺ حديث آخر روى عنه من طريق إسماعيل بن إبراهيم بن عباد عن أبيه عن جده وهو سلمي بضم السين من خلفاء بني هاشم وقد بينت ذلك في كتابي في الصحابة

[160] خ البخاري عباد بن أبي صالح السمان هو عبد الله يأتي

[161] ع الستة عباد بن عباد بن حبيب بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي العتكي أبو معاوية البصري روى عن عاصم الأحول وأبي حمزة نصر بن عمران الضبعي وهشام بن عروة وعبد الله وعبيد الله ابني عمر بن حفص وعوف الأعرابي ومجالد ومحمد بن عمرو بن علقمة ويونس بن خباب وواصل مولى أبي عيينة وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين ويحيى بن يحيى وإبراهيم بن زياد سبلان والحكم بن المبارك ومسدد ومحمد بن عيسى بن الطباع النيسابوري وموسى بن إسماعيل ومحمد بن أبي بكر المقدمي وسريج بن يونس وأحمد بن منيع وأحمد بن عبدة الضبي وعبد الله بن عون الخزاز وقتيبة ويحيى بن أيوب المقابري وعدة قال الأثرم عن أحمد ليس به بأس وكان رجلا عاقلا أديبا وقال الدوري عن بن معين عباد بن عباد وعباد بن العوام جميعا ثقة وعباد بن عباد أوثقهما وأكثرهما حديثا وقال يعقوب بن شيبة وأبو داود والنسائي وابن خراش ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه صدوق لا بأس به قيل له يحتج بحديثه قال لا وقال الترمذي عن قتيبة ما رأيت مثل هؤلاء الفقهاء الأشراف مالكا والليث وعبد الوهاب الثقفي وعباد بن عباد كما نرضى أن نرجع من عند عباد كل يوم بحديثين وقال بن سعد كان ثقة وربما غلط وقال في موضع آخر كان معروفا بالطلب حسن الهيئة ولم يكن بالقوي في الحديث وتوفي سنة إحدى وثمانين ومائة وزاد أبو جعفر بن جرير الطبري في رجب قال وكان ثقة غير أنه كان يغلط أحيانا وقال البخاري قال سليمان بن حرب مات قبل حماد بن زيد بستة أشهر وقال إبراهيم بن زياد سبلان مات سنة 18 قال البخاري وهذا أشبه قلت وذكره بن حبان في الثقات ووثقه العجلي والعقيلي وأبو أحمد المروزي وابن قتيبة وأورد بن الجوزي في الموضوعات حديث أنس إذا بلغ العبد أربعين سنة من طريق عباد هذا فنسبه إلى الوضع وأفحش القول فيه فوهم وهما شنيعا فإنه التبس عليه برا وآخر وقد تعقبت كلامه في الخصال المكفرة

[162] س النسائي في اليوم والليلة عباد بن عباد بن علقمة المازني البصري المعروف بابن أخضر وهو زوج أمه وروى عن هلال بن يزيد المازني وأبي مجلز لاحق بن حميد وعنه إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان وحماد بن سعيد البصري ومعتمر بن سليمان قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال بن أبي خيثمة عن بن معين شيخ بصري ثقة ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وكذا بن شاهين

[163] د أبي داود عباد بن عباد الرملي الأرسوفي أبو عتبة الخواص روى عن حريز بن عثمان وابن عون ويونس بن عبيد والأوزاعي وهشام بن حسان ويحيى بن أبي عمرو الشيباني وغيرهم وعنه أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر وبشر بن عمر الزهراني ورواد بن الجراح وزكرياء بن نافع الأرسوفي وضمرة بن ربيعة وآدم بن أبي إياس وأحمد بن سهل الأردني وفديك بن سليمان القيسراني ومحمد بن عبد العزيز الرملي وكان من فضلاء أهل الشام وعبادهم وكتب إليه سفيان الثوري الرسالة المشهورة في الوصايا والحكم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي ثقة رجل صالح وقال أبو حاتم من العباد وقال يعقوب بن سفيان من الزهاد وكان ثقة وروى له ولا يقص إلا أمير أو مأمورا أو محتال قلت وذكره بن حبان في الضعفاء فقال ممن غلب عليه التقشف والعبادة حتى غفل عن الحفظ والضبط فكان يأتي بالشيء على حسب التوهم حتى كسرت المناكير في روايته فاستحق الترك

[164] ع الستة عباد بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي المدني روى عن أبيه وجدته أسماء وخالة أبيه عائشة ورجل من بني مرة بن عوف وعمر بن الخطاب وزيد بن ثابت وعنه ابنه يحيى وابن أخيه عبد الواحد بن حمزة بن عبد الله وابنا عميه هشام بن عروة ومحمد بن جعفر وصالح بن وابن أبي مليكة وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال الزبير بن بكار كان عظيم القدر عند أبيه وكان على قضائه بمكة وكان يستخلفه إذا حج وكان أصدق الناس لهجة قلت ووصفه مصعب الزبيري بالوقار وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة وأما روايته عن عمر بن الخطاب فمرسلة بلا تردد

[165] ص النسائي في خصائص علي عباد بن عبد الله الأسدي الكوفي روى عن علي وعنه المنهال بن عمرو قال البخاري فيه نظر وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد له أحاديث وقال علي بن المديني ضعيف الحديث وقال بن الجوزي ضرب بن حنبل على حديثه عن علي أنا الصديق الأكبر وقال هو منكر وقال بن حزم وهو مجهول

[166] خت البخاري في التعاليق عباد بن أبي علي البصري روى عن أنس وأبي حازم الأشجعي وأبي حازم التمار وعنه حماد بن زيد وهشام الدستوائي وخليد بن حسان العبدي الهجري قال الآجري عن أبي داود وهو بن عم أبي حازم وذكره بن حبان في الثقات

[167] عباد بن عمرو بن موسى يأتي في ترجمة عيسى بن عمرو بن موسى

[168] ع الستة عباد بن العوام بن عبد الله بن المنذر بن مصعب بن جندل الكلابي مولاهم أبو سهل الواسطي روى عن حميد الطويل وإسماعيل بن أبي خالد وسعيد الجريري وأبي سلمة سعيد بن يزيد وابن عوف الأعرابي وحجاج بن أرطاة وحصين بن عبد الرحمن وسعيد بن أبي عروبة وسفيان بن حسين وهلال بن خباب ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي وأبي مالك الأشجعي وأبي إسحاق الشيباني وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وابنا أبي شيبة وسعيد بن سليمان الواسطي وأبو الربيع الزهراني وعلي بن مسلم وعمران بن ميسرة ومحمد بن عيسى بن الطباع ومحمود بن خداش ومحمد بن الصباح الدولابي ومحمد بن الصباح الجرجرائي والعلاء بن هلال الرقي وأحمد بن منيع وعباد بن يعقوب وغيرهم وحدث عنه إسماعيل بن علية وهو من أقرانه قال الحسن بن عرفة سألني وكيع عنه أتحدث عنه فقلت نعم قال ليس عندكم أحد يشبهه وقال الفضل بن زياد عن أحمد كان يشبه أصحاب الحديث وقال الأثرم عن أحمد مضطرب الحديث عن سعيد بن أبي عروبة وقال بن معين والعجلي وأبو داود والنسائي وأبو حاتم ثقة وقال بن خراش صدوق وقال بن سعد كان يتشيع فأخذه هارون فحبسه ثم خلى عنه فأقام ببغداد ومات سنة خمس وثمانين ومائة وكذا أرخه غير واحد وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة ثلاث وقال حاتم بن الليث عن سعيد بن سليمان حدثنا عباد بن العوام وكان من نبلاء الرجال في كل أمره ومات سنة ست وكذا أرخه أبو موسى العنزي وأبو أمية وقال أسلم الواسطي مات سنة 87 قلت نقل الإسماعيلي عن الأثرم كلام أحمد فأطلقه والذي في علل الأثرم مقيد بسعيد وقال بن سعد كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات ووثقه البزار وقال القراب ولد سنة 118

[169] د ق أبي داود وابن ماجة عباد بن كثير الثقفي البصري روى عن أيوب السختياني ويحيى بن أبي كثير وعمرو بن خالد الواسطي وثابت البناني وعبد الله بن طاوس وعبد الله بن محمد بن عقيل وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وأبي الزبير وأبي الزناد وغيرهم روى عنه إبراهيم بن طهمان وأبو خيثمة وهما من أقرانه وإسماعيل بن عياش وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وأبو بدر شجاع بن الوليد وضمرة بن ربيعة وأبو ضمرة وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد هو أسوأ حالا من الحسن بن عمارة وأبي شيبة روى أحاديث كذب لم يسمعها وكان صالحا قلت فكيف روى ما لم يسمع قال البله والغفلة وقال الدوري عن بن معين ضعيف الحديث وليس بشيء وقال بن أبي مريم عن بن معين لا يكتب حديثه وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بشيء في الحديث وكان رجلا صالحا وقال بن المبارك انتهيت إلى شعبة فقال هذا عباد بن كثير فأحذروه وقال بن المبارك أيضا قلت للثوري إن عبادا من تعرف حاله وإذا حدث جاء بأمر عظيم فترى أن أقول للناس لا تأخذوا عنه قال بلى وقال بن أبي حاتم عن أبيه كان يسكن مكة ضعيف الحديث وفي حديثه عن الثقات إنكار وعن أبي زرعة لا يكتب حديثه كان شيخا صالحا وكان لا يضبط الحديث قال وكان في كتاب أبي زرعة حديث عن أحمد بن يونس عن زهير عنه فقال اضربوا عليه وقال البخاري تركوه وقال النسائي متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال إبراهيم الجوزجاني لا ينبغي لحكيم أن يذكره في العلم حسبك بحديث النهي وقال بن عدي حدث من المناهي بمقدار ثلاث مائة حديث قال ومقدار ما أمليت من حديثه لا يتابع عليه قلت وحديث النهي الذي أشار إليه الجوزجاني هو الذي ذكر بن عدي أنه مقدار ثلاثمائة حديث وصدق بن عدي قد رأيتها وكأنه لم يترك متنا صحيحا ولا سقيما فيه نهى رسول الله ﷺ عن كذا إلا وساقه على ذلك الإسناد الذي ركبه وهو حدثني عثمان الأعرج حدثني يونس عن الحسن البصري قال حدثني سبعة من أصحاب رسول الله ﷺ عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو وجابر وأبي هريرة ومعقل بن يسار وعمران بن حصين فساق الحديث عنهم وافترى في زعمه أن الحسن سمع من هؤلاء نعم سمع من معقل وعمران واختلف في سماعه من أبي هريرة وساق بن حبان بعضه في ترجمة عباد بن راشد عن الحسن وزعم أن بن قتيبة أخبره به عن صفوان بن صالح عن ضمرة بن ربيعة عنه وما أظنه إلا وهم في ذلك أو بعض من تقدمه والله أعلم وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات بين الأربعين إلى الخمسين ومائة وقال سكتوا عنه وقال الحاكم وأبو نعيم أبو عبد الله شيخ قديم كان الثوري يكذبه ولما مات لم يصل عليه حدث عن هشام والحسن وابن عقيل ونافع بالمعضلات وقال يعقوب بن سفيان يذكر بزهد وتقشف وحديثه ليس بذاك وقال البرقي ليس بثقة وقال بن عمار ضعيف وعباد بن كثير الرملي أثبت منه وقال العجلي ضعيف متروك الحديث وكان رجلا صالحا وقال عبد الله بن إدريس كان شعبة لا يستغفر له

[170] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة عباد بن كثير الرملي الفلسطيني وقال بعضهم عباد بن كثير بن قيس التيمي روى عن فسيلة بنت واثلة بن الأسقع والأعمش وابن أبي ذئب وداود بن أبي هند وثور بن يزيد الحمصي والزبير بن عدي وغيرهم وعنه يحيى بن يحيى النيسابوري وعبد الله بن محمد النفيلي وعقبة بن علقمة البيروتي ومخلد بن يزيد الحرابي وضمرة بن ربيعة وزياد بن الربيع اليحمدي وجرول بن جيفل النميري قال بن معين ثقة وقال مرة ليس به بأس وقال أبو بكر بن أبي شيبة عن زياد بن الربيع ثنا عباد بن كثير الشامي وكان ثقة وقال البخاري فيه نظر وقال أبو حاتم ظننت أنه أحسن حالا من عباد بن كثير البصري فإذا هو قريب منه ضعيف الحديث وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال علي بن الجنيد متروك وقال بن عدي هو خير من عباد بن كثير البصري وله أحاديث غير محفوظة قلت وقال بن حبان كان يحيى بن معين يوثقه وهو عندي لا شيء في الحديث لأنه يروي عن سفيان عن إبراهيم عن عبد الله عن النبي ﷺ طلب الحلال فريضة بعد الفريضة ومن روى عن الثوري مثل هذا الحديث بهذا الإسناد بطل الاحتجاج بخبره فيما يروي فما يشبه حديث الاثبات وقال الساجي ضعيف يحدث بمناكير وقال الحاكم روى أحاديث موضوعة وهو صاحب حديث طلب الحلال فريضة بعد الفريضة وقرأت بخط الذهبي بقي إلى بعد السبعين ومائة

[171] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة عباد بن ليث الكرابيسي القيسي أبو الحسن البصري روى عن عبد المجيد بن وهب العقيلي وبهز بن حكيم وعنه بندار وأبو موسى وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وأبو همام السكوني وقيس بن حفص الدارمي وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه وعن بن معين ليس بشيء وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال النسائي لا بأس به وقال مرة ليس بالقوي روى له الترمذي والنسائي وابن ماجة حديث العداء بن خالد بن هوذة أنه اشترى من النبي ﷺ عبدا الحديث قلت وقد علقه البخاري فقال في البيوع من صحيحه ويذكر عن العداء فذكر وقال أبو أحمد بن عدي وعباد معروف بهذا الحديث ولا يرويه غيره قلت بل رواه غيره أوضحت ذلك في تعليق التعليق وقال بن حبان لا يحتج به إلا فيما وافق الثقات ونقل بن الجوزي عن بن معين أنه وثقه

[172] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة عباد بن منصور الباجي أبو سلمة البصري القاضي روى عن عكرمة وعطاء وأبي رجاء العطاردي وأبي المهزم البصري والحسن وأيوب وهشام بن عروة والقاسم بن محمد بن أبي بكر وغيرهم وعنه إسرائيل وحماد بن سلمة وريحان بن سعيد وزياد بن الربيع وابن أخته عرعرة بن البرند وشعبة ويحيى القطان وابن وهب وروح بن عبادة وعبد الرحمن بن حماد الشعيثي ووكيع والنضر بن شميل ويزيد بن هارون ومعاوية بن عبد الكريم الضال وأبو داود الطيالسي وأبو عاصم ومسلم بن إبراهيم وعدة قال علي بن المديني قلت ليحيى بن سعيد عباد بن منصور كان قد تغير قال لا أدري إلا أنا حين رأيناه نحن كان لا يحفظ ولم أر يحيى يرضاه وقال أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد قال جدي عبادة ثقة لا ينبغي أن يترك حديثه لرأي أخطأ فيه يعني القدر وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وكان يرمي بالقدر وقال أبو زرعة لين وقال أبو حاتم كان ضعيف الحديث يكتب حديثه ونرى أنه أخذ هذه الأحاديث عن إبراهيم بن أبي يحيى عن داود بن الحصين عن عكرمة وقال علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد قلت لعبادة بن منصور سمعت حديثا ما مررت بملأ من الملائكة وأن النبي ﷺ كان يكحل ثلاثا يعني من عكرمة فقال حدثهن بن أبي يحيى عن داود عن عكرمة وقال أبو داود ولي قضاء البصرة خمس مرات وليس بذاك وعنده أحاديث فيها نكارة وقالوا تغير وقال الآجري سألت أبا داود عن عمرو الأغضف فقال قاضي الأهواز ثقة قال لعباد بن منصور من حدثك أن بن مسعود رجع عن قوله الشقي من شقي في بطن أمه قال شيخ لا أدري من هو فقال عمرو أنا أدري من هو قال من هو قال الشيطان وقال النسائي ليس بحجة وقال في موضع آخر ليس بالقوي وقال بن عدي في جملة من يكتب حديثه وقال رستة عن يحيى بن سعيد مات عباد وهو على بطن امرأته وقال بن قانع مات سنة اثنتين وخمسين ومائة قلت وفيها أرخه أبو موسى العنزي وزكرياء الساجي وابن حبان وقال كان قدريا داعية إلى القدر وكلما روى عن عكرمة سمعه من إبراهيم بن يحيى بن أبي يحيى عن داود بن الحصين عنه فدلسها عن عكرمة وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين حديثه ليس بالقوي ولكنه يكتب وقال الدارقطني ليس بالقوي وقال مهنأ عن أحمد كانت أحاديثه منكرة وكان قدريا وكان يدلس وقال بن أبي شيبة عن أيوب وعكرمة وكان ينسب إلى القدر روى أحاديث مناكير وقال أبو بكر البزار روى عن عكرمة أحاديث ولم يسمع منه وقال العجلي لا بأس به يكتب حديثه وقال مرة جائز الحديث وقال بن سعد هو ضعيف عندهم وله أحاديث منكرة وقال الجوزجاني كان يرمي برأيهم وكان سيء الحفظ وتغير أخيرا وقال الآجري عن أبي داود ثنا أحمد بن أبي شريح ثنا معاذ بن معاذ ثنا عباد بن منصور على قدرية فيه

[173] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عباد بن موسى الختلي أبو محمد الأنباري سكن بغداد روى عن إبراهيم بن سعد وإسماعيل بن جعفر وابن علية وابن عياش وابن عيينة وخلف بن خليفة وعباد بن العوام وطلحة بن يحيى الزرقي وهشيم ومروان بن معاوية وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وروى له البخاري والنسائي بواسطة محمد بن عبد الرحيم البزار وعثمان بن خرزاذ وأحمد بن علي المروزي وأبو زرعة وصالح جزرة وابن أبي الدنيا وأحمد بن علي الأبار وابنه إسحاق بن عباد وموسى بن إسحاق الأنصاري وموسى بن هارون الحمال والحسن بن علي المعمري وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة وصالح بن محمد ثقة وقال بن معين مرة ليس به بأس وقال أحمد بن علي الأبار مات بطرسوس سنة تسع وعشرين ومائتين وكذا أرخه غيره وقال بن حبان في الثقات مات سنة 3 وقال بن قانع مات سنة 29 وقيل سنة 3 وهو أصح عندي قلت وقال الدارقطني صدوق وقال بن قانع صالح وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة ثقة

[174] تمييز عباد بن موسى بن راشد العكلي روى عن الحسن بن عمارة وغياث بن إبراهيم وأبي معشر وعنه ابنه محمد بن عباد سندولا

[175] تمييز عباد بن موسى بن شداد السعدي أبو أيوب البصري روى عن أبيه ويونس بن عبيد وعنه بندار وأبو موسى وذكره بن حبان في الثقات

[176] تمييز عباد بن موسى الجهني الكوفي روى عن أبيه وعنه عبد الله بن داود الخريبي وأبو عاصم ذكره بن حبان في الثقات وكأنه الذي قبله لأن كلا منهما يروي عن مجاهد بواسطة أبيه

[177] تمييز عباد بن موسى القرشي أبو عقبة البصري العباداني الأزرق سكن بغداد روى عن إبراهيم بن طهمان وإسرائيل بن يونس وسفيان الثوري وأبي رواد ومحمد بن مسلم الطائفي وعنه إبراهيم بن فهد وأحمد بن يوسف التغلبي وعلي بن داود القنطري وهارون بن سفيان المستملى وإسحاق بن الحسن الحربي وغيرهم وقال أبو العباس الأصم عن محمد بن إسحاق الصاغاني ثنا عباد بن موسى الأزرق وكان ثقة قلت ذكر الكلاباذي في شيوخ عباد بن موسى الختلي سفيان الثوري وإسرائيل بن يونس قال الخطيب وهو وهم وإنما يروي عنهما البصري يعني هذا

[178] تمييز عباد بن أبي موسى حجازي روى عن مسلم بن زياد عن ميمونة وعنه يحيى بن سليم الطائفي ذكره البخاري في تاريخه قلت وقال إسناد مجهول

[179] س فق النسائي وابن ماجة في التفسير عباد بن ميسرة المنقري البصري المعلم روى عن الحسن البصري ومحمد بن المنكدر وعلي بن زيد بن جدعان وعنه أبو الوليد الطيالسي ووكيع وهشيم وأبو بحر البكراوي وصدقة بن عمرو الغساني وموسى بن إسماعيل وغيرهم قال الأثرم ضعفه أحمد وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ليس به بأس وقال الدوري عن بن معين عباد بن ميسرة وعباد بن راشد وعباد بن كثير وعباد بن منصور كلهم حديثهم ليس بالقوي ولكنه يكتب وقال أبو داود عباد بن ميسرة ليس بالقوي وقال إبراهيم بن بكر الشيباني عن الهيثم بن حبيب شهد عباد بن ميسرة عند عباد بن منصور فرد شهادته قال لم رددت شهادتي قال لأنك تضرب اليتيم وتأكل مال الأرملة قلت علق له الترمذي حديثا في العلم ولم يرقم له المزي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من العباد وقال بن عدي هو ممن يكتب حديثه

[180] د عس ق أبي داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة عباد بن نسيب القيسي أبو الوضى السحتني وقيل اسمه عبد الله والأول أشهر وهو مشهور بكنيته روى عن علي وكان على شرطته وعن أبي برزة الأسلمي وعنه جميل بن مرة الشيباني ويزيد بن أبي صالح وبديل بن ميسرة العقيلي قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[181] ق بن ماجة عباد بن الوليد بن خالد الغبري أبو بدر المؤدب من كرخ سر من رأى سكن بغداد روى عن معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع وبكر بن يحيى بن زبان وحبان بن هلال وأبي عتاب الدلال ومحمد بن عباد الهنائي ومطهر بن الهيثم وعارم وسعيد بن عامر الضبعي وأبي عاصم وأبي داود الطيالسي وغيرهم وعنه بن ماجة وأحمد بن علي الأبار وزكرياء الساجي وابن أبي الدنيا وأبو حاتم وابنه عبد الرحمن بن أبي حاتم وابن صاعد ومحمد بن حميد الحوراني ومحمد بن مخلد الدوري والحسين بن إسماعيل المحاملي وخلق قال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وهو صدوق وسئل أبي عنه فقال شيخ وذكره بن حبان في الثقات قال بن قانع مات سنة 58 وقال بن مخلد مات سنة اثنتين وستين ومائتين

[182] ت الترمذي عباد بن أبي يزيد ويقال بن يزيد الكوفي روى عن علي وعنه إسماعيل السدي روى له الترمذي حديثا واحدا واستغربه

[183] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة عباد بن يعقوب الرواجني الأسدي أبو سعيد الكوفي روى عن شريك النخعي وعباد بن العوام وعبد الله بن عبد القدوس وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وإسماعيل بن عياش والحسين بن زيد بن علي والوليد بن أبي ثور ومحمد بن الفضل بن عطية وعلي بن هاشم بن البريد ويونس بن أبي يعفور وغيرهم وعنه البخاري حديثا واحدا مقرونا والترمذي وابن ماجة وأبو حاتم وأبو بكر البزار وعلي بن سعيد بن بشر الرازي ومحمد بن الحكيم الترمذي وصالح بن محمد جزرة وابن خزيمة وابن صاعد وابن أبي داود والقاسم بن زكريا المطرز وخلق قال الحاكم كان بن خزيمة يقول حدثنا الثقة في روايته المتهم في دينه عباد بن يعقوب وقال أبو حاتم شيخ ثقة وقال بن عدي سمعت عبدان يذكر عن أبي بكر بن أبي شيبة أو هناد بن السري أنهما أو أحدهما فسقه ونسبه إلى أنه يشتم السلف قال بن عدي وعباد فيه غلو في التشيع وروى أحاديث أنكرت عليه في الفضائل والمثالب وقال صالح بن محمد كان يشتم عثمان قال وسمعته يقول الله أعدل من أن يدخل طلحة والزبير الجنة لأنهما بايعا عليا ثم قاتلاه وقال القاسم بن زكريا المطرز وردت الكوفي فكتبت عن شيوخها كلهم غير عباد بن يعقوب فلما فرغت دخلت عليه وكان يمتحن من يسمع منه فقال لي من حفر البحر فقلت الله خلق البحر قال هو كذلك ولكن من حفره قلت يذكر الشيخ قال علي ثم قال من أجراه قلت الله مجري الأنهار ومنبع العيون قال هو كذلك ولكن من أجراه قلت يذكر الشيخ قال أجراه الحسين قال وكان مكفوفا ورأيت في بيته سيفا معلقا وجحفة فقلت لمن هذا قال أعددته لأقاتل به مع المهدي قال فلما فرغت من سماع ما أردت وعزمت على السفر دخلت عليه فسألني فقال من حفر البحر فقلت حفره معاوية وأجراه عمرو بن العاص ثم وثبت فجعل يصيح أدركوا الفاسق عدو الله فاقتلوه قال البخاري مات في شوال وقال محمد بن عبد الله الحضرمي في ذي القعدة سنة خمسين ومائتين قلت ذكر الخطيب أن بن خزيمة ترك الرواية عنه أخرا وقال إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة لولا رجلان من الشيعة ما صح لهم حديث عباد بن يعقوب وإبراهيم بن محمد بن ميمون قال الدارقطني شيعي صدوق وقال بن حبان كان رافضيا داعية ومع ذلك يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك روى عن شريك عن عاصم عن زر عن عبد الله مرفوعا إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه

[184] ق بن ماجة عباد بن يوسف الكندي أبو عثمان الحمصي الكرابيسي روى عن صفوان بن عمرو وغالب بن عبيد الله الجزري وأرطاة بن المنذر وغيرهم وعنه عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وأبو يوسف محمد بن أحمد بن الحجاج الصيدلاني والوليد بن مسلم والوليد بن مزيد وغيرهم قال عثمان بن صالح ثنا إبراهيم بن العلاء ثنا عباد بن يوسف صاحب الكرابيس ثقة وقال بن عدي روى أحاديث يتفرد بها وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ست ومائتين روى له بن ماجة حديثا واحدا في افتراق الأمم

[185] ت الترمذي عباد بن يوسف وقيل عبادة يأتي

[186] د أبي داود عباد السماك عن سفيان الثوري قوله وعنه قبيصة بن عقبة

[187] عباد وقيل يحيى بن عباد وقيل يحيى بن عمارة يأتي في الياء إن شاء الله تعالى

من اسمه عبادة

[188] عبادة بن زياد تقدم في عباد

[189] ع الستة عبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن قيس بن ثعلبة بن غنم بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأنصاري أبو الوليد المدني أحد النقباء ليلة العقبة شهد بدرا فما بعدها وروى عن النبي ﷺ وعنه أبناؤه الوليد وداود وعبيد الله وحفيداه يحيى وعبادة ابنا الوليد وإسحاق بن يحيى بن الوليد بن عبادة ولم يدركه ومن أقرانه أبو أيوب الأنصاري وأنس بن مالك وجابر بن عبد الله ورفاعة بن رافع وشرحبيل بن حسنة وسلمة بن المحبق وأبو أمامة وعبد الرحمن بن غنم وفضالة بن عبيد ومحمود بن الربيع وغيرهم من الصحابة والأسود بن ثعلبة وجبير بن نفير وجنادة بن أبي أمية وحطان بن عبد الله الرقاشي وعبد الله بن محيريز وأبو عبد الرحمن الصنابحي وربيعة بن ناجذ وعطاء بن يسار وقبيصة بن ذؤيب ونافع بن محمود بن ربيعة ويعلى بن شداد بن أوس وأبو الأشعث الصنعاني وأبو إدريس الخولاني وخلق قال بن سعد آخى رسول الله ﷺ بينه وبين أبي مرثد وقال محمد بن كعب القرظي هو أحد من جمع القرآن في زمن النبي ﷺ رواه البخاري في تاريخه الصغير قال وأرسله عمر إلى فلسطين ليعلم أهلها القرآن فأقام بها إلى أن مات وقال بن سعد عن الواقدي عن يعقوب بن مجاهد عن عبادة عن أبيه مات بالرملة سنة أربع وثلاثين وهو بن 72 سنة قال بن سعد وسمعت من يقول أنه بقي حتى توفي خلافة معاوية وكذا قال الهيثم بن عدي وقال دحيم توفي ببيت المقدس قلت قال بن حبان هو أول من ولي القضاء بفلسطين وقال سعيد بن عفير كان طوله عشرة أشبار

[190] س النسائي عبادة بن عمر بن أبي ثابت السلولي ويقال السكوني اليمامي روى عن عكرمة بن عمار ومحمد بن مهاجر قاضي اليمامة وعنه محمد بن مسكين اليمامي وأحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي وعبد الله بن محمد بن الرومي له في النسائي حديث واحد في قصة ماعز الأسلمي

[191] عبادة بن كليب صوابه عباءة يأتي

[192] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة عبادة بن مسلم الفزاري أبو يحيى البصري ويقال الكوفي روى عن جبير بن أبي سليمان بن جبير بن مطعم والحسن البصري ويونس بن خباب وأبي داود نفيع وغيرهم وعنه الثوري ووكيع وعبد الله بن نمير وأبو داود الطيالسي وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وذكره في الضعفاء فسماه عبادا وقال منكر الحديث ساقط الاحتجاج لما يرويه وصحح الترمذي حديثه ما نقص مال من صدقة الحديث وفيه إنما أهل الدنيا أربعة قلت بقية كلام بن حبان في الضعفاء وأحسبه الذي يروي عن الحسن ويروي عنه الثواب وأبو نعيم وأن كان أدرك فهو مولى بني حصن وهو كوفي يخطىء وقال البخاري في تاريخه قال لوكيع كان ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين هو ثقة ثقة

[193] 4 الأربعة عبادة بن نسي الكندي أبو عمرو الشامي الأردني قاضي طبرية روى عن أوس بن أوس الثقفي وشداد بن أوس وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء وعبد الرحمن بن غنم وخباب بن الأرت والأسود بن ثعلبة وأبي بن عمارة وله صحبة وجنادة بن أبي أمية وكعب بن عجرة وغيرهم وعنه برد بن سنان والمغيرة بن زياد الموصلي وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم وأيوب بن قطن وحاتم بن نصر والحسن بن ذكوان وعتبة بن حميد ومنير بن الزبير وعبد العزيز بن يحيى الأردني وعتبة بن أبي حكيم ورجاء بن أبي سلمة وزيد بن أيمن وسعيد بن أبي هلال وغيرهم قال بن سعد في تابعي أهل الشام كان ثقة وقال أحمد وابن معين والعجلي والنسائي ثقة وقال أحمد في رواية ليس به بأس وقال البخاري عبادة بن نسي الكندي سيدهم وقال أبو داود سألت بن معين عنه فقال لا يسأل عنه من النسك وقال أبو حاتم وابن خراش لا بأس به وقال مغيرة بن زياد قال مسلمة بن عبد الملك أن كندة لثلاثة نفر أن الله لينزل بهم الغيث وينصر بهم على الأعداء عبادة بن نسي ورجاء بن حيوة وعدي بن عدي قال عمرو بن علي وغير واحد مات سنة ثماني عشرة ومائة قلت وقال بن حبان في الثقات مات وهو شاب وقال بن صفوان وثقة بن نمير

[194] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت الأنصاري المدني أبو الصامت ويقال له عبد الله أيضا روى عنه أبيه وجده وأبي اليسر كعب بن عمرو وعائشة وجابر بن عبد الله وأبي سعيد الخدري والربيع بنت معوذ وغيرهم وعنه عبيد الله بن عمر وابن عجلان وابن إسحاق ويزيد بن الهاد ويحيى بن سعيد الأنصاري وأبو حرزة يعقوب بن مجاهد والوليد بن كثير وسيار أبو الحكم وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم قال أبو زرعة والنسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو الوليد

[195] ت الترمذي عبادة بن يوسف وقيل بن سعيد وقيل عباد وهو الصحيح فيما قيل روى عن أبي بردة بن أبي موسى وعنه إسماعيل بن مهاجر بن إبراهيم روى له الترمذي حديثا واحدا في وما كان الله ليعذبهم واستغربه

[196] بخ البخاري في الأدب المفرد عبادة الزرقي الأنصاري له صحبة روى عن عبد الله بن سلام وعنه أبناه سعد وعبد الله قال الطبراني عبادة الزرقي وقيل أبو عبادة فمن قال أبو عبادة قال اسمه سعد بن عثمان بن خلدة بن مخلد بن حارثة بن مالك بن عضب بن جشم بن الخزرج بدري وذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت قال بن السكن ليس له إلا حديث واحد في تحريم المدينة وقد ذكر له البخاري في الأدب المفرد حديثه عن عبد الله بن سلام لكنه لم يرفعه وقال البخاري وأبو حاتم وموسى بن هارون له صحبة وقال يعقوب بن سفيان كان من الصحابة وقال بن عبد البر لا تدفع صحبته

من اسمه عباس

[197] ق بن ماجة عباس بن جعفر بن عبد الله بن الزبرقان البغدادي أبو محمد بن أبي طالب مولى آل العباس أصله واسطي وهو أخو يحيى بن أبي طالب روى عن موسى بن داود ومحمد بن صالح بن البطاح وعبد الله بن عبد الله بن عوف وعلي بن ثابت الدهان ومحمد بن سنان العوفي وسنيد بن داود المصيصي وأبي نعيم وعمرو بن عون الواسطي وأبي هريرة محمد بن أيوب الواسطي ومسلم بن إبراهيم وأحمد بن عبد الله بن يونس وأحمد بن إسحاق الحضرمي وشبابة بن سوار القعنبي وعثمان الهيثم المؤذن وخلق وعنه بن ماجة وابن أبي الدنيا والسراج والبجيري وابن أبي داود وابن أبي حاتم وابن صاعد وعبد الله بن إسحاق المدائني ومحمد بن مخلد الدوري وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي ببغداد وهو ثقة وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال لعبد الله بن إسحاق المدائني حدثنا عباس بن أبي طالب وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن مخلد مات في جمادى الآخرة سنة ثمان وخمسين ومائتين زاد غيره لعشر مضين قلت وقال مسلمة بغدادي ثقة

[198] د ت أبي داود والترمذي عباس بن جليد الحجري المصري روى عن عبد الله بن عمر أو عبد الله بن عمرو وعبد الله بن الحارث بن جزء وعنه أبو هانئ حميد بن هانئ وبكر بن عمرو المعافري والحارث بن يعقوب وعبد الله بن الوليد بن قيس التجيبي وعطاء بن دينار الهذلي والمقدام بن سلامة قال أبو زرعة والعجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي قريبا من سنة مائة قلت وقال البخاري يعد في المصريين روى عن بن عمر وأبي الدرداء ووثقه يعقوب بن سفيان وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول لا أعلم سمع عباس بن جليد من عبد الله بن عمر

[199] خ البخاري عباس بن الحسين القنطري أبو الفضل البغدادي ويقال البصري روى عن يحيى بن آدم ومبشر بن إسماعيل وسعيد بن مسلمة الأموي وأبي أسامة وعنه البخاري والحسن بن علي المعمري ومحمد بن عبيد القنطري وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون الحافظ قال أحمد كان ثقة سألت أبي عنه فذكره بخير وقال بن أبي حاتم عن أبيه مجهول وذكره بن حبان في الثقات وقال مات قريبا من سنة أربعين ومائتين وقال أبو عبد الله بن مندة توفي سنة 4

[200] تمييز عباس بن الحسين قاضي الري روى عن يزيد بن هارون وعنه عبد الله بن عمران بن موسى البغدادي النجار الفقيه الحافظ

[201] تمييز عباس بن الحسين البلخي أبو الفضل سكن بغداد روى عن أسود بن عامر وعبد الله بن داود الخريبي وابن نمير وعبد الصمد ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأصرم بن حوشب وعنه محمد بن عبد الله الحضرمي مطين وأحمد بن الحسن الصباحي وأحمد بن محمد بن خالد البراثي والحسين بن إسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد وقال مات سنة ثمان وخمسين ومائتين وقال الخطيب ما علمت من حاله إلا خيرا

[202] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة عباس بن ذريح الكلبي الكوفي روى عن الشعبي وعبد الله البهي وكميل بن زياد وشريح القاضي وشريح بن هانئ ومحمد بن سعد وأبي عون محمد بن عبد الله الثقفي ومسلم بن ندير وغيرهم وعنه زكريا بن أبي زائدة وأبو شيبة الواسطي ومسعر وقيس بن الربيع وشريك القاضي وغيرهم قال أحمد صالح وقال بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدار قطني ثقة

[203] م مسلم عباس بن رزمة عن بن المبارك قوله وعنه محمد بن عبد الله بن قهزاد شيخ مسلم قلت ذكر النووي في شرح مقدمة مسلم له وقع في بعض الأصول العباس بن أبي رزمة ولم يذكر أحد في كتب أسماء الرجال لابن رزمة ولا بن أبي رزمة وإنما ذكروا عبد العزيز بن أبي رزمة واسم أبي رزمة غزوان

[204] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عباس بن سالم بن جميل بن عمرو بن ثوابة بن الأخنس اللخمي الدمشقي روى عن أبي إدريس الخولاني وأبي سلام الأسود وربيعة بن يزيد وغيرهم وعنه بن أخيه الصقر بن فضالة بن سالم اللخمي ومحمد وعمرو ابنا المهاجر قال العجلي وأبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[205] خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة عباس بن سهل بن سعد الساعدي أدرك زمن عثمان وروى عن أبيه وأبي أسيد وأبي حميد الساعديين وأبي هريرة وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعبد الله بن الزبير وجابر وعبد الله بن حنظلة وغيرهم وعنه أبناه أبي وعبد المهيمن وعمرو بن يحيى بن عمارة وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل وعمارة بن غزية وابن إسحاق والعلاء بن عبد الرحمن ومحمد بن عمرو بن عطاء وفليح بن سليمان وابن أبي ذئب وجماعة قال بن معين والنسائي ثقة وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال الهيثم بن عدي توفي بالمدينة زمن الوليد بن عبد الملك كذا قال والأشبه أن يكون زمن الوليد بن يزيد بن عبد الملك وذلك قريب من سنة عشرين ومائة قلت قد أرخ وفاته في زمن الوليد بن عبد الملك كما قال الهيثم محد بن سعد عن شيخه الواقدي وغيره وخليفة بن خياط ويعقوب بن سفيان وابن حبان وزاد سنة تسعين وزاد بن سعد ولد في عهد عمر وقتل عثمان وهو بن خمسة عشر سنة وكان منقطعا إلى بن الزبير

[206] س النسائي عباس بن أبي طالب هو بن جعفر تقدم

[207] عباس بن عباس الحميري هو عياش بالمثناة والمعجمة يأتي

[208] س النسائي عباس بن عبد الله بن عباس بن السندي الأسدي أبو الحارث الأنطاكي روى عن إسحاق بن إبراهيم الحنيني وسعيد بن منصور وعبد الله بن محمد العيشي ومحمد بن كثير الصنعاني ومسلم بن إبراهيم والهيثم بن جميل الأنطاكي وعلي بن المديني وغيرهم وعنه النسائي وأبو عوانة الإسفرائيني والحسن بن حبيب الحضايري وأبو الطيب محمد بن حميد الخولاني ويحيى بن الحسن بن جعفر العلوي النسابة وأحمد بن مهران الفارسي المصري وأبو جعفر محمد بن عمر والعقيلي وغيرهم قال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مسلمة ثقة

[209] ق بن ماجة عباس بن عبد الله بن أبي عيسى الواسطي الباكسائي أبو محمد ويقال أبو الفضل الترقفي نزيل بغداد روى عن أبي عبد الرحمن المقري وأبي مسهر وعبد الله بن غالب العباداني ورواد بن الجراح وأبي عاصم ومحمد بن يوسف الفريابي وأبي حذيفة ومحمد بن عيسى بن الطباع وجماعة وعنه بن ماجة حديثا واحدا وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو العباس بن شريح الفقيه وأبو بكر بن مجاهد المقري وموسى بن هارون الحمال ويحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن إسحاق السراج وابن أبي الدنيا ومحمد بن أحمد الأثرم وأبو بكر الخرائطي والحسين المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وإسماعيل الصفار وغيرهم قال محمد بن إسحاق السراج حدثني العباس بن عبد الله الترقفي صدوق ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكر بن حبان في الثقات وقال محمد بن مخلد ما رأيته ضحك ولا تبسم وقال الخطيب كان ثقة دينا صالحا عابدا وقال بن المنادي مات سنة سبع وستين ومائتين وكذا قال بن كامل قال وكان ثقة وقال بن قانع مات سنة 7 وقيل في المحرم سنة 68 وقال أبو القاسم البغوي مات سنة 57 قال الخطيب وهو خطأ لا شبهة فيه والصحيح الأول قلت وقال مسلمة بن قاسم كان ثقة حدثنا عنه أبو سعيد بن الأعرابي وقال أبو سعد بن السمعاني كان ثقة صدوقا حافظا رحل إلى الشام في الحديث

[210] د أبي داود عباس بن عبد الله بن معبد بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي المدني روى عن أبيه وأخيه وعكرمة وغيرهم وعنه بن عجلان وابن جريج وابن إسحاق ووهيب بن خالد وسليمان بن بلال والداروردي وابن عيينة وغيرهم قال أحمد ليس به بأس وقال بن معين ثقة وقال بن عيينة كان رجلا صالحا وذكره بن حبان في الثقات قلت وحكى صاحب العتبية عن مالك قال قد رأيت عباس بن عبد الله بن معبد وكان رجلا صالحا من أهل الفضل والفقه فذكر قصة في الوضوء

[211] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة عباس بن عبد الرحمن بن ميناء الأشجعي حجازي روى عن جودان وقيل بن جودان وعن بن عباس وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن يزيد بن معاوية وعنه بن جريج وابن إسحاق وعمر بن حمزة العمري والحجاج بن صفوان وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت أظن أن الراوي عن بن عباس هو الذي بعده

[212] مد قد أبي داود في المراسيل وفي كتاب القدر عباس بن عبد الرحمن مولى بني هاشم روى عن العباس بن عبد المطلب وابن عباس وعمران بن حصين وذي مخبر بن أخي النجاشي وأبي هريرة وكندير بن سعيد روى عنه داود بن أبي هند روى له أبو داود في المراسيل وفي كتاب القدر

[213] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة عباس بن عبد العظيم بن إسماعيل بن توبة العنبري أبو الفضل البصري الحافظ روى عن عبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن سعيد القطان وسعيد بن عامر الضبعي وأبي داود الطيالسي وصفوان بن عيسى وعبد الرزاق والأصمعي وأبي الجواب وإسحاق بن منصور السلولي وأسود بن عامر شاذان وشبابة بن سوار وأبي بكر الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس وعمر بن يونس اليمامي والنضر بن محمد الخريبي ويزيد بن هارون ومحمد بن جهضم وبشر بن عمر الزهراني وجماعة وعنه الجماعة لكن البخاري تعليقا وبقي بن مخلد وأبو بكر الأثرم وابن خزيمة وابن بجير وعبد الله بن أحمد وزكرياء الساجي وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو حاتم الرازي والحسين بن إسحاق التستري وعبدان الأهوازي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة مأمون وقال محمد بن المثنى السمسار كنا عند بشر بن الحارث وعنده العباس بن عبد العظيم وكان من سادات المسلمين وقال معاوية بن عبد الكريم الزيادي أدركت الناس وهو يقولون ما جاءنا بالبصرة أعقل من أبي الوليد بعده أبو بكر بن خلاد وبعده عباس بن عبد العظيم قال البخاري والنسائي ومات سنة ست وأربعين ومائتين قلت وقال مسلم بصري ثقة

[214] ع الستة عباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي أبو الفضل المكي عم رسول الله ﷺ وعنه أولاده عبد الله وعبيد الله وكثير أم كلثوم ومولاه صهيب ومالك بن أوس بن الحدثان والأحنف بن قيس ونافع بن جبير بن مطعم وعامر بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن الحارث بن نوفل وعبد الرحمن بن سابط الجمحي ومحمد بن كعب القرظي وغيرهم قال الزبير بن بكار كان أسن من رسول الله ﷺ بثلاث سنين وقال إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت عن أبي حازم عن سهل بن سعد استأذن العباس نبي الله ﷺ في الهجرة فكتب إليه يا عم يا عم مكانك الذي أنت فيه فإن الله يختم بك الهجرة كما ختم بي النبوة وقال الواقدي عن بن أبي سبرة عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس أسلم العباس بمكة قبل بدر وأسلمت أم الفضل معه حينئذ وكان مقامه بمكة وأنه كان لا يعمى على رسول الله ﷺ بمكة من خبر يكون إلا كتب به إليه وكان من هناك من المؤمنين يتقوون به ويصيرون إليه مات سنة اثنين وثلاثين وهو بن ثمان وثمانين سنة قاله عمرو بن علي وغيره وقال بن مندة كان أبيض بضا جميلا معتدل القامة وقال خليفة مات سنة 3 وفي رواية سنة 4 قلت ما وقع في رواية الواقدي أنه أسلم قبل بدر ليس بصحيح لأنه شهد بدرا مع المشركين وأسر فيمن أسر ثم فودي ففي الصحيح أنه قال بعد ذلك للنبي ﷺ إني فاديت نفسي وعقيلا فلو كان مسلما لما أسر ولا فودي فلعل الرواية بعد بدر وفي حديث أنس في قصة الحجاج بن علاط أن أبا رافع قال كان الإسلام قد دخل علينا أهل البيت يعني آل بيت العباس وقال بن عبد البر كان رئيسا في الجاهلية واليه العمارة والسقاية وأسلم قبل فتح خيبر وكان أنصر الناس لرسول الله ﷺ بعد أبي طالب وكان جوادا مطعما وصولا للرحم ذا رأي حسن ودعوة مرجوة وكان لا يمر بعمر وعثمان وهما راكبان إلا نزلا حتى يجوز إجلالا له وفضائله ومناقبه كثيرة وترجمته مطولة في تاريخ دمشق

[215] د س أبي داود والنسائي عباس بن عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي روى عن عمه الفضل وخالد بن يزيد بن معاوية ومحمد بن مسلمة صاحب أبي هريرة وعنه محمد بن عمر بن علي وابن جريج وأيوب السختياني وموسى بن جبير ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا في الصلاة قلت أعله بن حزم بالانقطاع قال لأن عباسا لم يدرك عمه الفضل وهو كما قال وقال بن القطان لا يعرف حاله

[216] ق بن ماجة عباس بن عثمان بن شافع المطلبي جد الشافعي روى عن عمر بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي حديث الدينار بالدينار وعنه ابنه محمد وكلاهما عزيز الحديث قلت

[217] ق بن ماجة عباس بن عثمان بن محمد البجلي أبو الفضل الدمشقي الراهبي المعلم روى عن الوليد بن مسلم وإسماعيل بن عياش وأيوب بن سويد وعراك بن خالد بن يزيد بن صبيح المري روى عنه بن ماجة وبقي بن مخلد وأحمد بن علي الأبار ويزيد بن محمد بن عبد الصمد ومحمد بن صالح كيلجه وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي وزكرياء السجزي وعثمان بن خرزاذ ومحمود بن إبراهيم بن سميع والحسين بن إسحاق التستري وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي والحسن بن سفيان النسائي وغيرهم قال أبو الحسن بن سميع كان ثقة وقال محمود بن خالد كان له من الوليد موقع وقال أحمد بن أبي الحواري كان الوليد يقول احفظوني في العباس فإن لي فيه فراسة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قال أبو زرعة الدمشقي ولد سنة 176 ومات سنة تسع وثلاثين ومائتين قلت قال الذهبي مولده يوضح أنه لم يلق إسماعيل بن عياش

[218] د أبي داود عباس بن الفرج الرياشي أبو الفضل البصري النحوي مولى محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس روى عن الأصمعي وأبي داود الطيالسي وأبي عاصم وعبيد الله بن محمد العيشي وعمرو بن مرزوق والعلاء بن الفضل بن أبي سوية المنقري وأبي عثمان المازني النحوي وأبي أحمد الزبيري وأبي عبيدة معمر بن المثنى ووهب بن جرير بن حازم وغيرهم روى عنه أبو داود قوله في تفسير أسنان الإبل وابنه محمد بن العباس وأبو العباس المبرد وأبو بكر بن دريد وعبد الله بن مسلم بن قتيبة ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وأبو عروبة الحراني وجماعة ذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا للأصمعي وقال أبو سعيد السيرافي كان عالما باللغة ولقد لقيه أبو العباس ثعلب وكان يفضله ويقدمه وقال الخطيب قدم بغداد وحدث بها وكان ثقة وكان من الأدب وعلم النحو بمحل عال وكان أبو عثمان المازني يقول قرأ على الرياشي الكتاب وكان أعلم به مني قال بن دريد مات سنة سبع وخمسين ومائتين بالبصرة قتله الزنج وكان يحفظ كتب أبي زيد وكتب الأصمعي كلها قلت وقال أبو سعد بن السمعاني كان ثقة وقال مسلمة ثقة صاحب عربية أخبرنا عنه غير واحد وقال بن حبان في الثقات مستقيم الحديث

[219] ع الستة عباس بن فروخ الجريري أبو محمد المصري روى عن أبي عثمان النهدي والحسن البصري وعمرو بن شعيب أن كان محفوظا وعنه شعبة وهمام وكهمس بن الحسن والحمادان وعبد الله بن بجير بن حمران ويحيى بن راشد المازني وسلام بن مسكين قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة ثقة وكذا قال النسائي وقال بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت قال أبو إسحاق الصريفيني مات كهلا بعد العشرين ومائة

[220] ق بن ماجة عباس بن الفضل الأنصاري الواقفي أبو الفضل البصري نزيل الموصل روى عن قرة بن خالد السدوسي ويونس بن عبيد وداود بن أبي هند وخالد الحذاء وعوف الأعرابي وأبي المقداد وغيرهم وعنه إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي ومسعود بن جويرية وحرب بن محمد الطائي أبو علي والخضر بن أبان الهاشمي وزكرياء بن يحيى بن حمويه والهيثم بن المهلب أبو إبراهيم وغيرهم قال أبو حاتم عن أحمد حديثه عن يونس وخالد وداود وشعبة صحيح وأنكرت من حديثه عن سعيد عن قتادة عن عكرمة أو جابر بن يزيد عن بن عباس قال قال لي كعب يلي من ولدك رجل وهو حديث كذب وروى عن عيينة عن أبيه عن بن مغفل حديثا منكرا وقال عبد الله بن أحمد عن يحيى بن معين ليس بثقة روى عن سعيد عن قتادة عن جابر بن زيد عن بن عباس إذا كان سنة مائتين حديثا موضوعا وقال بن المديني ذهب حديثه وقال أبو زرعة كان لا يصدق وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال بن عدي أنكرت في رواياته أحاديث معدودة وهو مع ضعفه يكتب حديثه قلت وقال عبد الله بن أحمد في موضع آخر من العلل لم يسمع منه أبي ونهاني أن أكتب عن رجل عنه وقال العجلي متروك الحديث وقال أبو أحمد الحاكم ليس حديثه بالقائم وقال بن حبال إذا حدث يعني عن أهل البصرة أتى عنهم بأشياء تشبه أحاديثهم المستقيمة وإذا روى عن عيينة بن عبد الرحمن والقاسم وأهل الكوفة أتى بأشياء لا تشبه حديث الثقات كأنه كان يحدث عن البصريين من كتابه وعن الكوفيين من حفظه فوقعت المناكير فيها من سوء حفظه فلما كثر ذلك في رواياته بطل الاحتجاج بخبره وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو زكريا الموصلي في تاريخ الموصل عباس بن الفضل بن عمرو بن عبيد بن حنظلة بن رافع الأنصاري كان عالما بالقرآن والشعر كثير الشيوخ مشهورا بصحبة بن أبي عروبة قال وذكر لي أنه تولى قضاء الموصل في أيام الرشيد ومات بالموصل سنة ست وثمانين ومائة وقال بن عدي قرأ علينا إبراهيم بن علي العمري بالموصل عن عبد الغفار بن عبد الله الموصلي عن العباس بن الفضل الأنصاري قراءاته التي صنفها كتاب كبير وفيه حديث كثير

[221] تمييز عباس بن الفضل بن زكريا الهروي أبو منصور النضروي روى عن أحمد بن نجدة والحسين بن إدريس والعباس بن الفضل الأنصاري روى عنه بن ماجة قال الخطيب كان ثقة هكذا قال صاحب الكمال ولم يذكر الذي قبله وهو وهم إنما روى بن ماجة عن نزيل الموصل قلت هذا النضوري عاش بعد بن ماجة بل ولد بعد موت بن ماجة بيقين ولقد لقيه أبو بكر البرقاني وأبو حازم العبدوي وغيرهما من شيوخ الخطيب فعجبت من صاحب الكمال في هذا الوهم الفاحش مات النضوري هذا في شعبان سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة

[222] تمييز عباس بن الفضل بن أبي رافع مولى النبي ﷺ روى عن أبيه روى عنه بن أبي ذئب

[223] تمييز عباس بن الفضل البصري أبو عثمان الأزرق روى عن حرب بن شداد وهمام بن يحيى وعنه عباس بن محمد الدوري ومحمد بن أيوب بن الضريس وغيرهما قال البخاري وأبو حاتم ذهب حديثه وقال بن أبي حاتم كتب عنه أبي أيام الأنصاري وترك أبو زرعة حديثه ولم يقرأه علينا وذكره بن عدي مخلوطا بترجمة الموصلي فوهم قلت الفرق بينهما أن اسم جد الواقفي عمرو واسم جد هذا العباس بن يعقوب وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين كذاب خبيث وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويخالف وقال عبد الله بن علي بن المديني سمعت أبي وسئل عن حديث رواه عباس الأزرق عن أبي الأسود عن حميد عن أنس أن النبي ﷺ استبرأ صفية بحيضة فأنكره وقال ليس هذا في كتب أبي الأسود وضعف عباسا جدا

[224] تمييز عباس بن الفضل العدني نزيل البصرة يروي عن حماد بن سلمة وسفيان بن عيينة ومحمد بن عبد الله التميمي قال بن أبي حاتم سمع منه أبي بالبصرة وسئل عنه فقال شيخ قلت وذكره بن حبان في الثقات وذكر في شيوخه عبد الوارث وفي الرواة عنه أحمد بن منصور الرمادي

[225] تمييز عباس بن الفضل البصري سكن الشام روى عن شعبة وحماد بن سلمة وعنه عبدة بن سليمان المروزي ذكره بن أبي حاتم وآخرون متأخرون عن هذه الطبقة ممن يقال له عباس بن الفضل

[226] 4 الأربعة عباس بن محمد بن حاتم بن واقد الدوري أبو الفضل البغدادي مولى بني هاشم خوارزمي الأصل روى عن سعيد بن عامر الضبعي وأسود بن عامر شاذان وأبي الجواب أحوص بن جواب وإسحاق بن منصور السلولي وحسين بن علي الجعفي وحسين بن محمد المروزي وخالد بن مخلد وأبي داود الطيالسي وأبي عبد الرحمن المقري وقراد أبي نوح وعبد الرحمن بن مصعب القطان وأبي عامر العقدي وعبد الله بن يزيد وعبد الوهاب الخفاف وعبيد الله بن موسى ويوسف بن منازل ويونس بن محمد المؤدب وعلي بن الحسن بن شقيق المروزي وعمرو بن هارون المقري وأبو نعيم الفضل بن دكين ويحيى بن أبي بكير الكرماني وعفان وخلق كثير وعنه الأربعة ويعقوب بن سفيان وهو من أقرانه وأبو العباس بن شريح الفقيه وابن أبي الدنيا وابن أبي حاتم وأبو عبيد الآجري وجعفر بن محمد الفريابي وابنه محمد بن جعفر وعبيد الله بن أحمد والحسين المحاملي ومحمد بن مخلد ويحيى بن صاعد والبغوي وأبو جعفر بن البحتري وإسماعيل الصفار وحمزة بن محمد بن الدهقان وأبو الحسين الآدمي وأبو العباس الأصم وخلق قال بن أبي حاتم صدوق سمعت منه مع أبي وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال النسائي ثقة وقال الأصم لم أر في مشائخي أحسن حديثا منه وذكره يحيى بن معين فقال صديقنا وصاحبنا وذكر عبد الله بن أحمد أن مولدة سنة 185 وقال أبو الحسين بن المنادي مات يوم الثلاثاء نصف صفر سنة إحدى وسبعين ومائتين وقد بلغ ثمانيا وثمانين سنة وفيها أرخه حمزة الدهقان قلت وقال مسلمة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الخليلي في الإرشاد متفق عليه يعني على عدالته وإلا فالشيخان لم يخرج له واحد منهما

[227] د ق أبي داود وبن ماجة عباس بن مرداس بن أبي عامر السلمي أبو الهيثم ويقال أبو الفضل له صحبة أسلم قبل الفتح وشهد فتح مكة وهو من المؤلفة وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية ونزل ناحية البصرة روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه كنانة وعبد الرحمن بن أنس السلمي روى له أبو داود وابن ماجة حديثا واحدا في فضل يوم عرفة قلت ويقال أنه نزل دمشق وابتنى بها دارا وكأنه مات في خلافة عثمان ونسبه بن عبد البر عباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم وذكره بن سعد في طبقة الخندقيين وقال لقي النبي ﷺ حين هبط من المشلل يعني لما قصد فتح مكة وقصته مع النبي ﷺ لما أعطى عيينة بن حصن والأقرع بن حابس في حنين أكثر مما أعطاه مشهورة وذكر أبو عبيدة معمر بن المثنى أن أمه الخنساء بنت عمرو بن الشريد الشاعرة المشهورة وذكر بن إسحاق في المغازي أن إسلامه كان بسبب رؤيا رآها في صنمه ضمار وأنه أسلم بعد يوم الأحزاب

[228] عباس بن واقد الخوارزمي هو بن محمد الدوري الذي مضى نسبه أبو عوانة في روايته عنه إلى جد أبيه

[229] ق بن ماجة عباس بن الوليد بن صبح الخلال السلمي أبو الفضل الدمشقي روى عن زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي وأبي مسهر وعبد السلام بن عبد القدوس الشامي وعلي بن عباس الحمصي وعمرو بن هاشم البيروتي وأبي الجماهر محمد بن عثمان التنوخي ومروان بن محمد الطاطري ويحيى بن صالح الوحاظي وعباس بن عبد الرحمن بن نجيح القرشي وأبي إسحاق محمد بن زياد الربعي المقدسي ومحمد بن يوسف الفريابي وجماعة وعنه بن ماجة وأبو حاتم وأبو زرعة وعثمان بن خرزاذ وحرب الكرماني وعبدان الأهوازي وأبو عمران الجوني وسليمان بن أيوب بن حذلم والحسن بن سفيان والحسين بن عبد الله القطان وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال أبو حاتم شيخ وقال الآجري عن أبي داود كتبت عنه وكان عالما بالرجال والأخبار وقال محمد بن عوف الطائي كان أبو مسهر ومروان بن محمد يقدمانه ويرحبان به وقال عمرو بن دحيم مات لثلاث بقين من صفر سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات

[230] د س أبي داود والنسائي عباس بن الوليد بن مزيد العذري أبو الفضل البيروتي روى عن أبيه وعقبة بن علقمة البيروتي وعبد الحميد بن بكار وقرأ عليه القرآن ومحمد بن شعيب بن شابور وشعيب بن إسحاق وأبي مسهر والفريابي وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وأبو حاتم وابنه عبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو زرعة عبيد الله الرازي وعبد الرحمن الدمشقي ويعقوب بن سفيان وأبو بكر بن أبي داود وعمر بن محمد بن بجير وأبو بشر الدولابي ومحمد بن حزم العقيلي ومكحول البيرتي ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي والحسن بن حبيب الحضائري وأحمد بن المعلي بن يزيد القاضي وأبو بكر بن زياد النيسابوري ومحمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن فلاس وخيثمة بن سليمان الطرابلسي وأبو العباس الأصم وخلق قال بن أبي حاتم سمعت منه وهو صدوق ثقة سئل أبي عنه فقال صدوق وقال أبو داود كان صاحب ليل كان يقول سمعت من أبي وعرضت عليه والعرض أصح قال أبو داود كان أبوه عالما بالأوزاعي وقال النسائي ليس به بأس وقال محمد بن عوف الطائي كتبنا عنه سنة 17 وكان أحمد بن أبي الحواري وكبار أصحاب الحديث من أهل دمشق يحضرون معنا ونكتب من حديثه وقال محمد بن يوسف بن عيسى بن الطباع ذاك شيخ صدوق مسلم وقال إسحاق بن يسار ما رأيت أحسن سمتا منه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله المتقنين في الروايات وقال عمرو بن دحيم ولد ليلة الجمعة لليلة بقيت من رجب سنة تسع وستين ومائة ومات يوم الثلاثاء لسبع بقين من ربيع الآخر سنة 27 وقال خيثمة مات سنة إحدى وسبعين ومائة وقال أبو الحسين بن المنادي مات سنة 69 وكان أسن من جدي بسنة ولد جدي في نصف جمادى الأولى سنة 71 قلت الأول أثبت وبه جزم إسحاق القراب وقال النسائي في مشيخته ثقة وقال مسلمة كان يفتي برأي الأوزاعي هو وأبوه وكان ثقة مأمونا فقيها وذكره أبو علي الجياني في تقييد المهمل أنه وقع في باب ما لقي النبي ﷺ وأصحابه من المشركين في كتاب المبعث حدثنا عباس بن الوليد ثنا الوليد بن مسلم وأن بعضهم زعم أنه بن مزيد هذا ورده أبو علي بما نقله عن أبي ذر أنا لا نعلم للبخاري ومسلم رواية عن بن مزيد ولا لابن مزيد رواية عن الوليد بن مسلم وهو كما قال

[231] خ م س البخاري ومسلم والنسائي عباس بن الوليد بن نصر النرسي أبو الفضل البصري مولى باهلة روى عن عبد الواحد بن زياد ويزيد بن زريع ومعتمر بن سليمان وأبي عوانة والحمادين ويحيى القطان وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وروى له النسائي بواسطة أبي بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي وأبو زرعة وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة وبقي بن مخلد وابن أبي عاصم وعبد الله بن أحمد والحسن بن سفيان وأبو يعلى وغيرهم قال بن معين رجل صدوق وقال في رواية النرسيان ثقتان وما يصلح عبد الأعلى يعني بن حماد إلا خادما لعباس وهو كيس وكافرا من ولد نرسي بعض كتاب المعجم فقالوا ما نحب أن ننسب إليه وقال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وكان علي بن المديني يتكلم فيه وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين وقال غيره سنة 7 قلت قال بن قانع والدارقطني ثقة

[232] ق بن ماجة عباس بن يزيد بن أبي حبيب البحراني أبو الفضل البصري لقبه عباسويه ويعرف بالعبدي كان قاضي همدان روى عن زياد بن عبد الله البكائي وغندر ووكيع وابن عيينة وابن علية وبشر بن المفضل ويزيد بن زريع ويحيى القطان وعبد الله بن إدريس وأبي عامر العقدي وخلق وعنه بن ماجة وإبراهيم بن أورمة وابن أبي الدنيا والهيثم بن خلف الدوري وابن صاعد وعلي بن أحمد بن سعيد وإسماعيل بن العباس الوراق وابن أبي حاتم والقاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب والحسين بن إسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي ومحله عندنا الصدق وقال أبو نعيم بصري من الحفاظ قدم أصبهان وقال محمد بن إسحاق المسوحي الحافظ الأصبهاني قدمت البصرة في طلب الحديث فقالوا لي عندكم العباس بن يزيد البحراني فما تصنع عندنا وقال السلمي عن الدارقطني ثقة مأمون وقال أبو القاسم الأزهري سئل عنه الدارقطني فقال تكلموا فيه وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قال بن مخلد مات سنة ثمان وخمسين ومائتين قلت حكى بن طاهر عن تاريخ بن مردويه عن بن أبي عاصم قال أصحابنا مختلفون في البحراني فقال له شخص أي شيء يقولون فيه فقال شخص آخر يقولون أنه كذاب قال بن طاهر لا يشكون في سماعه وطلبه ورحلته في الحديث وإنما هلك في حديث حجاج الصواف كما هلك غيره وذلك أن يزيد بن زريع حدثهم قديما بأحاديث حجاج يعني على الإستواء وممن سمع منه بآخره لم يعمل شيئا منهم البحراني وغيره قال وكتاب حجاج كان محنة أحمد بن إسحاق سمويه وابن أبي عاصم وقال الخليلي روى عنه الكبار ولم يخرج في الصحاح وقال السمعاني ثقة مأمون وقال مسلمة بن قاسم ضعيف الحديث

[233] 4 الأربعة عباس الجشمي يقال اسم أبيه عبد الله روى عن عثمان وأبي هريرة وعنه قتادة وسعيد الجريري وذكره بن حبان في الثقات أخرجوا له حديثا واحدا في فضل سورة تبارك

من اسمه عباءة وعباية وعبثر

[234] ق بن ماجة عباءة بن كليب الليثي أبو غسان الكوفي روى عن جويرية بن أسماء وحماد بن سلمة ومبارك بن فضالة ومهدي بن ميمون وشريك القاضي وفضيل بن عياض وأبي كدينة يحيى بن المهلب وعبد الله بن المبارك وجماعة وعنه أبو كريب وطلق بن غنام وزكرياء بن عدي وعلي بن محمد الطنافسي وعبد الله بن عمر بن أبان ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي والحسن بن علي بن عفان العامري وجماعة قال بن أبي حاتم عن أبيه قدم الري وكتب عنه الرازيون صدوق وفي حديثه إنكار أخرجه البخاري في الضعفاء فقال أبي يحول من هناك قلت وذكره العقيلي في الضعفاء وقال لا يتابع على حديثه

[235] ع الستة عباية بن رفاعة بن رافع بن خديج الأنصاري الزرقي أبو رفاعة المدني روى عن جده وعن أبيه عن جده على خلاف في ذلك وعن الحسين بن علي بن أبي طالب وأبي عبس بن جبر وعنه سعيد بن مسروق الثوري وأبو حيان يحيى بن سعيد التيمي ويزيد بن أبي مريم الشامي وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية وعاصم بن كليب ومحارب بن دثار وجماعة قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي قلت وذكره بن حبان في الثقات

[236] ع الستة عبثر بن القاسم الزبيدي أبو زبيد الكوفي روى عن حصين بن عبد الرحمن والعلاء بن المسيب ومطرف بن طريف وسليمان التيمي وإسماعيل بن أبي خالد والأجلح الكندي والأعمش وأبي إسحاق الشيباني وبرد بن أبي زياد والثوري ويزيد بن أبي زياد وجماعة وعنه أحمد بن عبد الله بن يونس وابنه أبو حصين عبد الله بن أحمد وسعيد بن عمرو الأشعثي وأبو نعيم وعمرو بن عون ويحيى بن آدم ويحيى بن يحيى النيسابوري وخلف بن هشام البزار وأبو غسان النهدي وقتيبة بن سعيد وهناد بن السري ومحمد بن سليمان لوين وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه صدوق ثقة وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو داود ثقة ثقة وقال أبو حاتم صدوق قيل إنه مات سنة تسع وسبعين ومائة قلت قال بن سعد توفي سنة 178 وكان ثقة كثير الحديث وقال البخاري في تاريخه يقال توفي سنة 8 وقال يعقوب بن سفيان كوفي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه عبد الله

[237] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن إبراهيم بن عمر بن أبي يزيد كيسان الصنعاني أبو يزيد روى عن أبيه واعمامه حفص ومحمد ووهب وعبد الله بن بوذويه وعبد الرحمن بن عمر بن بوذويه وعبد الله بن صفوان بن بنت وهب بن منبه وغيرهم وعنه أحمد بن صالح المصري وأحمد بن حنبل وسلمة بن شبيب وحجاج بن الشاعر وعلي بن بحر بن بري وإسحاق بن أبي إسرائيل وعلي بن المديني ومحمد بن رافع وأحمد بن منصور الرمادي والعباس بن يزيد البحراني ومحمد بن علي بن سفيان النجار قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس ذكره بن حبان في الثقات له عندهما في كون بن عمر أشبه صلاة

[238] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن إبراهيم بن أبي عمرو الغفاري أبو محمد المدني يقال أنه من ولد أبي ذر روى عن أبيه وإسحاق بن محمد الأنصاري ومالك والمنكدر بن محمد بن المنكدر وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وجابر بن سليم الزرقي ومحمد بن عمارة بن غزية وجماعة وعنه سلمة بن شبيب والحسن بن عرفة وأحمد بن عبد الرحمن بن المفضل الكزبراني وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن موسى الحرشي ومحمد بن يزيد الأسفاطي ويزيد بن سنان البصري ومحمد بن يونس الكديمي وجماعة قال أبو داود شيخ منكر الحديث وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات وقال الدارقطني حديثه منكر ونسبه بن حبان إلى أنه يضع الحديث وقال يحدث عن الثقات بالمقلوبات قلت قال بن حبان في الضعفاء عبد الله بن أبي عمرو واسم أبيه إبراهيم كان يروي عن الثقات المقلوبات وعن الضعفاء الملزقات روى عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن بن عمر رفعه ما جئت ليلة أسري بي من سماء إلى سماء إلا رأيت اسمي مكتوبا محمد رسول الله أبو بكر الصديق قال وهذا خبر باطل واري البلية فيه منه وليس هذا من حديث عبد الرحمن المشهور والقلب إلى أنه من عمل عبد الله بن عمر واميل وقال العقيلي كاد أن يغلب على حديثه الوهم وقال الساجي منكر الحديث وقال الحاكم روى عن جماعة من الضعفاء أحاديث موضوعة لا يرويها غيره

[239] م س مسلم والنسائي عبد الله بن إبراهيم بن قارظ تقدم في إبراهيم بن عبد الله

[240] س النسائي عبد الله بن أبي كعب الأنصاري روى عن أبيه وعنه يحيى بن أبي كثير قال حديثني بن أبي أن أباه أخبره أنه كان لهم جرن من تمر فجعل يجده ينقص فحرسه الحديث ولم يسم بن أبي فطن المزي أنه محمد بن أبي لأن محمدا روى هذا الحديث أيضا ورواه عنه الحضرمي بن لاحق من رواية شيبان وغيره عن يحيى بن أبي كثير عن الحضرمي فكان المزي ظن أن الحضرمي سقط في رواية الأوزاعي وليس كذلك فإن يحيى في رواية الأوزاعي صرح بسماعه من بن أبي وأظن أن بن أبي هذا اسمه عبد الله كذلك ثبت في مسند أبي يعلى من روايته عن أحمد بن إبراهيم الدورقي عن مبشر بن إسماعيل بسند النسائي سواء وقال عن عبد الله بن أبي فذكره

[241] خ البخاري عبد الله بن أبي القاضي الخوارزمي روى عن أحمد بن عبد الله بن يونس وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي وإسحاق بن حاتم العلاف والحسن بن قزعة وخلاد بن أسلم وسعيد بن منصور وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وعبد الأعلى بن حماد النرسي وعلي بن الحسين بن أشكاب وعلي بن سلمة اللبقي وعمرو بن زرارة وأبي كامل الجحدري وقتيبة ومحمد بن أبي رجاء ومحمد بن يعلى الهروي وهريم بن عبد الأسدي ويحيى بن أيوب المقابري وعنه محمد بن إسماعيل البخاري في كتاب الضعفاء الكبير وأبو عبد الله محمد بن علي الحساني الخوارزمي وأبو العباس محمد بن أحمد بن أحمد أن الخيري وروى البخاري في الجامع حدثنا عن عبد الله بن سليمان بن عبد الرحمن فقيل إنه بن حماد الآملي ويحتمل أن يكون هو هذا فإنه قد روى في الضعفاء عدة أحاديث عنه عن سليمان بن عبد الرحمن وغيره سماعا وتعليقا

[242] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن الأجلح الكندي أبو محمد الكوفي واسم الأجلح يحيى بن عبد الله بن حجية رأى سلمة بن كهيل وروى عن أبيه وإسماعيل بن مسلم المكي والأعمش وعطاء بن السائب وحجاج بن أرطاة وعاصم الأحول وابن إسحاق ومحمد بن عمرو بن علقمة ومنصور بن المعتمر وهشام بن عروة وغيرهم وعنه أبو سعيد الأشج وأبو كريب وأبو هشام الرفاعي وعبد الله بن عامر بن زرارة ومحمد بن عبيد المحاربي ومنجاب بن الحارث ويحيى بن سليمان الجعفي وعدة قال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات له عند بن ماجة في صلاة الليل قلت وقال الترمذي عن البجيري ليس بحديثه بأس وقال الدارقطني كوفي لا بأس به

[243] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان البهراني أبو عمرو ويقال أبو محمد الدمشقي المقري وقع في الكامل الفهري وهو تصحيف إمام الجامع روى عن أيوب بن تميم المقري وقرأ عليه وبقية وضمرة بن ربيعة ومروان بن محمد والوليد بن مسلم ومروان بن معاوية ووكيع وابن أبي فديك وأبي بدر شجاع بن الوليد وجماعة وعنه أبو داود وابن ماجة وأحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وابنه أبو عبيدة أحمد بن عبد الله وأبو زرعة الرازي دمشقي وبقي بن مخلد ويعقوب بن سفيان وأحمد بن أنس بن مالك المقري وأبو عقيل أنس بن سلم الخولاني وأبو حاتم وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن موسى بن عبد الرحمن الدمشقي وقرأ عليه ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبو عامر محمد بن إبراهيم بن كامل الصوري وجماعة قال هشام بن مرثد عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم صدوق وقال الوليد بن عتيبة ما بالعراق اقرأ منه وقال أبو زرعة الدمشقي ولا بالحجاز ولا بالشام ولا بمصر ولا بخراسان في زمنه عندي اقرأ منه قال أبو زرعة حدثني قال ولدت سنة 173 يوم عاشوراء وتوفي في شوال سنة 242 وقال في موضع آخر مات سنة 3 وقال عمرو بن دحيم ولد سنة 73 ومات سنة 42 وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 243

[244] عبد الله بن أحمد بن زرارة هو عبد الله بن عامر بن زرارة يأتي وهم فيه صاحب الكمال

[245] ت س الترمذي والنسائي عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن يونس بن قيس اليربوعي أبو حصين الكوفي روى عن أبيه وأبي زبيد عبثر بن القاسم وعنه الترمذي والنسائي وأبو حاتم وابن خزيمة وابن أبي الدنيا وموسى بن إسحاق ويعقوب بن سفيان وأبو حبيب العباس بن أحمد اليزني وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن جرير الطبري وأبو العباس محمد بن إسحاق السراج ويحيى بن محمد بن صاعد والحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي والحضرمي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال سنة ثمان وأربعين ومائتين وكذا أرخه مطين وزاد في ذي القعدة

[246] س النسائي عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني أبو عبد الرحمن البغدادي روى عن أبيه وإبراهيم بن الحجاج السامي وأحمد بن منيع البغوي وأبي إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني والحسن بن حماد سجادة والحكم بن موسى وداود بن رشيد وأبي الربيع الزهراني وداود بن عمرو الضبي وعبد الأعلى بن حماد النرسي وعبيد الله بن معاذ العنبري وسريج بن يونس وأبي بكر بن أبي شيبة وكامل بن طلحة الجحدري والهيثم بن خارجة ويحيى بن عبدويه مولى بن المهدي ومنصور بن أبي مزاحم ومحمد بن جعفر الوركاني ومحمد بن الصباح الدولابي ويحيى بن معين وخلق كثير روى عنه النسائي حديثين وأبو بكر بن زياد وأبو بكر النجاد وأحمد بن كامل والمحاملي وأبو القاسم البغوي ويحيى بن صاعد ومحمد بن مخلد ودعلج بن أحمد وأبو بكر الشافعي وأبو سهل بن زياد القطان وأبو الحسين بن المنادي وأبو القاسم الطبراني وأبو أحمد الغسال الأصبهاني وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو علي الصواف وأبو بكر القطيعي وجماعة قال عباس الدوري سمعت أحمد يقول قد وعى عبد الله علما كثيرا وقال الخطمي بلغني عن أبي زرعة قال قال لي أحمد ابني عبد الله محفوظ من علماء الحديث لا يكاد يذاكر إسماعيل بن علي إلا بما لا أحفظ وقال أبو علي الصواف قال عبد الله بن أحمد بن حنبل كل شيء أقول قال أبي فقد سمعته مرتين أو ثلاثة وقال لابن أبي حاتم كتب إلي بمسائل أبيه وبعلل الحديث وقال أبو الحسين بن المنادي لم يكن في الدنيا أحدا روى عن أبيه منه لأنه سمع منه المسند وهو ثلاثون ألفا والتفسير وهو مائة وعشرون ألفا سمع منه ثمانين ألفا والباقي وجادة والناسخ والمنسوخ والتاريخ وحديث شعبة وجوابات القرآن والمناسك وغير ذلك من التصانيف وحديث الشيوخ قال وما زلنا نرى أكابر شيوخنا يشهدون له بمعرفة الرجال وعلل الحديث والأسماء والكنى والمواظبة على الطلب حتى أن بعضهم أسرف في تفريطه إياه بالمعرفة وزيادة السماع على أبيه وقال بن عدي نبل بأبيه وله في نفسه محل في العلم ولم يكتب عن أحد إلا من أمره أبوه أن يكتب عنه وقال بدر بن أبي بدر البغدادي عبد الله بن أحمد جهبذ بن جهبذ وقال الخطيب كان ثقة ثبتا فهما وقال أبو علي بن الصواف ولد سنة 213 ومات سنة تسعين ومائتين وكذا أرخه إسماعيل الخطمي وزاد في جمادى الآخرة قلت وقال النسائي ثقة وقال السلمي سألت الدارقطني عن عبد الله بن أحمد وحنبل بن إسحاق فقال ثقتان نبيلان وقال أبو بكر الخلال كان عبد الله رجلا صالحا صادق اللهجة كثير الحياء

[247] د أبي داود عبد الله بن أبي أحمد بن جحش بن رياب الأسدي ولد في حياة رسول الله ﷺ روى عن أبيه وعلي بن أبي طالب وابن عباس وكعب الأحبار وعنه ابنه بكير ويقال بكر وابن أخته سعيد بن عبد الرحمن بن رقيش وحسين بن السائب بن أبي لبابة وعبد الله بن الأشج والد بكير قال أحمد بن صالح المصري وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي هو من كبار التابعين قد لقي عمر روى له أبو داود حديثا واحدا عن علي حديث لا طلاق إلا بعد نكاح ولا يتم بعد احتلام الحديث فقال الطبراني لا يروي إلا بهذا الإسناد تفرد به أحمد بن صالح ولا نحفظ لعبد الله حديثا مسندا غير هذا قلت قد أورد له الطبراني في المعجم الكبير حديثا مسندا عن النبي ﷺ غير هذا وقال بن سعد له رواية وقال أبو نعيم له ولأبيه صحبة وذكره جماعة في الصحابة باعتبار روايته وقال العسكري حديثه مرسل

[248] ع الستة عبد الله بن إدريس بن يزيد بن عبد الرحمن بن الأسود الأودي الزعافري أبو محمد الكوفي روى عن أبيه وعمه داود والأعمش ومنصور وعبيد الله بن عمر وإسماعيل بن أبي خالد وأبي مالك الأشجعي وداود بن أبي هند وعاصم بن كليب وابن جريج وابن عجلان وابن إسحاق والمختار بن فلفل وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن إسحاق ومالك ويزيد بن أبي بردة والحسن بن عبيد الله النخعي والحسن بن فرات وحصين بن عبد الرحمن وربيعة بن عثمان وشعبة وليث بن أبي سليم وأبي حيان التيمي ويزيد بن أبي زياد وغيرهم وعنه مالك بن أنس وهو من شيوخه وابن المبارك ومات قبله ويحيى بن آدم وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وإسحاق بن راهويه وابنا أبي شيبة والحسن بن الربيع البجلي وأبو خيثمة وأبو سعيد الأشج وعمرو الناقد ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبو كريب وأبو موسى محمد بن المثنى ويوسف بن بهلول التميمي والحسن بن عرفة وأحمد بن الجبار العطاردي وجماعة قال أحمد كان نسيج وحده قال عثمان الدارمي قلت لابن معين بن إدريس أحب إليك أو بن نمير فقال ثقتان إلا أن بن إدريس أرفع منه وهو ثقة في كل شيء وقال يعقوب بن شيبة كان عابدا فاضلا وكان يسلك في كثير من فتياه ومذاهبه مسلك أهل المدينة وكان بينه وبين مالك صداقة وقيل إن بلاغات مالك سمعها من بن إدريس وقال بشر بن الحارث ما شرب أحد من ماء الفرات فسلم إلا بن إدريس وقال الحسن بن عرفة ما رأيت بالكوفة أفضل منه وقال بن المديني عبد الله بن إدريس فوق أبيه في الحديث وقال جعفر الفريابي سألت بن نمير عن عبد الله بن إدريس وحفص فقال حفص أكثر حديثا ولكن بن إدريس ما خرج عنه فإنه فيه أثبت وأتقن فقلت أليس عبد الله أحد في السنة قال ما أقربهما في السنة وقال بن عمار كان من عباد الله الصالحين الزهاد وكان إذا شجره رجل عنده في كلامه لم يحدثه وقال أبو حاتم هو حجة يحتج بها وهو إمام من أئمة المسلمين ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وقال أحمد بن جواس سمعته يقول ولدت سنة 11 وكذا رواه غير واحد وقيل سنة 2 وقال أحمد بن حنبل وغير واحد مات سنة اثنتين وتسعين ومائة زاد بن سعد في عشر ذي الحجة قلت وزاد أيضا وكان ثقة مأمونا كثير الحديث حجة صاحب سنة وجماعة وقال بن حبان في الثقات كان صلبا في السنة وقال بن خراش ثقة وقال العجلي ثقة ثبت صاحب سنة زاهد صالح وكان عثمانيا ويحرم النبيذ وقال الخليلي ثقة متفق عليه وقال بن أبي حاتم ثنا أحمد بن عبيد الله بن صخر العداني ثنا بن إدريس وكان مرضيا وروى الخطيب بإسناد صحيح أن الرشيد عرض عليه القضاء فأبى ووصله فرد عليه وسأله أن يحدث ابنه فقال إذا جاءنا مع الجماعة حدثناه فقال له وددت أني لم أكن رأيتك فقال وأنا وددت أني لم أكن رأيتك وقال الساجي سمعت بن المثنى يقول ما رأيت بالكوفة رجلا أفضل منه وقال علي بن نصر الجهضمي الكبير قال لي شعبة ها هنا رجل من أصحابي من علمه ومن حاله فجعل يثني عليه يعني بن إدريس وقال أبو حاتم قال علي بن المديني عبد الله بن إدريس من الثقات

[249] 4 الأربعة عبد الله بن الأرقم بن عبد يغوث بن وهب بن عبد مناف بن زهرة القرشي الزهري أسلم عام الفتح وكتب للنبي ﷺ ولأبي بكر وعمر وكان على بيت مال عمر روى عن النبي ﷺ وعنه أسلم مولى عمر وعبد الله بن عتبة وعمرو بن دينار مرسلا وعروة بن الزبير وقيل بينهما رجل ويزيد بن قتادة وقال بن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أباه أخبره قال ما رأيت رجلا قط كان أخشى لله منه روى له الأربعة حديثا واحدا في البداءة بالخلاء لمن أراد الصلاة ويقال ليس له مسند غيره قلت قال ذلك البزار في مسنده وقال الترمذي في العلل الكبير سألت محمدا عنه فقال رواه وهيب عن هشام بن عروة عن أبيه عن رجل عن بن أرقم وكان هذا أشبه عندي قال الترمذي قد رواه مالك وغير واحد عن هشام عن أبيه عن بن أرقم وصححه الترمذي وغير واحد وقال بن السكن توفي في خلافة عثمان وكذا ذكره البخاري في التاريخ الصغير وأما ما وقع في كتاب الثقات لابن حبان وعبد الله بن أرقم توفي بمكة يوم جاءهم نعي يزيد بن معاوية في شهر ربيع الأول سنة 64 وصلى عليه بن الزبير وله يوم مات اثنان وستون فوهم فاحش وخطأ ظاهر إما في تقدير مولده وإما في وفاته وإنما نبهت عليه لئلا يغتر به وكأنه انتقل ذهنه إلى المسور بن مخرمة الزهري

[250] ق بن ماجة عبد الله بن إسحاق بن محمد الناقد أبو جعفر الواسطي ويقال البغدادي روى عن يحيى بن إسحاق السيلحيني وأبي عاصم ويزيد بن هارون وروح بن عبادة وعنه بن ماجة وأسلم بن سهل الواسطي وبكر بن أحمد بن مقبل وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن جرير الطبري ومحمد بن عمر بن يوسف النسائي ذكره بن حبان في الثقات وقال بغدادي قلت وأرخ وفاته بعد سنة 2

[251] 4 الأربعة عبد الله بن إسحاق الجوهري أبو محمد البصري مستملي أبي عاصم لقبه بدعة وروى عن بدل بن المحبر وعبد الله بن رجاء العداني والحسين بن حفص وأبي زيد الهروي ويحيى بن حماد الشيباني وروى عنه الأربعة وإبراهيم بن محمد الكندي وأبو بكر بن صدقة البغدادي وإسحاق بن إبراهيم البستي والحسن بن محمد بن شعبة والحسين بن إسحاق التستري ومحمد بن أبان وعمر بن محمد بن بجير وعبد الله بن عروة وأبو بكر بن أبي داود وأبو حاتم الرازي وقال شيخ وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قال إبراهيم بن محمد الكندي مات سنة سبع وخمسين ومائتين قلت وكذا أرخه بن قانع وقال كان حافظا

[252] قد أبي داود في القدر عبد الله بن أبي إسحاق زيد بن الحارث الحضرمي البصري النحوي المقري روى عن أنس بن مالك وعن أبيه عن جده عن علي وعثمان بن موهب وعنه بن ابنه يعقوب بن زيد بن عبد الله ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وعشرين ومائة وقال أبو سعيد السيرافي ذكره محمد بن سلام قال كان بعد عنبسة وميمون الأقرن عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي قال وكان في زمن بن أبي إسحاق عيسى بن عمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء ومات قبلهما قال ويقال إنه كان أشد تجريدا للقياس قال وسمعت رجلا يسأل يونس عن بن أبي إسحاق وعلمه فقال لو كان هو المجد سيرا أتى هو الغاية قال فأين علمه من علم الناس اليوم قال لو كان في الناس اليوم من لا يعلم إلا علمه لضحك به ولو كان فيهم أحد لهم ذهنه ونفاذه ونظره فانظرهم كان أعلم الناس

[253] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن إسماعيل كوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وسعيد بن أبي عروبة وليث بن أبي سليم ومجالد بن سعيد وأبي إسحاق الشيباني وعنه أبو كريب محمد بن العلاء قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات قال المؤلف وجدته في نسخة من الترمذي مكتوبة عن المصنف في حديث أبي المليح بن أبي أسامة عن أبيه في جلود السباع عبد الله بن إسماعيل بن أبي خالد قلت جزم المؤلف في الأطراف بذلك فقال قال ت فيه عن محمد بن بشار عن يحيى به وعن أبي كريب عن بن المبارك ومحمد بن بشر وعبد الله بن إسماعيل هو بن أبي خالد ثلاثتهم عن سعيد بن أبي عروبة

[254] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن أقرم بن زيد الخزاعي حجازي أبو معبد له ولأبيه صحبة له عن النبي ﷺ حديث واحد في الصلاة وعنه ابنه عبيد الله قلت أورد له أبو القاسم البغوي في معجمه من حديث الوليد بن سعيد عنه حديثا آخر

[255] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله بن أبي أمامة بن ثعلبة الأنصاري الحارثي البلوي المدني روى عن أبيه وقيل عن رجل عنه وعنه ابنه المسيب وابن ابنه عبد الله بن المنيب وابن إسحاق وأسامة بن زيد الليثي وصالح بن كيسان ومحمد بن زيد بن المهاجر ومحمود بن لبيد ذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو رملة قلت قد فرق البخاري بين الأنصاري والبلوي وهو الصواب

[256] د أبي داود عبد الله بن إنسان الثقفي الطائفي ثم المدني روى عن عروة بن الزبير وعنه ابنه محمد وابنه الآخر عبد الله إن كان محفوظا قال البخاري لم يصح حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطىء روى له أبو داود حديثا واحدا في تحريم صيدوج قلت تعقب الذهبي قول بن حبان فقال هذا لا يقوله الحافظ إلا فيمن روى عدة أحاديث وعبد الله ما عنده غير هذا الحديث فإن كان أخطأ فيه فما هو الذي ضبطه

[257] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله بن أنيس الجهني أبو يحيى المدني حليف الأنصار روى عن النبي ﷺ وعن عمر وأبي أمامة بن ثعلبة على خلاف فيه وعنه ابناؤه ضمرة وعبد الله وعطية وعمرو وعبد الرحمن وعبد الله ابنا كعب بن مالك وجابر بن عبد الله الأنصاري وبسر بن سعيد وعبد الله ومعاذ ابنا عبد الله بن حبيب وغيرهم قال بن إسحاق هو من قضاعة حليف لبني سلمة وشهد العقبة واحدا وما بعدهما وهو الذي بعثه النبي ﷺ إلى خالد بن نبيح العنزي فقتله وقال أبو سعيد بن يونس مات بالشام سنة ثمانين وقال غيره مات في خلافة معاوية سنة 54 روى له البخاري في الأدب والباقون قلت وعلق له حديثا في أواخر الجامع فقال ويذكر عن عبد الله بن أنيس فذكر طرفا من حديث القصاص وقال في أوائل الكتاب ورحل جابر بن عبد الله إلى عبد الله بن أنيس مسيرة شهر في حديث وأما علي بن المديني فقال الأنصاري غير الجهني فإن الأنصاري هو الذي روى عنه جابر في القصاص والجهني هو الذي روى عنه أولاده ولكن قال العسكري عبد الله بن أنيس بن السكن بن عتبة بن عمرو بن خديج بن عامر بن جشم بن الحارث يقال له الجهني والأنصاري وكذا قال بن أبي حاتم عن أبيه عبد الله بن أنيس الجهني الأنصاري وأما قول المصنف أن بن يونس قال مات سنة 8 فوهم تبع فيه صاحب الكمال فإن بن يونس قال عبد الله بن أنيس بن سعد بن حرام القضاعي أبو يحيى حليف الأنصار ثم ذكر أنه صلى القبلتين وأنه خرج إلى إفريقية لم يزد على ذلك شيئا ثم قال بعده عبد الله بن قيس فذكر ترجمة مختصرة ثم قال عبد الله بن شفي الرعيني ثم قال عبد الله بن حوالة الأزدي يكنى أبا حوالة قدم مصر مع مروان روى عنه من أهل مصر ربيعة بن لقيط وذكر له حديثا ثم قال يقال توفي بالشام سنة ثمانين

[258] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن أنيس الأنصاري روى عن النبي ﷺ أنه دعا يوم أحد بإداوة فقال أخنث فم الأداوة ثم أشرب من فيها وعنه ابنه عيسى بن عبد الله فرق بينه وبين الجهني علي بن المديني وخليفة بن خياط وغيرهما قلت وجعلهما واحدا أبو علي بن السكن وغير واحد وهو المعتمد فإن كونه أنصاريا لا ينافي كونه جهنيا لما تقدم في الجهني أنه حليف الأنصار

[259] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن أوس الخزاعي روى عن بريدة بن الحصيب حديث بشر المشائين في الظلم إلى المساجد الحديث وعنه إسماعيل بن سليمان الكحال ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان مجهول الحال ولا نعرف له رواية إلا بهذا الحديث من هذا الوجه

[260] ع الستة عبد الله بن أبي أوفي علقمة بن خالد بن الحارث بن أبي أسيد بن رفاعة بن ثعلبة بن هوازن بن أسلم بن أفصي بن حارثة الأسلمي أبو إبراهيم وقيل أبو محمد وقيل أبو معاوية شهد بيعة الرضوان وروى عن النبي ﷺ وعنه إبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي وإبراهيم بن مسلم الهجري وإسماعيل بن أبي خالد والحكم بن عتيبة وسالم أبو النضر فيما كتب إليه وسلمة بن كهيل والأعمش فقال مرسل وطارق بن عبد الرحمن البجلي وطلحة بن مصرف وعبد الله ويقال محمد بن أبي المجالد وعبيد بن الحسن وعدي بن ثابت وعطاء بن السائب وعمرو بن مرة وفائد أبو الورقاء والقاسم بن عوف الشيباني ومجزأة بن زاهر والوليد بن سريع ويحيى بن عقيل وأبو آدم المحاربي وأبو إسحاق الشيباني وأبو المختار الأسدي وأبو يعفور العبدي وشعثاء الكوفية قال يحيى بن بكير وغيره مات سنة ست وثمانين وقال البخاري عن أبي نعيم مات سنة 87 وقال الذهلي عن أبي نعيم مات سنة سبع أو ثمان وثمانين قال عمرو بن علي وهو آخر من مات بالكوفة من الصحابة وهو أخو زيد بن أبي أوفي قلت منع ذلك أبو أحمد العسكري وغيره وفي كتاب الجهاد من البخاري ما يدل على أنه شهد الخندق

[261] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن باباه ويقال بابية ويقال بأبي المكي مولى آل حجير بن أبي إهاب ويقال مولى يعلى بن أمية روى عن جبير بن مطعم وابن عمر وابن عمرو ويعلى بن أمية وأبي هريرة وعنه أبو الزبير وإبراهيم بن مهاجر البجلي وحبيب بن أبي ثابت وعمرو بن دينار وقتادة وعبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار وأبو حصين الأسدي وإبراهيم بن عبيد بن رفاعة وعبد الله بن أبي نجيح وغيرهم قال علي بن المديني عبد الله بن بابية من أهل مكة معروف ويقال له أيضا بن باباه وقال البخاري عبد الله بن باباه ويقال بن بأبي وقال بن معين هؤلاء ثلاثة مختلفون وقال أبو القاسم الطبراني عبد الله بن بأبي بصري وعبد الله بن باباه مكي وعبد الله بن بابية كوفي قال أبو الحسين بن البراء القول عندي ما قال بن المديني والبخاري وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي عبد الله بن باباه ثقة قلت قال البخاري في كتاب الأدب باب الانبساط إلى الناس وقال بن مسعود خالط الناس ودينك لا تكلمنه ووصله الطبراني من طريق شعبة عن حبيب بن أبي ثابت عن عبد الله بن باباه عن بن مسعود بهذا وقد أغفل المزي ذكر عبد الله بن مسعود في شيوخ عبد الله بن باباه وثقه العجلي وابن المديني وذكره بن حبان في الثقات

[262] عبد الله بن بارق في عبد ربه بن بارق

[263] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن بجير بن حمران التميمي ويقال القيسي أبو حمران البصري روى عن أبيه والحسن البصري وسيار مولى بني أمية وعباس الجريري ومعاوية بن قرة ويزيد بن عبد الله بن الشخير وأبي عبد الله الشامي وعنه بن المبارك وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وبشر بن المفضل وعلي بن عثمان اللاحقي وفهد بن حيان وموسى بن إسماعيل وشيبان بن فروخ وطالوت بن عباد وغيرهم قال حرب عن أحمد ثقة وكذا قال بن معين وأبو داود وأبو حاتم له عنده في الحمد قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال روى عنه أبو داود الطيالسي وقال هو ثقة

[264] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن بحير بن ريسان المرادي أبو وائل القاص اليماني الصنعاني روى عن عبد الرحمن بن يزيد القاص وعروة بن محمد السعدي وهانئ مولى عثمان وعنه إبراهيم بن خالد وهشام بن يوسف وعبد الرزاق ورماح بن زيد ومحمد بن الحسن بن إتش الصنعانيون قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال بن المديني سمعت هشام بن يوسف وسئل عن عبد الله بن بحير القاص فقال كان يتقن ما سمع وذكره بن حبان في الثقات قلت لكن قال في الضعفاء عبد الله بن بحير أبو وائل القاص الصنعاني وليس هذا بعبد الله بن بحير بن ريسان ذاك ثقة وهذا يروي عن عروة بن محمد بن عطية وعبد الرحمن بن يزيد العجائب التي كانت معمولة لا يجوز الاحتجاج به وقال أبو أحمد الحاكم في الكنى في فصل من عرف بكنيته ولا يوقف على اسمه أبو وائل القاص المرادي قاص أهل صنعاء سمع عروة بن محمد وعنه إبراهيم بن خالد المؤذن وعزاه للبخاري قال الذهبي في التهذيب وقرأته بخطه لم يفرق بينهما أحد قبل بن حبان وهما واحد

[265] عبد الله بن بحينة هو بن مالك يأتي

[266] 4 الأربعة عبد الله بن بدر بن عميرة بن الحارث بن شمر ويقال سمرة الحنفي السحيمي اليمامي روى عن بن عباس وابن عمر وعبد الرحمن بن عمر الشيباني وطلق بن علي وقيس بن طلق ومحمد بن كعب القرظي وأبي كثير السحيمي وعنه ملازم بن عمر وقيل إنه بن ابنه وقيل بن بنته وأيوب بن عتبة وجهضم بن عبد الله القيسي وعكرمة بن عمار وعمر بن جابر الحنفي ومحمد بن جابر وياسين بن معاذ الزيات قال بن معين وأبو زرعة والعجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكره أبو عبيدة اللغوي عن يونس بن عبيد قال زوج مقاتل بن طلبة بن قيس بن عاصم ابنته رجلا من بني سحيم الحنفيين يقال له عبد الله بن بدر وكان شريفا فذكر قصة

[267] خت د س البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي عبد الله بن بديل بن ورقاء ويقال بن بشر الخزاعي ويقال الليثي المكي روى عن الزهري وعمرو بن دينار وعنه عبد الرحمن بن مهدي وزيد بن الحباب وعمرو بن محمد العنقزي وأبو داود الطيالسي وأبو عامر العقدي وأبو علي الحنفي وأبو بكر الحنفي ومحمد بن سليمان بن أبي داود الحراني وعبيد بن عقيل الهلالي قال بن معين صالح وقال بن عدي له ما ينكر عليه الزيادة في متن أو إسناد وذكره بن حبان في الثقات

[268] تمييز عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي روى عن جماعة من أصحاب رسول الله ﷺ قتل بصفين مع علي وهو متقدم على الذي قبله ذكره بن حبان في ثقات التابعين وأبوه صحابي مشهور قلت وعبد الله بن بديل أيضا صحابي قال بن عبد البر في الاستيعاب أسلم مع أبيه قبل الفتح وكان سيد خزاعة وكان له قدر وجلالة قتل هو وأخوه عبد الرحمن بصفين وكان يومئذ على رجالة علي ومن وجوه أصحابه وهو الذي صالح أهل أصبهان مع عبد الله بن عامر زمن عثمان قال الشعبي كان بصفين عليه درعان فلم يزل يضرب حتى انتهى إلى معاوية فأزاله عن موقفه فتكاثر عليه أصحابه فقتل فقال معاوية لو قدرت نساء خزاعة أن تقاتلني لفعلت فضلا عن رجالها وقال هشام بن الكلبي كان عبد الله وعبد الرحمن ابنا بديل بن ورقاء رسولي رسول الله ﷺ إلى أهل اليمن وقال أبو جعفر الطبري شهد عبد الله مكة وحنينا وتبوك وقتل بصفين وذكره أبو أحمد الحاكم فيمن كنيته أبو عمرو وقال قتل بصفين وذكره في الصحابة أيضا بن مندة وأبو نعيم لكن صحح أبو نعيم في التاريخ أنه قتل وهو بن 24 سنة قال وكان في أيام عمر صبيا صغير السن والله أعلم

[269] خت م البخاري في التعاليق ومسلم عبد الله بن براد بن يوسف بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري أبو عامر الكوفي وهو عم عبد الله بن عامر بن براد روى عن أبي أسامة وعبد الله بن إدريس ومحمد بن فضيل والفضل بن موفق ومحمد بن القاسم الأسدي وموسى بن عيسى القاري الخياط روى عنه البخاري تعليقا في موضع واحد ومسلم وأبو زرعة وموسى بن هارون وعبدان الأهوازي ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن عبيد بن عتبة وأحمد بن محمد بن إبراهيم المروزي والحسن بن سفيان وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس كان معنا بالكوفة وذكره بن حبان في الثقات قال الحضرمي وموسى بن هارون مات في جمادى الآخرة سنة أربع وثلاثين ومائتين وروى بن ماجة أحاديث عن عبد الله بن عامر بن براد نسبه في بعضها إلى جده فيظن الظان أنه هذا وليس به قلت قال صاحب الزهرة روى عنه مسلم سبعة وعشرين حديثا وقال بن قانع صالح

[270] ع الستة عبد الله بن بريدة بن الحصيب الأسلمي أبو سهل المروزي قاضي مرو أخو سليمان وكانا توأمين روى عن أبيه وابن عباس وابن عمر وعبد الله بن عمرو وابن مسعود وعبد الله بن مغفل وأبي موسى الأشعري وأبي هريرة وعائشة وسمرة بن جندب وعمران بن حصين ومعاوية والمغيرة بن شعبة ودغفل بن حنظلة النسابة وبشير بن كعب وحميد بن عبد الرحمن الحميري وأبي الأسود الدؤلي وحنظلة بن علي الأسلمي وابن المسيب ويحيى بن يعمر وجماعة وعنه بشير بن المهاجر وسهل بن بشير وثواب بن عتبة وحجير بن عبد الله وحسين بن ذكوان وحسين بن واقد المروزي وداود بن أبي الفرات وأبناء صخر وسهل وسعيد الجريري وسعد بن عبيدة وعبد الله بن عطاء المكي وأبو طيبة عبد الله بن مسلم المروزي وأبو المنيب عبيد الله بن عبد الله العتكي وعثمان بن غياث وعلي بن سويد بن منجوف وقتادة وكهمس بن الحسن ومالك بن مغول ومحارب بن دثار ومطر الوراق والوليد بن ثعلبة وغيرهم قال الأثرم عن أحمد أما سليمان فليس في نفسي منه شيء وأما عبد الله ثم سكت ثم قال كان وكيع يقول كانوا لسليمان أحمد منهم لعبد الله وقال في رواية أخرى عن وكيع كان سليمان أصحهما حديثا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه عبد الله بن بريدة الذي روى عنه حسين بن واقد ما أنكرهما وأبو المنيب أيضا وقال بن معين والعجلي وأبو حاتم ثقة وقال أبو تميلة عن رميح الطائي عن عبد الله بن بريدة ولدت لثلاث خلون من خلافة عمر وقال أحمد بن سيار المروزي مات بقرية من قرى مرو وكان بينه وبين موت أخيه سليمان عشر سنين وتوفي عبد الله في ولاية أسد بن عبد الله على القضاء وقال بن حبان ولد عبد الله سنة 115 وهو وأخوه سليمان توأم ومات سليمان وهو على القضاء بمرو سنة 1 وولي أخوه بعده القضاء إلى أن مات سنة خمس وعشرة ومائة فعلى هذا يكون عمر عبد الله مائة سنة وقد قيل إنهما ماتا في يوم واحد وليس بشيء قلت وقال بن أبي حاتم في المراسيل قال أبو زرعة لم يسمع من عمرو قال الدارقطني في كتاب النكاح من السنن لم يسمع من عائشة وقال بن خراش صدوق كوفي نزل البصرة وقال أبو القاسم البغوي حدثني محمد بن علي الجوزجاني قال قلت لأبي عبد الله يعني أحمد بن حنبل سمع عبد الله من أبيه شيئا قال ما أدري عامة ما يروي عن بريدة عنه وضعف حديثه وقال إبراهيم الحربي عبد الله أتم من سليمان ولم يسمعا من أبيهما وفيما روى عبد الله عن أبيه أحاديث منكرة وسليمان أصح حديثا ويتعجب من الحاكم مع هذا القول في بن بريدة كيف يزعم أن سند حديثه من رواية حسين بن واقد عنه عن أبيه أصح الأسانيد لأهل مرو

[271] ع الستة عبد الله بن بسر بن أبي بسر المازني القيسي أبو بسر ويقال أبو صفوان له ولأبيه صحبة سكن حمص روى عن النبي ﷺ وعن أبيه إن كان محفوظا وأخته الصماء وقيل عمته وقيل خالته روى عنه أبو الزاهرية حدير بن كريب وخالد بن معدان وسليم بن عامر ومحمد بن عبد الرحمن بن عوف اليحصبي ومحمد بن زياد ويزيد بن خمير الرحبي وعمرو بن قيس السكوني وصفوان بن عمرو وحريز بن عثمان وحسان بن نوح والحسن بن نوح والحسن بن أيوب والحكم بن الوليد الوحاظي قال بن سعد وغير مات سنة ثمان وثمانين بالشام وقال بعضهم بحمص وهو بن 94 سنة وهو آخر من مات بالشام من الصحابة قلت وقال أبو القاسم عبد الصمد بن سعيد الحمصي في الصحابة الذين نزلوا حمص مات عبد الله بن بسر سنة 96 وله مائة سنة وكذا ذكر أبو نعيم في معرفة الصحابة وساق في ترجمته حديث وضع النبي ﷺ يده على رأسه فقال يعيش هذا الغلام قرنا فعاش مائة سنة وفي الصحابة أيضا عبد الله بن بسر النصري روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه عبد الواحد وقد فرق بينه وبين المازني الخطيب وابن عساكر وابن عبد البر وآخرون

[272] مد ت ق أبي داود في المراسيل والترمذي وابن ماجة عبد الله بن بسر السكسكي الحبراني أبو سعيد الحمصي سكن البصرة روى عن أبيه وعن عبد الله بن بسر وأبي أمامة الباهلي وأبي كبشة الأنماري وعبد الرحمن بن عدي البهراني وعمر بن عبد العزيز وغيرهم وعنه إسماعيل بن عياش وأبو الربيع أشعث بن سعيد السمان ومحمد بن حمران وإسماعيل بن زكريا وأبو عبيدة الحداد وغيرهم قال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد لا شيء وقد رآه يحيى وقال الترمذي ضعيف ضعفه يحيى بن سعيد وغيره وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم والدارقطني ضعيف الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري عن أبي داود ليس بالقوي

[273] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن بشر بن التيهان الرقي مولى بني يربوع قاضي الرقة أصله من الكوفة روى عن الأعمش وأبي إسحاق السبيعي والزهري ويحيى بن أبي كثير وحميد الطويل وعنه جعفر بن برقان وعبد السلام بن حرب ومعتمر بن سليمان وعطاء بن مسلم الحلبي قال بن معين ثقة من خيار المسلمين وقال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وقال أبو أحمد بن عدي أحاديثه عندي مستقيمة وذكره بن حبان في الثقات قلت وغفل فذكره في الضعفاء فقال يروي عن الأعمش وعنه معتمر بن سليمان كان ممن يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الأثبات وينفرد بأشياء يشهد السمع لها أنها مقلوبة وقال بن عدي قال عثمان بن سعيد ليس بذاك وقال معتمر بن سليمان سألونا عن حديث حجاج وعبد الله بن بشر أفضل منه وقال الدارقطني ليس بالحافظ وقد نقل بن أبي خيثمة وعثمان الدارمي وغيرهم عن بن معين توثيقه وذكر الساجي عن بن معين أنه قال عبد الله بن بشر الذي يروي عنه معتمر بن سليمان كذاب لم يبق حديث منكر رواه أحد من المسلمين إلا وقد رواه عن الأعمش وقال الحاكم يحدث عن الأعمش مناكير ثم غفل فأخرج له في المستدرك وزعم أن مسلما أخرج له وليس كما قال وقال بن خلفون في الثقات كان عابدا زاهدا إلا أنه ليس بالقوي في الزهري وقال أبو علي محمد بن سعيد القشيري حدث عن الزهري بحديث تفرد به عن سعيد بن المسيب عن عثمان لما قبض النبي ﷺ وشوش ناس من أصحاب الحديث انتهى وسبقه إلى ذلك البزار وبين وجه الوهم فيه في مسند أبي بكر وأن الصواب ما رواه معمر وغيره عن الزهري عن رجل من الأنصار عن عثمان بن عفان

[274] ز س البخاري في جزء القراءة والنسائي عبد الله بن بشر الخثعمي أبو عمير الكوفي الكاتب روى عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير وعروة البارقي وجبلة بن حممة وعنه ابنه عمير وابن ابنه بشر بن عمير وشعبة والسفيانان قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[275] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي بصير العبدي الكوفي روى عن أبي بن كعب وعن أبيه عن أبي بن كعب وعنه أبو إسحاق السبيعي ولا يعرف له راو غيره ذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر يحيى بن سعيد وغيره عن شعبة قال قال أبو إسحاق سمعت يعني الحديث المخرج له في فضل صلاة الجماعة عن عبد الله بن بصير وعن أبيه عن أبي بن كعب وكذا حكى بن معين وعلي بن المديني عن شعبة وفي الحديث اختلاف على أبي إسحاق فرواه شعبة في قول الجمهور عنه عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبيه عن أبي وتابعه زهير بن معاوية وغير واحد منهم الثوري في المشهور عنه عن أبي إسحاق ورواه بن المبارك عن شعبة عنه عن عبد الله عن أبي ليس فيه عن أبيه وكذا قال إسرائيل وغيره عن أبي إسحاق ورواه أبو الأحوص عن أبي إسحاق ورواه أبو إسحاق الفزاري عن الثوري عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريق عن أبي بصير وكذا رواه معمر الرقي عن حجاج عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن عبد الله بصير قال الذهلي والروايات فيه محفوظة إلا حديث أبي الأحوص فإني لا أدري كيف هو قلت تترجح الرواية الأولى للكثرة وأما عبد الله بن أبي بصير فقد قال فيه العجلي كوفي تابعي ثقة

[276] ع الستة عبد الله بن بكر بن حبيب السهمي الباهلي أبو وهب البصري سكن بغداد روى عن حميد الطويل وحاتم بن أبي صغيرة ومهدي بن ميمون وهشام بن حسان وأبي المقدام هشام بن زياد وسعيد بن أبي عروبة وعبيد الله بن الأخنس ومبارك بن فضالة وبهز بن حكيم وفائد أبي الورقاء وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعلي بن المديني وإسحاق بن منصور الكوسج وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة وخشيش بن أصرم وعبد الله بن الجراح القهستاني وعبد الله بن أبي زياد القطواني وبشر بن آدم البصري وهارون الحمال ومحمد بن حاتم بن ميمون ومحمود بن غيلان والمنذر بن الوليد الجارودي وعبد الله بن منير المروزي وعلي بن عيسى الكراجكي ومحمد بن إسماعيل بن علية والحارس بن أبي أسامة ومحمد بن الفرج الأزرق وعلي بن الحسن بن عبدويه الخزاز ومحمد بن يونس الكديمي وجماعة قال أحمد وابن معين والعجلي ثقة وقال بن معين أيضا وأبو حاتم صالح وقال بن سعد السهمي بطن من باهلة وكان ثقة صدوقا نزل بغداد على سعيد بن سلم ولم يزل بها حتى مات في المحرم سنة 88 وقال الأثرم عبد الله أو قال أحد في حديث سعيد عن قتادة عن أبي المليح إن رجلا أعتق شقيصا عن أبيه فقال قاله السهمي وما أراه إلا محفوظا وروى عدة منهم إسماعيل ليس فيه عن أبيه وأظن هذا من خطأ سعيد وأثنى أبو عبد الله على السهمي خيرا قيل له فأين سماعه من سماع محمد بن بكر يعني البرساني وغيره عن سعيد فقال هو عندي فرق هؤلاء كلهم قال السهمي سمعت من سعيد سنة إحدى أو اثنتين وأربعين وقال أبو عمرو الطائي عرض سوار على عبد الله بن بكر قضاء الأبلة فأبى قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني ثقة مأمون وقال بن قانع ثقة

[277] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني البصري روى عن أبيه وعطاء بن أبي ميمونة والحسن وابن سيرين وغيرهم وعنه بهز بن أسد وحبان بن هلال وابن مهدي وعبد الصمد وعفان ومسلم بن إبراهيم وعاصم بن علي وأبو سلمة وغيرهم قال بن معين صالح وقال بن معين في رواية والنسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات له عندهم في الأمر بالعفو عن القصاص قلت وقال الدارقطني ثقة

[278] ت ص الترمذي والنسائي في خصائص علي عبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر روى عن مسلم ويقال محمد بن أبي سهل النبال وعنه موسى بن يعقوب الزمعي قال علي بن المديني مجهول وذكره بن حبان في الثقات له حديث في ترجمة حسن بن أسامة

[279] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي المدني روى عن أبيه عن عبد الله بن خالد وعنه بن عمه مهاجر بن عكرمة بن عبد الرحمن الزهري ومحمد بن عبد الله الشعيثي ومكمل بن أبي سهل قلت وسماه بن سعد لما عد أولاد أبي بكر بن عبد الرحمن عبد الرحمن وقال بن خلفون وثقة بن عبد الرحيم وذكره بن عدي ونقل عن البخاري أنه قال لا يصح حديثه

[280] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن أبي بكر واسمه السكن بن الفضل بن المؤتمن العتكي الأزدي أبو عبد الرحمن البصري روى عن الأسود بن شيبان وجرير بن حازم وشعبة وقيس بن الربيع وهمام بن يحيى وعدة وعنه البخاري في كتاب الأدب وإبراهيم الحربي وإبراهيم بن هانئ وأبو بكر بن أبي خيثمة وأبو قلابة الرقاشي وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن الحسين البرجلاني وصالح بن أحمد بن حنبل ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق صالح وذكره بن حبان في الثقات قال أبو داود وابن أبي عاصم مات سنة أربع وعشرين ومائتين زاد أبو داود في جمادى

[281] ع الستة عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الأنصاري أبو محمد ويقال أبو بكر المدني روى عن أبيه وخالة أبيه عمرة بنت عبد الرحمن وأنس وحميد بن نافع وسالم بن عبد الله بن عمر وعباد بن تميم المازني وعبد الله بن واقد بن عبد الله بن عمر وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وعروة بن الزبير ويحيى بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة وأبي الزناد والزهري وهما من أقرانه غيرهم وعنه الزهري أيضا وابن أخيه عبد الملك بن محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ومالك وهشام وابن عروة وابن جريج وحماد بن سلمة وأبو أويس المدني وفليح بن سليمان وابن إسحاق وعبد العزيز بن المطلب والسفيانان وغيرهم قال عبد الرحمن بن القاسم عن مالك كان كثير الأحاديث وكان رجل صدق وقال عبد الله أحمد عن أبيه حديثه شفاء وقال بن معين وأبو حاتم ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث عالما توفي سنة خمس وثلاثين ومائة ويقال سنة 3 وهو بن سبعين سنة وليس له عقب قلت وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر كان من أهل العلم ثقة فقيها محدثا مأمونا حافظا وهو حجة فيما نقل وحمل وفي العتبية عن بن القاسم عن مالك أخبرني بن خنزابة قال قال لي بن شهاب من بالمدينة يعني فأجابه فقال بن شهاب ما ثم مثل عبد الله بن أبي بكر ولكنه يمنعه أن يرتفع ذكره مكان أبيه أنه حي وقال مالك كان من أهل العلم والبصيرة

[282] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن أبي بلال الخزاعي الشامي روى عن العرباض بن سارية وعبد الله بن بسر وعنه خالد بن معدان ذكره بن حبان في الثقات

[283] د أبي داود عبد الله بن ثابت المروزي أبو جعفر النحوي روى عن صخر بن عبد الله بن بريدة حديثا واحدا تقدم في صخر وعنه أبو تميلة يحيى بن واضح المروزي قلت قرأت بخط الذهبي في الميزان شيخ لا يعرف تفرد عنه أبو تميلة

[284] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي عبد الله بن ثعلبة بن صعير ويقال بن أبي صعير مسح رسول الله ﷺ وجهه ورأسه زمن الفتح ودعا له روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعمر وعلي وسعد وأبي هريرة وجابر وعنه الزهري وسعد بن إبراهيم وعبد الله بن مسلم أخو الزهري وعبد الحميد بن جعفر ولم يدركه قال سعد بن إبراهيم حدثنا عبد الله بن ثعلبة بن صعير بن أخت لنا وقال بن سعد كان أبو ثعلبة بن صعير شاعرا وكان حليفا لبني زهرة وقال الحاكم أبو أحمد أبو محمد عبد الله بن ثعلبة بن صعير بن عم خالد بن عرفطة بن صعير قيل أنه ولد قبل الهجرة وقيل بعدها توفي سنة 7 وقيل سنة تسع وثمانين وهو بن 83 سنة وقيل بن 93 وقيل غير ذلك في تاريخ وفاته ومبلغ سنة قلت وقال بن السكن يقال له صحبة وحديثه في صدقة الفطر مختلف فيه وصوابه مرسل وليس يذكر في شيء من الروايات الصحيحة سماع عبد الله من النبي ﷺ ولا حضوره إياه وقال أبو حاتم قد رأى النبي ﷺ وهو صغير وقال البخاري في التاريخ عبد الله بن ثعلبة عن النبي ﷺ مرسل إلا أن يكون عن أبيه وهو أشبه فأما ثعلبة بن أبي صعير فليس من هؤلاء قال لي سعيد بن تليد عن بن وهب عن مالك عن بن شهاب أنه كان يجالس عبد الله بن ثعلبة بن صعير ليتعلم منه الأنساب وغيره فسأله يوما عن مسألة من الفقه فقال إن كنت تريد هذا فعليك بهذا الشيخ سعيد بن المسيب وزعم بن حزم في المحلي أنه مجهول

[285] س النسائي عبد الله بن ثعلبة الحضرمي المصري روى عن عبد الرحمن بن حجيرة وعنه أبو شريح عبد الرحمن بن شريح ذكره بن حبان في الثقات له عنده في عد الشهداء

[286] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن ثوب أبو مسلم الخولاني اليماني في الكنى

[287] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن جابر أبو حمزة ويقال أبو حازم البصري روى عن أبي الشعثاء والحسن البصري وعطية العوفي وعمر بن عبد العزيز وقتادة وغيرهم وعنه هارون بن موسى النحوي وحكام بن سلم الرازي وسفيان الثوري وغيرهم قال أبو حاتم هو أحب إلي من الحجاج بن أرطاة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن بن معين ثقة روى حديثا أو حديثين وقال للبزار لا بأس به

[288] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن جبر بن عتيك الأنصاري المدني روى حديثه أبو العميس عن عبد الله بن عبد الله بن جبر عن أبيه أن النبي ﷺ عاد جبرا الحديث قاله جعفر بن عون عن أبي العميس وقال وكيع عن أبي العميس عن عبد الله بن عبد الله بن جبر عن أبيه عن جده قلت كذا يقوله أبو العميس وخالف مالك فقال عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك عن عتيك بن الحارث بن عتيك عن جابر بن عتك أنه أخبره أن النبي ﷺ عاد عبد الله بن ثابت فوقعت المخالفة بينهما في ثلاثة أشياء في اسم جد عبد الله بن عبد الله وفي تسمية شيخه هل هو أبوه وهو صاحب الترجمة أو غيره وفي اسم الذي دعاه النبي ﷺ وقد رجحوا رواية مالك وبينت ذلك في ترجمة جابر بن عتيك من كتاب الإصابة وأما عبد الله بن جبر فلم يذكر المزي من خبره شيئا وذكره بن مندة في الصحابة برواية جعفر بن عون وليس فيها دلالة على صحبته ولم أر له مع ذلك ذكرا عند أحد ممن صنف في الرجال وفي ذلك إشارة إلى أن الرواية لغيره فيترجح رواية مالك وله ذكر في ترجمة عبد بن عبد الله بن جبر بن عتيك

[289] د أبي داود عبد الله بن جبير الخزاعي تابعي روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي الفيل وعنه سماك بن حرب ولم يرو عنه غيره قال أبو حاتم شيخ مجهول وذكره بن حبان في الثقات قلت في التابعين وقال روى عن أبي الفيل غير أن عبد الله رأى رجلا من الصحابة روى عنه أهل الكوفي وقال البخاري عبد الله بن جبير روى عن أبي الفيل أن النبي ﷺ رجم قاله لي محمد بن الصباح عن الوليد بن أبي ثور عن سماك بن حرب يعني عنه ولا يعرف إلا بهذا ولا يعرف لأبي الفيل صحبة وقال أبو نعيم في معرفة الصحابة عبد الله بن جبير مختلف في صحبته وقال بن عبد البر قيل أن حديثه مرسل

[290] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن أبي الجدعاء التميمي ويقال الكناني ويقال العبدي له صحبة وقد قيل أنه عبد الله بن أبي الحمساء والصحيح أنه غيره روى عن النبي ﷺ وعنه عبد الله بن شقيق بحديث ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم الحديث صححه الترمذي وقال لا نعرف له إلا هو كذا قال وقد روى عنه حديث آخر من رواية عبد الله بن شقيق عنه قال قلت يا نبي الله متى كنت نبيا قال إذ آدم بين الروح والجسد ولكن اختلف فيه على عبد الله بن شقيق فقيل عنه عن ميسرة الفجر والله أعلم

[291] كن ق النسائي في مسند مالك وابن ماجة عبد الله بن الجراح بن سعد التميمي أبو محمد القهستاني سكن نيسابور روى عن حماد بن زيد ومالك وحفص بن غياث ومعتمر بن سليمان وهشيم وجرير وأبي أسامة وأبي الأحوص والداروردي ومهران بن أبي عمر ووكيع ووهب بن جرير بن حازم وابن عيينة وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي في حديث مالك وابن ماجة ومحمد بن عبد الوهاب الفراء وإبراهيم بن أبي طالب وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وأبو حاتم وأبو زرعة ومحمد بن أيوب بن الضريس وحسين بن محمد القبابي والحسن بن سفيان ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم كان كثير الخطأ ومحله الصدق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال الحاكم محدث كبير سكن نيسابور وبها انتشر علمه وقال أبو قريش محمد بن جمعة مات سنة 232 وقال الخليلي دخل قزوين سنة 32 ومات بقهستان سنة سبع وثلاثين ومائتين

[292] ت الترمذي عبد الله بن جرهد الأسلمي عن أبيه حديث الفخذ عورة وعنه عبد الله بن محمد بن عقيل وقيل عن عبد الله بن مسلم بن جرهد عن أبيه عن النبي ﷺ وذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري عبد الله بن مسلم أصح

[293] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي الجعد الأشجعي الغطفاني روى عن ثوبان وجعيل الأشجعي وعنه بن بن أخيه رافع بن سلمة بن زياد بن أبي الجعد وقيل عن رافع بن سلمة عن أبيه عنه وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ذكره بن حابن في الثقات روى له النسائي حديثين عند بن ماجة أحدهما وهو أن العبد ليحرم الرزق بالذنب وقال بن القطان أنه مجهول الحال

[294] ع الستة عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي روى عن النبي ﷺ وعن أمه أسماء بنت عميس وعمه علي بن أبي طالب وعثمان وعمار بن ياسر وعنه بنوه معاوية وإسحاق وإسماعيل وأم أبيها وابن خالته عبد الله بن شداد بن الهاد وابن أخيه لأمه القاسم بن محمد بن أبي بكر والحسن بن الحسن بن علي وابنه عبد الله بن الحسن وعبد الله بن محمد بن عقيل وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين والحسن بن سعد مولى الحسن بن علي وخالد بن سارة المخزومي وسعد بن إبراهيم الزهري وعبد الله بن أبي ملكية وعروة بن الزبير وعمر بن عبد العزيز ومورق العجلي وغيرهم قال الزبير بن بكار عن عمه قالوا لما هاجر جعفر بن أبي طالب إلى الحبشة حمل امرأته أسماء بنت عميس معه فولدت له هناك عبد الله وعونا ومحمدا ثم قدم جعفر بهم المدينة وذكر عن عبد الله بن جعفر قال أنا أحفظ حين دخل رسول الله ﷺ على أمي فنعى لها أبي قال الزبير وكان عبد الله بن جعفر جوادا ممدحا مات سنة ثمانين وهو عام الجحاف لسيل كان بمكة وكان الوالي أبان بن عثمان فصلى عليه وكان يوم توفي بن 9 سنة وقال غيره مات سنة 8 وهو بن ثمانين وقيل 9 وهو بن 9 سنة والأول أصح قلت وأخباره في الكرم شهيرة وقال بن حبان كان يقال له قطب السخاء وكان يوم توفي النبي ﷺ بن عشر وقال بن السكن يقال توفي سنة 82 وقال خليفة مات سنة 84 ويقال سنة 2 وقال بن عبد البر سنة 5 وقال بن نمير سنة 6 وروى بن عساكر في تارخيه عن عبد الملك بن مروان قال سمعت أبي قال سمعت معاوية يقول رجل بني هاشم عبد الله بن جعفر وهو أهل لكل شرف لا والله ما سابقه أحد إلى شرف إلا وسبقه وقال يعقوب بن سفيان أمره علي في صفين

[295] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة بن نوفل بن أهيب بن عبد مناف الزهري المخرمي أبو محمد المدني روى عن عمه أبي بكر وعمة أبيه أم بكر بنت المسور وإسماعيل بن محمد بن سعد وسعد بن إبراهيم وعثمان بن محمد بن الأخنس ومحمد بن عبد الرحمن بن نبيه ويزيد بن الهاد وغيرهم وعنه إبراهيم بن سعد وبشر بن عمر الزهراني وإسحاق بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين وإبراهيم بن عمر بن أبي الوزير وعبد العزيز بن أبي ثابت وعبد الرحمن بن مهدي ومعلى بن منصور الرازي وأبو سلمة الخزاعي وخالد بن مخلد وأبو عامر العقدي والعلاء بن عبد الرحمن العطار ويحيى بن يحيى النيسابوري وعثمان بن عمر بن فارس ومحمد بن عيسى بن الطباع وجماعة قال صالح بن أحمد عن أبيه ليس بحديثه بأس وقال أبو طالب عن أحمد ثقة وكذا قال العجلي وقال الآجري عن أبي داود سمعت أحمد يثبته وقال أبو حاتم والنسائي ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس صدوق وليس يثبت وقال أبو زرعة هو أحب إلي من يزيد بن عبد الملك النوفلي وقال بن سعد كان من رجال أهل المدينة علما بالمغازي والفتوى ولم يزل يؤمل فيه أن يلي القضاء حتى مات ولم يله قال محمد بن عمر قال بن أبي الزناد لا أحسبه أقعده عن ذلك إلا خروجه مع محمد بن عبد الله بن حسن قال ومات بالمدينة سنة سبعين ومائة وكان له يوم مات بضع وسبعون سنة وكذا قال يعقوب بن شيبة قلت وقال حنبل عن أحمد ثقة ثقة وقال يعقوب بن شيبة رأيت أحمد وابن معين يتناظران في بن أبي ذئب والمخرمي فقدم أحمد المخرمي فقال له يحيى المخرمي شيخ وليس عنده من الحديث بعض ما عند بن أبي ذئب وقدمه على المخرمي تقديما متفاوتا قال يعقوب فقلت لابن المديني بعد ذلك أيهما أحب إليك قال بن أبي ذئب وهو صاحب حديث وأيش عند المخرمي والمخرمي ثقة وقال بن خراش صدوق وقال بكار بن قتيبة ثنا أو المطرف ثنا المخرمي ثقة وقال البرقي ثبت وقال الترمذي مدني ثقة عند أهل الحديث وقال في العلل عن محمد بن إسماعيل صدوق ثقة وقال الحاكم ثقة مأمون وليس بابن جعفر المسكوت عنه يعني المدائني الضعيف وقال بن حبان كان كثير الوهم فاستحق الترك كذا قال وكأنه أراد غيره فالتبس عليه

[296] ع الستة عبد الله بن جعفر بن غيلان الرقي أبو عبد الرحمن القرشي مولاهم روى عن عبيد الله بن عمرو وأبي المليح الحسن بن عمر الرقي وعبد العزيز الدراوردي ومعتمر بن سليمان وموسى بن أعين وغيرهم وعنه أحمد بن إبراهيم الدورقي وأبو الأزهر النيسابوري وإسماعيل بن عبد الله الرقي وعلي بن الحسين الرقي وأيوب بن محمد الوزان وسلمة بن شبيب والدارمي وعمرو الناقد والفضل بن يعقوب الرخامي ومحمد بن حاتم بن ميمون ومحمد بن جبلة الرافقي وعبد السلام بن عبد الرحمن الوابصي ومحمد بن أبي الحسين السمناني ومحمد بن يحيى الذهلي ومعاوية بن صالح الأشعري وأبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي ومحمد بن إسحاق الصغاني وأبو شعيب الحراني وإسماعيل بن سمويه وأحمد بن إسحاق الخشاب وأبو أمية الطرسوسي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وهو أحب إلي من علي بن معبد الذي كان بمصر وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس قبل أن يتغير وقال هلال بن العلاء ذهب بصره سنة 16 وتغير سنة 18 ومات سنة 22 وكذا أرخ وفاته أبو داود وغيره وكذا قال بن حبان في الثقات لكن لم يذكر تاريخ عماه وقال لم يكن اختلاطه فاحشا ربما خالف قلت ووثقه العجلي

[297] تمييز عبد الله بن جعفر الرقي المعيطي مولاهم روى عن عمر بن عبد العزيز وعنه قريش بن حيان وهو أقدم من الذي قبله

[298] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن جعفر بن نجيح السعدي مولاهم أبو جعفر المديني والد علي بن المديني سكن البصرة وروى عن عبد الله بن دينار والعلاء بن عبد الرحمن وأبي حازم وأبي الزناد وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع وزيد بن أسلم وثور بن زيد الديلي وسهيل بن أبي صالح وموسى بن عقبة وابن عجلان وغيرهم وعنه ابنه علي وإسماعيل بن جعفر بن أبي كثير وهو من أقرانه وبشر بن معاذ العقدي وعلي بن الجعد وعلي بن حجر وقتيبة بن سعيد وأبو كامل الجحدري ويحيى بن أيوب المقابري وجماعة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان وكيع إذا أتى على حديثه قال جز عليه وقال في موضع آخر عن أبيه كنا نختلف إلى بهز أنا وابن معين وعلي بن المديني وكان الذي ينتقي لنا علي فأخرج يوما كراسة فيها من حديث عبد الله بن جعفر فقال يحيى يا أبا الحسن تجاوزها فوضعها من يده قال أحمد فلحقني من ذلك حشمة فلما خرجنا قلت يا زكريا أين الرجل وما كان يضرنا أن نكتب منها خمسة أحاديث أو ستة فقال ما كنت أكتب من حديثه شيئا بعد أن تبينت أمره وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم سئل يزيد بن هارون عنه فقال لا تسألوا عن أشياء وقال عمرو بن علي ضعيف الحديث وقال أبو حاتم منكر الحديث جدا يحدث عن الثقات بالمناكير يكتب حديثه ولا يحتج به وكان علي لا يحدثنا عن أبيه فكان قوم يقولون علي يعق فلما كان بآخره حدث عنه وقال الجوزجاني واهي الحديث كأن فيما يقولون مائلا عن الطريق وقال عبدان الأهوازي سمعت أصحابنا يقولون حدث علي عن أبيه ثم قال وفي حديث الشيخ ما فيه وقال النسائي متروك الحديث وقال مرة ليس بثقة وقال بن عدي وعامة حديثه لا يتابعه أحد عليه وهو مع ضعفه ممن يكتب حديثه وقال أحمد بن المقداد حدثنا عبد الله بن جعفر وكان خيرا من أبيه إن شاء الله تعالى قال بن أبي عاصم وغيره مات سنة 178 قلت حكى بن البرقي في باب من نسب إلى الضعف قال قال سعيد بن منصور قدم عبد الله بن جعفر البصري وكان حافظا قلما رأيت من أهل المعرفة أحفظ منه وكان بن مهدي يتكلم فيه وكان يقول لو صح لنا عبد الله لم نحتج إلى حديث مالك وقال الحاكم حدثونا عن قتيبة قال دخلت بغداد واجتمع الناس وفيهم أحمد وعلي فقلت حدثنا عبد الله بن جعفر فقام حدث من المجلس فقال يا أبا رجاء ابنه عليه ساخط حتى يرضى عليه وقال سليمان بن أيوب صاحب البصري كنت عند بن مهدي وعلي يسأله عن الشيوخ فكلما مر على شيخ لا يرضاه عبد الرحمن قال بيده فخط علي على رأس الشيخ حتى مر على أبيه فقال بيده فخط على رأسه فلما قمنا لمته فقال ما أصنع بعبد الرحمن وروى غنجار في تاريخ بخاري عن صالح بن محمد قال سمعت علي بن المديني يقول أبي صدوق وهو أحب إلي من الدراوردي وقال الساجي قال بن معين كان من أهل الحديث ولكنه بلي في آخر عمره وقال الترمذي ضعفه يحيى بن معين وغيره وقال العقيلي ضعيف وقال أبو أحمد الحاكم في حديثه بعض المناكير وقال بن حبان كان ممن يهم في الأخبار حتى يأتي بها مقلوبة ويخطيء في الآثار كأنها معمولة وقد سئل علي عن أبيه فقال سلوا غيري فما عادوا فأطرق ثم رفع رأسه فقال هو الدين بن حبان وقد كتبنا نسخته وأكثرها لا أصول لها يطول ذكرها

[299] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن جعفر بن يحيى بن خالد بن برمك البرمكي أبو محمد البصري سكن بغداد روى عن معن بن عيسى وابن عيينة وإسحاق الأزرق ووكيع وعبد الله بن نمير وعقبة بن خالد وسليمان بن داود الهاشمي وعنه مسلم وأبو داود وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي وابن أبي عاصم وأبو بكر البزار وجعفر الفريابي والحسين بن أحمد بن بسطام والقاسم بن زكريا المطرز وأبو سعد يحيى بن منصور الهروي ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال الدارقطني ثقة وقال بن خنزابة صدوق مغرق في الكتابة قلت وقال مسلمة ثقة

[300] د أبي داود عبد الله بن أبي جعفر عيسى بن ماهان الرازي روى عن أبيه وابن جريج وعكرمة بن عمار وشعبة وأبي سنان سعيد بن سنان الشيباني وأيوب بن عتبة اليمامي وأبي شيبة سعيد بن عبد الرحمن الزبيدي قاضي الري ومبارك بن فاضلة وأبي غسان المدني وغيرهم وعنه ابنه محمد وعيسى بن سوادة النخعي وهو أكبر منه وأحمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي ومحمد بن عيسى بن الطباع وعدة قال عبد العزيز بن سلام سمعت محمد بن حميد يقول عبد الله بن أبي جعفر كان فاسقا سمعت منه عشرة آلاف حديث فرميت بها وقال عبد العزيز سمعت علي بن مهران يقول سمعت عبد الله بن أبي جعفر يقول طابق من لحم أحب إلي من فلان وقال أبو زرعة ثقة صدوق وقال بن عدي بعض حديثه مما لا يتابع عليه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعتبر حديثه من غير روايته عن أبيه وقال الساجي فيه ضعف ورأيت في نسخة معتمدة من كامل بن عدي أنا الحسن بن سفيان ثنا عبد العزيز بن سلام سمعت محمد بن حميد يقول قال عبد الله بن أبي جعفر كان عمار بن ياسر فاسقا

[301] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن أبي جميلة واسمه ميسرة بن يعقوب الطهوي الكوفي روى عن أبيه وعنه شريك النخعي له عنده في حد المملوك

[302] د أبي داود عبد الله بن الجهم الرازي أبو عبد الرحمن روى عن عمرو بن أبي قيس الرازي وحكام بن سلم وأبي تميلة يحيى بن واضح المروزي وابن المبارك وعكرمة بن إبراهيم الأزدي القاضي وغيرهم وعنه أحمد بن أبي شريح وعلي بن شهاب الرازي ومحمد بن بكير الحضرمي ونوح بن أنس ويوسف بن موسى القطان وجماعة قال أبو زرعة رأيته ولم أكتب عنه وكان صدوقا وقال أبو حاتم رأيته ولم أكتب عنه وكان يتشيع وذكره بن حبان في الثقات

[303] عبد الله بن جهم قيل هو أبو الجهم الآتي في الكنى

[304] عبد الله بن حاتم عن عبد الرحمن بن مهدي في الحج وعنه أبو داود صوابه محمد بن حاتم

[305] د أبي داود عبد الله بن حاجب بن عامر بن المنتفق العقيلي روى عن عمه لقيط بن عامر حديثا يقول فيه لعمر آلهك قاله عبد الرحمن بن عباس السمعي عن دلهم بن الأسود بن عبد الله عن أبيه عن جده روى له أبو داود وليس فيه عن جده وقيل عن دلهم عن جده ليس فيه عن أبيه قلت وقيل عن دلهم عن أبيه عن عاصم بن معيط أن لقيط بن عامر خرج وافدا والله أعلم

[306] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن الحارث بن أبزى مكي روى عن أمه رائطة بنت مسلم وعنه أبو سعيد مولى بني هاشم ومعاذ بن هاني ومحمد بن سنان العفوي قال أبو حاتم شيخ لا بأس به

[307] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن الحارث بن جزء بن عبد الله بن معدي كرب بن عمرو بن عصم بن عمرو بن عويج بن عمرو بن زبيد الزبيدي أبو الحارث نزيل مصر له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه عبيد بن المغيرة وسليمان بن زياد الحضرمي وعبيد بن ثمامة الرادي وعمرو بن جابر الحضرمي ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم قال بن يونس توفي سنة ست وثمانين وكان قد عمي وقال غيره سنة خمس وقيل سبع وقيل ثمان وذكره أبو جعفر الطحاوي إن وفاته كان بسقط القدور قرية أسفل مصر قلت ذكره أبو جعفر الطبري أنه كان اسمه العاصي فسماه رسول الله ﷺ عبد الله وقال أبو زكريا بن منده هو آخر من مات بمصر من الصحابة رضي الله تعالى عنهم

[308] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن الحارث بن عبد الملك المخزومي أبو محمد المكي روى عن حنظلة بن أبي سفيان وداود بن قيس الفراء والزبير بن سعيد الهاشمي وسيف بن سليمان المكي والضحاك بن عثمان وطلحة بن عمرو وابن جريج وعنبسة بن عبد الرحمن ويونس بن يزيد وثور بن يزيد الحمصي وجماعة وعنه أحمد وإسحاق والشافعي والحميدي وحامد بن يحيى البلخي ويعقوب بن حميد وعمرو بن الحباب العلاف وأبو قدامة السرخسي وقتيبة بن سعيد وغيرهم قال أبو حاتم عبد الله بن الحارث المخزومي أحب إلي من عبد الله بن الحارث الحاطبي وقال يعقوب بن شيبة ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[309] تمييز عبد الله بن الحارث بن محمد بن عمر بن محمد بن حاطب الجمحي الحاطبي أبو الحارث ويقال أبو بكر المدني المكفوف روى عن زيد بن أسلم وسهيل بن أبي صالح وهشام بن عروة وصالح بن محمد بن زائدة الليثي وحفصة بنت زيد بن عبد الله بن عمر وعنه وكيع وإبراهيم بن موسى الرازي ومحمد بن مهران الجمال ونعيم بن حماد وأبو ثابت محمد بن عبيد الله المدني ومحمد بن يعقوب الزبيري والحميدي وهشام بن عمار قال أبي حاتم سألت أبي عنه فقال محله الصدق صالح الحديث والمخزومي أحب إلينا وذكره بن حبان في الثقات قلت لم يذكر البخاري ولا بن أبي حاتم ومن تبعهما في نسبه محمد بن عمر بل قالوا عبد الله بن الحارث بن محمد بن حاطب وفي الطبراني الكبير من طريقه عن أبيه عن جده محمد بن حاطب قال لما قدمت بن أمي من الحبشة حين مات حاطب فذكر حديثا

[310] ع الستة عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي أبو محمد المدني لقبه ببه وأمه هند بنت أبي سفيان ولد على عهد النبي ﷺ فحنكه النبي ﷺ وتحول إلى البصر واصطلح عليه أهل البصرة حين مات يزيد بن معاوية روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن عمر وعثمان وعلي وعن أبيه وعم جده العباس بن عبد المطلب وعبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب وابن مسعود وحكيم بن حزام وصفوان بن أمية وابن عباس وابن عمرو بن العاص والمطلب بن ربيعة وعبد الله بن خباب بن الأرت وعائشة وميمونة وأم سلمة وأم هانئ بنت أبي طالب وأم الفضل بنت الحارث وجماعة وعنه أبناؤه عبد الله وإسحاق وعبد الله وعبد الملك بن عمير وأبو إسحاق السبيعي وسليمان بن يسار وصالح أبو الخليل وراشد أبو محمد الحماني والزهري وأبو التياح الضبعي ومولاه يزيد بن أبي زياد وغيرهم قال بن معين وأبو زعرة والنسائي ثقة وقال بن المديني ثقة ولم يسمع من بن مسعود وقال الآجري قلت لأبي داود الزهري سمع من عبد الله بن الحارث قال لا سمعت من بنية وقال بن حبان في الثقات توفي سنة 79 قتلته السموم ودفن بالأبواء وقال بن سعد توفي بعمان سنة أربع وثمانين عند انقضاء فتنة الأشعث وكان خرج إليها هاربا من الحجاج قلت الثاني هو المتعمد والذي مات بالسموم هو ولده عبد الله بن عبد الله بن الحارث وحكى بن سعد في الطبقات أنه لما ولد أتت أمه هند إلى أختها أم حبيبة فدخل عليها رسول الله ﷺ فقال من هذا يا أم حبيبة قالت هذا بن عمك وابن أختي فتفل في فيه ودعا له قال وكان ببة على مكة زمن عثمان قال محمد بن عمر كان ثقة كثير الحديث وقال بن عبد البر في الاستيعاب اجمعوا على أنه ثقة وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة ثقة ظاهر الصلاح وله رضي في العامة وقال بن حبان هو من فقهاء أهل المدينة

[311] ع الستة عبد الله بن الحارث الأنصاري أبو الوليد البصري نسيب بن سيرين وخيثمة روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي هريرة وابن عباس وابن عمر وزيد بن أرقم وأنس وعائشة وخوات بن جبير وأفلح مولى أبي أيوب وعنه ابنه يوسف وعبد الحميد صاحب الزيادي وعاصم الأحول وأبو أيوب السختياني وخالد الحذاء والمنهال بن عمرو وغيرهم قال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال سليمان بن حرب كان بن عم بن سيرين ثقة وتعقب ذلك الدمياطي قال بل هو ختنه وهو كما قال لكن ما المانع أن يكون بن عمه من الأم أو من الرضاع فلا يتخالف القولان وروى يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن عبد الله بن نسيب عن عائشة حديثا فقال بن حبان في صحيحه وهم فيه يحيى وإنما هو عبد الله بن الحارث نسيب بن سيرين سقط عليه الحارث فبقيت عبد الله بن نسيب

[312] د أبي داود عبد الله بن الحارث الكندي الأزدي المصري روى عن غرفة بن الحارث الكندي وعروبة التجيبي وعنه حرملة بن عمران التجيبي وذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث في ترجمة غرفة قلت وجهله بن القطان وروى مسلم حديثه عن الشيخ الذي رواه عنه أبو داود لكن خارج الصحيح

[313] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله بن الحارث الزبيدي النجراني الكوفي المكتب روى عن بن مسعود وجندب بن عبد الله البجلي وطليق بن قيس وأبي كثير الزبيدي وغيرهم وعنه عمرو بن مرة وحميد بن عطاء الأعرج وأبو سنان ضرار بن مرة والمغيرة بن عبد الله اليشكري قال الدوري عن بن معين ثبت وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[314] ع الستة عبد الله بن الحارث الأنصاري الباهلي أبو جهم في ترجمة أبي مجيبة في الكنى

[315] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن حبشي الخثعمي أبو قتيلة روى عن النبي ﷺ وعنه عبيد بن عمير وسعيد بن محمد بن جبير بن مطعم إن كان محفوظا له عندهما أي الأعمال أفضل والنهى عن قطع السدر قلت قال بن سعد نزل مكة

[316] م ص مسلم والنسائي في خصائص علي عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت قيس بن دينار الأسدي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وحمزة بن عبد الله وطاووس وإياس بن معاوية وسعيد بن جبير والشعبي وعطاء بن أبي رباح وعدة وعنه الثوري ووكيع وأبو أحمد الزبيري وعبد الله بن نمير وابن المبارك وقبيصة وأبو نعيم وغيرهم قال بن معين ثقة وكذا قال أبو القاسم الطبراني وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات له عند م لا هجرة بعد الفتح وعند ص أنت مني بمنزلة هارون من موسى قلت وقال الدارقطني عبد الله وعبيد الله وعبد السلام بنو حبيب بن أبي ثابت وكلهم ثقات وقال بن خلفون وثقه بن نمير

[317] ع الستة عبد الله بن حبيب بن ربيعة بالتصغير أبو عبد الرحمن السلمي الكوفي القاري ولأبيه صحبة روى عن عمر وعثمان وعلي وسعد وخالد بن الوليد وابن مسعود وحذيفة وأبي موسى الأشعري وأبي الدرداء وأبي هريرة رضي الله تعالى عنه وعنه إبراهيم النخعي وعلقمة بن مرثد وسعد بن عبيدة وأبو إسحاق السبيعي وسعيد بن جبير وأبو الحصين الأسدي وعطاء بن السائب وعبد الأعلى بن عامر وعبد الملك بن أعين ومسلم البطين وأبو البختري الطائي وعاصم بن بهدلة وغيرهم قال أبو إسحاق السبيعي اقرأ القرآن في المسجد أربعين سنة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال أبو داود كان أعمى وقال النسائي ثقة وقال حجاج بن محمد عن شعبة لم يسمع من بن مسعود ولا من عثمان ولكن سمع من علي وقال بن سعد توفي زمن بشر بن مروان وقيل مات سنة 72 وقيل سبعين وقال بن قانع مات سنة خمس وثمانين وهو بن 9 سنة وقال عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن صمت لله ثمانين رمضان قلت ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات بين السبعين إلى الثمانين وقال روى عن أبيه وقال بن أبي حاتم عن أبيه ليس تثبت روايته عن علي فقيل له سمع من عثمان قال روى عنه ولم يذكر سماعا وقال إسحاق بن منصور عن أبي معين لم يسمع من عمر وقال البخاري في تاريخه الكبير سمع عليا وعثمان وابن مسعود وقال بن سعد قال محمد بن عمر كان ثقة كثير الحديث وقال غيره عن الواقدي شهد مع علي صفين ثم صار عثمانيا ومات في سلطان الوليد بن عبد الملك وكان من أصحاب بن مسعود وقال بن عبد البر هو عند جميعهم ثقة

[318] عبد الله بن الحجاج الصواف وهو عبد الله بن محمد بن الحجاج يأتي

[319] س النسائي عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي بن سعيد بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص القرشي السهمي أبو حذافة أسلم قديما وهاجر إلى الحبشة مع أخيه قيس وقيل أنه شهد بدرا ونزل فيه قوله تعالى أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم روى عن النبي ﷺ وعنه أبو وائل ومسعود بن الحكم الزرقي وأبو سلمة بن عبد الرحمن يقال مرسل وسليمان بن يسار كذلك قال أبو القاسم البغوي بلغني أنه مات في خلافة عثمان وقال أبو نعيم الحافظ توفي بمصر في خلافة عثمان قيل أن مسلما روى له وهو وهم وحكى في كتاب الأطراف وهو الذي أسرته الروم في زمن عمر بن الخطاب فأرادوه على الكفر فأبى فقال له ملك الروم قبل رأسي وأطلقك قال لا قال قبل رأسي وأطلقك من معك من المسلمين فقبل رأسه ففعل وأطلق معه ثمانون أسيرا فقدم بهم على عمر فقال حق على كل مسلم أن يقبل رأس عبد الله وأنا أبدأ ففعلوا له في الصحيحين قصة في سؤاله من أبي وفيها لو ألحقني بعبد أسود للحقت به وفيهما قصته في السرية التي أمرهم أن يدخلوا في النار قلت قال بن البرقي حفظ عنه ثلاثة أحاديث ليست بصحيحه الاتصال وقال بن يونس شهد فتح مصر وقبر في مقبرتها وحكى محمد بن الربيع الجيزي أنه وهم

[320] بخ د ت البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي عبد الله بن حسان التميمي أبو الجنيد العنبري يلقب عتريس روى عن حبان بن عاصم العنبري وجدتيه صفية ودحيبة ابنتي عليبة وعنه عفان بن مسلم وعبد الله بن سوار العنبري وعبد الله بن رجاء الغداني وأبو داود الطيالسي وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وأبو عمر الحوضي وغيرهم من أهل البصرة قلت ذكر أبو بكر بن أبي خيثمة في تاريخه عن زاهر بن حريث قال كان عبد الله بن حسان فيما زعموا إذا قعد احتوشه الناس فيحدثهم حديثا بعشرة ثم بخمسة ثم بدرهمين ثم بدرهم ثم بأربعة دوانيق ثم بثلاثة ثم بدانقين وقد حدث عنه عبد الله بن المبارك

[321] 4 الأربعة عبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي المدني أبو محمد وأمه فاطمة بنت الحسين بن علي روى عن أبيه وأمه وابن عم جده عبد الله بن جعفر بن أبي طالب وعمه لأمه إبراهيم بن محمد بن طلحة والأعرج وعكرمة وأبي بكر بن عمرو بن حزم وعنه أبناه موسى ويحيى ومالك وليث بن أبي سليم وأبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد والثوري وسعيد بن الخمس والداروردي وابن أبي الموال وأبو خالد الأحمر وعبد العزيز بن المطلب بن عبد الله بن حنطب وروح بن القاسم وحسين بن زيد بن علي بن الحسين ومولاه حفص بن عمر وإسماعيل بن علية وجماعة قال يحيى بن المغيرة الرازي عن جرير كان مغيرة إذا ذكر له الرواية عن عبد الله بن الحسن قال هذه الرواية الصادقة وقال مصعب الزبيري ما رأيت أحدا من علمائنا يكرمون أحدا ما يكرمونه وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ثقة مأمون وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال أبو حاتم والنسائي وقال محمد بن سعد عن محمد بن عمر كان من العباد وكان له شرف وعارضة وهيبة ولسان شديد وقال محمد بن سلام الجمحي كان ذا منزلة من عمر بن عبد العزيز قال ابنه موسى توفي في حبس أبي جعفر وهو بن 7 سنة وقال الواقدي كان موته قبل قتل ابنه بأشهر وكان قتل محمد في رمضان سنة خمس وأربعين ومائة قلت وفي التوحيد في صحيح البخاري من طريق عبد الرحمن بن أبي الموال قال سمعت محمد بن المنكدر يحدث عبد الله بن الحسن يقول أخبرني جابر بن عبد الله فذكر حديث الاستخارة وذكره بن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات فكأنه لم يصح له سماعه من عبد الله بن جعفر وقال عبد الله بن حسن بن حسن عن عمه لأمه إبراهيم بن محمد بن طلحة

[322] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة عبد الله بن الحسين بن عطاء بن يسار الهلالي المدني مولى ميمونة زوج النبي ﷺ روى عن شريك بن أبي نمر وصفوان بن سليم وأبي العميس المسعودي المسعودي وسهيل بن أبي صالح وعنه حاتم بن إسماعيل ومحمد بن فليح وإسماعيل بن عبد الله وإسحاق بن جعفر العلوي قال أبو زرعة ضعيف وقال بن حبان لا يقبل من حديثه إلا ما وافق الثقات له عندهما في القول عند الخروج من البيت قلت وقال البخاري فيه نظر

[323] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة عبد الله بن الحسين الأزدي أبو حريز البصري قاضي سجستان روى عن الشعبي وأبي إسحاق السبيعي وإبراهيم النخعي وعكرمة وسعيد بن جبير وقيس بن أبي حازم والحسن البصري وأبي بردة بن أبي موسى واثيع وغيرهم وعنه الفضيل بن ميسرة وسعيد بن أبي عروبة وعثمان بن مطر الشيباني وعفان بن جبير الطائي ومحمد بن زياد بن خنزابة أبو ليلى عبد الله بن ميسرة الكوفي وحدث عنه قتادة وهو من أقرانه بل أكبر منه قال عبد الله بن أحمد عن أبيه منكر الحديث وقال حرب عن أحمد كان يحيى بن سعيد يحمل عليه ولا أراه إلا كما قال وقال بن أبي خيثمة سألت يحيى بن معين عنه فقال بصري ثقة وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم حسن الحديث ليس بمنكر الحديث يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود ثنا الحسن بن علي ثنا أبو سلمة ثنا هشام السجستاني قال قال لي أبو حريز تؤمن بالرجعة قلت لا قال هي في اثنتين وسبعين آية من كتاب الله تعالى قال أبو داود وهو قاضي سجستان وقال أبو داود في موضع آخر ليس حديثه بشيء وقال النسائي ضعيف وقال بن حبان في الثقات صدوق وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد قلت وقال الجوزجاني غير محمود في الحديث وقال الدارقطني يعتبر به وقال سعيد بن أبي مريم كان صاحب قياس وليس في الحديث بشيء وقال النسائي في الكنى ليس بالقوي

[324] ع الستة عبد الله بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص الزهري أبو بكر المدني مشهور بكنيته روى عن أبيه وجدته وابن عمر وسالم بن عبد الله بن عمر وأنس وعبد الله بن حنين وعبد الله بن محيريز وعروة بن الزبير وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسلمان الإغر وعبد الله بن عامر بن ربيعة وحسن بن حسن بن علي والزهري وغيرهم وعنه بن جريج وزيد بن أبي أنيسة وأبان بن عبد الله البجلي وبلال بن يحيى العبسي وسعيد بن أبي بردة وشعبة ومحمد بن سوقة ومسعر وجماعة قال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا لعروة قلت وقال العجلي ثقة وقال بن عبد البر قيل كان اسمه كنيته وكان من أهل العلم والثقة أجمعوا على ذلك

[325] ت الترمذي عبد الله بن حفص الأرطباني أبو حفص البصري روى عن ثابت البناني وعاصم الجحدري وعنه حبان بن هلال وحسين بن محمد المروزي وحسين بن محمد الدارع ونصر بن علي الجهضمي قال أحمد ما أرى به بأسا وقال أبو بكر بن أبي خيثمة رأى أبي معي حديثه فقال إيش الأرطباني إيش الأرطباني أحد يسمع بحديث الأرطباني وذكره بن حبان في الثقات

[326] س النسائي عبد الله بن حفص عن يعلى بن مرة في النهي عن الخلوق وعنه عطاء بن السائب قاله بن عيينة وغيره عنه وقال حماد بن سلمة عنه عن حفص بن عبد الله ورواه شعبة عن عطاء بن السائب عن أبي حفص بن عمرو وقيل عنه غير ذلك وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال علي بن المديني عبد الله بن حفص لا نعرفه ولم يرو عنه غير عطاء بن السائب ونقل بن عدي عن عثمان الدارمي قال قلت ليحيى بن معين فبعد الله بن حفص الذي يروي عنه فقال شيخ لا أعرفه قال بن عدي وأنا أيضا لا أعرفه لا أدري من أين عرفه عثمان حتى سأل عنه كذا قال

[327] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني أبو عبد الرحمن الكوفي الدهقان واسم أبي زياد سليمان روى عن بن عيينة وأبي داود الطيالسي وزيد بن الحباب وأبي زيد الأنصاري وأبي داود الطيالسي وشبابة وسيار بن حاتم وعبد الله بن بكر السهمي وعبد الله بن يعقوب بن إسحاق المديني ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وعبيد الله بن موسى ومعاذ بن هشام وأبي نباتة يونس بن يحيى المدني وعبد العزيز الأويسي وغيرهم وعنه أبو داود والترمذي وابن ماجة وأبو حاتم وأبو زرعة وعمرو بن بجير وجعفر بن أحمد بن فارس والحسين بن إسحاق التستري وابن خزيمة وجعفر الفريابي وعلي بن العباس المقانعي ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ومحمد بن جرير الطبري ذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات سنة خمس وخمسين ومائتين وقال بن أبي حاتم قدمنا الكوفة سنة 55 ثم رجعنا من الحج وقد توفي سئل أبي عنه فقال صدوق قلت وفي كلام بن أبي حاتم وكان ثقة

[328] خ البخاري عبد الله بن حماد بن أيوب بن موسى وقيل بن الطفيل أبو عبد الرحمن الحافظ الآملي آمل جيحون ويقال له الأموي أيضا لأن بلده يسمى آمو روى عن إبراهيم بن عبد الله بن علي بن زيد وإبراهيم بن المنذر وسعيد بن أبي مريم وسعيد بن منصور وسليمان بن حرب وسليمان بن عبد الرحمن وأبي صالح كاتب الليث وعبد الله بن مسلمة القعنبي ومحمد بن عمران بن أبي ليلى ونعيم بن حماد المروزي ويحيى بن معين وجماعة روى عنه إبراهيم بن خريم الشاشي وأحمد بن نصر بن منصور المروزي وعبد الله بن محمد بن الحارث البخاري وعمر بن محمد بن بجير وأبو نصر محمد بن حمدويه ومحمد بن المنذر شكر والهيثم بن كليب وعدة ذكره بن حبان في الثقات وقال غنجار توفي في ربيع الآخر سنة تسع وستين ومائتين وقال غيره توفي سنة 73 روى البخاري حديثا عن عبد الله عن يحيى بن معين وحديثا آخر عن عبد الله عن سليمان بن عبد الرحمن وموسى بن هارون البردي فقيل انه بن حماد هذا ويحتمل أن يكون عبد الله بن أبي الخوارزمي قلت آخر من حدث عنه الحسين بن إسماعيل المحاملي وجزم أبو إسحاق الحبال والحاكم وأبو نصر الكلاباذي بأن الذي روى عنه خ هو بن حماد هذا زاد الكلاباذي كتب إلي بذلك أبو عمر ومحمد بن إسحاق العصفري وحدثني أبو الأصبغ وأبو عثمان عنه قال وقد روى هو أيضا عن البخاري وقال أبو زيد المروزي مات في رجب سنة 73 وقال أبو علي الجياني نسبه أبو علي بن السكن في روايته عن الفربري عن البخاري عبد الله بن حماد

[329] خت م د س البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن حمران بن عبد الله بن حمران بن أبان الأموي مولاهم أبو عبد الرحمن البصري روى عن بن عون وشعبة وسعيد بن أبي عروبة وأشعث بن عبد الملك وعوف الأعرابي وعبد الحميد بن جعفر وغيرهم وعنه أحمد وإسحاق وبندار وأبو موسى ومحمد بن يزيد بن إبراهيم وعبدة بن عبد الله الصفار وابنه إسحاق بن عبد الله وأبو خيثمة والد علي ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال بن معين صدوق صالح وقال أبو حاتم مستقيم الحديث صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء وقال بن أبي عاصم مات سنة ست ومائتين وقال غيره سنة 5 قلت وقال الدارقطني ثقة وقال بن شاهين شيخ ثقة مبرز

[330] د أبي داود عبد الله بن أبي الحمساء العامري له صحبة سكن البصرة وقيل مصر ويقال أنه عبد الله بن أبي الجدعاء والصحيح أنه غيره له حديث واحد مختلف في إسناده رواه أبو داود من حديث بديل بن ميسرة عن عبد الكريم بن عبد الله بن شقيق عن أبيه عنه وقيل عن عبد الكريم بن عبد الله بن شقيق عن أبيه عنه وهو الصواب قال أبو بكر البزار والأول خطأ لأن شقيقا والد عبد الله جاهلي لا أعلم له إسلاما قلت لم أر له في أهل مصر ذكرا وقال بعض من صنف في الصحابة سكن مكة

[331] ت الترمذي عبد الله بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم المخزومي عداده في الصحابة وقيل لا صحبة له روى حديثه الترمذي في فضل الشيخين عن قتيبة عن محمد بن إسماعيل بن أبي فديك عن عبد العزيز بن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أبيه عن جده رواه الترمذي وقال هذا مرسل عبد الله بن حنطب لم يدرك النبي ﷺ قلت قال بن أبي حاتم له صحبة وكذا قال بن عبد البر وزاد وحديثه مضطرب الإسناد وقد سقط بين بن أبي فديك وبين عبد العزيز واسطة فقد رواه داود بن صبيح والفضل بن الصباح عن بن أبي فديك حدثني غير واحد عن عبد العزيز وهكذا رواه علي بن مسلم ويوسف بن يعقوب الصفار عن بن أبي فديك قال حدثني غير واحد منهم علي بن عبد الرحمن بن عثمان وعمرو بن أبي عمرو عن عبد العزيز به وقد نبهت على ذلك في ترجمة علي بن عبد الرحمن

[332] د أبي داود عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر الراهب واسمه عبد عمرو بن صيفي بن زيد بن أمية بن ضبيعة ويقال بن صيفي بن النعمان بن مالك بن أمية بن ضبيعة بن زيد بن مالك الأنصاري أبو عبد الرحمن وقيل أبو بكر له رواية وأبوه حنظلة غسيل الملائكة قتل يوم أحد روى عن النبي ﷺ وعن عمر وعبد الله بن سلام وكعب الأحبار وعنه قيس بن سعد بن عبادة وهو أكبر منه وأسماء بنت زيد بن الخطاب وابن أبي مليكة وعباس بن سهل بن سعد وضمضم بن جوس وغيرهم قتل يوم الحرة يوم الأربعاء لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وكانت الأنصار قد بايعته يومئذ قلت قال بن سعد أمه جميلة بنت عبد الله بن أبي قال وكان حنظلة لما أراد الخروج إلى أحد وقع على امرأته فعلقت يومئذ بعبد الله في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهرا من الهجرة فولدته أمه بعد ذلك وقال إبراهيم الحربي ليست له صحبة

[333] ع الستة عبد الله بن حنين الهاشمي مولى العباس ويقال مولى علي روى عن علي وابن عباس وأبي أيوب وابن عمر والمسور بن مخرمة وعنه ابنه إبراهيم ومحمد بن المنكدر ومحمد بن إبراهيم التيمي وأسامة بن زيد الليثي ونافع مولى بن عمر وأبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص وشريك بن عبد الله بن أبي نمر وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال أسامة بن زيد الليثي دخلت عليه ليالي استخلف يزيد بن عبد الملك وكان موته قريبا من ذلك قلت وكذا قال بن حبان مات في ولاية يزيد بن عبد الملك وقال العجلي مدني تابعي ثقة

[334] د أبي داود عبد الله بن حوالة الأزدي كنيته أبو حوالة ويقال أبو محمد له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه عبد الله بن زغب الأيادي وأبو قتيلة مرثد بن وداعة ومكحول الشامي وبسر بن عبيد الله الحضرمي وجبير بن نفير وأبو إدريس الخولاني ويحيى بن خالد الطائي وغيرهم نزل الأردن ويقال سكن دمشق قال الواقدي وغيره مات سنة ثمان وخمسين وهو بن 72 سنة وقال الواقدي هو من بني عامر بن لوي وقال الهيثم بن عدي هو من الأزد وهو الأصح قلت وقال بن حبان قال بعضهم الأردني نسبة إلى الأردن كان عنده أن الأزدي تصحيف وقال بن يونس في تاريخ مصر توفي بالشام سنة 8 وكذا قال بن عبد البر في الاستيعاب

[335] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن خازم بن أسماء بن الصلت بن حبيب بن حارثة بن هلال بن حرام بن السمال بن عوف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم السلمي أبو صالح البصري أمير خراسان يقال له صحبة ورواية روى عنه سعد بن عثمان الرازي وسعيد بن الأزرق قال أبو أحمد العسكري كان من أشجع الناس ولي خراسان عشر سنين وافتتح الطبسين ثم ثار به أهل خراسان فقتلوه وكان الذي تولى قتله وكيع بن الدورقية وحمل رأسه إلى عبد الملك بن مروان وقال خليفة قام بأمر الناس في وقعة قازن بباذغيس وكتب إلى بن عامر بالفتح فأقره على خراسان حتى قتل عثمان وقال صالح بن الرحبية قتل سنة 71 وقال الليث بن سعد في سنة 87 أتى برأس بن خازم روى أبو داود والترمذي والنسائي حديث عبد الله بن سعد بن عثمان الدشتكي عن أبيه قال رأيت رجلا ببخارا على بغلة بيضاء عليه عمامة سوداء يقول كسانيها رسول الله ﷺ فذكر البخاري في التاريخ عن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي قال نراه بن خازم السلمي قلت قال الحاكم في تاريخه تواترت الرواية بورود عبد الله بن خازم نيسابور ثم خرج إلى بخاري مع سعيد بن عثمان وانصرف إلى نيسابور ونزل الى جوين إلى أن أعقب بها وقال السلامي في تاريخه لما وقعت فتنة بن الزبير كتب إليه بن خازم بطاعته فأقره على خراسان فبعث إليه عبد الملك بن مروان يدعوه إلى طاعته فلم يقبل فلما قتل مصعب بعث إليه عبد الملك برأسه فغسله وصلى عليه ثم ثار عليه وكيع بن الدورقية وغيره فقتلوه وبمعنى ذلك حكى أبو جعفر الطبري وزاد وكان قتله في سنة 72 وقيل كان قتله بعد قتل عبد الله بن الزبير وقيل إن الرأس التي أرسل إليه بها عبد الملك هي رأس عبد الله وكذا حكاه أبو نعم في معرفة الصحابة وقال ذكر بعض المتأخرين أنه أدرك النبي ﷺ ولا حقيقة لذلك انتهى وما حكاه المؤلف عن الليث في تاريخه وهم وإنما أراد الليث بالمقتول في سنة 207 موسى بن عبد الله بن خازم وقد أوضح ذلك أبو جعفر الطبري وغيره والله الموفق

[336] د أبي داود عبد الله بن خالد بن سعيد بن أبي مريم المدني أبو شاكر مولى بن جدعان روى عن أبيه وعنه إسماعيل ويحيى بن محمد الجاري ومحمد بن يحيى بن عبد الحميد الكناني قلت ذكره بن شاهين في الثقات وقال قال أحمد بن صالح ثقة من أهل المدينة وقال الأزدي لا يكتب حديثه وقال بن القطان مجهول الحال

[337] عبد الله بن خالد النميري أبو المغلس عن فضيل بن سليمان صوابه عبد ربه بن خالد يأتي

[338] ت س الترمذي والنسائي عبد الله بن خباب بن الأرت المدني حليف بني زهرة روى عن أبيه وأبي بن كعب وعنه عبد الله بن الحارث بن نوفل وقيل عبد الله بن عبد الله بن الحارث وعبد الرحمن بن أبزي الصحابي وعبد الله بن أبي الهذيل وسماك بن حرب ولم يدركه قال العجلي ثقة من كبار التابعين قتلته الحرورية أرسله إليهم علي فقتلوه فأرسل إليهم علي أقيدونا بعبد الله بن خباب فقالوا كيف نقيدك به وكلنا قتله فقتلهم وذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي والنسائي حديثا واحدا أنه صلى ليلة وقال سألت ربي ثلاث خصال قلت قال أبو نعيم أدرك النبي ﷺ مختلف في صحبته له رؤية ولأبيه صحبة وقال الغلابي قتل سنة 37 وكان من سادات المسلمين

[339] ع الستة عبد الله بن خباب الأنصاري النجاري مولاهم ويقال إنه أخو مسلم بن خباب وليس بصحيح روى عن أبي سعيد الخدري وعنه القاسم بن محمد وهو من أقرانه وعبيد الله بن عمر العمري وابن إسحاق وبكير بن عبد الله بن الأشج ويزيد بن عبد الله بن الهاد ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم قال الجوزجاني سألتهم عنه فلم أرهم يتفقون على حده ومعرفته وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن عدي حدث عنه أئمة الناس وهو صدوق لا بأس به وقال البخاري روى عنه إسحاق بن يسار وسمع منه محمد بن إسحاق في خلافة عمر بن عبد العزيز

[340] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة عبد الله بن خبيب الجهني الأنصاري المدني روى عن النبي ﷺ وعن عقبة بن عامر وعمه على خلاف في ذلك وعنه أبناه عبد الله ومعاذ له عند بخ ق حديث فيه لا بأس بالغنى لمن اتقى وعند الثلاثة في قراءة المعوذات في الصباح والمساء قلت قال بن عبد البر إنه جهني حالف الأنصار

[341] ق بن ماجة عبد الله بن خراش بن حريث الشيباني الحوشبي أبو جعفر الكوفي أخو نهار بن خراش روى عن محمد بن العوام ومرثد بن عبد الله الشيباني وموسى بن عقبة وواسط بن الحارث ويزيد بن أبي يزيد وعنه بشر بن الحكم العبدي وإسماعيل بن محمد الطلحي وأبو سعيد الأشج وعمر بن حفص بن غياث ومسعود بن جويرية الموصلي وقيس بن حفص الدارمي ومحمد بن إبراهيم بن صدران وجماعة قال أبو زرعة ليس بشيء ضعيف وقال أبو حاتم منكر الحديث ذاهب الحديث ضعيف الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو أحمد بن عدي عامة ما يرويه غير محفوظ وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ له عنده حديثان في فضل عمر والمسلمون شركاء في ثلاث قلت قال الساجي ضعيف الحديث حدا ليس بشيء كان يضع الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال الدارقطني ضعيف وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات من الستين إلى السبعين ومائة وقال محمد بن عمار الموصلي كذاب

[342] فق بن ماجة في التفسير عبد الله بن خليفة الهمداني الكوفي روى عن عمر وجابر وعنه أبو إسحاق السبيعي وابنه يونس بن أبي إسحاق ذكره بن حبان في الثقات

[343] س النسائي عبد الله بن خليفة ويقال خليفة بن عبد الله العنبري ويقال الغبري البصري روى عن عائذ بن عمرو والمزني وعبادة بن الصامت وعنه بسطام بن مسلم وشعبة بن الحجاج وقد خلط صاحب الكمال هذه الترحمة بالتي قبلها والصواب التفرقة قلت إنما روى عنه شعبة بواسطة بسطام بن مسلم وقد تعقب ذلك بن القطان على بن أبي حاتم

[344] 4 الأربعة عبد الله بن الخليل ويقال بن أبي الخليل ويقال عبد الله بن الخليل بن أبي الخليل الحضرمي أبو الخليل الكوفي روى عن عمر وعلي وابن عباس وزيد بن أرقم وعنه أبو إسحاق السبيعي وعامر الشعبي والأعمش وإسماعيل بن رجاء ذكره بن حبان في الثقات قلت وفرق بين عبد الله بن الخليل الحضرمي روى عن زيد بن أرقم وعنه الشعبي وبين عبد الله بن أبي الخليل سمع عليا قوله روى عنه أبو إسحاق وكذا فرق بينهما البخاري فقال في الراوي عن زيد بن أرقم لا يتابع عليه وقال بن سعد كان قليل الحديث

[345] عبد الله بن خلاد عن نمير بن أوس إنما هو عبد الله بن ملاذ

[346] خ 4 البخاري والأربعة عبد الله بن داود بن عامر بن الربيع الهمداني ثم الشعبي أبو عبد الرحمن المعروف بالخريبي كوفي الأصل سكن الخريبة وهي محلة بالبصرة وقيل كان ينزل عبادان روى عن إسماعيل بن أبي خالد وسلمة بن نبيط والأعمش وهشام بن عروة وابن جريج وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء وثور بن يزيد الرحبي والثوري والحسن بن صالح وطلحة بن يحيى بن طلحة والأوزاعي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ومسعر وعمر بن ذر وجماعة وعنه الحسن بن صالح بن حي وهو من شيوخه وعارم ومسدد وعمرو بن علي الصيرفي وعمرو بن محمد الناقد وعباس بن عبد العظيم العنبري وزيد بن أخرم وعمر بن هشام القبطي وعلي بن الحسين الدرهمي وبندار وأبو موسى ونصر بن علي الجهضمي وبشر بن موسى الأسدي وغيرهم قال بن سعد كان ثقة عابدا ناسكا وقال معاوية بن صالح عن بن معين ثقة صدوق مأمون وقال عثمان الدارمي سألت بن معين عنه وعن أبي عاصم فقال ثقتان قال الدارمي الخريبي أعلى وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم كان يميل إلى الرأي وكان صدوقا وقال الدارقطني ثقة زاهد وقال بن عيينة ذاك أحد الأحدين وقال مرة ذاك شيخنا القديم وقال الكديمي سمعته يقول ما كذبت قط إلا مرة واحدة كان أبي قال لي قرأت على المعلم قلت نعم وما كنت قرأت عليه وقال أبو نصر بن ماكولا كان عسرا في الرواية وقال محمد بن أبي مسلم الكجي عن أبيه أتينا عبد الله بن داود ليحدثنا فقال قوموا اسقوا البستان فلم نسمع منه غير هذا قال عباس العنبري سمعته يقول ولدت سنة 121 قال بن سعد مات في شوال سنة ثلاث عشرة ومائتين وفيها أرخه غير واحد وقال أبو قدامة عنه نحن بالكوفة شعبيون وبالشام شعبانيون وبمصر مشعوبون وباليمن ذو شعبان قلت وقال بن حبان في الثقات مات سنة 11 وقيل سنة ثلاث عشرة وقال البخاري مات قريبا من أبي عاصم وقال بن قانع كان ثقة وقال الخليلي أمسك عن الرواية قبل موته قال الذهبي فلذلك لم يسمع منه البخاري

[347] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن داود الواسطي أبو محمد التمار روى عن الحمادين وعبد الرحمن بن أخي بن المنكدر وابن جريج والليث وأبي الأحوص وحنظلة بن أبي سفيان وغيرهم وعنه أبو موسى محمد بن المثنى وأحمد بن سنان القطان وبشر بن معاذ العقدي وداود بن مهران ومحمد بن الحارث الجزار البغدادي وهارون بن سليمان الأصبهاني وعدة قال البخاري فيه نظر وقال أبو حاتم ليس بقوي في حديثه مناكير وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال بن عدي وهو ممن لا بأس به إن شاء الله تعالى وقال محمد بن المثنى كان ما علمته صاحب سنة قلت وقال النسائي ضعيف وقال بن حبان منكر الحديث جدا يروي المناكير عن المشاهير لا يجوز الاحتجاج بروايته وقال الدارقطني ضعيف

[348] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن دكين الكوفي أبو عمرو نزيل بغداد روى عن كثير بن عبيد رضيع عائشة وجعفر بن محمد الصادق وفراس بن يحيى والقاسم بن مهران القيسي خال هشيم وعنه يزيد بن هارون وأبو نعيم وموسى بن إسماعيل ومحمد بن بكار بن الريان ومحمد بن الصباح الدولابي وغيرهم وقال الآجري عن أبي داود بلغني عن أحمد أنه وثقه وقال الدوري عن بن معين لا بأس به وقال أبو زرعة والمفضل الغلابي وأبو الفتح الأزدي ضعيف وكذا قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين وقال أحمد بن أبي يحيى عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث روى عن جعفر بن محمد غير حديث منكر وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر ليس به بأس قلت إنما نقل هذا القول الثاني عن بن معين بسنده إليه

[349] عبد الله بن الديلمي هو بن فيروز يأتي

[350] ع الستة عبد الله بن دينار العدوي أبو عبد الرحمن المدني مولى بن عمر روى عن بن عمر وأنس وسليمان بن يسار ونافع القرشي مولى بن عمر وأبي صالح السمان وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن ومالك وسليمان بن بلال وشعبة وصفوان بن سليم وعبد العزيز بن الماجشون وعبد العزيز بن مسلم القسملي وعبيد الله بن عمر ومحمد بن سوقة وابن عجلان وموسى بن عقبة وورقاء بن عمر ويحيى بن سعيد ويزيد بن عبد الله بن الهاد وربيعة بن أبي عبد الرحمن والوليد بن أبي الوليد المدني وإسماعيل بن جعفر وعبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس وسهيل بن أبي صالح والسفيانان وجماعة قال صالح بن أحمد عن أبيه ثقة مستقيم الحديث وقال بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن سعد والنسائي ثقة زاد بن سعد كثير الحديث ومات سنة سبع وعشرين ومائة وكذا قال عمرو بن علي في تاريخ وفاته قلت وقال العجلي ثقة وقال بن عيينة لم يكن بذاك ثم صار وقال الليث عن ربيعة حدثني عبد الله بن دينار وكان من صالحي التابعين صدوقا دينا وذكره بن حبان في الثقات وقال الساجي سئل عنه أحمد فقال نافع أكبر منه وهو ثبت في نفسه ولكن نافع أقوى منه وقال العقيلي في رواية المشائخ عنه اضطراب وفي العلل للخلال أن أحمد سئل عن عبد الله بن دينار الذي روى عنه موسى بن عبيدة النهي عن بيع الكالئ بالكالىء فقال ما هو الذي روى عنه الثوري قيل فمن هو قال لا أدري وجزم العقيلي بأنه هو فقال في ترجمته روى عنه موسى بن عبيدة ونظراؤه أحاديث مناكير الحمل فيها عليهم وروى عنه الأثبات حديثه عن بن عمر في النهي عن بيع الولاء وعن هبته ومما انفرد به حديث شعب الإيمان رواه عنه ابنه وسهيل وابن عجلان وابن الهاد ولم يروه شعبة ولا الثوري ولا غيرهما من الاثبات وفي رجال الموطأ لابن الحذاء قيل لا نعلم له رواية عن أحد إلا عن بن عمر انتهى وهذا قصور شديد ممن قاله

[351] ق بن ماجة عبد الله بن دينار البهراني ويقال الأسدي أبو محمد الحمصي ويقال أنه دمشقي روى عن حريز ويقال عن أبي حريز مولى معاوية وعطاء والزهري ومكحول ونافع مولى بن عمر وجماعة وعنه إسماعيل بن عياش والجراح بن مليح البهراني وسليمان بن عطاء الحراني ومعاوية بن صالح الحضرمي وإسحاق بن ثعلبة الحميري وأرطاة بن المنذر وإبراهيم بن عبد الحميد بن ذي حماية قال المفضل الغلابي عن بن معين شامي ضعيف وقال الجوزجاني يتأنى في حديثه وقال أبو حاتم شيخ ليس بالقوي في الحديث وقال الحاكم أبو عبد الله عن أبي علي الحافظ هو عندي ثقة وقال الدارقطني ضعيف لا يعتبر به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو زعرة شيخ ربما أنكر وقال الأزدي ليس بالقوي ولا يشبه حديثه حديث الناس

[352] ع الستة عبد الله بن ذكوان القرشي أبو عبد الرحمن المدني المعروف بأبي الزناد مولى رملة وقيل عائشة بنت شيبة بن ربيعة وقيل مولى عائشة بنت عثمان وقيل مولى آل عثمان وقيل أن أباه كان أخا أبي لؤلؤة قاتل عمر وقال بن عيينة كان يغضب من أبي الزناد روى عن أنس وعائشة بنت سعد وأبي أمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وأبي سلمة بن عبد الرحمن وأبان بن عثمان بن عفان وخارجة بن زيد بن ثابت وعبيد بن حنين وعروة بن الزبير وعلي بن الحسين وعمرو بن عثمان والأعرج وهو راويته وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة ومحمد بن حمزة بن عمرو الأسلمي وغيرهم وروى عن بن عمر وعمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد فيقال مرسل وعنه أبناه عبد الرحمن وأبو القاسم وصالح بن كيسان وابن أبي مليكة وهما أكبر منه والأعمش وعبيد الله بن عمر وابن عجلان وهشام بن عروة وشعيب بن أبي حمزة وابن إسحاق وموسى بن عقبة وسعيد بن أبي هلال وزائدة بن قدامة وثور بن يزيد الديلي ومالك ومحمد بن عبد الله بن حسن بن حسن وورقاء بن عمر والسفيانان وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وقال حرب عن أحمد كان سفيان يسميه أمير المؤمنين قال وهو فوق العلاء بن عبد الرحمن وسهيل بن أبي صالح ومحمد بن عمرو وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد أبو الزناد أعلم من ربيعة وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة حجة وقال بن المديني لم يكن بالمدينة بعد كبار التابعين أعلم منه ومن بن شهاب ويحيى بن سعيد وبكير بن الأشج وقال العجلي مدني تابعي ثقة سمع من أنس وقال أبو حاتم ثقة فقيه صالح الحديث صاحب سنة وهو ممن تقوم به الحجة إذا روى عن الثقات وقال البخاري أصح أسانيد أبي هريرة أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة وقال الليث عن عبد ربه بن سعيد رأيت أبا الزناد دخل مسجد النبي ﷺ ومعه من الأتباع مثل ما مع السلطان وقال أبو يوسف عن أبي حنيفة قدمت المدينة فأتيت أبا الزناد ورأيت ربيعة فإذا الناس على ربيعة وأبو الزناد أفقه الرجلين فقلت له أنت أفقه والعمل على ربيعة فقال ويحك كف من حظ خير من جراب من علم قال خليفة وغيره مات سنة ثلاثين ومائة في رمضان وهو بن 66 سنة وكذا قال بن سعد وزاد كان ثقة كثير الحديث فصيحا بصيرا بالعربية عالما عاقلا وقال بن معين وغيره مات سنة 31 وقيل مات سنة 32 قلت وقال النسائي والعجلي والساجي وأبو جعفر الطبري كان ثقة وقال بن حبان في الثقات كان فقيها صاحب كتاب وقال بن عدي أحاديثه مستقيمة كلها وقال بن أبي حاتم عن أبيه روى عن أنس مرسلا وعن بن عمر ولم يره

[353] ق ت بن ماجة والترمذي عبد الله بن راشد الزوفي أبو الضحاك المصري روى عن عبد الله بن أبي مرة عن خارجة بن حذافة حديث الوتر وعنه يزيد بن أبي حبيب وخالد بن يزيد قال بن أبي حاتم وروى عن ربيعة بن قيس الحملي الذي يروي عن علي وليس له حديث إلا في الوتر ولا يعرف سماعه من أبي مرة وذكر بن حبان في الثقات قلت وقال يروي عن عبد الله بن أبي مرة وإن كان سمع منه ومن اعتمده فقد اعتمد إسنادا مشوشا

[354] عبد الله بن راشد الخزاعي الدمشقي ذكره صاحب الكمال ولم يخرجوا له قلت ذكره بن عساكر فقال عبد الله بن راشد مولى خزاعة من أهل دمشق روى عن مكحول وعروة بن رويم وعمرو بن مهاجر روى عنه معن بن عيسى وعمرو بن عبد الله بن صفوان والد أبي زرعة والوليد بن مسلم وغيرهم قال أبو مسهر ثقة من العابدين وذكره بن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات وقال بن عساكر أظنه صاحب الطيب يعني الذي ذكره قبله ونقل عن بن أبي حاتم أنه فرق بينهما فقال كان يصنع الطيب للخلفاء روى أبو عوانة عنه قال أتيت عمر بن عبد العزيز فذكر قصة ثم ذكر ترجمة عبد الله بن راشد مولى خزاعة والله أعلم

[355] تمييز عبد الله بن راشد شيخ لعبد الله بن المبارك روى عن عكرمة وذكره بن حبان أيضا في الطبقة الثالثة من الثقات

[356] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن رافع المخزومي أبو رافع المدني مولى أم سلمة زوج النبي ﷺ روى عنها وعن حجاج بن عمرو بن غزية الأنصاري وأبي هريرة وغيرهم وعنه أفلح بن سعيد القبائي وأيوب بن خالد بن صفوان وبكير بن الأشج وأبو صخر حميد بن زياد وسعيد بن أبي سعيد المقبري والقاسم بن عباس الهاشمي وموسى بن عبيدة الربذي وغيرهم وعكرمة وهو من أقرانه قال العجلي وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[357] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن رافع الحضرمي أبو سلمة المصري روى عن أبي هريرة وعمرو بن معدي كرب وعنه سليمان بن راشد وجعفر بن ربيعة وسعيد بن أبي هلال وعياش بن عباس القتباني وعياش بن عقبة ذكره بن حبان في الثقات له عنده المؤمن مرآة أخيه قلت وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عنه فقال مصري ثقة وقال العجلي ثقة لا بأس به وحكى بن خلفون أن النسائي وثقه وقال بن سعد توفي في خلافة هشام بن عبد الملك

[358] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن رباح الأنصاري أبو خالد المدني سكن البصرة روى عن أبي بن كعب وعمار بن ياسر وعمران بن حصين وأبي قتادة الأنصاري وأبي هريرة وكعب الأحبار وعبد العزيز بن النعمان وصفوان بن محرز وغيرهم وعنه ثابت البناني وعاصم الأحول وأبو عمران الجوني وقتادة وبكر بن عبد الله المزني والأزرق بن قيس وخالد الحذاء وخالد بن سمير السدوسي وأبو السليل ضريب بن نفير وأبو حصين الأسدي قال العجلي بصري تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وقال بن خراش هو من أهل المدينة قدم البصرة لا أعلم مدنيا حدث عنه وهو رجل جليل وكذا قال بن المديني وقال النسائي ثقة وقال خالد بن سمير قدم علينا وكانت الأنصار تفقهه وقال خليفة قتل في ولاية بن زياد قلت قال أبو عمران الجوني وقفت مع عبد الله بن رباح ونحن نقاتل الأزارقة مع المهلب فهذا يدل على أنه تأخر بعد ولاية بن زياد بمدة وقرأت بخط الذهبي أنه توفي في حدود سنة 9 فهذا أشبه

[359] قد أبي داود في القدر عبد الله بن الربيع بن خثيم الثوري الكوفي روى عن أبيه وأبي بردة بن أبي موسى وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود وعنه سفيان الثوري وعبد الواحد بن زياد ذكره بن حبان في الثقات له عنده في وهديناه النجدين قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[360] عبد الله بن الربيع الخراساني هو عبد الله بن محمد بن الربيع الكرماني يأتي

[361] ت الترمذي عبد الله بن ربيعة بن يزيد الدمشقي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي الدرداء في دعاء داود وقال حسن غريب وعنه محمد بن سعد الأنصاري قال أبو كريب عن محمد بن فضيل عن محمد بن سعد وقال غيره عن بن فضيل عن محمد بن سعد عن عبد الله بن يزيد بن ربيعة وقال بن حبان في الثقات عبد الله بن يزيد بن ربيعة عن أبي إدريس وعنه بن أبي قيس المصلوب كذا قال والمصلوب اسمه محمد بن سعيد بن أبي قيس وهو قرشي وليس بأنصاري وقال البخاري عبد الله بن يزيد بن ربيعة عن أبي إدريس وقال في موضع آخر عبد الله بن يزيد عن ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس وعنه عبد الله بن عقيل قال بن عساكر فرق بينهما البخاري وعندي أنهما واحد

[362] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي ربيعة واسمه عمرو بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أبو عبد الرحمن المكي والد عمر الشاعر له صحبة كان اسمه بحيرا فسماه رسول الله ﷺ عبد الله وولاه الجند ومخاليفها فلم يزل عليها حتى قتل عمر وأقره عثمان فجاء لينصره فوقع عن راحلته فمات قرب مكة حديثه عند حفيده إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ استسلف منه قلت حكى بن عبد البر عن بعض أهل النسب أنه هو الذي استجار بأم هانئ يوم الفتح قال ويقولون لم يرو عنه غير إبراهيم يعني بن ابنه وقال البخاري إبراهيم لا أدري سمع منه أم لا

[363] بخ د س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي عبد الله بن ربيعة بن فرقد السلمي الكوفي مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن بن مسعود وابن عباس وعبيد بن خالد السلمي وعتبة بن فرقد وعمرو بن عتبة بن فرقد ومعضد بن يزيد العائذ وعنه عبد الرحمن بن أبي ليلى وعطاء بن السائب وعمرو بن ميمون الأودي ومالك بن الحارث وعلي بن الأقمر ومنصور بن المعتمر قال بن المبارك عن شعبة في حديثه وكانت له صحبة ولم يتابع عليه ذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت وذكر أنه يروي عن بن مسعود وذكره في الصحابة أيضا وقال بن أبي حاتم في المراسيل سألت أبي عنه فقال إن كان السلمي فهو من التابعين قال وقال أبي في موضع آخر عبد الله بن ربيعة لم يدرك النبي ﷺ وهو من أصحاب بن مسعود وذكره جماعة ممن صنف في الصحابة

[364] خ خد س ق البخاري وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة عبد الله بن رجاء بن عمر ويقال المثنى أبو عمر ويقال أبو عمرو الغداني البصري روى عن عكرمة بن عمار وإسرائيل وحرب بن شداد وشعبة والمسعودي وعمران القطان وفرج بن فضالة وهمام وأبي عوانة وهشام الدستوائي وحماد بن سلمة والحسن بن صالح بن حي وسعيد بن سلمة بن أبي الحسام وعبد العزيز الماجشون وجماعة روى عنه البخاري وروى له أيضا في الصحيح وفي الأدب المفرد وأبو داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة بواسطة أحمد بن محمد بن شبويه وخليفة بن خياط وأبو حاتم السجستاني وعبد الله بن الصباح العطار وعبد الله بن إسحاق الجوهري وعمرو بن منصور النسائي والذهلي وأبو موسى العنزي وأبو حاتم الرازي وأبو قلابة الرقاشي وأبو بكر الأثرم وإبراهيم الحربي ورجاء بن مرجي الحافظ وعباس العنبري وعثمان الدارمي وعلي بن نصر بن علي الجهضمي ومحمد بن إسماعيل الصائغ المكي ومحمد بن سلام البيكندي ومحمد بن مسلم بن وارة وأبو الأحوص العكبري ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وإسماعيل سمويه وإسحاق بن الحسن الحربي وأسيد بن عاصم وعلي بن عبد العزيز وهشام بن علي السيرافي وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ومحمد غير منسوب قيل إنه الذهلي وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين كان شيخا صدوقا لا بأس به وقال هاشم بن مرثد عن بن معين كثير التصحيف وليس به بأس وقال عمرو بن علي صدوق كثير الغلط والتصحيف ليس بحجة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عنه فجعل يثني عليه وقال حسن الحديث عن إسرائيل وقال أبو حاتم كان ثقة رضي وقال بن المديني اجتمع أهل البصرة على عدالة رجلين أبي عمر الحوضي وعبد الله بن رجاء وقال النسائي عبد الله بن رجاء المكي والبصري ليس بهما بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو القاسم اللالكائي مات سنة تسع عشرة ومائتين وقال الحضرمي مات سنة 2 قلت قال أبو موسى محمد بن المثنى مات في آخر ذي الحجة سنة 19 وحكاه الكلاباذي أيضا عن غيره وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال الدوري عن بن معين ليس من أصحاب الحديث وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة عشر حديثا

[365] ز م د س ق البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن رجاء المكي أبو عمران البصري سكن مكة روى عن موسى بن عقبة وابن جريج وعبيد الله بن عمر ومالك وهشام بن حسان ويونس بن يزيد والثوري وجعفر الصادق وإسماعيل بن أمية وأيوب السختياني وعبد الله بن عثمان بن خثعم وعبد الرحمن بن إسحاق المدني ومحمد بن عجلان وجماعة وعنه أحمد وإسحاق ويحيى بن معين وعمرو بن محمد الناقد وسريج بن يونس وصدقة بن الفضل المروزي وعبد الله بن الزبير الحميدي والحسن بن إسماعيل المجالدي وهشام بن عمار ومحمد بن الصباح الجرجرائي ويعقوب بن حميد بن كاسب وأبو يعلى محمد بن الصلت التوزي ومحمد بن يحيى بن عمر العدني وبشر بن الحكم العبدي وسويد بن سعيد الحدثاني وعبيد الله بن عمر القواريري ومحمد بن زنبور المكي وجماعة قال الأثرم سئل عنه أحمد فحسن أمره وقال الميموني عن أحمد رأيته سنة 87 وقال الدوري وغيره عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال أبو زرعة شيخ صالح وقد تقدم قول النسائي فيه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وكان من أهل البصرة فانتقل إلى مكة فنزلها إلى أن مات بها قلت وقال بن أبي خيثمة ثنا إبراهيم بن محمد الشافعي ثنا عبد الله بن رجاء المكي الحافظ المأمون وقال يعقوب بن سفيان سمعت صدقة يحسن الثناء عليه ويوثقه قال الساجي عنده مناكير اختلف أحمد ويحيى فيه قال أحمد زعموا أن كتبه ذهبت فكان يكتب من حفظه فعنده مناكير وما سمعت منه إلا حديثين وحكى نحوه العقيلي عن أحمد وقال

[366] تمييز عبد الله بن رجاء بن صبيح الشيباني الشامي روى عن السفر بن نسير وشرحبيل بن الحكم ومريح بن مسروق الهوزني وعنه أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج وإسحاق بن إبراهيم بن العلاء بن زبريق

[367] تمييز عبد الله بن رجاء القيسي روى قتيبة عن عبد المؤمن بن عبد الله بن خالد العبسي عنه

[368] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن أبي رزين مسعود بن مالك الأسدي الكوفي روى عن أبيه وعنه موسى بن أبي عائشة ذكره بن حبان في الثقات

[369] ص النسائي في خصائص علي عبد الله بن الرقيم ويقال بن أبي الرقيم ويقال بن الأرقم الكناني الكوفي روى عن علي وسعد وعنه عبد الله بن شريك العامري روى له النسائي في الخصائص وقال لا أعرفه قلت قال البخاري فيه نظر

[370] خ خد سي ق البخاري وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة عبد الله بن رواحة بن ثعلبة بن امرئ القيس بن عمرو بن امرئ القيس الأكبر بن مالك بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج وقيل في نسبه غير ذلك الأنصاري الخزرجي أبو محمد ويقال أبو رواحة ويقال أبو عمرو المدني شهد بدرا والعقبة وهو أحد النقباء وأحد الأمراء في غزوة مؤتة وبها قتل روى عن النبي ﷺ وعن بلال المؤذن روى عنه بن أخته النعمان بن بشير وأبو هريرة وابن عباس وأنس وأرسل عنه عبد الرحمن بن أبي ليلى وقيس بن أبي حازم وعروة بن الزبير وعطاء بن يسار وزيد بن أسلم وعكرمة وأبو الحسن مولى بني نوفل وأبو سلمة بن عبد الرحمن قال الواقدي كانت موته في جمادى الأولى سنة 8 قلت وكذا قال غير واحد وزعم خليفة أنها كانت سنة 7

[371] م مسلم عبد الله بن الرومي هو بن محمد يأتي

[372] ع الستة عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد الأسدي أبو بكر ويقال أبو خبيب وأمه أسماء بنت أبي بكر هاجرت به إلى أمه إلى المدينة وهي حامل فولدت بعد الهجرة بعشرين شهرا وقيل في السنة الأولى وكان أول مولود ولد في الإسلام بالمدينة من قريش روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعن جده أبي بكر وخالته عائشة وعمر وعثمان وعلي وسفيان بن أبي زهير الثقفي وعنه أولاده عباد وعامر وأمر عمرو وأخوه عروة وأبناء أخيه محمد وهشام وعبد الله أبناء عروة وابن ابنه الآخر مصعب بن ثابت مرسل وعبد الوهاب بن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ولم يدركه ومولاه يوسف وخادمه مرزوق الثقفي وثابت البناني وأبو الشعثاء وأبو ذبيان خليفة بن كعب وأبو عقيل زهرة بن معبد وسعيد بن ميناء وطلق بن حبيب وعبد الله بن أبي مليكة وعبد العزيز بن رفيع وعباس بن سهل بن سعد ومحمد بن زياد الجمحي وأبو الزبير وأبو بصرة ووهب بن كيسان وغيرهم وحضر وقعة اليرموك وشهد خطبة عمر بالجابية وبويع له بالخلافة عقيب موت يزيد بن معاوية سنة 64 وقيل سنة 65 وغلب على الحجاز والعراقين واليمن ومصر وأكثر الشام وكانت ولايته تسع سنين وقتله الحجاج بن يوسف في أيام عبد الملك بن مروان سنة 73 في قول الأكثرين وقيل سنة 2 قلت لا يتجه ما تقدم في صدر الترجمة أن أمه هاجرت به وهي حامل وأنها ولدته بعد مضي عشرين شهرا من الهجرة إلا بتقدير أن يكون أقام في بطنها نحو سنتين ولم أر من صرح بذلك والظاهر أن قول من قال ولد في السنة الأولى أقرب إلى الصحة وإن كان الأكثر على خلافة ويدل على ذلك قول الواقدي أن عائشة أقامت مع النبي ﷺ تسع سنين وخمسة أشهر لأنه بني بها في شوال من السنة الأولى وقد ثبت أن عائشة وأسماء هاجرتا معا مع بنات النبي ﷺ ومع آل بكر فنزلوا جميعا وثبت في الصحيح عن أسماء أنها قالت نزلت قباء وأنا متم فوضعت بقباء فصح أنه ولد في أول سنة ويؤيده ما أخرج الأبري في مناقب الشافعي حدثني محمد بن يونس أخبرني الربيع قال قيل للشافعي هل سمع عبد الله بن الزبير من النبي ﷺ قال نعم وحفظ عنه ومات النبي ﷺ وهو بن تسع سنين ومناقب عبد الله وأخباره كثيرة جدا وخلافته صحيحة خرج عليه مروان بعد أن بويع له في الآفاق كلها إلا بعض قرى الشام فغلب مروان على دمشق ثم غزا مصر فملكها ومات بعد ذلك فغزا بعد مدة عبد الملك بن مروان العراق فقتل مصعب بن الزبير ثم أغزى الحجاج مكة فقتل عبد الله وقد كان عبد الله أولا أمتنع من بيعة يزيد بن معاوية وسمى نفسه عائذ البيت وامتنع بالكعبة فأغزا يزيد جيشا عظيما فعلوا بالمدينة في وقعة الحرة ما اشتهر ثم ساروا من المدينة إلى مكة فحاصروا بن الزبير ورموا البيت بالمنجنيق وأحرقوه فجاءهم نعي يزيد بن معاوية وهم على ذلك فرجعوا إلى الشام فلما غزا الحجاج مكة كما فعل اسلافه ورمى البيت بالمنجنيق وارتكب أمرا عظيما وظهرت حينئذ شجاعة بن الزبير فحمى المسجد وحده وهو في عشر الثمانين بعد أن خذله عامة أصحابه حتى قتل صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر رحمه الله تعالى ورضي عنه

[373] خ مق د ت س فق البخاري ومسلم في المقدمة وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير عبد الله بن الزبير بن عيسى بن عبيد الله بن أسامة بن عبد الله بن حميد بن نصر بن الحارث بن أسد بن عبد العزي وقيل في نسبه غير ذلك ساق الزبير بن بكار نسبه إلى عبد الله فقال بن الزبير بن عبيد الله بن حميد وهذا هو الراجح أبو بكر الأسدي الحميدي المكي روى عن بن عيينة وإبراهيم بن سعد ومحمد بن إدريس الشافعي والوليد بن مسلم ووكيع ومروان بن معاوية وعبد العزيز بن أبي حازم والداروردي وبشر بن بكر التنيسي وجماعة وعنه البخاري وروى له مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير بواسطة سلمة بن شبيب ومحمد بن يونس النسائي وهارون الحمال ومحمد بن يحيى الذهلي وعبيد الله بن فضالة النسائي ومحمد بن أحمد القرشي ومحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي وأبو الأزهر النيسابوري وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو بكر محمد بن إدريس وراق الحميدي ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان ومحمد بن سنجر ويوسف بن موسى القطان وإسماعيل سمويه وبشر بن موسى والكديمي في آخرين قال أحمد الحميدي عندنا إمام وقال أبو حاتم هو أثبت الناس في بن عيينة وهو رئيس أصحابه وهو ثقة إمام وقال يعقوب بن سفيان ثنا الحميدي وما لقيت أنصح للإسلام وأهله منه وقال محمد بن عبد الرحمن الهروي قدمت مكة عقب وفاة بن عيينة فسألت عن أجل أصحابه فقالوا الحميدي وقال بن سعد مات بمكة سنة تسع عشرة ومائتين وكان ثقة كثير الحديث وكذا أرخه البخاري وأرخه غيرهما سنة 2 قلت وذكره بن حبان في الثقات فقال صاحب سنة وفضل ودين وقال بن عدي ذهب مع الشافعي إلى مصر وكان من خيار الناس وقال الحاكم ثقة مأمون قال ومحمد بن إسماعيل إذا وجد الحديث عنه لا يخرجه إلى غيره من الثقة به وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة وسبعين حديثا

[374] تم ق الترمذي في الشمائل وابن ماجة عبد الله بن الزبير بن معبد الباهلي أبو الزبير ويقال أبو معبد البصري روى عن ثابت البناني وأيوب وخالد الحذاء وعنه عمار بن طالوت وزيد بن الحريش ونصر بن علي الجهضمي قال أبو حاتم مجهول لا يعرف قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني بصري صالح وذكره بن عدي وذكر له حديثين عن ثابت ثم قال وله شيء يسير

[375] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن زرير الغافقي المصري روى عن علي وعمر وعنه أبو الخير اليزني وأبو أفلح الهمداني وأبو علي الهمداني وبكر بن سوادة الجذامي وعبد الله بن الحارث وعبد الله بن هبيرة وغيرهم قال العجلي مصري تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث مات في خلافة عبد الملك سنة إحدى وثمانين وقال غيره سنة 8 وروي عنه قال قال لي عبد الملك بن مروان ما حملك على حب أبي تراب إلا إنك أعرابي جاف قال فقلت له والله لقد قرأت القرآن قبل أن يجتمع أبواك في قصة ذكرها وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي وابن ماجة حديثا واحدا في الحرير والذهب قلت وروى له أبو داود آخر في انزاء الحمل على الخيل وفي كتاب الوتر لمحمد بن نصر من طريق بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب قال بعث عبد العزيز بن مروان إلى عبد الله بن زرير فسأله عن عثمان فأعرض عنه فقال له عبد العزيز والله إني لأراك جافيا لا تقرأ القرآن فقال بلى والله إني لأقرأ القرآن وأقرأ منه ما لا تقرأ قال وما هو قال القنوت أخبرني علي بن أبي طالب أنه من القرآن وقال بن حبان في الثقات مات سنة 83 وكذا أرخه بن قانع وإسحاق القراب وقال بن يونس كان من شيعة علي والوافدين إليه من أهل مصر وقال بن سعد شهد مع علي صفين وقال البرقي نسب إلى التشيع ولم يضعف

[376] د أبي داود عبد الله بن زغب الأيادي شامي روى عن عبد الله بن حوالة وعنه ضمرة بن حبيب الحمصي وروى له أبو داود حديثا واحدا في أشراط الساعة قلت ذكر بعضهم منهم بن عبد البر وابن ماكولا أن له صحبة وقال بن مندة قال أبو زرعة الدمشقي له صحبة قال بن مندة وخالفه غيره وقال أبو نعيم مختلف في صحبته بعد من تابعي أهل حمص وساق له عن الطبراني حديث من كذب علي صرح فيه بسماعه من النبي ﷺ والإسناد لا بأس به

[377] عبد الله بن أبي زكريا الخزاعي أبو يحيى الشامي واسم أبي زكريا إياس بن يزيد وقيل زيد بن إياس كان عبد الله من فقهاء أهل دمشق من أقران مكحول روى عن أم الدرداء ورجاء بن حيوة وأرسل عن أبي الدرداء وعبادة وسلمان ومعاوية وعنه خالد بن دهقان وداود بن عمر الدمشقي وربيعة بن يزيد وسعيد بن عبد العزيز والأوزاعي واليمان بن عدي وجماعة قال بن سعد في الطبقة الثالثة من تابعي أهل الشام كان ثقة قليل الحديث صاحب غزو وقال أبو زرعة لا أعلمه لقي أحدا من الصحابة وقال البخاري يقال أنه سمع من سلمان وقال أبو حاتم روى عن سلمان مرسلا وعن أبي الدرداء مرسلا وقال سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد دخلت مع بن أبي زكريا على عمر بن عبد العزيز فاجلس بن أبي زكريا معه على السرير فجعلت أميل بينهما إليهما أفضل وقال أيوب بن سويد عن الأوزاعي لم يكن بالشام رجل يفضل عليه وقال اليمان بن عدي كان عابد الشام قال دحيم مات في خلافة هشام بعد مكحول وقال بن سعد وابن حبان في الثقات مات في خلافة هشام زاد بن سعد سنة سبع عشرة ومائة وكذا قال أبو عبيدة

[378] ع الستة عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزي بن قصي الأسدي وأمه قريبة أخت أم سلمة زوج النبي ﷺ وهو زوج زينب بنت أم سلمة وهو الذي خرج فأمر عمر بالصلاة حين غاب أبو بكر في مرض النبي ﷺ وقد كان يأذن على النبي ﷺ وعن أم سلمة وعنه ابنه أبو عبيدة وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعروة بن الزبير وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام قلت قال أبو حسان الزيادي قتل يوم الدار وقال بن الكلبي قتل يوم الحرة وذكر بن عبد البر أن المقتول بالحرة ابنه يزيد ووقع في الكاشف أنه أخو سودة أم المؤمنين وهو وهم يظهر صوابه من سياق نسبها

[379] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة عبد الله بن زياد بن سليمان بن سمعان المخزومي أبو عبد الرحمن المدني مولى أم سلمة روى عن الزهري ومجاهد بن جبر وزيد بن أسلم وسعيد المقبري والأعرج والعلاء بن عبد الرحمن وابن المنكذر ويحيى بن سعيد وجماعة وعنه روح بن القاسم وهو من أقرانه وشبابة وعبد الرزاق وعبد الله بن وهب وبقية ومحمد بن فضيل والوليد بن مسلم والداروردي ويحيى بن عبد الله بن الضحاك البابلتي وعلي بن الجعد وغيرهم قال عمر بن عبد الواحد سألت مالكا عنه فقال كان كذابا وقال عبد الرحمن بن القاسم سألت مالكا عنه فقال كذاب قلت فيزيد بن جعدبة قال كذب وأكذب وقال هشام بن عروة حدث عني بأحاديث والله ما حدثته بها ولقد كذب علي وقال المروذي عن أحمد متروك الحديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه إنما كان يعرف بالصلوة ولم يكن يعرف الحديث وقال مرة سمعت إبراهيم بن سعد يحلف بالله لقد كان بن سمعان يكذب وقال بن أخي الزهري والله ما رأيته عند عمي قط وقال بن أبي مريم عن بن معين ليس بثقة وقال معاوية بن صالح عن يحيى ليس بشيء وقال عبيد بن محمد الكشوري سألت أبا مصعب عنه فقال كان مربدا وسألت بن معين عنه فقال كان كذابا وقال أبو بكر بن أبي أويس حدث بن سمعان مرة فقال حدثني شهر بن جوست فقلت من هذا قال بعض العجم من أهل خراسان قدم علينا فقلت لعلك تربد بن حوشب فسكت قال أبو معشر إنما أخذ كتبه من الدواوين والصحف وقال بن المديني وعمرو بن علي ضعيف الحديث جدا سمعه بن إسحاق يقول سمعت مجاهدا فقال والله أنا أكبر منه ما رأيت مجاهدا ولا سمعت منه وقال أحمد بن صالح كان يغير الأسماء يقول حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن قال أحمد وهو كذب وقال بن وهب قلب لابن سمعان أين لقيت عبد الله بن عبد الرحمن الذي رويت عنه قال بالبحر وقال أبو زرعة لا شيء وقال أبو حاتم ضعيف الحديث سبيله سبيل الترك وقال البخاري سكتوا عنه وقال أبو داود كان من الكذابين ولي قضاء المدينة وقال النسائي والدارقطني متروك وقال النسائي أيضا لا يكتب حديثه وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز قدم بن سمعان العراق فزادوا في كتبه ثم دفعوها إليه فقرأها فقالوا كذاب وقال بن عدي ضعيف جدا وله أحاديث صالحة وأروى الناس عنه بن وهب والضعف على حديثه ورواياته بين وقال الأوزاعي لم يكن بصاحب علم وقال أحمد بن صالح قلت لابن وهب ما كان مالك يقول في بن سمعان قال لا يقبل قول بعضهم في بعض روى البخاري في آخر العتق حديثا من رواية بن وهب عن مالك وابن فلان عن سعيد المقبري فقال أبو نصر الكلابادي بن فلان هو عبد الله بن زياد بن سمعان قلت وكذا قال الدارقطني في غرائب مالك وأبو مسعود في الأطراف وأبو نعيم في المستخرج وأبو إسحاق المستملي أحد رواة الصحيح عن أبي حرب وغيرهم وفي النسائي في المحاربة عن أبي السراج عن بن وهب عن يحيى بن عبد الله بن سالم وسعيد بن عبد الرحمن وذكر آخر كلهم عن هشام بن عروة والمبهم المذكور هو عبد الله بن زياد بن سمعان بينه الطبري في التفسير في روايته لهذا الحديث عن يونس عن بن وهب وقال بن المديني ذاك عندنا ضعيف ضعيف وفي رواية روى أحاديث مناكير وقال بن أبي حاتم قال أحمد بن صالح أظن بن سمعان يضع للناس قال بن أبي حاتم وامتنع أبو زرعة أن يقرأ علينا حديثه وذكره بن البرقي في باب من اتهم في روايته وترك حديثه وقال أبو أحمد الحاكم ذاهب الحديث وقال بن المبارك حدث عن مجاهد عن بن عباس فتركته وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال إبراهيم الجوزجاني كان كذابا وضاعا وقال الساجي ضعيف جدا وقال علي بن الجنيد وأبو بكر بن أبي عاصم في كتاب الدعاء متروك وقال بن حبان كان يروي عن من لم يره ويحدث بما لم يسمع

[380] خ ت البخاري والترمذي عبد الله بن زياد أبو مريم الأسدي الكوفي روى عن عمار وابن مسعود والحسن بن علي وعنه أبو حصين بن عاصم الأسدي وأشعث بن أبي الشعثاء وشمر بن عطية وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال الدارقطني كوفي ثقة وذكر بن حبان أنه روى عنه مسعر أيضا

[381] ق بن ماجة عبد الله بن زياد البحراني البصري روى عن علي بن زيد بن جدعان روى عنه عبد الله بن غالب العباداني وأبو المهلب بن عثمان قلت ما استبعد أن يكون عبد الله بن زياد اليماني السحيمي فإن له رواية عن علي بن زيد بن جدعان وطبقته

[382] ق بن ماجة عبد الله بن زياد عن أبي عبيدة بن عبد الله بن زمعة عن أمه وهي زينب بنت أم سلمة عن أمها في النهي عن كسر عظام الميت روى عنه محمد بن بكر البرساني لعله الذي قبله

[383] عبد الله بن زياد السحيمي يأتي في علي بن زياد

[384] عبد الله بن أبي زياد القطواني هو بن الحكم تقدم

[385] بخ ت س البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي عبد الله بن زيد بن أسلم العدوي أبو محمد المدني مولى عمر روى عن أبيه وعنه بن المبارك وابن مهدي والوليد بن مسلم ويحيى بن حسان وعبد الملك وعبد الله ابنا مسلمة بن معتب وقتيبة وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة وقال أبو حاتم سألت أحمد عن ولد زيد فقال أسامة ثم عبد الله وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال الدوري عن بن معين أولاد زيد ثلاثتهم حديثهم ليس بشيء ضعفاء وقال عمرو بن علي سمعت بن مهدي يحدث عنه وعن أسامة ولم أسمعه يحدث عن عبد الرحمن وقال الحاكم أبو أحمد ثبته علي بن المديني وقيل عن علي ليس في ولد زيد بن أسلم ثقة وقال الجوزجاني بنو زيد ضعفاء في الحديث وقال أبو حاتم ليس به بأس وقال معن بن عيسى القزاز ثقة وقال الآجري عن أبي داود أنا لا أكتب حديث عبد الرحمن وعبد الله أمثل منه وأسامة ضعيف قليل الحديث وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن عدي وهو مع ضعفه يكتب حديثه قلت وقال بن أبي مريم عن يحيى عبد الله بن زيد بن أسلم ضعيف يكتب حديثه وقال أبو زرعة ضعيف وقال البخاري ضعف علي عبد الرحمن بن زيد وأما أخواه فذكر عنهما صحة وقال بن سعد كان عبد الله أثبت ولد زيد توفي بالمدينة في أول خلافة المهدي وقال الساجي بنو زيد ثلاثة عبد الله أرفعهم وروى عن أبيه حديثا منكرا في دهن الخلوق وقال بن قانع مات سنة أربع وستين ومائة

[386] ع الستة عبد الله بن زيد بن عاصم بن كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمر بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري المدني وقيل في نسبه غير ذلك ذكر الواقدي أنه هو الذي قتل مسيلمة الكذاب روى عن النبي ﷺ حديث الوضوء وغيره وعنه بن أخيه عباد بن تميم وسعيد بن المسيب ويحيى بن عمارة وكان صهره على ابنته وواسع بن حبان وأبو سفيان مولى بن أبي أحمد قال خليفة وغير واحد قتل بالحرة وكان في آخر ذي الحجة سنة 63 زاد الواقدي وهو بن 7 سنة قلت وقال أبو القاسم البغوي قيل أنه شهد بدرا ولا يصح وحكاه أبو نعيم الأصبهاني عن البخاري وقال بن سعد بلغني أنه قتل بالحرة وقتل معه أبناه خلاد وعلي

[387] عخ 4 البخاري في خلق أفعال العباد والأربعة عبد الله بن زيد بن عبد ربه بن ثعلبة بن زيد بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي أبو محمد المدني وقيل في نسبه غير ذلك شهد العقبة وبدرا والمشاهد وهو الذي أرى النداء للصلاة في النوم وكان رؤياه في السنة الأولى بعد بناء المسجد روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه محمد وابن ابنه عبد الله بن محمد على خلاف فيه وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبي ليلى وقيل لم يسمع منه وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ولم يدركه قال الترمذي عن البخاري لا يعرف له إلا حديث الأذان وقال يحيى بن بكير وخليفة وغير واحد مات سنة 32 زاد يحيى وسنة 64 قلت وقال بن عيد لا نعرف له شيئا يصح عن النبي ﷺ إلا حديث الأذان انتهى وهذا يؤيد كلام البخاري وهو المعتمد وقد وجدت له أحاديث غير الأذان جمعتها في جزء واغتر الأصبهاني بالأول فجزم به وتبعه جماعة فوهموا وقال الحاكم الصحيح أنه قتل بأحد والروايات عنه كلها منقطعة كذا قال وفي ترجمة عمر بن عبد العزيز من الحلية بسند صحيح عن عبيد الله بن عمر العمري قال دخلت ابنة عبد الله بن زيد بن عبد ربه على عمر بن عبد العزيز فقال أنا ابنة عبد الله بن زيد شهد أبي بدرا وقتل بأحد فقال سليني ما شئت فأعطاها

[388] ع الستة عبد الله بن زيد بن عمرو ويقال عامر بن نابل بن مالك بن عبيد بن علقمة بن سعد أبو قلابة الجرمي البصري أحد الأعلام روى عن ثابت الضحاك الأنصاري وسمرة بن جندب وأبي زيد عمرو بن أخطب وعمرو بن سلمة الجرمي ومالك بن الحويرث وزينب بنت أم سلمة وأنس بن مالك الأنصاري وأنس بن مالك الكعبي وابن عباس وابن عمر وقيل لم يسمع منهما ومعاوية وهشام بن عامر والنعمان بن بشير وأبي هريرة وأبي ثعلبة الخشني ويقال لم يسمع منهم وأرسل عن عمر وحذيفة وعائشة وروى أيضا عن التابعين كأبي المهلب الجرمي وهو عمه ومعاذة العدوية وزهدم بن مضرب الجرمي وعبد الله بن يزيد رضيع عائشة وعمرو بن بجدان وأبي أسماء الرحبي وأبي المليح بن أسامة وغيرهم وعنه أيوب وخالد الحذاء وأبو رجاء سلمان مولى أبي قلابة ويحيى بن أبي كثير وأشعث بن عبد الرحمن الجرمي وعاصم الأحول وغيلان بن جرير وطائفة ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل البصرة وقال كان ثقة كثير الحديث وكان ديوانه بالشام وقال علي بن أبي حملة قلنا لمسلم بن يسار لو كان بالعراق أفضل منك لجاءنا الله به فقالت كيف لو رأيتم أبا قلابة وقال مسلم أيضا لو كان أبو قلابة من العجم لكان مؤبذ وموبذان يعني قاضي القضاة وقال بن سيرين ذاك أخي حقا وقال بن عون ذكر أيوب لمحمد حديثا عن أبي قلابة فقال أبو قلابة إن شاء الله ثقة رجل صالح ولكن عمن أذكره أبو قلابة وقال أيوب كان والله من الفقهاء ذوي الألباب ما أدركت بهذا المصر رجلا كان أعلم بالقضاء من أبي قلابة ما أدري ما محمد وقال العجلي بصري تابعي ثقة وكان يحمل على علي ولم يرو عنه شيئا ولم يسمع من ثوبان وقال عمر بن عبد العزيز لن تزالوا بخير يا أهل الشام ما دام فيكم هذا قال بن المديني مات أبو قلابة بالشام وروى عن هشام بن عامر ولم يسمع منه وسمع من سمرة وحدث عن أبي الملهب عن سمرة وقال بن يونس مات بالشام سنة أربع ومائة وكذا أرخه غيره وقال الواقدي توفي سنة 4 أو خمس وقال المديني مات سنة 4 أو سبع وقال بن معين أرادوه على القضاء فهرب إلى الشام فمات بها سنة 6 أو 7 وقال الهيثم بن عدي مات سنة 107 قلت قال بن أبي حاتم عن أبي زرعة لم يسمع أبي قلابة من علي ولا من عبد الله بن عمر وقال أبو حاتم لم يسمع من أبي زيد عمرو بن أخطب ولا يعرف له تدليس وهذا مما يقوي من ذهب إلى اشتراط اللقاء في التدليس لا الاكتفاء بالمعاصرة وقال بن خراش ثقة وقال أبو الحسن علي بن محمد القابسي المالكي فيما نقله عنه بن التين شارح البخاري في الكلام على القسامة بعد أن نقل قصة أبي قلابة مع عمر بن عبد العزيز العجب من عمر على مكانه في العلم كيف لم يعارض أبا قلابة في قوله وليس أبو قلابة من فقهاء التابعين وهو عند الناس معدود في البله كذا قال

[389] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن زيد الأزرق عن عقبة بن عامر الجهني في فضل الرمي في سبيل الله وعنه أبو سلام الأسود ذكره بن حبان في الثقات وقال كان قاصا لمسلمة بن عبد الملك بالقسطنطينية انتهى وفي إسناد حديثه اختلاف قلت تقدم في خالد بن زيد قول بن عساكر فيه أنه قاص القسطنطينية وفيه أيضا أنه اختلف هل اسمه خالد أو عبد الله وفي أبيه هل هو زيد أو يزيد وقد فرق البخاري بين عبد الله بن زيد قاص القسطنطينية وبين عبد الله بن زيد الأزرق فقال في الأزرق قاله عوف وممطور يعني أبا سلام وقال في الأول يحدث عن عوف سمع منه يعقوب بن عبد الله وابن أبي حفصة وقال في الأزرق ويقال خالد بن زيد وهو كما قال قد أخرجه أحمد من رواية ممطور أبي سلام على الوجهين خالد بن زيد وعبد الله بن زيد وليس في شيء من طرقه أنه قاص القسطنطينية وأخرج أحمد حديث عوف من طريق بن وهب عن عمرو بن الحارث عن بكير بن عبد الله بن الأشج أن يعقوب أخاه وابن أبي حفصة حدثاه أن عبد الله بن زيد قاص مسلمة بالقسطنطينية حدثهما عن عوف بن مالك سمعت رسول الله ﷺ يقول لا يقص على الناس إلا أميرا ومأمورا ومحتال وأخرجه أيضا من روياة بن لهيعة عن بكيرعن يعقوب وحده به ووقع فيه عبد الله بن يزيد فالله أعلم والذي يغلب على ظني أن القاص هو الراوي عن عوف لا عن عقبة والله أعلم

[390] عبد الله بن زيد بن نيار في ترجمة عبد الله بن يزيد

[391] عبد الله بن الساعدي في بن السعدي

[392] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي عبد الله بن سالم الأشعري الوحاظي اليحصبي أبو يوسف الحمصي روى عن محمد بن زياد الألهاني وإبراهيم بن أبي عبلة ومحمد بن الوليد الزبيدي وعلي بن أبي طلحة مولى بني هاشم وأزهر بن عبد الله الحرازي والعلاء بن عبتة الحمصي وغيرهم وعنه أبو بقي عبد الصمد بن إبراهيم الحمصي ويحيى بن حسان وأبو مسهر وأبو المغيرة وعمرو بن الحارث الحمصي وعبد الله بن يوسف التنيسي وجماعة قال يحيى بن حسان ما رأيت بالشام مثله وقال عبد الله بن يوسف ما رأيت أحدا أنبل في مروته وعقله منه وقال الآجري عن أبي داود كان يقول أعان علي على قتل أبي بكر وعمر وجعل أبو داود يذمه قال أبو داود مات سنة تسع وسبعين ومائة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه الدارقطني

[393] د عس ق أبي داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة عبد الله بن سالم ويقال بن محمد بن سالم الزبيدي أبو محمد الكوفي القزاز العروف بالمفلوج روى عن إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق وعبيدة بن الأسود الهمداني وحسين بن زيد بن علي ووكيع وعبيد الله بن موسى وغيرهم وعنه أبو داود وابن ماجة وروى له النسائي في مسند علي بواسطة أبي عبيدة بن أبي السفر الهمداني وأبو زرعة الرازي وابنه يحيى بن عبد الله بن سالم وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عبد الله الحضرمي وبشر بن موسى وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو يعلى وغيرهم قال بن أبي عاصم كان خيارا وقال أبو يعلى من خيار أهل الكوفة وقال الآجري عن أبي داود شيخ ثقة كتبنا عنه أحاديث حسانا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قال الحضرمي مات في شوال سنة خمس وثلاثين ومائتين

[394] خ م 4 البخاري ومسلم والأربعة عبد الله بن السائب بن أبي السائب صيفي بن عائذ بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أبو السائب ويقال أبو عبد الرحمن المكي القاري له ولأبيه صحبة وكان أبوه شريك النبي ﷺ روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه محمد على خلاف فيه وعبد الله بن عمر والعائذي وليس بابن العاص وابن عمه عبد الله بن المسيب بن أبي السائب العائذي وأبو سلمة بن سفيان وعبيد المكي وعطاء ومجاهد والمؤمل بن وهب المخزومي وابن أبي مليكة وغيرهم وكان قارىء أهل مكة أخذ عنه أهل مكة القراءة قرأ عليه مجاهد وغيره وقيل إنه مولى مجاهد من فوق وتوفي بمكة قبل عبد الله بن الزبير بيسير هو عبد الله بن السائب قائد بن عباس أفرده صاحب الكمال بالذكر وهو هو قلت اقتصر المؤلف على رقم الأدب المفرد للبخاري مع الباقين وقد علق البخاري حديثه في الجامع أيضا وقرأ بن السائب على أبي بن كعب وقال بن جريج عن بن أبي مليكة رأيت بن عباس لما فرغوا من دفن عبد الله بن السائب قام بن عباس فوقف على قبره فدعا له وانصرف قلت فعلى هذا يكون مات قبل بن الزبير بمدة لا يعبر عنها بيسير لأن بن عباس مات قبل بن الزبير بخمس سنين

[395] بخ د ت البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي عبد الله بن السائب بن يزيد الكندي أبو محمد المدني بن أخت نمر روى عن أبيه عن جده حديث لا يأخذ أحدكم عصا أخيه قال ت حسن غريب روى عنه بن أبي ذئب قال أحمد لا أعرفه من غير حديث بن أبي ذئب وأما السائب فقد رأى النبي ﷺ وقال النسائي عبد الله بن السائب ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث توفي سنة ست وعشرين ومائة قلت قال بن حبان روى عنه أهل المدينة فإن كان أراد بهذا الإطلاق بن أبي ذئب فهو محتمل وإن كان مراده ظاهر اللفظ فشاذ

[396] م س مسلم والنسائي عبد الله بن السائب الكندي ويقال الشيباني الكوفي روى عن أبيه وزذان الكندي وعبد الله بن معقل بن مقرن وعبد الله بن قتادة المحاربي الكوفي وعن أبي هريرة أو عن رجل عنه وعنه الأعمش وأبو إسحاق الشيباني والعوام بن حوشب وأبو سنان ضرار بن مرة وسفيان الثوري وغيرهم قال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال أحمد بن حنبل سمع منه الثوري ثلاثة أحاديث وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه العجلي ومحمد بن عبد الله بن نمير وغيرهما له عند م في المزارعة وعند س في تبليغه ﷺ أمته

[397] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن سبع ويقال بن سبيع روى عن علي وعنه سالم بن أبي الجعد ذكره بن حبان في الثقات

[398] ع الستة عبد الله بن سخبرة الأزدي أبو معمر الكوفي من أزد شنوءة روى عن عمر وعلي والمقداد وابن مسعود وخباب بن الأرت وأبي موسى الأشعري وأبي مسعود الأنصاري وأرسل عن أبي بكر الصديق وعنه عمارة بن عمير ومجاهد وإبراهيم النخعي وتميم بن سلمة ويزيد بن شريك التيمي قال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد توفي في ولاية عبيد الله بن زياد قلت وقال وهو ثقة وله أحاديث وقال العجلي كوفي تابعي ثقة

[399] ت الترمذي عبد الله بن سخبرة عن أبيه وعنه أبو داود الأعمى روى له الترمذي حديثا واحدا وضعفه قد أشرنا إليه في ترجمة سخبرة

[400] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن سراقة الأزدي روى عن أبي عبيدة بن الجراح حديث الدجال وعنه عبد الله بن شقيق العقيلي قال المفضل روى عبد الله بن شقيق عن عبد الله بن سراقة الأزدي من أهل دمشق له شرف وله رواية تصحح وهو من أشراف أهل دمشق له ذكر وقال البخاري لا يعرف له سماع من أبي عبيدة لكن رواه يعقوب بن شيبة في مسنده بلفظ خطبنا أبو عبيدة بالجابية قال يعقوب عبد الله بن سراقة عدوي عدي قريش ثقة كذا نسبه يعقوب مع أن في الإسناد الذي رواه له عبد الله بن سراقة الأزدي وأما العدوي فصحابي آخر وهو والد عثمان وكانت تحته زينب بنت عمر بن الخطاب قال خليفة بن خياط عبد الله بن سراقة بن المعتمر بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب شهد بدرا وروى عن عمر حديثا ومات في خلافة عثمان وذكره بن إسحاق وموسى بن عقبة فيمن شهد بدرا وذكر موسى بن عقبة في إحدى الروايتين عنه والواقدي وأبو معشر ومحمد بن سعد أنه لم يشهد بدرا ولكنه شهد أحدا وما بعدها وقال بن منده في المعرفة عبد الله بن سراقة ثم روى من طريق عمران القطان عن قتادة عن عقبة بن وساج عن عبد الله بن أبي سراقة عن النبي ﷺ تسحروا ولو بالماء ومن حديث شعبة عن عبد الحميد صاحب الزيادي عن عبد الله بن الحارث عن رجل من الصحابة أن النبي ﷺ قال إن السحور بركة الحديث قال ورواه يزيد بن زريع عن خالد الحذاء عن عبد الله بن الحارث عن عبد الله بن سراقة موقوف فيحتمل أن يكون بن سراقة هذا هو الراوي عن أبي عبيدة لأن الرواة عنه بصريون فتصح صحبة الآخر والله أعلم قلت قال العجلي عبد الله بن سراقة بصري تابعي ثقة وذكره بن حبان في ثقات التابعين ولم ينسبه وقال بن عساكر لو كان هو العدوي لم يقل البخاري لا يعرف له سماع من أبي عبيدة قلت الحق أنهما اثنان وقد عزاه المصنف للأكثرين

[401] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن سرجس المزني وقيل المخزومي حليف لهم صحابي سكن البصرة روى عن النبي ﷺ وعن عمر وأبي هريرة وعنه عاصم الأحول وقتادة وعثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف ومسلم بن أبي مريم وعبد الله بن عمران الطلحي وقيل بينهما عاصم الأحول وذكره البخاري في تاريخه وابن حبان في التابعين من كتاب الثقات عبد الله بن سرجس يروي عن أبي هريرة روى عنه عثمان بن حكيم قلت مفهوم هذا أن البخاري وابن حبان لم يذكرا عبد الله بن سرجس في الصحابة وليس كذلك فقد ذكراه فيهم لكنهما أفراد الذي روا عن أبي هريرة بترجمة فكأنهما عندهما اثنان والله أعلم

[402] ق بن ماجة عبد الله بن السري الأنطاكي الزاهد أصله من المدائن وتحول إلى أنطاكية فنسب إليها روى عن محمد بن المنكدر ولم يدركه وحفص بن سليمان الغضائري وسعيد بن زكريا المدائني وشعيب بن حرب وصالح المري وابن أبي الزناد وهشام بن لاحق وغيرهم وعنه خلف بن تميم وهو أسن منه وأحمد بن أبي الحواري وأحمد بن نصر النيسابوري ويعقوب بن إسحاق القلوس وأحمد بن مسلم الحلبي وعباس الدوري وأحمد بن خليد الحلبي وموسى بن سهل الرملي وغيرهم قال خلف بن تميم كان من الصالحين وقال بن عدي لا بأس به له عند ه سيلعن آخر هذه الأمة أولها وفيه الأمر بإظهار العلم قلت قال بن أبي حاتم عن عثمان الدارمي سألت يحيى عنه فقال رجل قال بن أبي حاتم كان بن السري رجلا صالحا فاحسب يحيى حماد عن ذكره لذلك وقال العقيلي لا يتابع وقال أبو نعيم الأصبهاني يروي المناكير لا شيء وقال بن حبان في الضعفاء عبد الله بن السري المدائني روى عن أبي عمران العجائب التي لا يشك أنها موضوعة ثم ساق له حديثا في فضل أنطاكية موضوعا وقال أحمد بن الحسن الترمذي كان رجلا صالحا

[403] خ البخاري عبد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو القاسم البغدادي روى عن أبيه وعمه يعقوب ويونس بن محمد وجعفر بن عون وعنه عبد الله بن أحمد بن حنبل وموسى بن إسحاق وإبراهيم بن أسباط بن السكن وعبد الله بن محمد البغوي وأبو حاتم الرازي وقال يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا لعمه يعقوب وقال الخطيب كان ثقة قال أبو القاسم البغوي مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين بالمصيصة ذكره بن عدي في شيوخ البخاري والذي ذكره الكلاباذي وغيره عبيد الله بن سعد وهو أخو عبد الله وقال بن عساكر في نسختي بالجامع في موضع عبد الله وفي موضع عبيد الله فيحتمل أن يكون روى عنهما جميعا

[404] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن سعد بن عثمان الدشتكي أبو عبد الرحمن المروزي نزيل الري روى عن أبيه وأشعث بن إسحاق القمي وخارجة بن مصعب وأبي سنان سعيد بن سنان وأبي حمزة السكري وهشام بن حسان وهشام بن سعد وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن وعمار بن الحسن وأبو الوليد الطيالسي ومحمد بن حميد وعمرو بن رافع القزويني وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث تقدم في عبد الله بن خازم

[405] د أبي داود عبد الله بن سعد بن فروة البجلي مولاهم الدمشقي الكاتب روى عن عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي وعبادة بن نسي ومحمد بن الوليد بن عتبة بن أبي سفيان روى عنه الأوزاعي قال دحيم لا أعرفه وقال أبو حاتم مجهول وذكره أبو الحسين محمد بن عبد الله الرازي والد تمام في تسميته كتاب أمراء دمشق وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء له عنده في النهي عن الأغلوطات حديث معاوية قلت وقال الساجي ضعفه أهل الشام

[406] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن سعد الأنصاري الحرامي ويقال القرشي الأموي عداده في الصحابة سكن دمشق ويقال إنه شهد القادسية روى عن النبي ﷺ وعنه بن أخيه حرام بن حكيم تفرد بالرواية عن عمه

[407] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن سعد التيمي مولى عائشة قال سمعت أبا هريرة يقول إذا أطاع العبد سيده فقد أطاع الله الحديث وعنه بكير بن الأشج

[408] عبد الله بن سعد قيل هو اسم أبي سلمة العاملي وسيأتي في الكنى

[409] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن السعدي واسمه عمرو وقيل قدامة وقيل عبد الله بن وقدان بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي العامري أبو محمد ويقال له السعدي لأنه كان مسترضعا في بني سعد وقال في بعضهم بن الساعدي سكن عبد الله الأردن روى عن النبي ﷺ وعن عمر بن الخطاب حديث العمالة وعن محمد بن حبيب المصري أن كان محفوظا روى عنه حويطب بن عبد العزى والسائب بن يزيد وعبد الله بن محيريز ومالك بن يخامر وأبو إدريس وبسر بن سعيد وحسان بن الضمري قال الواقدي توفي سنة سبع وخمسين قلت وقال بن حبان مات في خلافة عمر قال بن عساكر لا أراه محفوظا

[410] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عبد الله بن سعيد بن جبير الأسدي الوالبي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وعنه أبو إسحاق السبيعي وأيوب السختياني ومحمد بن أبي القاسم الطويل قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وحكى الترمذي عن أيوب قال كانوا يعدونه أفضل من أبيه قلت وقال النسائي عقب حديثه في السنن ثقة مأمون

[411] ع الستة عبد الله بن سعيد بن حصين الكندي أبو سعيد الأشج الكوفي روى عن إسماعيل بن علية وحفص بن غياث وأبي أسامة وعبد السلام بن حرب وهشيم وزياد بن الحسن بن فرات القزاز وأبي بدر شجاع بن الوليد وعبد الله بن الأجلح وعبد الله بن إدريس وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وعبدة بن سليمان وعقبة بن خالد السكوني ومعتمر بن سليمان الرقي ومعاذ بن هشام ومحمد بن فضيل ووكيع وابن أبي عتبة وغيرهم وعنه الجماعة وأبو زرعة وأبو حاتم وابن خزيمة وعمر بن محمد بن بجير وابن أبي حاتم وابن أبي الدنيا والحسين بن سفيان وأبو يعلى وجماعة قال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس ولكنه يروي عن قوم ضعفاء وقال أبو حاتم ثقة صدوق وقال مرة الأشج إمام زمانه وقال النسائي صدوق وقال مرة ليس به بأس وقال محمد بن أحمد بن بلال الشطوي ما رأيت أحفظ منه وقال اللالكائي وغيره مات سنة سبع وخمسين ومائتين قلت وأرخه بن قانع سنة 6 وذكره بن حبان في الثقات وقال الخليلي ومسلمة بن قاسم ثقة وفي الزهري روى عنه خ ثمانية ومسلم سبعين حديثا

[412] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن سعيد بن خازم النخعي أبو بكير الكوفي روى عن العلاء بن المسيب عن أبيه عن البراء بن عازب فيما يقال عند النوم وعنه أبو سعيد الأشج قلت يآتي في الكنى أتم مما هنا روى أيضا عن إسماعيل بن أبي خالد وحجاج بن أرطأة وأجلح الكندي وابن ليلى وجويبر بن سعيد وابن جريج وعنه إسحاق بن راهويه ومحمد بن سلام البيكندي

[413] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد كيسان المقبري أبو عباد الليثي مولاهم مدني روى عن أبيه وجده وعبد الله بن أبي قتادة وعنه حفص بن غياث ومحمد بن جعفر بن أبي كثير ومعارك بن عباد وهشيم ومروان بن معاوية ووهب بن إسماعيل الأسدي ومحمد بن فضيل وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وصفوان بن عيسى وأبو ضمرة وجماعة قال عمرو بن علي كان عبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن سعيد لا يحدثان عنه وقال أبو قدامة عن يحيى بن سعيد جلست إليه مجلسا فعرفت فيه يعني الكذب قال أبو طالب عن أحمد منكر الحديث متروك الحديث وكذا قال عمرو بن علي وقال عباس الدوري عن بن معين ضعيف وقال الدارمي عن بن معين ليس بشيء وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن يحيى لا يكتب حديثه وقال أبو زرعة ضعيف الحديث لا يوقف منه على شيء وقال أبو حاتم ليس بقوي وقال البخاري تركوه وقال النسائي ليس بثقة تركه يحيى وعبد الرحمن وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن عدي وعامة ما يرويه الضعف عليه بين له عند ت حديث يأتي في المغازي وعند النسائي في الاستعاذة من الجوع لكنه كنى عنه ولم يسمه قلت وضعفه بن البرقي ويعقوب بن سفيان وأبو داود والساجي وقال الدارقطني متروك ذاهب الحديث وقال بن حبان كان يقلب الأخبار حتى يسبق إلى القلب أنه المتعمد لها وقال البزار فيه لين

[414] خ م د ق س البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة والنسائي عبد الله بن سعيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي الدمشقي أبو صفوان ذهبت به أمه أم جميل بنت عمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية إلى مكة حين قتل أبوه مع مروان بن محمد روى عن أبيه وابن جريج ويونس بن يزيد الأيلي وأسامة بن زيد الليثي ومالك وابن أبي ذئب ومجالد وثور بن يزيد وغيرهم وعنه أحمد والشافعي والحميدي وعلي بن المديني وأبو خيثمة ونعيم بن حماد ومحمد بن عابد المكي وقتيبة بن سعيد وغيرهم قال بن معين وعلي بن المديني وأبو مسلم عبد الرحمن بن يونس المستملي ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال علي بن المديني قال لي أبو صفوان كان مؤدبي يحيى بن يحيى الغساني قال علي وكان أفقه قرشي رأيته وقال الدارقطني من الثقات قلت حكى بعضهم أنه توفي في حدود المائتين

[415] ع الستة عبد الله بن سعيد بن أبي هند الفزاري مولاهم أبو بكر المدني روى عن أبيه وأبي أمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وإسماعيل بن أبي حكيم وبكير بن الأشج وثور بن يزيد الرحبي وزياد بن أبي زايد وسالم أبي النضر وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وسهيل وصالح ابني أبي صالح السمان وعامر بن عبد الله بن الزبير ونافع مولى بن عمر ومحمد بن عمرو بن حلحلة وجماعة وعنه يزيد بن الهاد ومات قبله ومالك وابن المبارك ويحيى وعبد الرحمن ووكيع وإسماعيل بن جعفر وسليمان بن بلال وعيسى بن يونس والفضل بن موسى السيناني والمغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وأبو ضمرة وصفوان بن عيسى وغندر وعبد الرزاق ومكي بن إبراهيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة ثقة وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو بكر بن خلاد الباهلي سألت يحيى بن سعد عنه فقال كان صالحا يعرف وينكر وقال الآجري عن أبي داود ثقة روى عنه يحيى ولم يرفعه غيره وروى عنه مالك كلاما وقال النسائي ليس به بأس وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء قال البخاري عن مكي بن إبراهيم سمعت منه سنة 144 وقال أحمد عن مكي سمعت منه سنة 47 قلت ذكر بن حبان أنه مات فيها وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات سنة ست أو سبع وأربعين وكذا أخره بن أبي خيثمة قال فيما بلغني وقال العجلي ويعقوب وسفيان مدني ثقة وقال بن خلفون وثقه بن المديني وابن البرقي

[416] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي السفر واسمه سعيد بن يحمد ويقال أحمد الهمداني الثوري الكوفي روى عن أبيه وأبي بردة بن أبي موسى وعامر الشعبي ومصعب بن شيبة وأرقم بن شرحبيل وعنه شعبة وعمر بن أبي زائدة ويونس بن أبي إسحاق وعيسى بن يونس والثوري وشريك وغيرهم قال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات في خلافة مروان بن محمد قلت وقال وكان ثقة وليس بكثير الحديث وقال العجلي كوفي ثقة

[417] س النسائي عبد الله بن سفيان بن عبد الله الثقفي الطائفي عن أبيه وعنه يعلى بن عطاء العامري وقيل عن يعلى بن عطاء عن سفيان بن عبد الله عن أبيه وهو غلط وقال النسائي عبد الله بن سفيان ثقة وذكره بن حابن في الثقات قلت وقال العجلي ثقة

[418] م د س ق ومسلم وأبي داود والنسائي بن ماجة عبد الله بن سفيان المخزومي وهو أبو سلمة بن سفيان مشهور بكنيته روى عن عبد الله بن السائب المخزومي وأبي أمية بن الأخنس وعنه محمد بن عباد بن جعفر وعمر بن عبد العزيز ويحيى بن عبد الله بن صيفي وغيرهم قال أحمد بن حنبل ثقة مأمون له عندهم حديث صلى لنا النبي ﷺ بمكة وفيه أخذته سعلة فحذف وركع قلت وعلق البخاري حديثه المذكور في باب القراءة في الفجر فهو مذكور فيه ضمنا لأنه قال ويذكر عن عبد الله بن السائب فذكره وقد وصله مسلم من طريق محمد بن عباد بن جعفر عن أبي سلمة بن سفيان وعبد الله بن عمر القاري وعبد الله بن المسيب القاري كلهم عن عبد الله بن السائب

[419] د أبي داود عبد الله بن أبي سفيان مولى بن أبي أحمد حجازي روى عن أبيه وعدي بن زيد الجذامي وعدي بن جبيرة الأشهلي ويزيد بن طلحة بن ركانة وعنه إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة وسليمان بن كنانة مولى عثمان وعيسى بن كنانة وابن إسحاق وإبراهيم بن أبي يحيى وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في حمى المدينة قلت زعم بن عدي أنه يروي عن جماعة من الصحابة وأنه مات سنة تسع وثلاثين ومائة وقال بن القطان لا يعرف حاله

[420] م مسلم عبد الله بن سلمان الأغر المدني مولى جهينة أخو عبد الله بن سلمان روى عن أبيه وعنه صفوان بن سليم وعبد الله بن عثمان بن خثيم ذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا واحدا إن الله يبعث ريحا من اليمن

[421] 4 الأربعة عبد الله بن سلمة المرادي الكوفي روى عن عمر ومعاذ وعلي وابن مسعود وسعد وسلمان الفارسي وصفوان بن عسال وعمار بن ياسر وعبيدة بن عمرو السلماني وعنه أبو إسحاق السبيعي وعمرو بن مرة قال أحمد بن حنبل لا أعلم روى عنه غيرهما وقال غيره روى عنه أبو الزبير أيضا وقال النسائي في الكنى أبو العالية عبد الله بن سلمة كوفي مرادي وقال الخطيب قد روى أبو إسحاق السبيعي عن أبي العالية عبد الله بن سلمة الهمداني فزعم أحمد بن حنبل أنه الذي روى عنه عمرو بن مرة وقال بن نمير ليس به بل هو آخر وكان بن معين يقول كقول أحمد ثم رجع عنه وقال بن حبان في الثقات عبد الله بن سلمة بن الحارث الهمداني أخو عمرو وقال شعبة عن عمرو بن مرة كان عبد الله بن سلمة يحدثنا فيعرف وينكر كان قد كبر وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة يعد في الطبقة الأولى من فقهاء الكوفة بعد الصحابة وقال البخاري لا يتابع في حديثه وقال أبو حاتم يعرف وينكر وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به له عند د حديث لا يقرأ الجنب قلت قال البخاري في تاريخه الصغير الذي قال بن نمير أصح والذي روى عنه أبو إسحاق هو الهمداني والذي روت عنه عمرو بن مرة وهو من رهط عمرو بن مرة جملي مرادي وكذا قال بن معين والدارقطني وابن ماكولا وقال النسائي في المرادي لا أعلم أحدا روى عنه غير عمرو بن مرة وقال في الكنى أنا عبد الله بن أحمد سألت أبي عن بن سلمة روى عنه غير عمرو بن مرة فقال أبو إسحاق وقال بن نمير هذا ليس هو ذاك صاحب عمر ولم يرو عنه إلا عمرو والذي قاله بن نمير أصح وفرق بينهما أيضا بن حبان فقال في الهمداني ما حكاه عنه المزي وقال في المرادي عبد الله بن سلمة يروي عن علي وعنه عمرو بن مرة يخطىء وقد بينه الحاكم أبو أحمد بيانا شافيا في كتاب الكنى وقال عبد الله بن سلمة مرادي يروي عن سعد وعلي وابن مسعود وصفوان بن عسال وعنه عمرو بن مرة وأبو الزبير حديثه ليس بالقائم وعبد الله بن سلمة الهمداني إنما يعرف له قوله فقط ولا نعرفه له راويا غير أبي إسحاق السبيعي ثم قال ما معناه إن الغلط إنما وقع عند من جعلهما واحدا بكنية من كنى المرادي أبا العالية يعني من المتأخرين وإنما هي كنية الهمداني قال ولا أعلم أحدا كنى المرادي قال وقد وقع الخطأ فيه لمسلم وغيره والله أعلم

[422] م د س مسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن أبي سلمة الماجشون التيمي مولى آل المنكدر روى عن بن عمر ومسعود بن الحكم الزرقي والمسور بن مخرمة وعبد الله بن عبد الله بن عمر وعمرو بن سليم ومعاذ بن عبد الرحمن التيمي وعروة بن الزبير والنعمان بن أبي عياش الزرقي وغيرهم وأرسل عن عائشة وأم سلمة وعنه ابنه عبد العزيز وبكير بن الأشج وحكيم بن عبد الله بن قيس بن مخرمة وعمر بن حسين المكي قاضي المدينة وابن إسحاق وأبو الزبير ويزيد بن الهاد ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري عن هارون بن محمد بن عبد الملك بن الماجشون قال هلك جدي سنة ست ومائة واسم أبي سلمة ميمون ويقال دينار قلت ذكر بن حبان في ثقات التابعين أنه يروي عن أسماء بنت أبي بكر ولا يبعد سماعه منها إن كان سمع من بن عمر وابن مخرمة

[423] س النسائي عبد الله بن سليط حجازي روى عن أبيه وميمونة زوج النبي ﷺ وكان أخاها من الرضاعة وعنه أبو المليح بن أسامة الهذلي وعبد الله بن عمرو بن حمزة الفزاري روى له النسائي حديثا واحدا في الصلاة على الجنازة قلت هو من رواية أبي المليح عنه وقد أخرجه أحمد فقال في رواية له عبد الله بن سليل وكذا ذكر البخاري الاختلاف في أبيه والراجح السليط وأما الذي روى عنه عبد الله بن عمرو بن حمزة فهو آخر يروي عن أبيه وأبوه أبو سليط بلفظ الكنية لا سليط وأبو سليط بدري وحديثه عند أحمد أيضا والبغوي في معجم الصحابة وذكر البخاري أنه وقع في اسم أبي الراوي عنه اختلاف وكذا في إسناده حديثه وهو في الحمر الإنسية وأخرجه الطحاوي في الديباج من هذا الوجه فوضح بهذا أنهما رجلان وأن الذي روى عنه أبو المليح ما روى عنه غيره وأما عبد الله بن أبي سليط فقد ذكره بن عبد البر وقال في صحبته نظر وقال بن حبان له صحبة فيما يزعمون وذكر عبد الله بن سليط في ثقات التابعين وكذا فرق بينهما بن أبي حاتم وهو المعتمد

[424] س النسائي عبد الله بن أبي السليل في ترجمة ضبارة

[425] س النسائي عبد الله بن سليم الجزري أبو عبد الرحمن الرقي مولى امرأة من حمير روى عن عبد الله بن عمرو وأبي المليح والسري بن مخلد الرقيين وعيسى بن يونس ورشدين بن سعد وعنه عبد الله بن محمد بن بيان ومحمد بن علي بن ميمون وعبد الرحمن بن خالد القطان الرقيون ومحمد بن جبلة الرافقي وعمرو بن محمد الناقد وأيوب بن محمد الوزان قيل إنه مات سنة ثلاث عشرة ومائتين روى له النسائي حديثا واحدا في ميراث الجدة

[426] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبي أمية الأزدي الدوسي روى عن أبيه عن جده عن عبادة بن الصامت في القيام للجنازة وعنه أبو الأسباط بشر بن رافع الحارثي قال البخاري فيه نظر لا يتابع على حديثه وذكره بن حبان في الثقات

[427] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن سليمان بن زرعة الحميري أبو حمزة المصري الطويل روى عن كعب بن علقمة ونافع مولى بن عمر وإسماعيل بن يحيى بالمعافري وسعيد بن أبي هلال ودراج أبي السمح وعنه المفضل بن فضالة ويحيى بن أيوب وعمرو بن الحارث والليث بن سعد وضمام بن إسماعيل وسعيد بن أبي أيوب وعبد الله بن عياش بن عباس المصريون قال أبو همام الوليد بن شجاع عن بن وهب سمعت حيوة بن شريح يحدث عن عبد الله بن سليمان وكانوا يرون أنه أحد الأبدال وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس يقال توفي سنة ست وثلاثين ومائة له حديث في ترجمة إسماعيل بن يحيى قلت قال فيه البزار أنه حدث بأحاديث لم يتابع على هذا

[428] بخ س ق البخاري في الأدب المفرد والنسائي وابن ماجة عبد الله بن سليمان بن أبي سلمة الأسلمي المدني القبائي روى عن أمه وعن معاذ بن عبد الله بن خبيب الجهني وسالم بن عبد الله بن عمر وعنه سليمان بن بلال والداروردي وأبو عامر العقدي ومعن بن عيسى وخالد بن مخلد والقعنبي وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال عباس العنبري عن أبي عامر العقدي ثنا عبد الله بن سليمان شيخ من أهل المدينة لا بأس به وقال بن حبان في الثقات عبد الله بن سليمان مولى الأسلميين يخطىء له عند س في المعوذات وعند بخ ق آخر تقدم في عبد الله بن خبيب قلت وذكر بن عدي أنه من جملة المدنيين المجهولين روى عنه القعنبي

[429] ت الترمذي عبد الله بن سليمان النوفلي روى عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس وثابت بن ثوبان والزهري وعنه هشام بن يوسف الصنعاني قيل أن الترمذي روى له حديثا في مناقب أهل البيت وقال حسن غريب

[430] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود عبد الله بن أبي سليمان الأموي مولى عثمان أبو أيوب ويقال اسمه سليمان روى عن جبير بن مطعم حديث ليس منا من دعا إلى عصبية وعن أبي هريرة في تعظيم القطيعة وعنه محمد بن عبد الرحمن المكي وخزرج بن عثمان السعدي وأبو المقدام هشام بن زياد وإسحاق بن عثمان الكلابي وحماد بن سلمة وغيرهم قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال كان من أكابر أصحاب حماد بن سلمة يعني مشائخه قلت ما حاله قال شيخ وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو داود عقب حديثه هذا مرسل عبد الله بن سليمان لم يسمع من جبير

[431] عبد الله بن سمعان هو بن زياد تقدم

[432] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن سنان بن نبيشة بن سلمة بن سلمان بن النعمان بن صبح بن مازن بن حلاوة بن ثعلبة بن ثور بن هذمة بن لاطم بن عثمان وهو مزينة والد علقمة بن عبد الله المزني عداده في الصحابة نسبة هكذا خليفة وغيره وفرقوا بينه وبين والد بكر بن عبد الله المزني واختلفوا في نسب والد بكر وقيل إنهما أخوان والأكثرون على خلاف ذلك قال محمد بن سعد نزل البصرة وله بها عقب وهو أحد البكائين الذين نزل فيه ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم الآية روى حديثه محمد بن فضاء عن أبيه عن علقمة بن عبد الله المزني عن أبيه في كسر السكة رواه أبو داود وابن ماجة وبهذا الإسناد حديث إذا اشترى أحدكم لحما فليكثر مرقته الحديث رواه الترمذي وقال غريب وأعله بمحمد بن فضاء

[433] عبد الله بن سهل أبو ليلى يأتي في الكنى إن شاء الله تعالى

[434] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن سوادة بن حنظلة القشيري البصري روى عن أبيه وأنس بن مالك الكعبي وعنه أبو هلال الراسبي ووهيب بن خالد وعبد الوارث وحماد بن زيد وإسماعيل بن علية قال بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس له في الكتب حديثان أحدهما في السحور والثاني تقدم في أنس قلت وقال العجلي ثقة

[435] س النسائي عبد الله بن سوار بن عبد الله بن قدامة بن عنزة العنبري أو السوار البصري القاضي روى عن أبيه وجرير بن حازم ويزيد بن إبراهيم التستري ووهيب بن خالد ومالك والحمادين وأبان بن يزيد وغيرهم وعنه ابنه سوار وأبو زرعة وأبو حاتم وإسحاق بن راهويه ومعاوية بن صالح الأشعري وحرب الكرماني وعباس العنبري وعمر بن شبة النميري وعمر بن علي الفلاس ومحمد بن إبراهيم البوشنجي ومحمد بن محمد بن حيان التمار ومعاذ بن المثنى بن معاذ ومحمد بن أيوب بن الضريس وأبو خليفة الجمحي وغيرهم قال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال حرب بن إسماعيل سمعت عبد الله بن سوار القاضي يقول السنة عندنا تقديم أبي بكر وعمر وعثمان والحب للصحابة جميعا والكف عن مساويهم وعظيم الرجاء لهم والإيمان قول وعمل قال بن أبي عاصم مات سنة 7 وفي موضع آخر سنة ثمان وعشرين ومائتين وقال الحضرمي وابن حبان سنة 8 له عنده في الله توريث الجدة حديث معبد بن يسار قلت وكذا قال بن قانع وقال بصري ثقة

[436] ز البخاري في جزء القراءة عبد الله بن سويد بن حيان المصري أبو سليمان روى عن عياش بن عباس القتباني وأبي صخر حميد بن زياد الخراط وعنه حسان بن غالب الرعيني وابن وهب وسعيد بن أبي مريم ويحيى بن بكير المصريون قال أبو زرعة صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن يونس روى عنه سعيد بن عفير قرأت على بلاطة قبره وكتب في مستهل جمادى الأولى سنة اثنتين ومائة

[437] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن سويد الأنصاري الحارثي أخو بني حارثة بن الحارث له صحبة حديثه عند الزهري عن ثعلبة بن أبي مالك القرظي عنه في العورات الثلاث هو موقوف قلت أثبت صحبته البخاري وأبو حاتم وغيرهما وقال السكري قال بعضهم لا تصح له صحبة وكأنه اشتبه عليه بغيره

[438] ع الستة عبد الله بن سلام بن الحارث الإسرائيلي أبو يوسف حليف بني عوف بن الخزرج أسلم عند قدوم النبي ﷺ المدينة قيل كان اسمه الحصين فسماه النبي ﷺ عبد الله وشهد له بالجنة روى عن النبي ﷺ وعنه أبناه يوسف ومحمد وابن ابنه حمزة بن يوسف بن عبد الله وعبد الله بن حنظلة بن الراهب وعوف بن مالك وأبو هريرة وخرشة بن الحر وقيس بن عباد وأبو بردة بن أبي موسى وأبو سعيد المقبري وعبادة الزرقي وعطاء بن يسار وغيرهم وشهد مع عمر فتح بيت المقدس والجابية قال الهيثم بن عدي وغير واحد مات بالمدينة سنة ثلاثا وأربعين قلت ذكره أبو عروبة في البدريين وانفرد بذلك وأما بن سعد فذكره في الطبقة الثالثة ممن شهد الخندق وما بعدها والله أعلم

[439] د أبي داود عبد الله بن سيلان ويقال عبد ربه يأتي

[440] خت م د س ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن شبرمة بن حسان بن حسان بن المنذر بن ضرار بن عمرو بن مالك بن زيد بن كعب بن بجالة الضبي أبو شبرمة الكوفي وقيل في نسبه غير ذلك القاضي الفقيه روى عن أنس وأبي الطفيل وعبد الله بن شداد بن الهاد وإبراهيم النخعي وعامر الشعبي وطلحة بن مصرف وأبي زرعة بن عمرو بن جرير ونافع مولى بن عمر والحارث العكلي والحسن وابن سيرين وابن المنكدر وقمير امرأة مسروق وابن أخيه عمارة بن القعقاع بن شبرمة وكان عمارة أكبر منه وغيرهم وعنه ابنه عبد الملك وسعيد ومحمد بن طلحة بن مصرف ووهيب وابن المبارك ومحمد بن جعفر بن أبي كثير وعبد الوارث بن سعيد وأبو العلاء أيوب بن أبي مسكين القصاب والحسن بن صالح وشريك والسفيانان وآخرون قال أحمد وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال علي بن المديني قلت لسفيان أكان بن شبرمة جالس الحسن قال لا ولكن رأى بن سيرين بواسط وقال عبد الله بن داود عن الثوري فقهاؤنا بن شبرمة وابن أبي ليلى وقال العجلي كان قاضيا على السواد لأبي جعفر وكان الثوري إذا قيل له من مفتيكم يقول بن أبي ليلى وابن شبرمة وان بن شبرمة عفيفا حازما عاقلا فقيها يشبه النساك ثقة في الحديث شاعرا حسن الخلق جوادا وقال محمد بن فضيل عن أبيه كان بن شبرمة ومغيرة والحارث العكلي والقعقاع بن يزيد وغيرهم يسمرون في الفقه فربما لم يقوموا إلى الفجر وقال عبد الوارث ما رأيت أسرع جوابا منه قال يحيى بن بكير مات سنة 144 قلت وقال بن سعد كان شاعرا فقيها قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من فقهاء أهل العراق وقال بن المبارك جالسته حينا ولا أروي عنه وقال أبو جعفر الطبري كان شاعرا فقيها ورعا وقال بعض المؤرخين ولد سنة 72 من الهجرة وقال بن أبي حاتم عن عبد الله بن أحمد لم يسمع بن شبرمة من عبد الله بن شداد

[441] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب بن وقدان بن الحريش الحرشي العامري له صحبة روى عن النبي ﷺ الله وعنه بنوه مطرف وهانئ ويزيد وعداده في أهل البصرة قلت ذكره بن سعد في طبقة مسلمة الفتح وقال بن مندة وفد في وفد بني عامر

[442] ع الستة عبد الله بن شداد بن الهاد الليثي أبو الوليد المدني وبقية نسبه في ترجمة أبيه كان يأتي الكوفة وأمه سلمى بنت عميس الخثعمية أخت أسماء روى عن أبيه وعمر ويعلى وطلحة ومعاذ والعباس وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وعبد الله بن جعفر وخالته أسماء بنت عميس وخالته لأمه ميمونة بنت الحارث وأخته لأمه بنت حمزة بن عبد المطلب وعائشة وأم سلمة وعنه سعد بن إبراهيم أبو إسحاق الشيباني ومعبد بن خالد والحكم بن عتيبة وذر بن عبد الله المرهبي وربعي بن خراش وطاووس ومحمد بن كعب القرظي وأبو جعفر الفراء ومحمد بن عبد الله بن أبي يعقوب الضبي وجماعة قال الميموني سئل أحمد أسمع عبد الله بن شداد من النبي ﷺ شيئا قال لا وقال بن المديني شهد مع علي يوم النهروان وقال العجلي والخطيب هو من كبار التابعين وثقاتهم وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن سعد كان عثمانيا ثقة في الحديث توفي في ولاية الحجاج على العراق وقال الواقدي خرج مع القراء أيام بن الأشعث على الحجاج فقتل يوم دجيل وكان ثقة فقيها كثير الحديث متشيعا وقال بن نمير قتل بدجيل سنة 81 وقال يحيى بن بكير وغير واحد فقد ليلة دجيل سنة 82 وقال الثوري فقد بن شداد وابن أبي ليلى بالجماجم وكذا قال العجلي وزاد اقتحم بهما فرساهما الماء فذهبا قلت وقال بن حبان في الثقات غرق بدجيل وقال بن عبد البر في الاستيعاب ولد على عهد النبي ﷺ وقال يعقوب بن شيبة في مسند عمر كان يتشيع وما في الأصل عن بن سعد كان عثمانيا فيه نظر

[443] 4 الأربعة عبد الله بن شداد المديني أبو الحسن الأعرج روى عن أبي عذرة عن عائشة في النهي عن دخول الحمامات وعن رجل عن خزيمة بن ثابت في إتيان النساء في أدبارهن وعنه حماد بن سلمة والثوري قال البخاري ويقال عن حماد بن سلمة كان من تجار واسط وقال بن الجنيد عن بن معين شيخ واسطي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت ونقل بن خلفون عن العجلي توثيقه وقال بن القطان مجهول الحال

[444] ع ص الستة والنسائي في خصائص علي عبد الله بن شريك العامري الكوفي روى عن أبيه وعبد الله بن الرقيم الكناني وابن عمر وابن عباس وابن الزبير وجندب قاتل الساحر وغيرهم وعنه إسرائيل وفطر بن خليفة وشريك وأجلح بن عبد الله الكندي وجابر بن الحر النخعي وأبو الأحوص والسفيانان وجماعة قال بن المديني عن سفيان جالسنا عبد الله بن شريك وكان بن مائة سنة وكان ممن جاء إلى محمد بن الحنفية عليهم أبو عبد الله الجدلي وقال بن عرعرة كان بن مهدي قد ترك التحديث عنه وقال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم والنسائي ليس بقوي وقال النسائي في موضع آخر ليس به بأس وقال الجوزجاني مختاري كذاب وذكره بن حبان في الثقات وقال العقيلي أسدي كوفي كان ممن يغلو قلت وقال النسائي في خصائص علي ليس بذلك وقال البرقاني عن الدارقطني لا بأس به سمع من بن عمر وابن الزبير وقال بن حبان في الضعفاء كان غاليا في التشيع يروي عن الأثبات ما لا يشبه حديث الثقات ولما ذكره في الثقات قال عداده في أهل الكوفة روى عن بن عمر روى عنه الثوري فكأنه ظنه آخر وقال أبو الفتح الأزدي من أصحاب المختار لا يكتب حديثه وقال بن عدي مختاري كوفي وليس له من الحديث إلا الشيء اليسير وقال يعقوب بن سفيان ثقة من كبراء أهل الكوفة يميل إلى التشيع

[445] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله بن شقيق العقيلي أبو عبد الرحمن ويقال أبو محمد البصري روى عن أبيه على خلاف فيه وعمر وعثمان وعلي وأبي ذر وأبي هريرة وعائشة وابن عباس وابن عمر وعبد الله بن أبي الجدعاء وعبد الله بن سراقة وأقرع مؤذن عمر وغيرهم وعنه ابنه عبد الكريم ومحمد بن سيرين وعاصم الأحول وقتادة وحميد الطويل وأيوب السختياني وبديل بن ميسرة العقيلي وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية وخالد الحذاء والزبير بن الخريت وسعيد بن إياس الجريري وعوف الأعرابي وكهمس بن الحسن وغيرهم ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل البصرة وقال روى عن عمر قال وقالوا كان عبد الله بن شقيق عثمانيا وكان ثقة في الحديث وروى أحاديث صالحة وقال يحيى بن سعد كان سليمان التيمي سيء الرأي في عبد الله بن شقيق وقال أحمد بن حنبل ثقة وكان يحمل على علي وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وكن عثمانيا يبغض عليا وقال بن عدي ما بأحاديثه بأس إن شاء الله تعالى قال الهيثم بن عدي ومحمد بن سعد توفي في ولاية الحجاج على العراق وقال خليفة مات بعد المائة وقال غيرهم مات سنة 108 قلت وهو قول أبي حاتم بن حبان في الثقات ووقع له ذكر في البخاري ضمنا كما ذكرته في ترجمة بديل بن ميسرة قال بن أبي حاتم عن أبي زرعة ثقة وقال العجلي ثقة وكان يحمل على علي وقال الجريري كان عبد الله بن شقيق مجاب الدعوة كانت تمر به السحابة فيقول اللهم لا تجوز كذا وكذا حتى تمطر فلا تجوز ذلك الموضع حتى تمطر حكاه بن أبي خيثمة في تاريخه

[446] ق بن ماجة عبد الله بن شقيق عن عبد الله بن السائب تصحيف وإنما هو عبد الله بن سفيان أبو سلمة وقد تقدم

[447] م مسلم عبد الله بن شهاب الخولاني أبو الجزل الكوفي روى عن عمر وعائشة وعنه شبيب بن غرقدة والشعبي وخيثمة بن عبد الرحمن روى له مسلم حديث عائشة في حك المني من الثوب وما له عنده غيره قلت جرى ذكره في أثر علقه البخاري عن عمر في الخلع ووصله بن أبي شيبة من طريق خيثمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن شهاب الخولاني قال شهدت عمر أتى في خلع كان بين رجل وامرأة فأجازه وقال البخاري في التاريخ عبد الله بن شهاب أبو الجزل سمع عمر وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل الكوفة ووثقه بن خلفون

[448] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة عبد الله بن شوذب الخراساني أبو عبد الرحمن البلخي سكن البصرة ثم بيت المقدس روى عن ثابت البناني والحسن وابن سيرين وبهز بن حكيم وسعيد بن أبي عروبة وعامر بن عبد الواحد الأحول وعبد الله بن القاسم ومالك بن دينار ومحمد بن جحادة ومطر الوراق وغيرهم وعنه ضمرة بن ربيعة وهو روايته وأبو إسحاق الفزاري وابن المبارك وعيسى بن يونس ومحمد بن كثير المصيصي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد بن شوذب من أهل بلخ نزل البصرة وسمع بها الحديث وتفقه وكتب ثم انتقل إلى الشام فأقام بها وكان من الثقات وقال سفيان كان بن شوذب من ثقات مشائخنا وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد لا أعلم به بأسا وقال لمرة لا أعلم إلا خيرا وقال بن معين وابن عمار والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال كثير بن الوليد كنت إذا نظرت إلى بن شوذب ذكرت الملائكة قال ضمرة عنه مولدي سنة 86 وقال غيره مات سنة أربع وأربعين ومائة وقال بن حبان مات سنة 56 وقال لضمرة بن ربيعة مات سنة ست أو أول سنة 57 قلت ونقل بن خلفون توثيقه عن بن نمير وغيره ووثقه العجلي أيضا وأما أبو محمد بن حزم فقال إنه مجهول

[449] خت د ت ق البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن صالح بن محمد بن مسلم الجهني مولاهم أبو صالح المصري كاتب الليث كان بذكر أنه رأى عمر بن الحارث روى عن معاوية بن صالح الحضرمي وموسى بن علي بن رباح وحرملة بن عمران التجيبي وسعيد بن عبد العزيز التنوخي والليث بن سعد والمفضل بن فضالة وابن لهيعة وابن وهب وبشر بن السري ويحيى بن أيوب وأبي شريح عبد الرحمن بن شريح وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون وجماعة استشهد به البخاري في الصحيح وقيل أنه روى عنه فيه وروى عنه في جزء القراءة خلف الإمام وغيره وروى له أبو داود والترمذي وابن ماجة بواسطة الحسن بن علي الخلال وعبد الله الدارمي ومحمد بن يحيى الذهلي وعلي بن داود القنطري ومكتوم بن العباس المروزي ومحمد بن أبي الحسين السمناني وأبو حاتم الرازي وأبو الأزهر النيسابوري وأبو عبيد القاسم بن سلام ويحيى بن معين وأبو مسعود الرازي وأحمد بن الحسن الترمذي وأحمد بن منصور الرمادي وحميد بن زنجويه وخشيش بن أصرم والربيع بن سليمان ورجاء بن مرجي ودحيم ومحمد بن إسماعيل الترمذي ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن مسلم بن وارة ويعقوب بن سفيان وإسماعيل بن عبد الله سمويه وأبو زرعة الدمشقي ويحيى بن عثمان بن صالح السهمي وهارون بن كامل المصري وأبو بكر بن أبي عتاب الأعين وعلي بن عبد الرحمن المخزومي علان وأبو الحسن محمد بن عثمان بن سعيد بن أبي السواد المصري وهو آخر من حدث عنه وغيرهم وحدث عنه شيخاه الليث وابن وهب قال أبو حاتم الرازي سمعت أبا الأسود النضر بن عبد الجبار وسعيد بن عفير يثنيان على كاتب الليث وقال أبو حاتم أيضا سمعت عبد الملك بن شعيب بن الليث يقول أبو صالح ثقة مأمون قد سمع من جدي حديثه وكان أبي يحضه على التحديث وكان يحدث بحضرة أبي وقال عبد العزيز بن عمران بن مقلاص كنا نحضر شعيب بن الليث وأبو صالح يعرض عليه حديث الليث فإذا فرغ قلنا يا أبا صالح نحدث بهذا عنك فيقول نعم وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال كان أول أمره متماسكا ثم فسد بآخره وليس هو بشيء قال وسمعت أبي ذكره يوما فذمه وكرهه وقال أنه روى عن الليث عن بن أبي ذئب وأنكر أن يكون الليث سمع من بن أبي ذئب وقال أحمد بن صالح المصري أخرج أبو صالح درجا قد ذهب أعلاه ولم يدر حديث من هو فقيل له هذا حديث بن أبي ذئب فرواه عن الليث عن بن أبي ذئب قال أحمد ولا أعلم أحدا روى عن الليث عن بن أبي ذئب إلا أبا صالح وقال سعيد بن منصور عن أبي صالح لم أسمع من الليث أي من لفظه إلا كتاب يحيى بن سعيد وقال أبو حاتم سمعت بن معين يقول أقل أحوال أبي صالح أنه قرأ هذه الكتب على الليث ويمكن أن يكون بن أبي ذئب كتب إليه يعني إلى الليث بهذا الدرج وقال صالح بن محمد كان بن معين يوثقه وعندي أنه كان يكذب في الحديث وقال بن المديني ضربت على حديثه وما أروي عنه شيئا وقال أحمد بن صالح متهم ليس بشيء وقال النسائي ليس بثقة وقال سعيد البردعي قلت لأبي زرعة أبو صالح كاتب الليث فضحك وقال ذاك رجل حسن الحديث قلت أحمد يحمل عليه قال وشيء آخر سمعت عبد العزيز بن عمران يقول قرأ علينا أبو صالح كتاب عقيل فإذا في أوله حدثني أبي عن جدي فإذا هو كتاب عبد الملك بن شعيب بن الليث قلت فأي شيء حاله في يحيى بن أيوب ومعاوية بن صالح والمشيخة قال كان يكتب لليث والله أعلم وفي نسخة وأثنى عليه بدل والله أعلم وقال محمد بن عبد الله بن عبد الحكم سمعت أبي ما لا أحصي وقيل له أن يحيى بن بكير يقول في أبي صالح فقال قل له هل جئنا الليث قط إلا وأبو صالح عنده رجل كان يخرج معه إلى الأسفار وإلى الشريف وهو كاتبه فينكر على هذا أن يكون عنده ما ليس عند غيره وقال إسماعيل سمويه عن أبي صالح صحبت الليث عشرين سنة قال النسائي ولقد حدث أبو صالح عن نافع بن يزيد عن زهرة بن معبد عن سعيد بن المسيب عن جابر أن رسول الله ﷺ قال إن الله أختار أصحابي على جميع العالمين الحديث بطوله موضوع وقال البردعي قلت لأبي زرعة رأيت بمصر أحاديث لعثمان بن صالح عن بن لهيعة يعني منكرة فقال لم يكن عثمان عندي ممن يكذب ولكن كان يسمع الحديث مع خالد بن نجيح وكان خالد إذا سمعوا من الشيخ أملى عليهم ما لم يسمعوا قبلوا به وبلي به أبو صالح أيضا في حديث زهرة بن معبد عن سعيد بن المسيب عن جابر ليس له أصل وإنما هو من خالد بن نجيح كذا قال أحمد بن يحيى التستري عن أبي زرعة في حديث الفضائل وزاد وكان خالد يضع في كتب الشيوخ ما لم يسمعوا ويدلس لهم وله غير هذا قلت لأبي زرعة فمن رواه عن بن أبي مريم قال هذا كذاب قال التستري وقد كان محمد بن الحارث العسكري حدثني به عن كاتب الليث وابن أبي مريم رواه الحاكم وقال قد شفى أبو زرعة في علة هذا الحديث فكل ما أتى أبو صالح كان من أجل هذا الحديث فإذا وضعه غيره وكتبه في كتاب الليث كان المذنب فيه غير أبو صالح وقال أبو حاتم الأحاديث التي أخرجها أبو صالح في آخر عمره فأنكروها عليه أرى أن هذا مما افتعل خالد بن نجيح وكان أبو صالح يصحبه وكان أبو صالح سليم الناحية وكان خالد بن يحيى يفتعل الكذب ويضعه في كتب الناس ولم يكن وزن أبي صالح وزن الكذب كان رجلا صالحا قال بن أبي حاتم سألت أبا زعرة عنه فقال لم يكن عندي ممن يتعمد الكذب وكان حسن الحديث وكان محمد بن يحيى يقول حكم الله بيني وبين أبي صالح شغلني حسن حديثه عن الاستكثار من سعيد بن عفير وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو صالح الرجل الصالح وقال الفضل بن محمد الشعراني ما رأيت عبد الله بن صالح إلا وهو بحدث أو يسبح وقال بن عدي هو عندي مستقيم الحديث إلا أنه يقع في حديثه في أسانيده ومتونه غلط ولا يتعمد الكذب قال علي بن عبد الرحمن بن المغيرة عنه ولدت في سنة 173 وكذا قال يعقوب بن سفيان عنه وزاد ومات سنة اثنتين وعشرين ومائتين وكذا أرخه غير واحد وقال بن البرقي وابن يونس مات في المحرم سنة 3 قلت وقال أبو هارون الخريبي ما رأيت أثبت من أبي صالح قال وسمعت يحيى بن معين يقول هما ثبتان ثبت حفظ وثبت كتاب وأبو صالح كاتب الليث ثبت كتاب وقال بن يونس روى عن الليث مناكير ولم يكن أحمد بن شعيب يرضاه وقال يعقوب بن سفيان سمعت أبا الأسود يعني النضر بن عبد الجبار وقال له رجل أن أبا بكير يتكلم في أبي صالح فأيش تقول فيه فقال إذا قال لكم أبو صالح اكتبوا عن شخص فاكتبوا عنه واتركوا من سواه وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن القطان هو صدوق ولم يثبت عليه ما يسقط له حديثه إلا أنه مختلف فيه فحديثه حسن وقال الخليلي كاتب الليث كبير لم يتفقوا عليه لأحاديث رواها يخالف فيها وقال بن حبان منكر الحديث جدا يروي عن الأثبات ما ليس من حديث الثقات وكان صدوقا في نفسه وإنما وقعت المناكير في حديثه من قبل جار له كان يضع الحديث على شيخ عبد الله بن صالح ويكتب بخط يشبه خط عبد الله ويرميه في داره بين كتبه فيتوهم عبد الله أنه خطه فيحدث به وقال البخاري في البيوع من صحيحه وقال الليث ثنا جعفر بن ربيعة عن عبد الرحمن بن هرمز عن أبي هريرة فذكر حديث الرجل من بني إسرائيل الذي استسلف من آخر ألف دينار الحديث وقال عقبة حدثني عبد الله بن صالح حدثني الليث بهذا هكذا هو في عدة نسخ من طرق متعددة إلى البخاري فهذا يصرح بأن البخاري أخرج له وقد علق في الجامع جملة أحاديث من حديث الليث لا يوجد إلا عند كاتبه وسيأتي في الترجمة التي بعدها وزيادة في ذلك ووقع في كتاب الأحكام من البخاري عقب حديث قتيبة عن الليث عن يحيى عن عمر بن كثير عن أبي محمد مولى أبي قتادة عن أبي قتادة قال قال رسول الله ﷺ يوم حنين من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه الحديث قال البخاري بعده وقال لي عبد الله عن الليث فقام النبي ﷺ فأداه إلي هكذا هو في روايتنا من طريق أبي ذر الهروي عن أبي الهيثم الكشميهني وفي رواية الباقين قال عبد الله ليس فيها لي وعبد الله هو بن صالح كاتب الليث بلا مرية وقال مسلمة بن قاسم كان لا بأس به

[450] خ البخاري عبد الله بن صالح بن مسلم بن صالح أبو صالح العجلي الكوفي المقري والد أحمد صاحب التاريخ روى عن الحسن بن صالح وحماد بن سلمة وإسرائيل بن يونس وابن أبي الزناد وحمزة الزيات وقرأ عليه القرآن وأبي خيثمة وأبي الأحوص وعبد الملك بن محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قاضي بغداد وعلي بن حمزة الكسائي وعبد الله بن إدريس وابن المبارك وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة ومبارك بن سعيد الثوري وجماعة وعنه البخاري فيما قيل وابنه أحمد وعمرو بن محمد الناقد وهارون بن إسحاق الهمداني والفضل بن سهل ومحمد بن عبد الرحيم البزار وأبو زرعة وأبو حاتم وأحمد بن الخليل البرجلاني وأبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي وحامد بن سهل الثغري وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ وأبو بكر بن أبي عتاب الأعين وإبراهيم بن إسحاق الحربي وأحمد بن حازم بن أبي عزرة وغيرهم قال الأثرم عن أحمد كان يحدث ببغداد ويقرأ ما كتبت عنه وكأنه فيما ظننت لم يعجبه وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ما أرى كان به بأس قال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال بن خراش وقال أبو حاتم صدوق وقال الوليد بن بكر الأندلسي وأما عبد الله بن صالح فمن ثقات أئمة أهل الكوفة صاحب قرآن وسنة وقد أخرجه محمد بن إسماعيل البخاري في الصحيح فقال ثنا عبد الله بن صالح المقري وقال الكناني في باب القضاة من تاريخه سألت أبا حاتم عنه فقال كان قاضيا قال الوليد وسمعت أحمد بن عبدان الشيرازي الحافظ بالأهواز يقول في المذاكرة كان عبد الله بن صالح قاضيا بشيراز وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قال العجلي ولد أبي سنة 141 وتوفي سنة إحدى عشرة ومائتين روى البخاري في تفسير سورة الفتح من صحيحه عن عبد الله ولم ينسبه عن عبد العزيز بن أبي سلمة عن هلال بن أبي هلال عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمرو بن العاص في صفة النبي ﷺ فزعم الكلاباذي واللالكائي أنه هذا وقال أبو علي بن السكن في روايته عن الفربري عن البخاري حدثنا عبد الله بن مسلمة يعني القعنبي وبه جزم القاضي أبو الوليد هشام بن أحمد وقال أبو مسعود الدمشقي في الأطرفا هو عبد الله بن رجاء قال والحديث عند كاتب الليث وعند بن رجاء وقال أبو علي الغساني هو عبد الله بن صالح كاتب الليث وهذا هو الصواب لأن البخاري قد روى هذا الحديث في كتاب الأدب المفرد عن عبد الله بن صالح كاتب الليث عن عبد العزيز ذكره عقب حديث محمد بن سنان العوفي عن فليح عن هلال وهو عنده في البيوع عن محمد بن سنان أيضا فالحديث عنده بهذين الإسنادين في الصحيح وفي كتاب الأدب ومما يدل على أنه كاتب الليث لقي البخاري له وقد روى عنه الكثير في تاريخه ومصنفاته وهذا معدوم في حق العجلي فإن البخاري ذكر له في التاريخ ترجمة مختصرة وليس له عنه رواية متيقنة أنه لقيه وسمع منه وقد روى في التاريخ عن رجل عنه فهذا مما يؤكد أنه لم يلقه وروى البخاري أيضا في الصحيح في الجهاد عن عبد الله ولم ينسبه عن عبد العزيز بن أبي سلمة عن صالح بن كيسان عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر في التكبير إذا نقل فقال بن السكن عن الفربري عن البخاري ثنا عبد الله بن يوسف وقال أبو مسعود في الأطراف هذا الحديث رواه الناس عن عبد الله بن صالح وقد روى أيضا عن عبد الله بن رجاء البصري والله أعلم وقال أبو علي الغساني هو عبد الله بن صالح كاتب الليث قلت ووقع في روايتنا من طريق أبي ذر حدثنا عبد الله بن مسلمة يعني القعنبي والظاهر أنه الأصوب وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال ما أدري ما كتبت عنه وكأنه لم يعجبه حكاه العقيلي وقال الداني أخذ عن العجلي القراءة عبد الله بن يزيد الحلواني وسئل بن معين عن أبيه أحمد بن عبد الله فقال ثقة بن ثقة بن ثقة

[451] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن صالح ذكوان السمان المدني ويقال له عباد روى عن أبيه وسعيد بن جبير وعنه بن جريج وهشيم وابن أبي ذئب وعبد الله بن الوليد المزني وجابر بن سليم الزرقي وموسى بن يعقوب الزمعي قال البخاري عن علي بن المديني ليس بشيء وقال بن معين ثقة وقال أبو داود عباد بن أبي صالح هو عبد الله له في الكتب حديث واحد من روايته عن أبيه عن أبي هريرة رفعه يمينك على ما يصدقك به صاحبك قلت قال البخاري في تاريخه الصغير منكر الحديث وقال الساجي وتبعه الأزدي ثقة إلا أنه روى عن أبيه ما لم يتابع عليه

[452] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة عبد الله بن الصامت الغفاري البصري روى عن عمه أبي ذر وعمر وعثمان والحكم ورافع ابني عمرو وحذيفة وابن عمر وعائشة وعنه حميد بن هلال وأبو العالية البراء وأبو عمران الجوني وسوادة بن عاصم ومحمد بن واسع والمشعث بن طريف وأبو عبد الله الحربي وأبو نعامة السعدي وغيرهم قال النسائي ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد يكنى أبا النضر وكان ثقة وله أحاديث وقال العجلي بصري تابعي ثقة ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين السبعين إلى الثمانين ونقل الذهبي أن بعضهم قال ليس بحجة

[453] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن الصباح بن عبد الله الهاشمي العطار البصري المربدي مولى بني هاشم روى عن معتمر بن سليمان ومحبوب بن الحسن ويزيد بن هارون وبدل بن المحبر والحسن بن حبيب بن ندبة وسعد بن عامر الضبعي وأبي قتيبة وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبد العزيز العمي وأبي علي الحنفي وغيرهم وعنه الجماعة سوى بن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم وابن أبي الدنيا وأبو بكر البزار والحسن بن علي العمري وأبي ناجية وعمر بن محمد البختري وابن خزيمة وابن أبي عاصم وأبو بكر محمد بن هارون الرؤياني ويحيى بن محمد بن صاعد وغيرهم قال أبو حاتم صالح وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو بكر بن أبي عاصم مات سنة خمسين ومائتين وقال السراج مات سنة 51 وقال بن حبان مات سنة خمس وخمسين ومائتين وفي الزهرة روى عنه خ ستة ومسلم وثلاثة

[454] س النسائي عبد الله بن صبيح البصري روى عن محمد بن سيرين وعنه شعبة بن الحجاج ومهدي بن ميمون وأبو هلال الراسبي وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[455] س النسائي عبد الله بن أبي صعصعة روى عن أبيه عن أبي سعيد عن قتاة بن النعمان في فضل قل هو الله أجد وعنه مالك قاله زكريا السجزي عن إسماعيل بن إبراهيم الهذلي عن إسماعيل بن جعفر عن مالك وقال محمد بن جهضم عن إسماعيل بن جعفر عن مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن أبيه عن أبي سعيد وهو الصواب

[456] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة عبد الله بن صفوان بن أمية بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح الجمحي أبو صفوان المكي وأمه برزة بنت مسعود بن عمرو بن عمير الثقفي أدرك زمان النبي ﷺ وروى عن أبيه وعمر وحفصة بنت عمر وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الله بن السائب وأم سلمة وصفية بنت أبي عبيد وأم الدرداء روى عنه بن ابنه أمية بن صفوان بن عبد الله وعمرو بن دينار ومحمد بن عباد بن جعفر وأبو مجلز والزهري ويوسف بن ماهك قال الزبير بن بكار كان من أشراف قريش قال الجعابي ولد على عهد النبي ﷺ وقال أبو الربيع سمان عن القاسم بن أبي بزة تناول رجل من أهل مكة ابنا لعبد الله بن صفوان فأمسك عنه فقال مجاهد لقد أشبه أباه في الحكم والإحتمال وقال الزبير بن بكار كان عبد الله بن صفوان ممن يقوي أمر بن الزبير فقال له بن الزبير قد أذنت لك وأقلتك بيعتي فأبى حتى قتل معه وهو متعلق بأستار الكعبة وقال خليفة وابن حبان وغير واحد قتل مع بن الزبير سنة 73 قلت قال بن عبد البر روى عن النبي ﷺ أنه قال ليغزون هذا البيت جيش يخسف بهم ومنهم من جعله مرسلا وقال بن حبان في أصحابه عبد الله بن صفوان بن أمية له صحبة ثم ذكره في ثقات التابعين وأخرج له العسكري حديثين مسندين لكن إسناد كل منهما فيه نظر وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من المكيين التابعين

[457] ت الترمذي عبد الله بن صهبان الأسدي أبو العنبس الكوفي روى عن عطية العوفي وعنه الصباح بن محارب وعمار بن محمد بن أخت الثوري ومحمد بن فضيل بن غزوان قال أبو حاتم في حديثه شيء وذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي حديثا في المناقب

[458] ت سي ق الترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة عبد الله بن ضمرة السلولي روى عن أبي الدرداء وأبو هريرة وكعب الأحبار وعنه عطاء بن قرة السلولي وأبو صالح السمان وثابت بن ثوبان وعبد الرحمن بن سابط ومجاهد وأبو الزبير قال البخاري قال علي هو أخو عاصم بن ضمرة ولم يتبين عندي وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وأخوه عاصم بن ضمرة السلولي كوفي تابعي ثقة

[459] ع الستة عبد الله بن طاوس بن كيسان اليماني أبو محمد الأبناوي روى عن أبيه وعطاء وعمرو بن شعيب وعلي بن عبد الله بن عباس ومحمد بن إبراهيم بن الحارث والمطلب بن عبد الله بن حنطب ووهب بن منبه وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن خزم وعكرمة بن خالد المخزومي وسماك بن يزيد وعنه أبناه طاوس ومحمد وعمرو بن دينار وهو أكبر منه وأيوب السختياني وهو من أقرانه وابن إسحاق ومعمر وروح بن القاسم وابن جريج ووهيب ويحيى بن أيوب وإبراهيم بن نافع المكي وحماد بن زيد وزمعة بن صالح والنضر بن كثير والسفيانان وغيرهم قال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال عبد الرزاق عن معمر قال لي أيوب إن كنت راحلا إلى أحد فعليك بابن طاوس فهذه رحلتي إليه وقال أيضا عن معمر ما رأيت بن فقيه مثل بن طاوس فقلت له ولا هشام بن عروة فقال حسبك بهشام ولكن لم أر مثل هذا وكان من أعلم الناس بالعربية وأحسنهم خلقا قال بن سعد عن الهيثم بن عدي مات في خلافة أبي العباس وقال بن عيينة مات سنة 132 قلت وأرخه بن قانع سنة إحدى وقال النسائي في الكنى ثقة مأمون وكذا قال الدارقطني في الجرح والتعديل وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد أيوب بسنة وكان من خيار عباد الله فضلا ونسكا ودينا وتكلم فيه بعض الرافضة ذكر أبو جعفر الطوسي في تهذيب الأحكام له عن أبي طالب الأنباري عن محمد بن أحمد البريري عن بشر بن هارون ثنا الحميدي ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب قال جلست إلى بن عباس بمكة فقلت روى أهل العراق عن طاوس عنك مرفوعا ما أبقت الفرائض فلا ولي عصبة ذكر فقال أبلغ أهل العراق اني ما قلت هذا ولا رواه طاوس عني قال حارثة فلقيت طاوسا فقال لا والله ما رويت هذا وإنما الشيطان ألقاه على ألسنتهم قال ولا أراه إلا من قبل ولده وكان على خاتم سليمان بن عبد الملك وكان كثير الحمل على أهل البيت قلت ومن دون الحميدي لا يعرف حاله فلعل البلاء من بعضهم والحديث المذكور في الصحيحين

[460] س النسائي عبد الله بن طريف أبو خزيمة البصري روى عن ربيعة بن آبي عبد الرحمن الرأي وعبد الكريم بن الحارث وعنه بن وهب

[461] م س مسلم والنسائي عبد الله بن طلحة الخزاعي روى عن أبي يزيد المدني روى عنه هشيم قال البخاري في كتاب الطلاق وقال بن عباس طلاق السكران والمكره ليس بجائز وهذا وصله بن أبي شيبة وسعيد بن منصور جميعا عن هشيم عن عبد الله بن طلحة الخزاعي عن أبي زيد المدني عن عكرمة عن بن عباس قال ليس لسكران ولا لمضطهد طلاق وذكره البخاري في التاريخ فلم يزد التعريف على ما في هذا الأثر وكذلك صنع بن أبي حاتم بل لم يذكر من روى عنه وذكره بن حبان في الثقات ولم يزد في ترجمته على ما ذكر البخاري

[462] م س مسلم والنسائي عبد الله بن أبي طلحة واسمه زيد بن سهل الأنصاري النجاري المدني حنكه النبي ﷺ لما ولد يروي عن أبيه وأخيه أنس وعنه أبناه إسحاق وعبد الله وابن ابنه يحيى بن إسحاق وسليمان مولى الحسن بن علي وأبو طوالة عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر قال محمد بن سعد كانت أمه أم سليم حاملا يوم حنين ولم يزل عبد الله بالمدينة في دار أبي طلحة وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت قال عبد الرزاق أنا معمر عن ثابت عن أنس كان لأبي طلحة من أم سليم ولد فمات فذكر القصة وفي آخرها فولدت غلاما اسمه عبد الله فكان من خير أهل زمانه قال أبو نعيم الأصبهاني في معرفة الصحابة استشهد بفارس وحكى عن غيره أنه توفي بالمدينة في خلافة الوليد وأرخه أبو أحمد الدمياطي سنة أربع وثمانين

[463] 4 الأربعة عبد الله بن ظالم التميمي المازني روى عن سعيد بن زيد حديث عشرة في الجنة وعنه سماك بن حرب وعبد الملك بن ميسرة وهلال بن يساف وفلان بن حيان وقيل حيان بن غالب ذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري ليس له إلا هذا الحديث وحديث بحسب أصحابي القتل وقال غيره روى حديثا ثالثا عن أبي هريرة أن فساد أمتي على يدي غلمة من قريش قلت زاد في حديث أبي هريرة قيل فيه عبد الله بن ظالم وقيل مالك بن ظالم فلعله عند البخاري غير هذا لكن صحح عمرو بن علي الفلاس أنه عبد الله بن ظالم لا مالك بن ظالم فالله أعلم وحديثه على الوجهين عند أحمد بن حنبل في مسنده والحاكم في مستدركه وقال العقيلي عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد كوفي لا يصح حديثه وكذا ذكره بن عدي عن البخاري وقال العجلي ثقة

[464] ق بن ماجة عبد الله بن عاصم الحماني أبو سعيد البصري روى عن محمد بن داب المديني ومهدي بن ميمون وعثمان بن مقسم البري وقزعة بن سويد وأبي المقدام هشام بن زياد والحمادين وصالح المزني وعبد الله بن المثنى وغيرهم وعنه أبو حاتم وأبو زرعة ومحمد بن أيوب بن الضريس ويوسف بن موسى وأحمد بن نصر النيسابوري وإسماعيل بن حبان بن واقد الثقفي ومحمد بن غالب تمتام وغيرهم قال أبو زرعة وأبو حاتم صدوق وقال محمد بن مسلم بن وارة سمعت أبا الوليد الطيالسي وذكر عبد الله بن عاصم فقال كان يحيى ولم أره ذكره بسوء وذكره بن حبان في الثقات له عنده من كتم علما

[465] ق بن ماجة عبد الله بن عامر بن براد بن يوسف بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري أبو عامر الكوفي بن أخي عبد الله بن براد روى عن أبي أسامة وزيد بن الحباب وابن إدريس ويحيى بن أبي بكير الكرماني وعنه بن ماجة ونسبه في بعض المواضع إلى جده وأبو يعلى أحمد بن علي الموصلي

[466] ع الستة عبد الله بن عامر بن ربيعة العنزي أبو محمد المدني حليف بني عدي ولد في عهد النبي ﷺ روى عن أبيه وعمر وعثمان وعبد الرحمن بن عوف وحارثة بن النعمان وعائشة وجابر وعنه الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري وعاصم بن عبيد الله وأمية بن هند ومحمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ وعبد الله بن أبي بكر بن حزم عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وأبو بكر بن حفص الزهري وغيرهم وكان له أخ أكبر منه اسمه أيضا عبد الله استشهد يوم الطائف وأمهما أم عبد الله ليلى بنت أبي خيثمة قال الهيثم بن عدي توفي سنة بضع وثمانين وقال غيره سنة خمس وقال بن مندة أدرك النبي ﷺ ومات وهو بن 5 وقيل 4 سنين قلت وقال الطبري في الذيل مات سنة 5 فكأنه الغير المبهم وقال الواقدي كان بن خمس فكأنه مستند بن مندة وقال أبو عيسى الترمذي مات سنة 9 وقال بن معين لم يسمع من النبي ﷺ وقال الترمذي في الصحابة رأى النبي ﷺ وروى عنه حرفا وإنما روايته عن أصحاب محمد ﷺ وقال بن سعد قال محمد بن عمر ما أرى هذا الحديث محفوظا يعني الحديث الذي رواه أن النبي ﷺ دخل بيتهم فقالت له أمه يا عبد الله تعال أعطك الحديث كذا قال ويحتمل أن يكون أمه أخبرته بذلك فأرسله هو قال الواقدي وكان عبد الله ثقة قليل الحديث وقال أبو زرعة مدني أدرك النبي ﷺ وهو ثقة وقال العجلي مدني تابعي ثقة من كبار التابعين وقال أبو حاتم رأى النبي ﷺ لما دخل على أمه وهو صغير وقال بن حبان في الصحابة أتاهم النبي ﷺ في بيتهم وهو غلام وروايته عن الصحابة وأخرجه بن سعد بسند حسن

[467] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة عبد الله بن عامر بن زرارة الحضرمي مولاهم أبو محمد الكوفي روى عن أبيه وعن أبي بكر بن عياش وعلي بن مسهر ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وعبد الرحيم بن سليمان ومعلى بن هلال ومحمد بن فضيل وعبيدة بن حميد وشريك بن عبد الله وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله الحضرمي وعبد الله بن أحمد ومحمد بن صالح بن دريج وأبو بكر بن أبي عاصم والحسن بن علي المعمري وعبدان الأهوازي والحسن بن سفيان وأبو يعلى وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة سبع وثلاثين ومائتين قلت وفي الزهرة روى عنه مسلم حديثين أو ثلاثة

[468] تمييز عبد الله بن عامر بن كريز بالتصغير بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي العبشمي بن خال عثمان لأن أم عثمان هي أروى بنت كريز اسم أم عبد الله بن عامر دجاجة بنت أسماء بن الصلت السلمية ذكره بن مندة في الصحابة وقال مات النبي ﷺ وله ثلاث عشرة كذا قال وهو غلط فقد ذكر عمر بن شبة في أخبار البصرة أن النبي ﷺ لما فتح مكة وجد عند عمير بن قتادة الليثي خمس نسوة فقال فارق إحداهن ففارق دجاجة بنت الصلت فتزوجها عامر بن كريز فولدت له عبد الله فعلى هذا كان له عند الوفاء النبوية دون السنتين وأثبت بن حبان له الرواية وأورد له بن مندة حديثا من طريق حنظلة بن قيس عن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن عامر أن رسول الله ﷺ قال من قتل دون ماله فهو شهيد وذكر غير واحد أنه أتى به النبي ﷺ لما ولد فقال هذا يشبهنا وجعل يتفل في فيه ويعود فجعل يتبلع ريق النبي ﷺ فقال النبي ﷺ إنه لمسقى فكان لا يعالج أرضا إلا ظهر له الماء وهو صاحب نهر بن عامر وكان بن عامر جوادا شجاعا ولاه عثمان البصرة بعد أبي موسى الأشعري سنة تسع وعشرين وضم إليه فارس بعد عثمان بن أبي العاص فافتتح في إمارته خراسان كلها وسجستان وكرمان حتى بلغ طرف عزة وفي إمارته قتل يزدجرد آخر ملوك الفرس واحرم بن عامر من خراسان فقدم على عثمان فلامه وقال غررت بنفسك قال البخاري في صحيحه وكره عثمان أن يحرم من خراسان وكرمان فذكرت في تعليق التعليق أن سعيد بن منصور وابن أبي شيبة أخرجا من طريق الحسن وعبد الرزاق من طريق بن سيرين جميعا أن عبد الله بن عامر أحرم من خراسان فلما قدم على عثمان لأمه فيما صنع وكرهه زاد بن سيرين وقال له غررت بنفسك وأخرج حديثه البيهقي من طريق داود بن أبي هند لما فتح خراسان قال لأجعلن شكري أن أحرم من موضعي فاحرم من نيسابور فلما قدم على عثمان لأمه قال أبو عمر قدم بن عامر بأموال عظيمة ففرقها في قريش والأنصار قال وهو أول من أتخذ الحياض بعرفة وأجرى إلى عرفة العين وشهد الجمل مع عائشة ثم اعتزل الحرب بصفين ثم ولاه معاوية البصرة ثم صرفه بعد ثلاث سنين فتحول إلى المدينة حتى مات بها سنة سبع أو ثمان وخمسين وذكرته للتمييز ولأن البخاري أشار إلى قصته

[469] عبد الله بن عامر بن لحي في ترجمة عبد الله بن لحي

[470] م ت مسلم والترمذي عبد الله بن عامر بن يزيد بن تميم بن ربيعة اليحصبي المقري الدمشقي أبو عمران وقيل أبو عبيد الله وقيل أبو عامر وقيل أبو نعيم وقيل أبو عثمان وقيل أبو سعيد وقيل أبو محمد وقيل أبو موسى والأول أصح قرأ القرآن على المغيرة بن أبي شهاب وقرأ عليه إسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر وأبو عبيد الله مسلم بن مشكم ويحيى بن الحارث الذماري روى عن معاوية والنعمان بن بشير وأبو أمامة وفضالة بن عبيد وواثلة بن الأسقع وأبي إدريس الخولاني وقيس بن الحارث الغامدي المذحجي وعنه أخوه عبد الرحمن وربيعة بن يزيد وعبد الله بن العلاء بن زبر وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وجعفر بن ربيعة ومحمد بن الوليد الزبيدي وغيرهم قال الهيثم بن عمران كان عبد الله بن عامر رئيس أهل المسجد زمان الوليد بن عبد الملك وكان يزعم أنه من حمير وكان يغمز في نسبه وقال العجلي والنسائي ثقة وقال محمد بن سعد مات سنة ثماني عشرة ومائة وكان قليل الحديث وقال يحيى بن الحارث الذماري ولد سنة 21 في أولها ومات في أول عاشوراء من المحرم سنة 18 وفيها أرخه غير واحد وروي عن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المزني أنه قال ولد عبد الله بن عامر سنة 8 من الهجرة وكان له يوم مات مائة وعشر سنين له عند م في اليقظة في الدين وعند ت في القول لعثمان لعل الله يقمصك بقميص قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال أحسبه الذي روى عن أبي أيوب وقال لأبو عمرو الداني ولي قضاء دمشق بعد بلال بن أبي الدرداء ثم كان على مسجد دمشق لا يرى فيه بدعة إلا غيرها وكان عالما قاضيا صدوقا اتخذه أهل الشام إماما في قراءته واختياره

[471] ق بن ماجة عبد الله بن عامر الأسلمي أبو عامر المدني روى عن أبي الزناد وعمرو بن سليم والزهري وابن المنكدر وأبي حازم وسهيل بن أبي صالح وأبي الزبير وغيرهم وعنه يزيد بن أبي حبيب وهو أكبر منه والأوزاعي وابن أبي ذئب وهما من أقرانه وسليمان بن بلال وعبد العزيز بن أبي حازم وإبراهيم بن سعد وإسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن عياش وابن وهب وحبيب كاتب مالك وأبو ضمرة أنس بن عياض ومحمد بن بشر العبدي وأبو نعيم قال أحمد وأبو زرعة وأبو عاصم والنسائي ضعيف وقال أبو حاتم أيضا متروك وقال الدوري عن يحيى بن معين ليس بشيء ضعيف وقال البخاري يتكلمون في حفظه وقال بن عدي عزيز الحديث لا يتابع في بعض حديثه وهو ممن يكتب حديثه وقال بن سعد كان قارئا للقرآن وكان يقوم بأهل المدينة في رمضان وكان كثير الحديث استضعف ومات بالمدينة سنة خمسين أو إحدى وخمسين ومائة في شهر رمضان قلت وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وكذا قال الدارقطني وقال السعدي يضعف حديثه وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وذكره البرقي في باب من غلب عليه الضعف وقال البخاري أيضا ذاهب الحديث وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد والمتون ويرفع المراسيل

[472] ق بن ماجة عبد الله بن عامر عن الزبير أنه حمل على فرس في سبيل الله وعنه أبو عثمان النهدي قال بن أبي حاتم يحتمل أن يكون بن عامر بن ربيعة

[473] س النسائي عبد الله بن عامر عن عمر وعنه أبو مجلز يحتمل أن يكون بن عامر بن ربيعة

[474] ع الستة عبد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي بن عم رسول الله ﷺ كان يقال له الحبر والبحر لكثرة علمه روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وأمه أم الفضل وأخيه الفضل وخالته ميمونة وأبي بكر وعثمان وعلي وعبد الرحمن بن عوف ومعاذ بن جبل وأبي ذر وأبي بن كعب وتميم الداري وخالد بن الوليد وهو بن خالته وأسامة بن زيد وحمل بن مالك بن النابغة وذويب والد قبيصة والصعب بن جثامة وعمار بن ياسر وأبي سعيد الخدري وأبي طلحة الأنصاري وأبي هريرة ومعاوية بن أبي سفيان وأبي سفيان وعائشة وأسماء بنت أبي بكر وجويرية بنت الحارث وسودة بنت زمعة وأم هانئ بنت أبي طالب وأم سلمة وجماعة وعنه ابناه علي وابن ابنه محمد بن علي وأخوه كثير بن العباس وابن أخيه عبد الله بن عبيد الله بن عباس وابن أخيه الآخر عبد الله بن معبد بن عباس ومن الصحابة عبد الله بن عمر بن الخطاب وثعلبة بن الحكم الليثي والمسور بن مخرمة وأبو الطفيل وغيرهم من الصحابة وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وعبد الله بن الحارث بن نوفل وابنه عبد الله بن عبد الله بن الحارث وابن خالته عبد الله بن شداد بن الهاد وابن خالته الأخرى يزيد بن الأصم وأبو سلمة بن عبد الرحمن وأبو جمرة الضبعي وأبو مجلز لاحق بن حميد وأبو رجاء العطاردي والقاسم بن محمد بن أبي بكر وعبيد بن السباق وعلقمة بن وقاص وعلي بن الحسين بن علي وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن أبي وقاص وعكرمة وعطاء وطاووس وكريب وسعيد بن جبير ومجاهد وعمرو بن دينار وأبو الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي وأبو الشعثاء جابر بن زيد وبكر بن عبد الله المزني وأبو ظبيان حصين بن جندب والحكم بن الأعرج وأبو الجويرية حطان بن خفاف وحميد بن عبد الرحمن بن عوف ورفيع أبو العالية ومقسم مولى بني هاشم وأبو صالح السمان وسعد بن هشام بن عامر وسعيد بن أبي الحسن البصري وسعيد بن الحويرث وسعيد بن أبي هند وأبو الحباب سعيد بن يسار وسليمان بن سلمة وأبو زميل سماك بن الوليد وسنان بن سلمة بن المحبق وصهيب أبو الصهباء وطلحة بن عبد الله بن عوف وعامر الشعبي وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة وعبد الله بن كعب بن مالك وعبد الله بن أبي عبيد بن عمير وعبيد بن حنين وأبو المنهال عبد الرحمن بن مطعم وعبد الرحمن بن وعلة وعبد العزيز بن رفيع وعبد الرحمن بن عابس النخعي وعبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور وعبيد الله بن أبي يزيد المكي وعلي بن أبي طلحة مرسلا وعمرو بن مرة وعمرو بن ميمون الأودي وعمران بن حطان وعمار بن أبي عمار ومولى بني هاشم ومحمد بن سيرين ومحمد بن عباد بن جعفر وأبو الضحي مسلم بن صبيح وسالم القرير وموسى بن سلمة بن المحبق وميمون بن مهران الجزري ونافع بن جبير بن مطعم وناعم مولى أم سلمة والنضر بن أنس بن مالك ويحيى بن يعمر أبو البختري الطائي وأبو حسان الأعرج ويزيد بن هرمزة أبو حمزة القصاب وأبو الزبير المكي وأبو عمر البهراني وأبو المتوكل الناجي وأبو نضرة العبدي وفاطمة بنت الحسين بن علي وخلائق دعا له النبي ﷺ بالحكمة مرتين وقال بن مسعود نعم ترجمان القرآن بن عباس وروى سعيد بن جبير عنه قال قبض النبي ﷺ وأنا بن ثلاث عشرة سنة وعنه قال وأنا ختين وعنه قال بن عشر سنين وعنه قال وأنا بن خمس عشرة وصوبه أحمد بن حنبل وقال أبو نعيم في آخرين مات سنة ثمان وستين وصلى عليه محمد بن الحنفية وقال اليوم مات رباني هذه الأمة وكان موته بالطائف وقيل مات سنة 69 وقيل سنة سبعين قلت اختصر المؤلف ترجمته إلا في ذكر مشائخه والرواة عنه وذلك لشهرة فضائله ومناقبه ولا بأس أن نلمح بشيء منها صحح بن عبد البر ما قاله أهل السير أنه كان له عند موت النبي ﷺ 13 سنة وقال بن مسعود لو أدرك بن عباس أسناننا ما عشره منا أحد وروي بن أبي خيثمة بسند فيه جابر الجعفي أن بن عمر كان يقول بن عباس أعلم أمة محمد بما أنزل على محمد وروى بن سعد بسند صحيح أن أبا هريرة قال لما مات زيد بن ثابت مات اليوم حبر الأمة ولعل الله أن يجعل في بن عباس منه خلفا وقال بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه ما رأيت مثل بن عباس قط وقال يزيد بن الأصم خرج معاوية حاجا وخرج بن عباس حاجا فكان لمعاوية موكب ولابن عباس ممن يطلب العلم موكب وقالت عائشة هو أعلم الناس بالحج وروى الزبير بن بكار في كتاب الأنساب بسند له فيه ضعف عن بن عمر قال كان عمر يدعو بن عباس ويقربه ويقول أني رأيت رسول الله ﷺ دعاك يوما فمسح رأسك وتفل في فيك وقال اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل وروى أحمد هذا المتن بسند لا بأس به من طريق عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس به وبعضه في الصحيح ورواه الطبراني بمعناه من طريق ميمون بن مهران عن بن عباس نحوه وعند أبي نعيم بسند له عن عبد الله بن بريدة عن بن عباس قال انتهيت إلى رسول الله ﷺ وعنده جبريل فقال له جبريل إنه كائن حبر هذه الأمة فاستوص به خيرا فائدة روى عن غندر أن بن عباس لم يسمع من النبي ﷺ إلا تسعة أحاديث وعن يحيى القطان عشرة وقال الغزالي في المستصفى أربعة وفيه نظر ففي الصحيحين عن بن عباس مما صرح فيه بسماعه من النبي ﷺ أكثر من عشرة وفيهما مما يشهد فعله نحو ذلك وفيهما مما له حكم الصريح نحو ذلك فضلا عما ليس في الصحيحين

من اسم أبيه عبد الله كاسمه

[475] ت الترمذي عبد الله بن عبد الله بن الأسود الحارثي أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن عبد الملك بن جريج وحصين بن عبد الرحمن ومجالد وعثمان بن الأسود وأبي خلدة وعنه محمد بن بشر العبدي وأبو سعيد الأشج قال بن معين لا أعرفه وقال أبو حاتم شيخ كوفي محله الصدق له في الترمذي حديث واحد في المناقب قلت وقال الترمذي ليس هو عند أهل الحديث بذلك القوي وحكى بن خلفون عن بن نمير أنه كان على شرطة الكوفة وقال العجلي كوفي لا بأس به يكتب حديثه كان يلي للسلطان وأما قول المصنف أنه روى عن حصين بن عبد الرحمن السلمي فليس بجيد لأنه لم يرو إلا عن حصين بن عمر الأحمسي

[476] م مسلم عبد الله بن عبد الله بن الأصم العامري أبو سليمان ويقال أبو العنبس وكان أكبر من أخيه عبيد الله رأى الحسن والحسين وروى عن عمه يزيد بن الأصم وعنه السفيانان وعبدة بن سليمان وعبد الواحد بن زياد ومروان الفزاري قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات له عنده فيما يقطع الصلاة قلت وقال العجلي ثقة

[477] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو أويس المدني بن عم مالك وصهره على أخته روى عن الزهري وابن المنكدر وعبد الله بن دينار وربيعة ويحيى بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة والعلاء بن عبد الرحمن وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وشرحبيل بن سعد وثور بن زيد وجعفر الصادق في آخرين وعنه أبناه أبو بكر وإسماعيل ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ومعلى بن منصور ويونس بن محمد والنضر بن محمد الحرشي وعبد الله القعنبي وحسين بن محمد المروذي وإسماعيل بن صبيح ومنصور بن أبي مزاحم وعبد الله بن معاوية الجمحي وغيرهم قال أبو داود عن أحمد ليس به بأس أو قال ثقة قدم ها هنا وزعموا أن سماعه وسماع مالك كان شيئا واحدا وقال حنبل عن أحمد صالح وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح ولكن حديثه ليس بذاك الجائز وقال معاوية بن صالح عن بن معين ليس بقوي وقال مرة أبو أويس وابنه ضعيفان وقال عثمان بن سعيد عن بن معين أبو أويس وفليح ما أقربهما وقال الدوري عن بن معين أبو أويس مثل فليح فيه ضعف وقال مرة عنه صدوق وليس بحجة وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ضعيف وقال بن المديني كان عند أصحابنا ضعيفا وقال عمرو بن علي فيه ضعف وهو عندهم من أهل الصدق وقال يعقوب بن شيبة صدوق صالح الحديث وإلى الضعف ما هو وقال البخاري ما روى من أصل كتابه فهو أصح وقال النسائي مدني ليس بالقوي وقال أبو داود صالح الحديث وقال أبو زرعة صالح صدوق كأنه لين وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وليس بالقوي وقال لابن عدي يكتب حديثه وقال الدارقطني في بعض حديثه عن الزهري شيء وقال بن قانع مات سنة سبع وستين ومائة قلت بل الذي في كتاب بن قانع سنة 9 بتقديم التاء على السن وكذا حكاه القراب بن تاريخه بإسناده عن البخاري وكذا ذكره البخاري في التاريخ الأوسط مقرونا بنافع بن عمر الجمحي والحكاية التي قالها أبو داود بلفظه زعموا ذكرها البزار وعنده قال كان يقال أن سماعه من الزهري شبيه بسماع مالك وقال بن أبي خيثمة في تاريخه عن بن معين بن أبي أوس وأبوه يسرقان الحديث وقال بن عدي في أحاديثه ما يصح ويوافقه الثقات عليه ومنها ما لا يوافقه عليه أحد وقال الحاكم أبو أحمد يخالف في بعض حديثه وقال الخليلي منهم من رضي حفظه ومنهم من يضعفه وهو مقارب الأمر وقال بن عبد البر لا يحكي عنه أحد حرجة في دينه وأمانته وإنما عابوه بسوء حفظه وأنه يخالف في بعض حديثه وقال الحاكم أبو عبد الله قد نسب إلى كثرة الوهم ومحله عند الأئمة محل من يحتمل عنه الوهم ويذكر عنه الصحيح

[478] ع الستة عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك وقيل بن جبر بن عتيك الأنصاري المدني وقيل أنهما اثنان روى عن بن عمر وأنس وجده لأمه عتيك بن الحارث وعن أبيه عبد الله بن جبران كان محفوظا وعنه مالك وشعبة ومسعر وأبو العميس المسعودي وعبد الله بن عيسى بن أبي ليلى وغيرهم قال بن معين ثقة وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ثقة قلت له عبد الله أحب إليك أو موسى الجهني قال عبد الله أحب إلي وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر بن منجويه أهل العراق يقولون جبر ولا يصح إنما هو جابر قلت هذا نقله بن منجويه من كلام البخاري فإنه قال في تاريخه عبد الله بن عبد الله بن جابر سمع بن عمر وأنسا قاله مالك وقال شعبة ومسعر وأبو العميس وعبد الله بن عيسى عن عبد الله بن عبد الله بن جبر ولا يصح جبر إنما هو جابر بن عتيك قال وقال بعضهم عن عبد الله بن عيسى عن جبر بن عبد الله يعني قلبه وقال الخطيب في رافع الأرتياب قال عمار بن زريق عن عبد الله بن عيسى عن جبر بن عبد الله بن عتيك وكذا حكى عن الثوري وحمزة الزيات في رواية قال الخطيب الصواب عبد الله بن عبد الله بن جبر قال والكوفيون يضطربون فيه وقال الدارقطني لم يتابع مالكا أحد على قوله جابر بن عتيك وهو مما يعتمد به عليه وذكر الحافظ شرف الدين الدمياطي أن قول من قال جابر بن عتيك وهم وأن الصواب جبر بن عتيك وقد فرق بينهما بن أبي حاتم في الجرح والتعديل فحكى عن أبيه أنه وثق بن جابر وكذا عن العباس الدوري عن بن معين وحكى في بن جبر عن إسحاق عن بن معين توثيقه قال وسألت أبي عنه فذكر ما تقدم قلت وممن فرق بينهما أيضا النسائي في الجرح والتعديل والصواب أنه رجل واحد ووقع الخلاف في اسم جده هل جبر أو جابر وقد تقدم في جبر مزيد بيان لهذا ولله الحمد وقد أخرج الشيخان من طريق مسعر عن بن جبر عن أنس حديث الوضوء بالمد والإغتسال بالصاع فلم يسمه مسعر ولا نسبه وأخرجه مسلم من طريق شعبة فقال عن عبد الله بن عبد الله بن جبر عن أنس وروى عن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عبد الله بن فلان الأنصاري عن أنس هذه رواية أبي خالد الدالاني وقال الثوري وعمار بن رزيق عن عبد الله بن عيسى عن جبر بن عبد الله بن عتيك عن أنس وهذا من مقلوب الأسماء وأخرج أبو داود من طريق شريك القاضي عن عبد الله بن عيسى عن عبد الله بن جبر نسبه لجده وأخرج مالك في الموطأ حديثين عن عبد الله بن جابر بن عتيك فقيل هو هذا فوهم مالك في تسمية جده جابرا وقيل هو آخر وهو الراجح والله أعلم

[479] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي أبو يحيى المدني وقال أبو حاتم يقال عبيد الله وعبد الله أصح روى عن أبيه وعبد الرحمن بن عوف وابن عباس وعبد الله بن شداد بن الهاد وعبد الله بن خباب بن الأرت وعبد المطلب بن ربيعة بنت الحارث على خلاف فيه وأم هانئ بنت أبي طالب على خلاف فيه وعنه أخوه عون وعبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وعاصم بن عبيد الله والزهري قال النسائي ثقة وقال بن سعد وعمرو بن علي قتلته السموم بالأبواء وهو مع سليمان بن عبد الملك سنة تسع وتسعين وقال الزبير بن بكار نحو ذلك وكذا أرخه بن المديني له عند خ د في رجوع عمر لما وقع الوباء بالشام قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وعندي في صحة سماعه من عبد الرحمن بن عوف نظر والصواب أن بينهما بن عباس

[480] عبد الله بن عبد الله بن سراقة روى عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وعنه الزبير بن عثمان صوابه الزبير بن عثمان بن عبد الله بن سراقة وقد تقدم في الزاي

[481] م س مسلم والنسائي عبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري أبو يحيى المدني روى عن أبيه وعمه أنس بن مالك وعنه محمد بن عمارة بن حزم ومحمد بن موسى الفطري وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي ومصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن جعفر المديني ومعاوية بن أبي مزرد قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة وأخواه إسماعيل وعبد الله ثقات وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات قال الواقدي مات سنة أربع وثلاثين ومائة وكان أصغر من أخيه إسحاق قلت ووثقه العجلي

[482] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن عبد الله بن عثمان بن حكيم بن حزام بن خويلد الأسدي الحزامي روى عن عياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح وعمر بن عبد العزيز ومكحول وعنه يزيد بن أبي حبيب ومحمد بن إسحاق وعبد الله بن عامر الأسلمي وحنين بن أبي حكيم له في النسائي وأبي داود حديث واحد في صدقة الفطر قلت ويقال فيه عبيد الله مصغرا

[483] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي أبو عبد الرحمن المدني روى عن أبيه وكان وصي أبيه وأخيه حمزة وأبي هريرة وأسماء بنت زيد بن الخطاب وإياس بن عبد الله بن أبي ذباب على خلاف فيه وعنه ابنه عبد العزيز وابن أخيه عبد الله بن واقد بن عبد الله بن عمرو والقاسم بن محمد بن أبي بكر وعبد الرحمن بن القاسم والزهري ومحمد بن جعفر بن الزبير ونافع مولى بن عمر وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون ومحمد بن يحيى بن حبان ومحمد بن عباد بن جعفر وغيرهم قال وكيع كان ثقة وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس ومائة وقال الهيثم بن عدي مات أول خلافة هشام ليس له عند ت إلا الاغتسال للجمعة قلت هي سنة 5 قال بن حبان وقال بن سعد وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره بن أبي عاصم في الصحابة من أجل حديث أرسله وقال يزيد بن هارون كان أكبر ولد عبد الله بن عمر وقال الزبير بن بكار كان من أشراف قريش ووجوهها قلت وصفية كانت في عهد النبي ﷺ صغيرة فيكون مولده بعد وفاة النبي ﷺ

[484] د ت عس أبي داود والترمذي والنسائي في مسند علي عبد الله بن عبد الله أبو جعفر الرازي قاضي الري مولى بني هاشم أصله كوفي روى عن جابر بن سمرة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وسعيد بن جبير وسعد مولى طلحة وأبي الجنوب عقبة بن علقمة وعن جدته عن علي وعنه الأعمش ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى والحكم بن عتيبة وحجاج بن أرطاة وفطر بن خليفة وسعيد بن مسروق وجماعة قال أبو معمر الهذلي ثنا عباد بن العوام عن حجاج عن عبد الله بن عبد الله الرازي وكان ثقة وكان الحكم يأخذ عنه وقال يعقوب بن سفيان ثنا عبيد الله بن موسى عن شيبان عن الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي وكان ثقة لا بأس به قاضي الري وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان ثقة وقال في رواية أخرى لا أعلم إلا خيرا وقال عبد الله بن أحمد كانت جدته مولاة لعلي أو جارية وقال أبو داود هو بن سرية علي قال أحمد لقيه الأعمش ببغداد وقال علي بن المديني معروف وقال النسائي ليس به بأس قلت وذكره بن حبان وابن شاهين في الثقات

[485] ق بن ماجة عبد الله بن عبد الله الأموي من ولد يزيد بن معاوية حجازي روى عن معن بن محمد الغفاري والحسن بن الحر والزبير بن الخريت وابن جريج وعثمان بن الأسود وغيرهم وعنه يعقوب بن حميد بن كاسب وذكره بن حبان في الثقات وقال يخالف في روايته قلت وقال العقيلي في الضعفاء لا يتابع عليه

[486] خت البخاري في التعاليق عبد الله بن عبد الله صوابه عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك قاله أبو الحجاج بقية أسماء الآباء فيمن اسمه عبد الله

[487] ت سي ق الترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة عبد الله بن عبد الأسدي بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أبو سلمة المكي أمه برة بنت عبد المطلب وكان أخا النبي ﷺ من الرضاعة وهاجر الهجرتين وشهد بدرا وتوفي بالمدينة في حياة النبي ﷺ مرجعه من بدر فتزوج النبي ﷺ بزوجته أم سلمة روى عن النبي ﷺ في الاسترجاع عند المصيبة وعنه أم سلمة قلت وذكره بن سعد أنه شهد بدرا وأحدا وجرح بأحد ثم بعثه النبي ﷺ إلى بني أسد على رأس خمسة وثلاثين شهرا من الهجرة ثم قدم المدينة فانتقض الجرح فمات لثلاث مضين من جمادى الآخرة وبنحوه ذكره يعقوب بن سفيان وابن أبي خيثمة والبرقي وأبو جعفر الطبري والحاكم وأبو نعيم وجماعة وقال العسكري مات على عهد النبي ﷺ في السنة الرابعة قلت ونقله البغوي عن أبي بكر بن زنجويه وهو مقتضى قول بن سعد وقال عبد البر توفي في جمادى الآخرة سنة 3 وهو يوافق الأول

[488] د أبي داود عبد الله بن عبد الجبار الخبائري أبو القاسم الحمصي لقبه زبريق روى عن أبي إسحاق الفزاري وإسماعيل بن عياش وبقية والحكم بن الوليد الوحاظي ومحمد بن حرب الخولاني وغيره وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو التقي هشام بن عبد الملك اليزني وجعفر بن محمد الفريابي ومحمد بن عوف الطائي وعبيد بن عبد الواحد البزار ويزيد بن سنان البصري وغيرهم قال أبو حاتم ليس به بأس صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب قلت وقال بن وضاح لقيته بحمص وهو ثقة مأمون وأرخ القراب وفاته سنة خمس وثلاثين ومائتي

[489] س النسائي عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث المصري أبو محمد الفقيه يقال أنه مولى عثمان روى عن مالك والليث ومفضل بن فضالة وبكر بن مضر وابن لهيعة ومسلم بن خالد الزنجي وجماعة وعنه أولاده عبد الحكم ومحمد وعبد الرحمن وسعد والربيع بن سليمان الجيزي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن مسلم بن وارة ومحمد بن سهل بن عسكر والمقدم بن داود الرعيني وأبو يزيد يونس بن يزيد القراطيسي وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال بن وارة كان شيخ مصر وقال العجلي لم أر بمصر أعقل منه ومن سعيد بن أبي مريم وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن عقد على مذهب مالك وفرع على أصوله وقال أبو عمر الكندي في الموالي ولد سنة خمس وخمسين ومائة في الإسكندرية وكان فقيها وتوفي في رمضان سنة أربع عشرة ومائتين وقال بن عبد البر سمع من مالك سماعا نحو ثلاثة أجزاء وسمع الموطأ ثم روى عن بن وهب وابن القاسم وأشهب كثيرا من رأى مالك وصنف كتابا اختصر فيه تلك الأسمعة بألفاظ مقربة ثم اختصره وعليهما معول البغداديين المالكية وإياهما شرح أبو بكر الأبهري قال ومات وهو بن ستين سنة واليه أوصى بن القاسم وأشهب وابن وهب وكان رجلا صالحا ثقة قلت وقال بن يونس كان فقيها حسن العقل وقال العجلي مصري ثقة وقال الساجي في الجرح والتعديل كذبه يحيى بن معين وقال محمد بن قاسم لما قدم يحيى بن معين مصر حضر مجلس عبد الله فأول ما حدث به كتاب فضائل عمر بن عبد العزيز فقال حدثني مالك وعبد الرحمن بن زيد وفلان وفلان فمضى في ذلك ورقة ثم قال كل حدثني هذا الحديث فقال له يحيى حدثك بعض هؤلاء بجميعه وبعضهم ببعضه فقال لا حدثني جميعهم بجميعه فراجعه فاصر فقام يحيى وقال للناس يكذب وقال الخليلي في الإرشاد ثقة كبير مشهور وله تصانيف وله ثلاثة أولاد ثقات محمد وسعد وعبد الرحمن وأرخ بن حبان وفاته سنة 13

[490] خت د س البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى الخزاعي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وعنه الأجلح الكندي وأسلم المنقري وسلمة بن كهيل ومنصور بن المعتمر وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات ليس له عند أبي داود إلا حديث القراءة على أبي قلت علق له خ في تفسير آل عمران موضعا نبهت عليه في ترجمة الراوي عنه طلحة بن عمرو القناد وقال الأثرم قلت لأحمد سعيد وعبد الله إخوان قال نعم قلت فأيهما أحب إليك قال كلاهما عندي حسن الحديث

[491] د أبي داود عبد الله بن عبد الرحمن بن أزهر الزهري المدني روى عن أبيه وعنه الزهري ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه جعفر بن ربيعة له عند أبي داود حديث واحد في ترجمة أبيه

[492] خ م خد س ق البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي بن أخت أم سلمة زوج النبي ﷺ روى عن أبيه وخالته أم سلمة وعنه ابنه طلحة وأخته أسماء بنت عبد الرحمن وابن عمه القاسم بن محمد وزيد بن عبد الله بن عمر وعثمان بن مرة البصري ذكره بن حبان في الثقات له عندهم في الشرب في الفضة قلت ذكره البخاري في التاريخ الأوسط في فصل من مات بين السبعين إلى الثمانين وذكر أنه ورث عائشة رضي الله تعالى عنهما

[493] ق بن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت الأنصاري المدني عن أبيه عن جده أن النبي ﷺ صلى في مسجد بني عبد الأشهل وعليه كساء الحديث كذا قاله إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عنه ورواه الدراوردي عن إسماعيل بن أبي حبيبة عن عبد الله بن عبد الرحمن قال جاءنا النبي ﷺ فذكره ولم يقل عن أبيه عن جده أخرجه بن ماجة من الوجهين معا قلت وكذا رواه سعيد بن أبي مريم عن إبراهيم بن إسماعيل متابعا لابن أبي أويس أخرجه بن خزيمة في صحيحه وقد قيل أن جده ثابتا مات في الجاهلية وأن الصحبة لعبد الرحمن وقد ذكر عبد الرحمن في ثقات التابعين من كتاب أبي حاتم بن حبان كما سيأتي وأما عبد الله فلم أر فيه جرحا ولا تعديلا ولكن إخراج بن خزيمة له في صحيحه يدل على أنه عنده ثقة

[494] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن عبد الرحمن بن الحارث بن سعد بن أبي ذباب الدوسي المدني ويقال عبيد الله ويقال إنهما اثنان روى عن أبيه وأبي هريرة وسهل بن سعد وعبيد بن حنين وعنه مجاهد بن جبر ومالك وسعيد بن أبي هلال وأبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية وعكرمة بن إبراهيم قال بن معين عبد الله بن عبد الرحمن الذي روى عن بن حنين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت فرق بن أبي حاتم بين عبد الله بن عبد الرحمن بن الحارث بن أبي ذباب فذكر ترجمته وقال في باب عبيد الله عبيد الله بن عبد الرحمن روى عن عبيد بن حنين وعنه مالك سئل أبي عنه فقال شيخ وحديثه مستقيم وسيأتي ذلك فيمن اسمه عبيد الله

[495] ق بن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن بن الحباب الأنصاري المدني روى عن عبد الله بن أنيس الجهني وعنه موسى بن جبير الأنصاري وذكره بن حبان في الثقات له في بن ماجة حديث واحد في غلول الصدقة قلت قال البخاري سمع عبد الله بن أنيس وأما بن حبان فإنه قال لما ذكره في الثقات يروي عن عبد الله بن أنيس أن كان سمع منه

[496] سي النسائي في اليوم والليلة عبد الله بن عبد الرحمن بن حجيرة الخولاني أبو عبد الرحمن المصري وهو بن حجيرة الأصغر قاضي مصر وابن قاضيها روى عن أبيه وعنه عبد الله بن الوليد التجيبي وخالد بن يزيد المصري وإبراهيم بن نشيط الوعلاني قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وذكر أبو عمر الكندي أنه ولي قضاء مصر مرتين الأولى في سنة 95 والثانية في سنة 97 وعزل في سلخ سنة 8 وله عنده في دعاء علمه النبي ﷺ عليه سلمان قلت وقال العجلي بن حجيرة مصري ثقة قال بن عساكر لا أدري أراد عبد الله أبو عبد الرحمن أباه

[497] ع الستة عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين بن الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف المكي النوفلي وأمه أم عبد الله بنت أبي سروعة روى عن أبي الطفيل ونافع بن جبير بن مطعم وعطاء وعكرمة ومجاهد وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ونوفل بن مساحق وعدي بن عدي وشهر بن حوشب وغيرهم وعنه بن جريج وابن إسحاق والليث ومالك ومحمد بن مسلم الطائفي وعبد الله بن حبيب بن أبي ثابت وشعيب بن أبي حمزة وزيد بن أبي أنيسة والسفيانان وغيرهم قال أحمد والنسائي وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث قلت وقال العجلي ثقة وقال بن عبد البر ثقة عند الجميع فقيه علام بالمناسك

[498] سي النسائي في اليوم والليلة عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد بن مخرمة عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن عمه عامر بن سعد عن أبيه بحديث انبلو سعدا ارم سعد صوابه عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة وقد تقدم

[499] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري المازني روى عن أبي سعيد وعنه أبناه عبد الرحمن ومحمد قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وباقي ترجمته في ترجمة ابنه عبد الرحمن بن عبد الله

[500] خد أبي داود في الناسخ والمنسوخ عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد بن عثمان الدشتكي الرازي المقري روى عن أبيه وعنه أبو داود في كتاب الناسخ والمنسوخ قال المزي لم أجد له ذكرا إلا هناك

[501] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد القاري المدني روى عن عمر وعنه ابنه محمد يأتي حديثه في ترجمة ابنه محمد قلت قال صاحب الميزان تفرد به عنه

[502] م د ت مسلم وأبي داود والترمذي عبد الله بن عبد الرحمن بن الفضل بن بهرام بن عبد الصمد التميمي الدارمي أبو محمد السمرقندي الحافظ صاحب المسند روى عن النضر بن شميل وأبي النضر هاشم بن القاسم ومروان بن محمد الطاطري ويزيد بن هاونا وأشهل بن حاتم وحبان بن هلال وأسود بن عامر شاذان وجعفر بن عون وسعيد بن عامر الضبعي وأبي علي الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس ووهب بن جرير ويحيى بن حسان ويعلى بن عبيد وأبي عاصم وأبي نعيم وخلق وعنه مسلم وأبو داود والترمذي والبخاري في غير الجامع والحسن بن الصباح البزار وبندار والذهلي وهم أكبر منه وأبو زرعة وأبو حاتم وبقي بن مخلد وعمر بن محمد البجيري وجعفر بن محمد الفريابي وعبد الله بن واصل البخاري وعبد الله بن أحمد بن حنبل ومطين وعيسى بن عمر بن العباس السمرقندي الحافظ وغيرهم قال الإمام أحمد بن حنبل إمام وقال لآخر عليك بذاك السيد عبد الله بن عبد الرحمن كررها وقال محمد بن عبد الله بن نمير غلبنا بالحفظ والورع وقال أبو سعيد الأشج إمامنا وقال عثمان بن أبي شيبة أمره أظهر مما يقولون من الحفظ والبصر وصيانة النفس وعده بندار في حفاظ الدنيا وقال إسحاق بن أحمد زيرك عن أبي حاتم الرازي سمعته يقول محمد بن إسماعيل أعلم من دخل العراق ومحمد بن يحيى أعلم من بخراسان اليوم ومحمد بن أسلم أورعهم وعبد الله بن عبد الرحمن أثبتهم وقال بن أبي حاتم عن أبيه إمام أهل زمانه وقال بن الشرقي إنما أخرجت خراسان من أئمة الحديث خمسة فذكره فيهم وقال محمد بن إبراهيم بن منصور الشيرازي كان على غاية من العقل والديانة ممن يضرب به المثل في الحلم والدراية والحفظ والعبادة والزهد أظهر علم الحديث والآثار بسمرقند وذب عنها الكذب وكان مفسرا كاملا وفقيها عالما وقال أحمد بن سيار كان حسن المعرفة قد دون المسند والتفسير مات سنة خمس وخمسين ومائتين يوم التروية ودفن يوم عرفة يوم الجمعة وهو بن أربع وسبعون سنة وكذا أرخه غير واحد وقيل مات سنة 5 وهو وهم قال أبو حاتم بن حبان كان من الحفاظ المتقنين وأهل الورع في الدين ممن حفظ وجمع وتفقه وصنف وحدث وأظهر السنة في بلده ودعا إليها وذب عن حريمها وقمع من خالفها وقال الخطيب كان أحد الرحالين في الحديث والموصفين بحفظه وجمعه والإتقان له مع الثقة والصدق والورع والزهد واستقضي على سمرقند فأبى فالح عليه السلطان فقضى بقضية واحدة ثم أعفي وكان يضرب به المثل في الديانة والحلم والرزانة قال إسحاق بن إبراهيم الوراق سمعته يقول ولدت في سنة مات بن المبارك سنة 81 وقال إسحاق بن أحمد بن خلف البخاري كنا عند محمد بن إسماعيل فورد عليه كتاب فيه نعي عبد الله بن عبد الرحمن فنكس رأسه ثم رفع واسترجع وجعل تسيل دموعه على خديه أنشأ يقول أن تبق تفجع بالأحبة كلهم وفناء نفسك لا أبا لك أفجع قال إسحاق ما سمعناه ينشد شعرا إلا ما يجيء في الحديث قلت وقال رجاء بن مرجئ ما أعلم أحدا أعلم بالحديث منه وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة صدوق وقال الحاكم أبو عبد الله كان من حفاظ الحديث المبرزين وروى الخطيب في تاريخه عن أحمد بن حنبل قال كان ثقة وزيادة وأثنى عليه خيرا وقال بن عدي في ترجمة سليمان بن عثمان من الكامل ثنا أبو عبد الرحمن النسائي أخبرني عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي فذكر حديثا وفي الزهرة روى عنه مسلم ثلاثة وسبعين حديثا

[503] عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي ذكر صاحب الزهرة وقال ذكره الحاكم في شيوخ مسلم ولم أجده انتهى وهو الدارمي الذي قبله فكأنه لم يقع في مسلم منسوبا إلى سمرقند

[504] ع الستة عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم بن زيد بن لوذان بن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري النجاري أبو طوالة المدني كان قاضي المدينة في زمن عمر بن عبد العزيز روى عن أنس وعامر بن سعد وأبي الحباب سعيد بن يسار وأبي يونس مولى عائشة ويحيى بن عمارة ونهار العبدي وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعطاء بن يسار والربيع بن البراء بن عازب والزهري وغيرهم وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري ومالك وسليمان بن بلال والأوزاعي وأبو إسحاق الفزاري وزائدة وفليح بن سلمان ومحمد وإسماعيل ابنا جعفر بن أبي كثير والداروردي وبكر بن مضر ومسلم بن خالد وورقاء بن عمر وخالد بن عبد الله الواسطي وأبو أويس المديني وإسماعيل بن عياش وجماعة قال أحمد وابن معين وابن سعد والترمذي والنسائي وابن حبان والدارقطني ثقة زاد محمد بن سعد كثير الحديث توفي في آخر سلطان بني أمية وقال بن وهب حدثني مالك عنه قال وكان قاضيا وكان يسرد الصوم وكان يحدث حديثا حسنا قلت أرخ الدمياطي موته في كتاب أنساب الخزرج سنة أربع وثلاثين ومائة ويدل عليه قول بن حبان مات في خلافة أبي العباس وقال الدقاق لا يعرف في المحدثين من يكنى أبا طوالة سواه وقال بن خراش كان صدوقا

[505] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن عبد الرحمن بن يحنس حجازي روى عن دينار بن عبد الله القراظ ويحيى بن أبي سفيان الأخنسي وعنه بن جريج والداروردي وابن أبي فديك ذكره بن حبان في الثاقت روى له مسلم حديثا واحدا في فضل المدينة وأبو داود آخر في فضل الإحرام من بيت المقدس كذا قال عن أحمد بن صالح عن أبي فديك عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يحنس ورواه البخاري في تاريخه عن أبي يعلى محمد بن صلت عن بن أبي فديك عن محمد بن عبد الرحمن بن يحنس أورده في الله ترجمة محمد وقال لا يتابع على حديثه

[506] م قد ت س مسلم وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الأزدي أبو إسماعيل الدمشقي روى عن أبيه وعمه يزيد وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر ومحمد بن الحجاج بن أبي قتلة الخولاني وغيرهم وعنه الوليد بن مسلم ومروان بن محمد وسليمان بن عبد الرحمن ومحمد بن المبارك الصوري وهشام بن عمار وعلي بن حجر وغيرهم قال الحسين بن الحسن الرازي عن بن معين لا بأس به وكذا قال والنسائي وقال أبو حاتم صالح الحديث ذكره بن حبان في الثقات وكان أبوه أكبر منه بثلاث عشرة أو أربع عشرة سنة له عند مسلم والترمذي والسنائي حديث واحد في ذكر الدعاء وغيره

[507] بخ م د تم س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب الطائفي أبو يعلى الثقفي روى عن عمرو بن الشريد بن سويد الثقفي وعثمان بن عبد الله بن أوس وعمرو بن شعيب وعطاء بن أبي رباح وعبد ربه بن الحكم بن سفيان الثقفي والمطلب بن عبد الله بن حنطب وغيرهم وعنه الثوري ومعتمر بن سليمان ومروان بن معاوية وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وأبو خالد الأحمر ووكيع وابن مهدي وقران بن تمام الأسدي وابن المبارك وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال أبو حاتم ليس بقوي لين الحديث بابه طلحة بن عمرو وعبد الله بن المؤمل وعمر بن راشد وقال النسائي ليس بذاك القوي ويكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد كاد أمية أن يسلم قلت وقال عثمان بن سعيد عن بن معين ضعيف وقال في موضع آخر صويلح وقال بن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس وقال البخاري فيه نظر وحكى بن خلفون أن بن المديني وثقه وقال بن عدي يروي عن عمرو بن شعيب أحاديثه مستقيمة وهو ممن يكتب حديثه وقال الدارقطني طائفي يعتبر به وقال العجلي ثقة

[508] ت الترمذي عبد الله بن عبد الرحمن الجمحي أبو سعيد المدني روى عن الزهري وعنه خالد بن مخلد ومحمد بن خالد بن عثمة ومعن بن عيسى القزاز قال عثمان الدارمي قلت لابن معين كيف هو فقال لا أعرفه قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي مجهول

[509] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن عبد الرحمن البصري المعروف بالرومي روى عن أبي هريرة وابن عمر وأنس وعنه ابنه عمر وحماد بن زيد ذكره بن حبان في الثقات وقال أصله من خراسان مات هو وبديل بن ميسرة في يوم واحد سنة 135 له عنده حديث موقوف في الدعاء قلت وذكره بن حبان في موضع آخر من الثقات فقال عداده في البصريين روى عن عبد الله بن مغفل وغيره مات قبل أيوب السختياني وقد روى عنه عبيدة بن أبي رائطة

[510] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن الضبي أبو نصر الكوفي روى عن أنس ومساور الحميري وسالم بن أبي الجعد وعنه السفيانان وابن شبرمة وابن فضيل قال أحمد ثقة وقال أبو حاتم صالح له في الترمذي حديثان أحدهما في فضائل علي رضي الله تعالى عنه والآخر في موت المرأة وزوجها راض عنها روى الثاني بن ماجة

[511] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري الأشهلي حجازي روى عن حذيفة وعنه عمرو بن عمرو ذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي ثلاثة أحاديث اثنان في أمور تقع قبل الساعة وافقه بن ماجة في أحدهما والآخر في الأمر بالمعروف قلت في سؤالات عثمان الدارمي يحيى بن معين قال لا أعرفه

[512] س النسائي عبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش واسمه علي الموصلي الأسدي روى عن أبيه وعمه ومحمد والوليد بن مسلم معتمر بن سليمان وعيسى بن يونس ومخلد بن يزيد الحراني وإسحاق بن عبد الواحد الموصلي وابن عيينة والمعافى بن عمران وطائفة وعنه النسائي وابن أخيه أحمد بن صالح بن عبد الصمد وأبو بكر وكيل أبي صخرة ومحمد بن عبدوس الدوري ومحمد بن صالح بن زعيل التمار وأبو يعلى وعمر بن شبة والباغندي وغيرهم قال النسائي لا بأس به وقال موسى بن محمد الغساني سمعته بسامرا يقول القرآن كلام الله غير مخلوق فحدثت به علي بن حرب فقال سررتني قال موسى قال علي كان قال لي تعال حتى نقف في القرآن فقلت له أذهب أنت فقف وحدك أرخ أبو زكريا الأزدي وفاته سنة خمس وخمسين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات

[513] مد أبي داود في في المراسيل عبد الله بن عبد العزيز بن صالح الحضرمي حجازي تابعي روى عن النبي ﷺ مرسلا أنه قتل يوم حنين مسلما بكافر قتله غيلة وعنه عبد الله بن يعقوب بن إسحاق المدني

[514] ق بن ماجة عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الله بن عامر بن أسيد بن حراز الليثي أبو عبد العزيز المدني روى عن الزهري وسعيد المقبري ويحيى بن سعيد الأنصاري وأبو طوالة وربيعة وغيرهم وعنه أبو ضمرة وإسماعيل بن عياش وذويب بن عماية وإبراهيم بن أبي الوزير ويعقوب بن محمد الزهري وسعيد بن منصور وعاصم بن يزيد العمري ويحيى بن محمد الجاري ويحيى بن عبد الله بن بكير وغيرهم قال أبو زرعة ليس بالقوي وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث لا يشتغل به ليس في وزن من يشتغل بخطئه عامة حديثه خطأ لا أعلم له حديثا مستقيما يكتب حديثه وقال إبراهيم الجوزجاني يروي عن الزهري مناكير بعيد من أوعية الصدق وحكى إبراهيم بن المنذر الحزامي عن أنس بن عياض أنه قد خلط وقال خ منكر الحديث وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال محمد بن يحيى في حديثه يعني عن الزهري نكارة وسألت سعيد بن منصور عنه فقال كان مالك يرضاه وكان ثقة روى له بن ماجة حديثا واحدا في الصوم قلت وقال بن عدي خاصة حديثه عن الزهري مناكير وقال الساجي يقال أنه خلط وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وقال بن حبان اختلط بآخره فكان يقلب الأسانيد ولا يعلم ويرفع المراسيل فاستحق الترك وقال أبو إسحاق الحربي غيره أوثق منه

[515] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي العمري الزاهد المدني روى عن النبي ﷺ مرسلا لما استعمل عليا على اليمن قال له قدم الوضيع قبل الشريف وقدم الضعيف قبل القوي وعنه أبيه وغيره وعنه سليمان بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير وابن عيينة وابن المبارك والمسيب بن واضح وموسى بن إبراهيم بن صديق وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من أزهد أهل زمانه وأشدهم تخليا للعبادة وتوفي سنة أربع وثمانين ومائة قلت وزاد وله 66 سنه ولعل كل شيء حدث في الدنيا لا يكون أربعة أحاديث وقال بن سعد كان عابدا ناسكا عالما وقال بن شاهين قال بن معين صالح ليس به بأس وقال الترمذي سمعت إسحاق يقول سمعت بن عيينة يقول في قول النبي ﷺ يوشك أن يضرب الناس أكباد الإبل الحديث هو العمري وقال بن أبي خيثمة أنا مصعب قال كان العمري يأمر بالمعروف ويتقدم بذلك على الخلفاء ويحتملون له ذلك وقال الزبير كان أزهد أهل زمانه وأعبدهم وكان فضيل بن عياض يقول ما أحب ان يستأذن علي أحد إلا العمري وابن المبارك

[516] خت ت البخاري في التعاليق والترمذي عبد الله بن عبد القدوس التميمي السعدي أبو محمد ويقال أبو سعيد ويقال أبو صالح روى عن الأعمش وعبد الملك بن عمير وليث بن أبي سليم وغيرهم وعنه عباد بن يعقوب ومحمد بن حميد الرازي ومحمد بن عيسى بن الطباع وعبادة بن زياد الأسدي والوليد بن صالح النخاس وغيرهم قال عبد الله بن أحمد سألت بن معين عنه فقال ليس بشيء رافضي خبيث وقال أحمد بن علي الأبار سألت زنيجا عنه فقال تركته لما كتب عنه شيئا ولم يرضه وقال أبو معمر حدثنا عبد الله بن عبد القدوس وكان خشبيا وقال محمد بن مهران الحمال لم يكن بشيء كان يسخر منه يشبه المجنون حتى يصيح الصبيان في أثره وحكى عن محمد بن عيسى أنه قال هو ثقة وقال البخاري هو في الأصل صدوق إلا أنه يروي عن أقوام ضعفا وقال أبو داود ضعيف الحديث كان يرمي بالرفض قال وبلغني عن يحيى انه قال ليس بشيء وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بثقة وقال بن عدي عامة ما يرويه في فضائل أهل البيت وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب قلت أخرجه له أبو داود حديثا في كتاب الفتن من روايته عن ليث بن أبي سليم ومن رواية محمد بن عيسى بن الطباع عنه قد أشرت إليه في ترجمة زياد بن سليم وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو أحمد الحاكم في حديثه بعض المناكير وقال يحيى بن المغيرة أمرني جرير أن أكتب عنه حديثا

[517] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي روى حديثه محمد بن إسحاق عن الزهري عن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب عن أبيه عن جده وفي إسناده اختلاف تعقبته في ترجمة محمد

[518] ق بن ماجة عبد الله بن عبد المؤمن بن عثمان الأرحبي الواسطي الطويل روى عن بكر بن بكار البصري وروح بن عبادة وعون بن عمارة وأبي داود وأبي الوليد الطيالسيين وغيرهم وعنه بن ماجة حديثا واحدا من حلف علي يمين وأسلم بن سهل بحشل وعلي بن عبد الله بن مبشر ومحمد بن أبي بكر بن أبي خيثمة وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[519] خ س البخاري والنسائي عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي أبو محمد البصري روى عن مالك وحماد بن زيد وابن أبي حازم وبشر بن المفضل وحاتم بن إسماعيل والداروردي وعبد الوهاب الثقفي ويزيد بن زريع ومروان بن معاوية وخالد بن الحارث وجماعة وعنه البخاري وروى له السنائي بواسطة عمرو بن منصور وأبو حلية وأبو مسلم الكشي وإسماعيل سمويه ويعقوب بن شيبة والذهلي وعلي بن عبد العزيز البغوي وأبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان الأصبهاني وغيرهم قال بن معين وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم ثقة صدوق وقال محمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي مات سنة ثمان وعشرين ومائتين قلت وكذا أرخه القراب وذكر بن أبي عاصم في تاريخه أنه مات سنة سبع وعشرين وكذا أرخه بن قانع وأبو جعفر بن أبي خالد وذكره بن حبان في الثقات وفي الزهرة روى عنه البخاري 34 حديثا

[520] سي النسائي في اليوم والليلة عبد الله بن عبد القاري أخو عبد الرحمن روى عن أبيه وعلي وعنه ابنه محمد ويزيد بن خصيفة وروى يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عمرو بن عبد القاري عن أبي هريرة وأبي طلحة وأبي أيوب وربما نسب لجده فيظنه بعض الناس هذا وليس كذلك بل هو بن أخي هذا قلت عبد الله بن عبد ذكره بن حبان والبغوي في الصحابة لأن له رؤية وكان عابدا

[521] م س مسلم والنسائي عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع لقبه عباد روى عن أبيه وجده وأبي غطفان بن طريف المري وعنه سعيد بن أبي هلال وعمرو بن أبي عمرو ومحمد بن عجلان ذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا في الوضوء مما مست النار قلت في روايته عن جده نظر ذكر البخاري أن الدراوردي لم يضبطه ولهذا ذكره بن حبان في أتباع التابعين

[522] 4 الأربعة عبد الله بن عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم المدني روى عن أبيه وعمه وعنه أبو جهضم موسى بن سالم ويحيى بن سعيد الأنصاري قال أبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له الأربعة حديثا واحدا قلت وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث

[523] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن الخطاب العدوي روى عن عمه عبد الله وعنه أبو الزناد ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا في ذكر العرنيين قلت وذكر بن حبان أنه روى عن بكير بن الأشج أيضا ولم يذكر له بن أبي حاتم راويا غيره ونقل عن أبيه قال لا أعرفه

[523] ع الستة عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة زهير بن عبد الله بن جدعان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة أبو بكر ويقال أبو محمد التيمي المكي كان قاضيا لابن الزبير ومؤذنا له روى عن العبادلة الأربعة وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب وعبد الله بن السائب المخزومي والمسور بن مخرمة وأبي محذورة وأسماء وعائشة وأم سلمة وعقبة بن الحارث وطلحة بن عبيد الله وقيل لم يسمع منه وعثمان بن عفان وذكوان مولى عائشة وحميد بن عبد الرحمن بن عوف والقاسم بن محمد وعباد بن عبد الله بن الزبير وعروة بن الزبير وعلقمة بن وقاص وجماعة منهم عبيد الله بن أبي يزيد ومات قبله روى عنه ابنه يحيى وابن أخته عبد الرحمن بن أبي بكر وعطاء بن أبي رباح وهو من أقرانه وحميد الطويل وعبد العزيز بن رفيع وعمرو بن دينار وأبو التياح وأيوب وجرير بن حازم وعثمان بن أبي الأسود وأبو يونس حاتم بن أبي صغيرة وحبيب بن الشهيد وعبد الله بن عثمان بن خيثم وابن جريج وعبد الواحد بن أيمن وعبيد الله بن الأخنس وأبو العميس المسعودي وعمر بن سعيد أبي حسين ويزيد بن إبراهيم التستري ونافع بن عمر الجمحي وأبو هلال الراسبي والليث وجماعة قال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وقال البخاري وغير واحد مات سنة سبع عشرة ومائة قلت في البخاري قال بن أبي مليكة أدركت ثلاثين من الصحابة وقال بن سعد ولاه بن الزبير قضاء الطائف وكان ثقة كثير الحديث وهو عبد الله بن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ملكية زهير وكذا نسبه الزبير وابن الكلبي وغيرهما وقال البخاري يكنى أبا محمد وله أخ يقال له أبو بكر وقال العجلي مكي تابعي ثقة وقال بن حبان في الثقات رأى ثمانين من الصحابة مات سنة 17 ويقال سنة 18 وكذا أرخه بن قانع

[524] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن عبيد بن عمير بن قتادة بن سعد بن عامر بن جندع بن ليث الليثي ثم الجندعي أبو هاشم المكي روى عن أبيه وقيل لم يسمع منه وعائشة وابن عباس وابن عمر وأم كلثوم امرأة منهم والحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة وعبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار وثابت البناني وهو من أقرانه وغيرهم وعنه جريج بن حازم وإسماعيل بن أمية وأيوب بن موسى الأمويان وبديل بن ميسرة وابن جريج والأوزاعي وعكرمة بن عمار وعطاء بن السائب وهارون بن أبي إبراهيم وعبيد الله بن أبي زياد القداح وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم ثقة يحتج بحديثه وقال أبو داود لم يرو عنه شعبة قال عندي في الصلاة على الجائز بضعة عشر بابا وقال النسائي ليس به بأس قال عمرو بن علي مات سنة ثلاث عشر ومائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مستجاب الدعوة وقال داود العطار كان من أفصح أهل مكة وقال محمد بن عمر كان ثقة صالحا له أحاديث وقال العجلي تابعي مكي ثقة وقال بن حزم في المحلي لم يسمع من عائشة وقال البخاري في التاريخ الأوسط لم يسمع من أبيه شيئا ولا يذكره وقال إسحاق القراب قتل بالشام في الغزوة سنة ثلاث عشرة ومائة

[525] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي عبد الله بن عبيد الأنصاري روى عن سعيد بن جبير وعن رجل من أهل الشام وعنه داود بن أبي هند وقال أبو حاتم عبد الله بن عبيد الأنصاري قال كتب إلي رجل من بني زريق في المتلاعنين قلت وكذا قال البخاري وذكره الخطيب أنه وهم قال وإنما هو عبد الله بن عبيد بن عمير بين ذلك سفيان الثوري في روايته عن داود بن أبي هند هذا الحديث والله أعلم

[526] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عبيد الحميري البصري مؤذن مسجد المسارح روى عن أبي بكر بن النضر بن أنس وعديسة بنت أهبان بن صيفي وعنه إسماعيل بن علية ويزيد بن زريع والنضر بن شميل وأبو عبيد الحداد وصفوان بن عيسى وعثمان بن الهيثم وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح ما به بأس قلت الراوي عن عديسة غيره كما بينته في تعجيل المنفعة

[527] عبد الله بن عبيد ويقال بن عتيق ويقال بن عتيك ويدعى بن هرمز يأتي

[528] خ البخاري عبد الله بن عبيدة بن نشيط الربذي مولى بني عامر بن لؤي قال البخاري ينتسبون في حمير روى عن جابر وقيل لم يسمع منه وسهل بن سعد وعقبة بن عامر الجهني وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعلي بن الحسين وعمر بن عبد العزيز وغيرهم وعنه اخواه موسى ومحمد وصالح بن كيسان وعمرو بن عبد الله بن أبي الأبيض قال يعقوب بن شيبة روى عنه موسى بن عبيدة وهو ضعيف جدا عن أخيه عبد الله وهو ثقة قد أدرك غير واحد من الصحابة وقال النسائي ليس به بأس وقال الدارقطني ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه موسى بن عبيدة وأخوه لا يشتغل بهما وقال عباس عن بن معين لم يسمع من جابر وقال بن أبي خيثمة سألت بن معين عن عبد الله بن عبيدة فقال هو أخو موسى ولم يرو عنه غير موسى وحديثهما ضعيف وقال أبو يعلى الموصلي عن بن معين ليس بشيء وقال بن عدي تبين على حديثه الضعف وذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي مات سنة ثلاثين ومائة قتلته الحرورية بقديد وكذا أرخه بن سعد وقال كان قليل الحديث وفيها أرخه البخاري وغير واحد له عنده في ذكر مسيلمة قلت وقال أبو حاتم روى عن عقبة بن عامر ولا أدري سمع منه أم لا وقال أبو زرعة عنه عبد الله بن عبيدة عن علي مرسل وقال بن خلفون في كتاب الثقات وثقه بن عبد الرحيم وغيره ولم يسمع من سهل بن سعد قال بن قتيبة في المعارف كان بين موسى وأخيه عبد الله في التلاد ثمانون سنة قلت ولا نظير لهما في ذلك وقد ذكره بن حبان في الضعفاء أيضا فقال منكر الحديث جدا ليس له راو غير أخيه موسى وموسى ليس بشيء في الحديث ولا أدري البلاء من أيهما

[529] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن أبي عتاب حجازي تابعي يحتمل أن يكون أخا زيد بن أبي عتاب أرسل عن النبي ﷺ حديث هجرة المسلم سنة كدمه ومنه الوليد بن أبي الوليد على اختلاف عنه

[530] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن عتبة بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية روى عن عمته أم حبيبة وعنه أبو المليح بن أسامة روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا في القول إذا سمع المؤذن قلت أخرج بن خزيمة حديثه في صحيحه فهو ثقة عنده وأخرج أبو يعلى في مسنده من طريق يحيى بن سليم عن محمد بن سعد المؤذن عن عبد الله بن عتبة عن أم حبيبة حديثا غير هذا

[531] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي أبو عبد الله ويقال أبو عبيد الله ويقال أبو عبد الرحمن المدني ويقال الكوفي أدرك النبي ﷺ ورآه وروى عنه وعن عمه عبد الله بن مسعود وعمر وعمار وعمر بن عبد الله بن الأرقم مكاتبة وأبي هريرة وغيرهم وعنه أبناه عبيد الله وعون وحميد بن عبد الرحمن بن عوف ومعاوية بن عبد الله بن جعفر وأبو إسحاق السبيعي وعامر الشعبي وعبد الله بن معبد الزماني ومحمد بن سيرين وغيرهم قال بن سعد كان ثقة رفيعا كثير الحديث والفتيا فقيها وذكره بن حبان في الثقات وقال يؤم الناس بالكوفة مات في ولاية بشر بن مروان سنة أربع وسبعين قلت وقال العجلي تابعي ثقة وذكره العقيلي في الصحابة وروى من طريق حديج بن معاوية عن أبي إسحاق عنه بعثنا رسول الله ﷺ إلى النجاشي الحديث وقد وهم حديج فيه والصواب أنه من رواية عبد الله عن عمه عبد الله بن مسعود وقد سبق بن عبد البر لرد ذلك في الاستيعاب وذكره بن البرقي فيمن أدرك النبي ﷺ ولم يثبت له عنه رواية وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل المدينة ممن ولد على عهد رسول الله ﷺ قال وأنا الفضل بن دكين أنا بن عيينة عن الزهري أن عمر استعمل عبد الله بن عتبة على السوق الحديث قال محمد بن عمر مات في ولاية بشر على العراق وكان ثقة رفيعا إلى آخر كلامه وقال خليفة مات سنة ثلاث أو أربع وسبعين وأرخه بن قانع سنة 3

[532] خ م تم ق البخاري ومسلم والترمذي في الشمائل وابن ماجة عبد الله بن أبي عتبة الأنصاري البصري مولى أنس روى عنه وعن أبي سعيد الخدري وأبي أيوب وأبي الدرداء وجابر وعائشة وعنه ثابت البناني وقتادة وحميد وعلي بن زيد بن جدعان ذكره بن حبان في الثقات له في الكتب حديثان أحدهما عند خ في الحج بعد يأجوج ومأجوج والآخر عندهم في الحياء قلت وقال أبو بكر البزار ثقة مشهور وقال البخاري قال بعضهم عبد الله بن عتبة والأول أصح

[533] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن عتيك ويقال بن عتيق ويقال بن عبيد ويدعى بن هرمز روى عن معاوية وعبادة بن الصامت وعنه محمد بن سيرين ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا في بيع الذهب بالذهب قلت ذكر بن عساكر في رواية بن علية وبشر بن المفضل عبد الله بن عبيد وفي رواية يزيد بن زريع عبد الله بن عتيك انتهى والصواب بن عبيد وبذلك جزم المصنف في الأطراف تبعا لابن عساكر فقال رواية بن زريع وهم وقفت على قبره وعليه بلاطة فيها اسمه ونسبه وليس فيها تاريخ وفاته وهكذا ذكره البخاري وابن أبي حاتم وابن أبي خيثمة ويعقوب بن سفيان وابن حبان وهكذا وقع في السنن الكبرى رواية بن الأحمر عن النسائي في جميع طرقه

[534] ق بن ماجة عبد الله بن عثمان بن إسحاق بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني بن بنت مالك بن حمزة بن أبي أسيد روى عن جده لأمه وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وجناح الرومي النجار مولى ليلى بنت سهيل القرشي ويوسف بن ميمون الصباغ وعنه إبراهيم بن عبد الله الهروي وأحمد بن عبد الرحمن بن وهب وسلمة بن حفص السعدي ومحمد بن صالح بن البطاح ومحمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل الهلالي ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال عثمان قلت لابن معين كيف هو قال لا أعرفه وقال أبو حاتم شيخ يروي أحاديث مشتبهة قلت وقال بن عدي هو مجهول كما قال بن معين وذكره الأزدي في الضعفاء فزاد في نسبه إسحاق بينه وبين عثمان فقال عبد الله بن إسحاق بن عثمان بن إسحاق بن سعد منكر الحديث كذا حكاه عنه البناني ونقله الذهبي في الميزان وزاد لا أعرفه وزيادة إسحاق وهم فقد أخرج الشافعي في الغيلانيات الحديث الذي أخرجه له بن ماجة وهو في فضل العباس وبنيه ونسبه مثل بن ماجة وكذا ذكره بن يونس في تاريخ الغرباء وقال قدم مصر وحدث بها وتوفي بها وآخر من حدث عنه بمصر أحمد بن أخي بن وهب

[535] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن عثمان بن جبلة بن أبي رواد واسمه ميمون وقيل أيمن الأزدي العتكي مولاهم أبو عبد الرحمن المروزي الحافظ الملقب عبدان روى عن أبيه أبي حمزة السكري ويزيد بن زريع وابن المبارك وجرير بن عبد الحميد وشعبة وحماد بن زيد وعيسى بن عبيد ومسلم بن خالد الزنجي وغيرهم روى عنه البخاري وروى له الباقون سوى بن ماجة بواسطة محمد بن يحيى اليشكري ومحمد بن عبد الله بن قهزاد وأحمد بن عبدة الآملي وأحمد بن محمد بن شبويه ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق وداود بن مخراق وابن أخيه خلف بن عبد العزيز بن عثمان والعباس بن مصعب وعبيد الله بن واصل وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي ومحمد بن عبد الوهاب الفراء ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة والذهلي ويعقوب بن سفيان ومحمد بن عمر وأبو الموجه وغيرهم قال أحمد بن عبدة تصدق عبدان في حياته بألف ألف درهم وكتب كتب بن المبارك بقلم واحد وقال بن حبان في الثقات قال أحمد بن حنبل ما بقي الرحلة إلا إلي عبدان بخراسان مات سنة عشرين وقد قيل سنة اثنتين وعشرين وقال البخاري وغيره مات سنة إحدى وعشرين ومائتين زاد غيره وهو بن 76 سنة قلت وفيها أرخه الحاكم والقراب وزاد في العشر الأواخر من شعبان وقال الكلاباذي ولد سنة 14 وقال بن عدي في شيوخ البخاري حدث عن شعبة أحاديث تفرد بها وقال أبو رجاء محمد بن حمدويه رأيته يخضب وهو ثقة مأمون وقال الحاكم كان إمام أهل الحديث ببلده ولاه عبد الله بن طاهر قضاء الجوزجان فاحتال حتى اعتفي وفي الزهرة روى عنه خ مائة حديث وعشرة أحاديث

[536] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة عبد الله بن عثمان بن خثيم القاري المكي أبو عثمان حليف بني زهرة روى عن أبي الطفيل وصفية بنت شيبة وقيلة أم بني أنمار ولها صحبة وعطاء وسعيد بن جبير وأبي الزبير وشهر بن حوشب ومجاهد ونافع مولى بن عمر وإسماعيل بن عبيد بن رفاعة وسعيد بن أبي راشد وعثمان بن جبير وجماعة وعنه السفيانان وابن جريج ومعمر وحماد بن سلمة وحفص بن غياث وفضيل بن سليمان ووهيب ويحيى بن سليم وبشر بن المفضل وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرحيم بن سليمان وأبو عوانة وعلي بن عاصم وغيرهم قال بن أبي مريم عن بن معين ثقة حجة وقال العجلي ثقة وقال أبو حاتم ما به بأس صالح الحديث وقال النسائي ثقة وقال مرة ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو بن علي مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة قلت بقية كلام بن حبان مات قبل سنة 144 وقد قيل سنة 35 وكان يخطىء وقول بن حبان كأنه أخذه من حكاية البخاري عن يحيى القطان قدمت مكة سنة 144 وقد مات عبد الله بن عثمان بن خثيم وقال عبد الله بن الدورقي عن بن معين أحاديثه ليست بالقوية نقله بن عدي وقال وهو عزيز الحديث وأحاديثه أحاديث حسان وقال بن سعد توفي في آخر خلافة أبي العباس أو أول خلافة أبي جعفر وكان ثقة وله أحاديث حسنة وأخرج النسائي في الحج حديثا من رواية بن جريج عنه عن أبي الزبير عن جابر ثم قال بن خثيم ليس بالقوي إنما أخرجت هذا لئلا يجعل بن جريج عن بن الزبير ثم قال لم يترك يحيى ولا عبد الرحمن حديث بن خثيم إلا أن علي بن المديني قال بن خثيم منكر الحديث وكان علي خلق للحديث

[537] ع الستة عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي أبو بكر الصديق الأكبر بن أبي قحافة خليفة رسول الله ﷺ وصاحبه في الغار وقيل اسمه عتيق وأمه أم الخير سلمى بنت صخر بن عامر بن كعب أسلم أبواه روى عن النبي ﷺ وعنه عمر وعثمان وعلي وعبد الرحمن بن عوف وزيد بن ثابت وأولاده وعبد الرحمن وعائشة ومحمد وابن عباس وابن الزبير وابن عمر وابن عمرو بن العاص عقبة بن الحارث النوفلي وأنس وجابر والبراء وأبو سعيد الخدري وأبو هريرة وأبو عبد الله الصنابحي وأسلم مولى عمر واوسط البجلي وقيس بن أبي حازم وطارق بن شهاب وأبو الطفيل وجماعة قالت عائشة قال رسول الله ﷺ أبو بكر عتيق الله من النار وروى عن أبي يحيى حكيم بن سعد قال سمعت علي بن أبي طالب يقول أن الله هو الذي سمي أبا بكر عتيقا على لسان رسول الله ﷺ ومناقبه وفضائله كثيرة جدا مدونة في كتب العلماء ولي الخلافة بعد النبي ﷺ سنتين وشيئا وقيل عشرين شهرا توفي يوم الاثنين في جمادى الأولى سنة ثلاث عشرة من الهجرة وهو بن ثلاث وستين سنة وصلى عليه عمر ودفن مع رسول الله ﷺ قلت قال إبراهيم النخعي كان يسمى الأواه لمراقبته وقال ميمون بن مهران لقد آمن أبو بكر بالنبي ﷺ زمان بحيراء الراهب واختلف بينه وبين خديجة حتى تزوجها وذلك قبل أن يولد علي وقال أبو أحمد العسكري كانت إليه الأشناق في الجاهلية وهي الديات كان إذا حمل شيئا فسأل فيه قريشا صدقوه وأمضوا حمالته وإن احتملها غيره لم يصدقوه وخذلوه وذكر بن سعد عن بن شهاب أن أبا بكر والحارث بن كلدة أكلا حريرة أهديت لأبي بكر فقال الحارث وكان طبيبا أرفع يدك والله أن فيها لسم سنة فلم يزالا عليلين حتى ماتا عند انقضاء السنة في يوم واحد ترجمته تجئ في مجلد لطيف في تاريخ بن عساكر

[538] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن عثمان بن عبيد الله بن عبد الرحمن بن سمرة القرشي روى عن بلال بن سعد وعنه حماد بن سلمة له عنده في التماس معاوية من أبي الدرداء أن يكتب له فساق دمشق

[539] ق بن ماجة عبد الله بن عثمان بن عطاء بن أبي مسلم الخراساني أبو محمد الرملي روى عن طلحة بن زيد الرقي وعطاف بن خالد وحجر بن الحارث الغساني وعدة وأرسل عن أبي مالك سعد بن طارق الأشجعي وعنه إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي وإبراهيم بن راشد الآدمي وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني وحميد بن داود وأبو حاتم الرازي وقال سمعت منه بالرملة سنة 217 وقال بن أبي حاتم سمعت موسى بن سهل وروى عنه فقال هذا أصح من أبي طاهر المقدسي قليلا وكان أبو طاهر يكذب وذكر الخراساني بن حبان في الثقات قلت وقال بن أبي حاتم وسئل أبي عنه فقال صالح وبقية كلام بن حبان يعتبر حديثه إذا روى عن غير الضعفاء

[540] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن عثمان الثقفي روى عن رجل أعور من ثقيف في الوليمة وعنه الحسن البصري قلت ذكر بن المديني أن الحسن تفرد بالرواية عنه

[541] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عثمان البصري صاحب شعبة روى عن إسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة والأخضر بن عجلان وعبد الرحمن بن القاسم وغيرهم وعنه شعبة وابن مهدي ووكيع ويحيى بن آدم ويحيى بن كثير العنبري وأبو داود الطيالسي وعبد الله بن عبد الوهاب الحجي قال النسائي ثقة ثبت قال بن المديني أراه مات قبل شعبة له عند النسائي حديث واحد في الرؤية يوم القيمة وعند ت في الزكاة قلت الذي له عند بن ماجة توثيق رجل نقل ذلك عن محمد بن بشار عن بن مهدي عقب حديث وكيع عن الأسود بن شيبان بسنده إلى بشير بن الخصاصية عقب حديثه في أمر الرجل الذي مشى بين القبور بنعليه بإلقائهما قال عبد الرحمن قال عبد الله بن عثمان حديث جيد ورجل ثقة ونقل بن خلفون عن بن عبد الرحيم قال هو ثقة ثبت وقال الدارقطني هو شريك شعبة وهو أجل من روى عن شعبة وأضبطهم ومات قبل شعبة وأبوه عثمان يروي عن ثابت البناني

[542] عبد الله بن عثير في ترجمة علافة

[543] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عدي بن الحمراء الزهري أبو عمر ويقال أبو عمرو عداده في أهل الحجاز وقيل إنه ثقفي حالف بني زهرة روى عن النبي ﷺ قوله في مكة والله إنك لخير أرض الله وعنه أبو سلمة بن عبد الرحمن ومحمد بن جبير بن مطعم قال إسماعيل القاضي عبد الله بن عدي بن الحمراء سمع رسول الله ﷺ في فضل مكة وليس هو عبد الله بن عدي الذي روى عنه عبيد الله بن عدي بن الخيار قال بن عبد البر وذاك أنصاري وأفرده بالذكر عن الأول في أسماء الصحابة قلت وسبق إلى التفريق بينهما علي بن المديني وكذا أفرده بن مندة وأبو نعيم

[544] تمييز عبد الله بن عدي الأنصاري صحابي آخر ذكرته في الذي قبله

[545] ق بن ماجة عبد الله بن عرادة بن شيبان السدوسي أبو شيبان البصري روى عن زيد العمي والقاسم بن مطيب العجلي وداود بن أبي هند ومحمد بن الزبير الحنظلي وغيرهم وعنه إسماعيل بن مسلمة بن قعنب وأزهر بن مروان وسيار بن حاتم ومهدي بن عيسى الواسطي ومحمد بن أبي بكر المقدمي وعدة قال عباس عن بن معين ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال البخاري منكر الحديث وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه وقال أبو داود ليس به بأس روى له بن ماجة حديثا واحدا في الوضوء ثلاثا ومرتين ومرة قلت وقال العقيلي يخالف في حديثه ويهم كثيرا وقال الحربي غير معروف وقال بن حبان كان يقلب الأخبار لا يجوز الاحتجاج به وقال النسائي في كتاب التمييز ليس بثقة

[546] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن عروة بن الزبير بن العوام أبو بكر الأسدي روى عن أبيه وعمه عبد الله وجدته أسماء بنت أبي بكر وابن عمر والحسن بن علي وحكيم بن حزام والنابغة الجعدي وأبي هريرة وغيرهم وعنه ابنه عمر وأخواه هشام وعبيد الله وابن أخيه محمد بن يحيى بن عروة وأبو بكر بن إسحاق والضحاك بن عثمان الحزامي وإسماعيل بن أمية وجعفر بن محمد بن خالد بن الزبير ومصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير ويحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير والزهري وابن جريج ونافع بن أبي نعيم القاري وحصين بن عبد الرحمن السلمي وجماعة قال أحمد بن صالح المصري ليس بينه وبين أبيه في السن إلا خمس عشرة سنة وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال الدارقطني ثقة أحد الاثبات وذكره بن حبان في الثقات الزبير بن بكار كان له عقل وحزم ولسان وفضل وشرف وكان يشبه عبد الله بن الزبير في لسانه بلغ خمسا أو ستا وتسعين سنة وقال مصعب كان عبد الله بن الزبير يقول لعروة ولدت لي يريد أن عبد الله بن عروة يشبهه وزوجه ابنته أم يزيد بعد أن خطبها معاوية على ابنه يزيد وقال يوسف بن يعقوب الماجشون كنت مع أبي في حاجة فلما انصرفنا قال لي هل لك في هذا الشيخ فإنه من بقايا قريش وأنت وأجد عنده ما شئت من حديث ونبل رأي يريد عبد الله بن عروة قلت بقية كلام الزبير بن بكار مثل ما حكاه عن أحمد بن صالح ومولد عروة كما سيأتي سنة 3 وقال الذهبي بقي إلى قريب العشرين ومائة انتهى وقد ذكر المرزباني في معجم الشعراء أن الوليد بن يزيد لما أخذ إبراهيم بن هشام المخزومي وإلي المدينة وعذبه قال فيه عبد الله بن عروة من أبيات عليك أمير المؤمنين بشدة على بن هشام أن ذاك هو العدل فعلى هذا فقد بقي عبد الله إلى سنة 125 أو بعدها لأن الوليد ولي سنة 25 وقيل سنة 6 ويؤيده قول أحمد بن صالح والزبير المتقدم

[547] عبد الله بن عصام المزني حجازي يأتي في بن عصام في المبهمات

[548] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن عصم ويقال بن عصمة أبو علوان الحنفي العجلي أصله من أهل اليمامة وحديثه في الكوفة روى عن بن عمر وأبي سعيد الخدري وعن بن عباس إن كان محفوظا وعنه أيوب بن جابر وإسرائيل بن يونس وشريك النخعي قال بن معين ثقة وقال أبو زرعة ليس به بأس وقال أبو حاتم شيخ وقال الآجري عن أبي داود قال إسرائيل عصمة وقال شريك عصم وسمعت أحمد يقول القول قول شريك وكذا قال أبو القاسم الطبراني أن الصواب عصم وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء كثيرا قلت وقد ذكره بن حبان أيضا في الضعفاء فقال منكر الحديث جدا على قلة روايته يحدث عن الاثبات ما لا يشبه أحاديثهم حتى يسبق إلى القلب أنها موهومة أو موضوعة وقال العجلي عبد الله بن عصمة ثقة فما أدري هل أراد هذا أو الذي بعده

[549] س النسائي عبد الله بن عصمة الجشمي حجازي روى عن حكيم بن حزام وعنه عطاء بن أبي رباح ويوسف بن ماهك وصفوان بن موهب الكوفيون ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في البيع قلت قال بن حزم في البيوع من المحلي متروك وتلقى ذلك عبد الحق فقال ضعيف جدا وقال بن القطان بل هو مجهول الحال وقال شيخنا لا أعلم أحدا من أئمة الجرح والتعديل تكلم فيه بل ذكره بن حبان في الثقات

[550] ق بن ماجة عبد الله بن عصمة أحد المجاهيل عن سعيد بن ميمون في الحجامة وعنه عثمان بن عبد الرحمن ومحمد بن الحسن بن زبالة

[551] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن عطاء الطائفي المكي ويقال الكوفي ويقال الواسطي ويقال المدني أبو عطاء مولى المطلب بن عبد الله بن قيس بن مخرمة وقيل مولى بني هاشم ومنهم من جعلهما اثنين وقيل ثلاثة روى عن أبي الطفيل وسليمان وعبد الله ابني بريده وعقبة بن عامر مرسلا وعكرمة بن خالد ونافع مولى بن عمر وسعد بن إبراهيم وعدة وعنه أبو إسحاق السبيعي وزهير بن معاوية والثوري وابن أبي ليلى وأبو بشر المزلق جعفر بن زياد وعلي بن مسهر عبد الملك بن أبي سليمان وشعبة وعبد الله بن نمير ومروان بن معاوية وأبو معاوية الضرير وعدة قال الدوري عن بن معين هو كوفي كان ينزل بمكة قال الترمذي ثقة عند أهل الحديث وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدوري عن بن معين عبد الله بن عطاء صاحب بن بريدة ثقة كذا هو في تاريخ الدوري رواية بن سعيد بن الأعرابي عنه

[552] س النسائي عبد الله بن عطية عن عبد الله بن أنيس عن أبي أمامة بن ثعلبة في اليمن على المنبر وقيل عبد الله بن عطية بن عبد الله بن أنيس عن أبي أمامة بن ثعلبة روى عنه المنيب بن عبد الله بن أبي أمامة بن ثعلبة

[553] 4 الأربعة عبد الله بن عقيل أبو عقيل الثقفي الكوفي نزيل بغداد مولى عثمان بن المغيرة روى عن مجالد بن سعيد وهشام بن عروة وعبد الله بن يزيد الدمشقي وعمر بن حمزة العمري وأبي فروة يزيد بن سنان الجزري وثور بن المسيب الثقفي وجماعة وعنه أبو النضر هاشم بن القاسم وعاصم بن علي وسريج بن النعمان وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة صالح الحديث وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وكذا قال عثمان الدارمي عنه وزاد لا بأس به وقال الغلابي عن بن معين منكر الحديث وقال أبو حاتم شيخ وقال أبو داود والنسائي ثقة وقال الدارقطني أثنى عليه أحمد وذكره بن حبان في الثقات ليس له عند د إلا تغير عمر اسم الأجدع إلى عبد الرحمن

[554] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن عكيم الجهني أبو معبد الكوفي قال قرئ علينا كتاب رسول الله ﷺ بأرض جهينة وروى عن أبي بكر وعمر وحذيفة بن اليمان وعائشة وعنه زيد بن وهب وعبد الرحمن بن أبي ليلى وابنه عيسى بن عبد الرحمن وأبو فروة مسلم بن سالم الجهني وهلال الوزان وأبو شيبة والقاسم بن مخيمرة ومسلم البطين قال الخطيب سكن الكوفة وقدم المدائن في حياة حذيفة وكان ثقة وقال بن عيينة عن هلال الوزان حدثنا شيخنا القديم عبد الله بن عكيم وكان قد أدرك الجاهلية وقال موسى الجهني عن أبيه عبد الله بن عكيم كان أبي يحب عثمان وكان عبد الرحمن بن أبي ليلى يحب عليا وكان متواخيين فما سمعتهما إلا أن أبي قال مرة لعبد الرحمن لو أن صاحبك صبر أتاه الناس له عند م لا تشربوا في آنية الذهب قلت قال البخاري أدرك زمن النبي ﷺ ولا يعرف له سماع صحيح وكذا قال أبو نعيم وقال بن حبان في الصحابة أدرك زمنه ولم يسمع منه شيئا وكذا قال أبو زرعة وقال بن مندة وأبو نعيم أدركه ولم يره وقال البغوي يشك في سماعه وقال أبو حاتم أيضا له سماع من النبي ﷺ من شاء أدخله في المسند على المجاز وقال بن سعد كان إمام مسجد جهينة وقال حكاية عن غيره أنه مات في ولاية الحجاج

[555] عبد الله بن علقمة بن خالد الأسلمي هو بن أبي أوفي تقدم

[556] عخ س البخاري في خلق أفعال العباد والنسائي عبد الله بن علقمة بن وقاص الليثي روى عن أبيه وعنه بن أخيه عمر بن طلحة بن علقمة وعيسى بن عمر ذكره بن حبان في الثقات

[557] ت س الترمذي والنسائي عبد الله بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي روى عن أبيه وجده الأكبر علي بن أبي طالب مرسلا وجده لأمه الحسن بن علي بن أبي طالب وعنه عمارة بن غزية وموسى بن عقبة وعيسى دينار ويزيد بن أبي زياد ذكره بن حبان في الثقات وقال أمه بنت الحسن بن علي بن أبي طالب قلت وصحح الترمذي حديثه والحاكم وهو من روايته عن أبيه وأما روايته عن الحسن بن علي فلم تثبت وهي عند النسائي من طريق موسى بن عقبة عن عبد الله بن علي عن الحسن بن علي تثبت وهي عند النسائي من طريق موسى بن عقبة عن عبد الله بن علي عن الحسن بن علي فإن كان هو صاحب الترجمة فلم يدرك جده الحسن بن علي لأن والده علي بن الحسين لما مات عمه الحسن رضي الله تعالى عنه كان دون البلوغ

[558] عبد الله بن علي بن ركانة هو بن علي بن يزيد بن ركانة سيأتي

[559] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن علي بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلب روى عن عثمان بن عفان وحصين بن محصن الأنصاري وعمرو بن أحيحة بن الجلاج ونافع بن عجير وهرمي بن عمرو الواقفي على خلاف فيه وغيرهم وعنه محمد بن علي بن شافع بن السائب وسعيد بن أبي هلال وعمر بن عبد الله مولى عفرة وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى

[560] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن هاشم المطلب وربما نسب إلى جده روى عن أبيه عن جده في الطلاق وعنه الزبير بن سعيد الهاشمي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العقيلي حديثه مضطرب ولا يتابع

[561] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن علي أبو أيوب الإفريقي الكوفي الأزرق روى عن صفوان بن سليم وعاصم بهدلة والزهري وأبي إسحاق السبيعي وزيد بن أسلم وابن المنكدر وجماعة وعنه موسى بن عقبة وهو من أقرانه ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وعبد الرحيم بن سليمان ومروان بن معاوية وأبو فروة يزيد بن سنان وأبو يوسف القاضي قال أبو زرعة لين في حديثه إنكار ليس بالمتين وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدوري عن بن معين ليس به بأس

[562] قد أبي داود في القدر عبد الله بن عمار اليمامي عن أبي الصلت الثقفي وعنه هشيم قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[563] د أبي داود عبد الله بن أبي عمار عن عبد الله بن بابية عن يعلى بن أمية في قصر الصلاة وعنه عبد الملك بن جريج فيما قاله محمد بن بكر وغيره عنه وقال غير واحد عن بن جريج عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار وهو المحفوظ

[564] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي المدني أبو عبد الرحمن العمري روى عن نافع وزيد بن أسلم وسعيد المقبري وسهيل بن أبي صالح وسالم بن النضر وحميد الطويل وخبيب بن عبد الرحمن وسعد بن سعيد الأنصاري والقاسم بن غنام وعيسى بن عبد الله بن أنيس الأنصاري وأخيه عبيد الله بن عمر بن حفص وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن وعبد الرحمن بن مهدي والليث بن سعد وابن وهب وعبد الرزاق وأبو قتيبة سلم بن قتيبة وعبد الوهاب الخفاف ويزيد بن أبي حكيم ويعقوب بن الوليد المدني ويونس بن محمد المؤدب ومطرف بن عبد الله المدني وصيفي بن ربعي الأنصاري وعباد بن عباد المهلبي وعبد الله بن مسلمة القعنبي وسعيد بن الحكم بن أبي مريم وخالد بن مخلد وكامل بن طلحة الجحدري وجماعة قال أبو طلحة عن أحمد لا بأس به قد روى عنه ولكن ليس مثل أخيه عبيد الله وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد كان يزيد في الأسانيد ويخالف وكان رجلا صالحا وقال أبو حاتم رأيت أحمد بن حنبل يحسن الثناء عليه وقال أحمد يروي عبد الله عن أخيه عبيد الله ولم يرو عبيد الله عن أخيه عبد الله شيئا كان عبد الله يسأل عن الحديث في حياة أخيه فيقول أما وأبو عثمان حي فلا وقال عثمان الدارمي عن بن معين صويلح وقال بن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس يكتب حديثه وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه ضعيف وقال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وكان عبد الرحمن يحدث عنه وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق في حديثه اضطراب وقال صالح جزرة لين مختلط الحديث وقال النسائي ضعيف الحديث وقال بن عدي لا بأس به في رواياته صدوق وقال بن سعد خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن فحبسه المنصور ثم خلاه وتوفي بالمدينة سنة إحدى أو اثنتين وسبعين ومائة في خلافة هارون وقال خليفة مات سنة 71 وقال بن أبي الدنيا كان يكنى أبا القاسم فتركها واكتنى أبا عبد الرحمن وأرخ وفاته مثل بن سعد قلت وقصة الكنية حكاها بن سعد أيضا وزاد وكان كثير الحديث يستضعف وقال أبو حاتم وهو أحب إلي من عبد الله بن نافع يكتب حديثه ولا يحتج به وقال العجلي لا بأس به وقال بن حبان كان ممن غلب عليه الصلاح حتى غفل عن الضبط فاستحق الترك مات سنة 173 وقال الترمذي في العلل الكبير عن البخاري ذاهب لا أروي عنه شيئا وقال البخاري في التاريخ كان يحيى بن سعيد يضعفه وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عنده وقال يعقوب بن سفيان عن أحمد بن يونس لو رأيت هيئته لعرفت أنه ثقة وقال المروذي ذكره أحمد فلم يرضه وقال بن عمار الموصلي لم يتركه أحد إلا يحيى بن سعيد وزعموا أنه أخذ كتب عبيد الله فرواها وأورد له يعقوب بن شيبة في مسنده حديثا فقال هذا حديث حسن الإسناد مدني وقال في موضع آخر هو رجل صالح مذكور بالعلم والصلاح وفي حديثه بعض الضعف والإضطراب ويزيد في الأسانيد كثيرا وقال الخليلي ثقة غير أن الحفاظ لم يرضوا حفظه وقول بن معين فيه أنه صويلح إنما حكاه عنه إسحاق الكوسج وأما عثمان الدارمي فقال عن بن معين صالح ثقة والله أعلم

[565] ع الستة عبد الله بن عمر بن الخطاب بن نفيل القرشي العدوي أبو عبد الرحمن المكي أسلم قديما وهو صغير وهاجر مع أبيه واستصغر في أحد ثم شهد الخندق وبيعة الرضوان والمشاهد بعدها روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعمه زيد وأخته حفصة وأبي بكر وعثمان وعلي وسعيد وبلال وزيد بن ثابت وصهيب وابن مسعود وعائشة ورافع بن خديج رضي الله تعالى عنهم وغيرهم وعنه أولاده بلال وحمزة وزيد وسالم وعبد الله وعبيد الله وعمر وابن ابنه أبو بكر بن عبيد الله وابن ابنه الآخر محمد بن زيد وابن ابنه الآخر عبد الله بن واقد وابن أخيه حفص بن عاصم بن عمر وابن أخيه الآخر عبد الله بن عبيد الله بن عمر ومولاه نافع وأسلم مولى عمر وزيد وخالد ابنا أسلم وعروة بن الزبير وموسى بن طلحة وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعامر بن سعد وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وسعيد بن المسيب وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود والقاسم محمد بن أبي بكر ومصعب بن سعد وأبو بردة بن أبي موسى الأشعري وأس بن سيرين وبسر بن سعيد وبكر بن عبد الله المزني وثابت البناني وجبلة بن سحيم وحرملة مولى أسامة بن زيد والحكم بن ميناء وحكيم بن أبي حرة وحميد بن عبد الرحمن الحميري وأبو صالح السمان وزاذان أبو عمر والزبير بن عربي وزياد بن جبير بن حية وأبو عقيل زهرة بن معبد وسالم بن أبي الجعد وزيد بن جبير الجشمي وسعد بن عبيدة وسعيد بن الحارث وسعيد بن يسار وسعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص وصفوان بن محرز وطاووس وعطاء وعكرمة ومجاهد وسعيد بن جبير وأبو الزبير وعبد الله بن شقيق العقيلي وعبد الله بن أبي مليكة وعبد الله بن مرة الهمداني وعبد الله بن كيسان مولى أسماء وعبيد بن جريج وعبد الله بن مقسم وعكرمة بن خالد المخزومي وعلي بن عبد الله البارقي وعلي بن عبد الرحمن المعاوي وعمران بن الحارث السلمي وقيس بن عباد ومحارب بن دثار ومحمد بن المنتشر ومسلم بن يناق ومروان الأصفر ومورق العجلي ووبرة بن عبد الرحمن ويحيى بن يعمر ويونس بن جبير وأبو بكر بن سليمان بن أبي حثمة وأبو عثمان النهدي وأبو الصديق الناجي وأبو نوفل بن أبي عقرب وخلق كثير قالت حفصة سمعت رسول الله ﷺ يقول إن عبد الله رجل صالح وقال بن مسعود إن من أملك شباب قريش لنفسه عن الدنيا لعبد الله بن عمر وقال جابر ما منا أحد أدرك الدنيا إلا مالت به ومال بها إلا بن عمر وقال بن المسيب مات يوم مات وما في الأرض أحب إلي أن ألقى الله بمثل عمله منه وقال الزهري لا نعدل برأيه أحدا وقال مالك أفتي الناس ستين سنة وقال الزبير هاجر وهو بن عشر سنين ومات سنة ثلاث وسبعين وكذا أرخه غير واحد وقال بن سعد مات سنة 4 قال بن زبر وهو أثبت وقال رجاء بن حيوة أتانا نعي بن عمر ونحن في مجلس بن محيريز فقال بن محيريز والله إن كنت أعد بقاء بن عمر أمانا لأهل الأرض ومناقبه وفضائله كثيرة جدا قلت وقال بن يونس شهد فتح مصر وقال أبو نعيم الحافظ أعطي بن عمر القوة في الجهاد والعبادة والبضاع والمعرفة بالآخرة والإيثار لها وكان من التمسك بآثار النبي ﷺ بالسبيل المتين وما مات حتى أعتق ألف إنسان أو أزيد وتوفي بعد الحج وروى عن المسيب أنه شهد بدرا وقال بن مندة شهدها وشهد أحدا من غير إجازة وذكر الزبير أن عبد الله الملك لما أرسل إلى الحجاج أن لا يخالف بن عمر شق عليه ذلك فأمر رجلا معه حربة يقال أنها كانت مسمومة فلما دفع الناس من عرفة لصق ذلك الرجل به فأمر الحربة على قدمه فمرض منها أياما ثم مات رضي الله تعالى عنه

[566] س النسائي عبد الله بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب الخطابي أبو محمد وقيل أبو عمر البصري روى عن يزيد بن زريع ومعتمر بن سليمان والداروردي وعبد الحميد بن أبي رواد ووهب بن جرير وغيرهم وعنه أبو بكر الأثرم وأبو همام سعيد بن محمد بن سعيد البكراوي والعباس بن عبد العظيم وهلال بن العلاء الرقي وعمران بن موسى وموسى بن هارون وعبدان بن أحمد وأبو القاسم البغوي ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر الخطيب كان ثقة وقال الحضرمي وموسى بن هارون وغيرهما مات بالبصرة سنة 23 روى له النسائي حديثا واحدا في الوصية بالصلاة عند الوفاة النبوية قلت وروى عنه بقي بن مخلد وهو لا يروي إلا عن ثقة عنده وقال حجاج بن الشاعر في حديث لهذا الخطابي لو رحل رجل إلى البصرة يسمع هذا الحديث لقلت ما ضاعت رحلتك

[567] د أبي داود عبد الله بن عمر بن غانم الرعيني أبو عبد الرحمن قاضي إفريقية روى عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم ومالك بن أنس وإسرائيل بن يونس وداود بن قيس الفراء وأبي يوسف القاضي وعنه عبد الله بن مسلمة القعنبي قال أبو حاتم مجهول وقال بن يونس كان أحد الثقات الأثبات دخل الشام والعراق في طلب العلم وقال الآجري عن أبي داود أحاديثه مستقيمة ما أعلم حدث عنه غير القعنبي لقيه بالأندلس وقال بن يونس يقال ولد سنة 128 قلت وقال بن حبان في الضعفاء روى عن مالك ما لم يحدث به مالك قط لا يحل ذكر حديثه ولا الرواية عنه في الكتب إلا على سبيل الاعتبار وذكر له عن مالك عن نافع عن بن عمر رفعه الشيخ في قومه كالنبي في أمته وهذا موضوع ولعل بن حبان ما عرف هذا الرجل لأنه جليل القدر ثقة لا ريب فيه ولعل البلاء في الأحاديث التي أنكرها بن حبان ممن هو دونه وقال بن يونس في تاريخه ثنا زياد بن يونس ثنا موسى بن عبد الرحمن عن محمد بن سحنون قال عبد الله بن عمر بن غانم ولي قضاء إفريقية سنة 71 دخول روح بن حاتم إفريقية وكان مولده سنة 28 ومات في شهر ربيع الآخر سنة 19 وقال أبو العرب في طبقات القيروان كان ثقة نبيلا فقيها ولي القضاء وكان عدلا في قضائه ولاه روح بن حاتم سنة 71 وكان يكتب إلى بن كنانة يسأل له مالكا عن أحكامه سمع من الثوري وغيره قال ومناقبه كثيرة قال لي أحمد بن يزيد كان موته سنة 19 في شهر ربيع الأول وهو بن 64 سنة وذكر أبو بكر عبد الله بن محمد في طبقات علماء القيروان نحو ذلك في ترجمته وزاد لما بلغ بن وهب موته غمه غما شديدا وطول ترجمته وذكر فيها أشياء من جلالته وعدله وقال الشيخ أبو إسحاق في طبقات الفقهاء كان من اقران بن أبي حاتم وقال أسد بن الفرات كان فقيها له عقل وصيانة وكان يكتب للرشيد وقال بن خلفون في الثقات روى عنه القعنبي وغيره

[568] م د ص مسلم وأبي داود والنسائي في خصائص علي عبد الله بن عمر بن أبان بن صالح بن عمير الأموي مولاهم أبو عبد الرحمن الكوفي لقبه مشكدانة ويقال له الجعفي قال عبدان لأن حسين بن علي الجعفي خاله روى عن خالد المذكور وأبي الأحوص وابن المبارك وعبدة بن سليمان وابن نمير والمحاربي وأسباط بن محمد وعبد الرحيم بن سليمان وعلي بن هاشم بن البريد ومحمد بن فضيل وجماعة وعنه مسلم وأبو داود روى له النسائي في خصائص علي بواسطة أبي بكر أحمد بن علي المروزي وزكرياء بن يحيى خياط السنة وأبو زرعة وأبو حاتم وأحمد بن بشير الطيالسي وابن أبي الدنيا ومحمد بن إسحاق السراج والبغوي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال سمعت محمد بن إسحاق الثقفي يقول سمعته يقول إنما لقبني مشكدانة أبو نعيم كنت إذا أتيته تطيبت وتلبست فإذا رآني قال قد جاء مشكدانه وقال أبو بكر بن منجويه مشكدانة بلغة أهل خراسان وعاء المسك قال السراج مات سنة ثمان أو تسع وثلاثين ومائتين قلت وجزم سنة تسع البغوي وابن قانع وابن عساكر ومن قبلهم البخاري في التاريخ الأوسط وقال صاحب حماه كان غاليا في التشيع فكان يمتحن كل من يجيئه من أهل الحديث وحكى العقيلي عن بعض مشائخه أنه كانت فيه سلامة وفي الزهرة يروي عنه مسلم أثنى عشر حديثا

[569] س النسائي عبد الله بن عمر القرشي الأموي السعيدي روى عن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص وعنه يحيى بن أبي بكير الكرماني ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا أن الله يتمنع هذا الدين بنصارى من ربيعة قلت قال النسائي بعد تخريجه عبد الله بن عمر هذا لا أعرفه

[570] خ البخاري عبد الله بن عمر النميري روى عن يونس بن يزيد ويزيد الرقاشي وعنه حجاج بن منهال وعبد الله بن يزيد المقري وموسى بن إسماعيل والأصمعي قال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وخلط صاحب الكمال ترجمته بترجمة عبد الله بن عمر بن غانم وقد فرق بينهما أبو حاتم وغير واحد ولم يذكر البخاري في التاريخ سوى النميري قلت تبع عبد الغني في ذلك أبا نصر الكلاباذي وأبا إسحاق الحبال وكذا زعم أبو الوليد الباجي في كتابه رجال البخاري وغيرهم والصواب التفرقة بينهما وقال الدارقطني في النميري ثقة يحتج به

[571] عبد الله بن عمرو بن أحيحة صوابه عبد الله بن علي بن السائب عن عمرو بن أحيحة

[572] س النسائي عبد الله بن عمرو بن أمية الضمري روى عن أبيه وعن ابنه الزبرقان ويقال إنه أخوه ومحمد بن أبي حميد المدني ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا كل ما صنعت إلى أهلك فهو صدقة قلت كناه بن حبان أبا جعفر

[573] ت الترمذي عبد الله بن عمرو بن الحارث بن أبي ضرار بن المصطلق الخزاعي المصطلقي بن أخي زينب امرأة عبد الله بن مسعود عن زينب في الصدقة وعنه أبو وائل رواه الترمذي وصححه والمحفوظ حديث أبي وائل عن عمرو بن الحارث عن بن أخي زينب عن زينب قلت كذا وقع عنده وليس في شيء مما وقفنا عليه من نسخ الترمذي ما ذكره وإنما فيه من الطريقين اللتين ساقهما عن عمرو بن الحارث لم يقال عبد الله بن عمرو بن الحارث والله أعلم

[574] ع الستة عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج ميسرة التميمي المنقري مولاهم أبو معمر المقعد البصري روى عن عبد الوارث بن سعيد وهو راويته وعبد الوهاب الثقفي وأبي زبيد عبثر بن القاسم وعبد العزيز الدراوردي وأبي الأشهب جعفر بن حيان العطاردي وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وروى له الباقون بواسطة أحمد بن الحسن بن خراش وحجاج بن الشاعر وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث وعثمان بن خرزاذ وعبيد الله بن فضالة والفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن علي بن ميمون العطار ومحمد بن يحيى الذهلي وأبو الأحوص محمد بن الهيثم بن حماد قاضي عكبراء وأبو حاتم وأبو زرعة وعقبة بن مكرم العمي وعباس الدوري وإبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن منصور الرمادي ومحمد بن إسحاق الصاغاني ومحمد بن مسلم بن وارة ويوسف بن موسى القطان ويعقوب بن شيبة وجعفر بن محمد الطيالسي وعمران بن موسى بن مجاشع وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة ثبت وقال بن الجنيد عن يحيى ثقة نبيل عاقل وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة ثبتا صحيح الكتاب وكان يقول بالقدر وكان غاليا على عبد الوارث قال علي بن المديني قد كتبت عبد الوارث عن عبد الصمد يعني ابنه وأنا اشتهي أن أكتبها عن أبي معمر وقال الآجري عن أبي داود بلغني عن علي أنه قال أبو معمر في عبد الوارث أحب إلي من عبد الوارث في رجاله قال أبو داود سمعت أبا معمر يقول ليحيى بن معين شيخ كتب عني كتاب الحروف قال أبو داود وكان الأزدي لا يحدث عن أبي معمر لأجل القدر وكان لا يتكلم فيه قال أبو داود وأبو معمر أثبت من عبد الصمد مرارا وقال العجلي ثقة وكان يرى القدر وقال أبو حاتم صدوق متقن قوي الحديث غير أنه لم يكن يحفظ وكان له قدر عند أهل العلم وقال بن أبي حاتم عن أبي ذر كان ثقة حافظا قال عبد الغني يعني أنه كان متقنا وقال بن خراش كان صدوقا وكان قدريا قال أبو حسان الزيادي والبخاري مات سنة أربع وعشرين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات

[575] ع الستة عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي أبو محمد وقيل أبو عبد الرحمن وقيل أبو نصير وأمه رائطة بنت منية بن الحجاج بن عامر بن حذيفة السهمية ويقال حذافة بن سعد بن سهل وقال فيهم النبي ﷺ نعم أهل البيت عبد الله وأبو عبد الله وأم عبد الله وقيل كان اسمه العاص فلما أسلم سمي عبد الله ولم يكن بينه وبين أبيه في السن سوى إحدى عشرة سنة وأسلم قبل أبيه وكان مجتهدا في العبادة غزير العلم قال أبو هريرة ما كان أحد أكثر حديثا عن رسول الله ﷺ مني إلا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب وكنت لا أكتب روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وعبد الرحمن بن عوف ومعاذ بن جبل وأبي الدرداء وسراقة بن مالك بن جعشم وغيرهم وعنه أنس بن مالك وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وعبد الله بن الحارث بن نوفل ومسروق بن الأجدع وسعيد بن المسيب وجبير بن نفير وثابت بن عياض الأحنف وخيثمة بن عبد الرحمن الجعفي وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وزر بن حبيش وسالم بن أبي الجعد وأبو العباس السائب بن فروخ وسعيد بن ميناء وابنه محمد بن عبد الله بن عمرو وابن ابنه شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص وطاووس والشعبي وعبد الله بن رباح الأنصار وابن أبي مليكة وعروة بن الزبير وأبو عبد الرحمن الحبلي وعبد الرحمن بن جبير بن نفير وعطاء بن يسار وعكرمة مولى بن عباس وعمرو بن أويس الثقفي ومجاهد بن جبر وأبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني ومصدع أبو يحيى ويوسف بن ماهك وأبو كبشة السلولي وأبو حرب بن أبي الأسود أو أبو قابوس مولاه وأبو فراس مولى عمرو بن العاص ويعقوب بن عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي وأبو زرعة بن عمرو بن جرير وأبو سلمة بن عبد الرحمن وأبو الزبير المكي وعمرو بن دينار وغيرهم قال أحمد بن حنبل مات ليالي الحرة وكانت في ذي الحجة سنة 63 وقال في موضع آخر مات سنة 65 وكذا قال بن بكير وقال في رواية مات سنة 68 وكذا قال الليث وقيل مات سنة 73 وقيل سنة 77 وقيل غير ذلك وكان موته بمكة وقيل بالطائف وقيل بمصر وقيل بفلسطين قلت ذكر العسكري أنه عاش قريبا من مائة سنة وهو بعيد من الصحة وفي الأدب من صحيح البخاري عن مسروق دخلنا على عبد الله بن عمرو حين قدم مع معاوية الكوفة وحكى بن عساكر أنه دفن بعجلون قرية بالقرب من غيرة وصحح بن حبان أن وافته ليالي الحرة وقال أبو عمر الكندي في تاريخه حدثني يحيى بن خلف بن ربيعة عن أبيه عن جده الوليد بن أبي سليمان قال قتل الأكدر بن حمامة في نصف جمادى الآخرة سنة 65 ويومئذ توفي عبد الله بن عمرو بن العاص يعني بمصر فلم يستطع أن يخرج بجنازته لشغب الجند على مروان فدفن في داره

[576] عبد الله بن عمرو بن عبد القاري تقدم في عبد الله بن عبد وأن بعضهم نسب عبد الله إلى جده وله ذكر يأتي قريبا في عبد الله بن عمرو المخزومي

[577] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي المعروف بالمطرف أمه حفصة بنت عبد الله بن عمرو لقب المطرف لحسنه روى عن أبيه وابن عمرو وابن عباس وعبد الرحمن بن أبي عمرة والحسين بن علي ورافع بن خديج وغيرهم وعنه ابنه محمد المعروف بالديباج والزهري وأبو بكر بن حزم ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة وهشام بن سعد وكان شريفا جوادا ممدحا قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الزبير وله يقول الفرزدق نمى الفاروق أمك وابن أروى أباك فأنت منصدع النهار فما قمرا السماء وأنت نجم به بالليل يدلج كل سار قال أبو عبيد القاسم وابن سعد وابن يونس مات بمصر سنة ست وتسعين قلت ذكره الزبير في النسب فقال كان يقال له المطرف بن حسنة وجماله وهي مضبوطة بضم الميم وسكون المهملة وفتح الراء ومنهم من فتح الطاء وشدد الراء

[578] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي عبد الله بن عمرو بن علقمة الكناني المكي روى عن عبد الله بن عثمان بن خثيم وعمر بن سعيد بن أبي حسين وابن لأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث وعنه عيسى بن يونس ووكيع وابن المبارك وابن مهدي وابن عيينة وعبد الرزاق وأبو نعيم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال الدوري سألت يحيى عنه أهو أخو محمد بن عمرو بن علقمة فقال لا هو شيخ مكي وقال البخاري قال بعضهم عن بن عيينة هو أخو محمد بن عمرو وذكره بن حبان في الثقات

[579] عخ ز د ت ق البخاري في خلق أفعال العباد وفي جزء القراءة وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن عمرو بن عوف بن زيد بن ملحة المزني المدني روى عن أبيه وعنه ابنه كثير وذكره بن حبان في الثقات قلت ووقع في سند الحديث الذي علقه البخاري لوالده ذكره ضمنا وهو في كتاب الغصب

[580] د أبي داود عبد الله بن عمرو بن الفغواء الخزاعي عن أبيه دعاني النبي ﷺ وقد أراد أن يبعثني إلى أبي سفيان بمال يقسمه في قريش الحديث وعنه به عيسى بن معمر وقال زيد بن أسلم ومسلم بن شهاب عن عبد الله بن علقمة بن الفغواء وكأنه أن صح جمع بين القولين المتقدمين

[581] ق بن ماجة عبد الله بن عمرو بن مرة المرادي ثم الجملي الكوفي روى عن أبيه ومحمد بن سوقة وعاصم بن بهدلة وغيرهم وعنه حفص بن غياث ووكيع وأبو نعيم وإسحاق بن منصور السلولي وغيرهم قال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في النكاح من طريق ثوبان في نزول قوله تعالى والذين يكنزون الذهب والفضة الحديث قلت وقال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال النسائي ضعيف وقال الحاكم هو من ثقات الكوفيين ممن يجمع حديثه ولا يزيد ما أسنده على عشرة وذكره العقيلي في الضعفاء

[582] ت ص الترمذي والنسائي في خصائص علي عبد الله بن عمرو بن هند المرادي ثم الجملي الكوفي روى عن علي كنت إذا سألت رسول الله ﷺ أعطاني وإذا سكت ابتدأني وعنه عوف بن أبي جميلة ذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي وقال حسن غريب من هذا الوجه والنسائي في الخصائص الحديث المذكرو قلت وأخرجه بن خزيمة في صحيحه والحاكم لكن قال الإمام أحمد ثنا الأنصاري ثنا عوف ثنا عبد الله بن عمرو بن هند أن عليا قال فذكر الحديث قال عوف ولم يسمع عبد الله من علي حكاه بن أبي حاتم في المراسيل عن عبد الله بن أحمد كتابة عن أبيه به وقال بن عبد البر في التمهيد لم يسمع عبد الله بن عمرو بن هند من علي رضي الله تعالى عنه

[583] ت الترمذي عبد الله بن عمرو بن هلال في ترجمة عبد الله بن سنان

[584] عبد الله بن عمرو بن وقدان هو بن السعدي

[585] ت الترمذي عبد الله بن عمرو الأودي الكوفي وهو جد عمرو بن عبد الله بن حنش الأودي روى عن بن مسعود حديث هل تدرون على من تحرم النار غدا الحديث وعنه موسى بن عقبة روى له الترمذي هذا الحديث الواحد وقال حسن غريب قلت وذكره بن حبان في الثقات وأخرج له في صحيحه هذا الحديث

[586] كد أبي داود في مسند مالك عبد الله بن عمرو الحضرمي حجازي عن عمر قوله وعنه السائب بن يزيد قاله بن عيينة عن الزهري عن السائب وقال أبو مصعب وغير واحد عن مالك عن الزهري عن السائب أن عبد الله بن عمرو الحضرمي فذكره قلت

[587] س النسائي عبد الله بن عمرو الهاشمي مولى الحسن بن علي روى عن عدي بن حاتم حديث من حلف على يمين وعنه عمرو بن مرة روى له النسائي هذا الحديث الواحد

[588] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن عمرو المخزومي العابدي حجازي روى حديثه محمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عمرو وأبي سلمة بن سفيان وعبد الله بن المسيب عن عبد الله بن السائب قال صلى النبي ﷺ فاستفتح سورة المؤمنين الحديث ووقع في بعض طرق مسلم فيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص وهو وهم وفي بعضها عن عبد الله بن عمرو فقط وفي بعضها عبد الله بن عمر بن عبد قلت وهذا الرجل مذكور في البخاري ضمنا كما بينته في ترجمة عبد الله بن سفيان

[589] عبد الله بن أبي عمرو الزرقي عن خارجة صوابه عبد الله بن أبي مرة وسيأتي

[590] ت الترمذي عبد الله بن أبي عمرو الغفاري هو بن إبراهيم

[591] ت الترمذي عبد الله بن عمران بن رزين بن وهب الله المخزومي العابدي أبو القاسم المكي روى عن إبراهيم بن سعد وعبد العزيز بن أبي حازم والداروردي وفضيل بن عياض وابن عيينة وعيسى بن يونس وغيرهم وعنه الترمذي وعبيد الله بن واصل البخاري وأحمد بن عمرو الخلال المكي وابن أبي الدنيا وابن خراش وعثمان بن خرزاذ وأبو محمد ومحمد بن شادل الهاشمي ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي والمفضل بن محمد الجندي ويحيى بن محمد بن صاعد وجماعة قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويخالف مات سنة خمس وأربعين ومائتين وقال أبو فاطمة الحسن بن أحمد كان فداتي عليه أكثر من مائة سنة

[592] ق بن ماجة عبد الله بن عمران بن علي الأسدي أبو محمد الأصبهاني ثم الرازي روى عن حفص بن غياث وجرير بن عبد الحميد وأبي معاوية وأبي داود الطيالسي وعثام بن علي ووكيع وجماعة وعنه بن ماجة والبخاري في غير الجامع وأبو حاتم وإبراهيم بن نايلة وجعفر بن أحمد بن فارس وإسماعيل سمويه وعبد الله الدارمي وجعفر بن محمد بن الحسن الزعفراني الحافظ ومحمد بن أيوب بن الضريس ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وجماعة قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب

[593] ت الترمذي عبد الله بن عمران التيمي الطلحي أبو عمران ويقال أبو عبد الرحمن البصري روى عن عبد الله بن ماسرجس وقيل عن عاصم الأحول عنه وعن مالك بن دينار وأبي عمران الجوني ومحمد بن جحادة وغيرهم وعنه نوح بن قيس الحداني وإبراهيم بن سالم النيسابوري وعمرو بن سليمان والفضل بن حماد وقيل بن داود الواسطي ذكره بن حبان في الثقات وروى له الترمذي حديثا واحدا في السمت الحسن وغيره قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ وقال العقيلي لا يتابع على حديثه عن مالك بن دينار

[594] م ق مسلم وابن ماجة عبد الله بن عمير أبو محمد مولى أم الفضل وقيل مولى ابنها عبد الله بن عباس روى عن بن عباس وعنه القاسم بن عباس قال محمد بن سعيد توفي سنة سبع عشرة ومائة وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 11 قلت كذا نقله والذي في النسخة التي وقفنا عليها من كتاب الثقات مات سنة 17 كما قال بن سعد فالله أعلم وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة ثقة وقال بن المنذر لا يعرف هو ولا شيخه إلا في هذا الحديث يعني حديث بن عباس في عاشوراء

[595] د ت ق أبو داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن عميرة كوفي روى عن الأحنف بن قيس عن العباس حديث الأوعال وعنه سماك بن حرب وفيه عن سماك اختلاف قال البخاري لا يعلم له سماع من الأحنف وذكره بن حبان في الثقات وحسن الترمذي حديثه قلت وقال أبو نعيم في معرفة الصحابة أدرك الجاهلية وكان قائد الأعشى لا تصح له صحبة ولا رؤية ذكره بعض المتأخرين يعني بن مندة وقال مسلم في الوحدان تفرد سماك بالراوية عنه وقال إبراهيم الحربي لا أعرفه وقال بن ماكولا روى عن جرير وغيره

[596] تمييز عبد الله بن عميرة بن حصن ويقال حصين العجلي روى عن حذيفة وعنه سماك بن حرب ذكر للتمييز قلت زعم بن حبان في الثقات أنه هو الأول قال عبد الله بن عميرة بن حصن بن قيس بن ثعلبة كنيته أبو المهاجر عداده في أهل الكوفة يروي عن عمر وحذيفة وهو الذي يروي عن الأحنف بن قيس وعنه سماك بن حرب وهو الذي يقول فيه إسرائيل يعني عن سماك عبد الله بن حصين العجلي

[597] تمييز عبد الله بن عميرة القيسي من قيس بن ثعلبة عن جرير عن عمر وعنه سماك بن حرب وزعم يعقوب بن شيبة أنه الذي روى عن الأحنف قلت قد وافقه على ذلك بن ماكولا وابن حبان كما أسلفناه وعلى هذا فهؤلاء الثلاثة الذين روى عنهم سماك واحد لا غير

[598] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن عنبسة عن عبد الله بن عباس وقيل بن غنام البياضي وهو الصحيح حديث من قال حين يصبح اللهم ما أصبح بي من نعمة وعنه ربيعة بن أبي عبد الرحمن ومحمد بن سعيد الطائفي روى له أبو داود والنسائي هذا الحديث الواحد ووقع في رواية النسائي على الوجهين ورجح الطبراني وغيره بن غنام قلت وقال أبو زرعة لا أعرفه إلا في حديث واحد وأخرجه بن حبان في صحيحه فقال بن عباس وأما أبو نعيم فجزم في معرفة الصحابة بأن من قال بن عباس فقد صحف وكذا قال بن عساكر أنه خطأ

[599] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن عنمة بالفتح ويقال اسمه عبد الرحمن المزني روى عن عمار بن ياسر والعباس بن عبد المطلب وعنه عمر بن الحكم بن ثوبان وجعفر بن عبد الله بن الحكم روى له أبو داود والنسائي حديث أن الرجل ليصلي الصلاة ما له منها إلا عشرها الحديث وقال بن المديني رواه بن عجلان عن المقبري عن عمر بن الحكم عن عبد الله بن عنمة ورواه محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن عمر بن الحكم عن أبي لاس الخزاعي يعني عن عمار قال وقد روى محمد بن إسحاق بهذا الإسناد حديثا آخر في إبل الصدقة قال فهذا رجل له صحبة ولا يدري من بن عنمة لم ينسب إلى قبيلة ولعل أبا لاس هو عبد الله بن عنمة وأبو لاس صحابي وقال بن ماكولا إبراهيم بن عنمة المزني ثم قال وعبد الله بن عنمة الضبي شاعر أسلم وشهد القادسية ولعله الذي روى عن عمار قلت قال بن يونس في تاريخ مصر عبد الله بن عنمة المزني صحابي شهد فتح الإسكندرية قال بن مندة له صحبة ولا نعرف له رواية انتهى والظاهر أنه غير المترجم أولا لجزم بن مندة بأن لا رواية له وذاك له رواية وأما الضبي فآخر مخضرم وهو الذي رثى بسطام بن قيس بالقصيدة التي يقول فيها

لقد ضمنت بنو بدر بن عمرو ** ولا يوفي ببسطام قتيل

أنشده الأصمعي

[600] ع الستة عبد الله عون بن أرطبان المزني مولاهم أبو عون الخزار البصري رأى أنس بن مالك وروى عن ثمامة بن عبد الله بن أنس وأنس بن سيرين ومحمد بن سيرين وإبراهيم النخعي وزياد بن جبير بن حية والحسن البصري والشعبي والقاسم بن محمد بن أبي بكر وعبد الرحمن بن أبي بكرة وأبي رجاء مولى أبي قلابة وموسى بن أنس بن مالك وهشام بن زيد بن أنس ومجاهد بن جبر وسعيد بن جبير ونافع مولى بن عمر وجماعة وعنه الأعمش وداود بن أبي هند وهما من أقرانه والثوري وشعبة والقطان وابن المبارك ووكيع وعباد بن العوام وهشيم ويزيد بن زريع وابن علية وبشر بن المفضل وأزهر بن سعد السمان ومعاذ بن معاذ والنضر بن شميل ويزيد بن هارون وأبو عاصم ومحمد بن عبد الله الأنصاري وغيرهم قال بن المديني جمع لابن عون من الإسناد ما لا يجمع لأحد من أصحابه سمع بالمدينة من القاسم وسالم وبالبصرة من الحسن وابن سيرين وبالكوفة من الشعبي والنخعي وبمكة من عطاء ومجاهد وبالشام من مكحول ورجاء بن حيوة قال علي وقال بشر بن المفضل لقيت الثوري بمكة فقلت له من آمن من تركت على الحديث بالكوفة قال منصور وبالبصرة يونس بن عبيد قال علي وهذا كان قبل أن يحدث بن عون لأنه لم يحدث إلا بعد موت أيوب ومات بن عون سنة إحدى وخمسين ومائة بعد موت أيوب بعشرين سنة وقال الثوري ما رأيت أربعة اجتمعوا في مصر مثل هؤلاء أيوب ويونس والتيمي وابن عون وقال وهيب دار أمر البصرة على أربعة فذكر هؤلاء وقال أبو داود عن شعبة ما رأيت مثلهم وقال حماد بن زيد عن بن عون وفدت عند الحسن وابن سيرين فكلاهما لم يزل قائما حتى فرش لي وقال معاذ بن معاذ عن موسى بن عبيد أني لأعرف رجلا يطلب منذ عشرين سنة أن يسلم له يوم كأيام بن عون فلم يسلم له ذاك فكأنه عنى نفسه وقال هشام بن حسان حدثني من لم تر عيناي مثله وأشار بيده إلى بن عون وكذا قال عثمان البتي وقال بن المبارك ما رأيت أحدا ذكر لي قبل أن ألقاه ثم لقيته إلا وهو على دون ما ذكر لي إلا بن عون وحيوة أو سفيان فأما بن عون فلوددت أني لزمته حتى أموت أو يموت وقال بن مهدي ما كان بالعراق أحد أعلم بالسنة منه وقال قرة كنا نتعجب من ورع بن سيرين فانساناه بن عون ومناقبه كثيرة جدا قال عمرو بن علي وغير واحد مولده سنة 66 وقد تقدم تاريخ موته وكذا ذكره غير واحد وزاد بكار بن محمد السوسي في رجب وقيل مات سنة خمسين وقيل سنة اثنتين وخمسين والأول أصح قلت وصححه أبو موسى الزمن وقال النضر بن شميل عن شعبة لأني أسمع من بن عون حديثا يقول فيه أظن أني سمعته أحب إلي من أن أسمع من ثقة غيره يقول قد سمعت وقال بن خيثمة عن بن معين ثبت وقال عيسى بن يونس كان أثبت من هشام يعني بن حسان وقال أبو حاتم ثقة وهو أكبر من التيمي وقال بن سعد كان ثقة وكان عثمانيا وكان كثير الحديث ورعا وقال الأنصاري كان بن عون لا يسلم على القدرية وكان يصوم يوما ويفطر يوما إلى أن مات وتزوج امرأة عربية فضربه بلال بن أبي بردة وقال محمد بن فضاء رأيت النبي ﷺ في النوم فقال زوروا بن عون فإن الله يحبه وقال النسائي في الكنى ثقة مأمون وقال في موضع آخر ثقة ثبت وقال بن حبان في الثقات كان من سادات أهل زمانه عبادة وفضلا وورعا ونسكا وصلابة في السنة وشدة على أهل البدع وقال أبو بكر البزار كان على غاية من التوقي وقال عثمان بن أبي شيبة ثقة صحيح الكتاب وقال العجلي بصري ثقة رجل صالح وقال بن أبي خيثمة قال أحمد بن حنبل قد رأى بن عون عطاء وطاووسا ولم يحمل عنهما قلت فعلى هذا حديثه عن عطاء مرسل والله أعلم

[601] م س مسلم والنسائي عبد الله بن عون بن أبي عون عبد الملك بن يزيد الهلالي أبو محمد البغدادي الآدمي الخراز أخو محرز بن عون كان جده أبو عون أمير مصر روى عبد الله عن أبي إسحاق الفزاري وإبراهيم بن سعد وعباد بن عباد وخلف بن خليفة وشريك القاضي وفرج بن فضالة ومالك بن أنس ومبارك بن سعيد والثوري وجرير بن عبد الحميد وحفص بن غياث وابن علية وإسماعيل بن عياش وأبي عبيدة الحداد وأبي سفيان المعمري وغيرهم وعنه مسلم وروى له النسائي بواسطة أبي بكر المروزي وأبو زرعة الرازي وعباس الدوري وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد بن حنبل والحارث بن أبي أسامة وأبو شعيب الحراني ومطين ومربع وموسى بن هارون وأبو يعلى والحسن بن سفيان وأبو القاسم البغوي وغيرهم قال أبو داود وسمعت أحمد بن حنبل سئل قديما عنه فقال ما به بأس أعرفه قديما وجعل يقول فيه خيرا وقال علي بن الجنيد عن بن معين صدوق وقال عبد الخالق بن منصور عن يحيى ثقة وكذا قال علي بن الجنيد وأبو زرعة والدارقطني وقال صالح بن محمد ثقة مأمون وكان يقال إنه من الأبدال ووثقه أيضا عبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو شعيب الحراني وقال البغوي ثنا عبد الله بن عون وكان من خيار عباد الله وقال في موضع آخر وكان من الأبدال وذكره بن حبان في الثقات قال موسى بن هارون وغيره مات سنة اثنتين وثلاثين ومائتين في رمضان وقيل مات سنة إحدى وفي الزهرة روى عنه م خمسة أحاديث

[602] خ 4 البخاري والأربعة عبد الله بن العلاء بن زبر بن عطارد بن عمرو بن حجر الربعي أبو زبر ويقال أبو عبد الرحمن الدمشقي روى عن بشر بن عبيد الله ويزيد بن ثور وربيعة بن مرثد وسالم بن عبد الله بن عمرو الضحاك بن عبد الرحمن وعطية بن قيس وعمر بن عبد العزيز والقاسم بن محمد بن أبي بكر والقاسم بن عبد الرحمن ومكحول ونافع مولى بن عمر وجماعة وعنه ابنه إبراهيم وزيد بن الحباب وعمر بن أبي سلمة والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب ومروان بن محمد وشبابة بن سوار وأبو مسهر وأبو المغيرة وجماعة قال حنبل عن أحمد مقارب الحديث وقال الدوري وابن أبي خيثمة وغير واحد عن بن معين ثقة وكذا قال دحيم وأبو داود ومعاوية بن صالح وهشام بن عمار وقال النسائي ليس به بأس وكذا قال محمد بن عوف عن بن معين وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وقال عثمان الدارمي سألت عبد الرحمن يعني دحيما عنه فوثقه جدا وقال يعقوب بن سفيان سألته يعني دحيما عنه فقال كان ثقة وكان من أشراف البلد قال يعقوب وعبد الله بن العلاء ثقة أثنى عليه غير واحد وقيل عمرو بن علي حديث الشاميين كله ضعيف إلا نفرا منهم عبد الله بن العلاء وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال في موضع آخر هو أحب إلي من أبي معبد حفص بن غيلان وقال الدارقطني ثقة يجمع حديثه وذكره بن حبان في الثقات قال إبراهيم بن عبد الله توفي أبي سنة أربع وستين ومائة وهو بن تسع وثمانين سنة وصلى عليه سعيد بن عبد العزيز وقال إبراهيم في رواية أخرى مات سنة خمس قلت وقال النسائي في التمييز ليس به بأس شامي وقال العجلي شامي ثقة ونقل الذهبي في الميزان أن بن حزم نقل عن بن معين أنه ضعفه قال شيخنا في شرح الترمذي لم أجد ذلك عن بن معين بعد البحث ووقع في المحلي لابن حزم في الكلام على حديث أبي ثعلبة في آنية أهل الكتاب عبد الله بن العلاء ليس بالمشهور وهو متعقب بما تقدم

[603] م ق مسلم وابن ماجة عبد الله بن عياش بن عباس القتباني أبو حفص المصري روى عن أبيه ويزيد بن أبي حبيب وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج وعبيد الله بن أبي جعفر والزهري وأبي عشانة المعافري وغيرهم وعنه الليث وهو من أقرانه ومفضل بن فضالة وابن وهب وزيد بن الحباب وعبد الله بن يزيد المقري وغيرهم قال أبو حاتم ليس بالمتين صدوق يكتب حديثه وهو قريب من بن لهيعة وقال أبو داود والنسائي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة سبعين ومائة روى له مسلم حديثا واحدا قلت حديث مسلم في الشواهد لا في الأصول وقال بن يونس منكر الحديث

[604] ع الستة عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري أبو محمد الكوفي وكان أكبر من عمه محمد روى عن جده عبد الرحمن وأبيه عيسى وأمية بن هند المزني وسعيد بن جبير وعبد الله بن أبي الجعد الغطفاني والزهري وموسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي وعكرمة مولى بن عباس وغيرهم وعنه عمه محمد وابن ابنه عيسى بن المختار بن عبد الله بن عيسى وإسماعيل بن أبي خالد والسفيانان وشعبة وشريك وعمار بن رزيق الضبي والحسن بن صالح وزهير بن معاوية وأبو فروة مسلم بن سالم الجهني وأبو جناب الكلبي وغيرهم وقيل هو عبد الله بن عيسى الذي روى عن عباس بن سهل وعنه عتبة بن أبي حكيم وذلك وهم والصواب أن اسم الراوي عن عباس بن سهل عيسى بن عبد الله قال علي بن حكيم سمعت شريكا يثني على عبد الله بن عيسى وقال في رواية كان رجل صدق وكان يعلم محتسبا وقال بن عيينة ثنا عمارة بن القعقاع بن شبرمة وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وكانوا يقولون هما أفضل من عمهما وقال بن معين ثقة وقال في رواية كان يتشيع وقال أبو الحسن بن البراء عن بن المديني هو عندي منكر الحديث وقال بن خراش هو أوثق ولد أبي ليلى وقال النسائي ثقة ثبت وذكره بن حبان في الثقات قال جعفر الطيالسي عن بن معين مات سنة خمس وثلاثين ومائة قلت ذكر أبو إسحاق الحربي في العلل أنه لم يسمع من جده وهو قول مردود أوردته لأنبه عليه فحديثه عن جده في الصحيح وقال العجلي ثقة وقال الحاكم هو من أوثق آل أبي ليلى وذكر أبو الحسن بن القطان أن عبد الله بن عيسى الذي روى عن موسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي وعنه زهير وشريك ما هو عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى هذا وأنه آخر لا يعرف حاله والمذكور في الأصل عن علي بن المديني تعقبه بن عبد الهادي بأنه قاله في عبد الله بن عيسى الذي يروي عن عكرمة عن أبي هريرة حديث من خبب امرأة وأما بن أبي ليلى فذكره ولم يذكر فيه شيئا

[605] ز ت البخاري في جزء القراءة والترمذي عبد الله بن عيسى الخزاز أبو خلف البصري صاحب حرير روى عن يونس بن عبيد وإسحاق بن سويد وداود بن أبي هند وسعيد بن أبي عروبة وغيرهم وعنه عقبة بن مكرم العمي ومحمد بن مرداس الأنصاري والجراح بن مخلد وعمر بن شبة وهلال بن بشر وعبد الله بن يونس بن عبيد ومحمد بن موسى الحرشي وغيرهم قال أبو زرعة منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال بن عدي يروي عن يونس وداود ما لا يوافقه عليه الثقات وهو مضطرب الحديث وليس ممن يحتج به قلت وبقية كلامه وأحاديثه إفرادات كلها ويختلف عليه لاختلافه في رواياته وقال العقيلي لا يتابع على أكثر حديثه وقال الساجي عنده مناكير وقال بن القطان لا أعلم له موثقا وقرأت بخط شيخنا الحافظ أبي الفضل بن الحسن رحمه الله هو عبد الله بن عيسى بن خالد وقع منسوبا لجده في بعض طرق حديث بن عباس في الخاتم قلت وهذه فائدة جليلة

[606] بخ س ق البخاري في الأدب المفرد والنسائي وابن ماجة عبد الله بن غابر الألهاني أبو عامر الشامي الحمصي أدرك عمر وروى عن ثوبان وأبي الدرداء وأبي أمامة وعبد الله بن بشر وعتبة بن عبد السلمي وحابس الطائي وعنه الأحوص بن حكيم وأرطاة بن المنذر وثور بن يزيد وحريز بن عثمان ومعاوية بن صالح الحمصيون قال الآجري عن أبي داود شيوخ حريز كلهم ثقات وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني حمصي لا بأس به وقال العجلي شامي تابعي ثقة

[607] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي عبد الله بن غالب الحداني أبو قريش ويقال أبو فراس البصري العابد روى عن أبي سعيد الخدري حديث خصلتان لا يجتمعان في مؤمن البخل وسوء الخلق وعنه قتادة ومالك بن دينار وأبو سلمة وعطاء السليمي والقاسم بن الفضل ونصر بن علي الجهضمي الكبير قال نوح بن قيس عن عون بن أبي شداد أن عبد الله بن غالب كان يصلي الضحى مائة ركعة ويقول لهذا خلقنا وبهذا أمرنا وقال سعيد بن يزيد سجد عبد الله بن غالب ومضى رجل على الجسر يشتري علفا فاشتراه ورجع وهو ساجد قتل يوم التروية فكان الناس يأخذون من تراب قبره كأنه مسك وقال أحمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد قتل بالجماجم سنة ثلاث وثمانين له في الكتابين هذا الحديث الواحد قلت قال أبو بكر البزار لا نعلمه اسنده غيره قال وكان من خيار الناس وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل البصرة قتل مع بن الأشعث ونقل بن خلفون توثيقه عن النسائي

[608] ق بن ماجة عبد الله بن غالب العباداني روى عن عبد الله بن زياد البحراني والربيع بن صبيح وعامر بن يساف وهشام بن عبد الرحمن الكوفي وإسماعيل بن زياد العمي وعنه العباس بن عبد الله الترقفي ومحمد بن عبدك القزاز ويحيى بن عبد الأعظم القزويني وأحمد بن نصر الفراء النيسابوري وسهل بن عاصم وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وأبو يوسف يعقوب بن إسحاق العلوي ويونس بن سابق

[609] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن غنام بن أوس بن عمرو بن مالك بن عامر بن بياضة البياضي الأنصاري روى عن النبي ﷺ في القول حين يصبح وعنه عبد الله بن عنبسة وقد تقدم التنبيه عليه في ترجمة عبد الله بن عنبسة

[610] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن فروخ القرشي التيمي مولى عائشة رضي الله تعالى عنها نزل الشام روى عنها وعن أبي هريرة روى عنه شداد بن عمار وأبو سلام الحبشي ومبارك بن أبي حمزة الزبيري وغيرهم قال أبو حاتم مجهول وقال العجلي شامي تابعي ثقة روى له مسلم حديثين وأخرج أبو داود أحدهما وهو أنا سيد ولد آدم والآخر في الذكر بعدد المفاصل

[611] س النسائي عبد الله بن فروخ القرشي التيمي مولى آل طلحة بن عبيد الله روى عن طلحة بن عبيد الله وعثمان وابن عباس وأم سلمة رضي الله تعالى عنهم وعنه ابنه إبراهيم وطلحة بن يحيى بن طلحة ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في الصيام

[612] د أبي داود عبد الله بن فروخ الخراساني ويقال اليمامي وقع إلى المغرب روى عن أسامة بن زيد الليثي والثوري والأعمش وابن جريج وهشام بن عروة وغيرهم وعنه سعيد بن أبي مريم وخلاد بن هلال وعمرو بن الربيع بن طارق وهشام بن عبيد الله الرازي قال الجوزجاني رأيت بن أبي مريم حسن القول فيه قال وهو أرضى أهل الأرض عندي وأحاديثه مناكير وقال البخاري يعرف وينكر وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف وقال بن يونس يكنى أبا محمد كان بأفريقية وقدم مصر سنة أربع وسبعين وحج ومات بعد انصرافه سنة خمس وسبعين ومائة وكان مولده سنة 115 وكان من العابدين قلت قال الخطيب في حديثه نكرة وقال أبو العرب في طبقات إفريقية رحل في طلب العلم ولقي بالمشرق مالكا والثوري وأبا حنيفة وابن جريج وغيرهم وكان يكاتب مالكا ويكاتبه مالك بجواب مسائله وكان ثقة وحديثه وقد رمي بشيء من القدر ثم تبينت براءته منه وذكر ان روح بن زنباع أكرهه على القضاء فجلس يوما ثم اعفاه وذكر له ترجمة طويلة واستدل على براءته من القول بالقدر أن بعض المعتزلة مات فدعي إلى أن يصلي عليه فامتنع وأن بعض الأكابر سأله عن المعتزلة فقال لعن الله المعتزلة وقال الذهلي في علل حديث الزهري وابن فروخ خراساني الأصل سكن المغرب ثقة

[613] د أبي داود عبد الله بن فضالة الليثي الزهراني روى عن النبي ﷺ وقيل عن عن أبيه عن النبي ﷺ في المحافظة على العصرين وعنه حرب بن أبي الأسود وعاصم بن الحدثان الليثي ذكره بن حبان في الثقات وروى البخاري في التاريخ عن عاصم بن الحدثان عنه قال ولدت في الجاهلية فعق عني أبي بفرس قلت قال بن عبد البر إسناده ليس بالقائم واختلف في إتيانه النبي ﷺ وما رواه فهو عندهم مرسل على أن له رواية وقال بن مندة وأبو نعيم لا تصح له صحبة وقال خليفة وكان على قضاء البصرة وأما أبو أحمد العسكري ففرق بين عبد الله بن فضالة الليثي قاضي البصرة وبين عبد الله بن فضالة الذي روى عنه عاصم بن الحدثان وقال أبو فتح الأزدي في الذي روى عنه عاصم بن الحدثان تفرد عنه عاصم وذكره المديني فيمن خرج مع بن الأشعث لم يشهد مع عبد الرحمن بن العباس بن ربيعة الهاشمي

[614] ع الستة عبد الله بن الفضل بن العباس بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم المدني روى عن أنس بن مالك ونافع بن جبير بن مطعم والأعرج وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار وعبيد الله بن أبي رافع وغيرهم وعنه مالك وموسى بن عقبة وعبيد الله بن عمر وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة وأبي إسحاق وزياد بن سعد وأبي أويس وغيرهم وحدث عنه صالح بن كيسان والزهري وهما من أقرانه وقال حرب عن أحمد لا بأس به وقال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة قلت وقال بن المديني عبد الله بن الفضل ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يروي عن بن عمر وأنس إن كان سمع منهما كذا قال وقد صرح بالسماع من أنس عند البخاري في سورة المنافقين وقال العجلي ثقة وكذا قال بن البرقي وقال بن عبد البر لم يسمع من عبيد الله بن أبي رافع

[615] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن فيروز الديلمي أبو بشر ويقال أبو بسر أخو الضحاك بن فيروز وعم العريف بن عياش بن فيروز كان يسكن بيت المقدس روى عن أبيه وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وابن مسعود وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن عمرو بن العاص ويعلى بن أمية وغيرهم وعنه ربيعة بن يزيد على خلاف فيه وأبو إدريس الخولاني وعروة بن رويم ووهيب بن خالد الحمصي ويحيى بن أبي عمرو الشيباني وإبراهيم بن أبي عسلة إن كان محفوظا وغيرهم قال بن معين ثقة وقال العجلي شامي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكره بن قانع في معجم الصحابة وأبو زرعة الدمشقي في تابعي أهل الشام وأما بن حبان فقال هو عبد الله بن ديلم بن هوشع الحميري عداده في أهل مصر كذا قال وقال أبو أحمد الحاكم في الكنى قال مسلم أبو بشر يعني بالمعجمة قال وقد بينا أن ذلك خطأ أخطأ فيه مسلم وغيره وخليق أن يكون محمد يعني البخاري قد اشتبه عليه مع جلالته فلما نقله مسلم من كتابه تابعه عليه ومن تأمل كتاب مسلم في الكنى علم أنه منقول من كتاب محمد حذو القذة بالقذة وتجلد في نقله حق الجلادة إذ لم ينسبه إلى قائله والله يغفر لنا وله

[616] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن فيروز الداناج البصري ودانا بالفارسية العالم روى عن أنس وأبي برزة الأسلمي وأبي ساسان حصين بن المنذر وأبي رافع الصائغ وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار وعكرمة وغيرهم وعنه قتادة وهو من أقرانه وسعيد بن أبي عروبة وحماد بن سلمة وهمام بن يحيى وعبد العزيز بن المختار وإسماعيل بن علية وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن أبي حاتم أنه رأى أبا برزة الأسلمي وروى عن أبي سلمة

[617] د أبي داود عبد الله بن القاسم التيمي البصري مولى أبي بكر رضي الله تعالى عنه رأى عمرو وروى عن جابر وابن عباس وابن الزبير وسعيد بن المسيب وهو من أقرانه وغيرهم وعنه أبو عيسى الخراساني وفضيل بن غزوان وقرة بن خالد ذكره بن حبان في الثقات له عنده في النهي عن العمرة قبل الحج قلت وذكر روايته عن بن عمر تبعا للبخاري وسمى أبو عمرو الداني جده يسارا وقال بن القطان مجهول

[618] ت الترمذي عبد الله بن القاسم روى عن توبة العنبري وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبزى وكثير بن أبي كثير مولى بن سمرة ويقال مولى سمرة وعنه عبد الله بن شوذب وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات فرق بينه وبين الذي قبله غير واحد ويحتمل أن يكونا واحدا له عنده في تجهيز عثمان جيش العسرة وقال حسن غريب من هذا الوجه

[619] ع الستة عبد الله بن أبي قتادة الأنصاري السلمي أبو إبراهيم ويقال أبو يحيى المدني روى عن أبيه وجابر وعنه ابناه ثابت ويحيى بن أبي كثير وزيد بن أسلم وحصين بن عبد الرحمن وسعيد بن أبي سعيد المقبري وعبد العزيز بن رفيع وأسيد بن أبي اسيد وعثمان بن عبد الله بن موهب ومحمد بن قيس المدني وأبو الخليل صالح بن أبي مريم وجماعة قال النسائي ثقة وقال الهيثم بن عدي توفي في خلافة الوليد بن عبد الملك وذكره بن حبان في الثقات مات سنة تسع وتسعين وقال غيره وسبعين بتقديم السين وهو وهم ظاهر قلت وفي كتاب بن سعد توفي في خلافة الوليد وكان ثقة قليل الحديث وقال البخاري روى عنه ابنه قتادة بن عبد الله وكذا ذكر البخاري في التاريح

[620] عبد الله بن قدامة بن صخر سمع منه علي بن زيد بن جدعان لقيه على باب دار الإمارة بالبصرة ودله عليه الحسن البصري وقال البخاري في قصة هود من أحاديث الأنبياء وقال أبو ذر عن النبي ﷺ من اعتجن بماته يعني بماء بئر ثمود وقد وصله البزار مطولا من طريق حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان قال وقال لي الحسن البصري سل عبد الله بن قدامة فذكره ولم أجد لعبد الله بن قدامة هذا ذكرا إلا في هذا الحديث

[621] س النسائي عبد الله بن قدامة بن عنزة أبو السوار العنبري البصري والد سوار القاضي الأكبر روى عن أبي برزة وعنه توبة العنبري قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في قتل من شتم النبي ﷺ قلت وصححه الحاكم في المستدرك

[622] ق بن ماجة عبد الله بن قدامة الجمحي عن إسحاق بن أبي الفرات كذا وقع في بعض النسخ صوابه عبد الملك بن قدامة سيأتي

[623] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن قرط الأزدي الثمالي يقال كان اسمه شيطان فسماه رسول الله ﷺ عبد الله وكان أميرا على حمص من قبل بن عبيدة روى عن النبي ﷺ وعن خالد بن الوليد وعمرو بن سعيد بن العاص بن أمية وعنه أبو عامر عبد الله بن نجي الهوزني وغضيف بن الحارث وعبد الله بن محصن وشريح بن عبيد وسليم بن عامر وغيرهم قال بن يونس قتل بأرض الروم سنة ست وخمسين وكذا قال صاحب تاريخ حمص وزاد في الموضع الذي يقال له برج بن قرط وبلغنا أن معاوية استعمله على حمص سنة 55 له في الكتابين حديث واحد أعظم الأيام عند الله يوم النحر الحديث قلت قصة تغيير اسمه رواها أبو نعيم في الصحابة بإسناد لا بأس به

[624] د أبي داود عبد الله بن قريش البخاري روى عن أبي توبة الربيع بن نافع وأبي مسهر ونعيم بن حماد وعنه أبو داود وأحمد بن إسماعيل شيخ لأبي بكر بن أبي الدنيا قلت قال الحاكم عن الدارقطني عبد الله بن قريش البخاري أبو أحمد لا بأس به

[625] ع الستة عبد الله بن قيس بن سليم بن حضار بن حرب بن عامر بن عنز بن بكر بن عامر بن عذر بن وائل بن ناجية بن الجماهر بن الأشعر أبو موسى الأشعري قيل أنه قدم مكة قبل الهجرة فأسلم ثم هاجر إلى أرض الحبشة ثم قدم المدينة مع أصحاب السفينتين بعد فتح خيبر وقيل بل خرج من بلاد قومه في سفينة فألقتهم الريح بأرض الحبشة فوافقوا بها جعفر بن أبي طالب فأقاموا عنده ورافقوه إلى المدينة وهذا أصح واستعمله النبي ﷺ على زبيد وعدن واستعمله عمر على الكوفة روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وعلي وابن عباس وأبي بن كعب وعمار بن ياسر ومعاذ بن جبل رضي الله تعالى عنهم وعنه أولاده إبراهيم وأبو بكر وأبو بردة وموسى وامرأته أم عبد الله وأنس بن مالك وأبو سعيد الخدري وطارق بن شهاب وأبو عبد الرحمن السلمي وزر بن حبيش وزيد بن وهب وعبيد بن عمير وأبو الأحوص وعوف بن مالك وأبو الأسود الديلي وسعيد بن المسيب وأبو عثمان النهدي وقيس بن أبي حازم وأبو رافع الصائغ وأبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود ومسروق بن أوس الحنظلي وهزيل بن شرحبيل ومرة بن شراحيل الطيب والأسود وعبد الرحمن ابنا يزيد النخعي وحطان بن عبد الله الرقاشي وربعي بن حراش وزهدم بن مضرب وأبو وائل شقيق بن سلمة وصفوان بن محرز وآخرون قال فيه رسول الله ﷺ لقد أوتي هذا مزمارا من مزامير آل داود واستخلفه عمر على البصرة وهو فقههم وعلمهم وولي الكوفة زمن عثمان وقال مجالد عن الشعبي كتب عمر في وصيته أن لا يقر لي عامر أكثر من سنة وأقروا الأشعري أربع سنين ومناقبه كثيرة قال أبو عبيد وغيره مات سنة اثنتين وأربعين وقال أبو نعيم وغيره مات سنة 4 زاد أبو بكر بن أبي شيبة وهو بن 63 سنة وقال الهيثم بن عدي وغيره مات سنة خمسين وكذا قال خليفة قال ويقال سنة 51 وقال بن أبي خيثمة عن المدائني مات سنة ثلاث وخمسين قيل بالكوفة وقيل بمكة قلت وقال الشعبي خذوا العلم عن ستة فذكره فيهم وقال بن المديني قضاة الأمة أربعة عمر وعلي وأبو موسى وزيد بن ثابت وقال أبو عثمان النهدي صليت خلف أبي موسى فما سمعت في الجاهلية صوت صنج ولا مثاني ولا بربط أحسن من صوته بالقرآن وكان عمر بن الخطاب إذا رآه قال ذكرنا يا أبا موسى فيقرأ عنده وفي رواية شوقنا إلى ربنا

[626] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف المطلبي أخو محمد روى عن أبيه وزيد بن خالد الجهني وابن عمر وأبي هريرة وعنه أبناه محمد ومطلب وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وإسحاق بن يسار والد محمد يقال له صحبة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات واستعمله عبد الملك بن مروان على الكوفة والبصرة واستقضاه الحجاج على المدينة سنة 73 وبقي إلى سنة ست وسبعين قاضيا ذكره خليفة قلت وقال أبو القاسم البغوي في الصحابة يشك في سماعه وقال العسكري له رواية وروى بن شاهين في ترجمته حديثا فيه بقية لكنه غلط إنما رواه عن زيد بن خالد

[627] 4 الأربعة عبد الله بن قيس الكندي السكوني التراغمي أبو بحرية الحمصي شهد خطبة عمر بالجابية وروى عن معاذ بن جبل وأبي عبيدة بن الجراح وأبي الدرداء وأبي هريرة ومالك بن يسار السكوني وحمزة بن ثعلبة وعنه ابنه بحرية ويزيد بن قطيب السكوني وخالد بن معدان ويزيد بن أبي زياد مولى بن عباس وأبو طيبة الكلاعي وعبد الملك بن مروان وأبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال العجلي شامي تابعي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي كتب عثمان إلى معاوية أن أغز الصائفة رجلا مأمونا فعقد لأبي بحرية وكان ناسكا فقيها يحمل عنه الحديث مات زمن الوليد بن عبد الملك وكان خلفاؤه بني أمية يعظمونه قلت وهو مشهور بكنيته قال بن عبد البر تابعي ثقة وذكر أبو الحسن بن سميع أنه أدرك الجاهلية وذكر الطبري أنه مات سنة سبع وسبعين

[628] خد أبي داود في الناسخ والمنسوخ عبد الله بن قيس عن بن عباس في قوله آيات محكمات روى عنه أبو إسحاق السبيعي ذكره بن أبي حاتم عن أبيه

[629] ق بن ماجة عبد الله بن قيس النخعي كوفي روى عن الحارث بن قيس وعنه داود بن أبي هند ذكره بن حبان في الثقات قال وأحسبه الذي روى عن بن عباس قوله يعني المذكور قبل قلت وزاد عداده في أهل البصرة روى عن بن مسعود وعنه أبو حرب وقد قال علي بن المديني عبد الله بن قيس الذي روى عنه داود بن أبي هند سمع الحارث بن وقيش وعنه داود بن أبي هند مجهول لم يرو عنه غير داود ليس إسناده بالصافي

[630] س النسائي عبد الله بن قيس عن عبد الله بن جعفر صوابه عبد الله بن حسن وهو بن حسن بن علي

[631] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله أبي قيس ويقال بن قيس ويقال بن أبي موسى والأول أصح أبو الأسود النصري الحمصي مولى عطية بن عازب ويقال بن عفيف وقيل كان اسمه عازب فسماه رسول الله ﷺ عفيفا روى عن مولاه وابن عمر وابن الزبير وغضيف بن الحارث وأبي ذر وأبي الدرداء وأبي هريرة وعائشة وغيرهم وعنه محمد بن زياد الألهاني وعتبة بن ضمرة بن حبيب وأبو ضمرة محمد بن سليمان الحمصي وزيد بن عمير الرحبي ومعاوية بن صالح وغيرهم قال العجلي والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال من قال عبد الله بن قيس فقد وهم وقال سيف بن عمر كان عبد الله بن قيس على كردوس يوم اليرموك

[632] ق بن ماجة عبد الله بن كثير بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري الزرقي مولاهم أبو عمر المديني بن أخي إسماعيل روى عن أبيه وابن أبي فديك وكثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف وغيرهم وعنه عباس العنبري وإبراهيم بن سعيد الجوهري وعبد الله بن محمد بن أيوب المخزومي ويحيى بن أيوب المقابري وهارون بني سفيان والزبير بن بكار روى له بن ماجة حديثا واحدا في الأبعاد لقضاء الحاجة وقال فيه في روايته كثير بن عبد الله بن جعفر وهو وهم

[633] م س مسلم والنسائي عبد الله بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة الحارث بن صبيرة بن سعيد بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب السهمي ذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد سنة عشرين ومائة وقال بن عيينة رأيت عبد الله بن كثير سنة 22 وكان فاضل الجماعة وذكر البخاري قول سفيان هذا في ترجمة عبد الله بن كثير الداري له حديث مختلف في إسناده رواه عبد الله بن وهب عن بن جريج عنه عن محمد بن قيس بن مخرمة عن عائشة في خروج النبي ﷺ بالليل واستغفاره لأهل البقيع وقال حجاج بن محمد عن بن جريج عن عبد الله عن محمد بن قيس به وقال النسائي في روايته عن يوسف بن سعيد عن حجاج عن بن جريج عن عبد الله بن أبي مليكة قال النسائي وحجاج في بن جريج أثبت عندنا من بن وهب قلت زعم أبو علي الجياني ان بن كثير هذا هو الذي أخرج له الجماعة من روايته عن أبي المنهال عبد الرحمن بن مطعم عن بن عباس حديث السلم فقال زعم القابسي أن بن كثير هو القاري وهو غير صحيح وابن كثير هو عبد الله بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة السهمي وليس له في البخاري إلا هذا الحديث الواحد وأخرج له مسلم يعني الذي تقدم قلت والذي قاله القابسي هو الذي عليه عمل الجمهور والله أعلم

[634] ع الستة عبد الله بن كثير الداري المكي أبو معبد القاري مولى عمرو بن علقمة الكناني وكان عطارا بمكة وأهل مكة يقولون للعطار داري ويقال بل هو من ولد الدار بن هانئ رهط تميم الداري وقال أبو نعيم الأصبهاني هو مولى بني عبد الدار روى عن أبي الزبير ومجاهد وقرأ عليه القرآن وأبي المنهال عبد الرحمن بن مطعم وعكرمة مولى بن عباس وغيرهم وعنه أيوب وجريج بن حازم وابن أبي نجيح وابن جريج وحماد بن سلمة وشبل بن عباد وابن خثيم وابن عيينة وجماعة قال علي بن المديني كان ثقة وقال بن سعد ثقة وله أحاديث صالحة وقال لحماد بن سلمة رأيت أبا عمرو بن العلاء يقرأ على عبد الله بن كثير وقال لابن عيينة لم يكن بمكة أقرأ منه ومن حميد بن قيس وقال جرير بن حازم كان فصيحا بالقرآن وذكر أبو عمرو الداني أنه أخذ القراءة عن عبد الله بن السائب المخزومي والمعروف أنه إنما أخذها عن مجاهد وقد تقدم قول بن المديني فيه في الترجمة التي قبلها وقال بن المجاهد عن بشر بن موسى عن الحميدي عن سفيان رأيت قاسم الرحال في جنازة عبد الله بن كثير سنة عشرين ومائة قلت قال البخاري عبد الله بن كثير المكي القرشي سمع مجاهدا سمع منه بن جريج قال الجياني وقول البخاري أنه من بني الدار وهم وإنما هو سهمي كذا يقوله النسابون والمحدثون وقال والذي ذكر بن عيينة أنه رأى قاسم الرحال في جنازته هو السهمي لا للقاريء وقال بن أبي مريم عن بن معين عبد الله بن كثير الرازي القارئ ثقة وقال أبو عبيد إليه صارت قراءة أهل مكة وبه اقتدى أكثرهم وصحح بن البادي أن نسبته إلى دارين قال لأنه كان عطارا

[635] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن كثير الدمشقي الطويل القارئ إمام الجامع قيل اسم جده ميمون الأنصاري روى عن عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وسعيد بن عبد العزيز وزهير بن محمد التيمي وشيبان بن عبد الرحمن وعنه سليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح والعباس بن الوليد الخلال ومحمود بن خالد السلمي وهشام بن عمار وغيرهم قال أبو زرعة لا بأس به وقال والد تمام كان مقرئ أهل دمشق وإمامهم روى له النسائي حديثا واحدا في متعة الحج قلت قرأت بخط الذهبي مات سنة ست وتسعين ومائة وأرخه بن شاهين وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب

[636] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي المدني كان قائد أبيه حين عمي روى عنه وعن أبي أيوب وأبي لبابة وأبي أمامة بن ثعلبة وعثمان بن عفان وابن عباس وعبد الله بن أنيس الجهني وجابر وغيرهم وعنه أبناه عبد الرحمن وخارجة وإخوته عبد الرحمن ومحمد ومعبد بنو كعب والأعرج والزهري وسعد بن إبراهيم وعبد الله بن أبي أمامة بن ثعلبة وعبيد الله بن أبي يزيد وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في ولاية سليمان سنة سبع أو ثمان وتسعين وقال بن سعد سمع من عثمان وكان ثقة قلت وكناه أبا فضالة وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكر البخاري أنه روى عن عمر وذكره العسكري فيمن لحق النبي ﷺ وقال أبو القاسم البغوي قال الوقدي ولد على عهد النبي ﷺ

[637] م س مسلم والنسائي عبد الله بن كعب الحميري المدني مولى عثمان روى عن عمر بن أبي سلمة وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث وخارجة بن يزيد بن ثابت وعنه عبد ربه بن سعيد وعبد الرحمن بن الحارث وابن إسحاق ذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا في قبلة الصائم والنسائي حديثا في الصائم يصبح جنبا قلت ونقل بن خلفون أنه روى عن محمود بن لبيد الأنصاري وروى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري

[638] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن كليب السدوسي البصري روى عن يحيى بن يعمر حديث استحلوا الفروج بأطيب أموالكم وعنه الحكم بن عطية

[639] تمييز عبد الله بن كليب بن كيسان المرادي أبو عبد الملك البصري روى عن ربيعة وابن جريج ويزيد بن أبي حبيب وإبراهيم بن نشيط وقيس بن الحجاج وعنه بن وهب وأبو صالح كاتب الليث ويحيى بن بكير وعمرو بن سواد ومحمد بن سلمة المرادي وغيرهم وقال أبو حاتم صالح الحديث لا بأس به ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وتسعين ومائة قلت وكذا أرخه بن يونس وزاد في ربيع الأول وكان مولده سنة مائة قال وكان فقيها أخذ الفقه عن ربيعة وكان أصم قليل الرواية وهو أخو عبد الجبار بن كليب وقال يحيى بن بكير ثقة وقال العجلي لا بأس به

[640] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله بن كنانة بن عباس بن مرداس السلمي عن أبيه عن جده في دعاء يوم عرفة وعنه عبد القاهر بن السري قلت السلمي قال البخاري لم يصح حديثه قلت وسيأتي في ترجمة أبيه كنانة كلام بن حبان فيه وتناقضه

[641] س النسائي عبد الله بن كنانة عن أبيه عن بن عباس في الاستقساء قاله بن مهدي عن الثوري عن هشام بن عبد الله بن كنانة عن أبيه وقال وكيع عن الثوري عن هشام بن إسحاق بن عبد الله بن كنانة عن أبيه عن بن عباس وكذا قال حاتم بن إسماعيل عن هشام بن إسحاق وهو الصحيح قلت وكذلك رواه يحيى القطان عن الثوري أخرجه بن حبان في صحيحه من طريقه وقال أبو الحسن بن القطان لا يعرف عبد الله بن كنانة في رواية الأخبار وسيأتي في هشام بن إسحاق أنه عبد الله بن الحارث بن كنانة نسب لجده وأنه سهمي

[642] ع الستة عبد الله بن كيسان القرشي التيمي أبو عمر المدني مولى أسماء بنت أبي بكر روى عنها وعن بن عمر وعنه صهره عطاء بن أبي رباح وهو من أقرانه وعمرو بن دينار وابن جريج وعبد الملك بن أبي سليمان وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل والمغيرة بن زياد الموصلي وغيرهم قال أبو داود ثبت وقال الحاكم أبو أحمد من أجلة التابعين وذكره بن حبان في الثقات

[643] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود عبد الله بن كيسان المروزي أبو مجاهد روى عن عكرمة وعمرو بن دينار وسعيد بن جبير ومحمد بن واسع وأبي الزبير وغيرهم وعنه ابنه إسحاق وعيسى بن موسى غنجار والفضل بن موسى السيناني وعلي بن حسن بن شقيق وأبو تميلة يحيى بن واضح قال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال البخاري عبد الله بن كيسان له بن يسمى إسحاق منكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد يتقي حديثه من رواية ابنه عنه وقال في موضع آخر يخطىء وليس هو الذي روى عن عبد الله بن شداد وقال بن عدي له أحاديث عن عكرمة غير محفوظة وعن ثابت كذلك ولم يحدث عنه بن المبارك وقال العقيلي في حديثه وهم كثير وقال النسائي ليس بالقوي وقال الحاكم هو من ثقات المراوزة ممن يجمع حديثه وقد ذكرت في ترجمة ابنه حديثا موضوعا رواه عن أبيه عن عكرمة وعنه عبد العزيز

[644] ت الترمذي عبد الله بن كيسان الزهري مولى طلحة بن عبد الله بن عوف روى عن عبد الله بن شداد وسعيد المقبري وعتبة بن عبد الله روى عنه موسى بن يعقوب الزمعي حديث بن مسعود أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة وذكره بن حبان في الثقات قلت وأخرج حديثه في صحيحه وقال بن القطان لا يعرف حاله

[645] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن أبي لبيد المدني أبو المغيرة مولى الأخنس بن شريق هو عبد الرحمن بن أبي لبيد روى عن أبي سلمة بن عبد الرحمن والمطلب بن عبد الله بن حنطب ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب وعبد الله بن سليمان بن يسار وعنه بن إسحاق وإبراهيم بن أبي يحيى ومحمد بن عمرو بن علقمة والسفيانان وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه مديني قدم الكوفة ما أعلم بحديثه بأسا وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق في الحديث وقال النسائي ليس به بأس وقال الحميدي عن سفيان وكان من عباد أهل المدينة وقال الدراوردي كان يرمي بالقدر فلم يصل عليه صفوان بن سليم وقال بن عدي أما في الروايات فلا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قال الواقدي مات في أول خلافة أبي جعفر قلت وقال بن سعد كان من العباد المنقطعين وكان يقول بالقدر وكان قليل الحديث وقال العجلي ثقة وقال الساجي كان صدوقا غير أنه اتهم بالقدر وقال العقيلي يخالف في بعض حديثه وكان من المجتهدين في العبادة

[646] تمييز عبد الله بن أبي لبيد كوفي تابعي يروي عن البراء بن عازب وعن أبي جحيفة السوائي وأبي سعيد وعائشة وعنه الزبير بن عدي وهو أقدم من الذي قبله قليلا قلت ذكره بن حبان في الثقات فقال عبد الله بن أبي لبيد أخو عبد الرحمن بن أبي لبيد روى عن البراء وعنه الزبير بن عدي

[647] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن لحي الحميري أبو عامر الهوزني الحمصي روى عن عمر بن الخطاب وشهد خطبته بالجابية وأبي عبيدة ومعاذ وبلال والمقدام بن معدي كرب ومعاوية وغيرهم وعنه ابنه أبو اليمان عامر وراشد بن سعد وأزهر بن عبد الله الحرازي وحيوة بن عمرو الرحبي وأبو سلام الأسود قال العجلي شامي ثقة من كبار التابعين وقال بن عمار ثقة وقال أبو زرعة الرازي لا بأس به وذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة العليا التي تلي الصحابة وذكره بن سميع فيمن أدرك الجاهلية وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال روى عنه صفوان بن عمرو وقال البرقاني عن الدارقطني لا بأس به

[648] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن لهيعة بن عقبة بن فرعان بن ربيعة بن ثوبان الحضرمي الأعدولي ويقال الغافقي أبو عبد الرحمن المصري الفقيه القاضي روى عن الأعرج وأبي الزبير ويزيد بن أبي حبيب ومشرح بن هاعان وأبي قبيل المعافري وأبي وهب الجيشاني وجعفر بن ربيعة وحي بن عبد الله المعافري وعبيد الله بن أبي جعفر وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن دينار وكعب بن علقمة وأبي الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل وابن المنكدر وموسى بن وردان وأبي يونس مولى أبي هريرة وعبد الله بن هبيرة وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم ومحمد بن عجلان ويزيد بن عمرو المعافري وقرة بن عبد الرحمن بن حيويل وعقيل بن خالد وخلق وعنه بن ابنه أحمد بن عيسى وابن أخيه لهيعة بن عيسى بن لهيعة والثوري وشعبة والأوزاعي وعمرو بن الحارث وماتوا قبله والليث بن سعد وهو من أقرانه وابن المبارك وربما نسبه إلى جده وابن وهب والوليد بن مسلم وعبد الله بن يزيد المقري وأسد بن موسى وأشهب بن عبد العزيز وزيد بن الخباب وأبو الأسود النضر بن عبد الجبار وبشر بن عمر الزهراني وعيسى بن إسحاق بن الطباع ويحيى بن إسحاق السيلحيني وسعيد بن أبي مريم وأبو صالح كاتب الليث وعثمان بن صالح السهمي ويحيى بن عبد الله بن بكير وقتيبة بن سعيد ومحمد بن رمح بن المهاجر وجماعة قال روح بن صلاح لقي بن لهيعة اثنين وسبعين تابعيا وقال البخاري عن الحميدي كان يحيى بن سعيد لا يراه شيئا وقال بن المديني عن بن مهدي لا أحمل عنه قليلا ولا كثيرا ثم قال عبد الرحمن كتب إلي بن لهيعة كتابا فيه حديث عمرو بن شعيب قال عبد الرحمن فقرأته على بن المبارك فأخرجه إلي بن المبارك من كتابه عن بن لهيعة قال أخبرني إسحاق وأبو فروة عن عمرو بن شعيب وقال أحمد بن حنبل كتب عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب وكان بعد يحدث بها عن عمرو بن شعيب وقال محمد بن المثنى ما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه قط وقال نعيم بن حماد سمعت بن مهدي يقول لا أعتد بشيء سمعته من حديث بن لهيعة إلا سماع بن المبارك ونحوه وقال يعقوب بن سفيان عن سعيد بن أبي مريم كان حيوة بن شريح أوصى بكتبه إلى وصي لا يتقي الله وكان يذهب فيكتب من كتب حيوة حديث الشيوخ الذين شاركه بن لهيعة فيهم ثم يحمل إليه فيقرأ عليهم قال وحضرت بن لهيعة وقد جاءه قوم فقال هل كتبتم حديثا طريفا قال فجعلوا يذاكرونه حتى قال بعضهم ثنا القاسم العمري عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رفعه إذا رأيتم الحريق فكبروا الحديث فكان بن لهيعة يحدث به ثم طال ذلك عليه ونسي فكان يقرأ عليه في جملة حديث عمرو بن شعيب ويجيزه ورواها ميمون بن الأصبغ عن أبي مريم وزاد أن اسم الرجل الذي حدث بن لهيعة زياد بن يونس الحضرمي وقال يحيى بن بكير قيل لابن لهيعة أن بن وهب يزعم إنك لم تسمع هذه الأحاديث من عمرو بن شعيب فقال وما يدريه سمعتها منه قبل أن يلتقي أبواه وقال حنبل عن أحمد ما حديث بن لهيعة بحجة وإني لأكتب كثيرا مما أكتب أعتبر به وهو يقوي بعضه ببعض وقال حنبل وسمعت أحمد يقول بن لهيعة أجود قراءة فكتبه من بن وهب وقال أبو داود عن أحمد ومن كان مثل بن لهيعة بمصر في كثير حديثه وضبطه وإتقانه قال أبو داود وسمعت قتيبة يقول كنا لا نكتب حديث بن لهيعة إلا من كتب بن أخيه أو كتب بن وهب إلا حديث الأعرج وقال الميموني عن أحمد عن إسحاق بن عيسى احترقت كتب بن لهيعة سنة تسع وستين ومات سنة ثلاث أو أربع وسبعين وقال البخاري عن يحيى بن بكير احترقت كتب بن لهيعة سنة سبعين ومائة وكذا قال يحيى بن عثمان بن صالح السهمي عن أبيه ولكنه قال لم تحترق بجميعها إنما احترق بعض ما كان يقرأ عليه وما كتبت كتاب عمارة بن غزية إلا من أصله وقال أبو داود قال بن أبي مريم لم تحترق وقال الحسن بن علي الخلال عن زيد بن الحباب سمعت الثوري يقول عند بن لهيعة الأصول وعندنا الفروع قال وسمعته يقول حججت حججا لألقى بن لهيعة وقال أبو الطاهر بن السرح سمعت بن وهب يقول حدثني والله الصادق البار عبد الله بن لهيعة وقال يعقوب بن سفيان سمعت أحمد بن صالح وكان من خيار المتقنين يثني عليه وقال لي كنت أكتب حديث أبي الأسود في الرق ما أحسن حديثه عن بن لهيعة قال فقلت له ويقولون سماع قديم وحديث فقال ليس من هذا شيء بن لهيعة صحيح الكتاب وإنما كان أخرج كتبه فأملى على الناس حتى كتبوا حديثه إملاء فمن ضبط كان حديثه حسنا إلا أنه كان يحضر من لا يحسن ولا يضبط ولا يصحح ثم لم يخرج بن لهيعة بعد ذلك كتابا ولم ير له كتاب وكان من أراد السماع منه استنسخ ممن كتب عنه وجاءه فقرأ عليه فمن وقع على نسخة صحيحة فحديثه صحيح ومن كتب من نسخة لم تضبط جاء فيه خلل كثير وكل من روى عنه عن عطاء بن أبي رباح فإنه سمع من عطاء وروى عن رجل عن عطاء وعن رجلين عن عطاء وعن ثلاثة عن عطاء فتركوا من بينه وبين عطاء وجعلوه عن عطاء قال يعقوب وقال لي أحمد مذهبي في الرجال أني لا أترك حديث محدث حتى يجتمع أهل مصر على ترك حديثه وقال إبراهيم بن الجنيد سئل بن معين عن رشدين فقال ليس بشيء وابن لهيعة أمثل منه وابن لهيعة أحب إلي من رشدين قد كتبت حديث بن لهيعة وما زال بن وهب يكتب عنه حتى مات وقال وكان بن أبي مريم سيء الرأي فيه وكان أبو الأسود راويه عنه وقال يحيى بن بكير وغيره ولد سنة ست وتسعين وقال بن يونس وابن سعد سنة سبعين وقالا ومات يوم الأحد نصف ربيع الأول سنة أربع وسبعين وفيها أرخه غير واحد وقال هشام بن عمار مات سنة سبعين ولم يوافقه أحد على هذا روى له مسلم مقرونا بعمرو بن الحارث وروى البخاري في الفتن من صحيحه عن المقري عن حيوة وغيره عن أبي الأسود قال قطع على أهل المدينة بعث الحديث عن عكرمة عن بن عباس وروى في الاعتصام وفي تفسير سورة النساء وفي آخر الطلاق وفي عدة مواضع هذا مقرونا ولا يسميه وهو بن لهيعة لا شك فيه وروى النسائي أحاديث كثيرة من حديث بن وهب وغيره يقول فيها عن عمرو بن الحارث وذكر آخر وجاء كثير من ذلك في رواية غيره مبينا أنه بن لهيعة وروى له الباقون قلت قال الحاكم استشهد به مسلم في موضعين وقال البخاري تركه يحيى بن سعيد وقال بن مهدي لا أحمل عنه شيئا وقال بن خزيمة في صحيحه وابن لهيعة لست ممن أخرج حديثه في هذا الكتاب إذا انفرد وإنما أخرجته لأن معه جابر بن إسماعيل وقال عبد الغني بن سعيد الأزدي إذا روى العبادلة عن بن لهيعة فهو صحيح بن المبارك وابن وهب والمقري وذكر الساجي وغيره مثله وحكى بن عبد البر أن الذي في الموطأ عن مالك عن الثقة عنده عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده في العربان هو بن لهيعة ويقال بن وهب حدثه به عنه وقال يحيى بن حسان رأيت مع قوم جزءا سمعوه من بن لهيعة فنظرت فإذا ليس هو من حديثه فجئت إليه فقال ما أصنع يجيئوني بكتاب فيقولون هذا من حديثك فأحدثهم وقال بن قتيبة كان يقرأ عليه ما ليس من حديثه يغني فضعف بسبب ذلك وحكى الساجي عن أحمد بن صالح كان بن لهيعة من الثقات إلا أنه إذا لقن شيئا حدث به وقال بن المديني قال لي بشر بن السري لو رأيت بن لهيعة لم تحمل عنه وقال عبد الكريم بن عبد الرحمن النسائي عن أبيه ليس بثقة وقال بن معين كان ضعيفا لا يحتج بحديثه كان من شاء يقول له حدثنا وقال بن خرش كان يكتب حديثه احرقت كتبه فكان من جاء بشيء قرأه عليه حتى لو وضع أحد حديثا وجاء به إليه قرأه عليه قال الخطيب فمن ثم كثرت المناكير في روايته لتساهله وقال بن شاهين قال أحمد بن صالح بن لهيعة ثقة وما روى عنه من الأحاديث فيها تخليط يطرح ذلك التخليط وقال مسعود عن الحاكم لم يقصد الكذب وإنما حدث من حفظه بعد احتراق كتبه فأخطأ وقال الجوزجاني لا يوقف على حديثه ولا ينبغي أن يحتج به ولا يغتر بروايته وقال بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عن الإفريقي وابن لهيعة أيهما أحب إليك فقال جميعا ضعيفان وابن لهيعة أمره مضطرب يكتب حديثه على الاعتبار قال عبد الرحمن قلت لأبي إذا كان من يروي عن بن لهيعة مثل بن المبارك فابن لهيعة يحتج به قال لا قال أبو زرعة كان لا يضبط وقال بن عدي حديثه كأنه نسيان وهو من يكتب حديثه وقال محمد بن سعد كان ضعيفا ومن سمع منه في أول أمره أحسن حالا في روايته ممن سمع منه بآخره وقال مسلم في الكنى تركه بن مهدي ويحيى بن سعيد ووكيع وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن حبان سبرت أخباره فرأيته يدلس عن أقوام ضعفاء على أقوام ثقات قد رآهم ثم كان لا يبالي ما دفع إليه قرأه سواء كان من حديثه أو لم يكن فوجب التنكب عن رواية المتقدمين عنه قبل احتراق كتبه لما فيها من الأخبار المدلسة عن المتروكين ووجب ترك الاحتجاج برواية المتأخرين بعد احتراق كتبه لما فيها مما ليس من حديثه وقال أبو جعفر الطبري في تهذيب الآثار اختلط عقله في آخر عمره انتهى ومن أشنع ما رواه بن لهيعة ما أخرجه الحاكم في المستدرك من طريقه عن أبي الأسود عن عروة عن عائشة قالت مات رسول الله ﷺ من ذات الجنب انتهى وهذا مما يقطع ببطلانه لما ثبت في الصحيح أنه قال لما لدوه لم فعلتم هذا قالوا خشينا أن يكون بك ذات الجنب فقال ما كان الله ليسلطها علي وإسناد الحاكم إلى بن لهيعة صحيح والآفة فيه من بن لهيعة فكأنه دخل عليه حديث في حديث

[649] م قد ت س ق مسلم وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن مالك بن أبي الأسحم أبو تميم الجيشاني الرعيني المصري أصله من اليمن ولد هو وأخوه سيف في حياة النبي ﷺ وهاجر زمن عمر روى أبو تميم عن عمر وعلي ومعاذ بن جبل وأبي بصرة وأبي ذر الغفاريين وقيس بن سعد بن عبادة وعقبة بن عامر الجهني وعنه عبد الله بن هبيرة وبكر بن سوادة وجعفر بن ربيعة وأبو الخير مرثد بن عبد الله وكعب بن علقمة التنوخي وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال يزيد بن أبي حبيب عن مرثد كان من أعبد أهل مصر وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس مات سنة سبع وسبعين قلت لم يعلم له المزي علامة البخاري وقد أخرج له أثرا من رواية أبي الخير اليزني عنه وهو في الصلاة وقد ذكره المزي في الأطراف في ترجمة أبي الخير عن عقبة بن عامر وقال أبو يونس قرأ القرآن على معاذ باليمن وشهد فتح مصر وذكره يعقوب بن سفيان في جملة الثقات عن أهل مصر وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة مات قديما وذكره الدولابي في الصحابة من كتاب الكنى ولعل ذلك لإدراكه

[650] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن مالك بن الحارث الهمداني ويقال الأسدي الكوفي أخو خالد بن مالك وقيل أنهما اثنان روى عن علي وابن عمر رضي الله تعالى عنهم وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو روق الهمداني ذكره بن حبان في الثقات له عندهما في الجمع في السفر

[651] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن مالك بن حذافة حجازي سكن مصر روى عن أمه العالية بنت سبيع وعنه كثير بن فرقد له في الكتابين حديث واحد في الدباغ

[652] عبد الله بن مالك بن أبي السليك في ترجمة ضبارة

[653] ع الستة عبد الله بن مالك بن القشب واسمه جندب بن نضلة بن عبد الله بن رافع بن محصن بن مبشر بن صعب بن دهمان بن نصر بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن نصر بن الأزد أبو محمد حليف بني عبد المطلب المعروف بابن بحينة وهي أمه قال محمد بن سعد أبوه مالك بن قشب حالف المطلب بن عبد مناف فتزوج بحينة بنت الحارث بن المطلب فولدت له عبد الله فأسلم قديما وكان ناسكا فاضلا يصوم الدهر ومات ببطن ريم على ثلاثين ميلا من المدينة في عمل مروان بن الحكم وكان ينزل به وكان ولاية مروان على المدينة من سنة أربع وخمسين إلى سنة ثمان وخمسين روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه علي وحفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب والأعرج وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين ومحمد بن يحيى بن حيان وسمي في رواية مالك بن بحينة له عند د ت في سجود السهو قلت واختلف فيه على حفص ففي رواية شعبة وأبي عوانة وحماد بن سلمة كلهم عن سعد بن إبراهيم عن حفص بن عاصم مالك بن بحينة وأرخ بن زبر وفاته سنة ست وخمسين وقال النسائي قول من قال مالك بن بحينة خطأ والصواب عبد الله بن مالك بن بحينة ووقع في رواية لمسلم عن بن بحينة عن أبيه قال مسلم أخطأ القعنبي في ذلك

[654] س النسائي عبد الله بن مالك الأوسي حجازي له صحبة روى عن النبي ﷺ حديث الوليدة إذا زنت وعنه شبل بن خليد قلت قد سبق في ترجمة شبل الاختلاف فيه على الزهري

[655] 4 الأربعة عبد الله بن مالك اليحصبي المقري روى عن عقبة بن عامر في النذر وعنه أبو سعيد جعثل بن هاعان ذكره بن حبان في الثقات فيه وفرق أبو حاتم بينه وبين أبي تميم الجيشاني وقال بن يونس هو هو وقول بن يونس هو الصواب قلت إنما ذكر بن يونس بترجمة أبي تميم حسب ولم ينبه على أنهما واحد وقد فرق بينهما أيضا بن حبان تبعا للبخاري وقال بن خلفون في الثقات وهم فيه بعضهم فزعم أنه أبو تميم الجيشاني والعجب أن المزي قال في الأطراف في ترجمة عبد الله بن مالك عن عقبة لما ذكر بن عساكر أنه أبو تميم ما ملخصه فرق بن أبي حاتم وغير واحد بينهما فذكروا أن عبد الله بن مالك اليحصبي هو الذي يروي عن عقبة بن عامر وأن أبا تميم عبد الله بن مالك روى عن عقبة بن عامر قال وهو أولى بالصواب

[656] عبد الله بن مالك أبو كاهل يأتي في الكنى

[657] ع الستة عبد الله بن المبارك بن واضح الحنظلي التميمي مولاهم أبو عبد الرحمن المروزي أحد الأئمة روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وإسماعيل بن أبي خالد ويحيى بن سعيد الأنصاري وسعد بن سعيد الأنصاري وإبراهيم بن أبي عبلة وأبي خلدة خالد بن دينار وعاصم الأحول وابن عون وعبد الله بن عمر وعكرمة بن عمار وعيسى بن طهمان وفطر بن خليفة ومحمد بن عجلان وموسى بن عقبة وإبراهيم بن عقبة والأعمش وهشام بن عروة والثوري وشعبة والأوزاعي وابن جريج ومالك والليث وابن أبي ذئب وإبراهيم بن طهمان وإبراهيم بن نشيط وأبي بردة بريد بن عبد الله بن أبي بردة وحسين المعلم وحيوة بن شريج وخالد بن سعيد الأموي وخالد بن عبد الرحمن بن بكر السلمي وزكرياء بن إسحاق وزكرياء بن أبي زائدة وسعيد بن أبي عروبة وسعيد بن أبي أيوب وأبي شجاع سعيد بن يزيد القتباني وسعيد بن إياس الجريري وسلام بن أبي مطيع وصالح بن صالح بن حي وطلحة بن أبي سعيد وعبد الملك بن أبي سليمان وعمر بن ذر وعمر بن سعيد بن أبي حسين ومحمد بن عمر بن فروخ وعمرو بن ميمون بن مهران وعوف الأعرابي ومحمد بن أبي حفصة ومعمر بن راشد وهشام بن حسان ووهيب بن الورد ويونس بن يزيد الأيلي وأبي بكر بن عثمان بن سهل بن حنيف وخلق كثير وعنه الثوري ومعمر بن راشد وأبو إسحاق الفزاري وجعفر بن سليمان الضبعي وبقية بن الوليد وداود بن عبد الرحمن العطار وابن عيينة وأبو الأحوص وفضيل بن عياض ومعتمر بن سليمان والوليد بن مسلم وأبو بكر بن عياش وغيرهم من شيوخه وأقرانه ومسلم بن إبراهيم وأبو أسامة وأبو سلمة التبوذكي ونعيم بن حماد وابن مهدي والقطان وإسحاق بن راهويه ويحيى بن معين وإبراهيم بن إسحاق الطالقاني وأحمد بن محمد مردويه وإسماعيل بن أبان الوراق وبشر بن محمد السختياني وحبان بن موسى والحكم بن موسى وزكرياء بن عدي وسعيد بن سليمان وسعيد بن عمرو الأشعثي وسفيان بن عبد الملك المروزي وسلمة بن سليمان المروزي وسليمان بن صالح سلمويه وعبد الله بن عثمان عبدان وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وعبد الله بن عمر بن أبان الجعفي وعلي بن الحسن بن شقيق وعمرو بن عون وعلي بن حجر ومحمد بن الصلت الأسدي ومحمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي وأبو كريب وأبو بكر بن أصرم ومنصور بن أبي مزاحم ومحمد بن مقاتل المروزي ويحيى بن أيوب المقابري وسويد بن نصر وخلق كثير آخرهم الحسين بن داود البلخي قال أبو أسامة ما رأيت أطلب للعمل من عبد الله بن المبارك وقال عبدان أول ما خرج سنة إحدى وأربعين وقال بن مهدي الأئمة أربعة الثوري ومالك وحماد بن زيد وابن المبارك وقال العباس بن مصعب كانت أمه خوارزمية وأبوه تركيا وقال بن مهدي لما سئل عن بن المبارك وسفيان لو جهد سفيان جهده على أن يكون يوما مثل عبد الله لم يقدر وقال شعيب بن حرب أني لاشتهي من عمري كله أن أكون سنة واحدة مثل بن المبارك فما أقدر أن أكون ولا ثلاثة أيام وقال شعيب ما لقي بن المبارك رجلا إلا وابن المبارك أفضل منه وقال أحمد لم يكن في زمانه أطلب للعلم منه جمع أمرا عظيما ما كان أحد أقل سقطا منه كان رجلا صاحب حديث حافظ وكان يحدث من كتاب وقال شعبة ما قدم علينا مثله وقال بن عيينة نظرت في أمر الصحابة فما رأيت لهم فضلا على بن المبارك إلا بصحبتهم النبي ﷺ وغزوهم معه وقال أبو حاتم عن إسحاق بن محمد بن إبراهيم المروزي نعى بن المبارك إلى سفيان بن عيينة فقال لقد كان فقيها عالما عابدا زاهدا شيخا شجاعا شاعرا وقال فضيل بن عياض أما أنه لم يخلف بعده مثله وقال أبو إسحاق الفزاري بن المبارك إمام المسلمين وقال سلام بن أبي مطيع ما خلف بالمشرق مثله وقال القواريري لم يكن بن مهدي يقدم عليه وعلي مالك في الحديث أحدا وقال بن المثنى سمعت بن مهدي يقول ما رأت عيناي مثل أربعة ما رأيت أحفظ للحديث من الثوري ولا أشد تقشفا من شعبة ولا أعقل من مالك ولا أنصح للأمة من بن المبارك وقال الحسن بن عيسى اجتمع جماعة من أصحاب بن المبارك مثل الفضل بن موسى ومخلد بن حسين وغيرهما فقالوا تعالوا حتى نعد خصال بن المبارك من أبواب الخير فقالوا جمع العلم والفقه والأدب والنحو واللغة والشعر والفصاحة والزهد والورع والإنصات وقيام الليل والعبادة والحج والغزو والفروسية والشجاعة والشدة في بدنه وترك الكلام فيما لا يعنيه وقلة الخلاف على أصحابه وقال العباس بن مصعب جمع الحديث والفقه والعربية والشجاعة والتجارة والسخاء والمحبة عند الفراق وقال بن الجنيد عن بن معين كان كيسا متثبتا ثقة وكان عالما صحيح الحديث وكانت كتبه التي حدث بها عشرين ألفا أو إحدى وعشرين ألفا وقال إسماعيل بن عياش ما على وجه الأرض مثل بن المبارك ولا أعلم أن الله خلق خصلة من خصال الخير إلا وقد جعلها فيه وقال علي بن الحسين بن شقيق بلغنا أنه قال للفضيل بن عياض لولا أنت وأصحابك ما اتجرت قال وكان ينفق على الفقراء في كل سنة مائة ألف درهم ومناقبه وفضائله كثيرة جدا وقال أحمد بن حنبل وغير واحد ولد سنة ثمان عشرة ومائة وقال بن سعد مات بهيت منصرفا من الغزو سنة إحدى وثمانين ومائة وله ثلاث وستون سنة طلب العلم وروى رواية كثيرة وصنف كتبا كثيرة في أبواب العلم وكان ثقة مأمونا حجة كثير الحديث قلت قلت وقال الحاكم هو إمام عصره في الآفاق وأولاهم بذلك علما وزهدا وشجاعة وسخاء وقد روى عن أبيه عن عطاء في البيوع وقيل بن معين أيما أثبت عبد الله بن المبارك أو عبد الرزاق فقال كان عبد الله خيرا من عبد الرزاق ومن أهل قريته عبد الله سيد من سادات المسلمين وقال بن جريج ما رأيت عراقيا أفصح منه وقال أبو وهب مر عبد الله برجل أعمى فقال أسألك أن تدعو لي فدعا فرد الله عليه بصره وأنا أنظر وقال الحسن بن عيسى كان مجاب الدعوة وقال العجلي ثقة ثبت في الحديث رجل صالح وكان جامعا للعلم وقال بن حبان في الثقات كان فيه خصال لم تجتمع في أحد من أهل العلم في زمانه في الأرض كلها وقال يحيى بن يحيى الأندلسي كنا في مجلس مالك فاستؤذن لابن المبارك فأذن فرأينا مالكا تزحزح له في مجلسه ثم أقعده بلصقه ولم أره تزحزح لأحد في مجلسه غيره فكن القارئ يقرأ على مالك فربما مر بشيء فيسأله مالك ما عندكم في هذا فكان عبد الله يجيبه بالخفاء ثم قال قام فخرج فأعجب مالك بأدبه ثم قال لنا هذا بن المبارك فقيه خراسان وقال الخليلي في الإرشاد بن المبارك الإمام المتفق عليه له من الكرامات ما لا يحصى يقال إنه من الأبدال وقال كتبت عن ألف شيخ وحكى الحسن بن عرفة عنه من دقيق الورع أنه استعار قلما من رجل بالشام وحمله إلى خراسان ناسيا فلما وجده معه بها رجع إلى الشام حتى أعطاه لصاحبه وقال الأسود بن سالم إذا رأيت الرجل يغمز بن المبارك فاتهمه على الإسلام وقال النسائي لا نعلم في عصره بن المبارك أجل من بن المبارك أعلى منه ولا أجمع لكل خصلة محمودة منه

[658] عبد الله بن مبشر الأموي المديني مولى أم حبيبة بنت أبي ذويب روى عن زيد بن أبي عتاب المدني روى عنه الثوري وأبو نعيم ذكره البخاري بهذا وقال بن أبي حاتم نحوه ونقل عن يحيى بن معين أنه قال ثقة ولم أره في نسختي من ثقات بن حبان وعلق البخاري لمعاوية حديث خير نساء ركبن الإبل نساء قريش ووصله أحمد والطبراني من طريق أبي نعيم عن عبد الله بن مبشر بهذا السند وهو حديث طويل يشتمل على عدة أشياء وفي الرواية عبد بن مبشر الغفاري ذكره الأزدي في الضعفاء وقال لا يصح حديثه روى عنه يحيى بن العلاء هو من طبقة هذا وليس به فيما أظن

[659] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة عبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري أبو المثنى الأنصاري البصري روى عن عمه ثمامة بن عبد الله وعمي أبيه موسى والنضر ابنا أنس بن مالك والحسن البصري وثابت البناني وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم وعنه ابنه محمد وابن ابنه سلمة بن المثنى بن عبد الله وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو قتيبة سلم بن قتيبة ومعلى بن أسد ومسلم بن إبراهيم ومسدد وإبراهيم بن الحجاج الشامي وغيرهم قال بن معين في رواية إسحاق بن منصور وأبو زرعة وأبو حاتم صالح زاد أبو حاتم شيخ وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال الآجري عن أبي داود لا أخرج حديثه وقال في موضع آخر حدثنا أبو داود ثنا أبو طليق ثنا أبو سلمة ثنا عبد الله بن المثنى ولم يكن من القريتين عظيم قلت وقال العجلي ثقة وقال الترمذي محمد بن عبد الله الأنصاري ثقة وأبوه ثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء وقال الساجي فيه ضعف لم يكن من أهل الحديث روى مناكير وبنحوه قال الأزدي ومن مناكيره روايته عن أنس عن أبي قتادة حديث الآيات بعد المائتين وقال العقيلي لا يتابع على أكثر حديثه وقال الدارقطني ثقة وقال مرة ضعيف

[660] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي بن ماجة عبد الله بن أبي المجالد ويقال محمد بن أبي المجالد الكوفي مولى عبد الله بن أبي أوفى روى عن مولاه وعبد الرحمن بن أبزى وعبد الله بن شداد بن الهاد ووراد مولى المغيرة ومقسم وعنه شعبة وأبو إسحاق الشيباني وإسماعيل السدي وغيرهم وقال البخاري عن علي بن المديني له نحو عشرة أحاديث وقال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال الآجري عن أبي داود يخطىء فيه شعبة فيقول محمد بن أبي المجالد وقال بن حبان في الثقات عبد الله بن أبي المجالد ختن مجاهد قلت قد سماه أيضا محمد أبو إسحاق الشيباني كذا عند البخاري وأبي داود وأما شعبة فكان يشك في اسمه ففي البخاري عن شعبة مرة عبد الله ومرة محمد ومرة عبد الله أو محمد وكذلك أخرجه البخاري وأبو داود جميعا عن حفص بن عمر عن شعبة عن محمد أو عبد الله بن أبي المجالد وكذا روى النسائي عن محمود عن أبي داود عن شعبة عن عبد الله بن أبي المجالد قال وقال مرة محمد

[661] ق بن ماجة عبد الله بن محرر براء مهلمة مكررة العامري الجزري الحراني ويقال الرقي قاضي الجزيرة روى عن قتادة والزهري ونافع وعبد الكريم الجزري وأيوب والحكم بن عتيبة وعدة وعنه الثوري وهو من أقرانه وإسماعيل بن عياش وبقية وعبد الرزاق وحاتم بن إسماعيل وأبو نعيم الفضل بن دكين وغيرهم قال حمدان الوراق عن أحمد ترك الناس حديثه وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بثقة وقال أبو نعيم الفضل بن دكين ما نصنع بحديثه هو ضعيف وقال عمرو بن علي وأبو حاتم وعلي بن الجنيد والدارقطني متروك الحديث وكذا قال النسائي وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال أبو حاتم أيضا منكر الحديث ترك حديثه بن المبارك وقال الجوزجاني هالك وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال البخاري منكر الحديث وقال بن المبارك كنت لو خيرت أن أدخل الجنة وبين أن ألقى عبد الله بن محرر لاخترت أن ألقاه ثم أدخل الجنة فلما رأيته كانت بعرة أحب إلي منه وقال بن حبان كان من خيار عباد الله إلا أنه كان يكذب ولا يعلم ويقلب الأسانيد ولا يفهم وقال عبد الرزاق في روايته عن قتادة عن أنس أن النبي ﷺ عق عن نفسه بعد النبوة وقال عبد الرزاق إنما تركوه لحال هذا الحديث وقال بن عدي رواياته عن من يروي عنه غير محفوظة له في بن ماجة حديث واحد في الحلف باليهودية قلت وقال هلال بن العلاء الرقي في تاريخه ذكروا أنه مات في خلافة أبي جعفر وهو منكر الحديث حدث عن الزهري وقتادة ويزيد بن الأصم بأحاديث مناكير وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم أمتنع أبو زرعة من قراءة حديثه علينا وضربنا عليه وقال بن سعد توفي في خلافة أبي جعفر وكان ضعيفا ليس بذاك وذكره خ في الأوسط فيمن مات ما بين الخمسين إلى الستين وقال أبو نعيم الأصبهاني روى عن قتادة المناكير

[662] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة عبد الله بن محصن الأنصاري الخثعمي ويقال عبيد الله مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ من أصبح منكم آمنا في سربه وعنه ابنه سلمة قلت وقال بن عبد البر أكثرهم يصحح صحبته وقال أبو نعيم أدرك النبي ﷺ ورآه وذكره البخاري وغير واحد فيمن اسمه عبيد الله يعني مصغرا وفي سياق حديثه في الترمذي وكانت له صحبة

[663] س النسائي عبد الله بن محصن عن عمة له أنها أتت النبي ﷺ وعنه بشير بن يسار قاله الأوزاعي عن يحيى عنه وقال مالك وغير واحد عن يحيى عن بشير عن حصين بن محصن وهو المحفوظ ذكره بن خبان في باب من اسمه عبيد الله قلت الذي ذكره بن حبان في باب من اسمه عبيد الله غير هذا فإنه قال عبيد الله بن محصن الأنصاري يروي عن أبيه وله صحبة وعنه عبد الرحمن بن أبي شميلة الأنصاري فيحرر هذا

[664] عبد الله بن أبي المحل العامري روى عن علي بن أبي طالب الهاشمي وعنه عبد الله بن شريك ذكره بن حبان في الثقات بهذا وكذا بن أبي حاتم ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ولم يذكر له تبعا للبخاري راويا إلا عبد الله بن شريك قال البخاري في باب الصلاة في موضع الخسف والعذاب ويذكر أن عليا كره الصلاة بخسف بابل وهذا أخرجه عبد الرزاق وابن أبي شيبة من رواية الثوري عن عبد الله بن شريك عن عبد الله بن أبي المحل 2 العامري قال كنا مع علي فمررنا على الخسف الذي ببابل فلم يصل حتى أجازه وعن حجر بن العنبس عن علي قال ما كنت لأصلي في أرض خسف الله بها ثلاث مرات

[1] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن محمد بن أبي شبية إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي مولاهم أبو بكر الحافظ الكوفي روى عن أبي الأحوص وعبد الله بن إدريس وابن مبارك وشريك وهشيم وأبي بكر بن عياش وإسماعيل بن عياش وجرير بن عبد الحميد وأبي أسامة وأبي معاوية ووكيع وابن علية وخلف بن خليفة وابن نمر وابن مهدي والقطان وابن أبي زائدة وعباد بن العوام وابن عيينة وأبي خالد الأحمر وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ومحمد بن فضيل ومروان بن معاوية ومعتمر بن سليمان ويزيد بن المقدام بن شريح ويزيد بن هارون وجماعة روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجة وروى له النسائي بواسطة أحمد بن علي القاضي وزكرياء الساجي وعثمان بن خرزاذ وابنه أبو شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة وأحمد بن حنبل ومحمد بن سعد وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد بن حنبل ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وإبراهيم الحربي ومحمد بن عبيد الله المنادي ويعقوب بن شيبة وبقي بن مخلد وابن أبي عاصم وأبو يعلى والهيثم بن خلف الدوري وعبدان الأهوازي ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي وأبو عمر ويوسف بن يعقوب النيسابوري وجماعة قال يحيى الحماني أولاد بن أبي شيبة من أهل العلم كانوا يزاحمونا عند كل محدث وقال أحمد أبو بكر صدوق وهو أحب إلي من عثمان قال عبد الله بن أحمد فقلت لأبي أن يحيى بن معين يقول عثمان أحب إلي فقال أبو بكر أعجب إلينا وقال العجلي ثقة وكان حافظا للحديث وقال أبو حاتم وابن خراش ثقة وقال محمد بن عمر بن العلاء الجرجاني سألت بن معين عن سماع أبي بكر من شريك فقال أبو بكر عندنا صدوق ولو ادعى السماع من أجل من شريك لكان مصدقا فيه وما يحمله على أن يقول وجدت في كتاب إلي بخطه وحدث عن روح بحديث الدجال وكنا نظن أنه سمعه من هشام الرفاعي وكان أبو بكر لا يذكر أبا هشام قال وسألت أبا بكر متى سمعت من شريك قال وأنا بن 14 سنة وأنا يومئذ أحفظ مني اليوم وقال عمرو بن علي ما رأيت أحفظ من أبي بكر قدم علينا مع علي بن المديني فسرد للشيباني أربعمائة حديث حفظا وقام وقال أبو عبيد القاسم انتهى العلم إلى أربعة فأبو بكر أسردهم له وأحمد أفقههم فيه ويحيى أجمعهم له وعلي أعلمهم به وقال عبدان الأهوازي كان يقعد عند الإسطوانة أبو بكر وأخوه ومشكدانه وعبد الله بن البراد وغيرهم كلهم سكوت إلا أبا بكر فإنه يهدر وقال صالح بن محمد أعلم من أدركت بالحديث وعلله علي بن المديني وأعلمهم بتصحيف المشائخ يحيى بن معين وأحفظهم عند المذاكرة أبو بكر بن أبي شيبة قال البخاري وغير واحد مات سنة خمس وثلاثين ومائتين في المحرم قلت وقال بن خراش سمعت أبا زرعة الرازي يقول ما رأيت أحفظ من أبي بكر بن أبي شيبة فقلت له يا أبا زرعة وأصحابنا البغداديين فقال دع أصحابك أصحاب مخارق وقال بن حبان في الثقات كان متقنا حافظا دينا ممن كتب وجمع وصنف وذاكر وكان أحفظ أهل زمانه للمقاطيع وقال بن قانع ثقة ثبت وفي الزهرة روى عنه البخاري ثلاثين حديثا ومسلم ألفا وخمسمائة وأربعين حديثا

[2] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن إسحاق الجزري أبو عبد الرحمن الأذرمي الموصلي روى عن عبد الله بن إدريس ووكيع وجرير بن عبد الحميد وغندر وحكام بن مسلم وابن علية وابن عيينة وابن مهدي وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وعبد الله بن أحمد وحرب الكرماني وابن المنادي وأبو حاتم وعلي بن الحسين بن الجنيد وابن أبي الدنيا وموسى بن هارون وأبو يعلى وابن أبي داود وابن صاعد قال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال الخطيب كان الواثق أحضر شيخا من أهل إذنه للمحنة ناظر بن أبي داود بحضرته واستعمل فأطلقه ورده إلى وطنه ويقال أنه الأذرمي قلت القصة مشهورة حكاها المسعودي وغيره ورواها السياري في الألقاب بإسناد له قال فيه أن الشيخ المناظر هو الأذرمي هذا ورواها بن النجار في ترجمة محمد بن الجهم السامي فذكر أن الرجل من أهل أذنة وأنه كان مؤدبا بها وذكره بن حيان في الثقات وقال مسلمة في كتاب الصلة لا بأس به

[3] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن أسماء بن عبد بن مخارق الضبعي أبو عبد الرحمن البصري روى عن عمه جويرية بن أسماء ومهدي بن ميمون وحفص بن غياث وابن المبارك وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى له أبو داود أيضا والنسائي بواسطة الذهلي وأبي بكر محمد بن إسماعيل الطبراني وعباس بن عبد العظيم والحسن بن أحمد بن حبيب وأحمد بن سعد بن أبي مريم وسوار بن سهل القرشي وأبو زرعة وأبو حاتم والبوشنجي وابن وارة ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وموسى بن محمد بن إبراهيم بن سعد بن هارون ومعاذ بن المثنى وأبو خليفة ويوسف بن يعقوب القاضي والحسن بن سفيان وأبو يعلى وغيرهم قال أبو زرعة لا بأس به شيخ صالح وقال أبو حاتم ثقة وقال بن وارة قيل لي أنه أفضل أهل البصرة فذكرته لابن المديني فعظم شأنه وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي لم أر بالبصرة أفضل منه وذكره بن حبان في الثقات ذكر أبو داود عن أبي العباس الأحول أنه مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وكذا أرخه بن حبان وابن قانع وقال ثقة وفي الزهرة روى عنه خ اثنين وعشرين حديثا ومسلم سبعة عشر حديثا

[4] خ د ت البخاري وأبي داود والترمذي عبد الله بن محمد بن أبي الأسود محمد بن الأسود البصري الحافظ أبو بكر قاضي همدان وقد ينسب إلى جده روى عن جده أبي الأسود وخاله عبد الرحمن بن مهدي ومالك وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان ويحيى القطان وقريش بن أنس وعبد الواحد بن زياد والفضل بن العلاء وحرمي بن عمارة وأبي ضمرة ومعاذ بن هشام وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وروى الترمذي عن البخاري عنه وإبراهيم الحربي وعباس الدوري ويعقوب بن شيبة والذهلي وابن أبي الدنيا وأبو الأحوص العكبري وإسماعيل بن سمويه ويعقوب بن سفيان وجماعة قال عبد الخالق بن منصور عن بن معين لا بأس به ولكنه سمع من أبي عوانة وهو صغير وقد كان يطلب الحديث وقال بن المديني بيني وبين بن أبي الأسود ستة أشهر ومات أبو عوانة وأنا في الكتاب وقال الخطيب كان حافظا متقنا وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري وغير واحد مات سنة ثلاث وعشرون ومائتين قلت قال الخطيب لما روى قول بن المديني ذهب بن المديني إلى أن سماعه من أبي عوانة ضعيف وقال بن أبي خيثمة كان يحيى سيء الرأي فيه وقال بن محرز عن بن معين ما أرى به بأسا وفي الزهرة وروى عنه البخاري عشرين حديثا

[5] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن أبي بكر الصديق التميمي المدني أخو القاسم روى عن عائشة في قصة بناء الكعبة وعنه سالم بن عبد الله بن عمر ونافع مولى بن عمر قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وروى أبو داود في الطهارة من حديث أبي حزرة يعقوب بن مجاهد ثنا عبد الله بن محمد أبو عتيق أخو القاسم بن محمد قال كنا عند عائشة فذكر حديث لا صلاة بحضرة طعام كذا في روايته والحديث قد رواه مسلم من حديث أبي حزرة عن عبد الله بن أبي عتيق وهو عبد اله بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق وهو المحفوظ وأبو عتيق هو محمد والد هذا وابن عم القاسم بن محمد وأخيه وقال مصعب الزبيري أمه أم ولد قتل بالحرة وكانت الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين

[6] س النسائي عبد الله بن محمد بن تميم بن أبي عمر مولى بني هاشم أبو حميد المصيصي روى عن حجاج بن محمد وأبي عاصم بن موسى بن أيوب النصيبي ووهب بن جرير وابن حازم وإسحاق بن عيسى بن الطباع وغيرهم وعنه النسائي وأبو عوانة الإسفرائيني وأحمد بن هارون البرديجي وحاجب بن أركين وابن صاعد وأبو بكر بن زياد النيسابوري وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[7] ت الترمذي عبد الله بن محمد الحجاج بن أبي عثمان الصواف أبو يحيى البصري وقد ينسب إلى جده روى عن معاذ بن هشام وأبي عامر العقدي وعبد الوهاب الثقفي وأبي معمر وغيرهم وعنه الترمذي وزكرياء الساجي وعمر بن محمد بن بحير وابن خزيمة وموسى بن هارون وأبو حامد الحضرمي ويحيى بن صاعد قال بن أبي عاصم مات سنة خمس وخمسين ومائتين روى عنه الترمذي حديث أسماء بنت يزيد كان كم رسول الله ﷺ إلى الرسغ وقال حسن غريب قال المؤلف ما أظنه روى عنه غيره قلت وروى عنه البزار وقال هو ختن معاذ بن هشام

[8] س النسائي عبد الله بن محمد بن الربيع العائذي الكرماني أبو عبد الرحمن الكوفي نزيل المصيصة وقد ينسب إلى جده روى عن بن المبارك والداروردي وعباد بن العوام وأبي بكر بن عياش وجرير بن عبد الحميد ومروان بن معاوية ووكيع وغيرهم وعنه إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعبد الله الدارمي وأبو حاتم وابن أبي خيثمة وأبو عاصم خشيش بن أصرم ومحمد بن يحيى بن محمد بن كثير الحراني وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وغيرهم قال أبو حاتم شيخ ثقة صدوق مأمون روى له النسائي حديثا واحدا من حديث أبي هريرة الرجل جبار

[9] ق بن ماجة عبد الله بن محمد بن رمح المهاجر التجيبي أبو سعيد ويقال أبو معبد البصري روى عن بن وهب وعنه بن ماجة وبكر بن سهل الدمياطي ومحمد بن محمد بن الأشعث قال أبو يونس توفي في ربيع الأول سنة خمس وخمسين ومائتين وقال أبو بكر بن المقري سمعت مشائخ مصر يذكرون أنه كان أقدم موتا من أبيه له عنده حديث في صلاة الضحى وآخر لا عقل كالتدبير

[10] عبد الله بن محمد بن سالم المفلوج هو عبد الله بن سالم تقدم

[11] س النسائي عبد الله بن محمد بن صيفي المخزومي روى عن حكيم بن حزام وعنه صفوان بن موهب وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا

[12] خ ت البخاري والترمذي عبد الله بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن اليمان أخنس بن خنيس الجعفي أبو جعفر البخاري الحافظ المعروف بالمسندي سمي بذلك لأنه كان يطلب المسندات ويرغب عن المرسلات روى عن بن عيينة وعبد الرزاق وحرمي بن عمارة وإسحاق الأزرق وأبي داود وابن مهدي وأبي عامر العقدي الخليل بن أحمد المزني ومعتمر بن سليمان ويحيى بن آدم وجماعة وعنه البخاري وروى الترمذي عن البخاري عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وعبيد الله بن واصل البخاري والذهلي ومحمد بن نصر المروزي وأحمد بن سيار وحمدون بن عمارة البزار وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن أحمد بن هارون المصيصي وغيرهم قال البخاري قال لي الحسن بن شجاع من أين يفوتك الحديث وقال وقعت على هذا الكنز وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا وقال أحمد بن سيار من المعروفين بالعدالة والصدق صاحب سنة عرف بالاتقان والضبط وقد رأيته بواسط حسن القامة أبيض الرأس واللحية ورجع إلى بخارى ومات بها قال البخاري مات في ذي القعدة سنة تسع وعشرين ومائتين قلت قال الحاكم سمي المسندي لأنه أول من جمع مسند الصحابة بما وراء النهر وهو إمام الحديث في عصره هناك بلا مدافعة وقال الخليلي ثقة متفق عليه وفي الزهرة روى عنه البخاري 44 حديثا

[13] د أبي داود عبد الله بن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري المدني الخزرجي روى عن جده في الأذان وقيل عن أبيه عن جده وعنه أبو العميس عتبة بن عبد الله المسعودي ومحمد بن سيرين ومحمد بن عمرو الأنصاري وفي إسناد حديثه اختلاف وذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض

[14] بخ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن عبد الله بن أبي فروة الأموي أبو علقمة الفروي المدني مولى آل عثمان رأى الأعرج وروى عن عمه إسحاق وعبد الحكيم ومحمد بن عمرو بن علقة وصفوان بن سليم والمسور بن رفاعة ويزيد بن خصيفة ونافع مولى بن عمر وغيرهم وعنه بن ابنه هارون بن موسى وابن وهب وأبو عامر العقدي وإسحاق بن راهويه وإبراهيم بن المنذر ويحيى بن يحيى ومحمد بن هشام بن عيسى وأبو جعفر النفيلي والقعنبي وقتيبة وأحمد بن عيينة الضبي وإسحاق بن إسرائيل وحميد بن الربيع وغيرهم وقال بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس وكذا قال أبو حاتم وقال الدوري عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي وذكره بن حبان في الثقات قال بن ابنه مات في المحرم سنة تسعين ومائة قلت وحكى بن عبد البر عن علي بن المديني هو ثقة ما أعلم إني رأيت بالمدينة أتقن منه وقد روى عنه أنه قال رأيت السائب بن يزيد وقال بن سعد عمر عبد الله حتى لقيناه سنة 189 وكان ثقة قليل الحديث

[15] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق المعروف بابن أبي عتيق روى عن عمة أبيه عائشة وعن بن عمر وعامر بن سعد وعنه أبناه عبد الرحمن ومحمد وخالد بن سعد وعمرو بن دينار ومحمد بن إسحاق وأو جزرة يعقوب بن مجاهد المدني وغيرهم قال العجلي مدني تابعي ثقة وقال مصعب الزبيري كان امرأ صالحا وكان فيه دعابة وذكر بن حبان في الثقات وقال الزبير بن بكار قد سمع من عائشة ودخل عليها في مرضها الذي ماتت فيه فقال كيف أصبحت جعلني الله فداك فقالت أصبحت ذاهبة قال فلا إذا قال الزبير وأخبرني عبد الله بن كثير بن جعفر أن عائشة ركبت بغلة وخرجت تصلح بين غلمان لها ولابن عباس فأدركها بن أبي عتيق فقال يعتق ما تملك أن لم ترجعي فقالت ما حملك على هذا قال ما أنقص عنا يوم الجمل حتى يأتينا يوم البغلة

[16] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة الزهري البصري روى عن بن عيينة وعبد الوهاب الثقفي وأبي سعد مولى بني هاشم وأبي عامر العقدي ومعاذ بن معاذ بن هشام ومالك بن سعير بن الخمس وغيرهم وعنه الجماعة سوى البخاري وابن خزيمة وأبو حاتم ومحمد بن هارون الروياني والبوشنجي وأبو الأذان عمر بن إبراهيم الحافظ ومحمد بن يحيى بن مندة وأبو عروبة وابن أبي داود وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال اللالكائي مات سنة ست وخمسين ومائتين قلت وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني من الثقات قليل الخطأ وذكره بن حبان في الثقات وفي الزهرة روى عنه مسلم 14 حديثا

[17] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن محمد بن عبد الملك بن مسلم الرقاشي البصري روى عن جده عبد الملك وعنه أبيه محمد وأبو عاصم وأبو الوليد ومسدد وغيرهم قال أبو حاتم في حديثه نظر قلت ونقل بن عدي عن البخاري أنه قال عبد الله بن محمد بن عبد الملك فيه نظر سمع منه جعفر بن سليمان ولم يذكر له بن عدي شيئا وأظنه هذا وجفر أكثر من روى عنه

[18] فق بن ماجة في التفسير عبد الله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس القرشي الأموي مولاهم أبو بكر بن أبي الدنيا البغدادي الحافظ صاحب التصانيف المشهورة ومؤدب أولاد الخلفاء روى عن أبيه أحمد بن إبراهيم الموصلي وأحمد بن أبي إبراهيم الدورقي وعلي بن الجعد وإبراهيم بن المنذر الحزامي وخلف بن هشام البزار وزهير بن حرب وعبد الله بن عون الخراز وسريج بن يونس وسعيد بن سليمان الواسطي وكامل بن طلحة الجحدري ومنصور بن أبي مزاحم وأبي عبيد القاسم بن سلام وأبي الأحوص محمد بن حيان البغوي ومحمد بن سعد كاتب الواقدي وداود بن رشيد والحسن بن حماد سجاده والبخاري وأبي داود السجستاني وخلق كثير روى عنه بن ماجة في التفسير وإبراهيم بن الجنيد وهو من أقرانه والحارث بن أبي أسامة وهو من شيوخه وعبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو علي بن خزيمة وأبو العباس بن عقدة وعبد الله بن إسماعيل بن برية الهاشمي وأبو بشر الدولابي ومحمد بن خلف ووكيع وأبو جعفر بن البختري وأبو بكر محمد بن أحمد بن أبي خلف وأبو سهل بن زياد القطان ومحمد بن يحيى بن سليمان المروزي وأبو بكر أحمد بن مروان الدينوري وأبو علي الحسين بن صفوان البرذعي وأبو الحسن أحمد بن محمد بن عمر النيسابوري وعلي بن الفرج بن أبي روح العكبري وأبو بكر النجاد وأبو بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي وجماعة قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال صالح بن محمد صدوق وكان يختلف معنا إلا أنه كان يسمع من إنسان يقال له محمد بن إسحاق بلخي وكان يضع للكلام إسنادا وكان كذابا يروي أحاديث من ذات نفسه مناكير وقال إبراهيم الحربي رحم الله بن أبي الدنيا كنا نمضي إلى عفان نسمع منه فنرى بن أبي الدنيا جالسا مع محمد بن الحسين البرجلاني يكتب عنه ويدع عفان وقال إسماعيل بن إسحاق القاضي رحم الله أبا بكر مات معه علم كثير قال بن المنادي وغيره مات سنة إحدى وثمانين ومائتين في جمادى الأولى قال الخطيب وبلغني أن مولده سنة 208

[19] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي أبو محمد المدني وأمه زينب الصغرى بنت علي روى عن أبيه وخاله محمد بن الحنفية وابن عمر وأنس وجابر والربيع بنت معوذ وعبد الله بن جعفر وأبي سلمة بن عبد الرحمن وحمزة بن صهيب والطفيل بن أبي بن كعب وسعيد بن المسيب وغيرهم وعنه محمد بن عجلان وحماد بن سلمة وشريك القاضي والسفيانان والقاسم بن عبد الواحد وعبيد الله بن عمرو الرقي وابن جريج وفليح بن سليمان ومعمر وجماعة وذكره بن سعد في الطبقة الرابعة من أهل المدينة وقال كان منكر الحديث لا يحتجون بحديثه وكان كثير العلم وقال بشر بن عمر كان مالك لا يروي عنه وقال علي بن المديني وكان يحيى بن سعيد لا يروي عنه وقال يعقوب بن شيبة عن بن المديني لم يدخله مالك في كتبه قال يعقوب وابن عقيل صدوق وفي حديثه ضعف شديد جدا زكان بن عيينة يقول أربعة من قريش يترك حديثهم فذكره فيهم وقال بن المديني عن بن عيينة رأيته يحدث نفسه فحملته على أنه قد تغير وقال عمرو بن علي سمعت يحيى وعبد الرحمن يحدثان عنه والناس يختلفون عليه وقال أبو معمر القطيعي كان بن عيينة لا يحمد حفظه وقال الحميدي عن بن عيينة كان في حفظه شيء فكرهت أن ألقيه وقال يحيى بن سعيد في عاصم بن عبيد الله هو عندي نحو بن عقيل وقال حنبل عن أحمد منكر الحديث وقال الدوري عن بن معين بن عقيل لا يحتج بحديثه وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف الحديث قال مسلم قلت لابن معين بن عقيل أحب إليك أو عاصم بن عبيد الله قال ما أحب واحدا منهما وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن بن المديني كان ضعيفا وقال العجلي مدني تابعي جائز الحديث قال الجوزجاني أتوقف عنه عامة ما يرويه غريب وقال أبو زرعة مختلف عنه في الأسانيد وقال أبو حاتم لين الحديث ليس بالقوي ولا ممن يحتج بحديثه وهو أحب إلي من تمام بن نجيح يكتب حديثه وقال النسائي ضعيف وقال بن خزيمة لا أحتج به لسوء حفظه وقال أبو أحمد الحاكم كان أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه يحتجان بحديثه وليس بذاك المتين المعتمد وقال الترمذي صدوق وقد تكلم فيه بعض أهل العلم من قبل حفظه وسمعت محمد بن إسماعيل يقول كان أحمد وإسحاق والحميدي يحتجون بحديث بن عقيل قال محمد بن إسماعيل وهو مقارب الحديث وقال بن عدي روى عنه جماعة من المعروفين الثقات وهو خير من بن سمعان ويكتب حديثه قال خليفة مات بعد الأربعين ومائة وقال بن سعد قال محمد بن عمر مات بالمدينة قبل خروج محمد بن عبد الله بن حسن وكان خرج محمد سنة خمس وأربعين قلت وقال العقيلي كان فاضلا خيرا موصوفا بالعبادة وكان في حفظه شيء وقال بن خراش تكلم الناس فيه وقال الساجي كان من أهل الصدق ولم يكن بمتقن في الحديث وقال مسعود السجزي عن الحاكم عمر فساء حفظه فحدث على التخمين وقال في موضع آخر مستقيم الحديث وقال الخطيب كان سيء الحفظ وقال بن حبان كان رديء الحفظ يحدث على التوهم فيجيء بالخبر على غير سننه فوجب بجانبه اخباره وأرخ بن قانع وفاته سنة اثنتين وأربعين ومائة وقال الآجري عن أبي داود كان ينزل الحيرة وقال بن عبد البر هو أوثق من كل من تكلم فيه انتهى وهذا إفراط

[20] الستة عبد الله بن محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو هاشم روى عن أبيه محمد بن الحنيفة وعن صهر له من الأنصار صحابي وعنه ابنه عيسى والزهري وعمرو بن دينار وسالم بن أبي الجعد وإبراهيم الإمام بن محمد بن علي بن عبد الله بن عاس وغيرهم قال الزبير كان أبو هاشم صاحب الشيعة فأوصى إلى محمد بن علي بن عبد الله بن عباس وصرف الشيعة إليه ودفع إليه كتبه ومات عنده وقال بن سعد كان صاحب علم ورواية وكان ثقة قليل الحديث وكانت الشيعة يلقونه وينتحلونه وكان بالشام مع بني هاشم فحضرته الوفاة فأوصى إلى محمد بن علي وقال أنت صاحب هذا الأمر وهو في ولدك ومات في خلافة سليمان بن عبد الملك وقال بن عيينة عن الزهري ثنا عبد الله والحسن ابنا محمد بن علي وكان الحسن أرضاهما وفي رواية وكان الحسن أوثقهما وكان عبد الله يتبع وفي رواية يجمع أحاديث السبائية وقال العجلي عبد الله والحسن ثقتان وقال أبو أسامة أحدهما مرجئ والآخر شيعي وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو حسان الزيادي وغيره مات سنة ثماني وتسعين وأرخه الهيثم سنة تسع وتسعين قلت وكذا أرخه خليفة وقال بن عبد البر كان أبو هاشم عالما بكثير من المذاهب والمقالات وكان عالما بالحدثان وفنون العلم

[21] خ 4 البخاري والأربعة عبد الله بن محمد بن علي بن نفيل بن زراع بن علي وقيل أبو عبد الله بن قيس بن عصم القضاعي أبو جعفر النفيلي الحراني روى عن أبي المليح الرقي وخطاب بن القاسم الحراني ومالك وداود بن عبد الرحمن العطار وإبراهيم بن أبي محذورة وزهير بن معاوية والداروردي وابن أبي حاتم وهشيم وعبد السلام بن حرب وعباد بن العوام وابن المبارك ومسكين بن بكير ومعقل بن عبيد الله الجزري ومحمد بن عمران الحجبي وعلي بن ثابت الجزري وابن أبي الزناد وجماعة روى عنه أبو داود فأكثر وروى له الباقون سوى مسلم بواسطة الذهلي وإبراهيم الجوزجاني وعمرو بن منصور النسائي وأبو داود الحراني وأحمد بن سليمان الرهاوي ومحمد غير منسوب قيل أنه الذهلي وقيل بن إبراهيم البوشنجي وأبو زرعة ويحيى بن معين وأبو حاتم وأبو أمية العرسوسي وإبراهيم بن ديزيل وموسى بن سعيد الدنداني وهلال بن العلاء وجعفر بن محمد الفريابي وغيرهم قال الأثرم سمعت أحمد يثني عليه وقال كان يجيء معي إلى مسكين بن بكير وقال أبو حاتم سمعت يحيى يثني عليه وقال الآجري عن أبي داود ما رأيت أحفظ منه وكان الشاذكوني لا يقر لأحد في الحفظ إلا له وكان أحمد إذا ذكره يعظمه وما رأينا له كتابا قط وكل ما حدثناه فمن حفظه وقال أبو داود قلت لأحمد أيما أثبت في زهير أحمد بن يونس أو النفيلي قال أحمد بن يونس رجل صالح والنفيلي صاحب حديث قال الآجري وسألت أبا داود عن عتاب بن بشير فقال سمعت أحمد يقول تركه عبد الرحمن بآخره قال فقال لي أحمد أبو جعفر النفيلي يحدث عنه قلت نعم قال أبو جعفر أعلم به وقال أبو حاتم عن أبيه ثنا بن نفيل الثقة المأمون وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني ثقة مأمون يحتج به وقال الحاكم أبو أحمد كتب عنه في أيام هشيم وقال بن وارة أحمد ببغداد وابن نمير بالكوفة وأحمد بن صالح بمصر والنفيلي بحران هؤلاء أركان الدين وقال بن حبان كان متقنا يحفظ وحكى عن بن نمير قال كان النفيلي رابع أربعة قيل فمن قال بن مهدي ووكيع وأبو نعيم وهو رابعهم قال خليفة وغير واحد مات سنة أربع وثلاثين ومائتين قلت وقال بن قانع صالح ثقة

[22] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب أبو محمد العلوي المدني وأمه خديجة بنت علي بن الحسين ولقبه دافن روى عن أبيه وخاله أبي جعفر وعاصم بن عبيد الله وإسحاق بن سالم وعنه ابنه عيسى والداروردي وابن المبارك وابن أبي فديك وأبو أسامة وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال يعقوب بن شيبة عن بن المدني هو وسط وقال بن سعد كان قليل الحديث توفي في خلافة أبي جعفر ليس له عند د إلا حديث في الجمع في السفر

[23] د أبي داود عبد الله بن محمد بن عمرو بن الجراح الأزدي الفلسطيني أبو العباس الغزي روى عن أبيه وأبي مسهر وأسد بن موسى وآدم بن أبي إياس وأبي نعيم والفريابي وقبيصه وعمرو بن أبي سلمة وغيرهم وعنه أبو داود وابن جرير وأبو عوانة وزكرياء بن يحيى المقدسي المؤذن وأبو بكر بن زياد وعبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرائيني وابن أبي حاتم وابن جوصاء وغيرهم قال بن أبي حاتم ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وأخرج حديثه في صحيحه

[24] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن محمد بن معن المدني روى عن أم هشام بنت حارثة بن النعمان حديث ما حفظت ق إلا من في رسول الله ﷺ وعنه حبيب بن عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات وليس في الكتابين غير هذا الحديث

[25] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن محمد بن يحيى الطرسوسي أبو محمد المعروف بالضعيف روى عن بن عيينة ويزيد بن هارون وأبي معاوية وزيد بن الحباب ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ومعن بن عيسى القزاز وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وموسى بن هارون والحسن بن ساوى وعمر بن سعيد بن سنان وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي شيخ صالح ثقة والضعيف لقب لكثرة عبادته وذكره بن حبان في الثقات وقال إنما قيل له الضعيف لإمعانه في ضبطه وقال عبد الغني بن سعيد إنما كان ضعيفا في جسمه لا في حديثه قلت وقال مسلمة والخليلي ثقة وكلام النسائي فيه ذكره في حديث رواه عنه في كتاب الصيام من السنن

[26] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن محمد بن يحيى الخشاب أبو محمد ويقال أبو أحمد الرملي روى عن الوليد بن مسلم والفريابي ومؤمل بن إسماعيل وأسد بن موسى وغيرهم وعنه أبو داود في المراسيل وأحمد بن سيار المروزي وعبد الله بن محمد بن نصر وعبيد الله بن أحمد بن الصنام ومحمد بن سفيان وموسى بن سهل الرمليون ويحيى بن عبد الباقي الأذني وأبو بكر بن أبي داود قلت قال بن القطان وغيره حاله مجهول

[27] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود عبد الله بن محمد بن أبي يحيى واسمه سمعان الأسلمي مولاهم المدني المعروف بسحبل وقد ينسب إلى جده روى عن أبيه وعمه أنيس وسعيد بن أبي هند وبكير بن الأشج وأبي صالح السمان ويزيد بن عبد الله بن قسيط وعوف بن الحارث بن الطفيل وغيره وعنه بن أبي فديك والقعنبي وعثمان بن عبد الرحمن الطريفي والواقدي ومطرف بن عبد الله المدني وقتيبة بن سعيد وسفيان بن وكيع وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال أبو طالب عن أحمد ثقة وكذا قال بن معين وقال الآجري عن أبي داود ثقة سمعت قتيبة يقول حدثني سحبل أخو إبراهيم وسيد إبراهيم قال وأنيس ثقة روى القطان عنهما وقال أبو حاتم هو أوثق من أخيه إبراهيم وذكره بن حبان في الثقات وقال مات ببغداد مات سنة أربع وسبعين ومائة وهو بن سبع وخمسين قلت وذكره بن سعد وقال كان فاضلا خيرا عالما مات بالمدينة في خلافة المهدي سنة 72

[28] ق بن ماجة عبد الله بن محمد العدوي التميمي روى عن علي بن زيد بن جدعان وعمر بن عبد العزيز وعبد الله بن فيروز الداناج وأبي سنان المصري وعنه الوليد بن بكير أبو جناب قال البخاري وأبو حاتم منكر الحديث زاد أبو حاتم شيخ مجهول وقال الدارقطني متروك وقال بن عدي له من الحديث شيء يسير روى له بن ماجة حديثا واحدا في صلاة الجمعة وفيه غير ذلك قلت وقال البخاري لا يتابع على حديثه وقال وكيع يضع الحديث وقال بن حبان لا يحل الاحتجاج بخبره وقال الدارقطني منكر الحديث وقال بن عبد البر جماعة أهل العلم بالحديث يقولون أن هذا الحديث يعني الذي أخرجه له بن ماجة من وضع عبد الله بن محمد العدوي وهو عندهم مرسوم بالكذب

[29] ق بن ماجة عبد الله بن محمد العدوي قال البناني في الحافل هو غير الأول ذكره العقيلي في الضعفاء وأورد له من طريق الحسن بن حماد عنه سمعت عمر بن عبد العزيز يقول ثنا عبادة عن طلحة رفعه لا تقبل صلاة إمام يحكم بغير ما أنزل الله ولا تقبل صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول قال العقيلي هذا غير محظوظ وعامة من يرويه مجهول وأول المتن غير محظوظ وبقيته معروف وقال البناني هو غير الذي ذكره بن عدي يعني وأخرج له بن ماجة كذا قال

[30] ق بن ماجة عبد الله بن محمد الليثي روى عن نزار بن حيان وعنه يونس بن محمد المؤدب روى له بن ماجة حديثا واحدا في أهل الإرجاء والقدر

[31] م مسلم عبد الله بن محمد ويقال بن عمر اليمامي المعروف بابن الرومي نزيل بغداد روى عن بن عيينة والداروردي ووكيع والنضر بن محمد الجرشي وأبو أسامة وعبد الرزاق وغيرهم وعنه مسلم وإبراهيم الحربي وبقي بن مخلد وأبو قلابة الرقاشي وأبو حاتم والصغاني ويعقوب بن شيبة وعثمان بن خرزاد وابن أبي الدنيا ومحمد بن هارون الروياني وأبو يعلى ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال عبد الخالق بن منصور سئل يحيى بن معين عنه فقال مثل بن محمد لا يسأل عنه أنه مرضي وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال الحارث بن أبي أسامة وغيره مات سنة ست وثلاثين ومائتين قلت وكذا قال الحسن بن سفيان وروى عنه وابن قانع وقال ثقة

[32] الستة عبد الله بن محيرز بن جنادة بن وهب بن لوذان بن سعد بن جمح بن عمرو بن هصيص الجمحي أبو محيريز المكي من رهط أبي محذورة وكان يتيما في حجره نزل الشام وسكن بيت المقدس روى عن أبي محذورة وأبي سعيد الخدري ومعاوية وأبي صرمة الأنصاري وعبادة بن الصامت وعبد الله بن السعدي وأم الدرداء وغيرهم وعنه عبد الملك بن أبي محذورة وعبد العزيز بن عبد الملك بن أبي محذورة ومحمد بن يحيى بن حبان ومكحول الشامي وبسر بن عبد الله الحضرمي وخالد بن دريك وأبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد وغيره قال أبو زرعة أبو محيريز المقدم يعني على خالد بن معدان وكان الأوزاعي لا يذكر خمسة من السلف إلا ذكر فيهم بن محيريز ورفع من ذكره وفضله قال دحيم ورأيته أجل أهل الشام عند أبي زرعة بعد أبي إدريس وأهل طبقته وقال ضمرة عن الأوزاعي كان بن أبي زكريا يقدم فلسطين فيلقى بن محيريز فتتصاغر إليه نفسه لما يرى من فضل بن محيريز وقال رجاء بن حيوة أن كان أهل المدينة ليرون بن عمر فيهم أمانا وأنا نرى بن محيريز فينا أمانا وعن الأوزاعي قال من كان مقتديا فليقتد بمثل بن محيريز وقال العجلي شامي تابعي ثقة من خيار المسلمين قال خليفة مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وقال ضمرة بن ربيعة مات في خلافة الوليد بن عبد الملك قلت وكذا قال بن حبان في الثقات وقال بن أبي خيثمة لم يكن أحد بالشام يعيب الحجاج علانية إلا بن محيريز وفي الزهد لأحمد عن أبي زرعة الشيباني لم يكن بالشام أحد يظهر عيب الحجاج إلا بن محيريز وأبو الأبيض العنسي وقال له الوليد لتنتهين عنه أو لأبعثن بك إليه وقد ذكره العقيلي في الصحابة وساق بسنده إلى أبي قلابة عن بن محيريز وكانت له صحبة فذكر خبرا وهذا أن كان محظوظا يكون صحابيا لم يسم وأما عبد الله فتابعي لا ريب فيه وقد بالغ بن عبد البر في الإنكار على العقيلي في ذلك وقال بن خراش كان من خيار الناس وثقات المسلمين وقال النسائي ثقة وقرأت بخط الذهبي مات سنة تسع وتسعين وانتهى وهو مقضى قول الهيثم بن عدي أنه مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وأما الكلاباذي فقال في رجال البخاري مات في خلافة الوليد بن عبد الملك كما تقدم

[33] م د تم س ق مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة عبد الله بن المختار البصري روى عن زياد بن علاقة والحسن وابن سيرين ومحمد بن زياد الجمحي وسعيد الجريري وإسماعيل بن أبي خالد وأبي إسحاق السبيعي وموسى بن أنس بن مالك وغيرهم وعنه إسرائيل والحمادان وشعبة وشيبان بن عبد الرحمن وشريك وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال شعبة كان من فتياننا وكان أحدث مني سنا

[34] عبد الله بن مخراق يأتي في مسلم بن مخراق

[35] د أبي داود عبد الله بن مخلد بن خالد بن عبد الله التميمي أبو محمد ويقال أبو بكر النيسابوري النحوي روى عن أبيه مخلد وأبي عبيد القاسم بن سلام وكان راوية كتبه ومكي بن إبراهيم وعفان وأبي نعيم ويحيى بن يحيى النيسابوري وعبدان المروزي وأحمد بن حنبل وغيرهم وعنه أبو داود وابنه أبو بكر بن أبي داود وابن خزيمة وأبو عمر والمستملى وأبو حامد بن الشرقي وغيرهم قال الحاكم سمع بخراسان والكوفة وغيرهما وهو راوي كتب أبي عبيد بخراسان رأيت كتاب إسحاق بن إبراهيم بن عمار بخطه غريب الحديث سماعه من عبد الله بن مخلد وفيه سماع مشائخنا قرأت في كتاب بعض أصحابنا توفي سنة ستين ومائتين

[36] الستة عبد الله بن مرة الهمداني الخارفي الكوفي روى عن بن عمر والبراء وأبي الأحوص ومسروق وغيرهم وعنه الأعمش ومنصور قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وقال عمرو بن علي مات سنة مائة قلت وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة وأرخه بن قانع سنة تسع وتسعين وقال العجلي تابعي ثقة

[37] س النسائي عبد الله بن مرة الزرقي الأنصاري المدني عن بن سعد الأنصاري في العزل وعنه أبو الفيض الحمصي الشامي فقط وليس له عند النسائي غيره

[38] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن أبي مرة ويقال مرة الزوفي شهد فتح مصر وروى عن خارجة بن حذافة العدوي حديث الوتر وعنه عبد الله بن راشد الزوفي ورزين بن عبد الله الزوفي قال البخاري لا يعرف إلا بحديث الوتر ولا يعرف سماع بعضهم من بعض وذكره بن حبان في الثقات وقال إسناده منقطع ومتن باطل قلت وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال الخطيب بن أبي مرة وهو المشهور وكان بكر بن بكار يقول بن مرة

[39] خت البخاري في التعاليق عبد الله بن مروان الخزاعي البصري شريك هشام الدستوائي روى عن الحسن البصري ومجاهد وسعيد بن جبير روى عنه أبو سلمة التبوذكي وأبو نعيم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة ووثقه أيضا أبو حاتم ووقع ذكره في كتاب الصلاة من صحيح البخاري ضمنا في أثر علقه عن الحسن البصري فقال في الصلاة في السفينة وقال الحسن تصلي قائما ما لم تشق على أصحابك تدور معها وإلا فقاعدا وهذا وصله البخاري في التاريخ من طريق موسى بن إسماعيل عن عبد الله بن مران قال سمعت الحسن يقول در في السفينة كما تدور إذا صليت ووصل بقيته أبو بكر بن أبي شيبة من وجه آخر عن الحسن

[40] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن أبي مريم مولى بني ساعدة حجازي رأي أبا أسيد وأبا حميد الساعدي عن أبي هريرة وقبيصة بن ذويب وعنه وهب بن منبه وبكر بن سوادة وإبراهيم بن سويد المدني وجهم بن أوس ذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو خليفة وروى أبو بكر بن أبي سبرة عن عبد الله بن أبي مريم عن أبي صالح أبي هريرة في الغيبه فلا أدري هو هذا أو غيره قلت وقال علي بن المديني عبد الله بن أبي مريم مجهول

[41] دت أبي داود والترمذي عبد الله بن مسافع بن عبد الله الأكبر بن شيبة بن عثمان بن أبي طلحة العبدري المكي الحجبي أمه سعدة بنت عبد الله بن وهب بن عثمان بن أبي طلحة روى عن عقبة وقيل عمته صفية بنت شيبة روى عنه منصور بن عبد الرحمن الحجبي وابن جريج ذكر محمد بن عائذ أنه مات مرابطا بدابق مع سليمان بن عبد الملك ومات سليمان بعده بيسير سنة تسع وتسعين بالشام له في الكتابين حديث واحد في سجود السهو

[42] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن المساور روى عن بن عباس وابن الزبير وعنه عبد الملك بن أبي بشير ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن المديني مجهول لم يرو عنه غير عبد الملك

[43] ع الستة عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب بن شمخ بن مخزوم بن صاهلة بن كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة بن إلياس أبو عبد الرحمن الهذلي وأمه أم عبد بنت عبد بن سواء من هذيل أيضا لها صحبة أسلم بمكة قديما وهاجر الهجرتين وشهد بدرا والمشاهد كلها وكان صاحب نعل رسول الله ﷺ روى عن النبي ﷺ وعن سعد بن معاذ وعمر وصفوان بن عسال وعنه أبناه عبد الرحمن وأبو عبيدة وابن أخيه عبد الله بن عتبة بن مسعود وأبو سعيد الخدري وأنس وجابر وابن عمر وأبو موسى الأشعري والحجاج بن مالك الأسلمي وأبو أمامة وطارق بن شهاب وأبو الطفيل وابن الزبير وابن عباس وأبو ثور الفهمي وأبو جحيفة وأبو رافع مولى النبي ﷺ وعبد الله بن الحارث الزبيدي وعمرو بن الحارث المصطلقي وقره بن إياس وكلثوم بن مصطلق وأبو شريح الخزاعي وامرأته زينب بنت عبد الله الثقفية وهؤلاء من الصحابة وعلقمة والأسود بن يزيد ومسروق والربيع بن خثيم وزيد بن وهب وأبو وائل شقيق بن سلمة وشريح بن الحارث القاضي والحارث بن سويد التيمي وربعي بن حراش وزر بن حبيش وأبو عمرو الشيباني وعبد الله بن شداد وعبد الله بن عكيم وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعبيدة بن عمرو السلماني وأبو عثمان النهدي وأبو الأحوص عوف بن مالك وأبو ميسرة عمرو بن شرحبيل وعمرو بن ميمون الأودي وقيس بن أبي حازم وأبو عطية مالك بن أبي عامر ومرة الطيب والمستورد بن الأحنف وهذيل بن شرحبيل والنزال بن سبرة وأبو الأسود الدؤلي والمعرور بن سويد وآخرون قال البخاري مات بالمدينة قبل عثمان وقال أبو نعيم وغير واحد مات سنة اثنتين وثلاثين وقال يحيى بن بكير سنة 33 وقيل مات بالكوفة والأول أثبت قلت قال له النبي ﷺ انك غلام معلم وذلك في أول الإسلام وآخى النبي ﷺ بينه وبين سعد بن معاذ وقال بن حبان صلى عليه الزبير وقال أبو نعيم كان سادس الإسلام وصح أن بن مسعود قال أخذت من في رسول الله ﷺ سبعين سورة

[44] عبد الله بن مسعود بن نيار صوابه عبد الرحمن

[45] ت الترمذي عبد الله بن مسلم بن جندب الهذلي المدني المقري روى عن أبيه وعيسى بن طلحة عن عبيد الله وعنه بن أبي فديك ومحمد بن طلحة التيمي وأبو مروان محمد بن عثمان بن خالد العثماني قال أبو زرعة لا بأس به له في الترمذي حديث واحد قلت وقال العجلي مدني ثقة

[46] خت م د ت س البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة المدني أبو محمد أخو الزهري الإمام وكان الأكبر روى عنه بن عمر وأنس وحمزة بن عبد الله بن عمر وحنظلة بن قيس الزرقي وعبد الله بن ثعلبة بن صعير وأخيه محمد بن مسلم بن شهاب الزهري ومولى لأسماء بنت أبي بكر وغيرهم وعنه أخوه وابنه محمد بن عبد الله وبكير بن الأشج والنعمان بن راشد وعبد الوهاب بن أبي بكر وكيل أخيه وجماعة قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وذكره بن حبان في الثقات وقال أحمد بن صالح يروي عن الزهري يروي عنه وقال خليفة توفي قبل أخيه وكذا قال الواقدي وزاد وكان ثقة كثير الحديث قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وهو أشبه

[47] بخ مدت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في المراسيل والترمذي وابن ماجة عبد الله بن مسلم بن هرمز المكي روى عن أبيه وعمه سليم بن هرمز وسلمة المكي وسعيد بن المسيب وعلي بن الحسين وعبد الرحمن بن سابط ومجاهد وسعيد بن جبير وغيرهم وعنه الثوري وشريك وعيسى بن يونس وأبو خالد الأحمر وابن نمير وعمر بن علي بن مقدم وأبو عاصم وغيرهم قال أحمد ضعيف ليس بشيء وقال بن معين وأبو داود والنسائي ضعيف وقال عمرو بن علي ليس بشيء ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عنه قط وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه قلت وروى له أيضا الترمذي وأبو داود في المراسيل كما بينته في ترجمة عبد الله بن هرمز وقال بن حبان كان يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات فيجب تنكب روايته وقال بن عدي له أحاديث ليست بالكثره ومقدار ما يرويه لا يتابع عليه وقال يعقوب بن سفيان مكي ضعيف وقال أحمد بن أبي يحيى عن أحمد صالح الحديث والذي في الأصل عن أحمد رواية عبد الله بن أحمد عن أبيه

[48] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن مسلم السامي أبو طيبة قاضي مرو روى عن عبد الله بن بريدة وإبراهيم بن عبيد وسفر الكوفي مولى سعد وأبي مجلز وعنه زيد بن الحباب وأبو تميلة وعيسى بن موسى غنجار وابن ناجية وعبدان بن عثمان وغيرهم قال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ويخالف قلت وأخرج له في صحيحه حديثا انفرد به عن عبد الله بن بريدة عن أبيه في الخاتم

[49] س النسائي عبد الله بن مسلم الطويل صاحب المقصورة ويقال صاحب المصاحف مولى محمد بن عبد الرحمن بن الحارث حجازي روى عن كلاب بن تليد وهبار بن عبد الرحمن بن يوسف وعنه الوليد بن كثير قال البخاري إن لم يكن أخا محمد بن مسلم فلا أدري وقال بن حبان في الثقات عبد الله بن محمد بن مسلم صاحب المقصورة قلت زعم بن أبي حاتم أن قول البخاري فيه صاحب المقصورة خطأ وإنما هو صاحب المصاحف

[50] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن مسلم بصري أخبرني حكى عن بن عون وعنه أبو سلمة يحيى بن خلف الحواري

[51] خ البخاري عبد الله بن مسلم الحضرمي يأتي في عبيد الله

[52] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي الحارثي أبو عبد الرحمن المدني نزيل البصرة روى عن أبيه وأفلح بن حميد وسلمة بن وردان ومالك وشعبة والليث وداود بن قيس وسليمان بن بلال وزيد بن أسلم ويزيد بن إبراهيم ونافع بن عمرو بن أخي الزهري ونافع بن أبي نعيم القاري وإبراهيم بن سعد وفضيل بن عياض وهشام بن سعد ويعقوب بن محمد بن طحلاء وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وأخرج له مسلم أيضا والترمذي والنسائي بواسطة أحمد بن الحسن الترمذي وعبد بن حميد وعمرو بن منصور النسائي وموسى بن حزام وهلال بن العلاء والميموني ومحمد بن عبد الله بن الحكم ومحمد بن علي بن ميمون وأبو مسعود الرازي ومحمد بن سهل بن عسكر وأبو يحيى البزار وأحمد بن سنان القطان وأبو زرعة وأبو حاتم والذهلي ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة وإسماعيل بن إسحاق القاضي وعلي بن عبد العزيز البغوي ومعاذ بن المثنى وأبو خليفة الفضل بن الحباب وآخرون وحدث عنه عبد الله بن داود الخريبي وهو أكبر منه وقال أبو الحسن بن القطان عن الحسن بن منصور سمعت عبد الله بن داود الخريبي يقول حدثني القعنبي عن مالك وهو والله عندي خير من مالك وقال بن سعد كان عابدا فاضلا قرأ عن مالك كتبه وقال العجلي بصري ثقة رجل صالح قرأ مالك عليه نصف الموطأ وقرأ هو على مالك النصف الباقي وقال أبو زرعة ما كتبت عن أحد أجل في عيني منه وقال أبو حاتم ثقة حجة وقال بن أبي حاتم قلت لأبي القعنبي أحب إليك في الموطأ أو بن أبي أويس قال القعنبي أحب إلي لم أر أخشع منه وقال عبد الصمد بن المفضل البلخي ما رأت عيناي مثل أربعة فذكره فيهم وقال بن معين ما رأيت رجلا يحدث الله إلا وكيعا والقعنبي وقال الحنيني كنا عند مالك فقيل قدم القعنبي فقال مالك قوموا بنا إلى خير أهل الأرض قال البخاري مات سنة إحدى وعشرين ومائتين أو سنة 22 وقال أبو داود وغيره مات في محرم سنة 21 زاد غيره بمكة قلت هذا ذكره أبو موسى الزمن في تاريخه وقال مطين في تاريخه مات بطريق مكة ولكن قال بن عدي وابن حبان أنه مات بالبصرة والله أعلم وقال بن حبان في الثقات كان من المتقشفة الخشن وكان لا يحدث إلا بالليل وربما خرج وعليه باريه اتشح بها وكان من المتقنين في الحديث وكان يحيى بن معين لا يقدم عليه في مالك أحد وقال الدارقطني قال النسائي القعنبي فوق عبد الله بن يوسف في الموطأ وقال الحاكم سئل بن المديني عنه فقال لا أقدم من رواة الموطأ أحدا على القعنبي وقال بن قانع بصري ثقة وقال عمرو بن علي كان مجاب الدعوة وفي الزهرة روى عنه البخاري مائة وثلاثة وعشرين حديثا ومسلم سبعين حديثا

[53] م د مسلم وأبي داود عبد الله بن المسيب بن أبي السائب بن صيفي بن عابد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم العابدي بن أخي السائب شريك النبي ﷺ روى عن بن عمه عبد الله بن السائب وعن عمر وابن عمر وعنه محمد بن عباد بن جعفر وابن أبي مليكة كان ممن ارتث يوم الدار وذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديث واحد في الصلاة مقرونا قلت وهو في البخاري ضمنا كما بينته في عبد الله بن سفيان لعبد الله بن عمر العابدي وغيره ذكر الزبير بن بكار أن عمار بن ياسر حمله على ظهره من الدار إلى أن دفعه إلى أمه وذكره علي بن سعيد العسكري في الصحابة حكاه أبو موسى المديني في الذيل والحديث الذي أخرجه له سقط منه الصحابي فتم عليه الوهم بذكر هذا وذكر بن حبان أنه مات في أيام بن الزبير

[54] د أبي داود عبد الله بن المسيب القرشي مولاهم أبو السوار المصري روى عن الضحاك بن شرحبيل ويزيد بن يوسف وعكرمة مولى بن عباس وعمر مولى عفرة وإبراهيم بن راشد مولى عمر روى عنه بن وهب قال البخاري سمع إبراهيم بن راشد منقطع وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن يونس في تاريخه عبد الله بن المسيب بن جابر الفارسي مولى عمر بن العجلان مولى عمر كان فقيها مقبولا عند القضاة روى عنه بن وهب ويحيى بن بكير وتوفي سنة سبعين ومائة

[55] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن مضارب روى عن العريان بن الهيثم وعنه الأسود بن شيبان وذكر البخاري في تاريخه عبد الله بن مضارب عن حصين بن المنذر روى عنه الأسود بن شيبان فلا أدري هو هذا أو أخ له قلت بل هو هو وهو عبيد الله كذا وقع في بعض نسخ كتاب الأدب مصغرا وفي بعضها وقع مكبرا وهو تصحيف من الناسخ وقد ذكره بن أبي حاتم ويعقوب بن سفيان وابن حبان في الثقات فيمن اسمه عبيد الله ولكنهم لم يذكروا له شيخا غير حصين والله أعلم

[56] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن مطر أبو ريحانة البصري ويقال اسمه زياد والأول أشهر روى عنه سفينة وابن عباس وصحب بن عمر روى عنه عوف الأعرابي ووهيب بن خالد وسليمان بن كثير وبشر بن المفضل وإسماعيل بن علية وعلي بن عاصم وغيرهم قال بن معين صالح وقال مرة ليس به بأس وقال النسائي ليس بالقوي وقال مرة لا بأس به وقال بن عدي لا أعرف له محدثا منكرا فاذكره له عند د في النهي عن معاقرة الأعراب وعند الباقين في الاغتسال بالصاع وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت ولكنه يروي عن سفينة أن كان سمع منه وقال البخاري عبد الله أصح وقال مسلم في صحيحه حدثني علي بن حجر ثنا بن علية أخبرني أبو ريحانة وكأنه قد كبر وما كنت أثق بحديثه وذكر بن خلفون في الثقات أنه تغير وأن من سمع منه قديما فحديثه صالح

[57] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن مطرف بن عبد الله بن الشخير العامري أبو جزء البصري روى عن أبي برزة الأسلمي وعنه حميد بن هلال وكاتبه عطية السراج قال ثابت مات قبل مطرف وموت مطرف سيأتي في ترجمته قلت وذكر بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو جزه مات قبل أبيه وقال بن ماكولا روى عنه قتادة

[58] س النسائي عبد الله بن المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي المدني روى عن أنس في الاستعاذة من الهم والحزن وعنه عمرو بن أبي عمرو كذا وقع في رواية بن حيويه وفي رواية بن السني عمرو عن أنس وهو أشبه بالصواب قلت سبب الخطأ في رواية بن حيويه أن في الإسناد عن عمرو بن أبي عمرو ومولى المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أنس فوقع عنده مولى المطلب عن عبد الله بن المطلب

[59] عبد الله بن المطوس أبو المطوس يأتي في الكنى

[60] بخ م البخاري في الأدب المفرد ومسلم عبد الله بن مطيع بن الأسود بن حارثة بن نضلة بن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب القرشي العدوي ولد في حياة رسول الله ﷺ وروى عن أبيه وعنه أبناه إبراهيم ومحمد والشعبي وعيسى بن طلحة ومحمد بن أبي موسى قال الزبير كان من رجال قريش جلدا وشجاعة وكان على قريش يوم الحرة واستعمله بن الزبير على الكوفة فأخرجه المختار بن أبي عبيد منها له في الكتابين حديث واحد لا تقتل قريش صبرا بعد اليوم الحديث قلت وقال بن حبان له صحبة ووهم في نسبه كما سيأتي في ترجمة أخيه عبد الرحمن وقال يحيى بن سعيد الأنصاري أذكر إني رأيت ثلاثة أرؤس قدم بها المدينة رأس بن الزبير ورأس بن مطيع ورأس بن صفوان رواه البخاري في تاريخه قال وقال لي علي نقلوا في يوم واحد يعني سنة ثلاث وسبعين

[61] مد أبي داود في المراسيل عبد الله بن مطيع قال قال رسول الله ﷺ أيما امرئ عرضت عليه كرامة فلا يدع أن يأخذ منها ما قل أو كثر وعنه الحكم بن الصلت كذا وقع في المراسيل لأبي داود والمعروف أن الحكم بن الصلت يروي عن محمد بن عبد الله بن مطيع فالله أعلم قلت لا تمتنع رواية الحكم بن الصلت عن محمد بن عبد الله بن مطيع أن يروي عن والده عبد الله بن مطيع فقد أخرج الحديث المذكور أبو عبيد الله بن مندة في معرفة الصحابة في ترجمة عبد الله بن مطيع العدوي المترجم قبل وهو مختلف في صحبته كما مضى وأورده من وجه آخر عن الحكم بن الصلت ولفظه دخل علي عبد الله بن مطيع العدوي وعندنا موز فعرضنا عليه فذكر الحديث ويكفينا قوله في رواية بن مندة العدوي في أنه هو الذي قبله لا غيره ولولا مجيء الحديث من وجهين متغايرين لجوزت أن يكون محمد بن عبد الله بن مطيع سقطا بين الحكم وعبد الله والعلم عند الله

[62] م سي مسلم والنسائي في اليوم والليلة عبد الله بن مطيع بن راشد البكري أبو محمد النيسابوري نزيل بغداد روى عن هشيم وابن مبارك وخالد بن عبد الله الواسطي وإسماعيل بن جعفر وغيرهم وعنه مسلم وروى النسائي في اليوم والليلة عن زكريا السجزي عنه وأبو بكر بن أبي الدنيا وإبراهيم بن الجنيد وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عبيد الله بن المنادي وأحمد بن الحسين الصوفي الصغير وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وعبد الله بن محمد البغوي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال الخطيب كان ثقة وقال أبو القاسم البغوي مات في ذي القعدة سنة سبع وثلاثين ومائتين قلت وروى عنه أبو داود في كتاب الزهد وفي الزهرة روى عنه مسلم حديثين

[63] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن معاذ بن نشيط الصنعاني مولى خالد بن غلاب روى عن معمر ويونس بن يزيد وعنه إبراهيم بن المنذر الحزامي ومحمد بن يحيى بن أبي عمر وأبو عبيدة بن فضيل بن عياض وأبو خيثمة زهير بن حرب وأبو معمر القطيعي ومحمد بن عباد المكي والزبير بن بكار وغيرهم قال أبو زرعة قال بن معين كان عبد الرزاق يكذبه وقال هشام بن يوسف هو صدوق قال يحيى بن معين وهو ثقة قال أبو زرعة وأنا أقول هو أوثق من عبد الرزاق وقال بن أبي حاتم عن أبيه هو أحب إلي من عبد الله بن الوليد هو شيخ ومحمد بن ثور أحب إلي منه وقال البخاري قال بن معين كان ثقة إلا أن عبد الرزاق كان يكذبه وقال مسلم ثقة صدوق وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر بن خلفون أنه مات سنة 181

[64] ق بن ماجة عبد الله بن معانق الأشعري أبو معانق الدمشقي وقيل الأزدي روى عن أبي مالك الأشعري وعبد الله بن سلام وعبد الرحمن بن غنم وعنه يحيى بن أبي كثير وبشر بن أبي عبيد الله وشهر بن حوشب وأبو سلام الأسود وغيرهم قال البرقاني قلت للدارقطني بن معانق أو أبو معانق عن أبي مالك الأشعري قال لا شيء مجهول وذكره بن سميع في تابعي أهل الشام وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يروي عن أبي مالك الأشعري وما أراه مشافهة وقال العجلي شامي ثقة وذكره الحاكم أبو أحمد فيمن لا يعرف اسمه وحديثه في بن ماجة من رواية يحيى بن أبي كثير عن أبي معانق أو بن معانق ولم يسمه عن أبي مالك

[65] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الله بن معاوية بن موسى بن أبي غليظ بن نشيط بن مسعود بن أمية بن خلف الجحمي أبو جعفر البصري روى عن ثابت بن يزيد الأحول وصالح المري والحمادين وعبد العزيز بن مسلم وغسان بن برزين ومهدي بن ميمون ووهيب بن خالد وجماعة وعنه أبو داود والترمذي وابن ماجة وابن أبي الدنيا والمعمري وأبو حبيب اليزني وعبد الله بن العباس الطيالسي وعلي بن عبد الحميد الغضائري وموسى بن زكريا التستري وأبو بكر البزار وأبو يعلى الموصلي وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو الشيخ ثنا أحمد بن الحسن الرازي ثنا الحسن بن أحمد بن الليث قال رأيت عبد الله بن معاوية الجمحي وكانت له مائة سنة وزيادة على عشر فتزوج جارية فبنى بها فبكرت أنا عليه فقالت أمها افتضها البارحة قال موسى وهارون مات بالبصرة سنة ثلاث وأربعين ومائتين قلت قال الترمذي هو رجل صالح قال وقال لنا عباس العنبري اكتبوا عنه فإنه ثقة وقال مسلمة بن قاسم ثقة روى عنه من أهل بلدنا بقي بن مخلد

[66] د أبي داود عبد الله بن معاوية الغاضري روى عن النبي ﷺ حديثا واحدا وعنه جبير بن نفير أخرجه أبو داود في الزكاة وجادة وأسنده الطبراني في معجمه

[67] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن معبد بن العباس بن عبد المطلب الهاشمي المدني روى عن عمه عبد الله بن عباس وعنه ابنه إبراهيم ومحمد بن جعفر وابن أبي مليكة ومحمد بن علي بن ربيعة ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زرعة ثقة له في الكتب حديث واحد لم يبق من النبوة إلا المبشرات وفيه قصة وفيه النهي عن القراءة راكعا أو ساجدا

[68] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن معبد الزماني البصري روى عن أبي قتادة وأبي هريرة وعبد الله بن عتبة بن مسعود وأرسل عن عمر وعنه قتادة وغيلان بن جرير وثابت البناني والحجاج بن عتاب العبدي قال النسائي ثقة وقال أبو زرعة لم يدرك عمر قلت وقال البخاري لا يعرف سماعه من أبي قتادة وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن خلفون وثقه البرقي وذكره بن عدي من أجل قول البخاري

[69] عبد الله بن معدان أبو معدان في الكنى

[70] خ م د ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن معقل بن مقرن المزني أبو الوليد الكوفي روى عن أبيه وعلي وابن مسعود وثابت بن الضحاك وكعب بن عجرة وعدي بن حاتم وسالم مولى أبي حذيفة وعنه أبو إسحاق السبيعي وعبد الملك بن عمير ويزيد بن أبي زياد وعبد الرحمن بن الأصبهاني وعبد الله بن السائب الكندي وزياد بن أبي مريم وأبو إسحاق الشيباني وغيرهم قال العجلي كوفي تابعي ثقة من خيار التابعين قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال بن حبان في الثقات مات سنة بضع وثمانين بالبصرة وقال البخاري في تاريخه قال لي أحمد أنا عبد الله أنا يونس عن أبي إسحاق قال خرجنا سنة 88 فجعل عبد الله بن معقل في ذلك البعث ثم أن الحجاج أخرجهم مع عتبة بن أبي عقيل فمات بن معقل بأنقرة قلت اقتصر المؤلف على رقم أبي داود في المراسيل حسب وقد أخرج له في السنن أيضا في كتاب الطهارة الحديث الذي أخرجه له في المراسيل وقال عقبة أنه مرسل وأطلق المؤلف روايته عن سالم مولى أبي حذيفة والظاهر أنها مرسلة فإنه قتل باليمامة وقد قال بن قتيبة أن بن معقل هذا ليست له صحبة ولا رؤية ولا إدراك ثم وجدت بن فتحون ذكره في ذيل الاستيعاب لكن لم يذكر لصحبته دليلا

[71] ق بن ماجة عبد الله بن معقل عن يزيد الرقاشي عن أنس حديث أمتي على خمس طبقات روى عنه نوح بن قيس الحداني قال المزي بصري مجهول

[72] تمييز عبد الله بن معقل المحاربي عن عائشة وعنه الأشعث بن أبي الشعثاء ويونس بن عبيد قلت ذكر صاحب الميزان أنه صدوق

[73] د أبي داود عبد الله بن معقل عن أنس في المسح على العمامة هو أبو معقل يأتي في الكنى سماه صاحب الأطراف

[74] س النسائي عبد الله بن معية السوائي العامري ويقال عبيد الله ويقال عبيد قال بن أبي حاتم عن أبيه أدرك الجاهلية وقال غيره ولد على عهد النبي ﷺ روى عن النبي ﷺ روى عنه إبراهيم بن ميسرة وأثنى عليه خيرا وسعيد بن السائب قال صالح بن أحمد عن أبيه عبيد الله بن معية ليس بمشهور بالعلم قال بن أبي حاتم فذكرته لأبي فقال هو كما قال قلت وقع اسمه في سنن النسائي عبد الله مكبرا وكذلك ذكره المؤلف ها هنا وأما البخاري ويعقوب بن سفيان وغير واحد ممن بعدهم فذكروه في عبيد الله مصغرا

[75] عبد الله بن مغفل بن عبد نهم بن عفيف بن اسحم بن ربيعة بن عدي بن ثعلبة بن ذويب المزني أبو سعيد ويقال أبو عبد الرحمن سكن المدينة ثم تحول إلى البصرة وهو من أصحاب الشجرة روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعثمان وعبد الله بن سالم وعنه حميد بن هلال وثابت البناني ومطرف بن عبد الله بن الشخير ومعاوية بن قرة وعقبة بن صهبان والحسن البصري وسعيد بن جبير وعبد الله بن بريدة وابن له غير مسمى يقال اسمه بريد وغيرهم قال الحسن البصري كان أحد العشرة الذين بعثهم إلينا عمر يفقهون الناس وكان من نقياء أصحابه وقال البخاري قال مسدد مات بالبصرة سنة 57 وقال غيره مات سنة 61 وقال بن عبد البر سنة ستين قلت سمي ابنه أبو حنيفة في روايته يزيد

[76] عبد الله بن المفضل عن عبيد الله بن أبي رافع صوابه بن الفضل

[77] عبد الله بن مكنف الأنصاري المدني روى عن أنس وعنه محمد بن إسحاق والمسور بن رفاعة وقال البخاري في حديثه نظر قلت وقال بن حبان لا أعلم له سماعا من أنس ولا يجوز الاحتجاج به وذكره بن عدي وقال لا يحدث عنه غير بن إسحاق كذا قال

[78] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن المنيب بن عبد الله بن أبي إمامة بن ثعلبة الأنصاري الحارثي المدني روى عن جده عبد الله وأبيه المنيب وهشام بن عروة وعثيم بن كليب وعنه معن بن عيسى القزاز وابن مهدي ومحمد بن خالد بن عثمة والواقدي وإسحاق بن محمد الفروي وسعيد بن أبي مريم قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات له عند د في الهجر فوق ثلاث وعند س آخر في ترجمة أبيه قلت وقال علي بن الحسين بن الجنيد سمعت عبد الله بن الحسين الهسنجاني يقول عبد الله بن منيب ثقة

[79] خ ت س البخاري والترمذي والنسائي عبد الله بن منير أبو عبد الرحمن المروزي الزاهد الحافظ روى عن أبي النضر وسعيد بن عامر الضبعي وأشهل بن حاتم وعبد الله بن بكر السهمي وعلي بن الحسن بن شفيق ويزيد بن هارون ويزيد بن أبي حكيم وغيرهم وعنه البخاري والترمذي والنسائي وعبدان بن محمد المروزي وهبيرة بن الحسن بن علي بن المنذر البغوي ويحيى بن بدر القرشي وإبراهيم بن السميدع قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الفربري قال البخاري ثنا عبد الله بن منير ولم أر مثله قال الفريابي وابن منير مروزي سكن فربر وتوفي بها سنة 43 وقال أبو القاسم اللالكائي مات بفربر في ربيع الآخر سنة 43

[80] تمييز عبد الله بن منير السرخسي كنيته أبو محمد يروي عن وهب بن جرير ويزيد بن هارون وعنه علي بن محمد بن عبد الرحمن السرخسي ذكره بن مندة في الكنى قلت قد ذكر أبو نصر بن ماكولا أن الذي قبله يكنى أبا محمد

[81] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله بن منين اليحصبي المصري من بني عبد كلال روى عن عمرو بن العاص في سجود القرآن وقيل عن عبد الله بن عمرو وعنه الحارث بن سعيد العتقي وقيل سعيد بن الحارث وقيل الحارث بن يزيد قلت وثقه يعقوب بن سفيان

[82] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن المهاجر الشعيثي النصري الدمشقي روى عن عنبسة بن أبي سفيان وعنه ابنه محمد ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعتبر بحديثه من غير رواية ابنه عنه

[83] ق بن ماجة عبد الله بن موسى بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله التيمي الطلحي أبو محمد الحجازي روى عن أسامة بن زيد الليثي وصفوان بن سليم وعبد الحميد بن جعفر وابن أبي ذئب وعدة وعنه إبراهيم بن المنذر الحزامي وأثنى عليه ويعقوب بن حميد بن كاسب ويحيى بن إبراهيم بن أبي قتيله وغيرهم قال أبو الوليد بن الجارود عن يحيى بن معين صدوق كثير الخطأ وقال بن أبي حاتم عن أبيه ما أرى بحديثه بأسا قلت يحتج بحديثه قال ليس محله ذاك قلت وقال الآجري عن أبي داود عن أحمد كل بلية منه وقال العجلي ثقة وقال بن حبان يرفع الموقوف ويسند المرسل لا يجوز الاحتجاج به وقال العقيلي لا يتابع

[84] عبد الله بن موسى بن شيبة شيخ أنصاري كان يكون بحلوان يكنى أبا محمد روى عن إبراهيم بن صرمة وإسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت وعنه سعيد بن سعد بن أيوب البخاري ومحمد بن زكريا البصري ومحمد بن هارون الحضرمي ذكره بن أبي حاتم عن أبيه وقال محله الصدق وذكر صاحب الأطراف في حديث بن ماجة عن إبراهيم بن المنذر عن عبد الله بن موسى عن أسامة بن زيد عن بن شهاب عن أبي سلمة عن أبيه في الصوم أنه هو هذا وذاك وهم إنما هو عبد الله بن موسى التيمي المتقدم

[85] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن أبي موسى النصري الحمصي في ترجمة عبد الله بن أبي قيس

[86] س النسائي عبد الله بن مولة القشيري روى عن بريدة بن الحصيب الأسلمي حديث يكفي أحدكم من الدنيا خادم ومركب وعنه أبو نضرة العبدي ذكره بن حبان في الثقات

[87] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة عبد الله بن المؤمل بن وهب الله القرشي المخزومي العابدي المدني ويقال المكي روى عن أبيه وأبي الزبير وابن أبي مليكة وعطاء وابن جريج وعدة وعنه الوليد بن مسلم وزيد بن الحباب وحميد بن عبد الرحمن الرواسي والحسين بن الوليد النيسابوري وأبو عامر العقدي ومعن بن عيسى والشافعي ومحمد بن سنان العوقي وأبو نعيم وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه كان قاضيا بمكة وليس بذاك قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أحاديثه مناكير وقال عباس الدوري عن بن معين صالح الحديث وقال بن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة وغير واحد عن بن معين ضعيف وقال النسائي ضعيف وقال أبو داود منكر الحديث قال أبو زرعة وأبو حاتم ليس بقوي وقال بن سعد مات بمكة سنة خمسين بفتح أو بعدها بسنة وكان ثقة قليل الحديث وقال بن عدي أحاديثه عليها الضعف بين وقال الخليلي مات قبل السنين ومائة وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ قلت وقد ذكره بن حبان في الضعفاء وقال لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا انفردوا ما في الثقات فلم أر ما نقله المؤلف عنه بل فيه عبد الله بن المؤمل المخزومي يروي عن عطاء وعنه منصور بن سقير وليس مر بصاحب أبي الزبير الذي روى عنه بن المبارك ذاك ضعيف فهذا بن حبان إنما وثق هذا لأنه ظنه غيره والحق أنه هو ولفظه يخطئ لم أرها فيه وقال بن وضاح سمعت بن نمير يقول عبد الله بن المؤمل ثقة وقال علي بن الجنيد شبة المتروك وقال العقيلي لا يتابع على كثير من حديثه وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو عبد الله هو سيء الحفظ ما علمنا له جرحة تسقط عدالته

[88] 4 الأربعة عبد الله بن موهب الهمداني ويقال الخولاني أبو خالد الشامي ولاه عمر بن عبد العزيز قضاء فلسطين روى عن تميم الداري وقيل لم يدركه وعن بن عمر وابن عباس وأبي هريرة ومعاوية وقبيصة بن ذويب وعنه ابنه يزيد وعبد المللك السبيعي على خلاف فيه وغيرهم قال بن معين لا أعرفه وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا عبد العزيز بن عمرو وهو ثقة عن عبد الله بن موهب وهو همداني ثقة سمعت تميما الداري يعني حديث الكافر يسلم على يدي المسلم لمن ولاؤه قال وهذا خطأ بن موهب لم يلحق تميما وهكذا رواه غير واحد عن عبد العزيز رواه يحيى بن حمزة عن عبد العزيز عن عبد الله بن موهب عن قبيصة بن ذويب عن تميم الداري وقال أبو زرعة الدمشقي نرى والله أعلم أن عبد العزيز حدث يحيى بن حمزة من كتابه وحدثهم بالعراق من حفظه وهذا حديث حسن متصل لم أر أحدا من أهل العلم يدفعه وقال البخاري قال بعضهم عن عبد الله بن موهب سمع تميما الداري ولا يصح قلت وقع ذكره في الصحيح ضمن خبر معلق في الفرائض ويذكر عن تميم هو أولى الناس بمحياه ومماته ولا يصح وقال العجلي عبد الله بن موهب شامي ثقة

[89] عبد الله بن موهب عن أم سلمة في شعر النبي ﷺ كذا أورده عبد الحق في الأحكام وهو وهم وإنما هو عن عثمان بن عبد الله بن موهب مولى طلحة وأبوه لا يعرف في الرواية قاله بن القطان

[90] ت الترمذي عبد الله بن ملاذ الأشعري من أهل دمشق روى عن نمير بن أوس وعنه جرير بن حازم حديث نعم الحي الأزد الحديث قال عبد الله عن أحمد هذا من أجود الحديث قال بن المديني لا أعرفه مجهول وذكره بن سميع في الطبقة الرابعة قلت وقال يحيى بن معين الأشعري لم يكن عنده إلا حديث واحد وذكره أبو زرعة كابن سميع

[91] عس ق النسائي في مسند علي وابن ماجة عبد الله بن ميسرة أبو ليلى الحارثي الكوفي ويقال الواسطي روى عن الشعبي وأبي جرير قاضي سجستان وموسى بن أنس وأبي عكاشة الهمداني وجماعة وعنه هشيم وكناه أبا إسحاق وتارة أبا عبد الجليل ووكيع بن الجراح وسريج بن النعمان وأحمد بن يونس وعبيد الله بن موسى ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال الدوري عن بن معين أبو إسحاق الذي يروي عنه هشيم هو عبد الله بن ميسرة وهو ضعيف الحديث وقد روى عنه وكيع وربما قال هشيم ثنا أبو عبد الجليل وهو عبد الله بن ميسرة ويدلسه أيضا بكنية أخرى أحفظها وقال الأثرم سئل أحمد عن أبي إسحاق الذي روى عنه هشيم فكأنه ضعفه وقال بن أبي حاتم ليس بشيء وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت لم أره فيه والكنية التي أشار بن معين إليها ذكر عبد الغني بن سعيد في إيضاح الاشكال أن هشيما كناه أبا جرير وقال بن حبان في الضعفاء لا يحل الاحتجاج بخبره وقال الحاكم أبو أحمد ليس حديثه بمستقيم وقال الدارقطني ضعيف وكذا قال الأجري عن أبي داود

[92] ت الترمذي عبد الله بن ميمون بن داود القداح المخزومي مولاهم المكي روى عن جعفر بن محمد وإسماعيل بن أمية ويحيى بن سعيد الأنصاري وعثمان بن الأسود وغيرهم وعنه أبو الخطاب زياد بن يحيى ومؤمل بن إهاب ويعقوب بن حميد بن كاسب وأبو الأزهر وأحمد بن شيبان وغيرهم قال البخاري ذاهب الحديث وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال الترمذي منكر الحديث وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه له عنده حديث جابر في الإيمان بالقدر وله في الشمائل التختم في اليمن قلت وقال النسائي ضعيف وقال أبو حاتم منكر الحديث وقال أبو حاتم يروي عن الاثبات الملزقات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد وقال الحاكم روى عن عبيد الله بن عمر أحاديث موضوعة وقال أبو نعيم الأصبهاني روى المناكير

[93] ق بن ماجة عبد الله بن ميمون عن محمد بن المنكدر عن جابر حديث لا تدعوا العشاء ولو بكف من حشف وعنه إبراهيم بن عبد السلام بن عبد الله المخزومي أحد المتروكين الظاهر أنه غير القداح لأن القداح لم يدرك بن المنكدر إن كان إبراهيم بن عبد السلام في روايته عنه صادقا

[94] تمييز عبد الله بن ميمون الرقي يكنى أبا عبد الرحمن روى عن أبي المليح الرقي وعنه أبو جعفر النفيلي وأحمد بن حنبل

[95] تمييز عبد الله بن ميمون الطهوي روى عن أبي حفص وعنه أحمد بن بديل ذكره بن أبي حاتم في كتابه

[96] عبد الله بن ناجذ أبو صادق يأتي في الكنى

[97] س ق النسائي وابن ماجة عبد الله بن نافع بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام الزبيري أبو بكر المدني روى عن مالك وعبد العزيز بن أبي حازم وأخيه عبد الله بن نافع الأكبر وعبد الله بن مصعب بن زيد بن خالد الجهني وغيرهم وعنه ابنه أحمد وأبو عمار الحسين بن حريث وعبد السلام بن عاصم الهسنجاني وهارون الحمال وأحمد بن المعدل وعباس الدوري والذهلي ويعقوب بن شيبة وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين صدوق ليس به بأس وقال البخاري أحاديثه معروفة وقال أبو حاتم سمع من مالك أحاديث معروفة وذكره بن حبان في الثقات وقال الزبير توفي في محرم سنة 216 وهو بن خمس وسبعين سنة وقال البخاري عن هارون بن محمد مات سنة 216 وقال السراج مات سنة 1 وقيل مات سنة 15 وقيل سنة خمسة وعشرين والأول أصح قلت وقال البخاري في تاريخه قال لي هارون بن محمد توفي سنة بضع عشرة وقال أبو بكر البزار مدني ثقة وقال أحمد بن صالح زبيري ثقة

[98] 4 الأربعة عبد الله بن نافع بن العمياء عن ربيعة بن الحارث وقيل عن عبد الله بن الحارث وقيل عن المطلب بن ربيعة وعنه أنس بن أبي أنس وقيل عمران بن أبي أنس وابن لهيعة قال بن المديني مجهول وقال البخاري لم يصح حديثه قلت وذكره بن حبان في الثقات

[99] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله بن نافع الصائغ المخزومي مولاهم أبو محمد المدني روى عن مالك والليث وعبد الله بن عمر العمري وعبد الله بن نافع مولى بن عمر وابن أبي الزناد وعبد المهيمن بن عباس بن سهل وأبي المثنى سليمان بن يزيد الكعبي وداود بن قيس الفراء وأسامة بن زيد الليثي ومحمد بن عبد الله بن حسن بن علي بن أبي طالب وابن أبي ذئب وهشام بن سعد وغيرهم وعنه قتيبة وابن نمير وسلمة بن شبيب والحسن بن علي الخلال وأحمد بن صالح المصري وأبو الطاهر بن السرح ودحيم والزبير بن بكار وإبراهيم بن المنذر الحزامي وأحمد بن الحسن الترمذي ومحمد بن يحيى الذهلي ويونس بن عبد الأعلى وآخرون قال أبو طالب عن أحمد لم يكن صاحب حديث كان ضعيفا فيه وقال بن سعد كان قد لزم مالكا لزوما شديدا وكان لا يقدم عليه أحدا وهو دون معن وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم ليس بالحافظ هو لين في حفظه وكتابه أصح وقال البخاري في حفظه شيء وقال أيضا يعرف حفظه وينكروا كتابه أصح وقال النسائي ليس به بأس وقال مرة ثقة وقال بن عدي روى عن مالك عن وهو في رواياته مستقيم الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان صحيح الكتاب وإذا حدث من حفظه ربما أخطأ قال البخاري عن هارون بن محمد مات سنة ست ومائتين وكذا أرخه بن سعد وزاد في رمضان بالمدينة وقال غيره سنة سبع وذكر صاحب الكمال في شيوخه هشام بن عروة ولم يدركه وفي الرواة عنه عبد الوهاب بن بخت وفي ذلك بل في إدراك الصائغ لزمانه نظر فإنه مات قبل سنة 125 قلت الواهم في ذلك أبو أحمد بن عدي وتبعه عبد الغني قال بن عدي في ترجمة عبد الله بن نافع عن هشام بن عروة عن عائشة حديثا وقال بعده وإذا روى عن عبد الله بن نافع مثل عبد الوهاب بن بخت دل على جلالته وهذا من رواية الكبار عن الصغار انتهى وعبد الله بن نافع المذكور ليس هو الصائغ بل هو عبد الله بن نافع مولى بن عمر والله أعلم والصائغ قال البخاري في حفظه شيء وأما الموطأ فأرجو وقال بن معين لما سئل من الثبت في مالك فذكرهم ثم قال وعبد الله بن نافع ثبت فيه وقال العجلي ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالحافظ عندهم وقال الآجري عن أبي داود سمعت أحمد يقول كان عبد الله بن نافع أعلم الناس برأي مالك وحديثه كان يحفظ حديث مالك كله ثم دخله بآخره شك قال أبو داود وكان عبد الله عالما بمالك وكان صاحب فقه وكان ربما دل على مالك قال وسمعت أحمد بن صالح يقول كان أعلم الناس بمالك وحديثه وقال بلغني في يحيى أنه قال عنده عن مالك أربعون ألف مسألة وقال الدارقطني يعتبر به وقال الخليلي لم يرضوا حفظه وهو ثقة أثنى عليه الشافعي وروى عنه حديثين أو ثلاثة وقال بن قانع مدني صالح

[100] د عس أبي داود والنسائي في مسند علي عبد الله بن نافع الكوفي أبو جعفر مولى بني هاشم روى عن مولاه الحسن بن علي وأبي موسى الأشعري وعنه الحكم بن عتيبة ذكره بن حبان في الثقات وقال صدوق قلت ووقع في رواية بن جرير وكان غلاما للحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما

[101] ق بن ماجة عبد الله بن نافع العدوي مولاهم المدني روى عن أبيه نافع مولى بن عمر وعبد الله بن دينار وابن المنكدر وعنه عنبسة بن عبد الرحمن القرشي والداروردي وعبد الله بن نافع الصائغ وعباد بن صهيب وجرير وابن أبي فديك وأبو داود الطيالسي وغيرهم قال عباس عن بن معين ضعيف وقال بن أبي مريم عن بن معين يكتب حديثه وقال بن المديني روى أحاديث منكرة وقال أبو حاتم منكر الحديث وهو أضعف ولد نافع وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال في وضع آخر ليس بثقة وقال بن عدي وهو ممن يكتب حديثه وإن كان غيره يخالفه فيه قال بن سعد وغيره مات سنة 154 قلت وقال معاوية بن صالح عن بن معين مدني ليس بذاك وقال بن المديني كان عندي أحفظهم يعني ولد نافع وقال البخاري يخالف في حديثه وقال مرة فيه نظر وقال بن سعد له أحاديث وهو يستضعف وقال بن عدي وابن قانع وغيرهما يكنى أبا بكر وفرق بعضهم بين عبد الله وأبي بكر وقالوا إن أبا بكر ولي قضاء المدينة وقال البرقاني عن الدارقطني متروك وقال أبو أحمد الحاكم منكر الحديث وقال بن حبان كان يخطىء ولا يعلم فلا يحتج بأخباره التي لم يوافق فيها الثقات وممن يقال له عبد الله بن نافع اثنان أحدهما دمشقي واسم جده ذويب روى عن أبيه وعنه الوليد بن مسلم في قصة عروة بن الزبير لما وقعت في رجله الأكلة والثاني اسم جده يزيد روى عن عيسى بن يونس وعنه إبراهيم بن الهيثم البلدي ذكرهما الخطيب وذكرتهما للتمييز

[102] ع الستة عبد الله بن أبي نجيح يسار الثقفي أبو يسار المكي مولى الأخنس بن شريق روى عن أبيه وعطاء ومجاهد وعكرمة وطاووس وجماعة وعنه شعبة وأبو إسحاق ومحمد بن مسلم الطائفي والسفيانان وورقاء وإبراهيم بن نافع وشبيل بن عباد وعبد الله بن سعيد وابن علية وغيرهم وروى عنه عمرو بن شعيب وهو أكبر منه قال وكيع كان سفيان يصحح تفسير بن أبي نجيح وقال أحمد بن أبي نجيح ثقة وكان أبوه من خيار عباد الله وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن أبي حاتم قلت لأبي بن أبي نجيح عن مجاهد أحب إليك أو خصيف قال بن أبي نجيح إنما يقال في بن أبي نجيح القدر وهو صالح الحديث قال بن عيينة مات سنة إحدى وثلاثين ومائة وقال بن المديني سنة 2 قلت وقال بن سعد قال محمد بن عمر كان ثقة كثير الحديث ويذكرون أنه كان يقول بالقدر وذكره بن حبان في الثقات وقال قال يحيى بن سعيد لم يسمع بن أبي نجيح التفسير من مجاهد قال بن حبان بن أبي نجيح نظير بن جريج في كتاب القاسم بن أبي بزة عن مجاهد في التفسير رويا عن مجاهد من غير سماع وقال الساجي عن بن معين كان مشهورا بالقدر وعن أحمد بن حنبل قال أصحاب بن أبي نجيح وقال العجلي مكي ثقة يقال كان يرى القدر أفسده عمرو بن عبيد وقال أحمد قال سفيان لما مات عمرو بن دينار كان يفتي بعده بن أبي نجيح وذكره النسائي فيمن كان يدلس

[103] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن نجيد بن عمران بن حصين الخزاعي عن أبيه وعنه ابنه يوسف ذكره بن حبان في الثقات

[104] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن نجي بن سلمة بن جشم بن أسد بن خليبة الكوفي الحضرمي روى عن أبيه وكان على مطهرة علي وعمار وحذيفة والحسين بن علي وغيرهم وعنه أبو زرعة بن عمرو بن جرير والحارث العكلي وشرحبيل بن مدرك وجابر الجعفي قال البخاري وأبو أحمد بن عدي فيه نظر وقال النسائي ثقة قلت قال بن معين لم يسمع من علي بينه وبينه أبوه وقال الدارقطني يقال إنه لم يسمع هذا من على يعني حديث لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب قال وليس بقوي في الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال يروي عن علي ويروي أيضا عن أبيه عن علي وقال البزار سمع هو وأبوه من علي وكناه النسائي أبا لقمان وقال الشافعي في مناظرته مع محمد بن الحسن في الشاهد واليمين عبد الله بن نجى مجهول روينا ذلك في الألقاب للشيرازي بسنده إلى الشافعي

[105] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن نسطاس المدني مولى كنده روى عن جابر بن عبد الله حديث الحلف على المنبر وعنه هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص قلت قال أبو عمر الصدقي ثنا محمد بن القاسم هو بن يسار سمعت النسائي يقول عبد الله بن نسطاس ثقة وقال مسلم هو مولى آل كثير بن الصلت وقال غيره هو أخو عبد الله بن بسطام شيخ الزهري وقال بن الحذاء كان نسطاس جاهليا وهو مولى أبي بن خلف كذا قال في رجال الموطأ والذي يظهر أن نسطاسا والد عبد الله غير مولى أبي بن خلف كما في أول الترجمة

[106] عبد الله بن نسيب أبو الوضي تقدم في عباد

[107] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن النعمان السحيمي اليمامي روى عن قيس بن طلق وعنه ملازم بن عمرو وعمر بن يونس اليمامي ذكره بن حبان في الثقات قلت قال العجلي يمامي ثقة وقال عثمان الدارمي وسألته يعني بن معين فقلت عبد الله بن النعمان عن قيس بن طارق فقال يمامية ثقات وقال بن خزيمة لا أعرفه بعدالة ولا جرح

[108] قد أبي داود في القدر عبد الله بن نعيم بن همام القيني الأردني ويقال الدمشقي روى عن مكحول وعمر بن عبد العزيز والضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب وغيرهم وعنه أبناه عاصم وعبد الغني وابن جريج ويحيى بن عبد العزيز الأزدي قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين مظلم وذكره أبو زرعة الدمشقي في نفر ذوي زهد وفضل وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو الحسين الرازي في تسمية أمراء دمشق كان في كتاب عمر بن عبد العزيز قلت نقل بن خلفون أن بن نمير وثقه وقال البناني قول بن معين مظلم يعني أنه ليس بمشهور وقال أبو حاتم في ترجمة سليمان بن شهاب أن عبد الله هذا مجهول

[109] عبد الله بن نمران له ذكر في ترجمة عبد الرحمن بن نمران

[110] ع الستة عبد الله بن نمير الهمداني الخارفي أبو هشام الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش ويحيى بن سعيد وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وموسى الجهني وزكرياء بن أبي زائدة وسعد بن سعيد الأنصاري وحنظلة بن أبي سفيان وسيف بن سليمان والأوزاعي وعثمان بن حكيم الأودي والثوري وعمرو بن عثمان بن موهب ومجالد بن سعيد وابن أبي ذئب وعبد العزيز بن سياه ومالك بن مغول وفضيل بن غزوان وطائفة وعنه ابنه محمد وأحمد وأبو خيثمة ويحيى بن يحيى وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وأبو قدامة السرخسي وأبو كريب وأبو موسى وأبو سعيد الأشج وهناد بن السري وأبو مسعود الرازي وعلي بن حرب الطائي والحسن بن علي بن عفان وغيرهم قال أبو نعيم سئل سفيان عن أبي خالد الأحمر فقال نعم الرجل عبد الله بن نمير وقال عثمان الدارمي قلت ليحيى بن معين بن إدريس أحب إليك في الأعمش أو بن نمير فقال كلاهما ثقة وقال أبو حاتم كان مستقيم الأمر قال ابنه محمد وغيره مات سنة تسع وتسعين ومائة وقيل إنه ولد في سنة 115 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي ثقة صالح الحديث صاحب سنة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث صدوق

[111] د أبي داود عبد الله بن أبي نهيك المخزومي حجازي ويقال عبيد الله قال أبو حاتم عبيد الله بن أبي نهيك القاسم بن محمد روى عن سعد بن أبي وقاص وعنه بن أبي مليكة ذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه ذكره في عبيد الله مصغرا وكذا ذكره جماعة وقال النسائي والعجلي عبيد الله بن أبي نهيك ثقة

[112] تمييز عبد الله بن نهيك كوفي روى عن علي في التفسير وعنه أبو إسحاق السبيعي ذكره بن حبان في الثقات

[113] م د ت س ق مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة عبد الله بن نيار بن مكرم الأسلمي روى عن أبيه وخاله عمرو بن شاس وله صحبة وعن أبي هريرة وسليمان بن ربيعة وعروة بن الزبير وأبان بن عثمان بن عفان وغيرهم وعنه عبد الرحمن بن حرملة والفضيل بن أبي عبد الله والقاسم بن عباس ومحمد بن إبراهيم بن الحارث وأبو بكر بن أبي الجهم وعدة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مدني روى عنه مالك كذا قال وقال بن معين عبد الله بن نيار عن عمرو بن شاس ليس هو بمتصل وذكر بن حبان في الصحابة عبد الله بن نيار الأنصاري وفي الأصل كتب قبل الأنصاري الأسلمي وهو مضبب عليه فيحرر

[114] س النسائي عبد الله بن هارون بن أبي عيسى الشامي أبو علي نزيل البصرة روى عن أبيه ومحمد بن إسحاق ويونس بن عبيد وحاتم بن أبي صغيرة وسعيد بن أبي عروبة وشعبة وعنه ابنه علي وعلي بن المديني وعمرو بن علي وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن شداد المسمعي ذكره بن حبان في الثقات وقال في أهل البصرة وكان أبوه من أهل الشام وقال البخاري سمع منه علي وأدركته أنا حيا سنة إحدى عشرة ومائتين له عنده حديثان

[115] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود عبد الله بن هارون حجازي روى عن زياد بن سعد وعنه صفوان بن عيسى له في الكتابين حديث واحد في خلع النعلين في الصلاة خلط في الكمال بالذي قبله قلت ذكر بن عدي في الكامل عبد الله بن هارون البجلي الكوفي روى عن ليث بن أبي سليم وزياد بن سعد وأبان بن أبي عياش وعنه حاتم بن إسماعيل وصفوان بن عيسى وساق له ثلاثة أحاديث عن هؤلاء الثلاثة ثم قال لم أر له غير هذه وفيها بعض الإنكار ولم أر للمتقدمين فيه كلام فيجوز أن يكون هو المذكور فلعله كوفي سكن الحجاز أو بالعكس

[116] د أبي داود عبد الله بن هارون ويقال بن أبي هارون عن عبد الله بن عمرو بن العاص في الجمعة وعنه أبو سلمة بن نبيه

[117] عبد الله بن هارون أبو علقمة في الكنى في أبي علقمة

[118] م مسلم عبد الله بن هاشم بن حيان العبدي أبو عبد الرحمن وقيل أبو محمد الطوسي الراذكاني ولد بطوس وكان أكثر مقامه بنيسابور روى عن بن عيينة ويحيى القطان وابن مهدي ووكيع وأبي أسامة وبهز بن أسد وابن نمير وغيرهم وعنه مسلم وصالح بن محمد الأسدي وأحمد بن سلمة والحسين بن محمد القباني وإبراهيم بن أبي طالب ومكي بن عبدان وعبد الله بن محمد شيرويه والقاسم بن زكريا المطرز وأبو بكر بن أبي داود وابن صاعد وحاجب بن أركين الفرغاني وغيرهم قال بن صاعد قدم علينا للحج سنة 201 وقال يعقوب بن إسحاق الفقيه ثنا صالح بن محمد ثنا عبد الله بن هاشم الطوسي ثقة وقال إبراهيم بن أبي طالب بن هاشم مجود من حديث يحيى وعبد الرحمن وقال أحمد بن سيار كان عبد الله معروفا بطلب الحديث وكان أظهر كلام الراوي ثم ترك ذلك ورحلوا إليه وكتبوا عنه واظهر أمر الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال الحسين بن محمد القباني مات في ذي الحجة سنة خمس وخمسين ومائة وقال أبو القاسم الطبري مات سنة 8 وقال أحمد بن سيار مات سنة 59 قلت وروى عنه بن خزيمة في صحيحه وقال بن حبان لما ذكره مستقيم الحديث من المتقدمين وقال الخليلي ثقة كبير وفي الزهرة روى عنه مسلم سبعة عشر حديثا

[119] م مسلم عبد الله بن هانئ بن عبد الله بن الشخير العامري أبو الحصين البصري روى عن عمه مطرف في الصيام وعنه شعبة بن الحجاج روى له مسلم حديثا واحدا عن عمران بن حصين قلت في المتابعات

[120] ت س الترمذي والنسائي عبد الله بن هانئ الكندي الأزدي أبو الزعراء الكبير الكوفي روى عن عمر وابن مسعود وعنه بن أخته سلمة بن كهيل قال البخاري لا يتابع في حديثه وقال بن المديني عامة روايته عن بن مسعود ولا أعلم روى عنه إلا سلمة وذكره بن حبان في الثقات وخلطه بن عدي بابن الزعراء الأصغر الآتي واسمه عمرو بن عمر فوهم قلت وفي قول المؤلف الكندي الأزدي نظر فإن النسبتين لا تتفقان ولو قال الكندي وقيل الأزدي كان أشبه والذي في الطبقات لابن سعد أبو الزعراء الحضرمي وقيل الكندي روى عن علي وعبد الله وكان ثقة وله أحاديث وقال العجلي ثقة من كبار التابعين

[121] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن هبيرة بن أسعد بن كهلان السبائي الحضرمي أبو هبيرة المصري روى عن مسلمة بن مخلد وعبد الرحمن بن غنم وأبي تميم الجيشاني وعبد الرحمن بن جبير وبلال بن عبد الله بن عمر وعكرمة مولى بن عباس وقبيصة بن ذويب وأبي الخير مرثد بن عبد الله اليزني وجماعة وعنه بكر بن عمرو وحيوة بن شريح وجبير بن نعيم وابن لهيعة وعدة قال عبد الله المعافري بن أحمد عن أبيه ثقة وقال أبو داود معروف وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس ولد سنة الجماعة ومات سنة ست وعشرين ومائة قلت ووثقه أيضا يعقوب بن سفيان وفي صحيح مسلم من طريق بن إسحاق حدثني يزيد عن جبير بن نعيم عن عبد الله بن هبيرة وكان ثقة

[122] ز م ت س البخاري في جزء القراءة ومسلم والترمذي والنسائي عبد الله بن أبي الهذيل العنزي أبو المغيرة الكوفي روى عن أبي بكر وعمر وعلي وعمار بن ياسر وابن مسعود وعبد الله بن عمرو وابن خباب بن الأرت وأبي بن كعب وأبي الأحوص الجشمى وجماعة وفي سماعه من أبي بكر نظر وعنه إسماعيل بن رجاء وواصل الأحدب وأبو فروة مسلم بن سالم الجهني والأجلح بن عبد الله الكندي وأشعث بن أبي الشعثاء وسلم بن عطية وأبو سنان ضرار بن مرة وأبو التياح الضبعي وغيرهم وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة وكان عثمانيا وقال أبو زرعة بن أبي الهذيل عن أبي بكر مرسل وقرنه خليفة في الطبقات توفي في ولاية خالد القسري

[123] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي عبد الله بن هرمز اليماني الفدكي روى عن سعيد ومحمد ابني عبيد المزني حديث إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فانكحوه وعن يزيد بن أبي الفتيان وعنه محمد بن عجلان وحاتم بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين هذا الحديث وحسنه الترمذي قلت ووقع في رواية الترمذي ثنا عبد الله بن هرمز كما هنا وهو عنه عن محمد بن عمر وعن حاتم بن إسماعيل عنه ووقع في بعض نسخ الترمذي عبد الله بن مسلم بن هرمز وعليه اعتمد بن عساكر في الأطراف وفي رواية أبي داود ثنا بن هرمز الفدكي وهو عنده عن يحيى بن معين عن حاتم ولم يسمه وقد روى أبو علي بن السكن الحديث المذكور في كتاب الصحابة فقال حدثنا عبد الوهاب بن عيسى ثنا إسحاق بن إبراهيم المروزي ثنا حاتم حدثني عبد الله بن مسلم بن هرمز والله أعلم بالصواب

[124] ق بن ماجة عبد الله بن هرمز وقيل هرمز بن عبد الله يأتي في الهاء

[125] خ د البخاري وأبي داود عبد الله بن هشام بن زهرة بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي روى عن النبي ﷺ وعنه بن ابنه أبو عقيل زهرة بن معبد حديث ذهاب أمه به إلى النبي ﷺ قلت وغير ذلك وقال بن مندة كان مولده سنة أربع وذكر البلاذري أنه عاش إلى خلافة معاوية وفي حديثه عند خ أن النبي ﷺ دعا له بالبركة فكان يخرج إلى السوق فيربح كثيرا وعنده أيضا في كتاب الاعتصام أنه كان يضحي بالشاة الواحدة الحديث

[126] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن همام النهدي الكوفي سمعت عليا يقول شكت فاطمة العمل الحديث وعنه عيسى بن عبد الرحمن السلمي قلت سيأتي في عبد الله بن يعلى

[127] س النسائي عبد الله بن هلال بن عبد الله بن همام الثقفي يعد في المكيين روى عن النبي ﷺ في الزكوة ولم يذكر سماعا ولا رؤية وعنه عثمان بن عبد الله بن الأسود قلت قال بن عبد البر حديثه عندهم مرسل وقال بن مندة عداده في أهل الطائف وقال العسكري اختلف في صحبته وقال بن حبان له صحبة

[128] س النسائي عبد الله بن الهيثم بن عثمان ويقال بن محمد بن الهيثم العبدي أبو محمد البصري نزيل الرقة أخو أبي العالية إسماعيل روى عن وهب بن جرير بن حازم وأبي بكر الحنفي الخليلي وأبي عامر العقدي ويزيد بن هارون وأبي داود وأبي الوليد الطيالسي وحماد بن مسعدة وأبي نعيم وغيرهم وعنه النسائي وأبو عروبة ومحمد بن يحيى بن سليمان المروزي وأبو علي محمد بن سعيد الحراني وابن أبي الدنيا والبغوي وابن صاعد والمحاملي وابن مخلد وغيرهم قال النسائي لا بأس به وقال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال سكن الجزيرة ومات بناحية فارس سنة إحدى وستين ومائتين وقال محمد بن سعيد الحراني مات بالشام

[129] ق بن ماجة عبد الله بن واقد بن الحارث بن أرقم بن زياد بن مطرف بن النعمان بن سلمة بن ثعلبة بن الدؤل بن خليفة الحنفي أبو رجاء الهروي الخراساني روى عن محمد بن مالك الجوزجاني مولى البراء وعباد بن كثير وعبد الله بن عثمان بن خثيم ويحيى بن بشر ويزيد الرقاشي وأبي هارون العبدي وغيرهم وعنه أسباط بن محمد القرشي وإسحاق بن منصور السلولي وخلف بن تميم ويحيى بن عبد الملك بن أبي عتبة وحماد بن خالد الخياط وأبو عبد الرحمن المقري وبشر بن الوليد الكندي وغيرهم قال أحمد وابن معين ثقة وقال أبو زرعة لم يكن به بأس وقال أبو داود ليس به بأس وقال في موضع آخر ثقة وقال النسائي لا بأس به وقال أبو الصلت الهروي عن بن عيينة أفضل منه وذكره بن حبان في الثقات له في بن ماجة حديث واحد من مسند البراء قلت وأورد له بن عدي حديثين من روايته عن محمد بن مالك عن البراء أحدهما في خاتم الذهب والآخر في قوله تعالى تحيتهم فيها سلاما وقال وله غير ما ذكرت وليس بالكثير وهو مظلم الحديث ولم أر للمتقدمين فيه كلاما وقال مالك بن سليمان كان أبو رجاء زكيا تقيا نقيا يتجر ويتعزز ويحج ويتعبد ويتورع جمع الخير كله وقال الحاكم فقيه عالم صدوق مقبول وقيل لإسحاق بن منصور كان أبو رجاء ثقة فقال فوق الثقة وقال الخليلي مات بعد الستين ومائة

[130] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة عبد الله بن واقد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي المدني روى عن جده وعنه عبد الله بن عبد الله بن عمر وعائشة وأرسل عن النبي ﷺ وعنه عن عمر بن محمد بن يزيد بن عبد الله بن عمر وعبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم والزهري وفضيل بن غزوان وإبراهيم ب مجمع وغيرهم قال مالك رأيته وذكره بن حبان فب الثقات وقال مات سنة تسع عشرة ومائة قلت وفي طبقات بن سعد مات قديما في خلافة هشام بن عبد الملك وفي رجال الموطأ لابن الحذاء قيل هو عبد الله بن واقد بن زيد بن عبد الله بن عمر قال والأول أصح

[131] ق بن ماجة عبد الله بن واقد عن محمد بن عجلان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده في النهي عن الاحتباء يوم الجمعة والإمام يخطب وعنه بقية بن الوليد رواه بن ماجة هكذا وعبد الله بن واقد يحتمل أن يكون الهروي أو أبو قتادة الحراني أو غيرهما قلت أما الحراني فيصغر عن إدراك محمد بن عجلان فبقي الهروي على الاحتمال والله أعلم

[132] تمييز عبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني مولى بني حمان ويقال مولى بني تميم خراساني الأصل روى عن عكرمة بن عمار وفائد أبي الورقاء وشعبة والثوري وشريك وسعيد بن أبي عروبة ومسعر وأبي بكر بن أبي مريم وأبي بكر بن أبي سبرة وحرملة بن عمران التجيبي وابن جريج وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه وإبراهيم بن موسى الرازي وأحمد بن سليمان الرهاوي وأحمد بن إبراهيم الدورقي وحاجب بن سليمان المنبجي وأبو داود سليمان بن سيف الحراني وعلي بن معبد بن شداد وأبو فروة يزيد بن محمد بن سنان الرهاوي وسعدان بن نصر وغيرهم قال الميموني عن أحمد ثقة إلا أنه كان ربما أخطأ وكان من أهل الخير يشبه النساك وكان له ذكاء وقال عبد الله عن أبيه نحو ذلك وزاد فقيد له أن قوما يتكلمون فيه قال لم يكن به بأس فقلت إنهم يقولون لم يكن يفصل بين سفيان ويحيى بن أبي أنيسة فقال لعله اختلط أما هو فكان ذكيا فقلت أن يعقوب بن إسماعيل بن صبيح ذكر أنه كان يكذب فعظم ذلك عنده جدا وقال كان أبو قتادة يتحرى الصدق وأثنى عليه وقال قد رأيته يشبه أصحاب الحديث وأظنه كان يدلس ولعله كبر فاختلط قال عبد الله بن أحمد وقال يحيى بن معين ليس بشيء وقال الدوري عن يحيى ثقة وقال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقلت ضعيف الحديث قال نعم لا يحدث عنه قال وسألت أبي عنه فقال تكلموا فيه منكر الحديث وذهب حديثه وقال البخاري تركوه منكر الحديث وقال في موضع آخر سكتوا عنه وقال النسائي ليس بثقة وقال الجوزجاني متروك الحديث قال البخاري مات سنة 207 وقال أبو عروبة الحراني ذكر أصحابنا أنه مات سنة عشر ومائتين قلت وقال بن سعد كان لأبي قتادة فضل وعبادة ولم يكن في الحديث بذاك وقال البزار لم يكن بالحافظ وكان عفيفا متفقها يقول أبي حنيفة وكان يغلط ولا يرجع إلى الصواب وقال بن حبان كان من عباد الجزيرة فغفل عن الإتقان وحدث على التوهم فوقع المناكير في حديثه فلا يجوز الاحتجاج بخبره وقال صالح جزرة ضعيف مهين وقال الجريري غيره أوثق منه وهذه العبارة يقولها الجريري في الذي يكون شديد الضعف وقال أبو عروبة كان يتكل على حفظه فيغلط وقال بن عدي ليس هو عندي ممن يتعمد الكذب إنما يخطئ وقال أبو داود أهل حران يضعفونه وأحمد ثنا عنه وقال إنما كان يؤتى من لسانه وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وقال أبو نعيم الأصبهاني روى عن هشام وابن جريج منكرات

[133] خ ق البخاري وابن ماجة عبد الله بن وديعة بن خدام الأنصاري المدني روى عن أبي ذر الغفاري إن كان محفوظا وعن سلمان الفارسي وعنه أبو سعيد المقبري يقال أن له صحبة وذكره بن حبان في الثقات وذكره الواقدي فيمن قتل يوم الحرة روى له البخاري وابن ماجة حديثا واحدا في غسل الجمعة اختلف في صحابية على سعيد المقبري فجعله بن أبي ذئب عن سلمان الفارسي وجعله بن عجلان عن أبي ذر وعن سعيد فيه رواية ثالثة قيل عنه عن أبيه عن أبي هريرة والله أعلم قلت وعنه رواية رابعة قال أبو معشر عنه عن أبيه عن عبد الله بن وديعة صاحب النبي ﷺ وقد ذكره بن مندة في الصحابة كذلك وأنكر ذلك أبو نعيم واستدركه أبو موسى من وجه آخر عن أبي معشر فقال عن أبي وديعة ثقة فكأنها كانت عبد الله بن وديعة أو كان فيه عن بن وديعة فتصحفت عن أبي وذكر الحاكم عن الدارقطني أنه ثقة وذكر بن مندة الخلاف في حديثه وقال الصواب عن سلمان

[134] عبد الله بن الوسيم صوابه عبيد بن الوسيم يأتي

[135] ت الترمذي عبد الله بن الوضاح بن سعيد ويقال بن سعد الأودي ويقال الأزدي أبو محمد الكوفي اللؤلؤي الوضاحي روى عن عبد الله بن إدريس وحفص بن غياث وزياد البكائي ووكيع ومحمد بن فضيل وغيرهم وعنه الترمذي وأبو حاتم وابن بجير وابن خزيمة ويعقوب بن سفيان وموسى بن إسحاق الأنصاري وابن أبي الدنيا وأبو بكر البزار وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار العوفي ويحيى بن محمد بن صاعد وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات في جمادى الآخرة سنة خمسين ومائتين

[136] عبد الله بن وقدان هو بن عمرو بن وقدان مضى في بن السعدي

[137] ت س الترمذي والنسائي عبد الله بن الوليد بن عبد الله بن معقل بن مقرن المزني الكوفي كان يكون في بني عجل فربما قيل له العجلي روى عن بكير بن شهاب وأبي صخرة جامع بن شداد وعاصم بن كليب وعاصم بن بهدلة وجماعة وعنه بن مبارك وابن عيينة وأبو أحمد الزبيري والحسن بن ثابت الأحول وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال علي بن المديني مجهول لا أعرفه وقال بن معين والعجلى والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال جده من قبل أمه إياس بن عبد المزني قلت وكذا قال البخاري

[138] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة عبد الله بن الوليد بن قيس بن الأخرم التجيبي المصري روى عن أبيه وسعيد بن المسيب وعبد الله بن عبد الرحمن بن حجيرة وأبي الخير مرثد وغيرهم وعنه سعيد بن أبي أيوب وحيوة بن شريح ويحيى بن أيوب ورشيدين بن سعد وعبد الله بن عياش بن عباس المصريون ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس يقال أنه توفي في سنة إحدى وثلاثين ومائة له عند أبي داود حديث واحد في الدعاء إذا استيقظ قلت وضعفه الدارقطني فقال لا يعتبر بحديثه

[139] خت د ت س البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن الوليد بن ميمون الأموي مولاهم أبو محمد المكي المعروف بالعدني روى عن الثوري وإبراهيم بن طهمان وزمعة بن صالح الجندي والقاسم بن معن ومصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير وعنه أحمد بن حنبل وسعيد بن عبد الرحمن المخزومي وإسحاق غير منسوب والحسن بن عمرو السدوسي ومؤمل بن إهاب وأحمد بن نصر المقري ومحمد بن عبد الله بن يزيد المقري وعبد الرحمن بن بشر بن حكم وغيرهم قال حرب عن أحمد سمع من سفيان وجعل يصحح سماعه ولكن لم يكن صاحب حديث وحديثه حديث صحيح وكان ربما أخطأ في الأسماء كتب عنه أبي كثيرا وقال عثمان الدارمي عن بن معين لا أعرفه لم أكتب عنه شيئا وقال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن عدي روى عن الثوري جامعه وقد روى عن الثوري غرائب غير الجامع وعن غير الثوري وما رأيت في حديثه شيئا منكرا فاذكره وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قلت نقل الساجي أن بن معين ضعفه وقال البخاري مقارب وقال العقيلي ثقة معروف وقال الأزدي يهم في أحاديث وهو عندي وسط وقال الدارقطني ثقة مأمون

[140] ت ص ق الترمذي والنسائي في خصائص علي وابن ماجة عبد الله بن وهب بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزي الأسدي وهو الأصغر وأخو عبد الله الأكبر قتل يوم الدار روى عن عثمان وابن عمر فيما قيل وعن معاوية وأم سلمة وزوجته كريمه بنت المقداد بن الأسود وعنه الزهري وهاشم بن هاشم بن عتبة وابنته قريبه وابنا ابنه يعقوب بن عبد الله بن عبد الله وموسى بن يعقوب وغيرهم قال الزبير بن بكار كان عريف بين أسد وذكره بن حبان في الثقات له عند ت ص حديث مناجاته ﷺ فاطمة وبكائها وضحكها وعند ق قصة بيع النعمان لسويبط

[141] ع الستة عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي مولاهم أبو محمد المصري الفقيه روى عن عمرو بن الحارث وابن هانئ وحسين بن عبد الله المعافري وبكر بن مضر وحيوة بن شريح وسعيد بن أبي أيوب والليث بن سعد وابن لهيعة وعياض بن عبد الله الفهري وعبد الرحمن بن شريح وغيرهم من أهل مصر وعن مالك وسليمان بن بلال ويونس بن يزيد وسلمة بن وردان وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي وابن جريج وعمر بن محمد بن زيد العمري ومعاوية بن صالح وهشام بن سعد وداود بن عبد الرحمن العطار والثوري وابن عيينة وحفص بن ميسرة وجماعة وروى عنه بن أخيه أحمد بن عبد الرحمن بن وهب والليث بن سعد شيخه وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الله بن يوسف التنيسي وأحمد بن صالح المصري ويحيى بن يحيى النيسابوري وعلي بن المديني وسعيد بن أبي مريم ويحيى بن بكير وإبراهيم بن المنذر وأصبغ بن الفرج وأبو الطاهر بن السرج وحرملة بن يحيى وقتيبة وعيسى بن حماد زغبة وهارون بن معروف ويحيى بن أيوب المقابري ومحمد بن سلمة وبحر بن نصر الخولاني ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ويونس بن عبد الأعلى والربيع بن سليمان المرادي وآخرون قال الميموني عن أحمد كان بن وهب له عقل ودين وصلاح وقال أبو طالب عن أحمد صحيح الحديث يفصل السماع من العرض والحديث ما أصح حديثه وأثبته قيل له أنه كان يسيئ الأخذ قال قد كان ولكن إذا نظرت في حديثه وما روى عن مشائخه وجدته صحيحا وقال أحمد بن صالح حدث بن وهب بمائة ألف حديث وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة سمعت بن بكير يقول بن وهب أفقه من بن القاسم وقال علي بن الحسين بن الجنيد سمعت أبا مصعب يعظم بن وهب قال ومسائل بن وهب عن مالك صحيحة وقال بن أبي حاتم عن أبيه صالح الحديث صدوق أحب إلي من الوليد بن مسلم وأصح حديثا منه بكثير وقال هارون بن عبد الله الزهري كان الناس بالمدينة يختلفون في الشيء عن مالك فينتظرون قدوم بن وهب حتى يسألوه عنه وقال الحارث بن مسكين شهدت بن عيينة يقول هذا عبد الله بن وهب شيخ أهل مصر وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة نظرت في نحو ثلاثين ألفا من حديث بن وهب بمصر وغير مصر لا أعلم إني رأيت له حديثا لا أصل له وهو ثقة وقال أبو حاتم بن حبان جمع بن وهب وصنف وهو حفظ على أهل الحجاز ومصر حديثهم ويحيى يجمع ما رواه من المسانيد والمقاطيع وكان من العباد وقال بن عدي وابن وهب من أجلة الناس وثقاتهم وحديث الحجاز ومصر يدور على رواية بن وهب وجمعه لهم مسندهم ومقطوعهم وقد تفرد غير الشيخ بالرواية من الثقات والضعفاء ولا أعلم له حديثا منكرا إذا حدث عنه ثقة من الثقات وقال يونس بن عبد الأعلى عرض على بن وهب للقضاء فجنن نفسه ولزم بيته وقال حاتم بن الليث الجوهري عن خالد بن خداش قرئ على بن وهب كتاب أهوال يوم القيامة يعني من تصنيفه فخر مغشيا عليه فلم يتكلم بكلمة حتى مات بعد أيام قال فنرى والله أعلم أنه انصدع قلبه فمات بمصر سنة سبع وتسعين ومائة وقال بن يونس حدثني أبي عن جدي قال سمعت بن وهب يقول ولدت سنة 125 وطلبت العلم وأنا بن 17 سنة وقال بن يونس وتوفي يوم الأحد لأربع بقين من شعبان قلت قال بن عبد البر كان مولى ريحانة مولاة يزيد بن أنس الفهري وقال أبو عوانة في كتاب الجنائز من صحيحه قال أحمد بن حنبل في حديث بن وهب عن بن جريج شيء قال أبو عوانة صدق لأنه يأتي عنه بأشياء لا يأتي بها غيره وقال الحارث بن مسكين جمع بن وهب الفقه والرواية والعبادة ورزق من العلماء محبة وحظوة من مالك وغيره وقال الحارث وما أتيته قط إلا وأنا أفيد منه خيرا وكان يسمى ديوان العلم قال بن القاسم لو مات بن عيينة لضربت إلى بن وهب أكباد الإبل ما دون العلم أحد تدوينه وكانت المشيخة إذا رأته خضعت له وقال أبن سعد عبد الله بن وهب كان كثير العلم ثقة فيما قال حدثنا وكان يدلس وقال العجلي مصري ثقة صاحب سنة رجل صالح صاحب آثار وقال محمد بن عبد الله بن عبد الحكم كان بن وهب أفقه من بن القاسم إلا أنه كان يمنعه الورع من الفتيا وعن بن وضاح قال كان مالك يكتب إلى عبد الله بن وهب فقيه مصر قال وما كتبها مالك إلى غيره قال ولما نعي بن وهب إلى بن عيينة ترحم عليه وقال أصيب به المسلمون عامة وأصبت به خاصة قال وقال لي سحنون كان بن وهب قد قسم دهره أثلاثا ثلث في الرباط ثلث يعلم الناس وثلث يحج قال وأخبرني ثقة عن علي بن معبد قال رأيت بن القاسم في النوم فقلت كيف وجدت المسائل قال أف أف قلت فما أحسن ما وجدت قال الرباط قال ورأيت بن وهب أحسن حالا منه وقال الحارث بن مسكين أخبرني من سمع الليث يقول لابن وهب إن كنت أجد لابني شيئا فإني أجد لك مثله وقال النسائي كان يتساهل في الأخذ ولا بأس به وقال في موضع آخر ثقة ما أعلمه روى عن الثقات حديثا منكرا وقال الساجي صدوق ثقة وكان من العباد وكان يتساهل في السماع لأن مذهب أهل بلده أن الإجازة عندهم جائزة ويقول فيها حدثني فلان وقال الساجي أيضا سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت بن وهب وقيل له بن فلان حدث عنك عن النبي ﷺ قال لا تكرهوا الفتن فإن فيها حصاد المنافقين فقال بن وهب أعماه الله إن كان كاذبا فأخبرني أحمد بن عبد الرحمن أن الرجل عمي وقال أبو الطاهر بن السرح لم يزل بن وهب يسمع من مالك من سنة 48 إلى أن مات مالك وقال الخليلي ثقة متفق عليه وموطؤه يزيد على كل من روى عن مالك

[142] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن وهب بن منبه الأبناوي الصنعاني روى عن أبيه وعنه إبراهيم بن عمر بن كيسان وداود بن قيس وأبو الهذيل عمران بن عبد الرحمن بن هريد الصنعانيون قال بن معين هو أقدم من أخيه عبد الرحمن وقال الآجري عن بن وهب معروف له عنده حديث يأتي في ترجمة بن خليفة

[143] س النسائي عبد الله بن وهب عن تميم الداري صوابه عبد الله بن موهب وقد مضى

[144] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله بن لاحق المكي روى عن سعيد بن عبادة الزرقي وابن أبي مليكة وسفيان بن عبد الرحمن الثقفي وعنه بن مبارك ووكيع وروح بن عبادة وأبو عاصم وأبو نعيم قال إسحاق بن المنصور عن بن معين ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات

[145] ق بن ماجة عبد الله بن يامين الطائفي روى عن أبيه وأبي هريرة وعنه سعيد بن السائب وأمي الصيرفي وبسام الصيرفي له في بن ماجة حديث واحد في أخذ الحق في عفاف قلت ذكره بن حبان في الثقات عبد الرحمن بن أمين فلا أدري هو ذا أم هو أخوه

[146] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله ويقال عباد ويقال عبادة بن يحيى بن سلمان الثقفي أبو يعقوب التوأم البصري روى عن بن أبي مليكة وعبد الملك بن عمير وجعفر بن محمد وعبيد الله بن غلاب وعنه أبو أسامة ومسلم بن إبراهيم والهيثم بن عدي وزيد بن الحباب وخلف بن هشام البزار وعمرو بن عون الواسطي وقتيبة بن سعيد وغيرهم قال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال النسائي صالح وقال مرة ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت وضعفه العقيلي أيضا

[147] خ م مد البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل عبد الله بن يحيى بن أبي كثير اليمامي روى عن أبيه وجعفر بن محمد بن علي وعنه زيد بن الحباب وعبد العزيز الأويسي ويحيى بن بسطام ويحيى بن يحيى النيسابوري ومحمد بن سلمان لوين ومسدد وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة لا بأس به وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن جعفر بن أعين ثنا إسحاق بن أبي إسرائيل ثنا عبد الله بن يحيى بن أبي كثير بن عدي لم أجد للمتقدمين فيه كلاما ولا أعرف له ما أنكره إلا حديث النهي عن أكل أذني القلب ورواه عن أبيه عن رجل من الأنصار مرفوعا وأرجو أنه لا بأس به قلت قال البخاري أثنى عليه مسدد لقيه باليمامة أي عبد الله

[148] د أبي داود عبد الله بن يحيى بن ميسرة روى عنه أبو داود فيما ذكر أبو القاسم في النبل

[149] ق بن ماجة عبد الله بن يحيى الأنصاري المسلمي المدني من ولد كعب بن مالك روى عن أبيه وعنه الليث بن سعد ذكره بن حبان في الثقات له في بن ماجة حديث واحد لا يجوز للمرأة في مالها أمر إلا بإذن زوجها

[150] س النسائي عبد الله بن يحيى الثقفي وليس بالتوأم أبو محمد البصري روى عن عبد الواحد بن زياد وأبي عوانة وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وبكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة وغيرهم وعنه عبد الله الدارمي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ويعقوب بن سفيان وعبد العزيز بن معاوية القرشي ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال النسائي ثنا إبراهيم بن يعقوب ثنا عبد الله بن يحيى الثقفي ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث زيد بن خارجة في الصلاة على رسول الله ﷺ قلت زعم بن خلفون أن النسائي قال هذا في حق التوأم وليس كما زعم فإن التوأم لم يدركه الجوزجاني وهذا قد وثقه العجلي أيضا

[151] خ د البخاري وأبو داود عبد الله بن يحيى المعافري ويقال الكلاعي أبو يحيى المصري المعروف بالبرلسي روى عن حيوة بن شريح وسعيد بن أيوب ومعاوية بن صالح وموسى بن علي بن رباح وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم والليث بن سعد وحرملة بن عمران التجيبي وغيرهم وعنه الحسن بن عبد العزيز الجروي وجعفر بن مسافر التنيسي ودحيم وأبو هريرة وهبة الله بن رزق المصري ومحمد بن عبد الله بن ميمون الإسكندراني قال أبو زرعة وأبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس توفي بالبرلس سنة اثنتي عشرة ومائتين

[152] عبد الله بن أبي يحيى هو بن محمد بن أبي يحيى مضى

[153] عبد الله بن يحيى بن جعفر بن خالد ذكره صاحب الزهرة وقال ذكره بعضهم وإنما هو عبد الله بن محمد بن جعفر الذي مضى يعني المدني المسوري قلت وهو رد الغلط بالغلط وإنما هو عبد الله بن جعفر بن يحيى البرمكي الذي تقدم فوقع كالأول فيه تقديم وتأخير في أبيه وجده

[154] ت الترمذي عبد الله بن يزيد بن ربيعة مضى في عبد الله بن ربيعة

[155] ت الترمذي عبد الله بن يزيد بن ركانة مضى في عبد الله بن علي

[156] ع الستة عبد الله بن يزيد بن زيد بن حصين بن عمرو بن الحارث بن خطمة واسمه عبد الله بن خثيم بن مالك الأوسي الأنصاري أبو موسى الخطمي شهد الحديبية وهو صغير وشهد الجمل وصفين مع علي وكان أميرا على الكوفة روى عن النبي ﷺ وعن أبي أيوب وأبي مسعود وقيس بن سعد بن عبادة وحذيفة وزيد بن ثابت والبراء بن عازب وغيرهم وعن كتاب عمر بن الخطاب وعنه ابنه موسى وابن ابنته عدي بن ثابت الأنصاري ومحارب بن دثار والشعبي وأبو إسحاق السبيعي ومحمد بن كعب القرظي ومحمد بن سيرين وأبو جعفر الفراء وغيرهم قال الآجري قلت لأبي داود عبد الله بن يزيد له صحبة قال يقولون له رؤية سمعت بن معين يقول هذا قال أبو داود وسمعت مصعبا الزبيري يقول ليست له صحبة وقال أبو حاتم روى عن النبي ﷺ وكان صغيرا في عهده فإن صحت روايته فذاك قلت كذا في الأصل إن صحت روايته وفيما وقفت عليه من كتاب بن أبي حاتم فإن صحت روايته فيحرر هذا وروايته عن النبي ﷺ في صحيح البخاري ولم يرقم المزي على ذلك سهوا وإلا فقد ذكره هو في الأطراف وقال بن حبان في كتاب الصحابة كان أميرا على الكوفة أيام بن الزبير وكان الشعبي كاتبه وقال الأثرم قيل لأبي عبد الله لعبد الله بن يزيد صحبة صحيحة فقال أما صحيحة فلا ثم قال شيء يرويه أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي بردة عن عبد الله بن يزيد قال سمعت النبي ﷺ قال وما أرى ذاك بشيء وقال بن البرقي ذكر عبد الله بن عبد الحكم عن الليث عن يحيى بن سعيد عن عدي بن ثابت أن عبد الله بن يزيد كان أميرا على الكوفة زمن بن الزبير وذكر لبابة شهد بيعة الرضوان وما بعدها وهو رسول القوم يوم جسر أبي عبيد وقال البرقاني قلت للدارقطني موسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري فقال ثقة وأبوه وجده صحابيان

[157] تم س الترمذي في الشمائل والنسائي عبد الله بن يزيد بن الصلت الشيباني روى عن أبي إسحاق وعاصم بن رجاء بن حيوة وداود بن قيس الفراء وسفيان الثوري وعنه محمد بن عبد العزيز الرملي الواسطي قال أبو زرعة منكر الحديث وقال أبو حاتم متروك الحديث وقال النسائي ضعيف له حديث واحد في أكل البطيخ بالرطب قال النسائي ليس بمحفوظ قلت وقال الأزدي ضعيف الحديث

[158] د أبي داود عبد الله بن زيد بن مقسم وهو بن ضبة الثقفي مولاهم البصري أصله من الطائف روى عن أبيه وعمته سارة وعنه ابنه عبد العظيم وابن مهدي ويزيد بن هارون ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وأبو عامر العقدي وأبو حذيفة النهدي وغيرهم روى له أبو داود حديثا واحدا يأتي في ميمونة بنت كردم قلت نقل بن خلفون في الثقات توثيقه عن بن المديني

[159] م 4 مسلم والأربعة عبد الله بن يزيد رضيع عائشة بصري روى عن عائشة وعنه أبو قلابة الجرمي ذكره بن حبان في الثقات له عند م ت س في الميت يصلي عليه مائة وعند 4 اللهم هذا قسمي فيما أملك قلت وزاد روى عنه أبو قلابة وأهل البصرة وقال العجلي تابعي ثقة

[160] م س مسلم والنسائي عبد الله بن يزيد النخعي الكوفي وليس بالصهباني روى عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير وعنه شعبة روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا في كراهية الشكال من الخيل قلت حكى المؤلف في ترجمة الذي بعده عن الخطيب بإسناده له أن شعبة كان يقول في هذا الحديث ثنا عبد الله بن يزيد وليس بالصهباني قال المؤلف وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه شعبة يخطئ في هذا يقول عبد الله بن يزيد وإنما هو مسلم بن عبد الرحمن النخعي

[161] تمييز عبد الله بن يزيد النخعي الصهباني الكوفي أيضا يروي عن إبراهيم النخعي وزر بن حبيش وكميل بن زياد ويزيد بن الأحمر وعنه ابنه زكريا والحجاج بن أرطأة والثوري وشعبة وشريك وزائدة وحفص بن غياث وجرير بن عبد الحميد وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه الصهباني في النخعي روى عنه الثوري وهو ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري وصهبان من النخع ويقال الأشجعي قال المزي جمع غير واحد بين الترجمتين والصواب التفريق ثم ساق دليل ذلك كما سبق قلت فمن زعم أن مسلما أخرج للصهباني الحاكم وأبو القاسم اللالكائي ومحمد بن إسماعيل بن عبد الله الأزدي والصواب أنه لم يخرج له بل في حكاية عبد الله بن أحمد عن أبيه ما يصرح بأن الحديث ليس هو عن عبد الله بن يزيد بحال بل هو من حديث سلم بن عبد الرحمن والله أعلم

[162] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله بن يزيد مولى المنبعث مدني روى عن أبيه وعن زيد بن خالد الجهني وصالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وغيرهم وعنه ربيعة بن أبي عبد الرحمن وعبادة بن إسحاق وعبد الله بن عبد العزيز الليثي وسليمان بن بلال وجويرية بن أسماء وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات له عند د س في اللقطة وعند ق حديث في ترجمة سرق

[163] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله بن يزيد المعافري أبو عبد الرحمن الحبلي المصري روى عن عبد الله بن عمرو وعبد الله بن عمر وعقبة بن عامر وأبي ذر وفضالة بن عبيد وعمارة بن شبيب وأبي أيوب الأنصاري والمستورد بن شداد وأبي سعيد الخدري وجابر بن عبد الله وغيرهم وعنه أبو هانئ حميد بن هانئ وأبو عقيل زهرة بن معبد وشرحبيل بن شريك وعقبة بن مسلم وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم وربيعة بن سيف ويزيد بن عمر والمعافري وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس يقال توفي بأفريقية سنة مائة وكان صالحا قلت زاد فاضلا وقال بن سعد والعجلي ثقة وقال بن خلفون يقال إنه توفي بقرطبة قال أبو بكر المالكي في تاريخ القيروان بعثه عمر بن عبد العزيز إلى إفريقية ليفقههم فبث فيها علما كثيرا ومات بها ودفن بباب تونس

[164] ع الستة عبد الله بن يزيد المخزومي المدني المقري الأعور أبو عبد الرحمن مولى الأسود بن سفيان ويقال مولى الأسود بن عبد الأسد روى عن زيد أبي عياش ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعروة بن الزبير وعنه يحيى بن أبي كثير ومالك وإسماعيل بن أمية وصفوان بن سليم وأسامة بن ليث الربذي وغيرهم قال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال ثقة فقيل له حجة قال إذا روى عنه مالك ويحيى بن أبي كثير وأسامة فهو حجة قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي مدني ثقة وقال بن الأثير في تاريخه مات سنة ثمان وأربعين ومائة

[165] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الله بن يزيد الدمشقي روى عن ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس وعنه أبو عقيل عبد الله بن عقيل قال أبو القاسم بن عساكر فرق البخاري بينه وبين عبد الله بن ربيعة بن يزيد وهما عند د واحد قال المزي والصواب ما صنع البخاري إن شاء الله تعالى قلت وقال الجوزجاني عبد الله بن يزيد روى عنه بن عقيل أحاديث منكرة نقله بن عدي عنه وقال لا نعرفه له به وذكره بن حبان في الثقات مفردا عن بن ربيعة تبعا للبخاري

[166] ع الستة عبد الله بن يزيد العدوي مولى آل عمر أبو عبد الرحمن المقري القصير أصله من ناحية البصرة وقيل من ناحية الأهواز سكن مكة روى عن كهمس بن الحسن وموسى بن علي بن رباح وأبي حنيفة وابن عون وسعيد بن أبي أيوب وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم والليث وابن لهيعة وحرملة بن عمران وشعبة وغيرهم وعنه البخاري روى له هو والباقون بواسطة أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني وأبي خيثمة وأبي بكر بن أبي شيبة وأبي قدامة وعبد بن حميد ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن يحيى بن أبي عمرو وهارون الحمال ومحمد بن حميد المرادي ويحيى بن موسى البلخي وإبراهيم بن عبد الله بن المنذر الصنعاني والحسن بن علي الخلال وحامد بن يحيى البلخي وسلمة بن شبيب وعبد الله بن الجراح القهستاني وعبيد الله بن عمر القواريري وأحمد بن نصر النيسابوري ومحمد بن يونس النسائي ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ومحمد بن يحيى الذهلي ونصر بن علي الجهضمي وجعفر بن مسافر التنيسي وعباس بن محمد الدوري وعبد الرحمن بن حسين الهروي وعبد الله بن فضالة وعلي بن الحسن الهلالي وعلي بن ميمون الرقي وعلي بن نصر الجهضمي ومحمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي ومحمد بن عوف الطائي ونصير بن الفرج الثغري وابنه محمد بن عبد الله بن يزيد وروى عنه آخرون آخرهم بشر بن موسى بن شيخ بن صالح بن عميرة الأسدي قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وقال الخليلي ثقة حديثه في الثقات يحتج به ويتفرد بأحاديث وقال أبو سعد الصفار عن جده عن محمد بن عبد الله بن يزيد المقري كان بن مبارك إذا سئل عن أبي قال زرزده يعني ذهبا مضروبا خالصا وقال محمد بن عاصم الأصبهاني سمعت المقري يقول أنا ما بين التسعين إلى المائة وأقرأت القرآن بالبصرة ستا وثلاثين سنة وها هنا بمكة خمسا وثلاثين سنة وقال البخاري مات بمكة سنة 12 أو ثلاث عشرة ومائتين وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة 13 قلت وفيها أرخه بن سعد وزاد في رجب قال وكان ثقة كثير الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال بن قانع مكي ثقة وذكر أبو العرب الحافظ أن بن وهب روى عنه مع تقدمه فلئن كان كذلك فبين وفاته ووفاة بشر بن موسى نيف وتسعون سنة وفي الزهرة روى عنه خ أثنى عشر حديثا

[167] عبد الله بن يزيد عن نيار صوابه عبد الله بن نيار ليس بينهما يزيد ولا لفظة عن

[168] صد أبي داود في فضائل الأنصار عبد الله بن أبي يزيد وقيل بن يزيد أبو عبد الرحمن المازني القاري البصري روى عن الحسن البصري وموسى بن أنس وعنه زيد بن الحباب وعبد الصمد بن عبد الوارث ذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري في تاريخه له عند صد حديث واحد

[169] دس أبي داود والنسائي عبد الله بن يسار الجهني الكوفي روى عن حذيفة وعلي وسليمان بن صرود وخالد بن عرفطة وقتيلة بن صيفي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعنه بن عمار والأعمش ومنصور وجامع بن شداد ومعبد بن خالد وفطر بن خليفة وجابر الجعفي وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[170] دعس أبي داود والنسائي في مسند علي عبد الله بن يسار أبو همام الكوفي روى عن علي وعمرو بن حريث وأبي عبد الرحمن الفهري في غزوة حنين وعنه يعلى بن عطاء العامري ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن المديني هو شيخ مجهول وكذا قال أبو جعفر الطبري قال وقد سماه غير يعلى بن عطاء عبد الله بن نافع وكذا قال هشيم بن يعلى بن عطاء

[171] س النسائي عبد الله بن يسار الأعرج المكي مولى بن عمر روى عن سهل بن سعد وسالم بن عبد الله بن عامر ومسلم المكي وعنه عمر بن محمد بن زيد العمري ويزيد بن إبراهيم التستري وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وسليمان بن بلال ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في زجر العاق والديوث والمنان ومدمن الخمر والمترجلة

[172] د ت أبي داود والترمذي عبد الله بن يعقوب بن إسحاق المدني روى عن بن أبي الزناد وعبد الله بن عبد العزيز بن صالح الحضرمي وعن من حدثه عن محمد بن كعب القرظي وعنه بن وهب وعبد الملك بن محمد بن أيمن وعبد الله بن أبي زياد القطواني قلت له عند أبي داود حديثه عن محمد بن كعب عن بن عباس في الصلاة خلف النائم وفي المراسيل حديثه عن عبد الله بن عبد العزيز بن صالح الحضرمي أن النبي ﷺ قتل يوم حنين مسلما بكافر قتله غيلة وقال أنا أولي من وفي بذمته وأخرج له الترمذي حديثه عن بن أبي الزناد بسنده إلى زيد بن ثابت في الاغتسال في الحج وقال حديث حسن غريب ولم يذكر اسم جده وذكر المصنف أن شيخه الحضرمي تابعي وقد توقف غير واحد هل الذي أخرج له الترمذي هو الذي أخرج له أبو داود أو غيره وقال بن القطان أجهدت نفسي في التنقيب عن حاله فلم أجد أحدا ذكره قال ولا أدري أهو المذكور في حديث النهي عن الصلاة خلف نائم أو غيره وقال بن المواق لا أراه إلا إياه قلت ويبعد ظنه بعدما بينهما من الطبقة فإن من روى عن الذي أخرج له أبو داود وهما بن أيمن شيخ القعنبي وعبد الله بن وهب المصري في عداد شيوخ الذي أخرج الترمذي الحديث عنه ولأن الحضرمي إذا كان تابعيا لا يدركه من يروي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد وعن واحد عن محمد بن كعب

[173] عس النسائي في مسند علي عبد الله بن يعلى النهدي الكوفي روى عن علي حديث جاءت فاطمة تشكو العمل وعنه عيسى بن عبد الرحمن السلمي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقد تقدم عبد الله بن همام الذي روى عن علي هذا الحديث وعنه هذا الراوي فهذا هو ذاك المذكور وقيل بعض الرواة وهم في اسم أبيه أو نسب جده

[174] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الله بن يوسف التنيسي أبو محمد الكلاعي المصري أصله من دمشق نزل تنيس روى عن سعيد بن عبد العزيز ومالك ويحيى بن حمزة الحضرمي والليث وعبد الله بن سالم الحمصي وعبد الرحمن بن أبي الرجال وعيسى بن يونس والهيثم بن حميد وسلمة بن العيار والوليد بن مسلم وابن وهب وغيرهم وعنه البخاري وروى له أبو داود والترمذي والنسائي بواسطة محمد بن إسحاق الصغاني وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعمرو بن منصور النسائي ومحمد بن عبد الله البرقي ومحمد بن محمد بن مصعب الخرساني والربيع بن سليمان الجيزي وروى عنه أيضا يحيى بن معين وحرملة بن يحيى والحسن بن عبد العزيز الجروي وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان وبكر بن سهل الدمياطي وإسماعيل سمويه وغيرهم قال بن معين أوثق الناس في الموطأ القعنبي ثم عبد الله بن يوسف وقال مرة ما بقي على أديم الأرض أوثق في الموطأ من عبد الله بن يوسف وقال أبو حاتم هو أوثق من مروان الطاطري وهو ثقة وقال العجلي ثقة وقال البخاري كان من أثبت الشاميين وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني سمعت عبد الله بن يوسف الثقة المقنع وقال بن عبد الحكم كان يحيى بن بكير يقول متى سمع عبد الله بن يوسف من مالك فخرجت أنا فلقيت أبا مسهر سنة 18 فقال لي سمع عبد الله بن يوسف الموطأ معي سنة 66 فقلت ذلك ليحيى بن بكير فلم يقل فيه شيئا بعد وقال بن عدي هو صدوق لا بأس به ومحمد بن إسماعيل مع شدة استقصائه اعتمد عليه في مالك قال بن يونس توفي بمصر سنة ثمان عشرة ومائتين وكان ثقة حسن الحديث وعنده الموطأ ومسائل عن مالك سوى الموطأ قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الخليلي ثقة متفق عليه وفي الزهرة روى عنه خ 236

[175] د س أبي داود والنسائي عبد الله بن يونس حجازي روى عن سعيد المقبري ومحمد بن كعب القرظي وعنه يزيد بن عبد الله بن الهاد ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا عن سعيد عن أبي هريرة أيما امرأة أدخلت على قوم من ليس منهم فليست من الله في شيء الحديث قلت ذكر عبد الحق أنه لا يعرف إلا بهذا الحديث وقال بن القطان مجهول الحال ولهم شيخ آخر يقال له

[176] عبد الله بن يونس روى عن يسار أبي الحكم وعنه يزيد بن هارون قال أحمد في الزهد هو شيخ ثقة

[177] 4 الأربعة عبد الله أبو بكر الحنفي البصري روى عن أنس في البيع في من يزيد وفيه قصة وعنه الأخضر بن عجلان رواه الأربعة وحسنه الترمذي قلت وقال البخاري لا يصح حديثه وقال بن قطان الفاسي عدالته لم تثبت فحاله مجهولة

[178] د أبي داود عبد الله أبو موسى الهمداني روى عن الوليد بن عقبة بن أبي معيط أن النبي ﷺ لم يمسح رأسه يوم الفتح لأجل الخلوق وعنه ثابت بن الحجاج قلت قال بن عبد البر أبو موسى هذا مجهول والخبر منكر لا يصح ولا يمكن أن يكون من بعثه النبي ﷺ مصدقا صبيا في زمن الفتح

[179] د ق أبي داود وابن ماجة عبد الله الأزرق هو بن زيد

[180] س النسائي عبد الله الأسلمي أن رسول الله ﷺ وضع يده على صدره الحديث في النفث يقل هو الله أحد والمعوذتين أخرجه النسائي في كتاب الاستعاذة من السنن من طريق عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن يزيد بن رومان عن عقبة بن عامر عنه به كذا في النسخة وهو عند البزار عن شيخ النسائي بسنده منه لكن قال عن عامر بن عقبة الجهني عن عبد الله الأسلمي وهو أشبه وقد قال النسائي بعده هذا خطأ ثم أخرجه من وجه آخر عن عبد الله بن سليمان الأسلمي عن معاذ بن عبد الله بن خبيب الجهني عن أبيه عن عقبة بن عامر والحديث معروف بعقبة بن عامر له عنه طريق بألفاظ مختلفة وقد أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي أيضا من طريق أسيد بن أبي أسيد البراد عن معاذ بن عبد الله المذكور عن أبيه عن النبي ﷺ ليس فيه عقبة بن عامر والله أعلم

[181] ت الترمذي عبد الله الأودي والد داود إنما هو داود بن يزيد عن أبيه

[182] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الله البهي مولى مصعب بن الزبير أبو محمد يقال اسم أبيه يسار روى عن عائشة وفاطمة بنت قيس وأبي سعيد الخدري وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير وعبدخير الهمداني وأبي عبد الله الصنابحي وعروة وعنه خالد بن سلمة وأبو إسحاق السبيعي وإسماعيل بن أبي خالد وإسماعيل السدي والعباس بن ذريح ووائل بن داود وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن سعد كان ثقة معروفا بالحديث وقال أحمد في حديث زائدة عن السدي عن البهي حدثتني عائشة كان عبد الرحمن بن مهدي قد سمعه من زائدة وكان يدع منه حدثتني عائشة وينكره يعني ينكر لفظة حدثتني قال أحمد والبهي سمع عائشة ما أرى هذا شيئا إنما يروي عن عروة وقال بن أبي حاتم في العلل عن أبيه لا يحتج بالبهي وهو مضطرب الحديث

[183] س النسائي عبد الله الثقفي والد سفيان بن عبد الله روى بشر بن المفضل عن يعلى بن عطاء عن سفيان بن عبد الله الثقفي عن أبيه حديث قل ربي الله ثم استقم وقال شعبة وهشيم عن يعلى بن عطاء عن عبد الله بن سفيان الثقفي عن أبيه وهو الصواب

[184] عبد الله الداناج هو بن فيروز تقدم

[185] بخ البخاري في الأدب المفرد عبد الله الرومي روى عن عثمان وأبي هريرة وأم طلق وعنه علي بن مسعدة الباهلي

[186] عبد الله الرومي هو بن عبد الرحمن تقدم

[187] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الله الصنابحي مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن عبادة بن الصامت وعنه عطاء بن يسار قال الدوري عن بن معين عبد الله الصنابحي روى عنه المدنيون يشبه أن يكون له صحبة وقال بن السكن عبد الله الصنابحي يقال له صحبة معدود في المدنيين روى عنه عطاء بن يسار قال أبو عبد الله الصنابحي يعني عبد الرحمن بن عسيلة أيضا مشهور روى عن أبي بكر وعبادة بن الصامت ليس له صحبة انتهى وقال مالك عن يزيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله الصنابحي عن النبي ﷺ إذا توضأ العبد المسلم الحديث قال الترمذي سألت محمد بن إسماعيل عنه فقال وهم فيه مالك وهو أبو عبد الله واسمه عبد الرحمن بن عسيلة ولم يسمع من النبي ﷺ وقال سويد بن سعيد عن حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم عن عطاء عن عبد الله الصنابحي سمعت رسول الله ﷺ يقول إن الشمس تطلع من قرني الشيطان الحديث وقال أبو غسان محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء عن عبد الله الصنابحي عن عبادة في الوتر وهكذا رواه زهير بن محمد عن زيد بن أسلم فاتفق حفص بن ميسرة وأبو غسان وزهير على قولهم عبد الله فنسبه الوهم في ذلك إلى مالك وحده فيه نظر وسيأتي في ترجمة عبد الرحمن بن عسيلة مزيد بسط فيه إن شاء الله تعالى قلت وقد روى عن مالك الحديث المسند فقيل فيه عن أبي عبد الله على الصواب هكذا رواه مطرف وإسحاق بن عيسى بن الطباع عن مالك ولكن المشهور عن مالك وقال الدارقطني في غرائب مالك حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الزعفراني ثنا إسماعيل بن أبي الحارث ثنا روح بن عبادة ثنا زهير بن محمد ومالك بن أنس عن يزيد بن أسلم عن عطاء بن يسار سمعت عبد الله الصنابحي سمعت النبي ﷺ فذكر حديث النهي عن الصلاة عند طلوع الشمس هكذا رواه إسماعيل عن روح وهو ثقة وخالفه الحارث بن أبي أسامة فرواه في مسنده عن روح بإسناده هذا وقال عن أبي عبد الله فالله أعلم

[188] خ البخاري عبد الله المزني عن النبي ﷺ وعنه عبد الله بن بريدة كذا وقع في البخاري وهو عبد الله بن مغفل المزني نسب في رواية الإسماعيلي

[189] عبد الله الهوزني هو بن لحي

[190] عبد الله مولى أسماء هو بن كيسان تقدم

[191] ص النسائي في خصائص علي عبد الله غير منسوب والد حمزة عن سعيد بن أبي وقاص حديث أما نرضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى وعنه ابنه حمزة

[192] عبد الله والد مسلم في ترجمة عبيد الله بن مسلم

[193] ت الترمذي عبد الله عن أسود بن عامر وعنه الترمذي في كتاب الحشر أحسبه الدارمي بن عبد الرحمن

[194] عبد الله عن سليمان بن عبد الرحمن وغيره قيل هو بن حماد الآملي قلت وقيل بن أبي وقد تقدما

[195] عبد الله بن يحيى بن معين قيل هو عبد الله بن حماد من اسمه عبد الأعلى

[196] ق بن ماجة عبد الأعلى بن أعين الكوفي مولى بني شيبان روى عن يحيى بن أبي كثير ونافع مولى بن عمر وعنه عبيد الله بن موسى ويحيى بن سعيد العطار الحمصي روى له بن ماجة حديثا واحدا في آداب الأكل قلت وقال أبو نعيم الأصبهاني في مقدمة المستخرج على صحيح مسلم عبد الأعلى بن أعين روى عن يحيى بن أبي كثير المناكير روى عن عبيد الله بن موسى لا شيء وقال الدارقطني ليس بثقة وقال العقيلي جاء بأحاديث منكرة ليس منها شيء محفوظ وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج به منكر

[197] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الأعلى بن حماد بن نصر الباهلي مولاهم البصري أبو يحيى المعروف بالنرسي روى عن مالك ووهيب بن خالد والحمادين ويزيد بن زريع وداود بن عبد الرحمن العطار وابن أبي الزناد وعبد الجبار بن الورد والداروردي ومعتمر بن سليمان وجماعة وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى النسائي عن زكريا السجزي وأحمد بن علي القاضي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وبقي بن مخلد وأبو حبيب اليزني وأحمد بن سنان القطان وإبراهيم بن الجنيد وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عبد الرحيم صاعقة ومحمد بن عبد بن حميد وموسى بن هارون ويوسف القاضي وأبو زرعة وجعفر الفريابي وابن ناجية وأبو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي قال بن معين النرسيان ثقتان وقال مرة لا بأس بهما وقال أبو حاتم ثقة وقال صالح بن محمد بن خداش صدوق وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات في جمادى الآخرة سنة 237 وكذلك قال محمد بن عبد الله الحضرمي وغير واحد في السنة 36 قلت الذي أرخه الحضرمي سنة ست عبد الأعلى عن الإسماعيلي لا هذا قال بن قانع والدارقطني ومسلمة بن قاسم والخليلي ثقة

[198] 4 الأربعة عبد الأعلى بن عامر الثعلبي الكوفي روى عن أبي عبد الرحمن السلمي ومحمد بن الحنفية وعبد الرحمن بن أبي ليلى وسعيد بن جبير وبلال بن أبي موسى الفزاري وأبي جميلة الطهوي وغيرهم وعنه ابنه علي وابن جريج ومحمد بن جحادة وإسرائيل بن يونس وإبراهيم بن طهمان والثوري وشعبة وورقاء وأبو عوانة وأبو الأحوص وشريك وغيرهم قال عبيد الله بن أبي الأسود عن يحيى بن سعيد سألت الثوري عن أحاديثه عن بن الحنفية فضعفها وقال أحمد عن بن مهدي كل شيء روى عبد الأعلى عن بن الحنفية إنما هو كتاب أخذه ولم يسمعه وقال عمرو بن علي كان عبد الرحمن لا يحدث عنه قال وكان يحيى يحدثنا عنه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف الحديث وقال أبو زرعة ضعيف الحديث ربما رفع الحديث وربما وقفه وقال أبو حاتم ليس بقوي يقال إنه رفع إليه صحيفة لرجل يقال له عامر بن هني كان يروي عن بن الحنفية وقال النسائي ليس بالقوي ويكتب حديثه وقال بن عدي يحدث بأشياء لا يتابع عليها وقد حدث عنه الثقات قلت وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك القوي وقال الساجي صدوق يهم وقال يحيى بن سعيد يعرف وينكر وقال أبو علي الكرابيسي كان من أوهى الناس وقال العقيلي تركه بن مهدي والقطان وقال يعقوب بن سفيان يضعف يقولون إن روايته عن بن الحنفية إنما هي صحيفة وقال في موضع آخر في حديثه لين وهو ثقة وقال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال الدارقطني يعتبر به وقال في العلل ليس بالقوي عندهم وصحح الطبري حديثه في الكسوف وحسن له الترمذي وصحح له الحاكم وهو من تساهله

[199] قد أبي داود في القدر عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز أبو عبد الرحمن البصري روى عن عثمان بن عفان وعبد الله بن الحارث بن نوفل وصفية بنت شيبة وعنه خالد الحذاء والحارث بن عبد الرحمن والحسن بن القاسم الأزرقي وعمرو بن الأصبغ ومخلد والد أبي عاصم ذكره خليفة في الطبقة الرابعة من تابعي أهل البصرة وذكره بن حبان في الثقات وكان جوادا

[200] مد أبي داود في المراسيل عبد الأعلى بن عبد الله بن أبي فروة المدني مولى آل عثمان أبو محمد روى عن المطلب بن عبد الله بن حنطب وزيد بن أسلم وابن المنكدر والزهري وغيرهم وعنه سليمان بن بلال والداروردي والوليد بن مسلم وحاتم بن إسماعيل وابن وهب وعدة قال بن معين أولاد عبد الله بن أبي فروة كلهم ثقات إلا إسحاق له عنده في النهي عن التفرقة بين الوالد وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن سعد أنه كان يفتي

[201] عبد الأعلى بن عبد الأعلى بن محمد وقيل بن شراحيل القرشي البصري السامي من بني سامة بن لؤي أبو محمد ويلقب أبا همام وكان يغضب منه روى عن حميد الطويل ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي وعبيد الله بن عمر وداود بن أبي هند وخالد الحذاء وسعيد الجريري وسعيد بن أبي عروبة وابن إسحاق ومحمد بن عمرو بن علقمة ومعمر وهشام بن حسان وهشام الدستوائي وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه وأبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن المديني وعمرو بن علي الصيرفي وإبراهيم بن موسى الرازي وعبيد الله بن عمر القواريري وأبو غسان المسمعي وبندار وأبو موسى ونصر بن علي الجهضمي ويوسف بن حماد المعني وعبد الرحمن بن عمر رستة وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا في الحديث قدريا غير داعية إليه قال عمرو بن علي مات سنة 198 في شعبان قلت وفيها أرخه بن حبان لما ذكره في الثقات وقال أحمد كان يرى القدر وقال بن سعد لم يكن بالقوي وقال بن أبي خيثمة ثنا عبيد الله بن عمر ثنا عبد الأعلى قال فرغت من حاجتي من سعيد يعني بن أبي عروبة قبل الطاعون يعني أنه سمع منه قبل الاختلاط وقال العجلي بصري ثقة وقال بن خلفون يقال إنه سمع من سعيد بن أبي عروبة قبل اختلاطه وهو ثقة قاله بن نمير وابن وضاح وغيرهما

[202] مد س ق أبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة عبد الأعلى بن عدي البهراني الحمصي روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن ثوبان وعبد الله بن عمرو وعتبة بن عبد السلمي وعن يزيد بن ميسرة بن حليس وهو من أقرانه وعنه أخوه عبد الرحمن بن عدي وابنه محمد بن عبد الأعلى والأحوص بن حكيم ولقمان بن عامر وحريز بن عثمان وصفوان بن عمرو وأبو بكر بن أبي مريم قال أبو داود شيوخ حريز بن عثمان ثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال يزيد بن عبد ربه مات سنة 104 قلت وقال بن القطان لا تعرف حاله في الحديث وكان قاضي حمص وذكره أبو نعيم في الصحابة وقال ذكره محمد بن عثمان بن أبي شيبة في الوحدان ولا أدري تصح له صحبة أم لا

[203] ق بن ماجة عبد الأعلى بن القاسم الهمداني أبو بشر البصري اللؤلؤي روى عن همام بن يحيى وأبي عوانة وأبي هلال الراسبي وحماد بن سلمة وشريك وغيرهم وعنه إبراهيم بن المستمر العروقي وعبدة بن عبد الله الصفار ويعقوب بن سفيان وأبو بدر العنبري وعمرو بن علي وأبو حاتم وقالا صدوق وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في الصلاة ووقع في روايته تسميته علي بن القاسم وهو وهم وقد رواه محمد بن هارون الروياني في مسنده عن عبدة الصفار شيخ بن ماجة بسنده فقال عبد الأعلى على الصواب قلت وكذا رواه زكريا الساجي عن عبدة وكذا رواه البزار عن عمرو بن علي عن عبد الأعلى وهو الصواب

[204] ق بن ماجة عبد الأعلى بن أبي المساور الزهري مولاهم أبو مسعود الجرار الكوفي نزيل المدائن روى عن الشعبي وزياد بن علاقة وعطاء بن أبي رباح وإبراهيم بن محمد بن حاطب وعكرمة وأبي بردة بن أبي موسى الأشعري ونافع مولى بن عمر وجماعة وعنه وكيع ويزيد بن هارون وشبابة وعبد الرحيم بن سليمان ويحيى بن عيسى الرملي ويحيى بن أبي بكر وجبارة بن المغلس وعدة قال أبو داود عن بن معين أرجو أن يكون صالحا ولم ندركه نحن وقال إبراهيم بن الجنيد وعباس الدوري عن بن معين ليس بشيء زاد إبراهيم كذاب وقال المفضل الغلابي عن بن معين ليس بثقة وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن علي بن المديني ضعيف ليس بشيء وقال بن عمار الموصلي ضعيف ليس بحجة وقال أبو زرعة ضعيف جدا وقال أبو حاتم ضعيف الحديث يشبه المتروك وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو داود ليس بشيء وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا مأمون قلت وقال بن نمير متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الساجي منكر الحديث وذكره البخاري في فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين وقال أبو نعيم الأصبهاني ضعيف جدا ليس بشيء

[205] ع الستة عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسلم الغساني أبو مسهر الدمشقي وكنية جده أبو قدامة روى عن سعيد بن عبد العزيز وإسماعيل بن عبد الله بن سماعه وصدقة بن خالد ويحيى بن حمزة الحضرمي ومالك بن أنس ومحمد بن حرب الخولاني والهقل بن زياد وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح وإسماعيل بن عياش وعبد الله بن العلي بن زبرة ومحمد بن مسلم الطائفي وابن عيينة ومعاوية بن سلام وسلمة بن العيار وجماعة روى عنه البخاري في كتاب الأدب أو بلغه عنه وروى له هو والباقون بواسطة محمد بن يوسف البيكندي وإسحاق بن منصور الكوسج ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن محمود بن خالد وعبد السلام بن عتيق وأبو هبيرة محمد بن الوليد الدمشقيين وعبد الله بن محمد بن عمرو الغزي وأحمد بن عبد الواحد بن عبود وأحمد بن نصر النيسابوري ومحمد بن الحسين السمناني ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن عبد الرحمن بن الأشعث ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وهارون بن محمد بن بكار بن بلال وعمرو بن منصور النسائي والعباس بن الوليد الخلال وروى عنه أيضا مروان بن محمد الطاطري وأحمد بن صالح المصري وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأحمد بن أبي الحواري ودحيم ومحمد بن عبد الملك بن زنجويه وهشام بن عمار وهشام بن خالد الأزرق وأبو حاتم وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن يوسف السلمي وعباس الترقفي وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه وإبراهيم الجوزجاني ومحمد بن عون الطائي ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار قال أحمد كان عندكم ثلاثة أصحاب حديث مروان والوليد وأبو مسهر وقال أبو داود سمعت أحمد يقول رحم الله أبا مسهر ما كان أثبته وجعل يطريه وقال الميموني عن أحمد كيس عالم بالشاميين قلت وثابت قال زعموا وقال أحمد بن أبي الحواري عن بن معين ما رأيت منذ خرجت من بلادي أحد أشبه بالمشيخة من أبي مسهر والذي يحدث في البلد وفيها من هو أولى منه أحمق وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم والعجلي ثقة وقال أبو زرعة عن أبي مسهر يتولد لي والأوزاعي حي قال وقال محمد بن عثمان التنوخي ما بالشام مثل أبي مسهر وذكره فقال كان من أحفظ الناس قال فحكيت له قول بن معين فقال صدوق وقال فياض بن زهير عن بن معين من ثبته أبو مسهر من الشاميين فهو ثبت وقال مروان بن محمد كان سعيد بن عبد العزيز يجلس أبا مسهر معه في صدر المجلس وقال أبو حاتم ما رأيت فيمن كتبنا عنه أفصح منه ولا رأيت أحدا في كورة أعظم قدرا ولا أجل عند أهل العلم من أبي مسهر بدمشق وقال أبو داود كان من ثقات الناس لقد كان من الإسلام بمكان حمل على المحنة فأبى وحمل على السيف فمد رأسه وجرد السيف فأبى أن يجيب فلما رأوا ذلك منه حمل إلى السجن فمات وقال أبو سعيد كان روايته لسعيد بن عبد العزيز وغيره وكان اشخص من دمشق إلى المأمون في المحنة فسئل عن القرآن فقال كلام الله فدعا له بالسيف ليضرب عنقه فلما رأى ذلك قال مخلوق فأمر بإشخاصه إلى بغداد فحبس بها فلم يلبث إلا يسيرا حتى مات في رجب سنة 218 وذكر أن المأمون قال له لو قلتها قبل أن أدعو بالسيف لأكرمتك ولكنك تخرج الآن فتقول قلتها فرقا من السيف وقال بن حبان كان إمام أهل الشام في الحفظ والإتقان ممن عني بانساب أهل بلده وأبنائهم واليه كان يرجع أهل الشام في الجرح والعدالة لشيوخهم وقال دحيم ولد سنة 14 وكذا قال غير واحد في تاريخ مولده ووفاته قلت وقال أبو حاتم ثقة وقال الحاكم أبو أحمد كان عالما بالمغازي وأيام الناس وقال بن حبان في الثقات كان بن معين يفخم من أمره وقال في ترجمة عمرو بن واقد من كتاب الضعفاء كان من الحفاظ المتقنين وأهل الورع في الدين وقال الخليلي ثقة حافظ إمام متفق عليه وقال الحاكم إمام ثقة وقال بن وضاح كان ثقة فاضلا

[206] ت س الترمذي والنسائي عبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى بن هلال الأسدي الكوفي روى عن عبد الله بن إدريس والحسن بن عطية ومحمد بن القاسم الأسدي ومحاضر بن المورع ويحيى بن آدم ويعلي بن عبيد وجعفر بن عون وأبي أسامة وثابت بن محمد الزاهد وأبي نعيم وأبي غسان النهدي ومحمد بن الصلت الأسدي وغيرهم وعنه الترمذي والنسائي وأبو حاتم وابن جرير وابن أبي الدنيا والسراج ويعقوب بن سفيان والحسين بن إسحاق التستري ويحيى بن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال مطين مات سنة 247 قلت وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة

[207] ق بن ماجة عبد الأكرم بن أبي حنيفة الكوفي قيل أنه عبد الوارث وقيل بل أخوه روى عن أبيه عن سليمان بن صرد في ضيق العيش وعن عامر الشعبي وإبراهيم التيمي وعنه شعبة قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات من اسمه عبد الجبار

[208] عبد الجبار بن عاصم الخراساني أبو طالب النسائي نزيل بغداد سمع كثيرا روى عن الجارود بن يزيد النيسابوري وحفص بن ميسرة الصنعاني وعفان بن سيار الجرجاني وشعيب بن إسحاق الدمشقي ومبشر بن إسماعيل بن عياش الحمصي ومغيرة بن مغيرة الرملي وعبيد الله بن عمرو الرقي وموسى بن أعين وغيرهم روى عنه صاعقة وابن أبي خيثمة وحنبل بن إسحاق وأبو زرعة وأبو بكر بن علي المروزي وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وأحمد بن علي الأبار وأبو يعلى وأبو القاسم البغوي وآخرون قال أبو معين والدارقطني ثقة وقال يحيى مرة صدوق وأخرى لا بأس به وقال بن أبي حاتم سمعت موسى بن إسحاق يقول كان جلادا فتاب الله عليه وقيل دلي عليه كيس فكان ينفق منه قال بن سعد وغيره مات في ربيع الآخر سنة 233 قال المزي ذكره صاحب الكمال ولم يخرج له أحد منهم فلم اكتبه انتهى

[209] بخ قد ت البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في القدر والترمذي عبد الجبار بن العباس الشبامي الهمداني الكوفي وشبام جبل باليمن روى عن أبي إسحاق السبيعي وعدي بن ثابت وسلمة بن كهيل وعون بن أبي جحيفة وقيس بن وهب وعثمان بن المغيرة الثقفي وعريب بن مرثد المشرقي وعدة وعنه بن مبارك وإسماعيل بن محمد بن جحادة وأبو قتيبة سلم بن قتيبة وإبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي وأبو أحمد الزبيري والحسن بن صالح بن حي ووكيع وأبو نعيم وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أرجو أن لا يكون به بأس وكان يتشيع وقال بن معين وأبو داود ليس به بأس وقال الجوزجاني كان غاليا في سوء مذهبه وقال أبو حاتم ثقة وقال العقيلي لا يتابع على حديثه يفرط في التشيع له عند خ كل معروف صدقة وعند قد في الغلام الذي قتله الخضر قلت وروي عن أبي نعيم أنه كذبه وقال البخاري ثنا أبو نعيم عنه وبلغني بعد أنه كان يرميه وقال البزار أحاديثه مستقيمة إن شاء الله تعالى وقال العجلي صويلح لا بأس به

[210] عبد الجبار بن عبيد الله أبو عبد ربه في الكنى

[211] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الجبار بن عمر الأيلي أبو عمر ويقال أبو الصباح الأموي مولاهم روى عن الزهري وابن المنكدر ونافع مولى بن عمر وربيعة ويحيى بن سعيد الأنصاري وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وغيرهم وعنه رشدين بن سعد وابن مبارك وابن وهب وعبد الرحمن المقري وسعيد بن أبي مريم وغيرهم قال الدوري عن بن معين ضعيف ليس بشيء وقال بن سعد يكنى أبا الصباح وكان بأفريقية وكان ثقة وذكره المديني في الطبقة العاشرة من أصحاب نافع وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة واهي الحديث وأما مسائله فلا بأس بها وقال أيضا عن أبي زرعة ضعيف الحديث ليس بقوي وقرأ علينا حديثه قال وسألت أبي عنه فقال منكر الحديث ضعيف ليس محله الكذب وقال البخاري عنده مناكير وقال أبو داود والترمذي ضعيف وقال النسائي ليس بثقة قلت وقال محمد بن يحيى الذهلي ضعيف جدا وقال بن عدي غالب ما يرويه يخالف فيه والضعف بين على رواياته وقال أبو داود غير ثقة وقال الجوزجاني ضعيف الحديث وذكره البرقي في باب من كان الأغلب على حديثه الوهم وقال الحربي غيره أثبت منه وكان يتفقه وقال الدارقطني متروك وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتن عندهم وقال بن يونس منكر الحديث وذكره البخاري في فصل من مات من الستين إلى السبعين ومائتين

[212] م ت 3 س مسلم والترمذي والنسائي عبد الجبار بن العلاء بن عبد الجبار العطار أبو بكر البصري مولى الأنصار سكن مكة وروى عن أبيه وابن عيينة وابن مهدي ومروان بن معاوية الفزاري ووكيع وأبي سعيد مولى بني هاشم وبشر بن السري وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وروى النسائي أيضا عن زكريا السجزي عنه والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني وهو من أقرانه وأبو حاتم وابن خزيمة وابن بجير والسراج وأبو عروبة وإسحاق بن أحمد الخزاعي وابن أبي عاصم وأبو علي أحمد بن محمد بن علي الباشاني وإسحاق بن إبراهيم البستي وعمر بن سعيد بن سنان ويحيى بن محمد بن صاعد وجماعة قال سلمة بن شبيب عن أحمد رأيته عند بن عيينة حسن الأخذ وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال مرة شيخ وقال النسائي ثقة وقال مرة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقان كان متقنا سمعت بن خزيمة يقول ما رأيت أسرع قراءة منه ومن بندار قال محمد بن إسحاق السراج مات بمكة أول جمادى الأولى سنة 248 قلت وقال العجلي بصري ثقة سكن مكة

[213] م 4 مسلم والأربعة عبد الجبار بن وائل بن حجر الحضرمي الكوفي أبو محمد روى عن أبيه وعن أخيه علقمة وعن مولى لهم وعن أل بيته وعن أمه أم يحيى وقيل لم يسمع من أبويه وعنه ابنه سعيد والحسن بن عبد الله النخعي ومحمد بن جحادة وحجاج بن أرطاة وأبو إسحاق السبيعي والمسعودي وفطر بن خليفة ومسعر بن كدام وعدة قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين ثبت ولم يسمع من أبيه شيئا وقال أبو داود عن بن معين مات وهو حمل وقال رقبة بن مصقلة سمعت طلحة بن مصرف يقول ما بالكوفة رجلان يزيدان على محمد بن سوقة وعبد الجبار بن وائل وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة اثنتي عشرة ومائة وقال غيره ولد بعد موت أبيه قال المؤلف وهذا القول ضعيف جدا فإنه قد صح أنه قال كنت غلاما لا أعقل صلاة أبي ولو مات أبوه وهو حمل لم يقل هذا القول نص أبو بكر البزار على أن القائل كنت غلاما لا أعقل صلاة أبي هو علقمة بن وائل لا أخوه عبد الجبار وقال الترمذي سمعت محمد يقول عبد الجبار لم يسمع من أبيه ولا أدركه وقال بن حبان في الثقات من زعم أنه سمع أباه فقد وهم لأن أباه مات وأمه حامل به وقال البخاري لا يصح سماعه من ابية مات أبوه قبل أن يولد وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى قليل الحديث ويتكلمون في روايته عن أبيه ويقولون لم يلقه وبمعنى هذا قال أبو حاتم وابن جرير الطبري والجريري ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة والدارقطني والحاكم وقبلهم بن المديني وآخرون

[214] د س أبي داود والنسائي عبد الجبار بن الورد بن أغر بن الورد المخزومي مولاهم المكي أبو هشام روى عن بن أبي ملكية وعطاء بن أبي رباح وعبد الملك بن الحارث بن أبي ربيعة وأبي الزبير وعمرو بن شعيب وغيرهم وعنه وكيع وعبد الأعلى بن حماد الترسي والحسن بن ربيع البجلي وداود بن عمر الضبي وسليمان بن منصور البلخي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة لا بأس به وقال بن معين وأبو حاتم وأبو داود ثقة وقال بن المديني لم يكن به بأس وقال خ يخالف في بعض حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطي ويهم قلت وقال يعقوب بن سفيان مكي ثقة وقال العجلي ثقة وقال بن عدي هو عندي لا بأس به يكتب حديثه وقال السلمي عن الدارقطني لين من اسمه عبد الجليل

[215] س النسائي عبد الجليل بن حميد اليحصبي أبو مالك المصري روى عن الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري وأيوب السختياني وعبد الكريم أبي أمية وخالد بن أبي عمران وعنه بن عجلان وهو من أقرانه وموسى بن سلمة وابن وهب وأبو نافع بن يزيد ويحيى بن أيوب المصريون قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس مات سنة ثمان وأربعين ومائة قلت وقال أحمد بن رشدين عن أحمد بن صالح ثقة

[216] بخ د س البخاري في الأدب المفرد عبد الجليل بن عطية القيسي أبو صالح البصري روى عن عبد الله بن بريدة وشهر بن حوشب وجعفر بن ميمون ومزاحم بن معاوية وعنه حماد بن زيد وداود بن قيس الفراء وأبو عبيدة الحداد وأبو عامر العقدي والنضر بن شميل والطيالسي وعبد الوهاب الخفاف وأبو نعيم وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال البخاري يهم في الشيء بعد الشيء وذكره بن حبان في الثقات وقال يعتبر حديثه عند بيان السماع في خبره إذا رواه عن الثقات ودونه ثبت قلت وقال أبو أحمد الحاكم حديثه ليس بالقائم من اسمه عبد الحكم

[217] ق بن ماجة عبد الحكم بن ذكوان السدوسي البصري روى عن أبي هريرة مرسلا وعن أبي رجاء العطاردي وشهر بن حوشب وعنه مروان بن معاوية وأبو داود الطيالسي وأبو عمر الحوضي قال بن معين لا أعرفه قال بن أبي حاتم قلت لأبي هو أحب إليك أم عبد الحكم القسملي فقال هذا أستر وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا فيمن أذهب آخرته بدنيا غيره

[218] تمييز عبد الحكم بن عبد الله ويقال بن زياد القسملي البصري روى عن أنس وأبي الصديق وعنه عفان وقره بن حبيب القنوي وعيسى بن شعيب الناجي النحوي والحارث بن مسلم الروذي وغيرهم قال أبو حاتم عن أبيه منكر الحديث ضعيف الحديث قلت يكتب حديثه مما لا يتابع عليه وبعضه متون مشاهير إلا أنه بإسناد لا يذكره غيره قلت وقال بن حبان لا يحل كتب حديثه إلا على سبيل التعجب وقال الساجي منكر الحديث وقال أبو نعيم الأصبهاني روى عن أنس نسخة منكرة لا شيء

[219] د أبي داود عبد الحكيم بن منصور الخزاعي أبو سهل يقال أبو سفيان الواسطي روى عن عبد الملك بن عمير ومحمد بن سوقة يونس بن عبيد وعطاء بن السائب ومحمد بن جحادة ومعين بن مقسم وهشام بن عروة وغيرهم وعنه عاصم بن علي الواسطي وعبد الله بن عون الجزاز وإسحاق بن شاهين وأبو الربيع سليمان بن داود ومحمد بن عبد الله بن بزيع وعدة قال عباس عن يحيى متروك وقال أبو حاتم لا يكتب حديثه وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وقال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال بن عدي له أحاديث لا يتابعه عليها الثقات وقال الدارقطني متروك وذكره الساجي في الضعفاء وقال عن بن معين سمعت إسحاق بن شاهين ومحمد بن حرب يحدثان عنه بأحاديث مناكير من اسمه عبد الحميد

[220] س النسائي عبد الحميد بن إبراهيم الحضرمي أبو تقي الحمصي روى عن عبد الله بن سالم الأشعري وسلمة بن كلثوم وعقبة بن معدان وعمرو بن واقد وإسماعيل بن عياش وعنه صفوان بن عمرو الصغير وأيوب بن سليمان الصغدي وعمران بن بكار وعلي بن الحسين الحمصي بن معروف القصاع وسليمان بن عبد الحميد البهراني ومحمد بن عوف الطائي وجماعة قال بن أبي حاتم سألت محمد بن عوف فقال كان شيخا ضريرا لا يحفظ وكنا نكتب من نسخة بن سالم فنحمله إليه ونلقنه وكان لا يحفظ الإسناد ويحفظ بعض المتن فيحدثنا وإنما حملنا على الكتابة عنه شهرة الحديث قال وكان محمد بن عوف إذا حدث عنه قال وحدث في كتاب عبد الله بن سالم وحدثني أبو تقي به وقال أبو حاتم ذكر أنه سمع كتب عبد الله بن سالم أنه ذهبت كتبه فقال لا أحفظها ثم قدمت حمص بعد فإذا قوم يروون عنه وقالوا عرض عليه كتاب بن زبريق ولقنوه فحدثهم وليس هذا شيء وقال في موضع آخر ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن

[221] مد كن أبي داود في المراسيل والنسائي في مسند مالك عبد الحميد بن بكار السلمي أبو عبد الله الدمشقي ثم البيروتي قرأ على أيوب بن تميم وروى عن سعيد بن عبد العزيز وشعيب بن إسحاق وعقبة بن علقمة والوليد بن مسلم ومحمد بن شابور وغيرهم روى عنه أبو داود في المراسيل وروى النسائي في مسند مالك عن يعقوب بن سفيان عنه وأبو زرعة الرازي وأبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم التستري والعباس بن الوليد البيروتي وقرأ عليه ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأحمد بن المعلى بن يزيد القاضي وعدة ذكره بن حبان في الثقات

[222] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة عبد الحميد بن بهرام الفزاري المدائني روى عن شهر بن حوشب وعن عاصم الأحول حديثا واحدا وروى عن عكرمة وعنه بن المبارك ووكيع وروح بن عبادة وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وعبد الله بن رجاء الغداني ومحمد بن يوسف الفريابي ويزيد بن هارون وعبد الله بن صالح المصري وحجاج بن منهال ومنصور بن أبي مزاحم وجبارة بن المغلس وعلي بن الجعد وغيرهم قال علي بن حفص المدائني سألت شعبة عنه فقال صدوق إلا أنه يحدث عن شهر بن حوشب وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن عبد الحميد شيئا قط وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد من أراد حديث شهر بن حوشب فعليه بعبد الحميد قال بن المديني وهو ثقة عندنا وإنما كان يروي عن شهر من كتاب عنده وقال أبو طالب عن أحمد حديثه عن شهر مقارب كان يحفظها وهي سبعون حديثا وقال حرب عن أحمد ثقة كان يكون بالمدائن وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو داود ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه هو في شهر كالليث في سعيد المقبري قلت ما تقول فيه قال ليس به بأس أحاديثه عن شهر صحاح لا أعلم روى عن شهر أحاديث أحسن منها قلت يحتج بحديثه قال لا ولا بحديث شهر ولكن يكتب حديثه وقال صالح بن محمد الأسدي ليس يروي عن شهر صحيفة منكرة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي هو في نفسه لا بأس به وإنما عابوا عليه كثرة رواياته عن شهر وشهر ضعيف قال الخطيب الحمل في الصحيفة التي ذكر صالح على شهر لا على عبد الحميد وذكره بن حبان في الثقات وقال يعتبر حديثه إذا روى عن الثقات قلت وقال البزار روى عنه جماعة من أهل العلم واحتملوا حديثه وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح المصري عبد الحميد بن بهرام ثقة يعجبني حديثه أحاديثه عن شهر صحيحة وقال الساجي صدوق يهم

[223] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة عبد الحميد بن بيان بن زكريا بن خالد بن أسلم وقيل بيان بن أبان الواسطي أبو الحسن بن علي بن عيسى العطار السكري روى عن أبيه وهشيم وخالد الطحان الواسطي وإسحاق الأزرق ويزيد بن هارون ومحمد بن يزيد وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وأسلم بن سهل والحسن بن علي العمري وأبو زرعة وعلي بن عبد الله بن بشر والحسن بن سفيان ومحمد بن جرير ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال بحشل توفي سنة أربع وأربعين ومائتين قلت قال أسلم في تاريخ واسط أنه عطاردي فيحرر وقول المزي فيه العطار وقال مسلمة ثنا عنه بن مبشر وهو ثقة

[224] ع الستة عبد الحميد بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبي طلحة العبدري الحجبي المكي عن أخيه شيبة بن جبير وعمته صفية بنت شيبة القرشية ومحمد بن عباد بن جعفر وسعيد بن المسيب وأبي يعلى بن أمية وغيرهم وعنه بن بن أخيه زرارة بن مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة وابن جريح وقره بن خالد وابن عيينة وغيرهم قال بن معين والنسائي وابن سعد ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره خليفة في الطبقة الثالثة من أهل مكة

[225] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة عبد الحميد بن جعفر بن عبد الله بن الحكم بن رافع بن سنان الأنصاري الأوسي أبو الفضل ويقال أبو حفص ويقال أن رافع بن سنان جده لأمه روى عن أبيه وعن عم أبيه عمر بن الحكم ووهب بن كيسان ويحيى بن سعيد الأنصاري والأسود بن العلاء بن جارية وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وسعيد المقبري وعمران بن أبي أنس والعلاء بن عبد الرحمن وزياد بن أبي الأبرد والزهري وغيرهم وعنه بن المبارك وخالد بن الحارث وأبو خالد الأحمر وعبد الله بن حمران وهشيم ووكيع ويحيى القطان وأبو بكر الحنفي وابن وهب ومحمد بن بكر البرساني والفضل بن موسى والواقدي وأبو عاصم وغيرهم قال أحمد ثقة ليس به بأس سمعت يحيى بن سعيد يقول كان سفيان يضعفه من أجل القدر وقال الدوري عن بن معين ثقة ليس به بأس كان يحيى بن سعيد يضعفه قلت ليحيى فقد روى عنه قال قد روى عنه وكان يضعفه وكان يرى القدر وقال بن أبي خيثمة عن بن معين كان يحيى بن سعيد يوثقه وكان الثوري يضعفه قلت ما تقول أنت فيه قال ليس بحديثه بأس وهو صالح وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال بن المديني عن يحيى بن سعيد كان سفيان يحمل عليه ما أدري ما كان شأنه وشأنه وقال أبو حاتم محله الصدق وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به وهو ممن يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات بالمدينة سنة ثلاث وخمسين ومائة وهو بن سبعين سنة وقال الفضل بن موسى كان ممن خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن قلت وقال بن حبان ربما أخطأ وقال الساجي ثقة صدوق ضعفه الثوري لذلك ونقل بن خلفون توثيقه عن بن نمير وقال النسائي في كتاب الضعفاء ليس بقوي

[226] خت ت ق البخاري في التعاليق والترمذي وابن ماجة عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين الدمشقي أبو سعيد البيروتي كاتب الأوزاعي روى عنه وحده وعنه جنادة بن محمد ووساج بن عقبة ويحيى بن أبي الحصيب وأبو الجماهر وهشام بن عمار قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وكان أبو مسهر يرضاه ويرضى هقلا وقال بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس وقال العجلي لا بأس به وقال عثمان الدارمي عن دحيم ضعيف وعمر بن عبد الواحد ثقة أصح حديثا منه وقال أبو حاتم عن دحيم بن أبي العشرين أحب إلي يعني من الوليد بن مزيد قلت له كان صاحب حديث قال لا وقال أبو زرعة ثقة مستقيم الحديث وقال أبو حاتم ثقة كان كاتب ديوان ولم يكن صاحب حديث وقال في موضع آخر ليس بذاك القوي وقال هشام عن عمار ليحيى بن أكثم لما سأله أوثق أصحاب الأوزاعي كاتبه عبد الحميد وقال البخاري ربما يخالف في حديثه وقال النسائي ليس بقوي وقال بن عدي يعرف بغير حديث لا يرويه غيره وهو ممن يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال ربما أخطأ وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتين عندهم وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة وذكر الحسن بن رشيق عن البخاري أنه قال ليس بالقوي

[227] ت الترمذي عبد الحميد بن الحسن الهلالي أبو عمرو وقيل أبو أمية الكوفي سكن الري وروى عن الأعمش وسعيد الجريري وقتادة وعبد الملك بن عمير ومحمد بن المنكدر وأبي إسحاق السبيعي وأبي التياح الضبعي وغيرهم وعنه يزيد بن هارون وهشام بن عبد الله الرازي وعمر بن يحيى بن نافع الثقفي وأبو كامل فضيل بن حسين الجحدري وسويد بن سعيد الزهري وعلي بن حجر المروزي وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة ضعيف وقال أبو حاتم شيخ وقال الآجري عن أبي داود وكان بن المديني يضعفه وكان أحمد بن حنبل ينكره أراه كوفيا روى له الترمذي حديثا واحدا في الدعاء في الليل إلا أنه سمي أباه فيه عمر قلت وقال الساجي ضعيف يحدث بمناكير وكان بن معين يوثقه وقال بن حبان كان يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد وقال الدارقطني ضعيف وقال العقيلي لا يتابع

[228] عبد الحميد بن حميد هو عبد بن حميد يأتي

[229] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الحميد بن دينار هو بن كرديد وقيل بن واصل البصري صاحب الزيادي ومنهم من جعلهما اثنين روى عن أنس وأبي رجاء العطاردي وثابت البناني والحسن البصري وأبي الوليد عبد الله بن الحارث البصري وغيرهم وعنه شعبة ومهدي بن ميمون وحماد بن زيد وإسماعيل بن علية وغيرهم قال أحمد وابن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكره بن حبان في أتباع التابعين كأنه لم يصح عنده لقيه لأنس وفرق بين بن دينار وابن كرديد تبعا للبخاري وكذا فعل بن أبي حاتم

[230] ق بن ماجة عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب بن سنان التيمي مولاهم ويقال عبد الحميد بن يزيد روى عن أبيه زياد بن صيفي وشعيب بن عمرو بن سليم جميعا عن صهيب في التشديد في الدين وعنه ابنه علي وابن عمه ويقال بن أخيه يوسف بن محمد بن صيفي ويقال يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي وقال أبو حاتم شيخ روى له بن ماجة حديثا واحدا قلت وذكره بن حبان في الثقات فقال عبد الحميد بن صيفي ثم ذكر الخلاف فيه وأن في رواية يوسف بن محمد عنه عبد الحميد بن زياد بن صيفي وسأوضحه في ترجمة بن صيفي

[231] ق بن ماجة عبد الحميد بن سالم أبو سالم مولى عمرو بن الزبير روى عن أبي هريرة وعنه الزبير بن سعيد الهاشمي قال البخاري لا نعرف له سماعا من أبي هريرة وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في ترجمة سعيد بن زكريا

[232] س النسائي عبد الحميد بن سعيد الثغري أو البصري روى عن مبشر بن إسماعيل الحلبي وعنه النسائي وقال لا بأس به قلت ذكر في مشيخته أنه كتب عنه بالثغر

[233] س ق النسائي وابن ماجة عبد الحميد بن سلمة الأنصاري عن أبيه عن جده أن أبويه اختصما فيه الحديث وعنه عثمان البتي قاله بن علية عنه وقال الثوري عن عثمان عن عبد الحميد الأنصاري عن أبيه عن جده به وقال حماد بن سلمة وغيره عن عثمان عن عبد الحميد بن سلمة عن أبيه أن رجلا أسلم فذكره مرسلا ورواه المعافى بن عمران وعيسى بن يونس عن عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن جده أبي الحكم رافع بن سنان به قلت وروى الدارقطني حديثا من طريقه وقال عبد الحميد بن سلمة وأبوه وجده لا يعرفون قال ويقال عبد الحميد بن يزيد بن سلمة وكذا قال في كتاب السنة له في أحاديث النزول ذكر الرواية عن سلمة جد عبد الحميد بن يزيد بن سلمة ورجح بن القطان أن حديث عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن جده غير حديث عبد الحميد بن سلمة عن أبيه عن جده لاختلاف السياق فيهما وأنكر على من خلطهما ومن أعل حديث أبي جعفر بابن سلمة

[234] ت ق الترمذي وابن ماجة عبد الحميد بن سليمان الخزاعي أبو عمر المدني الضرير نزيل بغداد أخو فليح روى عن أبي حازم وأبي الزناد وابن عجلان وغيرهم وعنه هشيم وهو من أقرانه وسعيد بن سليمان الواسطي ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقي ويحيى بن صالح الوحاظي وسعيد بن منصور وقتيبة بن سعيد ولوين وغيره قال أحمد ما كان أرى به بأسا وكان مكفوفا قال عباس عن بن معين ليس بشيء وقال بن أبي شيبة عن بن المديني ضعيف وقال أبو داود غير ثقة وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال صالح بن محمد بن محمد الأسدي ضعيف وقال يعقوب بن سفيان لم يكن بالقوي في الحديث وقال بن عدي هو ممن يكتب حديثه قلت وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الدارقطني ضعيف الحديث وقال جرير بن عبد الحميد فليح بن سليمان أثبت منه وقال موسى بن هارون وهشيم في رفع حديث قيدوا العلم

[235] د س أبي داود والنسائي عبد الحميد بن سنان حجازي روى عن عبيد بن عمير عن أبيه حديث أن أولياء الله المصلون الحديث وفيه ذكر الكبائر وعنه يحيى بن أبي كثير ذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين هذا الحديث الواحد قلت وقال العقيلي قال محمد يعني البخاري في حديثه نظر

[236] عبد الحميد بن سهل بن عبد الرحمن بن عوف في عبد المجيد

[237] س النسائي عبد الحميد بن صالح بن عجلان البرجمي أبو صالح الكوفي روى عن أبي بكر بن عياش وابن مبارك بن عياض وحفص بن غياث وزهير بن معاوية وهشيم وغيرهم وعنه عمرو بن منصور النسائي وإبراهيم بن أبي داود البرلسي وعباس الدوري ومحمد بن إسحاق الأنصاري وأبو حاتم وأبو زرعة ويعقوب بن سفيان ومحمد بن إبراهيم مربع ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وأبو الأحوص قاضي عكبراء وعثمان بن خرزاد وجماعة قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف وقال مطين مات سنة ثلاثين ومائتين وكان ثقة قلت وفيها أرخه بن قانع وقال كوفي صالح وقال مسلمة كوفي ثقة روى عنه بقي بن مخلد

[238] ق بن ماجة عبد الحميد بن صيفي بن صهيب بن سنان التيمي مولاهم روى عن أبيه عن جده وعنه دفاع بن دغفل السدوسي وابن مبارك وهشيم وجابر بن غانم الحمصي ذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري في تاريخه عبد الحميد بن صيفي بن صهيب بن سنان عن أبيه عن جده قال لي محمد بن أبي بكر عن دفاع بن دغفل عنه وتابعه عمرو بن عون عن بن المبارك عن عبد الحميد بن صيفي بن فلان عن أبيه عن جده عن صهيب وقال هشام بن عمار ثنا يوسف بن محمد حدثني عبد الحميد بن زياد بن صيفي هو في أهل المدينة وقال الزعفراني ثنا سعيد بن سليمان أنا بن المبارك عن عبد الحميد بن يزيد بن أبي صيفي عن أبيه عن جده صهيب وكذا قال بن حبان في ترجمة صيفي بن صهيب روى عنه أبناه زياد ويزيد ابنا صيفي

[239] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو بكر بن أبي أويس المدني الأعشى روى عن أبيه وعم جده الربيع بن مالك وابن أبي ذئب وابن عجلان ومالك بن أنس وسليمان بن بلال والثوري وهشام بن سعيد وغيرهم وعنه أخوه إسماعيل وأيوب بن سليمان بن بلال وإسحاق بن راهويه ومحمد بن رافع ومحمد بن سعد ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال آخر عن يحيى ليس به بأس وقال الآجري قدمه أبو داود على إسماعيل تقديما شديدا وذكره بن حبان في الثقات قال مات ببغداد سنة اثنتين ومائتين قلت وقال النسائي ضعيف وقال الحاكم عن الدارقطني حجة وقال الأزدي وما أظنه ظن إلا أنه غيره فإنه إنما أطلق ذلك في أبي بكر الأعشى وهو هو

[240] د أبي داود عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي المدني روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري قصة صدقة عمر قال يحيى نسخها لي عبد الحميد بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما كتب عبد الله بن عمر

[241] س النسائي عبد الحميد بن عبد الله بن أبي عمرو بن حفص بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي روى عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أم سلمة لما وضعت زينب جاءني النبي ﷺ فخطبني الحديث وعنه حبيب بن أبي ثابت ذكره بن حبان في الثقات أخرج له النسائي هذا الحديث مقرونا بغيره قلت وعلق البخاري طرفا من المتن من غير ذكر لأحد من رجاله فقال في كتاب النكاح ودفع النبي ﷺ ربيبة له إلى من يكلفها فأشار إلى هذا الحديث الذي أخرجه النسائي وقد أخرجه أيضا الإمام أحمد ومحمد بن سعد في الطبقات بطوله وأوضحته في تعليق التعليق روى عنه أبو الزبير قصة طلاق جده لفاطمة بنت قيس

[242] ع الستة عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب العدوي أبو عمر المدني أمه من بني البكاء بن عامر واستعمله عمر بن عبد العزيز على الكوفة وقيل عداده في أهل الجزيرة روى عن أبيه وابن عباس ومحمد بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل ومسلم بن يسار الجهني ومقسم مولى بن عباس ومكحول الشامي وغيرهم وأرسل عن حفصة زوج النبي ﷺ وعن عون بن مالك الأشجعي وعنه أولاده زيد وعبد الكبير وعمر والزهري وقتادة وزيد بن أبي أنيسة والحكم بن عتيبة وجماعة قال الزبير بن بكار كان أبو زناد كاتبا له وقال العجلي والنسائي وابن خراش ثقة وقال أبو بكر بن أبي داود ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات له عند بن ماجة في إتيان الحائض قال إسحاق بن زيد الخطابي توفي بحران في خلافة هشام قلت وكذا قال خليفة في الطبقات وأبو عروبة وزاد روينا عنه أنه جلس إلى بن عباس وسأله

[243] خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني أبو يحيى الكوفي ولقبه بشمين أصله خوارزمي روى عن يزيد بن أبي بردة والأعمش والسفيانين وأبي حنيفة وجماعة وعنه أبو بكر ومحمد بن خلف الحدادي والحسن بن علي الخلال وأحمد بن عمر الوكيعي وأبو كريب وموسى بن عبد الرحمن المسروقي وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وسفيان بن وكيع والحسين بن يزيد الكوفي ومحمد بن عبد بن ثعلبة ويحيى بن موسى خت وعمرو بن علي الفلاس وأبو سعيد الأشج والحسن بن علي بن عفان العامري وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو داود كان داعية في الإرجاء وقال النسائي ليس بقوي وقال في موضع آخر ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي هو وابنه ممن يكتب حديثه قال هارون الحمال مات سنة اثنتين ومائتين قلت وفيها أرخه بن قانع وزاد في جمادى الأولى وهو ثقة وقال بن سعد وأحمد كان ضعيفا وقال العجلي كوفي ضعيف الحديث مرجئ وقال البرقي قال بن معين كان ثقة ولكنه ضعيف العقل

[244] ت الترمذي عبد الحميد بن عبد الرحمن أبو الحسن الراوي عن عمرو بن مرة مشهور بكنيته سماه الحاكم وسيأتي

[245] د أبي داود عبد الحميد بن عبد الواحد الغنوي بصري روى عن أم جنوب بنت نميلة وعنه بندار ذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث في اسم بن مضر

[246] ت الترمذي عبد الحميد بن عمر الهلالي عن سعيد الجريري وعنه علي بن حجر تقدم التنبيه عليه في عبد الحميد بن الحسن

[247] تمييز عبد الحميد بن عمر الذهلي روى عن بن عيينة وعنه إبراهيم بن الهيثم البلدي

[248] عبد الحميد بن كرديد هو بن دينار تقدم

[249] س النسائي عبد الحميد بن محمد بن المستام بن حكيم بن عمرو الملقام أبو عمر الحراني إمام مسجد حران مولى حذيفة روى عن عبد الجبار بن محمد الخطابي وعثمان بن محمد الطرائفي ومخلد بن يزيد والمغيرة بن سفيان وأبي جعفر النفيلي وعنه النسائي وأبو عروبة وأبو علي محمد بن سعيد الرقي الحافظ وإبراهيم بن محمد بن متويه وأبو عوانة الإسفرائيني وابن صاعد وعدة قال النسائي ثقة وقال بن أبي حاتم لم يقض لي السماع منه وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في جمادى الآخرة سنة ست وستين ومائتين

[250] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي عبد الحميد بن محمود المعولي البصري ويقال الكوفي روى عن أنس وابن عباس وعنه ابنا حمزة وسيف وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني كوفي يحتج به وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد في الصلاة إلى السواري قلت وقال عبد الحق في الأحكام لا يحتج به فرد ذلك عليه بن القطان وقال لم أر أحدا ذكره في الضعفاء

[251] ق بن ماجة عبد الحميد بن المنذر بن الجارود العبدي البصري روى عن أنس وعنه أنس بن سيرين قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى بن ماجة حديثا واحدا في السؤال عن صلاة الضحى

[252] ت الترمذي عبد الحميد بن مهران في ترجمة عبد العزيز بن مهران

[253] عبد الحميد بن يزيد بن سلمة عن أبيه وحده كذا يقول يزيد بن زريع عن عثمان البتي عنه ويقول بن علية وغيره عبد الحميد بن سلمة كما تقدم

[254] د س أبي داود والنسائي عبد الحميد مولى بني هاشم روى عن أمه وكانت تخدم بعض بنات النبي ﷺ روى عنه سالم الفراء ذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود والنسائي حديث واحد في القول حين يصبح وحين يمسي وقد تقدمت الإشارة إليه في ترجمة سالم

[255] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي عبد الحميد صاحب الزيادي هو بن دينار تقدم

[256] عبد الحي بن سويد أبو يحيى في الكني من اسمه عبد الخالق

[257] م مد س مسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي عبد الخالق بن سلمة الشيباني أبو روح البصري وقيل هما اثنان روى عن سعيد بن المسيب وعنه شعبة وحماد بن زيد وسعيد بن أبي عروبة ووهيب وعمرو بن علي المقدمي وإسماعيل بن علية وكسر اللام ويزيد بن هارون وفتحها قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وكذا قال بن معين وأبو داود والنسائي وقال أبو حاتم شيخ صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم والنسائي حديث واحد في النهي عن ظروف الأشربة وعند مد كانت الصدقة نصف صاع قلت وقال الدارقطني قال يزيد بن هارون عبد الخالق بن سلمة ثقة

[258] ق بن ماجة عبد الخالق غير منسوب عن أنس في المعتكف يتبع الجنازة وعنه عنبسة بن عبد الرحمن القرشي أحد الضعفاء روى له بن ماجة من اسمه عبد الخبير وعبد خير

[259] د أبي داود عبد الخبير بن قيس بن ثابت بن شماس الأنصاري روى عن أبيه عن جده في ذكر من قتله أهل الكتاب له أجر شهيدين وعنه فرج بن فضالة وقال البخاري حديثه ليس بقائم وذكره بن حبان في الثقات قلت ووقع عند أبي داود عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شماس والصواب ما ذكره المؤلف فإن قيس بن شماس لا صحبة له وجزم الدمياطي بأنه عبد الخبير بن إسماعيل بن محمد بن ثابت بن قيس فالله أعلم وقال أبو حاتم وابن عدي منكر الحديث حديثه ليس بالقائم وكذا قال الحاكم أبو أحمد

[260] 4 الأربعة عبد خير بن يزيد ويقال بن بجيد بن جوني بن عبد عمرو بن عبد يعرب بن الصائد الهمداني أبو عمارة الكوفي أدرك الجاهلية وروى عن أبي بكر ولم يذكر سماعا وعن بن مسعود وعلي وزيد بن أرقم وعائشة وعنه ابنه المسيب وأبو إسحاق السبيعي وعامر الشعبي وخالد بن علقمة بن مرثد وعطاء بن السائب والحكم بن عتيبة وغيرهم قال عثمان الدارمي عن يحيى بن معين ثقة وقال بن أبي شيبة عن يحيى جاهلي وقال العجلي كوفي تابعي ثقة قال عبد الملك بن سلع قلت لعبد خيركم أتى عليك قال عشرون ومائة سنة كنت غلاما ببلادنا فجاءنا كتاب رسول الله ﷺ فأعلمنا في قصة ذكرها أخرجها البخاري في تاريخه قلت وقال أبو جعفر ومحمد بن الحسين البغدادي وسألت أحمد بن حنبل عن الثبت في علي فذكر عبد خير فيهم وقال الخطيب يقال اسم عبد خير عبد الرحمن وذكره مسلم في الطبقة الأولى من تابعي أهل الكوفة وذكره بن عبد البر وغيره في الصحابة لإدراكه وذكره بن حبان في الثقات التابعين وجزم بصحبته عبد الصمد بن سعيد الحمصي في كتاب الصحابة الذين نزلوها لكنه التبس عليه بآخر يسمى باسمه من اسمه عبد ربه

[261] مد أبي داود في المراسيل عبد ربه بن أبي أمية عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة بحديث مرسل وعنه بن جريج هكذا عند أبي داود وذكره بن أبي حاتم فيمن اسمه عبد الله قلت وكذا ذكره البخاري وأبو بكر بن أبي خيثمة

[262] ت الترمذي عبد ربه بن بارق الحنفي أبو عبد الله الكوفي الكوسج أصله من اليمامة ويقال اسمه عبد الله ويقال أنه بصري روى عن جده لأمه أبي زميل سماك بن الوليد الحنفي وخاله زميل بن سماك وعنه حبان بن هلال وعلي بن المديني ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأبو الخطاب زياد بن يحيى ونصر بن علي الجهضمي وعمرو بن علي ومحمد بن أبي السري وغيرهم قال أبو داود عن أحمد ما أرى به بأسا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما به بأس وقال أبو داود والدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم عن عمرو بن علي حدثني به عبد ربه بن بارق وأثنى عليه خيرا وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي ليس بالقوي وقال الساجي سمعت الحرشي يحدث عنه بمناكير وقال بن أبي خيثمة ثنا أبو بشر ختن المقري ثنا عبد ربه بن بارق شيخ قديم روى عنه معتمر وقال أحمد هو بن أخي سماك الحنفي وأخرج بن عدي من طريق أحمد بن عبد الله العنبري ثنا عبد الله بن بارق الحنفي عن جده سماك بن الوليد حديثا عن بن عباس ثم أخرجه من طريق روح بن قرة عن عبد ربه بن بارق عن جده ولم يسمه به سواه

[263] مد أبي داود في المراسيل عبد ربه بن الحكم بن سفيان بن عبد الله بن ربيعة الثقفي الطائفي أخو عبد الله ووالد عبد الله بن عبد ربه روى عن النبي ﷺ مرسلا في قصة الطائف وعن عثمان بن أبي العاص الثقفي وعنه عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب الطائفي ذكره بن حبان في الثقات قلت أما أبو داود في المراسيل فلم ينسبه بل في روايته عن عبد ربه بن الحكم حسب وأما البخاري والرازي والبستي في ثقاته فقالوا عبد ربه بن الحكم بن عثمان بن بشير الثقفي سمع عثمان بن أبي العاص وعنه عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي فيحرر هذا النسب وقال بن القطان الفاسي لا يعرف حاله وتفرد عبد الله بالرواية عنه

[264] ق بن ماجة عبد ربه بن خالد بن عبد الملك بن قدامة النميري أبو المغلس البصري روى عن أبيه وفضيل بن سليمان ويحيى بن هاشم السمسار وعنه بن ماجة وابن أبي عاصم وابن أبي الدنيا والمعمري ويعقوب بن سفيان ومحمد بن علي بن حبيب الرقي وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم مات سنة اثنتين وأربعين ومائتين

[265] ع الستة عبد ربه بن سعيد بن قيس بن عمرو الأنصاري النجاري المدني روى عن جده قيس وأبي أمامة بن سهل بن حنيف وأبي بكر بن عبد الرحمن وابن المنكدر ومحمد بن يحيى بن حبان ومخرمة بن سليمان ومحمد بن إبراهيم التيمي وسعيد المقبري وثابت البناني وعمر بن ثابت الأنصاري وجماعة وعنه عطاء وهو أكبر منه وأبو أيوب السختياني وهو أقرانه وعمرو بن الحارث ومالك والليث وشعبة والسفيانان والمبارك بن فضالة وحماد بن سلمة وأبي لهيعة قال بن المديني عن يحيى بن سعيد القطان كان رقادا حي الفؤاد وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة مدني وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة مأمون وقال بن أبي حاتم عن أبيه لا بأس به قلت يحتج بحديثه قال هو حسن الحديث ثقة وقال النسائي ثقة وقال عمرو بن علي وغير واحد مات سنة تسع وثلاثين ومائة قلت وأرخه خليفة وابن قانع وغيرهما مات سنة 14 وذكره بن حبان في الثقات وقال هو الذي يقال له عبد ربه المدني وقال العجلي ثقة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث دون أخيه يحيى وقال أبو عوانة هو أعز إخوته حديثا

[266] ي البخاري في جزء رفع اليدين عبد ربه بن سليمان بن عمير بن زيتون الدمشقي روى عن أم الدرداء ورجاء بن حيوة وابن محيريز وعنه رجاء بن أبي سلمة وإسماعيل بن عياش ذكره بن حبان في الثقات ولم يذكره بن عساكر في التاريخ

[267] د أبي داود عبد ربه بن سيلان الدوسي عن أبي هريرة وعنه محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ تقدم ذكره في ترجمة جابر بن سيلان

[268] عبد ربه بن عبد الله عن عبد الصمد صوابه عبدة وهو الصفار

[269] ت الترمذي عبد ربه بن عبيد الأزدي الجرموزي مولاهم أبو كعب البصري صاحب الحرير روى عن الحسن البصري ومحمد بن سيرين والنضر بن أنس ومعاوية بن قرة وبكر بن عبد الله المزني وعدة وعنه شعبة وجعفر بن سليمان الضبعي وأبو داود الطيالسي وأبو عاصم وأبو نعيم ومعاذ بن معاذ ووكيع ومعتمر بن سليمان والقطان ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال علي بن المديني كان يحيى بن سعيد يوثقه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثنا وكيع ثنا عبد ربه بن عبيد وكان ثقة قال وسألت أبي عنه فقال ثقة وكذا قال بن معين وأبو داود والنسائي وذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي حديثا واحدا يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

[270] صد أبي داود في فضائل الأنصار عبد ربه بن عطاء ويقال عطاء الله القرشي الحميدي حجازي روى عن بن القاري وهو عبد الله بن عثمان بن خثيم وعن بن أبي مليكة وعنه إسماعيل بن عياش وأبو عاصم وأبو حذيفة النهدي قلت وقال البخاري في تاريخه عبد ربه بن عطاء الله القرشي سمع أبا سفيان عبد الرحمن سمع منه الضحاك بن مخلد والعقدي قال علي بن نصر هو الحميدي من بني أسد

[271] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد ربه بن نافع الكناني أبو شهاب الحناط الكوفي نزيل المدائن وهو أبو شهاب الأصغر روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري والأعمش وعاصم بن بهدلة وعاصم الأحول وعوف الأعرابي وابن إسحاق ويونس بن عبيد وإسماعيل بن أبي خالد وخالد الحذاء وابن عون وشعبة وغيرهم وعنه يحيى بن آدم ومحمد بن الصلت الأسدي وسعيد بن سليمان الوسطى وأبو داود المباركي وعاصم بن يوسف اليربوعي ومسدد وأحمد بن يونس وسعيد بن سليمان بن محمد بن منصور وخلف بن هشام البزار وأبو الربيع الزهراني ومحمد بن جعفر الوركاني وغيرهم قال علي عن يحيى لم يكن بالحافظ قال ولم يرض يحيى أمره وقال الميموني عن أحمد كان كوفيا ما علمت إلا خيرا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما بحديثه بأس فقلت أن يحيى بن سعيد قال ليس بالحافظ فلم يرض بذلك وقال بن معين ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين أبو شهاب أحب إلى من أبي بكر بن عياش في كل شيء وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة وكان كثير الحديث وكان رجلا صالحا لم يكن بالمتين وقد تكلموا في حفظه وقال النسائي ليس بالقوي وقال العجلي لا بأس به وقال مرة ثقة وقال بن خراش صدوق قال عبد الله بن أحمد عن أبي داود المباركي مات سنة إحدى أو اثنتين وسبعين ومائة شك عبد الله له في مسلم حديث واحد في ترجمة المباركي قلت قال مسلم عن أحمد بن حنبل مات سنة 71 رواه إسحاق القراب في تاريخه وقال الساجي صدوق يهم في حديثه وكذا قال الأزدي وزاد يخطىء وقال بن نمير ثقة صدوق وقال البزار ثقة وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالحافظ عندهم وقال بن سعد كان ثقة وقال البزار ثقة وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالحافظ عندهم وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث ذكره في الطبقة السابعة وذكر الخطيب في مقدمة تاريخ بغداد من رواية الحسن بن الربيع عنه عن عاصم عن أبي عثمان عن جرير حديث تبنى مدينة بين دلجة ودجيل الحديث وأشار إلى أن أبا شهاب سمعه من سيف بن محمد بن أخت الثوري عن عاصم فدلسه ثم حكى عن الإمام أحمد أنه قال هذا الحديث لا أصل له والله أعلم

[272] د س أبي داود والنسائي عبد ربه بن أبي يزيد ويقال بن يزيد ويقال عبد رب روى عن أبي عياض وعنه قتادة روى له أبو داود حديثا في الخطبة والنسائي آخر في الصائم يصبح جنبا قلت قال علي بن المديني عبد ربه الذي روى عنه قتادة مجهول لم يرو عنه غير قتادة وقال البخاري في تاريخه نسبه همام وقال علي عرفة بن عيينة قال كان يبيع الثياب

[273] عبد ربه أبو نعامة في الكنى

[274] عبد ربه أبو سعيد في الكنى من اسمه عبد الرحمن

[275] 4 الأربعة عبد الرحمن بن أبان بن عثمان بن عفان الأموي المدني روى عن أبيه وعنه عمر بن سليمان من ولد عمر بن الخطاب وعبد الله ومحمد ابنا أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وموسى بن محمد بن إبراهيم التيمي قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الوقدي كان قليل الحديث وقال مصعب الزبيري حدثني مصعب بن عثمان قال كان عبد الرحمن بن أبان يشتري أهل البيت ثم يأمر بهم فيكسون ثم يدهنون ويعرضون عليه فيقول أنتم أحرار لوجه الله قال مصعب الزبيري وكان سبب عبادة علي بن عبد الله بن عباس أنه رأى عبد الرحمن وعبادته فقال أنا أولى بهذا منه وأقرب إلى النبي ﷺ فتجرد للعبادة قلت وذكره بن أبي خيثمة عن مصعب أنه كان من الخيار وكان يصلي فخر ساجدا فمات

[276] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة عبد الرحمن بن إبراهيم بن عمرو بن ميمون القرشي الأموي مولى آل عثمان أبو سعيد الدمشقي القاضي المعروف بدحيم الحافظ بن اليتيم روى عن الوليد بن مسلم وسفيان بن عيينة ومروان بن ماوية وعمر بن عبد الواحد وابن أبي فديك وأبي ضمرة وبشر بن بكر التنيسي وحبيب بن إسحاق وأيوب بن سويد الرملي ومحمد بن شعيب بن شابور ورؤوف الخياط التابعي وجماعة وعنه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة وروى النسائي أيضا عن أحمد بن المعلى القاضي وزكرياء بن يحيى السجزي وعنه أبناه إبراهيم وعمرو وبقي بن مخلد والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني وهو من أقرانه وأبو زرعة الرازي والدمشقي وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان وإبراهيم الحربي وأحمد بن منصور الرمادي وجعفر بن محمد الفريابي وعبد الله بن محمد بن يسار الفرهياني ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن حريم العقيلي وجماعة قال عبدان الأهوازي سمعت الحسن بن علي بن بحر يقول قدم دحيم بغداد فرأيت أبي وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وخلف بن سالم قعودا بين يديه وقال الخطيب كان ينتحل في الفقه مذهب الأوزاعي وقال بن يونس قدم مصر وهو ثقة ثبت وقال أبو بكر المروذي وسمعته يعني أحمد يثني على دحيم ويقول هو عاقل ركين وقال العجلي وأبو حاتم والنسائي والدارقطني ثقة زاد النسائي مأمون لا بأس به وقال أبو داود حجة لم يكن بدمشق في زمنه مثله وأبو الجماهير أسند منه وهو ثقة وقال أبو حاتم كان دحيم يميز ويضبط نفسه وقال الإسماعيلي سئل عبد الله بن محمد بن سيار الفرهياني من أوثق أهل الشام ممن لقيت فقال أعلاهم دحيم وقال أيضا هو أحب إلى من هشام بن عمر وهشام مسن وقال بن عدي هو أثبت من حرملة قال ابنه عمر وولد في شوال سنة 17 قال ومات في رمضان سنة خمس وأربعين ومائتين وفيها أرخه غير واحد زاد أبو سعيد بن يونس بالرملة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يكره أن يقال له دحيم كان من المتقنين الذين يحفظون علم بلدهم وشيوخهم وأنسابهم ومات بطبرية وقال بن حبان في موضع آخر دحيم تصغير دحمان ودحمان بلغتهم خبيث وقال مسلم ثقة وقال الخليلي في الإرشاد كان أحد حفاظ الأئمة متفق عليه ويعتمد عليه في تعديل شيوخ الشام وجرحهم وآخر من روى عنه بالشام سعيد بن هاشم بن مرثد وفي الزهرة أخرج عنه البخاري ثلاثة أحاديث

[277] ع الستة عبد الرحمن بن أبزى الخزاعي مولى نافع بن عبد الحارث مختلف في صحبته استخلفه نافع بن عبد الحارث على أهل مكة أيام عمر وقال لعمر أنه قارىء لكتاب الله عالم بالفرائض ثم سكن الكوفة روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعلي وعمر وعمار وأبي بن كعب وغيرهم وعنه ابنه سعيد وعبد الله بن أبي المجالد والشعبي وأبو مالك غزوان الغفاري وأبو إسحاق السبيعي وغيرهم ذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال بن أبي داود لم يحدث عبد الرحمن بن أبي ليلى عن رجل من التابعين إلا بن أبزي وقال البخاري له صحبة وذكره غير واحد في الصحابة وقال أبو حاتم أدرك النبي ﷺ وصلى خلفه وقال بن عبد البر استعمله علي على خراسان قلت ذكره قبله بذلك أبو علي بن السكن وأسند عن عبد الله بن عبد الرحمن بن الرضوان وذكره بن سعد فيمن مات رسول الله ﷺ وهم أحداث الأسنان وممن جزم بأن له صحبة خليفة بن خياط والترمذي ويعقوب بن سفيان وأبو عروبة والدارقطني والبرقي وبقي بن مخلد وغيرهم وفي صحيح البخاري من حديث بن أبي المجالد أنه سأل عبد الرحمن بن أبزي وابن أبي أوفى عن السلف فقالا كنا نصيب المغانم مع النبي ﷺ الحديث وقال بن سعد أنا أبو عاصم أنا شعبة عن الحسن بن عمران عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه أنه ﷺ فكان إذا خفض لا يكبر

[278] د ت أبي داود والترمذي عبد الرحمن بن الأخنس كوفي روى عن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل حديث عشرة في الجنة وعنه الحر بن الصباح والحارث بن عبد الرحمن النخعيان قلت ذكره بن حبان في الثقات

[279] م د مسلم وأبي داود عبد الرحمن بن آدم البصري المعروف بصاحب السقاية مولى أم برثن وربما قيل له بن برثن وقد تبدل النون ميما روى عن عبد الله بن عمرو وأبي هريرة وجابر ورجل من الصحابة لم يسمه وعنه قتادة وأبو العالية وسليمان التيمي وعوف الأعرابي وأبو الورد بن ثمامة قال بن معين عبد الرحمن بن برثن وابن برثم سواء وقال الدارقطني عبد الرحمن بن آدم إنما نسب إلى آدم أبي البشر ولم يكن له أبي يعرف وذكره بن حبان في الثقات وقال المدائني استعمله عبيد الله بن زياد عزله وأغرمه مائة ألف ثم رحل إلى يزيد بن معاوية فكتب إلى عبيد الله بن زياد أن يخلف له ما أخذ منه قال وكان يناله قال وكان من شأنه فيما ذكر جويرية بن أسماء أن أم برثن كانت امرأة تعالج الطيب فأصابت غلاما لقطة فربته حتى أدرك وسمته عبد الرحمن فكلمت نساء عبيد الله بن زياد فكلمته فيه مولاه فكان يقال له عبد الرحمن بن أم برثن قلت وقال عثمان الدارمي عن بن معين لا بأس به حكاه بن أبي حاتم وقال بن عدي ثنا محمد بن علي ثنا عثمان بن سعيد سألت بن معين عن عبد الرحمن بن آدم فقال لا أعرفه فأما أن يكون آخرا ولم يستحضره عند سؤال عثمان وسأذكر الرد على بن عدي فيما قال عن هذا في ترجمة عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي

[280] خت ق البخاري في التعاليق وابن ماجة عبد الرحمن بن أذينة بن سلمة العبدي الكوفي قاضي البصرة روى عن أبيه وأبي هريرة وعنه أبو إسحاق السبيعي وقتادة ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي وسليمان التيمي والشعبي وجماعة قال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في أول ولاية الحجاج على العراق وقال محمد بن عبد الله الأنصاري استقضاه الحجاج سنة 83 فلم يزل قاضيا حتى مات الحجاج وقال عمر بن شبة كان موته سنة خمس وتسعين أو قبلها قليلا وذكره البخاري في موضع آخر من الوصايا ولم يسمه وروى له بن ماجة حديثا واحدا عن أبي هريرة في تخيير بريرة قلت ذكره أبو نعيم في الصحابة مستندا إلى حديث رواه إسحاق بن راهويه في مسنده من طريقه وصوابه عن عبد الرحمن بن أذينة عن أبيه والله أعلم

[281] قد أبي داود في القدر عبد الرحمن بن أذينة عن بن عمر صوابه بن هنيدة قاله جماعة من الزهري وتفرد به هارون بن محمد عن الليث عن عقيل عنه بقوله بن أذينة

[282] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة عبد الرحمن بن أدرك هو بن حبيب

[283] د س أبي داود والنسائي عبد الرحمن بن أزهر الزهري أبو جبير المدني بن عم عبد الرحمن بن عوف وقيل غير ذلك شهد حنينا وروى عن النبي ﷺ وعن جبير بن مطعم وعنه أبناه عبد الله وعبد الحميد والزهري وآخرون قال بن سعد هو نحو بن عباس في السن بقي إلى فتنة بن الزبير وقال بن مندة مات قبل الحرة له ذكر في صحيح مسلم وروى له أبو داود حديثا واحدا في قصة شارب الخمر قلت وله عند أحمد أحاديث وروى له النسائي أيضا في الحدود من السنن الكبرى الحديث المذكور من طرق كثيرة وفي الصحيحين وأبي داود من طريق بكير بن الأشج عن كريب أن بن عباس والمسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن أزهر أرسلوه إلى عائشة يسألها عن الركعتين بعد العصر وقالوا له قل لها بلغنا أن النبي ﷺ نهى عنهما وبلغنا إنك تصليهما فهذا حديث من رواية كريب عند تسمية بعض أهل الحديث مرسلا وبعضهم متصلا فيمن لم يسم فتعين أن يرقم له رقم الصحيحين ووقع في مسند الروياني من طريق الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف عن عبد الرحمن بن أذينة عن جبير بن مطعم حديث للفرس قوة الرجلين وهو تصحيف وإنما هو عبد الرحمن بن أزهر هذا وقد نبه عليه المصنف في ترجمة عبد الرحمن بن أذينة

[284] د ت أبي داود والترمذي عبد الرحمن بن إسحاق بن سعد بن الحارث أبو شيبة الواسطي الأنصاري ويقال الكوفي بن أخت النعمان بن سعد روى عن أبيه وخاله والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود وسيار بن الحكم وزياد بن زيد الأعسم والشعبي وحفصة بنت أبي كثير وغيرهم وعنه حفص بن غياث وعبد الواحد بن زياد وأبو معاوية ومحمد بن فضيل وهشيم وعلي بن مسهر ويحيى ويحيى بن أبي زائدة وغيرهم قال أبو داود سمعت أحمد يضعفه وقال أبو طالب عن أحمد ليس بشيء منكر الحديث وقال الدوري عن بن معين ضعيف ليس بشيء وقال بن سعد ويعقوب بن سفيان وأبو داود والنسائي وابن حبان ضعيف وقال النسائي ليس بذاك وقال البخاري فيه نظر وقال أبو زرعة ليس بقوي وقال أبو حاتم ضعيف منكر الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن خزيمة لا يحتج بحديثه قلت وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك القوي وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بذاك وهو الذي يحدث عن النعمان بن سعد أحاديث مناكير والمدني أعجب إلى من الواسطي وقال البزار ليس حديثه حديث حافظ وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال بن عدي وفي بعض ما يرويه لا يتابعه الثقات عليه وقال العقيلي ضعيف الحديث وقال الساجي كوفي أصله واسطي أحاديثه مناكير وقال العجلي ضعيف جائز الحديث يكتب حديثه

[285] خت بخ م 4 البخاري في التعاليق والبخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن كنانة العامري القرشي مولاهم ويقال الثقفي المدني ويقال له عباد بن إسحاق نزل البصرة وروى عن أبيه وسعيد المقبري وأبي الزناد وعبد الله بن يزيد مولى المنبعث وعبد الله بن دينار وسهيل بن أبي صالح وصالح بن كيسان وصفوان بن سليم والزهري وأبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر وعنه يزيد بن زريع وبشر بن المفضل وحماد بن سلمة وخالد الواسطي وإسماعيل وربعي ابنا علية وإبراهيم بن طهمان وموسى بن يعقوب الزمعي وجماعة قال القطان فسألت عنه بالمدينة فلم أرهم يحمدونه وكذا قال علي بن المديني قال علي وسمعت سفيان سئل عنه فقال قدريا فنفاه أهل المدينة وقال يزيد بن زريع ما جاءنا أحفظ منه وقال أبو بكر بن زنجويه سمعت أحمد يقول هو رجل صالح أو مقبول وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه صالح الحديث وقال مرة ليس به بأس وقال أبو طالب عن أحمد روى عن أبي الزناد أحاديث منكرة وكان يحيى لا يعجبه وهو صالح الحديث وقال بن أبي خيثمة عن بن معين كان إسماعيل يرضاه وقال بن الجنيد عن بن معين ثقة هو أحب إلى من صالح بن أبي الأخضر وقال عثمان الدارمي عن بن معين صالح وقال مرة ثقة وكذا قال الدوري عنه وقال مرة صالح الحديث وقال بن المديني كان يرى القدر ولم يحمل عنه أهل المدينة وقال يعقوب بن شيبة صالح وقال يعقوب بن سفيان ليس به بأس وقال العجلي يكتب حديثه وليس بالقوي وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وهو قريب من بن إسحاق صاحب المغازي وهو حسن الحديث وليس بثبت وهو أصلح من الواسطي وقال البخاري ليس ممن يعتمد على حفظه إذا خالف من ليس بدونه وإن كان ممن يحتمل في بعض قال وقال إسماعيل بن إبراهيم سألت أهل المدينة عنه فلم يحمدوا مع أنه لا يعرف له بالمدينة تلميذ إلا موسى الزمعي روى عنه أشياء فيها اضطراب وقال الآجري عن أبي داود إلا أنه ثقة قال هرب إلى البصرة لما طلب القدرية أيام مروان وقال النسائي ليس به بأس ولم يكن ليحيى القطان فيه رأي وقال بن خزيمة ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي في حديثه بعض ما ينكر ولا يتابع عليه ولا أكثر منه صحاح وهو صالح الحديث كما قال أحمد وقال الدارقطني ضعيف يرمي بالقدر قلت وقال الساجي صدوق يرمي بالقدر وقال بن سعد هو أثبت من الواسطي وقال الحاكم لا يحتجان به ولا واحد منهما وإنما أخرجا له في الشواهد وقال المروزي عن أحمد أما ما كتبنا من حديثه فصحيح وقال السعدي كان غير محمود في الحديث وحكى الترمذي في العلل عن البخاري أنه وثقه

[286] خ د ق البخاري وأبي داود وابن ماجة عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث بن وهب بن عبد مناف بن زهرة الزهري أبو محمد المدني روى عن أبي بكر وعمر وعمرو بن العاص وأبي بن كعب وعائشة وعنه مروان بن الحكم وعبيد الله بن عدي بن الخيار وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وسليمان بن يسار وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعوف بن الحارث رضيع عائشة ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل المدينة ممن ولد على عهد رسول الله ﷺ وقال العجلي مدني تابعي ثقة رجل صالح من كبار التابعين وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الزبير كان له قدر وروى عنه أنه قال والله لركعتان أركعهما أحب إلى من الإمرة على العراق له عندهم حديث واحد في أن من الشعر حكمة وانفرد إبراهيم بن سعد بقوله في إسناده عبد الله بن الأسود قلت وله في البخاري حديث آخر من رواية الزهري عن عوف بن الطفيل بن الحارث عن المسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن الأسود هذا في قصة عائشة في هجرها بن الزبير وذكره مسلم في الطبقات فيمن ولد على عهد النبي ﷺ وقال بن حبان يقال إن له صحبة وقرنه خليفة بابن الزبير وغيره من صغار الصحابة وأثبت مطين صحبته وكان مستنده في ذلك أن أباه مات قبل الهجرة وأما أبو حاتم فقال لا أعلم له صحبة وقال أبو نعيم لا تصح له رواية ولا صحبة

[287] ت س الترمذي والنسائي عبد الرحمن بن الأسود بن المأمون مولى بني هاشم أبو عمرو الوراق البصري بغدادي الأصل روى عن عبيدة بن حميد ومحمد بن ربيعة الكلابي ومعتمر بن سليمان وعمرو بن أيوب الموصلي وعنه الترمذي والنسائي وابن جرير الطبري الرقي وإسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عرعرة وأبو عبد الله محمد بن عبدة بن حرب القاضي وإبراهيم بن محمد بن سعيد النيسابوري القتباني وغيرهم مات بعد الأربعين ومائتين

[288] ع الستة عبد الرحمن بن الأسود بن يزيد بن قيس النخعي أبو حفص الفقيه ويقال أبو بكر أدرك عمر وروى عن أبيه وعم أبيه علقمة بن قيس وعائشة وأنس وابن الزبير وغيرهم وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو إسحاق الشيباني ومالك بن مغول وهارون بن عنترة وعاصم بن كليب والأعمش وليث بن أبي سليم ومحمد بن إسحاق بن يسار وغيرهم قال بن معين والنسائي والعجلى وابن خراش ثقة وزاد بن خراش من خيار الناس وقال محمد بن إسحاق قدم علينا عبد الرحمن بن الأسود حاجا فاعتلت إحدى قدميه فقام يصلي حتى أصبح على قدم فصلى الفجر بوضوء العشاء قال خليفة مات قبل المائة وقال في موضع آخر مات في آخر خلافة سليمان قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وتسعين ومائة وكذا جزم به بن قانع وقال أبو حاتم أدخل على عائشة وهو صغير ولم يسمع منها وقال بن حبان كان سنة سن إبراهيم النخعي قلت فعلى هذا كيف يدرك عمر تنبيه وقع في شرح البخاري لابن التين تبعا للداودي أن عبد الرحمن بن الأسود الذي أخرج البخاري حديثه لا يستنجى بروث عن أبيه عن عبد الله وهو بن مسعود في الاستجمار هو عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث وهو وهم فإن هذا روى عن أبيه وهو الأسود بن يزيد التابعي الشهير الراوي عن بن مسعود وأما الأسود بن عبد يغوث فمات كافرا بمكة أما قبل الهجرة وأما بعدها على ما تقدم في ترجمة ولده

[289] عبد الرحمن بن الأصبهاني هو بن عبد الله يأتي

[290] م س مسلم والنسائي عبد الرحمن بن الأصم ويقال اسم الأصم عبد الله وقيل عمرو أبو بكر العبدي ويقال الثقفي المدائني مؤذن الحجاج وأصله من البصرة روى عن أبي هريرة وأنس وعنه خلف أبو الربيع والثوري وليث بن أبي سليم وأبو عوانة وغيرهم قال بن معين ثقة كان يرى القدر وقال أبو حاتم صدوق ما بحديثه بأس وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن الأصم وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا واحدا والنسائي آخر في التكبير في الركوع والسجود

[291] س النسائي عبد الرحمن بن أمية وقيل بن يعلى بن أمية التميمي روى عن يعلى بن أمية وعنه ابنه عمرو قال أبو حاتم لا يعرف وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن أبيه يعلى بن أمية روى له النسائي حديثا واحدا في الهجرة قلت رأيت في تاريخ البخاري عبد الرحمن بن أمية عن أخيه يعلى لم يزد

[292] م د س مسلم وأبي داود والنسائي عبد الرحمن بن أيمن ويقال مولى أيمن المخزومي مولاهم المكي سمعه أبو الزبير يسأل عبد الله بن عمر عن رجل طلق امرأته حائضا وذكره بن حبان في الثقات فقال روى عن بن عمر وأبي سعيد روى عنه عمرو بن دينار قال المزي ذكره غير واحد في رجال مسلم وليس له عندهم رواية قلت وقال البخاري رأى أبا سعيد وسمع بن عمر أثنى عليه بن عيينة خيرا

[293] عبد الرحمن بن بجيد بن وهب بن قيظي بن قيس بن لوذان بن ثعلبة بن عدي بن بجدعة بن حارثة الأنصاري الحارثي المدني مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن جدته أم بجيد وعنه زيد بن أسلم ومحمد بن إبراهيم بن الحارث وسعيد المقبري قال بن عبد البر أنكر على سهل بن أبي حثمة حديث القسامة وكان يذكر بالعلم وفي صحبته نظر إلا أنه روى عن النبي ﷺ فمنهم من يقول إن حديثه مرسل وذكره بن حبان في ثقات التابعين قلت وقال يقال إن له صحبة وقال أبو القاسم البغوي لا أدري له صحبة أم لا وقال أبو نعيم قال بن أبي داود له صحبة وأشار أبو عمر بقوله أنكر إلى ما وقع في سياقه عند أبي داود أن سهل بن أبي حثمة أوهم وروى قاسم بن أصبغ حديثه المذكور في القسامة من طريق محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وما هو بأكثر علما منه ولكنه كان أسن منه انتهى ولم يذكر أبو داود هذه الزيادة وعند النسائي من طريق مالك بن زيد بن أسلم عن بن بجيد عن جدته حديث غير هذا وكذا وقع غير مسمى لأكثر رواة الموطأ وسماه يحيى بن بكير محمد أو جزم هذا فكان يلزم المزي أن يترجم لمحمد بن بجيد وكأنه اعتمد على ما وقع في الأطراف في مسند أم بجيد فقال في رواية النسائي من طريق مالك عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن بجيد وليس هو شيء من الأطراف أنه موقع من طريق أخرى عن سعيد المقبري عن عبد الرحمن بن بجيد عن جدته أم بجيد فظن مصنف الأطراف اتحاد الروايتين فجزم بأن شيخ بن أسلم هو عبد الرحمن بن بجيد وفيه نظر لأنه مانع أن يكون محمد بن بجيد شيخ زيد بن أسلم غير عبد الرحمن بن بجيد شيخ سعيد المقبري وأن كلا منهما يروي عن جدته

[294] س النسائي عبد الرحمن بن بحر البصري أبو علي الخلال روى عن مبارك بن سعد اليمامي ورديح بن عطية المقدسي ورشدين بن سعد ويحيى بن عيسى الرملي وعنه أبو بكر محمد بن عيسى الطبراني وعبيد الله بن واصل البخاري وجعفر بن محمد بن أبي عثمان الطيالسي وغيرهم روى له النسائي حديثا واحدا في القطع قلت وله عنده حديث آخر في المزارعة

[295] س ق النسائي وابن ماجة عبد الرحمن بن بديل بن ميسرة العقيلي البصري روى عن أبيه وعوسجة العقيلي ويحيى بن سعيد الأنصاري وعنه بن مهدي وأبو داود الطيالسي وعبد الصمد بن عبد الوارث والأصمعي وأبو عبيدة الحداد وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين وأبو داود والنسائي ليس به بأس وق