افتح القائمة الرئيسية
تهذيب التهذيب
حرف السين المهملة
ابن حجر


حرف السين المهملة


[797] د سي ق أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة سابق بن ناجية روى عن أبي سلام عن خادم النبي ﷺ وعنه أبو عقيل هاشم بن بلال قاضي واسط ذكره بن حبان في الثقات

من اسمه سالم

[798] ع الستة سالم بن أبي أمية التميمي أبو النضر المدني مولى عمر بن عبد الله التيمي وهو والد بردان روى عن أنس والسائب بن يزيد وعوف بن مالك وعبد الله بن أبي أوفى كتابة وسعيد بن المسيب وعامر بن سعد وبشر بن سعيد وسليمان بن يسار وعبد الله بن أبي رافع وعبيد بن حفص وعمير مولى بن عباس وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة ونبهان مولى التوأمة وأبي مرة مولى أم هانئ وأبي سلمة بن عبد الرحمن وأبي محمد مولى أبي قتادة وغيرهم وعنه ابنه إبراهيم المعروف ببردان بن أبي النضر والسفيانان ومالك وعمرو بن الحارث وموسى بن عقبة وابن جريج وعبيد الله بن عمر وفليح بن سليمان والليث وابن إسحاق وغيرهم قال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد سالم أبو النضر عندك فوق سمي قال نعم وقال أحمد وابن معين والعجلي والنسائي ثقة زاد العجلي رجل صالح وكذا قال أبو حاتم وزاد حسن الحديث وقال بن سعد ثقة كثير الحديث مات في خلافة مروان بن محمد وقال خليفة مات سنة تسع وعشرين ومائة قلت وقال الجندي سئل بن عيينة عن سالم أبي النضر فقال كان ثقة وكان يصفه بالفضل والعقل والعبادة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح له شأن ما أكاد أقدم عليه كبير أحد سمع أنسا وقال بن أبي حاتم في المراسيل سمعت أبي يقول أبو النضر عن عثمان بن أبي العاص مرسل وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة ثبت وقال بن خلفون وثقه بن المديني وابن نمير قلت وروايته عن عوف بن مالك عندي مرسلة

[799] ع الستة سالم بن أبي الجعد رافع الأشجعي مولاهم الكوفي روى عن عمر ولم يدركه وكعب بن مرة وقيل لم يسمع منه وعائشة والصحيح أن بينهما أبا المليح وأبا كبشة وقيل عن بن أبي كبشة عن أبيه وجابان وقيل بينهما نبيط وعن ثوبان وزياد بن لبيد وعلي بن أبي طالب وأبي برزة وأبي سعيد وأبي هريرة وابن عمر وابن عباس وابن عمرو بن العاص وجابر وأنس وأبي أمامة وغيرهم وعنه ابنه الحسن والحكم بن عتيبة وعمرو بن دينار وعمرو بن مرة وقتادة وأبو إسحاق السبيعي والأعمش وأبو حصين بن عثمان وحصين بن عبد الرحمن وعثمان بن المغيرة وعمار الدهني ومنصور بن المعتمر وموسى بن المسيب وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال الذهلي عن أحمد لم يسمع سالم من ثوبان ولم يلقه بينهما معدان بن أبي طلحة وليست هذه الأحاديث بصحاح قال مطين مات سنة مائة وقيل سنة إحدى ومائة وقال أبو نعيم مات سنة سبع وتسعين أو ثمان وتسعين قلت وكذا قال بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات سنة مائة وقيل إحدى ومائة وقيل قبل ذلك وقال بن زبر توفي سنة تسع وتسعين وله من العمر مائة وخمس عشرة سنة كذا قال ولا يصح ذلك وقال العجلي ثقة تابعي وقال إبراهيم الحربي مجمع على ثقته وقال أبو حاتم عن أبي زرعة سالم بن أبي الجعد عن عمر وعثمان وعلي مرسل قال علي لم يلق بن مسعود ولا عائشة وقال أبو حاتم أدرك أبا أمامة ولم يدرك عمرو بن عبسة ولا أبا الدرداء ولا ثوبان وقال البخاري لا يعرف لسالم من جابان سماع وقال البخاري في التاريخ الصغير لا أرى سالما سمع زيادا يعني بن لبيد

[800] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي سالم بن أبي حفصة العجلي أبو يونس الكوفي رأى بن عباس وروى عن أبي حازم الأشجعي وزاذان الكندي والشعبي وعطية العوفي ومحمد بن كعب القرظي ومنذر الثوري وغيرهم وعنه إسرائيل والسفيانان ومحمد بن فضيل وغيرهم قال عمرو بن علي ضعيف الحديث يفرط في التشيع وقال في موضع آخر كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن سالم وسمعت يحيى يوما يقول ثنا سفيان ثنا أبو يونس عن منذر الثوري فقال له رجل من أصحابنا هذا سالم بن أبي حفصة فقال لا فقال بلى حدثنا سفيان بن عيينة بهذا الحديث فقال ثنا سالم بن أبي حفصة أبو يونس وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان شيعيا ما أظن به بأسا في الحديث وهو قليل الحديث وقال الدوري عن بن معين شيعي وقال إسحاق بن منصور غير واحد عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم هو من عتق الشيعة يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن عيينة قال عمر بن ذر لسالم أنت قتلت عثمان فجزع وقال أنا قال نعم أنت ترضى بقتله وقال سعيد بن منصور قلت لابن إدريس رأيت سالم بن أبي حفصة قال نعم رأيته طويل اللحية أحمقها وهو يقول لبيك لبيك قاتل نعثل لبيك لبيك مهلك بني أمية وقال حجاج بن منهال ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن خلف بن حوشب عن سالم بن أبي حفصة وكان من رؤوس من ينقص أبا بكر وعمر وقال بن عدي له أحاديث وعامة ما يرويه في فضائل أهل البيت وهو من الغالين في متشيعي أهل الكوفة وإنما عيب عليه الغلو فيه وأما أحاديثه فأرجو أنه لا بأس به قلت وقال الجوزجاني زائغ وبالغ فيه كعادته في أمثاله وقال العقيلي ترك لغلوه وبحق ترك وقال العجلي ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن حبان يقلب الأخبار ويهم في الروايات وقال الصريفيني توفي تقريبا من سنة أربعين ومائة

[801] بخ د ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة سالم بن خربوذ وهو بن سرج

[802] د أبي داود سالم بن دينار ويقال بن راشد التميمي ويقال الهجيمي أبو جميع القزاز البصري روى عن ثابت البناني والحسن وابن سيرين وغيرهم وعنه بن مهدي وأبو داود ويحيى بن إسحاق وأبو سلمة ومسلم بن إبراهيم ومسدد ومحمد بن عيسى بن الطباع ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد أرجو أن لا يكون به بأس لم يكن عنده إلا شيء يسير من الحديث وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو داود شيخ وذكره بن حبان في الثقات له في السنن أبي داود حديث واحد في جواز نظر العبد إلى سيدته

[803] س ق النسائي وابن ماجة سالم بن رزين الأحمري عن سالم بن عبد الله بن عمر وعنه علقمة بن مرثد وقيل فيه رزين بن سليمان وقد تقدم في الراء ذكره بن حبان في الثقات وحكى فيه الوجهين قلت وكذا بن أبي حاتم

[804] م د س مسلم وأبي داود والنسائي سالم بن أبي سالم الجيشاني المصري واسم أبي سالم سفيان بن هانئ روى عن أبيه وعبد الله بن عمرو ومعاوية بن معتب وعنه ابنه عبد الله وعبد الله بن أبي جعفر ويزيد بن أبي حبيب والحارث بن يعقوب ذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد يا أبا ذر لا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم

[805] بخ د ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة سالم بن سرج وهو بن خربوذ أبو النعمان ويقال سالم بن النعمان المدني مولى أم صبية روى عن مولاته ولها صحبة وعنه أسامة بن زيد المدني وخارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني قال بن معين ثقة شيخ مشهور وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم أبو أحمد من قال بن سرج فقد عربه ومن قال بن خربوذ أراد به الأكاف بالفارسية له عندهم حديث واحد في الوضوء مع المرأة من إناء واحد عن أم صبية قالت اختلفت يدي ويد رسول الله ﷺ في إناء واحد في الوضوء قلت وقال البخاري وقال بعضهم بن النعمان ولم يصح وخالفه أبو زرعة فرجح رواية من قال عن سالم بن النعمان وهي رواية الثوري وابن وهب عن أسامة وقال وكيع في روايته عند أبي داود عن بن خربوذ ولم يسمه وسماه غيره عن وكيع النعمان بن خربوذ وحكاه بن أبي حاتم وقال الدارقطني سرج يعرف بخربوذ

[806] م س مسلم والنسائي سالم بن شوال المكي مولى أم حبيبة روى عنها وعنه عطاء بن أبي رباح وعمرو بن دينار قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عند مسلم والنسائي حديث واحد في التغليس من جمع إلى مني وقال بن عيينة وسالم بن شوال رجل من أهل مكة لم نسمع أحدا يحدث عنه إلا عمرو بن دينار

[807] ع الستة سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي أبو عمر ويقال أبو عبد الله المدني الفقيه روى عن أبيه وأبي هريرة وأبي رافع وأبي أيوب وعن زيد بن الخطاب وأبي لبابة على خلاف فيه وغيرهم وعنه ابنه أبو بكر وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم والزهري وصالح بن كيسان وحنظلة بن أبي سفيان وعبيد الله بن عمر بن حفص وأبو واقد الليثي الصغير وعاصم بن عبيد الله وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وأبو قلابة الجرمي وحميد الطويل وعمر بن حمزة بن عبد الله بن عمر وعمرو بن دينار المكي وعمرو بن دينار البصري ونافع مولى أبيه وموسى بن عقبة ومحمد بن واسع وآخرون قال بن المسيب كان عبد الله أشبه ولد عمر به وكان سالم أشبه ولد عبد الله به وقال مالك لم يكن أحد في زمان سالم بن عبد الله أشبه من مضى من الصالحين في الزهد والفضل والعيش منه وقال الأصمعي عن بن أبي الزناد كان أهل المدينة يكرهون اتخاذ أمهات الأولاد حتى نشأ فيهم القراء السادة علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله ففاقوا أهل المدينة علما وتقي وعبادة وورعا فرغب الناس حينئذ في السراري وقال علي بن الحسن العسقلاني عن بن المبارك كان فقهاء أهل المدينة سبعة فذكره فيهم قال وكانوا إذا جاءتهم المسألة دخلوا فيها جميعا فنظروا فيها ولا يقضي القاضي حتى يرفع إليهم فينظرون فيها فيصدرون وقال مالك كان بن عمر يخرج إلى السوق فيشتري وكان سالم دهره يشتري في الأسواق وكان من أفضل زمانه وقال أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه أصح الأسانيد الزهري عن سالم عن أبيه وقال الدوري عن بن معين سالم والقاسم حديثهما قريب من السواء وسعيد بن المسيب قريب منهما وإبراهيم أعجب إلي مرسلا منهم وقال البخاري لم يسمع من عائشة وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث عاليا من الرجال وقال أبو نعيم وجماعة مات سنة ست ومائة في ذي القعدة أو ذي الحجة وقال خليفة سنة 7 وقال الهيثم بن عدي سنة 8 وقال الأصمعي سنة 5 والأول أصح قلت وقال بن حبان في الثقات كان يشبه أباه في السمت والهدي وقال البخاري في التاريخ الصغير لا أدري سالم عن أبي رافع صحيح أم لا وقال غيره لما قدم سبي فارس على عمر كان فيه بنات يزدجرد فقومن فأخذهن علي فأعطى واحدة لابن عمر فولدت له سالما وأعطى أختها لولده الحسين فولدت له عليا وأعطى أختها لمحمد بن أبي بكر فولدت له القاسم قلت فرواية سالم عن عم أبيه زيد بن الخطاب منقطعة قطعا والله أعلم

[808] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سالم بن عبد الله النصري أبو عبد الله وهو سالم مولى شداد بن الهاد وهو سالم مولى النصريين وهو سالم سبلان وهو سالم مولى مالك بن أوس بن الحدثان وهو سالم مولى دوس هو سالم أبو عبد الله الدوسي وهو سالم مولى المهري وهو أبو عبد الله الذي روى عنه بكير بن الأشج روى عن عثمان وأبي هريرة وعائشة وعبد الرحمن بن أبي بكر وأبي سعيد الخدري وعنه بكير بن الأشج وسعيد المقبري وسعيد بن مسلم بن بانك وعبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبي ذباب وأبو الأسود يتيم عروة ومحمد بن عمرو بن علقمة ونعيم المجمر وأبو سلمة بن عبد الرحمن ويحيى بن أبي كثير وعمران بن بشر بن محرز ومحمد بن إسحاق وغيرهم قال أبو حاتم شيخ قلت وأخرج النسائي في الطهارة من طريق عبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبي ذباب قال أخبرني أبو عبد الله سالم سبلان وكانت عائشة تستعجب بأمانته تستأجره قال فأرتني كيف كان رسول الله ﷺ يتوضأ الحديث وقال عبد الغني بن سعيد في إيضاح الاشكال وهو الذي روى عنه أبو سلمة فقال ثنا أبو سالم أو سالم مولى المهري وقال العجلي سالم مولى المهري تابعي ثقة وسالم مولى النصريين تابعي ثقة وسالم سبلان تابعي ثقة هكذا فرق بينهم وذكره بن حبان في الثقات في موضعين فقال سالم أبو عبد الله مولى دوس ثم قال سالم بن عبد الله سبلان مولى مالك بن أوس وذكر الحاكم أبو أحمد أن مسلما والحسين القباني وهما حيث أخرجا سالم سبلان وسالم مولى شداد كل واحد في ترجمة على الانفراد وذكر بن أبي عاصم أنه مات سنة عشر ومائة

[809] ت ق الترمذي وابن ماجة سالم بن عبد الله الخياط البصري نزل مكة يقال مولى عكاشة روى عن الحسن وابن أبي مليكة وعطاء وابن سيرين وغيرهم وعنه الوليد بن مسلم وزهير بن محمد التميمي والثوري وأبو عاصم وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال يحيى بن آدم عن سفيان ثنا سالم المكي وكان مرضيا وقال عمرو بن علي ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عنه بشيء قط وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال بن أبي خيثمة وغيره عن بن معين ليس بشيء وقال أبو داود عن بن معين لا يسوى فلسا وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن عدي ما أرى بعامة ما يرويه بأسا وقال بن حبان في الثقات سالم المكي مولى عكاشة قلت وقال حرب عن أحمد ثقة وقال الدارقطني لين الحديث وقد فرق بن حبان بين المكي مولى عكاشة وبين البصري الخياط فذكر المكي في الثقات وقال في البصري يقلب الأخبار ويزيد فيها ما ليس منها ويجعل روايات الحسن عن أبي هريرة سماعا ولم يسمع الحسن من أبي هريرة شيئا لا يحل الاحتجاج به بحال وكذا فرق بينهما البخاري وابن أبي حاتم

[810] ق بن ماجة سالم بن عبد الله الجزري أبو المهاجر الرقي وهو سالم بن أبي المهاجر مولى بني كلاب روى عن ميمون بن مهران ومكحول وعطاء الخراساني وغيرهم وعنه جعفر بن برقان ومات قبله وخالد بن حيان الرقي وعلي بن ثابت الجزري وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي وجماعة قال أحمد ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال الميموني عن أحمد بلغني أنه مات سنة إحدى وستين ومائة له في بن ماجة حديث واحد في الوضوء

[811] ت الترمذي سالم بن عبد الواحد المرادي الأنعمي أبو العلاء الكوفي روى عن الحسن وربعي بن حراش وعمرو بن هرم وعطية العوفي وعنه مروان بن معاوية ووكيع ومحمد بن عبيد وغيرهم قال الدوري عن بن معين ضعيف الحديث وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود كان شيعيا قلت كيف هو قال ليس لي به علم وقال بن عدي حديثه ليس بالكثير وذكره بن حبان في الثقات له في الترمذي حديث واحد في المناقب قلت وقال العجلي ثقة وقال الطحاوي مقبول الحديث

[812] 4 الأربعة سالم بن عبيد الأشجعي له صحبة وكان من أهل الصفة يعد في الكوفيين روى عن النبي ﷺ في تشميت العاطس وعن عمر بن الخطاب روى عنه خالد بن عرفجة ويقال بن عرفطة وهلال بن يساف ونبيط بن شريط وفي إسناد حديثه اختلاف

[813] ق بن ماجة سالم بن عتبة بن عويم بن ساعدة ويقال سالم عبد الله ويقال بن عبد الرحمن الأنصاري المدني روى حديثه محمد بن طلحة التيمي عن عبد الرحمن بن سالم عن أبيه عن جده رفعه عليكم بالابكار الحديث رواه بن ماجة وقال الطبراني لا يروي عن عويم بن ساعدة إلا بهذا الإسناد قلت الطبراني جعل الحديث من مسند عويم بن ساعدة فالضمير عنده في قوله عن جده يعود إلى سالم لا إلى عبد الرحمن وسيأتي مزيد بيان لهذا في ترجمة عويم إن شاء الله تعالى

[814] خ د س ق البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة سالم بن عجلان الأفطس الأموي مولى محمد بن مروان أبو محمد الجزري الحراني يقال أنه من سبي كابل روى عن سعيد بن جبير والزهري ونافع مولى بن عمر وهانئ بن قيس وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود وعنه عمرو بن مرة وهو من أقرانه وقيل عبد الله بن عمرو بن مرة وإسرائيل والثوري والليث ومروان بن شجاع وابنه عمر بن سالم وغيرهم قال أحمد ثقة وهو أثبت من خصيف وقال بن معين صالح وقال أبو حاتم صدوق وكان مرجيا نقي الحديث وقال العجلي جزري ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن سعد قتله عبد الله بن علي بحران سنة اثنتين وثلاثين ومائة له في البخاري حديثان قلت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال السعدي كان يخاصم في الإرجاء داعية وهو متماسك وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة يجمع حديثه وقال العجلي كان صالحا وقال بن حبان كان ممن يرى الإرجاء ويقلب الأخبار ويتفرد بالمعضلات عن الثقات اتهم بأمر سوء فقتل صبرا

[815] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سالم بن غيلان التجيبي المصري روى عن دراج أبي السمح والوليد بن قيس ويزيد بن أبي حبيب ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم وعنه حيوة بن شريح وابن لهيعة وعبد الحميد بن سالم وابن وهب قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال أبو داود لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن يونس كان فقيها فقال توفي سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال بن بكير سنة 51 قال بن يونس وهو عندي أصح وقال العجلي ثقة وفي الميزان عن الدارقطني أنه متروك

[816] سالم بن أبي المهاجر هو بن عبد الله تقدم

[817] بخ م د ت س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سالم بن نوح بن أبي عطاء البصري الجزري أبو سعيد العطار روى عن سعيد بن إياس الجريري وابن جريج وابن أبي عروبة وعمر بن عامر السلمي وعمر بن جابر الحنفي وابن عون وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعمر بن علي وقتيبة وأبو موسى وبندار وأبو هشام الرفاعي وعقبة بن مكرم ويزيد بن سنان القزاز وعبد الرحمن بن منصور الحارثي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما بحديثه بأس وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو زرعة لا بأس به صدوق ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال عمرو بن علي قلت ليحيى بن سعيد قال سالم بن نوح ضاع مني كتاب يونس يعني بن عبيد والجزري فوجدتهما بعد أربعين سنة قال يحيى وما بأس بذلك وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن عدي عنده غرائب وأفراد وأحاديثه محتملة متقاربة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري عن الجراح بن مخلد مات بعد المائتين قلت وقال الساجي صدوق ثقة وأهل البصرة أعلم به من بن معين وذكره بن شاهين في الثقات وقال قال بن معين ليس بحديثه بأس وقال الدارقطني ليس بالقوي وقال بن قانع مات سنة 2 وهو بصري ثقة

[818] سالم الأفطس هو بن عجلان تقدم

[819] د س أبي داود والنسائي سالم البراد أبو عبد الله الكوفي روى عن بن مسعود وأبي مسعود وأبي هريرة وابن عمر وعنه عبد الملك بن عمير وإسماعيل بن أبي خالد والقاسم بن أبي بزة قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم كان من خيار المسلمين وقال همام عن عطاء بن السائب حدثني سالم البراد وكان أوثق عندي من نفسي وقال الآجري عن أبي داود كوفي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود حديث واحد في صفة الصلاة قلت وقال بن خلفون وثقه بن المديني

[820] سالم الخياط هو بن عبد الله تقدم

[821] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة سالم الفراء روى عن زيد بن أسلم وعبد الحميد مولى بني هاشم روى عنه عمرو بن الحارث المصري ذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود والنسائي حديث واحد وهو روايته عن عبد الحميد عن أمه عن بعض بنات النبي ﷺ فيما يقول إذا أصبح وإذا أمسى

[822] بخ البخاري في الأدب المفرد سالم القرشي السهمي مولى عبد الله بن عمرو روى عنه في السلام وعنه عمرو بن شعيب ذكره بن حبان في الثقات

[823] سالم المرادي هو بن عبد الواحد

[824] د أبي داود سالم المكي وليس بالخياط روى عن أعرابي له صحبة وعن موسى بن عبد الله بن قيس الأشعري وعنه محمد بن إسحاق روى له أبو داود حديثا واحدا في بيع الحاضر للبادي قال المزي خلطه صاحب الكمال بسالم الخياط وهو وهم وأما هذا فيحتمل أن يكون سالم بن شوال

[825] سالم أبو جميع هو بن دينار

[826] ع الستة سالم أبو الغيث المدني مولى بن مطيع روى عن أبي هريرة وعنه ثور بن زيد الديلي وسعيد المقبري وإسحاق بن سالم وصفوان بن سليم وعمر بن عطاء وعثمان بن عمر بن موسى التيمي ويزيد بن خصيفة قال أحمد لا أعلم أحدا روى عنه إلا ثور وأحاديثه متقاربة وقال الدوري عن بن معين ثقة يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان ثقة حسن الحديث وذكر بن شاهين أن كلام أحمد بن حنبل اختلف فيه

[827] سالم أبو المهاجر هو بن عبد الله

[828] سالم أبو النضر هو بن أبي أمية

[829] سالم غير منسوب عن عمرو بن وابصة بن معبد عن أبيه عن بن مسعود وخريم بن فاتك في الفتن وعنه إسحاق بن راشد يحتمل أن يكون بن أبي الجعد وابن أبي المهاجر قلت بل أظن أنه بن عجلان الأفطس

من اسمه السائب

[830] د س أبي داود والنسائي السائب بن حبيش الكلاعي الحمصي روى عن معدان بن أبي طلحة وأبي الشماخ وعنه زائدة وحفص بن عمر بن رواحة الحلبي قال عبد الله بن أحمد قلت لأبي أثقة هو قال لا أدري وقال العجلي ثقة وقال الآجري عن أبي داود وهم عبد الرحمن في اسمه فقال حدثنا زائدة عن حنش وقال الدارقطني صالح الحديث من أهل الشام لا أعلم حدث عنه غير زائدة وذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود والنسائي حديث واحد في صلاة الجماعة

[831] تمييز السائب بن حبيش الأسدي أسد قريش روى عن عمر قوله في الحج وعنه سليمان بن يسار ذكره البخاري في التاريخ وابن أبي حاتم وابن حبان في الثقات قلت ولكن بن أبي حاتم قال السائب بن أبي حبيش وكذا ذكره بن عبد البر وأبو نعيم في الصحابة

[832] ق بن ماجة السائب بن خباب المدني أبو مسلم صاحب المقصورة ويقال هو مولى فاطمة بنت عتبة بن ربيعة قال البخاري يقال له صحبة وقال بن قسيط عن مسلم بن السائب عن أمه قالت توفي السائب فأتيت بن عمر وقال أبو حاتم روى عنه محمد بن عمرو بن عطاء وإسحاق بن سالم أنه قال سمعت النبي ﷺ يقول لا وضوء إلا من صوت أو ريح روى له بن ماجة هذا الحديث ولم ينسبه في روايته وذكر صاحب الأطراف هذا الحديث في مسند السائب بن يزيد وذلك وهم منه فقد صرح أحمد بن حنبل في مسنده عن محمد بن عمرو بن عطاء قال السائب بن خباب وكذا قال غيره والله أعلم قلت وكذا وقع الحديث في مسند أبي بكر بن أبي شيبة بهذا الإسناد عن السائب بن خباب لكن لم يهم صاحب الأطراف فإنه وقع في نسخ صحيحة من بن ماجة السائب بن يزيد لكن الصواب بن خباب وقال بن حبان في الثقات السائب بن خباب يروي عن بن عمر روى عنه الناس ولد سنة 25 ومات سنة 99 وليس هذا الذي يقال له صاحب المقصورة هذا مولى فاطمة بنت عتبة له صحبة فيما قيل ولا يصح ذلك عندي انتهى كلامه وقد تقدم في ترجمة خباب أن بن عبد البر ذكر أنه مولى فاطمة بنت عتبة فإذن هما واحد وقال الدارقطني في صاحب المقصورة مختلف في صحبته وقال الأزدي تفرد عنه محمد بن عمرو بن عطاء كذا قال وقد ذكر البخاري أن إسحاق بن سالم روى عنه أيضا وتبعه أبو حاتم كما تقدم وقال البغوي لا أعلمه روى مسندا غيره وقد ذكر له بن منده آخر وروى عمر بن شبة في أخبار المدينة أن عثمان استعمل السائب بن خباب على المقصورة ورزقه دينارين في كل شهر فتوفي عن ثلاثة رجال مسلم وبكر وعبد الرحمن

[833] 4 الأربعة السائب بن خلاد بن سويد بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن امرئ القيس الخزرجي أبو سهلة المدني روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه خلاد وصالح بن خيوان وعطاء بن يسار ومحمد بن كعب القرظي وعبد الرحمن بن أبي صعصعة وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث على اختلاف فيهما وقيل أنهما اثنان وأن والد خلاد ما روى عنه سوى ابنه والله أعلم قلت قال بن عبد البر لم يرو عنه غير ابنه خلاد فيما علمت وحديثه في رفع الصوت بالتلبية مختلف فيه استعمله عمر على اليمن وقال أبو نعيم السائب بن خلاد بن سويد أبو سهلة توفي سنة إحدى وسبعين فيما قال الواقدي وقال أبو عبيد شهد بدرا وولي اليمن لمعاوية وقال قبل ذلك السائب بن خلاد الجهني والد خلاد حدث عنه ابنه وقال البخاري السائب بن خلاد أبو سهلة من بلحارث بن الخزرج قاله مالك وابن جريج وابن عيينة عن عبد الله بن أبي بكر عن عبد الملك بن أبي بكر عن خلاد بن السائب بن خلاد بن خلاد بن سويد عن أبيه ثم قال السائب الجهني قال لي هدبة عن حماد بن الجعد عن قتادة عن خلاد بن السائب الجهني عن أبيه عن النبي ﷺ الاستنجاء بثلاثة أحجار وكذا فرق بينهما جماعة من المصنفين والله أعلم

[834] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة السائب بن أبي السائب صيفي بن عاند بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي له صحبة وكان شريك النبي ﷺ في الجاهلية وهو ولد عبد الله بن السائب قارىء أهل مكة حديثه عند مجاهد عن قائد السائب وقيل عن مجاهد عن السائب نفسه قلت وقال بن عبد البر اختلف في إسلامه فذكر بن إسحاق أنه قتل يوم بدر كافرا قال أبو عمرو الحديث فيمن كان شريكه ﷺ مضطرب جدا فمنهم من يجعله للسائب بن أبي السائب ومنهم من يجعله لأبيه ومنهم من يجعله لقيس بن السائب ومنهم من يجعله لعبد الله قال وهذا إضطراب شديد واختلف قول الزبير بن بكار فيه فذكر أنه قتل يوم بدر كافرا ثم ذكر في كتابه ما يدل على أنه أسلم

[835] بخ د س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي السائب بن عمر بن عبد الرحمن بن السائب المخزومي حجازي روى عن بن أبي مليكة ويحيى بن عبد الله بن صيفي وعيسى بن موسى ومحمد بن عبد الله بن السائب المخزومي وغيرهم وعنه بن المبارك والقطان ووكيع ومحمد بن ربيعة وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال أحمد وابن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[836] ع الستة السائب بن فروخ أبو العباس المكي الشاعر الأعمى روى عن بن عمر وابن عمرو بن العاص وعنه حبيب بن أبي ثابت وعمرو بن دينار وعطاء بن أبي رباح قال شعبة عن حبيب سمعت أبا العباس الأعمى وكان صدوقا وقال أحمد والنسائي ثقة وقال الدوري عن بن معين ثبت قلت وقال مسلم كان ثقة عدلا وقال بن سعد كان بمكة زمن بن الزبير وهواه مع بني أمية وكان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[837] د أبي داود السائب بن أبي لبابة بن المنذر الأنصاري وذكره بن حبان في الثقات تقدم ذكره في ترجمة ابنه الحسين قلت وبقية كلام بن حبان روى عن عمر ومات في ولاية يزيد بن عبد الملك قال وقد قيل إنه ولد في عهد النبي ﷺ وقال بن سعد ثقة ولد في عهد النبي ﷺ وروى ذلك بن مندة بسند صحيح وذكره بن عبد البر وأبو نعيم وغيرهما في الصحابة

[838] بخ 4 البخاري والأربعة السائب بن مالك الثقفي ويقال بن يزيد ويقال بن زيد أبو يحيى ويقال أبو كثير الكوفي والد عطاء روى عن سعد وعلي وعمار والمغيرة بن شعبة وعبد الله بن عمرو بن العاص وغيرهم وعنه ابنه عطاء وأبو إسحاق السبيعي وأبو البختري قال العجلي كوفي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وجزم بأنه بن زيد ورجح بأن كنيته أبو عطاء وقال بن أبي حاتم في المراسيل أن السائب والد عطاء ليست له صحبة وقال بن معين ثقة

[839] ع الستة السائب بن يزيد بن سعيد بن ثمامة بن الأسود الكندي ويقال الأسدي أو الليثي أو الهذلي وقال الزهري هو من الأزد عداده في كنانة وهو بن أخت النمر لا يعرفون إلا بذلك له ولأبيه صحبة قال محمد بن يوسف عن السائب بن يزيد حج أبي مع النبي ﷺ وأنا بن سبع سنين روى عن النبي ﷺ وعن حويطب بن عبد العزي وعمر وعثمان وعبد الله بن السعدي وأبيه يزيد وخاله العلاء بن الحضرمي وطلحة بن عبيد الله وسعد وسفيان بن أبي زهير وعبد الرحمن بن عبد القاري ومعاوية وعائشة وغيرهم وعنه ابنه عبد الله والجعدة بن عبد الرحمن وإبراهيم بن عبد الله بن قارظ وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وعبد الرحمن بن حميد وحمزة بن سفينة وعمر بن عطاء بن أبي الخوار والزهري ومحمد بن يوسف بن أخت نمر ويحيى بن سعيد الأنصاري وابن أخته يزيد بن عبد الله بن خصيفة وجماعة قال الواقدي توفي بالمدينة سنة إحدى وتسعين وقال غيره سنة 6 وقيل سنة 88 قلت وقال بن عبد البر كان عاملا لعمر على سوق المدينة وقال أبو نعيم توفي سنة اثنتين وثمانين وذكره البخاري في فصل من مات ما بين التسعين إلى المائة وقال بن أبي داود وهو آخر من مات بالمدينة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم

[840] د س أبي داود والنسائي السائب والد عثمان الجمحي المكي مولى أبي محذورة روى عن أبي محذورة وعنه ابنه عثمان ذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود والنسائي حديث واحد في الأذان قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[841] مد مراسيل أبي داود السائب النكري روى عن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص وعنه ابنه محمد قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[842] سي النسائي في اليوم والليلة السائب عن أبي سعيد في العوامر وعنه أسماء بن عبيد صوابه أبو السائب وهو مولى هشام بن زهرة وسيأتي

من اسمه سباع

[843] 4 الأربعة سباع بن ثابت حليف بني زهرة روى عن عمر وأم كرز الكعبية ومحمد بن ثابت بن سباع على خلاف فيه وعنه عبيد الله بن أبي يزيد وقيل عن عبيد الله عن أبيه عنه قال بن سعد كان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره أبو القاسم البغوي وابن قانع في الصحابة وأخرجا له حديثه أدركت من الجاهلية أنه كانوا يطوفون بين الصفا والمروة الحديث لكنه موقوف فيكون من المخضرمين بل من الصحابة لمعنى ذكرته في كتابي في الصحابة

[844] ت الترمذي سباع بن النضر أبو مزاحم السمرقندي روى عن علي بن المديني وعنه الترمذي في تفسير سورة الكهف

من اسمة سبرة

[845] د أبي داود سبرة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني روى عن أبيه وعمه عبد الملك وعنه بن وهب وإسحاق بن إبراهيم بن يزيد الفراديسي والحكم بن موسى وهشام بن عمار ذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود حديث واحد في الإقامة ثلاثا عند الخروج إلى تبوك قلت وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس

[846] س النسائي سبرة بن الفاكه ويقال بن أبي الفاكه ويقال بن الفاكهة ويقال بن أبي الفاكهة له صحبة نزل الكوفة له عن النبي ﷺ حديث واحد أن الشيطان قعد لابن آدم بأطرافه الحديث وعنه سالم بن أبي الجعد وعمارة بن خزيمة بن ثابت وفي إسناد حديثه اختلاف قلت

[847] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة سبرة بن معبد بن عوسجة ويقال سبرة بن عوسجة الجهني أبو ثرية ويقال أبو بلجة ويقال أبو الربيع المدني له صحبة وقع ذكره في حديث علقه البخاري في أحاديث الأنبياء فقال ويروي عن سبرة بن معبد وأبي الشموس أن النبي ﷺ أمر بالقاء الطعام يعني من أجل مياه ثمود وقد ذكرت من وصله في حفيده عبد العزيز بن الربيع بن سبرة وروى عن النبي ﷺ وعن عمرو بن مرة الجهني على اختلاف فيه وعنه ابنه الربيع كان ينزل ذا المروة مات في خلافة معاوية قلت فرق بن حبان بين سبرة بن معبد الجهني والد الربيع وبين سبرة بن عوسجة النازل في ذي المروة وذكره بن سعد فيمن شهد الخندق فما بعدها

[848] د أبي داود سبيع بن خالد ويقال خالد بن خالد ويقال خالد بن سبيع وقيل فيه سبيعة بن خالد ولا يصح اليشكري البصري روى عن حذيفة وعنه صخر بن بدر ونصر بن عاصم الليثي وقتادة وعلي بن زيد بن جدعان ذكره بن حبان في الثقات والعجلي

[849] بخ البخاري في الأدب المفرد سحامة بن عبد الرحمن ويقال بن عبد الله البصري ويقال الواسطي الأصم روى عن أنس وعنه أبو عامر العقدي ووكيع وأبو قتيبة ومحمد بن ربيعة ومسلم بن إبراهيم ذكره بن حبان في الثقات

[850] س النسائي سحيم المدني مولى بني زهرة روى عن أبي هريرة وعنه الزهري ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا يغزو هذا البيت حبيش وذكر بن شاهين في الثقات أن بن عمار وثقه

[851] ت الترمذي سخبرة يقال له صحبة روى حديثه أبو داود الأعمى عن عبد الله بن سخبرة وليس بالأزدي عن النبي ﷺ من ابتلى فصبر وأعطي فشكر الحديث روى الترمذي بعضه وهو من طلب العلم كان كفارة لما مضى وقال ضعيف الإسناد لا يعرف لعبد الله ولا لأبيه كبير شيء قلت جزم البخاري بأنه الأزدي وقال ليس حديثه من وجه صحيح وكذا جزم به بن أبي خيثمة وابن حبان وغيرهم

[852] سراج بن مجاعة بن مرارة بن سلمى الحنفي اليمامي روى عن أبيه وله صحبة وعنه ابنه هلال ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا يأتي في ترجمة أبيه قلت وذكر سراجا في الصحابة الباوردي وأبو نعيم وابن مندة وابن قانع وغيرهم وأخرجوا له حديثا من الوجه الذي أخرجه أبو داود بلفظ أن النبي ﷺ أقطع مجاعة أرضا باليمامة وهذا لا يدل على صحبة سراج

[853] س النسائي سرار بن مجشر بن قبيصة العنزي ويقال العنبري أبو عبيدة البصري روى عن أيوب وابن أبي عروبة وعطاء السلمي وعبد الواحد بن زيد وعنه سيف بن عبد الله الجرمي ومحمد بن محبوب وعمار بن عثمان الحلبي وغيرهم قال الآجري سألت أبا داود عن أثبتهم في سعيد فقال كان عبد الرحمن يقدم سرارا وكان يحيى يقدم يزيد بن زريع وقال الآجري عن أبي داود أيضا سرار ثقة مات قديما وقال النسائي والدارقطني ثقة وذكره أيضا بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قال البخاري قال لي محمد بن محبوب مات سنة 165 في ربيع الآخر قلت قرأت في المؤتلف والمختلف لأبي القاسم الطحاوي حكاية عن أبي عمرو بن العلاء أنه لقي سرار بن مجشر وقال له لي مائة وثلاث سنين والظاهر أنه غير الذي أخرج له النسائي لأن أبا عمر مات قبله فيحرر

[854] خ 4 البخاري والأربعة سراقة بن مالك بن جعشم بن مالك بن عمرو بن مالك بن تيم بن مدلج بن مرة بن عبد مناة بن كنانة المدلجي يكنى أبا سفيان من مشاهير الصحابة كان ينزل قديدا وهو الذي لحق النبي ﷺ وأبا بكر حيث خرجا مهاجرين إلى المدينة وقصته مشهورة روى عن النبي ﷺ وعنه جابر بن عبد الله وابن عباس وعبد الله بن عمرو بن العاص وسعيد بن المسيب وطاووس وعطاء وعلي بن رباح والحسن البصري وابنه محمد بن سراقة وأخوه مالك بن مالك بن جعشم وابن أخيه عبد الرحمن بن مالك بن جعشم وغيرهم قال بن عبد البر وغيره مات في صدر خلافة عثمان سنة 24 قال وقيل أنه مات بعد عثمان قلت رواية الحسن وطاووس وعطاء عنه منقطعة

[855] ق بن ماجة سرق بن أسد الجهني ويقال الديلمي ويقال الأنصاري له صحبة سكن مصر قيل كان اسمه الحباب فسماه رسول الله ﷺ سرق روى عن النبي ﷺ وعنه عبد الرحمن بن البيلماني وروى عن رجل من أهل مصر عنه روى له بن ماجة حديثا واحدا في القضاء بشاهد ويمين قلت زعم العسكري أنه سرق بتخفيف الراء مثل غدر قال وأصحاب الحديث يشددون الراء والصواب تخفيفها وقال الأزدي له صحبة تفرد عنه بالرواية عبد الله بن يزيد وقال بن البيلماني عن سرق ولا يصح وقال بن يونس هو رجل من الصحابة معروف من أهل مصر كان بالإسكندرية روى عنه زيد بن أسلم

[856] خ 4 البخاري والأربعة سريج بن النعمان بن مروان الجوهري اللؤلؤي أبو الحسين ويقال أبو الحسن البغدادي أصله من خراسان روى عن فليح بن سليمان والحمادين وحشرج بن نباتة ونافع بن عمر الجمحي ومحمد بن مسلم الطائفي والحكم بن عبد الملك وابن أبي الزناد وهشيم وغيرهم وعنه البخاري وروى هؤلاء الأربعة له بواسطة محمد بن رافع وأبي شيبة وأحمد بن منيع والفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن عامر المصيصي وأبو خيثمة وأبو زرعة وأبو حاتم وأحمد بن حنبل وأحمد بن سنان القطان وعمرو الناقد وإسماعيل سمويه وغيرهم قال المفضل الغلابي عن بن معين ثقة وسريج بن يونس أفضل منه وقال العجلي ثقة وقال أبو داود ثقة حدثنا عنه أحمد بن حنبل غلط في أحاديث وقال النسائي ليس به بأس وقال بن سعد كان ثقة وقال حنبل بن إسحاق وغيره مات يوم الأضحى سنة سبع عشرة ومائتين قلت وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة مأمون وقال بن حبان في الثقات يكنى أبا الحارث

[857] خ م س البخاري ومسلم والنسائي سريج بن يونس بن إبراهيم البغدادي أبو الحارث العابد مروزي الأصل روى عن هشيم والوليد بن مسلم وابن إدريس ومروان بن معاوية ووكيع وابن عيينة وحميد بن عبد الرحمن الرواسي وعباد بن عباد ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ويوسف بن يعقوب الماجشون وعدة وعنه مسلم وروى البخاري والنسائي له بواسطة صاعقة وأبي بكر المروزي وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا وموسى بن هارون وأبو القاسم البغوي وغيرهم قال الميموني عن أحمد بن حنبل رجل صالح صاحب خير ما علمت وقال أبو داود عن أحمد ليس به بأس وقال أبو داود في موضع آخر ثقة سمعت أحمد يثني عليه وقال بن أبي خيثمة وغيره ليس به بأس كذا قال يعقوب بن شيبة عن بن معين وزاد وهو كيس وقال الغلابي عن بن معين سريج بن النعمان ثقة وسريج بن يونس أفضل منه وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ليس به بأس وقال محمد بن عوف قال لي أحمد أكتب عنه وقال أبو القاسم الطبراني عن عبد الله بن أحمد سمعت سريج بن يونس يقول رأيت رب العزة في المنام فقال لي يا سريج سل حاجتك فقلت رحمت سر بسر يعني رأسا برأس وقال البخاري مات في ربيع الآخر سنة خمس وثلاثين ومائتين وقال غيره سنة 4 والأول أصح قلت وروى عنه أبو داود في كتاب الزهد أيضا وقال إسحاق بن إبراهيم الختلي انبا سريج بن يونس الشيخ الصالح الصدوق وقال بن سعد وابن قانع ثقة ثبت وذكره بن حبان في الثقات وقال حامد بن شعيب سمعت سريجا يقول كنت ليلة فوق المشرعة فسمعت صوت ضفدع فإذا ضفدع في فم حية فقلت سألتك بالله إلا خليتها فخلاها وذكر الدارقطني في كتاب التصحيف أنه حدث بحديث فصحف في اسم منه فذكر ذلك لداود بن رشيد فقال ليس سريج من حمازات المحامل

[858] س النسائي سريع بن عبد الله الواسطي أبو عبد الله الجمال الخصي مولى عبد القاهر من بني حمزة روى عن إسحاق الأزرق وعنه النسائي وأسلم بن سهل الواسطي وروى أبو عبد الله محمد بن أحمد الجوهري عن سريع الزاهد عن إبراهيم بن بشار فيحتمل أن يكون هو

من اسمه السري

[859] ق بن ماجة السري بن إسماعيل الهمداني الكوفي بن عم الشعبي روى عنه وعن سعيد بن وهب وقيس بن أبي حازم وعنه ابنه جرير وإسماعيل بن أبي خالد وخالد بن كثير ومحمد بن مسلم قيل هو أبو الزبير وقيل الزهري ويونس بن بكير وجرير بن عبد الحميد ومكي بن إبراهيم وعبيد الله بن موسى وجماعة قال أبو واقد عن يحيى بن سعيد استبان لي كذبه في مجلس وقال عمرو بن علي ما سمعت عبد الرحمن ذكره قط وكان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وقال الحسن بن عيسى سمعت بن المبارك يقول لا يكتب عن جرير بن عبد الحميد حديث السري بن إسماعيل ومحمد بن سالم وعبيدة وقال صالح بن أحمد عن أبيه ليس بالقوي وهو أحب لي من عيسى الخياط وقال أبو طالب عن أحمد ترك الناس حديثه وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال عبد الله بن شعيب عن بن معين يضعف وقال أبو حاتم ذاهب دون مجالد وقال الجوزجاني يضعفه حديثه وقال الآجري عن أبي داود ضعيف متروك الحديث يجيء عن الشعبي بأوابد وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال بن عدي وأحاديثه التي يرويها لا يتابعه عليها أحد خاصة عن الشعبي فإن أحاديثه عنه منكرات وهو إلى الضعف أقرب قلت وقال في ترجمة سيف بعد أن أورد له عن السري حديثا لعل البلاء من السري وقال إبراهيم الحربي كان كاتب الشعبي لما كان قاضيا وولي هو القضاء بعده وفيه ضعف وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال البزار ليس بالقوي وقال الساجي ضعيف جدا وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل وكان بن معين شديد الحمل عليه

[860] ق بن ماجة السري بن مسكين المدني روى عن بن أبي ذئب وذواد بن علبة وابن أبي حازم وعنه إسحاق بن موسى الأنصاري وجعفر بن مسافر والزبير بن بكار ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وروى له بن ماجة حديثا واحدا وهو حديث أشكمت درد

[861] بخ س البخاري والنسائي السري بن يحيى بن إياس بن حرملة بن إياس الشيباني أبو الهيثم ويقال أبو يحيى البصري روى عن الحسن البصري وثابت البناني وابن شوذب وهشام الدستوائي وعبد الكريم بن رشيد وزيد بن أسلم وعمرو بن دينار قهرمان آل الزبير وعمرو بن دينار المكي وغيرهم وعنه حماد بن زيد وضمرة بن ربيعة وابن المبارك وابن وهب ومحمد بن منيب العدني وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان ومسلم بن إبراهيم وسليمان بن حرب والفريابي وغيرهم قال سليمان بن حرب وصف شعبة السري بن يحيى بالصدق وقال يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا السري بن يحيى وكان ثقة وقال بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يقول السري بن يحيى كان ثقة وكان ثبتا وقال أبو طالب عن أحمد ثقة ثقة وقال مسلم بن إبراهيم ثنا السري وكان عاقلا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة من الثقات وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به صالح الحديث وقال النسائي ثقة ذكره بن أبي عاصم فيمن مات سنة سبع وستين ومائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس في تاريخ الغرباء خرج يريد الحج فتوفي بمكة وذكر بن شاهين في الثقات أن شعبة قال ما رأيت أصدق منه ذكره الأزدي في الضعفاء فقال حديثه منكر وقال بن عبد البر هو أوثق من الأزدي بمائة مرة

[862] س النسائي السري بن ينعم الجبلاني الشامي روى عن أبيه وعامر بن جشيب وعمرو بن قيس الكندي ومريح بن مسروق الكندي الهوزني وعنه إسماعيل بن عياش وبقية وعبد الرحمن بن الضحاك البصري ومحمد بن حرب الخولاني وأبو المغيرة عبد القدوس ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو أيوب الدمشقي كان من عباد أهل الشام روى له النسائي حديثا واحدا في القول عند الشبع

[863] ق بن ماجة سعاد بن سليمان الجعفي ويقال التميمي ويقال اليشكري ويقال الكاهلي الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي وعون بن أبي جحيفة وزياد بن علاقة وجابر الجعفي وغيرهم وعنه علي بن ثابت الدهان وأبو عتاب الدلال والحسن بن عطية القرشي وجبارة بن المغلس وغيرهم قال أبو حاتم كان من عتق الشيعة وليس بقوي في الحديث وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا خير الدواء القرآن

من اسمه سعد

[864] سعد بن إبراهيم بن حابس اليماني عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وعنه عبد الواحد بن أبي عون كذا قال صاحب الكمال والصواب سعد بن إبراهيم عن حابس وقد تقدم

[865] خ س البخاري والنسائي سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق البغدادي وكان أسن من أخيه يعقوب روى عن أبيه وابن أبي ذئب وعبيدة بن أبي رائطة وعنه أبناه عبد الله وعبيد الله وأحمد بن حنبل ومحمد بن سعد وخلف بن سالم ومحمد بن حسين البرجلاني قال أبو داود عن أحمد لم يكن به بأس وكان يعقوب اقرأ للكتب منه وعند سعد شيء لم يسمعه يعقوب وقال بن معين ثقة ولم أسمع منه شيئا وقال العجلي لا بأس به وكان على قضاء واسط وقال الذهلي مات قبل أن يكتب عنه كثير أحد وقال بن سعد ولي قضاء واسط في خلافة هارون ثم ولي قضاء عسكر المهدي في خلافة المأمون ثم ولي قضاء عسكر الحسن بن سهل بفم الصلح وتوفي بالمبارك سنة 201 وهو بن 63 سنة وكان ثقة وله أحاديث قلت قال العقيلي في أحمد بن سعد بن إبراهيم هذا من ثقات المسلمين وأبوه وأهل بيته كلهم ثقات

[866] ع الستة سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق ويقال أبو إبراهيم أمه أم كلثوم بنت سعد وكان قاضي المدينة والقاسم بن محمد حي رأى بن عمر وروى عن أبيه وعميه حميد وأبي سلمة وابن عم أبيه طلحة بن عبد الله بن عوف وابن عمه عمر بن أبي سلمة وأخيه المسور وخاليه إبراهيم وعامر ابني سعد وعن أنس وعبد الله بن جعفر وأبي أمامة بن سهل بن حنيف ونافع ومحمد ابني جبير بن مطعم وحفص بن عاصم بن عمر وعبد الله بن شداد وعبد الله وعبد الرحمن ابني كعب بن مالك والأعرج وعروة والقاسم بن محمد وابن المنكدر وجماعة وأرسل عن حابس بن سعد اليماني روى عنه ابنه إبراهيم وأخوه صالح وعبد الله بن جعفر المخزومي وعياض بن عبد الله الفهري وابن عجلان والزهري وموسى بن عقبة ويحيى بن سعيد الأنصاري وابن عيينة وغيرهم من أهل الحجاز وأيوب السختياني والحمادان والثوري وشعبة ومسعر وزكرياء بن أبي زائدة وابن إسحاق وأبو عوانة وغيرهم قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال صالح بن أحمد عن أبيه ثقة ولي قضاء المدينة وكان فاضلا وقال عبد الله بن شعيب عن بن معين ثقة لا يشك فيه وقال الدوري وغير واحد عن بن معين ثقة وكذا قال العجلي وأبو حاتم والنسائي وقال يعقوب بن شيبة سمعت بن المديني وقيل له سمع سعد بن إبراهيم من عبد الله بن جعفر قال ليس فيه سماع ثم قال علي لم يلق سعد بن إبراهيم أحدا من الصحابة وقال أبو حاتم عن بن المديني كان سعد لا يحدث بالمدينة فلذلك لم يكتب عنه أهل المدينة ومالك لم يكتب عنه وإنما سمع منه شعبة وسفيان بواسط وابن عيينة سمع منه بمكة وقال حجاج بن محمد كان شعبة إذا ذكره قال حدثني حبيبي سعد وقال أحمد عن بن عيينة لما عزل سعد عن القضاء كان يتقي كما كان يتقي وهو قاض وقال يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه سرد سعد الصوم قبل أن يموت بأربعين سنة قال إبراهيم ابنه مات سنة خمس وعشرين ومائة وقال يعقوب بن إبراهيم مات سنة 26 وقال مرة سنة 127 وهو بن 72 سنة وقال خليفة وغير واحد مات سنة 7 وقال خليفة مرة مات سنة 8 قلت وأرخه بن سعد وابن حبان في الثقات سنة 27 وحكى بن حبان الخلاف في وفاته أيضا وقال الساجي ثقة أجمع أهل العلم على صدقه والرواية عنه إلا مالك وقد روى مالك عن عبد الله بن إدريس عن شعبة عن سعد بن إبراهيم وصح باتفاقهم أنه حجة ويقال أن سعدا وعظ مالكا فوجد عليه فلم يرو عنه حدثني أحمد بن محمد سمعت أحمد بن حنبل يقول سعد ثقة فقيل له أن مالكا لا يحدث عنه فقال من يلتفت إلى هذا سعد ثقة رجل صالح ثنا أحمد بن محمد سمعت المعيطي يقول لابن معين كان مالك يتكلم في سعد سيد من سادات قريش ويروي عن ثور وداود بن الحصين خارجيين خبيثين قال الساجي ومالك إنما ترك الرواية عنه فأما أن يكون يتكلم فيه فلا أحفظه وقد روى عنه الثقات والأئمة وكان دينا عفيفا وقال أحمد بن البرقي سألت يحيى عن قول بعض الناس في سعد أنه كان يرى القدر وترك مالك الرواية عنه فقال لم يكن يرى القدر وإنما ترك مالك الرواية عنه لأنه تكلم في نسب مالك فكان مالك لا يروي عنه وهو ثبت لا شك فيه وقال بن عيينة قال بن جريج أتيت الزهري بكتاب أعرض عليه فقلت أعرض عليك فقال أني وعدت سعدا في ابنه وسعد سعد قال بن جريج فقلت ما أشد ما تفرق منه وذكره بن المديني في الطبقة الثالثة من الرواة عن نافع

[867] ت الترمذي سعد بن الأخرم الطائي الكوفي مختلف في صحبته روى عن بن مسعود حديث لا تتخذوا الضيعة وعنه ابنه المغيرة أخرجه الترمذي وحسنه قلت وذكره مسلم في الطبقة الأولى من أهل الكوفة وذكره بن حبان في الصحابة ثم أعاد ذكره في التابعين من الثقات

[868] 4 الأربعة سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة البلوي المدني حليف بني سالم من الأنصار روى عن أبيه وعمته زينب وعمه عبد الملك وأنس ومحمد بن كعب القرظي وأبي ثمامة وأبي سعيد المقبري وغيرهم وعنه الزهري وهو أكبر منه ويحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن عبد الله بن أبي قتادة وأبو بكر بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر وهم من أقرانه وشعبة والثوري وحماد بن زيد وداود بن قيس الفراء وابن جريج وابن إسحاق ومالك ومحمد بن موسى الفطري ويحيى بن سعيد القطان وغيرهم قال بن معين والنسائي والدارقطني ثقة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال مات قبل خروج محمد بن عبد الله بن الحسن قلت وأرخه بن سعد بعد سنة 14 وقال كان ثقة وله أحاديث وذكر الحاكم أن صالح جزرة وثقه وذكر بن خلفون أن بن المديني وابن نمير وأحمد بن صالح يعني العجلي وثقوه وقال بن عبد البر ثقة لا يختلف فيه

[869] ق بن ماجة سعد بن الأطول بن عبيد الله بن خالد ويقال عبد الله بن خلف الجهني أبو مطرف ويقال أبو قضاعة صحابي نزل البصرة روى عن النبي ﷺ أن أخاك محبوس بدينه الحديث وعنه ابنه عبد الله وأبو نضرة العبدي قال الآجري عن أبي داود سعد بن الأطول من الصحابة نزل البصرة سمع حديثين روى له بن ماجة الحديث المذكور قلت وذكر أبو إسحاق بن الأمين أن اسم أخيه يسار وقال بن سعد وابن حبان مات بعد خروج عبيد الله بن زياد من البصرة وكذا أرخه البخاري وذلك كان بعد موت يزيد بن معاوية

[870] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سعد بن أوس العدوي ويقال العبدي البصري روى عن مصدع أبي يحيى المعرقب وزياد بن كسيب وسيار بن مخراق وأنس بن سيرين وعنه حميد بن مهران وأبو عبيدة الحداد ومحمد بن دينار الطاحي ومحمد بن الفرات البجلي وكان زوج نضرة بنت أبي نضرة قال بن معين بصري ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو محمد قلت وكذا كناه البخاري وقال الساجي صدوق

[871] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة سعد بن أوس العبسي أبو محمد الكاتب الكوفي روى عن بلال بن يحيى العبسي والشعبي وعنه أبو أحمد الزبيري ووكيع وعلي بن غراب وأبو نعيم وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال العجلي كوفي ثقة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات له في السنن ثلاثة أحاديث الأول في التعوذ رواه بخ والثلاثة والثاني في اللقطة عند أبي داود والثالثة في تسمية الخمر بغير اسمه عند بن ماجة قلت وقال بن شاهين في الثقات قال يحيى بن معين ليس به بأس وقال الأزدي ضعيف

[872] ع الستة سعد بن إياس أبو عمرو الشيباني الكوفي روى عن بن مسعود وعلي وحذيفة وأبي مسعود البدري وجبلة بن حارثة وزيد بن أرقم وعنه أبو إسحاق السبيعي والحارث بن شبيل والوليد بن العيزار والأعمش ومنصور وعيسى بن عبد الرحمن السلمي وغيرهم قال إسماعيل بن أبي خالد عنه تكامل شبابي يوم القادسية فكنت بن أربعين سنة وكانت وقعة القادسية سنة 16 وقال أيضا بعث النبي ﷺ وأنا أرعى إبلا لأهلي بكاظمة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال هبة الله بن الحسن الطبري مجمع على ثقته وقال إسماعيل بن أبي خالد عاش عشرين ومائة سنة قلت فتكون وفاته سنة 96 وأرخه بن عبد البر في الاستيعاب سنة 95 وسماه بن حبان في الثقات سعيدا وقال حج في الجاهلية وليست له صحبة وروى عن عمر وغيره وعنه الناس حضر القادسية وهو بن أربعين سنة ومات بعد أن تم له عشرون ومائة سنة وكانت القادسية سنة 21 قال فكأنه مات سنة 101 وقال أبو نعيم في الصحابة سعد بن إياس ويقال سعيد وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث ووثقه العجلي أيضا وذكر الصريفيني أنه مات سنة 98 والله أعلم

[873] خ سي البخاري والنسائي في اليوم والليلة سعد بن حفص الطلحي أبو محمد الكوفي المعروف بالضخم مولى آل طلحة روى عن شيبان النحوي وعنه البخاري وروى له النسائي بواسطة ميمون بن العباس الرافقي وأبو شيبة بن أبي بكر بن أبي شيبة وعبد الله الدارمي والذهلي والدوري وحفص بن عمر بن الصباح وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات سنة 21 وكان ثقة قلت وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة

[874] د أبي داود سعد بن أبي رافع صحابي له حديث ذكره بن حبان في الصحابة وقال أتاه النبي ﷺ يعوده وروى الطبراني والباوردي في ترجمته من حديث يونس بن الحجاج الثقفي عن بن عيينة عن بن أبي النجح عن مجاهد عنه أن النبي ﷺ أتاه يعوده فقال إنك مفئود ائت الحارث بن كلدة الحديث وقد أورد المصنف هذا الحديث في الأطراف تبعا لابن عساكر في مسند سعد بن أبي وقاص لكنه عند أبي داود عن سعد غير منسوب وقد نسبه يونس وهو ثقة

[875] ق بن ماجة سعد بن سعيد بن أبي سعيد المقبري المدني أبو سهل روى عن أخيه عبد الله وجعفر بن إبراهيم الجعفري وعنه الحميدي وعبد العزيز الأوسي وإبراهيم بن المنذر والحزامي وهشام بن عمار والزبير بن بكار وأبو حذافة السهمي وغيرهم قال العقيلي قال بن عيينة كان سعد قدريا وقال أبو حاتم هو في نفسه مستقيم وبليته أنه يحدث عن أخيه عبد الله وعبد الله ضعيف ولا يحدث عن غيره وقال بن عدي عامة ما يرويه غير محفوظة له في بن ماجة حديث واحد لا قطع في ثمر ولا كثر قلت وقال البزار عبد الله وسعد فيهما لين ووقع في مستدرك الحاكم من رواية بن أبي فديك عن سعد بن سعيد هذا عن أبيه حديث في الدعاء وصحح سنده وكأنه سقط عبد الله من السند

[876] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة سعد بن سعيد بن قيس بن عمرو الأنصاري روى عن أنس والسائب بن يزيد وعمرة بنت عبد الرحمن والقاسم بن محمد وسعيد بن مرجانة ومحمد بن إبراهيم التيمي وعمر بن كثير بن أفلح وغيرهم وعنه أخوه يحيى بن سعيد وشعبة والثوري وسليمان بن بلال وابن جريج وعمرو بن الحارث ومحمد بن عمرو بن علقمة وابن المبارك والداروردي وأبو معاوية وأبو أسامة وابن نمير وورقاء ويحيى بن سعيد الأموي ومحاضر بن المورع وعدة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف وكذا قال بن معين في رواية وقال في رواية أخرى صالح وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول سعد بن سعيد الأنصاري يؤدي يعني أنه كان لا يحفظ ويؤدي ما سمع وقال بن عدي له أحاديث صالحة تقرب من الاستقامة ولا أرى بحديثه بأسا بمقدار ما يرويه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطىء قال بن سعد وخليفة بن خياط توفي سنة 141 قلت وكذا أرخه بن حبان وزاد لم يفحش خطؤه فلذلك سلكناه مسلك العدول وقال العجلي وابن عمار ثقة وقال بن أبي حاتم في الجرح والتعديل ذكر أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال سعد بن سعيد الأنصاري مؤدي قال أبو الحسن بن القطان الفاسي اختلف في ضبط هذه اللفظة فمنهم من يخففها أي هالك ومنهم من يشددها أي حسن الأداء وقال الترمذي تكلموا فيه من قبل حفظه

[877] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة سعد بن سنان ويقال سنان بن سعد الكندي المصري روى عن أنس وعنه يزيد بن أبي حبيب وحده فالليث بن سعد يقول عن يزيد عن سعد بن سنان وعمرو بن الحارث وابن لهيعة يقولان عن يزيد عن سنان بن سعد وروى بن إسحاق عن يزيد عنه أحاديث سماه في بعضها سعد بن سنان وفي بعضها سنان بن سعد وفي بعضها سعيد بن سنان وقال بن حبان في الثقات حدث عنه المصريون وأرجو أن يكون الصحيح سنان بن سعد وقد اعتبرت حديثه فرأيت ما روى عن سنان بن سعد يشبه أحاديث الثقات وما روى عن سعد بن سنان وسعيد بن سنان فيه المناكير كأنهما اثنان وقال محمد بن علي الوراق عن أحمد بن حنبل لم أكتب أحاديث سنان بن سعد لأنهم اضطربوا فيها فقال بعضهم سعد بن سنان وبعضهم سنان بن سعد وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه تركت حديثه لأنه مضطرب غير محفوظ قال وسمعته مرة أخرى يقول يشبه حديثه حديث الحسن لا يشبه حديث أنس وقال بن أبي خيثمة سألت بن معين عن سعد بن سنان الذي روى عنه يزيد بن أبي حبيب فقال ثقة وقال أبو داود قلت لأحمد بن صالح سنان بن سعد سمع أنسا فغضب من اجلاله له وقال الجوزجاني سعد بن سنان أحاديثه واهية وقال النسائي منكر الحديث قلت وقال بن سعد سنان بن سعد منكر الحديث وقال البخاري سنان بن سعد وعنه أحمد بن حنبل وحكى البخاري الخلاف في اسمه ثم قال والصحيح سنان وكذا صوبه بن يونس وذكر أن محمد بن يزيد بن أبي زياد الثقفي روى عنه أيضا وقال بن معين سمع عبد الله بن يزيد من سنان بن سعد بعدما اختلط

[879] د أبي داود سعد بن ضميرة السلمي ويقال الأسلمي حجازي له ولأبيه صحبة وشهدا حنينا روى عن النبي ﷺ قصة محلم بن جثامة وعنه ابنه زياد بن سعد وفي إسناد حديثه اختلاف قلت نسبه بن قانع فقال سعد بن ضميرة بن سعد بن سفيان بن مالك بن حبيب بن زغب بن مالك بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم

[880] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة سعد بن طارق بن أشيم أبو مالك الأشجعي الكوفي روى عن أبيه وأنس وعبد الله بن أبي أوفى وربعي بن حراش وسعد بن عبيدة وموسى بن طلحة بن عبيد الله وأبي حازم الأشجعي وغيرهم وعنه خلف بن خليفة وابن إسحاق وشعبة والثوري وابن إدريس وحفص بن غياث وعباد بن العوام وعبد الواحد بن زياد ومحمد بن فضيل ومروان بن معاوية وأبو عوانة وأبو معاوية وأبو خالد الأحمر ويزيد بن هارون وغيرهم قال أحمد وابن معين والعجلي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث يكتب حديثه وقال النسائي ليس به بأس ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن إسحاق في السيرة ثنا سعد بن طارق أبو مالك ثقة وقال بن خلفون وثقه بن نمير وغيره وقال العقيلي أمسك يحيى بن سعيد عن الرواية عنه وقال بن عبد البر لا أعلمهم يختلفون في أنه ثقة عالم وقال الصريفيني بقي إلى حدود الأربعين ومائة

[881] ت ق الترمذي وابن ماجة سعد بن طريف الإسكاف الحذاء الحنظلي الكوفي روى عن الأصبغ بن نباتة والحكم بن عتيبة وأبي إسحاق السبيعي وعكرمة وعمير بن مأموم وغيرهم وعنه إسرائيل وخلف بن خليفة وعلي بن مسهر وابن عيينة وأبو معاوية وابن علية وغيرهم قال أحمد بن أبي يحيى عن بن معين ليس بشيء وعن أحمد بن حنبل ضعيف الحديث وقال الدوري عن بن معين لا يحل لأحد أن يروي عنه وقال عمرو بن علي ضعيف الحديث وهو يفرط في التشيع وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث وقال الجوزجاني مذموم وقال البخاري ليس بالقوي وقال أبو داود ضعيف الحديث وقال الترمذي يضعف وقال النسائي متروك الحديث وقال أبو بكر الأعين سمعت أبا الوليد يضعفه وقال عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان كان فيه غلو في التشيع وقال بن عدي ضعيف جدا قلت وقال العجلي ضعيف وقال الساجي عنده مناكير يطول ذكرها وقال الأودي والدارقطني متروك الحديث وقال الفسوي لا يكتب حديثه إلا للمعرفة وقال بن حبان كان يضع الحديث

[882] ق بن ماجة سعد بن عائذ ويقال بن عبد الرحمن المؤذن مولى الأنصار ويقال مولى عمار المعروف بسعد القرظ قيل له ذلك لتجارته في القرظ روى عن النبي ﷺ وعنه أبناه عمار وعمر وحفيده حفص بن عمر قال بن عبد البر كان يؤذن بقباء فلما ترك بلال الأذان نقله أبو بكر إلى مسجد النبي ﷺ وتوارث عنه بنوه الأذان وقيل أن الذي نقله عمر حكاه يونس عن الزهري وقال خليفة أذن سعد لأبي بكر ولعمر بعده قلت وقال العسكري بقي إلى زمن الحجاج وروى البغوي في معجم الصحابة عن القاسم بن الحسن بن محمد بن عمر بن حفص أن عمار بن سعد القرظ عن أبيه عن أجداده أن سعدا شكا إلى النبي ﷺ قلة ذات يده فأمره بالتجارة فخرج إلى السوق فاشترى شيئا من قرظ فباعه فربح فيه فأخبر النبي ﷺ بذلك فأمره بلزوم ذلك فلزمه فسمى سعد القرظ

[883] 4 الأربعة سعد بن عبادة بن دليم بن حارثة بن أبي خزيمة ويقال خزيمة بن أبي خزيمة ويقال حارثة بن خزام بن أبي خزيمة بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج الأنصاري سيد الخزرج أبو ثابت ويقال أبو قيس المدني وأمه عمرة بنت مسعود كانت لها صحبة وماتت في زمن النبي ﷺ شهد العقبة وغيرها من المشاهد واختلف في شهوده بدرا روى عن النبي ﷺ وعنه أولاده قيس وإسحاق وسعيد وابن ابنه شرحبيل بن سعيد على خلاف فيه وابن عباس وابن المسيب وأبو أمامة بن سهل والحسن البصري ولم يدركه وعيسى بن فائد وقيل بينهما رجل وقال الميموني عن أحمد عن بن عيينة عبادة بن الصامت عقبي بدري إحدى شجري وهو نقيب وذكره بن سعد في الطبقة الأولى ممن لم يشهد بدرا وقال كان ممن يتهيأ للخروج إلى بدر فنهش فأقام وقال بن سعد أيضا كان سعد في الجاهلية يكتب بالعربية ويحسن العوم والرمي وكان من أحسن ذلك سمي الكامل وكان هو وعدة آبائه في الجاهلية ينادي على أطمهم من أحب الشحم واللحم فليأت أطم دليم بن حارثة قال وكانت جفنة سعد تدور مع رسول الله ﷺ في بيوت أزواجه وقال مقسم عن بن عباس كانت راية رسول الله ﷺ في المواطن كلها مع علي راية المهاجرين ومع سعد بن عبادة راية الأنصار وقال محمد بن سيرين كان سعد بن عبادة يرجع كل ليلة إلى أهله بثمانين من أهل الصفة يعشيهم وقال بن عبد البر تخلف سعد عن بيعة أبي بكبر الصديق وخرج عن المدينة فمات بحوران من أرض الشام سنة 15 وقيل سنة 14 وقيل سنة 11 ولم يختلفوا أنه وجد ميتا في مغتسله وقال بن جريج عن عطاء سمعت أن الجن قتلته وقال عمرو بن علي وغيره مات سنة 16 قلت وذكر البخاري وأبو حاتم وأبو أحمد الحاكم وابن حبان أنه شهد بدرا وأظن ما حكاه المؤلف في هذه الترجمة عن بن عيينة في عبادة بن الصامت سبق قلم فإن عبادة بن الصامت لا مدخل له في هذه الترجمة بوجه فيحرر هذا

[884] بخ البخاري في الأدب المفرد سعد بن عبادة ويقال سعد بن عمرو بن عبادة ويقال أبو عباد بن عمرو بن سعد بن عبادة الأنصاري الزرقي المدني روى عن أبيه وله صحبة وعنه عبد الله بن لاحق المكي ذكره بن حبان في الثقات قلت في اتباع التابعين فقال سعد بن عبادة الزرقي يروي عن أبيه عن عمر وعثمان روى عنه عبد الله بن لاحق

[885] مد مراسيل أبي داود سعد بن عبد الله بن سعد الأيلي روى عن محمد بن كعب القرظي والقاسم بن محمد وعنه ضمرة بن ربيعة قال أبو حاتم لا بأس به هو أوثق من أخيه الحكم وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن سالم والقاسم

[886] د أبي داود سعد ويقال سعيد بن عبد الله الأغطش الخزاعي مولاهم الشامي روى عن عبد الرحمن بن عائذ الثمالي والهيثم بن مالك الطائي وأرسل عن أبي الدرداء وعنه بقية وإسماعيل بن عياش وأبو بكر بن أبي مريم روى له أبو داود حديثا واحدا فيما يحل من الحائط لزوجها قلت وقال أبو داود عقبة ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات في التابعين وسماه سعيدا وقال عبد الحق ضعيف

[887] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة سعد بن عبد الحميد بن جعفر بن عبد الله بن الحكم بن رافع بن سنان الأنصاري أبو معاذ المدني سكن بغداد روى عن بن أبي الزناد وفليح بن سليمان وعلي بن زياد اليمامي وغيرهم وهو أحد من سمع الموطأ من مالك وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وهارون الحمال وهدبة بن عبد الوهاب وحجاج بن الشاعر ومحمد بن عبد الرحيم البزار ويعقوب بن شيبة وأبو أمية الطرسوسي وأبو بكر بن أبي خيثمة وإبراهيم الحربي وعباس الدوري وحفص بن عمر بن الصباح وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس وقد كتب عنه وقال بن أبي خيثمة سألت أحمد وابن معين وأبي عنه فقالوا كان ها هنا في ربض الأنصار يدعى أنه سمع عرض كتب مالك قال أحمد والناس ينكرون عليه ذلك وقال صالح جزرة لا بأس به وقال مرة هو أثبت من أبيه قيل إنه مات سنة 219 قلت وقال بن حبان كان ممن يروي المناكير عن المشاهير وممن فحش وهمه حتى حسن التنكيب عن الاحتجاج به

[888] ع الستة سعد بن عبيد الزهري مولى بن أزهر ويقال مولى عبد الرحمن بن عوف أبو عبيد روى عن عمر وعثمان وعلي وأبي هريرة رضي الله تعالى عنهم وعنه الزهري فقال كان من القراء وأهل الفقه وسعيد بن خالد القارظي قال بن سعد توفي بالمدينة سنة 98 وكان ثقة وله أحاديث قلت وقال بن حبان في الثقات كان من فقهاء أهل المدينة وقال الطبري مجمع على ثقته وقال مسلم في الكنى كان ثقة وقال الدوري عن بن معين ثقة ونقل بن خلفون توثيقه عن الذهلي وابن البرقي وقال بن البرقي في رجال الموطأ أدرك النبي ﷺ ولم يثبت له عنه رواية

[889] ع الستة سعد بن عبيدة السلمي أبو ضمرة الكوفي روى عن المغيرة بن شعبة وابن عمر والبراء بن عازب وحبان بن عطية والمستورد بن الأحنف وأبي عبد الرحمن السلمي وكان ختنه على ابنته وعنه الأعمش ومنصور وفطر بن خليفة وحصين وأبو حصين والحكم بن عتيبة وزبيد اليامي وعمرو بن مرة وعلقمة بن مرثد وأبو مالك الأشجعي وجماعة قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم كان يرى رأي الخوارج ثم تركه يكتب حديثه وقال الكلاباذي مات في ولاية عمرو بن هبيرة على العراق قلت وكذا قال بن سعد وقال كان ثقة كثير الحديث وكذا أرخه بن حبان في الثقات وقال العجلي تابعي ثقة

[890] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سعد بن عثمان الرازي قال رأيت رجلا ببخارا على بغلة بيضاء عليه عمامة سوداء فقال كسانيها رسول الله ﷺ وعنه ابنه عبد الله بن سعد الدشتكي ذكره بن حبان في الثقات قلت ولم يسم أباه ووقع في تاريخ نيسابور سعد بن الأزرق

[891] ق بن ماجة سعد بن عمار بن سعد القرظ المؤذن روى عن أبيه عن جده نسخة وعن أم عمار حاضنة عمار بن ياسر وعنه ابنه عبد الرحمن وعبد الكريم بن أبي المخارق قلت قال بن القطان لا يعرف حاله ولا حال أبيه

[892] خت د تم س البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي سعد بن عياض الثمالي الكوفي روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن بن مسعود وعنه أبو إسحاق السبيعي ذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديث واحد في ذراع الشاة قلت وله ذكر في صحيح البخاري تعليقا في تفسير النور وذكر مسلم أن أبا إسحاق تفرد بالرواية عنه وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال البخاري خرج فمات بأرض الروم وقال بن عبد البر لا تصح له صحبة وقال سعيد بن منصور حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن سعيد بن عياض فذكر أثرا قال سعيد بن منصور كذا قال وإنما هو سعد يعني بسكون العين

[893] ع الستة سعد بن مالك بن أهيب هو سعد بن أبي وقاص يأتي

[894] ع الستة سعد بن مالك بن سنان بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الابجر وهو خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج الأنصاري أبو سعيد الخدري استصغر يوم أحد وغزا بعد ذلك اثنتي عشرة غزوة روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وأخيه لأمه قتادة بن النعمان وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وزيد بن ثابت وأبي قتادة الأنصاري وعبد الله بن سلام وأسيد بن حضير وابن عباس وأبي موسى الأشعري ومعاوية وجابر بن عبد الله وعنه ابنه عبد الرحمن وزوجته زينب بنت كعب بن عجرة وابن عباس وابن عمر وجابر وزيد بن ثابت وأبو أمامة بن سهل ومحمود بن لبيد وابن المسيب وطارق بن شهاب وأبو الطفيل وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن يسار وعطاء بن يزيد وعياض بن عبد الله بن أبي سرح والأغر بن مسلم وبشر بن سعيد وأبو الوداك وحفص بن عاصم وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وأخوه أبو سلمة بن عبد الرحمن ورجاء بن ربيعة والضحاك المشرقي وعامر بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن خباب وسعيد بن الحارث الأنصاري وعبد الله بن محيريز وعبد الله بن أبي عتبة مولى أنس وعبد الرحمن بن أبي نعم وعبيد بن حنين وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة وعبد الرحمن بن بشر بن مسعود وعبيد بن عمير وعقبة بن عبد الغافر وعكرمة وعمرو بن سليم وقزعة بن يحيى ومعبد بن سيرين ونافع مولى بن عمر ويحيى بن عمارة بن أبي حسن ومجاهد وأبو جعفر الباقر وأبو سعيد المقبري وأبو عبد الرحمن الحبلي وأبو عثمان النهدي وأبو سفيان مولى بن أبي أحمد وأبو صالح السمان وأبو المتوكل الناجي وأبو نضرة العبدي وأبو علقمة الهاشمي وأبو هارون العبدي وغيرهم قال حنظلة بن أبي سفيان عن أشياخه لم يكن أحد من أحداث أصحاب رسول الله ﷺ أفقه من أبي سعيد قال الواقدي وابن نمير وابن بكير مات سنة 74 وقيل مات سنة 64 وهو بن 74 سنة وفي ذلك نظر قلت وقال أبو الحسن المدائني مات سنة 63 وقال العسكري مات سنة 65

[895] ق بن ماجة سعد بن محيصة بن مسعود الأنصاري روى عن النبي ﷺ يقال مرسل وعن أبيه وله صحبة وسيأتي ذكره روى عنه ابنه حرام بن سعد بن محيصة روى له أبو داود في كتاب التفرد حديثا علقه عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن حرام بن سعد عن أبيه في قصة ناقة البراء بن عازب وقال لم يتابع عبد الرزاق على قوله عن أبيه

[896] خ البخاري سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن النبيت بن مالك بن أوس الأشهلي أبو عمرو سيد الأوس وأمه كبشة بنت رافع لها صحبة شهد بدرا واحدا والخندق ورمي فيه بسهم فعاش بعد ذلك شهرا ثم انتقض جرحه فمات منه سنة 5 من الهجرة وقال المنافقون لما مات ما أخف جنازته فقال النبي ﷺ إن الملائكة حملته وقال رسول الله ﷺ فيما روى عنه من وجوه كثيرة اهتز العرش لموت سعد بن معاذ وقال الزهري عن بن المسيب عن بن عباس قال سعد بن معاذ ثلاث أنا فيهن رجل يعني كما ينبغي وما سوى ذلك فأنا رجل من الناس ما سمعت من رسول الله ﷺ حديثا قط إلا علمت أنه حق من الله تعالى ولا كنت في صلاة قط فشغلت نفسي بغيرها حتى أقضها ولا كنت في جنازة قط فحدثت نفسي بغير ما تقول ويقال لها حتى انصرف عنها قال بن المسيب فهذه الخصال ما كنت احسبها إلا في نبي وقال يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أمه عن عائشة كان في بني عبد الأشهل ثلاثة لم يكن بعد النبي ﷺ أفضل منهم سعد بن معاذ وأسيد بن حضير وعباد بن بشر له في البخاري حديث واحد من طريق بن مسعود انطلق سعد بن معاذ معتمرا الحديث قلت وله في حديث آخر روى عنه أنس في قصة قتل سعد بن الربيع بأحد

[897] سعد بن معاذ أو معاذ بن سعد على الشك يأتي في الميم

[898] ق بن ماجة سعد بن معبد الهاشمي الكوفي مولى الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما روى عن علي وعنه ابنه الحسن ذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في الطهارة قلت في مسح اللمعة

[899] صد أبي داود في فضائل الأنصار سعد بن المنذر بن أبي حميد الساعدي الأنصاري المدني وقد ينسب إلى جده روى عن جده وحمزة بن أبي أسيد وعنه محمد بن عمرو بن علقمة وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل ذكره بن حبان في الثقات

[900] ع الستة سعد بن هشام بن عامر الأنصاري المدني بن عم أنس روى عن أبيه وعائشة وابن عباس وأبي هريرة وسمرة بن جندب وأنس رضي الله تعالى عنهم وعنه حميد بن هلال وزرارة بن أبي أوفى وحميد بن عبد الرحمن الحميري والحسن البصري قال النسائي ثقة وذكر البخاري أنه قتل بأرض مكران على أحسن أحواله قلت قال أبو بكر الحازمي مكران بضم الميم بلدة بالهند وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وذكره بن حبان في الثقات وقال قتل بأرض مكران غازيا وقرأت في كتاب الزهد لسيار بن حاتم بسند له أن سعد بن هشام استشهد هو في غزاة لهما

[901] ع الستة سعد بن أبي وقاص واسمه مالك بن أهيب ويقال وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب الزهري أبو إسحاق أسلم قديما وهاجر قبل رسول الله ﷺ وهو أول من رمى بسهم في سبيل الله وشهد بدرا والمشاهد كلها روى عن النبي ﷺ وعن خولة بنت حكيم وعنه أولاده إبراهيم وعامر وعمر ومحمد ومصعب وعائشة وعائشة أم المؤمنين وابن عباس وابن عمر وجابر بن سمرة والسائب بن يزيد وقيس بن عبادة وعبد الله بن ثعلبة بن صعير وأبو عثمان النهدي وأبو عبد الرحمن السلمي وعلقمة بن قيس وبسر بن سعيد وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف والأحنف بن قيس وشريح بن هانئ وعمرو بن ميمون الأودي ومالك بن أوس بن الحدثان ومجاهد بن جبر ودينار أبو عبد الله القراط وغنيم بن قيس وجماعة وهو أحد الستة أهل الشورى وكان مجاب الدعوة مشهورا بذلك وكان أحد الفرسان من قريش الذين كانوا يحرسون رسول الله ﷺ في مغازيه وهو الذي كوف الكوفة وتولى قتال فارس وفتح الله على يديه القادسية وكان أميرا على الكوفة لعمر ثم عزله ثم أعاده ثم عزله وقال في مرضه إن وليها سعد فذاك وإلا فليستعن به الوالي فإني لم أعز له عن عجز ولا خيانة ومناقبه كثيرة جدا ذكر غير واحد أنه توفي في قصره بالعقيق وحمل إلى المدينة ودفن بالبقيع واختلف في تاريخ وفاته فقيل مات سنة إحدى وخمسين وقيل سنة 5 وهو المشهور وقيل سنة 6 وقيل سنة 7 وقيل سنة 8 وهو بن ثلاث وسبعين وقيل 74 وقيل بن اثنتين وقيل ثلاث وثمانين وهو آخر العشرة وفاة قلت أرخه إبراهيم بن المنذر سنة 55 وكذا قال أبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد وكذا حكاه بن سعد وقال الفلاس وغيره مات سنة 54 وقال بن المسيب عن سعد ما أسلم أحد إلا في اليوم الذي أسلمت فيه ولقد مكثت سبعة أيام وإني لثلث الإسلام وقال إبراهيم بن المنذر كان قصيرا دحداحا غليظا ذا هامة شثن الأصابع وكان هو وعلي وطلحة والزبير عذار يوم واحد

[902] ق بن ماجة سعد مولى أبي بكر الصديق ويقال سعيد والأول أشهر كان يخدم النبي ﷺ وروى عنه في قران التمر وعنه الحسن البصري أخرجه بن ماجة قلت وذكر مسلم في الوحدان أن الحسن تفرد بالرواية عنه وكذا ذكر العجلي ولم يقع سعيد بالياء إلا في بعض نسخ الاستيعاب وهو خطأ لا شك فيه لإطباق أئمة أهل النقل على أنه سعد بإسكان العين والله أعلم

[903] بخ البخاري في الأدب المفرد سعد مولى آل أبي بكر رضي الله تعالى عنه حكى عن بن عمر وابن الزبير والقاسم بن محمد وعنه ابنه موسى قال أبو حاتم مجهول

[904] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة سعد أبو مجاهد الطائي الكوفي روى عن محل بن خليفة وأبي مدلة مولى عائشة وعطية العوفي وعبد الرحمن بن سابط الجمحي وعنه الأعمش وسعدان الجهني وإسرائيل وزياد بن خيثمة وأبو إسماعيل محمد بن عبد الله الأزدي صاحب فتوح الشام وزهير بن معاوية وحمزة الزيات وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وحكى أبو القاسم الطبري أن أحمد بن حنبل قال لا بأس به وقال وكيع ثنا سعدان الجهني عن سعد أبي مجاهد الطائي وكان ثقة

[905] ت الترمذي سعد مولى طلحة ويقال طلحة مولى سعد ويقال سعيد مولى طلحة روى عن بن عمر في ذكر الكفل وعنه عبد الله بن عبد الله الرازي قال أبو حاتم لا يعرف إلا بحديث واحد ذكره بن حبان في الثقات

[906] سعد جد هود بن عبد الله الصواب عن مزيدة وهو جد هود لأمه سيأتي

[907] أبي داود سعد الأنصاري روى أبو داود في الزكاة من طريق يونس بن عبيد عن زياد بن جبير عن سعد غير منسوب لما بايع النبي ﷺ النساء قامت امرأة جليلة فقالت يا رسول الله أنأكل على أزواجنا الحديث فأورد المصنف في الأطراف هذه الأحاديث في مسند سعد بن أبي وقاص تبعا لابن عساكر وكذا أورده عبد بن حميد ويحيى الحماني وأبو بكر البزار في مسانيدهم في مسند سعد بن أبي وقاص وذكر الدارقطني في العلل أن صحابي هذا الحديث سعد رجل من الأنصار غير منسوب وإن من قال فيه سعد بن أبي وقاص فقد وهم وأفرده البغوي في معجم الصحابة وتبعه في افراده بن مندة وأبو نعيم ومما يؤيد ذلك ما أخرجه بن مندة من طريق حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن زياد بن جبير أن رسول الله ﷺ بعث رجلا يقال له سعد على السعاية الحديث فلو كان سعد هو بن أبي وقاص لما عبر عنه التابعي بهذه العبارة والله أعلم وذكر عبد الحق في الأحكام أن بن المديني قال سعد هذا ليس هو بن أبي وقاص وحكم على رواية زياد بن جبير عنه بالإرسال والله أعلم

من اسمه سعدان

[908] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة سعدان بن بشر ويقال بن بشير الجهني القبي الكوفي يقال اسمه سعيد وسعدان لقب روى عن سعد أبي مجاهد الطائي ومحمد بن جحادة وكنانة مولى صفية وعنه وكيع وإسماعيل بن محمد بن جحادة وعبد الله بن نمير وأبو عاصم وعدة قال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن المديني لا بأس به وقال الحاكم عن الدارقطني ليس بالقوي وقال غيره القبة موضع بالكوفة

[908] د أبي داود سعدان بن سالم أبو الصباح الأيلي روى عن يزيد بن أبي سمية أبي صخر الأيلي وسهل بن صدقة مولى عمر بن عبد العزيز وعنه بن المبارك وضمرة بن ربيعة قال الآجري سألت أبا داود عنه فأثنى عليه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال عباس الدوري عن بن معين ليس به بأس

[909] سعدان بن يحيى اللخمي هو سعيد بن يحيى يأتي

[910] د أبي داود السعدي عن أبيه أو عمه في صلاة النبي ﷺ وعنه الجريري سيعاد في الأنساب

[911] د س أبي داود والنسائي سعر بن سوادة ويقال بن ديسم العامري الكناني ويقال الدؤلي قدم الشام تاجرا في الجاهلية وأسلم وروى عن مصدقين للنبي ﷺ وعنه ابنه جابر ومسلم بن ثفنة ويقال بن شعبة وابن عتوارة الخفاجي قال الدارقطني له صحبة قلت وذكره بن حبان في الصحابة أيضا

[912] قد أبي داود في القدر سعوة المهري جد معن بن عبد الرحمن بن سعوة روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعنه ابنه عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر أن اسم أبيه حيدان

من اسمه سعيد

[1] ت الترمذي سعيد بن أبان الوراق عن يحيى بن يعلى الأسلمي بحديث في التكبير على الجنازة وعنه القاسم بن زكريا بن دينار شيخ الترمذي ذكر بن عساكر أن الحسن بن عيسى رواه عن إسماعيل بن أبان الوراق عن يحيى بن يعلى فإن كان الترمذي حفظه فيشبه أن يكون سعيد بن أبان أخا لإسماعيل وإلا فهو هو

[2] تمييز سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية والد يحيى بن سعيد الأموي روى عن معاوية بن إسحاق وموسى وسيف بن الجلندي وعمر بن عبد العزيز وكان صديقه روى عنه ابناه عبد الله ويحيى وعمرو بن عبد الغفار الثقفي وغيرهم قال البخاري قال أبو أحمد الزبيري كان من خيار الناس وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله من أفضل أهل بيته وهو أقدم من المذكور في الأصل ذكرته للفائدة

[3] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن أبيض بن حمال المرادي أبو هانئ اليماني المأربي روى عن أبيه وله صحبة وفروة بن مسيك وعنه ابنه ثابت ذكره بن حبان في الثقات قلت وروى النسائي في أحياء الموات من السنن الكبرى له حديثا من رواية بقية عن الثوري عن معمر عن يحيى بن قيس عن أبيض بن حمال قال سفيان وحدثني بن أبيض بن حمال عن أبيه بمثله فيحتمل أن يكون هو سعيدا هذا

[4] سعيد بن أبي أحيحة هو بن عمرو بن سعدي بن العاص يأتي

[5] سعيد بن الأزهر هو بن يحيى بن الأزهر يأتي

[6] سعيد بن أشوع هو بن عمرو بن أشوع

[7] د ت أبي داود الترمذي سعيد بن أوس بن ثابت بن بشير بن أبي زيد أبو زيد الأنصاري النحوي البصري روى عن عوف الأعرابي وأبي عمرو بن العلاء وروبة بن العجاج وسعيد بن أبي عروبة وسليمان التيمي وابن عون وابن جريج وغيرهم وعنه أبو عبيد القاسم بن سلام وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني وخلف بن هشام البزار وقرأ عليه وأبو حاتم السجستاني والعباس بن الفرج الرياشي وأبو حاتم الرازي وعبد العزيز بن معاوية العتبي وأبو عمر صالح بن إسحاق الجرمي النحوي ومحمد بن سعد وأبو العيناء ومحمد بن يحيى بن المنذر القزاز وأبو عثمان المازني النحوي وأبو مسلم الكجي وغيرهم قال بن معين كان صدوقا وقال صالح بن محمد كان ثقة وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يحمد القول فيه ويرفع شأنه ويقول صدوق وقال الآجري عن أبي داود كان أبو حاتم يدفع عنه القدر وقال لي بندار كان الأنصاري يكذبه وقال المبرد كان أبو زيد أعلم الثلاثة بالنحو يعنيه والأصمعي وأبا عبيدة وكان أبو زيد كثير السماع من العرب ثقة مقبول الرواية وقال أحمد بن عبيد بن ناصح سئل أبو زيد عن الأصمعي وأبي عبيدة فقال كذابان وسئلا عنه فقالا ما شئت من تقوى وعفاف واسلام قال الكديمي مات سنة 214 وقال الرياشي وغيره مات سنة 215 وله 93 سنة ذكره أبو داود في كتاب الزكاة في تفسير أسنان الإبل وروى له الترمذي حديثا واحدا في تفسير سورة الشعراء واستغربه وصحح إرساله قلت وقال المرزباني مات سنة 16 وقيل سنة 14 وصحح بن حزم في الجمهرة أنه سعيد بن أوس بن ثابت بن حرام بن محمود بن رفاعة وقال المرزباني سعيد بن أوس بن ثابت بن زيد بن قيس بن زيد بن النعمان بن مالك بن النجار وقيل اسمه عمرو بن عزرة بن عمر بن اخطب بن محمود بن رفاعة والله أعلم وقال الساجي كان قدريا ضعيفا غير ثبت وقال بن حبان يروي عن بن عون ما ليس من حديثه لا يجوز الاحتجاج به بما انفرد به من الأخبار ولا الاعتبار إلا بما وافق فيه الثقات وهو الذي روى عن بن عون عن بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي ﷺ أنه قال لبلال اسفر بالفجر فإنه أعظم للأجر قال بن حبان وليس هو من حديث بن عون ولا بن سيرين ولا أبي هريرة وإنما هذا المتن من حديث رافع بن خديج وهذا مما لا يشك عوام أصحابنا أنه مقلوب أو معمول وقال مسلم في الكنى يذكر القدر وقال النسائي في الكنى نسب إلى القدر وقال الحاكم في المستدرك كان ثقة ثبتا وقال عبد الواحد في مراتب النحويين كان ثقة مأمونا عندهم ويذكر بالتشيع وكان من أهل العدل وكان الخليل رجع إلى قوله وقال الأزهري في التهذيب وثقه أبو عبيد وأبو حاتم وقال ثعلب يصدق

[8] ع الستة سعيد بن إياس الجريري أبو مسعود البصري روى عن أبي الطفيل وأبي عثمان النهدي وعبد الرحمن بن أبي بكرة وأبي نضرة العبدي وأبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير وأبي السليل ضريب بن نقير وأبي تميمة طريف بن مجالد وحيان بن عمير وثمامة بن حرب القشيري وعبد الله بن بريدة وغيرهم وعنه بن علية وبشر بن المفضل وجعفر بن الضبعي وأبو قدامة والحمادان وخالد الواسطي والثوري وشعبة وابن المبارك وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ووهيب ومعمر ويزيد بن زريع وصالح المري وعباد بن العوام وعبد الواحد بن زياد وعبد الوارث بن زياد وعبد الوهاب الثقفي وأبو أسامة وعبد الوهاب الخفاف ويزيد بن هارون ومحمد بن عبد الله الأنصاري وآخرون قال أبو طالب عن أحمد الجريري محدث أهل البصرة وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم تغير حفظه قبل موته فمن كتب عنه قديما فهو صالح وهو حسن الحديث وقال يحيى القطان عن كهمس أنكرنا الجريري أيام الطاعون وقال بن سعد عن يزيد بن هارون سمعت من الجريري سنة 42 وهي أول سنة دخلت البصرة ولم ننكر منه شيئا وكان قيل لنا أنه قد اختلط وسمع منه إسحاق الأزرق بعدنا وقال أحمد بن حنبل عن يزيد بن هارون ربما ابتلانا الجريري وكان قد أنكر وقال بن معين عن بن عدي لا نكذب الله سمعنا من الجريري وهو مختلط وقال الآجري عن أبي داود ارواهم عن الجريري بن علية وكل من أدرك أيوب فسماعه من الجريري جيد وقال النسائي ثقة أنكر أيام الطاعون وقال بن سعد قالوا توفي سنة 144 قلت وكذا أرخه بن حبان وقال كان قد اختلط قبل أن يموت بثلاث سنين ورآه يحيى بن سعيد القطان وهو مختلط ولم يكن اختلاطه فاحشا وقال بن معين قال يحيى بن سعيد لعيسى بن يونس أسمعت من الجريري قال نعم قال لا ترو عنه يعني لأنه سمع منه بعد اختلاطه وقال الدوري عن بن معين سمع يحيى بن سعيد من الجريري وكان لا يروي عنه وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله إلا أنه اختلط في آخر عمره وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه سألت بن علية أكان الجريري اختلط فقال لا كبر الشيخ فرق وقال النسائي هو أثبت عندنا من خالد الحذاء وقال العجلي بصري ثقة واختلط بآخره روى عنه في الاختلاط يزيد بن هارون وابن المبارك وابن أبي عدي وكلما روى عنه مثل هؤلاء الصغار فهو مختلط إنما الصحيح عنه حماد بن سلمة والثوري وشعبة وابن علية وعبد الأعلى من أصحهم سماعا منه قبل أن يختلط بثمان سنين

[9] ع الستة سعيد بن أيوب واسمه مقلاص الخزاعي مولاهم أبو يحيى المصري روى عن أبي الأسود ومحمد بن عبد الرحمن بن نوفل وأبي مرحوم عبد الرحيم بن ميمون وعبد الله بن أبي جعفر وكعب بن علقمة وعقيل بن خالد وأبي هانئ حميد بن هانئ وجعفر بن ربيعة وأبي عقيل زهرة بن معبد وشرحبيل بن شريك والوليد بن أبي الوليد ويزيد بن أبي حبيب وجماعة وعنه بن جريج وهو أكبر منه وابن المبارك وابن وهب ونافع بن يزيد وأبو عبد الرحمن المقري وغيرهم قال أحمد لا بأس به وقال بن معين والنسائي ثقة وقال بن سعد كان ثقة ثبتا وذكره بن حبان في الثقات وقال بن معين مات زمن أبي جعفر وقال بن يونس ولد سنة مائة وتوفي سنة 161 وقيل سنة 66 وسنة إحدى أصح قلت وقال بن حبان في الثقات يروي عن زيد بن أسلم وأهل المدينة وعنه خالد بن يزيد وأهل مصر مات سنة 149 وقد قيل في آخر سنة 61 أو أول سنة 62 وقال بن حيان في موضع آخر ليس له عن تابعي سماع صحيح وروايته عن زيد بن أسلم وأبي حازم إنما كتاب وقال بن يونس كان فقيها وقال بن وهب كان فهما حلوا فقيل له كان فقيها فقال نعم وقال الساجي صدوق وقال البخاري يقال مات سنة 49 ونقل بن خلفون عن يحيى بن بكير أنه وثقه

[10] ع الستة سعيد بن أبي بردة واسمه عامر بن أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري الكوفي روى عن أبيه وأنس بن مالك وأبي وائل وأبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد وربعي بن حراش وعنه قتادة وأبو إسحاق الشيباني وشعبة والمسعودي وأبو العميس وزيد بن أبي أنيسة وزكرياء بن أبي زائدة ومجمع بن يحيى الأنصاري ومسعر وأبو عوانة وغيرهم قال الميموني عن أحمد بن حنبل بخ ثبت في الحديث وقال بن معين والعجلي ثقة وقال أبو حاتم صدوق ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن أبي حاتم في المراسيل لم يسمع بن أبي بردة من بن عمر شيئا إنما يروي عن أبيه عنه وروايته عن جده منقطعة لم يسمع منه شيئا وقال النسائي ثقة نقله المنجنيقي وقال الصريفيني مات سنة 168 كذا بخط مغلطاي ولعله وثلاثين بدل وستين

[11] 4 الأربعة سعيد بن بشير الأزدي ويقال البصري مولاهم أبو عبد الرحمن ويقال أبو سلمة الشامي أصله من البصرة ويقال من واسط روى عن قتادة والزهري وعمرو بن دينار وعبيد الله بن عمر وعبد العزيز بن صهيب والأعمش وأبي الزبير ومطر الوراق وجماعة وعنه بقية وأسد بن موسى ورواد بن الجراح وبكر بن مضر وابن عيينة وعبد الرزاق ووكيع ومروان بن محمد وهشيم وعمر بن عبد الواحد والوليد بن مسلم ومحد بن بكار بن الريان ومحمد بن خالد بن عثمة ومحمد بن شعيب بن شابور وأبو مسهر وأبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي وعبد الله بن يوسف التنيسي وغيرهم قال بن سعد كان قدريا وقال البخاري ومسلم نراه أبا عبد الرحمن الذي روى هشيم عنه عن قتادة وقال بقية عن شعبة ذاك صدوق اللسان وفي رواية صدوق اللسان في الحديث قال بقية فحدثت به سعيد بن عبد العزيز فقال لي بث هذا يرحمك الله في جندنا فإن الناس عندنا كأنهم ينتقصونه وقال أبو حاتم قلت لأحمد بن صالح سعيد بن بشير دمشقي كيف كيف هذه الكثرة عن قتادة قال كان أبوه شريكا لأبي عروبة فأقدم بشير ابنه سعيد البصرة فبقي يطلب مع سعيد بن أبي عروبة وقال مروان بن محمد سمعت بن عيينة يقول حدثنا سعيد بن بشير وكان حافظا وقال يعقوب بن سفيان سألت أبا مسهر عنه فقال لم يكن في جندنا أحفظ منه وهو ضعيف منكر الحديث وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لأبي مسهر كان سعيد بن بشير قدريا قال معاذ الله قال وسألت عبد الرحمن بن إبراهيم عن قول من أدرك فيه فقال يوثقونه وسألته عن محمد بن راشد فقدم سعيدا عليه وقال عثمان الدارمي سمعت دحيما يوثقه وسألته عن محمد بن راشد فقدم سعيدا عليه وقال عثمان الدارمي سمعت دحيما يوثقه وقال سعيد بن عبد العزيز كان حاطب ليل وقال عمرو بن علي ومحمد بن المثنى حدث عنه بن مهدي ثم تركه وكذا قال أبو داود عن أحمد وقال الميموني رأيت أبا عبد الله يضعف أمره وقال الدوري وغيره عن بن معين ليس بشيء وقال عثمان الدارمي وغيره عن بن معين ضعيف وقال علي بن المديني كان ضعيفا وقال محمد بن عبد الله بن نمير منكر الحديث ليس بشيء ليس بقوي الحديث يروي عن قتادة المنكرات وقال البخاري يتكلمون في حفظه وهو محتمل وقال بن أبي حاتم سمعت أبي وأبا زرعة يقولان محله الصدق عندنا قلت لهما يحتج بحديثه قالا يحتج بحديث أبي عروبة والدستوائي هذا شيخ يكتب حديثه وقال النسائي ضعيف وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال بن عدي له عند أهل دمشق تصانيف ولا أرى بما يرويه بأسا ولعله يهم في الشيء بعد الشيء ويغلط والغالب على حديثه الاستقامة والغالب عليه الصدق قال أبو الجماهر وغيره مات سنة 168 وقال الوليد وغيره مات سنة 69 وقال بن سعد مات سنة 7 قلت وقال الساجي حدث عن قتادة بمناكير وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وقال بن حبان كان رديء الحفظ فاحش الخطأ يروي عن قتادة ما لا يتابع عليه وعن عمرو بن دينار ما ليس يعرف من حديثه ومات وله 89 سنة وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يدرك الحكم بن عتيبة وقال أبو بكر البزار هو عندنا صالح ليس به بأس

[12] د أبي داود سعيد بن بشير الأنصاري النجاري روى عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني وعنه الليث بن سعد ولم يرو عنه غيره فيما قاله بن مندة وغيره روى له أبو داود حديثا واحدا من قال حين يصبح فسبحان الله حين تمسون الآية والحديث قلت ذكره البخاري في الضعفاء وقال لا يصح حديثه وأورده له بن عدي الحديث الذي أخرجه أبو داود وقال لا أعلم له غيره وهو الذي أشار إليه البخاري وسعيد شبه المجهول وقال بن أبي حاتم عن أبيه وهو شيخ لليث بن سعد ليس بالمشهور وقال بن حبان روى عن بن البيلماني وابن البيلماني ليس بشيء وإذا روى ضعيفان خبرا باطلا لا يتهيأ إلزاقه بأحدهما دون الآخر إلا بعد السبر وقال العقيلي مجهول

[13] سعيد بن تليد هو بن عيسى بن تليد

[14] ع الستة سعيد بن جبير بن هشام الأسدي الوالبي مولاهم أبو محمد ويقال أبو عبد الله الكوفي روى عن بن عباس وابن الزبير وابن عمر وابن معقل وعدي بن حاتم وأبي مسعود الأنصاري وأبي سعيد الخدري وأبي هريرة وأبي موسى الأشعري والضحاك بن قيس الفهري وأنس وعمرو بن ميمون وأبي عبد الرحمن السلمي وعائشة وعنه أبناه عبد الملك وعبد الله ويعلى بن حكيم ويعلى بن مسلم وأبو إسحاق السبيعي وأبو الزبير المكي وآدم بن سليمان وأشعث بن أبي الشعثاء وأيوب وبكير بن شهاب وثابت بن عجلان وحبيب بن أبي ثابت وجعفر بن أبي وحشية وجعفر بن أبي المغيرة والحكم بن عتيبة وحصين بن عبد الرحمن وسماك بن حرب والأعمش وابن خثيم وذر بن عبد الله المرهبي وسالم الأفطس وسلمة بن كهيل وطلحة بن مصرف وعبد الملك بن سليمان وعطاء بن السائب وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وعمرو بن مرة والقاسم بن أبي بزة ومحمد بن سوقة ومنصور بن المعتمر والمنهال بن عمرو والمغيرة بن النعمان ووبرة بن عبد الرحمن وخلق قال ضمرة بن ربيعة عن أصبغ بن زيد الواسطي كان له ديك يقوم من الليل لصياحه فلم يصح ليلة حتى أصبح فلم يستيقظ سعيد فشق عليه فقال ما له قطع الله صوته قال فما سمع له صوت بعدها وقال يعقوب القمي عن جعفر بن أبي المغيرة كان بن عباس إذا أتاه أهل الكوفة يستفتونه يقول أليس فيكم بن أم الدهماء يعني سعيد بن جبير وقال عمرو بن ميمون عن أبيه لقد مات سعيد بن جبير وما على ظهر الأرض أحد إلا وهو محتاج إلى علمه وقال عثمان بن بوذويه كنت مع وهب بن منبه وسعيد بن جبير يوم عرفة فقال وهب لسعيد أبا عبد الله كم لك منذ خفت من الحجاج قال خرجت عن امرأتي وهي حامل فجاءني الذي في بطنها وقد جرح وجهه وقال هشيم حدثني عتبة مولى الحجاج قال حضرت سعيد بن جبير حين أتى به الحجاج بواسط فجعل الحجاج يقول له ألم أفعل بك ألم أفعل بك فيقول بلى قال فما حملك على ما صنعت من خروجك علينا قال بيعة كانت علي قال فغضب الحجاج وصفق بيديه وقال فبيعة أمير المؤمنين كانت أسبق وأولى وأمر به فضربت عنقه وقال عمر بن سعيد بن أبي حسين دعا سعيد بن جبير ابنه حين دعي ليقتل فجعل ابنه يبكي فقال له ما يبكيك ما بقاء أبيك بعد سبع وخمسين سنة وقال أبو قاسم الطبري هو ثقة إمام حجة على المسلمين قتل في شعبان سنة خمس وتسعين وهو بن 49 سنة وقال أبو الشيخ قتله الحجاج صبرا سنة 59 قلت وقال بن حبان في الثقات كان فقيها عابدا فاضلا ورعا وكان يكتب لعبد الله بن عتبة بن مسعود حيث كان على قضاء الكوفة ثم كتب لأبي بردة بن أبي موسى ثم خرج مع بن الأشعث في جملة القراء فلما هزم بن الأشعث هرب سعيد بن جبير إلى مكة فأخذه خالد القسري بعد مدة وبعث به إلى الحجاج فقتله الحجاج سنة 95 وهو بن 49 سنة ثم مات الحجاج بعده بأيام وكان مولد الحجاج سنة 4 وقال الآجري قلت لأبي داود سمع سعيد بن جبير من عبد الله بن معقل فقال إنما هو مرسل وقيل لأبي داود سمع سعيد من عدي بن حاتم قال لا أراه قيل له سمع من عمرو بن حريث قال نعم وقال بن أبي حاتم في المراسيل كتب إلي عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عما روى سعيد بن جبير عن عائشة فقال لا أراه سمع منها وسئل أبو زرعة سمع بن جبير من علي فقال هو مرسل وقال أبو حاتم لم يسمع سعيد من عائشة وقال البخاري قال أبو معشر عن سعيد بن جبير قال رأيت عقبة وقال البخاري ولا أحسبه حفظه لأن سعيد بن جبير لم يدرك أيام علي ومات أبو مسعود أيام علي وقال الدوري قلت لابن معين سمع سعيد من أبي هريرة قال لم يصح أنه سمع منه وقال أبو بكر البزار ولا أحسب سعيد بن جبير سمع من أبي موسى وقال بن أبي خيثمة رأيت في كتاب علي يعني بن المديني قال يحيى بن سعيد مرسلات سعيد بن جبير أحب إلي من مرسلات عطاء ومجاهد وكان سفيان يقدم سعيدا على إبراهيم في العلم وكان أعلم من مجاهد وطاووس وقيل أن قتله كان في آخر سنة 94

[15] 4 الأربعة سعيد بن جهمان الأسلمي أبو حفص البصري روى عن سفينة وعبد الله بن أبي أوفى وأبي القين وله صحبة وعبد الرحمن وعبد الله ومسلم أولاد أبي بكرة وعنه سبطه يحيى بن طلحة بن أبي شهدة والأعمش وحشرج بن نباتة وحماد بن سلمة وعبد الوارث بن سعيد والعوام بن حوشب قال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن معين روى عن سفينة أحاديث لا يرويها غيره وأرجو أنه لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بالبصرة سنة ست وثلاثين ومائة قلت وقال البخاري في حديثه عجائب وقال المروزي عن أحمد ثقة قلت يروي عن يحيى بن سعيد أنه سئل عنه فلم يرضه فقال باطل وغضب وقال ما قال هذا أحمد غير علي بن المديني ما سمعت يحيى يتكلم فيه بشيء وقال الساجي لا يتابع على حديثه

[16] سعيد بن الحارث العتقي في الحارث بن سعيد

[17] ت الستة سعيد بن الحارث بن أبي سعيد بن المعلى ويقال بن أبي المعلى الأنصاري المدني القاص روى عن أبي سعيد وأبي هريرة وابن عمر وجابر وعبد الله بن حسين وعنه محمد بن عمرو بن علقمة وعمارة بن غزية وعمرو بن الحارث وزيد بن أبي أنيسة وفليح بن سليمان وغيرهم قال بن معين مشهور وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر بن سعد أنه سعيد بن أبي سعيد الحارث بن أوس بن المعلى وصوبه أبو أحمد الدمياطي والله أعلم وقال يعقوب بن سفيان هو ثقة

[18] ق بن ماجة سعيد بن حريث بن عمرو بن عثمان بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي له صحبة روى عن النبي ﷺ لا يبارك في ثمن أرض أو دار إلا أن يجعل في مثله وعنه عبد الملك بن عمير وقيل عن عبد الملك عن عمرو بن حريث عن أخيه سعيد بن حريث قال الواقدي يقولون أنه شهد فتح مكة وهو بن 15 سنة مات باكوفة قلت قال بن حبان هو وأبو برزة الأسلمي قتلا بن خطل وقال الزبير بن بكار قتل بظهر الحيرة وقال أبو حاتم الرازي كان أكبر سنا من أخيه عمرو

[19] د ق أبي داود وابن ماجة سعيد بن حسان حجازي روى عن بن الزبير وابن عمر وعنه نافع بن عمر الجمحي وإبراهيم بن نافع الصائغ ذكره بن حبان في الثقات له في أبي داود وابن ماجة حديث واحد في وقت الرواح إلى عرفة

[20] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة سعيد بن حسان المخزومي المكي قاص أهل مكة روى عن سالم بن عبد الله بن عمرو بن أبي مليكة ومجاهد بن جبر وعبد الحميد بن جبير بن شيبة وعروة بن عياض وأم صالح بنت صالح وعنه السفيانان وابن المبارك وأبو أحمد الزبيري ووكيع ومحمد بن يزيد بن خنيس وأبو نعيم قال بن معين وأبو داود والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وخلطه صاحب الكمال بالذي قبله فوهم قلت ووثقه العجلي وابن سعد أيضا واختلف فيه قول أبي داود فقال الآجري عنه ثقة وقال مرة وسألته عنه فلم يرضه

[21] ع الستة سعيد بن أبي الحسن واسمه يسار الأنصاري مولاهم البصري روى عن علي وابن عباس وعبد الرحمن بن سمرة وأبي بكرة الثقفي وأبي هريرة وعسعس بن سلامة وأبي يحيى المعرقب وأمه خيرة وعنه أخوه الحسن وابنه يحيى أبن سعيد وقتادة وسليمان التيمي ومحمد بن واسع وابن عون وخالد الحذاء وأيوب والأعمش وعوف الأعرابي وغيرهم قال أبو زرعة والنسائي ثقة وذكره خليفة في الطبقة الثانية من قراء أهل البصرة وقال بن سعد مات قبل الحسن سنة مائة وقال غيره مات قبل الحسن بسنة وقال بن حبان في الثقات مات بفارس سنة 108 له في صحيح البخاري حديث واحد في مسند بن عباس في التصوير قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة

[22] س النسائي سعيد بن حفص بن عمر ويقال عمرو بن نفيل الهذلي النفيلي أبو عمرو الحراني خال أبي جعفر النفيلي روى عن موسى بن أعين وأبي المليح الرقي وزهير بن معاوية ومعقل بن عبيد الله وعبيد الله بن عمرو وشريك بن عبد الله النخعي وعدة وعنه إبراهيم بن عبد السلام الجزري وأحمد بن سليمان الرهاوي وبقي بن مخلد وأبو الأحوص القاضي ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني وهلال بن العلاء الرقي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال علي بن عثمان النفيلي مات يوم الجمعة في رمضان سنة سبع وثلاثين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة وقال أبو عروبة الحراني كان قد كبر ولزم البيت وتغير في آخر عمره

[23] ع الستة سعيد بن الحكم بن محمد بن سالم المعروف بابن أبي مريم الجمحي أبو محمد المصري مولى أبي الضبيع مولى بني جمح روى عن عبد الله بن عمر العمري وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وسليمان بن بلال وإبراهيم بن سويد ومالك والليث ومحمد بن جعفر بن أبي كثير وأبي غسان محمد بن مطرف ونافع بن يزيد ويحيى بن أيوب والداروردي وابن أبي حازم وجماعة وعنه البخاري روى له هو والباقون بواسطة محمد بن يحيى الذهلي والحسن بن علي الخلال ومحمد بن سهل بن عسكر ومحمد بن إسحاق الصنعاني وابن أخيه أحمد بن سعد بن أبي مريم وإسحاق بن سويد الرملي وحمزة بن نصير المصري وحميد بن زنجويه وعمر بن الخطاب السجستاني وإسحاق بن الصباح الكندي ومحمد بن عوف الطائي ومحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي وأحمد بن الحسن الترمذي وإسحاق بن منصور الكوسج وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن مسكين اليمامي وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وميمون بن العباس الرافقي ومحمد بن خلف والعسقلاني وسهل بن زنجلة الرازي وأبو عبيد القاسم بن سلام ويحيى بن معين وأبو حاتم وإسحاق بن الحسن الطحان المصري ويحيى بن أيوب بن بادي الخولاني ويحيى بن عثمان بن صالح السهمي وجماعة قال أبو داود بن أبي مريم عندي حجة وقال الحسين بن الحسن الرازي سألت أحمد عن من أكتب بمصر فقال عن بن أبي مريم وقال العجلي كان عاقلا لم أر بمصر أعقل منه ومن عبد الله بن عبد الحكم وقال أبو حاتم ثقة وقال بن يونس كان فقيها ولد سنة 144 ومات سنة أربع وعشرين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن معين ثقة من الثقات وقال الحكم عن الدارقطني قال النسائي سعيد بن عفير صالح وسعيد بن الحكم لا بأس به وهو أحب إلي من بن عفير

[24] د س أبي داود والنسائي سعيد بن حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري البصري أخو بهز روى عن أبيه عن جده وعنه داود الوراق يقال هو داود بن أبي هند ويقال غيره وهو الصحيح ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي في الجرح والتعديل ثقة

[25] م تم س مسلم والترمذي في الشمائل والنسائي سعيد بن الحويرث ويقال بن أبي الحويرث المكي مولى السائب روى عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما وعنه بن جريج وعمرو بن دينار قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في الكتب حديث واحد في ترك الوضوء من الطعام قلت وقال بن حبان كنيته أبو زيد

[26] د ت أبي داود والترمذي سعيد بن حيان التيمي من تيم الرباب الكوفي روى عن علي بن أبي هريرة والحارث بن سويد وشريح القاضي ومريم بنت طارق وغيرهم وعنه ابنه حيان أبو حبان التيمي ذكره بن حبان في الثقات قلت وجعل الحارث بن سويد راويا عنه عكس ما هنا وقال العجلي كوفي ثقة ولم يقف بن القطان على توثيق العجلي فزعم أنه مجهول

[27] ق بن ماجة سعيد بن خالد بن أبي الطويل القرشي الصيداوي روى عن أنس وواثلة بن الأسقع وعنه محمد بن شعيب بن شابور وإسماعيل بن عياش قال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم لا أعلم روى عنه غير محمد بن شعيب ولا يشبه حديثه حديث أهل الصدق منكر الحديث وأحاديثه عن أنس لا تعرف وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وفرق بن حبان في الثقات بين سعيد بن خالد القرشي روى عن واثلة وأنس وعنه بن عياش وبين سعيد بن خالد بن أبي طويل روى عن أنس وعنه محمد بن شعيب كذا قال وهما واحد والله أعلم وقال في الضعفاء سعيد بن خالد بن أبي طويل من أهل الشام يروي عن أنس ما لا يتابع عليه روى عنه محمد بن شعيب لا يجوز الاحتجاج به وقال أبو نعيم روى عن أنس مناكير له في بن ماجة حديث واحد في الرباط قلت وقال البخاري فيه نظر وقال الحاكم أبو عبد الله روى عن أنس أحاديث موضوعة وقد سبق بن حبان إلى جعله ترجمتين أبو حاتم والفسوي

[28] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن خالد بن عبد الله بن قارظ القارظي الكناني المدني حليف بني زهرة روى عن عمه إبراهيم وربيعة بن عباد وله صحبة بن المسيب وأبي سلمة وأبي عبيد مولى بن أزهر وإسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي ذئب وعنه الزهري وابن أبي ذئب وابن إسحاق قال النسائي ضعيف وقال الدارقطني مدني يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي في آخر سلطان بني أمية وله أحاديث قلت وكذا أرخه بن حبان وقال النسائي في الجرح والتعديل ثقة فينظر في أين قال إنه ضعيف وفي النكاح من صحيح البخاري وقال عبد الرحمن بن عوف لأم حكيم بنت قارظ اتجعلين أمرك إلي فذكر القصة وهي موصولة في طبقات بن سعد من طريق بن أبي ذئب عن سعيد بن خالد هذا وقارظ بن شيبة كلاهما عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه

[29] م مسلم سعيد بن خالد بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي أبو خالد ويقال أبو عثمان المدني سكن دمشق روى عن عروة بن الزبير وقبيصة بن ذويب وعنه الزهري ومحمد بن معن بن نضلة وابنه معن بن محمد قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد في الوضوء مما مست النار قلت وقال العجلي ثقة

[30] د أبي داود سعيد بن خالد الخزاعي المدني روى عن عبد الله بن الفضل الهاشمي وعبد الله بن محمد بن عقيل وابن المنكدر وأبي حازم بن دينار وعنه يعقوب بن إسحاق الحضرمي وأبو بحر البكراوي وحسان بن إبراهيم الكرماني وعبد الملك بن إبراهيم الجدي وغيرهم وقال البخاري فيه نظر وقال أبو زرعة ضعيف روى له أبو داود حديثا واحدا في السلام قلت وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول هو ضعيف الحديث وقال بن حبان كان ممن يخطىء حتى فحش خطؤه لا يعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد وروى يعقوب بن إسحاق الحضرمي عن سعيد بن خالد قال وليس هو سعيد بن خالد الذي يروي عنه بن أبي ذئب ذاك ثقة وقال الدارقطني ليس بالقوي وذكره البخاري في فصل من مات من الخمسين إلى الستين ومائة

[31] س ق النسائي وابن ماجة سعيد بن أبي خالد الأحمسي الكوفي روى عن أبي كاهل في خطبة النبي ﷺ وعنه أخوه إسماعيل على اختلاف عنه فيه قال العجلي إسماعيل بن أبي خالد تابعي ثقة وأخوه سعد ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي وابن ماجة من حديث إسماعيل عن أخيه ولم يسمياه ولأبي خالد ابنان غير هذين وهما النعمان وأشعث

[32] ت س الترمذي والنسائي سعيد بن خثيم بن رشد الهلالي أبو معمر الكوفي وقيل أنه من بني سليط روى عن أخيه معمر وأيمن بن نابل وجدته أم خثيم ربعية بنت عياض وحنظلة بن أبي سفيان وزيد بن علي بن الحسين وابن شبرمة ومحمد بن خالد الضبي وغيرهم وعنه أحمد وإسحاق بن موسى الأنصاري وابنا أبي شيبة وإسماعيل بن موسى الفزاري ومحمد بن عبيد المحاربي وعمرو الناقد وأبو سعيد الأشج وابن أخيه أحمد بن رشد بن خثيم وغيرهم قال بن الجنيد عن بن معين كوفي ليس به بأس ثقة قال فقيل ليحيى شيعي فقال وشيعي ثقة وقدري وقال ثقة إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وصحح الترمذي حديثه في وداع السفر قلت وقال العجلي هلالي كوفي ثقة وقال الأزدي كوفي منكر الحديث وذكره بن عدي في الكامل وقال أحاديثه ليست بمحفوظة وأرخ بن الأثير وفاته سنة ثمانين ومائة

[33] تمييز سعيد بن خثيم بصري من بني سليط روى عن رجل من أهل الشام له صحبة وعنه عوف الأعرابي وأبو الأشهب العطاردي وهو أقدم من المذكور في الأصل فرق بينهما البخاري وأبو حاتم وأبو الفضل الهروي وغيرهم وقول المؤلف في الهلالي وقيل إنه من بني سليط فيه نظر وقد فرق بن حبان في الثقات أيضا بين سعيد بن خثيم روى عن حنظلة بن أبي سفيان وعنه عمر والناقد وبين سعيد بن خثيم الهلالي أبو معمر ولم يصنع شيئا والصواب أنهما واحد لكن هذا الذي من بني سليط غيره والله أعلم

[34] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن أبي خيرة البصري روى عن الحسن البصري وعنه أبو داود بن أبي هند وعباد بن راشد وسعيد بن أبي عروبة ذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد في ذكر الربا قلت قال بن المديني لم يرو عنه غير داود بن أبي هند وهو متعقب بما سبق وزعم بن حبان أن سعيد بن أبي خيرة هو سعيد بن وهب الهمداني ولم يتابع على ذلك

[35] خت البخاري في التعاليق سعيد بن داود بن سعيد بن أبي زنبر الزنبري أبو عثمان المدني سكن بغداد وقدم الري روى عن مالك وأبي بكر بن أبي أويس وعامر بن صالح الزبيري وابن عيينة وأبي شهاب الحناط وعنه البخاري في الأدب واستشهد به في الجامع وإبراهيم بن إسحاق الحربي وأحمد بن منصور الرمادي ويعقوب بن شيبة وأبو الحسن الميموني وأبو شعيب الدعا والحارث بن أبي أسامة ومحمد بن الفرج الأزرق وغيرهم قال الخطيب سكن بغداد وحدث بها عن مالك وفي أحاديثه نكرة ويقال قلبت عليه صحيفة ورقاء عن أبي الزناد فرواها عن مالك وذكر أبو حاتم الرازي أنه سأل بن أبي أويس عنه فقال قد لقي مالكا وكان أبوه وصي مالك وأثنى على أبيه خيرا وضعفه بن المديني وكذبه عبد الله بن نافع الصائغ وقال أحمد بن علي الأبار سألت مجاهد بن موسى عن سعيد بن داود فقال سألت عبد الله بن نافع الصائغ فقلت يا أبا محمد زعم سعيد بن داود أن المهدي أمر مالكا حين أخرج الموطأ فذكر القصة في حمل الناس عليه فقيل لمالك إن كان فيه شيء فاصلحه فقرأه على أربعة أنفس أنا فيهم فقال عبد الله بن نافع كذب سعيد وأنا والله أجالس مالكا منذ ثلاثين سنة أو أكثر ما رأيته قرأه على إنسان قط وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ما كان عندي ثقة وقال الأثرم قلت لأبي عبد الله كنت أمرتني من سنين بالكتاب عن الزنبري فقال لا أدري أخاف أن يكون قد خلط على نفسه وقال البرذعي عن أبي زرعة ضعيف الحديث حدث عن مالك عن أبي الزناد عن خارجة بن زيد عن أبيه بحديث باطل ويحدث بمناكير عن مالك وقال البرذعي واملأ علينا أبو زرعة الحديث المذكور عن رجل عنه يعني حديث أن رسول الله ﷺ أعطى الزبير يوم خيبر أربعة أسهم الحديث وقال أبو إسماعيل المعروف بشيخ الإسلام الهروي الزنبري مدني من خيارهم كان مالك حظيا خصه بأشياء من حديثه قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه ليس بالقوي وقال الساجي عنده مناكير وقال العقيلي يحدث عن مالك بشيء أنكر عليه وقال بن حبان يروي عن مالك أشياء مقلوبة قلبت عليه صحيفة ورقاء عن أبي الزناد فحدث بها كلها عن مالك عن أبي الزناد لا يحل كتب حديثه إلا على جهة الاعتبار كتبنا نسخته عن مالك وهي أكثر من مائة وخمسين حديثا أكثرها مقلوبة وقال الخليلي يكثر عن مالك ولا يحتج به وقال الحاكم يروي عن مالك أحاديث مقلوبة وصحيفة أبي الزناد أيسر من غيرها فإن أحاديث أبي الزناد محفوظة وإن لم يكن لمالك في بعضها أصل وقد روى خارج النسخة عن مالك أحاديث موضوعة وقال السلمي عن الدارقطني ضعيف

[36] س النسائي سعيد بن ذويب المروزي أبو الحسن نسائي الأصل روى عن أبي ضمرة وأبي أسامة وابن عيينة وعبد الرزاق ويزيد بن هارون وعبد الصمد بن عبد الوارث وغيرهم وعنه النسائي في غير السنن وروى له في السنن بواسطة عمرو بن منصور النسائي وعنه أيضا حاشد بن إسماعيل البخاري والحسن بن سفيان وعبيد الله بن واصل البيكندي قال أبو حاتم مجهول ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة سبع وثلاثين ومائتين وذكره النسائي في الكنى فقال ثقة مأمون حدث عنه محمد بن رافع

[37] عس النسائي في مسند علي سعيد بن ذي حدان كوفي روى عن سهل بن حنيف وعلي وقيل عمن سمع عليا وعن علقمة ونمران بن سعيد وعنه أبو إسحاق السبيعي ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وقال بن المديني في حديثه عن سهل بن حنيف في جعل الحج عمرة لا أدري سمع من سهل بن حنيف أم لا وهو رجل مجهول لا أعلم أحدا روى عنه إلا أبو إسحاق

[38] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن أبي راشد ويقال بن راشد روى عن يعلى بن مرة الثقفي وعن التنوخي النصراني رسول قيصر ويقال رسول هرقل وعنه عبد الله بن عثمان بن خثيم ذكره بن حبان في الثقات قلت وفي الرواة سعيد بن أبي راشد أو بن راشد آخر

[39] تمييز سعيد بن أبي راشد عن النبي ﷺ قال إن في أمتي خسفا ومسخا وقذفا وعنه عبد الرحمن بن سابط من رواية عمرو بن مجمع عن يونس بن خباب عن بن سابط يقال إن له صحبة وفي إسناد حديثه هذا نظر قلت أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده وإسناده ضعيف وذكره بن حبان في الصحابة وابن السكن وابن مندة وغيرهم ولما ذكره بن أبي حاتم قال سعيد بن أبي راشد قال سمعت النبي ﷺ يقول فذكر الحديث

[40] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي سعيد بن الربيع الحرشي العامري أبو زيد الهروي البصري كان يبيع الثياب الهروية روى عن شعبة وقرة بن خالد وهشام الدستوائي وسعيد بن أبي عروبة وعلي بن المبارك وعبد القدوس بن حبيب الشامي وعنه البخاري وروى له هو ومسلم والترمذي بواسطة محمد بن عبد الرحيم البزار وحجاج بن الشاعر وبندار وعبد بن حميد وعبد الله بن إسحاق الجوهري ومحمد بن إسحاق الصغاني وأحمد بن سفيان النسائي وإبراهيم الجوزجاني وزيد بن أخرم الطائي وأبو داود الحراني وأبو الأشعث العجلي ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبو موسى ومحمد بن عبد الملك الدقيقي والكديمي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة لم أسمع منه شيئا وقال أبو حاتم صدوق وقال البخاري وغيره مات سنة إحدى عشرة ومائتين قلت هو من أقدم شيخ البخاري وذكره بن حبان في الثقات

[41] سعيد بن رمانة عن وهب بن منبه وعنه ولده محمد في ترجمة محمد

[42] ت الترمذي سعيد بن زربي الخزاعي البصري العباداني أبو معاوية ويقال أبو عبيدة وهو الصحيح روى عن الحسن وابن سيرين وقتادة وثابت البناني وعاصم الأحول وغيرهم وعنه فليح بن سليمان ويزيد بن هارون ويونس بن محمد المؤدب ومصعب بن المقدام ومحمد بن الحسن الأسدي وعلي بن الجعد وبشر بن الوليد الكندي وغيرهم قال معاوية بن صالح عن بن معين ليس بشيء وقال البخاري عنده عجائب وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم عنده عجائب من المناكير قلت كناه البخاري أبا معاوية في التاريخ الكبير وكذا في الأوسط وذكره فيه في فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين ومائة وكذا كناه مسلم في الكنى وقال صاحب عجائب وأبو القاسم البغوي وابن حبان وقال قد قيل يكنى أبا عبيدة وقال كان ممن يروي الموضوعات عن الأثبات على قلة روايته وقال أبو أحمد الحاكم في أبي معاوية من الكنى منكر الحديث جدا وذكره في أبي عبيدة أيضا وكذا ذكره النسائي في الموضعين وأما أبي عدي فقال من قال أبو معاوية فقد أخطأ ثم قال حدثنا البغوي ثنا بن الجعد أنا أبو معاوية العباداني قال البغوي وهو عندي سعيد بن زربي فذكر عنه أحاديث وقال هي أحاديث سعيد بن زربي قال بن عدي أخطأ البغوي في هذا وكيف يحكم بأنه هو وعلي بن الجعد يقول العباداني وسعيد بن زربي بصري ثم أخرج عدة أحاديث لسعيد بن زربي كنى فيها أبا عبيدة وليس ما جزم به من خطأ البغوي في ذلك بلازم والله أعلم

[43] تمييز سعيد بن زربي أبو عبيدة روى عن مجاهد وعنه ذكره بن حبان في الثقات وقال ليس هذا بسعيد بن زربي صاحب ثابت ذاك ضعيف وهذا صدوق وذكر الدوري عن بن معين قال سعيد بن زربي ليس بثقة وليس هو بأبي عبيدة صاحب الموعظة هو رجل آخر وقد تقدم في الذي قبله ما يدل على أن بعضهم خلطهما

[44] ت الترمذي سعيد بن زرعة الحمصي الجزار ويقال الخزاف روى عن ثوبان مولى رسول الله ﷺ وعنه مرزوق أبو عبد الله الشامي والحسن بن همام قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات له في الترمذي حديث واحد في استقبال الجرية للحمى

[45] ل أبي داود في المسائل سعيد بن زكريا الأدم أبو عثمان المصري مولى مروان بن الحكم روى عن بكر بن مضر والمفضل بن فضالة والليث بن سعد وابن وهب وغيرهم وعنه أبو الطاهر بن السرح وعيسى بن حماد زغبة وأبو عمير بن النحاس وغيرهم قال سليمان بن داود المهري سمعت سعيد الأدم وكان لو قيل له أن القيامة تقوم غدا ما استطاع أن يزداد من العبادة وقال بن يونس توفي باخميم سنة سبع ومائتين وكانت له عبادة وفضل

[46] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن زكريا القرشي أبو عثمان ويقال أبو عمرو المدائني روى عن الزبير بن سعيد الهاشمي وعنبسة بن عبد الرحمن القرشي وحمزة الزيات وزمعة بن صالح وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين والفضل بن الصباح ومحمود بن خداش وأبو الربيع الزهراني ومحمد بن عيسى بن الطباع وعثمان بن أبي شيبة وابنه أحمد بن سعيد وأبو يحيى العطار وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما به بأس إن شاء الله وقال الأثرم عن أحمد كتبنا عنه ثم تركناه قلت لم قال لم يكن به بأس ولكنه لم يكن بصاحب حديث وقال محمود بن خداش سألت بن معين وأحمد بن حنبل عنه فقالا ثقة وقال جعفر الطيالسي عن بن معين ليس به بأس وقال البخاري صدوق وقال الآجري عن أبي داود سألت بن معين عنه فقال ليس بشيء وقال أبو حاتم ليس بذاك القوي وقال زكريا الساجي ضعيف وقال صالح بن محمد البغدادي ثقة وقال أبو مسعود الرازي ثنا محمد بن عيسى عن سعيد بن زكريا وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة لا بأس به صدوق ولكنه لم يكن يعرف الحديث

[47] د س أبي داود والنسائي سعيد بن زياد بن صبيح صوابه سعيد بن زياد الشيباني عن زياد بن صبيح

[48] خت د سى البخاري في التعاليق وأبي داود والنسائي في اليوم والليلة سعيد بن زياد الأنصاري المدني روى عن جابر وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه سعيد بن أبي هلال جعله أبو حاتم اثنين فقال الأنصاري مجهول وقال في سعيد بن زياد عن جابر ضعيف وجعلهما غيره واحدا وهو الصواب قلت وأما بن حبان فذكره في أتباع التابعين في الثقات فقال روى عن جابر بن زيد وعنه سعيد بن أبي هلال قلت وجاء في سنن أبي داود وفي اليوم والليلة للنسائي غير منسوب فيحرر هذا وقد سبق أبا حاتم إلى جعلهما اثنين البخاري في تاريخه

[49] د س أبي داود والنسائي سعيد بن زياد الشيباني المكي روى عن زياد بن صبيح وطاووس وعنه وكيع وخالد بن الحارث وسفيان بن حبيب ويزيد بن هارون ومكي بن إبراهيم قال بن معين صالح وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال عثمان الدارمي عن أبن معين ثقة وقال العجلي كوفي ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال الدارقطني يعتبر به ولا يحتج به لا أعرف له إلا حديث التصليب

[50] د سى أبي داود والنسائي في اليوم والليلة سعيد بن زياد المكتب المؤذن المدني مولى جهينة روى عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي وسليمان بن يسار وحفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف وغيرهم وعنه زياد بن يونس وخالد بن مخلد ووكيع فيما قيل ذكره بن حبان في الثقات

[51] خت م د ت ف البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة سعيد بن زيد بن درهم الأزدي الجهضمي أبو الحسن البصري أخو حماد بن زيد روى عن عبد العزيز بن صهيب وعمرو بن دينار قهرمان آل الزبير والجعد أبي عثمان وأيوب والزبير بن الخريت وسنان بن ربيعة وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم وعنه بن المبارك وأبو المنذر الواسطي والحسن بن موسى وحبان بن هلال وأبو هاشم المخزومي وعارم وأبو الفضل وسليمان بن حرب وموسى بن إبراهيم وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وكان يحيى بن سعيد لا يستمريه وقال بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يضعفه جدا في الحديث وقال الآجري عن أبي داود كان يحيى بن سعيد يقول ليس بشيء وكان عبد الرحمن يحدث عنه وقال البخاري حدثنا مسلم هو بن إبراهيم ثنا سعيد بن زيد أبو الحسن صدوق حافظ وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم والنسائي ليس بالقوي وقال الجوزجاني يضعفون حديثه وليس بحجة قال محمد بن محبوب وغيره مات سنة سبع وستين ومائة قلت وقال بن سعد روى عنه وكان ثقة مات قبل أخيه وقال العجلي بصري ثقة وقال أبو زرعة سمعت سليمان بن حرب يقول ثنا سعيد بن زيد وكان ثقة وقال أبو جعفر الدارمي ثنا حبان بن هلال ثنا سعيد بن زيد وكان حافظا صدوقا قال بن عدي وليس له منكر لا يأتي به غيره وهو عندي في جملة من ينسب إلى الصدق وقال بن حبان كان صدوقا حافظا ممن كان يخطىء في الأخبار ويهم حتى لا يحتج به إذا انفرد وقال أبو بكر البزار لين وقال في موضع آخر لم يكن له حفظ وقال الدارقطني ضعيف

[52] ق بن ماجة سعيد بن زيد بن عقبة الفزاري الكوفي روى عن أبيه وعنه أبو هارون الغنوي وهو من أقرانه والحجاج بن أرطاة ومسعر وأبو شيبة الكوفي قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة في السرقة حديثا واحدا وسماه في روايته سعيد بن عبيد بن زيد بن عقبة والصواب حذف عبيد والله أعلم قلت وقال العجلي ثقة

[53] ع الستة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي أبو الأعور أحد العشرة روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه هشام وابن عمرو وعمرو بن حريث وأبو الطفيل وقيس بن حازم وأبو عثمان النهدي وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وعبد الرحمن بن عمرو بن سهل وعروة بن الزبير وعبد الرحمن بن الأخنس وعباس بن سهل بن سعد وعبد الله بن ظالم وطلحة بن عبد الله بن عوف ومحمد بن زيد بن عبد الله بن عمرو ومحمد بن سيرين وغيرهم ذكر عروة بن الزبير أنه ممن ضرب له رسول الله ﷺ سهمه وأجره في بدر هو وطلحة وكان بعثهما يتجسسان له أمر عير قريش فلم يحضرا بدرا وقال بن عبد البر كان إسلامه قديما قيل عمرو بسبب زوجته كان إسلام عمر وهاجر هو وامرأته فاطمة بنت الخطاب وقال قيس بن أبي حازم قال سعيد بن زيد لقد رأيتني وأن عمر لموثقي على الإسلام ودعا سعيد على أروى بنت أويس لما استعدت عليه وادعت أنه غصبها بعض أرضها فقال اللهم أن كانت ظالمة فاعم بصرها واجعل قبرها في بئرها فعميت أروى ثم وقعت في البير فماتت وخبرها مشهور ورواه الزبير بن بكار في كتاب النسب بسند صحيح وقال الواقدي توفي بالعقيق فحمل إلى المدينة فدفن بها وذلك سنة 5 أو إحدى وخمسين وكان يوم مات بن بضع وسبعين سنة وكان رجلا طوالا آدم أشعر قال وهذا أثبت عندنا لا خلاف فيه بين أهل البلد وأهل العلم وروى أهل الكوفة أنه مات عندهم وقال يحيى بن بكير وخليفة وغير واحد مات سنة 51 وقال عبد الله بن سعيد الزهري مات سنة 52

[54] د س أبي داود والنسائي سعيد بن سالم القداح أبو عثمان المكي خراساني الأصل ويقال كوفي سكن مكة روى عن أيمن بن نابل وعبد الله بن عمر وموسى بن علي بن رباح وابن جريج وكثير بن زيد الأسلمي ومالك بن مغول وإسرائيل والثوري وغيرهم وعنه ابنه علي وابن عيينة وهو أكبر منه وبقية ويحيى بن آدم وأسد بن موسى وهو من أقرانه والشافعي وابن أبي عمر وأبو عمار المروزي وعبد الوهاب بن نجدة الحوطي وعلي بن حرب وغيرهم قال الدوري وغيره عن بن معين ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قال عثمان ليس بذاك الحديث وقال أبو زرعة هو عندي إلى الصدق ما هو وقال أبو حاتم محله الصدق وقال أبو داود صدوق يذهب إلى الإرجاء وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي حسن الحديث وأحاديثه مستقيمة وهو عندي صدوق لا بأس به مقبول الحديث قلت وقال يعقوب الفسوي كان له رأى سوء وكان داعية يرغب عن حديثه وقال العجلي كان يرى الإرجاء وليس بحجة وقال البخاري يرى الإرجاء وكذا قال بن حبان وزاد ويهم في الأخبار حتى يجيء بها مقلوبة حتى خرج عن حد الاحتجاج به وقال بن البرقي عن بن معين كانوا يكرهونه قال الساجي ثنا الربيع سمعت الشافعي يقول كان سعيد القداح يفتي بمكة ويذهب إلى قول أهل العراق قال الساجي وهو ضعيف وقال العقيلي كان يغلو في الإرجاء وقال الصريفيني مات قبل المائتين

[55] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن السائب بن يسار وهو بن أبي حفص الثقفي الطائفي روى عن أبيه وعبد الله بن يامين وعبد الله بن يزيد وداود بن أبي عاصم الثقفي ونوح بن صعصعة ومحمد بن عبد الله بن عياض وغضيف بن أبي سفيان وعدة وعنه بن عيينة وابن مهدي ووكيع وعبد الرزاق ومعن بن عيسى وخالد بن مخلد ومحمد بن محبب وأبو حذيفة وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال الدارقطني وقال أبو داود لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال الحميدي عن سفيان كان لا تكاد تجف له دمعة وقال شعيب بن حرب كنا نعده من الأبدال قلت وقال ثقة وقال الصريفيني مات سنة إحدى وسبعين ومائة

[56] ق بن ماجة سعيد بن سعد بن أيوب بن سعيد أبو عثمان النحاري نزيل الري روى عن أبي نعيم وعمرو بن مرزوق وأبي حذيفة ومسلم بن إبراهيم والهيثم بن خارجة والقعنبي وغيرهم وعنه بن أبي حاتم والقطان وقال كان صدوقا وذكره الخليلي في شيوخ أبي الحسن بن سلمة القطان صاحب بن ماجة وقال له معرفة بالحديث مات قبل أبي حاتم الرازي بأشهر وذكره الحافظ الضياء فيما استدركه على بن عساكر في الشيوخ النبل وقال روى عنه بن ماجة في الجزء الأول حديثين موقوفين قال المزي والصواب أنه من زيادات أبي الحسن بن سلمة ولكن وقع في بعض النسخ مدرجا في الأصل ومن الدليل على ذلك أنه لا ذكر له في رواية إبراهيم بن دينار عن بن ماجة فلما سقط من روايته دل على أنه من زيادات القطان

[57] س ق النسائي وابن ماجة سعيد بن سعد بن عبادة الأنصاري الخزرجي مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعنه ابنه شرحبيل وأبو أمامة بن سهل بن حنيف ذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال بن عبد البر صحبته صحيحه ذكره الواقدي وغيره وكان واليا لعلي رضي الله تعالى عنه على اليمن قلت وقد ذكره بن حبان أيضا في الصحابة وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وذكره غير واحد في الصحابة منهم البغوي وابن مندة وأبو نعيم والعسكري وغيرهم

[58] سي النسائي في اليوم والليلة سعيد بن سعيد الثعلبي أبو الصباح الكوفي روى عن سعيد بن عمير الأنصاري وعكرمة مولى بن عباس وأبي الشعثاء الكندي وعنه أبو أسامة ووكيع ذكره بن حبان في الثقات له عند النسائي حديث واحد يأتي في ترجمة سعيد بن عمير

[59] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن أبي سعيد الأنصاري المدني مولى أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم روى عن ادرع السلمي وأبي رافع مولى النبي ﷺ وعنه موسى بن عبيدة الربذي ذكره بن حبان في الثقات

[60] سعيد بن أبي سعيد الزبيدي هو بن عبد الجبار يأتي

[61] ع الستة سعيد بن أبي سعيد واسمه كيسان المقبري أبو سعد المدني وكان أبوه مكاتبا لامرأة من بني ليث والمقبري نسبة إلى مقبرة بالمدينة كان مجاورا لها روى عن سعد وأبي هريرة وأبي سعيد وعائشة وأم سلمة ومعاوية بن أبي سفيان وأبي شريح وأنس بن مالك وجابر بن عبد الله وابن عمر وعن أبيه أبي سعيد ويزيد بن هرمز وأخيه عباد بن أبي سعيد وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة وسالم بن عبد الله مولى النصريين وأبي الحباب سعيد بن يسار وعبد الله بن أبي قتادة وعبيد بن جريج وعمرو بن سليم وعطاء بن ميناء وعياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح وأبي سعيد مولى المهري وأبي سلمة بن عبد الرحمن وشريك بن عبد الله بن أبي نمر وغيرهم وروى عن كعب بن عجرة وقيل عن رجل عنه روى عنه مالك وابن إسحاق ويحيى بن سعيد الأنصاري وابن عجلان وابن أبي ذئب وعبد الحميد بن جعفر وعبيد الله بن عمر وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وإسماعيل بن أمية وأيوب بن موسى وطلحة بن أبي سعيد وعمرو بن شعيب والوليد بن كثير ومعن بن محمد الغفاري وابنه عبد الله بن سعيد والليث بن سعد وجماعة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن بن معين سعيد أوثق يعني من العلاء بن عبد الرحمن وقال بن المديني وابن سعد والعجلي وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن خراش ثقة جليل أثبت الناس فيه الليث بن سعد وقال أبو حاتم صدوق وقال يعقوب بن شيبة قد كان تغير وكبر واختلط قبل موته يقال بأربع سنين وكان شعبة يقول ثنا سعيد المقبري بعد ما كبر وقال الواقدي اختلط قبل موته بأربع سنين وقال بن عدي إنما ذكرته لقول شعبة هذا وأرجو أن يكون من أهل الصدق وما تكلم فيه أحد إلا بخير وقال البخاري روى عنه يحيى بن أبي كثير فقال عن أبي سعد عن أبي شريج وقال بن عساكر قدم الشام مرابطا وحدث بساحل بيروت قال وقد فرق الخطيب بين سعيد بن أبي سعيد الذي حدث ببيروت وبين المقبري ووهم في ذلك قال البخاري مات بعد نافع وقال نوح بن حبيب مات سنة 117 وقال يعقوب بن شيبة وغيره مات في أول خلافة هشام وقال بن سعد وابن أبي خيثمة مات في آخر خلافة هشام سنة 123 وقال أبو عبيد مات سنة 25 وقال خليفة سنة 26 قلت وذكر الحافظ سعد الدين الحارثي أن بن عساكر لم يصب في توهيم الخطيب وصدق الحارثي قد جاء في كثير من الروايات عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن سعيد بن أبي سعيد الساحلي عن أنس والرواية التي وقعت لابن عساكر وفيها عن بن جابر عن سعيد بن أبي سعيد المقبري كأنها وهم من أحد الرواة وهو سليمان بن أحمد الواسطي فإنه ضعيف جدا وأن المقبري لم يقل أحد أنه يدعى الساحلي وهذا الساحلي غير معروف تفرد عنه بن جابر وقد روى بن ماجة في الجهاد عن عيسى بن يونس الرملي عن محمد بن شعيب بن شابور عن سعيد بن خالد بن أبي طويل الصيداوي ويقال البيروتي عن أنس حديثا فيحتمل أن يكون سعيد بن أبي سعيد الساحلي هو سعيد بن خالد هذا فقد أخرج له بن ماجة حديثين من رواية بن شعيب عن بن جابر عنه فيحتمل أن يكون بن جابر سقط في حديث سعيد بن خالد والله أعلم وفي الرواة سعيد بن أبي سعيد غير هذا أربعة عشر رجلا ذكر أكثرهم الخطيب في المتفق والمفترق وتركتهم تخفيفا وقال بن حبان في الثقات اختلط قبل موته بأربع سنين وقال الساجي قال بن معين أثبت الناس في سعيد بن أبي ذئب وقال بن أبي حاتم سألت أبي هل سمع المقبري من عائشة فقال لا وذكر عبد الحق الإشبيلي أنه لم يسمع من أم سلمة أيضا

[62] ق بن ماجة سعيد بن أبي سعيد البيروتي تقدم ذكره في الذي قبله

[63] ت الترمذي سعيد بن سفيان الجحدري أبو سفيان ويقال أبو الحسن البصري ويقال إنهما اثنان روى عن داود بن أبي هند وكهمس بن الحسن وابن عون وعبد الله بن معدان وهشام الدستوائي وغيرهم وعنه محمد بن بشار ومحمد بن المثنى وزيد بن أخرم وعقبة بن مكرم ويزيد بن سنان نزيل مصر وغيرهم قال أبو حاتم محله الصدق وقال البخاري بلغني عن علي بن عبد الله قال ذهب حديثه وقال حدثني إبراهيم بن بسطام قال مات سنة 4 أو خمس ومائتين وقال بن حبان في الثقات كان ممن يخطىء حمل عليه علي بن المديني وليس من سلك مسلك الاثبات ثم لم يتعر من الخطأ استحق الحمل عليه

[64] ق بن ماجة سعيد بن سفيان الأسلمي مولاهم المدني روى عن جعفر الصادق وسلام بن حكيم الصيرفي وعنه بن أبي فديك وعبد الله بن إبراهيم الغفاري ذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا أن الله مع المدين قلت وقال صاحب الميزان لا يكاد يعرف

[65] ت الترمذي سعيد بن سلمان ويقال بن سليمان الربعي روى عن يزيد بن نعامة الضبي وعنه عمران بن مسلم القصير ذكره بن حبان في الثقات له في الترمذي حديث واحد يأتي في يزيد بن نعامة

[66] بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي سعيد بن سلمة بن أبي الحسام العدوي مولاهم أبو عمرو المدني روى عن أبيه وهشام بن عروة وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وابن المنكدر والعلاء بن عبد الرحمن وغيرهم وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث وأبو عامر العقدي وعبد الله بن رجاء البصري وأبو سلمة التبوذكي وغيرهم قال أبو سلمة ما رأيت كتابا أصح من كتابه وقال الآجري عن أبي داود كان في لسانه وليس في حديثه وقال أبو حاتم سألت بن معين عنه فلم يعرفه يعني حق معرفته وقال النسائي شيخ ضعيف وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث أم زرع واستشهد به البخاري وروى له البخاري حديثا في الاستعاذة فقط وروى أبو داود في الطلاق عن محمد بن معمر عن أبي عامر العقدي عن أبي عمرو السدوسي عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة أن حبيبة بنت سهل كانت عند ثابت بن قيس بن شماس الحديث وروى هذا الحديث أحمد بن محمد بن شعيب الرجاني عن محمد بن معمر عن أبي عامر العقدي عن سعيد بن سلمة عن عبد الله بن أبي بكر بإسناده فدلت هذه الرواية ان أبا عمرو المذكور في رواية أبي داود هو سعيد بن سلمة والله أعلم قلت وقال البخاري في تاريخه في ترجمة سعيد بن سلمة هو مولى آل عمر بن الخطاب وقال أبو عامر العقدي ثنا أبو عمرو السدوسي المدني فلا أدري هو هذا وغيره وسيأتي في ترجمة أبي عمرو المدني في الكنى ما يقرر إنهما واحد

[67] 4 الأربعة سعيد بن سلمة المخزومي من آل بن الأزرق روى عن المغيرة بن أبي سلمة عن أبي هريرة حديث البحر هو الطهور ماؤه الحل ميتته وعنه صفوان بن سليم والجلاح أبو كثير وهو حديث في إسناده اختلاف قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وصحح البخاري فيما حكاه عنه الترمذي في العلل المفرد حديثه وكذا صححه بن خزيمة وابن حبان وغير واحد

[68] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد بن سليمان بن زيد بن ثابت الأنصاري المدني روى عن أبيه وعمه خارجة وعنه الزهري وأبو الزناد ومالك وعقيل بن خالد قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الأصمعي عن مالك كان فاضلا عابدا كثير الصلاة أكره على القضاء وقال بن حبان مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة قلت وقال بن سعد ولي قضاء المدينة لإبراهيم بن هشام المخزومي مات ليالي مروان بن محمد وكان قليل الحديث وقال العجلي ثقة

[69] ع الستة سعيد بن سليمان الضبي أبو عثمان الواسطي البزاز المعروف بسعدويه سكن بغداد وسمي بن حبان جده كنانة وسمي بن عساكر جده نشيطا فوهم رأى معاوية بن صالح وروى عن سليمان بن كثير وسليمان بن المغيرة وحماد بن سلمة والليث بن سعد ومبارك بن فضالة وزهير بن معاوية وهشيم وأبي شهاب عبد ربه بن نافع وخلف بن خليفة وشريك القاضي ومحمد بن مسلم الطائفي وعباد بن العوام وابن المبارك وعلي بن هاشم بن البريد ومنصور بن أبي الأسود ويونس بن بكير وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود بلا واسطة والباقون بواسطة محمد بن عبد الرحيم صاعقة والحسن بن محمد الزعفراني ومحمد بن حاتم بن ميمون وهارون الحمال ومحمد بن أبي غالب القومسي والذهلي والدارمي ويحيى بن موسى البلخي وإبراهيم الجوزجاني والفضل بن العباس الحلبي وعثمان بن خرزاذ وأبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن الحسن الهرثمي وأبو زرعة وأبو حاتم ويحيى بن معين وقتيبة بن سعيد وإبراهيم الحربي وعباس الدوري وخلف بن عمر والعكبري وجعفر الطيالسي وعبد الكريم الدير عاقولي وجماعة قال أبو حاتم ثقة مأمون ولعله أوثق من عفان وقال صالح بن محمد عنه ما دلست قط ليتني أحدث بما قد سمعت قال وسمعته يقول حججت ستين حجة وقال الدوري سئل بن معين عنه وعن عمرو بن عون فقال كان سعدويه اكسيهما وقال جعفر الطيالسي عن بن معين كان سعدويه قبل أن يحدث أكيس منه حدث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان صاحب تصحيف ما شئت وقال العجلي واسطي ثقة قيل له بعدما رجع من المحنة ما فعلتم قال كفرنا ورجعنا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث توفي ببغداد لأربع خلون من ذي الحجة سنة خمس وعشرين ومائتين وقال السراج سمعت عبدوس بن مالك يقول سمعت مولى سعدويه يقول مات وله مائة سنة قلت وذكره بن حبان في الثقات

[70] تمييز سعيد بن سليمان بن خالد بن بنت نشيط الديلي البصري المعروف بالنشيطي مولى زياد روى عن أبان بن يزيد العطار وجرير بن حازم وحماد بن سلمة وربيعة بن كلثوم ومهدي بن ميمون وأبي الأشهب العطاردي وأبي طلحة الراسبي وغيرهم وعنه أبو زرعة الرازي وأبو حاتم محمد بن إدريس وأحمد بن داود المكي وعثمان بن عمر الضبي ومحمد بن سليمان المنقري والعباس بن الفضل الأسفاطي قال بن أبي حاتم سمعت أبي لا يرضاه وفيه نظر وسألت أبا زرعة عنه فقال نسأل الله السلامة فقلت صدوق فحرك رأسه وقال ليس بالقوي وقال الآجري عن أبي داود لا أحدث عنه قلت قال الدارقطني تكلموا فيه

[71] سعيد بن سليمان ويقال بن سلمة الربعي تقدم

[72] ز د ت س البخاري في جزء القراءة خلف الإمام وأبي داود والترمذي والنسائي سعيد بن سمعان الأنصاري الزرقي مولاهم المدني روى عن أبي هريرة وابن حسنة وعنه بن أبي داود وسابق بن عبد الله الرقي ومحمد بن أبي ذئب قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البرقاني عن الدارقطني ثقة وقال الحاكم تابعي معروف وقال الأزدي ضعيف

[73] ز م د ت س ق البخاري في جزء القراءة خلف الإمام ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة سعيد بن سنان البرجمي أبو سنان الشيباني الأصغر الكوفي روى عن طاوس وأبي إسحاق السبيعي وعمرو بن مرة وسعيد بن جبير وعلقمة بن مرثد وحبيب بن أبي ثابت وأبي حصين وليث بن أبي سليم ووهب بن خالد الحمصي وغيرهم وعنه الثوري وابن المبارك ووكيع وجرير بن عبد الحميد وإسحاق بن سليمان الرازي وأسباط بن محمد القرشي وأبو داود الطيالسي وابن نمير وأبو أحمد الزبيري ومحمد بن مسلمة الحراني وموسى بن أعين الجزري ومهران بن أبي عمر وزافر بن سليمان وأبو نعيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد كان رجلا صالحا ولم يكن يقيم الحديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بالقوي في الحديث وقال الدوري وغيره عن بن معين وقال العجلي كوفي جائز الحديث وقال بن سعد كان من أهل الكوفة ولكنه سكن الري وكان سيء الخلق وقال أبو حاتم صدوق ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة من رفعاء الناس وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال كان عابدا فاضلا قلت ووثقه يعقوب بن سفيان وقال بن عدي له غرائب وافرادات وأرجو أنه ممن لا يتعمد الكذب ولعله إنما يهم في الشيء بعد الشيء وقال الدارقطني سعيد بن سنان اثنان أبو مهدي حمصي يضع الحديث وأبو سنان كوفي سكن الري من الثقات

[74] ق بن ماجة سعيد بن سنان أبو مهدي الحنفي ويقال الكندي الحمصي روى عن أبيه وأبي الزاهرية ويزيد بن عبد الله بن عريب وهارون بن هارون وراشد بن سعد وثعلبة بن مسلم الخثعمي والوليد بن عامر اليزني وعنه بقية وبشر بن بكر التنيسي وابن المبارك ومحمد بن حرب والوليد بن مسلم ومسكين بن بكير وأبو اليمان وعلي بن عياش وأبو جعفر النفيلي وصفوان بن صالح وعدة قال أحمد ضعيف وقال بن معين ليس بثقة وقال الجوزجاني أخاف أن تكون أحاديثه موضوعة لا تشبه أحاديث الناس وكان أبو اليمان يثني عليه في فضله وعبادته فنظرت في أحاديثه فإذا أحاديثه معضلة فلما رجعت إلى العراق قال لي بن معين لعلك كتبتها يا أبا إسحاق قلت كتبت منها شيئا يسيرا لاعتبر به فقال تلك لا يعتبر بها هي بواطيل وقال أحمد بن صالح المصري منكر الحديث ما أعرف من حديثه إلا حديثين أو ثلاثة وقال دحيم ليس بشيء وبشر بن نمير أحسن حالا منه وقال عثمان الدارمي عن بن المديني لا أعرفه وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال بن عدي وعامة ما يرويه غير محفوظ وكان من صالحي أهل الشام إلا أن في بعض رواياته ما فيه وقال بن أبي خيثمة حدثني صاحب لي من بني تميم قال قال أبو مسهر ثنا صدقة بن خلد ثنا أبو مهدي وكان ثقة مرضيا قال يحيى بن صالح الوحاظي مات سنة ثلاث وستيمن ومائة وقال يزيد بن عبد ربه مات سنة 68 سنة مولدي قلت وقال بن حبان منكر الحديث لا يعجبني الاحتجاج بخبره وكان بن معين سيء الرأي فيه ونسخته أكثرها مقلوبة وقال المروزي عن أحمد ليس بشيء وقال أبو بكر البزار سيء الحفظ وسئل أبو زرعة عنه فأومى بيده أنه ضعيف وقال مسلم في الكنى منكر الحديث وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وتقدم قول الدارقطني فيه في الذي قبله

[75] د س أبي داود والنسائي سعيد بن شبيب الحضرمي أبو عثمان المصري روى عن مالك بن أنس وقتيبة وخلف بن خليفة وعباد بن العوام ويحيى بن أبي زائدة وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي عن إبراهيم الجوزجاني عنه وأبو توبة الحلبي وهو من أقرانه وأبو حاتم وعبد الكريم الدير عاقولي وأبو نشيط محمد بن هارون البغدادي وغيرهم قال إبراهيم الجوزجاني كان شيخا صالحا

[76] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة سعيد بن شرحبيل الكندي العقيقي الكوفي روى عن الليث وابن لهيعة وخلاد بن سليمان الحضرمي والقاسم بن عبد الله بن عمر العمري وغيرهم وعنه البخاري وروى له النسائي وابن ماجة بواسطة القاسم بن زكريا بن دينار وأبي كريب وأبي بكر بن أبي شيبة وابن أبي شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وغيرهم قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة اثنتي عشرة ومائتين قلت وقال الدارقطني ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال وروى عنه الكوفيون

[77] د فق أبي داود وابن ماجة في التفسير سعيد بن أبي صدقة البصري أبو قرة روى عن محمد بن سيرين ويعلى بن حكيم وعنه حماد بن زيد ووهيب بن خالد وكناه وابن علية والفضل بن عبد الرحمن البصري قال أحمد وابن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله

[78] بخ م مدس فق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة في التفسير سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية الأموي أبو عثمان يقال أبو عبد الرحمن قتل أبوه يوم بدر كافرا ومات جده أبو أحيحة قبل بدر مشركا قال بن سعد قبض النبي ﷺ ولسعيد تسع سنين روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن عمر وعثمان وعائشة وعنه أبناه عمر ويحيى ومولاه كعب وسالم بن عبد الله بن عمر وعروة بن الزبير وغيرهم قال الزبير بن بكار استعمله عثمان على الكوفة وغزا بالناس طبرستان واستعمله معاوية على المدينة وقال سعيد بن عبد العزيز قال معاوية لكل قوم كريم وكريمنا سعيد وقال أيضا أقيمت عربية القرآن على لسان سعيد لنه كان اشبههم لهجة برسول الله ﷺ وقال بن عبد البر كان من أشراف قريش وهو أحد الذين كتبوا المصحف لعثمان وروى عبد العزيز بن أبان عن خالد بن سعيد عن أبيه عن بن عمر قال جاءت امرأة ببرد فقالت إني نويت أن أعطي هذا البرد أكرم العرب فقال لها النبي ﷺ أعطيه هذا الغلام يعني سعيد بن العاص رواه الزبير بن بكار وقال الزبير مات في قصره بالعرصة على ثلاثة أميال من المدينة ودفن بالبقيع سنة 58 وقال البخاري قال مسدد مات سعيد وأبو هريرة وعائشة وابن عامر سنة 57 أو 58 قال وقال غيره مات سعيد سنة 9 وهو قول خليفة بن خياط وروى الترمذي من حديث أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص عن أبيه عن جده رفعه ما نحل والد ولدا أفضل من أدب حسن وقال غريب وهذا عندي مرسل قلت يحتمل أن يكون ضمير الجد يعود على أيواب وهذا ظاهر ويحتمل أن يعود على موسى فيكون الحديث من مسند سعيد بن العاص فيستفاد منه أن الترمذي أخرج لسعيد أيضا وهو مع ذلك مرسل إذا لم يثبت سماع سعيد والحديث الذي رواه الزبير لا يصح لأن عبد العزيز ساقط والراوي عنه مجهول وقد ذكره بن حبان في ثقات التابعين وروى الطبراني في معجمه أن عثمان قال أي الناس أفصح قالوا سعيد بن العاص وقال بن عبد البر كان ممن اعتزل الجمل وصفين وقال أبو أحمد العسكري له صحبة وفي هذا الجزم بها نظر نعم له رؤية

[79] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد بن عامر الضبعي أبو محمد البصري روى عن خاله جويرية بن أسماء وشعبة وهمام بن يحيى وسعيد بن أبي عروبة وأبي عامر الخزاز ومحمد بن عمرو بن علقمة ويحيى بن أبي يالحجاج وأبان بن أبي عياش وغيرهم وعنه أحمد وعلي بن المديني وإسحاق بن راهويه وابن معين وبندار والمقدميان وعقبة بن مكرم وأبو بكر بن أبي شيبة وعباس العنبري وعباس الدوري وعبد الله الدارمي وعبد بن حميد وإسحاق الكوسج والحسن بن علي الخلال وأبو خيثمة والحارث بن أبي أسامة والكديمي وغيرهم قال محمد بن الوليد التستري عن يحيى بن سعيد هو شيخ المصر منذ أربعين سنة وقال يحيى أيضا إني لاغبط جيرانه وقال بن مهدي لابنه يحيى الزمه فلو حدثنا كل يوم حديثا لأتيناه وقال أبو مسعود وزياد بن أيوب ما رأيت بالبصرة مثله وقال بن معين حدثنا سعيد بن عامر الثقة المأمون وقال أبو حاتم كان رجلا صالحا وكان في حديثه بعض الغلط وهو صدوق وقال بن سعد كان ثقة صالحا وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مولده سنة 122 ومات لأربع بقين من شوال سنة 208 قال أبو بكر الخطيب حدث عنه بن المبارك ومحمد بن يحيى بن المنذر القزاز وبين وفاتيهما مائة وتسع سنين قلت وقال العجلي ثقة رجل صالح من خيار الناس وقال بن قانع ثقة

[80] تمييز سعيد بن عامر بن حذيم بن سلامان بن ربيعة بن سعيد بن جمح القرشي الجمحي وأمه أروى بنت أبي معيط الاموية أسلم قبل خيبر وهاجر فشهدها وما بعدها وولاه عمر إمرة حمص وكان مشهورا بالزهد وله في ذلك قصص مع عمر مذكور في حلية الأولياء وروى عن النبي ﷺ وروى عنه عبد الرحمن بن سابط وشهر بن حوشب وغيرهما وروايتهم عنه مرسلة فقد قال بن سعد أنه مات سنة عشرين في خلافة عمر وفيها أرخه غير واحد وقيل قبلها بسنة وقيل بعدها بسنة

[81] ق بن ماجة سعيد بن عامر روى عن بن عمر حديث لا تكرعوا وعنه ليث بن أبي سليم وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم لا يعرف وذكره بن حبان في الثقات قلت وزعم بن خلفون أنه سعيد بن عامر بن حذيم ولا ينبغي أن يلتفت إلى ما قال لأن ذاك صحابي مات في عهد عمر رضي الله تعالى عنه

[82] د ت أبي داود والترمذي سعيد بن عبد الله بن جريج الأسلمي البصري مولى أبي برزة روى عن مولاه وعن نافع مولى بن عمر ومحمد بن سيرين وعنه الأعمش وعزرة بن ثابت وحوشب بن عقيل وأبان بن أبي عياش ومحمد بن مهزم الرمام وهو الشعاب كان يوم القصاع قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات وصحح له الترمذي قلت ذكره بن المديني في الطبقة السابعة من أصحاب نافع

[83] سعيد بن عبد الله بن قارظ تقدم في سعيد بن خالد بن عبد الله

[84] سعيد بن عبد الله الاغطش تقدم في سعد

[85] ت عس ق الترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة سعيد بن عبد الله الجهني حجازي روى عن محمد بن عمر بن علي وعنه عبد الله بن وهب قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد ثلاثة يا علي لا تؤخر قلت وقال العجلي مصري ثقة

[86] م د مسلم وأبي داود سعيد بن عبد الجبار بن يزيد القرشي أبو عثمان الكرابيسي البصري نزيل مكة روى عن حماد بن سلمة ومالك وفضيل بن عياض ورفاعة بن يحيى الزرقي والمغيرة بن عبد الرحمن الحزامي وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد بن حنبل وابن أبي عاصم وبقي بن مخلد وموسى بن هارون ويعقوب بن سفيان والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر الخطيب كان ثقة وقال البغوي مات في آخر ذي الحجة سنة 236 زاد غيره بالبصرة

[87] ق بن ماجة سعيد بن عبد الجبار الزبيدي أبو عثمان ويقال أبو عثيم بن أبي سعيد الحمصي روى عن هشام بن عروة ووحشي بن حرب بن وحشي وروح بن جناح وعدة وعنه بقية بن الوليد ويحيى بن آدم ومحمد بن أبي بكر المقدمي وغيرهم قال قتيبة رأيته بالبصرة وكان جرير يكذبه وقال بن المديني أبو عثمان الشامي اسمه سعيد بن عبد الجبار ولم يكن بشيء كان يحدثنا بالشىء فأنكرنا عليه بعد ذلك فجحد وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي وعامة حديثه مما لا يتابع عليه روى له بن ماجة حديثا واحدا في الكحل وهو صائم قلت ووقع في روايته سعيد بن أبي سعيد وفرق بن عدي بين سعيد بن عبد الجبار الزبيدي وبين سعيد بن أبي سعيد الزبيدي فقال في الثاني حديثه غير محفوظ وليس هو بالكثير وقال أبو أحمد الحاكم يرمي بالكذب

[88] سعيد بن عبد الجبار بن وائل بن حجر الحضرمي الكوفي روى عن أبيه وعمه وعنه بن أخيه محمد بن حجر عبد الجبار وعبد الله بن عمرو بن أبان قال النسائي ليس بالقوي وقال بن عدي ليس له كثير حديث قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو الحسن مات سنة 158

[89] تمييز سعيد بن عبد الجبار روى عن محمد بن جابر الحنفي وعنه أبو أسلم محمد بن مخلد الرعيني قلت قال صاحب الميزان لا يعرف

[90] ع الستة سعيد بن عبد الرحمن بن أبزي الخزاعي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وعن بن عباس وواثلة وعنه جعفر بن أبي المغيرة وطلحة بن مصرف وعزرة بن عبد الرحمن وقتادة وعبدة بن أبي لبابة وزبيد اليامي وسلمة بن كهيل وقيل بينهما ذر بن عبد الله وحبيب بن أبي ثابت والصحيح أن بينهما ذر بن عبد الله والحكم بن عتيبة وعطاء بن السائب وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن حاتم قال أبو زرعة روايته عن عثمان مرسلة وقال أحمد بن حنبل هو حسن الحديث

[91] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد بن أبي عبد الرحمن بن جحش الجحشي حجازي روى عن أبيه والسائب بن يزيد وعمر بن عبد العزيز وابن عمر على خلاف فيه وأبي بكر بن عمرو بن حزم على خلاف فيه وعمرة بنت عبد الرحمن وعنه معمر بن راشد قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت لكن وقع في النسخة روى عنه محمد بن راشد فكأنه تصحيف فيحرر وقال بن أبي حاتم روايته عن علي بن أبي طالب مرسلة

[92] ت س الترمذي والنسائي سعيد بن عبد الرحمن بن حسان ويقال بن عبد الرحمن بن أبي سعيد أبو عبيد الله المخزومي روى عن هشام بن سليمان المخزومي وحسين بن زيد بن علي وإبراهيم وسفيان ابني عيينة وعبد الله بن الوليد العدني وعنه الترمذي والنسائي وابن خزيمة وزكرياء الساجي والمفضل بن محمد الجندي وابن صاعد وغيرهم قال النسائي ثقة وقال مرة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 249 زاد غيره بمكة قلت وقال مسلمة في كتاب الصلة سعيد بن عبد الرحمن بن سعيد بن حسان بن عبيد الله بن أبي نهيك بن أبي السائب صيفي بن عائذ بن عبد الله بن عمر بن مخزوم أنا عنه غير واحد وهو ثقة في بن عيينة

[93] م مسلم سعيد بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري الأنصاري المدني روى عن أبيه وعنه الوليد بن كثير ومحمد بن إسحاق وسهيل بن أبي صالح ذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا واحدا في حرم المدينة قلت ذكره بن سعد أن سعيدا هذا لقبه ربيح تقدم والأرجح أنهما أخوان

[94] عخ د س ق البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن حميل بن عامر بن حذيم بن سلامان بن ربيعة بن سعد بن جمح الجمحي أبو عبد الله المدني قاضي بغداد روى عن أبي حازم بن دينار وهشام بن عروة وسهيل بن أبي صالح وعبد الرحمن بن القاسم وعبيد الله بن عمر وموسى بن علي بن رباح وغيرهم وعنه الليث بن سعد وهو من أقرانه وابن وهب وسريج بن النعمان وأبو توبة وإسحاق الفروي وصالح بن رزيق ومحمد بن عيسى بن الطباع ولوين وعلي بن حجر وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وحديثه مقارب وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال يعقوب بن سفيان لين الحديث وقال أبو حاتم صالح وقال النسائي لا بأس به وقال الساجي يروي عن هشام وسهيل أحاديث لا يتابع عليها وقال بن عدي له غرائب وأرجو أنها مستقيمة وإنما يهم في الشيء بعد الشيء فيرفع موقوفا ويصل مرسلا لا عن تعمد قال أبو حسان الزيادي وغيره مات سنة 176 وهو بن اثنتين وسبعين سنة قلت ووثقه بن نمير وموسى بن هارون والعجلي والحاكم أبو عبد الله وقال بن حبان يروي عن عبد الله بن عمر وغيره من الثقات أشياء موضوعة يتخايل إلى من سمعها أنه كان المتعمد لها ونقل بن الجوزي عن أبي حاتم لا يحتج به

[95] س النسائي سعيد بن عبد الرحمن بن عبد الله الزبيدي أبو شيبة الكوفي قاضي الري روى عن مجاهد وسعيد بن جبير وابن أبي مليكة وإبراهيم التيمي وإبراهيم النخعي وعنه الثوري وحكام بن سلم وزهير وعبد الواحد بن زياد وجرير بن عبد الرحيم وغيرهم قال البخاري لا يتابع في حديثه وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره أبن حبان في الثقات وقال يروي المقاطيع مات سنة 156 روى له النسائي حديثا واحدا في المزارعة قلت وقال بن عدي ليس بذاك المعروف وفي الثقات لابن حبان لما ذكره وذكر أنه يروي عنه عبد الواحد بن زياد ومروان بن معاوية قال وليس هذا بسعيد بن عبد الرحمن الذي كان بالري ذاك زبيري بالراء روى عنه حكام بن سلم وهذا زبيدي بالدال انتهى كلامه وهو مصرح بالتفريق وقد ذكر الدوري عن بن معين قال سعيد بن عبد الرحمن الزبيدي قد سمع منه أبو جعفر الرازي وهو ثقة وهذا يدل على الجمع وهو الصواب إن شاء الله تعالى

[96] النسائي سعيد بن عبد الرحمن بن عبد الملك البغدادي أبو عثمان نزيل أنطاكية روى عن أبي صالح الفراء ويعقوب بن كعب الأنطاكي وإسماعيل بن أبي أويس وعنه النسائي وحاجب بن أركين الفرغاني وأبو علي السميد ع بن الحسن الأنطاكي وميمون بن أحمد بن سعيد المؤدب قلت ذكره النسائي في مشيخته وقال لا بأس به

[97] د أبي داود سعيد بن عبد الرحمن بن أبي العمياء الكناني المصري روى عن سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف والسائب بن مهجان المقدسي وعنه بن وهب وخالد بن حميد المهري ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا لا تشددوا على أنفسكم

[98] بخ د ت البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي سعيد بن عبد الرحمن بن مكمل الأعشى الزهري المدني روى عن أيوب بن بشير المعاوي وأزهر بن عبد الله وعنه سهيل بن أبي صالح وشريك بن عبد الله بن أبي نمر ذكره بن حبان في الثقات قلت

[99] د أبي داود سعيد بن عبد الرحمن بن يزيد بن رقيش بن رياب الأسدي المدني من حلفاء بني عبد شمس روى عن خاله عبد الله بن أبي أحمد بن جحش وأنس بن مالك وأبي الأسود الدؤلي ونافع مولى بن عمر وشيوخ من بني عمرو بن عوف وعنه مالك وخالد بن سعيد بن أبي مريم ومجمع بن يعقوب ويحيى بن سعيد الأنصاري وإسماعيل بن جعفر والداروردي وفليح بن سليمان ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم قال أبو زرعة شيخ مدني ثقة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[100] د أبي داود سعيد بن عبد الرحمن أبو صالح الغفاري روى عن علي وجبلة بن الحارث الغفاري وله صحبة وعقبة بن عامر الجهني وكعب الأحبار وعنه الحجاج بن شداد الصنعاني وعمار بن أسعد المرادي وإبراهيم بن نشيط وأسامة بن يساف ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الوعلاني عداده في أهل مصر وقال بن يونس يروي عن أبي هريرة وهبيب بن مغفل وروايته عن علي مرسلة وما أظنه سمع منه وروى عنه عطاء بن دينار ويزيد بن قوذر وقال أنه مولى بني غفار وقال العجلي مصري تابعي ثقة

[101] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد بن عبد الرحمن القرشي الأموي مولى آل سعيد بن العاص روى عن حنظلة بن علي الأسلمي عن أبي هريرة في فضل الصلاة على النبي ﷺ وعنه إسحاق بن سليمان الرازي ذكره بن حبان في الثقات

[102] بخ م 4 البخاري في الأدب ومسلم والأربعة سعيد بن عبد العزيز بن أبي يحيى التنوخي أبو محمد ويقال أبو عبد العزيز الدمشقي قرأ القرآن على بن عامر ويزيد بن أبي مالك وسأل عطاء بن أبي رباح وروى عن عبد العزيز بن صهيب والزهري وربيعة بن يزيد الدمشقي وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وبلال بن سعد وسليمان بن موسى وعطية بن قيس ومكحول وأبي الزبير ويونس بن ميسرة بن حلبس وجماعة وعنه الثوري وشعبة وهما من أقرانه وابن المبارك وبشر بن بكر التنيسي وبقية وحجاج بن محمد بن وسلمة بن العيار ويزيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي وأبو حيوة وشريح بن يزيد ومحمد بن شعيب بن شابور ومروان بن محمد ووكيع والوليد بن مسلم ويحيى بن إسحاق ومسكين بن بكير وعمر بن عبد الواحد وعبد الملك بن محمد الصنعاني ويحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن مهدي وأبو اليمان وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف وأبو صالح كاتب الليث وأبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي وجماعة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بالشام رجل أصح حديثا من سعيد بن عبد العزيز هو الأوزاعي عندي سواء وقال بن معين وأبو حاتم والعجلي ثقة وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لدحيم من بعد عبد الرحمن بن يزيد بن جابر من أصحاب مكحول قال الأوزاعي وسعيد قال وقلت ليحيى بن معين وذكرت الحجة محمد بن إسحاق منهم فقال كان ثقة إنما الحجة عبيد الله بن عمر ومالك والأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وقال عمرو بن علي حديث الشاميين ضعيف إلا نفرا منهم الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وقال عمرو بن علي حديث الشاميين ضعيف إلا نفرا نهم الأوزاعي وسعيد وقال أبو حاتم كان أبو مسهر يقدم سعيد بن عبد العزيز على الأوزاعي ولا أقدم بالشام بعد الأوزاعي على سعيد واحدا وقال مروان بن محمد كان علم سعيد في صدره وقال النسائي ثقة ثبت وقال أبو مسهر كان قد اختلط قبل موته وقال أحمد بلغني عن أبي مسهر أنه قال ولد سنة 9 وقال أبو مسهر وغير واحد مات سنة 167 وقال سليمان بن سلمة الخبائري مات سنة 168 وقال الحاكم أبو عبد الله هو لأهل الشام كمالك لأهل المدينة في التقدم والفضل والفقه والأمانة قلت وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وقال أبو جعفر العامري رأى أنسا وكان فاضلا دينا ورعا وكان مفتي أهل دمشق وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل الشام وفقهائهم ومتقنيهم في الرواية وقال الآجري عن أبي داود تغير قبل موته وكذا قال حمزة الكناني وقال البخاري في تاريخه قال علي عن الوليد بن مسلم أحدثكم عن الثقات صفوان بن عمرو وابن جابر وسعيد بن عبد العزيز وقال الدوري عن بن معين اختلط قبل موته وكان يعرض عليه فيقول لا اجيزها لا اجيزها

[103] خ ز س ق البخاري في الصحيح وفي جزء القراءة والنسائي وابن ماجة سعيد بن عبيد الله بن جبير بن حية الثقفي الجبيري البصري روى عن عمه زياد وبكر بن عبد الله المزني والحسن البصري والحكم بن الأعرج وعبد الله بن بريدة وغيرهم وعنه إسماعيل ابنه ومعتمر بن سليمان وأبو عبيدة الحداد وبشر بن السري وخالد بن الحارث وروح بن عبادة ومكي بن إبراهيم وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الحاكم عن الدارقطني ليس بالقوي يحدث بأحاديث يسندها وغيره يوقفها واستنكر البخاري له حديثا في تاريخه

[104] سعيد بن عبيد بن زيد بن عقبة صوابه سعيد بن زيد بن عقبة تقدم

[105] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة سعيد بن عبيد بن السباق الثقفي وأبو السباق المدني روى عن أبيه ومحمد بن أسامة بن زيد وأبي هريرة وأبي سعيد وأيوب بن بشير وعنه بن إسحاق والزهري وسهيل بن أبي صالح وإسماعيل بن محمد بن سعد وفليح بن سليمان ويزيد بن عياض بن جعدبة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث في المذي وعند الترمذي آخر في الدعاء لأسامة

[106] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سعيد بن عبيد الطائي أبو الهذيل الكوفي روى عن أخيه عقبة وبشير بن يسار وعلي بن ربيعة الوالبي والقاسم بن المسعودي وسعيد بن جبير وغيرهم وعنه الثوري وابن المبارك ومروان بن معاوية وعبد الله بن نمير وقران بن تمام والفضل بن موسى ويحيى القطان ووكيع ويزيد بن هارون وأبو نعيم وغيرهم قال بن المديني عن يحيى ليس به بأس وقال أحمد وابن معين ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود كان شعبي يتمنى لقاءه وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه العجلي ويعقوب بن سفيان وابن نمير وغيرهم

[107] ت س الترمذي والنسائي سعيد بن عبيد الهنائي البصري روى عن بكر بن عبد الله المزني والحسن البصري وعبد الله بن شقيق وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو قتيبة وكثير بن فائدة ومسلم بن إبراهيم قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو بكر البزار في مسنده ليس به بأس

[108] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي سعيد بن عبيد أخو محمد بن عبيد روى عن أبي حاتم المزني روى عنه عبد الله بن هرمز الفدكي مقرونا بأخيه محمد

[109] د أبي داود سعيد بن عثمان البلوي المدني روى عن عاصم بن أبي البداح بن عاصم وعروة أو عزرة بن سعيد وجدته أنيسة بنت عدي روى عنه عيسى بن يونس ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في الجنائز

[110] ع الستة سعيد بن أبي عروبة واسمه مهران العدوي مولى بني عدي بن يشكر أبو النضر البصري روى عن قتادة والنضر بن أنس والحسن البصري وعبد الله بن فيروز الداناج وأبي معشر زياد بن كليب وزياد الأعلم ومطر الوراق وأيوب وعامر الأحول وعلي بن الحكم البناني وأبي رجاء العطاردي وأبي نضرة العبدي ويعلى بن حكيم وأبي التياح وجماعة وعنه الأعمش وهو من شيوخه وشعبة وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وخالد بن الحارث وروح بن عبادة ويزيد بن زريع وأبو بحر البكراوي ومحمد بن أبي عدي ومحمد بن سواء ويحيى القطان وبشر بن المفضل وسهل بن يوسف وابن المبارك وعبد الوارث بن سعيد وكهمس بن المنهال وابن علية وأبو أسامة وسالم بن نوح وسعيد بن عامر وأبو خالد الأحمر وعبدة وعلي بن مسهر وعلي بن يونس وعبد الوهاب بن عطاء ومحمد بن بكر ومحمد بن بشر ومحمد بن جعفر غندر ومحمد بن عبد الله الأنصاري وجماعة قال أبو حاتم سمعت أحمد بن حنبل يقول لم يكن لسعيد بن أبي عروبة كتاب إنما كان يحفظ ذلك كله وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو زرعة ثقة مأمون وقال بن أبي خيثمة أثبت الناس في قتادة سعيد بن أبي عروبة وهشام الدستوائي وقال أبو عوانة ما كان عندنا في ذلك الزمان أحفظ منه وقال أبو داود الطيالسي كان أحفظ أصحاب قتادة وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة سعيد أحفظ وأثبت يعني من أبان العطار وأثبت أصحاب قتادة هشام وسعيد وقال أبو حاتم هو قبل أن يختلط ثقة وكان أعلم الناس بحديث قتادة وقال أبو زرعة الدمشقي عن دحيم اختلط مخرج إبراهيم سنة خمس وأربعين ومائة وقال الآجري عن أبي داود سماع وكيع منه بعد الهزيمة وقال أبو داود كان وكيع يقول كنا ندخل على سعيد فنسمع فما كان من صحيح حديثه أخذناه وما لم يكن صحيحا طرحناه وقال أبو نعيم كتبت عنه بعد ما اختلط حديثين وقال بن حبان كان سماع شعيب بن إسحاق منه سنة 44 قبل أن يختلط بسنة قال البخاري قال عبد الصمد مات سنة ست وخمسين ومائة وقال غيره سنة 57 وقال النسائي ذكر من حدث عنه سعيد بن أبي عروبة ولم يسمع منه لم يسمع من عمرو بن دينار ولا من هشام بن عروة ولا من زيد بن أسلم ولا من عبيد بن عمر ولا من أبي الزناد ولا من الحكم بن عتيبة ولا من إسماعيل بن أبي خالد ولا من حماد يعني بن أبي سليمان قلت وقال بن المبارك لا أراه سمع من قيس بن سعد شيئا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لم يسمع من الأعمش ولا من يحيى بن سعيد الأنصاري ولا من أبي بشر وقال بن معين لم يسمع من عبد الله بن محمد بن عقيل وقال أبو بكر البزار يحدث عن جماعة لم يسمع منهم فإذا قال سمعت وحدثنا كان مأمونا على ما قال وقال بن أبي خيثمة عن يحيى كان يرسل وقال الأزدي اختلط اختلاطا قبيحا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث ثم اختلط في أخر عمره وقال بن حبان في الثقات مات سنة 155 وبقي في اختلاطه خمس سنين ولا يحتج إلا بما روى عنه القدماء مثل يزيد بن زريع وابن المبارك ويعتبر برواية المتأخرين عنه دون الاحتجاج بها ثم قال وقد قيل مات سنة 5 وقال الذهلي عن عبد الوهاب الخفاف خولط سعيد سنة 48 وعاش بعد ما خولط تسع سنين وقال العقيلي سمع منه محمد بن أبي عدي بعدما اختلط وقال الآجري عن أبي داود كان سعيد يقول في الأختلاط قتادة عن أنس أو أنس عن قتادة وقال النائي من سمع منه بع الأختلاط فليس بشيء وقال الآجري عن أبي داود سماع روح منه قبل الهزيمة وكذا سرار وسماع بن مهدي منه بعد الهزيمة وقال يزيد بن زريع أول ما أنكرنا بن أبي عروبة يوم مات سليمان التيمي جئنا من جنازته فقال من أين جئتم قلنا من جنازة سليمان التيمي فقال وقف سليمان التميمي قلت والتيمي مات سنة 43 كما سيأتي ويؤيد ذلك ما حكاه بن عدي في الكامل عن بن معين قال من سمع منه سنة 42 فهو صحيح السماع وسماع من سمع منه بعد ذلك ليس بشيء وأثبت الناس سماعا منه عبدة بن سليمان وقال بن قانع خلط في آخر عمره وكان أعرج يرمي بالقدر وقال أحمد كان يقول بالقدر ويكتمه وقال العجلي كان لا يدعو إليه وكان ثقة وقال بن مهدي كتب غندر عن سعيد بعد الاختلاط وقال بن عدي وسعيد من ثقات المسلمين وله أصناف كثيرة وحدث عنه الأئمة ومن سمع منه قبل الاختلاط فإن ذلك صحيح حجة ومن سمع منه بعد الاختلاط لا يعتمد عليه وأرواهم عنه عبد الأعلى وهو مقدم في أصحاب قتادة ومن أثبت الناس عنه روايته وكان ثبتا عن كل من روى عنه إلا من دلس عنهم وأثبت الناس عنه بن زريع وخالد بن الحارث ويحيى بن سعيد ونظراؤهم وقال بن القطان حديث عبد الأعلى عنه مشتبه لا يدري هو قبل الاختلاط أو بعده وتعقب ذلك بن المواق فأجاد وقال بن السكن كان يزيد بن زريع يقول اختلط سعيد في الطاعون يعني سنة 132 وكان القطان ينكر ذلك ويقول إنما اختلط قبل الهزيمة قلت والجمع بين القولين ما قال أبو بكر البزار أنه ابتدأ به الاختلاط سنة 133 ولم يستحكم ولم يطبق به وأستمر على ذلك ثم استحكم به أخيرا وعامة الرواة عنه سمعوا منه قبل الاستحكام وإنما اعتبر الناس اختلاطه بما قال يحيى القطان والله أعلم

[111] ت الترمذي سعيد بن عطية الليثي أبو سلمة روى عن شهر بن حوشب وسعيد بن جبير وعنه أبو داود الطيالسي وعبيد بن واقد وأبو عبد الرحمن المقري ذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي حديثا واحدا في الدعاء

[112] ق بن ماجة سعيد بن عمارة بن صفوان بن أبي كريب الكلاعي الحمصي روى عن الحارث بن النعمان بن أخت سعيد بن جبير وهشام بن الغاز وعنه بقية وعلي بن عياش الحمصي وعبد الله بن عبد الجبار الخبائري وغيرهم قال أبو بكر صاحب تاريخ الحمصيين قتل عمارة سنة 112 وخلف ابنه سعيد بن عمارة بن سنتين له في بن ماجة حديث واحد أكرموا أولادكم وأحسنوا آدابهم قلت وقال الأزدي متروك وقال بن حزم مجهول

[113] خ م ت البخاري ومسلم والترمذي سعيد بن عمرو بن أشوع الهمداني الكوفي القاضي روى عن شريح بن النعمان الصائدي وشريح بن هانئ وحسن بن ربيعة والشعبي وأبي بردة بن أبي موسى يزيد بن سلمة الجعفي ولم يدركه وغيرهم وعنه سعيد بن مسروق الثوري وابنه سفيان بن سعيد وخالد الحذاء وزكرياء بن أبي زائدة وليث بن أبي سليم وحبيب بن أبي ثابت وسلمة بن كهيل وعدة وحدث عنه أبو إسحاق السبيعي وعبد الملك بن عمير وهما أكبر منه قال بن معين مشهور وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد توفي في ولاية خالد بن عبد الله قلت وأرخه بن قانع سنة 12 وقال العجلي ثقة وقال البخاري في التاريخ الأوسط رأيت إسحاق بن راهويه يحتج بحديثه وقال الحاكم هو شيخ من ثقات الكوفيين يجمع حديثه وقال الجوزجاني غال زائغ يعني في التشيع

[114] س النسائي سعيد بن عمرو بن سعيد بن أبي صفوان السكوني أبو عثمان الحمصي روى عن بقية والمعافى بن عمران الحمصي والوليد بن سلمة وداود بن منصور وعنه النسائي وأبو عوانة الإسفرائيني ومحمد بن عوف الطائي والحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وأحمد بن عمير بن جوصاء وسعيد بن عبد الله بن عجب ومكحول البيروتي وعلي بن سراج المصري الحافظ ومحمد بن عبدوس بن كامل وعدة قال بن أبي حاتم كتب إلي بجزء من حديثه وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي في مشيخته لا بأس به

[115] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية أبو عثمان ويقال أبو عنبسة الأموي كان مع أبيه إذ غلب على دمشق ثم سكن الكوفة أرسل عن النبي ﷺ وعن الحكم وخالد ابني أبي أحيحة سعيد بن العاص وروى عن أبيه وعن معاوية والعبادلة الأربعة وأبي هريرة وعائشة وأم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص رضي الله تعالى عنهم وغيرهم وعنه أولاد خالد وإسحاق وعمرو وحفيده عمرو بن يحيى بن سعيد والأسود بن قيس وشعبة وغيرهم قال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال الزبير كان من علماء قريش بالكوفة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن عساكر أنه بقي إلى أن وفد على الوليد بن يزيد بن عبد الملك وقال الكناني عن أبي حاتم هو ثقة

[116] عس النسائي في مسند علي سعيد بن عمرو بن سفيان عن أبيه وعنه الأسود بن قيس وفيه اختلاف بعضه مذكور في ترجمة قيس والد الأسود

[117] م س مسلم والنسائي سعيد بن عمرو بن سهل بن إسحاق بن محمد بن الأشعث بن قيس الكندي الأشعثي أبو عثمان الكوفي روى عن أبي زيد عبثر بن القاسم وعبد الله بن المبارك وحفص بن غياث وابن عيينة وحماد بن زيد ومروان بن معاوية وأبي ضمرة وغيرهم وعنه مسلم وروى له النسائي بواسط القاسم بن زكريا بن دينار وأبو شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة وأبو زرعة وقال ثقة وبقي بن مخلد وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وموسى بن هارون الحمال وغيرهم وقال مطين مات في صفر سنة ثلاثين ومائتين وكان ثقة كتب عنه يحيى بن معين قلت وقال بن سعد هو ثقة صدوق مأمون وقال بن قانع كوفي صالح

[118] س النسائي سعيد بن عمرو بن شرحبيل بن سعيد بن سعد بن عبادة الخزرجي المدني روى عن أبيه عن جده وعن جده وجادة وعنه أبو أويس ومالك بن أنس والداروردي وعبد العزيز بن المطلب وعمارة بن غزية وعبد الحميد بن جعفر قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت في الطبقة الرابعة وقال يروي الوجادات

[119] د أبي داود سعيد بن عمرو بالحضرمي أبو عثمان الحمصي المعروف بالبابوني روى عن إسماعيل بن عياش وبقية وبكر بن مهاجر ومحمد بن شعيب بن شابور وعنه أبو داود وأبو أمية الطرسوسي ومحمد بن عوف الطائي وسليمان بن عبد الحميد البهراني وعبد الكريم الدير عاقولي قال أبو حاتم شيخ وخلط صاحب الكمال ترجمته بترجمة سعيد بن عمرو بن سعيد بن أبي صفوان وقد فرق بينهما بن أبي حاتم وغيره وهو الصواب قلت سمي أبو علي الجياني في شيخ أبي داود جده سعيدا فكأنه ظنه الماضي وهذه النسبة ما عرفتها لم يذكرها بن السمعاني

[120] سعيد بن أبي عمران هو بن فيروز يأتي

[121] سي النسائي في اليوم والليلة سعيد بن عمير بن نيار ويقال بن عمير بن عقبة بن نيار الأنصاري الحارثي روى عن أبيه وجده لأمه البراء بن عازب وابن عمر وأبي سعيد الحدري وعنه أبو الصباح سعيد بن سعيد الثعلبي ووائل بن داود ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في الصلاة على النبي ﷺ قلت فرق بن أبي حاتم وقبله البخاري بين الذي روى عنه بن الصباح وبين الذي روى عنه بن وائل بن داود فقال بن أبي حاتم سعيد بن عمير روى عن النبي ﷺ أطيب الكسب عمل الرجل بيده وعنه وائل بن داود قال بن أبي حاتم واسنده بعضهم وهو خطأ وقال العسكري له صحبة وذكر له هذا الحديث وكذا فرق بينهما بن حبان لكن ذكرهما في التابعين جميعا فقال في الذي روى عنه وائل روى عن أبي برزة عن النبي ﷺ قلت وكانت هذه الرواية هي التي عناها بن أبي حاتم بقوله وأسنده بعضهم وحكى بن عدي في الكامل عن بن معين أنه سئل عن سعيد بن عمير بن عقبة فقال لا أعرفه وقال الفسوي سعيد بن عمير الذي روى عنه وائل بن داود هو بن أخي البراء بن عازب فكأنهما عنده واحد وهو الأشبه والله أعلم

[122] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن علاقة الهاشمي أبو فاختة الكوفي مولى أم هانئ قدم الشام روى عن علي وأم هانئ وعائشة وابن مسعود وابن عمرو بن عباس رضي الله تعالى عنهم والأسود بن يزيد النخعي وجعدة بن هبيرة والطفيل بن أبي كعب وهبيرة بن بريم وعنه ابنه ثوير وعون بن عبد الله بن عتبة ويزيد وبرد ابنا أبي زياد وسعيد المقبري وعمرو بن دينار وإسحاق بن سويد العدوي وغيرهم قال العجلي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي شهد مع علي مشاهده ومات في ولاية عبد الملك أو الوليد بن عبد الملك قلت وأرخه بن قانع سنة عشرين ومائة وأظنه خطأ وهو بكنيته مشهور أكثر من اسمه

[123] خ م البخاري والنسائي سعيد بن عيسى بن تليد الرعيني القتباني مولاهم أبو عثمان المصري قد ينسب إلى جده روى عن المفضل بن فضالة وابن عيينة وابن القاسم وابن وهب والشافعي وغيرهم وعنه البخاري وروى له النسائي بواسطة عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وعلي بن عثمان النفيلي وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو حاتم وابن أخيه المقدام بن داود بن عيسى وغيرهم قال أبو حاتم ثقة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي في الثالث عشر من ذي الحجة سنة 291 قلت وزاد كان فقيها وكان يكتب للقضاة وكان ثقة ثبتا في الحديث وقال الدارقطني ليس به بأس

[124] د أبي داود سعيد بن غزوان شامي روى عن أبيه وصالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب وعنه معاوية بن صالح وأبو وهب الحارث بن عبيدة الكلاعي ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في الصلاة قلت قال صاحب الميزان هو وأبوه لا يدري من هما وقال عبد الحق وابن القطان إسناده ضعيف

[125] س النسائي سعيد بن الفرج البلخي أبو النضر بن أبي سعيد روى عن يحيى بن أبي بكر الكرماني وأبي النضر ومكي بن إبراهيم وعنه النسائي والحسن بن علي بن مخلد وأبو يحيى البزار وأبو علي عبد الله بن محمد بن علي البلخي الحافظ وأبو سعيد محمد بن شاذان قال النسائي لا بأس به وقال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملي توفي بمكة سنة 241

[126] خ البخاري سعيد بن فلان بن سعيد بن العاص عن أم خالد وعنه ابنه إسحاق هو سعيد بن عمرو بن سعيد

[127] ع الستة سعيد بن فيروز وهو بن أبي عمران أبو البختري الطائي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وابن عباس وابن عمر وأبي سعيد وأبي كبشة وأبي برزة ويعلى بن مرة وأبي عبد الرحمن السلمي والحارث الأعور واسل عن عمر وعلي وحذيفة وسلمان وابن مسعود وعنه عمرو بن مرة وعبد الأعلى بن عامر وعطاء بن السائب وسلمة بن كهيل ويونس بن خباب وخبيب بن أبي ثابت ويزيد بن أبي زياد وغيرهم قال عبد الله بن شعيب عن بن معين أبو البختري الطائي اسمه سعيد وهو ثبت ولم يسمع من علي شيئا وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وكذا قال أبو زرعة وقال أبو حاتم ثقة صدوق وقال أبو داود لم يسمع من أبي سعيد وقال فطر بن خليفة عن حبيب بن أبي ثابت اجتمعت أنا وسعيد بن جبير وأبو البختري فكان الطائي أعلمنا وأفقهنا وقال هلال بن خباب كان من أفاضل أهل الكوفة قال أبو نعيم مات في الجماجم سنة 83 قلت وقال بن سعد قتل بدجيل مع بن الأشعث سنة 83 وكان كثير الحديث يرسل حديثه ويروي عن الصحابة ولم يسمع من كثير أحد فما كان من حديثه سماعا فهو حسن وما كان غيره فهو ضعيف وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه لم يدرك أبا ذر ولا أبا سعيد ولا زيد بن ثابت ولا رافع بن خديج وهو عن عائشة مرسل وقال أبو زرعة هو عن عمر مرسل وذكره بن حبان في الثقات قال سعيد بن فيروز ويقال سعيد بن عمران وقيل غير ذلك وقال العجلي تابعي ثقة فيه تشيع ونقل بن خلفون توثيقه عن بن نمير وقال أبو أحمد الحاكم في الكنى ليس بالقوي عندهم كذا قال وهو سهو

[128] بخ مد البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في المراسيل سعيد بن كثير بن عبيد التيمي أبو العنبس الملائي الكوفي مولى أبي بكر روى عن أبيه والقاسم بن محمد وزاذان الكندي وعنه مسعر ووكيع ويحيى بن سعيد الأموي وعلي بن مسهر وعبد الواحد بن زياد وأبو نعيم الفضل بن دكين وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ثقة

[129] خ م قد س البخاري ومسلم وأبي داود في القدر والنسائي سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم بن يزيد بن الأسود الأنصاري مولاهم أبو عثمان المصري وقد ينسب إلى جده روى عن الليث ومالك بن أبي لهيعة وسليمان بن بلال وكهمس بن المنهال وخاله المغيرة بن الحسن الهاشمي ويحيى بن أيوب الغافقي ويعقوب بن عبد الرحمن وابن وهب وغيرهم وعنه البخاري وروى له هو في الأدب ومسلم وأبو داود في القدر والنسائي بواسطة أحمد بن عاصم البلخي ومحمد بن إسحاق الصنعاني ومحمد بن وزير المصري وأحمد بن يحيى بن الوزير المصري وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وأبو الأحوص قاضي عكبراء وبكار بن قتيبة وابناه أسد وعبيد الله ابنا سعيد وعبد الله بن حماد الآملي وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن عبد الرحيم بن نمير الصدفي ومحمد بن يحيى الذهلي ويونس بن عبد الأعلى ويعقوب بن سفيان وأحمد بن حماد زغبة وأبو الزنباع روح بن الفرج القطان وغيرهم قال أبو حاتم لم يكن بالثبت كان يقرأ من كتب الناس وهو صدوق وقال بن عدي سمعت بن حماد يقول قال السعدي سعيد بن عفير فيه غير لون من البدع وكان مخلطا غير ثقة قال أبو أحمد بن عدي وهذا الذي قاله السعدي لا معنى له ولا أسمع أحدا ولا بلغني عن أحد في سعيد بن كثير بن عفير كلام وهو عند الناس صدوق ثقة ولا أعرف سعيد بن عفير غير المصري ولم ينسب المصري إلى بدع ولا إلى كذب وروى له حديثين من رواية ابنه عبيد الله عنه ثم قال ولعل البلاء من عبيد الله لأن سعيد بن عفير مستقيم الحديث وقال بن يونس كان سعيد من أعلم الناس بالأنساب والاخبار الماضية وأيام العرب مآثرها ووقائعها والمناقب والمثالب كان في ذلك كله شيئا عجيبا وكان أديبا فصيح اللسان حسن البيان لا تمل مجالسته ولا ينزف علمه وله أخبار مشهورة تركتها لشهرتها وكان غير ظنين في جميع ذلك ولد سنة 146 وتوفي سنة ست وعشرين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة لا بأس به وقال النسائي سعيد بن عفير صالح وابن أبي مريم أحب إلي منه وقال الحاكم يقال أن مصر لم تخرج أجمع للعلوم منه

[130] س النسائي سعيد بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة السهمي المكي أبو إسماعيل روى عن أبيه وعمه جعفر وعنه بن جريج روى له النسائي حديثا واحدا في إفطار أيام التشريق قلت ذكره بن حبان في الثقات

[131] ق بن ماجة سعيد بن أبي كريب الهمداني روى عن جابر بن عبد الله وعنه أبو إسحاق السبيعي وسليمان بن كيسان التميمي قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في الطهارة قلت وقال بن المديني لم يرو عنه غير أبي إسحاق وهو مجهول

[132] سعيد بن كيسان هو بن أبي سعيد المقبري تقدم

[133] د س أبي داود والنسائي سعيد بن محمد بن جبير بن مطعم النوفلي المدني روى عن أبيه وجده وعبد الله بن حبشي الخثعمي وأبي هريرة وعنه بن عمه عثمان بن أبي سليمان بن جبير وابن أبي ذئب وهشام بن عمارة النوفلي وعبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا في قطع السدر

[134] خ م د ق البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة سعيد بن محمد بن سعيد الجرمي أبو محمد وقيل أبو عبيد الله الكوفي روى عن عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر وأبي تميلة يحيى بن واضح ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وأبي أسامة والمطلب بن زياد وأبي عبيدة الحداد وحاتم بن إسماعيل ويحيى بن سعيد الأموي وأبي يوسف القاضي وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وروى له أبو داود وابن ماجة بواسطة الذهلي وأبو زرعة وعبد الله بن أحمد وعبد الأعلى بن واصل وابن أبي الدنيا وعباس الدوري وجماعة قال أبو زرعة سألت بن نمير وابن أبي شيبة عنه فأثنيا عليه وذاكرت عنه أحمد بأحاديث فعرفة وقال صدوق وكان يطلب معنا الحديث وقال بن معين صدوق وقال أبو داود ثقة وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قال إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخزومي كان إذا جاء ذكر علي بن أبي طالب قال ﷺ

[135] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن محمد الوراق الثقفي أبو الحسن الكوفي سكن بغداد روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري وصالح بن حسان وموسى الجهني والقاسم بن غزوان ومالك بن مغول وعدة وعنه أحمد وعلي وإبراهيم بن سعيد الجوهري وأبو جعفر النفيلي وأبو كريب ويحيى بن موسى وأبو سعيد الأشج والحسن بن عرفة والحسن بن محمد الزعفراني وعلي بن حرب الطائي وغيرهم قال المروزي عن أحمد لم يكن بذاك وقد حكوا عنه عن يحيى بن سعيد عن عروة عن عائشة حديثا منكرا في السخاء وقال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين ضعيف وقال المفضل الغلابي عنه ليس بثقة وقال الدوري عنه ليس حديثه بشيء وقال محمد بن سعد كان ضعيفا وقال الجوزجاني غير ثقة وقال أبو حاتم ليس بالقوي وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال الدارقطني متروك وقال بن عدي ويتبين على رواياته الضعف قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن الأعمش وقال الساجي حدث بأحاديث لا يتابع عليها وقال الحاكم هو ثقة وضعفه أبو خيثمة

[136] خ م خد ت س البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والترمذي والنسائي سعيد بن مرجانة وهو سعيد بن عبد الله القرشي العامري مولاهم أبو عثمان الحجازي ومرجانة أمه وقال الذهلي سعيد بن مرجانة هو سعيد بن يسار أبو الحباب أبوه يسار وأمه مرجانة كذا قال والصحيح إنهما اثنان روى عن أبي هريرة وابن عباس وابن عمر وعنه علي بن الحسين وابناه عمر بن علي وأبو جعفر بن علي وسعد بن سعيد الأنصاري وواقد بن محمد بن زيد العمري وإسماعيل بن أبي حكيم والزهري وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن حبان في الثقات كان من أفاضل أهل المدينة وقال يحيى بن بكير مات سنة سبع وتسعين وله 77 سنة قلت وكذا أرخه بن سعد وقال كان ثقة وله أحاديث وقال بن حبان لما ذكره في ثقات التابعين يروي عن أبي هريرة مات سنة 96 وقال مرجانة أمه وأبوه عبد الله ثم غفل عن ذلك وقال في أتباع التابعين سعيد بن مرجانة يروي عن علي بن حسين وعنه إسماعيل بن أبي حكيم وأهل المدينة مات سنة 12 ومرجانة أمه وعبد الله أبوه ولم يسمع من أبي هريرة شيئا ويكفي من بيان تناقض هذا الكلام حكايته ولولا أن بعض الناس اغتر بهذا ما حكيته والذي في الصحيحين عكس ما قال فإن فيهما من طريق علي بن الحسين عن سعيد بن مرجانة عن أبي هريرة وفيهما التصريح بسماعه من أبي هريرة أما في البخاري فبلفظ قال لي أبو هريرة وأما في مسلم فيلفظ سمعت هذا الحديث فانطلقت به إلى علي بن الحسين وفي المسند ومستخرج أبي نعيم من طريق إسماعيل بن أبي حكيم عن سعيد بن مرجانة سمعت أبا هريرة وقال أبو مسعود في الأطراف سعيد بن عبد الله بن مرجانة من قال سعيد بن يسار فقد أخطأ ومرجانة هي أمي انتهى وعلى هذا فيكتب بن مرجانة بالألف

[137] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة سعيد بن المرزبان العبسي أبو سعيد البقال الكوفي الأعور مولى حذيفة روى عن أنس وأبي وائل وأبي عمرو الشيباني وعكرمة وأبي سلمة بن عبد الرحمن ومحمد بن أبي موسى وجماعة وعنه الأعمش وهو من أقرانه وشعبة والسفيانان وأبو بكر بن عياش وعقبة بن خالد السكوني وهشيم ويزيد بن هارون ويعلى بن عبيد وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال عمر بن حفص بن غياث ترك أبي حديثه وقال بن عيينة كان عبد الكريم أحفظ منه وقال أحمد ما رأيت بن عيينة املأ علينا عنه إلا حديثا واحدا قيل له لم قال لضعفه عنده وقال بن المبارك قلت لشريك أتعرف أبا سعد البقال فقال أي والله لم أعرفه عالي الإسناد حدثته عن عبد الكريم الجزري عن زياد بن أبي مريم عن عبد الله بن معقل عن بن مسعود بحديث الندم توبة فتركني وترك عبد الكريم وترك زيادا وحدث به عن عبد الله بن معقل وقال أبو هشام الرفاعي ثنا أبو أسامة ثنا سعيد بن المرزبان وكان ثقة وقال أحمد بن أبي مريم عن بن معين ليس بشيء لا يكتب حديثه وقال عمرو بن علي ضعيف الحديث متروك الحديث وقال أبو زرعة لين الحديث مدلس قيل هو صدوق قال نعم لا يكذب وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو حاتم لا يحتج بحديثه وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن عدي هو في جملة ضعفاء الكوفة الذين يجمع حديثهم ولا يترك قلت قال الصريفيني مات سنة بضع وأربعين ومائة وقال البرقاني عن الدارقطني متروك وقال أبو حاتم فيه تدليس ما أقربه من أبي جناب وقال الساجي صدوق فيه ضعف وقال العجلي ضعيف وقال بن حبان كثير الوهم فاحش الخطأ وقال أبو داود كان من أقرأ الناس وقال العقيلي وثقه وكيع وضعفه بن عيينة قلت الحكاية التي حكيت عن وكيع لا تدل على أنه وثقه وقد ذكرها الساجي عن محمود بن غيلان قال سئل وكيع عن أبي سعد البقال فقال احمد الله كان يروي عن أبي وائل وأبو وائل ثقة وقد ذكرها المؤلف بلا عزو فحذفتها ثم احتجت إليها هنا فذكرتها معزوة

[138] خ ق البخاري وابن ماجة سعيد بن مروان بن علي أبو عثمان البغدادي نزيل نيسابور روى عن أبي نعيم ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة وأبي حذيفة ويحيى بن معين وأحمد بن عبد الله بن يونس وسليمان بن حرب وأبي معمر والقعنبي وأبي عبيد القاسم بن سلام ومسدد وغيرهم وعنه البخاري حديثا واحدا وابن ماجة آخر من رواية أبان بن عثمان عن أبيه وابن خزيمة ومحمد بن سليمان بن فارس ومحمد بن المسيب الأرغياني ويعقوب بن يوسف الشيباني وغيرهم قال الحاكم مات في نصف شعبان سنة 252 وصلى عليه محمد بن يحيى قلت قال الحاكم ولا شك أن البخاري شهد جنازته فإنه كان في هذه السنة بنيسابور وقال الخطيب كان صدوقا وذكر صاحب الزهرة اليخاري روى عنه حديثين وقال الكلاباذي أبو عثمان سعيد بن مروان الرهاوي ويقال البغدادي وقال المزي وذلك وهم والصواب إنهما اثنان قلت وممن وصف البغدادي بأنه الرهاوي الحاكم في تاريخه فقال سعيد بن مروان الرهاوي روى عنه أكثر شيوخنا أبو عمر والمستملي وغيره وقد روى عنه محمد بن إسماعيل في الجامع الصحيح وقال في التاريخ ثنا أبو عثمان سعيد بن مروان البغدادي فكلام الحاكم يفهم منه استغراب قول البخاري فيه البغدادي وقد روى الخطيب في ترجمته عن زاهر بن أحمد السرخسي عن محمد بن المسيب الأرغياني ثنا أبو عثمان سعيد بن مروان البغدادي نزيل نيسابور فوضح الآن أنهما اثنان والله أعلم وذكر مسلمة بن قاسم الأندلسي في كتاب الصلة سعيد بن مروان كان يستملي على أحمد بن حنبل فكأنه هذا البغدادي

[139] سي النسائي في اليوم والليلة سعيد بن مروان الأزدي أبو عثمان الرهاوي عن عصام بن بشير الحارثي وقتادة بن الفضل وعنه أحمد بن سليمان الرهاوي وأبو حاتم ومحمد بن مسلم بن وارة قال البخاري حدثني محمد بن مسلم قال حدثني سعيد بن مروان أبو عثمان الرهاوي وأثنى عليه خيرا وقال أبو عمرو بن حكيم ثنا محمد بن مسلم بن وارة حدثني أبو عثمان سعيد بن مروان الأزدي وقيل لي هو أفضل أهل الرها وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي في الكنى أنا أحمد بن سليمان الرهاوي ثنا سعيد بن مروان وكان ثقة أمينا مأمونا من عباد الله الصالحين

[140] د س أبي داود والنسائي سعيد بن أبي مريم هو سعيد بن الحكم تقدم

[141] د س أبي داود والنسائي سعيد بن مزاحم بن أبي مزاحم الأموي مولى عمر بن عبد العزيز روى عن أبيه وعنه قتيبة بن سعيد أخرجا له حديث محرش الكعبي

[142] ع الستة سعيد بن مسروق الثوري الكوفي روى عن إبراهيم التيمي وخيثمة بن عبد الرحمن وسعيد بن عمرو بن أشوع وسلمة بن كهيل وأبي وائل والشعبي وعباية بن رفاعة وعبد الرحمن بن أبي نعيم وأبي الضحى ومنذر الثوري ويزيد بن حيان وعكرمة وعون بن أبي جحيفة وعدة وعنه الأعمش وهو من أقرانه وأولاده سفيان وعمر والمبارك وشعبة بن الحجاج وأبو الأحوص وزائدة وربعي بن علية وأبو عوانة وجماعة قال بن معين وأبو حاتم والعجلي والنسائي ثقة قال بن أبي عاصم مات سنة ست وعشرين ومائة وقال أحمد بلغني أنه مات سنة 128 قلت وأرخه بن قانع سنة سبع وذكره بن حبان في الثقات وأرخه سنة ثمان ونقل بن خلفون توثيقه عن بن المديني

[143] س ق النسائي وابن ماجة سعيد بن مسلم بن بانك المدني أبو مصعب روى عن أبيه وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة وعبيد بن نسطاس وعامر بن عبد الله بن الزبير وعكرمة وعلي بن الحسين وعمر بن عبد العزيز وعمرة بنت عبد الرحمن وغيرهم وعنه أبو عامر العقدي وأبو سعيد مولى بني هشام وأبو سلمة الخزاعي وخالد بن مخلد وعبد العزيز الأويسي والقعنبي وأبو كامل الجحدري وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة وكذا قال عثمان الدارمي عن بن معين وقال إسحاق عن يحيى صالح وقال أبو حاتم ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا إياكم ومحقرات الأعمال

[144] ت ق الترمذي وابن ماجة سعيد بن مسلمة بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي ويقال مسلمة بن أمية بن هشام كان ينزل الجزيرة روى عن إسماعيل بن أمية وجفر الصادق ومحمد بن عجلان وهشام بن عروة والأعمش وليث بن أبي سليم وأبي جناب الكلبي وغيرهم وعنه الشافعي ومحمد بن الصباح الجرجرائي وعمر بن إسماعيل بن مجالد وعلي بن ميمون العطار والحكم بن موسى وداود بن رشيد ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقي وأبو تقي اليزني وجماعة قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بشيء وقال الدوري عن بن معين كان عنده كتاب عن منصور فقيل له سمعت هذا من منصور فقال حتى يجيء ابني فاسأل وقال البخاري منكر الحديث فيه نظر وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي أرجو أنه ممن لا يترك حديثه وقال الدارقطني ضعيف يعتبر به وقال بن حبان في الثقات يخطىء قلت وذكره في الضعفاء فقال فاحش الخطأ منكر الحديث جدا وقال الساجي صدوق منكر الحديث

[145] ع الستة سعيد بن المسيب بن حزن بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشي المخزومي روى عن أبي بكر مرسلا وعن عمر وعثمان وعلي وسعد بن أبي وقاص وحكيم بن حزام وابن عباس وابن عمر وابن عمرو بن العاص وأبيه المسيب ومعمر بن عبد الله بن نضلة وأبي ذر وأبي الدرداء وحسان بن ثابت وحكيم بن حزام وزيد بن ثابت وعبد الله بن زيد المازني وعتاب بن أسيد وعثمان بن أبي العاص وأبي ثعلبة الخشني وأبي قتادة وأبي موسى وأبي سعيد وأبي هريرة وكان زوج ابنته وعائشة وأسماء بنت عميس وخولة بنت حكيم وفاطمة بنت قيس وأم سليم وأم شريك وخلق وعنه ابنه محمد وسالم بن عبد الله بن عمر والزهري وقتال وشريك بن أبي نمر وأبو الزناد وسمي وسعد بن إبراهيم وعمرو بن مرة ويحيى بن سعيد الأنصاري وداود بن أبي هند وطارق بن عبد الرحمن وعبد الحميد بن جبير بن شعبة وعبد الخالق بن سلمة وعبد المجيد بن سهيل وعمرو بن مسلم بن عمارة بن أكيمة وأبو جعفر الباقر وابن المنكدر وهاشم بن هاشم بن عتبة ويونس بن يوسف وجماعة قال نافع عن بن عمر هو والله أحد المتقنين وعن عمرو بن ميمون بن مهران عن أبيه قال قدمت المدينة فسألت عن أعلم أهل المدينة فدفعت إلى سعيد بن المسيب وقال بن شهاب قال لي عبد الله بن ثعلبة بن أبي صعير إن كنت تريد هذا يعني الفقه فعليك بهذا الشيخ سعيد بن المسيب وقال قتادة ما رأيت أحدا قط أعلم بالحلال والحرام منه وقال محمد بن إسحاق عن مكحول طفت الأرض كلها في طلب العلم فما لقيت أعلم منه وقال سليمان بن موسى كان أفقه التابعين وقال البخاري قال لي علي عن أبي داود عن شعبة عن إياس بن معاوية قال لي سعيد بن المسيب ممن أنت قلت من مزينة قال إني لأذكر يوم نعي عمر بن الخطاب النعمان بن مقرن على المنبر قال وقال لنا سليمان بن حرب ثنا سلام بن مسكين عن عمران بن عبد الله الخزاعي عن بن المسيب قال أنا أصلحت بين علي وعثمان رضي الله تعالى عنهما قال وقال لنا سلمان عن حماد بن زيد عن غيلان بن جرير عن سعيد مثله وقال الدوري عن بن معين ها هنا قوم يقولون أنه أصلح بين علي وعثمان وهذا باطل وقال أيضا قد رأى عمر وكان صغيرا قلت يقول ولدت لسنتين مضتا من خلافة عمر فقال بن ثمان سنين يحفظ شيئا قال وسمعته يقول مرسلات بن المسيب أحب إلي من مرسلات الحسن ومرسلات إبراهيم صحيحة إلا حديث الضحك في الصلاة وحديث تاجر البحرين وقال أبو طالب قلت لأحمد سعيد بن المسيب فقال ومن مثل سعيد ثقة من أهل الخير فقلت له سعيد عن عمر حجة قال هو عندنا حجة قد رأى عمر وسمع منه وإذا لم يقبل سعيد عن عمر فمن يقبل وقال الميموني وحنبل عن أحمد مرسلات سعيد صحاح لا نرى أصح من مرسلاته وقال عثمان الحارثي عن أحمد أفضل التابعين سعيد بن المسيب وقال بن المديني لا أعلم في التابعين أوسع علما من سعيد بن المسيب قال وإذا قال مضت السنة فحسبك به قال هو عندي أجل التابعين وقال الربيع عن الشافعي إرسال بن المسيب عندنا حسن وقال الليث عن يحيى بن سعيد كان بن المسيب يسمى راوية عمر كان أحفظ الناس لأحكامه أقضيته وقال إبراهيم بن سعد عن أبيه عن سعيد ما بقي أحدا أعلم بكل قضاء قضاه رسول الله ﷺ وكل قضاء قضاه أبو بكر وكل قضاء قضاه عمر قال إبراهيم عن أبيه وأحسبه قال وكل قضاء قضاه عثمان مني وقال مالك بلغني أن عبد الله بن عمر كان يرسل إلى بن المسيب يسأله عن بعض شأن عمر وأمره وقال مالك لم يدرك عمر ولكن لما كبر أكب على المسألة عن شأنه وأمره وقال قتادة كان الحسن إذا أشكل عليه شيء كتب إلى سعيد بن المسيب وقال العجلي كان رجلا صالحا فقيها وكان لا يأخذ العطاء وكانت له بضاعة يتجر بها في الزيت وقال أبو زرعة مدني قرشي ثقة إمام وقال أبو حاتم ليس في التابعين أنبل منه وهو أثبتهم في أبي هريرة قال الواقدي مات سنة أربع وتسعين في خلافة الوليد وهو بن خمس وسبعين سنة وقال أبو نعيم مات سنة ثلاث وتسعين قلت على تقدير ما ذكروا عنه أن مولده لسنتين مضتا من خلافة عمر والإسناد إليه صحيح يكون مبلغ عمره ثمانين سنة إلا سنة لا كما قال الواقدي ومما يؤيده ما ذكره بن شيبة عنه أنه قال بلغت ثمانين سنة وأن أخوف ما أخاف علي النساء وحكى أبو بكر بن أبي خيثمة عن بن معين أنه مات سنة 1 قال بن أبي حاتم ثنا علي بن الحسن ثنا أحمد بن حنبل ثنا سفيان عن يحيى إن شاء الله سمعت سعيد بن المسيب يقول ولدت لسنتين مضتا من خلافة عمر قال وسمعت أبي وقيل له يصح لسعيد سماع من عمر قال لا إلا رؤية رآه على المنبر يعني النعمان بن مقرن وروى بن مندة في الوصية من طريق يزيد بن أبي مالك قال كنت عند سعيد بن المسيب فحدثني بحديث فقلت له من حدثك يا أبا محمد بهذا فقال يا أخا أهل الشام خذ ولا تسأل فأنا لا نأخذ إلا عن الثقات قال وسمعت أبي يقول سعيد عن عمر مرسل يدخل في المسند على سبيل المجاز وقال يحيى بن سعيد عن مالك لم يسمع سعيد بن زيد بن ثابت وقال بن المديني لم يسمع من عمرو بن العاص وقال عبد الحق تكلموا في سماع سعيد بن صفوان بن المعطل وقال البيهقي لم يسمع من عبد الله بن زيد صاحب الأذان وقال بن حبان في الثقات كان من سادات التابعين فقها ودينا وورعا وعبادة وفضلا وكان أفقه أهل الحجاز وأعبر الناس لرؤيا ما نودي بالصلاة من أربعين سنة إلا وسعيد في المسجد فلما بايع عبد الملك للوليد وسليمان وأبي سعد ذلك فضربه هشام بن إسماعيل المخزومي ثلاثين سوطا وألبسه ثيابا من شعر وأمر به فطيف به ثم سجن وقال بن سعد عن الواقدي لم أر أهل العلم يصححون سماعه من عمر وأن كانوا قد رووه قلت وقد وقع لي حديث بإسناد صحيح لا مطعن فيه فيه تصريح سعيد بسماعه من عمر قرأته على خديجة بنت سلطان انبأكم القاسم بن مظفر شفاها عن عبد العزيز بن دلف أن علي بن المبارك بن نغوبا أخبرهم أنا أبو نعيم محمد بن أبي البركات الجمازي أنا أحمد بن المظفر بن يزداد أنا الحافظ أبو محمد عبد الله بن محمد بن عثمان السقاء ثنا بن خليفة ثنا مسدد في مسنده عن بن أبي عدي ثنا داود وهو بن أبي هند عن سعيد بن المسيب قال سمعت عمر بن الخطاب قال على هذا المنبر يقول عسى أن يكون بعدي أقوام يكذبون بالرجم يقولون لا نجده في كتاب الله لولا أن أزيد في كتاب الله ما ليس فيه لكتبت أنه حق قد رجم رسول الله ﷺ ورجم أبو بكر ورجمت هذا الإسناد على شرط مسلم وأما حديثه عن بلال وعتاب بن أسيد فظاهر الانقطاع بالنسبة إلى وفاتيهما ومولده والله أعلم

[146] س النسائي سعيد بن المغيرة الصياد أبو عثمان المصيصي روى عن أبي إسحاق الفزاري وعيسى بن يونس بن المبارك وحفص بن غياث والوليد بن مسلم وغيرهم وعنه علي بن محمد بن أبي المضاء وإبراهيم بن ديزيل وعبد الله الدارمي وأبو حاتم ويوسف بن سعيد بن مسلم والحسن بن الصباح البزار وعبد الكريم الدير عاقولي وغيرهم قال الحسن بن الصباح كان من خيار الناس وقال أبو حاتم كان ثقة حسبك به فضلا ابتدأ في قراءة كتاب السير فرأيت أهل المصيصة قد غلقوا أبواب حوانيتهم وحضروا مجلسه وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب روى له النسائي حديثا في مسابقة النبي ﷺ عائشة رضي الله تعالى عنها

[147] تمييز سعيد بن المغيرة الموصلي روى عن أبي أحمد الزبير وعبد الغفار بن عبد الله بن الزبير التمار الموصلي وعنه أحمد بن الحسين الجرادي الموصلي

[148] ع الستة سعيد بن منصور بن شعبة الخراساني أبو عثمان المروزي ويقال الطالقاني يقال ولد بجوزجان ونشأ ببلخ وطاف البلاد وسكن مكة ومات بها روى عن مالك وحماد بن زيد وأبي قدامة الحارث بن عبيد وداود بن عبد الرحمن وابن أبي الزناد وأبي شهاب عبد ربه بن نافع وابن أبي حازم والداروردي وفليح ومالك وأبي الأحوص وابن عيينة ومهدي بن ميمون وهشيم وأبي عوانة وجماعة وعنه مسلم وأبو داود والباقون بواسطة يحيى بن موسى خت وأبي ثور وعبد الله الدارمي ومحمد بن علي بن ميمون الرقي والعباس بن عبد الله السندي وعمر بن منصور النسائي والذهلي وأبو حاتم وأبو بكر الأثرم وحرب الكرماني وأحمد بن حنبل حدث عنه وهو حي والحسن بن محمد الزعفراني وأبو زرعة الرازي والدمشقي ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وأحمد بن نجدة بن العريان وهما راويا كتاب السنن عنه وبشر بن موسى وأحمد بن خليد الحلبي وطائفة قال حرب سمعت أحمد يحسن الثناء عليه وقال سلمة بن شبيب ذكرته لأحمد فأحسن الثناء عليه وفخم أمره وقال حنبل عن أحمد هو من أهل الفضل والصدق وقال بن نمير وابن خراش ثقة وقال أبو حاتم ثقة من المتقنين الاثبات ممن جمع وصنف وكان محمد بن عبد الرحيم إذا حدث عنه أثنى عليه وكان يقول حدثنا سعيد وكان ثبتا وقال أبو زرعة الدمشقي أخبرني أحمد بن صالح وعبد الرحمن بن إبراهيم إنهما حضرا يحيى بن حسان يقدمه ويرى له حفظه وكان حافظا وقال الحاكم سكن مكة مجاورا وكان راوية بن علية واحد أئمة الحديث له مصنفات وقال حرب كتبت عنه سنة 219 أملى علينا نحوا من عشرة آلاف حديث من حفظه ثم صنف بعد ذلك وقال يعقوب بن سفيان كان إذا رأى في كتابه خطأ لم يرجع عنه قال بن سعد وغيره مات سنة سبع وعشرين ومائتين زاد بن يونس في شهر رمضان وقال أبو زرعة الدمشقي سنة 6 وقال غيره سنة 8 وقال موسى بن هارون سنة 9 والصحيح الأول والله أعلم قلت قال بن يونس مات بمصر حكى في التهذيب عن بن يونس مع بن سعد وغيرهما أنه مات بمكة وقال البخاري في تاريخه مات سنة 29 أو نحوها بمكة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف وكان من المتقنين الاثبات وقال بن قانع ثقة ثبت وقال الخليلي ثقة متفق عليه ووثقه أيضا مسلمة بن قاسم وقال يعقوب بن سفيان كان سعيد وهو بمكة يقول لا تسألوني عن حديث حماد بن زيد فإن أبا أيوب يعني سليمان بن حرب يجعلنا على طبق لا تسألوني عن حديث بن عيينة فإن هذا الحميدي يجعلنا على طبق

[149] د أبي داود سعيد بن المهاجر ويقال بن أبي المهاجر الحمصي روى عن المقدام بن معد يكرب وعنه أبو الجودي الحارث بن عمير الأسدي ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في حق الضيف قلت جهله بن القطان

[150] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد بن المهلب روى عن سعيد بن جبير وطلق بن حبيب وعنه القاسم بن الفضل الحداني وطلحة بن النضر البصري قال أبو حاتم لا أدري من هو وذكره بن حبان في الثقات وزعم أنه المهلب بن أبي صفرة

[151] ق بن ماجة سعيد بن ميمون عن نافع في الحجامة وعنه عبد الله بن عصمة قلت هو مجهول وخبره منكر جدا في الحجامة

[152] خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة سعيد بن ميناء المكي ويقال المدني أبو الوليد مولى البختري بن أبي ذباب روى عن عبد الله بن الزبير وجابر وعبد الله بن عمرو وأبي هريرة والأصبغ بن نباتة والقاسم بن محمد وعنه حنظلة بن أبي سفيان وسليم بن حيان وأيوب السختياني وابن جريج وابن إسحاق وعدة قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري عن أبي داود مكي ورفعه قلت وقال النسائي في الجرح والتعديل ثقة

[153] سعيد بن نصير البغدادي أبو عثمان ويقال أبو منصور الدورقي الوراق سكن الرقة روى عن بن عيينة وأبي أسامة وحجاج بن محمد وروح بن عبادة وعبد الصمد بن عبد الوارث ووكيع ويزيد بن هارون وجعفر بن عون وخلق كثير وعنه أبو داود والنسائي في غير السنن وأحمد بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن أبي السري وهما من أقرانه وأبو عبد الملك التستري وأبو سعيد الحراني ومحمد بن عوف الطائي وأبو أمية الطرسوسي وجماعة وله عنده مصنفات في الرقائق

[154] تمييز سعيد بن نصير الشعيري أبو عثمان الواسطي قدم بغداد وحدث بها عن بن عيينة وعنه عباس الدوري وأبو القاسم البغوي سمع منه في مجلس خلف البزار سنة 227

[155] خ البخاري سعيد بن النضر البغدادي أبو عثمان سكن آمل جيحون روى عن هشيم وعثمان بن عبد الرحمن الوقاصي وغيرهما وعنه البخاري والفضل بن أحمد بن سهل الآملي ذكره بن حبان في الثقات قال غنجار مات سنة أربع وثلاثين ومائتين

[156] تمييز سعيد بن النضر بن شبرمة الحارثي الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وعنه ابنه أبو صهيب النضر بن سعيد بن النضر ذكره بن أبي حاتم في كتابه وهو أقدم من البغدادي وقد خلطهما بعضهم وهو وهم

[157] س ق النسائي وابن ماجة سعيد بن هانئ الخولاني أبو عثمان المصري ويقال الشامي روى عن العرباض بن سارية ومعاوية بن أبي سفيان وأبي مسلم الخولاني وعمير بن الأسود العنسي وعنه معاوية بن صالح وشرحبيل بن مسلم الخولاني وعلي بن زبيد الخولاني قال العجلي شامي تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله مات سنة سبع وعشرين ومائة روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا أن خير القوم خيرهم قضاء قلت وذكره بن حبان في الثقات وسيأتي في الكنى أن بن منجويه قال أن هذا هو أبو عثمان الذي روى عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر عن عمر في فضل الوضوء وحديثه كذلك عند مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي ولكن وقع عند الترمذي عن أبي عثمان عن عمر فسقط عنده من السند اثنان

[158] ع الستة سعيد بن أبي هند الفزاري مولى سمرة بن جندب روى عن أبي موسى وأبي هريرة وابن عباس وأم هانئ بنت أبي طالب وحفص بن عاصم بن عمر بن حميد بن عبد الرحمن الحميري وذكوان مولى عائشة وأبي مرة مولى أم هانئ وعبيدة السلماني ومطرف بن عبد الله بن الشخير وسعيد بن مرجانة وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعنه ابنه عبد الله ويزيد بن أبي حبيب ونافع بن عمر الجمحي وابن إسحاق وعبد الله بن محمد بن أبي يحيى وموسى بن ميسرة ونافع مولى بن عمر والوليد بن كثير وأسامة بن زيد الليثي وغيرهم قال بن سعد توفي في أول خلافة هشام بن عبد الملك وله أحاديث صالحة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي ثقة وقال بن قانع مات سنة ست وعشرة ومائة وذكر عبد الحق أن في مصنف عبد الرزاق عن معمر عن أيوب أعن نافع عن سعيد بن أبي هند عن رجل عن أبي موسى في لباس الحرير كذا قال وقوله عن رجل زيادة ليست في كتاب عبد الرزاق ولا غيره من حديث نافع نعم رواه عبد الرزاق قال سمعت عبد الله بن سعيد بن أبي هند يحدث عن أبيه عن رجل عن أبي موسى أخرجه الحاكم في المستدرك من حديث أحمد بن حنبل عن عبد الرزاق وقال هو وهم وقع من عبد الله بن سعد بن أبي هند لسوء حفظه كذا قال وأراد ترجيح رواية نافع عن سعيد عن أبي موسى وقد ذكر أبو زرعة وغيره أن حديثه عنه مرسل وقال الدارقطني في العلل رواه أسامة بن زيد الليثي عن سعيد بن أبي هند عن أبي مرة مولى أم هانئ عن أبي موسى قال الدارقطني بعد أن أخرجه هذا أشبه بالصواب قلت رواه كذلك من طريق عبد الله بن المبارك عن أسامة لكن رواه بن وهب عن أسامة فلم يذكر فيه أبا مرة والله أعلم

[159] ع الستة سعيد بن أبي هلال الليثي مولاهم أبو العلاء المصري يقال أصله من المدينة روى عن جابر وأنس مرسلا وزيد بن أسلم وأبي الرجال محمد بن عبد الرحمن وربيعة وأبي الزناد وأبي حازم بن دينار وعمارة بن غزية وعمرو بن مسلم وعون بن عبد الله وقتادة والقاسم بن مرة وربيعة بن سيف وجعفر بن عبد الله بن الحكم وعبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع والزهري وأبي محمد وأبي بكر ابني المنكدر ومخرمة بن سليمان ونافع مولى بن عمر ويزيد بن الهاد ويحيى بن سعيد الأنصاري ونعيم المجمر ونبيه بن وهب وخلق وعنه سعيد المقبري وهو أكبر منه وخالد بن يزيد المصري وعمرو بن الحارث وهشام بن سعد والليث ويحيى بن أيوب ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم قال أبو حاتم لا بأس به وقال بن يونس ولد بمصر سنة 7 ونشأ بالمدينة ثم رجع إلى مصر في خلافة هشام قال ويقال توفي سنة خمس وثلاثين ومائة وقال غيره مات سنة 33 وقال بن حبان في الثقات مات سنة 149 قلت وحديثه عن جابر أورده البخاري معلقا متابعة ووصله الترمذي وقال هذا مرسل سعيد بن أبي هلال لم يدرك جابرا وقال خلف في الأطراف لم يسمع من جابر وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وقال الساجي صدوق كان أحمد يقول ما أدري أي شيء يخلط في الأحاديث وقال العجلي بصري ثقة ووثقه بن خزيمة والدارقطني والبيهقي والخطيب وابن عبد البر وغيرهم وقال بن أبي حاتم أبي يقول لم يسمع سعيد من أبي سلمة بن عبد الرحمن وقال بن حزم ليس بالقوي ولعله اعتمد على قول الإمام أحمد فيه وقرأت بخط السبكي الكبير أفادنا مسعود الحارثي أن اسم أبي هلال والد سعيد هذا مرزوق وكان مسعود يقول هو من خبايا الزوايا

[160] بخ م س البخاري في الأدب المفرد ومسلم والنسائي سعيد بن وهب الهمداني الخيواني الكوفي أدرك زمن النبي ﷺ وسمع من معاذ بن جبل باليمن في حياة النبي ﷺ وروى عنه وعن بن مسعود وعلي وسلمان وأبي مسعود وحذيفة وخباب بن الأرت وأم سلمة رضي الله تعالى عنهم وعنه ابنه عبد الرحمن وأبو إسحاق وعمارة بن عمير والسري بن إسماعيل قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة خمس وقال عمرو بن علي مات سنة ست وسبعين قلت وقال بن سعد عرف بالقراد للزومه علي بن أبي طالب ووثقه العجلي وابن نمير وقال بن حبان وهو الذي يقال له سعيد بن أبي خيرة

[161] تمييز سعيد بن وهب الثوري الهمداني الكوفي روى عن بن عمر وعنه أبو إسحاق السبيعي وابنه يونس بن أبي إسحاق وهو متأخر عن الذي قبله وفرق بينهما محمد بن كثير العبدي عن الثوري قلت وذكر زهير بن معاوية أنه بن أخي أبي السفر ورد ذلك البخاري

[162] ع الستة سعيد بن يحمد ويقال أحمد أبو السفر الهمداني الثوري الكوفي روى عن بن عباس وابن عمر وابن عمرو بن العاص والبراء بن عازب ومعاوية بن سويد بن مقرن وعلي بن ربيعة والحارث الأعور وغيرهم وأرسل عن أبي الدرداء روى عنه ابنه عبد الله بن أبي السفر وإسماعيل بن أبي خالد ومطرف بن طريف ويونس بن أبي إسحاق والأعمش وشعبة ومالك بن مغول وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق قيل مات سنة اثنتي عشرة ومائة أو 13 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال اسم أبيه عمرو ويقال يحمد ويحمد ذكر الدارقطني أنه بضم الياء وأصحاب الحديث يقولونه بفتح الياء وذكر أبو علي الجيناني أن كل ما في حمير من هذه الأسماء مثل يحمد ويعفر فهو بالضم وما في الأزد وبقية العرب فهو بالفتح وقال يعقوب بن سفيان هو وابنه عبد الله ثقتان وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة فيما روى وحمل وقال الترمذي سعيد بن يحمد ويقال أحمد ولا أعرف له سماعا من أبي الدرداء النتهى وما أظنه أدركه فإن أبا الدرداء قديم الموت

[163] م ق مسلم وابن ماجة سعيد بن يحيى بن الأزهر بن نجيح الواسطي أبو عثمان وقد ينسب إلى جده روى عن أبي معاوية ووكيع وأبي بكر بن عياش وإسحاق الأزرق وابن عيينة وغيرهم وعنه مسلم وابن ماجة وأسلم بن سهل وعلي بن الجنيد وعمران بن موسى بن مجاشع وخلف بن محمد كردوس والعباس بن أحمد اليزني وأبو جعفر الدقيقي ومحمد بن عيسى بن أبي قماش وغيرهم قال علي بن الجنيد ثقة من ثقات الواسطيين وقال بحشل مات سنة 44 وقال بن حبان في الثقات مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين

[164] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سعيد بن يحيى بن سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية أبو عثمان البغدادي روى عن أبيه وعمه محمد وعيسى بن يونس ووكيع وابن المبارك ومسلم بن خالد الزنجي وعبد الله بن إدريس وجمعة وعنه الجماعة سوى بن ماجة وروى النسائي في مسند مالك عن محمد بن عيسى بن شيبة عنه أيضا وعبد الله بن أحمد وأبو زرعة وأبو حاتم وابن بحير وصالح بن محمد وبقي بن مخلد وإبراهيم الحربي ومطين وعثمان بن خرزاذ وأبو بكر الباغندي وأبو القاسم البغوي ويحيى بن صاعد وزكرياء السجزي وابن ماجة والهيثم بن خلف وأبو يعلى الموصلي وأبو بكر البزار وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار والمحاملي وهو آخر من حدث عنه وغيرهم قال علي بن المديني هو أثبت من أبيه وقال يعقوب بن سفيان هما ثبتان الأب والابن وقال النسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال صالح بن محمد صدوق إلا أنه كان يغلط قال محمد بن إسحاق السراج مات للنصف من ذي القعدة سنة تسع وأربعين ومائتين قلت وكذا أرخه البخاري وابن قانع وغير واحد ووهم أبو القاسم البغوي فارخه سنة 59 وقد رد ذلك الخطيب وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال مسلمة روى عنه من أهل بلدنا بقي بن مخلد

[165] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة سعيد بن يحيى بن صالح اللخمي أبو يحيى الكوفي المعروف بسعدان سكن دمشق روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة والأعمش وموسى بن عبيدة الربذي وإسرائيل وزكرياء بن أبي زائدة وجعفر بن برقان وصدقة بن أبي عمران وعبد الحميد بن جعفر وابن إسحاق ومحمد بن أبي حفصة ومحمد بن عمرو بن علقمة ويونس بن يزيد الأيلي وشعبة وحماد بن مسلمة وابن جريج وأبي هلال الراسبي وورقاء وهمام وغيرهم وعنه أبو النضر الفارديسي وسليمان بن عبد الرحمن وعلي بن حجر وهشام بن عمار وغيرهم وقال عثمان الدارمي عن دحيم ما هو عندي ممن يتهم بالكذب وقال أبو حاتم محله الصدق وقال بن حبان ثقة مأمون مستقيم الأمر في الحديث وقال الدارقطني ليس بذاك قلت له في صحيح البخاري حديث واحد في غزوة الفتح رواه عن سليمان بن عبد الرحمن عنه عن محمد بن أبي حفصة عن الزهري واصل الحديث عنده من طريق أخرى عن الزهري

[166] خ ت البخاري والترمذي سعيد بن يحيى بن مهدي بن عبد الرحمن بن عبد كلال أبو سفيان الحميري الحذاء الواسطي روى عن معمر وعوف الأعرابي والضحاك بن حمزة وسفيان بن حسين والعوام بن حوشب وحصين بن عبد الرحمن وهشيم وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه وأحمد بن سنان القطان وابنا أبي شيبة ومحمد بن موسى بن عمران القطان ومحمد بن وزير الواسطي ويعقوب الدورقي وزياد بن أيوب والذهلي ومحمد بن غيلان وعدة قال أبو داود ثقة وقال الدارقطني متوسط الحال ليس بالقوي وقال الخطيب كان صدوقا وذكره بن حبان في الثقات وقال هو والبخاري مات يوم الأربعاء لأربع بقين من شعبان سنة اثنتين ومائتين وذكر الكلاباذي أن مولده سنة 112 فيما قيل قلت وكذا ذكر مولده بحشل وقال أبو بكر بن أبي شيبة ثنا سعيد بن يحيى أبو سفيان الحميري وكان صدوقا

[167] د أبي داود سعيد بن يربوع بن عنكثة بن عامر بن مخزوم أبو يربوع ويقال أبو هود ويقال أبو مرة ويقال أبو الحكم المخزومي كان اسمه في الجاهلية الصرم فلما أسلم يوم الفتح سماه النبي ﷺ سعيدا ويقال كان اسمه أصرم وقد الشام مع عمر روى عن النبي ﷺ أربعة لا أو منهم في حل ولا حرم وعنه ابنه عبد الرحمن قال بن سعد أسلم يوم الفتح وشهد حنينا قال الزهري وهو أحد القرشيين الذين أمرهم عمر أن يجددوا أنصاب الحرم وقال البخاري قال الليث حدثني يحيى أن سعيد بن يربوع أصيب بصره فأتاه عمر يعزيه قال خليفة وغير واحد مات سنة أربع وخمسين بالمدينة ويقال بمكة وهو بن مائة وعشرين سنة وقيل بلغ مائة وأربعا وعشرين سنة قلت وقال بن عبد البر أسلم قبل الفتح وشهده وذكر بن عساكر أنه روى عنه ابناه عبد الرحمن وعثمان وذكر العسكري أن أهل النسب يقولون كان يلقب أصرم قال وأصحاب الحديث يقولون الصرم

[168] ع الستة سعيد بن يزيد بن مسلمة الأزدي ويقال الطاحي أبو مسلمة البصري القصير روى عن أنس وأبي نضرة وعكرمة وأبي قلابة ومطرف ويزيد ابني عبد الله بن الشخير والحسن البصري وغيرهم وعنه شعبة وإبراهيم بن طهمان وحماد بن زيد وعباد بن العوام وخالد بن عبد الله وبشر بن المفضل وابن علية ويزيد بن زريع وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح قلت ووثقه بن سعد والعجلي وأبو بكر البزار وذكره بن حبان في الثقات

[169] س النسائي سعيد بن يزيد الأحمسي البجلي الكوفي روى عن الشعبي وعنه بكر بن بكار ووكيع وأبو نعيم قال أبو حاتم شيخ يروى عنه روى له النسائي حديثا واحدا في قصة فاطمة بنت قيس قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الدوري سمعت يحيى يقول سعيد بن يزيد يروي عنه وكيع كوفي ثقة

[170] س النسائي سعيد بن يزيد البصري روى عن بن المسيب في قصة المخزومية التي سرقت وعنه قتادة قال أبو حاتم شيخ قلت وقال بن المديني شيخ بصري لا أعرفه

[171] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سعيد بن يزيد الحميري القتباني أبو شجاع الإسكندراني روى عن خالد بن أبي عمران والحارث بن يزيد ودراج أبي السمح والأعرج ويزيد بن حبيب وعثمان ويقال عيسى بن سهل بن رافع بن خديج وغيرهم وعنه الليث وابن المبارك وأبو غسان المدني وأبو زرارة القتباني قال أحمد وابن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو داود كان له شأن وقال بن يونس مات بالإسكندرية سنة أربع وخمسين ومائة وكان العباد المجتهدين ثقة في الحديث له في مسلم حديث واحد في القلادة قلت وذكره بن حبان في الثقات ونقل بن خلفون أن بن المديني وثقه وقال حمزة الكناني ثقة مأمون ولا نعلم روى عنه غير الليث وابن المبارك ولم يرو عنه بن وهب مع أنه قدم بعد طلب بن وهب للحديث انتهى ولعل بن وهب ما شعر أو تشاغل بما هو أهم منه

[172] ع الستة سعيد بن يسار أبو الحباب المدني مولى ميمونة وقيل مولى شقران أو مولى الحسن بن علي وقيل مولى بني النجار والصحيح أنه غير سعيد بن مرجانة روى عن أبي هريرة وعائشة وابن عباس وابن عمر وزيد بن خالد الجهني وعنه سعيد المقبري وسهيل بن أبي صالح وأبو طوالة وربيعة ويحيى بن سعيد وإسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ومحمد بن عمرو بن عطاء وابن عجلان وابن إسحاق وعثمان بن حكيم وعمرو بن يحيى بن عمارة ومحمد بن عبد الله بن أبي صعصعة وموسى بن أبي تميم وأبو بكر بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر وابن أخيه معاوية بن أبي مزرد بن يسار والحارث بن يعقوب قال عباس الدوري قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال الواقدي مات سنة 16 وقيل سبع عشرة ومائة وهو بن ثمانين سنة وقال بن حبان مات بالمدينة سنة سبع عشرة قلت كذا قال في الثقات وفي نسخة أخرى سنة 12 وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال العجلي مدني ثقة وقال بن عبد البر لا يختلفون في توثيقه

[172] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سعيد بن يعقوب الطالقاني أبو بكر روى عن حماد بن زيد وخالد بن عبد الله وابن المبارك ومعتمر بن سليمان وأبي تميلة ويزيد بن زريع وعثمان بن يمان وهشيم وعبد السلام بن حرب ويحيى بن الضريس وأيوب بن جابر وغيرهم وعنه أبو داود والترمذي والنسائي وأبو بكر الأثرم وأبو زرعة وأبو حاتم وموسى بن هارون ويعقوب بن سفيان وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وعبد الله بن أحمد ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال الأثرم رأيته عند أحمد يذاكره الحديث وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات ببغداد سنة أربع وأربعين ومائتين وكذا أرخه البخاري قلت وقال الحاكم في تاريخه هو محدث خراسان في عصره قدم نيسابور قديما وحدث بها فسمع منه الذهلي وأقرانه ومن زعم أن بن خزيمة سمع منه فقد وهم وقال مسلمة والدارقطني ثقة

[173] مد أبي داود في المراسيل سعيد بن يوسف الرحبي ويقال الزرقي الصنعاني من صنعاء دمشق وقيل أنه حمصي روى عن عبد الله بن بسر المازني ويحيى بن أبي كثير وعنه ابنه مؤمل وإسماعيل بن عياش قال بن أبي مريم عن بن معين ضعيف الحديث وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد ليس بشيء وقال أبو حاتم ليس بالمشهور وحديثه وليس بالمنكر وقال محمد بن عوف كان يكون بجبلة وهو حمصي ضعيف الحديث وليس له كثير شيء وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال بن عدي ليس له أنكر من حديث بن عباس ساووا بين أولادكم في العطية الحديث وهو قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات له عند أبي داود أن النبي ﷺ غير ثوبيه وهو محرم قلت وقال بن طاهر حدث عن يحيى بن أبي كثير بالمناكير

[174] سعيد الأدم هو بن زكريا

[175] سعيد الأعشى هو بن عبد الرحمن

[176] د أبي داود سعيد الأنصاري روى عن حصين بن وحوح وعنه ابنه عروة أو عزرة

[177] سعيد التبان أبو عثمان يأتي في الكنى

[178] سعيد الشامي هو بن زرعة

[179] صد أبي داود في فضائل الأنصار سعيد الصراف حجازي روى عن إسحاق بن سعد بن عبادة وعطاء بن أبي رباح وعنه عبد الرحمن بن أبي شميلة ويحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي عمرة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن المديني مجهول لم يرو عنه غير عبد الرحمن

[180] بخ البخاري في الأدب المفرد سعيد القيسي روى عن بن عباس وعنه سليمان التيمي

[181] تمييز سعيد القيسي روى عن عكرمة وعنه بن المبارك ومعن بن عيسى ذكره بن حبان في الثقات وهو متأخر عن الذي قبله

[182] سعيد المقبري هو بن أبي سعيد تقدم

[183] د أبي داود سعيد مولى يزيد بن نمران الذماري روى عن مولاه وعنه سعيد بن عبد العزيز ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو حاتم مجهول

[184] سي النسائي في اليوم والليلة سعيد غير منسوب عن إبراهيم عن بن الهاد عن أبي إسحاق عن البراء في القول إذا أوى إلى فراشه وعنه عثمان بن عمرو بن ساج الجزري قال المزي سعيد أظنه بن سالم القداح وإبراهيم أظنه بن سعد ووقع في بعض النسخ سعيد بن إبراهيم عن بن الهاد قلت قد قال النسائي عقب تخريجه لا أعرف سعيد ولا إبراهيم

[185] م ت س مسلم والترمذي والنسائي سعير بن الخمس التميمي أبو مالك ويقال أبو الأحوص روى عن أبي إسحاق السبيعي وسليمان التيمي وزيد بن أسلم والأعمش ومغيرة وهشام بن عروة وحبيب بن أبي ثابت وعبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي وغيرهم وعنه بن عيينة وأبو الجواب وحسين الجعفي وعاصم بن يوسف اليربوعي وعلى بن عثام العامري ويحيى بن يحيى وجبارة بن المغلس قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن داود الخريبي شهدت سعير بن الخمس وقرب إلى قبره ليدفن فتحرك عضو من أعضائه فكشف الثوب عن وجهه فإذا نفسه فرد إلى منزله فولد له مالك بن سعير بعد ذلك روى له مسلم حديثا واحدا في الوسوسة قلت رفعه هو وأرسله غيره وقال أبو الفضل بن عمار الشهيد أخطأ في غير ما حديث مع قلة ما روى وقال الترمذي هو ثقة عند أهل الحديث وقال بن سعد كان صاحب سنة وعنده أحاديث وقال الدارقطني ثقة

[186] صد أبي داود في فضائل الأنصار السفاح بن مطر الشيباني روى عن عبد العزيز بن عبد الله بن خالد بن أسيد وداود بن كردوس التغلبي وعنه أبو إسحاق الشيباني والعوام بن حوشب ذكره بن حبان في الثقات

[187] ق بن ماجة السفر بن نسير الأزدي الحمصي روى عن يزيد بن شريح وضمرة بن حبيب وعنه عمر بن عمرو الأحموسي ومعاوية بن صالح الحضرمي وعبد الله بن رجاء الشيباني الحمصيون وقال الدارقطني لا يعتبر به روى له بن ماجة حديثا واحدا قلت وروى له الترمذي حديثا تعليقا وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يسمع من أبي الدرداء والحديث الذي رواه أبو المغيرة عن عمر بن عمرو عنه أنه سمع أبا الدرداء وهم

من اسمه سفيان

[188] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود سفيان بن أسيد ويقال بن أسد له صحبة روى عن النبي ﷺ كفى بك خيانة أن تحدث أخاك حديثا هو لك مصدق وأنت كاذب وعنه جبير بن نفير قلت وقال أبو القاسم البغوي لا أعلم له غيره

[189] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة سفيان بن حبيب البصري أبو محمد ويقال أبو معاوية ويقال أبو حبيب البزاز روى عن حبيب بن الشهيد وحسين المعلم وعاصم الأحول وسليمان التيمي وابن جريج والأوزاعي وشعبة وابن أبي عروبة وموسى بن علي بن رباح وهشام بن حسان وجماعة وعنه حميد بن مسعدة وهو روايته وحبان بن هلال والحسن بن قزعة وعبد الرحمن بن المبارك العيشي ونصر بن علي ويوسف بن حماد المعنى وغيرهم وقال عمرو بن علي ثنا سفيان بن حبيب وكان ثقة وقال أبو حاتم كان أعلم الناس بحديث بن عروبة وهو صدوق ثقة وقال يعقوب بن شيبة والنسائي ثقة ثبت وقال أبو بشر الدولابي مات سنة اثنتين وثمانين ومائة وهو بن 85 سنة وقال أبو بكر بن أبي عاصم مات سنة ست وثمانين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات أول سنة 183 وقال بن المديني والفلاس عن يحيى القطان كان عالما بحديث شعبة وابن أبي عروبة وذكره بن شاهين في الثقات وقال قال عثمان بن أبي شيبة سفيان بن حبيب لا بأس به ولكن كان له أحاديث مناكير

[190] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة سفيان بن حسين بن الحسن أبو محمد ويقال أبو الحسن الواسطي روى عن إياس بن معاوية والحكم بن عتيبة ومحمد بن سيرين والحسن ويعلى بن مسلم ويونس بن عبيد وحميد الطويل وعبيد الله بن عمر والزهري وغيرهم وعنه شعبة وعمر بن علي المقدمي ومحمد بن يزيد الواسطي وهشيم بن بشير ويزيد بن هارون وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن يحيى ثقة في غير الزهري لا يدفع وحديثه عن الزهري ليس بذاك إنما سمع منه بالموسم وقال الدوري عن بن معين نحوا منه وقال المروزي عن أحمد ليس بذاك في حديثه عن الزهري وقال يعقوب بن شيبة صدوق ثقة وفي حديثه ضعيف وقال النسائي ليس به بأس إلا في الزهري وقال عثمان بن أبي شيبة كان ثقة إلا أنه كان مضطربا في الحديث قليلا وقال العجلي ثقة وقال بن سعد ثقة يخطىء في حديثه كثيرا وقال بن عدي هو في غير الزهري صالح وفي الزهري يروي أشياء خالف الناس وقال بن خراش مات بالري مع المهدي وكان مؤدبا ثقة قلت وقال بن خراش في موضع آخر لين الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال أما روايته عن الزهري فإن فيها تخاليط يجب أن يجانب وهو ثقة في غير الزهري مات في ولاية هارون وقال في الضعفاء يروي عن الزهري المقلوبات وذلك أن صحيفة الزهري اختلطت عليه وقال أبو داود عن أحمد هو أحب إلي من صالح بن أبي الأخضر قال أبو داود وليس هو من كبار أصحاب الزهري وقال أبو حاتم صالح الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به مثل بن إسحاق وهو أحب إلي من سليمان بن كثير وقال النسائي في التمييز ليس به بأس إلا في الزهري فإنه ليس بالقوي فيه وقال البزار واسطي ثقة وقال بن عدي قال أبو يعلى قلت لابن معين عن حديث سفيان بن حسين عن الزهري في الصدقات فقال لم يتابعه عليه أحد ليس يصح وقال أبو داود عن بن معين ليس بالحافظ

[191] سفيان بن الحكم أو الحكم بن سفيان تقدم في الحاء

[192] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة سفيان بن حمزة بن سفيان بن فروة الأسلمي أبو طلحة المدني روى عن كثير بن زيد الأسلمي وعروة بن سفيان وعنه إبراهيم بن حمزة وإبراهيم بن المنذر ويعقوب بن حميد بن كاسب وابن أخيه أبو صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[193] خ س البخاري والنسائي سفيان بن دينار التمار أبو سعيد الكوفي روى عن أبي صالح السمان ومصعب بن سعد وسعيد بن جبير والشعبي وعكرمة ومحمد بن الحنفية وأبي نضرة وغيرهم وعنه أبو بكر بن عياش وابن المبارك ويعلى بن عبيد وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وعدة قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين سفيان بن دينار التمار ثقة وسفيان بن زياد العصفري ثقة جميعا كوفيان وقال أبو زرعة سفيان بن دينار ثقة وقال النسائي ليس به بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات وجعله هو والعصفري واحدا وسيأتي أن البخاري سبقه إلى ذلك وكذا مسلم وأبو أحمد الحاكم وغيرهم والتحقيق فيه أن سفيان بن دينار التمار هذا يقال له العصفري أيضا وأن سفيان بن زياد العصفري آخر بينه الباجي

[194] تمييز سفيان بن دينار المكي وبعضهم يقول سعيد بن دينار وهو أصح فيما قال أبو حاتم وروى عن بن عمر وعنه عمرو بن مرة ذكره بن حبان في الثقات

[195] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة سفيان بن أبي زهير الأزدي من أزد شنوءة واسم أبي زهير القرد روى عن النبي ﷺ وعنه السائب بن يزيد وعبد الله وعروة ابنا الزبير يعد في أهل المدينة له عندهم حديثان وأحدهما في اقتناء الكلب والآخر في فضل المدينة

[196] ق بن ماجة سفيان بن زياد بن آدم العقيلي أبو سعيد ويقال أبو سهل البصري ثم البلدي المؤذن روى عن حبان بن هلال وعمرو بن عاصم ومحمد بن راشد وأبي عاصم والحوضي وبدل بن المحبر وغيرهم وعنه بن ماجة وابن خزيمة وأحمد بن يحيى بن زهير التستري وأحمد بن علي الأبار ومحمد بن يونس العصفري وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وروى عن عيسى بن شعيب وغيره وقال الحاكم أبو أحمد في الكنى وأبو سعيد سفيان بن زياد بن آدم المؤدب البصري روى عن عيسى بن شعيب وغيره روى عنه محمد بن إسحاق بن خزيمة وقال أبو بكر بن خزيمة ثنا سفيان بن زياد بن آدم ثنا عيسى بن شعيب وقال عبد الله الحكيمي ثنا سفيان بن زياد بن آدم البلدي فالظاهر أن البصري والبلدي واحد وقد فرق الخطيب في المتفق والمفترق بينهما فقال سفيان بن زياد البصري ثم قال سفيان بن زياد بن آدم البلدي وكأنه وهم لما سبق وجعل بن عساكر هذا وسفيان بن زياد البغدادي الرصافي واحدا فوهم أيضا لأن البغدادي أقدم من البصري كما سيأتي بيانه قلت وقال الدارقطني سفيان بن زياد عن حاجب بن نصير ضعيف كأنه عنى هذا

[197] تمييز سفيان بن زياد البغدادي الرصافي ثم المخرمي روى عن عيسى بن يونس وإبراهيم بن عيينة وعبد الله بن ضرار الملطي وعنه محمد بن عبيد الله بن المنادى وجعفر الطيالسي وعباس الدوري ومحمد بن غالب تمتام ذكره الخطيب في التاريخ وقال كان ثقة ولم يذكر البصري وذكرهما في المتفق والمفترق

[198] خ م البخاري ومسلم سفيان بن زياد العصفري أبو الورقاء الأحمري ويقال الأسدي الكوفي روى عن أبيه زياد على خلاف فيه وعكرمة وشريح القاضي وسعيد بن جبير وداود العصفري وفاتك بن فضالة على خلاف فيه وعنه الثوري ومروان بن معاوية وأبو بكر بن عياش وسيف بن عمر التميمي وعبد الواحد بن زياد ومحمد ويعلى ابنا عبيد قال بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم ثقة وقال البخاري وغيره سفيان بن دينار ويقال بن زياد التمار العصفري أبو الورقاء ويقال أبو سعيد الأحمري ويقال الأسدي الكوفي والصحيح إنهما اثنان كما قال بن معين وغيره

[199] ع الستة سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري أبو عبد الله الكوفي من ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة وقيل من ثور همدان والصحيح الأول روى عن أبيه وأبي إسحاق الشيباني وأبي السحاق السبيعي وعبد الملك بن عمير وعبد الرحمن بن عابس بن ربيعة وإسماعيل بن أبي خالد وسلمة بن كهيل وطارق بن عبد الرحمن والأسود بن قيس وبيان بن بشر وجامع بن أبي راشد وحبيب بن أبي ثابت وحصين بن عبد الرحمن والأعمش ومنصور ومغيرة وحماد بن أبي سليمان وزبيد اليامي وصالح بن صالح بن حي وأبي حصين وعمرو بن مرة وعون بن أبي جحيفة وفراس بن يحيى وفطر بن خليفة ومحارب بن دثار وأبي مالك الأشجعي وخلق من أهل الكوفة وعن زياد بن علاقة وعاصم الأحول وسليمان التيمي وحميد الطويل وأيوب ويونس بن عبيد وعبد العزيز بن رفيع والمختار بن فلفل وإسرائيل بن أبي موسى وإبراهيم بن ميسرة وحبيب بن الشهيد وخالد الحذاء وداود بن أبي هند وابن عون وجماعة من أهل البصرة وعن زيد بن أسلم وعبد الله بن دينار وعمرو بن دينار وإسماعيل بن أمية وأيوب بن موسى وجبلة بن سحيم وربيعة وسعد بن إبراهيم وسمى مولى أبي بكير وسهيل بن أبي صالح وأبي الزناد وعبد الله بن محمد بن عقيل وابن عجلان وابن المنكدر وأبي الزبير ومحمد وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وطوائف من أهل الحجاز وغيرهم روى عنه خلق لا يحصون منهم جعفر بن برقان وخصيف بن عبد الرحمن وابن إسحاق وغيرهم من شيوخه وأبان بن تغلب وزائدة والأوزاعي ومالك وزهير بن معاوية ومسعر وغيرهم من أقرانه وعبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن سعيد القطان وابن المبارك وجرير وحفص بن غياث وأبو أسامة وإسحاق الأزرق وروح بن عبادة وزائدة بن الحباب وأبو زبيد عبثر بن القاسم وعبد الله بن وهب وعبد الرزاق وعبيد الله الأشجعي وعيسى بن يونس والفضل بن موسى السيناني وعبد الله بن نمير وعبد الله بن داود الخريبي وفضيل بن عياض وأبو إسحاق الفزاري ومخلد بن يزيد ومصعب بن المقدام والوليد بن مسلم ومعاذ بن معاذ ويحيى بن آدم ويحيى بن يمان ووكيع ويزيد بن زريع ويزيد بن هارون وأبو عامر العقدي وأبو أحمد الزبيري وأبو نعيم وعبيد الله بن موسى وأبو حذيفة النهدي وأبو عاصم وخلاد بن يحيى وقبيصة والفريابي وأحمد بن عبد الله بن يونس وعلي بن الجعد وهو آخر من حدث عنه من الثقات قال شعبة وابن عيينة وأبو عاصم وابن معين وغير واحد من العلماء سفيان أمير المؤمنين في الحديث وقال بن المبارك كتبت عن ألف ومائة شيخ ما كتبت عن أفضل من سفيان فقال له رجل يا أبا عبد الله رأيت سعيد بن جبير وغيره يقول هذا قبل هو ما أقول ما رأيت أفضل من سفيان وقال وكيع عن سعيد سفيان أحفظ مني وقال بن مهدي كان وهب يقدم سفيان في الحفظ على مالك وقال يحيى القطان ليس أحد إلي من شعبة ولا يعد له أحد عندي وإذا خالفه سفيان أخذت بقول سفيان وقال الدوري رأيت يحيى بن معين لا يقدم على سفيان في زمانه أحدا في الفقه والحديث والزهد وكل شيء وقال الآجري عن أبي داود ليس يختلف في سفيان وشعبة في شيء إلا يظفر سفيان وقال أبو داود بلغني عن بن معين ما خالف أحد سفيان في شيء إلا كان القول قول سفيان وقال العجلي أحسن إسناد الكوفة عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله وقال بن المديني لا أعلم سفيان صحف في شيء قط إلا في اسم امرأة أبي عبيد كان يقول حفينة وقال المروزي عن أحمد لم يتقدم في قلبي أحد وقال عبد الله بن داود ما رأيت أفقه من سفيان وقال أبو قطن قال لي شعبة أن سفيان ساد الناس بالورع والعلم وقال محمد بن سهل بن عسكر عن عبد الرزاق بعث أبو جعفر الخشابين خرج إلى مكة فقال أن رأيتم سفيان فاصلبوه قال فجاء النجارون ونصبوا الخشب ونودي سفيان وإذا رأسه في حجر الفضيل ورجلاه في حجر بن عيينة فقالوا له يا أبا عبد الله اتق الله ولا تشمت بنا الأعداء قال فتقدم إلى الأستار فأخذها ثم قال برئت منه أن دخلها أبو جعفر قال فمات قبل أن يدخل مكة وفضائله كثيرة جدا قال الخطيب كان إماما من أئمة المسلمين وعلما من أعلام الدين مجمعا على إمامته بحيث يستغنى عن تزكيته مع الإتقان والحفظ والمعرفة والضبط والورع والزهد قال أبو نعيم خرج سفيان من الكوفة سنة خمسين ومائة ولم يرجع إليها وقال العجلي وغيره مولده سنة سبع وتسعين وقال بن سعد اجتمعوا على أنه توفي بالبصرة سنة إحدى وستين ومائة وفي بعض ذلك خلاف والصحيح ما هنا قلت وبقية كلام بن سعد ولد سنة سبع وتسعين وكان ثقة مأمونا وكان عابدا ثبتا وقال النسائي هو أجل من أن يقال فيه ثقة وهو أحد الأئمة الذين أرجو أن يكون الله ممن جعله للمتقين إماما وقال بن أبي ذيب ما رأيت أشبه بالتابعين من سفيان وقال زائدة كان أعلم الناس في أنفسنا وقال بن معين مرسلاته شبة الريح وكذا قال أبو داود قال ولو كان عنده شيء لصاح به وقال بن حبان كان من سادات الناس فقها وورعا وإتقانا وقال الوليد بن مسلم رأيته بمكة يفتي ولما يخط وجهه بعد وقال أبو حاتم وأبو زرعة وابن معين هو أحفظ من شعبة وقال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد أيما أحب إليك رأي سفيان أو رأي مالك قال سفيان لا شك فحق هذا سفيان فوق مالك في كل شيء وقال صالح بن محمد سفيان ليس يقدمه عندي أحد في الدنيا وهو أحفظ وأكثر حديثا من مالك ولكن مالكا كان تنتقي الرجال وسفيان يروي عن كل أحد وهو أكثر حديثا من شعبة وأحفظ يبلغ حديثه ثلاثين ألفا وقال مالك كانت العراق تجيش علينا بالدراهم والثياب ثم صارت تجيش علينا بالعلم منذ جاء سفيان وقال أبو إسحاق الفزاري لو خيرت لهذه الأمة لما اخترت لها إلا سفيان وقال البخاري سمعت بن المديني يقول سئل سفيان هل رأيت بن أشوع قال لا قيل فمحارب قال وأنا غلام رأيته يقضي في المسجد وقال بن المديني عن يحيى بن سعيد لم يلق سفيان أبا بكر بن حفص ولا حيان بن إياس ولم يسمع من سعيد بن أبي بردة وقال البغوي لم يسمع من يزيد الرقاشي وقال أحمد لم يسمع من سلمة بن كهيل حديث السائبة يضع ماله حيث يشاء ولم يسمع من خالد بن سلمة ألفافا إلا حديثا واحدا ولا من بن عون إلا حديثا واحدا وقال بن المبارك حدث سفيان بحديث فجئته وهو يدلسه فلما رآني أستحيي وقال نرويه عنك

[200] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة سفيان بن عبد الله بن ربيعة بن الحارث الثقفي ويقال سفيان بن عبد الله بن حطيط أبو عمرو ويقال أبو عمرة الطائفي له صحبة وكان عامل عمر على الطائف روى عن النبي ﷺ وعن عمر وعنه ابناؤه عاصم وعبد الله وعلقمة وعمرو وأبو الحكم وابن ابنه محمد ويقال محمود بن أبي سويد بن سفيان وعبد الرحمن ويقال محمد بن عبد الرحمن بن ماعز وهشام بن عروة مرسل قلت وقال العسكري سفيان بن عبد الله بن ربيعة بن الحارث بن مالك بن حطيط بن جشم فكان من قال سفيان بن عبد الله بن حطيط نسب عبد الله إلى جده الأعلى

[201] س ق النسائي وابن ماجة سفيان بن عبد الرحمن بن عاصم بن سفيان بن عبد الله الثقفي المكي روى عن جده عاصم بن سفيان بن عبد الله وداود بن أبي عاصم وعنه عبد الله بن لاحق المكي وأبو الزبير المكي ذكره بن حبان في الثقات له في النسائي وابن ماجة حديث واحد من توضأ كما أمر وصلى كما أمر غفر له ما قدم من عمل لكن سماه بن ماجة سفيان بن عبد الله

[202] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سفيان بن عبد الملك المروزي صاحب بن المبارك روى عنه وعنه وهب بن زمعة وعبدان وحبان بن موسى والحسن بن عمرو السدوسي وإسحاق بن راهويه ذكره بن حبان في الثقات وقال مات قبل المائتين وكذا أرخه أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي وزاد كان متقدم السماع قلت وذكر أنه روى أيضا عن أبي معاوية الضرير

[203] م 4 مسلم والأربعة سفيان بن عقبة السوائي الكوفي روى عن الثوري والجراح بن مليح وحسين المعلم وحمزة الزيات ومسعر وسعد بن أوس الكاتب وعنه بن أخيه عقبة بن قبيصة بن عقبة وعلي بن المديني وابنا أبي شيبة وأبو كريب ومحمود بن غيلان وأبو يحيى الحماني وأبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين لا بأس به وكذا قال بن نمير وابن عدي وذكره بن حبان في الثقات قلت والذي في سؤالات عثمان الدارمي عن بن معين سألت يحيى عنه فقال لا أعرفه وكذا نقله بن أبي حاتم في الجرح والتعديل وابن عدي في الكامل عن عثمان زاد بن عدي يعني أنه لم يره ولم يكتب عنه فلم يخبر أمره انتهى وقال العجلي كوفي ثقة

[204] د ق أبي داود وابن ماجة سفيان بن أبي العوجاء السلمي أبو ليلى الحجازي روى عن أبي شريح الخزاعي وعنه الحارث بن فضيل قال البخاري فيه نظر وقال أبو أحمد الحاكم حديثه ليس بالقائم وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود وابن ماجة حديثا واحدا في القصاص قلت وقال أبو حاتم ليس بالمشهور وقرأت بخط الذهبي حديثه منكر ولا يعرف إلا به كذا قال وقد أخرج له أحمد في مسنده حديثا آخر من حديث بن مسعود في الكسوف

[205] ع الستة سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون الهلالي أبو محمد الكوفي سكن مكة وقيل أن أباه عيينة هو المكي أبا عمران روى عن عبد الملك بن عمير وأبي إسحاق السبيعي وزياد بن علاقة والأسود بن قيس وأبان بن تغلب وإبراهيم وموسى ومحمد بني عقبة وإسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة وإسرائيل أبي موسى وإسماعيل بن أبي خالد وإسماعيل بن أمية وأيوب بن موسى وأيوب بن أبي تميمة السختياني ويزيد بن أبي بردة وبيان بن بشر وجعفر الصادق وجامع بن أبي راشد وحميد الطويل وحميد بن قيس الأعرج وزكرياء بن أبي زائدة وزيد بن أسلم وسالم أبي النضر وأبي حازم بن دينار وسليمان التيمي وسليمان الأحول وسمى سهيل وشبيب بن غرقدة وصالح بن كيسان وصالح بن صالح بن حي وصفوان بن سليم وضمرة بن سعيد وعاصم الأحول وعاصم بن بهدلة بن كليب وعبد الله بن دينار وأبي الزناد وعبد الله بن طاوس وعبد الله بن أبي حسين وابن أبي نجيح وعبد ربه وسعد ويحيى أولاد سعيد بن قيس الأنصاري وعبد الرحمن بن القاسم وعبد العزيز بن رفيع وعبد الكريم أبي أمية وعبد الكريم الجزري وعبيد الله بن عمر وعبيد الله بن أبي يزيد وعلي بن زيد بن جدعان وعبيد الله بن عبد الله بن الأصم وعمرو بن دينار والزهري والعلاء بن عبد الرحمن وابن عجلان ومحمد بن عمرو بن علقمة ومطرف بن طريف والأعمش ومنصور والوليد بن كثير ويزيد بن خصيفة وأبي إسحاق الشيباني وأبي يعفور الكبير وأبي يعفور الصغير وخلق لا يحصون وعنه الأعمش وابن جريج وشعبة والثوري ومسعر وهم من شيوخه وأبو إسحاق الفزاري وحماد بن زيد والحسن بن حي وهمام وأبو الأحوص وابن المبارك وقيس بن الربيع وأبو معاوية ووكيع ومعتمر بن سليمان ويحيى بن أبي زائدة وهم من أقرانه وماتوا قبله ومحمد بن إدريس الشافعي وعبد الله بن وهب ويحيى القطان وابن مهدي وأبو أسامة وروح بن عبادة والفريابي وأبو الوليد الطيالسي وعبد الرزاق وأبو نعيم وأبو غسان النهدي وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وعلي بن المديني وإسحاق بن راهويه وعمرو بن علي الفلاس وابنا أبي شيبة وأبو خيثمة وأحمد بن صالح والمصري وأحمد بن منيع وأبو توبة الحلبي وأبو جعفر النفيلي وأبو بكر الحميدي وابن عمر العدني وعلي بن حجر وعلي بن خشرم وقتيبة وأبو موسى العنزي وهارون الحمال وأحمد بن شيبان الرملي والحسن بن محمد الزعفراني والزبير بن بكار ومحمد بن عيسى بن حبان ومحمد بن عاصم الأصبهاني وطوائف كثيرة قال بن المديني ولد سنة 107 وكذا قال عبد الرحمن بن بشر بن الحكم عن سفيان وزاد للنصف من شعبان وكتب عنه الحديث سنة 42 قبل موت الأعمش وقال بن عيينة أول من اسندني إلى الإسطوانة مسعر فقلت أي حديث فقال أن عندك الزهري أن عندك الزهري وعمرو بن دينار وقال علي بن المديني ما في أصحاب الزهري أتقى من بن عيينة وقال العجلي كوفي ثقة ثبت في الحديث وكان حسن الحديث يعد من حكماء أصحاب الحديث وقال الشافعي لولا مالك وسفيان لذهب علم الحجاز وقال يونس بن عبد الأعلى سمعت الشافعي يقول مالك وسفيان القرينان وقال بن المديني قال لي يحيى بن سعيد ما بقي من معلمى أحد غير بن عيينة فقلت يا أبا سعيد سفيان إمام في الحديث قال سفيان إمام منذ أربعين سنة قال علي وقال عبد الرحمن بن مهدي كنت أسمع الحديث من بن عيينة فأقوم فأسمع شعبة يحدث به فلا اكتبه قال علي وسمعت بشر بن المفضل يقول ما بقي على وجه الأرض أحد يشبه بن عيينة وقال عثمان الدارمي سألت بن معين أحب إليك في عمرو بن دينار أو الثوري قال بن عيية أعلم به قلت فحماد بن زيد قال بن عيينة أعلم به فقلت فشعبة قال وأيش روى عنه وقال أبو مسلم المستملي سمعت بن عيينة يقول سمعت عمرو بن دينار ما لبث نوح في قومه وقال بن وهب ما رأيت أحدا أعلم بكتاب الله من بن عيينة وقال الشافعي ما رأيت أحدا من الناس فيه جزالة العلم ما في بن عيينة وما رأيت أحدا آلف عن الفتيا منه قال بن سعد أخبرني الحسن بن عمران بن عيينة أن سفيان قال له بجمع آخر حجة حجها قد وافيت هذا الموضع سبعين مرة أقول في كل سنة اللهم لا تجعله آخر العهد من هذا المكان وإني قد استحييت من الله من كثرة ما أسأله ذلك فرجع فتوفي في السنة الداخلة وقال الواقدي مات يوم السبت أول يوم من رجب سنة ثمان وتسعين ومائة وقال بن عمار سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول إشهدوا أن سفيان بن عيينة اختلط سنة سبع وتسعين ومائة فمن سمع منه في هذه السنة وبعدها فسماعه لا شيء قلت قرأت بخط الذهبي أنا استبعد هذا القول وأجده غلطا من بن عمار فإن القطان مات أول سنة 98 عند رجوع الحجاج وتحدثهم بأخبار الحجاز فمتى يمكن من سماع هذا حتى يتهيأ له أن يشهد به ثم قال فلعله بلغه ذلك في وسط السنة انتهى وهذا الذي لا يتجه غيره لأن بن عمار من الاثبات المتقنين وما المانع أن يكون يحيى بن سعيد سمعه من جماعة ممن حج في تلك السنة واعتمد قولهم وكانوا كثيرا فشهد على استفاضتهم وقد وجدت عن يحيى بن سعيد شيئا يصلح أن يكون سببا لما نقله عنه بن عمار في حق بن عيينة وذلك ما أورده أبو سعيد بن السمعاني في ترجمة إسماعيل بن أبي صالح المؤذن من ذيل تاريخ بغداد بسند له قوي إلى عبد الرحمن بن بشر بن الحكم قال سمعت يحيى بن سعيد يقول قلت لابن عيينة كنت تكتب الحديث وتحدث اليوم وتزيد في إسناده أو تنقص منه فقال عليك بالسماع الأول فإني قد سمنت وقد ذكر أبو معين الرازي في زيادة كتاب الإيمان لأحمد أن هارون بن معروف قال له أن بن عيينة تغير أمره بآخره وأن سليمان بن حرب قال له أن بن عيينة أخطأ في عامة حديثه عن أيوب وكذا ذكر ثم قال الذهبي سمع من بن عيينة في سنة 7 محمد بن عاصم الأصبهاني صاحب الجزء العالي وقال أحمد ما رأيت أحدا من الفقهاء أعلم بالقرآن والسنن منه وقال بن سعد كان ثقة ثبتا كثير الحديث حجة وقال الآجري عن أبي داود قال أبو معاوية كنا إذا قمنا من عند الأعمش أتينا بن عيينة وقال يحيى بن سعيد هو أحب إلي في الزهري من معمر قال بن مهدي كان أعلم الناس بحديث أهل الحجاز وقال أبو حاتم الرازي الحجة على المسلمين الذين مالك وشعبة والثوري وابن عيينة وقال أيضا بن عيينة ثقة إمام وأثبت أصحاب الزهري مالك وابن عيينة وحكى الحميدي عنه أنه قال أدركت سبعا وثمانين تابعيا وقال بن خراش ثقة مأمون ثبت وقال الترمذي سمعت محمد يقول هو أحفظ من حماد بن زيد وقال أبو معاوية قال بن عيينة قال لي زهير الجعفي أخرج كتبك فقلت أنا أحفظ من كتبي ونسبه بن عدي لي شيء من التشيع فقال في ترجمة عبد الرزاق ذكر بن عيينة حديثا فقيل له هل فيه ذكر عثمان قال نعم ولكني سكت لأني غلام كوفي وقال بن حبان في الثقات كان من الحفاظ المتقنين وأهل الورع والدين وقال اللالكائي هو مستغن عن التزكية لتثبته وإتقانه واجمع الحفاظ أنه أثبت الناس في عمرو بن دينار وجزم بن الصلاح في علوم الحديث بأنه مات سنة ثمان وتسعين ومائة انتهى وكان انتقاله من الكوفة إلى مكة سنة 63 فاستمر بها إلى أن مات

[206] بخ البخاري في الأدب المفرد سفيان بن منقذ بن قيس المصري مولى بن عمر ويقال مولى بن سراقة ويقال مولى عثمان روى عن أبيه عن عمر في سجود التلاوة وعنه حرملة بن عمران التجيبي ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن يونس أن حرملة تفرد بالرواية عنه

[207] م مسلم سفيان بن موسى البصري روى عن أيوب وسيار أبي الحكم وعنه الصلت بن مسعود الجحدري وعمرو بن علي الفلاس ومحمد بن عبيد بن خشاب وأبي بشر محمد بن الحسن العجلي ومحمد بن عبد الله الرقاشي وعبد الرحمن بن المبارك العيشي وعبد الله بن عمر بن أبان قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم حديثا واحدا متابعة في الصلاة إذا وضع الطعام قلت ووثقه الدارقطني

[208] عخ البخاري في الأدب المفرد سفيان بن نشيط البصري روى عن طاوس وعبد الكريم العقيلي وعنه أبو سلمة التبوذكي ذكره بن حبان في الثقات

[209] م د س مسلم وأبي داود والنسائي سفيان بن هانئ جبرين بن عمرو بن سعد بن داخر المصري أبو سالم الجيشاني حليف لهم من المعافر شهد فتح مصر ووفد على علي وروى عنه وعن أبي ذر وعبد الله بن عمرو بن العاص وعقبة بن عامر وزيد بن خالد وعنه ابنه سالم وحفيده سعيد بن سالم وبكر بن سوادة وعبيد الله بن جعفر وشييم بن بيتان ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي بالإسكندرية في أمره عبد العزيز بن مروان وكان علويا قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره بن مندة في الصحابة وقال اختلف في صحبته وكذا قال غيره

[210] ت ق الترمذي وابن ماجة سفيان بن وكيع بن الجراح الرواسي أبو محمد الكوفي روى عن أبيه وابن إدريس وابن نمير وأبي معاوية ويحيى القطان وأبي بكر بن عياش وحميد بن عبد الرحمن الرواسي وجرير بن عبد الحميد وابن عيينة وعبد الحميد الحماني وابن وهب وعيسى بن يونس بن بكير وابن علية في آخرين وعنه الترمذي وابن ماجة وبقي بن مخلد وابن وارة وابنه عبد الرحمن بن سفيان وزكرياء الساجي وأبو بكر بن علي المروزي وأبو عروبة وأبو جعفر بن جرين الطبري وأبو محمد بن صاعد وغيرهم قال البخاري يتكلمون فيه الأشياء لقنوه وقال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال لا يشتغل به قيل له كان يكذب قال كا أبوه رجلا صالحا فيل له كان سفيان يتهم بالكذب قال نعم وقال أيضا سمعت أبي يقول كلمني فيه مشائخ من أهل الكوفة فأتيته مع جماعة من أهل الحديث فقلت له أن حقك واجب علينا لو صنت نفسك واقتصرت على كتب أبيك لكانت الرحلة إليك في ذلك فكيف وقد سمعت فقال وما الذي ينقم علي قلت قد ادخل وراقك ما ليس من حديثك بين حديثك قال فكيف السبيل في هذا قلت ترضى بالمخرجات وتقتصر على الأصول وتنحي هذا الوراق وتدعو بابن كرامة وتوليه أصولك فإنه يوثق به فقال مقبول منك قال فما فعل شيئا مما قاله وبلغني أن وراقه كان يستمع علينا الحديث فبطل الشيخ وكان يحدث بتلك الأحاديث التي أدخلت بين حديثه قال عبد الرحمن سئل أبي عنه فقال لين قال البخاري توفي في ربيع الآخر سنة سبع وأربعين ومائتين قلت وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر ليس بشيء وقال بن حبان كان شيخا فاضلا صدوقا إلا أنه ابتلي بوراقه فحكى قصته ثم قال وكان بن خزيمة يروي عنه وسمعته يقول ثنا بعض من أمسكنا عن ذكره وما كان يحدث عنه إلا بالحرف بعد الحرف وهو من الضرب الذين لأن يخروا من السماء أحب إليهم من أن يكذبوا على رسول الله ﷺ ولكن أفسدوه وقال الآجري أمتنع أبو داود من التحديث عنه وقال بن عدي وإنما بلاؤه أنه كان يتلقن ويقال كان له وراق يلقنه من حديث موقوف فيرفعه وحديث مرسل فيوصله أو يبدل قوما يقوم في الإسناد

[211] عس النسائي في مسند علي سفيان والد عمرو عن علي بن أبي طالب في الامارة وعنه أبنه عمر وعلى اختلاف في الحديث عن الأسود بن قيس راويه عن عمرو

[212] م 4 مسلم والأربعة سفينة مولى رسول الله ﷺ أبو عبد الرحمن ويقال أبو البختري كان عبدا لأم سلمة فأعتقته وشرطت عليه أن يخدم النبي ﷺ يقال اسمه مهران بن فروخ ويقال نجران ويقال رومان ويقال قيس ويقال شنبة بن مارقة روى عن النبي ﷺ وعن علي وأم سلمة وعنه أبناه عبد الرحمن وعمر وسعيد بن جهمان وأبو ريحانة وسالم بن عبد الله بن عمر وعبد الرحمن بن أبي نعيم والحسن البصري وغيرهم قال حماد بن سلمة عن سعيد بن جهمان عن سفينة كنا مع النبي ﷺ في سفر وكان إذا أعيى بعض القوم ألقى علي سيفه ألقى على ترسه حتى حملت من ذلك شيئا كثيرا فقال النبي ﷺ أنت سفينة قلت ويقال أن اسمه عمير حكاه بن عبد البر ويقال عيسى حكاه أبو نعيم ويقال سليمان حكاه العسكري ويقال أيمن ويقال طهمان حكاهما السهيلي ويقال مثعب حكاه البرديجي ويقال ذكر أنه حكاه بن عساكر ويقال غير ذلك وفرق بن أبي خيثمة بين مهران وسفينة وتبعه غير واحد والله أعلم بالصواب

من اسمه السكن وسكين

[213] صد أبي داود في فضائل الأنصار السكن بن إسماعيل الأنصاري ويقال البرجمي ويقال بن أبي السكن البرجمي أبو معاذ ويقال أبو عمرو البصري الأصم روى عن الحسن بن ذكوان وحميد الطويل وخالد الحذاء وعاصم الأحول وهشام بن حسان ويونس بن عبيد وهشام الدستوائي وغيرهم وعنه القواريري وأزهر بن جميل وعلي بن المديني ويحيى بن معين ومسدد وعمرو الناقد وجماعة قال بن أبي خيثمة عن بن معين والقواريري حدثنا السكن بن إسماعيل وكان ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين سكن البرجمي صالح وقال أبو حاتم بصري صدوق وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه قال السكن بن أبي السكن البرجمي واسم أبي السكن سليمان فيحرر هذا وقال العجلي ثقة لا بأس به وقال بن المديني كان ثقة

[214] ت الترمذي السكن بن المغيرة الأموي مولاهم البزاز البصري إمام مسجد البزازين روى عن الوليد بن هشام وسارية صاحبة عائشة وعنه أبو داود الطيالسي وأبو الوليد وعبد الصمد بن عبد الوارث وعثمان بن عمر بن وفارس وأبو نعيم وعمرو بن مرزوق وغيرهم قال بن معين صالح وقال النسائي ليس به بأس روى له الترمذي حديثا واحدا قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كنيته أبو محمد يروي عن الحسن وقال بن السكن صالح الحديث

[215] ز البخاري في جزء القراءة خلف الإمام سكين بن عبد العزيز بن قيس العبدي العطار البصري وهو سكين بن أبي الفرات روى عن أبيه وأبي المنهال سيار بن سلامة وحوشب بن عقيل وهلال بن خباب وأشعث بن عبد الله بن جابر والمثنى بن دينار والأحمر وغيرهم وعنه وكيع وابن سعد مولى بني هاشم والحسن بن موسى وأبو عبيدة الحداد وعبيد الله بن موسى وأبو سلمة ومسلم بن إبراهيم وعفان وأبو عمرو الحوضي وشيبان بن فروخ وعدة قال علي بن محمد الطنافسي عن وكيع حدثنا سكن بن عبد العزيز وكان ثقة وقال عثمان الدارمي وغيره عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال الآجر سألت أبا داود عنه فضعفه وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي فيما يرويه بعض النكرة وأرجو أنه لا بأس به لأنه يروي عن قوم ضعفاء ولعل البلاء منهم قلت وقال العجلي ثقة وأبوه ثقة وقال البرقي سئل بن معين عنه فقال ليس به بأس وكذا قال بن نمير نقله بن خلفون وقال بن خزيمة لا أعرفه ولا أعرف أباه وقال في موضع آخر أنا برئ من عهدته ومن عهدة أبيه

من اسمه سلم

[216] د ق أبي داود وابن ماجة سلم بن إبراهيم الوراق أبو محمد البصري روى عن عكرمة بن عمار وأبان بن يزيد العطار ومبارك بن فضالة وغيرهم وعنه إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وأحمد بن إسحاق بن صالح الوراق والذهلي وتمتام وغيرهم قال أبو حاتم سمعت منه في الرحلة الأولى وسألت بن معين عنه فتكلم فيه ولم يرضه وقال الصغاني عن بن معين كذاب وقال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[217] د ت أبي داود والترمذي سلم بن جعفر البكراوي أبو جعفر الأعمى روى عن الحكم بن أبان وسعيد الجريري والوليد بن كريز وعنه يحيى بن كثير العنبري ونعيم بن حماد قال عباس العنبري ثنا يحيى بن كثير العنبري ثنا سليم بن جعفر وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في سجود بن عباس عند موت بعض أزواج النبي ﷺ والترمذي حديثين هذا والآخر في رواية النبي ﷺ ربه تعالى قلت وقال بن شاهين في الثقات قال بن المديني هو رجل من أهل اليمن ثقة وقال الأزدي متروك

[218] ت ق الترمذي وابن ماجة سلم بن جنادة بن سلم بن خالد بن جابر بن سمرة السوائي العامري أبو السائب الكوفي روى عن أبيه وعبد الله بن إدريس وابن نمير وحفص بن غياث ووكيع وعدة وعنه الترمذي وابن ماجة والبخاري خارج الجامع وأبو حاتم وأبو بكر الأثرم وأبو بكر البزار وأبو بكر بن أبي الدنيا والبجيري وأبو جعفر الطبري ومطين وموسى بن هارون وأبو العباس السراج وابن صاعد والحسين المحاملي ومحمد بن مخلد وغيرهم قال أبو حاتم شيخ صدوق وقال النسائي كوفي صالح وقال أبو بكر البرقاني ثقة حجة لا شك فيه يصلح للصحيح وذكره بن حبان في كتاب الثقات قال السراج عنه ولدت سنة 114 إن شاء الله تعالى قال ومات بالكوفة في جمادى الآخرة سنة أربع وخمسين ومائتين قلت وقال أبو أحمد الحاكم يخالف في بعض حديثه وقال مسلمة بن قاسم كان كثير الحديث ثقة وذكر بن عساكر وغيره أن النسائي روى عنه وقد ذكره النسائي في شيوخه لكن لا يلزم منه أنه روى عنه في كتبه المذكورة

[219] بخ م د البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود سلم بن أبي الذيال البصري روى عن الحسن البصري وحميد بن هلال العدوي وابن سيرين وقتادة وسعيد بن جبير وعن بعض أصحابه عنه وعنه معتمر بن سليمان وقال كان صاحب حديث وإسماعيل بن علية وإسماعيل بن مسلم قاضي قيس قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة ثقة صالح الحديث ما أصلح حديثه ما سمعت أحدا يحدث عنه غير معتمر وقال عباس الدوري عن أحمد بن حنبل أحاديثه متقاربة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قلت روى عنه معتمر قال نعم وقال بن المديني ما رأيت أحدا يعرفه غير إسماعيل بن علية وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد فيما يقطع الصلاة قلت ذكر الطبراني أنه فقد فلم ير له أثر وقد ذكرت كلامه في ذلك في ترجمة معاوية بن عبد الكريم الضال قال بن حبان في الثقات كان متقنا وقال النسائي في الجرح والتعديل ليس به بأس وقال الآجري عن أبي داود روى عنه غير معتمر وروى عنه إسماعيل قاضي قيس قال الآجري وقيس مدينة في البطائح وقال أبو بكر البزار في مسنده لم يسند إلا خمسة أحاديث أو ستة وقال بن خلفون في ثقاته اسم أبي الذيال عجلان

[220] خ م س البخاري ومسلم والنسائي سلم بن زرير العطاردي أبو يونس البصري روى عن أبي رجاء العطاردي وعبد الرحمن بن طرفة وبريد بن أبي مريم السلولي وغيرهم وعنه أبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وحبان بن هلال ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وأبو علي الحنفي وعدة قال البخاري عن علي بن المديني له نحو عشرة أحاديث وقال أبو حاتم ثقة ما به بأس وقال بن معين ضعيف وقال أبو داود ليس بذاك وقال بن عدي أحاديثه قليلة وليس في مقدارها أن يعتبر ضعفها روى له مسلم حديثا واحدا في نومهم عن صلاة الصبح والبخاري ثلاثة هذا والخبأ لابن صياد والثالث تقدم في حماد بن نجيح قلت وقال أبو زرعة صدوق وقال النسائي ليس بالقوي وقال العجلي في عداد الشيوخ ثقة وقال بن الجنيد عن بن معين كان يحيى بن سعيد يضعفه وقال الحاكم أخرجه محمد في الأصول ومسلم في الشواهد وضعفه يحيى بن معين لقلة اشتغاله بالحديث وقد حدث بأحاديث مستقيمه وقال بن حبان في الضعفاء لم يكن الحديث صناعته وكان الغالب عليه الصلاح يخطىء خطأ فاحشا لا يجوز الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات وذكره أيضا في الثقات وسكت عنه وقال أبو إسحاق الصريفيني بقي إلى حدود الستين ومائة وفي تاريخ البخاري قال بن مهدي سلم بن رزين يعني بالنون وتقديم الراء قال أبو أحمد الحاكم وهو وهم وقال أبو علي الجباني وقع لبعض رواة الجامع زرير بضم الزاي وهو خطأ والصواب الفتح

[221] فق بن ماجة في التفسير سلم بن سلام أبو المسيب الواسطي روى عن بكر بن خنيس وشعبة والمسعودي ومبارك بن فضالة وأبي عقيل وغيرهم وعنه إسحاق بن وهب العلاف وخلف بن محمد كردوس وأبو جعفر الدقيقي وجماعة من الواسطيين

[222] م 4 مسلم والأربعة سلم بن عبد الرحمن النخعي الكوفي أخو حصين قيل يكنى أبا عبد الرحيم روى عن إبراهيم النخعي وزاذان أبي عمر ووراد مولى المغيرة بن شعبة وأبي زرعة بن عمرو بن جرير وعنه الثوري وشريك وعيسى بن المسيب البجلي قال عبد الله بن أحمد عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح وقال النسائي ليس به بأس وقال حماد بن زيد عن بن عون قال لنا إبراهيم إياكم وأبا عبد الرحيم والمغيرة بن سعيد فإنهما كذابان قال أبو حاتم قال مسدد زعم علي أن أبا عبد الرحيم سلم عبد الرحمن النخعي له عندهم حديث واحد في كراهته الشكال من الخيل قلت ما زلت استبعد قول علي هذا لأن سلما يصغر عن أن يقول فيه إبراهيم هذا القول ويقرنه بالمغيرة بن سعد إلى أن وجدت أبا بشر الدولابي جزم في الكنى بان مراد إبراهيم النخعي بأبي عبد الرحيم شقيق الضبي وهو من كبار الخوارج وكان يقص على الناس وقد ذمه أيضا أبو عبد الرحمن السلمي وغيره من الكبار ونقل بن شاهين في الثقات عن أحمد بن حنبل أنه قال سلم بن عبد الرحمن النخعي ثقة وقال العجلي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[223] تمييز سلم بن عبد الرحمن الجرمي البصري روى عن سوادة بن الربيع وله صحبة وعنه سلمة بن رجاء التميمي ومحمد بن حمران القيسي ومرجي بن رجاء اليشكري قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول سلم بن عبد الرحمن ومرجي بن رجاء ما علمت إلا خيرا قال المؤلف خلطه بعضهم بالذي قبله والصواب التفرقة بينهما قلت وقد فرق بينهما بن أبي حاتم وابن حبان في الثقات وغير واحد

[224] س النسائي سلم بن عطية الفقيمي مولاهم الكوفي روى عن جدته وعطاء بن أبي رباح وعبد الله بن أبي الهذيل وطاووس والحسن وعنه شعبة ومحمد بن قيس ومسعر وليث بن أبي سليم ومحمد بن طلحة بن مصرف وغيرهم قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا تبا للذهب والفضة قلت فرق بن حبان بين سلم بن عطية الراوي عن عبد الله بن أبي الهذيل ومجاهد وعنه شعبة ومحمد بن قيس فذكره في الثقات وبين مسلم بن عطية الفقيمي روى عن عطاء بن أبي رباح وعنه بدر بن الخليل الأسدي فذكره في الضعفاء وزاد في أوله ميما وقال منكر الحديث جدا ينفرد عن عطاء وغيره من الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات إذا نظر المتجر في روايته عن الثقات علم أنها معمولة

[225] خ 4 البخاري والأربعة سلم بن قتيبة الشعيري أبو قتيبة الخراساني الفريابي نزيل البصرة روى عن يونس بن أبي إسحاق وإسرائيل بن يونس وجرير بن حازم والجراح بن مليح وحرب بن شريح وإبراهيم بن عبد الرحمن بن يزيد بن أمية وسهيل بن أبي حزم وعبد الله بن المثنى وعبد الله بن عبد الرحمن بن دينار وعلي بن المبارك ومالك والمثنى بن سعيد الضبعي وهاشم بن البريد وهمام بن يحيى وشعبة وغيرهم وعنه عمرو بن علي الفلاس والمنذر بن الجارودي وزيد بن أخزم وأحمد بن عبد الله السليمي وعقبة بن مكرم ونصر بن علي الجهضمي ويحيى بن حكيم المقوم وبندار وأبو موسى ومحمد بن يحيى الذهلي وهارون بن سليمان الأصبهاني وجماعة قال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال أبو داود وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس كثير الوهم يكتب حديثه وقال عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد ليس أبو قتيبة من الحمال التي يحمل المحامل قال بن أبي عاصم مات سنة مائتين وقال غيره مات بعد المائتين قلت قاله الجراح بن مخلد حكاه البخاري في تاريخه وقال بن قانع توفي سنة 201 بصري ثقة وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة وقال المسعودي عن الحاكم ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين وقال قد قيل مات في جمادى الأولى سنة مائتين وذكر الرشاطي في الأنساب العرماني بالعين المفتوحة والراء والميم والنون نسبه إلى عرمان من الأزد منهم سلم بن قتيبة انتهى فيحتمل أن قولهم الفريابي تصحيف وقال أبو سعد بن السمعاني الشعيري نسبه إلى بيع الشعير

[226] تمييز سلم بن قتيبة بن سلم بن عمرو بن حصين الباهلي الأمير كان أبوه والي خراسان أيام الحجاج بن يوسف وله أخبار مشهورة في فتوح سمرقند ونسف وغيرهما من بلاد الترك قتل في خلافة سليمان بن عبد الملك وقد تقدم ذكر أخيه أسيد في الهمزة وأما سلم بن قتيبة فولي خراسان في أيام هشام بن عبد الملك ويقال أنه لم يوله ذلك ثم سكن البصرة وحدث عن أبيه وعنه عبد الرحمن وعمه عمرو بن دينار ويحيى بن حصين بن المنذر وطاووس وابن سيرين وابن عون وغيرهم روى عنه ابنه سعيد وشعبة والمعلى بن منهال وبكر بن حبيب السهمي والأصمعي والمغيرة بن مسلم وخلاد الأرقط وأبو عاصم النبيل وآخرون وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد أنا عارم ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن عتيق ان أعرابيا دخل على بن سيرين وعنده سلم بن قتيبة فذكر قصة وقال خليفة بن خياط ولاه المنصور البصرة يسيرا ثم عزله وولاها محمد بن سليمان وقال أبو أحمد الفراء سمعت علي بن عثام يقول سمعت الأصمعي يقول قال سلم بن قتيبة وكان من العباد أن الرجل ليجيئه السائل فيستقل ما عنده فيختار شر الأخرين المنع وروى السلمي في أماليه من هذا الوجه عن الأصمعي قال قال سلم بن قتيبة الدنيا العافية والشباب الصحة والمروءة الصبر وقال أبو بكر بن كامل في تاريخه مات سلم بن قتيبة سنة تسع وأربعين ومائة وصلى عليه المهدي وهو ولي عهده

[227] بخ د تم سي البخاري وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي في اليوم والليلة سلم بن قيس العلوي البصري روى عن أنس والحسن البصري وعنه جرير بن حازم ومهدي بن ميمون وهمام بن يحيى وهارون الأعور والحسن بن أبي جعفر وحماد بن زيد قال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف وقال البخاري تكلم فيه شعبة وقال أبو داود ليس هو بعلوي كان يبصر في النجوم وشهد عند عدي بن أرطاة على رواية الهلال فلم يجز شهادته وقال النسائي ليس بالقوي فقال هارون الأعور عن سلم العلوي قال لي الحسن خل بين الناس وبين هلالهم حتى يراه معك غيرك وقال قتيبة يقال أن أشفار عينيه انتصب وكأنه ينظر فيرى أشفار عينيه فيظن أنه الهلال وقال بن أبي حاتم قلت لأبي زرعة سلم أحب إليك أو يزيد الرقاشي قال سلم لأنه روى عن أنس حديثين أو ثلاثة ويزيد أكثر له في السنن حديث واحد لو أمرتم هذا أن يغسل عنه هذه الصفرة قلت وقال الساجي فيه ضعف وقال بن شاهين في الثقات ذكر ليحيى بن معين قول شعبة فقال ليس به بأس حديد البصر كان يرى الهلال قبل الناس وقال بن عدي سلم مقل له نحو الخمسة وبهذا القدر لا يعتبر أنه صدوق أو ضعيف لا سيما إذا لم يكن فيما يرويه منكر حدثنا علان ثنا بن أبي مريم سألت يحيى بن معين عنه فقال ثقة

من اسمه سلمان

[228] سلمان بن توبة يأتي في سليمان

[229] م مسلم سلمان بن ربيعة بن يزيد بن عمرو بن سهم بن ثعلبة الباهلي أبو عبد الله وهو سلمان الخيل يقال أن له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه سويد بن غفلة والصبي بن معبد وأبو وائل وأبو ميسرة وأبو عثمان النهدي وعدة وشهد فتوح الشام مع أبي إمامة ثم سكن العراق وولاه عمر قضاء الكوفة ثم ولي غزو أرمينية في زمن عثمان فقتل ببلنجر سنة خمس وعشرين وقيل 29 وقيل 3 وقيل 31 ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل الكوفة وقال كان ثقة قليل الحديث وقال العجلي كوفي ثقة من كبار التابعين وقال الآجري عن أبي داود روى عن النبي ﷺ وما أقل ما روى له مسلم حديثا واحدا عن عمر في آخره أو تبخلوني ولست بباخل وقال سلمة بن كهيل عن سويد بن غفلة وجدت سوطا فأخذته فعاب علي زيد بن صوحان وسلمان بن ربيعة فذكرته لأبي فقال أحسنت وأصبت السنة قلت وقال بن عبد البر في الاستيعاب ذكره أبو حاتم والعقيلي في الصحابة وإنما قيل له سلمان الخيل لأنه كان يلي الخيول في خلافة عمر وهو أول من فرق بين العتاق والهجن فيما قيل ذكره بن حبان في الثقات في التابعين وقال كان رجلا صالحا يحج كل سنة وهو أول قاض استقضى بالكوفة

[230] بخ البخاري في الأدب المفرد سلمان بن سمير الألهاني الشامي ويقال سليمان روى عن فضالة بن عبيد وأبي هريرة وأبي الدرداء وعبد الله بن حوالة وغيرهم وعنه حريز بن عثمان الرحبي ذكره بن حبان في الثقات وقد تقدم قول أبي داود أن شيوخ حريز كلهم ثقات

[231] د ت أبي داود والترمذي سلمان بن صخر يأتي في سلمة

[232] خ 4 البخاري والأربعة سلمان بن عامر بن أوس بن حجر بن عمرو بن الحارث الضبي له صحبة قال مسلم بن الحجاج وليس في الصحابة ضبي غيره روى عن النبي ﷺ وعنه ابنة أخيه أم الرائح الرباب بنت صليع بن عامر الضبي ومحمد وحفصة ابنا سيرين وعبد العزيز بن بشر بن كعب وسكن البصرة قلت في الصحابة يزيد بن نعامة الضبي قال البخاري له صحبة وكدير الضبي مختلف في صحبته وحنظلة بن ضرار الضبي قال الدولابي قتل يوم الجمل وهو بن مائة سنة ذكره بن قانع في الصحابة في آخرين مذكورين في الكتب المصنفة في الصحابة فينظر في قول مسلم وذكر أبو إسحاق الصريفيني توفي سلمان في خلافة عثمان وفيه نظر والصواب أنه تأخر إلى خلافة معاوية

[233] ع الستة سلمان الخير أبو عبد الله بن الإسلام أصله من أصبهان وقيل من رامهرمز أسلم عند قدوم النبي ﷺ المدينة وأول مشاهده الخندق قاله بن سعد روى عن النبي ﷺ وعنه أنس وابن عجرة وابن عباس وأبو سعيد الخدري وأبو الطفيل وأم الدرداء الصغري وأبو عثمان النهدي وزاذان أبو عمر وسعيد بن وهب الهمداني وطارق بن شهاب وعبد الله بن وديعة وعبد الرحمن بن يزيد النخعي وشهر بن حوشب وفي سماعه منه نظر وجماعة قال أبو عبد الله بن مندة اسمه مايه بن لوذخشان بن مورسلا بن بهنوذان من ولدان الملك وكان أدرك وصي عيسى بن مريم عليه السلام فيما قيل وعاش مائتين وخمسين سنة أو أكثر ورويت قصة إسلامه من وجوه كثيرة وقال أبو ربيعة الأيادي عن أبي بريدة عن أبيه رفعه أن الله يحب من أصحابي أربعة فذكره فيهم وقال سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال أوخى بين سلمان وأبي الدرداء قال الواقدي وغير واحد مات بالمدائن في خلافة عثمان وقال أبو عبيد وغيره مات سنة 36 وقال خليفة في موضع آخر مات سنة 37 وقيل مات سنة 33 وهو أشبه لما روى عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال دخل بن مسعود على سلمان عند الموت وقد مات بن مسعود قبل سنة 34 باتفاق وقال أبو الشيخ سمعت جعفر بن أحمد بن فارس يقول سمعت العباس بن يزيد يقول لمحمد بن النعمان أهل العلم يقولون عاش سلمان ثلاثمائة وخمسين سنة فأما مائتين وخمسين فلا يشكون فيه قلت وقال بن حبان هو سلمان الخير ومن زعم إنهما اثنان فقد وهم وذكر العسكري أن اسم المرأة التي اشترته حليسة وقال بن عبد البر يقال أنه شهد بدرا وروى البخاري في صحيحه عن سلمان أنه قال أنا من رامهرمز وفيه أيضا عن سلمان أنه تداوى له بضعة عشر من رب إلى رب وأخرج بن حبان والحاكم في صحيحهما قصة إسلام سلمان من رواية حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب عن زيد بن صوحان عنه وروى من طرق أخرى من حديث بريدة بن الحصيب وغيره وقد قرأت بخط أبي عبد الله الذهبي رجعت عن القول بأنه قارب الثلاثمائة أو زاد عليها وتبين لي أنه ما جاوز الثمانين ولم يذكر مستنده في ذلك العلم عند الله

[234] ع الستة سلمان الأغر أبو عبد الله المدني مولى جهينة أصله من أصبهان روى عن أبي هريرة وعبد الله بن عمرو بن العاص وأبي الدرداء وعمار وأبي أيوب وأبي سعيد الخدري وأبي لبابة بن عبد المنذر وعبد الله بن إبراهيم بن قارظ وعنه بنوه عبد الله وعبيد الله وعبيد وزيد بن رباح والزهري وبكير بن الأشج وعمران بن أبي أنس وأبو بكر بن حزم وغيرهم قال حجاج عن شعبة كان الأغر قاصا من أهل المدينة وكان رضي وقال الواقدي سمعت ولده يقولون لقي عمر بن الخطاب ولا أثبت ذلك عن أحد غيرهم وكان ثقة قليل الحديث وقال عبد الغني بن سعيد في الإيضاح سلمان الأغر مولى جهينة هو أبو عبد الله الأغر الذي روى عنه الزهري وهو أبو عبد الله المدني مولى جهينة وهو أبو عبد الله الأصبهاني الأغر وهو مسلم المديني الذي يحدث عنه الشعبي وقال قوم هو الأغر أبو مسلم الذي يروي عنه أهل الكوفة وقال بن أبجر هو الأغر بن سليك ولا يصح ذلك الأغر بن سليك آخر انتهى ومسلم المديني الذي يروي عنه الشعبي آخر وكذا الأغر أبو مسلم الذي يروي عنه أهل الكوفة وأن حديثه عند أهلها دون أهل المدينة وهو مولى أبي هريرة وأبي سعيد وهذا مولى جهينة والله أعلم قلت وممن فرق بينهما البخاري ومسلم وابن المديني والنسائي وأبو أحمد الحاكم وغيرهم والأغر أبو عبد الله هذا ذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر هو من ثقات تابعي أهل الكوفة قال بن خلفون وثقه الذهلي

[235] ع الستة سلمان أبو حازم الأشجعي الكوفي روى عن مولاته عزة الاشجعية وابن عمر وأبي هريرة والحسن والحسين وابن الزبير وغيرهم وعنه الأعمش ومنصور وأبو مالك الأشجعي وعدي بن ثابت وفضيل بن غزوان وميسرة الأشجعي ومحمد بن جحادة ومحمد بن عجلان ويزيد بن كيسان وسيار أبو الحكم وبشير وأبو إسماعيل وعبد الرحمن بن الأصبهاني وفرات القزاز ونعيم بن أبي هند وهارون بن سعد وغيرهم قال أحمد بن معين وأبو داود ثقة وقال بعض الناس مات في خلافة عمر بن عبد العزيز قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة وقال العجلي ثقة وقال وذكره بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة

[236] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي سلمان أبو رجاء مولى أبي قلابة الجرمي البصري روى عن مولاه وعمر بن عبد العزيز وعنه أيوب وحجاج الصواف وابن عون وحميد الطويل ذكره بن حبان في الثقات أخرجوا له حديثا واحدا في قصة العرنين قلت ووثقه العجلي

[237] سي النسائي في اليوم والليلة سلمان رجل من أهل الشام روى عن جنادة بن أبي أمية وعنه عاصم الأحول قلت وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه سلمة

[238] س النسائي سلمة بن أحمد بن سليم بن عثمان الفوزي الحمصي روى عن جده لأمه الخطاب بن عثمان الفوزي وعنه النسائي وقال لا بأس به وأبو القاسم الطبراني

[239] س ق النسائي وابن ماجة سلمة بن الأزرق حجازي روى عن أبي هريرة في البكاء على الميت وعنه محمد بن عمرو بن عطاء ووهب بن كيسان والصحيح عن وهب عن محمد بن عمرو عنه قلت قال بن القطان لا يعرف خاله ولا أعرف أحدا من المصنفين في كتب الرجال ذكره قلت أظن أنه والد سعيد بن سلمة راوي حديث القلتين والله أعلم

[240] سلمة بن الأكوع هو بن عمرو بن الأكوع

[241] س ق النسائي وابن ماجة سلمة بن أمية التميمي الكوفي له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه بن بن أخيه صفوان بن عبد الله بن يعلى بن أمية روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا في قصة الرجل الذي عض يد آخر فندرت ثنيته قلت قال بن عبد البر لا يوجد له سوى حديث واحد عند بن إسحاق يعني هذا انتهى وقد ذكره البخاري وقال يخالف فيه يعني بن إسحاق

[242] د أبي داود سلمة بن بشر بن صيفي الشامي أبو بشر الدمشقي وربما نسب إلى جده روى عن البختري بن عبيد وحجر بن الحارث وسعيد بن عمارة الكلاعي وعباد بن كثير الفلسطيني وابنه واثلة بن الأسقع وقيل عن عباد بن كثير عنها وغيرهم وعنه يعقوب بن إسحاق الحضرمي وسليمان بن عبد الرحمن ومحمد بن يوسف الفريابي وداود بن رشيد وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وفرق البخاري وأبو حاتم بين سلمة بن بشر بن صيفي قال أبو حاتم بصري يروي عنه يعقوب بن إسحاق وبين سلمة سلمة بن بشر الدمشقي يروي عن عباد بن كثير وعنه داود بن رشيد وغيره قال أبو القاسم في تاريخه وعندي أنه واحد وقد نسبه داود بن رشيد فقال ثنا سلمة بن صيفي

[243] س النسائي سلمة بن تمام أبو عبد الله الشقري الكوفي روى عن الحكم بن عتيبة والشعبي وأبي المليح وعبد الرحمن بن أبي المليح بن أسامة الهذلي وغيرهم وعنه جرير بن حازم وحماد بن زيد وسعيد بن زيد وشريك النخعي وابن علية وعبد السلام بن حرب وعدة قال أحمد سمع منه بن علية حديثا واحد ليس هو بالقوي في الحديث وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم ثقة صدوق لا بأس به وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث واحد في الذي يأتي امرأته وهي حائض قلت أفاد بن حبان أنه روى عن بن عمر لأجل ذا ذكره في طبقة التابعين ووثقه العجلي وابن نمير وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به وقال بن أبي حاتم في المراسيل

[244] سلمة بن تميم بصري روى عن علي بن زيد بن جدعان وعنه عمرو بن علي الفلاس قال أبو زرعة مجهول

[245] سلمة بن جعفر عن الحكم بن أبان صوابه سلم وقد تقدم

[246] س النسائي سلمة بن جنادة الهذلي روى عن سنان بن سلمة بن المحبق وفروة أبي علي السهمي وحنش العبدي وعنه حجاج بن حجاج الباهلي وحفص بن الحكم بن سنان الهذلي وأبو بكر الهذلي وقال يزيد بن زريع رأيته وأنا غلام وهو شيخ كبير ذكره بن حبان في الثقات

[247] ع الستة سلمة بن دينار أبو حازم الأعرج الأفرز التمار المدني القاص مولى الأسود بن سفيان المخزومي ويقال مولى بني شجع من بني ليث ومن قال أشجع فقد وهم روى عن سهل بن سعد الساعدي وأبي إمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وابن عمر وابن عمرو بن العاص ولم يسمع منهما وعامر بن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن أبي قتادة والنعمان بن أبي عياش ويزيد بن رومان وعبيد الله بن مقسم وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة وبعجة بن عبد الله بن بدر وأبي صالح السمان وأم الدرداء الصغري وأبي سلمة بن عبد الرحمن وابن المنكدر وغيرهم وعنه الزهري وعبيد الله بن عمر وابن إسحاق وابن عجلان وابن أبي ذئب ومالك والحمادان والسفيانان سليمان بن بلال وسعيد بن أبي هلال وعمر بن علي المقدمي وأبو غسان المدني وهشام بن سعد ووهيب بن خالد وأبو صخر حميد بن زياد الخراط وأسامة بن زيد الليثي ومحمد بن جعفر بن أبي كثير وفليح بن سليمان وفضيل بن سليمان النمري وعمارة بن غزية والداروردي ويعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني وعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وابناه عبد الجبار وعبد العزيز وخلق آخرهم أبو ضمرة أنس بن عياض الليثي قال أحمد وأبو حاتم والعجلي والنسائي ثقة وقال بن خزيمة ثقة لم يكن في زمانه مثله وقال ابنه ليحيى بن صالح من حدثك أن أبي سمع من أحد من الصحابة غير سهل بن سعد فقد كذب وقال مصعب بن عبد الله الزبيري أصله فارسي وكان أشقر أحول افزر وقال بن سعد كان يقضي في مسجد المدينة ومات في خلافة أبي جعفر بعد سنة أربعين ومائة وكان ثقة كثير الحديث وقال يعقوب بن سفيان مات بعد الثلاثين إلى الأربعين وقال عمرو بن علي مات سنة 33 وقال خليفة سنة 35 وقال بن معين مات سنة أربع وأربعين ومائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان قاضي أهل المدينة ومن عبادهم وزهادهم بعث إليه سليمان بن عبد الملك بالزهري في أن يأتيه فقال للزهري أن كان له حاجة فليأت وأما أنا فمالي إليه حاجة مات سنة 35 وقد قيل سنة 4

[248] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة سلمة بن رجاء التميمي أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة وأبي سعد البقال وحجاج بن أرطاة وهشام بن عروة وابن إسحاق ومحمد بن عروة بن علقمة وشعثاء الكوفية وعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار والوليد بن حميد وغيرهم وعنه إسماعيل بن الخليل وأبو بشر بكر بن خلف ومحمد بن عبد الأعلى الصنعاني ومحمد بن عبد الله بن نمير وابنه رجاء بن سلمة ويعقوب بن حميد بن كاسب وجماعة قال عباس عن يحيى ليس بشيء ة وقال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم ما بحديثه بأس وقال بن عدي أحاديثه افراد وغرائب حدث بأحاديث لا يتابع عليها وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي ضعيف وقال الدارقطني ينفرد عن الثقات بأحاديث

[249] ق بن ماجة 4 سلمة بن روح بن زنباع الجذامي عن جده زنباع في النهي عن المثلة المثلة وعنه إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قلت إسحاق متروك وما روى عن سلمة غيره وبرواية مثله لا يعرف حال سلمة

[250] س النسائي سلمة بن سعيد بن عطية ويقال بن عطاء البصري روى عن معمر وابن جريج وخالد بن أبي عمران روى عنه الحباب بن محمد الجمحي ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي وقال كان خبر أهل زمانه وذكره بن حبان في الثقات

[251] خ م س البخاري ومسلم والنسائي سلمة بن سليمان المروزي أبو سليمان ويقال أبو أيوب المؤدب روى عن بن المبارك وأبي حمزة السكري وعنه إسحاق بن راهويه ومحمد بن عبد الله بن قهزاد وأحمد بن أبي رجاء الهروي وأحمد بن سعيد الرباطي وعلي بن خشرم وعبدة بن عبد الرحيم المروزي ومحمد بن أسلم الطوسي وغيرهم قال أبو حاتم من جلة أصحاب بن المبارك وقال النسائي ثقة وقال أحمد بن منصور المروزي حدثنا بنحو من عشرة آلاف حديث من حفظه وقال هل يمكن أحدا منكم أن يقول غلطت في شيء وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري قال محمد بن الليث مات سنة ست وتسعين ومائة وقيل مات سنة 203 وقيل سنة 4 قلت حكى الأقوال الثلاثة بن حبان وحزم بالأول وقال أبو رجاء محمد بن حمدويه في تاريخ مرو كان وراقا لابن المبارك وهو من ثقات أصحابه مات سنة 203

[252] م 4 مسلم والأربعة سلمة بن شبيب النيسابوري أبو عبد الرحمن الحجري المسمعي نزيل مكة روى عن عبد الرزاق وأبي أسامة وزيد بن الحباب وعبد الله بن جعفر الرقي ويزيد بن هارون وأبي المغيرة الخولاني والحسن بن محمد بن أعين وأبي عبد الرحمن المقري وإبراهيم بن خالد الصنعاني وأبي داود الطيالسي ومروان بن محمد الطاطري وعبد الله بن إبراهيم الغفاري وجماعة وعنه الجماعة سوى البخاري وأحمد بن حنبل وهو من شيوخه وأبو مسعود الرازي وهو من أقرانه وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن هارون الروياني وإبراهيم بن أبي طالب وموسى بن هارون الحمال وعلي بن أحمد علان المصري وأبو العلاء الوكيعي ومحمد بن يحيى بن مندة وعبد الله بن أحمد بن حنبل وغيرهم قال أبو حاتم وصالح بن محمد البغدادي صدوق وقال النسائي ما علمنا به بأسا وقال أحمد بن سيار كان من أهل نيسابور ورحل إلى مكة وكان مستملي المقري صاحب سنة وجماعة رحل في الحديث وجالس الناس وكتب الكثير ومات بمكة وقال أبو نعيم الأصبهاني أحد الثقات حدث عنه الأئمة والقدماء وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس وابن قانع وغير واحد مات سنة 247 وقال أبو بكر بن أبي داود مات سنة 246 في أكلة فالوذج قلت وقال حسين القباني مات سنة 4 وقال الحاكم هو محدث أهل مكة والمتفق على إتقانه وصدقه

[253] سلمة بن صالح اللخمي المصري روى عن فضالة بن عبيد وعنه بن أخيه أبو هاشم قباث بن رزين بن حميد بن صالح اللخمي روى له مسلم كذا ذكر صاحب الكمال قال المزي ولم يرو أحد منهم له شيئا قلت ذكره بن حبان في الثقات وأفاد أنه روى أيضا عن علي وقرأت بخط الذهبي تفرد عنه قباث

[254] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة سلمة بن صخر بن سلمان بن الصمة بن حارثة بن الحارث بن زيد مناة الأنصاري الخزرجي المدني ويقال سلمان بن صخر وسلمة أصح ودعوتهم في بني بياضة فلذلك يقال له البياضي وهو الذي ظاهر من امرأته روى عن النبي ﷺ وعنه سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار وسماك بن عبد الرحمن ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان اخرجوا له حديث الظهار قلت قال البغوي لا أعلم له حديثا مسندا غير

[255] ق بن ماجة سلمة بن صفوان بن سلمة الأنصاري الزرقي المدني روى عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ويزيد بن طلحة بن ركانة وعنه بن إسحاق ومالك وفليح بن سليمان قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[256] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سلمة بن صهيب ويقال بن صهيبة ويقال صهبة ويقال صهبان ويقال اصيهيب الهمداني الأرحبي أبو حذيفة الكوفي روى عن حذيفة وابن مسعود وعلي بن أبي طالب وعائشة رضي الله تعالى عنهم وعنه أبو إسحاق السبيعي وعلي بن الأقمر وخيثمة بن عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان اسم أبي حذيفة يزيد بن صهيبة وهو ثقة قال وذكر أبو إسحاق السبيعي أن اسمه سلمة

[257] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة سلمة بن عبد الله ويقال بن عبيد الله بن محصن الأنصاري المدني روى عن أبيه ويقال له صحبة روى عنه عبد الرحمن بن أبي شميلة الأنصاري ذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديث واحد من أصبح منكم آمنا في سربه الحديث قلت وقال أحمد لا أعرفه وقال العقيلي لا يتابع على حديثه

[258] ت الترمذي سلمة بن عبد الله بن عمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي عن جدة أبيه أم سلمة وعن جده عمر بن أبي سلمة وله صحبة روى عنه محمد بن عمرو بن علقمة قوله وروى عنه عطاء بن أبي رباح فنسبه إلى جد أبيه فقال عن سلمة بن أبي سلمة وروى عنه عمرو بن دينار فنسبه إلى جده فقال عن سلمة بن عمرو بن أبي سلمة وقال بن إسحاق عن أبيه إسحاق بن يسار سمع سلمة بن عبد الله بن عمر بن أبي سلمة المخزومي فذكر حديثا بين جميع ذلك البخاري في تاريخه إلا رواية عمرو بن دينار فإنه ذكر أنها كرواية عطاء بن أبي رباح وذكره بن أبي حاتم عن أبيه برواية بن إسحاق فقط ولم يذكر فيه جرحا وذكره بن حبان في ثقات أتباع التابعين برواية محمد بن عمرو فقط وقد روى له الترمذي في التفسير حديثا ولم يسمه أخرجه عن بن أبي عمر عن سفيان عن عمرو بن دينار عن رجل من ولد أم سلمة عن أم سلمة أنها قالت لا أسمع الله ذكر النساء في الهجرة بشيء الحديث وسماه الحاكم في المستدرك في هذا الحديث من طريق يعقوب بن حميد بن كاسب عن سفيان بن عيينة عن عمرو عن سلمة بن عمر بن أبي سلمة عن أم سلمة وتابعه قتيبة عن سفيان بن عيينة

[259] س النسائي سلمة بن عبد الملك العوصي الكلبي الحمصي روى عن الحسن وعلي بن صالح والمعافى بن عمران وإسرائيل وابن أبي رواد وعبد الله بن عمرو وغيرهم وعنه أبناه عبد الله ومحمد وخالد بن خلى الكلاعي وأبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ له في سنن النسائي حديث واحد في القطع

[260] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سلمة بن علقمة التميمي أبو بشر البصري روى عن محمد بن سيرين والوليد أبي بشر العنبري ونافع مولى بن عمر وعبيد الله بن حميد بن عبد الرحمن الحميري وعنه حماد بن زيد ويزيد بن زريع وبشر بن المفضل وابن علية وابن أبي عدي وغيرهم قال أحمد بخ ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال غيره مات قبل الأربعين قلت أرخه بن قانع سنة 39 وذكر البخاري في تاريخه عن بن علية قال كان سلمة أحفظ لحديث محمد يعني بن سيرين من خالد يعني الحذاء وذكره بن حبان في الثقات وقال كان حافظا متقنا وقال العجلي ثقة فقيه وذكره بن المديني في الطبقة السابعة من أصحاب نافع

[261] تمييز سلمة بن علقمة عن داود بن أبي هند صوابه مسلمة وسيأتي

[262] ع الستة سلمة بن عمرو بن الأكوع واسمه سنان بن عبد الله بن بشير بن يقظة بن خزيمة بن مالك بن سلامان بن أسلم الأسلمي أبو مسلم ويقال أبو إياس ويقال أبو عامر وقيل اسم أبيه وهب وقيل اسم بشير قشير وقيل قيس شهد بيعة الرضوان روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعمر وعثمان وطلحة وعنه ابنه إياس ومولاه يزيد بن أبي عبيد وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك والحسن بن محمد بن الحنفية وزيد بن أسلم وموسى بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي وغيرهم كان شجاعا راميا ويقال كان يبق الفرس شدا على قدميه وكان يسكن الربذة قال يحيى بن بكير وغير واحد مات سنة أربع وسبعين وهو بن ثمانين سنة قلت في صحيح البخاري عن يزيد بن أبي عبيد قال لما قتل عثمان خرج سلمة إلى الربذة وتزوج بها امرأة وولدت له أولاد فلم يزل بها حتى قبل أن يموت بليال فنزل المدينة قال أبو نعيم استوطن الربذة بعد قتل عثمان توفي سنة 74 وقيل ستين وذكر إبراهيم بن المنذر أنه توفي سنة 64 وذكر الكلاباذي عن الهيثم بن عدي أنه مات في آخر خلافة معاوية قلت وهو غلط فإن له قصة مع الحجاج بن يوسف الثقفي في إنكاره عليه اختيار البدو واعتذار سلمة بان النبي ﷺ أذن في البدو والقصة مشهورة ذكرها البخاري وغيره ولم يكن الحجاج في زمن معاوية ولا ابنه يزيد صاحب أمر ولا ولاية وهذا يرجح قول من قال مات سنة 74 لكن في تقدير سنة على هذا نظر فإنه غلط محض إذ يلزم منه أنه شهد بيعة الرضوان وعمره اثنتا عشرة سنة وقد قال هو فيما صح عنه بايعت النبي ﷺ يومئذ على الموت ومن كان بهذا السن لا يتهيأ منه هذا فيحرر هذا ثم رأيت مدار مقدار سنة على الواقدي وهو من تخليطه والمصنف تبع فيه صاحب الكمال وكذا النووي في تهذيبه تبع صاحب الكمال وصاحب الكمال تبع بن طاهر والصواب خلاف هذا والله أعلم ثم وجدت ما يدل على أن من أرخ موته في خلافة معاوية أو ابنه يزيد أو بعد ذلك إلى سنة 74 غلط بل يدل على أنه تأخر إلى ما بعد الثمانين فعند أحمد من طريق عمرو بن عبد الرحمن بن جرهد سمعت رجلا يقول لجابر من بقي من أصحاب رسول الله ﷺ فقال سلمة بن الأكوع وأنس فقال رجل فذكر كلاما في حق سلمة فهذا يدل على ما قاله فإن عبد الله بن أبي أوفى مات سنة ست أو سبع أو ثمان وثمانين بالكوفة فلو كان حين السؤال المذكور موجودا ما خفي على جابر ثم تبين لي أنه خفي عليه أو أغفل ذكره الراوي فإن جابر مات قبل الثمانين كما تقدم في ترجمته والحديث المذكور يرجح قول من قال في سلمة أنه مات سنة 74 لكن بقي النظر في مقدار سنة

[263] خت البخاري في التعاليق سلمة بن عوف بن سلامة وقع ذكره في مسند حديث لعمر علقه البخاري وصله مالك عن داود بن الحصين عن واقد بن عمرو وسلمة بن عوف كلاهما عن محمود بن لبيد عن عمر في الطلاق قال بن الحذاء سقط سلمة بن عوف من رواية يحيى بن يحيى الليثي

[264] س النسائي سلمة بن العيار واسمه أحمد بن حصن بن عبد الرحمن الفزاري مولاهم أبو مسلم الدمشقي روى عن أبي الزبير والأوزاعي وجرير بن حازم وسعيد بن عبد العزيز ومالك وجعفر بن برقان وغيرهم وعنه بقية بن الوليد وسيف بن عبيد الله الجرمي وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف التنيسي وجماعة وقال إسحاق بن خالد عن أبي مسهر أثبت أصحاب الأوزاعي يزيد بن السمط وسلمة بن العيار وكانا واصلين صحيحي الحفظ وقال أبو زرعة الدمشقي حدثني بن له قال مات أبي سنة ثلاث وستين ومائة وأرخه بن زبر سنة 68 وحكى بن طاهر عن بن حبان أنه قال فيه كان من خيار أهل الشام وعبادهم لكنه مات وهو شاب وكل شيء حدث في الدنيا لا يكون عشرة أحاديث وقال بن حبان في الثقات أخبرني رجل من ولده أن حصنا الذي روى عنه الأوزاعي عن أبي سلمة عن عائشة هو جد سلمة هذا قلت هذا جميعه في كتاب الثقات فإن كان المؤلف رأى كتاب الثقات لابن حبان فلا حاجة إلى حكاية بعضه بواسطة بن طاهر والد الموفق وقال الخليلي مصري ثقة قديم عزيز الحديث

[265] د ت فق أبي داود والترمذي وابن ماجة في التفسير سلمة بن الفضل الأبرش الأنصاري مولاهم أبو عبد الله الأزرق قاضي الري روى عن أيمن بن نابل ومحمد بن إسحاق وأبي جعفر الرازي وإبراهيم بن طهمان والثوري وأبي خيثمة الجعفي وأبي سمعان وغيرهم وعنه كاتبه عبد الرحمن بن سلمة الرازي وابن معين وعبد الله بن محمد المسندي وعثمان بن أبي شيبة ومحمد بن حميد الرازي ومحمد بن عمرو زنيج ووثيمة بن موسى المصري ويوسف بن موسى القطان وغيرهم قال البخاري عنده مناكير وهنه علي قال علي ما خرجنا من الري حتى رمينا بحديثه قال البرذعي عن أبي زرعة كان أهل الري لا يرغبون فيه لمعان فيه من سوء راية وظلم فيه وأما إبراهيم بن موسى فسمعته غير مرة وأشار أبو زرعة إلى لسانه يري الكذب وقال أبو حاتم محله الصدق في حديثه إنكار يكتب حديثه ولا يحتج به وقال النسائي ضعيف وقال الحسين بن الحسن الرازي عن بن معين ثقة كتبنا عنه كتب مغازيه أتم ليس في الكتب أتم من كتابه وقال الدوري عن بن معين كتبنا عنه وليس به بأس وكان يتشيع وقال علي الهسنجاني عن بن معين سمعت جريرا يقول ليس من لدن بغداد إلى أن يبلغ خراسان أثبت في بن إسحاق من سلمة وقال بن سعد كان ثقة صدوقا وهو صاحب مغازي بن إسحاق روى عنه المبتدأ والمغازي وكان يقال أنه من أخشع الناس في صلاته وقال بن عدي عنده غرائب وأفراد ولم أجد في حديثه حديثا قد جاوز الحد في الإنكار وأحاديثه متقاربة محتملة وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويخالف قال البخاري مات بعد التسعين ومائة وقال بن سعد توفي بالري وقد أتى عليه مائة وعشر سنين قلت قرأت بخط الذهبي مات سنة 91 وكأنه أخذه من قول البخاري وقال الترمذي كان إسحاق يتكلم فيه وقال بن عدي عن البخاري ضعفه إسحاق وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكر بن خلفون أن أحمد سئل عنه فقال لا أعم إلا خيرا

[266] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة سلمة بن قيس الأشجعي الغطفاني له صحبة وسكن الكوفة روى عن النبي ﷺ في الوضوء وعنه هلال بن يساف وأبو إسحاق السبيعي قلت ذكر أبو الفتح الأزدي وأبو صالح المؤذن أن هلالا تفرد بالرواية عنه وقال أبو القاسم البغوي روى ثلاثة أحاديث وروى سعيد بن منصور بإسناد صحيح أن عمر استعمله على بعض مغازي فارس

[267] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي سلمة بن قيس الجرمي والد عمرو ذكره البخاري وأبو حاتم في هذا الباب والمعروف عنه سلمة بكسر اللام وسيأتي

[268] ق بن ماجة سلمة بن كلثوم الكندي الشامي قيل أنه دمشقي سكن حمص روى عن صفوان بن عمرو والأوزاعي وإبراهيم بن أدهم وجعفر بن برقان وغيرهم وعنه بقية وأبو تقي عبد الحميد بن إبراهيم الحمصي وعثمان بن سعيد بن كثير وأبو توبة ويحيى بن صالح الوحاظي وغيرهم قال أبو توبة ثنا سلمة بن كلثوم وكان من العابدين ولم يكن في أصحاب الأوزاعي أهنأ منه وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لأبي اليمان ما تقول في سلمة بن كلثوم قال ثقة كان يقاس بالاوزاعي روى له بن ماجة حديثا واحدا في الجنائز من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي ﷺ صلى على جنازة ثم أتى قبر الميت فحثا عليه من قبل رأسه ثلاثا وقد رواه أبو بكر بن أبي داود عن شيخ بن ماجة وزاد في متنه فكبر عليه أربعا وقال بعده لم يروه إلا سلمة وليس يروي عن النبي ﷺ حديثا صحيحا أنه كبر على جنازة أربعا إلا هذا قلت وسئل أبو حاتم في العلل عن هذا الحديث فقال أنه باطل فقال الدارقطني في العلل شامي يهم كثيرا

[269] ع الستة سلمة بن كهيل بن حصين الحضرمي التنعي أبو يحيى الكوفي دخل علي بن عمر وزيد بن أرقم وروى عن أبي جحيفة وجندب بن عبد الله وابن أبي أوفى وأبي الطفيل وزيد بن وهب وسويد بن غفلة وإبراهيم التيمي وعبد الرحمن بن يزيد النخعي وذر بن عبد الله المرهبي وسعيد بن عبد الرحمن بن أبزى وسعيد بن جبير والشعبي وأبيه كهيل وخاله أبي الزعراء وكريب مولى بن عباس ومجاهد ومسلم البطين وأبي سلمة بن عبد الرحمن وجماعة وعنه سعيد بن مسروق الثوري وابنه سفيان بن سعيد والأعمش وشعبة والحسن وعلي وصالح بنو صالح بن حي وزيد بن أبي أنيسة وإسماعيل بن أبي خالد وابنا يحيى محمد ابنا سلمة وعقيل بن خالد وأبو المحياة يحيى بن يعلى التيمي ومنصور ومسعر وحماد بن سلمة وجماعة قال أبو طالب عن أحمد سلمة بن كهيل متقن للحديث وقيس بن مسلم متقن للحديث ما نبالي إذا أخذت عنهما حديثهما وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة ثبت في الحديث وكان فيه تشيع قليل وهو من ثقات الكوفيين وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال أبو زرعة ثقة مأمون ذكي وقال أبو حاتم ثقة متقن وقال يعقوب بن شيبة ثقة ثبت على تشيعه وقال النسائي ثقة ثبت وقال بن المبارك عن سفيان ثنا سلمة بن كهيل وكان ركنا من الأركان وشد قبضته وقال بن مهدي لم يكن بالكوفة أثبت من أربعة منصور وسلمة وعمرو بن مرة وأبي حصين وقال أيضا أربعة في الكوفة لا يختلف في حديثهم فمن اختلف عليهم فهو خاطئ فذكره منهم وقال جرير لما قدم شعبة البصرة قالوا له حدثنا عن ثقات أصحابك فقال أن حدثتكم عن ثقات أصحابي فإنما أحدثكم عن نفر يسير من هذه الشيعة الحكم بن عتيبة وسلمة بن كهيل وحبيب بن أبي ثابت ومنصور قال يحيى بن سلمة بن كهيل ولد أبي سنة سبع وأربعين ومات يوم عاشوراء سنة إحدى وعشرين ومائة وكذا قال غير واحد وقال بن سعد وغيره مات سنة 22 وقال محمد بن عبد الله الحضرمي وهارون بن حاتم مات سنة 123 قلت قال بن المديني في العلل لم يلق سلمة أحدا من الصحابة إلا جندبا وأبا جحيفة وقال الوليد بن حرب عن سلمة سمعت جندبا ولم أسمع أحدا غيره يقول قال النبي ﷺ أخرجه مسلم وهو في البخاري من طريق الثوري عن سلمة نحوه وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري قلت لأبي داود أيما أحب إليك حبيب بن ثابت أو سلمة فقال سلمة قال أبو داود كان سلمة يتشيع وقال عبيد بن جناد عن عطاء الخفاف أتى سلمة بن كهيل زيد بن علي بن الحسين لما خرج فنهاه عن الخروج وحذره من غدر أهل الكوفة فأبى فقال له فتأذن لي أن أخرج من البلد فقال لم قال لا آمن أن يحدث لك حدث فلا آمن على نفسي قال فأذن له فخرج إلى اليمامة وقال النسائي هو أثبت من الشيباني والأجلح

[270] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سلمة بن المحبق وقيل سلمة بن ربيعة بن المحبق واسمه صخر بن عبيد ويقال عبيد بن صخر الهذلي أبو سنان له صحبة روى عن النبي ﷺ وسكن البصرة روى عنه ابنه سنان وقبيصة بن حريث وجون بن قتادة والحسن البصري وأم عاصم جدة المعلى بن راشد قلت قال العسكري في التصحيف عن أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال ما سمعت من بن شبة وغيره إلا بكسر الباء قال العسكري فقلت له أن له أصحاب الحديث كلهم يفتحون الباء فقال إيش المحبق في اللغة فقال المضرط فقال هل يستحسن أحد أن يسمي ابنه المضرط وإنما سماه المضرط تفاؤلا بأنه يضرط أعداءه كما سموا عمرو بن هند مضرط الحجازة وجزم بن حبان بأنه سلمة بن ربيعة بن المحبق وأنه نسب إلى جده وذكر أبو سليمان بن زبر في كتاب الصحابة أن سلمة لما بشر بابنه سنان وهو بخيبر قال لسهم إرم به عن رسول الله ﷺ أحب إلي مما بشرتموني

[271] د ق أبي داود وابن ماجة سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر العنسي المدني روى عن جده وقيل عن أبيه عن جده روى عنه علي بن زيد بن جدعان قال البخاري أراه أخا أبي عبيدة يعني بن محمد بن عمار قال ولا نعرف أنه سمع من عمار أم لا رؤيا له من الفطرة المضمضة الحديث قلت وقال بن معين حديثه عن جده مرسل وقال بن حبان لا يحتج به

[272] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة سلمة بن نبيط بن شريط بن أنس الأشجعي أبو فراس الكوفي روى عن أبيه وقيل عن رجل عن أبيه وعن نعيم بن أبي هند وعبيد بن أبي الجعد والزبير بن عدي والضحاك بن مزاحم وعنه الثوري وابن المبارك ووكيع الخريبي وحميد بن عبد الرحمن الرواسي وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ثقة وكان وكيع يفتخر به يقول ثنا سلمة بن نبيط وكان ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة وكذا قال بن معين والعجلي والنسائي وقال محمد بن عبد الله بن نمير من الثقات كان أبو نعيم يفتخر به وقال أبو حاتم صالح ما به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقع له ذكر في سند أثر علقه البخاري في أواخر الطلاق عن الضحاك بن مزاحم في قوله تعالى ثلاثة أيام إلا رمزا إشارة وهذا وصله الثوري في تفسيره رواية أبي حذيفة عنه عن سلمة بن نبيط عن الضحاك بهذا وأخرجه عبد بن حميد أيضا عن الثوري عن سلمة مثله قال البخاري يقال اختلط بآخره وذكر بن شاهين في الثقات أن عثمان بن أبي شيبة وثقه

[273] د أبي داود سلمة بن نعيم بن مسعود الأشجعي له ولأبيه صحبة روى عن النبي ﷺ من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة وعن أبيه نعيم روى عنه سالم بن أبي الجعد وأبو مالك الأشجعي قلت قال البغوي لا أعلم له غيره وذكر له العسكري حديثا آخر في رسولي مسيلمة وذلك إنما يرويه عن أبيه وقد أخرجه أبو داود له ولم يخرج حديثه عن النبي ﷺ نعم هو مسند أحمد من طريق سالم بن أبي الجعد وقال فيه عن سلمة بن نعيم وكان من الصحابة فذكره

[274] س النسائي سلمة بن نفيل السكوني ثم التراغمي الحضرمي له صحبة وأصله من اليمن وسكن حمص روى عن النبي ﷺ وعنه جبير بن نفير وضمرة بن حبيب والوليد بن عبد الرحمن الجرشي والصحيح أن بينهما جبير بن نفير روى له النسائي حديثا واحدا فيه ذكر الخيل ولا تزال فرقة من أمتي يقاتلون وفيه ذكر الشام

[275] بخ د ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة سلمة بن وردان الليثي الجندعي مولاهم أبو يعلى المدني رأى جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع وعبد الرحمن بن أشيم روى عن أنس بن مالك ومالك بن أوس بن الحدثان وأبي سعيد بن أبي المعلى وسالم بن عبد الله بن عمر وعنه وكيع والفضل بن موسى والداروردي وسفيان الثوري وابن أبي فديك وأبو نباتة يونس بن يحيى المدني وابن وهب وأبو نعيم وإسماعيل بن أبي أويس والقعنبي وغيرهم قال أبو موسى كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عنه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه منكر الحديث ضعيف الحديث وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال بن أبي حاتم ليس بقوي وتدبرت حديثه فوجدت عامتها منكرة لا يوافق حديثه عن أنس حديث الثقات إلا في حديث واحد يكتب حديثه وقال أبو داود والنسائي ضعيف وقال النسائي في موضع آخر ليس بثقة وقال بن عدي وفي متون بعض ما يرويه أشياء منكرة خالف سائر الناس وقال بن سعد قد رأى عدة من الصحابة وكانت عنده أحاديث يسيرة وكان ثبتا فيها ولا يحتج بحديثه وبعضهم يستضعفه مات في خلافة أبي جعفر قلت وقال بن شاهين في الثقات وقال أحمد بن صالح هو عندي ثقة حسن الحديث قال بن حبان كان يروي عن أنس أشياء لا تشبه حديثه وعن غيره من الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات كأنه كان قد حطمه السن فكان يأتي بالشيء على التوهم حتى خرج عن حد الاحتجاج مات سنة 106 وأرخه بن قانع سنة 7 وقال الحاكم حديثه عن أنس مناكير أكثرها وقال العجلي والدارقطني ضعيف

[276] ت ق الترمذي وابن ماجة سلمة بن وهرام اليماني روى عن شعيب بن الأسود الجبائي وطاووس وعكرمة وعبد الله بن طاوس وعنه زمعة بن صالح الجندي وابن عيينة ومعمر والحكم بن أبان ومحمد بن سليمان بن مشمول وابنه عبيد الله قال عبد الله بن أحمد عن أبيه روى عنه زمعة أحاديث مناكير أخشى أن يكون حديثه ضعيفا وقال أبو زرعة ثقة وكذا قال إسحاق بن منصور عن بن معين وقال أبو داود ضعيف وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس بروايات الأحاديث التي يرويها عنه غير زمعة وقال أبو زرعة ثقة وكذا قال إسحاق بن منصور عن بن معين وقال أبو داود ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد يعتبر حديثه من غير رواية زمعة بن صالح عنه

[277] قد س أبي داود في القدر والنسائي سلمة بن يزيد الجعفي ويقال يزيد بن سلمة والأول أصح كوفي له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه علقمة بن قيس وعلقمة بن وائل بن حجر ويزيد بن مرة الجعفي له ذكر في صحيح مسلم في حديث علقمة بن وائل عن أبيه قال سأل سلمة بن يزيد الجعفي رسول الله ﷺ فقال يا رسول الله أرأيت أن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعون حقنا الحديث وروى له أبو داود في القدر والنسائي حديثا واحدا قلنا يا رسول الله أن أمنا مليكة كانت تصل الرحم الحديث قلت الحديث المذكور مما ألزم الدارقطني الشيخين إخراجه لصحة الطريق إليه صححه جماعة ونسبه خليفة فقال سلمة بن يزيد بن مشجعة بن مالك بن هنت بن عوف بن خريم بن جعفي

[278] س ق النسائي وابن ماجة سلمة الأنصاري والد عبد الحميد بن سلمة عن أبيه أن أبويه اختصما إلى النبي ﷺ أحدهما مسلم والآخر كافر الحديث وعنه ابنه عبد الحميد قاله عثمان البتي عنه وهو حديث مختلف في إسناده والله أعلم قلت سيأتي في ترجمة عبد الحميد أن سلمة جده لا أبوه وأن الدارقطني قال أنه لا يعرف

[279] د ق أبي داود وابن ماجة سلمة بن الليثي مولاهم المدني روى عن أبي هريرة وعنه ابنه يعقوب بن سلمة قال البخاري ولا يعرف لسلمة سماع من أبي هريرة ولا ليعقوب من أبيه روى له أبو داود وابن ماجة حديثا واحدا في ذكر اسم الله على الوضوء قلت وهم الحاكم في المستدرك لما أخرج هذا الحديث فزعم أن يعقوب هذا بن الماجشون وسببه أن في روايته عن يعقوب بن أبي سلمة عن أبيه فظن أنه الماجشون وهو خطأ وسلمة هذا لا يعرف إلا في هذا الخبر

[280] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة سلمة المكي عن جابر بن عبد الله وعنه عبد الله بن سلم بن هرمز المكي

[281] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي سلمة بن قيس وقيل بن نفيع وقيل بن لائم وقيل بن لأي أبو قدامة البصري الجرمي صحابي وفد على النبي ﷺ وروى عنه وعن ابنه عمرو بن سلمة وقد قيل فيه سلمة بفتح اللام والصواب كسرها

[282] سلمويه هو سليمان بن صالح يأتي

من اسمه سليط

[283] د س أبي داود والنسائي سليط بن أيوب بن الحكم الأنصاري المدني روى عن أمة وعبد الرحمن بن أبي سعيد وعبد الله بن عبد الرحمن بن رافع والقاسم بن محمد وعنه خالد بن أبي نوف الشيباني وابن إسحاق ذكره بن حبان في الثقات أخرج أبو داود والنسائي في قصة بير بضاعة

[284] ق بن ماجة سليط بن عبد الله الطهوي التميمي روى عن بن عمر وذهيل بن عوف بن شماخ الطهوي وعنه حجاج بن أرطاة وجسر بن فرقد القصاب قال البخاري إسناده مجهول وذكره بن حان في الثقات قلت قال البخاري سليط بن عبد الله عن ذهيل وعنه حجاج إسناد مجهول انتهى وفي روايته عن بن عمر نظر وإنما يروي عنه الذي بعده كذا ذكر البخاري وابن حبان والله أعلم ويؤيده أن الراوي عنه عن بن عمر اسمه خالد وقد ذكر غير واحد أن خالد انفرد بالرواية عنه

[285] تمييز سليط بن عبد الله بن يسار أخو أيوب روى عن بن عمر وعنه خالد بن أبي عثمان الأموي قاضي البصرة

من اسمه سليم

[286] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سليم بن أخضر البصري روى عن أبن عون وعكرمة بن عمار وسليمان التيمي وعبيد الله بن عمر وأشعث بن عبد الملك وعمرو بن ميمون وابن عجلان وسعيد بن عبد العزيز وغيرهم وعنه بن مهدي وعفان والأصمعي وسليمان بن حرب وأبو كامل الجحدري ويحيى بن يحيى النيسابوري وأحمد بن عبدة الضبي وحميد بن مسعدة ومحمد بن عبيد بن حساب وإسحاق بن أبي إسرائيل قال عبد الله بن أحمد عن أبيه من أهل الصدق والأمانة وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم أعلم الناس بحديث بن عون وقال سليمان بن حرب ثنا سليم بن أخضر الثقة المأمون الرضي وقال القواريري ثنا سليم بن أخضر وكان في بن عون كحماد بن زيد في أيوب قلت ذكره بن حبان في الثقات فقال يروي عن حميد الطويل وابن عون مات سنة ثمانين ومائة وكذا أرخه خليفة وزكرياء الساجي وقال بن سعد كان ألزمهم لابن عون وكان ثقة وقال أبو القاسم الطبري بصري ثقة

[287] ع الستة سليم بن أسود بن حنظلة أبو الشعثاء المحاربي الكوفي روى عن عمر وأبي ذر وحذيفة وابن مسعود وسلمان الفارسي وأبي موسى وابن عمر وابن عمرو وابن عباس وأبي هريرة وعائشة وأبي أيوب وطارق بن عبد الله رضي الله تعالى عنهم ومسروق والأسود بن يزيد وقيس بن السكن وعنه ابنه أشعث وإبراهيم النخعي وإبراهيم بن مهاجر وحبيب بن أبي ثابت وعبد الرحمن بن الأسود وجامع بن شداد وأبو إسحاق السبيعي وغيرهم قال الميموني عن أحمد بخ ثقة وقال أبو حاتم لا يسأل عن مثله وقال بن معين والعجلي والنسائي وابن خراش ثقة وقال خليفة مات بعد الجماجم سنة اثنتين وثمانين وقال الواقدي شهد مع علي رضي الله تعالى عنه مشاهده وهلك في خلافة عبد الملك أو الوليد قلت وقعة الجماجم كانت سنة 83 بالاتفاق فلعل خليفة قال مات بعد الجماجم وأرخه بن قانع سنة 85 فهو أشبه وقال بن سعد توفي زمن الحجاج وكان ثقة وله أحاديث وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة وقال البخاري في التاريخ الصغير كان يحيى بن سعيد ينكر أن يكون سمع من سلمان وقال بن حزم في المحلي سليم بن أسود مجهول فكأنه ما عرف أن أبا الشعثاء هذا اسمه

[288] ص النسائي في خصائص علي سليم بن بلج الفزاري روى عن علي رضي الله تعالى عنه وعنه ابنه أبو بلج يحيى بن سليم ذكره بن حبان في الثقات وفي اسمه خلاف مذكور في ترجمة ابنه

[289] سليم بن جابر ويقال جابر بن سليم يأتي إن شاء الله تعالى في الكنى هو أبو جرى الهجيمي

[290] بخ م د ت البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي سليم بن جبير ويقال بن جبيرة الدوسي أبو يونس المصري مولى أبي هريرة روى عنه وعن أبي أسيد الساعدي روى عنه عمرو بن الحارث وحيوة بن شريح والليث بن سعد وابن لهيعة وحرملة بن عمران التجيبي المصريون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس يقال توفي سنة ثلاث وعشرين ومائة قلت الذي في تاريخ بن يونس قال أحمد بن يحيى بن وزير توفي فذكره

[291] بخ م 4 البخاري ومسلم والأربعة سليم بن عامر الكلاعي الخبائري أبو يحيى الحمصي والخبائر من حمير روى عن أبي إمامة وعبد الله بن الزبير وعوف بن مالك والمقداد بن الأسود والمقدام بن معد يكرب وأبي الدرداء وأبي هريرة وعمرو بن عنبسة وشرحبيل بن السمط وأوسط البجلي وعطية بن قيس وغضيف بن الحارث وجبير بن نفير وعبد الله بن يسر المازني في آخرين وعنه صفوان بن عمرو وحريز بن عثمان وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ومعاوية بن صالح الحضرمي ويزيد بن خمير وعفير بن معدان ومحمد بن الوليد الزبيدي ويزيد بن سنان وأبو الفيض الحمصي وغيرهم قال بن معين كان يقول استقبلت الإسلام من أوله وزعم أنه قرئ عليه كتاب عمر وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال يعقوب بن سفيان ثقة مشهور وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال شعبة عن يزيد بن خمير سمعت سليم بن عامر وكان قد أدرك النبي ﷺ وفي الرواية وكان قد أدرك أصحاب النبي ﷺ وهو الصحيح قال خليفة مات سنة 13 وكذا أرخه بن سعد قال وكان ثقة قديما معروفا قلت الكلاعي والخبائري لا يجتمعان فلأجل ذا قال البخاري في ترجمة الكلاعي ويقال الخبائري وتبعه غير واحد وقال بن أبي حاتم في المراسيل روى عن عوف بن مالك مرسلا ولم يلقه قال ولم يدرك المقداد بن الأسود ولا عمرو بن عبسة رضي الله تعالى عنهما

[292] تمييز سليم بن عامر الشامي أبو عامر صلى خلف أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه ذكره بن أبي خيثمة في تاريخه الكبير وفرق بن عساكر بينه وبين الأول

[293] د أبي داود سليم بن مطير الوادي من أهل وادي القري روى عن أبيه وعنه زياد بن نصر وهشام بن عمار وأحمد بن أبي الحواري قال أبو حاتم أعرابي محله الصدق قلت وقع ذكره في سند حديث أخرجه البخاري في قصة ثمود من أحاديث الأنبياء وقد ذكرته في ترجمة زياد بن نصر الراوي عن سليم بن مطير وذكره بن حبان في الضعفاء فقال منكر الحديث على قلة روايته

[294] بخ خد س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي سليم المكي أبو عبد الله مولى أم علي روى عن مجاهد وإبراهيم بن نافع وابن جريج ورباح بن أبي معروف ومحمد بن مسلم الطائفي وجماعة قال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم من كبار أصحاب مجاهد وذكره بن حبان في الثقات

[295] سليم أبو ميمونة يأتي في الكنى

[296] خ د ت البخاري وأبي داود والترمذي سليم بالفتح بن حيان بن بسطام الهذلي البصري روى عن أبيه وسعيد بن ميناء وعمرو بن دينار وقتادة ومروان الأصغر وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن وعبد الرحمن بن مهدي ويحيى القطان وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داود الطيالسي وأبو خالد الأحمر والأصمعي وأبو علي الحنفي ويزيد بن هارون وعفان بن مسلم ومحمد بن سنان العوفي ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ما به بأس وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه سليمان

[297] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سليمان بن أرقم أبو معاذ البصري مولى الأنصار وقيل مولى قريش وقيل مولى قريظة أو النضير روى عن يحيى بن أبي كثير والزهري والحسن وابن سيرين وعمر بن عبد العزيز وعطاء بن أبي رباح وغيرهم وعنه الزهري شيخه والثوري وأبو داود الطيالسي ويحيى بن حمزة الحضرمي وزيد بن الحباب وبقية وإسماعيل بن عياش وأبو المغيرة عبد القدوس الخولاني وعلي بن عياش الحمصي وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن أحمد أبو معاذ الذي روى الثوري عنه عن الحسن اسمه سليمان بن أرقم ليس بشيء وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا يسوى حديثه شيئا وقال بن معين ليس بشيء ليس يسوى فلسا وقال عمرو بن علي ليس بثقة روى أحاديث منكرة قال وقال محمد بن عبد الله الأنصاري كانوا ينهونا عنه ونحن شبان وذكر عنه أمرا عظيما وقال البخاري تركوه وقال الآجري عن أبي داود متروك الحديث قلت لأحمد روى عن الزهري عن أنس في التلبية قال لا نبالي روى أم لم يرو قال أيضا سألت أبا داود عن حديث الصدقات قال لا أحدث به حدثني أبو هبيرة محمد بن الوليد الدمشقي قال قرأت هذا الحديث في أصل يحيى بن حمزة عن سليمان بن أرقم عن الزهري وقال أبو حاتم الترمذي وابن خراش وغير واحد متروك الحديث وقال أبو زرعة ضعيف الحديث ذاهب الحديث قال الجوزجاني ساقط وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه قلت وقال عمرو بن علي لم أسمع بن مهدي يذكر هذا الشيخ وقال أبو أحمد الحاكم والدارقطني متروك الحديث وقال مسلم في الكنى منكر الحديث وقال النسائي في التمييز لا يكتب حديثه وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال بن حبان سكن اليمامة ومولده بالبصرة وكان ممن يقلب الأخبار ويروي عن الثقات الموضوعات وقال الترمذي ضعيف عند أهل الحديث

[298] ت س الترمذي والنسائي سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو بن عامر ويقال عمران وقال بن داسة والآجري سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد أبو داود السجستاني الحافظ يقال أن جده عمران قتل مع علي بصفين رحل إلى البلاد وروى عن أبي سلمة التبذوكي وأبي الوليد الطيالسي ومحمد بن كثير العبدي ومسلم بن إبراهيم وأبي عمر الحوضي وأبي توبة الحلبي وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وسعيد بن سليمان الواسطي وصفوان بن صالح الدمشقي وأبي جعفر النفيلي وأحمد وعلي ويحيى وإسحاق وقطن بن نسير وخلائق من العراقيين والخراسانيين والشاميين والمصريين والجزريين وقد ذكروا أكثرهم في هذا المجموع وروى عنه أبو علي محمد بن أحمد بن عمرو اللؤلؤي وأبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن الاشناني وأبو عمرو أحمد بن علي بن الحسن البصري وأبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد الأعرابي وأبو بكر محمد بن عبد الرزاق بن داسة وأبو الحسن علي بن الحسن بن العبد الأنصاري وأبو عيسى إسحاق بن موسى بن سعيد الرملي وراقة وأبو أسامة محمد بن عبد الملك بن يزيد الرواس وهؤلاء رواة السنن عنه وأبو عبد الله محمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي البصري راوي كتاب الرد على أهل القدر عنه وأبو بكر وأحمد بن سليمان النجار راوي كتاب الناسخ والمنسوخ عنه وأبو عبيد محمد بن علي بن عثمان الآجري الحافظ راوي المسائل عنه وإسماعيل بن محمد المطار راوي مسند مالك عنه وأبو عبد الرحمن النسائي وأبو عيسى الترمذي وحرب بن إسماعيل الكرماني وزكرياء الساجي وأبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال الحنبلي وعبد الله بن أحمد بن موسى عبدان الأهوازي وأبو بشر محمد بن أحمد الدولابي وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرائيني وابنه أبو بكر بن أبي داود وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا وإبراهيم بن حميد بن إبراهيم بن يونس العاقولي وأبو حامد أحمد بن جعفر الأصبهاني وأحمد بن المعلى بن يزيد الدمشقي وأحمد بن محمد بن ياسين الهروي والحسن بن صاحب الشاشي والحسين بن إدريس الأنصاري وعبد الله بن محمد بن عبد الكريم الرازي وعلي بن عبد الصمد ناعمة ومحمد بن مخلد الدوري ومحمد بن جعفر بن المستفاض الفريابي وأبو بكر محمد بن يحيى الصولي وجماعة وروى النسائي عنه في كتاب الكنى فقال ثنا سليمان بن الأشعث وروى في السنن عن أبي داود عن سليمان بن حرب وأبي الوليد ومسلم بن إبراهيم وعلي بن المديني وعمرو بن عون وعبد الله بن محمد النفيلي وعبد العزيز بن يحيى الحراني وفي اليوم والليلة عن أبي داود عن محمد بن كثير العبدي والظاهر أن أبا داود في هذا كله هو السجستاني وقد شاركه أبو داود سليمان بن سيف في بعضهم قال الخطيب كان أبو داود قد سكن البصرة وقدم بغداد غير مرة وروى كتابه في السنن بها ويقال أنه صنفه وعرضه على أحمد وقال الآجري سمعته يقول ولدت سنة 202 وصليت على عفان ببغداد سنة 2 وسمعت من أبي عمر الضرير مجلسا واحدا ودخلت البصرة وهم يقولون مات أمس عثمان المؤذن وسمعت سعدويه مجلسا واحدا ومن عاصم بن علي مجلسا واحدا وتبعت عمر بن حفص إلى منزله ولم أسمع منه شيئا قال والسماع رزق قال الآجري ولم يكن يحدث عن بن الحماني ولا عن سويد ولا عن بن كاسب ولا عن بن حميد ولا عن بن وكيع وقال أبو بكر الخلا أبو داود الإمام المقدم في زمانه رجل لم يسبقه إلى معرفته بتخريج العلوم ونصره بمواضعه أحد في زمانه رجل ورع مقدم سمع أحمد بن حنبل منه حديثا واحدا كان أبو داود يذكره وكان إبراهيم الأصبهاني وأبو بكر بن صدقة وغيرهما يرفعون من قدره وقال أحمد بن محمد بن ياسين الهروي كان أحد حفاظ الإسلام للحديث وعلمه وعلله وسنده في أعلى درجة مع النسك والعفاف والصلاح والورع وقال محمد بن إسحاق الصغاني وإبراهيم الحربي ألين لأبي داود الحديث كما ألين لداود عليه السلام الحديد وقال محمد بن مخلد كان أبو داود يفي بمذاكرة مائة ألف حدث ولما صنف السنن وقرأه على الناس صار كتابه لأهل الحديث كالمصحف يتبعونه وأقر له أهل زمانه بالحفظ وقال موسى بن هارون خلق أبو داود في الدنيا للحديث وفي الآخرة للجنة وقال علان بن عبد الصمد كان من فرسان هذا الشأن وقال أبو حاتم بن حبان كان أحد أئمة الدنيا فقها وعلما وحفظا ونسكا وورعا وإتقانا جمع وصنف وذب السنن وقال أبو عبد الله بن منده الذين اخرجوا وميزوا الثبات من المعلول والخطأ من الصواب أربعة البخاري ومسلم وبعدهما أبو داود والنسائي وقال الحاكم أبو داود إمام أهل الحديث في عصره بلا مدافعة وقال القاضي أبو سعيد الخليل بن أحمد السجزي سمعت أبا محمد أحمد بن محمد بن الليث قاضي بلدنا يقول جاء سهل بن عبد الله التستري إلى أبي داود فقيل يا أبا داود هذا سهل جاءك زائرا فرحب به فقال له سهل أخرج إلي لسانك الذي تحدث به أحاديث رسول الله ﷺ حتى أقبله فأخرج إليه لسانه فقبله قال أبو عبيد الآجري مات لأربع عشرة بقين من شوال سنة خمس وسبعين ومائتين قلت وشيوخه في السنن وغيرها نحو من ثلاثمائة نفس لم يستوعبهم المؤلف فلأجل ذا اختصرتهم وروى عنه من الأئمة أيضا محمد بن نصر المروزي وقال موسى بن هارون ما رأيت أفضل منه وأمر أحمد محمد بن يحيى بن أبي سمينة أن يكتب عنه وقال مسلمة بن قاسم كان ثقة زاهدا عارفا بالحديث إمام عصره في ذلك وأوصى أن يغسله الحسن بن المثنى فإن اتفق وإلا نظروا في كتاب سليمان بن حرب عن حماد بن زيد في الغسل فعملوا به

[299] س النسائي سليمان بن أيوب بن سليمان بن عبد الله بن حذلم الأسدي أبو أيوب الدمشقي روى عن يزيد بن عبد الله بن زريق وسليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح ودحيم وعبدة بن عبد الرحيم بن المروزي وأبي إبراهيم الترجماني وعدة وعنه النسائي وابنه أبو الحسن أحمد بن سليمان وأبو طالب أحمد بن نصر الحافظ ومحمد بن المسيب الأرغياني ومحمد بن المنذر الهروي شكر وأبو القاسم بن أبي العقب وأبو القاسم الطبراني وغيرهم قال النسائي صدوق وقال محمد بن يوسف الهروي مات سنة تسع وثمانين ومائتين

[300] تمييز سليمان بن أيوب بن سليمان أبو أيوب صاحب البصري روى عن حماد بن زيد وجعفر بن سليمان وهارون بن دينار وعنه الحسن بن سفيان وأبو القاسم البغوي وقال توفي سنة خمس وثلاثين ومائتين قال بن معين هو ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال بن معين أيضا كان من الحفاظ الثقات وكان يتحفظ عنه يحيى بن سعيد يأنف أن يكتب وقال علي بن الجنيد كان من الحفاظ لم أر بالبصرة أنبل منه

[301] تمييز سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيد الله الطلحي روى عن أبيه عن آبائه نسخة وعنه أبو إسماعيل الترمذي وأبو صالح الحراني وأحمد بن الفضل الصائغ ومحمد بن عمرو بن تمام والفضل بن سكين بن سخيت أورد له بن عدي أحاديث مناكير وقال عامة أحاديث لا يتابع عليها ووثقه يعقوب بن شيبة وذكره بن حبان في الثقات

[302] س النسائي سليمان بن بأبيه المكي مولى بني نوفل روى عن أم سلمة زوج النبي ﷺ حديث لا تدخل الملائكة بيتا فيه جرس الحديث وعنه بن جريج ذكره بن حبان في الثقات

[303] م 4 مسلم والأربعة سليمان بن بريدة بن الحصيب الأسلمي المروزي أخو عبد الله ولدا في بطن واحد روى عن أبيه وعمران بن حصين وعائشة ويحيى بن يعمر وعنه علقمة بن مرثد ومحارب بن دثار وعبد الله بن عطاء والقاسم بن مخيمرة ومحمد بن جحادة وغيلان بن جامع وأبو سنان ضرار بن مرة ومحمد بن عبد الرحمن شيخ بقية وغيرهم قال أحمد عن وكيع يقولون أن سليمان كان أصح حديثا من أخيه وأوثق وقال بن عيينة وحديث سليمان بن بريدة أحب إليهم من حديث عبد الله وقال العجلي سليمان وعبد الله كانا توأما تابعيين ثقتين وسليمان أكثرهما وقال البخاري لم يذكر سماعا بن أبيه وقال بن معين وأبو حاتم ثقة وقال أبو بكر بن سجريه مات سنة خمس ومائة قلت وكذا أرخه بن حبان في الثقات وقال ولد هو وأخوه في بطن واحد على عهد عمر بن الخطاب لثلاث خلون من خلافته ومات سليمان بصلين قرية من قرى مرو وكان على قضاء مرو فيما قيل وقال مسلم في الطبقة الثانية من أهل البصرة مات هو وأخوه في يوم واحد وولدا في يوم واحد وقال بن قانع ولد سنة 15 من الهجرة

[304] ع الستة سليمان بن بلال التيمي القرشي مولاهم أبو محمد ويقال أبو أيوب المدني روى عن زيد بن أسلم وعبد الله بن دينار وصالح بن كيسان وحميد الطويل وشريك بن عبد الله بن أبي نمر وربيعة وأبي طوالة وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وابن عجلان وموسى بن أنس وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد ويزيد بن خصيفة وأبي وجزة السعدي وثور بن زيد الديلي وجعفر الصادق وسعد بن سعيد الأنصاري وأبي حازم بن دينار وسهيل بن أبي صالح وعبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف وعبد المجيد بن سهيل بن عبد الرحمن بن عوف وعبيد الله بن عمر وعتبة بن مسلم وعلقمة بن أبي علقمة وعمارة بن غزية وعمرو بن يحيى بن عمارة والعلاء بن عبد الرحمن ومحمد بن عبد الله بن أبي عتيق ومعاوية بن أبي مزرد ويونس بن يزيد الأيلي وغيرهم وعنه أبو عامر العقدي وعبد الله بن المبارك ومعلى بن منصور الرازي وأبو سلمة الخزاعي ويحيى بن حسان التنيسي ومروان بن محمد الطاطري وعبد الله بن وهب وبشر بن عمر الزهراني وخالد بن مخلد ويحيى بن يحيى النيسابوري وإسماعيل بن أبي أويس وأخوه أبو بكر بن أبي أويس وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي والقعنبي ومحمد بن سليمان لوين وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد لا بأس به ثقة وقال الدوري عن بن معين ثقة وصالح وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين سليمان أحب إليك أو الدراوردي فقال سليمان وكلاهما ثقة وقال بن سعد كان بربريا جميلا عاقلا حسن الهيئة وكان يفتي بالبلد وولي خراج المدينة وكان ثقة كثير الحديث مات بالمدينة سنة 172 وقال الذهلي ما ظننت أن عند سليمان بن بلال من الحديث ما عنده حتى نظرت في كتاب بن أبي أويس فإذا هو قد تبحر حديث المدنيين وقال أبو زرعة سليمان بن بلال أحب إلي من هشام بن سعد وقال البخاري عن هارون بن محمد المزني مات سنة سبع وسبعين ومائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وحكى القولين في وفاته الخليلي ثقة ليس بمكثر لقي الزهري ولكنه يروي كثير حديثه عن قدماء أصحابه وأثنى عليه مالك وآخر من حدث عنه لوين وقال بن الجنيد عن بن معين إنما وضعه عند أهل المدينة أنه كان على السوق وكان أروى الناس عن يحيى بن سعيد وقال عبد الرحمن بن مهدي ندمت أن لا أكون أكثرت عنه وقال بن شاهين في كتاب الثقات قال عثمان بن أبي شيبة لا بأس به وليس ممن يعتمد على حديثه وقال بن عدي ثقة قلت ورأيت رواية مالك عنه في كتاب مكة للفاكهي

[305] ق بن ماجة سليمان بن توبة النهرواني أبو داود البغدادي ويقال سلمان روى عن عاصم بن علي الواسطي ومحمد بن عباد المكي وعثمان بن عمر بن فارس ويزيد بن هارون ويحيى بن أبي بكر الكرماني ويونس بن محمد المؤدب وسريج بن النعمان الجوهري وروح بن عبادة وأحمد بن حنبل وغيرهم وعنه بن ماجة وابن أبي حاتم كان صودقا وأبو العباس السراج والقاسم بن زكريا المطرز وأبو قريش محمد بن جمعة الحافظ ومحمد بن المسيب الأرغياني وأبو بكر محمد بن محمد الباغندي ويحيى بن صاعد وغيرهم وقال الدارقطني ثقة وقال بن مخلد مات سنة إحدى وستين ومائتين في صفر

[306] ت س الترمذي والنسائي سليمان بن جابر الهجري روى عن بن مسعود وقيل عن أبي الأحوص عن بن مسعود وعنه عوف الأعرابي وقيل عن عوف عنه بواسطة من لم يسم وقيل عن عوف بلغني عن سليمان روى له الترمذي والنسائي حديثا واحدا في تعليم الفرائض قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[307] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة سليمان بن جنادة بن أبي أمية الأزدي الدوسي يروي عن أبيه عن عبادة بن الصامت في القيام للجنازة وعنه ابنه عبد الله قال أبو حاتم منكر الحديث وقال البخاري هو حديث منكر ولم يتابع في هذا قلت قال بن عدي لم ينكر عليه البخاري غير هذا الحديث

[308] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة سليمان بن الجهم بن أبي الجهم الأنصاري الحارثي أبو الجهم الجوزجاني مولى البراء بن عازب روى عنه وعن أبي مسعود الأنصاري البدري وأبي زيد صاحب أبي هريرة وخالد بن وهبان وغيرهم وعنه بوح بن جناح ومطرف بن طريف وأثنى عليه خيرا قال بن المديني لا أعلم روى عنه مطرف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال عداده في أهل جرجان كذا قال وأما البخاري فقال فيه الجوزجاني ويقال الجرجاني وقال العجلي كوفي تابعي ثقة ونقل بن خلفون عن بن عمير توثيقه

[309] سليمان بن حبان أبو إسماعيل بن حبان تقدم

[310] خ د ق البخاري وأبي داود وابن ماجة سليمان بن حبيب المحاربي أبو أيوب ويقال أبو بكر ويقال أبو ثابت الدمشقي الداراني القاضي روى عن أبي إمامة وأبي هريرة ومعاوية وأنس وعامر بن لدين الأشعري والوليد بن عبادة بن الصامت وغيرهم وعنه الزهري وعمر بن عبد العزيز وهما من أقرانه وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز والأوزاعي وعثمان بن أبي العاتكة وأبو كعب وأيوب بن موسى السعدي البلقاوي وعبد الوهاب بن بخت وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال العجلي والنسائي وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يرفع من شأنه وقال الدارقطني ليس به بأس تابعي مستقيم وقال أبو داود قضى بدمشق أربعين سنة قال بن سعد وغير واحد مات سنة ست وعشرين ومائة وروى عن يحيى بن بكير أنه أرخه سنة 25 والأول الصحيح قلت وحكى بن حبان في ترجمته في الثقات قولا آخر أنه مات سنة 15 وقال ولاه عمر بن عبد العزيز القضاء بدمشق

[311] ع الستة سليمان بن حرب بن بجيل الأزدي الواشحي أبو أيوب البصري وواشح من الأزد سكن مكة وكان قاضيها وروى عن شعبة ومحمد بن طلحة بن مصرف ووهيب بن خالد وحوشب بن عقيل والحمادين ويزيد بن إبراهيم التستري وجرير بن حازم وسلام بن أبي مطيع وبسطام بن حريث ومبارك بن فضالة وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وروى له الباقون بواسطة أبي بكر بن أبي شيبة وأبي داود سليمان بن معبد السبخي وأحمد بن سعيد الدارمي وإسحاق بن راهويه والحسن بن علي الخلال وعلي بن نصر الجهضمي وعمرو بن علي الفلاس وأحمد بن إبراهيم الدورقي وهارون بن عبد الله الحمال وإبراهيم الجوزجاني والجراح بن مخلد وحجاج الشاعر والحسين بن محمد البلخي والدارمي وعبدة وعمرو بن منصور النسائي ويعقوب بن سفيان ويحيى بن موسى خت ومحمد بن يحيى الذهلي وحدث عنه يحيى القطان وهو أكبر منه والحميدي ومات قبله ومحمد بن سعد كاتب الواقدي ويوسف بن موسى القطان وعثمان بن أبي شيبة وأحمد بن محمد بن حنبل وأبو زرعة وأبو حاتم والقاضي وإسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد وأخوه حماد بن إسحاق وابن عمه القاضي يوسف بن يعقوب بن إسماعيل ومحمد بن أيوب بن الضريس والحارث بن أبي أسامة وأبو مسلم الكجي وجماعة آخرهم أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي قال أبو حاتم إمام من الأئمة كان لا يدلس ويتكلم في الرجال وفي الفقه وليس بدون عفان ولعله أكبر منه وقد ظهر من حديثه نحو من عشرة آلاف حديث وما رأيت في يده كتابا قط وهو أحب إلي من أبي سلمة في حماد بن سلمة وفي كل شيء ولقد حضرت مجلس سليمان بن حرب ببغداد فحرزوا من حضر مجلسه أربعين ألف رجل فأتينا عفان فقال ما حدثكم أبو أيوب فإذا هو يعظمه وقال أبو حاتم أيضا كان سليمان بن حرب قل من يرضى من المشائخ فإذا رأيته قد روى عن شيخ فاعلم أنه ثقة وقال يعقوب بن سفيان سمعت سليمان بن حرب يقول طلبت الحديث سنة 58 ولزمت حماد بن زيد تسع عشرة سنة قال وسمعته يقول أعقل موت بن عون وقال يحيى بن أكثم قال لي المأمون من تركت بالبصرة فوصفت له مشائخ منهم سليمان بن حرب وقلت هو ثقة حافظ للحديث عاقل في نهاية الستر والصيانة فأمرني بحمله إليه فكتبت إليه في ذلك فقدم وولاه قضاء مكة فخرج إليها قال الخطيب وكان ذلك سنة 214 فلم يزل على ذلك إلى أن عزله سنة 19 وقال الخطيب أنا الحسن بن أبي بكر أنا أبو سهل القطان ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا علي بن المديني ثنا يحيى بن سعيد عن سليمان بن حرب قال سمعت حماد بن زيد يقول أخوف ما أخاف على أيوب وابن عون الحديث قال القاضي وسمعته من سليمان ولكني لهذا أحفظ وقال الآجري عن أبي داود كان سليمان بن حرب يحدث بالحديث ثم يحدث به كأنه ليس ذاك قال الخطيب كان يروي على المعنى فيغير ألفاظه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كتبنا عن سليمان بن حرب وابن عيينة حي وقال يعقوب بن شيبة ثنا سليمان بن حرب وكان ثقة ثبتا صاحب حفظ وقال النسائي ثقة مأمون وقال بن خراش كان ثقة قال البخاري قال سليمان بن حرب ولدت سنة 14 وقال حنبل بن إسحاق مات سنة أربع وعشرين ومائتين وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقد ولي قضاء مكة ثم نزل فرجع إلى البصرة فلم يزل بها حتى توفي بها لأربع ليالي بقين من شهر ربيع الآخر سنة أربع وعشرين ومائتين وكذا قال غيره وقال غيرهم سنة 23 وقيل 27 والأول أصح قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن قانع ثقة مأمون وقال صاحب الزهرة روى عنه البخاري مائة وسبعة وعشرين حديثا وقال بن عدي كان يغسل الموتى وكان خيرا فاضلا

[312] قد أبي داود في القدر سليمان بن حفص القرشي روى عن النبي ﷺ حديثا مرسلا في ذكر القدر وعنه هشام بن سعد وقال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[313] ع الستة سليمان بن حيان الأزدي أبو خالد الأحمر الكوفي الجعفري نزل فيهم وولد بجرجان روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وداود بن أبي هند وابن عون ويحيى بن سعيد الأنصاري وابن عجلان وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وابن جريج وهشام بن حسان ويزيد بن كيسان وعاصم الأحول وحاتم بن أبي صغيرة وحسين المعلم وأبي مالك الأشجعي وسعيد بن أبي عروبة والأعمش وشعبة وعبد الحميد بن أبي جعفر وعثمان بن حكيم ومنصور بن حيان وغيرهم وعنه أحمد وإسحاق وابنا أبي شيبة وآدم بن أبي إياس وأسد بن موسى والفريابي وأبو كريب وأبو سعيد الأشج ويوسف بن موسى القطان وعمرو الناقد وأبو توبة الحلبي وصدقه بن الفضل ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن سلام البيكندي وجماعة وحدث عنه محمد بن إسحاق وهو من شيوخه وآخر من روى عنه حميد بن الربيع قال إسحاق بن راهويه سألت وكيعا عن أبي خالد فقال وأبو خالد ممن يسأل عنه وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة وكذا قال بن المديني وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وكذا قال النسائي وقال عباس الدوري عن بن معين صدوق وليس بحجة وقال أبو هشام الرفاعي ثنا أبو خالد الأحمر الثقة الأمين وقال أبو حاتم صدوق وقال الخطيب كان سفيان يعيب أبا خالد لخروجه مع إبراهيم بن عبد الله بن حسن وأما أمر الحديث فلم يكن يطعن عليه فيه وقال بن عدي له أحاديث صالحة وإنما أتى من سوء حفظه فيغلط ويخطىء وهو في الأصل كما قال بن معين صدوق وليس بحجة قال هارون بن حاتم سألت أبا خالد متى ولدت قال سنة 114 قال هارون ومات سنة 19 وقال بن سعد وخليفة مات سنة تسع وثمانين ومائة قلت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي ثقة ثبت صاحب سنة وكان متحرفا يواجر نفسه من التجار وكان أصله شاميا إلا أنه نشأ بالكوفة وقال أبو بكر البزار في كتاب السنن ليس ممن يلزم زيادته حجة لاتفاق أهل العلم بالنقل أنه لم يكن حافظا وأنه قد روى أحاديث عن الأعمش وغيره لم يتابع عليها

[314] تم الترمذي في الشمائل سليمان بن خارجة بن زيد بن ثابت الأنصاري المدني روى عن أبيه وعنه الوليد بن أبي الوليد ذكره بن حبان في الثقات

[315] د أبي داود سليمان بن خربوذ روى عن شيخ من أهل المدينة عن عبد الرحمن بن عوف علمني النبي ﷺ فسد لها من بين يدي ومن خلفي وعنه عثمان بن عثمان الغطفاني روى له أبو داود هذا الحديث الواحد قلت قال الذهبي لا يعرف

[316] خت م 4 في التعاليق ومسلم والأربعة سليمان بن داود بن الجارود أبو داود الطيالسي البصري الحافظ فارسي الأصل قال بن معين هو مولى لآل الزبير وأمه فارسية روى عن أيمن بن نابل وأبان بن يزيد العطار وإبراهيم بن سعد وجرير بن حازم وحبيب بن يزيد وحرب بن شداد والحمادين وزائدة وزهير بن محمد وزهير بن معاوية وشعبة والثوري وسليمان بن قرم وشيبان النحوي وأبي عامر الخزاز وابن أبي الزناد وعبد العزيز الماجشون وقره بن خالد وعمران القطان وهشام الدستوائي وورقاء ويزيد بن إبراهيم وهمام بن يحيى ومعروف بن خربوذ وأبي عوانة ومحمد بن مسلم بن أبي الوضاح وجماعة وعنه أحمد بن حنبل وعلي بن المديني وإسحاق بن منصور الكوسج وحجاج بن الشاعر وزيد بن أخزم وعبد الله بن محمد المسندي وعمرو بن علي الفلاس وبندار وأبو موسى ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن رافع وهارون الحمال ومحمود بن غيلان وأبو مسعود الرازي ويونس بن حبيب الأصبهاني وغيرهم وروى عنه جرير بن عبد الحميد الرازي وهو من شيوخه قال عمرو بن علي الفلاس ما رأيت في المحدثين أحفظ من أبي داود سمعته يقول أسرد ثلاثين ألف حديث ولا فخر وقال جعفر بن محمد الفريابي عن عمرو بن علي أبو داود ثقة وقال بن المديني ما رأيت أحفظ منه وقال عمر بن شبة كتبوا عن أبي داود بأصبهان أربعين ألف حديث وليس معه كتاب وقال بندار ما يكتب على أحد من المحدثين ما يكتب عليه لما كان من حفظه ومعرفته وحسن مذاكرته وقال عمرو بن علي عن بن مهدي أبو داود أصدق الناس وقال النعمان بن عبد السلام ثقة مأمون وقال أبو مسعود الرازي ما رأيت أحدا أكثر في شعبة منه قال وسألت أحمد عنه فقال ثقة صدوق فقلت أنه يخطىء فقال يحتمل له وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أبو داود أحب إليك في شعبة أو حرمي فقال أبو داود صدوق أبو داود أحب إلي قلت فأبو داود أحب إليك أو عبد الرحمن بن مهدي قال أبو داود أعلم به قال عثمان بن عبد الرحمن أحب إلينا كل شيء وأبو داود أكثر رواية عن شعبة وقال حفص بن عمر المهرقاني عن وكيع أبو داود جبل العلم وقال العجلي بصري ثقة وكان كثير الحفظ رحلت إليه فأصبته مات قبل قدومي بيوم وكان قد شرب البلاد وهو عبد الرحمن بن مهدي فجذم هو وبرص عبد الرحمن فحفظ أبو داود أربعين ألف حديث وحفظ عبد الرحمن عشرة آلاف حديث وقال إبراهيم الجوهري أخطأ أبو داود في ألف حديث وقال النسائي ثقة من أصدق الناس لهجة وقال بن عدي ثنا أبو يعلى الموصلي سمعت محمد بن المنهال الضرير يقول قلت لأبي داود صاحب الطيالسة يوما سمعت من بن عون شيئا قال لا قال فتركته سنة وكنت أتهمه بشيء قبل ذلك حتى نسي ما قال فلما كان سنة قلت له يا أبا داود سمعت من بن عون شيئا قال نعم قلت كم قال عشرون حديثا ونيف قلت عدها علي فعدها كلها فإذا هي أحاديث يزيد بن زريع ما خلا واحد له ما أعرفه قال بن عدي وأبو داود الطيالسي كان في أيامه أحفظ من بالبصرة مقدما على أقرانه لحفظه ومعرفته وما أدري لأي معنى قال فيه بن المنهال ما قال وهو كما قال عمرو بن علي ثقة وإذا جاوزت في أصحاب شعبة معاذ بن معاذ وخالد بن الحارث ويحيى القطان وغندر فأبو داود خامسهم وله أحاديث يرفعها وليس بعجب من يحدث بأربعين ألف حديث من حفظه أن يخطىء في أحاديث منها يرفع أحاديث يوقفها غيره ويوصل أحاديث يرسلها غيره وإنما أتي ذلك من حفظه وما أبو داود عندي وعند غيري إلا متيقظا ثبتا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وربما غلط توفي بالبصرة سنة 203 وهو يومئذ بن 72 سنة لم يستكملها وقال أبو موسى مات سنة 3 أو 4 وقال عمرو بن علي مات سنة أربع ومائتين وكذا أرخه خليفة زاد في ربيع الأول قلت حكى أبو نعيم عن عامر بن إبراهيم الأصبهاني قال سمعت أبا داود قال كتبت عن ألف شيخ وقال سليمان بن حرب كان شعبة إذا قام أملى عليهم أبو داود ما مر لشعبة وقال أحمد بن سعيد الدارمي سألت أحمد بن حنبل عن من كتب حديث شعبة قال كنا نقول وأبو داود حي يكتب عن أبي داود ثم عن وهب أما أبو داود فللسماع وأما وهب فللإتقان وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي حاتم قيل أن أبا داود كان محله أن يذاكر شعبة قال عبد الرحمن وسمعت أبي يقول أبو داود محدث صدوق كان كثير الخطأ وهو أحفظ من أبي أحمد وقال وكيع ما بقي أحد أحفظ لحديث طويل من أبي داود وذكر يونس بن حبيب الزبيري أن أبا داود ذاكرهم بحضرة شعبة فقال له شعبة يا أبا داود لا تجيىء بأحسن مما جئت به وذكر البخاري لأبي داود حديثا وصله وقال إرساله أثبت وقال الخطيب كان حافظا مكثرا ثقة ثبتا وحكى الدارقطني في الجرح والتعديل عن بن معين قال كنا عند أبي داود فقال ثنا شعبة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال نهى النبي ﷺ عن النوح قال فقيل يا أبا داود هذا حديث شبابة قال فدعه قال الدارقطني لم يحدث به إلا شبابة قال وهذه قصة مهولة عظيمة في أبي داود قلت أخطأ أبو داود في هذا الحديث أو نسي أو دلس فكان ماذا وقال محمد بن منهال ثنا يزيد بن زريع ثنا شعبة بحديثين قال محمد قال يزيد حدثت بهما أبا داود فكتبهما عني ثم حدث بها عن شعبة قال الذهبي دلسهما عنه فكان ماذا قلت ويجوز أن يكون نسيهما فلما حدثه يزيد بهما ذكرهما وقال الفلاس لا أعلم أحدا تابعه على رفع حديث آية المنافق وهو ثقة وقال الخليلي ثنا محمد بن إسحاق الكسائي سمعت أبي سمعت يونس بن حبيب قال قدم علينا أبو داود وأملى علينا من حفظه مائة ألف حديث أخطأ في سبعين موضعا فلما رجع إلى البصرة كتب إلينا بأني أخطأت في سبعين موضعا فاصلحوها ذكر المزي أن البخاري استشهد به وهو كما قال ولكن وقع في الجامع في تفسير سورة المدثر حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن بن مهدي وغيره قالا ثنا حرب بن شداد فذكر حديثا والمكنى عنه في هذا الحديث هو أبو داود الطيالسي هذا بينه أبو عروبة الحراني عن بندار

[317] د س أبي داود والنسائي سليمان بن داود بن حماد بن سعد المهري أبو الربيع بن أخي رشدين المصري روى عن أبيه وجده لأمه الحجاج بن رشد بن أبي سعد وعبد الملك الماجشون وعبد الله بن وهب وعبد الله بن نافع وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وعمرو بن بجير وأبو بكر بن أبي داود وزكرياء الساجي ومحمد بن زبان الحضرمي وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني وغيرهم قال الآجري ذكر لأبي داود أبا الربيع بن أخي رشدين فقال قل من رأيت في فضله وقال النسائي ثقة وقال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الثانية وقال بن يونس كان زاهدا وكان فقيها على مذهب مالك حدثني محمد بن أحمد بن رشدين عن أبيه أن مولده سنة 78 وأن أبا الربيع أخبره بذلك وتوفي يوم الأحد أول يوم من ذي القعدة سنة ثلاث وخمسين ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات

[318] عخ 4 البخاري في خلق افعال العباد والأربعة سليمان بن داود بن داود بن علي بن عبد الله بن عباس الهاشمي أبو أيوب سكن بغداد روى عن بن أبي الزناد وإبراهيم بن سعدو بن عيينة ومحمد بن إدريس الشافعي في آخرين وعنه البخاري في كتاب خلق أفعال العباد وروى له الأربعة بواسطة هارون الحمال وأحمد بن الحسن الترمذي والحسن بن علي الخلال ومحمد بن رافع والحسن بن محمد الزعفراني ومحمد بن إسماعيل بن علية والذهلي وعبيد الله بن فضالة وعباس بن عبد العظيم العنبري وأبو حاتم وأبو يحيى البزار وأبو وراة وأحمد بن حنبل الإمام والحارث بن أبي أسامة وغيرهم قال الحسن بن محمد الزعفراني قال لي الشافعي ما رأيت أعقل من رجلين أحمد بن حنبل وسليمان بن داود الهاشمي قال بن خراش بلغني عن أحمد بن حنبل لو قيل لي اختر للأمة رجلا استخلف عليهم استخلفت سليمان بن داود وقال العجلي وابن سعد ويعقوب بن شيبة وأبو حاتم النسائي والدارقطني والخطيب ثقة زاد يعقوب صدوق وزاد النسائي مأمون وقال بن سعد توفي ببغداد سنة تسعة عشرة ومائتين وكذا قال بن أبي خيثمة وغيره وقال أبو حسان الزيادي مات سنة عشرين قلت وقال العجلي كتبت عنه وكان عاقلا

[319] م مسلم سليمان بن داود بن رشيد البغدادي أبو الربيع الختلي الأحول وقيل أنه من الأبناء وهو من أقران داود بن رشيد الخوارزمي وليس بولده روى عن محمد بن حرب عن الزبيدي نسخة وعن أبي حفص الأبار وعنه مسلم وأبو زرعة وعبد الله بن أحمد وعباس الدوري وعبد الله بن الدورقي ومحمد بن عبدوس وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال شاهين بن السميدع سمعت أحمد بن حنبل يحسن الثناء على أبي الربيع الختلي وقال الخطيب كان ثقة وقال أبو القاسم البغوي مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وقال بن قانع ثقة وقال صالح بن محمد الأسدي أبو الربيع الأحول ثقة كان ببغداد

[320] ق بن ماجة سليمان بن داود بن مسلم الهنائي البصري الصائغ مؤذن مسجد ثابت البناني روى عن ثابت وقيل عن أبيه عن ثابت عن أنس حديث بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة وعنه ابنه أبو عبد الرحمن داود وسهل بن سليمان بن أسلم ومجزأة بن سفيان البصري روى له بن ماجة هذا الحديث الواحد قلت وذكره له العقيلي وقال لا يتابع على حديثه ولكنه سماه سليمان بن مسلم كأنه نسبه إلى جده وكذا رواه الحاكم في المستدرك وقال أنها رواية مجهولة

[321] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي سليمان بن داود الخولاني الدمشقي الدارمي روى عن الزهري وعمر بن عبد العزيز وأبي بردة بن أبي موسى وأبي قلابة وأيوب بن نافع بن كيسان وعنه يحيى بن حمزة الحضرمي وصدقة بن عبد الله السمين وهشام بن الغاز والوضين بن عطاء قال القاضي أبو علي الخولاني في تاريخ داريا كان حاجبا لعمر بن عبد العزيز وكان مقدما عنده وولده بداريا إلى اليوم وروى الحكم بن موسى عن يحيى بن حمزة عن سليمان بن داود عن الزهري عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده حديث الصدقات بطوله وفيه الديات وغير ذلك قال أبو داود هذا وهم من الحكم ورواه محمد بن بكار بن بلال عن يحيى بن حمزة عن سليمان بن أرقم عن الزهري وكذا حكى غير واحد أنه قرأه في أصل يحيى بن حمزة وقال النسائي هذا أشبه بالصواب وسليمان بن أرقم متروك وقال أبو يعلى الموصلي عن بن معين ليس بمعروف وليس يصح هذا الحديث وقال أبو حاتم لا بأس به يقال أنه سليمان بن أرقم وقال بن المديني منكر الحديث وضعفه وقال غير واحد عن بن معين ليس بشيء قال عثمان الدارمي أرجو أنه ليس كما قال فإن يحيى بن حمزة روى عنه أحاديث حسانا كأنها مستقيمة وقال البغوي سمعت أحمد بن حنبل سئل عن حديث الصدقات الذي يرويه يحيى بن حمزة أصحيح هو فقال أرجو أن يكون صحيحا وقال بن عدي للحديث أصل في بعض ما رواه معمر عن الزهري لكنه أفسد إسناده أصح من كتاب عمرو بن حزم وقال بن حبان سليمان بن داود الخولاني من أهل دمشق ثقة مأمون وسليمان بن داود اليمامي لا شيء وجميعا يرويان عن الزهري وقال البيهقي وقد أثنى على سليمان بن داود أبو زرعة وأبو حاتم وعثمان بن سعيد وجماعة من الحفاظ ورأوا هذا الحديث الذي رواه في الصدقات موصول الإسناد حسنا قلت أما سليمان بن داود الخولاني فلا ريب في أنه صدوق لكن الشبهة دخلت على حديث الصدقات من جهة أن الحكم بن موسى غلط في اسم والد سليمان فقال سليمان بن داود وإنما هو سليمان بن أرقم فمن أخذ بهذا ضعف الحديث ولا سيما مع قول من قال إنه قرأ كذلك في أصل يحيى بن حمزة فقد قال صالح جزرة نظرت في أصل كتاب يحيى بن حمزة حديث عمرو بن حزم في الصدقات فإذا هو عن سليمان بن أرقم قال صالح كتب عن مسلم بن الحجاج هذا الكلام وقال الحافظ أبو عبد الله بن مندة قرأت في كتاب يحيى بن حمزة بخطه عن سليمان بن أرقم عن الزهري وأما من صححه فأخذوه على ظاهره في أنه سليمان بن داود وقوي عندهم أيضا بالمرسل الذي رواه معمر عن الزهري والله أعلم وذكر بن حبان أن أبا اليمان روى عن شعيب عن الزهري بعض الحديث

[322] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي سليمان بن داود العتكي أبو الربيع الزهراني البصري الحافظ سكن بغداد روى عن مالك حديثا واحدا وحماد بن زيد وإسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن زكريا وجرير بن حازم وفليح بن سليمان ويزيد بن زريع ويعقوب بن عبد الله القمي ومنصور بن أبي الأسود وعبد الوارث بن سعيد وجرير بن عبد الحميد وشريك وعباد بن العوام وابن المبارك وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وأبو داود روى له النسائي بواسطة علي بن سعيد بن جرير والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وحدث عنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وأبو زرعة وأبو حاتم والذهلي وموسى بن هارون ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وزكرياء الساجي وعبد الله بن أحمد وعثمان بن خرزاذ وأبو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم ثقة وقال الآجري سألت أبا داود عن أبي الربيع والحجبي أيهما أثبت في حماد بن زيد فقال أبو الربيع أشهرهما والحجبي ثقة وقال بن خراش تكلم الناس فيه وهو صدوق وقال الحضرمي وغيره مات سنة أربع وثلاثين ومائتين قلت وقال بن قانع ثقة صدوق وقال الساجي سمعت عبد القدوس بن محمد يقول قال لي عبد الله بن داود الخريبي اقرأ على أبي الربيع فإنه موضع يقرأ عليه وقال مسلمة بن قاسم بصري ثقة وذكره بن حبان في الثقات ولا اعلم أحدا تكلم فيه بخلاف ما زعم بن خراش

[323] م س مسلم والنسائي سليمان بن داود ويقال بن محمد بن سليمان أبو داود المباركي والمبارك قرية بالقرب من واسط روى عن أبي شهاب عبد ربه بن نافع وأبي حفص الأبار وحماد بن دليل وإسماعيل بن عياش ومحمد بن حرب الصنعاني وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ويحيى بن أبي زائدة وعامر بن صالح الزبيري وعنه مسلم حديثا واحدا في الحج وروى له النسائي بواسطة أبي بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي وحدث عنه أحمد بن حنبل وابنه عبد الله بن أحمد ويحيى بن يعقوب المباركي وخلف بن هشام البزار قرينه وإبراهيم بن الجنيد وموسى بن هارون وأبو زرعة وابن أبي الدنيا والحسن بن علي المعمري وأبو يعلى الموصلي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وغيرهم قال أبو زرعة عن يحيى بن معين لا بأس به وقال أبو زرعة هو ثقة شيخ كان يكون ببغداد وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم البغوي مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين زاد غيره في ذي القعدة قلت وقع في كلام بعضهم ثنا سليمان أبو داود المباركي فصحفها آخر سليمان بن داود وإنما هو سليمان بن محمد فقد جزم بذلك الحاكم أبو عبد الله ورجحه أبو إسحاق الخيال وغيره وقال بن قانع أبو داود المباركي صالح وقال أبو عوانة في صحيحه ثنا محمد بن علي بن داود ثنا سليمان أبو داود المباركي وكان من أصحاب الحديث

[324] بخ البخاري في الأدب المفرد سليمان بن راشد المصري روى عن عبد الله بن رافع الحضرمي وعنه خالد بن يزيد وسعيد بن أبي هلال ذكره بن حبان في الثقات

[325] تم ق الترمذي في الشمائل وابن ماجة سليمان بن زياد الحضرمي المصري روى عن عبد الله بن الحارث بن جزء وعنه ابنه غوث وعمرو بن الحارث وابن لهيعة وروح بن زياد وعرابي بن معاوية قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم شيخ صحيح الحديث وذكره بن حبان في الثقات له في بن ماجة حديث في ترك الوضوء مما مست النار قلت توفي سنة 117 قال بن يونس في تاريخ مصر وسمي جده ربيعة بن نعيم وقال النسائي في الجرح والتعديل ليس به بأس ووثقه يعقوب الفسوي

[326] بخ البخاري في الأدب المفرد سليمان بن زيد بن ثابت الأنصاري المدني روى عن أبيه وعنه ابنه سعيد وعباس بن سهل بن سعد وإسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل بن زيد بن ثابت ذكره بن حبان في الثقات

[327] بخ البخاري في الأدب المفرد سليمان بن زيد المحاربي ويقال الأزدي أبو آدم الكوفي روى عن عبد الله بن أبي أوفى وعنه حفص غياث وأبوه معاوية وابن فضيل ووكيع ومروان بن معاوية وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال بن معين ليس بثقة كذاب ليس يسوى حديثه فلسا وقال أبو حاتم ليس بقوي وهو أحسن حالا من فائد وقال النسائي ليس بثقة وقال بن عدي لم أر له حديثا منكرا وهو قليل الحديث قلت وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال النسائي في الضعفاء متروك الحديث

[328] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سليمان بن سحيم أبو أيوب المدني مولى خزاعة ويقال مولى آل حنين روى عن أمة آمنة بنت الحكم الغفارية وسعيد بن المسيب وإبراهيم بن عبد الله بن معبد بن عباس وطلحة بن عبد الله بن كريز وآمنة بنت أبي الصلت وأم حكيم بنت أمية وعنه محمد بن إسحاق وابن جريج والداروردي وزياد بن سعد وابن عيينة وإسماعيل بن جعفر وغيرهم وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال النسائي ثقة وقال بن سعد توفي في خلافة أبي جعفر المنصور وكان ثقة له أحاديث قلت وكذا قال بن حبان في الثقات لكن قال في أول خلافة أبي جعفر وفرق بين مولى خزاعة وبين مولى آل حنين والظاهر أنه وهم في ذلك ونقل بن خلفون عن بن نمير توثيقه وقال البرقي عن بن معين سليمان بن سحيم أبو أيوب الهاشمي ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح له شأن ثبت

[329] ت الترمذي سليمان بن سفيان التيمي أبو سفيان المدني مولى آل طلحة بن عبيد الله روى عن بلال بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله وعبد الله بن دينار وعنه سليمان التيمي وابنه معتمر بن سليمان وأبو داود الطيالسي قال الدوري عن بن معين روى عنه أبو عامر العقدي حديث الهلال وليس بثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء وقال بن المديني روى أحاديث منكرة وقال أبو حاتم ضعيف الحديث يروي عن الثقات أحاديث مناكير وقال أبو زرعة منكر الحديث روى عن عبد الله بن دينار ثلاثة أحاديث كلها يعني مناكير قال وإذا روى المجهول المنكر عن المعروفين فهو كذا كلمة ذكرها وقال الدولابي ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطىء قلت وقال يعقوب بن شيبة له أحاديث مناكير وقال الترمذي في العلل المفرد عن البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال الدارقطني ضعيف

[330] تمييز سليمان بن سفيان عراقي روى عن سلام الطويل وقيس بن الربيع وورقاء بن عمر اليشكري روى عنه زكريا بن يحيى المدائني وأبو علي النصر بن زكريا بن يحيى وهو متأخر عن الذي قبله قلت ونسبه بن الجوزي في الضعفاء جهنيا ونقل عن بن معين والنسائي والدارقطني تضعيفه فقال الذهبي أخشى أن يكون هذا والذي قبله واحدا

[331] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سليمان بن سلم بن سابق الهدادي أبو داود البلخي المصاحفي روى عن النضر بن شميل وعمر بن هارون البلخي وأبي معاذ الفضل بن خالد النحوي المروزي والمورج بن عمرو السدوسي والمأمون بن الرشيد الخليفة وغيرهم وعنه الترمذي والنسائي وله ذكر في الزكوة من سنن أبي داود محمد بن إبراهيم البوشنجي وإسحاق بن إبراهيم البستي القاضي وعبد الخالق بن منصور النيسابوري وموسى بن هارون الحافظ وغيرهم قال أبو داود والنسائي ثقة وقال موسى بن هارون كان من خيار المسلمين قال ومات ببلخ سنة ثمان وثلاثين ومائتين وكان شيخا فاضلا وكان مقعدا قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[332] 4 الأربعة سليمان بن سليم الكناني الكلبي مولاهم أبو سلمة الشامي القاضي روى عن عمرو بن شعيب والزهري ويحيى بن جابر القاضي وكان كاتبه وصالح بن يحيى بن المقدام بن معد يكرب وعبد الرحمن بن جبير بن نفير وعمر بن روبة التغلبي وأرسل عن سلمة بن نفيل السكوني وغيرهم وعنه إسماعيل بن عياش وبقية ومحمد بن حرب الخولاني ومحمد بن حمير السليحي وعبد الله بن سالم الحمصي وأبو المغيرة الخولاني وغيرهم قال المروزي ثنا أحمد ثنا أبو المغيرة ثنا سليمان بن سليم أبو سلمة ثقة وقال بن معين وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان ويحيى بن صاعد والدارقطني ثقة وقال الآجري عن أبي داود سليمان بن سليم قاضي حمص ثقة ولهم شيخ آخر يقال له أبو سلمة روى عن الزهري ليس بشيء وقال النسائي حمصي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال عبد الله بن سالم الحمصي ما كان في هذه المدينة أعبد منه وقال صاحب تاريخ حمص مات سنة سبع وأربعين ومائة قلت قال العجلي ثقة وأبو سلمة الذي أشار إليه أبو داود هو العاملي وسيأتي ذكره في الكنى

[333] ت الترمذي سليمان بن أبي سليمان الهاشمي مولى بن عباس روى عن أنس وعن أبيه عن أبي هريرة وقيل أنه سمع من أبي هريرة وعنه العوام بن حوشب وفي روايته عنه اختلاف قال إسحاق بن منصور عن بن معين لا أعرفه روى له الترمذي حديثا واحدا لما خلق الله أرض جعلت تميد قلت ذكره بن حبان في الثقات في التابعين وقال يروي عن أبي هريرة وأبي سعيد روى عنه العوام بن حوشب وقتادة وذكر الخطيب في المتفق والمفترق أن بن خراش جمع بين الرواي عن أبي هريرة وبين الراوي عن أبي سعيد يعني كما فعل بن حبان انتهى وعندي إنهما اثنان فإن الراوي عن أبي سعيد ليثي بصري بخلاف هذا وقال البخاري في تاريخه سليمان بن سليمان سمع أبا هريرة سمع منه عوام بن حوشب وأخرج بن خزيمة في صحيحة هذه الترجمة وقال البخاري أيضا سليمان بن أبي سليمان عن أبي سعيد وعنه قتادة لم يذكر سماعا من أبي سعيد وقال الدارقطني في العلل مجهول لم يرو عنه غير قتادة فهذا يؤيد التعدد

[334] ع الستة سليمان بن أبي سليمان واسمه فيروز ويقال خاقان ويقال عمرو أبو إسحاق الشيباني مولاهم الكوفي وقيل مولى بن عباس والأول أصح روى عن عبد الله بن أبي أوفى وزر بن حبيش وأشعث بن أبي الشعثاء وبكير بن الأخنس وجبلة بن سحيم وحبيب بن أبي ثابت وأبي بردة بن أبي موسى وابنه سعيد بن أبي بردة وأبي الزناد وعبد الله بن شداد بن الهاد وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد النخعي وعبد العزيز بن رفيع وعدي بن ثابت وعطاء بن أبي الحسن السوائي وعكرمة مولى بن عباس ومحارب بن دثار ومحمد بن أبي المجالد ويزيد بن الأصم ويسير بن عمرو والوليد بن العيزار وإبراهيم النخعي وغيرهم وعنه ابنه إسحاق وأبو إسحاق السبيعي وهو أكبر منه وعاصم الأحول وهو من أقرانه وإبراهيم بن طهمان وأبو إسحاق الفزاري والثوري وشعبة والمسعودي وعبد الواحد بن زياد وهشيم وأبو بكر والحسن ابنا عياش وحفص بن غياث وابن عيينة وابن إدريس وعباد بن العوام وخالد بن عبد الله وعلي بن مسهر والعوام بن حوشب ومحمد بن فضيل وأبو عوانة وأسباط بن محمد وجعفر بن عون وهو خاتمة أصحابه قال الجوزجاني رأيت أحمد يعجبه حديث الشيباني وقال هو أهل أن لا ندع له شيئا وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة حجة وقال أبو حاتم ثقة صدوق صالح الحديث وقال النسائي ثقة وقال العجلي كان ثقة من كبار أصحاب الشعبي وقال يحيى بن بكير مات سنة تسع وعشرين ومائة وقال عمرو بن علي مات سنة 38 وقال بن نمير مات سنة 39 وقال البخاري مات سنة إحدى أو اثنتين وأربعين ومائة قلت وحكى الخطيب في المتفق أن اسم أبيه مهران وقال العجلي ثقة وقال بن أبي خيثمة ثنا الأخنسي سمعت أبا بكر بن عياش يقول كان الشيباني فقيه الحديث وقال بن عبد البر هو ثقة حجة عند جميعهم

[335] د أبي داود سليمان بن سمرة بن جندب الفزاري روى عن أبيه نسخة كبيرة وعنه ابنه حبيب بن سليمان وعلي بن ربيعة الوالبي ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود وروى بن ماجة من حديث نعيم بن أبي هند عن بن سمرة بن جندب عن أبيه حديث من قتل قتيلا فله السلب فيحتمل أن يكون هو هذا أو أخوه سعد أو أخ لهما ثالث قلت وقد روى الطبراني في المعجم الكبير من طريق نعيم بن أبي هند عن بن سمرة عن سمرة حديثا آخر غير هذا وأورده الحافظ ضياء الدين المقدسي في ترجمة سليمان بن سمرة هذا في الأحاديث المختارة وقال أبو الحسن بن القطان حاله مجهولة

[336] س النسائي سليمان بن سنان المزني ويقال المدني روى عن أبي هريرة وابن عباس وعبد الرحمن بن أبي هريرة وعنه يزيد بن أبي حبيب وجعفر بن ربيعة ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في الاستعاذة من فتنة القبر قلت قال بن يونس في التاريخ سليمان بن سنان المزني يقال له من مواليهم وقال العجلي مصري تابعي ثقة

[337] س النسائي سليمان بن سيف بن يحيى بن درهم الطائي مولاهم أبو داود الحراني الحافظ روى عن يزيد بن هارون ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ويعلى بن عبيد الطنافسي وجعفر بن عون وأبي علي الحنفي ومحاضر بن المورع ووهب بن جرير بن حازم وعبد الصمد بن عبد الوارث والحسن بن محمد بن أعين وخالد بن مخلد وأبي زيد الهروي وسعيد بن عامر الضبعي وأبي عتاب الدلال وشعيب بن بيان وأبي عاصم والنفيلي والجدي وعفان وعامر وأبي الوليد الطيالسي وجماعة روى عنه النسائي كثيرا وابنه الحسن بن سليمان وحفيده أبو علي أحمد بن محمد بن سليمان وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو نعيم الجرجاني وأبو عروبة وأبو طالب الحراني بن أخي أبي عروبة ومكحول البيروتي ومحمد بن المسيب الأرغياني ومحمد بن المنذر الهروي شكر وأبو عمران الجوني ويحيى بن محمد بن صاصد وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن أبي حاتم كتب إلي ببعض حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بحران يوم السبت قيل نصف شعبان اثنتين وسبعين ومائتين قلت

[338] خ س البخاري والنسائي سليمان بن صالح الليثي مولاهم أبو صالح المروزي المعروف بسلمويه ويقال اسمه سليمان بن داود روى عن بن المبارك وعلي بن مجاهد وفضيل بن عياض وأوس بن عبد الله بن بريدة وعنه محمد بن عبد العزيز بن أبي زرمة وعمرو بن يحيى بن الحارث الحمصي وإسحاق بن راهويه وحامد بن آدم وأبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي وقال كان بن المبارك يخصه بالحديث سمع منه نحو ثمانمائة حديث مما لم يقع منه في الكتب مات قبل سنة عشر ومائتين وكان جاوز مائة سنة قلت وذكره الشيرازي في الألقاب ووصفه بالنحوي وقيل أن اسمه سلمة

[339] مد أبي داود في المراسيل سليمان بن أبي صالح الهاشمي مولى عقيل بن أبي طالب روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن بعض أصحاب النبي ﷺ وعنه سماك بن حرب ذكره بن حبان في الثقات وقال يروي المراسيل ذكره صاحب الكمال وقال المزي لم أقف على رواية أبي داود له

[340] ع الستة سليمان بن صرد بن الجون بن أبي الجون بن منقذ بن ربيعة بن أصرم بن حرام الخزاعي أبو مطرف الكوفي له صحبة روى عن النبي ﷺ وعن أبي بن كعب وعلي بن أبي طالب والحسن بن علي وجبير بن مطعم وعنه أبو إسحاق السبيعي ويحيى بن يعمر وعدي بن ثابت وعبد الله بن يسار الجهني وأبو الضحى وغيرهم قال بن عبد البركان خيرا فاضلا وكان اسمه في الجاهلية فسماه النبي ﷺ سليمان سكن الكوفة وكان له سن عالية وشرف في قومه وشهد مع علي صفين وكان فيمن كتب إلى الحسين يسأله القدوم إلى الكوفة فلما قدمها ترك القتال معه فلما قتل قدم سليمان هو والمسيب بن نجبة الفزاري وجميع من خذله وقالوا ما لنا توبة إلا أن نقتل أنفسنا في الطلب بدمه فعسكروا بالنخيلة وولوا سليمان أمرهم ثم ساروا فالتقوا بعبيد الله بن زياد بموضع يقال له عين الوردة فقتل سليمان والمسيب ومن معهم في ربيع الآخر سنة خمس وستين وقيل رماه يزيد بن الحصين بن نمير بسهم فقتله وحمل رأسه إلى مروان وكان سليمان يوم قتل بن 93 سنة قلت وذكر بن حبان أن قتله كان سنة 67 والأول أصح وأكثر

[341] ع الستة سليمان بن طرخان التيمي أبو المعتمر البصري ولم يكن من بني تيم وإنما نزل فيهم روى عن أنس بن مالك وطاووس وأبي إسحاق السبيعي وأبي عثمان النهدي وأبي نضرة العبدي وأبي عثمان وليس بالنهدي ونعيم بن أبي هند وأبي السليل ضريب بن نقير وأبي المنهال سيار بن سلامة والحسن البصري وثابت البناني وأبي مجلز وأبي بكر بن أبي أنس بن مالك وبكر بن عبد الله المزني وخالد الأشج ورقبة بن مصقلة والسميط السدوسي ومعبد بن هلال وغنيم بن قيس وقتادة وعبد الرحمن بن آدم صاحب السقاية ويزيد بن عبد الله بن الشخير ويحيى بن معمر والأعمش وهو من أقرانه وغيرهم وعنه ابنه معتمر وشعبة والسفيانان وزائدة وزهير وحماد بن سلمة وابن علية وابن المبارك وعبد الوارث بن سعيد وإبراهيم بن سعد وجرير وحفص بن غياث وسليم بن أخضر وأبو زبيد عبثر بن القاسم وعيسى بن يونس وابن أبي عدي ومعاذ بن معاذ وهشيم والقطان ويزيد بن هارون ويوسف بن يعقوب الضبعي ومروان بن معاوية ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبو عاصم النبيل وغيرهم قال الربيع بن يحيى عن سعيد ما رأيت أحدا أصدق من سليمان التيمي وقال أبو بحر البكراوي عن شعبة شك بن عون وسليمان التيمي يقين وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وهو في عثمان أحب إلي من عاصم الأحول وقال بن معين والنسائي ثقة وقال العجلي تابعي ثقة فكان من خيار أهل البصرة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وكان من العباد المجتهدين وكان يصلي الليل كله بوضوء عشاء الآخرة وكان مائلا إلى علي بن أبي طالب وقال الثوري حفاظ البصرة ثلاثة فذكره فيهم وكذا ذكره فيهم بن علية وقال بن المديني عن يحيى ما جلست إلى رجل أخوف لله منه وقال محمد بن علي الوراق عن أحمد بن حنبل كان يحيى بن سعيد يثني على التيمي وكان عنده عن أنس أربعة عشر حديثا ولم يكن يذكر اخباره قال ورأى أن أصل التيمي كان قد ضاع وقال بن أبي حاتم سئل أبي سليمان أحب إليك في أبي عثمان أو عاصم قال سليمان قال سليمان التيمي أتوني بصحيفة جابر فلم اروها فراحوا بها إلى الحسن فرواها وراحوا بها إلى قتادة فرواها حكاه القطان عنه وقال بن سعد توفي بالبصرة في ذي القعدة سنة ثلاث وأربعين ومائة وقال ابنه معتمر مات وهو بن 97 سنة قلت وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل البصرة وصالحيهم ثقة وإتقانا وحفظا وسنة قال يحيى بن معين كان يدلس وفي تاريخ البخاري عن يحيى بن سعيد ما روى عن الحسن وابن سيرين صالح إذا قال سمعت أو حدثنا وقال يحيى بن سعيد مرسلاته شبة لا شيء وقال بن المبارك في تاريخه التيمي وعلية مشائخ أهل البصرة لم يسمعوا من أبي العالية وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبي زرعة لم يسمع عن عكرمة قال وقال أبي لا أعلمه سمع من سعيد بن المسيب وقال أبو غسان النهدي لم يسمع من نافع ولا من عطاء

[342] س فق النسائي وابن ماجة في التفسير سليمان بن عامر بن عمير الكندي المروزي البرزي روى عن الربيع بن أنس وعنه إسحاق بن راهويه وأبو يحيى محمد بن أيوب الثقفي وعمرو بن رافع ومحمد بن عبد ربه وإسحاق بن أنس قال أبو حاتم مستوي الحديث حسن الحديث صدوق ذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث واحد في أمر النبي ﷺ أن يقرئ أبيا

[343] ص النسائي في خصائص علي سليمان بن عبد الله بن الحارث الهاشمي عن جده عن علي مرضت فعادني رسول الله ﷺ الحديث قاله منصور بن أبي الأسود عن يزيد بن أبي زياد عنه وقال جعفر الأحمر عن يزيد عن عبد الله بن الحارث عن علي وقال بن أبي حاتم عن أبيه سليمان بن عبد الله بن الحارث أن لم يكن أخا إسحاق بن عبد الله بن الحارث فلا أدري من هو روى عنه الزبير بن سعيد مرسلا وقال بن حبان في الثقات سليمان بن عبد الله بن الحارث أخو إسحاق والصلت يروي عن المدنيين روى عنه سعيد بن أبي هلال قلت كذا قال المؤلف والذي في الثقات لابن حبان روى عنه الزبير بن سعيد كما وقع في كتاب بن أبي حاتم سواء

[344] ق بن ماجة سليمان بن عبد الله بن الزبرقان ويقال سليمان بن عبد الرحمن بن فيروز روى عن يعلى بن شداد بن أوس وعنه خالد بن حيان الرقي ويحيى بن سلام البصري روى له بن ماجة حديثا واحدا في الأشربة قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه أهل الجزيرة خالد بن حيان وغيره وأخرج حديثه المذكور في صحيحه

[345] مد أبي داود في المراسيل سليمان بن عبد الله بن عويمر الأسلمي حجازي روى عن عروة بن الزبير وعنه بن إسحاق وعبد الرحمن بن أبي الزناد ذكره بن حبان في الثقات

[346] س النسائي سليمان بن عبد الله بن محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني كنيته أبو أيوب روى عن جده محمد ولقبه بومه وأبي نعيم وعنه النسائي وابن أخيه محمد بن أحمد بن عبد الله وسعيد بن عمرو البرذعي وأبو بكر بن صدقة البغدادي وعبد الله بن محمد بن مسلم الأسفرائني وعلي بن سراج المصري وغيرهم قال بن أبي حاتم كتب إلي أبي وأبي زرعة بجزء من حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا لجده حدثنا عليه أبو عروبة مات لثمان خلون من شوال سنة ثلاث وستين ومائتين قلت وقال النسائي ومسلمة بن قاسم حراني صالح وحسن الدارقطني حديثه في الأفراد

[347] عس النسائي في مسند علي سليمان بن عبد الله أبو فاطمة روى عن معاذ العدوية عن علي قال على منبر البصرة أنا الصديق الأكبر وعنه نوح بن قيس الحداني قال البخاري لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به ولا يعرف له سماع من معاذة قلت وقال بن عدي لا أعرف له غيره ولا يتابع عليه كما قال البخاري وذكره بن حبان في الثقات

[348] د أبي داود سليمان بن أبي عبد الله روى عن سعد وأبي هريرة وصهيب وعنه يعلى بن حيكم الثقفي قال أبو حاتم ليس بالمشهور فيعتبر بحديثه وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في حرم المدينة قلت قال البخاري وأبو حاتم أدرك المهاجرين والأنصار

[349] ت الترمذي سليمان بن عبد الجبار بن زريق الخياط أبو أيوب البغدادي سكن سامرا روى عن علي بن قادم وأبي علي الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس ويونس بن محمد المؤدب وعمر بن حفص بن غياث وعفان وعبيد الله بن موسى وأبي عاصم وجماعة وعنه الترمذي وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن سليمان الباغندي وأبو يعلى وأبو العباس السراج وابن صاعد وجماعة قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وسئل عنه فقال صدوق قال أبي وسمعت حجاج بن الشاعر يبالغ في الثناء عليه ويذكره بالخير وذكره بن حبان في الثقات

[350] د أبي داود سليمان بن عبد الحميد بن رافع ويقال بن سليمان البهراني الحكمي أبو أيوب الحمصي روى عن أبي اليمان وعبد الله بن عبد الجبار الحمصي وسعيد بن عمر الحضرمي وحيوة بن شريح وخطاب بن عثمان وعلي بن عياش ومحمد بن إسماعيل بن عياش ويحيى بن صالح الوحاظي وغيرهم روى عنه أبو داود وابنه عبد الله بن أبي داود وأبو عوانة وأبو بكر البرديجي وإبراهيم بن دحيم ومحمد بن جرير الطبري وابن جوصاء وابن صاعد وخيثمة بن سليمان وجماعة قال أبو حاتم هو صديق أبي كتب عنه وسمعت منه بحمص وهو صدوق وقال النسائي كذاب ليس بثقة ولا مأمون قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة ثنا عنه بن محمويه العسكري ومات سنة أربع وسبعين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات وقال ثنا عنه عبد الصمد بن سعيد وغيره وكان ممن يحفظ الحديث وينتصب

[351] تمييز سليمان بن عبد الحميد بن عبد العزيز أبو يحيى ويقال أبو حازم الحمصي روى عن أبيه وعنه الحسن بن سليمان الفزاري قبيطة

[352] س النسائي سليمان بن عبد الرحمن بن ثوبان العامري مولاهم المدني روى عن أخيه محمد عن أبي هريرة في الصائم يصبح جنبا وعنه بن أبي ذيب ذكره بن حبان في الثقات

[353] د أبي داود سليمان بن عبد الرحمن بن حماد بن عمران بن موسى بن طلحة بن عبيد الله التيمي الطلحي أبو داود التمار الكوفي روى عن أبيه وعمرو بن حماد بن طلحة القناد والعلاء بن عمرو الحنفي وعنه أبو داود وأبو زرعة وابن عاصم وأبو بكر محمد بن أحمد النوراني القاضي قال أبو القاسم مات في مستهل ذي القعدة سنة اثنتين وخمسين ومائتين قلت كذا أرخه محمد بن عبد الله الحضرمي وقال ثقة

[354] خ 4 البخاري والأربعة سليمان بن عبد الرحمن بن عيسى بن ميمون التميمي الدمشقي أبو أيوب بن بنت شرحبيل بن مسلم الخولاني روى عن يحيى بن حمزة الحضرمي والوليد بن مسلم ومروان بن معاوية وخالد بن يزيد بن أبي مالك وسعدان بن يحيى اللخمي وعبد الملك بن محمد الصنعاني ومحمد بن شعيب بن شابور ومحمد بن حمير الحمصي وبقية وحاتم بن إسماعيل المدني وعثمان بن فائد وابن عيينة وضمرة بن ربيعة وابن وهب وعيسى بن يونس ومعروف الخياط وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود ورويا له هما والباقون سوى مسلم بواسطة عبد الله غير منسوب ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأحمد بن الحسن الترمذي وأحمد بن المعلى بن يزيد القاضي وخالد بن روح بن أبي حجير وعثمان بن خرزاذ ومحمود بن خالد السلمي ومحمد بن يحيى الذهلي وحدث عنه أبو عبيد القاسم بن سلام ومات قبله وإبراهيم الجوزجاني وإسحاق بن إبراهيم الختلي وجعفر بن محمد الفريابي وأبو زرعة الرازي والدمشقي وعمر بن منصور النسائي وابن وارة وأبو حاتم وخلق وقال بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس وكذا قال أبو حاتم عن بن معين وزاد وهشام بن عمار أكيس منه قال أبو حاتم سليمان صدوق مستقيم الحديث ولكنه أروى الناس عن الضعفاء والمجهولين وكان عندي في حد لو أن رجلا وضع له حديثا لم يفهم وكان لا يميز وقال أبو داود هو خير من هشام يعني بن عمار وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال ثقة يخطىء الناس قلت هو حجة قال الحجة أحمد بن حنبل وقال بن معين ثقة إذا روى عن المعروفين وقال يعقوب بن سفيان كان صحيح الكتاب إلا أنه كان يحول فإن وقع فيه شيء فمن النقل وسليمان ثقة وقال صالح بن محمد لا بأس به ولكنه يحدث عن الضعفاء وقال النسائي صدوق وقال بن حبان في الثقات يعتبر حديثه إذا روى عن الثقات المشاهير فأما إذا روى عن المجاهيل ففيها مناكير وقال الحاكم قلت للدارقطني سليمان بن عبد الرحمن قال ثقة قلت أليس عنده مناكير قال حدث بها عن قوم ضعفاء فأما هو فثقة وقال أبو زعرة الدمشقي حدثني سليمان بن عبد الرحمن فقيه أهل دمشق وقال الجوزجاني عنه بلغني ورود هذا الغلام الرازي يعني أبا زرعة فدرست للقائه ثلاثمائة ألف حديث قال عمرو بن دحيم مولده سنة ثنتين وقال يعقوب بن سفيان سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال أبو عبد الملك التستري مات سنة اثنتين وثلاثين ومائتين وقال عمرو بن دحيم وأبو زرعة الدمشقي ويعقوب بن سفيان وغير واحد سنة ثلاث وثلاثين ومائتين زاد عمرو لليلة بقيت من صفر

[355] 4 الأربعة سليمان بن عبد الرحمن بن عيسى ويقال سليمان بن يسار ويقال سليمان بن أنس بن عبد الرحمن الدمشقي أبو عمرو ويقال أبو عمر مولى بني أسد بن خزيمة ويقال مولى بني أمية ويقال غير ذلك خراساني الأصل حديثه في المصريين روى عن القاسم أبي عبد الرحمن وعبيد بن فيروز ونافع بن كيسان وعنه عمرو بن الحارث ويزيد بن أبي حبيب والليث وابن لهيعة وزيد بن أبي أنيسة ومعاوية بن صالح فيما قيل وقال بن المبارك عن شعبة كان حسن النحو وقال أحمد ما أحسن حديثه في الضحايا وقال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة زاد أبو حاتم صدوق عن البراء مستقيم الحديث لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي ثقة وقال بن المديني في العلل لم يسمع من عبيد بن فيروز وقال الحاكم في المستدرك أظهر علي بن المديني فضله وإتقانه

[356] م س مسلم والنسائي سليمان بن عبيد الله بن عمرو بن جابر الغيلاني المازني أبو أيوب البصري روى عن أبي عامر العقدي وأبي داود الطيالسي وبهز بن أسد وأبي قتيبة سلم بن قتيبة وأمية بن خالد وغيرهم وعنه مسلم والنسائي وابن ناجية وابن أبي عاصم وابن أبي الدنيا وعبيد الله بن واصل قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة ذكره بن أبي عاصم فيمن مات سنة ست وأربعين ومائتين وفيمن مات سنة 247 قلت وقال مسلمة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

[357] ت ق الترمذي وابن ماجة سليمان بن عبيد الله الأنصاري أبو أيوب الخطاب الرقي روى عن عبد الله بن عمرو الرقي ومسكين بن بكير وشعيب بن إسحاق وبقية وغيرهم وعنه أحمد بن عثمان بن حكيم الحراني الأودي وأبو جعفر محمد بن الحسين السمناني ومحمد بن علي بن ميمون الرقي وعمرو الناقد وأبو أمية الطرسوسي وأبو حاتم وابن وارة وإسماعيل سمويه وحفص بن عمر بن الصلاح الرقي وغيرهم سمع منه أبو حاتم سنة 15 وقال صدوق ما رأيت إلا خيرا وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو داود هو بن معين ليس بشيء وذكره العقيلي في الضعفاء

[358] قد ق أبي داود في القدر وابن ماجة سليمان بن عتبة بن ثور بن يزيد بن الأخنس السلمي ويقال الغساني أبو الربيع الداراني روى عن يونس بن ميسرة بن حلبس روى عنه أبو النضر الفراديسي وسليمان بن عبد الرحمن ومروان بن محمد والوليد بن مسلم ويحيى بن حسان وأبو مسهر وهشام بن عمار وغيرهم قال أحمد لا أعرفه وقال بن معين لا شيء وقال دحيم ثقة وقد روى عنه المشائخ وقال أبو حاتم ليس به بأس وهو محمود عند الدمشقيين وقال أبو زرعة عن أبي مسهر ثقة قلت أنه يسند أحاديث عن أبي الدرداء قال هي يسيرة لم يكن له عيب إلا لصوقه بالسلطان وقال صالح بن محمد روى أحاديث مناكير وكان الهيثم بن خارجة وهشام بن عمار يوثقانه وذكره بن حبان في الثقات فقال هو وابن زيد مات سنة خمس وثمانين ومائة له في بن ماجة حديث واحد في مدمن الخمر

[359] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سليمان بن عتيق حجازي ويقال بن عتيك وهو وهم روى عن جابر بن عبد الله وابن الزبير وعبد الله بن بابية وطلق بن حبيب وعنه حميد بن قيس الأعرج وزياد بن سعد وابن جريج وزياد بن إسماعيل قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه فرق بين وقال البخاري لا يصح حديثه وقال بن عبد البر لا يحتج بما تفرد به

[360] ق بن ماجة سليمان بن عطاء بن قيس القرشي أبو عمر الجزري روى عن مسلمة بن عبد الله الجهني وعبد الله بن دينار البهراني وعنه بكر بن خنيس والوليد بن عبد الملك بن مسرح ويحيى بن صالح الوحاظي وأبو جعفر النفيلي قال البخاري في حديثه مناكير وقال أبو زرعة منكر الحديث وقال بن عدي في أحاديثه وليس بالكثير مقدار ما يرويه بعض الإنكار كما قال البخاري وفي الثقات لابن حبان سليمان بن عطاء يروي عن عبد الله بن الزبير وعنه صفوان بن سليم فيحتمل أن يكون هو ويحتمل أن يكون غيره قلت هذا غيره قطعا وصاحب الترجمة قد ذكره بن حبان في الضعفاء فقال شيخ يروي عن مسلمة بن عبد الله الجهني عن عمه أبي مشجعة بن ربعي أشياء موضوعة لا تشبه حديث الثقات قلت لا أدري التخليط فيها منه أو من مسلمة وذكره البخاري في فصل من مات من التسعين إلى المائتين وقال أبو حاتم منكر الحديث يكتب حديثه

[361] س ق النسائي في اليوم والليلة وابن ماجة سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي أبو أيوب وقيل أبو أيوب وقيل أبو محمد المدني البصري عم المنصور روى عن أبيه وأبي بردة بن موسى وعكرمة وعنه أولاده جعفر ومحمد وزينب بن أخيه عبد الملك بن صالح بن علي والأصمعي وزيد بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وعافية بن يزيد الأودي القاضي ذكره بن حبان في الثقات وقال يحيى بن سعيد الأموي أوصى علي بن عبد الله إلى ابنه سليمان وأن في ولد محمد بن علي من هو أسن من سليمان وكان سليمان من خيارهم وقال أبو القاسم بن عساكر كان كريما جوادا وبلغني أنه كان مقدما عند السفاح والمنصور وولي البصرة والأهواز والبحرين قال محمد بن سعد توفي بالبصرة سنة اثنتين وأربعين ومائه وهو بن 59 سنه وكذا أرخ وفاته يعقوب بن سفيان وأبو جعفر الطبري وزاد لسبع يقين من جمادى الآخرة قلت قال بن القطان هو مع شرفه في قومه لا يعرف حاله في الحديث

[362] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة سليمان بن علي الربعي الأزدي أبو عكاشة البصري روى عن أنس وأبي المتوكل الناجي وأبي الجوزاء الربعي وبكر بن عبد الله المزني والحسن البصري وعنه حماد بن زيد وخالد بن الحارث ووكيع وروح بن عبادة وابن المبارك ووكيع ويحيى القطان ويزيد بن هارون وغيرهم قال بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[363] 4 الأربعة سليمان بن عمرو بن الأحوص الجشمي ويقال الأزدي الكوفي روى عن أبيه وأمه أم جندب ولهما صحبة وعنه شبيب بن غرقدة ويزيد بن أبي زياد ذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه نسبه بارقيا وبارق من الأزد وقال بن القطان مجهول

[364] بخ 4 البخاري والأربعة سليمان بن عمرو بن عبدة ويقال عبيد الليثي العتواري أبو الهيثم المصري روى عن أبي سعيد الخدري وكان في حجره وأبي هريرة وأبي نضرة وعنه دراج أبو السمح وكعب بن علقمة وعبيد الله بن زحر وعبيد الله بن المغيرة بن معيقيب وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة وذكره بن الفسوي في الثقات

[365] سليمان بن عمرو أو بن فيروز هو بن أبي سليمان أبو إسحاق الشيباني تقدم

[367] خت م د ت س البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سليمان بن قرم بن معاذ التيمي الضبي أبو داود النحوي ومنهم من ينسبه إلى جده روى عن أبي إسحاق السبيعي وأبي يحيى القتات وعطاء أبي السائب وابن المنكدر والأعمش وسماك بن حرب وعاصم بن بهدلة وغيرهم وعنه سفيان الثوري وهو من أقرانه وأبو الجواب وحسين بن محمد المروزي ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ويونس بن محمد المؤدب وأبو الأحوص وبكر بن عياش وأبو داود الطيالسي ونسبه إلى جده وغيرهم قال عبد الله بن أحمد بن حنبل كان أبي يتتبع حديث قطبة بن عبد العزيز وسليمان بن قرم ويزيد بن عبد العزيز بن سياه وقال هؤلاء قوم ثقات وهم أتم حديثا من سفيان وشعبة وهم أصحاب كتب وإن كان سفيان وشعبة أحفظ منهم وقال محمد بن عوف عن أحمد لا أرى به بأسا لكنه كان يفرط في التشيع وقال بن معين ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال أبو زرعة ليس بذاك وقال أبو حاتم ليس بالمتين وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي له أحاديث حسان افراد وهو خير من سليمان بن أرقم بكثير وتدل صورة سليمان هذا على أنه مفرط في التشيع وفرق بينه وبين سليمان بن معاذ الضبي فقال لم أر للمتقدمين فيه كلاما وفي بعض ما يروي مناكير وقد قال غير واحد أن سليمان بن معاذ هو سليمان بن قرم منهم أبو حاتم قلت وممن فرق بينهما بن حبان تبعا للبخاري ثم بن القطان وذكر عبد الغني بن سعيد في إيضاح الاشكال أن من فرق بينهما فقد أخطأ وكذا قال الدارقطني وأبو القاسم الطبراني وقال بن حبان كان رافضيا غاليا في الرفض ويقلب الأخبار مع ذلك وقال في الثقات سليمان بن معاذ يروي عن سماك وعنه أبو داود وجزم بن عقدة بأنه سليمان بن قرم وأن أبا داود الطيالسي أخطأ في قوله سليمان بن معاذ قال الآجري عن أبي داود كان يتشيع وذكره الحاكم في باب من عيب على مسلم إخراج حديثهم وقال غمزوه بالغلو في التشيع وسوء الحفظ جميعا أعني سليمان بن قرم والحاصل أن أحدا لم يقل سليمان بن معاذ إلا الطيالسي وتبعه بن عدي فإن كان معاذ اسم جده فلم يخطىء والله أعلم

[368] سليمان بن قسيم هو بن يسير يأتي

[369] ق بن ماجة سليمان بن قيس اليشكري البصري روى عن جابر وأبي سعيد الخدري وأبي سعد الأزدي وعنه القاسم بن أبي هريرة بن أبي بزة وقتادة وعمرو بن دينار وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية والجعد أبو عثمان قال البخاري يقال أنه مات في حياة جابر بن عبد الله ولم يسمع منه قتادة ولا أبو بشر ولا نعرف لأحد منهم سماعا إلا أن يكون عمرو بن دينار سمع منه في حياة جابر وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم جالس جابرا وكتب عنه صحيفة وتوفي وروى أبو الزبير وأبو سفيان والشعبي عن جابر وهم قد سمعوا من جابر وأكثره من الصحيفة وكذلك قتادة وقال أبو داود مات قبل جابر في فتنة بن الزبير وقال بن حبان في الثقات فقال مات في فتنة بن الزبير قبل جابر قلت بقية كلام بن حبان لم يره أبو بشر وقال الدوري سمعت يحيى يقول سليمان اليشكري لم يسمع منه قتادة ولا عمرو بن دينار وذلك أنه قتل في فتنة بن الزبير وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره البخاري في فصل من مات ما بين السبعين إلى الثمانين وأغرب الحميدي في الجمع فزعم في الحديث الرابع من المتفق عليه من مسند جابر أن سليمان هذا هو والد فليح بن سليمان وهو خطأ كما سيظهر في ترجمة فليح

[370] ع الستة سليمان بن كثير العبدي أبو داود ويقال أبو محمد البصري روى عن حصين بن عبد الرحمن وحميد الطويل وعمر بن دينار والزهري ويحيى بن سعيد وأبي ريحانة عبد الله بن مطر وداود بن أبي هند وغيرهم وعنه حبان بن هلال وعبد الرحمن بن مهدي وزيد بن هارون وأخوه محمد بن كثير وأبو الوليد الطيالسي وسعيد بن سليمان وعفان وموسى بن إسماعيل وغيرهم قال بن معين ضعيف وقال الآجري عن أبي داود وسليمان بن كثير أخو محمد بن كثير أصله من واسط يقال له أبو داود الواسطي كان يصحب سفيان بن حسين وقال النسائي ليس به بأس إلا في الزهري فإنه يخطىء عليه وقال أبو حاتم يكتب حديثه قلت وقال العجلي جائز الحديث لا بأس به وقال العقيلي واسطي سكن البصرة مضطرب الحديث عن بن شهاب وهو في غيره أثبت وقال الذهلي نحو ذلك قبله وقال بن حبان كان يخطىء كثيرا فأما روايته عن الزهري فقد اختلطت عليه صحيفته فلا يحتج بشيء ينفرد به عن الثقات مات سنة ثلاث وثلاثين ومائة وقال بن عدي لم أسمع أحدا في روايته عن غير الزهري شيئا قال وله عن الزهري وعن غيره أحاديث صالحة ولا بأس به

[371] د أبي داود سليمان بن كنانة الأموي مولى عثمان روى عن عبد الله بن أبي سفيان مولى بن أبي أحمد وعبد الرحمن الأشهلي وعنه زيد بن الحباب وأبو عامر العقدي والواقدي قال بن أبي حاتم عن أبيه لا أعرفه له عند أبي داود حديث واحد يأتي في ترجمة عدي بن زيد

[372] د أبي داود سليمان بن كندير أبو صدقة العجلي روى عن أنس وعنه شعبة وقال الآجري عن أبي يداود سليمان بن كندير هو أبو صدقة أثنى عليه شعبة كذا قال وقال أبو حاتم وغير واحد اسم أبي صدقة توبة وهو مولى أنس ولما ذكروا سليمان بن كندير عرفوه بالرواية عن بن عمر قلت وكذا قال بن حبان في الثقات سليمان بن كندير يروي عن بن عمر وعنه محمد بن مروان شيخ كوفي وقال النسائي في التمييز سليمان بن كندير ليس به بأس وقال في الكنى أبو صدقة سليمان بن كندير أنا إسحاق أنا محمد بن مروان ثنا سليمان بن كندير ويكنى أبا صدقة أنه صلى إلى جنب بن عمر ثم قال أبو صدقة توبة روى عن أنس ثقة وقال مسلم في الرواة عن شعبة أبو صدقة سليمان بن كندير سمع بن عمر روى عنه شعبة وقال بن أبي حاتم سليمان بن كندير أبو صدقة العجلي روى عن بن عمر وروى عنه شعبة ومحمد بن مروان وقال أبو أحمد الحاكم في الكنى أبو صدقة سليمان بن كندير العجلي البصري سمع بن عمر روى عنه شعبة قال وهذا مما يشتبه به على الناس لأن شعبة قد حدث عنهما جميعا يعني هذا وأبا صدقة مولى أنس لكن أحدهما غير الآخر لخصته لكيلا يشتبه ثم ساق سنده إلى شعبة عن أبي صدقة قال صليت إلى جنب بن عمر قلت فتبين من هذا جميعه أن سليمان بن كندير إنما يروي عن بن عمر لا عن أنس وأن توبة هو الذي يروي عن أنس وأن كلا منهما يكنى أبا صدقة وأن شعبة روى عنهما جميعا وبسبب ذلك دخل الوهم على أبي داود والله أعلم

[373] سليمان بن كيسان أبو عيسى الخراساني في الكنى

[374] س النسائي سليمان بن محمد بن سليمان بن حميد بن معدي كرب بن عبد كلال الرعيني أبو أيوب الحمصي روى عن بقية وعنه النسائي وقال صالح وسعيد بن عمرو والبردعي قال بن أبي حاتم توفي قبل دخول حمص بسنة ذكره صاحب الكمال وقال المزي لم أقف على رواية عنه وقال الذهبي عن بن عساكر أنه روى عنه

[375] ع الستة سليمان بن محمد المباركي تقدم في بن داود

[376] صد أبي داود في فضائل الأنصار سليمان بن محمد بن محمود بن عبد الله بن محمد بن مسلمة الأنصاري الحارثي المدني ومنهم من اسقط عبد الله من نسبه روى عن عمه جعفر بن محمود وسعيد بن زيد الأشهلي وعنه بن عمه إبراهيم بن جعفر بن محمود بن سعيد الأنصاري ذكره بن حبان في الثقات

[377] مد أبي داود في المراسيل سليمان بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير بن العوام الأسدي المدني روى عن عبد الله بن عبد العزيز العمري في بعث النبي ﷺ عليا على اليمن وعن أبيه محمد بن يحيى وعنه محمد بن المغيرة المخزومي ويحيى بن إبراهيم بن أبي قتيبة

[378] ع الستة سليمان بن أبي مسلم المكي الأحول خال بن أبي نجيح يقال اسم أبي مسلم عبد الله روى عن طارق بن شهاب وسعيد بن جبير ومجاهد وعطاء وأبي سلمة بن عبد الرحمن وطاووس وغيرهم وعنه بن جريج وحسين المعلم وشعبة وابن عيينة وإبراهيم بن نافع المكي وغيرهم قال الحميدي عن سفيان ثنا سليمان الأحول وكان ثقة وقال أحمد وابن معين وأبو حاتم وأبو داود والنسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد هو ثقة ثقة وقال العجلي ونقل بن خلفون عن بن وضاح توثيقه

[379] م د س مسلم وأبي داود والنسائي سليمان بن مسهر الفزاري الكوفي روى عن خرشة بن الحر وعنه إبراهيم النخعي وهو من أقرانه والأعمش قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت في الطبقة الثالثة وذكره بن مندة في كتاب الصحابة وخطأه أبو نعيم وقال بل هو تابعي وقال العجلي ثقة

[380] سي النسائي في اليوم والليلة سليمان بن مطر النيسابوري روى عن بن عيينة ووكيع وعنه النسائي في اليوم والليلة وأبو أحمد الفراء وأحمد بن سلمة وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي قلت وذكر الحاكم في تاريخ نيسابور أنه روى عنه أيضا الحسن بن بشر والحسين بن محمد بن زياد القباني قال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت أبا أحمد يعني الفراء يقول كان اجتماعنا عند سليمان بن مطر وكان بارا بأهل العلم

[381] سليمان بن معاذ الضبي هو سليمان بن قرم بن معاذ تقدم

[382] م ت س مسلم والترمذي والنسائي سليمان بن معبد بن كوسجان المروزي أبو داود السنجي النحوي وسنج من نواحي مرو روى عن عبد الرزاق والنضر بن شميل والأصمعي والحسين بن حفص الأصبهاني وجعفر بن عون وعمرو بن عاصم ومحمد بن خالد بن عثمة وعارم وعثمان بن عمر بن فارس وسليمان بن حرب ومعلى بن أسد وغيرهم وعنه مسلم والترمذي والنسائي وإبراهيم بن الجنيد الختلي وأبو حاتم ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن أبي داود وابن خراش ومحمد بن عقيل البلخي وجماعة قال النسائي ثقة وقال الخطيب رحل في طلب العلم إلى العراق والحجاز واليمن ومصر وقدم بغداد وذاكر الحفاظ بها وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة سبع وخمسين ومائتين زاد غيره في ذي الحجة قلت هو مولى إسحاق القراب وقال الحازمي كان أديبا شاعرا وله تاريخ وقال مسلمة وزي ثقة ونقل الصريفيني عن بن خراش توثيقه وقال صاحب الزهرة روى عنه مسلم تسعة أحاديث

[383] ع الستة سليمان بن المغيرة القيسي مولاهم أبو سعيد البصري روى عن أبيه وثابت البناني وحميد بن هلال والحسن وابن سيرين والجريري وأبي موسى الهلالي وعنه الثوري وشعبة وماتا قبله وبهز بن أسد وحبان بن هلال وأبو أسامة وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وزيد بن الحباب وشبابة بن سوار وعبد الصمد بن عبد الوارث وابن مهدي ومعتمر بن سليمان وابن المبارك وأبو عامر عبد الملك بن عمرو العقدي والنضر بن شميل وأبو النضر ووكيع ويحيى بن آدم ويزيد بن هارون وعفان وآدم بن أبي إياس وعاصم بن علي وسليمان بن حرب ومسلم بن إبراهيم وأبو نعيم وموسى بن إسماعيل وعلي بن عبد الحميد وشيبان بن فروخ وهدبة بن خالد وجماعة قال قراد أبو نوح سمعت شعبة يقول سليمان بن المغيرة سيد أهل البصرة وقال أبو داود الطيالسي ثنا سليمان بن المغيرة وكان خيارا من الرجال وقال عبد الله بن داود الخريبي ما رأيت بالبصرة أفضل من سليمان بن المغيرة ومرحوم بن عبد العزيز وقال أبو طالب عن أحمد ثبت ثبت وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة ثقة قال بن سعد كان ثقة ثبتا وقال بن المديني لم يكن في أصحاب ثابت أثبت من حماد بن سلمة ثم بعده سليمان بن المغيرة ثم بعده حماد بن زيد وقال النسائي ثقة وقال البخاري عن محمد بن محبوب مات سنة خمس وستين ومائة قلت وذكر أبو زرعة الدمشقي عن سليمان بن حرب أنه قال ثنا سليمان بن المغيرة الثقة المأمون وقال يعقوب بن شيبة سمعت عبد الله بن مسلمة بن قعنب ما رأيت بصريا أفضل منه وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة هو ثقة وذكره بن حبان في الثقات ونقل بن خلفون عن بن نمير والعجلي وغيرهما توثيقه وقال أبو مسعود الدمشقي في الأطراف في مستند أنس ليس لسليمان بن المغيرة عند البخاري غير هذا الحديث الواحد وقرنه بغيره وقال البزار كان من ثقات أهل البصرة

[384] ق بن ماجة سليمان بن أبي المغيرة العبسي أبو عبد الله الكوفي روى عن سعيد بن جبير وعلي بن الحسين بن علي والقاسم بن محمد وغيرهم وعنه السفيانان وشعبة وأبو عوانة وغيرهم قال علي بن الحسن الهسنجاني عن أحمد ثنا سفيان ثنا سليمان بن أبي المغيرة ثقة خيار وقال بن معين ثقة وقال أبو زرعة شيخ وذكره بن حبان في الثقات له في بن ماجة حديث واحد كان الرجل يقوت أهله قوتا فيه سعة

[385] س النسائي سليمان بن منصور البلخي أبو الحسن ويقال أبو هلال بن أبي هلال الدهني البزار روى عن أبي الأحوص وابن عيينة ومسلم بن خالد وعبد الجبار بن الورد وابن المبارك وغيرهم روى عنه النسائي وأحمد بن علي الأبار ومحمد بن علي الترمذي الحكيم ذكره بن حبان في الثقات قال مستقيم الحديث وقال غيره مات سنة أربعين ومائتين قلت وقال النسائي لا بأس به

[386] ع الستة سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي مولاهم أبو محمد الكوفي الأعمش يقال أصله من طبرستان وولد بالكوفة وروى عن أنس ولم يثبت له منه سماع وعبد الله بن أبي أوفى يقال أنه مرسل وزيد بن وهب وأبي وائل وأبي عمرو الشيباني وقيس بن أبي حازم وإسماعيل بن رجاء وأبي صخرة جامع بن شداد وأبي ظبيان بن جندب وخيثمة بن عبد الرحمن الجعفي وسعيد بن عبيدة وأبي حازم الأشجعي وسليمان بن مسهر وطلحة بن مصرف وأبي سفيان طلحة بن نافع وعامر الشعبي وإبراهيم النخعي وعبد الله بن مرة وعبد العزيز بن رفيع وعبد الملك بن عمير وعدي بن ثابت وعمارة بن عمير وعمارة بن القعقاع ومجاهد بن جبر وأبي الضحى ومنذر الثوري وهلال بن يساف وخلق كثير وعنه الحكم بن عتيبة وزبيد اليامي وأبو إسحاق السبيعي وهو من شيوخه وسليمان التيمي وسهيل بن أبي صالح وهو من أقرانه ومحمد بن واسع وشعبة والسفيانان وإبراهيم بن طهمان وجرير بن حازم وأبو إسحاق الفزاري وإسرائيل وزائدة وأبو بكر بن عياش وشيبان النحوي وعبد الله بن إدريس وابن المبارك بن نمير والخريبي وعيسى بن يونس وفضيل بن عياض ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي وهشيم وأبو شهاب الحناط وخلائق من أواخرهم أبو نعيم وعبيد الله بن موسى قال بن المديني لم يحمل عن أنس إنما رآه يخضب ورآه يصلي وقال بن معين كلما روى الأعمش عن أنس مرسل وقال أبو حاتم لم يسمع من بن أبي أوفى ولا من عكرمة وقال بن المنادى قد رأى أنس بن مالك إلا أنه لم يسمع منه ورأى أبا بكرة الثقفي وأخذ له بركابه فقال له يا بني إنما اكرمت ربك وقال وكيع عن الأعمش رأيت أنس بن مالك وما منعني أن أسمع منه إلا استغنائي بأصحابي وقال بن المديني حفظ العلم على أمة محمد ﷺ ستة عمرو بن دينار بمكة والزهري بالمدينة وأبو إسحاق السبيعي والأعمش بالكوفة وقتادة ويحيى بن أبي كثير بالبصرة وقال أبو بكر بن عياش عن مغيرة لما مات إبراهيم اختلفنا إلى الأعمش في الفرائض وقال هشيم ما رأيت بالكوفة أحد اقرأ لكتاب الله منه وقال بن عيينة سبق الأعمش أصحابه بأربع كان أقرؤهم للقرآن وأحفظهم للحديث وأعلمهم بالفرائض وذكر خصلة أخرى وقال يحيى بن معين كان جرير إذا حدث عن الأعمش قال هذا الديباج الخسرواني وقال شعبة ما شفاني أحد في الحديث ما شفاني الأعمش وقال عبد الله بن داود الخريبي كان شعبة إذا ذكر الأعمش قال المصحف المصحف وقال عمرو بن علي كان الأعمش يسمى المصحف لصدقه وقال بن عمار ليس في المحدثين أثبت من الأعمش ومنصور ثبت أيضا إلا أن الأعمش أعرف بالمسند منه وقال العجلي كان ثقة ثبتا في الحديث وكان محدث أهل الكوفة في زمانه ولم يكن له كتاب وكان رأسا في القرآن عسرا سيء الخلق عالما بالفرائض وكان لا يلحن حرفا وكان فيه تشيع ويقال إن الأعمش ولد يوم قتل الحسين وذلك يوم عاشوراء سنة 61 وقال عيسى بن يونس لم نر مثل الأعمش ولا رأيت الأغنياء والسلاطين عند أحد أحقر منهم عند الأعمش مع فقره وحاجته وقال يحيى بن سعيد القطان كان من النساك وهو علامة الإسلام وقال وكيع اختلفت إليه قريبا من سنتين ما رأيته يقضي ركعة وكان قريبا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى وقال الخريبي مات يوم مات وما خلف أحد من الناس أعبد منه وكان صاحب سنة وقال بن معين ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وقال أبو عوانة وغيره مات سنة 47 وقال أبو نعيم مات سليمان سنة ثمان وأربعين ومائة في ربيع الأول وهو بن 88 سنة وفيها أرخه غير واحد قلت وقال أبو زرعة الدمشقي سمعت أبا نعيم يقول لم يرو الأعمش عن عيسى بن أبي حازم شيئا وقال بن أبي حاتم في المراسيل قال أحمد بن حنبل لم يسمع من شمر بن عطية قال وقال أبي لم يسمع من أبي صالح مولى أم هانئ هو مدلس عن الكلبي وقال أبي لم يسمع من عكرمة ولم يلق مطرفا ولم يسمع من عبد الرحمن يعني بن يزيد وقال أبو بكر البزار لم يسمع من أبي سفيان شيئا وقد روى عنه نحو مائة حديث وإنما هي صحيفة عرفت وذكره بن حبان في ثقات التابعين وقال رأى أنسا بمكة وواسط وروى عنه شبيها بخمسين حديثا ولم يسمع منه إلا احرفا معدودة وكان مدلسا اخرجناه في التابعين لأن له حفظا ويقينا وأن لم يصح له سماع المسند من أنس ولد قبل مقتل الحسين بسنتين ومات سنة 145 وقال الكديمي ثنا عبيد الله بن موسى عن الأعمش ما سمعت من أنس إلا حديثا واحدا سمعته يقول قال رسول الله ﷺ طلب العلم فريضة على كل مسلم قلت والكديمي متهم وقال أحمد بن عبد الجبار العطاردي عن بن فضيل عن الأعمش قال رأيت أنسا بال فغسل ذكره غسلا شديدا ثم مسح لي خفيه وصلى بنا وحدثنا في بيته قلت والعطاردي مضعف وقال الدوري عن بن معين قد رأى الأعمش أنسا وكذا قال أبو حاتم وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه الأعمش عن أبي صالح يعني مولى أم هانئ منقطع وقال يعقوب بن شيبة في مسنده ليس يصح للأعمش عن مجاهد إلا أحاديث يسيرة قلت لعلي بن المدين كم سمع الأعمش من مجاهد قال لا يثبت منها إلا ما قال سمعت هي نحو من عشرة وإنما أحاديث مجاهد عنده عن أبي يحيى القتات وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه في أحاديث الأعمش عن مجاهد قال أبو بكر بن عياش عنه حدثنيه ليث عن مجاهد وقال عبد الله بن أحمد عن بن معين لم يسمع الأعمش من أبي السفر إلا حديثا واحدا ولم يسمع من أبي عمرو الشيباني شيئا وحكى الحاكم عن بن معين أنه قال أجود الأسانيد الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله فقال له إنسان الأعمش مثل الزهري فقال برئت من الأعمش أن يكون مثل الزهري الزهري يرى العرض والاجازة ويعمل لبني أمية والأعمش فقير صبور مجانب للسلطان ورع عالم بالقرآن وقال الخليلي رأى أنسا ولم يرزق السماع منه وما يرويه عن أنس ففيه إرسال وقول بن المنادى الذي سلف أن الأعمش أخذ بركاب أبي بكرة الثقفي غلط فاحش لأن الأعمش ولد أما سنة 61 أو سنة 59 على الخلف في ذلك وأبو بكرة مات سنة إحدى أو اثنتين وخمسين فكيف يتهيأ أن يأخذ بركاب من مات قبل مولده بعشر سنين أو نحوها وكأنه كان والله أعلم أخذ بركاب بن أبي بكرة فسقطت بن وثبت الباقي وإني لأتعجب من المؤلف مع حفظه ونقده كيف خفي عليه هذا

[387] مق 4 مسلم في المقدمة والأربعة سليمان بن موسى الأموي مولاهم أبو أيوب ويقال أبو الربيع ويقال أبو هشام الدمشقي الأشدق فقيه أهل الشام في زمانه أرسل عن جابر ومالك بن يخامر السكسكي الدمشقي وأبي سيارة المتعي وروى عن واثلة بن الأسقع وأبي إمامة وطاووس والزهري ونافع وأبي الأشعث الصنعاني وكريب وعمرو بين شعيب ومكحول وعطاء وغيرهم وعنه بن جريج وسعيد بن عبد العزيز وزيد بن واقد وبرد بن سنان والأوزاعي وأبو معبد حفص بن غيلان وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة ومحمد بن راشد المكحولي ومعاوية بن يحيى الصدفي ومسرة بن معبد والزبيدي وثور بن يزيد وجماعة قال سعيد بن عبد العزيز سليمان بن موسى كان أعلم أهل الشام بعد مكحول وقال عطاء بن أبي رباح سيد شباب أهل الشام سليمان بن موسى وقال الزهري سليمان بن موسى أحفظ من مكحول وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وعن بن معين ثقة في الزهري وقال بن معين سليمان بن موسى عن مالك بن يخامر مرسل وعن جابر مرسل وقال أبو مسهر لم يدرك سليمان بن موسى كثير بن مرة ولا عبد الرحمن بن غنم وقال المفضل بن غسان الغلابي لم يلق أبا سيارة والحديث مرسل وقال أبو حاتم محله الصدق وفي حديثه بعض الاضطراب ولا أعلم أحدا من أصحاب مكحول أفقه منه ولا أثبت منه وقال البخاري عنده مناكير وقال النسائي أحد الفقهاء وليس بالقوي في الحديث وقال في موضع آخر في حديثه شيء وقال بن عدي وسليمان بن موسى فقيه راو حدث عنه الثقات وهو أحد علماء أهل الشام وقد روى أحاديث ينفرد بها لا يرويها غيره وهو عندي ثبت صدوق وقال دحيم مات سنة 15 وقال خليفة وغير واحد مات سنة تسع عشرة ومائة قلت وقال الدارقطني في العلل من الثقات أثنى عليه عطاء والزهري وقال بن سعد كان ثقة أثنى عليه بن جريج وقال بن حبان في الثقات مات سنة 15 من شربة سقيها وكان فقيها ورعا وذكر العقيلي عن بن المديني كان من كبار أصحاب مكحول وكان خولط قبل موته بيسير وذكره بن المديني في الطبقة الثالثة من أصحاب نافع وقال يحيى بن معين ليحيى بن أكثم سليمان بن موسى ثقة وحديثه صحيح عندنا

[388] د أبي داود سليمان بن موسى الزهري أبو داود الكوفي خراساني الأصل سكن الكوفة ثم تحول إلى دمشق روى عن جعفر بن سعد بن سمرة بن جندب ودلهم بن صالح وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفير ويوسف بن صهيب وجماعة وعنه يحيى بن حسان والوليد بن مسلم وهشام بن عمار قال العباس بن الوليد الخلال ثنا مروان بن محمد ثنا سليمان بن موسى الكوفي وكان ثقة وقال أبو داود كوفي نزل دمشق ليس به بأس وقال أبو حاتم أرى حديثه مستقيما محله الصدق صالح الحديث وقال العقيلي سليمان بن موسى عن دلهم بن صالح لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره العقيلي عن البخاري أنه منكر الحديث وذكر بن أبي حاتم أنه روى عن مسعر وحكى بن خلفون أن بعضهم فرق بين الذي روى عن مسعر وبين الذي عن جعفر بن سعد قال والصحيح إنهما واحد عندي قلت الذي فرق بينهما هو الخطيب في المتفق والمفترق وحكى بن عساكر أن أبا زرعة ذكره في الضعفاء

[389] د أبي داود سليمان بن أبي يحيى حجازي روى عن أبي هريرة وابن عمر وعنه بن عجلان وداود بن قيس وأبو مودود وعبد العزيز بن أبي سليمان قال أبو حاتم ما بحديثه بأس وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا في الجمع بين المغرب والعشاء

[390] سليمان بن يزيد أبو المثنى الكعبي في الكنى

[391] ع الستة سليمان بن يسار الهلالي أبو أيوب ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو عبد الله المدني مولى ميمونة ويقال كان مكاتبا لأم سلمة روى عن ميمونة وأم سلمة وعائشة وفاطمة بنت قيس وحمزة بن عمرو الأسلمي وزيد بن ثابت وابن عباس وابن عمر وجابر وعبد الله بن عباس والمقداد بن الأسود وأبي رافع مولى النبي ﷺ وأبي سعيد وأبي هريرة والربيع بنت معوذ وسلمة بن صخر البياضي وقيل لم يسمع منه والفضل بن عباس ولم يسمع منه وعبد الله بن حذافة يقال مرسل وجعفر بن عمرو بن أمية الضمري وعبد الله بن الحارث بن نوفل وعبد الرحمن بن جابر بن عبد الله وعراك بن مالك ومالك بن أبي عامر الأصبحي وعمرو بنت عبد الرحمن وغيرهم وعنه عمرو بن دينار وعبد الله بن دينار وعبد الله بن الفضل الهاشمي وأبو الزناد وبكير بن الأشج وجعفر بن عبد الله بن الحكم وسالم أبو النضر وصالح بن كيسان وعمرو بن ميمون ومحمد بن أبي حرملة والزهري ومكحول ونافع مولى بن عمر ويحيى بن سعيد الأنصاري ويعلى بن حكيم ويونس بن سيف وجماعة ذكر أبو الزناد أنه أحد الفقهاء السبعة أهل فقه وصلاح وفضل وقال الحسن بن محمد بابن الحنفية بن سليمان بن يسار عندنا أفهم من بن المسيب وكان بن المسيب يقول للسائل أذهب إلى سليمان بن يسار فإنه أعلم من بقي اليوم وقال مالك كان سليمان من علماء الناس بعد بن المسيب قال أبو زرعة ثقة مأمون فاضل عابد وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال النسائي أحد الأئمة وقال بن سعد كان ثقة عالما رفيعا فقيها كثير الحديث مات سنة سبع ومائة وهو بن 73 سنة وكذا أرخه غير واحد وقيل مات سنة 94 وقيل سنة 1 وقيل سنة 3 وقيل سنة 4 وقيل سنة 109 قلت وقال بن حبان في الثقات وهبت ميمونة ولاءه لابن عباس وكان من فقهاء المدينة وقرائهم وحكى في وفاته اقوالا منها سنة عشر ومائة وصححه قال وكان مولده سنة 24 وأخرج في صحيحه حديثه عن المقداد وقال قد سمع سليمان من المقداد وهو بن دون عشر سنين انتهى وقد أخرج بن أبي شيبة عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال وهبت ميمونة ولاءه لابن عباس وقال البيهقي مولد سليمان سنة 27 أو بعدها فحديثه عن المقداد مرسل قاله الشافعي وغيره وقال البخاري لم يسمع من سلمة بن صخر وقال بن أبي حاتم في المراسيل وأبو عمرو بن عبد البرقي التمهيد حديثه عن أبي رافع مرسل وكذا قالا وحديثه عنه في مسلم وصرح بسماعه منه عند بن أبي خيثمة في تاريخه وقال البزار لم يسمع من عائشة قلت وهو مردود فقد ثبت سماعه منها في صحيح البخاري وقال العجلي مدني تابعي ثقة مأمون فاضل عابد

[392] ق بن ماجة سليمان بن يسير ويقال بن أسير ويقال بن قسيم النخعي أبو الصباح الكوفي مولى إبراهيم النخعي روى عن مولاه وقيس بن رومي وهمام بن الحارث والحر بن الصباح وعنه الثوري وشعبة ويعلى بن عبيد وعيسى بن يونس وعبيد الله بن موسى وغيرهم قال عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد روى شعبة عن أبي عن أبي الصباح سليمان بن يسير وهو ضعيف روى عن همام أحاديث منكرة وقال بن المثنى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثنان عن سفيان عنه بشيء وقال أحمد وابن معين ليس بشيء وقال البخاري ليس بالقوي عندهم وقال أبو زرعة واهي الحديث ضعيفه وقال أبو حاتم ضعيف الحديث ليس بمتروك وقال الآجري عن أبي داود كان عالما بإبراهيم النخعي وهو ضعيف ليس هو عندهم بشيء وقال يحيى القطان سماه لي سفيان سليمان بن قسيم كأنما كنى عنه وقال الجوزجاني ليس بمقنع وقال بن عدي ليس حديثه بالكثير وكله عن إبراهيم مقاطيع وهو إلى الضعف أقرب وروى له بن ماجة حديثا واحدا في أجر القرض قلت وقال العجلي شيخ قديم ضعيف الحديث وقال يعقوب بن سفيان والدارقطني ضعيف وقال النسائي وعلي بن الجنيد متروك وقال بن حبان كان إمام النخع وهو الذي يقال له بن قسيم وابن شقير وابن سفيان كله واحد يأتي بالمعضلات عن الثقات

[393] د ت أبي داود والترمذي سليمان الأسود الناجي البصري أبو محمد روى عن أبي المتوكل الناجي وابن سيرين وعنه وهيب بن خالد وسعيد بن أبي عروبة وعبد العزيز بن المختار ويزيد بن زريع ومحمد بن عبد الله الأنصاري وغيرهم قال بن سعد كان نازلا في بني ناجية وكانت عنده أحاديث وقال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه قال فيه سليمان بن الأسود ويقال سليمان الأسود ونقل بن خلفون توثيقه عن بن المديني وأحمد بن صالح وغيرهما

[394] سليمان الكلابي عن هشام بن عروة وعنه أبو بكر بن أبي شيبة هو عبدة بن سليمان يأتي

[395] د فق أبي داود وابن ماجة في التفسير سليمان المنبهي يقال اسم أبيه عبد الله روى عن ثوبان وعنه حميد الشامي قال بن معين ما أعرفهما وذكره بن حبان في الثقات رويا له حديث ثوبان في قصة فاطمة رضي الله تعالى عنها في القلبين

[396] س النسائي سليمان الهاشمي مولى الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما روى عن عبد الله بن أبي طلحة وعنه ثابت البناني ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا في فضل الصلاة على النبي ﷺ وقال سليمان هذا ليس بالمشهور قلت صححه بن حبان والحاكم وقد اختلف في سنده على ثابت

[397] عس النسائي في مسند علي سليمان أبو فاطمة هو أبو عبد الله

[398] سليمان مولى أم علي هو سليم المكي

[399] سليمان أبو أيوب ويقال عبد الله بن سليمان يأتي في العين

[400] ع الستة سليمان الأحول هو بن أبي مسلم

[401] ع الستة سليمان الأعمش هو بن مهران

[402] ع الستة سليمان التيمي هو بن طرخان

[403] ع الستة سليمان الشيباني هو بن أبي سليمان

[404] ق بن ماجة سليمان اليشكري هو بن قيس تقدموا كلهم إلا الثالث

من اسمه سماك

[405] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة سماك بن حرب بن أوس بن خالد بن نزار بن معاوية بن حارثة الذهلي البكري أبو المغيرة الكوفي روى عن جابر بن سمرة والنعمان بن بشير وأنس بن مالك والضحاك بن قيس وثعلبة بن الحكم وعبد الله بن الزبير وطارق بن شهاب وإبراهيم النخعي وتميم بن طرفة وجعفر بن أبي ثور وسعيد بن جبير والشعبي وعكرمة وعلقمة بن وائل وأخيه محمد بن حرب ومصعب بن سعد ومعاوية بن قرة وموسى بن طلحة بن عبيد الله وجماعة وعنه ابنه سعيد وإسماعيل بن أبي خالد والأعمش وداود بن أبي هند وحماد بن سلمة وشعبة الثوري وشريك وأبو الأحوص والحسن بن صالح وزائدة وزهير بن معاوية وإسرائيل وإبراهيم بن طهمان وشيبان بن عبد الرحمن النحوي ومالك بن مغول وأبو عوانة وغيرهم قال حماد بن سلمة عنه أدركت ثمانين من الصحابة وقال عبد الرزاق عن الثوري ما سقط لسماك حديث وقال صالح بن أحمد عن أبيه أبيه سماك أصح حديثا من عبد الملك بن عمير وقال أبو طالب عن أحمد مضطرب الحديث وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة قال وكان شعبة يضعفه وكان يقول في التفسير عكرمة ولو شئت أن أقول له بن عباس لقاله وقال بن أبي خيثمة سمعت بن معين سئل عنه ما الذي عابه قال أسند أحاديث لم يسندها غيره وهو ثقة وقال بن عمار يقولون أنه كان يغلط ويختلفون في حديثه وقال العجلي بكري جائز الحديث إلا أنه كان في حديث عكرمة ربما وصل الشيء وكان الثوري يضعفه بعض الضعف ولم يرغب عنه أحد وكان فصيحا عالما بالشعر وأيام الناس وقال أبو حاتم صدوق ثقة وهو كما قال أحمد وقال يعقوب بن شيبة قلت لابن المديني رواية سماك عن عكرمة فقال مضطربة وقال زكريا بن عدي عن بن المبارك سماك ضعيف في الحديث قال يعقوب وروايته عن عكرمة خاصة مضطربة وهو في غير عكرمة صالح وليس من المتثبتين ومن سمع منه قديما مثل شعبة وسفيان فحديثهم عنه صحيح مستقيم والذي قاله بن المبارك إنما نرى أنه فيمن سمع منه بآخره وقال النسائي ليس به بأس وفي حديثه شيء وقال صالح جزرة يضعف وقال بن خراش في حديثه لين وقال بن قانع مات سنة 123 قلت الذي حكاه المؤلف من عبد الرزاق عن الثوري أنما قاله الثوري في سماك بن الفضل اليماني والسماك بن حرب فالمعروف عن الثوري أنه ضعفه وقال بن حبان في الثقات يخطىء كثيرا مات في آخر ولاية هشام بن عبد الملك حين ولي يوسف بن عمر على العراق وقال بن أبي حاتم في المراسيل سئل أبو زرعة هل سمع سماك من مسروق شيئا فقال لا وقال النسائي كان ربما لقن فإذا انفرد بأصل لم يكن حجة لأنه كان يلقن فيتلقن وقال وقال البزار في مسنده كان رجلا مشهورا لا أعلم أحدا تركه وكان قد تغير قبل موته وقال جرير بن عبد الحميد أتيته فرأيته يبول قائما فرجعت ولم أسأله عن شيء قلت قد خرف وقال بن عدي ولسماك حديث كثير مستقيم إن شاء الله وهو من كبار تابعي أهل الكوفة وأحاديثه حسان وهو صدوق لا بأس به

[406] بخ البخاري في الأدب المفرد سماك بن سلمة الضبي روى بن عباس وابن عمر وشريحا وروى عن تميم بن حذلم وعبد الرحمن بن عصمة وعنه مغيرة بن مقسم الضبي قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة رجل صالح وقال الآجري عن أبي داود ثقة ورفع من شأنه وذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد في الرواة عنه شيخا آخر وهو أبو نهيك كذا ذكر البخاري في التاريخ

[407] خ م د البخاري ومسلم وأبي داود سماك بن عطية البصري المربدي روى عن الحسن البصري وعمرو بن دينار القهرماني وأيوب السختياني وعنه حماد بن زيد وحرب بن ميمون وليثم بن الربيع العقيلي قال بن معين ثقة وقال حماد بن زيد كان من جلساء أيوب وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[408] د ت سي أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة سماك بن الفضل الخولاني اليماني الصنعاني روى عن وهب بن منبه ومرو بن شعيب ومجاهد بن جبر وشهاب بن عبد الله الأعرج وغيرهم عنه معمر بن راشد بن عبيد الصنعاني وشعبة وغيرهم قال الثوري لا يكد يسقط له حديث لصحته وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في في الثقات قلت وذكر بن خيثمة في تاريخه عن وهب بن منبه قال لا يزال في صنعاء حكم ما دام سماك بن الفضل ونقل بن خلفون عن بن نمير توثيقه

[409] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة سماك بن الوليد الحنفي أبو زميل اليمامي سكن الكوفة روى عن بن عباس وابن عمر ومالك بن مرثد وعروة بن الزبير وعنه ابنه زميل وابن ابنه عبد ربه بن بارق وشعبة ومسعر وعكرمة بن عمار وغيرهم قال أحمد وابن معين والعجلي ثقة وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني وقيل سماك بن زيد قلت وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة

من اسمه سمرة

[410] خ م د ت البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي سمرة بن جنادة السوائي روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه جابر بن سمرة قال بن منجويه مات بالكوفة في ولاية عبد الملك قلت وهكذا قال بن حبان وقرأت بخط الذهبي إنما مات في ولاية عبد الملك ابنه جابر وأما سمرة فقديم وذكر بن سعد أنه أسلم عند الفتح ولم أقف على من أرخ وفاته غير ما تقدم

[411] ع الستة سمرة بن جندب بن هلال بن جريج بن مرة بن حزم بن عمرو بن جابر بن ذي الرياستين الفزاري أبو سعيد ويقال أبو عبد الله ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو محمد ويقال أبو سليمان قال بن إسحاق كان حليف الأنصار روى عن النبي ﷺ وعن أبي عبيدة وعنه أبناه سليمان سعد وعبد الله بن بريدة وزيد بن عقبة والربيع بن عميلة وهلال بن يساف وأبو رجاء العطاردي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وأبو نضرة العبدي وثعلبة بن عباد والحسن البصري وغيرهم قال بن عبد البر سكن البصرة وكان زياد يستحلفه عليها فلما مات زياد أقره معاوية عاما أو نحوه ثم عزله وكان شديدا على الحرورية فهم ومن قاربهم يطعنون عليه وكان الحسن وابن سيرين وفضلاء أهل البصرة يثنون عليه وقال بن سيرين في رسالة سمرة إلى بنية علم كثير وقال أيضا كان عظيم الأمانة صدوق الحديث يحب الإسلام وأهله قال بن عبد البر مات بالبصرة سنة ثمان وخمسين سقط في قدر مملوءة ماء حارا فكان ذلك تصديقا لقول رسول الله ﷺ له لأبي هريرة وثالث معهما يعني أبا محذورة آخركم موتا في النار وقيل مات آخر سنة 59 أو أول سنة ستين بالكوفة وقيل بالبصرة قلت كذا قال بن حبان في الصحابة وذكر الراشطي أن بن عبد البر صحف في اسم ذي الرياستين قال وصوابه ذي الراسين قال وابن عبد البر إنما نقله من كتاب بن السكن وهو في كتاب بن السكن على الصواب انتهى وقد جاء في سبب موته غير ما ذكر

[412] س ت النسائي والترمذي سمرة بن سهم القرشي الأسدي روى عن بن مسعود وأبي هاشم بن عتبة بن ربيعة ومعاوية وعنه أبو وائل شقيق بن سلمة قال بن المديني مجهول لا أعلم روى عنه غير أبي وائل وذكره بن حبان في الثقات قلت لم يذكر المزي رقم الترمذي وقد ذكر حديثه الذي أخرجه له النسائي وسيأتي في ترجمة أبي هاشم بن عتبة

[413] سمرة بن معير أبو محذورة في الكنى

من اسمه سمعان

[414] د س أبي داود والنسائي سمعان بن مشنج ويقال بن مشمرج العمري ويقال العبدي الكوفي روى عن سمرة بن جندب وعنه الشعبي قال البخاري لا نعرف لسمعان سماعا من سمرة ولا للشعبي سماعا منه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن ماكولا ثقة وليس له غير حديث واحد رواه له أبو داود والنسائي وهو في أن الميت مأسور بدينه قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال الخطيب في رافع الارتياب وهم فيه الجراح بن المليح أو وكيع فقال المشنج بن سمعان

[415] ع الستة سمعان أبو يحيى الأسلمي مولاهم المدني روى عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري وأبي عمر وسهل بن سعد وسعيد بن الحارث وعن صاحب له عن أبي سعيد روى عنه أبناه محمد وأنيس ذكره بن حبان في الثقات وقال في صحيحه أبو يحيى هذا في جملة التابعين وقال النسائي ليس به بأس ذكره في كتاب الجرح والتعديل

من اسمه سمي

[416] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سمي بن قيس اليماني روى عن شمير بن عبد المدان عن أبيض بن حمال أنه وفد إلى النبي ﷺ فاستطعمه الملح الذي بمأرب روى عنه ثمامة بن شراحيل أخرجه أبو داود والترمذي وذكره بن حبان في الثقات قلت وأخرجه النسائي أيضا في السنن الكبرى من طريقه وأخرج له حديثا آخر بهذا الأسناد في حمى الأراك وقال بن القطان الفاسي لا نعرف له حال

[417] ع الستة سمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي أبو عبد الله المدني روى عن مولاه وابن المسيب وأبي صالح ذكوان والقعقاع بن حكيم والنعمان بن أبي عياش وعنه ابنه عبد الملك ويحيى بن سعيد وسهيل بن أبي صالح وهما من أقرانه وابن عجلان وعبيد الله بن عمر والسفيانان ومالك وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعمارة بن غزية وورقاء بن عمر وعبد العزيز بن المختار وعمر بن محمد بن المنكدر وغيرهم قال أحد وأبو حاتم ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين سهيل بن أبي صالح عن أبيه أحب إليك أو سمي فقال سمي خير منه قال البخاري قال لنا عبد الملك بن شيبة قتل بقديد سنة ثلاثين ومائة وقال بن عيينة قتلته الحرورية يوم قديد وقال غيره وذلك سنة 31 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال قتلته الحرورية سنة خمس وثلاثين وقال النسائي في الجرح والتعديل ثقة وقال بن المديني قلت ليحيى بن سعيد سمي أثبت عندك أو القعقاع فقال القعقاع أحب إلي منه

[418] س النسائي السميدع بن واهب بن سوار بن زهدم الجرمي البصري روى عن شعبة ومبارك بن فضالة وعنه صالح بن عدي بن أبي عمارة وعمرو بن شيبة وعمر بزيد الجرمي ومحمد بن يونس الكديمي قال أبو حاتم شيخ صدوق مات قديما روى عن شعبة سبعة آلاف حديث وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب روى له النسائي حديثا واحدا في الدباء وقال روح بن عبادة كان السميدع من النظارة على شعبة

[419] بخ م س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم والنسائي وابن ماجة سميط بن عمير ويقال بن سمير السدوسي أبو عبد الله البصري روى عن أبي موسى الأشعري وعمران بن حصين وأنس وأبي الأحوص الجشمي وأبي السوار العدوي وعنه سليمان التيمي وعاصم الأحول وعمران بن حدير قال بن حبان في الثقات سميط بن عمرو بن جبلة ركب إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ثم قال سميط بن سمير يروي عن أنس وفرق أبو حاتم الرازي وابن حبان بين سميط الذي يروي عن أنس وعنه سليمان التيمي وبين الذي ركب إلى عمر وروى عن أبي موسى وعمران بن حصين وعنه عاصم وعمران بن حدير وجعلهما الدارقطني وابن ماكولا واحدا قلت الذي رأيت في الثقات لابن حبان سميط بن عمير يروي عن أنس وعمران بن حصين وعنه عاصم الأحول ويقال سميط بن سمير وفيها أيضا سميط بن عمير يروي عن عمر بن الخطاب أنه جعل الجد أبا وعنه عمران بن حدير فيحرر ما نقله عنه المؤلف وقال البخاري في تاريخه الكبير سميط بن عمير قاله عمران بن حدير وروى عاصم عن سميط بن سمير فظهر من كلامه إنهما عنده واحد وذكر في ترجمته روايته عن كعب وقال العجلي لم يسمع من كعب وهو ثقة

من اسمه سنان

[420] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة سنان بن ربيعة الباهلي أبو ربيعة البصري روى عن أنس وشهر بن حوشب والحضرمي بن لاحق وثابت البناني وعنه الحمادان وسعيد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد وعبد الله بن بكر السهمي قال الدوري عن بن معين ليس بالقوي وقال أبو حاتم شيخ مضطرب الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال هو الذي يقال له صاحب السابري وقال بن عدي له أحاديث قليلة وأرجو أنه لا بأس به روى له البخاري مقرونا بغيره في الصحيح وروى له في الأدب المفرد أيضا

[421] سنان بن سعد ويقال سعد بن سنان تقدم

[422] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سنان بن سلمة بن المحبق أبو عبد الرحمن ويقال أبو جبير ويقال أبو بشر البصري الهذلي قال وكيع عن أبيه عن سنان ولدت يوم حرب كان لرسول الله ﷺ فسماني سنانا روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعمر بن الخطاب وابن عباس وعنه قتادة وقيل لم يسمع منه وحبيب بن عبد الله الأزدي وسلمة بن جنادة الهذلي وغيرهم قال خليفة ولاه زياد غزو الهند سنة خمسين وله خبر عجيب في غزو الهند قال إبراهيم بن الجنيد قلت لابن معين أن يحيى بن سعيد يزعم أن قتادة لم يسمع من سنان بن سلمة الهذلي حديث ذويب الخزاعي في البدن فقال ومن يشك في هذا أن قتادة لم يسمع منه ولم يلقه قيل مات في آخر أيام الحجاج قلت وذكره بن حبان في الصحابة فقال ولد يوم حنين وأحاديث قتادة عنه مدلسة مات في آخر ولاية الحجاج وذكر عمر بن شبة أن معصبا استخلفه على البصرة لما خرج لقتال عبد الملك بن مروان وذلك سنة اثنتين وسبعين وقال بن أبي حاتم روى عن النبي ﷺ مرسلا وقال في المراسيل سئل أبو زرعة هل له صحبة فقال لا ولكن ولد في عهد النبي ﷺ وقال العجلي هو تابعي ثقة وذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل البصرة وذكره في موضع آخر فقال كان معروفا قليل الحديث

[423] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي سنان بن أبي سنان يزيد بن أبي أمية ويقال بن ربيعة الديلي المدني روى عن أبي هريرة والحسين بن علي وجابر وأبي واقد الليثي وعنه الزهري وزيد بن أسلم قال العجلي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال يحيى بن بكير مات سنة خمس ومائة وله اثنتان وثمانون سنة قلت ذكر الحاكم في علوم الحديث عن الجعابي أن أبا طوالة روى عن سنان أيضا

[424] ق بن ماجة سنان بن سنة الأسلمي المدني له صحبة يقال أنه عم والد عبد الرحمن بن حرملة الأسلمي روى عن النبي ﷺ وعنه حكيم بن أبي حرة ويحيى بن هند بن حارثة الأسلمي روى له بن ماجة حديثا واحدا الطاعم الشاكر له مثل أجرا الصائم الصابر قلت وذكر أبو حاتم الرازي أنه روى عن حفيده حرملة بن عمرو بن سنان أيضا وقال بن حبان في الصحابة يقال أنه توفي سنة 32 في خلافة عثمان رضي الله تعالى عنه

[425] د أبي داود سنان بن قيس شامي روى عن خالد بن معدان وشبيب بن نعيم وعنه عمارة بن أبي الشعثاء ومعاوية بن صالح قال بن حبان في الثقات سيار بن قيس وقد قيل سنان بن قيس وروى له أبو داود حديثا واحدا من أخذ من أخذ أرضا بجزيتها فقد استقال هجرته

[426] سنان بن منظور الفزاري عن أبيه وعنه كهمس صوابه سيار سيأتي

[427] ت الترمذي سنان بن هارون البرجمي أبو بشر الكوفي روى عن كليب بن وائل ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وبيان بن بشر وغيرهم وعنه أسود بن عامر شاذان ووكيع وزكرياء بن يحيى بن حمويه ومحمد بن الصباح الدولابي وغيرهم قال الدوري عن بن معين سنان بن هارون أخو سيف وسنان احسنهما حالا وقال مرة سنان أوثق من أخيه سيف وهو فوقه وسيف ليس بشيء وكذا قال أبو داود وقال النسائي سنان ضعيف روى له الترمذي حديثا واحدا في دلائل النبوة وفيه ذكر عثمان قلت حكى الحاكم في تاريخ نيسابور أن الذهلي وثقه وقال أبو حاتم شيخ وقال الساجي ضعيف منكر الأحاديث قال بن حبان منكر الحديث جدا يروي المناكير عن المشاهير وقال بن عدي ولسنان أحاديث وأرجو أنه لا بأس به

[428] فق بن ماجة في التفسير سنان بن يزيد التميمي أبو حكيم الرهاوي والد أبي فروة روى عن علي رضي الله تعالى عنه وعنه بن ابنه محمد بن يزيد بن سنان قال أبو حاتم الرازي قلت لمحمد بن يزيد كان جدك كبير السن أدرك عليا ما كانت كنيته وكم أتت عليه من سنة قال كان جدي يكنى أبا حكيم أتت عليه ست وعشرين ومائة سنة يوم مات وأخبرني أنه غزا ثمانين غزوة

[429] ق بن ماجة سنيد بن داود المصيصي أبو علي المحتسب واسمه الحسين وسنيد لقب روى عن يوسف بن محمد بن المنكدر وحماد بن زيد وهشيم وسفيان ومحمد ابني عيينة وابن المبارك وشريك وخالد بن حبان الرقي وجعفر بن سليمان وابن علية وغيرهم وعنه الحسن بن محمد الزعفراني وزهير بن محمد بن قمير والعباس بن أبي طالب وأبو زرعة وأبو حاتم ويعقوب بن شيبة وأبو بكر الأثرم والفضل بن سهل الأعرج وأبو إسماعيل الترمذي وأبو بكر بن أبي خيثمة والفضل بن محمد بن المسيب الشعراني وابنه جعفر بن سنيد وغيرهم قال الأثرم عن أحمد كان سنيد لزم حجاجا قديما قد رأيت حجاجا يملي عليه وأرجو أن لا يكون حدث إلا بالصدق وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه رأيت سنيدا عند حجاج بن محمد وهو يسمع منه كتاب الجامع لابن جريج أخبرت عن الزهري وأخبرت عن صفوان بن سليم وغير ذلك قال فجعل سنيد يقول لحجاج يا أبا محمد قال بن جريج عن الزهري وابن جريج عن صفوان بن سليم قال فكان يقول له هكذا قال ولم يحمده أبي فيما رآه يصنع بحجاج وذمة على ذلك قال أبي وبعض تلك الأحاديث التي كان يرسلها بن جريج أحاديث موضوعة كان بن جريج لا يبالي عن من أخذها وحكى الخلال عن الأثرم نحو ذلك ثم قال الخلال وروى أن حجاجا كان هذا منه في وقت تغيره ويرى أن أحاديث الناس عن حجاج صحاح إلا ما روى سنيد وقال أبو داود لم يكن بذلك وقال بن أبي حاتم عن أبيه ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان قد صنف التفسير روى عنه ابنه والناس ربما خالف وقال الخطيب كان له معرفة بالحديث وما أردي أي شيء غمصوا عليه وقد ذكره أبو حاتم في جملة شيوخه اللذين روى عنهم فقال بغدادي صدوق قال بن أبي عاصم مات سنة ست وعشرين ومائتين وروى البخاري في تفسير سورة النساء عن صدقة عن حجاج عن بن جريج عن يعلى بن مسلم عن سعيد بن جبير عن أبي عباس في قوله تعالى أطيعوا الله وأطيعوا الرسول هكذا رواه عامة الرواة عن الفربري ورواه أبو علي بن السكن وحده عن الفربري عن البخاري قال ثنا سنيد عن حجاج به وقال أبو محمد بن يربوع والصواب ما روى الجماعة وليس ببعيد فإن سنيدا صاحب تفسير وذكر بن السكن له من الأوهام المحتملة لأنه إنما ذكره في بابه الذي هو مشهور به قلت بقية كلام الخطيب وكانت له معرفه بالحديث وضبط ولم يذكر أبو مسعود في الأطراف سوى صدقة بن الفضل والله أعلم

[430] خ كد كن البخاري وأبي داود في مسند مالك والنسائي في مسند مالك سنين أبو جميلة السلمي ويقال الضمري ويقال السليطي وكان منزله بالعمق وقيل اسم أبيه فرقد حج مع النبي ﷺ وروى عنه وعن أبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما روى عنه الزهري قال وزعم أبو جميلة أنه أدرك النبي ﷺ وخرج معه عام الفتح وقال بن سعد سنين أبو جميلة رجل من بني سليم من أنفسهم له أحاديث قلت لكن بن سعد ذكره في الطبقة الأولى من التابعين وقال العجلي تابعي ثقة وسمي بن حبان أباه واقدا وفرق أبو القاسم البغوي بين سنين بن واقد الظفري وبين سنين أبي جميلة

من اسمه سهل

[431] فق بن ماجة في التفسير سهل بن إسحاق بن إبراهيم المازني أبو هشام الواسطي ويقال اسمه سهم بالميم روى عن منصور بن المهاجر البزوري وسلم بن سلام الواسطي وعنه بن ماجة في التفسير وأبو الحسين وصالح بن محمد بن يونس الهروي وعبد الرحمن بن محمد بن حامد الطهراني

[432] ت الترمذي سهل بن أسلم العدوي مولاهم أبو سعيد البصري روى عن يزيد بن أبي منصور سمع منه بأفريقية وحميد بن هلال وحميد الطويل والحسن البصري وإسحاق بن سويد العدوي ومعاوية بن قرة وغيرهم وعنه سيار بن حاتم وأبو داود الطيالسي وكهمس بن المنهال وزياد بن يحيى الحساني وأبو الأشعث وإسحاق بن أبي إسرائيل والصلت بن مسعود وعبيد الله بن عمر القواريري ومحمد بن عبد الله بن بزيع ونصر بن علي الجهضمي وغيرهم وقال يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا سهل العدوي بصري وكان ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود مشهور ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي حديثا واحدا في قصة أم سليم وعصر العكة واستغربه قلت وقال بن حبان لست أعرف له عن حميد يعني الطويل سماعا ونقل بن خلفون عن بن المديني توثيقه وقال البخاري سمع الحسن مرسل وقرأت بخط الذهبي قال خليفة مات سنة إحدى وثمانين ومائة

[433] م 4 مسلم والأربعة سهل بن أبي أمامة واسمه أسد بن سهل بن حنيف الأنصاري الأوسي حديثه عند أهل مصر روى عن أبيه وأنس وعنه أبو شريح عبد الرحمن بن شريح الإسكندراني وسعيد بن عبد الرحمن بن أبي العمياء ويزيد بن أبي حبيب وعبد الرحمن بن سعد المازني وجعفر بن ربيعة وخالد بن حميد المهري وعيسى بن عمر القاري قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال العجلي وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس توفي بالإسكندرية

[434] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي سهل بن بكار بن بشر الدارمي ويقال البرجمي ويقال القيسي أبو بشر البصري المكفوف روى عن جرير بن حازم وأبان بن يزيد العطار ووهيب بن خالد ويزيد بن إبراهيم وحماد بن سلمة وشعبة والأسود بن شيبان وأبي هلال الراسبي وأبي عوانة وغيرهم وعنه البخاري وأبي داود وروى له النسائي بواسطة عثمان بن خرزاذ وأبي عوانة وأبي زرعة وأبو حاتم وأبو قلابة الرقاشي والذهلي ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وأبو مسلم الكجي وهشام بن علي السيرافي وجماعة قال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما وهم وأخطأ قال محمد بن المثنى مات سنة سبع وقال محمد بن عبد الملك مات سنة ثمان وعشرين ومائتين قلت قال الدارقطني ثقة وقال بن قانع صالح وقال بن أبي حاتم عن أبيه صدوق

[435] سهل بن تمام بن بزيع الطفاوي السعدي أبو عمرو النصري روى عن أبيه وأبي هاشم عمار بن عمارة الزعفراني وعمران القطان وعمر بن سليم الباهلي وصالح بن أبي الجوزاء وأبي الأشهب ويزيد بن إبراهيم التستري وجماعة روى عنه أبو داود وأبو حاتم وأبو زرعة وأبو قلابة الرقاشي وعثمان بن خرزاذ الأنطاكي وإبراهيم بن أبي داود البرلسي ومحمد بن محمد التمار البصري وغيرهم قال أبي زرعة لم يكن بكذاب كان ربما وهم في الشيء وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء

[436] ع الستة سهل بن أبي حثمة واسمه عبد الله وقيل عامر وقيل هو سهل بن عبد الله بن أبي حثمة عامر بن ساعدة بن عامر بن عدي بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج الأنصاري أبو عبد الرحمن ويقال أبو يحيى ويقال أبو محمد المدني روى عن النبي ﷺ وعن زيد بن ثابت ومحمد بن مسلمة وعنه ابنه محمد وابن أخيه محمد بن سليمان بن أبي حثمة وبشير بن يسار وصالح بن خوات ونافع بن جبير بن مطعم وأبو ليلى بن عبد الله بن أبي عبد الرحمن بن سهل الأنصاري وعبد الرحمن بن مسعود بن دينار وعروة بن الزبير وأرسل عنه الزهري قال بن أبي حاتم عن أبيه بايع تحت الشجرة وشهد المشاهد كلها إلا بدرا وكان دليل النبي ﷺ ليلة أحد قال بن أبي حاتم سمعت رجلا من ولده سأله أبي عن ذلك وأخبره به وقال الواقدي مات النبي ﷺ وهو بن ثمان سنين وقد حفظ عنه قلت قال بن مندة قول الواقدي أصح وكذا جزم به بن حبان وأبو جعفر الطبري وابن السكن والحاكم أبو أحمد وغيرهم ومنهم من عين مولده سنة 3 من الهجرة وقال بن القطان قول أبي حاتم لا يصح عندهم البتة والغلط فيه من هذا الرجل الذي لا يدرى من هو وإنما الذي بعثه النبي ﷺ خارصا أبوه أبو حثمة وهو الذي كان دليل النبي ﷺ إلى أحد كذا ذكره بن جرير وغيره وتوفي في أول خلافة معاوية وهكذا ذكر بن عبد البر والذي يظهر لي أنه اشتبه بسهل بن الحنظلية فإنه مذكور بهذا الوصف كما سيأتي وقرأت بخط الذهبي أظن سهلا مات زمن معاوية قلت ويقويه حكمهم على رواية الزهري عنه بالإرسال لكن الذي جزم به الطبري أن الذي مات في خلافة معاوية هو أبوه أبو حثمة والله أعلم

[437] م 4 مسلم والأربعة سهل بن حماد العنقزي أبو عتاب الدلال البصري روى عن إبراهيم بن عطاء بن ميمونة وشعبة بن الحجاج وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة وعزرة بن ثابت وقره بن خالد والمختار بن نافع وأبي مكين نوح بن ربيعة وهمام بن يحيى والجراح بن مليح وعبد الملك بن أبي نضرة وغيرهم وعنه علي بن المديني وحجاج بن الشاعر والحسن بن علي الحلال وزيد بن يحيى الحساني وأبو موسى العنزي وعباس بن عبد العظيم وعلي بن نصر الجهضمي وعبد الله الدارمي وعمر بن علي الفلاس وأبو داود الحراني وإبراهيم الجوزجاني وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري ومحمد بن يحيى بن المنذر القزاز وعدة قال أبو بكر الأثرم عن أحمد بن حنبل لا بأس به وقال عثمان الدارمي عن بن معين لا أعرفه وقال أبو زرعة وأبو حاتم صالح الحديث شيخ وقال بن قانع مات سنة ثمان ومائتين قلت وقال بصري صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال توفي سنة 206 وقال العجلي وأبو بكر البزار ثقة وقال عثمان الدارمي ليس به بأس وقال بن عدي سهل بن حماد الأزدي ثنا محمد بن علي ثنا عثمان الدارمي سألت بن معين عن سهل بن حماد فقال من سهل قلت الذي مات قريبا الأزدي ثنا عنه أبو مسلم وغيره فقال ما عرفة قال بن عدي هو كما قال لأنه ليس بالمعروف وأبو مسلم الذي عناه عثمان الدارمي هو عبد الرحمن بن يونس وسهل غير معروف ولم يحضرني له حديث قلت فأظن هذا غير أبي عتاب فالله أعلم وإذا تحرر أن سهل بن حماد اثنان فقد تحرر أيضا أن أبا عتاب اثنان كما سأبينه في الكنى إن شاء الله تعالى

[438] بخ د س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي سهل بن الحنظلية واسم أبيه عمرو ويقال الربيع بن عمرو ويقال عقيب بن عمرو بن عدي بن زيد بن جشم بن حارثة بن الحارث بن الخزرج بن عمرو وهو النبيت بن مالك بن الأوسي الأنصاري له صحبة والحنظلية أمه وقيل أم أبيه وقيل أم جده شهد بيعة الرضوان وأحدا والخندق والمشاهد كلها ما خلا بدرا روى عن النبي ﷺ وعنه أبو كبشة السلولي وبشر بن قيس والقاسم أبو عبد الرحمن ويزيد بن أبي مريم الشامي عن أمة عنه قال البخاري كان عقيما لا يولد له بايع النبي ﷺ تحت الشجرة قال أبو زرعة الدمشقي عن دحيم توفي في صدر خلافة معاوية قلت وفي الصحابة سهل بن الحنظلية العبشمي قال البخاري في تاريخه وهو غير الأنصاري فينبغي أن يذكر للتمييز لكن قيل سهل بن الحنظلية وهو الأشهر ويقال فيه سهيل وسهل أكثر

[439] ع الستة سهل بن حنيف بن واهب بن العكيم بن ثعلبة بن مجدعة بن الحارث الأوسي الأنصاري وأبو ثابت ويقال أبو سعيد ويقال أبو سعد ويقال أبو عبد الله ويقال أبو الوليد المدني روى عن النبي ﷺ وعن زيد بن ثابت وعنه أبناه أبو أمامة أسعد وعبد الله ويقال عبد الرحمن وأبو وائل وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعبيد الله بن السباق ويسير بن عمرو والرباب جدة عثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف وعبد الرحمن بن أبي ليلى وغيرهم قال بن عبد البر شهد بدرا والمشاهد كلها وثبت مع رسول الله ﷺ يوم أحد وكان بايعه على الموت ثم صحب عليا من حين بويع فاستخلفه على البصرة ثم شهد معه صفين وولاه فارس ومات سنة 38 وصلى عليه علي رضي الله تعالى عنهما وكبر ستا قلت وقال بن سعد أخى رسول الله ﷺ بينه وبين علي ومشهد بدرا وكان عمر يقول سهل غير حزن ولما توفي كبر عليه عليا خمسا ثم التفت إليهم فقال أنه بدري

[440] ق بن ماجة سهل بن زنجلة وهو بن أبي سهل وابن أبي الصغدي وابن أبي السعدي الرازي أبو عمرو والحناط الأشتر الحافظ روى عن حفص بن غياث وأبي أسامة وابن عيينة وابن نمير والداروردي والوليد بن مسلم ووكيع ويحيى بن سعيد القطان وأبي معاوية وسعيد بن أبي مريم وابن زهير عبد الرحمن بن معرى وسهل بن صقين وعبيد الله بن موسى ومحمد بن فضيل ومعن بن عيسى ومكي بن إبراهيم وأبي الوليد ويحيى بن عبد الله بن بكير وغيرهم وعنه بن ماجة وأبو حاتم وموسى بن هارون ومحمد بن عبد الله الحضرمي وإبراهيم بن إسحاق الحربي وعلي بن سعيد بن بشير الرازي وأبو يعلى أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقدم بغداد سنة 231 قلت قاله الخطيب وأبو بكر وكناه بن حبان أبا عثمان وقال مسلمة رازي ثقة وسئل أبو إسحاق الحربي عن حديث رواه سهل بن زنجلة عن مكي بن إبراهيم عن مالك عن نافع عن بن عمران النبي ﷺ صلى على النجاشي فأنكره قال الخطيب وقد قال مكي حدثتهم بالبصرة عن مالك عن نافع يعني بهذا الحديث وهو خطأ إنما حدثنا مالك عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة

[441] ع الستة سهل بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة بن كعب بن الخزرج الأنصاري الساعدي أبو العباس ويقال أبو يحيى له ولأبيه صحبة روى عن النبي ﷺ وعن أبي بن كعب وعاصم بن عدي وعمرو بن عبسة ومروان بن الحكم وهو دونه وعنه ابنه عباس والزهري وأبو حازم بن دينار ووفاء بن شريح الحضرمي ويحيى بن ميمون الحضرمي وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي ذباب وعمرو بن جابر الحضرمي وغيرهم قال شعيب عن الزهري عن سهل بن سعد أن رسول الله ﷺ توفي وهو بن 15 سنة قال أبو نعيم وغير واحد مات سنة 88 زاد بعضهم وهو بن 96 سنة وقال الواقدي وغيره مات سنة 91 وهو بن مائة سنة وهو آخر من مات بالمدينة من الصحابة قلت رواية شعيب صحيحة وهي المعتمدة في مولده فيكون مولده قبل الهجرة بخمس سنين فأي سنة مات يضاف إليها الخمس فيخرج مبلغ عمره على الصحة وما يخالف ذلك لا يعول عليه وقال بن حبان كان اسمه حزنا فسماه رسول الله ﷺ سهلا وقال أبو حاتم الرازي عاش مائة سنة أو أكثر فعلى هذا يكون تأخر إلى سنة 96 أو بعدها وزعم قتادة أنه مات بمصر وزعم أبو بكر بن أبي داود أنه مات بالإسكندرية وهذا عندي أنه ولده عباس بن سهل انتقل الذهن إليه وأما سهل فموته بالمدينة

[442] سهل بن أبي سهل هو بن زنجلة

[443] سهل بن صالح بن حكيم الأنطاكي أبو سعيد البزاز روى عن يحيى القطان ووكيع وابن مهدي وابن نمير وعلي بن قام ويزيد بن هارون ووهب بن جرير بن حازم وأبي داود الطيالسي وابن علية وابن أسامة وغير واحد وعنه أبو داود والنسائي وابن أبي داود وأبو أسامة الحلبي وعثمان بن خرزاذ وأبو حاتم ومطين وابن جوصاء والحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وجماعة قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي لا بأس به ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت لكنه سمي جده سعيدا وقال مسلمة بن قاسم ولم يسم جده وقال أبو زكريا صاحب طبقات أهل الموصل كان ثقة

[444] تمييز سهل بن صالح أبو معيوف روى عن الوليد بن مسلم روى عنه العباس بن الفرج الرياشي

[445] تمييز سهل بن صالح البغدادي قال رأيت يزيد بن أبي منصور بأفريقية وكان قد ولي ميسان للحجاج سمع منه معاوية بن صالح بن معين

[446] سهل بن أبي الصغدي هو بن زنجلة تقدم

[447] ق بن ماجة سهل بن صقير ويقال فيه بن سقير أبو الحسن الخلاطي بصري الأصل روى عن مالك ومبارك بن فضالة وابن إدريس وابن عيينة والداروردي وغيرهم وعنه سهل بن أبي الصغدي بن زنجلة وإسحاق بن إدريس النصيبي والقاسم بن عبد الرحمن الفارقي القاضي والقاسم بن علي بن أبان الرقي العلاف وغيرهم قال بن عدي حدثنا عنه القاسم بن عبد الرحمن الفارقي بأحاديث فيها بعض الإنكار وسهل ليس بالمشهور وأرجو أنه لا يتعمد الكذب وإنما يغلط أو يشتبه عليه الشيء فيرويه وقال أبو بكر الخطيب يضع الحديث وقال بن ماكولا فيه ضعف روى له بن ماجة حديثا واحدا

[448] قد أبي داود في القدر سهل بن أبي الصلت العيشي البصري السراج روى عن الحسن وأيوب وابن سيرين وحميد بن هلال وعنه أبو قتيبة سليم بن قتيبة وأبو عامر العقدي وابن مهدي وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داو الطيالسي وأبو عاصم ومسلم بن إبراهيم وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وغيرهم قال عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد روى شيئا منكرا أنه رأى الحسن يصلي بين سطور القبور قال عمرو بن علي وقد روى أنكر من هذا عن الحسن أن رسول الله ﷺ لم يجز طلاق المريض وقال أحمد قال يزيد بن هارون كان سهل بن أبي الصلت معتزليا وكنت أصلي معه في المسجد ولا أسمع منه قال أحمد ولم يكن به بأس وقال عبد الله بن أحمد عن بن معين ليس به بأس وقال البخاري ومسلم كان ثقة وكذا قال الآجري عن أبي داود وقال أبو حاتم صالح الحديث لا بأس به ذكره بن حبان في الثقات قلت وعلق البخاري آثارا عن الحسن وجدناها موصولة من طريق سهل هذا عنه منها في سورة الرحمن فبأي آلاء ومنها في سورة المزمل منفطر به كذلك وأكثر ما يأتي في الروايات سهل السراج وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال بن عدي هو في عداد من يجمع حديثه من شيوخ أهل البصرة وهو غريب الحديث وأحاديثه المسندة لا بأس بها وقال الساجي صدوق كان يحيى بن سعيد لا يضاه

[449] م مسلم سهل بن عثمان بن فارس الكندي أبو مسعود العسكري الحافظ نزيل الري روى عن يزيد بن زريع وحفص بن غياث وحماد بن زيد وزياد بن عبد الله البكائي وعلي بن مسهر وأبي معاوية ومروان بن معاوية وإبراهيم بن سعد وعقبة بن خالد السكوني وعبد الرزاق وعبد الله بن جعفر المديني وعدة وعنه مسلم وعلي بن المديني ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة وهما من أقرانه وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي وأحمد بن نصر بن عبد الوهاب النيسابوري وأبو زرعة وأبو حاتم وعبدان الأهوازي وإسماعيل بن عبد الله سمويه وجعفر بن أحمد بن فارس وجماعة قال أبو حاتم صدوق وقال أبو الشيخ كان كثير الفوائد قال عبدان قدم عليه أبو بكر الأعين وجماعة من أصحابه فقالوا في أحاديث حدثنا بها أنه أخطأ فقيل له فقال هكذا حدثنا فلان وفلان فسكتوا عنه وله غرائب كثيرة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة خمس وثلاثين ومائتين

[450] د س أبي داود والنسائي سهل بن محمد بن الزبير العسكري أبو سعيد وقيل أبو داود نزيل البصرة روى عن أبي بكر بن عياش وعبد الله بن إدريس وأبي زبيد عبثر بن القاسم وحفص بن غياث ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وقيل عن رجل عنه روى عنه أبو داود وروى له هو والنسائي بواسطة عباس العنبري وعمرو بن منصور وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو موسى العنزي وعباس الدوري ويعقوب بن شيبة وأحمد بن محمد بن علي الخزاعي الأصبهاني وغيرهم قال أبو زرعة كان أكيس من سهل بن عثمان وقال أبو حاتم صدوق ثقة وقال النسائي ثبت وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم مات سنة سبع وعشرين ومائتين قلت وكذا أرخه قبله بن قانع وقال مسلمة بن قاسم ثقة وقال أبو عوانة في صحيحه كان أنبل من سهل بن عثمان

[451] د س أبي داود والنسائي سهل بن محمد بن عثمان أبو حاتم السجستاني النحوي المقري البصري روى عن الأصمعي وأبي عبيدة معمر بن المثنى وأبي زيد الأنصاري وعبد الله بن رجاء الغداني ومحمد بن عبيد الله العتبي ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ووهب بن جرير بن حازم وغيرهم وعنه أبو داود قوله في تفسير أسنان الإبل والنسائي وأبو العباس المبرد وأبو بكر بن دريد وأبو بكر بن عوف بن المزرع بن يموت بن موسى بن حكيم العبدي الأخباري بن أخت الجاحظ وابن خزيمة وأبو بكر البزار وأبو بشر الدولابي ومحمد بن هارون الروياني وإبراهيم بن أبي طالب وحرب بن إسماعيل الكرماني وابن أبي داود وأبو عروبة وأبو روق الهزاني وابن صاعد وغيرهم قال الآجري عن أبي داود قال لي أبو طليق التمار أخذ مني أبو حاتم كتابا في الحروف قال أبو داود كتاب في الحروف لم يسمعه منه أبو حاتم والذي وضعه ليس بمسموع وقال أبو داود جئته أنا وإبراهيم في كتاب وهب بن جرير فأخرجه إلينا فإذا فيه حدثنا وهب ثنا جرير بن حازم هكذا كله فتركناه ولم نكتبه وقال أيضا كان أعلم الناس بالأصمعي أبو حاتم قال أبو عبيد الآجري وكان أبو داود لا يحدث عنه بشيء وسألته عن حديث من حديثه فأبى أن يحدثني به وذكره بن حبان في الثقات وقال وهو الذي صنف القراءات وكانت فيه دعابة غير إني اعتبرت حديثه فرأيته مستقيم الحديث وإن كان فيه ما لا يتعرى عنه أهل الأدب وقال أبو سعيد السيرافي قال أبو العباس يعني المبرد سمعته يقول قرأت كتاب سيبويه على الأخفش مرتين وكان حسن العلم بالعروض واخراج المعمى ويقول الشعر الجيد ولم يكن بالحاذق في النحو ولو قدم بغداد لم يقم له منهم أحد قال أبو سعيد وعليه يعتمد في اللغة أبو بكر بن دريد وأخبرني أنه مات سنة 255 وقال اغيره مات سنة 5 ويقال آخر سنة 255 قلت وقال مسلمة بن قاسم أرجو أن يكون صدوقا وقال أبو بكر البزار مشهور لا بأس به وقال أبو عمرو الداني في طبقات القراء أخذ القراءة عرضا عن يعقوب وهو أكبر أصحابه وله اختيار في القراءة قال المازني لو أدركه سلام أستاذ يعقوب لأحتاج أن يأخذ عنه ورثاه العباس بن الفرج الرياشي لما مات

[452] سهل بن مروان صوابه سهيل بن مهران يأتي

[453] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي سهل بن معاذ بن أنس الجهني شامي نزل مصر روى عن أبيه وعنه يزيد بن أبي حبيب وأبو مرحوم عبد الرحيم بن ميمون وفروة بن مجاهد وإسماعيل بن يحيى المعافري وزبان بن فائد والليث بن سعد ويحيى بن أيوب وغيرهم قال أبو بكر بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت لكن قال لا يعتبر حديثه ما كان من رواية زبان بن فائد عنه وذكره في الضعفاء قال منكر الحديث جدا فلست أدري أوقع التخليط في حديثه منه أو من زبان فإن كان من أحدهما فالأخبار التي رواها ساقطة وإنما اشتبه هذا لأن راويها عن سهل زبان إلا الشيء بعد الشيء وزبان ليس بشيء وقال العجلي مصري تابعي ثقة

[454] س النسائي سهل بن هاشم بن بلال من ولد أبي سلام الحبشي أبو إبراهيم ويقال أبو زكريا بن أبي عقيل الواسطي ثم البيروتي نزيل دمشق روى عن الأوزاعي وابن أبي رواد والثوري وشعبة وإبراهيم بن أدهم وإبراهيم بن يزيد الجزري وغيرهم وعنه محمد بن المبارك الصوري ومروان بن محمد والهيثم بن خارجة ودحيم وهشام بن عمار وغيرهم وقال أبو بكر بن أبي عاصم ثنا دحيم ثنا سهل بن هاشم الواسطي ثقة وقال الجوزجاني ثنا أبو مسهر أن سهل بن هاشم حدثه دمشقي معروف وقال الآجري عن أبي داود هو فوق الثقة ولكنه يخطىء في أحاديث وهو سهل بن أبي عقيل وقال أيضا كان من خيار الناس روى حديثا عن عطاء فاخطأ فيه وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب

[455] خ 4 البخاري والأربعة سهل بن يوسف الأنماطي أبو عبد الرحمن ويقال أبو عبد الله البصري روى عن بن عون وعبيد الله بن عمر وعوف الأعرابي وحميد الطويل وسعيد بن أبي عروبة وسليمان التيمي والعوام بن حوشب وشعبة والمثنى بن سعيد الطائي وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وبندار وأبو موسى وأبو بكر بن أبي شيبة وقتيبة ونصر بن علي الجهضمي والعباس بن يزيد البحراني وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري قال أحمد سمعت منه سنة 19 ولم أسمع بعد منه شيئا أراه كان قد مات قلت وفيها أرخه بن حبان وقال الساجي صدوق والذي وضع منه القدر وقال الدارقطني ثقة وقال الطحاوي عن إبراهيم بن أبي داود بصري ثقة

[456] سهل السراج هو بن أبي الصلت

من اسمه سهم

[457] فق بن ماجة في التفسير سهم بن إسحاق ويقال سهل تقدم

[458] سي النسائي في اليوم والليلة سهم بن المعتمر البصري روى عن أبي جرى الهجيمي في النهي عن الإسبال وعنه عبد الملك بن الحسن الجاري الأحول ذكره بن حبان في الثقات

[459] م د تم س ق مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة سهم بن منجاب بن راشد الضبي الكوفي روى عن أبيه والعلاء بن الحضرمي وقرثع الضبي وقزعة بن يحيى وعنه إبراهيم النخعي وأبو خلدة عمرو بن دينار الكوفي وابن أخته قدامة بن حماطة ويقال عبد الملك بن قدامة وأبو سنان ضرار بن مرة الشيباني وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه فرق بين الذي يروي عن العلاء فذكره في التابعين وبين الذي يروي عن قزعة وقرثع فذكره في أتباع التابعين فالله أعلم ولما ذكر البخاري في تاريخه سهم بن منجاب الراوي عن العلاء بن الحضرمي نسبه سعديا وهذا مما يؤيد أنه غير الضبي وقال العجلي سهم بن منجاب كوفي تابعي ثقة

من اسمه سهيل

[460] 4 الأربعة سهيل بن أبي حزم واسمه مهران ويقال عبد الله القطعي أبو بكر البصري روى عن ثابت البناني وأبي عمران الجوني ويونس بن عبيد ومالك بن دينار وعدة وعنه زيد بن الحباب وأبو قتيبة والمعافى بن عمران ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وحبان بن هلال وابن عيينة وأبو سلمة التبذوكي وهدبة بن خالد وغيرهم قال حرب عن أحمد روى أحاديث منكرة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال البخاري لا يتابع في حديثه يتكلمون فيه وقال مرة ليس بالقوي عندهم قال أبو حاتم ليس بالقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وأخوه حزم أتقن منه وقال النسائي ليس بالقوي قلت وقال بن حبان مات قبل أخيه حزم ومات حزم سنة 175 يتفرد سهيل عن الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات سمعت الختلي يقول سمعت أحمد بن زهير يقول سئل بن معين عن سهيل أخي حزم فقال ضعيف وقال بن عدي مقدار ما يرويه افراد يتفرد بها عمن يرويه ووثقه العجلي

[461] د أبي داود سهيل بن خليفة بن عبدة أبو سوية الفقيمي البصري روى عن بن عمر وقيس بن عاصم وعبد الرحمن بن حجيرة وعنه ابنه عبد الملك وعمرو بن الحارث روى له أبو داود هكذا قال صاحب الكمال ووهم وإنما روى أبو داود لأبي سوية عبيد بن سوية قلت وسيأتي وذكر المؤلف هنا كلاما حاصله أن أبا سوية اثنان أحدهما هذا سهيل وهو يروي عن قيس بن عاصم وعنه ابنه عبد الملك وهو بصري بالباء والثاني أبو سوية عبيد بن سوية بن أبي سوية يروي عن عبد الرحمن بن حجيرة عن عبد الله بن عمرو بن العاص روى عنه عمرو بن الحارث وهو مصري بالميم سيأتي ولم يرويا جميعا عن بن عمر شيئا وذكر أن أبا حاتم ذكر أن سهيلا روى عنه أيضا عبد السلام بن حرب قال وهو وهم قلت قد ذكر ذلك البخاري ويعقوب بن شيبة أيضا وقد ذكر بن حبان في الثقات أن أبا سوية البصري يروي عن بن عمر بن الخطاب وزعم أن المصري يكنى أبا سويد بالدال لا أبا سوية فالله أعلم وأما بن مندة وأبو نعيم فذكر أبا سوية سهيل بن خليفة في الصحابة وقال أبو الفرج بن الجوزي في صحبته نظر وهو كما قال فإنهما لم يذكرا شيئا يدل على ذلك

[462] ص النسائي في خصائص علي سهيل بن خلاد العبدي بصري روى عن محمد بن سواء وعنه محمد بن إبراهيم بن صدران روى له النسائي في الخصائص حديثا واحدا في تزويج فاطمة من علي رضي الله تعالى عنهما

[463] بخ البخاري في الأدب المفرد سهيل بن ذراع أبو ذراع الكوفي شيخ من أهل المسجد روى عن عثمان وعلي ومعن بن يزيد أو أبي يزيد وعنه عاصم بن كليب ومحارب بن دثار ذكره بن حبان في الثقات وقال كان قاصا بالشام يروي المقاطيع

[464] ع الستة سهيل بن أبي صالح واسمه ذكوان السمان أبو يزيد المدني روى عن أبيه وسعيد بن المسيب والحارث بن مخلد الأنصاري وأبي الحباب سعيد بن يسار وعبد الله بن دينار وعطاء بن يزيد الليثي والنعمان بن عياش وابن المنكدر وأبي عبيد صاحب سليمان وعبيد الله بن مقسم والقعقاع بن حكيم وسمي مولى أبي بكر والأعمش وربيعة وغير واحد من أقرانه وعنه ربيعة والأعمش ويحيى بن سعيد الأنصار وموسى بن عقبة ويزيد بن الهاد ومالك وشعبة وإسحاق الفزاري وابن جريج والسفيانان وابن أبي حازم وفليح بن سليمان وروح بن القاسم وزهير بن معاوية وزهير بن محمد وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي ووهيب وسليمان بن بلال وعبد الله بن إدريس والداروردي وعبد العزيز بن المختار وعبد العزيز بن المطلب والعلاء بن المسيب وأبو معاوية وأبو عوانة ويعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني وجماعة قال بن عيينة كنا نعد سهلا ثبتا في الحديث وقال حرب عن أحمد ما أصلح حديثه وقال أبو طالب عن أحمد قال يحيى بن سعيد محمد يعني بن عمرو أحب إلينا وما صنع شيئا سهيل أثبت عندهم وقال الدوري عن بن معين سهيل بن أبي صالح والعلاء بن عبد الرحمن حديثهما قريب من السواء وليس حديثهما بحجة وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة سهيل أشبه وأشهر يعني من العلاء وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وهو أحب إلي من العلاء وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي لسهيل شيخ وقد روى عنه الأئمة وحدث عن أبيه وعن جماعة عن أبيه وهذا يدل على تميزه كونه ميز ما سمع من أبيه وما سمع من غير أبيه وهو عندي ثبت لا بأس به مقبول الأخبار روى له البخاري مقرونا بغيره قلت وعاب ذلك عليه النسائي فقال السلمي سألت الدارقطني لم ترك البخاري حديث سهيل في كتاب الصحيح فقال لا أعرف له فيه عذرا فقد كان النسائي إذا مر بحديث سهيل قال سهيل والله خير من أبي اليمان ويحيى بن بكير وغيرهما وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء مات في ولاية أبي جعفر وكذا أرخه بن سعد وقال كان سهيل ثقة كثير الحديث وأرخه بن قانع سنة 38 وذكر البخاري في تاريخه قال كان لسهيل أخ فمات فوجد عليه فنسي كثيرا من الحديث وذكر بن أبي خيثمة في تاريخه عن يحيى قال لم يزل أهل الحديث يتقون حديثه وذكر العقيلي عن يحيى أنه قال هو صويلح وفيه لين وقال الحاكم في باب من عيب على مسلم إخراج حديثه سهيل أحد أركان الحديث وقد أكثر مسلم الرواية عنه في الأصول والشواهد إلا أن غالبها في الشواهد وقد روى عنه مالك وهو الحكم في شيوخ أهل المدينة الناقد لهم ثم قيل في حديثه بالعراق أنه نسيى الكثير منه وساء حفظه في آخر عمره وقال أبو الفتح الأزدي صدوق إلا أنه أصابه برسام في آخر عمره فذهب بعض حديثه

[465] خ البخاري سهيل بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لوى القرشي العامري أبو يزيد من مسلمة الفتح روى عنه من كلامه المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم وكان ممن خرج مع النبي ﷺ إلى حنين ثم أسلم بالجعرانة وكان يقال له خطيب قريش وكان ممن أسر ببدر ثم فدى وكان صحيح الإسلام وخطب بمكة بمثل ما خطب به أبو بكر بالمدينة عنه وفاة رسول الله ﷺ وكانوا هموا أن يرتدوا فسكن الناس ثم خرج سهيل بأهله وجماعته إلى الشام مجاهدا واستشهد ومات من معه إلا ابنته هند فإنها بقيت في المدينة وفاختة بنت عتبة بن سهيل رباها عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وزوجها عبد الرحمن بن الحارث بن هشام

من اسمه سواء

[466] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة سواء بن خالد له صحبة أخو حبة بن خالد الأسدي روى عنهما سلام أبو شرحبيل وقد تقدم ذكر حبة أخيه قلت صحفه وكيع فقال سوار بزيادة راء في آخره

[467] د س أبي داود والنسائي سواء الخزاعي أخو مغيث روى عن حفصة وأم سلمة وعائشة رضي الله تعالى عنهن إن كان محفوظا وعنه معبد بن خالد والمسيب بن رافع وعاصم بن بهدلة ذكره بن حبان في الثقات قلت أخرج بن خزيمة في صحيحه حديثه عن عائشة رضي الله تعالى عنها

من اسمه سوادة

[468] م مسلم سوادة بن أبي الأسود واسمه عبد الله ويقال مسلم بن مخراق القطان البصري ويقال أنه القرى مولى بني قرة روى عن أبيه والحسن البصري وشهر بن حوشب وصالح بن هلال وعنه أبو داود الطيالسي وأبو عامر العقدي ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ووكيع ومسلم بن إبراهيم وأبو نعيم وموسى بن إسماعيل وإبراهيم بن الحجاج الشامي وعبد الواحد بن غياث وغيرهم قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد قلت وقال العجلي ثقة

[469] س النسائي سوادة بن أبي الجعد ويقال بن الجعد الجعفي روى عن أبي جعفر عن سويد بن مقرن حديث من قتل دون مظلمته فهو شهيد روى عنه مطرف بن طريف قال أبو حاتم سوادة بن الجعد يقال هو أخو عمران وإبراهيم وذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري في تاريخه الكبير سوادة بن أبي الجعد روى عن أبي جعفر مرسل يقال هو أخو عمران وإبراهيم وقال بن حبان سوادة بن أبي الجعد أخو عمران وإبراهيم كذا جزم به

[470] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سوادة بن حنظلة القشيري البصري رأى عليا وروى عن سمرة بن جندب حديث لا يغرنكم أذان بلال الحديث وعنه ابنه عبد الله وشعبة وأبو هلال الراسبي وهمام قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال سمع من علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه

[471] 4 الأربعة سوادة بن عاصم العنزي أبو حاجب البصري روى عن الحكم بن الأقرع وعبد الله بن الصامت وعائذ بن عمرو المزني وقيس الغفاري وعنه سليمان التيمي وعاصم الأحول وسعيد الجريري وعمران بن حدير قال بن أبي خيثمة سألت بن معين عن أبي حاجب فقال اسمه سوادة وهو بصري ثقة وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت ذكر أبو إسحاق الحبال وأبو القاسم الطبري أن مسلما أخرج لأبي حاجب هذا فينظر

من اسمه سوار

[472] د ق أبي داود وابن ماجة سوار بن داود المزني أبو حمزة الصيرفي البصري صاحب الحلى روى عن طاوس وعطاء وعبد العزيز بن أبي بكرة عمرو بن شعيب وغيرهم وعنه إسماعيل بن علية والنضر بن شميل وابن المبارك وأبو عتاب الدلال ومحمد بن بكر البرساني وأبو حمزة السكري ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد شيخ بصري لا بأس به روى عنه وكيع فقلب اسمه وهو شيخ يوثق بالبصرة لم يرو عنه غير هذا الحديث يعني علموا أولادكم الصلاة وهم أبناء سبع سنين وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال الدارقطني لا يتابع على أحاديثه فيعتبر به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يخطىء

[473] كد أبي داود في مسند مالك سوار بن سهل القرشي البصري روى عن عبد الله بن محمد بن أسماء وعنه أبو داود في حديث مالك قال الآجري وسألته عنه فقال لو لم أثق به ما رويت عنه قلت وذكره بن حبان في الثقات فقال يروي عن أبي عاصم وسعيد بن عامر حدثنا عنه بن الطهراني يغرب

[474] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي سوار بن عبد الله بن سوار بن عبد الله بن قدامة بن عنزة التميمي العنزي أبو عبد الله البصري القاضي نزل بغداد وولي قضاء الرصافة وروى عن أبيه وعبد الوارث بن سعيد ويزيد بن زريع ومعتمر بن سليمان وخالد بن الحارث وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ومرحوم بن عبد العزيز العطار ومعاذ بن معاذ وعبيد الله بن معاذ العنبري وهو من أقرانه ويحيى القطان وأبي داود الطيالسي وخالد بن الحارث وعبد الوهاب الثقفي وصفوان بن عيسى وغيرهم وعنه أبو داود الترمذي والنسائي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو زرعة الدمشقي وأبو بكر المروزي القاضي وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وأبو حبيب اليزني وعثمان الدارمي وأبو الأذان عمر بن إبراهيم الحافظ ومعاذ بن المثنى بن معاذ بن معاذ ومحمد بن إسحاق السراج وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير ويحيى بن محمد بن صاعد وجماعة قال أحمد ما بلغني عنه إلا خير وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعدما عمي بأيام لأربع ليال بقين من شوال سنة خمسين وأربعين ومائتين قلت كذا أرخه أبو العباس السراج وأحمد بن كامل وقال فقيها قاضيا أديبا شاعرا وقال النسائي في أسماء شيوخه ولي قضاء مدينة السلام وذكر الخطيب عن إسماعيل الحطبي أنه ولي قضاء الجانب الشرقي منها سنة 37 وذكر أن سليمان بن زبران موله سنة 182

[475] تمييز سوار بن عبد الله بن قدامة بن عنزة بن نقب بن عمرو بن الحارث بن مجفر بن كعب بن العنبر بن عمرو بن تميم العنبري البصري القاضي روى عن بكر بن عبد الله المزني والحسن بن أبي الحسن البصري وأبي المنهال سيار بن سلامة قليلا وعنه ابنه عبد الله وابن علية وبشر بن المفضل وغيرهم قال شعبة ما تعني في طلب العلم وقد ساد وقال سفيان الثوري ليس بشيء وقال علي بن المديني هو ثقة عندنا وقال بن سعد كان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان فقيها ولاه أبو جعفر القضاء بالبصرة سنة 138 وبقي على القضاء إلى أن مات وهو أمير البصرة وقاضيها سنة 156 قلت في ذي القعدة وله أخبار مشهورة في العدل والورع وله ذكر في الأحكام من صحيح البخاري قال قال معاوية بن عبد الكريم وأول من سأل على كتاب القاضي البينة بن أبي ليلى وسوار وقد غلط بن الجوزي هنا غلطا فاحشا فذكر كلام سفيان الثوري في هذا في ترجمة حفيده المتقدم وذلك وهم فإن الثوري مات قبل أن يولد سوار الأصغر

[476] مد أبي داود في المراسيل سوار بن عمارة الربعي أبو عمارة الرملي روى عن خليد بن دعلج ومسرة بن معبد اللخمي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وابن عيينة وعدة وعنه إسحاق بن سويد الرملي وأبو زرعة الدمشقي ويحيى بن معين وزياد بن أيوب الطوسي وغيرهم قال هشام بن مرثد الطبراني عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم أدركته ولم أسمع منه وهو صدوق وقال النسائي ليس به بأس ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف مات سنة أربع عشرة أو خمس عشرة ومائتين

[477] سوار أبو إدريس ويقال مساور المرهبي في الكنى

من اسمه سويد

[478] بخ البخاري في الأدب المفرد سويد بن إبراهيم الجحدري أبو حاتم الحناط البصري روى عن الحسن البصري وعبد الملك بن أبي سليمان وقتادة ومطر الوراق وحجاج بن أرطاة وغيرهم وعنه يحيى بن سعيد القطان ويونس بن محمد المؤدب والحسن بن بلال وصفوان بن عيسى وأبو الوليد الطيالسي وموسى بن إسماعيل وطالوت بن عباد الصيرفي وشيبان بن فروخ وغيرهم قال أبو داود سمعت يحيى بن معين يضعفه وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين صالح وقال عثمان الدارمي عن بن معين أرجو أن لا يكون به بأس وقال أبو زرعة ليس بقوي حديثه حديث أهل الصدق وقال النسائي ضعيف قال بن أبي عاصم مات سنة 167 قلت وقال البرقاني عن الدارقطني لين يعتبر به وقال أبو بكر البزار في مسنده سويد صاحب الطعام ليس به بأس وقال الساجي فيه ضعف حدث عن قتادة بحديث منكر وقال العقيلي قال أبو سلمة لم يكن بالصافي وقال محمد بن المثنى ما سمعت بن مهدي يحدث عنه وقال بن المديني ذاكرت يحيى بحديثه فقال هات غير ذا وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الثقات وهو صاحب حديث البرغوث وقال بن عدي حديثه عن قتادة ليس بذاك وسويد فيه ضعيف وإنما يخلط عن قتادة ويأتي عنه أحاديث لا يأتي بها عنه غيره وهو إلى الضعف أقرب

[479] م 4 مسلم والأربعة سويد بن حجير بن بيان الباهلي أبو قزعة البصري روى عن خاله صخر بن القعقاع الباهلي وله صحبة وأنس بن مالك وأبيه حجير وحكيم بن معاوية والاسقع بن الأسلع والحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة وصالح أبي الخليل والحسن البصري ومهاجر بن عكرمة المخزومي وأبي نضرة والعبدي وعدة وعنه داود بن أبي هند وابن جريج وشعبة وحاتم بن أبي صغيرة والحجاج بن الحجاج الباهلي ومعقل بن عبيد الله الجزري وداود بن شابور وحماد بن سلمة وابنه قزعة بن سويد وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد من الثقات وقال بن المديني وأبو داود والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال أبو بكر البزار في السنن له ليس به بأس وقال الآجري قرئ على أبي داود عن أحمد بن صالح عن عبد الرزاق عن بن جريج ثنا أبو قزعة سمع عمران بن حصين قلت لأبي داود من أبو قزعة قال سويد قلت سويد سمع من عمران بن حصين قال لا

[480] د ق أبي داود وابن ماجة سويد بن حنظلة الكوفي روى عن النبي ﷺ حديث المسلم أخو المسلم وفيه قصة له مع وائل بن حجر روى حديثه إبراهيم بن عبد الأعلى عن جدته عن أبيها سويد بن حنظلة وروى سفيان الثوري عن عياش العامري عن سويد بن حنظلة البكري قوله فيحتمل أن يكون هو قلت لكن بن حبان نسب الصحابي جعفيا وقال أبو عمر لا أعرف له نسبا وذكر الأزدي أنه ليس له راو أي ابنته

[481] م ق مسلم وابن ماجة سويد بن سعيد بن سهل بن شهريار الهروي أبو محمد الحدثاني الأنباري سكن الحديثة تحت غابة وفوق الأنبار روى عن مالك وحفص بن ميسرة ومسلم بن ميسرة ومسلم بن خالد الزنجي وحماد بن زيد وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ويزيد بن زريع والفرج بن فضالة وابن أبي حازم والداروردي ومعتمر بن سليمان وابن عيينة وعبد الوهاب الثقفي وعلي بن مسهر ومروان بن معاوية ويحيى بن أبي زائدة والوليد بن مسلم وجماعة وعنه مسلم وابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم ويعقوب بن شيبة وعبد الله بن أحمد ومطين وبقي بن مخلد وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر والقاسم بن زكريا المطرز وأحمد بن محمد بن الجعد الوشا ومحمد بن محمد بن سليمان بن الباغندي وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عرضت على أبي أحاديث سويد عن ضمام بن إسماعيل فقال لي أكتبها كلها فإنه صالح أو قال ثقة وقال الميموني عن أحمد ما علمت إلا خيرا وقال البغوي كان من الحفاظ وكان أحمد ينتقي عليه لولديه فيسمعان منه وقال أبو داود عن أحمد أرجو أن يكون صدوقا لا بأس به وقال أبو حاتم كان صدوقا وكان يدلس ويكثر وقال البخاري كان قد عمي فيلقن ما ليس من حديثه وقال يعقوب بن شيبة صدوق مضطرب الحفظ ولا سيما بعدما عمي وقال صالح بن محمد صدوق إلا أنه كان عمي فكان يلقن أحاديث ليس من حديثه وقال البرذعي رأيت أبا زرعة يسيىء القول فيه فقلت له فايش حاله قال أما كتبه فصحاح وكنت أتتبع أصوله فاكتب منها فأما إذا حدث من حفظه فلا قال وسمعت أبا زرعة يقول قلنا لابن معين أن سويدا يحدث عن بن أبي الرجال عن بن أبي رواد عن نافع عن بن عمر أن النبي ﷺ قال من قال في ديننا برأيه فاقتلوة فقال يحيى ينبغي أن يبدأ بسويد فيقتل وقيل لأبي زرعة أن سويدا يحدث بهذا عن إسحاق بن نجيح فقال نعم هذا حدث إسحاق إلا أن سويدا أتى به عن بن أبي الرجال قلت فقد رواه لغيرك عن إسحاق فقالت عسى قيل له فرجع وقال الحاكم أبو أحمد عمي في آخر عمره فربما لقن ما ليس من حديثه فمن سمع منه وهو بصير فحديثه عنه حسن وقال النسائي ليس بثقة ولا مأمون أخبرني سليمان بن الأشعث قال سمعت يحيى بن معين يقول سويد بن سعيد حلال الدم وقال محمد بن يحيى الحراز سألت بن معين عنه فقال ما حدثك فاكتب عنه وما حدث به تلقينا فلا وقال عبد الله بن علي بن المديني سئل أبي عنه فحرك رأسه وقال ليس بشيء وقال أبو بكر الأعين هو سداد من عيش هو شيخ وقال أبو أحمد بن عدي سمعت جعفر الفريابي يقول أفادني أبو بكر الأعين بحضرة أبي زرعة وخلق كثير حين أردت أن أخرج إلى سويد وقال وقفه وثبت منه هل سمع هذا الحديث من عيسى بن يونس فقدمت على سويد فسألته فقال حدثنا عيسى بن يونس عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك رفعه قال تفترق هذه الأمة بضعا وسبعين فرقة شرها فرقة قوم يقيسون الرأي يستحلون به الحرام ويحرمون به الحلال قال الفريابي وقفت عليه سويدا بعدما حدثني ودار بيني وبينه كلام كثير قال بن عدي وهذا إنما يعرف بنعيم بن حماد فتكلم الناس فيه محراه ثم رواه رجل من أهل خراسان يقال له الحكم بن مبارك يكنى أبا صالح الخواستي ويقال أنه لا بأس به يعني عن عيسى ثم سرقة قوم ضعفاء ممن يعرفون بسرقة الحديث منهم عبد الوهاب بن الضحاك والنضر بن طاهر وثالثهم سويد الأنباري ولسويد أحاديث كثيرة روى عن مالك الموطأ ويقال أنه سمعه خلف حائط فضعف في مالك أيضا وهو إلى الضعف أقرب وقال أبو بكر الإسماعيلي في القلب من سويد شيء من جهة التدليس وما ذكر عنه في حديث عيسى بن يونس الذي كان يقال تفرد به نعيم بن حماد وقال حمزة بن يوسف السهمي سألت الدارقطني عن سويد فقال تكلم فيه يحيى بن معين وقال حدث عن أبي معاوية عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد رفعه الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة قال بن معين وهذا باطل عن أبي معاوية قال الدارقطني فلم يزل يظن أن هذا كما قال يحيى حتى دخلت مصر في سنة سبع وخمسين فوجدت هذا الحديث في مسند أبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس البغدادي المنجنيقي وكان ثقة رواه عن أبي كريب عن أبي معاوية كما قال سويد سواء وتخلص سويد قال البخاري مات سنة أربعين ومائتين أول شوال بالحديثة وفيها أرخه البغوي وقال وكان قد بلغ مائة سنة قلت وقال العجلي ثقة من أروى الناس عن علي بن مسهر وقال بن حبان كان أتى عن الثقات بالمعضلات روى عن أبي مسهر يعني عن أبي يحيى القتات عن مجاهد عن بن عباس رفعه من عشق وكتم وعف ومات مات شهيدا قال ومن روى مثل هذا الخبر عن أبي مسهر تجب مجانبة رواياته هذا إلى ما لا يحصى من الآثار وتلك الأخبار وقال فيه يحيى بن معين لو كان لي فرس ورمح لكنت أغزوه قاله لما روى سويد هذا الحديث وكذا قال الحاكم أن بن معين قال هذا في هذا الحديث قال أبو داود سمعت يحيى بن معين وقال له الفضل بن سهل الأعرج يا أبا زكريا سويد عن مالك عن الزهري عن أنس عن أبي بكر أن النبي ﷺ هدى فرسا لأبي جهل فقال يحيى لو أن عندي فرسا خرجت أغزوه وقال سلمة في تاريخه سويد ثقة ثقة روى عنه أبو داود وقال إبراهيم بن أبي طالب قيل لمسلم كيف استجزت الرواية عن سويد في الصحيح فقال ومن أين كنت آتى بنسخة حفص بن ميسرة

[482] تمييز سويد بن سعيد الطحان بغدادي روى عن علي بن عاصم وعنه أحمد بن يحيى بن زهير وغيره قال بن حبان في الثقات يخطىء ويقرب وذكره الخطيب في المتفق والمفترق فقال روى عن علي بن عاصم حديثا منكرا رواه عنه عبد الرحمن بن المغيرة البغدادي

[483] د ق أبي داود وابن ماجة سويد بن طارق أو طارق بن سويد يأتي في الطاء

[484] ت ق الترمذي وابن ماجة سويد بن عبد العزيز بن نمير السلمي مولاهم الدمشقي وقيل أنه حمصي أصله من واسط وقيل من الكوفة وكان شريك يحيى بن حمزة في القضاء قرأ القرآن على يحيى بن الحارث الذماري والحسين بن عمران العسقلاني وروى عن حميد الطويل وزيد بن واقد بن جبير وعاصم الأحول والأوزاعي ومالك وأيوب وجماعة وقرأ عليه أبو مسهر وهشام بن عمار وغيرهما وروى عنه أبو مسهر وصفوان بن صالح وعلي بن حجر ودحيم وهشام بن عمار وهشام بن خالد الأزرق وجماعة قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه متروك الحديث وقال الإسماعيلي رأيت في تاريخ أبي طالب أنه سأله يعني أحمد بن حنبل عن شيء من حديث سويد بن سعيد عن سويد بن عبد العزيز فضعف حديث سويد بن عبد العزيز من أجلة أم من أجل سويد بن سعيد وقال بن معين ليس بثقة وقال مرة ليس بشيء وقال مرة ضعيف وقال مرة لا يجوز في الضحايا وقال بن سعد روى أحاديث منكرة وقال البخاري في حديثه مناكير أنكرها أحمد وقال مرة فيه نظر لا يحتمل وقال النسائي ليس بثقة وقال مرة ضعيف وقال يعقوب بن سفيان مستور في حديثه لين وقال مرة ضعيف الحديث وقال بن أبي حاتم عن أبيه لين الحديث في حديثه نظر وقال أبو حاتم قلت لدحيم كان سويد عندك ممن يقرأ إذا دفع إليه ما ليس من حديثه قال نعم وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وكانت له أحاديث يغلط فيها وقال علي بن حجر أثنى عليه هشيم خبرا قال أبو زرعة وجماعة مات سنة أربع وتسعين ومائة وقال دحيم سمعته يقول ولدت سنة 108 قلت وقال أبو عيسى الترمذي في كتاب العلل الكبير سويد بن عبد العزيز كثير الغلط في الحديث وقال الحاكم أبو أحمد حديثه ليس بالقائم وقال الخلال ضعيف الحديث وقال أبو بكر البزار في مسنده ليس بالحافظ ولا يحتج به إذا انفرد وضعفه بن حبان جدا وأورد له أحاديث مناكير ثم قال وهو ممن استخير الله فيه لأنه يقرب من الثقات

[485] عس النسائي في مسند علي سويد بن عبيد العجلي صاحب القصب روى عن أبي المؤمن الوائلي عن علي وعن رجل عن أبي موسى وعنه شعبة ووكيع وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو نعيم ومسلم بن إبراهيم قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت في التابعين وقال يروي عن أبي موسى ويروي عن رجل عن أبي موسى وقال البخاري في تاريخه سمع أبا موسى

[486] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة سويد بن عمرو الكلبي أبو الوليد الكوفي العابد روى عن حماد بن سلمة وزهير بن معاوية الحمصي وأنس بن حي وأبي عوانة وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب وابن نمير وعلي بن المثنى الطهوي وعبدة بن عبد الله الصفار وسفيان بن وكيع وعلي بن حرب الطائي وعدة قال النسائي وابن معين ثقة وقال العجلي كوفي ثقة ثبت في الحديث وكان رجلا صالحا متعبدا قلت ونقل بن خلفون عن العجلي أنه قال مات سويد سنة ثلاث أو أربع ومائتين قال ولم يكن بالكوفة أروى عن وزهير بن معاوية منه وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد وبضع على الأسانيد الصحاح المتون الواهية

[487] سويد بن العلاء الثقفي في الأسود بن العلاء

[488] ع الستة سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر بن وداع بن معاوية بن الحارث بن مالك بن عوف بن سعد بن عوف بن خريم بن جعفي بن سعد العشيرة أبو أمية الجعفي الكوفي أدرك الجاهلية وقد قيل أنه صلى مع النبي ﷺ ولا يصح وقدم المدينة حين نفضت الأيدي من دفن رسول الله ﷺ وهذا أصح وشهد فتح اليرموك وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن مسعود وبلال وأبي بن كعب وأبي ذر وأبي الدرداء وسليمان بن ربيعة والحسن بن علي وعن مصدق النبي ﷺ وزر بن حبيش وعبد الرحمن بن عبلة الصنابحي وعنه أبو إسحاق وخيثمة بن عبد الرحمن وإبراهيم النخعي والشعبي وسلمة بن كهيل وإبراهيم بن عبد الأعلى ونعيم بن أبي هند وعبدة بن أبي لبابة وعبد العزيز بن رفيع وميسرة أبو صالح وغيرهم قال بن معين والعجلي ثقة وقال علي بن المديني ودخلت بنت أحمد بن حنبل فما شبهت بيته إلا بما وصف من بيت سويد بن غفلة من زهده وتواضعه وقال علي والد الحسين الجعفي كان سويد بن غفلة يؤمنا في شهر رمضان في القيام وقد أتى عليه عشرون ومائة سنة وقال نعيم بن ميسرة عن رجل عن سويد بن غفلة قال أنا لدة رسول الله ﷺ وقال أبو نعيم مات سنة 8 وقال أبو عبيد القاسم بن سلام وغير واحد مات سنة إحدى وثمانين وقال عمرو بن علي وغيره سنة 82 وقال عاصم بن كليب بلغ ثلاثين ومائة سنة قلت أن صح أنه لدة رسول الله ﷺ فقد جاوزها وذكره بن قانع في الصحابة وروى له حديثا في إسناده ضعف

[489] 4 الأربعة سويد بن قيس أبو صفوان ويقال أبو مرحب سكن الكوفة وروى أن رسول الله ﷺ اشترى منه رجل سراويل وعنه به سماك بن حرب واختلف فيه على سماك قلت ما جزم به من أن كنيته أبو صفوان فيه نظر والذي يكنى أبا صفوان أن اسمه مالك

[490] سويد بن قيس أبو مرحب ويقال مرحب ويقال بن أبي مرحب يأتي في الميم

[491] سويد بن قيس التجيبي المصري روى عن معاوية بن حديج وابنه عبد الرحمن بن معاوية وابن عمر وابن عمرو بن العاص وغيرهم وعنه يزيد بن أبي حبيب قال النسائي ثقة وقال بن يونس كانت له من عبد العزيز بن مروان منزلة وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه يعقوب بن سفيان

[492] بخ م د ت س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي سويد بن مقرن بن عائذ المزني أبو عدي ويقال أبو عمرو الكوفي أخو النعمان روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه معاوية ومولاه أبو سعيد وهلال بن يساف وأبو جعفر شيخ لسوادة بن أبي الأسود وأبو مصعب هلال بن يزيد المازني ويقال الشيباني

[493] ت س الترمذي والنسائي سويد بن نصر بن سويد المروزي أبو الفضل الطوساني ويعرف بالشاة روى عن بن المبارك وابن عيينة وعلي بن الحسين بن واقد وأبي عصمة وعبد الكبير بن دينار الصائغ وعنه الترمذي والنسائي وروى النسائي أيضا عن محمد بن حاتم بن نعيم عنه وقال ثقة وأبو وهب أحمد بن رافع وكان وراقة وإسحاق بن إبراهيم البستي القاضي والحسن بن الطيب البلخي والحسين بن إدريس الأنصاري ومحمد بن عقيل الفريابي ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق المروزي وجماعة وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري مات سنة أربعين ومائتين وهو بن إحدى وتسعين سنة وقال غيره مات سنة 41 قلت وقال بن حبان في الثقات مات سنة 4 وكان متقنا وقال مسلمة مروزي ثقة وذكره أبو سعد السمعاني في الأنساب فقال والطوساني نسبة إلى طوسان قرية من قرى مرو منها سويد بن نصر وكان راوية عبد الله بن المبارك روى عنه البخاري ومسلم والنسائي كذا قال أبو سعد ولعل الشيخين رويا عنه خارج الصحيح فينظر

[494] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة سويد بن النعمان بن مالك بن عامر بن مجدعة الأوسي الأنصاري المدني بايع تحت الشجرة وقيل أنه شهد أحدا وما بعدها روى عن النبي ﷺ في المضمضة من السويق وعنه بشير بن يسار قلت جزم بن سعد وغير واحد شهوده أحدا وكناه أبو حاتم أبا عقبة وزعم العسكري أنه استشهد يوم القادسية وفيه نظر

[495] د أبي داود سويد بن وهب روى عن رجل عن أبيه عن النبي ﷺ حديث من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه روى عنه محمد بن عجلان

من اسمه سلام

[496] ق بن ماجة سلام بن سلم ويقال بن سليم أو بن سليمان والصواب الأول أبو سليمان ويقال أبو أيوب ويقال أبو عبد الله وهو سلام الطويل المدائني خراساني الأصل روى عن حميد الطويل وثور بن يزيد الرحبي وجعفر بن محمد الصادق وعثمان بن عطاء الخراساني ومنصور بن زاذان وزيد العمي وأكثر روايته عنه هارون بن كثير أحد الضعفاء وغيرهم وعنه عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وهو أكبر منه وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وقبيصة بن عقبة وعلي بن الجعد وسعيد بن سليمان الواسطي وأبو الربيع الزهراني وخلف بن هشام البزار وأحمد بن عبد الله بن يونس وجماعة قال أحمد روى أحاديث منكرة وقال بن أبي مريم عن بن معين له أحاديث منكرة وقال الدوري وغيره عن بن معين ليس بشيء وقال بن المديني ضعيف وقال بن عمار ليس بحجة وقال الجوزجاني ليس بثقة وقال البخاري تركوه وقال مرة يتكلمون فيه وقال أبو حاتم ضعيف الحديث تركوه وقال أبو زرعة ضعيف وقال النسائي متروك وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن خراش كذاب وقال مرة متروك وقال أبو القاسم البغوي ضعيف الحديث جدا وروى له بن عدي أحاديث وقال لا يتابع على شيء منها وأخرج له الحديث الذي أخرجه بن ماجة وليس عنده غيره وهو حديث أنس وقت للنفساء قلت ومنها عن زيد العمي عن قتادة عن أنس مرفوعا كره للمؤذن أن يكون إماما قال بن عدي لعل البلاء فيه منه أو من زيد وقال بن حبان روى عن الثقات الموضوعات كأنه كان المعتمد لها وهو الذي روى عن حميد عن أنس أن النبي ﷺ وقت للنفساء أربعين يوما وقال بن الجارود حدثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا إسحاق بن عيسى ثنا سلام الطويل وكان ثقة وقال العجلي ضعيف وقال الساجي عنده مناكير وقال الحكم روى أحاديث موضوعة وقال أبو نعيم في الحلية في ترجمة الشعبي سلام بن سليم الخراساني متروك بالاتفاق قرأت بخط الذهبي قيل أنه مات في حدود سنة سبع وسبعين ومائة

[497] ع الستة سلام بن سليم الحنفي مولاهم أبو الأحوص الكوفي الحافظ روى عن أبي إسحاق السبيعي وعاصم بن سليمان وسماك بن حرب وشبيب بن غرقدة وزياد بن علاقة وآدم بن علي والأسود بن قيس وبيان بن بشر والأعمش ومنصور وأشعث بن أبي الشعثاء وإبراهيم بن مهاجر وحصين بن عبد الرحمن وسعيد بن مسروق الثوري وعاصم بن كليب وعبد العزيز بن رفيع وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي ووقدان أبي يعفور العبدي وعمار بن زريق وغيرهم وعنه يحيى بن آدم ووكيع وابن مهدي وأبو نعيم ويحيى بن يحيى وسعيد بن منصور وقتيبة بن سعيد والحسن بن الربيع البوراني وإسماعيل بن أبان الوراق وأحمد بن عبد الله بن يونس وابنا أبي شيبة ومحمد بن سلام البيكندي ومسدد وهناد بن السري وأحمد بن جواس الحنفي وخلف بن هشام البزار وسويد بن سعيد وغيرهم قال بن مهدي أبو الأحوص أثبت من شريك وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة متقن وقال عثمان بن سعيد الدارمي قلت ليحيى أبو الأحوص أحب إليك أو أبو بكر بن عياش قال ما أقربهما وكذا قال أبو حاتم وقال العجلي كان ثقة صاحب سنة واتباع وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم عن أبيه صدوق دون زائدة وزهير في الإتقان وقال البخاري حدثني عبد الله بن أبي الأسود قال مات سنة تسع وسبعين يعني ومائة قلت وقال بن سعد كان كثير الحديث صالحا فيه وذكره بن حبان في الثقات ونقل بن خلفون توثيقه عن بن نمير

[498] ق بن ماجة سلام بن سليمان بن سوار الثقفي مولاهم أبو العباس المدائني الضرير بن أخي شبابة ويقال بن عمه والأول أصح أصله خراساني سكن دمشق بأخرة ومات بها وقد ينسب إلى جده روى عن عيسى بن طهمان وكثير بن سليم وابن أبي ذئب وأبي عمرو بن العلاء وإسرائيل بن يونس وسلام الطويل وشعبة وجماعة وعنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وأحمد بن أبي الحواري وهشام بن عمار ويزيد بن حمد بن عبد الصمد وعثمان بن سعيد الدارمي وأبو حاتم الرازي وعبد الله بن روح المدائني ومحمد بن عيسى بن حيان وإسماعيل سمويه وعدة قال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال بن عدي هو عندي منكر الحديث وعامة ما يرويه حسان إلا أنه لا يتابع عليه وقال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الأولى بدمشق وسئل عنه فقال ليس بالقوي وقال النسائي في الكنى أخبرنا العاص بن الوليد ثنا سلام بن سليمان أبو العباس ثقة مدائني مات بدمشق بعد سنة عشر ومائتين قلت وقال العقيلي أيضا في حديثه مناكير منها من شعبة عن زيد العمي عن أبي الصديق عن أبي سعيد رفعه معك يا علي يوم القيامة عصا من عصى الجنة تذود بها الناس عن حوضي وهذا لا أصل له

[499] ت س الترمذي والنسائي سلام بن سليمان المزني أبو المنذر القارئ النحوي الكوفي أصله من البصرة روى عن ثابت البناني وداود بن أبي هند وعاصم بن أبي النجود وعلي بن زيد بن جدعان ومحمد بن واسع ومطر الوراق وغيرهم وعنه سفيان بن عيينة وزيد بن الحباب وأبو عبيدة الحداد ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وعفان بن مسلم ومسلم بن إبراهيم الأزدي وعبد الله بن محمد العبسي ومحمد بن سلام الجمحي وعبد الواحد بن غياث وعلي بن الجعد وأحمد بن إبراهيم الموصلي وجماعة قال البخاري ويقال عن حماد بن سلمة سلام أبو المنذر أحفظ لحديث عاصم بن حماد بن زيد وقال بن أبي خيثمة عن بن معين لا بأس به وقال بن الجنيد سألت بن معين عنه ثقة هو قال لا وقال بن أبي حاتم صدوق صالح الحديث وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس أنكر عليه حديث داود عن عامر في القراءة وقال في موضع آخر لم يكن أحد أشد على القدرية منه كان نصر بن علي ينكر عليه شيئا من الحروف ذكر بعض القراء أنه مات سنة إحدى وسبعين ومائة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال كان يخطىء وليس هذا بسلام الطويل ذاك ضعيف وهذا صدوق وقال الساجي صدوق يهم ليس بمتقن في الحديث قال بن معين يحتمل لصدقه وقال غيره قرأ على عاصم وأبي عمرو وهو شيخ يعقوب في القراءة

[500] د أبي داود سلام بن أبي سلام ممطور الحبشي الشامي روى عن أبي إمامة الباهلي وعنه يحيى بن أبي كثير وروى أبو داود من طريق معاوية بن سلام عن أبيه عن جده حديثا قال البخاري سلام بن أبي سلام الحبشي شامي وقال أبو حاتم الرازي سلام بن أبي سلام الحبشي والد معاوية لا أعلم أحدا روى عنه إنما الناس يرون عن معاوية بن سلام عن جده وعن معاوية بن سلام عن أخيه فأما معاوية بن سلام عن أبيه فلا

[501] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة سلام بن شرحبيل أبو شرحبيل روى عن حبة وسواء ابني خالد وعن عبيد أبي هريم عن علي رضي الله تعالى عنه في قصة كربلاء روى عنه الأعمش ذكره بن حبان في الثقات

[502] بخ البخاري في الأدب المفرد سلام بن عمرو اليشكري بصري عن رجل من أصحاب النبي ﷺ في الإحسان إلى الارقاء وعنه أبو بشر جعفر بن أبي وحشية ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن مندة في الصحابة فقال يقال له صحبة وذكر له حديثا وقع فيه عن سلام بن عمر ورجل من الصحابة فكأنه سقط منه لفظ عن لكنه صحح أنه تابعي وكذا قال بن نعيم وبين بن مندة أن الوهم فيه من أبي عوانة وأن شعبة رواه على الصواب

[503] ت الترمذي سلام بن أبي عمرة الخراساني أبو علي روى عن عكرمة وعمرو بن ميمون والحسن البصري ومعروف بن خربوذ وعنه محمد بن بشر العبدي وعبيد بن إسحاق الطائي ووكيع ومسيح بن محمد قال عباس الدوري عن بن معين ليس بشيء له في الترمذي حديث واحد في المرجئة والقدرية قلت وقال بن حبان يروي عن الثقات المقلوبات لا يجوز الاحتجاج بخبره وهو الذي روى عن عكرمة عن بن عباس مرفوعا صنفان من أمتي ليس لهما في الإسلام نصيب المرجئة والقدرية وقال الأزدي واهي الحديث

[504] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سلام بن مسكين بن ربيعة الأزدي النمري أبو روح البصري قال أبو داود سلام لقب واسمه سليمان روى عن ثابت البناني والحسن البصري وعائذ الله المجاشعي وعقيل بن طلحة وقتادة وشعيب بن الحبحاب وأبو العلاء بن الشخير وغيرهم وعنه ابنه القاسم وعبد الصمد بن عبد الوارث وابن مهدي ويحيى القطان ومعتمر بن سليمان وزيد بن الحباب ومسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل وأبو الوليد الطيالسي وآدم بن أبي إياس وموسى بن داود الضبي وسليمان بن حرب وأبو نعيم وعلي بن الجعد في آخرين قال موسى بن إسماعيل كان من أعبد أهل زمانه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه من الثقات وقال أيضا سئل أبي عن سلام بن مسكين وسلام بن أبي مطيع فقال جميعا ثقة إلا أن بن مسكين أكثر حديثا وكان بن أبي مطيع صاحب سنة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة صالح وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين سلام أحب إليك في الحسن أو المبارك فقال سلام وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو داود كان يذهب إلى القدر وقال النسائي ليس به بأس وقال بن سعد توفي قبل حماد بن سلمة وقال البخاري عن محمد بن محبوب مات آخر سنة سبع وستين ومائة وقال غيره مات سنة أربع وستين ومائة قلت الذي في تاريخ البخاري الكبير قال لي محمد بن محبوب مات سنة سبع أو أربع وستين ومائة هكذا هو في غير ما نسخة وكذا نقله عن البخاري إسحاق القراب في تاريخه وكذا ذكره بن حبان في الثقات وهو يتبع البخاري دائما وفي تاريخ البخاري الأوسط مات حماد بن سلمة وسلام بن مسكين آخر السنة حين بقي من سنة سبع إحدى عشر يوما وقال بن أبي حاتم عن صالح بن أحمد عن بن المديني عن بن مهدي قال الثوري لم أر ها هنا شيخا مثله قال علي بن المديني وقلت ليحيى بن سعيد أيما أحب إليك سلام وأبو الأشهب فقال ما أقربهما ونقل بن خلفون عن بن نمير وأحمد بن صالح توثيقه

[505] خ م ل ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في المسائل والترمذي والنسائي وابن ماجة سلام بن أبي مطيع واسمه سعد الخزاعي مولاهم أبو سعيد البصري روى عن قتادة وغالب القطان وأبي عمران الجوني وأيوب السختياني وأسماء بن عبيد وعثمان بن عبد الله بن موهب وهشام بن عروة وشعيب بن الحبحاب ومعمر بن راشد وهو من أقرانه وغيرهم وعنه بن مهدي وابن المبارك ويونس بن محمد وزهير بن نعيم البابي ووهب بن جرير بن حازم وسليمان بن حرب وموسى بن إسماعيل ومسدد وعلي بن الجعد وغيرهم قال أحمد ثقة صاحب سنة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال الآجري عن أبي داود سمعت أبا سلمة سمعت سلام بن أبي مطيع وكان يقال هو أعقل أهل البصرة قال أبو داود وهو القائل لأن ألقى الله بصحيفة الحجاج أحب إلي من أن ألقاه بصحيفة عمرو بن عبيد وقال أبو داود أيضا سلام ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي ليس بمستقيم الحديث عن قتادة خاصة وله أحاديث حسان غرائب وأفراد وهو يعد من خطباء أهل البصرة وعقلائهم وكان كثير الحج ومات في طريق مكة ولم أر أحدا من المتقدمين نسبه إلى الضعف وأكثر ما فيه أن روايته عن قتادة فيها أحاديث ليست بمحفوظة وهو مع هذا كله عندي لا بأس به قال البخاري عن محمد بن محبوب مات سنة 64 وهو مقبل من مكة وقال الترمذي مات سنة سبع وستين وقال خليفة وابن قانع مات سنة ثلاث وسبعين ومائة قلت وقال عبد الله بن أحمد في العلل عن أبيه ثقة صاحب سنة كان بن مهدي يحدث عنه وقال بن حبان كل سيء الأخذ لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد وقال البزار في مسنده كان من خيار الناس وعقلائهم وقال الحاكم منسوب إلى الغفلة وسوء الحفظ

من اسمه سلامة

[506] كن النسائي في مسند مالك سلامة بن بشر بن بديل العذري أبو كلثم الدمشقي روى عن الحسن عن يحيى الخشني ويزيد بن السمط وصدقة بن عبد الله السمين وعنه إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأحمد بن أبي الحواري وابن ابنه محمد بن أحمد بن كلثم ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وغيرهم من أهل دمشق وأبو حاتم الرازي وقال صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب

[507] خت س ق البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة سلامة بن روح بن خالد بن عقيل بن خالد الأموي مولاهم أبو خربق وقيل أبو روح الأيلي روى عن عمه عقيل بن خالد كتاب الزهري وعنه قرينه محمد بن عزير وأبو الطاهر بن السرح وأحمد بن صالح المصري ويونس بن عبد الأعلى وغيرهم قال أحمد بن صالح عن عنبسة بن خالد لم يكن له من السن ما يسمع من عقيل قال وسألت بايلة عنه فأخبرني رجل من ثقاتهم أنه لم يسمع من عقيل وحديثه عن كتب عقيل وقال بن أبي حاتم عن بن وارة قال لي إسحاق بن إسماعيل الأيلي ما سمعت سلامة قط ثنا عقيل إنما كان يقول قال عقيل فقلت له في حال سلامة قال الكتب التي يروي عن عقيل صحاح وقال أبو حاتم ليس بالقوي محله عندي محل الغفلة وقال أبو زرعة ضعيف منكر الحديث يكتب حديثه على الاعتبار روى حديث أنس أكاهل الجنة البله وحديث كم من ضعيف متضعف وقال الآجري عن أبي داود كان أحمد بن صالح كتب عنه ثم تركه وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات في شعبان سنة سبع وتسعين ومائة وقال محمد بن عزيز مات سنة 98 في جمادى الأولى وفيها أرخه بن أبي عاصم قلت كنيته المذكورة بفتح الخاء المعجمة واسكان الراء وفتح الموحدة ثم قاف وذكر بن يونس أن النسائي قالها بضم الخاء وفتح الراء ثم ياء مثناة من تحت ساكنة قال والأول أثبت وقال بن قانع مات سنة مائتين ضعيف وقال مسلمة بن قاسم لا بأس به

من اسمه سيار

[508] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة سيار بن حاتم العنزي أبو سلمة البصري روى عن جعفر بن سليمان الضبعي فأكثر وعن عبد الواحد بن زياد وسهل بن أسلم العدوي وأبي عاصم العباداني وجماعة وعنه أحمد بن حنبل وهارون الحمال وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني ومحمد بن علي بن حرب المروزي ومؤمل بن إهاب وغيرهم قال أبو داود عن القواريري لم يكن له عقل قلت يتهم بالكذب قال لا وذكره بن حبان في الثقات وقال كان جماعا للرقائق قال علي بن مسلم مات سنة مائتين أو تسع وتسعين ومائة قلت وقال أبو أحمد الحاكم في حديثه بعض المناكير وقال العقيلي أحاديثه مناكير ضعفه بن المديني وقال الأزدي عنده مناكير

[509] ع الستة سيار بن سلامة الرياحي أبو المنهال البصري روى عن أبي برزة الأسلمي والبراء السليطي وأبيه سلامة وأبي العالية الرياحي البصري وأبي مسلم الجرمي وغيرهم وعنه سليمان التميمي وخالد الحذاء وعوف الأعرابي ويونس بن عبيد وسوار بن عبد الله العنبري الكبير وشعبة وحماد بن سلمة وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث قلت وقال العجلي بصري ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 129 وقال بن سعد كان ثقة

[510] د ق أبي داود وابن ماجة سيار بن عبد الرحمن الصدفي المصري روى عن عكرمة وحش الصنعاني وبكير بن الأشج وغيرهم وعنه الليث وابن لهيعة وحيوة بن شريح وأبو يزيد الخولاني الصغير وغيرهم قال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[511] د س أبي داود والنسائي سيار بن منظور بن سيار الفزاري البصري روى عن أبيه وعنه كهمس بن الحسن فيما قاله معاذ بن معاذ والنضر بن شميل وغيرهما وقال وكيع عن كهمس عن منظور بن سيار عن أبيه وهو وهم فيما قاله البخاري وغيره وذكره بن حبان في الثقات قلت فقال يروي عن أبيه المقاطيع وقال عبد الحق الإشبيلي مجهول

[512] ع الستة سيار أبو الحكم العنزي الواسطي ويقال البصري وهو سيار بن أبي سيار واسمه وردان وقيل ورد وقيل دينار روى عن ثابت البناني وبكر بن عبد الله المزني وأب حازم الأشجعي وأبي وائل ويزيد الفقير والشعبي وجبر بن عبيدة وطارق بن شهاب إن كان محفوظا وغيرهم وعنه إسماعيل بن أبي خالد وسليمان التيمي وشعبة والثوري وقرة بن خالد وهشيم والصعق بن حزن وزيد بن أبي أنيسة وخلف بن خليفة وبشير بن إسماعيل على خلاف فيه وغيرهم قال أحمد صدوق ثقة ثبت في كل المشائخ وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أسلم بن سهل الواسطي عن الليث بن بكار عن أبيه مات سنة اثنتين وعشرين ومائة وكان لنا جارا وروى أبو داود والترمذي حديث بشير بن إسماعيل ثنا سيار أبو الحكم عن طارق بن شهاب عن عبد الله عن النبي ﷺ قال من أصابته فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته الحديث قال أبو داود عقبة هو سيار أبو حمزة ولكن بشير كان يقول سيار بن الحكم وهو خطأ قال أحمد هو سيار أبو حمزة وليس قولهم سيار أبو الحكم بشيء وقال الدارقطني قول البخاري سيار أبو الحكم سمع طارق بن شهاب وهم منه وممن تابعه والذي يروي عن طارق هو سيار أبو حمزة قال ذلك أحمد ويحيى وغيرهما وروى البخاري في الأدب بهذا الإسناد حديث بين يدي الساعة تسليم الخاصة وروى له بن ماجة حديث بين يدي الساعة مسخ وقذف قلت وقد تبع بن حبان البخاري فقال في الثقات سيار بن أبي سيار أبو الحكم الواسطي العنزي أخو مساور الوراق لأمه واسم أبي سيار وردان روى عن طارق بن شهاب والشعبي وعنه بشير بن سليمان وهشيم والعراقيون وتبع البخاري أيضا في أنه يروي عن طارق مسلم في الكنى والنسائي والدولابي وغير واحد وهو وهم كما قال الدارقطني

[513] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة سيار أبو حمزة الكوفي روى عن طارق بن شهاب وقيس بن أبي حازم وعنه إسماعيل بن أبي خالد والصلت بن بهرام الكوفي وعبد الملك بن سعدي بن أبجر فيما قيل وبشير بن إسماعيل وكان يقول فيه سيار أبو الحكم وهو وهم وذكره بن حبان في الثقات قلت قد ذكر الخطيب في التخليص أن الثوري روى عن بشير عن سيار أبي حمزة عن طارق عن بن مسعود حديثا واختلف فيه على سفيان فقال عبد الرزاق وغيره عنه هكذا وقال المعافى بن عمران عن سفيان عن بشير عن سيار أبي الحكم ولم أجد لأبي حمزة ذكرا في ثقات بن حبان فينظر

[514] ت الترمذي سيار الأموي الدمشقي مولى معاوية ويقال مولى خالد بن يزيد بن معاوية روى عن أبي الدرداء وابن عباس وأبي إمامة وأبي إدريس الخولاني وعنه سليمان التيمي وعبد الله بن بجير التيمي مولى لآل معاوية وقال بن حبان في الثقات سيار بن عبد الله شامي قدم البصرة فحدثهم بها قلت هكذا قال في أتباع التابعين لم يزد سوى أنه روى عن أبي إدريس وأنه روى عنه سليمان التيمي وساق له أثرا وكان قد ذكره في التابعين فقال مولى خالد بن يزيد بن معاوية روى عن أبي الدرداء وأبي إمامة وعنه سليمان التيمي ولم نجد من سمي أباه عبد الله غير بن حبان فينظر

[515] خ البخاري سيدان بن مضارب الباهلي أبو محمد البصري روى عن حماد بن زيد ونوح بن قيس وزياد بن الربيع ويزيد بن زريع وأبي معشر يوسف بن يزيد البراء وغيرهم وعنه البخاري وروح بن عبد المؤمن المقري وهو من أقرانه وأبو جعفر محمد بن أعصر بن علي الرافعي وجعفر بن محمد الرقي وأبو حاتم وقال شيخ صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات سنة أربع وعشرين ومائتين قلت وسمي جده عبد الله بن مطرف بن سيدان وقال الدارقطني ليس به بأس

من اسمه سيف

[516] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة سيف بن سليمان ويقال بن أبي سليمان المخزومي مولاهم أبو سليمان المكي روى عن مجاهد بن جبر وقيس بن سعد المكي وأبي أمية البصري وغيرهم وعنه الثوري ويحيى القطان ووكيع ومعتمر بن سليمان وابن المبارك وزيد بن الحباب وعبد الله بن نمير وعبد الله بن الحارث المخزومي وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال أحمد ثقة وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كان عندنا ثبتا ممن يصدق ويحفظ وقال أبو زرعة الدمشقي ثبت وقال أبو حاتم لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ثقة يرمي بالقدر وقال النسائي ثقة ثبت وقال بن عدي حديثه ليس بالكثير وأرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري قال يحيى بن سعيد كان حيا سنة 15 قلت وقال بن حبان في الثقات مات سنة 156 وكان يسكن البصرة في آخر عمره وقال بن سعد توفي بمكة سنة 55 وكان ثقة كثير الحديث وقال الساجي اجمعوا على أنه صدوق غير أنه اتهم بالقدر وقال الآجري قلت لأبي داود رمى بالقدر قال ما أعلمه وقال العجلي وأبو بكر البزار ثقة وقال العقيلي

[516] س النسائي سيف بن عبيد الله الجرمي أبو الحسن السراج البصري روى عن الأسود بن شيبان وسرار بن محشر وسلمة بن العيار والمسعودي وغيرهم وعنه علي بن نصر بن علي الجهضمي وعبد القدوس بن محمد الحبحابي وعمر بن الخطاب السجستاني وعمرو بن علي الصيرفي وقال فيه من خيار الخلق وعمرو بن يزيد الجرمي وقال ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قلت وقال أبو بكر البزار في مسنده ثقة وقال مسلمة بن قاسم فيه ضعف

[517] ت الترمذي سيف بن عمر التميمي البرجمي ويقال السعدي ويقال الضبعي ويقال الأسدي الكوفي صاحب كتاب الردة والفتوح روى عن عبد الله بن عمر العمري وأبي الزبير وابن جريح وإسماعيل بن أبي خالد وبكر بن وائل بن داود وداود بن أبي هند وهشام بن عروة وموسى بن عقبة ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن إسحاق ومحمد بن السائب الكلبي وطلحة بن الأعلم وخلق وعنه النضر بن حماد العتكي ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ومحمد بن عيسى الطباع وجبارة بن المغلس وجماعة قال بن معين ضعيف الحديث وقال مرة فليس خير منه وقال أبو حاتم متروك الحديث يشبه حديثه حديث الواقدي وقال أبو داود ليس بشيء وقال النسائي والدارقطني ضعيف وقال بن عدي بعض أحاديثه مشهورة وعامتها منكرة لم يتابع عليها وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الاثبات قال وقالوا أنه كان يضع الحديث قلت بقية كلام بن حبان اتهم بالزندقة وقال البرقاني عن الدارقطني متروك الحديث وقال الحاكم اتهم بالزندقة وهو في الرواية ساقط قرأت بخط الذهبي مات سيف زمن الرشيد

[518] تمييز سيف بن عميرة الكوفي النخعي روى عن أبان بن تغلب وعبد الله بن شبرمة الضبي ومحمد بن التجيب الكوفي وغيرهم وعنه ابنه علي وجعفر بن علي الجريري ومحمد بن عبد الحميد العطار الكوفي قال الأزدي يتكلمون فيه قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب

[519] ت الترمذي سيف بن محمد الثوري بن أخت سفيان الثوري كوفي نزل بغداد روى عن خاله وعن الأعمش ومنصور وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعاصم الأحول وجماعة وعنه إبراهيم الترجماني ومحمد بن الصباح الجرجرائي ومحمد بن الصباح الدولابي ومحمود بن خداش والحسن بن عرفة العبدي والحسين بن الحسن المروزي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا يكتب حديثه ليس بشيء كان يضع الحديث وقال أيضا ذكر أبي قال حدثنا المحاربي عن عاصم عن أبي عثمان عن جرير قال تبنى مدينة بين دلجة ودجيل الحديث فقال كان المحاربي جليسا لسيف بن محمد بن أخت الثوري وكان سيف كذابا قال وأظن المحاربي سمعه منه قيل له أن عبد العزيز بن أبان رواه عن سفيان فقال كل من حدث به عن سفيان فهو كذاب قلت له أن لوينا حدثناه عن محمد بن جابر فقال كان محمد بن جابر ربما ألحق في كتابه قال وهذا الحديث كذب وقال عثمان الدارمي عن بن معين كان شيخا ها هنا كذابا خبيثا وقال الدوري وغيره عن بن معين ليس بثقة وقال إبراهيم البرسلي عن يحيى كان كذابا ولكن أخوه عمار ثقة وقال عمرو بن علي ضعيف وقال الجوزجاني عمار وسيف ليسا بالقويين في الحديث ولا قريب وقال أبو داود كذاب وقال النسائي ليس بثقة ولا مأمون متروك وقال في موضع آخر ضعيف وقال الدارقطني متروك وقال الساجي يضع الحديث ذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم قلت وقال البخاري لا يتابع هو ذاهب الحديث واسقطه أبو خيثمة وقال بن حبان كان شيخا صالحا متعبدا إلا أنه يأتي عن المشاهير بالمناكير كان ممن إذا سمع أنكر حديثه وشهد عليه بالوضع وقال بن عدي لسيف أحاديث عن الثوري وعن غيره وكان من روى عنه سيف فإنه يأتي عنه بما لا يتابعه عليه أحد وهو بين الضعف جدا وأورد له حديثا وقال هذا باطل عن الثوري

[520] ت ق الترمذي وابن ماجة سيف بن هارون البرجمي أبو الورقاء الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وسليمان التيمي وإبراهيم الهجري وبهز بن حكيم وجماعة وعنه أبو نعيم وأبو غسان النهدي وأبو الربيع الزهراني وإسماعيل بن موسى الفزاري وغيرهم قال بن معين سنان أوثق من أخيه سيف وهو فوقه وسيف ليس بشيء وقال مرة سنان احسنهما حالا وقال مرة سيف ليس بذاك وقال الآجري عن أبي داود ليسا بشيء وقال النسائي ضعيف وقال الدارقطني ضعيف متروك وقال أبو سعيد الأشج ثنا أبو نعيم ثنا سيف بن هارون وكان ثقة وقال بن عدي له أحاديث ليست بالكثيرة وفي رواياته بعض النكرة روى له الترمذي وابن ماجة حديثا واحد في السؤال عن الفراء والسمن والجبن وفيه الحلال ما أحل الله في كتابه قلت وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب الرواية عنهم وقال مهنأ عن أحمد أحاديثه منكرة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن حبان يروي عن الاثبات الموضوعات وصحح بن جرير حديثه في تهذيبه

[521] بخ البخاري في الأدب المفرد سيف بن وهب التيمي أبو وهب البصري روى عن أبي الطفيل وأبي حرب بن أبي الأسود الديلي وأبي جعفر الهاشمي وعنه ربعي بن عبد الله بن الجارود الهمداني وأبو يحيى التيمي وشعبة وأبو عاصم النبيل قال صالح بن أحمد عن علي بن المديني سألت يحيى بن سعيد عنه فحمض وجهه وقال كان هالكا من الهالكين وقال أبو بكر بن خلاد عن يحيى بن سعيد سألت شعبة عنه فقال كان فسلا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وضعفه النسائي وقال البخاري في تاريخه قال لي عمرو بن علي سمعت أبا عاصم قال رأيت سيف بن وهب وكان حسن الحديث وقال الأثرم عن أحمد زعموا أنه ضعيف الحديث

[522] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة سيف الشامي عن عوف بن مالك الأشجعي أن رسول الله ﷺ قضى بين رجلين فقال المقضي عليه حسبنا الله ونعم الوكيل الحديث وعنه به خالد بن معدان ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي شامي تابعي ثقة


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء