افتح القائمة الرئيسية

تهذيب التهذيب/حرف الذال المعجمة

تهذيب التهذيب
حرف الذال المعجمة
ابن حجر


حرف الذال المعجمة


[416] ع الستة ذر بن عبد الله بن زرارة المرهبي الهمداني أبو عمر الكوفي روى عن عبد الله بن شداد بن الهاد وسعيد بن عبد الرحمن بن أبزي وسعيد بن جبير والمسيب بن نجبة ووائل بن مهانة ويسيع الحضرمي وغيرهم وعنه ابنه عمر والأعمش ومنصور والحكم بن عتيبة وزبيد اليامي وسلمة بن كهيل وحبيب بن أبي ثابت وحصين بن عبد الرحمن وطلحة بن مصرف وعطاء بن السائب قال الأثرم عن أحمد ما بحديثه بأس وقال بن معين والنسائي وابن خراش ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال أبو داود كان مرجئا وهجره إبراهيم النخعي وسعيد بن جبير للارجاء قلت وذكر أبو مخنف عن عمر بن ذر أن أباه شهد مع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث قتاله للحجاج وذلك سنة 8 وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل الكوفة وكان يقص وكان البخاري صدوق في الحديث وكذا قال الساجي وزاد كان يرى الإرجاء ووثقه بن نمير وقال أحمد بن حنبل لم يسمع من عبد الرحمن بن أبزي

من اسمه ذكوان

[417] ع الستة ذكوان أبو صالح السمان الزيات المدني مولى جويرية بنت الأحمس الغطفاني شهد الدار زمن عثمان وسأل سعد بن أبي وقاص مسألة في الزكاة وروى عنه وعن أبي هريرة وأبي الدرداء وأبي سعيد الخدري وعقيل بن أبي طالب وجابر وابن عمر وابن عباس ومعاوية وعائشة وأم حبيبة وأم سلمة وغيرهم وأرسل عن أبي بكر روى عنه أولاده سهيل وصالح وعبد الله وعطاء بن أبي رباح وعبد الله بن دينار ورجاء بن حيوة وزيد بن أسلم والأعمش وأبو حازم سلمة بن دينار وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن والحكم بن عتيبة وعاصم بن بهدلة وعبد العزيز بن رفيع وعمرو بن دينار والزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري في آخرين قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة ثقة من أجل الناس وأوثقهم وقال حفص بن غياث عن الأعمش كان أبو صالح مؤذنا فأبطأ الإمام فأمنا فكان لا يكاد يجيزها من الرقة والبكاء وقال بن معين ثقة وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث يحتج بحديثه وقال أبو زرعة ثقة مستقيم الحديث وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وكان يقدم الكوفة يجلب الزيت فينزل في بني أسد قال يحيى بن بكير وغير واحد مات سنة 101 قلت قال أبو داود سألت بن معين من كان الثبت في أبي هريرة فقال بن المسيب وأبو صالح وابن سيرين والمقبري والأعرج وأبو رافع وقال الساجي ثقة صدوق وقال الحربي كان من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي ثقة وقال أبو زرعة لم يلق أبا ذر

[418] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي ذكوان أبو عمرو المدني مولى عائشة روى عنها وعنه عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وهو أكبر منه وابن أبي مليكة وعلي بن الحسين ومحمد بن عمرو بن عطاء وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي كانت عائشة قد دبرته وله أحاديث قليلة ومات ليالي الحرة وقال بن أبي مليكة كان عبد الرحمن بن أبي بكر يؤم عائشة فإذا لم يحضر ففتاها ذكوان وقال الهيثم بن عدي أحسبه قتل بالحرة سنة 63 قلت وقال البخاري في صحيحه وكانت عائشة يؤمها عبدها ذكوان في المصحف قلت وقد وصلته فيما كتبته على تعاليق البخاري وقال البخاري في تاريخه من طريق بن أبي مليكة أنه أحسن على ذكوان الثناء وقال العجلي مدني تابعي ثقة

[419] ذكوان بن كيسان اليماني الحميري في طاوس

[420] ق بن ماجة ذهيل بن عوف بن شماخ التميمي الطهوي روى عن أبي هريرة في المصراة وعنه سليط بن عبد الله الطهوي قلت ذكره بن حبان في الثقات

[421] ت ق الترمذي وابن ماجة ذؤاد بن علبة الحارثي أبو المنذر الكوفي روى عن ليث بن أبي سليم وابن جريج وإسماعيل بن أمية ومطرف بن طريف وعنه ابنه مزاحم والسري بن مسكين وأسود بن عامر شاذان وزيد بن الحباب وسعيد بن منصور وجبارة بن مغلس وغيرهم قال الدوري عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال بن أبي مريم عن بن معين ضعيف لا يكتب حديثه وقال أبو حاتم ليس بالمتين ذهب حديثه وقال البخاري يخالف في بعض حديثه وقال الآجري عن أبي داود أما الفضل فيالك والعبادة وليس له كبير حديث وقال النسائي ليس بالقوي وقال مرة ليس بثقة وقال بن نمير كان شيخا صالحا صدوقا قرابة لمطرف بن طريف وقال موسى بن داود الضبي ثنا ذؤاد بن علبة وأثنى عليه خيرا وقال بن عدي أحاديثه غرائب عن كل من يروي عنه وهو في جملة الضعفاء ممن يكتب حديثه روى له الترمذي حديثا واحدا وابن ماجة آخر قلت وقال أبو زرعة الدمشقي عن الجوزجاني في حديثه لين وقال العجلي لا بأس به وقال بن حبان منكر الحديث جدا يروي عن الثقات ما لا أصل له وعن الضعفاء ما لا يعرف وقال الدارقطني في حديثه بعض الضعف وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات من الثمانين إلى التسعين ومائة وذكره العقيلي والساجي وابن الجارود وأبو العرب في الضعفاء

[422] م ف ق مسلم وأبي داود في التفرد وابن ماجة ذويب بن حلحلة بن عمرو بن كليب الخزاعي والد قبيصة روى عن النبي ﷺ في البدن إن عطب منها شيء وعنه بن عباس قال بن البرقي جاء عنه حديث واحد وقال المفضل الغلابي عن بن معين أتى النبي ﷺ بقبيصة بن ذويب ليدعو له بعد وفاة أبيه قلت هذا يدل أن ذويبا مات في عهد النبي ﷺ وقد قال بن عبد البر ذويب بن حلحلة ويقال بن حبيب بن حلحلة كان صاحب بدن النبي ﷺ وشهد الفتح وكان يسكن قديدا وعاش إلى زمن معاوية قال وأما أبو حاتم ففرق بين ذويب بن حلحلة وبين ذويب بن حبيب والصواب إنهما واحد وكذا قال بن سعد وأبو القاسم البغوي وأنه بقي إلى زمن معاوية والله أعلم

[423] د أبي داود ذو الجوشن الضبابي أبو شمر قال أبو إسحاق اسمه شرحبيل روى عن النبي ﷺ حديثا واحدا فيه قصة اجتماعه به بعد وقعة بدر وغير ذلك وعنه أبو إسحاق وأبو سيف الثعلبي قال بن عيينة وكان بن ذو الجوشن جارا لأبي إسحاق لا أراه إلا سمعه قلت قال البخاري في تاريخه وقال سفيان كان ابنه جار لأبي إسحاق ولا أراه سمعه من بن ذي الجوشن قال البخاري وأبو حاتم روى عنه أبو إسحاق مرسلا وقال أبو القاسم البغوي وابن عبد البر وقيل إن أبا إسحاق لم يسمع منه وإنما سمع من ابنه شمر وقال مسلم في الوحدان لم يرو عن ذي الجوشن إلا أبو إسحاق وكذا قال غيره وقيل اسمه أوس

[424] د أبي داود ذو الزائد صحابي عداده في أهل المدينة روى عن النبي ﷺ في حجة الوداع روى حديثه سليم بن مطير عن أبيه عنه وقيل عن أبيه عن رجل عنه قلت ذكر بن عبد البر أنه جهني وروى عنه أيضا أبو أمامة بن سهل بن حنيف أنه كان يجيء إلى السوق في الحوائج فيصلي الضحى ذكر ذلك بن جرير في التهذيب

[425] ت الترمذي ذو الغرة الجهني واسمه يعيش روى عن النبي ﷺ في الوضوء من لحوم الإبل وعنه عبد الرحمن بن أبي ليلى قال الترمذي لا يدري من هو وذكره في الصحابة بن أبي حاتم وابن قانع والبغوي وابن معين في رواية عباس وغالبهم سماه يعيش وذكره الطبراني في الكبير في حرف الياء وحكى بن ماكولا في الإكمال عن بعضهم أنه قال ذو الغرة هو البراء بن عازب والله أعلم لم يذكره أصحاب الأطراف ولا صاحب الكمال ولا من كتب عليه

[426] قد أبي داود في القدر ذو اللحية الكلابي معدود في الصحابة قيل اسمه شريح بن عامر بن عوف بن كعب بن بكر بن كلاب روى عن النبي ﷺ وعنه يزيد بن أبي منصور قلت قال البغوي لا أعلم له سوى حديث العمل في أمر مستأنف

[427] د ق أبي داود وابن ماجة ذو مخبر ويقال ذو مخمر الحبشي بن أخي النجاشي روى عن النبي ﷺ وكان يخدمه وعنه جبير بن نفير وخالد بن معدان وأبو الزاهرية ويزيد بن صبح ويحيى بن أبي عمرو السيباني ولم يدركه وغيرهم نزل الشام ومات به وكان الأوزاعي لا يقوله إلا بالميم قلت وصححه كذلك بن سعد وأما الترمذي فصححه بالباء والله أعلم

[428] ذويد بن نافع قيل فيه بالمعجمة وقد تقدم في المهملة

[429] بخ البخاري في الأدب المفرد ذيال بن عبيد بن حنظلة بن حذيم الحنفي روى عن جده وأم العنبر وعنه محمد بن عثمان القرشي وزيد بن أبي الزرقاء ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم تابعي قيل يحتج بحديثه فقال شيخ أعرابي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الأزدي فيه نظر


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء