افتح القائمة الرئيسية
تهذيب التهذيب
حرف الياء
ابن حجر


حرف الياء


من اسمه ياسين

[294] ق بن ماجة ياسين بن شيبان ويقال بن سنان العجلي الكوفي عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي عن النبي ﷺ قال المهدي منا أهل البيت يصلحه الله تعالى في ليلة وعنه وكيع وابن نمير والقاسم بن مالك المزني وأبو داود الحفري وأبو نعيم قال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال أبو زرعة لا بأس به وقال البخاري فيه نظر ولا أعلم له حديثا غير هذا قلت وقال يحيى بن يمان رأيت سفيان الثوري يسأل ياسين عن هذا الحديث قال بن عدي وهو معروف به انتهى ووقع في سنن بن ماجة عن ياسين غير منسوب فظنه بعض الحفاظ المتأخرين ياسين بن معاذ الزيات فضعف الحديث به فلم يصنع شيئا

[295] س النسائي ياسين بن عبد الأحد بن أبي زرارة الليث بن عاصم بن كليب القتباني أبو اليمن المصري روى عن أبيه وجده وأيوب بن سويد وإبراهيم بن إسماعيل بن علية وغيرهم وعنه النسائي وابن أخيه أبو السميدع عليم بن أحمد بن عبد الواحد ومولاه أبو سعيد الفرج بن إسحاق بن ميسرة وأبو بكر بن خزيمة وأبو بكر بن زياد النيسابوري وآخرون قال النسائي لا بأس به وقال بن خزيمة كان ملكا من الملوك وكان يعول الربيع وغيره وقال بن يونس صدوق في الحديث حدثني بن حفيده محمد بن عاصم بن ياسين أنه مات سنة تسع وستين ومائتين في رمضان قلت وقال مسلمة بن قاسم مصري صدوق

من اسمه يحمد ويحنس

[296] يحمد أبو أمية الشعباني يأتي في الكنى

[297] م س مسلم والنسائي يحنس بن أبي موسى ويقال بن عبد الله أبو موسى المدني الأسدي مولى مصعب بن الزبير روى عن عمر بن الخطاب والزبير بن العوام وأبي هريرة وأبي سعيد وعائشة وابن عمر وأنس روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري وقطن بن وهب ومحمد بن إبراهيم التيمي ووهب بن كيسان قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه يحيى

[298] كن النسائي في مسند مالك يحيى بن إبراهيم بن عثمان بن داود بن أبي قتيلة السلمي أبو إبراهيم المدني روى عن مالك والداروردي وعبد العزيز بن أبي حازم وأسامة بن حفص المدني وعبد الله بن موسى التيمي ومحمد بن إبراهيم بن دينار وغيرهم وعنه إبراهيم بن أبي داود البرلسي والزبير وهارون ابنا بكار وأبو إسماعيل السلمي ومحمد بن نضر الفراء والنضر بن سلمة شاذان وعبد الله بن شبيب الربعي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما وهم وخالف

[299] س النسائي يحيى بن إبراهيم بن محمد بن أبي عبيدة بن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود المسعودي روى عن أبيه وجده وأبي نعيم روى عنه النسائي قال المزي لم أقف على روايته عنه وموسى بن إسحاق الأنصاري ومطين والقاسم بن جعفر بن أحمد بن عمران ومحمد بن جرير الطبري قال النسائي صدوق وذكره بن حبان في الثقات

[300] ع الستة يحيى بن آدم بن سليمان الأموي مولى آل أبي معيط أبو زكريا الكوفي روى عن عيسى بن طهمان وفطر بن خليفة وإسرائيل والثوري وجرير بن حازم والحسن بن حي والحسن بن عياش وزهير بن معاوية وأبي الأحوص وعمار بن رزيق وفضيل بن مرزوق ومفضل بن مهلهل وورقاء ووهيب وأبي بكر بن عياش وخلق وعنه أحمد وإسحاق وعلي بن المديني ويحيى بن معين والحسن بن علي الخلال وأحمد بن أبي رجاء الهروي وأبو كريب والسندي وابنا أبي شيبة وعبدة بن عبد الله الصفار وعباس بن حسين القنطري ومحمد بن رافع ومحمود بن غيلان وهارون الحمال والحسن بن علي بن عفان العامري وآخرون وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا النسائي وقال الآجري سئل أبو داود عن معاوية بن هشام ويحيى بن آدم وقال يحيى بن آدم واحد الناس وقال أبو حاتم كان يتفقه وهو ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة كثير الحديث فقيه البدن ولم يكن له سن متقدم سمعت علي بن المديني يقول يرحم الله تعالى يحيى بن آدم أي علم كان عنده وجعل يطريه وقال أبو أسامة ما رأيت يحيى بن آدم إلا ذكرت الشعبي وقال بن سعد وغيره مات في ربيع الأول سنة ثلاث ومائتين قلت تتمة كلام بن سعد وكان ثقة وقال العجلي كان ثقة جامعا للعلم عاقلا ثبتا في الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا يتفقه وقال بن شاهين في الثقات قال يحيى بن أبي شيبة ثقة صدوق ثبت حجة ما لم يخالف من هو فوقه مثل وكيع

[301] د أبي داود يحيى بن أزهر المصري مولى قريش روى عن عمار بن سعيد المرادي والحجاج بن شداد وأفلح بن حميد وعاصم بن عمر وعنه بن وهب وبكر بن مضر وإدريس بن يحيى الخولاني وعبد الرحمن بن القاسم وسعيد بن كثير بن عفير قال بن بكير يحيى بن أزهر من أهل مصر وأثنى عليه خيرا وذكره بن حبان في الثقات

[302] د أبي داود يحيى بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري النجاري المدني روى عن جده وعمه عمر وأمه حميدة بنت عبيد بن رفاعة وزيد بن أسلم وسعيد بن أبي مريم وعنه عكرمة بن عمار وعمر بن ذر وأبو خالد الدالاني قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يدرك يحيى ولا أبوه البراء بن عازب وحديثه عنه مرسل وقال العجلي مدني ثقة

[303] م 4 مسلم والأربعة يحيى بن إسحاق البجلي أبو زكريا ويقال أبو بكر السيلحيني ويقال السالحيني أيضا والسلحين قرية بقرب بغداد روى عن فليح بن سليمان ومبارك بن فضالة والليث والحمادين وابن لهيعة وشريك وأبان العطار وسعيد بن عبد العزيز التنوخي ويحيى بن أيوب المصري ويزيد بن حبان ووهيب بن خالد ومحمد بن سليمان بن الأصبهاني وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي شيبة والحسن بن علي الخلال وأحمد بن منيع وعلي بن المديني وهارون الحمال ومحمود بن غيلان ومحمد بن سعد الكاتب ومحمد بن رافع والحسن بن الصباح البزار وأحمد بن أبي خيثمة والحارث بن أبي أسامة وعباس الدوري وبشر بن موسى الأسدي وآخرون قال حنبل بن إسحاق عن أحمد شيخ صالح ثقة صدوق وقال عثمان الدارمي عن بن معين صدوق المسكين وقال بن سعد كان ثقة حافظا لحديثه ومات سنة عشر ومائتين وفيها أرخه غير واحد

[304] ت س الترمذي والنسائي يحيى بن إسحاق ويقال بن أبي إسحاق الأنصاري روى عن عمه رافع بن خديج في الاضطجاع على الشق الأيمن ومجاشع بن مسعود السلمي وعنه يحيى بن أبي كثير قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري روى عكرمة بن عمار عن يحيى بن إسحاق فلا أدري هو ذا أم غيره قلت جزم المصنف بأنه الذي قبله بواحد

[305] ع الستة يحيى بن أبي إسحاق الحضرمي مولاهم البصري النحوي روى عن أنس بن مالك وسالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن أبي الحسن وسلمان الأغر وسليمان بن يسار وعبد الرحمن بن أبي بكرة الثقفي وعقبة بن عبد الغافر وعبد الرحمن بن أذينة وغيرهم وعنه محمد بن سيرين وهو أكبر منه ويحيى بن أبي كثير ومات قبله والثوري وشعبة ووهيب وهشيم وعبد الوارث بن سعيد وعبد الأعلى وعباد بن العوام ويزيد بن زريع وابن علية وبشر بن المفضل وغيرهم قال عبد الله بن أحمد سألت بن معين عن عبد العزيز بن صهيب ويحيى بن أبي إسحاق أيهما أوثق فقال كلاهما ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وكان صاحب قرآن وعلم بالعربية والنحو وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو بن علي مات سنة ست وثلاثين ومائة وهو مولى الحضارمة وقال بن حبان مات سنة ست ويقال سنة اثنتين قلت وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال لا بأس به وقال العقيلي قال أحمد بن حنبل في حديثه نكارة وقال يحيى بن معين في حديثه بعض الضعف

[306] ق بن ماجة يحيى بن أبي إسحاق الهنائي عن أنس في القرض وعنه عتبة بن حميد الضبي والمعروف أن الهنائي يحيى بن يزيد وسيأتي إن شاء الله تعالى قلت هذا الحديث أخرجه بن ماجة من طريق إسماعيل بن عياش عن عتبة بن حميد عن يحيى بن أبي إسحاق الهنائي عن أنس وقد رواه سعيد بن منصور في السنن عن إسماعيل بن عياش فقال عن يزيد بن أبي إسحاق الهنائي وكذا رواه البخاري في تاريخه من طريق إسماعيل لكن قال يزيد بن أبي يحيى الهنائي هكذا رأيت في الاعلام لابن قيم الجوزية

[307] ق بن ماجة يحيى بن أسعد أبي إمامة بن زرارة الأنصاري المدني مختلف في صحبته وعنه بن أخيه محمد بن عبد الرحمن بن سعد وقال ما رأينا رجلا منا يشبهه قلت إن كان هو بن سعد بن زرارة لصلبه فلا ريب في صحبته لأن أباه مات في السنة الأولى من الهجرة وقال بن حبان في الصحابة له صحبة وقال بن مندة وأبو نعيم مختلف في صحبته وذكره في الصحابة البغوي وابن أبي عاصم والبارودي وآخرون

[308] سي النسائي في اليوم والليلة يحيى بن إسماعيل بن جرير بن عبد الله البجلي الكوفي عن الشعبي ونافع مولى بن عمر وقزعة بن يحيى وعنه عبد العزيز وهشيم والحسن بن قتيبة المدائني ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني لا يحتج به

[309] د أبي داود يحيى بن إسماعيل الواسطي أبو زكريا روى عن عبد السلام بن حرب وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وابن المبارك وعباد بن العوام وإبراهيم بن سعيد وعيسى بن يونس ووكيع ويحيى بن يمان وغيرهم وعنه أبو داود وإبراهيم الحربي وإسماعيل سمويه وتمتام وأبو الأحوص قاضي عكبراء وعباس الدوري وابن أبي الدنيا وعلي بن سعيد بن مسروق الكندي وجعفر بن محمد الصائغ وآخرون قال الآجري سئل أبو داود عنه فقال سمعت أحمد ذكره فقال أعرفه قديما وكان لي صديقا وقال أبو حاتم أدركته ولم اكتب عنه

[310] تمييز يحيى بن إسماعيل بن زكريا الخواص أبو زكريا ويقال أبو العباس الكوفي روى عن هشيم وشريك ووكيع وسلمة بن رجاء وغيرهم روى عنه الخاري في التاريخ ومحمد بن عوف الحمصي ومحمد بن عبيد بن عتبة الكندي وعلي بن الحسن علويه وأحمد بن يحيى بن زكريا الأودي قال أبو حاتم كتبت عنه وذكره بن حبان في الثقات

[311] ت الترمذي يحيى بن أكثم بن محمد بن قطن بن سمعان بن مشنج بن عبد عمرو بن عبد العزي بن أكثم بن صيفي التميمي الأسيدي أبو محمد المروزي القاضي الفقيه روى عن الفضل بن موسى السيناني وابن المبارك وعبد الله بن إدريس وعيسى بن يونس وعبد العزيز بن أبي حازم وجرير وابن أبي عيينة والقطان ووكيع وغيرهم روى عنه الترمذي والبخاري في غير الجامع وعلي بن خشرم وهو من أقرانه وأبو داود السنجي وأبو حاتم وإسماعيل القاضي وإبراهيم القاضي بن أبي طالب ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال أبو مزاحم الخاقاني عن عمه سألت أحمد عن يحيى بن أكثم فقال ما عرفناه ببدعة وكذا قال عبد الله بن أحمد عن أبيه وزاد وذكر له ما يرميه الناس فقال سبحان الله سبحان الله ومن يقول هذا وأنكر هذا إنكارا شديدا وقال حسين بن حبان عن بن معين قال لي أحمد بن خاقان كان يحيى بن أكثم رفيقي بالكوفة فما سمع من حفص بن غياث إلا عشرة أحاديث فنسخ أحاديث حفص كلها قال بن معين وسمعت بن أكثم يقول سمعت من بن المبارك عن يونس بن يزيد أربعة آلاف حديث إملاء قال بن معين ولا والله ما سمع بن المبارك من يونس ألف حديث وقال جعفر بن أبي عثمان الطيالسي عن بن معين يحيى بن أكثم كان يكذب جاء إلى مصر فبعث إلى الوراقين فاشترى أصولهم وقال اجيزوها لي وقال الساجي عن عبد الله بن إسحاق الجوهري سمعت أبا عاصم يقول يحيى بن أكثم كذاب وقال محمد بن مخلد عن مسلم بن الحجاج سمعت إسحاق بن راهويه يقول ذلك الدجال يعني يحيى بن أكثم يحدث عن بن المبارك وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال فيه نظر قلت فما تقول فيه قال نسأل الله تعالى السلامة قال وسمعت علي بن الجنيد يقول كانوا لا يشكون أن يحيى كان يسرق الحديث وقال صالح بن محمد كان عنده حديث كثير إلا أني لم اكتب عنه وذلك أنه يحدث عن عبد الله بن إدريس بأحاديث لم يسمعها منه وقال في موضع آخر أكره الحديث والله عنه وذكر كلمة وقال الله الأزدي يتكلمون فيه روى عن الثقات عجائب لا يتابع عليها وقال الخرائطي عن فضلك الرازي قال مضيت أنا وداود بن علي إلى يحيى بن أكثم ومعنا عشر مسائل فألقى عليه داود خمس مسائل فأجاب فيها أحسن جواب فلما كان في السادسة دخل عليه غلام حسن الوجه فلما رآه اضطرب في المسألة فقال داود قم بنا فإن الرجل قد اختلط وقال الحسين بن فهم كنت مع أبي عند يحيى بن أكثم فجعل سليمان الشاذكوني يعارضه في كل شيء فقال يحيى بن أكثم يا أبا أيوب لقد حدثني سليمان بن حرب أن بعض مشائخ البصرة يكذب في حديثه فقال له الشاذكوني ولقد حدثني سليمان بن حرب أن بعض قضاة المسلمين يفعل فعلا عذب الله تعالى عليه قوما وقال القاضي أبو عمر محمد بن يوسف سمعت إسماعيل بن إسحاق يقول كان يحيى بن أكثم أبرأ إلى الله تعالى من ان يكون فيه شيء مما رمي به من أمر الغلمان ولقد كنت أقف على سرائره فأجده شديد الخوف من الله تعالى ولكن كانت فيه دعابة وذكره بن حبان في الثقات وقال لا يشتغل بما يحكي عنه لأن أكثرها لا يصح عنده وقال الصولي ثنا محمد بن موسى بن حماد ثنا المسروق بن سعيد ثنا محمد بن منصور قال وثنا أبو العيناء ثنا أحمد بن أبي داود وهذا لفظ أبي العيناء قال كنا مع المأمون في طريق الشام فأمر فنودي بتحليل المتعة فقال لنا يحيى بن أكثم بكروا اليه فإن رأيتما للقول وجها فقولا وإلا فأمسكا فدخلنا إليه وهو مغتاظ وجاء يحيى فجلس فقال له المأمون مالي أراك متغيرا قال هو غم لما حدث في الإسلام من تحليل الزنا قال الزنا قال نعم المتعة زنا وذكر القصة قال فقال استغفر الله بادروا بتحريمها قال الصولي فسمعت إسماعيل بن إسحاق يقول قد ذكر يحيى بن أكثم فعظمه وقال كان له يوم في الإسلام لم يكن لأحد مثله وذكر هذا اليوم فقال له رجل فيما كان يقال فيه قال معاذ الله أن تزول عدالته بتكذيب باغ وحاسد وكانت كتبه في الفقه أجل كتب فتركها الناس لطولها وقال النسائي يحيى بن أكثم أحد الفقهاء وعده أيضا في فقهاء خراسان وقال والحاكم كان من أئمة أهل العلم ومن نظر في كتاب التنبيه له عرف تقدمه في العلوم وقال طلحة بن محمد بن جعفر كان أحد أعلام الدنيا واسع العلم والفقه كثير الأدب حسن المعارضة قائما لكل معضلة وغلب على المأمون حتى لم يتقدمه أحد عنده من الناس جميعا فكانت الوزراء لا تعمل في تدبير الملك شيئا إلا بعد مطالعته وقال الفضل بن محمد الشعراني سمعت يحيى بن أكثم يقول القرآن كلام الله فمن قال خلوق يستتاب فإن تاب وإلا ضرب عنقه وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل لما سمع يحيى بن أكثم من بن المبارك كان صغيرا فعمل أبوه دعوة ودعا الناس ثم قال اشهدوا وإن هذا سمع من بن المبارك وقال صالح بن شاذان سمعت منصور بن إسماعيل ولي يحيى بن أكثم قضاء البصرة وهو بن إحدى وعشرين سنة وقال عبد الله بن محمود المروزي سمعت يحيى بن أكثم يقول كنت قاضيا وأميرا ووزيرا ما ولج في سمعي أحلى من قول المستملى من ذكرت رضي الله تعالى عنك قال محمد بن إسحاق السراج مات منصرفا من الحج لخمس عشرة خلت من ذي الحجة سنة اثنين وأربعين ومائتين وقال أحمد بن كامل مات في غرة سنة ثلاث بعد منصرفه من الحج ودفن بالربذة وقال بن أخيه بلغ ثلاثا وثمانين سنة قلت كان المتوكل بعد تقديمه إياه وسخطه على أحمد بن أبي داود قد سخط أيضا على يحيى وأخذ منه نحوا من مائة ألف دينار فيما قيل فسار يحيى إلى مكة وأقام بها ثم بلغه أن المتوكل رضي عنه فسار يريد بغداد فمات بالربذة

[312] ت الترمذي يحيى بن أبي أنيسة واسمه زيد ويقال أسامة الغنوي مولاهم أبو زيد الجزري روى عن عمرو بن شعيب وجابر الجعفي والحكم بن عتيبة والزهري وعلقمة بن مرثد ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم روى عنه الأعمش وهو أكبر منه وابن إسحاق وأبو خيثمة وعبد الوارث بن سعيد وأبو إسحاق الفزاري وأبو معاوية الضرير وعبد الله بن بكر السهمي وآخرون قال بن سعد كان يسكن الرهاء وكان أحدث من أخيه زيد بن أبي أنيسة وكان ضعيفا وأصحاب الحديث لا يكتبون حديثه وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن يحيى بن أبي أنيسة شيئا قط وقال صالح بن أحمد عن علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد يقول يحيى بن أبي أنيسة أحب إلي من حجاج بن أرطاة وأشعث بن سوار وابن إسحاق قال بن أبي حاتم فذكرت ذلك لأبي فقال يحيى بن سعيد لم يكتب عن بن أبي أنيسة ولو كلبت عنه لم يقل هذا قال زيد بن أبي أنيسة أخي يحيى يكذب وحجاج وأشعث وابن إسحاق كل هؤلاء أحب إلي من يحيى وقال عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد سمعت يحيى بن عيينة يقول كانوا يجتمعون على كتاب يحيى بن أبي أنيسة عند الزهري وقال عبد الله بن جعفر عن عبيد الله بن عمرو الرقي قال لي زيد بن أبي أنيسة لا تكتب عن أخي يحيى فإنه كذاب وقال أحمد بن أبي يحيى عن أحمد بن حنبل يحيى بن أي أنيسة متروك الحديث وقال الأثرم عن أحمد ليس هو ممن يكتب حديثه قيل له لم قال حديثه يدلك عليه وقال الجوزجاني غير ثقة سمعت أحمد يذكره بالذم وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بشيء وقال بن الدورقي عن بن معين كان أقدم من أخيه زيد ويدلس حديثه بشيء وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عنه فقالا ليس بالقوي وقال أبي هو ضعيف الحديث وقال بن المديني ضعيف لا يكتب حديثه وقال عمرو بن علي صدوق وكان يهم في الحديث وقد اجتمع أصحاب الحديث على تركه إلا من لا يعلم وقال يعقوب بن سفيان لا يكتب حديثه إلا للمعرفة وذكره فيمن لا ينبغي لأهل العلم أن يشغلوا أنفسهم بحديثهم وفي باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم وقال البخاري ليس بذاك وقال أيضا لا يتابع في حديثه وقال النسائي والدارقطني متروك الحديث وقال بن عدي يقع في رواياته ما لا يتابع عليه ومع ضعفه يكتب حديثه قال أبو عروبة أخبرني أبو فروة أنه مات سنة ست وأربعين ومائة قلت وقال النسائي أيضا ليس بثقة وقال الساجي متروك الحديث ضعيف جدا كان صدوقا ولم يكن بالحافظ وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل لا يجوز الاحتجاج به

[313] س النسائي يحيى بن أيوب بن بادي الخولاني العلاف روى عن أبي صالح عبد الغفار بن داود وعمرو بن خالد الحراني ويحيى بن عبد الله بن بكر وسعيد بن أبي مريم ويوسف بن عدي وسعيد بن كثير بن عفير ومهدي بن جعفر الرملي وأبي الطاهر بن السرح وغيرهم روى عنه النسائي وأبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي وأبو علي بن هارون وأبو يعلى عبد المؤمن بن خلف النسفي وعبد الله بن جعفر بن الورد البغدادي وإبراهيم بن محمد بن مسلم بن وارة وأحمد بن الحسن بن عبيد الرازي وأبو القاسم الطبري وآخرون قال النسائي صالح وقال بن يونس توفي في المحرم سنة تسع وثمانين ومائتين وقد رأيته وكان إذا رآني يقبل رأسي ويدعو لي قلت سيأتي في ترجمة يوسف بن يزيد القراطيسي ثنا أحمد بن خالد القرظي عنه

[314] خت د ت البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي يحيى بن أيوب بن أبي زرعة بن عمرو بن جرير البجلي الكوفي روى عن جده وزياد بن علاقة والشعبي وعنه بن المبارك ومروان بن معاوية وأبو قتيبة وأبو أحمد الزبيري وأبو أسامة ومحمد بن يوسف الفريابي وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم هو أحب إلي من أخيه جرير بن أيوب وقال الآجري ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت العقيلي قال بن معين هو ضعيف وقال البرقي عن بن معين ضعيف وقال مرة صالح وجرير أخوه أضعف منه وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال البزار ثقة

[315] ع الستة يحيى بن أيوب الغافقي أبو العباس المصري روى عن حميد الطويل ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وعبد الله بن دينار وربيعة بن جعفر بن ربيعة وإسماعيل بن أمية وبكير بن الأشج وابن جريج وعبيد الله بن أبي جعفر وعبيد الله بن زحر وعمارة بن غزية وأبي الأسود يتيم عروة ومحمد بن عجلان ويزيد بن أبي حبيب ويزيد بن الهاد ومالك بن أنس وخلق وعنه شيخه بن جريج والليث وهو من أقرانه وجرير بن حازم وابن وهب وابن المبارك وأشهب وزيد بن الحباب ويحيى بن إسحاق السيلحيني والمقبري وأبو صالح المصري وسعيد بن أبي مريم وسعيد بن عفير وإسحاق بن الفرات وموسى بن أعين وعمرو بن الربيع بن طارق وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه سيء الحفظ وهو دون حيوة وسعيد بن أيوب وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال مرة ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبي يحيى بن أيوب أحب إليك أو بن أبي الموال فقال يحيى بن أيوب أحب إلى ومحل يحيى الصدق يكتب حديثه ولا يحتج به وقال الآجري قلت لأبي داود بن أيوب ثقة فقال هو صالح وقال النسائي ليس به بأس وقال مرة ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس كان أحد طلاب العلم بالآفاق وحدث عنه الغرباء أحاديث ليست عند أهل مصر قال أحاديث جرير بن حازم عن يحيى بن أيوب ليس عند المصريين منها حديث وهي تشبه عندي أن تكون من حديث بن لهيعة توفي سنة ثمان وستين ومائة قلت وقال بن سعد منكر الحديث وقال الدارقطني في بعض حديثه اضطراب ومن مناكيره عن بن جريج عن الزهري عن سالم عن أبيه مرفوعا وإن كان مائعا فانتفعوا به وقال الترمذي عن البخاري ثقة وقال يعقوب بن سفيان كان ثقة حافظا وقال الإسماعيلي لا يحتج به وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد بن صالح كان يحيى بن أيوب من وجوه أهل البصرة وربما خل في حفظه وقال بن شاهين في الثقات قال بن صالح له أشياء يخالف فيها وقال إبراهيم الحربي ثقة وقال الساجي صدوق يهم كان أحمد يقول يحيى بن أيوب يخطىء خطأ كثيرا وقال الحاكم أبو أحمد إذا حدث من حفظه يخطىء وما حدث من كتاب فليس به بأس وذكره العقيلي في الضعفاء وحكى عن أحمد أنه أنكر حديثه عن يحيى بن سعيد عن حجر عن عائشة في القراءة في الوتر وكذا نقل بن عدي ثم قال ولا أرى في حديثه إذا روى عن ثقة حديثا منكرا وهو عندي صدوق لا بأس به

[316] عخ م د عس البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم وأبي داود والنسائي في مسند علي يحيى بن أيوب المقابري أبو زكريا البغدادي العابد روى عن إسماعيل بن جعفر وعبد الله بن المبارك وهشيم ومروان بن معاوية وخلف بن خليفة وإسماعيل بن علية وابن وهب ووكيع وأبي معاوية وعباد المهلبي وعلي بن غراب وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وروى البخاري في خلق أفعال العباد عن محمد بن عبد العزيز بن المبارك المخرمي عنه والنسائي في مسند علي عن أبي بكر بن علي المروزي عنه ومحمد بن إسحاق الصغاني وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد بن حنبل وموسى بن هارون ومحمد بن وضاح وأبو شعيب الحراني وعبد الله بن أبي القاضي وأبو زرعة الرازي وأبو حاتم ومحمد بن عبد الرحمن الشامي وأبو يعلى وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو القاسم البغوي وآخرون قال الميموني عن أحمد رجل صالح يعرف به صاحب سكوت ودعة وقال علي بن المديني وأبو حاتم صدوق وقال أبو شعيب الحراني يحيى بن أيوب وكان من خيار عباد الله تعالى وذكره بن حبان في الثقات وقال الحسين بن فهم ينزل عسكر المهدي وكان ثقة ورعا مسلما يقول بالسنة ويعيب على من يقول يقول جهم توفي في شهر ربيع الأول سنة أربع وثلاثين ومائتين وفيها أرخه غير واحد زاد موسى بن هارون ومولده فيما أخبرني سنة سبع وخمسين ومائة وقال غيرهم مات سنة ثلاث قلت وقال بن قانع ثقة مأمون

[317] م مسلم يحيى بن بشر بن كثير الحريري الأسدي أبو زكريا الكوفي روى عن معاوية بن سلام ومعروف أبي الخطاب وسعيد بن بشير وسعيد بن عبد العزيز وجعفر بن زياد الأحمر والوليد بن مسلم وعنه مسلم وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن أبي شيبة وبقي بن مخلد وبشر بن موسى الأسدي ومطين وغيرهم وكتب عنه بن نمير وهو من أقرانه وقال صالح بن محمد صدوق وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات في جمادى الأولى سنة سبع وعشرين ومائتين وكان ثقة وقال بن سعد والبغوي مات سنة تسع

[318] خ البخاري يحيى بن بشر البلخي أبو زكريا الفلاس الزاهد روى عن وكيع والوليد بن مسلم وابن عيينة والحكم بن المبارك وروح بن عبادة وأبي قطن وشبابة وقبيصة بن عقبة ويحيى بن سليم الطائفي وعنه البخاري وأحمد بن سيار المروزي وعبد الصمد بن الفضل البلخي وعبد بن حميد والدارمي ذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري مات في المحرم سنة اثنتين ومائتين وفيها أرخه أبو حاتم الرازي والبستي

[319] د أبي داود يحيى بن بشير بن خلاد الأنصاري المدني روى عن أمه أمة الواحد بنت يامين وعنه محمد بن إسماعيل بن أبي فديك وإبراهيم بن المنذر الحزامي قلت قال بن القطان مجهول

[320] ع الستة يحيى بن أبي بكير واسمه نسر الأسدي القيسي أبو زكريا الكرماني كوفي الأصل سكن بغداد روى عن حريز بن عثمان وإبراهيم بن طهمان وإبراهيم بن نافع المكي وإسرائيل وزائدة وزهير بن محمد وزهير بن معاوية وشعبة وسفيان وأبي جعفر الرازي وغيرهم روى عنه حفيده عبد الله بن محمد بن يحيى وعبد الله بن الحارث البغدادي وأبو بكر بن أبي شيبة ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وأبو خيثمة وأبو موسى وأحمد بن سعيد الدارمي ومحمد بن إسماعيل بن علية وعباس العنبري وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وغيرهم قال الأثرم عن أحمد كان كيسا وقال حرب بن إسماعيل سمعت أحمد يثني عليه وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي كوفي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين وقال أبو موسى مات سنة ثمان وقال بن قانع مات سنة تسع ومائتين قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه قال علي بن المديني بن أبي بكير ثقة

[321] تمييز يحيى بن أبي بكير النخعي أبو زكريا الكوفي قال بن يونس قدم مصر وحدث بها ومات بها في ربيع الآخر سنة ثلاثين ومائتين

[322] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يحيى بن جابر الطائي أبو عمرو الحمصي القاضي وقال أبو بكر بن صدقة صاحب تاريخ حمص هو يحيى بن جابر بن حسان بن عمرو بن ثعلبة بن عدي بن ملاءة بن عوف بن أسد بن ربيعة بن سعد بن خنيس بن جديلة روى عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير وصالح بن يحيى بن المقدام ويزيد بن شريح الحضرمي وأبي سورة بن أخي أبي أيوب وغيرهم وأرسل عن عوف بن مالك وأبي ثعلب النهدي والنواس بن سمعان وعبد الله بن حوالة والمقدام بن معد يكرب روى عنه الترمذي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وحبيب بن صالح قاضي حمص وسليمان بن سليم وصفوان بن عمرو ومعاوية بن صالح وأبو راشد التنوخي قال الغلابي عن يحيى بن معين كان قاضي حمص وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو عبيد القاسم بن سلام وغيره مات سنة ست وعشرين ومائة وقيل مات في خلافة الوليد بن يزيد وذكره بن حبان في الثقات

[323] م 4 مسلم والأربعة يحيى بن الجزار العرني الكوفي لقبه زبان وقيل زبان روى عن علي وأبي بن كعب وابن عباس والحسن بن علي وعائشة وأم سلمة ومسروق وعبد الرحمن بن أبي ليلى وابن أخي زينب الثقفية وغيرهم وعنه الحكم بن عتيبة وحبيب بن أبي ثابت وعمرو بن مرة وعمارة بن عمير والحسن العرني وموسى بن أبي عائشة وفضل بن عمرو الفقيمي وأبو شراعة قال الجوزجاني كان غاليا مفرطا وقال أبو زرعة والنسائي وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن غيلان عن شبابة عن شعبة لم يسمع يحيى ثقة بن الجزار من علي إلا ثلاثة أحاديث واحدها ان النبي ﷺ كان على فرصة من فرص الخندق والآخر وسئل عن يوم الحج الأكبر ونسي محمود الثالث قلت وقال بن سعد كان يغلو في التشيع وكان ثقة وله أحاديث وقال العجلي كوفي ثقة وكان يتشيع وروى العقيلي عن الحكم بن عتيبة أنه قال كان يحيى بن الجزار يغلو في التشيع وقال حرب قلت لأحمد هل سمع من علي قال لا وقال بن أبي خيثمة لم يسمع من بن عباس كذا رأيت هذا بخط مغلطاي وفيه نظر فإن ذلك إنما وقع في حديث مخصوص وهو حديثه عن بن عباس أن النبي ﷺ كان يصلي فذهب جدي يمر بين يديه الحديث قال بن أبي خيثمة رواه عن عفان عن شعبة عن عمرو بن مرة عنه عن بن عباس قال ولم أسمعه منه وهو في كتاب أبي داود عن سليمان بن حرب وغيره عن شعبة عن عمرو عن يحيى عن بن عباس ولم يقال في سياقه ولم أسمعه منه ولذلك رواه بن أبي شيبة كما رواه بن أبي خيثمة

[324] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة يحيى بن جعدة بن هبيرة بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشي المخزومي روى عن جدته أم أبيه أم هانئ بنت أبي طالب وعن أبي الدرداء وزيد بن أرقم وخباب بن الأرت وابن مسعود وأبي هريرة وكعب بن عجرة وغيرهم وعنه حبيب بن أبي ثابت وعمرو بن دينار وأبو الزبير وهلال بن خباب ومجاهد وثوير بن أبي فاختة وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم قال أبو حاتم والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت قال الحربي في العلل لم يدرك بن مسعود وقال أبو حاتم لم يلقه وقال علي بن المديني لم يسمع من أبي الدرداء

[325] خ البخاري يحيى بن جعفر بن أعين الأزدي البارقي أبو زكريا البخاري البيكندي روى عن أبيه عن بن عيينة وأبي معاوية ووكيع ويزيد بن هارون وعبد الرزاق ومعاذ بن هشام ومحمد بن عبد الله الأنصاري وغيرهم روى عنه البخاري وابنه الحسين بن يحيى وأبو جعفر بن أبي حاتم وراق البخاري وحمدويه بن الخطاب مستملي البخاري وآخرون قال سريج بن موسى المؤذن لما أراد يحيى بن جعفر القدوم من العراق كتب إلى كعبان قال سريج فشهدت رقعته فقال كعبان لأصحابه من أراد علما لطيفا صحيحا فعليكم بيحيى بن جعفر اكتبوا عنه وقال بن عدي هو الذي قال لمحمد بن إسماعيل لما أراد أن يرحل إلى عبد الرزاق مات عبد الرزاق ولم يكن مات فانصرف فكتب كتبه عنه وذكره بن حبان في الثقات ومات في شوال سنة ثلاث وأربعين ومائتين

[326] 4 الأربعة يحيى بن الحارث الذماري الغساني أبو عمرو ويقال أبو عمر الشامي القاري روى عن واثلة بن الأسقع وقرأ عليه وسعيد بن المسيب وأبي الأشعث الصنعاني وأبي أسماء الرحبي وعبد الله بن عامر اليحصبي وقرأ عليه القرآن العظيم والقاسم أبي عبد الرحمن وسالم بن عبد الله بن عمر وغيرهم وعنه ابنه عمر وعمرو الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ومحمد بن جحادة وثور بن يزيد الرحبي ويحيى بن حمزة والهيثم بن حميد وصدقة بن خالد والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب بن شابور وعمر بن عبد الواحد وآخرون قال بن سعد كان عالما بالقراءة في دهره يقرأ عليه القرآن وكان قليل الحديث وذكره أبو زرعة الدمشقي في تسمية الأصاغر من أصحاب واثلة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وقال يعقوب بن سفيان ليس به بأس وقال أبو حاتم ثقة كان عالما بالقرآءة وقال في موضع آخر صالح الحديث وقال الآجري عن أب داود ثقة وقال في موضع آخر ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات سنة خمس وأربعين ومائة وهو بن سبعين سنة وفيها أرخه غير واحد قلت

[327] ق بن ماجة يحيى بن الحارث الشيرازي روى عن زهير بن محمد عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي في فضل المشائين إلى المساجد وعن أبي غسان محمد بن مطرف ومخارق بن الحارث وعنه إبراهيم بن محمد الحلبي بخبر غريب ثنا يحيى بن الحارث الشيرازي وكان ثقة وكان عبد الله بن داود يثني عليه فذكر الحديث الذي أخرجه له بن ماجة

[328] تمييز يحيى بن الحارث عن أخيه زهير عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده مرفوعا في لعن قاطع السدر وعنه قال العقيلي لا يصح حديثه خلطه بعضهم بالذي قبله وهو غيره فذكرته للتمييز

[329] بخ البخاري في الأدب المفرد يحيى بن حبيب بن إسماعيل بن عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت الأسدي أبو عقيل الجمال الكوفي سكن سر من رأى روى عن عمه أبي ثابت ومحمد بن إسماعيل بن عبد الله ومحمد بن القاسم الأسدي وأبي أسامة وجعفر بن عون ومحاضر بن المورع ويحيى بن آدم وغيرهم روى عنه البخاري في كتاب الأدب ولم يسمه وابن أخيه محمد بن عاصم بن حبيب وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وأحمد بن يحيى بن زهرة وأبو القاسم البغوي وابن صاعد وابن أبي حاتم ويعقوب بن أحمد الجصاص والحسين المحاملي وابن مخلد وغيرهم قال بن أبي حاتم سمع منه وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وأغرب قلت ذكره بن الجوزي في العلل حديثه وقع له من طريق هذا وقال بعده أبو عقيل الجمال مجهول كذا قال وقد أخطأ في ذلك

[330] م 4 مسلم والأربعة يحيى بن حبيب بن عربي الحارثي وقيل الشيباني أبو زكريا البصري روى عن يزيد بن زريع وحماد بن زيد وخالد بن الحارث وعبد الوهاب الثقفي ومعتمر بن سليمان ومرحوم بن عبد العزيز وأبي بحر البكراوي وموسى بن إبراهيم بن كثير وروح بن عبادة وبشر بن المفضل وجماعة وعنه الجماعة سوى البخاري وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر البزار وزكرياء الساجي ويوسف بن يعقوب القاضي وإبراهيم بن يوسف المستملي محمد بن بجير ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وغيرهم قال أبو حاتم الرازي صدوق وقال النسائي ثقة مأمون قل شيخ رأيت بالبصرة مثله وذكره بن حبان في الثقات وقال هو والسراج مات سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت زاد بن حبان وقد قيل مات بعد سنة خمسين وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[331] ت س الترمذي والنسائي يحيى بن أبي الحجاج الأهتمي المنقري الخاقاني أبو أيوب البصري وهو يحيى بن عبد الله بن الأهتم روى عن سعيد الجريري ويونس بن أبي صغيرة والثوري وابن عون وابن جريج وعوف الأعرابي وهشام بن حسان وغيرهم وعنه سعيد بن عامر الضبعي والحميدي وأبو موسى وإسحاق بن راهويه وخليفة بن خياط والذهلي وأبو الأزهر النيسابوري وآخرون قال معاوية بن صالح عن بن معين ليس بشيء وقال النسائي ليس بشيء قاله بن معين وقال أبو حاتم ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وقال بن عدي لا أرى بأحاديثه بأسا

[332] ق بن ماجة يحيى بن حرب المدني عن سعيد المقبري عن أبي هريرة أيما امرأة دخلت على قوم من ليس منهم وعنه موسى بن عبيدة الربذي قلت قال بن المديني مجهول ما روى عنه غير موسى وكذا قال الدارقطني في العلل وقال الذهبي في الميزان فيه جهالة

[333] يحيى بن حزام هو بن خذام يأتي

[334] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن حسان بن حيان التنيسي البكري أبو زكريا البصري سكن تنيس روى عن وهيب بن خالد ومعاوية بن سلام وابن أبي الزناد وسليمان بن بلال والحمادين وقريش بن حيان ومحمد بن راشد المكحولي والهيثم بن حميد وهشيم وجماعة وعنه الشافعي ومات قبله وابنه محمد بن يحيى ودحيم وأحمد بن صالح المصري والربيع بن سليمان المرادي وخشيش بن أصرم ومحمد بن سهل بن عسكر ومحمد بن مسكين ومحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي وجعفر بن مسافر التنيسي والحسن بن عبد العزيز ويونس بن عبد الأعلى الصدفي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة رجل صالح وقال الأثرم عن أحمد ثقة صاحب حديث وقال العجلي كان ثقة مأمونا عالما بالحديث وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مروان بن محمد لم يكن يطلب الحديث حتى قدم يحيى بن حسان وقال بن يونس كان ثقة حسن الحديث وصنف كتبا وحدث بها وتوفي بمصر سنة ثمان ومائتين وقال البخاري عن الحسن بن عبد العزيز الجزري مات سنة ثمان ومائتين وفيها ذكره جماعة وقيل مات سنة سبع وقال دحيم ولد سنة أربع وأربعين قلت وقال أبو بكر البزار يحيى بن حسان ثقة صاحب حديث وقال مطين ثقة

[335] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي يحيى بن حسان البكري الفلسطيني روى عن أبي قرصافة وأبي ريحانة وربيعة بن عامر وسعيد بن المسيب وعبد الله بن محيريز وعتبة بن يعلى وأرسل عن عبادة بن الصامت وعدة روى عنه إبراهيم بن أدهم وهشام بن سعد وريان بن الجعد وبلال بن كعب العتكي وعبد الله بن المبارك وغيرهم قال بن المبارك كان شيخا كبيرا حسن الفهم من أهل بيت المقدس وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[336] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن الحصين الأحمسي البجلي عن جدته أم الحصين ولها صحبة وعن طارق بن شهاب وعنه أبو إسحاق السبيعي وزيد بن أبي أنيسة وشعبة قال بن معين والنسائي ثقة وزاد أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[337] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن حكيم المقوم ويقال المقومي أبو سعيد البصري روى عن عبد الوهاب الثقفي وابن عيينة ويحيى القطان وأبي بكر الحنفي وابن مهدي وغندر وابن أبي عدي وأبي قتيبة وأبي داود وأبي الوليد الطيالسيين وحماد بن مسعدة وبشر بن عمر الزهراني وبكر بن محمد البرساني وجماعة وعنه وعنه أبو داود والنسائي وروى النسائي أيضا في مسند علي عن زكريا السجزي وعبد الله بن عروة الهروي وأحمد بن بطة الأصبهاني وأسلم بن سهل الواسطي بحشل وأبو الأذان الحافظ ومحمد بن هارون الروياني وأبو قريش محمد بن جمعة وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن الباغندي وأبو بكر بن أبي داود وابن مساعد وأبو عروبة وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وآخرون قال أبو داود كان حافظا متقنا وقال النسائي ثقة حافظ وقال أبو عروبة ما رأيت بالبصرة أثبت من أبي موسى ومن يحيى بن حكيم وكان يحيى بن حكيم ورعا متعبدا وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف مات سنة ست وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بصري ثقة

[338] خ م خد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن حماد بن أبي زياد الشيباني مولاهم أبو بكر ويقال أبو محمد البصري ختن أبي عوانة روى عن أبي عوانة وعكرمة بن عمار وشعبة وحماد بن سلمة وهمام بن يحيى وجرير بن حازم وجويرية بن أسماء وغيرهم روى عنه البخاري وروى هو أيضا والباقون له بواسطة إسحاق بن راهويه وإبراهيم بن دينار والحسن بن مدرك الطحان وإسحاق بن منصور الكوسج وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأحمد بن إسحاق السرماري وحميد بن زنجويه وأبي داود الحراني وأبي موسى محمد بن المثنى وبندار وأبي قدامة السرخسي ومحمد بن معمر البحراني وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي والذهلي وآخرون وآخر من حدث عنه أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله الكجي قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن النعمان بن عبد السلام لم أر أعبد منه وقال البخاري عن الحسن بن مدرك مات سنة خمس عشرة ومائتين قلت وقال العجلي بصري ثقة وكان من أروى الناس عن أبي عوانة

[339] ع الستة يحيى بن حمزة بن واقد الحضرمي أبو عبد الرحمن البتلهي الدمشقي القاضي من أهل بيت لهيا روى عن الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وثور بن يزيد ونصر بن علقمة وزيد بن واقد وسليمان بن أرقم وسليمان بن داود الخولاني وعمرو بن مهاجر ومحمد بن الوليد الزبيدي ويحيى بن الحارث الذماري ويزيد بن أبي مريم الشامي وجماعة وعنه ابنه محمد وابن مهدي والوليد بن مسلم وأبو مسهر ومحمد بن المبارك ومروان بن محمد ويحيى بن حسان وعبد الله بن يوسف والحكم بن موسى وأبو النضر الفراديسي ومحمد بن عائذ وهشام بن عمار وعلي بن حجر وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وكذا قال المروذي عن أحمد وقال الغلابي وغيره عن بن معين ثقة قال الغلابي كان ثقة وكان يرمي بالقدر وقال الدوري عن بن معين كان قدريا وكان صدقة بن خالد أحب إليهم منه وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة عالم لا أشك إلا أنه لقي علي بن يزيد وقال الآجري عن أبي داود ثقة قلت كان قدريا قال نعم وقال النسائي ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثنا هشام بن عمار ثنا يحيى بن حمزة وكان قاضيا على دمشق ثقة وقال عبد الله بن محمد بن سيار لا بأس به وقال بن سعد كان كثير الحديث صالحه وقال عمرو بن دحيم أعلم أهل بحديث مكحول الهيثم بن حميد ويحيى بن حمزة وقال العجلي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة مشهور وقال مروان بن محمد استقضاه المنصور سنة ثلاث وخمسين فلم يزل قاضيا حتى مات وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد سنة ثلاث ومائة ومات سنة ثلاث وثمانين ومائة وكذا قال أبو مسهر وغيره قال أبو سليمان بن زبر ولد سنة اثنتين وقيل سنة خمس وقيل غير ذلك

[340] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يحيى بن أبي حية أبو جناب الكلبي الكوفي واسم أبي حية حي روى عن أبيه ويزيد بن البراء بن عازب وعبد الرحمن بن أبي ليلى والضحاك بن مزاحم والحسن البصري وأبي بردة بن أبي موسى وشهر بن حوشب وإياد بن لقيط وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ومغراء العبدي وجماعة وعنه السفيانان والحسن بن صالح وجرير وهشيم والنضر بن زرارة وعبدة بن سليمان الكلابي ووكيع وأبو بدر شجاع بن الوليد وجعفر بن عون وأبو نعيم وغيرهم قال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن أبي جناب قط وقال علي بن المديني كان يحيى بن سعيد يتكلم فيه وفي أبيه وقال البخاري وأبو حاتم كان يحيى القطان يضعفه وقال إسحاق بن حكيم قال يحيى القطان لو استحللت أن أروي عن أبي جناب لرويت عنه حديث علي في التكبير وقال الذهلي سمعت يزيد بن هارون يقول كان صدوقا ولكن قال يدلس وقال أبو حاتم قال يزيد بن هارون كان أبو جناب يحدثنا عن عطاء وابن بريدة والضحاك فإذا وقفناه نقول سمعت هذا الحديث فيقول لم أسمعه منه إنما أخذت من أصحابنا وقال الغلابي قال أبو نعيم لم يكن بأبي جناب بأس إلا أنه كان يدلس وكذا قال أحمد وابن معين وأبو داود عن أبي نعيم وقال أحمد بن سليمان الرهاوي عن أبي نعيم مثل ذلك وزاد ما سمعت منه شيئا إلا شيئا قال فيه حدثنا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه أحدايثه مناكير وقال عبد الله الدورقي عن بن معين ليس به بأس إلا أنه كان يدلس وقال الدورقي عن بن معين ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن بن معين صدوق وقال بن أبي خيثمة وإبراهيم بن الجنيد والغلابي عن بن معين ضعيف وقال بن نمير صدوق كان صاحب تدليس أفسد حديثه بالتدليس كان يحدث بما لا يسمع وقال عثمان الدارمي ضعيف وقال العجلي كوفي ضعيف الحديث يكتب حديثه وفيه ضعف وقال أبو زرعة صدوق غير أنه كان يدلس وقال بن خراش كان صدوقا وكان يدلس وفي حديثه نكرة وقال عمرو بن علي متروك الحديث وقال إبراهيم الجوزجاني يضعف حديثه وقال يعقوب بن سفيان ضعيف وكان يدلس وقال بن أبي حاتم عن أبيه ليس بالقوي قلت هو أحب إليك أو يحيى البكائي قال لا هذا ولا هذا قلت فإذا لم يكن الباب غيرهما أيهما أكتب قال لا يكتب منه شيء وقال الآجري عن أبي داود ليس بذاك وقال النسائي ليس بالقوي وقال في موضع آخر ليس بالثقة يدلس وذكره بن حبان في الثقات قال الغلابي عن بن معين مات سنة سبع وأربعين ومائة وفيها أرخه بن سعد ومطين وقال أبو نعيم وغيره مات سنة خمسين قلت وقال الساجي كوفي صدوق منكر الحديث وقال بن عمار ضعيف وقال أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال بن حبان في الضعفاء كان يدلس عن الثقات ما سمع من الضعفاء فألزقت به تلك المناكير التي يرويها عن المشاهير فحمل عليه أحمد حملا شديدا وقال أبو حاتم الرازي لم يلق أبا العالية

[341] ق بن ماجة يحيى بن خدام بن منصور بن مهران الغبري أبو زكريا السقطي البصري روى عن صفوان بن عيسى ويحيى بن بسطام وحسان بن أغلب بن تميم وعمران بن زياد القسملي وأبي سلمة محمد بن عبد الله بن زياد الأنصاري ومحمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري وغيرهم وعنه بن ماجة واهتم بن محمد الكندي وعمران بن موسى بن فضالة وابن خزيمة وابن بجير وأبو عروبة وابن صاعد وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم أبو أحمد في ترجمة أبي سلمة الأنصاري روى عنه يحيى بن خدام عن مالك بن دينار أحاديث منكرة فالله تعالى أعلم الحمل فيه على أبي سلمة أو على بن خدام قال إبراهيم بن محمد الكندي مات بمنى في ذي الحجة سنة اثنتين وخمسين ومائتين ووقع لابن عساكر فيه وهم عجيب فقال في المشائخ النبل يحيى بن خدام الترمذي روى عنه ق كذا قال وذلك تصحيف في اسم أبيه فقد نص بن ماكولا وغيره على أنه خدام بالخاء المعجمة والدال وقوله الترمذي وهم أيضا لأنه بصري

[342] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يحيى بن خلف الباهلي أبو سلمة البصري المعروف بالجوباري روى عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبد الوهاب الثقفي ومعتمر بن سليمان ومحمد بن أبي عدي وعبد الله بن مسلم وعمر بن علي المقدمي وبشر بن المفضل وروح بن عبادة وأبي عاصم وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر البزار وأبو بكر بن أبي الدنيا والمعمري والحسن بن عليل وبكر بن محمد البزار وجعفر بن أحمد بن فارس وأبو خليفة وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال موسى بن هارون بلغنا موته بالبصرة سنة اثنتين وأربعين ومائتين

[343] خ 4 البخاري والأربعة يحيى بن خلاد بن رافع بن مالك بن العجلان بن عمرو بن عامر بن زريق الأنصاري الزرقي المدني قيل أنه ولد على عهد النبي ﷺ روى عنه رفاعة بن رافع وعمر بن الخطاب وعنه ابنه علي بن يحيى وابن ابنه يحيى بن علي أن كان محفوظا ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر بن أبي عاصم مات سنة ثمان وعشرين ومائة وقال الواقدي سنة تسع وعشرين فإن صح هذا وأنه ولد في عهد النبي ﷺ فقد بلغ مائة وعشرين سنة أو أكثر قلت هذه النتيجة الفاسدة من تلك المقدمة الباطلة وذلك أن بن أبي عاصم إنما أرخ وفاة يحيى بن علي بن يحيى بن خلاد في السنة المذكورة وأما جده صاحب الترجمة فلم يتعرض له وكذلك الواقدي وذلك واضح في طبقات كاتبه محمد بن سعد وهكذا قال بن حبان في أتباع التابعين من الثقات يحيى بن علي بن يحيى بن خلاد مات سنة تسع ولما ذكر يحيى بن خلاد في طبقة التابعين قال روى عنه إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة وابناه علي وعامر ابنا يحيى بن خلاد وإني لا تعجب مثل هذا الحافظ كيف يتخيل جواز كون شخص يولد في عهد النبي ﷺ ويبقى إلى بعد سنة عشر ومائة مع النص الصحيح الثابت في الصحيحين الدال على عدم جواز وقوع ذلك إذ خبر الصادق عن الأمور الآتية لا يشك فيه ولا يختلف والله تعالى أعلم

[344] يحيى بن داود بن ميمون الواسطي روى عن بن معاوية وعبد الله بن إدريس ووكيع وإسحاق بن يوسف الأزرق وغيرهم وعنه أبو بكر بن أبي عاصم ومحمد بن إسحاق الصغاني وعلي بن إسحاق بن زاطيا وعلي بن العباس المعانعي وأسلم بن سهل بحشل الواسطي ومحمد بن جرير الطبري وأبو القاسم البغوي ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال بحشل مات سنة أربع وأربعين ومائتين ذكره بن عساكر في شيوخ بن ماجة وقال فيه أبو السفر العسكري وذلك وهم فإن العسكري اسمه يحيى بن يزداد ويكنى أبا السقر وسيأتي في موضعه على الصواب وأما هذا الواسطي فلا تعرف كنيته والله تعالى أعلم

[345] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن درست بن زياد الهاشمي ويقال البكراوي أبو زكريا البصري روى عن حماد بن زيد وأبي عوانة ومحمد ثابت العبدي وإبراهيم بن عبد الملك القناد وغيرهم وعنه الترمذي والنسائي وابن ماجة ويوسف بن موسى المروذي والحسن بن علي العمري وإبراهيم بن محمد بن نابلة وأحمد بن عمر القطراني وعبدان الأهوازي والقاسم بن زكريا المطرز وغيرهم قلت ذكره النسائي في أسماء شيوخه وقال بصري ثقة

[346] د أبي داود يحيى بن راشد بن مسلم ويقال بن كنانة الليثي أبو هاشم الدمشقي الطويل روى عن بن عمر وابن الزبير ومكحول ونافع وعنه عمارة بن غزية وجعفر بن برقان وإسماعيل بن عياش وناصح الشامي وعلي بن أبي حملة قال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ولكنه فرق بين يحيى بن راشد عن بن عمر وعنه عمارة بن غزية وبين يحيى بن راشد عن بن الزبير وعنه ضمرة بن ربيعة وتبع في ذلك البخاري

[347] ق بن ماجة يحيى بن راشد المازني أبو سعيد البصري البراء روى عن حميد بن عبد الله الطويل وخالد الحذاء وداود بن أبي هند وابن عون وعياش الجريري وحسين المعلم ويزيد بن أبي عبيد وابن عجلان وابن إسحاق وغيرهم وعنه محمد بن الحارث المصري المؤذن ومروان بن محمد الطاطري وسعيد بن كثير بن عفير وعمرو بن علي الصيرفي ونعيم بن حماد وأبو الأشعث العجلي وآخرون قال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو زرعة شيخ لين الحديث وقال أبو حاتم ضعيف في حديثه إنكار وأرجو أن يكون ممن لا يكذب وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ويخالف قلت وقال النسائي ضعيف وقال الدارقطني صويلح يعتبر به وقال صالح بن محمد لا شيء

[348] تمييز يحيى بن راشد أبو بكر البصري مستملي أبي عاصم روى عن يعلى بن حاجب والرحال بن المنذر وسلمة بن رجاء وشريح بن سراج وطالب بن حجير ومحمد بن حمران القيسي ويحيى بن فرقد وعنه أبو جعفر المسندي وإبراهيم بن راشد الآدمي وأبو بكر بن أبي عتاب الأعين قال أبو حاتم صدوق وقال البخاري حدثني عبد الله بن إسحاق قال مات يحيى بن راشد مستملي أبي عاصم بسنة أو نحوه سنة إحدى عشرة ومائتين ومات راشد أبوه بعده بسنة أو نحوها وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يخطئ وقال العجلي بصري ثقة صاحب حديث وأبوه فارسي ثقة

[349] س النسائي يحيى بن زرارة بن عبد الكريم ولقبه كريم بن الحارث بن عمر السهمي الباهلي روى عن جده وقيل عن أبيه عن جده في خطبة حجة الوداع والعتيرة وعنه بن المبارك ومعتمر بن سليمان وزيد بن الحباب ونسبه إلى جده وعفان وأبو الوليد الطيالسي وأبو عاصم النبيل وموسى بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان لا تعرف حاله

[350] ع الستة يحيى بن زكريا بن أبي زائدة واسمه خالد بن ميمون بن فيروز الهمداني الوادعي مولاهم أبو سعيد الكوفي روى عن أبيه والأعمش وابن عون وعاصم الأحول وهشيم بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وداود بن أبي هند وحارثة بن أبي الرجال وإسماعيل بن أبي خالد وعبد الرحمن بن الغسيل وحسين بن الحارث الجدلي وعكرمة بن عمار وعبد الله بن عمر العمري وأبي مالك الأشجعي وحجاج بن أرطاة وإسرائيل وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية ومسعر وهاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص وموسى الجهني وجماعة وعنه يحيى بن آدم وأبو داود الحفري وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وابنا أبي شيبة وعلي بن المديني وداود بن رشيد ويحيى بن يحيى النيسابوري وإبراهيم بن موسى وأبو كريب وشجاع بن مخلد وسريج بن يونس وأحمد بن منيع وسويد بن سعيد وعلي بن مسلم الطوسي وسهيل بن عثمان العسكري ويعقوب بن إبراهيم الدورقي وهارون بن معروف وهناد بن السري والحسن بن عرفة وآخرون قال إبراهيم بن موسى عن أبي خالد الأحمر كان جيد الأخذ وقال أيضا عن الحسن بن ثابت نزلت بأفقه أهل الكوفة يعنيه وقال عمرو الناقد عن بن عيينة ما قدم علينا مثل بن المبارك ويحيى بن أبي زائدة وقال الحارث بن سريج عن يحيى القطان ما خالفني أحد بالكوفة أشد علي من بن أبي زائدة وقال أحمد وابن معين ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين إسماعيل بن زكريا أحب إليك أو يحيى بن أبي زائدة قال يحيى أحب إلي قلت هما إخوان عندك قال لا وقال بن المديني هو من الثقات وقال أيضا لم يكن بالكوفة بعد الثوري أثبت منه وقال انتهى العلم إليه في زمانه وقال بن نمير كان في الإتقان أكثر من بن إدريس وقال أبو حاتم مستقيم الحديث ثقة صدوق وقال النسائي ثقة ثبت وقال العجلي ثقة وهو ممن جمع له الفقه والحديث وكان على قضاء المدائن ويعد بن حفاظ الكوفيين للحديث متقنا ثبتا صاحب سنة ووكيع إنما صنف كتبه على كتب يحيى بن أبي زائدة وذكر بن أبي حاتم أنه أول من صنف الكتب بالكوفة وقال إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة يحيى بن أبي زائدة في الحديث مثل العروس المعطرة وقال الدوري عن بن معين كان يحيى بن زكريا كيسا ولا أعلمه أخطأ إلا في حديث واحد عن سفيان عن أبي إسحاق عن قبيصة بن برمة قال قال عبد الله ما أحب أن يكون عبيدكم مؤدبيكم وإنما هو عن واصل عن قبيصة وقال الغلابي عن بن معين نحو ذلك وقال حنبل عن محمد بن داود سمعت عيسى بن يونس وسئل عن يحيى بن أبي زائدة فقال ثقة قال ورأيت زكريا بن أبي زائدة يجيء به إلى مجالد وقال زياد بن أيوب كان يحدث حفظا وقال علي بن المديني مات سنة اثنتين وثمانين ومائة وقال بن سعد وغيره مات بالمدائن وهو قاض بها سنة ثلاث وثمانين وفيها أرخه غير واحد زاد يعقوب بن شيبة وبلغ من السن يوم مات ثلاثا وستين سنة وقال ثقة حسن الحديث ويقولون أنه أول من صنف الكتب بالكوفة وكان يعد في فقهاء محدثي أهل الكوفة وكانت وفاته في جمادى الأولى وقال خليفة وابن حبان مات سنة ثلاث أو أربع وقال بن قانع مات سنة أربع قلت وقال بن أبي حاتم في العلل سألت أبي وأبا زرعة عن حديث رواه بن أبي زائدة عن يحيى بن سعيد عن مسلم بن يسار عن بن عمير في العبث بالحصى فقالا وهم بن أبي زائدة وإنما هو مسلم بن أبي مريم عن علي بن عبد الرحمن عن بن عمير قال أبو زرعة يحيى قلما يخطئ فإذا أخطأ أتى بالعظائم انتهى وهذا يرد على الذي ذكره بن معين قال عمر بن شبة ثنا أبو نعيم ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة وما هو بأهل أن يحدث عنه عن بن أبي خالد قوله قال ولو كان فقيها ما حدث به عنه وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال بن شاهين في الثقات قيل ليحيى بن معين أن زكريا بن عدي لم يحدث عنه قال هو خير من زكريا بن عدي ومن أهل قريته

[351] س النسائي يحيى بن زكريا بن يحيى ولقبه حيويه أبو زكريا النيسابوري الحافظ الأعرج روى عن إسحاق بن راهويه وعلي بن حجر وأحمد بن سعيد الدارمي وقتيبة ومحمد بن رافع ويعقوب الدورقي والربيع بن سليمان ويونس بن عبد الأعلى وغيرهم وعنه النسائي قال المزي لم أقف على روايته عنه وابن أخيه أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا بن حيويه ومكي بن عبدان ومحمد بن عبد الرحمن الدغولي وأبو حامد بن الشرقي وأبو العباس بن عقدة ومحمد بن سعيد الباوردي وأبو بكر بن المقبري وغيرهم قال النسائي وقال بن يونس كان حافظا فاضلا ثقة ثبتا توفي بمصر في ذي القعدة سنة سبع وثلاثمائة ذكره في موضعين وقال الحاكم رحل على كبر السن إلى الشام ومصر والحجاز وكان يكتب ويكتب عنه سمعت يحيى بن منصور يقول سمعت أبا حامد بن الشرقي يقول ليس في مشائخنا أحسن حديثا من أبي بكر بن إسماعيل بن مهران الإسماعيلي وذاك أنه كتب مع أبي زكريا الأعرج قلت وقال مسلمة في الصلة كان شافعي المذهب مقدما فيه

[352] خ البخاري يحيى بن أبي زكريا الغساني أبو مروان الواسطي أصله من الشام واسن أبيه يحيى روى عن هشام بن عروة وهشام بن حسان وإسماعيل بن أبي خالد وابن خثيم ويونس بن عبيد وغيرهم وعنه أيوب بن أبي هند الحراني وعبد الوهاب بن عيسى التمار ومحمد بن حرب النسائي وآخرون قال الدوري سئل عنه بن معين فقال لا أدري وقال أبو حاتم ليس بالمشهور وقال الآجري عن أبي داود ضعيف قال البخاري مات سنة ثمان وثمانين ومائة وقال محمد بن وزير الواسطي مات سنة تسعين ومائة قلت له في صحيح البخاري حديث واحد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة متابعة وقال بن حبان لا تجوز الرواية عنه لما أكثر من مخالفة الثقات في روايته عن الاثبات

[353] بن ماجة يحيى بن زياد بن أبي داود الأسدي مولاهم أبو محمد الرقي ولقبه فهير العابد روى عن بن جريج وخليد بن دعلج والخليل بن مرة وفراس بن خولي وموسى بن وردان وغيرهم وعنه داود بن رشيد ومحمد بن عبد الله بن شابور والمغيرة بن عبد الرحمن الحراني وسعيد بن يحيى الأموي وأبو يوسف محمد بن أحمد الصيدلاني وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين وقال محمد بن عبد الحميد كان من الأبدال

[354] خت البخاري في التعاليق يحيى بن زياد بن عبد الله بن منظور أبو زكريا الفراء النحوي مولى بني أسد كوفي نزل بغداد وروى عن قيس بن الربيع ومندل بن علي وحازم بن الحسين البصري وعلي بن حمزة الكسائي وأبي الأحوص وأبي بكر بن عياش وسفيان بن عيينة في آخرين روى عنه سلمة بن عاصم ومحمد بن الجهم السمري قال الدارقطني ثنا بن سعيد ثنا أخو حمدان الكندي سمعت عبد الله بن الوليد صعودا يقول كان محمد بن الحسن يجالسه الفراء عنده يوما فقال الفراء قل رجل أمعن في فن من العلم إلا سهل عليه غيره فقال له محمد فأنت الآن قد امعنت النظر في العربية فنسألك عن مسألة من الفقه فقال هات قال ما تقول في رجل صلى فسها فسجد فسها في السجود فافكر ساعة فقال لا شيء عليه قال ولم لا قال لأن المصغر عندنا لا يصغر واما السجدتان تمام الصلاة فليس لتمام تمام فقال له محمد ما ظننت آدميا يلد مثلك وذكر إسماعيل القاضي أن هذه القصة وقعت للفراء مع بشر المريسي وقال أبو بكر الأنباري لو لم يكن لأهل بغداد من علماء العربية إلا الكسائي والفراء لكان لهم بهما الافتخار على جميع الناس وكان يقال النحو للفراء والفراء أمير المؤمنين في النحو وقال هناد بن السري كان الفراء يطوف معنا على الشيوخ فما رأيناه أثبت سوادا في بياض قط لكنه إذا مر حديث فيه شيء من التفسير أو يتعلق بشيء من اللغة قال للشيخ أعده علي فظننا أنه كان يحفظ ما يحتاج إليه وقال بن مجاهد سمعت محمد بن الجهم يقول ما رأيت مع الفراء كتابا قط إلا كتاب نافع ونفعه وقال ثعلب ثنا سلمة وقال لعلي الفراء كتبه كلها حفظا لم يأخذ بيده نسخة إلا كتابين ملازم ونافع ونفعه قال بن الأنباري مقدار الكتابين خمسون ورقة ومقدار كتب الفراء ثلاثة آلاف ورقة وشهرته بالعربية ومعرفتها غير محتاجة إلى اكثار وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة سبع ومائتين في طريق مكة وكان الغالب عليه معرفة الأدب وفيها أرخه الصولي علق عنه البخاري في موضعين في تفسير الحديد والعصر ولم يذكره المزي

[355] الترمذي والنسائي يحيى بن سام بن موسى الضبي روى عن موسى بن طلحة وعنه فطر بن خليفة والأعمش وبسام الصيرفي ويزيد بن أبي زياد قال الآجري عن أبي داود بلغني أنه لا بأس به وكأنه لم يرضه وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن بن عمر

[356] ع الستة يحيى بن سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص بن أمية الأموي أبو أيوب الكوفي الحافظ نزل بغداد لقبه جمل روى عن أبيه ويحيى بن سعيد وسعيد بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وابن جريح والأعمش ومسعر وأبي بردة ويزيد بن عبد الله بن أبي بردة وطلحة بن يحيى بن طلحة وعثمان بن حكيم وغيرهم وعنه ابنه سعيد وأحمد بن إسحاق والحكم بن هشام الثقفي وهو من أقرانه ومخلد بن مالك الجمال وداود بن رشيد وسريج بن يونس وأبو معمر القطيعي وعلي بن حجر وحميد بن الربيع وآخرون قال الأثرم عن أحمد ما كنت أظن عنده الحديث الكثير وقد كتبنا عنه وكان له أخ له قدر وعلم يقال له عبد الله ولم يبين أمر يحيى كأنه يقول كان يصدق وليس بصاحب حديث وقال المروذي عن أحمد لم تكن له حركة في الحديث وقال أبو داود عن أحمد ليس به بأس عنده عن الأعمش غرائب وقال أبو داود ليس به بأس ثقة وقال يزيد بن الهيثم عن بن معين هو من أهل الصدق ليس به بأس وقال الدوري وغيره عن بن معين ثقة وكذا قال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي والدارقطني وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي مات أبي سنة أربع وتسعين ومائة في النصف من شوال وبلغ ثمانين سنة قلت أورده العقيلي في الضعفاء واستنكر له عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله لا يزال المسروق متغيظا حتى يكون أعظم إثما من السارق وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث

[357] ع الستة يحيى بن سعيد بن حيان أبو حيان التيمي الكوفي العابد من تيم الرباب روى عن أبيه وعمه يزيد بن حيان وأبي زرعة بن عمرو بن جرير والشعبي والضحاك بن المنذر وعباية بن رفاعة بن رافع بن خديج لا غيرهم وعنه أيوب السختياني ومات قبله والأعمش وهو من أقرانه وشعبة الثوري ووهيب وابن علية وهشيم وعيسى بن يونس وابن المبارك ويحيى القطان وابن فضيل وأبو أسامة ومحمد بن عبيد الطنافسي وآخرون قال الخريبي كان أبو حيان عند سفيان الثوري يعني كان يعظمه ويوثقه وقال محمد بن عمران الأخنسي عن محمد بن فضيل ثنا أبو حيان التيمي وكان صدوقا وقال بن معين ثقة وقال العجلي ثقة صالح مبرز صاحب سنة وقال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس وأربعين ومائة قلت تتمة كلامه وكان من المتهجدين وقال مسلم كوفي من خيار الناس وقال النسائي ثقة ثبت وقال الفلاس ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثقة مأمون

[358] بخ م البخاري في الأدب المفرد ومسلم يحيى بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية القرشي الأموي ويقال أبو الحارث المدني روى عن أبيه وعثمان ومعاوية وعائشة وعنه أشرس بن عبيد مولى أبيه والربيع بن سبرة والزهري قال بن سعد كان قليل الحديث وقال الزبير بن بكار أمة العالية بنت سلمة بن يزيد بن مشجعة وكان عبد الملك بن مروان حين قتل أخاه عمرو بن سعيد الأشدق سيره إلى المدينة فلحق بابن الزبير ثم آمنة عبد الملك بعد قتل بن الزبير وقال بن عساكر بلغني أن عبد الملك كان يقول ما رأيت أفضل من يحيى بن سعيد وذكره معاوية بن صالح عن بن معين في تابعي أهل المدينة ومحدثيهم وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه يعقوب بن سفيان

[359] ع الستة يحيى بن سعيد بن فروخ القطان التميمي أبو سعيد البصري الأحول الحافظ روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وإسماعيل بن أبي خالد وعبيد الله بن عمر ويحيى بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة وعكرمة بن عمار ويزيد بن أبي عبيد وأبان بن صمعة وبهز بن حكيم وجعفر بن محمد بن علي بن الحسين وجعفر بن ميمون والأعمش وحسين المعلم وابن جريج والأوزاعي ومالك وابن عجلان وأبي صخر حميد بن زياد والحسن بن ذكوان وحاتم بن أبي صغيرة وخثيم بن عراك وسليم بن حيان وشعبة وسفيان الثوري وابن أبي عروبة وسيف بن سليمان وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعبد الحميد بن جعفر وعبد الملك بن أبي سليمان وعثمان بن غياث وعثمان بن الأسود وعبيد الله بن الأخنس وعوف الأعرابي وعمران القصير وقرة بن خالد وفضيل بن غزوان ويزيد بن كيسان والمثنى بن سعيد الضبعي وخلق كثير وعنه ابنه محمد بن يحيى بن سعيد وحفيده أحمد بن محمد وأحمد وإسحاق وعلي بن المديني ويحيى بن معين وعمرو بن علي الفلاس ومسدد وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة وبشر بن الحكم وصدقة بن الفضل وأبو قدامة السرخسي وعبد الله بن عمر القواريري وبندار وأبو موسى ويعقوب الدورقي ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأبو كامل الجحدري وخلق كثير آخرهم موتا أبو يعلى بن شداد المسمعي وحدث عنه من شيوخه شعبة والسفيانان ومن أقرانه معتمر بن سليمان وعبد الرحمن بن مهدي قال علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد اختلفت إلى شعبة عشرين سنة وقال عبد الرحمن بن مهدي اختلفوا يوما مع شعبة فقالوا اجعل بيننا وبينك حكما فقال قد رضيت بالأحول يعني يحيى بن سعيد القطان وقال خالد بن الحارث غلبنا يحيى بسفيان الثوري وقال أبو بكر بن خلاد عن يحيى بن سعيد كنت إذا أخطأت قال لي الثوري أخطأت يا يحيى قال فحدث يوما عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر بحديث الشرب في آنية الذهب والفضة فقلت أخطأت يا أبا عبد الله هذا أهون عليك إنما ثنا عبيد الله عن نافع عن يزيد بن عبد الله عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أم سلمة فقال لي صدقت وقال عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد ما اجتمعت أنا وخالد بن الحارث ومعاذ بن معاذ الأقدماني وقال القواريري عن بن مهدي ما رأيت أحسن أخذا للحديث ولا أحسن طلبا له من يحيى القطان أو سفيان بن حبيب وقال بن المديني لم يكن ممن طلب وعني بالحديث وأقام عليه ولم يزل فيه إلا ثلاثة القطان وسفيان بن حبيب ويزيد بن زريع وقال بن عمار حدث عبد الرحمن بن مهدي عن يحيى بن سعيد بألفي حديث وهو حي وقال الساجي حدثت عن علي بن المديني قال ما رأيت أعلم بالرجال من يحيى القطان ولا رأيت أعلم بصواب الحديث والخطأ من بن مهدي فإذا اجتمعنا على ترك رجل تركته وإذا أخذ عنه أحدهما حدثت عنه وقال أحمد بن يحيى بن الجارود عن بن المديني ما رأيت أثبت من يحيى القطان وقال إبراهيم بن محمد التيمي ما رأيت أعلم بالرجال من يحيى القطان وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول حدثني يحيى القطان وما رأت عيناي مثله قال وقلت لأبي من رأيت في هذا الشأن قال ما رأيت مثل يحيى القطان قلت فهشيم قال هشيم شيخ قلت فعبد الرحمن بن مهدي قال لم ير مثل يحيى وقال أحمد أيضا كان إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال صالح بن أحمد عن أبيه يحيى بن سعيد أثبت من هؤلاء يعني بن مهدي ووكيعا وغيرهما وقد روى عن خمسين شيخا ممن روى عنه سفيان قيل له كان يكتب عند سفيان قال إنما يتسمع ما لم يكن سمعه فيكتبه وقال الفضل بن زياد سمعت أحمد يقول لا والله ما أدركنا مثله ثم قال سمعت بن مهدي وذكره فقال لا ترى عيناك مثله وقال الدوري عن بن معين عن بن مهدي مثله وجاء نحو هذا عن أحمد من عدة أوجه وقال الأثرم سمعته يقول رحم الله تعالى يحيى القطان ما كان اضبطه وأشد ثقة كان محدثا وأثنى عليه فأحسن الثناء وقال أبو داود عن أحمد ما رأيت له كتابا كان يحدثنا من حفظه وقال حنبل عن أحمد ما رأيت أقل خطأ من يحيى ولقد أخطأ في أحاديث ثم قال ومن يعرى من الخطأ والتصحيف وقال الدوري عن بن معين يحيى القطان أثبت من بن مهدي في سفيان وقال أبو بكر بن خلاد سمعت بن مهدي يقول لو كنت لقيت بن أبي خالد لكتبت عن يحيى القطان عنه لأعرف صحيحها من سقيمها قال أبو بكر وسمعت يحيى يقول جهد الثوري أن يدلس علي رجلا ضعيفا فما أمكنه قال مرة ثنا أبو سهل عن الشعبي فقلت له أبو سهل محمد بن سالم فقال يا يحيى ما رأيت مثلك لا يذهب عليك شيء وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لابن معين يحيى القطان فوق بن مهدي قال نعم وقال بن خزيمة عن بندار ثنا يحيى بن سعيد إمام أهل زمانه وقال إسحاق بن إبراهيم بن أبي حبيب الشهيد كنت أرى يحيى القطان يصلي العصر ثم يستند فيقف بين يديه علي بن المديني وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين والشاذكوني وعمرو بن علي يسألونه عن الحديث وهم قيام هيبة له وقال بن عمار كنت إذا نظرت إلى يحيى القطان ظننت أنه لا يحسن شيئا فإذا تكلم أنصت له الفقهاء وقال بندار اختلفت إلى يحيى بن سعيد عشرين سنة فما أظن أنه عصى الله تعالى قط وقال حفيده لم يكن جدي يمزح ولا يضحك إلا تبسما وما دخل حماما قط وقال أبو داود عن يحيى بن معين أقام يحيى القطان عشرين سنة يختم القرآن في كل ليلة ولم يفته الزوال في المسجد أربعين سنة وقال بن سعد كان ثقة مأمونا رفيعا حجة وقال العجلي بصري ثقة في الحديث كان لا يحدث إلا عن ثقة وقال أبو زرعة كان من الثقات الحفاظ وقال أبو حاتم حجة حافظ وقال النسائي ثقة ثبت مرضي قال عمرو بن علي سمعت يحيى بن سعيد يقول ولدت سنة عشرين ومائة في أولها ومات في سنة ثمان وتسعين ومائة وفيها أرخه غير واحد زاد علي بن المديني في صفر وقال الدوري عن بن معين عن عفان بن مسلم رأى رجل ليحيى بن سعيد قبل موته بعشرين سنة بشر يحيى بن سعيد بأمان من الله تعالى يوم القيامة وقال بن منجويه كان من سادات أهل زمانه حفظا وورعا وفهما وفضلا ودينا وعلما وهو الذي مهد لأهل العراق رسم الحديث وأمعن في البحث عن الثقات وترك الضعفاء قلت هذا الكلام برمته كلام أبي حاتم بن حبان في الثقات في ترجمة يحيى القطان وهذا دأب بن منجويه رحمه الله تعالى ينقل كلامه برمته ولا يعزوه إليه زاد بن حبان ومنه تعلم أحمد ويحيى وعلي وسائر أئمتنا وكان إذا قيل له في علته عافاك الله تعالى قال أحبه إلي أحبه إلى الله تعالى وقال الخليلي هو إمام بلا مدافعة وهو أجل أصحاب مالك بالبصرة وكان الثوري يتعجب من حفظه واحتج به الأئمة كلهم وقالوا من تركه يحيى تركناه

[360] تمييز يحيى بن سعيد العطار الأنصاري أبو زكريا الشامي الحمصي يقال الدمشقي روى عن حريز بن عثمان وسعيد بن ميسرة والمسعودي وعمرو بن عمرو الأحموسي وحفص بن سليمان القاري وأيوب بن خوط وعنبسة بن عبد الرحمن ومبارك بن فضالة ومغيرة بن مسلم السراج ويحيى بن أيوب المصري وأبي عوانة وجماعة وعنه الهيثم بن خارجة وإبراهيم بن إسحاق الطالقاني وإسحاق بن راهويه وموسى بن أيوب النصيبي وأبو تقي هشام بن عبد الملك اليزني وعبد الوهاب بن نجدة الحوطي ونعيم بن حماد ومحمد بن مصفى ووهب بن بيان وحيوة بن شريح ومحمد بن أبي السري ومحمد بن عمرو بن حنان وغيرهم قال محمد بن عون سمعت يحيى بن معين يضعفه وذكر أنه أخرج كتبه وأنه روى أحاديث منكرة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بشيء وقال الجوزجاني والعقيلي منكر الحديث وقال بن أبي عاصم ثنا محمد بن مصفى ثنا يحيى بن سعيد العطار ثقة فذكر حديثا وقال الآجري عن أبي داود جائز الحديث وقال بن خزيمة لا يحتج بحديثه وقال الدارقطني ضعيف وقال بن عدي له مصنف في حفظ اللسان فيه أحاديث لا يتابع عليها وهو بين الضعف قلت وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الاثبات لا يجوز الاحتجاج به وقال الساجي عنده مناكير وقال مسلمة بن قاسم ضعيف

[361] ع الستة يحيى بن سعيد بن قيس بن عمرو بن سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار ويقال يحيى بن سعيد بن قيس بن قهد ولا يصح قاله البخاري الأنصاري النجاري أبو سعيد المدني القاضي روى عن أنس بن مالك وعبد الله بن عامر بن ربيعة ومحمد بن أبي إمامة بن سهل بن حنيف وواقد بن عمرو بن سعد بن معاذ وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعمرة بنت عبد الرحمن والنعمان بن أبي عياش وسعيد بن المسيب وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت وعدي بن ثابت وعمرو بن يحيى بن عمارة والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وعبيد بن حنين وبشر بن يسار وحنظلة بن قيس الزرقي وأبي صالح السمان وأبي الحباب سعيد بن يسار وعبد الرحمن بن وعلة المصري ومحمد بن إبراهيم التيمي وأبي الزبير المكي وحميد الطويل والزهري ونافع مولى بن عمر ومحمد بن يحيى بن حبان وخلق من أقرانه ومن هو دونه روى عنه الزهري ويزيد بن الهاد وابن عجلان ومالك وابن إسحاق وابن أبي ذنب والأوزاعي وطلحة بن مصرف وجرير بن حازم وإبراهيم بن طهمان وزهير بن معاوية وسعيد بن أبي عروبة ووهيب وشعبة والسفيانان وابن جريج وعمرو بن الحارث وفليح بن سليمان والليث بن سعد وهشيم وأبو معاوية الضرير وابن أبي زائدة ويزيد بن هارون وأبو بدر شجاع بن الوليد وجعفر بن عون وآخرون قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث حجة ثبتا وقال جرير بن عبد الحميد لم أر أنبل منه وقال حماد بن زيد قدم أيوب من المدينة فقال ما تركت بها أحدا أفقه من يحيى بن سعيد وقال سعيد بن عبد الرحمن الجمحي ما رأيت أقرب شبها بالزهري من يحيى بن سعيد ولولاهما لذهب كثير من السنن وقال بن المديني لم يكن بالمدينة بعد كبار التابعين أعلم من بن شهاب ويحيى بن سعيد وأبي الزناد وبكير بن الأشج وقال بن أبي حاتم عن أبيه يحيى بن سعيد يوازي الزهري وقال الثوري كان أجل عند أهل المدينة من الزهري وقال الليث لم يكن بدون أفاضل العلماء في زمانه وقال أيضا كتب عنه ربيعة فجاء رجل فسأله فقال له هذا يحيى بن سعيد القطان دونك واسأله وقال أيضا عن عبيد الله بن عمر كان يحيى بن سعيد القطان يحدثنا فيسيح علينا مثل اللؤلؤ وقال الليث بن سعد أن أول ما أتى يحيى بن سعيد بكتب علمه فعرضت عليه استنكر كثرته لأنه لم يكن له كتاب فكان يجحده حتى قيل له نعرض عليك فما اجزته وما لم تعرف رددته قال فعرفه كله وعده الثوري في الحفاظ وابن عيينة في محدثي الحجاز الذين يجيئون بالحديث على وجهه وابن المديني في أصحاب صحة الحديث وثقاته ممن ليس في النفس من حديثهم شيء وابن عمار في موازين أصحاب الحديث وقال عبد الرحمن بن مهدي حدثني وهيب وكان من أبصر أصحابه في الحديث والرجال أنه قدم المدينة قال فلم أر أحدا إلا وأنت تعرف وتنكر غير مالك ويحيى بن سعيد وقال حماد بن زيد قيل لهشام بن عروة سمعت أباك يقول كذا وكذا فقال لا ولكن حدثني العدل الرضي الأمين عدل نفسي عندي يحيى بن سعيد وقال عبد الله بشر الطالقاني عن أحمد يحيى بن سعيد أثبت الناس وقال العجلي مدني تابعي ثقة له فقه وكان رجلا صالحا وكان قاضيا على الحيرة وثم لقيه يزيد بن هارون وقال عثمان الدارمي قلت ليحيى فالزهري في سعيد بن المسيب أحب إليك أو قتادة قال كلاهما قلت فهما أحب إليك أو يحيي بن سعيد قال كان ثقة وقال النسائي ثقة مأمون في موضع آخر ثقة ثبت وقال أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأبو حاتم وأبو زرعة ثقة وقال أحمد بن سعيد الدارمي سمعت أصحابنا يحكون عن مالك قال ما خرج منا أحد إلى العراق إلا تغير غير يحيى بن سعيد قال بن سعد وغير واحد مات سنة ثلاث وقال يزيد بن هارون وعمرو بن علي مات سنة أربع وأربعين ومائة وقيل مات سنة ست وأربعين قلت قال بن المديني في العلل لا أعلمه سمع من صحابي غير أنس وذكر البرديجي عن بن المديني أنه لا يصح له عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة حديث مسند وقال الدمياطي يقال أنه كان يدلس ذكر ذلك في قبائل الخزرج وكأنه تلقاؤه من قول يحيى بن سعيد القطان لما سئل عنه وعن محمد بن عمرو بن علقمة فقال أما محمد بن عمر فرجل صالح ليس بأحفظ للحديث وأما يحيى بن سعيد فكان يحفظ ويدلس

[362] د ق أبي داود وابن ماجة يحيى بن أبي سفيان بن الأخنس الأخنسي المدني روى عن جدته وقيل أمه وقيل خالته أم حكيم حكيمة بنت أمية بن الأخنس عن أم سلمة في الإحرام من بيت المقدس وعن معاوية وأبي هريرة وعنه إسحاق بن رافع المدني وعبد الله بن عبد الرحمن بن يحنس ومحمد بن إسحاق بن يسار وقيل بينهما سليمان بن سحيم قال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ من شيوخ المدينة ليس بالمشهور قلت لقي أبا هريرة قال لا وذكره بن حبان في الثقات

[363] ت الترمذي يحيى بن سلمة بن كهيل الحضرمي أبو جعفر الكوفي روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر وعاصم بن بهدلة وعمار الدهني ويزيد بن أبي زياد وعنه ابنه إسماعيل وعبد الله بن نمير وبكر بن بكار وأبو سعيد مولى بني هاشم وموسى بن داود الضبي وعبد الله بن صالح العجلي وأبو غسان النهدي ويحيى بن عبد الحميد الحماني وآخرون قال الدوري عن بن معين ضعيف الحديث وقال مضر بن محمد عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث ليس بالقوي وقال البخاري في حديثه مناكير وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال في حديث ابنه عنه مناكير مات سنة تسع وسبعين ومائة وقال مطين مات سنة اثنتين وسبعين قلت وذكره بن حبان أيضا في الضعفاء فقال منكر الحديث جدا لا يحتج به وقال النسائي في الكنى متروك الحديث وقال بن نمير ليس ممن يكتب حديثه وقال الدارقطني متروك وقال مرة ضعيف وقال العجلي ضعيف الحديث وكان يغلو في التشيع وقال بن سعد كان ضعيف جدا وقال البخاري في الأوسط منكر الحديث وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم وقال الآجري عن أبي داود ليس بشيء

[364] يحيى بن أبي سلمة صوابه بن سليمان الجعفي

[365] يحيى بن سليم أبو مليح في الكنى

[366] د أبي داود يحيى بن سليم بن زيد مولى النبي ﷺ روى عن إسماعيل بن بشير مولى بني مغالة وعبيد الله بن عبد الله بن عمر وعقبة بن شداد ومصعب بن عبد الله بن أبي أمية وعنه الليث بن سعد قال النسائي يحيى بن سليم ثقة فلا يدري أراد هذا والذي بعده قلت ذكره بن حبان في الثقات

[367] ع الستة يحيى بن سليم القرشي الطائفي أبو محمد ويقال أبو زكريا المكي الحذاء الخراز قال بن سعد طائفي سكن مكة روى عن عبيد الله بن عمر العمري وموسى بن عقبة وداود بن أبي هند وابن جريج وإسماعيل بن أمية وعبد الله بن عثمان بن خثيم وعثمان بن الأسود وعثمان بن كثير والثوري وعمران القصير وغيرهم روى عنه وكيع وهو من أقرانه والشافعي وابن المبارك ومات قبله وأبو بكر بن أبي شيبة وبشر بن عبيس وإسحاق بن راهويه والحميدي وقتيبة ومحمد بن يحيى بن أبي عمر وهشام بن عمارة والحسين بن حريث ويوسف بن محمد العصفري ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وأحمد بن عبدة الضبي والحسين بن محمد الزعفراني والحسين بن عرفة وآخرون قال الميموني عن أحمد بن حنبل سمعت منه حديثا واحدا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه يحيى بن سليم كذا وكذا والله إن حديثه يعني فيه شيء وكأنه لم يحمده وقال في موضع آخر كان قد أتقن حديث بن خثيم فقلنا له اعطنا كتابك فقال أعطوني رهنا وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم شيخ صالح محله الصدق ولم يكن بالحافظ يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال النسائي ليس به بأس وهو منكر الحديث عن عبيد الله بن عمرو قال الدولابي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ مات سنة ثلاث أو أربع وتسعين ومائة وقال البخاري عن أحمد بن محمد بن القاسم بن أبي بزة مات سنة خمس وتسعين وهو مكي كان يختلف إلى الطائف فنسب إليه قلت وقال الشافعي فاضل كنا نعده من الأبدال وقال العجلي ثقة وقال يعقوب بن سفيان سني رجل صالح وكتابه لا بأس به وإذا حدث من كتابه فحديثه حسن وإذا حدث حفظا فيعرف وينكر وقال النسائي في الكنى ليس بالقوي وقال العقيلي قال أحمد بن حنبل أتيته فكتبت عنه شيئا فرأيته يخلط في الأحاديث فتركته وفيه شيء قال أبو جعفر ولين أمره وقال الساجي صدوق يهم في الحديث وأخطأ في أحاديث رواها عبيد الله بن عمر لم يحمده أحمد وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالحافظ عندهم وقال الدارقطني سيء الحفظ وقال البخاري في تاريخه في ترجمة عبد الرحمن بن ناقع ما حدث الحميدي عن يحيى بن سليم فهو صحيح

[368] خ ت البخاري والترمذي يحيى بن سليمان بن يحيى بن سعيد بن مسلم بن عبد الله بن مسلم الجعفي أبو سعيد الكوفي المقري سكن مصر روى عن عمه عمرو بن عثمان بن سعيد الجعفي وحفص بن غياث وعبد الله بن إدريس وأبي بكر بن عياش وعبد الله بن نمير ووكيع وعبد الله بن وهب وغيرهم روى عنه البخاري وروى الترمذي عن أحمد بن الحسن الترمذي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن عوف وأبو الأحوص قاضي عكبراء والذهلي وعثمان بن خرزاذ وإسماعيل سمويه والحسن بن علي الحلواني وطاهر بن عيسى بن قيرس وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين والحسن بن سفيان وآخرون قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب قال بن يونس توفي بمصر سنة سبع وثلاثين ومائتين وقال مرة سنة ثمان قلت وقال الدارقطني ثقة وقال مسلمة بن قاسم لا بأس به وكان عند العقيلي ثقة وله أحاديث مناكير

[369] بخ د ت س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن أبي سليمان أبو صالح المدني قدم البصرة روى عن زيد بن أبي العتاب وسعيد المقبري وعطاء بن أبي رباح وسعد بن إبراهيم وعنه سعيد بن أيوب ونافع بن يزيد وشعبة بن الحجاج وابن أبي ذئب وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو الوليد الطيالسي وغيرهم قال البخاري منكر الحديث وقال أبو حاتم مضطرب الحديث ليس بالقوي يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت أخرج بن خزيمة حديثه في صحيحه وقال في القلب شيء من هذا الإسناد فإني لا أعرف يحيى بن سليمان بعدالة ولا جرح وإنما خرجت خبره لأنه لم يختلف فيه العلماء وقال الحاكم في المستدرك هو من ثقات المصريين كذا قال وكأنه جعله مصريا بالرواية أهل مصر عنه ثم قال في موضع آخر منه يحيى مدني سكن مصر لم يذكر بجرح

[370] عس النسائي في مسند علي يحيى بن سيرين الأنصاري مولاهم أبو عمرو البصري روى عن أنس بن مالك وعبيدة بن عمرو السلماني وعنه أخوه محمد ويحيى بن عتيق ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن هشام بن حسان وقال يحيى يفضل على أخيه محمد وعلى أخته حفصة قلت وقال العجلي تابعي ثقة وفي صحيح البخاري من رواية حفصة بنت سيرين قالت قال لي أنس بن مالك يحيى بم مات قلت بالطاعون انتهى وكانت وفاته بالطاعون الذي وقع بالبصرة بعد سكنى الحجاج بلدة واسط في حدود التسعين وقال بن سعد أنا بكار بن محمد قال بلغني أن سيرين بعث بنية إلى أبي هريرة فلما قدموا كان يحيى أحفظهم وكان ثقة قليل الحديث مات قبل محمد

[371] ل أبي داود في المسائل يحيى بن شبل البلخي روى عن عباد بن كثير ومقاتل بن سليمان وعنه مكي بن إبراهيم البلخي قلت ولهم يحيى بن شبل شيخ آخر مدني أقدم من هذا يروي عنه أبو معشر حديثا في أصحاب الأعراف

[372] خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يحيى بن صالح الوحاظي أبو زكريا ويقال أبو صالح الشامي روى عن الحسن بن أيوب الحضرمي ومعاوية بن سلام وسليمان بن بلال وسعيد بن بشير وسلمة بن كلثوم ومحمد بن مهاجر ومالك بن أنس ومحمد بن الحسن الشيباني وابن أبي الزناد وإسحاق بن يحيى الكلبي وسعيد بن عبد العزيز ويزيد بن سعيد بن ذي عصوان وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبيد الله بن عمرو الرقي وإسماعيل بن عياش وغيرهم روى عنه البخاري وروى هو والباقون سوى النسائي وسوى محمد غير منسوب ويقال أنه بن إدريس الرازي وأبو حاتم وإسحاق غير منسوب يقال انه الكوسج وموسى بن قريش التميمي وسليمان بن عبد الحميد البهراني ومحمد بن يحيى الذهلي والعباس بن الوليد الخلال وروى عنه أيضا يحيى بن معين وإبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن صالح المصري وأحمد بن أبي الحواري ويزيد بن عبد ربه الجرجسي ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم البصري ومحمد بن سهل بن عسكر وعثمان بن سعيد الدارمي وعبد الله بن حماد الآملي وعبد الله بن نصر بن هلال ومحمد بن مسلم بن وارة وموسى بن عيسى بن المنذر وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة وعمران بن بكار الحمصي ومحمد بن عوف الطائي وأبو أمية الطرسوسي وأبو زرعة الدمشقي وعبد الرحمن بن القاسم بن الرواس وآخرون قال أبو زرعة الدمشقي لم يقل أحمد فيه إلا خيرا قال وسألت يحيى بن معين عنه فقال ثقة وقال مهنأ سألت أحمد عنه فقال رأيته في جنازة أبي المغيرة فجعل أبي يضعفه قال أبي أخبرني إنسان من أصحاب الحديث قال قال يحيى بن صالح لو ترك أصحاب الحديث عشرة أحاديث يعني هذه التي في الرؤية قال أبي كأنه نزع إلى رأي جهم وقال أبو عوانة الإسفرائيني كان حسن الحديث ولكنه صاحب رأي وهو عديل محمد بن الحسن إلى مكة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن عدي في جماعة من ثقات أهل الشام وقال أحمد بن صالح ثنا صالح بن صالح بثلاثة عشر حديثا عن مالك ما وجدناه عند غيره وقال العقيلي حمصي جهمي ثم روى عن إسحاق بن منصور ثنا يحيى بن صالح وقال هو كذا وكذا وقال يزيد بن عبد ربه سمعت وكيعا يقول ليحيى بن صالح يا أبا زكريا إحذر الرأي فإني سمعت أبا حنيفة يقول البول في المسجد أحسن من بعض قياسهم وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالحافظ عندهم ذكره بن حبان في الثقات وقال سليمان بن عبد الحميد البهراني سمعت أبا اليمان يقول قدم الحسن بن موسى الأشيب علينا قاضيا بحمص فقال دلني على رجل ثقة موسر أستعين به على أمري فقلت لا أعرف أحدا أوثق من يحيى بن صالح قال البخاري وجماعة مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين زاد يعقوب بن سفيان وابن حبان ومولده سنة سبع وأربعين ومائة وقال بن زبر كان مولده سنة سبع وثلاثين قلت قد ذكر أبو زرعة الدمشقي أن يحيى أخبره أن مولده سنة سبع وثلاثين ومائة وقال الساجي هو عندهم من أهل الصدق والأمانة قال عبد الله بن أحمد قال أبي لم اكتب عنه لأني رأيته في مسجد الجامع يسيء الصلاة وقال الخليلي ثقة روى عن الأئمة وروى عن مالك حديثا لا يتابع عليه وهو عن مالك عن الزهري عن سالم عن أبيه كان النبي ﷺ وأبو بكر وعمر يمشون عليه إمام الجنازة قال الخليلي هذا منكر من حديث مالك والمحفوظ من حديث بن عيينة وقيل أن بن عيينة أخطأ فيه وفي الزهرة روى عنه البخاري ثمانية أحاديث

[373] تمييز يحيى بن صالح الأيلي بالمثناة التحتانية روى عن إسماعيل بن علية روى عنه يحيى بن بكير المصري ذكره العقيلي في الضعفاء وقال روى عنه يحيى بن بكير مناكير ثم ذكر منها جملة وقال مقلوبة فإنها لعمر بن قيس أشبه وذكره بن عدي في الكامل ونقل عن بن بكير أنه لقيه بايلة سنة سبع وتسعين وذكر له أحاديث وقال كلها غير محفوظة

[374] تمييز يحيى بن صالح البلخي أبو زكريا الصائغ روى عن أبي معاذ النحوي روى عنه علي بن المفضل بن طاهر البلخي ذكره الخطيب في المتفق وذكر أيضا يحيى بن صالح روى عن زكريا بن عدي وعنه يحيى بن محمد بن أبي بسر يحتمل أن يكونا واحدا

[375] ت الترمذي يحيى بن أبي صالح أبو الحباب ويقال هو السمان عن أبي هريرة وقيل عن أبيه عن أبي هريرة في الرخصة في كتابة الحديث وقوله استعن بيمينك وعنه الخليل بن مرة قال أبو حاتم شيخ مجهول لا أعرفه وذكره بن حبان في الثقات

[376] د أبي داود يحيى بن صبيح الخراساني أبو عبد الرحمن ويقال أبو بكر المقري وهو جد سليمان بن حرب لأمه روى عن قتادة وعمرو بن دينار ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن أبي يزيد وحميد بن هلال وعنه بن جريج وإبراهيم بن طهمان وسعيد بن أبي عروبة وابن عيينة والقطان قال أبو حاتم لا بأس به وقال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم في تاريخه هو أول مقرئ أخذ على الناس القراءات بنيسابور وقد حدثونا أنه انتقل إلى مكة في آخر عمره وتوفي بها وهو ثقة

[377] م ت مسلم والترمذي يحيى بن الضريس بن يسار البجلي مولاهم أبو زكريا الرازي القاضي رأى بن أبي ليلى وروى عن إبراهيم بن طهمان وابن إسحاق وأبي مودود فضة وعكرمة بن عمار وزائدة وزكرياء بن إسحاق وخارجة بن مصعب وأبي هلال الراسبي وزهير بن معاوية والثوري وعنه جرير بن عبد الحميد وهو أكبر منه ويحيى بن معين ومحمد بن عمرو زنيج وأخوه صالح بن الضريس وسعيد بن يعقوب الطالقاني وإبراهيم بن موسى الرازي وإسحاق بن راهويه وعثمان بن أبي شيبة ويحيى بن أكثم ومحمد بن حميد الرازي وإسحاق بن الفيض الأصبهاني وآخرون قال عبد الله بن عمران الأصبهاني عن وكيع يحيى بن الضريس من حفاظ الناس لولا أنه خلط في حديثين وذكر حديث المنصور وقال بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين كان كيسا ثقة وقال أبو حاتم سمعت عثمان بن أبي شيبة يقول كان جرير معجبا بيحيى بن الضريس وأثنى عليه عثمان وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خلط وقال محمد بن سعيد المقبري سئل عبد الرحمن بن بشير بن سليمان الرازي عن يحيى بن الضريس فقال كان صحيح الكتاب جيد الأخذ وكان بهز بن أسد يثني عليه وعرفه وقال البخاري عن يوسف بن موسى بن راشد الرازي مات سنة ثلاث ومائتين في ربيع الأول له في سلم حديث بن عباس في الصلاة على القبر

[378] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي المدني روى عن أبيه وأمه سعدى وأبي هريرة وأرسل عن عمر وعنه أبناه بلال وطلحة وعبد الملك بن عمير والشعبي قال يعقوب بن شيبة ثقة ثبت وقال العجلي مدني تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[379] ت الترمذي يحيى بن طلحة بن أبي كثير اليربوعي أبو زكريا الكوفي روى عن قيس بن الربيع وأبي بكر بن عياش وهشيم بن بشير وأبي معاوية الضرير وأبي الأحوص وشريك بن عبد الله وعباد بن العوام وابن عيينة وغيرهم روى عنه الترمذي وعلي بن الجنيد ومحمد بن إسحاق الصغاني والهيثم بن خلف وابن أبي الدنيا وابن يزيد البجلي وأبو بكر بن علي المروزي ومحمد بن يحيى بن مندة وابن ناجية وإسحاق بن إبراهيم بن يونس المنجنيقي ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال النسائي ليس بشيء وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يغرب عن أبي نعيم وغيره قلت وكذبه علي بن الحسين بن الجنيد وخطأه الصغاني

[380] بخ البخاري في الأدب المفرد يحيى بن عباد بن حمزة عن عائشة وعنه هشام بن عروة عن عباد بن حمزة وهو الصواب رواه البخاري في الأدب على الوجهين

[381] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يحيى بن عباد بن شيبان بن مالك الأنصاري السلمي أبو هبيرة الكوفي يقال أنه بن بنت البراء بن عازب ويقال بن بنت خباب بن الأرت روى عن أبيه وجده أبي يحيى شيبان وله صحبة وأنس وجابر وأم الدرداء وسعيد بن جبير وأرسل عن خباب بن الأرت وأبي هريرة روى عنه سليمان التيمي وحريث بن أبي مطر وليث بن أبي سليم ومجالد بن سعيد وعبد المجيد بن سهيل وإسماعيل السدي ومسعر وغيرهم وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ليث عن مجاهد أحب أهل الكوفة إلي أربعة فذكره فيهم له في الصحيح حديث عن أنس في النهي عن اتخاذ الخمر خلا قلت تتمة كلام بن حبان مات في ولاية يوسف بن عمرو على العراق وقال يوسف بن سفيان كوفي ثقة

[382] د 4 أبي داود والأربعة يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير بن العوام القرشي الأسدي المدني روى عن أبيه وجده وعمه حمزة وابن عم أبيه عبد الله بن عروة بن الزبير وعنه بن عم أبيه هشام بن عروة وموسى بن عقبة وحفص بن عمر بن ثابت بن زرارة وعبد الله بن أبي بكر بن حزم ومحمد بن إسحاق ويزيد بن عبد الله بن الهاد قال بن معين والنسائي والدارقطني ثقة وقال أبو حاتم مات قديما وهو بن ست وثلاثين وكانت له مروة وقال الزبير بن بكار نحوه وزاد أمه عائشة بنت عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد أنه روى أيضا عن الزهري وقال بن سعد أنا بن عمر ثنا بن أبي الدنيا قال كانت ليحيى مروة وما رأيت شابا في العمة أحسن منه ومات قديما وهو بن ست وثلاثين وكان ثقة كثير الحديث وقال الدارقطني يحيى بن عباد وأبوه عباد ثقتان

[383] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي يحيى بن عباد الضبعي أبو عباد البصري نزيل بغداد روى عن يونس بن أبي إسحاق وسعيد وفليح ومالك وعبد العزيز الماجشون والحمادين وإبراهيم بن سعد ووهيب بن خالد وهشام الدستوائي وهمام بن يحيى ومعتمر بن سليمان وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل ومحمد بن حاتم بن ميمون ومحمد بن سعد الكاتب وإسحاق بن إبراهيم البغوي وخليفة بن خياط والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني وغيرهم قال صالح بن أحمد عن أبيه أول ما رأيته في مجلس أسباط كيس يذاكر الحديث قلت ما حاله قال لا أعلم عليه حجة وقال حسين بن حبان عن بن معين لم يكن بذاك قد سمع وكان صدوقا وقد أتيناه فأخرج كتابا فإذا هو لا يحسن يقرأ قلت فيحيى بن السكن أثبت منه عندك قال نعم هذا أيقظهما وأكيسهما وقال عبد الله بن المديني يحيى بن عباد ليس ممن أحدث عنه وبشار الخفاف أمثل منه وقال أبو حاتم ليس به بأس وقال الدارقطني يحتج به وقال الساجي بصري ضعيف حدث عنه أهل بغداد ولم يحدث عنه أحد من أصحابنا بالبصرة وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وابن قانع مات سنة ثمان وتسعين ومائة وقال الخطيب أحاديثه مستقيمة لا نعلمه روى منكرا

[384] تمييز يحيى بن عباد السعدي عن بن جريج وعنه داود بن شبيب البصري قال الآجري سألت أبا داود عنه فقال لا أعرفه قلت روى عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس فرض رسول الله ﷺ صدقة الفطر فأنكر الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال حمدان بن علي عن داود بن شبيب ثنا يحيى بن عباد السعدي وكان من خيار الناس حديثه في فوائد سمويه قلت وقال العجلي مجهول بالنقل لا يقيم الحديث حديثه يدلك على ضعفه وقال الأزدي منكر الحديث جدا

[385] يحيى بن عباد في يحيى بن عمارة

[386] عس النسائي في مسند علي يحيى بن عبد الله بن الأدرع عن أبي الطفيل عن علي في هذه الآية الم تر إلىالذين بدلوا نعمة الله كفرا إلى آخره وعنه جعفر بن ربيعة ذكره بن حبان في الثقات قلت وثقه العجلي

[387] د أبي داود يحيى بن عبد الله بن بحير بن ريسان المرادي اليماني بن أبي وائل القاص روى عن فروة بن مسيك وقيل عن رجل عن فروة وعنه معمر بن راشد ذكره بن حبان في الثقات

[388] خ م ق البخاري ومسلم وابن ماجة يحيى بن عبد الله بن بكير القرشي المخزومي مولاهم أبو زكريا المصري الحافظ وقد ينسب إلى جده روى عن مالك والليث وبكر بن مضر وحماد بن زيد وعبد الله بن سويد المصري وعبد الله بن لهيعة ومغيرة بن عبد الرحمن الحزامي ويعقوب بن عبد الرحمن القاري وعبد العزيز الدراوردي وعوف بن سليمان القاضي ومفضل بن فضالة وضمرة بن ربيعة وجماعة روى عنه البخاري وروى مسلم وابن ماجة له بواسطة محمد بن عبد الله هو الذهلي ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن إسحاق الصغاني وسهل بن زنجلة وحرملة بن يحيى وأبو زرعة الرازي وأبو عبيد القاسم بن سلام ومات قبله ابنه عبد الملك بن يحيى بن بكير ويحيى بن معين ودحيم ويونس بن عبد الأعلى الصدفي وبقي بن مخلد وإسماعيل سمويه ويحيى بن أيوب بن بادي العلاف ومحمد بن إبراهيم البوشنجي وأبو علي الحسن بن الفرج الغزي وآخرون قال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وكان يفهم هذا الشأن وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في النصف من صفر سنة إحدى وثلاثين ومائتين وقال بن يونس كان مولده سنة أربع وخمسين ومائة قلت وقال أبو داود سمعت يحيى بن معين يقول أبو صالح أكثر كتبا ويحيى بن بكير أحفظ منه وقال الساجي قال بن معين سمع يحيى بن بكير الموطأ بعرض حبيب كاتب الليث وكان شر عرض كان يقرأ على مالك خطوط الناس ويصفح ورقتين ثلاثة وقال يحيى سألني عنه أهل مصر فقلت ليس بشيء وقال الساجي هو صدوق روى عن الليث فأكثر وقال بن عدي كان جار الليث بن سعد وهو أثبت الناس فيه وعنده عن الليث ما ليس عند أحد وقال مسلمة بن قاسم تكلم فيه لأن سماعه من مالك إنما كان بعرض حبيب وقال الخليلي كان ثقة وتفرد عن مالك بأحاديث وقال البخاري في تاريخه الصغير ما روى بن بكير عن أهل الحجاز في التاريخ فإني أنفيه وقال بن قانع مصري ثقة

[389] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يحيى بن عبد الله بن الحارث الجابر ويقال المجبر التيمي البكري مولاهم أبو الحارث الكوفي كان يجبر الأعضاء روى عن سالم بن أبي الجعد وأبي ماجدة وحبال بن رفيدة وعبيد الله بن مسلم الحضرمي وغيرهم وعنه محمد بن إسحاق وحجاج بن أرطاة وشعبة والسفيانان والحسن بن صالح بن حي وحفص بن غياث وعبد الواحد بن زياد وأبو عوانة وعبد الرحيم بن سليمان وأبو الأحوص وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وعن يحيى بن معين ضعيف الحديث وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء وقال مرة ضعيف وقال بن المديني معروف وقال أبو حاتم والنسائي ضعيف وقال الجوزجاني غير محمود قلت وقال الدارقطني كوفي يعتبر به ولا يتابع على أحاديثه ولا يكاد يروي عن شيوخه غيره وقال العجلي يكتب حديثه وليس بالقوي وقال أبو حاتم يحيى الجابر عن المقدام بن معدي كرب مرسل وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به

[390] خ البخاري يحيى بن عبد الله بن زياد بن شداد السلمي أبو سهل ويقال أبو الليث المروزي ويقال البلخي المعروف بخاقان ويقال أنه بلخي سكن مرو روى عن بن المبارك وحفص بن غياث وأبي عصمة ووكيع والوليد بن مسلم وعنه البخاري ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق وحاشد بن إسماعيل وأبو الليث عبيد الله بن سريج المحاربيان وعبيد الله بن عمرو البزدوي ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال أحمد بن خالد بن الخليل إنما سمي خاقان لأن أمه كانت من أهل تبت وهم يسمون ملكهم خاقان فقالوا له ذلك تعظيما له وقال أبو سفيان بن عبد الحكم سألت عبد الله بن عثمان عن خاقان فقال معروف من أصحاب عبد الله قلت روى الخطيب في الرواة عن مالك من طريق يحيى بن عبد الله بن خاقان عن مالك عن نافع عن بن عمر مرفوعا لا هم كهم الدين ولا وجع كوجع العين وقال بعده يحيى مجهول انتهى والظاهر أنه غيره فيحرر

[391] م د س مسلم وأبي داود والنسائي يحيى بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي المدني روى عن عقبة وهشام بن عروة وعبيد الله عمر وعبد الرحمن بن الحارث بن عباس وعمرو بن يحيى بن عمارة وأبي بكر بن نافع وغيرهم وعنه الليث وابن وهب وعبد الله بن يزيد المقري ومكي بن إبراهيم وأبو صالح كاتب الليث وغيرهم قال النسائي مستقيم الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب وقال بن يونس يقال توفي بمصر سنة ثلاث وخمسين ومائة قلت وقال الساجي قال بن معين صدوق ضعيف الحديث وقال الدارقطني ثقة حدث بمصر ولا أعلم لأبيه حديثا

[392] يحيى بن عبد الله بن صيفي ويقال بن محمد بن صيفي يأتي

[393] خت س البخاري في التعاليق والنسائي يحيى بن عبد الله بن الضحاك البابلتي أبو سعيد الحراني مولى بني أمية أصله من الري وهو بن امرأة الأوزاعي روى عن الأوزاعي وصفوان بن عمرو السكسكي وأبي بكر بن أبي مريم وابن أبي ذئب وعبد الله بن زياد بن سمعان وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ومالك وغيرهم وعنه ربيبه أبو شعيب عبد الله بن الحسن بن أحمد الحراني وأبو داود سليمان بن سيف وأبو أمية الطرسوسي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وإسماعيل بن عبد الله سمويه وسلمة بن شبيب النيسابوري وفهد بن سليمان النحاس وحفص بن عمر شيخه وآخرون قال بن سعد بابلت اسم جد أبيه وكان من الملوك وقال الحاكم أبو أحمد بابلت قرية بين حران والرقة وقال البخاري قال أحمد بن حنبل أما السماع فلا يدفع وقال أبو حاتم سمعت النفيلي يحمل عليه وقال بن أبي حاتم يأتي عن الثقات بأشياء معضلة بهم فيها فهو ساقط الاحتجاج فيما انفرد به وقال بن عدي سمعت أحمد بن علي المطيري أظنه حكاه عن عبد الله بن الدورقي قال قدم يحيى بن معين حران فطمع البابلتي أن يجيئه فوجه إليه بصرة فيها ذهب وطعام طيب فقبل الطعام ورد الصرة فلما رحل سألوه عنه فقال والله أن صلته لحسنة وإن طعامه لطيب إلا أنه لم يسمع والله من الأوزاعي شيئا قال بن عدي وليحيى البابلتي عن الأوزاعي أحاديث صالحة وفيها إفرادات وأثر الضعف على حديثه بين وقال أبو بكر بن المقري ثنا سلامة بن محمود العسقلاني ثنا فهد بن سليمان سمعت البابلتي يقول لقيت الأوزاعي سنة ست وستين ومائة قال بن عساكر فإن كان هذا محفوظا عن البابلتي فيدل على أنه لم يلق الأوزاعي لأن الأوزاعي مات سنة سبع وخمسين وقال محمد بن يحيى بن كثير مات سنة ثماني عشرة ومائتين وكذا قال أحمد بن كامل وزاد وهو بن سبعين سنة قلت وقال الخليلي شيخ مشهور أكثر عن الأوزاعي وطعنوا في سماعه منه

[394] م د مسلم وأبي داود يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد ويقال بن أسعد بن زرارة الأنصاري النجاري المدني روى عن زيد بن ثابت وعمارة بن حزم وأبي هريرة وسودة بنت زمعة أم المؤمنين وأم هشام بنت حارثة بن النعمان وعنه قريبه إبراهيم بن محمد بن سعد بن زرارة وصالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وعبد الله بن أبي بكر بن حزم ويحيى بن سعيد الأنصاري قال بن أبي حاتم فرق البخاري بين الراوي عن أبي هريرة وبين الراوي عن أم هشام وهما واحد ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة وقال بن عبد البر لم يسمع من أم هشام بينهما عبد الرحمن بن سعيد قلت حديثه عن أم هشام في صحيح مسلم

[395] قد ق أبي داود في القدر وابن ماجة يحيى بن عبد الله بن عبيد بن أبي مليكة القرشي التيمي المكي والد إسماعيل بن يحيى التيمي روى عن أبيه وعنه يحيى بن عثمان التيمي مولى آل أبي بكر ذكره بن حبان في الثقات وقال يعتبر حديثه إذا روى عنه غير يحيى بن عثمان مات سنة ثلاث وسبعين ومائة

[396] س النسائي يحيى بن عبد الله بن مالك بن عياض المعروف جده بمالك الدار روى عن الدراوردي عن أبيه وحبيب بن عبد الله بن الزبير وعنه محمد بن عجلان وسعيد بن أبي هلال قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[397] ع الستة يحيى بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن صيفي ويقال يحيى بن محمد ويقال يحيى بن عبد الله بن صيفي المكي مولى بني مخزوم ويقال مولى عثمان روى عن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وأبي معبد مولى بن عباس وأبي سلمة بن سفيان وعتاب بن حنين وسعيد بن جبير وعنه بن جريج وإسماعيل بن أمية وزكرياء بن أبي إسحاق وعبد الله بن نجيح وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد يحيى بن عبد الله بن صيفي كان ثقة وله أحاديث

[398] صد أبي داود في فضائل الأنصار يحيى بن عبد الله بن يزيد بن أنيس الأنصاري الانيسي أبو زكريا المدني روى عن عبد الرحمن ومحمد ابني جابر بن عبد الله وعيسى بن سبرة وطلحة بن خراش وعنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأبو جعفر النفيلي ومحمد بن عيسى بن الطباع والصلت بن مسعود الجحدري وإبراهيم بن عبد الله بن خالد الهروي وغيرهم قال الأثرم عن أحمد كتبنا عن أبي زكريا ولم يكن به بأس وأثنى عليه وذكره بن حبان في الثقات

[399] م مسلم يحيى بن عبد الحميد بن عبد الله بن ميمون بن عبد الرحمن الحماني الحافظ أبو زكريا الكوفي لقب جده بشمين روى عن أبيه وسليمان بن بلال وقيس بن الربيع وعبد الرحمن بن سليمان بن الفسيل وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وعبد الواحد بن زياد وعبد الله بن المبارك وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان وإبراهيم بن سعد وجرير بن عبد الحميد وهشيم وأبي عوانة وأبي بكر بن عياش وأبي خالد الأحمر وأبي معاوية الضرير وابن عيينة وشريك وخلق وعنه أبو حاتم ومطين وموسى بن هارون ومحمد بن إبراهيم البوشنجي ومحمد بن أيوب بن الضريس وموسى بن إسحاق الأنصاري وأبو قلابة الرقاشي وعثمان بن خرزاذ وابن أبي الدنيا وعلي بن عبد العزيز البغوي وعبد الله بن أحمد الدورقي وأبو حصين محمد بن الحسين الوادعي وعبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي وآخرون قال الساجي عن أحمد بن محمد هو بن محرز عن القعنبي رأيت شابا طويلا في مجلس بن عيينة فقال من يسأل لأهل الكوفة ثم قال أين بن الحماني فقام وعن إبراهيم بن بشار قال رأيت عند بن عيينة جماعة من البصريين يذاكرون الحديث قال فتحرك سفيان للكوفية فقال أين بن الحماني وقال محمد بن عبد الرحمن الشامي سئل أحمد عنه فلم يقل شيئا وقال الميموني ذكر يحيى الحماني عند أحمد فقال ليس بأبي غسان بأس وقال مرة ثنا عبد الحميد الحماني وكان صدوقا قلت فابنه قال لا أدري ونفض يده وقال مطين سألت أحمد عنه فقلت لك به علم قال كنت لا أعرفه قلت كان ثقة قال أنتم أعرف بمشائخكم وقال محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا يحيى الحماني ثنا أحمد بن حنبل قال البوشنجي وحدثناه أحمد بن حنبل ثنا إسحاق الأزرق عن شريك عن بيان عن قيس عن المغيرة حديث أبردوا بالصلاة وقال حنبل قلت لأحمد إن بن الحماني حدثنا عنك بهذا الحديث قال ما أعلم أني حدثته به ولا أدري لعله على المذاكرة حفظه وأنكر أن يكون حدثه به وقال المروذي قلت لأحمد أن بن الحماني روى عنك حديث الأوزاعي وزعم أنه سمعه منك على باب بن علية فأنكر أن يكون سمعه وقال ليس من رأسي قلت ادعى أن هذا على المذاكرة قال وأنا علمت في أيام إسماعيل أن هذا الحديث عندي يعني إنما أخرجه بآخره وقال قولوا لهارون الحمال يضرب على حديث الحماني وقال الآجري عن أبي داود حدث يحيى بن عبد الحميد عن أحمد بحديث إسحاق الأزرق فأنكره أحمد وقال يحيى ثنا به على باب إسماعيل بن علية فقال أحمد ما سمعناه من إسحاق إلا بعد موت إسماعيل قال أبو داود كان يحيى حافظا وسألت أحمد عنه فقال ألم تره قلت بلى قال انك إذا رأيته عرفته وقال الآجري أيضا قلت لأبي داود أكان يتشيع قال سألته عن حديث لعثمان فقال أو تحب عثمان قال عبد الله بن أحمد قلت لأبي أن بني أبي شيبة يقدمون بغداد فما ترى فيهم فقال قد جاء إلى هنا بن الحماني وكان يكذب جهارا فاجتمع عليه الناس بن أبي شيبة على حال يصدق قلت لأبي بن الحماني حدث عنك بحديث إسحاق الأزرق قال كذب ما حدثته به قلت حكوا عنه أنه سمعه منك في المذاكرة على باب إسماعيل فقال كذب إنما سمعه من إسحاق بعد ذلك أنا لا أعلم في تلك الأيام أن هذا الحديث غريب أي وقت التقينا على باب إسماعيل إنما كنا نتذاكر الفقه والأبواب قلت لأبي أخبرني رجل أنه سمع بن الحماني يحدث عن شريك عن منصور بحديث فقال له رجل إن هذا الحديث في كتب بن المبارك عن شريك عن الحكم البصري عن منصور فقال بن الحماني ثناه شريك عن الحكم البصري عن منصور فقال أبي هذه جرأة شديدة ما كان اجرأه وقال ما زلنا نعرفه أنه يسرق الأحاديث أو يلتقطها أو ينقلها قال وسمعت أبي مرة أخرى يقول قد طلب وسمع ولو اقتصر على ما سمع لكان فيه كفاية قال عبد الله وهذا أحسن ما سمعت من أبي فيه وقال عبد الله قلت لأبي إن أبن الحماني حدث شريك عن هشام عن أبيه عن عائشة في النظر إلى الحمام فانكروه عليه فرجع عن رفعه فقال أبي هذا كذب إنما كنا نعرفه لحسين بن علوان يقولون أنه وضعه على هشام وقال جعفر بن سهل الدقاق قلت لعبد الله بن أحمد أبو عبد الله ترك حديث الحماني من أجل الحديث الذي ادعى أنه سمعه منه عن إسحاق الأزرق فقال عبد الله ليس هذا العلة في تركه حديثه ولكن حدث عن قريش بن حيان عن بكر بن وائل بحديث وقريش مات أن يدخل الحماني البصرة وقال الأثرم قلت لأحمد ما تقول في بن الحماني قال ليس هو واحد ولا اثنين ولا ثلاثة ولا أربعة يحكون عنه ثم قال الأمر فيه أعظم من ذلك وحمل عليه حملا شديدا وقال في موضع آخر ذاكرته بحديث فقلت أن بن الحماني يرويه فقال بن الحماني الآن ليس عليه قياس أمر ذلك عظيم أو كما قال ثم قال سبحان الذي يستر من يشاء ورأيته شديد الغيظ عليه وقال البخاري كان أحمد وعلي يتكلمان في يحيى الحماني وقال في موضع آخر رماه أحمد وابن نمير وقال يعقوب بن سفيان وأما بن الحماني فإن أحمد سيء الرأي فيه فأحمد متحر في مذهبه مذهبه أحمد من مذهب غيره وقال أحمد بن يوسف السلمي عن بن المديني أدركت ثلاثة يحدثون بما لا يحفظون فذكره فيهم وقال بن عدي قال لنا عبدان قال بن نمير الحماني كذاب قيل لعبدان سمعته من بن نمير قال لم أسمعه منه وقال بن عمار قد سقط حديثه قيل له فما علته قال لم يكن لأهل الكوفة حديث جيد غريب ولا لأهل المدينة ولا لأهل بلد حديث جيد غريب إلا رواه فهذا يكون هكذا وقال إبراهيم الجوزجاني يحيى الحماني ساقط متلون ترك حديثه فلا ينبعث وقال بن خزيمة سمعت محمد بن يحيى وذكر يحيى بن عبد الحميد فقال ذهب كأمس الذاهب وقال بن المسيب الأرغياني سمعت محمد بن يحيى يقول اضربوا على حديث الحماني بستة اقلام وقال محمد بن عبد الرحيم البزاز كنا إذا قعدنا إلى الحماني تبين لنا منه بلايا وقال أبو شيخ الأصبهاني عن زياد بن أيوب الطوسي دلويه سمعت يحيى بن عبد الحميد يقول كان معاوية على غير ملة الإسلام قال أبو شيخ قال دلويه كذب عدو الله وقال عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي قدمت الكوفة فنزلت بالقرب من يحيى الحماني فذاكرته بأحاديث من حديث سليمان بن بلال فكان يستغربها ويقول ما سمعت هذا من سليمان قال الدارمي ثم خرجت إلى الشام فاودعته كتبي وختمت عليها فلما انصرفت وجدت تلك الخواتيم قد كسرت ووجدت تلك الأحاديث التي كنت ذاكرته بها قد أخرجها في مصنفاته ورواها بن خراش عن الذهلي عن الدارمي وزاد فيها وكتب سمعت منه المسند ولم يكن فيه عن حديث خالد بن عبد الله الواسطي وسليمان بن بلال حديث واحد فقدمت فإذا كتبي على خلاف ما كنت تركتها وإذا به قد نسخ حديث خالد وسليمان ووضعه في المسند قال الذهلي ما أستحل الرواية عنه وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال عثمان الدارمي سمعت بن معين يقول بن الحماني صدوق مشهور بالكوفة مثل بن الحماني ما يقال فيه من حسد قال عثمان وكان بن الحماني شيخا فيه غفلة لم يكن يقدر أن يصون نفسه وقال بن أبي خيثمة عن بن معين بن الحماني ثقة وبالكوفة رجل يحفظ معه وهؤلاء يحسدونه وقال أبو حاتم الرازي سألت بن معين عنه فاحمل القول فيه وقال كان أحد المحدثين وقال عبد الخالق بن منصور سئل يحيى بن معين عن الحماني فقال صدوق ثقة وهكذا قال الدوري ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة والبغوي وابن الدورقي ومطين وجماعة عن بن معين زاد الدوري لم يدرك بن معين على هذا حتى مات وقال العقيلي عن علي بن عبد العزيز سمعت يحيى الحماني يقول لقوم غرباء عنده لا تسمعوا كلام أهل الكوفة في فإنهم يحسدوني لأني أول من جمع المسند وقد تقدمتهم في غير شيء وقال علي بن حكيم ما رأيت أحفظ لحديث شريك منه وقال أبو حاتم لم أر من المحدثين من يحفظ ويأتي بالحديث على لفظ واحد لا يغيره سوى يحيى الحماني في حديث شريك وذكر جماعة وقال بن عدي وليحيى مسند صالح ويقال إنه أول من صنف المسند بالكوفة ثم ذكر قصة الدارمي إلى أن قال ولم أر في مسنده وأحاديثه منكرا وأرجو أنه لا بأس به قال مطين مات في رمضان سنة ثمان وعشرين ومائتين أرخه جماعة له ذكر في صحيح مسلم في حديث عبد الملك بن سعيد بن سويد عن أبي حميد أو أبي أسيد في القول عند دخول المسجد قال مسلم سمعت يحيى بن يحيى يقول كتبته من كتاب سليمان بن بلال يعني على الشك قال وبلغني أن يحيى الحماني يقول وأبو أسيد قلت وقال أبو طالب عن الحسن بن الربيع جاءني يحيى الحماني فسألني عن حديثين من حديث بن المبارك فأمليتهما عليه ثم بلغني أنه حدث بهما عن بن المبارك قال وقال أحمد يحيى ليس بمأمون على الحديث وقال الخليلي يحيى بن عبد الحميد حافظ رضيه يحيى بن معين وضعفه غيره وهو مخرج في الصحيح كذا قال وقال السليماني سمعت الحسين بن إسماعيل البخاري يقول سمعت محمد بن عبيد يقول سمعت شيخا يقال له عيسى بن الجنيد يقول خلفت عند بن الحماني كتبا من أحاديث الواسطيين وخرجت إلى مكة فلما قدمت وجدته قد انتسخ من كتبي أحاديث ورواها أو كما قال وبه سمعت محمد بن عبيد يقول كان بن الحماني مؤذن بني حمان وكان جبارة بن المغلس امامهم فكان جبارة يقول في الحماني كيف أنتم وابن الحماني وقد أخذته في منارة المسجد مع أمرد يقذفه بالفحش وسمعت محمد بن إبراهيم البوشنجي يقول وقد سئل عن الحماني فقال ثقة قال يحيى بن معين وابن نمير هو ثقة وكان أبو خيثمة يقرأ علينا مسنده فقلت فحكاية عبد الله الدارمي قد سمعها وكان بن نمير ينكر عليه ويقول هذا الخراساني يقول في شيخنا مثل هذا وكان عنده عن شريك سبعة آلاف حديث وقال في الحديث الذي أنكره أحمد أنه حدثه به عن إسحاق الأزرق ولو شاء يحيى الحماني أن يكذب لقال حدثنا شريك فإنه قد سمع منه الكثير وكان مستملي شريك قال وكان يحفظ حفظا جيدا وما هو إلا صدوق قيل له فأحمد كان سيء الرأي فيه قال نعم قال الحسين وسمعت سهل بن المتوكل يقول سئل أحمد بن حنبل عن بن الحماني فقال قد سمع الحديث وجالس الناس وقوم يقولون فيه ما أدري ما يقولون وما يدعون وقال مرة أكثر الناس فيه وما أدري ذلك إلا من سلامة صدره

[400] م 4 مسلم والأربعة يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب بن أبي بلتعة اللخمي أبو محمد ويقال أبو بكر المدني روى عن أبيه وأسامة بن زيد وحسان بن ثابت وابن عمر وابن الزبير وأبي سعيد وعائشة وعبد الرحمن بن عثمان التيمي وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام وعنه قريبه عبد الله بن محمد بن عمر بن حاطب بن أبي بلتعة وعروة بن الزبير وهو من أقرانه ويحيى بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة وخالد بن إلياس وبكير بن عبد الله بن الأشج وآخرون قال بن سعد كان ممن أدرك عليا وعثمان وزيد بن ثابت وكان ثقة كثير الحديث وذكره صالح بن حسان في محدثي أهل المدينة مع سليمان بن يسار وغيره وقال الدوري عن بن معين بعضهم يقول عنه سمعت عمر وانما هو عن أبيه سمع عمرو قال العجلي مدني تابعي ثقة وقال النسائي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن خراش يحيى بن حاطب جليل رفيع القدر روى عنه الناس قال أبو حاتم الرازي ولد في خلافة عثمان ومات سنة أربع ومائة وفيها أرخه غير واحد قلت

[401] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن عبد الرحمن بن مالك بن الحارث الارحبي الكوفي روى عن يونس بن أبي يعفور العبدي وعبيدة بن الأسود وعبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر والمطلب بن زياد وغيرهم وعنه إسحاق بن منصور السلولي ومحمد بن السكن الأيلي ومحمد بن عمر بن هياج وأبو كريب قال علي بن الجنيد الرازي عن بن نمير لا بأس به لم يكن صاحب حديث هو أصلح من شيخه عبيدة وقال أبو حاتم شيخ لا أرى في حديثه إنكارا يحدث عن عبيدة بن الأسود أحاديث غرائب وقال الدارقطني صالح يعتبر به وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف

[402] ق بن ماجة يحيى بن عبد الرحمن الكناني ويقال الكندي أبو شيبة المصري روى عن عمر بن عبد العزيز وعبيد الله بن المغيرة بن أبي بردة وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم وحبان بن أبي جبلة وزيد بن أبي أنيسة والهجنع بن قيس وعنه الوليد بن مسلم وهشيم وأبو صالح المصري إلا أن هشيما قلب اسمه فقال عبد الرحمن بن يحيى قال البخاري وغلط فيه عشيم وقال أبو القاسم الطبراني ذكر ما انتهى إلينا من مسند أبي شيبة يحيى بن عبد الرحمن الكندي وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[403] بخ البخاري يحيى بن عبد الرحمن العصري البصري روى عن شهاب بن عباد العصري وعنه أبو سلمة موسى بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات

[404] سي النسائي في اليوم والليلة يحيى بن عبد الرحمن الثقفي روى عن عون بن عبد الله بن عتبة وعنه سعيد بن أبي هلال ذكره بن حبان في الثقات

[405] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود يحيى بن عبد العزيز أبو عبد العزيز الأردني ويقال اليمامي ويقال إنهما اثنان روى عن يحيى بن أبي كثير وعبادة بن نسي وسعيد بن مقلاص وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وعبد الله بن نعيم القيني روى عنه عمر بن يونس اليمامي وقال كان خيرا فاضلا والوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة الحضرمي وهو والد أبي عبد الرحمن الشافعي المتكلم قال بن معين ما أعرفه وهو أبو الشافعي الأعمى وذكره محمد بن عبد الله الرازي والد تمام في كتاب أمراء دمشق وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ما بحديثه بأس وقال بن عساكر فرق أبو حاتم بين الأردني واليمامي وهو وهم وإنما هو شامي وقع إلى اليمامة وسبب الوهم روايته عن يحيى بن أبي كثير ورواية عمر بن يونس عنه وذكره أبو زرعة الدمشقي في تسمية نفر أهل زهد وفضل

[406] خ م مد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن عبد الملك بن حميد بن أبي غنية الخزاعي أبو زكريا الكوفي أصله من أصبهان روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد والأعمش وهشام بن عروة وأبي حيان التيمي والثوري وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني ويحيى بن معين وموسى بن داود الضبي وسريج بن يونس ومحمد بن سلام البيكندي وأبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن عمار ومحمد بن آدم المصيصي وأبو سعيد الأشج وزياد بن أيوب ويعقوب بن إبراهيم الدورقي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان شيخا ثقة له عيبة رجلا صالحا وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي ثقة رجل صالح حدثني أبي قال قيل ليحيى بن عبد الملك دواء عينيك ترك البكاء قال فما خيرهما إذا قال أبو داود ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال الواقدي مات سنة ست أو سبع وثمانين ومائة وقال مطين مات سنة ثمان وثمانين قرنه البخاري بغيره قلت تتمة كلام الواقدي وكان ثقة صالح الحديث وقال الدارقطني ثقة وأبوه ثقة وقال بن عدي بعض حديثه لا يتابع عليه وهو ممن يكتب حديثه

[407] ت ق الترمذي وابن ماجة يحيى بن عبيد الله بن عبد الله بن موهب التيمي المدني روى عن أبيه وعنه عبد الله بن المبارك وأبو حنيفة وفضيل بن عياض وعيسى بن يونس ويحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ويعلى بن عبيد وابن فضيل وآخرون قال محمد بن قهزاد عن إسحاق بن راهويه يقول سمعت يحيى بن سعيد يقول يحيى بن عبيد الله ثقة قال وروى يحيى بن سعيد عنه قال أبو حاتم كان بن عيينة يضعفه وقال البخاري تركه يحيى القطان وكان بن عيينة يضعفه وقال بن أبي مريم عن بن معين لا يكتب حديثه سمع منه يحيى القطان فوهب صحيفته وما روى عنه شيئا حتى مات وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه منكر الحديث ليس بثقة وقال مرة أحاديثه مناكير ولا يعرف هو ولا أبوه وقال أبو داود سألت أحمد عنه فقال أحاديثه مناكير وأبوه لا يعرف وقال أبو داود سمعت يحيى بن معين يقول ترك يحيى القطان يحيى بن عبيد الله وكان أهلا لذاك وقال علي بن المديني سألت يحيى يعني بن سعيد عن يحيى بن عبيد الله فقال قال شعبة رأيته يصلي صلاة لا يقيمها فتركت حديثه وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو بكر بن أبي شيبة كان غير ثقة في الحديث وقال الجوزجاني أبوه لا يعرف وأحاديثه متقاربة من حديث أهل الصدق وقال بن أبي حاتم عن أبيه ضعيف الحديث منكر الحديث جدا ونهاني أن أكتب حديثه وقال لا يشتغل به وقال النسائي ضعيف لا يكتب حديثه وقال الدارقطني ضعيف وقال بن حبان يروي عن أبيه ما لا أصل له وأبوه ثقة فسقط الاحتجاج به وقال بن عدي وفي بعض ما يرويه ما يتابع عليه قلت وقال بن موسى محمد بن المثنى حدث عنه يحيى القطان ثم تركه وكذا قال البزار وقال مسلم بن الحجاج ساقط متروك الحديث وقال النسائي في موضع آخر متروك الحديث وقال الساجي يجوز في الزهد وفي الرقائق وليس هو بحجة في الأحكام وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به إذا روى عن ثقة وقال الحاكم أبو عبد الله روى عن أبيه عن أبي هريرة نسخة أكثرها مناكير وقال في موضع آخر يضع الحديث

[408] ق بن ماجة يحيى بن عبيد الله عن عبيد الله بن مسلم الحضرمي وعنه عبيدة بن حميد وقيل عن عبيدة عن يحيى بن عبد الله الجابر عن عبيد الله بن مسلم وهو الصواب

[409] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن عبيد البهراني الكوفي روى عن بن عباس وعنه أبو إسحاق السبيعي والأعمش وزيد بن أبي أنيسة وأبو إسرائيل الملائي ومطيع الغزال وحجاج بن أرطاة ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وشعبة قال بن معين ثقة وقال أبو زرعة ليس به بأس وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات

[410] د س أبي داود والنسائي يحيى بن عبيد المكي مولى السائب المخزومي روى عن أبيه وعنه بن جريج وواصل مولى بن عيينة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[411] ت الترمذي يحيى بن عبيد عن عطاء بن أبي رباح وعنه محمد بن سليمان الأصبهاني يحتمل أن يكون هو الذي قبله

[412] خت م د س البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي يحيى بن عتيق الطفاوي البصري روى عن محمد بن سيرين والحسن ومجاهد وعنه الحمادان وعبد العزيز بن المختار وهمام بن يحيى وإسماعيل بن علية وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو حاتم ومحمد بن سعد والنسائي ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين يحيى بن عتيق أحب إليك في محمد بن سيرين أو هشام بن حسان فقال ثقة وثقة قال عثمان يحيى خير وقال حماد بن زيد عن أيوب لقد هدني موت يحيى بن عتيق وقال أيضا كان أصغر من أيوب بثمان سنين وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلام بن حبان وكان ورعا متقنا مات قبل أيوب وقال البخاري في التاريخ الصغير لم يدرك أنس بن سيرين وحديثه عن حفصة بنت سيرين خطأ وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث

[413] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار القرشي أبو سليمان ويقال أبو زكريا الحمصي روى عن أبيه وعمر بن عبد الواحد وأبي حيوة شريح بن يزيد وزيد بن يحيى بن عبيد وبقية بن الوليد والوليد بن مسلم ومعن بن عيسى القزاز ومروان بن محمد ومحمد بن حمير وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وابن ماجة ومحمد بن عوف الطائي وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيان وحرب الكرماني وعبدان بن أحمد الأهوازي وأبو بكر بن الباغندي وأبو بشر الدولابي وأبو عروبة وآخرون قال أحمد بن أبي الحواري عن أحمد نعم الشيخ هو يروي عن محمد بن عوف قال رأيت أحمد بن حنبل يجل يحيى بن عثمان قال بن عوف كان عمرو بن عثمان ويحيى بن عثمان ثقتان ولكن يحيى كان عابدا وعمرو أبصر بالحديث منه وقال أبو حاتم كان رجلا صالحا صدوقا وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال الدولابي ثنا يحيى بن عثمان الشيخ العابد وقال الحسين بن محمد بن إبراهيم السكوني ثنا يحيى بن عثمان المختار العدل الرضي وقال إبراهيم بن محمد بن مثويه ثنا يحيى بن عثمان وكان يقال أنه من الأبدال وذكره بن حبان في الثقات وقال كان عابدا ورعا وقال بن عدي قال لنا أبو عروبة يحيى بن عثمان هذا لا يسوى نواة في الحديث كان يتلقى كل شيء وكان يعرف بالصدق سمعت المسيب بن واضح يقول رأيت في النوم قائلا يقول إن كان بقي من الأبدال أحد فيحيى بن عثمان الحمصي قال بن عدي وليحيى بن عثمان أحاديث صالحة عن شيوخ الشام ولم أر أحدا يطعن فيه غير بن عروبة وهو معروف بالصدق وأخوه عمرو بن عثمان كذلك وأبوهما وليس بهم بأس وقال بن حبان مات سنة بضع وخمسين ومائتين وقال بن قانع وأبو القاسم بن مندة توفي سنة خمس وخمسين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة مأمون روى عنه بقي بن مخلد

[414] تمييز يحيى بن عثمان أبو زكريا الحربي البغدادي أصله من سجستان روى عن أبي المليح وإسماعيل بن عياش وهقل بن زياد وغيرهم وعنه أبو زرعة الرازي وعلي بن الحسين بن حبان وابن أبي الدنيا وأبو القاسم البغوي وأبو العباس السراج وغيرهم قال أبو زرعة ثقة وقال بن معين ليس به بأس وقال العقيلي لا يتابع على حديثه عن هقل قال أبو القاسم البغوي مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين ذكرته للتمييز بينه وبين الحمصي لروايته عن الشاميين فربما اشتبه به

[415] ق بن ماجة يحيى بن عثمان بن صالح بن صفوان القرشي السهمي مولاهم أبو زكريا المصري روى عن أبيه وأبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني وأبي صالح المصري وسعيد بن أبي مريم وعمرو بن الربيع بن طارق وعمرو بن خالد الحراني وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار ونعيم بن حماد الخزاعي ويحيى بن عبد الله بن بكير ويحيى بن زهدم الغفاري وإسحاق بن بكر بن مضر وأصبغ بن الفرج وجماعة روى عنه بن ماجة وإسحاق بن إبراهيم بن صالح العذري وعبد المؤمن بن خلف النسفي وعلي بن الحسين بن خلف بن قديد وأبو القاسم الطبراني وغيرهم قال بن أبي حاتم كتبت عنه وكتب عن أبي وتكلموا فيه وقال بن يونس كان عالما بأخبار البلد وبموت العلماء وكان حافظا للحديث وحدث بما لم يكن يوجد عند غيره وتوفي في ذي القعدة سنة اثنتين وثمانين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم يتشيع وكان صاحب وراقة يحدث من غير كتبه فطعن فيه لأجل ذلك

[416] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة يحيى بن عثمان القرشي التيمي مولى أبي بكر الصديق أبو سهل البصري صاحب الدستوائي روى عن يحيى بن عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة وعبد الله بن أبي نجيح وأيوب السختياني وإسماعيل بن أمية وعبد الله بن طاوس وجماعة وعنه أبو غسان النهدي ومسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل وأبو بكر بن أبي الأسود وعمرو بن علي الفلاس وغيرهم قال معاوية بن صالح عن بن معين منكر الحديث وكذا قال البخاري وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر حديثه منكر وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمانين ومائة قلت وأعاده في الضعفاء وقال منكر الحديث جدا لا يجوز الاحتجاج به وقال الساجي ضعفه يحيى بن معين وقال روى مناكير وقال العقيلي روى عن يحيى بن أبي مليكة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

[417] خ م د البخاري ومسلم وأبي داود يحيى بن عروة بن الزبير بن العوام الأسدي أبو عروة المدني روى عن أبيه وعنه ابنه محمد وأخوه هشام والزهري ومحمد بن عقبة ومحمد بن عمرو بن علقمة وابن عجلان وأيوب السختياني والضحاك بن عثمان ومحمد بن إسحاق قال بن سعد في الطبقة الرابعة أمة أم يحيى بنت الحكم بن أبي العاص وكان قليل الحديث قال مصعب الزبيري كان يقول أنا أكرم العرب اختلفت العرب في عمي وخالي يعني مروان بن الحكم وابن الزبير وقال أبو حاتم يقال كان أعلم من أخيه هشام بن عروة وقال النسائي ثقة وقال الزبير كان من أشراف بني عروة وذكره بن حبان في الثقات

[418] ص النسائي في خصائص علي يحيى بن عفيف الكندي عن أبيه وعنه أسد بن عبد الله البجلي ذكره بن حبان في الثقات

[419] بخ م د س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن عقيل الخزاعي البصري نزل مرو روى عن عمرو أن بن حصين وعبد الله بن أبي أوفى وأنس بن مالك ويحيى بن يعمر وعدة وعنه سليمان التيمي وعزرة بن ثابت وعبد الله بن كيسان المروزي وواصل مولى بن عيينة والحسين بن واقد وغيرهم قال بن معين ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[420] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن علي بن يحيى بن خلاد بن رافع الزرقي الأنصاري المدني روى عن أبيه عن جده وقيل عن جده وعنه إسماعيل بن جعفر المدني قلت قد قدمت في ترجمة يحيى بن خلاد أن بن حبان ذكر هذا في الثقات وأنه هو وجماعة أرخوا وفاته سنة تسع وعشرين ومائة

[421] ع الستة يحيى بن عمارة بن أبي حسن الأنصاري المازني المدني روى عن عبد الله بن زيد بن عاصم وأنس بن مالك سعيد الخدري وعنه ابنه عمرو ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة وعمار بن غزية ومحمد بن يحيى بن حبان والزهري وأبو طوالة قال بن إسحاق كان ثقة وقال النسائي وابن خراش ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[422] ت س الترمذي والنسائي يحيى بن عمارة ويقال بن عباد وقيل عبادة كوفي روى عن بن عباس قصة موت أبي طالب وعنه الأعمش ذكره بن حبان في الثقات قلت وجزم بكونه يحيى بن عمارة وكذا البخاري ويعقوب بن شيبة

[423] ت الترمذي يحيى بن عمرو بن مالك النكري البصري روى عن أبيه وعنه ابنه مالك ومحمد بن سليمان بن أبي داود الحراني وأبو سلمة ومسلم بن إبراهيم وبشر بن الوليد ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة وأبو داود والنسائي والدولابي ضعيف وقال الدارقطني صويلح يعتبر به وقال غيره كان حماد بن زيد يرميه بالكذب وروى له بن عدي أحاديث وقال كلها محفوظة وحديث آخر مما لم أذكره قلت وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال أحمد بن حنبل ليس هذا بشيء وقال الساجي منكر الحديث

[424] م مسلم يحيى بن أبي عمر العدني المكي والد محمد بن يحيى بن أبي عمر ويقال كنية يحيى أبو عمر روى عن مالك بن أنس ومحمد بن عبد الملك بن جريج وعنه ابنه محمد روى له مسلم حديثا واحدا عن بن عمر عن أبيه ومعن بن عيسى عن مالك عن نافع عن بن عمر في تحريم الحمار الأهلي يوم خيبر

[425] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن أبي عمرو السيباني أبو زرعة الحمصي بن عم الأوزاعي روى عن أبيه وأبي مريم والوليد بن سفيان وروح بن زنباع وعبد الله بن الديلمي وعبد الله بن بجير وعبد الرحمن بن خالد بن الوليد وعمرو بن عبد الله السيباني وغيرهم وعنه إبراهيم بن أبي عبلة وابن عمه عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي وضمرة بن ربيعة وعبد الله بن المبارك وعاصم بن حكيم ومحمد بن شعيب وإسماعيل بن رافع وأيوب بن سويد ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة ثقة وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وكذلك العجلي ويعقوب بن سفيان وقال بن خراش صدوق وقال أبو علي النيسابوري أحد الثقات يجمع حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال ضمرة بن ربيعة مات سنة ثمان وأربعين ومائة وهو بن خمس وثمانين سنة ويروي عن علي بن سراج المصري أنه شهد غزاة القسطنطينية مع مسلمة بن عبد الملك وبقي بعد الخمسين ومائة قلت وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه وأبي زرعة يحيى بن أبي عمرو لم يسمع من ذي مخبر

[426] س النسائي يحيى بن عمير المدني أبو زكريا البزاز مولى بني نوفل بن عدي روى عن نافع مولى بن عمر وسعيد المقبري وعمر بن شيبة الشجعي وهشام بن عروة وعنه معن بن عيسى ومحمد بن خالد بن عثمة وخالد بن مخلد وإسماعيل بن أبي أويس والقعنبي قال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[427] د ق أبي داود وابن ماجة يحيى بن العلاء البجلي أبو سلمة ويقال أبو عمرو الرازي روى عن عمه شعيب بن خالد والزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن يحيى ومحمد بن أبي يحيى الأسلمي وعبد الله بن محمد بن عقيل وشبل بن عباد والأعمش وبشر بن نمير وإبراهيم بن أبي عبلة وأيوب السختياني وجعفر الصادق وابن عجلان وابن أبي ذئب ومعروف بن خربوذ وغيرهم روى عنه عبد الرزاق ومعاذ بن هشام وسعد بن الصلت ومحمد بن ربيعة ومحمد بن الصلت ومحمد بن عيسى بن الطباع وجبارة بن المغلس وآخرون قال أحمد بن حنبل كذاب يضع الحديث وقال الدوري عن بن معين ليس بثقة وقال أبو حاتم عن بن معين ليس بشيء وقال عمرو بن علي والنسائي والدارقطني متروك الحديث وقال الجوزجاني غير مقنع وقال في موضع آخر شيخ واهي وقال أبو حاتم سمعت أبا سلمة ضعف يحيى بن العلاء وكان قد سمع منه وقال في موضع آخر ليس بالقوي تكلم فيه وكيع وقال أبو زرعة في حديثه ضعف وقال الآجري عن أبي داود ضعفوه وقال في موضع آخر ضعيف وقال إسحاق بن منصور عن عبد الرحمن سمعت وكيعا وذكر يحيى بن العلاء فقال كان يكذب حدث في خلع النعلين نحو عشرين حديثا وقال بن حبان ينفرد عن الثقات بالمقلوبات لا يجوز الاحتجاج به وقال بن عدي له غير ما ذكرت والذي ذكرت مع ما لم أذكره كله لا يتابع عليه وكلها غير محفوظة والضعف على رواياته وحديثه بين وأحاديثه موضوعات قلت وقال يعقوب بن سفيان يعرف وينكر وقال الساجي منكر الحديث فيه ضعف وقال الدولابي متروك في الحديث وقال الحربي غيره أوثق منه وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين الخمسين إلى الستين

[428] بخ م د ت ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يحيى بن عيسى بن عبد الرحمن ويقال بن محمد التميمي النهشلي أبو زكريا الكوفي الفاخوري الجرار سكن الرملة روى عن الأعمش وأبي مسعود وعبد الأعلى بن المساور وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ومسعر بن كدام وغيرهم وعنه بن أخيه عيسى بن عثمان بن عيسى وآدم بن أبي إياس وعيسى بن يونس الفاخوري وابنا أبي شيبة ومحمد بن عبد الله المخزومي ومحمد بن عثمان بن كرامة وعلي بن محمد بن أبي الخصيب وعيسى بن أحمد العسقلاني وأحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان والحسن بن علي بن عفان وأخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أقرب حديثه وقال أبو داود بلغني عن أحمد أنه أحسن الثناء عليه وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال العجلي ثقة وكان فيه تشيع وقال النسائي ليس بالقوي وقال أحمد بن سنان قال أبو معاوية اكتبوا عنه فطالما رأيته عند الأعمش قلت وقال بن أبي مريم عن بن معين لا يكتب حديثه وقال آخر عن بن معين ضعيف ذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري في تاريخه الصغير حدثني عيسى بن عثمان بن عيسى قال مات أبو زكريا يحيى بن عيسى سنة إحدى ومائتين أو نحوها وقال بن قانع مات سنة إحدى ومائتين وقال مسلمة لا بأس به وفيه ضعف وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه

[429] م ت س مسلم والترمذي والنسائي يحيى بن غيلان بن عبد الله بن أسماء بن حارثة الخزاعي ثم الأسلمي أبو الفضل البغدادي ويقال يحيى بن عبد الله بن غيلان روى عن مالك والمفضل بن فضالة ويزيد بن زريع وفضيل بن سليمان ورشدين بن سعد وعنبس بن ميمون وابن أبي عوانة وحاتم بن إسماعيل وغيرهم وعنه الفضل بن سهل الأعرج وأحمد بن حنبل ومحمد بن عبد الرحيم البزاز وإسحاق بن أبي إسرائيل ومحمد بن سهل بن عسكر وأحمد بن يوسف السلمي وإسحاق بن الحسن الحربي وآخرون قال الفضل بن سهل ثقة مأمون وقال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد كان ثقة نزل بغداد ثم خرج إلى البصرة في حاجة له فمات هناك سنة عشرين ومائتين وفيها أرخه مطين وقيل مات سنة ثلاث عشرة قلت هو قول بن حبان في الثقات وقال بن قانع صالح

[430] تمييز يحيى بن غيلان بن عوام الراسي التستري ويقال العسكري روى عن إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وعبد الله بن بزيع القاضي وأبي عاصم وعنه إسحاق بن داود الصواف ومحمد بن سهل الجلاب ومحمد بن نوح بن حرب العسكري والحسن بن سهل العسكري ويحيى بن معاذ تبن الحارث الفقيه وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[431] د ق أبي داود وابن ماجة يحيى بن الفضل بن يحيى بن كيسان بن عبد الله العنبري أبو زكريا البصري المعروف بالخرقي روى عن أبي عامر العقدي وعبد الصمد بن عبد الوارث وعمر بن يونس ووهيب بن عمرو النميري المقري وأبي عاصم ومسلم بن إبراهيم وغيرهم وعنه أبو داود وابن ماجة وأبو بكر بن علي المروزي وأبو بكر البزار وعلي بن العباس المقانعي وعمر بن محمد بن بجير وأبو بكر بن خزيمة والقاضي أبو عمر محمد بن يوسف بن يعقوب وأبو عروبة وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وآخرون وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال إبراهيم بن محمد الكندي مات في رجب سنة ست وخمسين ومائتين

[432] د أبي داود يحيى بن الفضل السجستاني روى عن حاتم بن إسماعيل وعنه أبو داود وموسى بن إسحاق الأنصاري وروى عبدان الأهوازي وأبو معن الرقاشي عن يحيى بن الفضل عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي وأبي يوسف القاضي والظاهر أنه هو

[433] د أبي داود يحيى بن فياض الزماني أبو بكر البصري روى عن أبي المقدام هشام بن زياد وسفيان الثوري وزياد أبي عمر البصري وهمام بن يحيى وعنه ابنه محمد وأبو موسى محمد بن المثنى روى له أبو داود حديثا عن همام عن قتادة قلت وقال عقبة هذا باطل

[434] مق مسلم في المقدمة يحيى بن فلان عن محمد بن كعب وعنه هشام أبو المقدام ذكره في المقدمة

[435] خ البخاري يحيى بن قزعة القرشي المكي المؤذن روى عن مالك وسليمان بن بلال وإبراهيم بن سعد وعبد الرحمن بن أبي الزناد ونافع بن أبي نعيم القاري وعبد الحميد بن سليمان وعبد الرحمن بن أبي الرجال وغيرهم وعنه البخاري وأحمد بن صالح المصري وإبراهيم بن المنذر الحزامي ومحمد بن مسلم بن وارة والذهلي وأبو يحيى بن أبي ميسرة المكي ذكره بن حبان في الثقات

[436] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن قيس السبأي اليماني روى عن أنس بن مالك وثمامة بن شراحيل وعطاء بن أبي رباح وعنه ابنه محمد ومحمد بن بكر البرساني قال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والترمذي حديثا واحدا قلت وروى له النسائي حديثين وقد أشرت إلى ذلك في ترجمة ابنه وغيره وروى له النسائي من روايته عن أبيض بن حمال نفسه وهو معضل لأنه لم يدركه بل بينه وبينه ثلاثة

[437] ع الستة يحيى بن كثير بن درهم العنبري مولاهم البصري أبو غسان خراساني الأصل روى عن عثمان بن سعد الكاتب ومعاذ وعمر ابني العلاء وسلم بن جعفر البكري وإسماعيل بن سليمان الكحال وزائدة بن أبي الرقاد وشعبة وعبد الله بن عثمان صاحب شعبة وعبد الله بن أبي كثير وعبد الملك بن عبد الله بن محمد بن سيرين وعلي بن المبارك الهنائي وجماعة وعنه ابنه الحسن وعمرو بن علي وأبو موسى وبندار ومحمد بن معمر البحراني وعبد الله بن الهيثم العبدي وعباس العنبري وأبو بكر بن قانع العبدي ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان ومحمد بن يزيد الأسفاطي ويحيى بن محمد بن السكن وحجاج بن الشاعر وعثمان بن طالوت بن عباد ومحمد بن سعيد بن يزيد بن إبراهيم التستري ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال عباس العنبري كان ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات بعد المائتين وقال بن أبي عاصم مات سنة ست ومائتين

[438] ز د البخاري في جزء القراءة وأبي داود يحيى بن كثير الكاهلي الأسدي الكوفي روى عن مسور بن يزيد الكاهلي وصالح بن حبان الفزاري وعنه مروان بن معاوية الفزاري قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن شاهين في الثقات يحيى بن كثير الكاهلي روى عنه صالح بن إسحاق الجرمي وقال كان ثقة لا بأس به كذا قال وإنما روى صالح المذكور عن يحيى بن كثير صاحب البصري فإن كان ما قاله محفوظا فيشبه أن يكون روى عنهما جميعا لكن لم يذكر بن أبي حاتم وابن حبان وغيرهم للكاهلي راويا إلا مروان

[439] يحيى بن كثير أبو النضر صاحب البصري روى عن أيوب وعاصم الأحول وعطاء بن السائب ويزيد الرقاشي ومحمد بن عمرو بن علقمة وجعفر بن محمد بن علي وأبي عامر الخزاز وغيرهم وعنه ابنه كثير ومحمد بن عبد الله بن حفص الأنصاري وأبو كامل الجحدري والفضل بن جبير الوراق وصالح بن إسحاق الجرمي النحوي وصالح بن عبد الله الترمذي وشيبان بن فروخ ومحمد بن يحيى القطعي وغيرهم قال أحمد بن أبي الحواري عن بن معين ضعيف وقال عمرو بن علي لا يتعمد الكذب ويكثر الغلط والوهم وقال أبو حاتم ضعيف الحديث ذاهب الحديث جدا وقال أبو زرعة والدارقطني ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وقال العقيلي منكر الحديث وقال بن حبان يروي عن الثقات ما ليس من أحاديثهم لا يجوز الاحتجاج به فيما انفرد قلت وقال الساجي معروف في التشيع ضعيف الحديث جدا متروك الحديث عن الثقات بأحاديث بواطل وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقرأت بخط الذهبي يكنى أيضا أبا مالك

[440] ع الستة يحيى بن أبي كثير الطائي مولاهم أبو نصر اليمامي واسم أبيه صالح بن المتوكل وقيل يسار وقيل نشيط وقيل دينار روى عن أنس وقد رآه وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وهلال بن أبي ميمونة ومحمد بن إبراهيم التيمي ويعلى بن حكيم ومحمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وأبي قلابة الجرمي وأبي نضرة العبدي وزيد بن سلام وضمضم بن جوشن وعبد الله بن أبي قتادة وإسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة وبعجة بن عبد الله بن بدر الجهني وإبراهيم بن عبد الله بن قارظ وحية بن حابس التميمي وأبي كثير السحيمي وأبي شعبة مولى المهري وأبي جعفر المؤذن وعقبة بن عبد الغافر وعكرمة وعطاء وعبيد الله بن مقسم وخلق وأرسل عن أبي أمامة وعروة بن الزبير والحكم بن ميناء وأبي سلام الحبشي وغيرهم روى عنه ابنه عبد الله وأيوب السختياني ويحيى بن سعيد الأنصاري وهما من أقرانه والأوزاعي وروى هو أيضا عنه وحسين المعلم ومعمر بن راشد وهشام بن حسان وهشام الدستوائي وهمام وأيوب بن النجار وأبان العطار وحرب بن شداد وحجاج بن أبي عثمان الصواف وشيبان النحوي وعكرمة بن عمار وعلي بن المبارك وعمران القطان وأبو إسماعيل العباد وآخرون قال وهيب عن أيوب ما بقي على وجه الأرض مثل يحيى وقال بن عيينة قال أيوب ما أعلم أحدا بعد الزهري أعلم بحديث أهل المدينة من يحيى وقال القطان سمعت شعبة يقول يحيى أحسن حديثا من الزهري وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه يحيى من أثبت الناس إنما يعد مع الزهري ويحيى بن سعيد وإذا خالفه الزهري فالقول قول يحيى وقال العجلي ثقة كان يعد من أصحاب الحديث وقال أبو حاتم يحيى إمام لا يحدث إلا عن ثقة وروى عن أنس مرسلا وقد رأى أنسا يصلي في المسجد الحرام رؤية ولم يسمع منه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من العباد وقال العقيلي كان يذكر بالتدليس وقال حسين المعلم قال لي يحيى بن أبي كثير كل شيء عن أبي سلام إنما هو كتاب قال وقلنا ليحيى بن أبي كثير هذه المرسلات عمن هي قال أترى رجلا أخذ مدادا وصحيفة يكتب على رسول الله ﷺ الكذب قال فقلت له فإذا جاء مثل هذا فأخبرنا قال إذا قلت بلغني فإنه من كتاب وقال أبو بكر بن أبي الأسود عن يحيى بن سعيد مرسلات يحيى بن أبي كثير شبة الريح وقال عمرو بن علي ما حدثنا يحيى بن سعيد عن قتادة ولا عن يحيى بن أبي كثير بشيء مرسلا وكان عبد الرحمن يحدثنا وقال بن المبارك عن همام كنا نحدث يحيى بن أبي كثير بالغداة فإذا كان بالعشي قلبه علينا قال عمرو بن علي مات سنة تسع وعشرين ومائة وقال غيره مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة قلت تتمة كلام بن حبان كان يدلس فكلما روى عن أنس فقد دلس عنه لم يسمع من أنس ولا من صحابي وقال الأثرم قلت لأبي عبد الله يحيى سمع من أنس قال قد رآه فلا أدري سمع منه أم لا فقيل له سمع من أبي قلابة فقال ما أدري أي شيء يدفع قلت زعموا أن كتب أبي قلابة وقعت إليه قال لا وقال إسحاق بن منصور قلت ليحيى بن معين يحيى عن الأعرج قال لم يسمع منه قلت سمع عن عروة قال نعم قلت سمع من أبي بكر بن عبد الرحمن قال لا قلت سمع من نوف قال لا وقال أبو حاتم قال بن معين لم يسمع يحيى من زيد بن سلام قال أبو حاتم قد سمع منه وقال أبو زرعة لم يسمع من عروة وقال أبو حاتم ما أراه سمع منه ولم يسمع من السائب بن يزيد قال أبو حاتم ولم يدرك أحدا من الصحابة إلا أنسا رآه رؤية

[441] مق د مسلم في المقدمة وأبي داود يحيى بن المتوكل العمري أبو عقيل المدني ويقال الكوفي الحذاء الضرير صاحب بهية مولى العمريين روى عن أبيه وأمه أم يحيى وبهية ويحيى بن سعيد الأنصاري والقاسم بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ويقال أنه مولاه وعبيد الله بن عمر العمري وصالح بن أبي الأخضر ومحمد بن المنكدر ويعقوب بن سلمة بن داود الخريبي ووكيع وأبو النضر ويزيد بن هارون وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وأبو نعيم ومحمد بن بكار بن الريان ومحمد بن جعفر الوركاني ومحمد بن سليمان لوين وآخرون قال سفيان بن عبد الملك أبو عقيل المحجوب يحيى بن المتوكل صاحب بهية ضعيف وقال أبو طالب عن أحمد روى عن قوم لا أعرفهم ولم يحمل عنهم وقال حرب قلت لأبي عبد الله كيف حديثه فكأنه ضعفه وقال أحمد بن أبي يحيى أحاديثه عن بهية منكرة وما روى عنها إلا هو وهو واهي الحديث وعن يحيى بن معين ضعيف وكذا قال يزيد بن الهيثم البادا عن يحيى وقال الدوري عن بن معين ليس حديثه بشيء وقال الغلابي عن بن معين منكر الحديث مات بمدينة أبي جعفر وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال عثمان هو ضعيف وقال عبد الله بن علي بن المديني سألت أبي عنه فضعفه وقال بن أبي شيبة عن بن المديني ذاك عندنا ضعيف وقال بن عمار أبو عقيل وبهية ليس بحجة وقال عمر بن علي فيه ضعف شديد وقال يعقوب الجوزجاني أحاديثه منكرة وقال أبو زرعة لين وقال أبو حاتم ضعيف الحديث يكتب حديثه وقال النسائي ضعيف وقال بن حبان ينفرد بأشياء ليس لها أصول لا يرتاب الممعن في الصناعة أنها معمولة وقال بن عدي عامة أحاديثه غير محفوظة قال بن قانع مات سنة سبع وستين ومائة قلت وقال الساجي منكر الحديث وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن عبد البر هو عند جميعهم ضعيف

[442] تمييز يحيى بن المتوكل الباهلي أبو بكر البصري روى عن صالح بن أبي الأخضر وهشام بن حسان ويحيى بن أبي أنيسة وأبي حرة واصل بن عبد الرحمن وأسامة بن زيد الليثي وإبراهيم بن يزيد الخوزي والصلت بن دينار وعبد العزيز بن أبي رواد وابن جريج وغيرهم وعنه إسحاق بن الاخيل الحلبي وسليمان الشاذكوني ويعقوب بن كعب الحلبي وإسحاق بن حاتم العلاف ومحمد بن عمر بن أبي مذعور وعلي بن الحسين البصري وإسحاق بن بهلول التنوخي ومحمد بن سعيد بن غالب العطار وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد سألت بن معين عن يحيى بن المتوكل أبي بكر البصري كان قدم بغداد فحدثهم عن هشام بن حسان وغيره ثم خرج إلى المصيصة فمات بها قال لا أعرفه قلت وذكره بن حبان في الطبقة الثالثة وقال روى عن هلال بن أبي هلال عن أنس وكان راويا لابن جريج وكان يخطئ

[443] يحيى بن محمد بن حرب عن أبي عمر روى عنه عمرو بن عثمان صوابه عمرو بن عثمان عن محمد بن حرب ليس فيه يحيى

[444] س النسائي يحيى بن محمد بن سابق الكوفي نزيل المصيصة يعرف بعصا بن إدريس روى عن عبد الله بن إدريس وعبد الله بن نمير وحسين بن علي الجعفي وزيد بن الحباب ويحيى بن سليم الطائفي وأبي أسامة روى عنه محمد بن داود المصيصي وأبو بكر أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم قال أبو حاتم أتيت المصيصة فنظرت في حديثه فوجدت أحاديثه مشهورة ولم اكتب عنه

[445] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي يحيى بن محمد بن السكن بن حبيب القرشي أبو عبيد الله ويقال أبو عبيد البصري البزاز سكن بغداد روى عن معاذ بن هشام وأبو غسان يحيى بن كثير العنبري ومحمد بن جهضم وحبان بن هلال وروح بن عبادة وأبي داود الطيالسي وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبي علي الحنفي وبدل بن المحبر روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي وأبو بكر بن أبي عاصم والبزار والمعمري وابن بجير وابن خزيمة ومحمد بن العباس بن أيوب الأخرم وابن أبي الدنيا وابن أبي داود وابن صاعد وعبد الله بن محمد بن ناجية والقاسم بن أبي زكريا المطرز ومحمد بن صالح بن الوليد النرسي وأبو عروبة ومحمد بن إسحاق السراج والحسين بن إسماعيل المحاملي قال النسائي ليس به بأس وقال في موضع آخر ثقة وقال صالح بن محمد لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا لمحمد بن جهضم قلت وقال مسلمة بصري صدوق وقال إسحاق في مشيخته رأيت عنده عن ريحان بن سعيد عن عباد بن منصور عن إبراهيم بن أبي يحيى عن داود بن حصين عن عكرمة عامتها مناكير

[446] ت الترمذي يحيى بن محمد بن عباد بن هانئ المدني الشجري روى عن مالك وابن إسحاق وعبد الرحمن بن أبي الزناد ومحمد بن عبد الله بن مسلم بن أخي الزهري وموسى بن عقبة وموسى بن يعقوب الزمعي وعبد الله بن محمد بن عجلان وهشام بن سعد وغيرهم وعنه ابنه إبراهيم وعبد الجبار بن سعيد المساحقي ومحمد بن المنذر بن سعيد بن أبي جهم القابوسي قال أبو حاتم ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الساجي في حديثه مناكير وأغاليط وكان فيما بلغني ضريرا يلقن

[447] يحيى بن محمد بن عبد الله بن صيفي تقدم في يحيى بن عبد الله بن محمد بن صيفي

[448] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن محمد بن عبد الله بن مهران الجاري مولى بني نوفل حجازي والجار مرفأ السفن روى عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم وعبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد وعبد العزيز الدراوردي وزكرياء بن منظور وأبي شاكر عبد الله بن خالد بن أبي مريم وعبد الله بن عبد العزيز الليثي وإسحاق بن محمد المسيبي وغيرهم وعنه أحمد بن صالح المصري وهارون الجمال ومحمد بن عبد الله بن نمير ومؤمل بن إهاب والزبير بن بكار وأبو يحيى بن أبي مسرة وغيرهم قال العجلي ثقة وقال البخاري يتكلمون فيه وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال أبو عوانة الإسفرائيني ثنا عباس الدوري ثنا يحيى بن يوسف الزمي ثنا يحيى بن محمد الجاري بساحل المدينة ثقة وقال بن عدي ليس بحديثه بأس قلت الجار اسم لساحل البحر مما يلي المدينة النبوية رأيته وقول المؤلف أنه مرفأ السفن يحتاج إلى القيد الذي ذكرته

[449] بخ مد ت س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن محمد بن قيس المحاربي أبو زكير البصري الضرير مدني الأصل كنيته أبو محمد وأبو زكير لقب روى عن أبيه وزيد بن أسلم وأبي حازم بن دينار وربيعة وعمرو بن أبي عمرو والعلاء بن عبد الرحمن ومحمد بن عجلان وهشام بن عروة وسهيل بن أبي صالح وغيرهم وعنه أحمد بن صالح البغدادي ونعيم بن حماد وعلي بن المديني وإسماعيل بن مسعود الجحدري وبندار وأبو موسى ومحمد بن سلام البيكندي ومحمد بن عمر وعلي بن مقدم وعقبة بن مكرم العمي وهلال بن بشر البصري وعمرو بن علي الفلاس وأبو بشر بكر بن خلف وعبد الرحمن بن عمر رستة وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف وقال عمرو بن علي ليس بمتروك وقال أبو زرعة أحاديثه متقاربة إلا حديثين وقال أبو حاتم يكتب حديثه وأورد له بن عدي أربعة أحاديث وقال عامة أحاديثه مستقيمة إلا هذه الأحاديث وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل من غير تعمد لا يحتج به وحديثه عند مسلم في المتابعات قلت وقال الساجي صدوق يهم وفي حديثه لين وقال وقال الخليلي شيخ صالح

[450] م مسلم يحيى بن محمد بن معاوية المروزي أبو زكريا اللؤلؤي نزيل بخاري روى عن النضر بن شميل وعبدان بن عثمان وعنه مسلم وعبيد الله بن واصل وإسحاق بن خلف ومحمد بن عبد الرحمن بن زرنك وإسحاق بن أحمد النسفي البخاريون وعمر بن محمد بن يحيى البجيري قال إسحاق بن أحمد رأيت يحيى بن محمد اللؤلؤي دخل على محمد بن بكير فقال أين سمعت من النضر بن شميل قال بمرو وقال أبو حسان مهيب بن سليم رأيت محمد بن إسماعيل كلما جاء في كتابه حدثنا يحيى ثنا النضر بن شميل يقول اضرب عليه وكان يحيى يروي عن النضر أربعة آلاف حديث وقال محمد بن يوسف بن عاصم البخاري توفي يوم الأربعاء في النصف من رجب سنة سبع وخمسين ومائتين

[451] ق بن ماجة يحيى بن محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس الذهلي أبو زكريا الحافظ بن الحافظ النيسابوري ولقبه حيكان روى عن أبي الوليد الطيالسي وسليمان بن حرب ومسدد وعلي بن عثمان اللاحقي وأبي عمر الحوضي وإسماعيل بن أبي أويس وأحمد وإسحاق وغيرهم وعنه بن ماجة قال المزي لم أقف على روايته عنه وأبوه محمد بن يحيى الذهلي وإبراهيم بن أبي طالب وأبو عمر وأحمد بن نصر وأبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ومحمد بن إسحاق السراج قال بن أبي حاتم سمعت منه وهو صدوق وقال إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي كان له موضع من العلم والحديث حدثني أبو علي الحسن بن محمد وغيره أن محمد بن يحيى وابنه يحيى اختلفا في مسألة فقال أحدهما للآخر اجعل بيننا في ذلك حكما فرضيا بابن خزيمة فقضى ليحيى على أبيه وقال السراج كان يحيى بن محمد أخرجه الغزاة وجماعة من أصحاب الحديث والرأي وأركبوه دابة وقاتلوا أحمد بن عبد الله الخجستاني خارجي كان غلب على البلد وكان ظالما غاشما فكانت الدبرة على العامة وهرب يحيى فأخذه أحمد بن عبد الله فقتله وذلك بعد سنة ستين ومائتين وقال الحاكم سمعت أبا عبد الله بن الأخرم يقول ما رأيت مثل حيكان لا رحم الله قاتله قلت رواية بن ماجة عنه في باب الاذنان من الرأس من كتاب الطهارة قال بن ماجة ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عمرو بن الحصين فذكر حديثا وجدت ذلك في نسخة صحيحة عتيقة جدا وفي بعض النسخ ثنا محمد بن يحيى بدل يحيى بن محمد بن يحيى فالله تعالى أعلم وقد طول الحاكم ترجمته في تاريخ نيسابور فمنها قال سمعت الإمام أبا بكر بن إسحاق يقول سمعت نوح بن أحمد يقول سمعت أحمد بن عبد الله الخجستاني يقول دخلت على حيكان في محبسه الذي كنت حبسته فيه على أن اضربه وأخلى سبيله وما كنت عازما على قتله فلما قربت منه قبضت على لحيته فقبض على خصيتي حتى لم أشك أنه قاتلي فذكرت سكينا في خفي فشققت بها بطنه قال الحاكم لما ورد الخجستاني نيسابور صادف يحيى بن محمد سائدا ومعينا ومقدما على الغزاة وكانت الظاهرية قد رفعت من شأنه فلم يجسر أحمد معه أن يتمكن من رياسة نيسابور أو يستبد بشيء من الأشياء يعني فلذلك أقدم على قتله قال وسمعت أبا جعفر محمد بن صالح بن هانئ يقول لما قتل حيكان ترك أبو عمر المستملي لباس القطن فكان يلبس فروا بلا قميص فبينا هو في المسجد إذ سمع الناس يقولون أقبل الخجستاني فخرج المستملي فتقدم إليه وأخذ عباءته فقال يا ظالم قتلت الإمام بن الإمام العالم بن العالم فارتعد أحمد ونفرت دابته قال أبو جعفر فبلغني عن نوح بن أحمد قال قال لي أحمد والله ما فزعت من أحد فزعي من صاحب الفرو سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ يقول ذهب نور الحديث وبهاء العلم بعد يحيى بن محمد قال وكتب صالح بن محمد إلى أبي حاتم الرازي وأعلم أبقاك الله تعالى أن أخبار الدين وعلم الحديث دون سائر العلوم مجفو مطروح منذ قتل يحيى بن محمد ولم يخلفه أحد على مثل منهاجه والله تعالى يرحمه وفضائله كثيرة

[452] يحيى بن محمد البصري أبو زكير بالتصغير تقدم في يحيى بن قيس

[453] س النسائي يحيى بن المختار الصنعاني روى عن الحسن البصري وعنه معمر بن راشد والحاكم بن ظهير ويوسف بن يعقوب الضبعي

[454] س النسائي يحيى بن مخلد المقسمي أبو زكريا البغدادي المفتي روى عن المعافى بن عمران الموصلي وعمرو بن عاصم وعنه النسائي وقال ثقة وابن خزيمة وإبراهيم بن جنيد وأبو حفص الباقلاني ويحيى بن محمد بن صاعد قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[455] ت الترمذي يحيى بن مسلم بصري روى عن الحسن وعطاء وعنه أبو سعيد عبد المنعم بن نعيم السقاء قال أبو زرعة لا أداري من هو قلت يحتمل أن يكون الذي بعده

[456] ت ق الترمذي وابن ماجة يحيى بن مسلم ويقال بن سليم ويقال بن أبي خليد الأزدي أبو سليم ويقال أبو السلم ويقال أبو مسلم ويقال أبو الحكم البصري المعروف بيحيى البكاء مولى القاسم بن الفضل الحداني روى عن بن عمر وابن المسيب وأبي العالية وسعيد بن جبير والحسن البصري وغيرهم وعنه الثوري وابن لهيعة وأبو جعفر الرازي وعبد العزيز بن عبد الله الزمعي وعبد الواحد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد وعلي بن عاصم الواسطي وآخرون قال القواريري لم يكن يحيى بن سعيد يرضاه وقال أحمد بن حنبل عن أنس ليس بثقة وقال الآجري عن أبي داود غير ثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك وقال أبو زرعة ليس بقوي وقال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ قلت أيما أحب إليك هو أو أبو جناب الكلبي قال لا هذا ولا هذا قلت إذا لم يكن في الباب غيرهما أيهما اكتب قال لا تكتب منه شيئا وقال النسائي ليس بثقة وقال مرة متروك الحديث وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال بن عدي ليس بذاك المعروف وقال بن قانع توفي سنة ثلاثين ومائة قلت وقال علي بن الجنيد مخلط وقال بن حبان يروي عن الثقات المعضلات لا يجوز الاحتجاج به وقال الدارقطني ضعيف وقال الأزدي متروك

[457] د أبي داود يحيى بن مسلم شامي عن أبي إدريس الخولاني وعنه أرطأة بن المنذر ذكره بن حبان في الثقات ذكر صاحب الكمال أن أبا داود روى له

[458] تمييز يحيى بن مسلم الهمداني أبو الضحاك الكوفي روى عن زيد بن وهب والشعبي ووقدان وعنه سيف بن أسلم ووكيع وعبد الله بن داود الخريبي قال الدوري عن بن معين ضعيف وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات

[459] تمييز يحيى بن مسلم بصري عن موسى بن أنس وأبي المقدام وأبي الزبير وعنه بقية بن الوليد قال أبو حاتم شيخ مجهول

[460] ق بن ماجة يحيى بن أبي المطاع القرشي الأردني بن أخت بلال روى عن العرباض بن سارية ومعاوية وعنه عبد الله بن العلاء بن زبر وعطاء الخراساني والوليد بن سليمان بن أبي السائب ذكره أبو زرعة في الطبقة الرابعة وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة معروف وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زرعة لدحيم تعجبا من حديث الوليد بن سليمان قال صحبت يحيى بن أبي المطاع كيف يحدث عبد الله بن العلاء بن زبر عنه أنه سمع العرباض مع قرب عهد يحيى قال أنا من أنكر الناس لهذا والعرباض قديم الموت قلت وزعم بن القطان أنه لا يعرف حاله

[461] ق بن ماجة يحيى بن معلى بن منصور أبو زكريا ويقال أبو عوانة الرازي نزيل بغداد روى عن أبيه ومعلى بن عبد الرحمن الواسطي وأبي النضر الفراديسي وإسحاق بن محمد الفروي وأبي اليمان وعتيق بن يعقوب وعمرو بن مرزوق وأبي غسان النهدي وداود بن عمر الضبي وإسماعيل بن أبي أويس ومحمد بن عمران بن أبي ليلى وغيرهم روى عنه بن ماجة وسلمة بن شبيب وهو أكبر منه وأبو بكر البزار وحرب بن إسماعيل وزنجويه بن محمد اللباد وأبو حامد الأعشى والقاسم والحسين ابنا إسماعيل المحاملي وآخرون قال بن أبي حاتم سمع منه أبي وقال الحاكم سمعت أبا علي الحافظ كان صاحب حديث وقال الخطيب كان ثقة

[462] ع الستة يحيى بن معين بن عون بن زياد بن بسطام بن عبد الرحمن وقيل في نسبه غير ذلك المري الغطفاني مولاهم أبو زكريا البغدادي إمام الجرح والتعديل روى عن عبد السلام بن حرب وعبد الله بن المبارك وحفص بن غياث وجرير بن عبد الحميد وهشام بن يوسف وعبد الرزاق وابن عيينة ووكيع وابن أبي عدي وغندر وعمر بن عبد الرحمن الأبار وحجاج بن محمد وحاتم بن إسماعيل وإسماعيل بن مجالد بن سعيد وحسين بن محمد وعبد الصمد بن عبد الوارث وعباد بن عباد والسكن بن إسماعيل ومروان بن معاوية والقطان وأبي عبيد بن الحداد وأبي أسامة وحماد بن خالد وعبد الرحمن بن مهدي وخلق وعنه البخاري ومسلم وأبو داود ورووا هم أيضا والباقون له بواسطة عبد الله بن محمد المسندي وهناد بن السري وهما من أقرانه والفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخزومي ومحمد بن إسحاق الصغاني وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومعاوية بن صالح الأشعري وأبو بكر بن علي المروزي وروى عنه أيضا أحمد بن حنبل وأحمد بن أبي الحواري وابن سعد وداود بن رشيد وابوخيثمة وهم من أقرانه وأحمد ويعقوب ابنا إبراهيم الدورقي وتلامذته إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي وأبو بكر بن أبي خيثمة وأحمد بن محمد بن القاسم بن محرز وجعفر بن محمد الطيالسي وأبو معين الحسين بن الحسن الرازي وصالح بن محمد جزرة وحسين بن فهم وحنبل بن إسحاق وعباس الدوري وعبد الله بن أحمد الدورقي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وعبد الله بن شعيب الصابوني وعبد الخالق بن منصور ونصر بن محمد الأسدي والمفضل بن غسان الغلابي وحسين بن حبان وعبد الخالق بن منصور ومحمد بن يحيى الذهلي ويعقوب بن شيبة السدوسي وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيان وأبو زرعة الدمشقي وأبو يعلى الموصلي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي الكبير وأحمد بن محمد بن عبيد الله التمار المقري وهو آخر من حدث عنه وآخرون قال بن عدي عن شيخ له كان معين على خراج الري فخلف لابنه يحيى ألف ألف درهم وخمسين ألف درهم فانفقه كله على الحديث وقال أحمد بن يحيى بن الجارود وغيره قال بن المديني ما أعلم أحدا كتب ما كتب يحيى بن معين وقال محمد بن نصر الطبري دخلت على بن معين فوجدت عنده كذا فهو كذا قال وسمعته يقول كل حديث لا يوجد ها هنا وأشار بيده إلى الاسفاط فهو كذب قال وسمعته يقول قد كتبت بيدي ألف ألف حديث وقال صالح جزرة ذكر لي أن يحيى بن معين خلف من الكتب لما مات ثلاثين قمطرا وعشرين جبا وقال مجاهد بن موسى كان بن معين يكتب الحديث نيفا وخمسين مرة وقال الدوري عن بن معين لو لم نكتب الحديث من ثلاثين وجها ما عقلناه وقال بن سعد كان قد أكثر من كتابة الحديث وعرف به وكان لا يكاد يحدث وقال الدوري سمعته يقول القرآن كلام الله تعالى وليس بمخلوق وسمعته يقول الإيمان يزيد وينقص وهو قول وعمل وقال علي بن أحمد بن النضر عن بن المديني انتهى العلم إلى يحيى بن آدم وبعده إلى يحيى بن معين وفي رواية عنه انتهى العلم إلى بن المبارك وبعده إلى بن معين وقال صالح جزرة سمعت بن المديني يقول انتهى العلم إلى بن معين وقال أبو زرعة الرازي وغيره عن علي دار حديث الثقات على ستة ثم قال ما شذ عن هؤلاء يصير إلى اثني عشر ثم صار حديث هؤلاء كلهم إلى بن معين قال أبو زرعة ولم ينتفع به لأنه كان يتكلم في الناس ويروى هذا عن علي من وجوه وقال أبو عبيد القاسم بن سلام قال انتهى العلم إلى أربعة أبو بكر بن أبي شيبة أسردهم له وأحمد أفقههم فيه وعلي بن المديني أعلمهم به ويحيى بن معين أكتبهم له وفي رواية عنه أعلمهم بصحيحه وسقيمه بن معين وقال صالح بن محمد أعلم من أدركت بعلل الحديث بن المديني وبفقهه أحمد بن حنبل وأحفظهم عند المذاكرة أبو بكر بن أبي شيبة وأعلمهم بتصحيف المشائخ يحيى بن معين وفي رواية عنه يحيى أعلم بالرجال والكني وقال الآجري قلت لأبي داود أيما أعلم بالرجال علي أو يحيى قال يحيى عالم بالرجال وليس عند علي من خبر أهل الشام شيء وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سمعت عليا يقول كنت إذا قدمت إلى بغداد منذ أربعين سنة كان الذي يذاكرني أحمد بن حنبل فربما اختلفنا في الشيء فنسأل يحيى بن معين فيقوم فيخرجه ما كان أعرفه بموضع حديثه وقال بن البراء عن بن المديني ما رأيت يحيى بن معين استفهم حديثا ولا رده وقال عمرو الناقد ما كان في أصحابنا أعلم بالإسناد من يحيى بن معين ما قدر أحد يقلب عليه إسنادا قط وقال الإسماعيلي سئل الفرهياني عن يحيى وأحمد وعلي وأبي خيثمة قال أما علي فأعلمهم بالعلل وأما يحيى فأعلمهم بالرجال وأحمد بالفقه وأبو خيثمة من النبلاء وقال حنبل عن أحمد كان بن معين أعلمنا بالرجال وقال القواريري قال لي يحيى ما قدم علينا مثل هذين الرجلين أحمد ويحيى وقال عبد الخالق بن منصور قلت لابن الرومي سمعت بعض أصحاب الحديث يحدث بأحاديث يحيى ويقول حدثني من لم تطلع الشمس على أكبر منه فقال وما يعجب سمعت بن المديني يقول ما رأيت في الناس مثله وقال أيضا قلت لابن الرومي سمعت أبا سعيد الحداد يقول الناس كلهم عيال على يحيى بن معين فقال صدق ما في الدنيا مثله قال وسمعت بن الرومي يقول ما رأيت أحدا قط يقول الحق في المشايخ غير يحيى وقال هارون بن بشير الرازي رأيت يحيى بن معين استقبل القبلة رافعا يديه يقول اللهم إن كنت تكلمت في رجل وليس هو كذابا فلا تغفر لي وقال هارون بن معروف قدم علينا بعض الشيوخ من الشام فكنت أول من بكر عليه فسألته أن يملي علي شيئا فأخذ الكتاب يملي فإذا بإنسان يدق الباب فقال الشيخ من هذا قال أحمد بن حنبل فأذن له والشيخ على حالته والكتاب في يده لا يتحرك فإذا بآخر فذكر أحمد بن الدورقي وعبد الله بن الرومي وزهير بن حرب كلهم يدخل والشيخ على حالته فإذا بآخر يدق الباب قال الشيخ من هذا قال يحيى بن معين فرأيت الشيخ ارتعدت يده ثم سقط الكتاب من يده وقال جعفر الطيالسي عن يحيى بن معين قدم علينا عبد الوهاب بن عطاء فكتب إلى أهل البصرة وقدمت بغداد وقبلني يحيى بن معين والحمد لله وقال بن أبي الحواري ما رأيت أبا مسهر يسهل لأحد من الناس سهولته ليحيى بن معين ولقد قال له يوما هل بقي معك شيء وقال عبد الخالق بن منصور قلت لابن الرومي سمعت أبا سعيد الحداد يقول أولا بن معين ما كتبت الحديث قال وإنا لنذهب إلى الحديث فننظر في كتبه فلا نرى فيها إلا كل حديث صحيح حتى يجيء أبو زكريا فأول شيء يقع في يده الخطأ ولولا أنه عرفناه لم نعرفه فقال بن الرومي وما يعجب لقد نفعنا الله تعالى به ولقد كان المحدث يحدثنا لكرامته ولقد كنا في مجلس لبعض أصحابنا فقلت له أبا زكريا ما نفيدك حديثا وفينا يومئذ علي وأحمد فقال وما هو فقلت حديث كذا وكذا فقال هذا غلط فكان كما قال قال بن الرومي وكنت عند أحمد فجاء رجل فقال يا أبا عبد الله انظر في هذه الأحاديث فإن فيها خطأ قال عليك بأبي زكريا فإنه يعرف الخطأ قال وكنت أنا وأحمد نختلف إلى يعقوب بن إبراهيم في المغازي فقال أحمد ليت أن يحيى هنا قلت وما تصنع به قال يعرف الخطأ وقال علي بن سهل بن المغيرة سمعت أحمد يقول في دهليز عفان فذكر نحو هذه القصة وقال عبد الخالق حدثني أبو عمرو أنه سمع أحمد بن حنبل يقول السماع مع يحيى بن معين شفاء لما في الصدور قال بن أبي حاتم سمعت عباس الدوري يقول رأيت أحمد يسأل يحيى بن معين عند روح بن عبادة من فلان ما اسم فلان قال الأصم عن الدوري رأيت أحمد في مجلس روح بن عبادة سنة خمس ومائتين يسأل يحيى بن معين عن أشياء يقول يا أبا زكريا كيف حديث كذا وكيف حديث كذا يريد أن يستثبته في أحاديث قد سمعوها كلما قال يحيى كتبه أحمد وقلما سمعت أحمد يسميه باسمه بل يكنيه وقال سليمان بن عبد الله سمعت أحمد يقول ها هنا رجل خلقه الله تعالى لهذا الشأن يظهر كذب الكذابين يعني بن معين وقال الأثرم رأى أحمد يحيى بن معين بصنعاء يكتب صحيفة معمر عن أبان عن أنس فقال له أحمد تكتب هذه الصحيفة وتعلم أنها موضوعة فلو قال لك قائل أنت تتكلم في أبان ثم تكتب حديثه على الوجه فقال نعم أكتبها فاحفظها وأعلم أنها موضوعة حتى لا يجيء إنسان بعده فيجعل لنا ثانيا وقال أحمد بن علي الأبار عن بن معين كتبنا عن الكذابين ثم سجرنا به التنور وقال أبو حاتم إذا رأيت البغدادي يحب أحمد فاعلم أنه صاحب سنة وإذا رأيته يبغض بن معين فاعلم أنه كذاب وقال محمد بن هارون الفلاس إذا رأيت الرجل يقع في بن معين فاعلم أنه كذاب إنما يبغضه لما بين من أمر الكذابين وقال محمد بن رافع سمعت أحمد بن حنبل يقول كل حديث لا يعرفه بن معين فليس هو بحديث وفي رواية فليس هو ثابتا وقال الحسن بن عليل العنزي ثنا يحيى بن معين قال أخطأ عفان في نيف وعشرين حديثا ما أعلمت به أحدا واعلمته فيما بيني وبينه ولقد طلب إلى خلف بن سالم أن أذكرها فيما قلت له قال يحيى وما رأيت على رجل قط خطأ إلا سترته وما استقبلت رجلا في وجهه بما يكره ولكن أبين له خطأه فإن قبل وإلا تركته وقال موسى بن حمدون عن أحمد بن عقبة سمعت يحيى بن معين يقول من لم يكن سمحا في الحديث كان كذابا قيل له وكيف يكون سمحا قال إذا شك في الحديث تركه وقد انفرد يحيى بأشياء في الفقه يخالف فيها مذهبه منها قال عباس الدوري سمعت يحيى في زكاة الفطر لا بأس أن يعطي فضة وسمعت يحيى يقول لا أرى الصلاة على الرجل بغير البلد ولا أرى أن يزوج الرجل وامرأته على سورة من القرآن وفي الرجل يصلي خلف الصف وحده قال يعيد وفي امرأة ملكت أمرها رجلا فأنكحها قال بل يذهب إلى القاضي فإن لم يكن فإلى الوالي وذكر عنه شيئا غير ذلك وقال سعيد بن عمرو البردعي سمعت أبا زرعة الرازي يقول كان أحمد بن حنبل لا يرى الكتابة عن أحد ممن امتحن فأجاب وذكر بن معين وأبا نصر التمار وقال أبو بكر بن المقري سمعت محمد بن عقيل البغدادي يقول قال إبراهيم بن هانئ رأيت أبا داود يقع في يحيى بن معين فقلت تقع في مثل يحيى بن معين فقال من جر ذيول الناس جروا ذيله وقال أبو بكر بن أبي خيثمة ولد يحيى بن معين سنة ثمان وخمسين ومائة ومات بمدينة الرسول ﷺ سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وله سبع وسبعون سنة إلا نحوا من عشرة أيام وقال الحسين بن فهم سمعت بن معين يقول ولدت في خلافة أبي جعفر سنة ثمان وخمسين ومائة في آخرها وقال الدوري نحو ما قال البخاري وزاد قبل أن يحج وفيها أرخه غير واحد زاد عباس في موضع آخر ونودي بين يديه هذا الذي كان ينفي الكذب عن رسول الله ﷺ وزاد إبراهيم بن المنذر فرأى رجل النبي ﷺ وأصحابه مجتمعين فسألهم فقال جئت لهذا الرجل أصلي عليه فإنه كان يذب الكذب عن حديثي وقال حبيش بن مبشر رأيت يحيى بن معين في النوم فقلت ما فعل الله بك فقال غفر لي وأعطاني وزوجني ثلاث مائة حوراء وادخلني عليه مرتين وقال عبد الله بن أحمد قال فيه بعض أهل الحديث ذهب العليم بعيب كل محدث وبكل مختلف من الإسناد وبكل وهم في الحديث ومشكل يعني به علماء كل بلاد وقال الخطيب كان إماما ربانيا عالما حافظا ثبتا متقنا قلت وقال بن حبان في الثقات أصله من سرخس وكان من أهل الدين والفضل وممن رفض الدنيا في جمع السنن وكثرت عنايته بها وجمعه وحفظه إياها حتى صار علما يقتدى به في الأخبار وإماما يرجع إليه في الآثار وقال العجلي ما خلق الله تعالى أحدا كان أعرف بالحديث من يحيى بن معين ولقد كان يجتمع مع أحمد وابن المديني ونظرائهم فكان هو الذي ينتخب لهم الأحاديث لا يتقدمه منهم أحد ولقد كان يؤتى بالأحاديث قد خلطت وتلبست فيقول هذا الحديث كذا وهذا كذا فيكون كما قال

[463] ت الترمذي يحيى بن المغيرة بن إسماعيل بن أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي أبو سلمة المدني روى عن أبيه وأبي ضمرة ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك وعبد الله بن نافع الصائغ وغيرهم وعنه الترمذي وأبو حاتم والعباس بن أحمد البرقي وزكرياء الساجي وزكرياء السجزي وأبو بكر بن أبي الدنيا وإسحاق بن إبراهيم البستي وأبو لبيد محمد بن إدريس السرخسي والمفضل بن محمد الجندي وحرمي بن أبي العلاء المكي وإسحاق بن إبراهيم بن جميل وأبو عروبة ويحيى بن محمد بن صاعد وآخرون قال أبو حاتم صدوق ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال أبو بشر الدولابي مات سنة ثلاث وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة في الصلة ليس بالقوي له مناكير أخبرنا عنه أبو زيد المخزومي

[464] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن المقدام بن معدي كرب الكندي الحمصي روى عن أبيه وعنه ابنه صالح ذكره بن حبان في الثقات

[465] خ ت س البخاري والترمذي والنسائي يحيى بن المهلب البجلي أبو كدينة الكوفي روى عن سليمان التيمي وحصين بن عبد الرحمن وقابوس بن أبي ظبيان ومطرف بن طريف وليث بن أبي سليم وسهيل بن أبي صالح وعطاء بن السائب ومغيرة بن مقسم وغيرهم وعنه الأسود بن عامر شاذان وأبو أحمد الزبيري وأبو جعفر محمد بن الصلت وأبو أسامة وعفان وأبو نعيم وآخرون قال بن معين وأبو داود والنسائي والعجلي ثقة وقال النسائي في موضع آخر ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال الدارقطني يعتبر به

[466] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن موسى بن عبد ربه بن سالم الحداني أبو زكريا البلخي السختياني المعروف بخت كوفي الأصل روى عن بن عيينة وأبي معاوية الضرير ووكيع والوليد بن مسلم وأبي بكر الحنفي ومحمد بن عبيد الطنافسي وأبي ضمرة وشبابة بن سوار وعبد الله بن نمير ويزيد بن هارون وأبي داود الطيالسي ويحيى بن يمان وعبد الرزاق ومحمد بن بكر البرساني وابن فضيل وسعيد بن منصور وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وموسى بن هارون وجعفر الفريابي والحسن بن سفيان ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن إسحاق ثقة مأمون وقال في موضع آخر كان من ثقات الناس وقال موسى بن هارون كان من خيار المسلمين وقال الدارقطني كان من الثقات وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات سنة أربعين ومائتين وقال موسى بن هارون مات سنة أربعين أو إحدى وأربعين وقال غيره مات في رمضان سنة تسع وثلاثين قلت نقل ذلك القراب والشيرازي في الألقاب والكلاباذي وغيرهم وقال مسلمة ثقة وقال أبو علي الجياني خت لقب أبيه موسى ولقب يحيى بخت لأنها كلمة كانت تجري على لسانه

[467] د أبي داود يحيى بن ميمون بن عطاء بن زيد القرشي أبو أيوب التمار البصري البغدادي روى عن ثابت وعاصم الأحول وأبي الأشهب العطاردي وابن جريج وعبد الله بن المثنى الأنصاري وعلي بن زيد بن جدعان وليث بن أبي سليم ومحمد بن أبي حميد المدني وأبي المقدام هشام بن زياد وواصل مولى بن عيينة ويونس بن عبيد وجماعة روى عنه معتمر بن سليمان وهو من أقرانه والحسن بن الصباح البزار وعبد الأعلى بن حماد النرسي ومحمد بن يحيى بن أبي حزم القطعي ومحمد بن حرب النشائي وعلي بن مسلم الطوسي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بشيء حرقنا حديثه وكان يقلب الأحاديث وقال علي بن المديني كان ضعيفا وقال عمرو بن علي كان كذابا قال وروى عن عاصم أحاديث منكرة وقال مسلم بن الحجاج منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة ولا مأمون وقال الدارقطني أيضا متروك ذكر صاحب الكمال أن أبا داود روى له أنكر ذلك المزي قلت وقال الخطيب بلغني أنه قدم بغداد سنة تسعين ومائة وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات من الثمانين إلى التسعين وقال الذهبي مات سنة تسعين وقال الساجي كان يكذب حدث عن علي بن زيد بأحاديث بواطيل وقال أبو أحمد الحاكم سكتوا عنه وقال بن حبان في الضعفاء لا تحل الرواية عنه بحال وذكره في الثقات فقال يحيى بن ميمون بن عطاء بصري يروي عن علي بن زيد وعنه عبد الأعلى بن حماد فكأنه ظنه غيره وهو هو فذكر غير واحد أنه روى أيضا عن علي بن زيد

[468] د س أبي داود والنسائي يحيى بن ميمون الحضرمي أبو عمرة المصري القاضي روى عن سهل بن سعد وأبي سالم الجيشاني وربيعة الجرشي وغيرهم وعنه حكيم بن شريك وعمرو بن الحارث وعياش بن عقبة الحضرمي وابن لهيعة وعطاء بن دينار قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حيان في الثقات وقال بن يونس ولي القضاء بمصر سنة اثنتين ومائة وعزل سنة أربع عشرة ومائة وفيها مات قلت تتمة كلام بن يونس وكان غير محمود في قضائه وقال أبو عمرو الكندي كانت ولايته تسع سنين لأنه ولي سنة خمس ومائة في رمضان قال المفضل بن فضالة كان كتاب يحيى بن ميمون لا يكتبون قضية إلا برشوة فكلم في ذلك فلم يغيره فعتب بذلك وقال الدارقطني ثقة سمع من سهل بن سعد لما قدم مصر

[469] خت س ق البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة يحيى بن ميمون الضبي أبو المعلى العطار الكوفي روى عن أبي عثمان النهدي وسعيد بن جبير وإبراهيم النخعي والحسن العوفي عنه شعبة ووهيب وسالم بن نوح ومحمد بن إسماعيل الضبي وحماد بن زيد وابن علية وعلي بن عاصم قال بن الجنيد عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال إسحاق بن منصور عن يحيى ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ثقة قلت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وزعم بن الجوزي أن بن حبان قال فيه يروي عن الثقات ما ليس من أحاديثهم وإنما قال بن حبان ذلك في أيوب وقال الذهبي مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة

[470] بخ صد ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في فضائل الأنصار وابن ماجة يحيى بن النضر الأنصاري السلمي المدني روى عن أبي هريرة وأبي قتادة وعلقمة بن وقاص وعامر بن سعد بن أبي وقاص ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه ابنه أبو بكر ومحمد بن عمرو بن علقمة وأبو الأسود يتيم عروة وأبو صخر حميد بن زياد وإبراهيم بن أبي يحيى قال أبو حاتم ثقة روى عنه الثقات وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان شيخ لا بأس به

[471] تمييز يحيى بن النضر بن عبد الله الأصبهاني أبو زكريا الدقاق روى عن أبي داود الطيالسي والحسين بن حفص وعنه أحمد بن علي بن الجارود ومحمد بن يحيى بن مندة وأبو بكر بن أبي داود وهو متأخر عن الذي قبله

[472] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يحيى بن هانئ بن عروة بن قعاص ويقال فضفاض المرادي أبو داود الكوفي روى عن أبيه وأنس بن مالك وتبيع بن امرأة كعب وعبد الرحمن بن أبي سبرة الجعفي ونعيم بن دجاجة وأبي حذيفة وغيرهم وأرسل عن بن مسعود روى عنه شعبة والثوري ومحمد بن سوقة وأبو بكر بن عياش وشريك وغيرهم قال يحيى بن أبي بكير عن شعبة كان سيد أهل الكوفة وقال بن معين وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان والنسائي ثقة زاد أبو حاتم صالح من سادات أهل الكوفة وقال الدارقطني يحتج به وذكره بن حبان في الثقات

[473] بخ تم البخاري في الأدب المفرد والترمذي في الشمائل يحيى بن أبي الهيثم العطار الكوفي روى عن أبيه ومحمد ويوسف ابني عبد الله بن سلام ويزيد بن عبد الرحمن الأودي والشعبي وسعد بن طريف الإسكاف وعنه بن المبارك وابن عيينة ووكيع وأبو أحمد الزبيري وعبد الله بن داود الخريبي وأبو نعيم وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[474] ع الستة يحيى بن واضح أبو تميلة الأنصاري مولاهم المروزي الحافظ روى عن حسين بن واقد وأبي طيبة عبد الله بن مسلم وعبد المؤمن بن خالد الحنفي أبي المنيب عبيد الله العتكي ومحمد بن إسحاق والزبير بن جنادة الهجري وخالد بن عبيد العتكي وفليح بن سليمان والأوزاعي ويسار المعلم المروزي وأبي حمزة السكري وعدة وعنه أحمد وإسحاق ومحمد بن سلام البيكندي وسعيد بن محمد الجرمي وأبو بكر بن أبي شيبة وسعيد بن يعقوب الطالقاني وعبد الله بن عمر بن أبان الجعفي ومحمد بن حميد الرازي ومحمد بن عبد الله بن نمير ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن عمرو زنيج والحسن بن عرفة وآخرون قال الأثرم عن أحمد ليس به بأس ثم قال أرجو إن شاء الله تعالى أن لا يكون به بأس كتبنا عنه على باب هشيم وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وكذا قال النسائي وقال بن أبي خيثمة وغيره عن بن معين ثقة وكذا قال بن سعد والنسائي أيضا وقال أبو داود عن بن معين قد رأيته ما كان يحسن شيئا وقال عبد الله بن علي بن المديني سئل أبي عن أبي تميلة والسيناني فقدم يحيى بن واضح وقال روى الفضل بن موسى أحاديث مناكير وقال بن خراش صدوق وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة في الحديث أدخله البخاري في الضعفاء فسمعت أبي يقول يحول من هنا وذكره بن حبان في الثقات وقال العباس بن مصعب المروزي كان أبو تميلة عالما بأيام الناس وقال زنيج عن أبي تميلة كان أبي والمبارك والد عبد الله تاجرين وكانا قد جعلا لنا من حفظ منا قصيدة فله درهم قال أبو غسان فخرجا شاعرين قلت وقال صالح بن محمد جزرة ثقة في الحديث وكان محمود الرواية قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وقال صاحب الميزان لم أر له في الضعفاء للبخاري ذكرا

[475] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن وثاب الأسدي مولاهم الكوفي المقري روى عن بن عمر وابن عباس وزر بن حبيش وعلقمة والأسود وأرسل عن بن مسعود وعائشة وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو إسحاق الشيباني وعامر الشعبي وقتادة وسلمة بن كهيل وطلحة بن مصرف وأبو حصين الأسدي والأعمش وحبيب بن أبي ثابت وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش كان يحيى بن وثاب من أحسن الناس قراءة وكان إذا قرأ لا يسمع في المسجد حركة وقال عطاء بن مسلم الحلبي عن الأعمش كنت إذا رأيت يحيى بن وثاب قد جاء قلت هذا قد وقف للحساب يقول أي رب اذنبت كذا اذنبت كذا فعفوت عني فلا أعود وقال أبو محمد بن حيان الأصبهاني يقال كان وثاب من أهل قاسان فوقع إلى بن عباس فأقام معه فاستأذنه في الرجوع إلى قاسان فأذن له فرحل مع ابنه يحيى فلما بلغ الكوفة قال له ابنه يحيى أني مؤثر حظ العلم على حظ المال فاعطني الإذن في المقام فأذن له فأقام في الكوفة فصار إماما وله أحاديث كثيرة ويروي عن أبي عمرو بن العلاء عن نهشل الأيادي عن أبيه قال خرجت مع أبي موسى الأشعري إلى أصبهان فبعث سراياه إلى قاسان ففتحها وسبى أهلها فكان منهم يزدويه بن ماهويه فتى من أبناء أشرافها فصار إلى بن عباس فسماه وثابا وهو والد يحيى إمام أهل الكوفة في القرآن وقال عمرو بن علي وغيره مات سنة ثلاث ومائة قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وكان مقرئ أهل الكوفة وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث صاحب قرآن وقال بن معين وأبو زرعة ثقة

[476] تمييز يحيى بن وثاب من أهل الجزيرة روى عن الزهري وعنه خارجة بن مصعب الخراساني

[477] س النسائي يحيى بن الوليد بن عبادة بن الصامت الأنصاري الخزرجي المدني روى عن جده وعنه جبلة بن عطية ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان مجهول وذكره بن حبان في صحيحه أنه بن أخي عبادة بن الصامت وأنه يحيى بن الوليد بن الصامت وفيما قاله نظر

[478] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن الوليد بن المسير الطائي ثم السنبسي أبو الزعراء الكوفي روى عن محل بن خليفة وسعيد بن عمر بن أشوع وعنه بن مهدي وعصام بن عمرو ويحيى بن المتوكل الباهلي وزيد بن الحباب وسويد بن عمرو الكلبي وأبو عاصم قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[479] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي يحيى بن يحيى بن بكير بن عبد الرحمن بن يحيى بن حماد التميمي الحنظلي أبو زكريا النيسابوري روى عن مالك وسليمان بن بلال والحمادين وحميد بن عبد الرحمن الرواسي وأبي الأحوص وأبي قدامة الحارث بن عبيد وجرير بن عبد الحميد وإسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن عياش وحفص بن غياث ومعاوية بن عمار الدهني ومعاوية بن سلام الحبشي ومحمد بن مسلم الطائفي ويوسف بن يعقوب الماجشون وأبي بكر بن شعيب بن الحبحاب وإبراهيم بن سعد وداود بن عبد الرحمن العطار وعبد الله بن نمير وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبيد الله بن إياد بن لقيط والليث بن سعد وابن فضيل وخلق وعنه البخاري ومسلم وروى الترمذي عن مسلم عنه وروى النسائي عن عبيد الله بن فضالة ومحمد بن يحيى الذهلي عنه وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر وإسحاق بن راهويه وعبيد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأحمد بن يوسف السلمي وأحمد بن سلمة النيسابوري والفضل بن يعقوب الرخامي ومحمد بن أسلم الطوسي وأبو أحمد الفراء ويعقوب بن سفيان ويحيى بن محمد بن يحيى الذهلي وآخرون قال صالح بن أحمد بن حنبل عن أبيه ما أخرجت خراسان بعد بن المبارك مثله وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان ثقة وزيادة وأثنى عليه خيرا وقال أبو داود عن أحمد خرج من خراسان رجلان بن المبارك ويحيى بن يحيى وقال إسحاق بن راهويه ما رأيت مثله ولا رأى مثل نفسه قال وهو أثبت من عبد الرحمن بن مهدي قال ومات يوم مات وهو إمام لأهل الدنيا وقال الحسن بن سفيان كنا إذا رأينا رواية ليحيى بن يحيى عن يزيد بن زريع قلنا ريحانة أهل خراسان من ريحانة أهل العراق وقال محمد بن أسلم الطوسي رأيت النبي ﷺ في النوم فقلت عمن اكتب قال عن يحيى بن يحيى وقال العباس بن مصعب يحيى بن يحيى أصله من مرو وهو من بني تميم من أنفسهم وكان ثقة يرجع إلى زهد وصلاح وقال أحمد بن سيار يحيى بن يحيى من موالي بني منقر وكان ثقة في الحديث حسن الوجه طويل اللحية وكان خيرا فاضلا صائنا لنفسه وقال النسائي ثقة ثبت وقال مرة أخرى ثقة مأمون مات في آخر صفر سنة ست وعشرين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات وقال أوصى بثياب بدنه لأحمد بن حنبل وكان من سادات أهل زمانه علما ودينا وفضلا ونسكا وإتقانا وقال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت أبا الطيب المكفوف يقول ولد يحيى بن يحيى سنة اثنتين وأربعين ومائة قال وسألت أبا أحمد الفراء عن وفاته فقال ليلة الأربعاء غرة ربيع الأول قال الحاكم وكل من خالف هذا القول يخطئ والمكتوب على اللوح في قبره خطأ قرأت في اللوح أنه مات سنة أربع وعشرين ومائتين وقال محمد بن موسى الباشاني مات سنة خمس وكلا القولين خطأ وقال الفراء أخبرني زكريا بن يحيى بن يحيى قال أوصى أبي بثياب مدنه لأحمد بن حنبل فأتيته بها فقال ليس هذا من لباسي ثم أخذ ثوبا واحدا منه ورد الباقي قلت طول الحاكم ترجمته في تاريخه وقسم الرواة عنه إلى خمس طبقات ومن آخرهم داود بن الحسين البيهقي وإبراهيم بن علي الذهلي وروى فيها عن أحمد بن حنبل قال ما رأى يحيى بن يحيى مثل نفسه وقيل له كان إماما قال نعم ولو كانت عندي نفقة لرحلت إليه وعن الأثرم قال ذكر أبو عبد الله يحيى بن يحيى فقال بخ بخ بخ ثم ذكر قتيبة فأثنى عليه ثم قال إلا أن يحيى شيء آخر وقدمه عليه وقال الفراء قال أحمد قراءة يحيى بن يحيى على مالك أحب إلي من سماع غيره وقال يحيى بن محمد بن يحيى كان أبي يرجع في كل المشكلات إلى يحيى بن يحيى ويقول هو إمام فيما بيني وبين الله تعالى قال يحيى وما رأيت محدثا أورع منه ولا أحسن بيانا وقال الحسين بن منصور سمعت عبد الله بن طاهر يقول شك يحيى بن يحيى عندنا بين وقال أبو أحمد الفراء سمعت يحيى بن يحيى وكان إماما وقدوة ونورا وضوءا للإسلام وقال إبراهيم بن أبي طالب قرأ عليه إسحاق بن إبراهيم عن مشائخه أحاديث ثم انتهى إلى حديث يحيى بن يحيى فقال ثنا يحيى بن يحيى وهو من أوثق من حدثكم اليوم عنه وقال سمعت الذهلي يقول لو شئت لقلت هو أسن المحدثين في الصدق وكان ثبتا وقال أبو أحمد الفراء سمعت عامة مشائخنا يقولون لو أن رجلا جاء إلى يحيى بن يحيى عامدا ليتعلم من شمائله كان ينبغي له أن ينقل وقال المستملي قال قتيبة بن سعيد يحيى بن يحيى رجل صالح إمام من أئمة المسلمين وقال محمد بن نصر المروزي وقيل له من أدركت من المشائخ على سنن النبي ﷺ وسلم فقال له ما أدركت أحدا إلا أن يكون يحيى بن يحيى وقال بشر بن الحكم النيسابوري حزرنا في جنازة يحيى بن يحيى مائة ألف إنسان وقال الحاكم سمعت أبا علي النيسابوري يقول كنت في غم شديد فرأيت النبي ﷺ في المنام كأنه يقول لي صر إلى قبر يحيى بن يحيى واستغفر وسل تقض حاجتك فأصبحت ففعلت ذلك فقضيت حاجتي

[480] د أبي داود يحيى بن يحيى بن قيس بن حارثة بن عمرو بن زيد بن عبد مناة بن الخشخاس الغساني أبو عثمان الشامي استعمله عمر بن عبد العزيز على قضاء الموصل روى عن محمود بن لبيد وسعيد بن المسيب وأبي إدريس الخولاني وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وعمرة بنت عبد الرحمن وعروة بن الزبير وقيس بن الحارث الكندي وعنه ابنه هشام وخالد بن دهقان وأبو بكر بن أبي مريم وعبد الله بن عون وابن إسحاق وصدقة بن عبد الله السمين وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ومحمد بن راشد المكحولي وحصين بن جعفر الفزاري وسفيان بن عيينة قال بن سعد كان عالما بالفتيا والقضاء وله أحاديث وقال المفضل بن غسان الغلابي كان ثقة وكان شاميا وكان أبوه على شرطة مروان بن الحكم وقال بن معين ويعقوب بن سفيان ثقة وقال الطبراني كان من الثقات وقال أبو مسهر سمعت كامل بن سلمة بن رجاء بن حيوة قال قال هشام بن عبد الملك من سيد أهل دمشق قالوا يحيى بن يحيى الغساني وقال بن حبان في الثقات كان من فقهاء أهل الشام وقرائهم قال أبو زرعة عن معن بن الوليد بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني عن أبيه عن جده ولد يحيى بن يحيى يوم مرج راهط قال معن قال أبي وتوفي سنة ثلاث وثلاثين ومائة قال أبو زرعة مرج راهط كان سنة خمس وستين وكذا قال غير واحد في تاريخ وفاته وقال بن سعد وغيره مات سنة خمس وثلاثين وقال علي بن عبد الله التميمي مات سنة ست زاد أبو حارثة أحمد بن إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى وهو بن اثنتين وسبعين سنة قلت وقال أبو زكريا الأزدي في تاريخ الموصل كان محدثا متقنا فصيحا بليغا وروى عنه وقال ولاني عمر الموصل فوجدتها من أكبر بلاد الله تعالى سرقا ونقبا فكتبت إليه أسأله آخذ بالظنة فكتب أن خذهم بالبينة وبالسنة فإن لم يصلحوا فلا اصلحهم الله تعالى

[481] تمييز يحيى بن يحيى بن كثير بن وسلاس بن شملال الليثي مولاهم الأندلسي القرطبي أبو محمد الفقيه روى عن مالك الموطأ إلا يسيرا منه فإنه شك في سماعه فرواه عن زياد بن عبد الله شبطون عن مالك وكان قد سمع منه الموطأ في حياة مالك ويحيى بن مضر والليث وابن عيينة وابن وهب وابن القاسم والقاسم بن عبد الله العمري وأبي ضمرة وغيرهم وعنه ابنه عبيد الله وبقي بن مخلد ومحمد بن وضاح ومحمد بن العباس بن الوليد وصباح بن عبد الرحمن العتيقي وغيرهم قال بن عبد البر عادت فتيا الأندلس بعد عيسى بن دينار عليه وانتهى السلطان والعامة إلى رأيه وكان فقيها حسن الرأي كان لا يرى القنوت في الصبح ولا غيرها قال وخالف مالكا في الشاهد واليمين فلم ير القضاء به إلى أن قال وكان ثقة عاقلا حسن الهدى والسمت قال ولم يكن له بصر بالحديث وقال في ترجمة بن شهاب في التمهيد لعمري لقد حصلت نقله يعني نقل يحيى بن يحيى عن مالك فألفيته من أحسن أصحابه لفظا ومن أشدهم تحقيقا في المواضع التي اختلفت فيها رواة الموطأ إلا أن له وهما وتصحيفا في مواضع كثيرة وقال محمد بن عمر بن لبابة كان فقيه الأندلس عيسى بن دينار وعالمها عبد الملك بن حبيب وعاقلها يحيى بن يحيى وقال بن الفرضي كان إمام وقته وأوحد بلده وقال بن بشكوال كان مجاب الدعوة قال غير واحد مات في رجب سنة أربع وثلاثين وقيل سنة ست وثلاثين ومائتين ذكرته للتمييز بينه وبين الذي قبله لاشتراكهما في الرواية عن مالك

[482] س النسائي يحيى بن أبي يحيى عن عمرو بن دينار وعنه ورقاء بن عمر

[483] ق بن ماجة يحيى بن يزداد العسكري أبو السقر ويقال أبو الصقر الوراق روى عن حسين بن محمد المروزي وعبد الله بن صالح العجلي وعبد الله بن يزيد المقري وأبي نعيم وأحمد بن زيد وعنه بن ماجة وأحمد بن العباس البغوي وعلي بن أحمد بن مروان والعباس بن حمدان الحنفي وعلي بن سعيد العسكري ويحيى بن محمد بن صاعد خلطه صاحب الكمال بيحيى بن داود بن ميمون وقد تقدم بيان الصواب فيه قلت وذكره الخلال في أصحاب أحمد بن حنبل قال وله عنه مسائل حسان

[484] م د مسلم وأبي داود يحيى بن يزيد الهنائي أبو نصر ويقال أبو يزيد البصري روى عن أنس بن مالك والفرزدق وعنه شعبة ومحمد بن دينار الطاحي وخلف بن خليفة وعتبة بن حميد الضبي وابن علية قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات له عندهما حديث واحد في قصر الصلاة في السفر قلت ورجح المصنف أنه يحيى بن أبي إسحاق الهنائي الذي أخرج له بن ماجة وقد قدمنا ذلك في ترجمته

[485] د أبي داود يحيى بن يزيد الجزري أبو شيبة الرهاوي روى عن زيد بن أبي أنيسة وبكر بن فيروز وعنه محمد بن إسحاق ومحمد بن مهاجر الأنصاري وإسماعيل بن عياش قال البخاري لم يصح حديثه وقال بن أبي حاتم عن أبيه ليس به بأس أدخله البخاري في الضعفاء فيحول منه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي لا أرى برواياته بأسا وليس هو بكثير الحديث وأرجو أن يكون صدوقا له في أبي داود حديث عن واثلة قلت بقية كلام بن حبان يعتبر حديثه من غير رواية الضعفاء عنه وأعاده في كتاب الضعفاء فقال كان يروي المقلوبات عن الاثبات فبطل الاحتجاج به

[486] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يحيى بن يعلى بن الحارث بن حرب بن جرير بن عبد الحارث المحاربي أبو زكريا الكوفي روى عن أبيه وزائدة بن قدامة وعنه البخاري وروى الباقون سوى الترمذي له بواسطة أبي كريب ومحمد بن أبي بكر بن أبي شيبة وعثمان بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني ومحمد بن مسلم بن وارة وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو زرعة وأبو حاتم وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعباس الدوري وعباس الترقفي ويعقوب بن سفيان وإسماعيل سمويه ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين وأحمد بن ملاعب وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ وآخرون قال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال مطين مات سنة ست عشر ومائتين قلت هو قول بن سعد بنصه في الطبقة السادسة

[487] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يحيى بن يعلى بن حرملة التيمي أبو المحياة الكوفي روى عن أبيه وعبد الملك بن عمير وسلمة بن كهيل ومنصور بن المعتمر وهشام بن حسان ومحمد بن إسحاق وليث بن أبي سليم وغيرهم وعنه أسود بن عامر شاذان وإبراهيم بن موسى الفراء ومنصور بن أبي مزاحم وعلي بن سعيد بن مسروق ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو بكر بن أبي شيبة وهناد بن السري ومحمد بن حسان التيمي وعباد بن يعقوب وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال مطين مات سنة ثمانين ومائة وهو بن ست وتسعين سنة فيما أخبرت قلت هو قول بن سعد بنصه في الطبقة السادسة

[488] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي يحيى بن يعلى الأسلمي القطواني أبو زكريا الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش وعبد الملك بن أبي سليمان وعثمان بن الأسود وفطر بن خليفة ويونس بن خباب وأبي فروة الرهاوي وناصح بن عبد الله المحلمي وقيس بن الربيع وخلق وعنه أبو بكر بن أبي شيبة وجندل بن والق وقتيبة بن سعيد وأبو هشام الرفاعي وإسماعيل بن أبان الوراق وجبارة بن المغلس والوليد بن حماد وأبو نعيم الطحان وعباد بن يعقوب الرواجني وآخرون قال عبد الله بن الدورقي عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال البخاري مضطرب الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث ليس بالقوي وقال بن عدي كوفي من الشيعة قلت وأخرج بن حبان له في صحيحه حديثا طويلا في تزويج فاطمة فيه نكارة وقد قال بن حبان في الضعفاء يروي عن الثقات المقلوبات فلا أدري ممن وقع ذلك منه أو من الراوي عنه أبي ضرار بن صرد فيجب التنكب عما رويا وقال البزار يغلط في الأسانيد

[489] ع الستة يحيى بن يعمر البصري أبو سليمان ويقال أبو سعيد ويقال أبو عدي القيسي الجدلي قاضي مرو روى عن عثمان وعلي وعمار وأبي ذر وأبي هريرة وأبي موسى الأشعري وأبي سعيد وعائشة وسليمان بن صرد وابن عباس وابن عمر وجابر وأبي الأسود الديلي وجماعة وعنه يحيى بن عقيل وسليمان التيمي وعبد الله بن بريدة وقتادة وعكرمة وعطاء الخرساني والركين بن الربيع وعمر بن عطاء بن أبي الخوار وعبد الله بن كليب السدوسي والأزرق بن قيس وإسحاق بن سويد وغيرهم قال أبو زرعة وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال الآجري قلت لأبي داود سمع من عائشة قال لا وقال الحسين بن الوليد عن هارون بن موسى أول من نقط المصاحف يحيى بن يعمر وقال قيس بن الربيع عن عبد الملك بن عمير فصحاء الناس ثلاثة موسى بن طلحة ويحيى بن يعمر وقبيصة بن جابر وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من فصحاء أهل زمانه وأكثرهم علما باللغة مع الورع الشديد وكان على قضاء مرو ولاة قتيبة بن مسلم قلت وقال الدارقطني لم يلق عمارا إلا أنه صحيح الحديث عمن لقيه وقال أبو داود بينه وبين عمار رجل وقال بن سعد كان نحويا صاحب علم بالعربية والقرآن ولي القضاء بمرو وكان يقضي باليمين والشاهد وكان ثقة وقال الحاكم يحيى بن يعمر فقيه أديب نحوي مروزي تابعي وأكثر روايته عن التابعين وأخذ النحو عن أبي الأسود الديلي نفاه الحجاج إلى مرو فقبله قتيبة بن مسلم وقد قضى في أكبر مدن خراسان وكان إذا انتقل من بلد استخلف على القضاء بها وقال أبو الحسن علي بن الأثير الجزري في الكامل مات سنة تسع وعشرين ومائة كذا قال وفيه نظر وقال غيره مات في حدود العشرين وقال أبو الفرج بن الجوزي مات سنة تسع وثمانين وقيل أن قتيبة عزله لما بلغه أنه يشرب المصنف

[490] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يحيى بن يمان العجلي أبو زكريا الكوفي روى عن أبيه وهشام بن عروة والأعمش وإسماعيل بن أبي خالد ومعمر والمنهال بن خليفة الثوري وحمزة الزيات وغيرهم وعنه ابنه داود وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة ويحيى بن معين وعمرو الناقد ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبو هشام الرفاعي وأبو كريب وأبو بكر بن خلاد الباهلي وأبو سعيد الأشج وإسحاق بن إبراهيم بن حبيب ومحمد بن عمرو السواق وعلي بن حرب الطائي وآخرون قال أبو بكر بن عياش ذاك راهب يعني لعبادته وقال زكريا الساجي ضعفه أحمد وقال حدث عن الثوري بعجائب وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد ليس بحجة وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس بثبت لم يكن يبالي أي شيء حدث كان يتوهم الحديث قال وقال وكيع هذه الأحاديث التي يحدث بها يحيى بن يمان ليست من أحاديث الثوري وقال عثمان الدارمي عن يحيى بن معين أرجو أن يكون صدوقا وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ليس به بأس وقال عبد الله بن علي بن المديني كان فلج فتغير حفظه وقال أبو بكر بن عفان الصوفي عن وكيع ما كان أحد من أصحابنا أحفظ منه ثم نسي فلا أعلم بالكوفة أحفظ من داود ابنه وقال يعقوب بن شيبة كان صدوقا كثير الحديث وإنما أنكر عليه أصحابنا كثرة الغلط وليس بحجة إذا خولف وهو من متقدمي أصحاب سفيان في الكثرة عنه وقال الآجري عن أبي داود يخطىء في الأحاديث ويقلبها وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال هارون بن حاتم مات سنة ثمان وثمانين وقال أبو هشام الرفاعي مات سنة تسع وثمانين ومائة قلت تتمة كلام بن حبان ربما أخطأ وكان متقشفا وقال بن عدي عامة ما يرويه غير محفوظ وهو في نفسه لا يعتمد الكذب إلا أنه يخطىء ويشتبه عليه وقال العجلي كان من كبار أصحاب الثوري وكان ثقة جائز الحديث متعبدا معروفا بالحديث صدوقا إلا أنه فلج بآخره فتغير حفظه وكان فقيرا صبورا وقال يعقوب بن شيبة أيضا يحيى بن يمان ثقة أحد أصحاب سفيان وهو يخطىء كثيرا في حديثه وقال بن أبي شيبة كان سريع الحفظ سريع النسيان

[491] خ ق البخاري وابن ماجة يحيى بن يوسف بن أبي كريمة الزمي أبو يوسف ويقال أبو زكريا الخراساني نزيل بغداد روى عن عبد الله بن إدريس وعبيد الله بن عمرو الرقي وعيسى بن يونس وأبي معشر المدني وأبي بكر بن عياش وخلف بن خليفة وأبي الأحوص ووكيع وغيرهم روى عنه البخاري وروى في خلق افعال العباد عن محمد بن عبد الله المخرمي عنه وروى بن ماجة عن الذهلي عنه وأبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي ومحمد بن إسحاق الصغاني وعثمان بن خرزاد وعباس الدوري وحنبل بن إسحاق وعبد الله بن حماد الآملي وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن غالب تمتام وأبو بكر بن أبي خيثمة وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وآخرون قال بن أبي حاتم عن أبيه كتبنا عنه قديما وسألت أحمد فأثنى عليه قلت لأبي فما قولك فيه قال هو عندي صدوق قال وسئل أبو زرعة عنه فقال هو ثقة وقال بن سعد مات في خلافة الواثق وقال البغوي مات سنة خمس وقال بن قانع سنة ست وقال أبو حاتم بن الليث الجوهري مات سنة تسع وعشرين ومائة قلت تتمة كلام بن قانع وكان ثقة وفي كلام أبي حاتم ما يشعر بان أبا كريمة كنية يوسف وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعة أحاديث

[492] ق بن ماجة يحيى الأنصاري من ولد كعب بن مالك روى حديثه الليث بن سعد عن عبد الله بن يحيى عن أبيه عن جده أن جدته خيرة امرأة كعب بن مالك أتت رسول الله ﷺ بحلي لها الحديث قلت تقدم في عبد الله أن أبا حاتم قال فيه مجهول

[493] يحيى البكاء هو بن مسلم تقدم

[494] يحيى الجابر هو بن عبد الله تقدم

[495] خت البخاري في التعاليق يحيى الكندي كوفي روى عن الشعبي وأبي جعفر فيمن يلعب بالصبي أن أدخله فيه فلا يتزوج أمه وعنه الصلت بن الحجاج قال البخاري هذا غير معروف ولم يتابع عليه وقال بن حبان في الثقات يحيى بن قيس الكندي عن شريح وعنه أبو عوانة وشريك فيحتمل أن يكون هذا قلت وقد ذكر البخاري وأبو حاتم يحيى بن قيس هذا ولم يذكر له رواية عن الشعبي ولا عن أبي جعفر وزاد أبو حاتم في الرواة عنه الحسن بن صالح وليس عندهما من يسمى يحيى وينسب كنديا غيره فالظاهر أنه هو

[496] عس النسائي في مسند علي يحيى غير منسوب عن عمير بن سعد عن علي في حد الخمر وعنه إبراهيم

من اسمه يزداد ويزيد

[497] صدق أبي داود في فضائل الأنصار وابن ماجة يزداد بن فساءة ويقال ازداد تقدم

[498] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة يزيد بن أبان الرقاشي أبو عمرو البصري القاص الزاهد روى عن أبيه وأنس بن مالك وغنيم بن قيس وأبي الحكم البجلي والحسن البصري وقيس بن عباية روى عنه ابنه عبد النور وابن أخيه الفضل بن عيسى بن أبان وقتادة وابن المنكدر وأبو الزناد وصفوان بن سليم والأعمش وهم من أقرانه وصالح بن كيسان وهو أكبر منه والربيع بن صبيح والرحيل بن معاوية وإسماعيل بن مسلم المكي وعمرو بن سعد الفدكي وعبد الله بن مغفل البصري وموسى بن عبيدة الربذي ودرست بن زياد ويحيى بن كثير أبو النضر وحسين بن واقد المروزي ومعتمر بن سليمان وآخرون قال بن سعد كان ضعيفا قدريا وقال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وكان عبد الرحمن يحدث عنه وقال كان رجلا صالحا وقد روى عنه الناس وليس بالقوي في الحديث وقال البخاري تكلم فيه شعبة وقال إسحاق بن راهويه عن النضر بن شميل قال شعبة لأن أقطع الطريق أحب إلى من أن أروى عن يزيد وقال زكريا بن يحيى الحلواني سمعت سلمة بن شبيب يقول سمعته وقال يزيد بن هارون سمعت شعبة يقول لأن ازني أحب إلى من أن أحدث عن يزيد الرقاشي قال يزيد ما كان أهون عليه الزنا قال سلمة بن شبيب فذكرت ذلك لأحمد بن حنبل فقال كان بلغنا أنه قال ذلك في أبان فقال أبو داود السختياني وكان في مجلس سلمة قاله فيهما جميعا وقال عبد الله بن إدريس سمعت شعبة يقول لأن ازني أحب إلي من أن أروي عن يزيد وأبان وقال أبو داود عن أحمد لا يكتب حديث يزيد قلت فلم ترك حديثه لهوى كان فيه قال لا ولكن كان منكر الحديث وكان شعبة يحمل عليه وكان قاصا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه هو فوق أبان وكان يضعف وقال إسحاق بن منصور عن بن معين هو خير من أبان وقال بن أبي خيثمة عن بن معين رجل صالح وليس حديثه بشيء وقال معاوية بن صالح والدوري عن بن معين ضعيف وكذا قال الدارقطني والبرقاني وقال الآجري عن أبي داود رجل صالح سمعت يحيى يقول رجل صدق وقال يعقوب بن سفيان فيه ضعف وقال أبو حاتم كان واعظا بكاء كثير الرواية عن أنس بما فيه نظر وفي حديثه ضعف وقال النسائي والحاكم أبو أحمد متروك الحديث وقال النسائي أيضا ليس بثقة وقال بن عدي له أحاديث صالحة عن أنس وغيره وأرجو أنه لا بأس به لرواية الثقات عنه انتهى وأخبار يزيد في الزهد والعبادة والمجاهدة كثيرة وقال المعتمر بن سليمان كان يقول إذا نمت ثم استيقظت فلا نامت عيناي وعلى الماء البارد السلام بالنهار قلت وقال الساجي كان يهم ولا يحفظ ويحمل حديثه الصدقة وصلاحه وقال بن حبان كان من خيار عباد الله من البكائين بالليل لكنه غفل عن حفظ الحديث شغلا بالعبادة حتى كان يقلب كلام الحسن فيجعله عن أنس عن النبي ﷺ فلا تحل له الرواية عنه إلا على جهة التعجب وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات في عشر ومائة إلى عشرين ومائة

[499] ع الستة يزيد بن إبراهيم التستري أبو سعيد البصري التميمي مولاهم روى عن الحسن وابن سيرين وابن أبي مليكة وعطاء وقتادة وأبي الزبير وإبراهيم بن العلاء الغنوي وعبد الله بن يسار المكي وقيس بن سعد وليث بن أبي سليم وأيوب وعمرو بن دينار وعنه وكيع وبهز بن أسد وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الملك بن إبراهيم الجدي وابن المبارك وأبو أسامة وعبد الصمد ويزيد بن هارون وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وحجاج بن منهال وأبو عمرو الحوضي وسهل بن بكار وسليمان بن حرب وأبو سلمة والقعنبي وعلي بن الجعد وآخرون وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وقال الدوري عن بن معين يزيد بن إبراهيم أثبت من جرير بن حازم وقال بن أبي خيثمة سئل بن معين عن يزيد بن إبراهيم والسري بن يحيى أيهما أثبت فقال يزيد لا شك فيه والسري ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين هشام بن حسان أحب إليك في بن سيرين أو يزيد بن إبراهيم فقال ثقتان قلت فيزيد أو جعفر بن حيان قال يزيد قال عثمان وسمعت أبا الوليد يقول يزيد أثبت عندنا من هشام وقال يزيد بن زريع ما رأيت أحدا من أصحاب الحسن أثبت من يزيد بن إبراهيم وقال عبد الرحمن بن الحكم أنس في أصحاب الحسن أثبت منه وقال محمود بن غيلان ذكر يزيد بن إبراهيم عند وكيع فقال ثقة ثقة وقال بن المديني ثبت في الحسن وابن سيرين وقال يحيى بن سعيد يزيد بن إبراهيم عن قتادة ليس بذاك وقال أبو زرعة والنسائي وقال أبو حاتم ثقة من أوسط أصحاب الحسن وابن سيرين وقال زياد بن أيوب عن سعيد بن عامر ثنا يزيد بن إبراهيم الصدوق المسلم وقال بن سعد كان ثقة ثبتا وكان عفان يرفع أمره وقال بن عدي وليزيد أحاديث مستقيمة عن كل من يروي عنه وإنما أنكرت أحاديث رواها عن قتادة عن أنس وهو ممن يكتب حديثه ولا بأس به وأرجو أن يكون صدوقا وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو الوليد الطيالسي مات سنة إحدى وستين ومائة وقال عمرو بن علي مات سنة اثنتين وقال بن ابنه محمد بن سعيد بن إبراهيم مات سنة ثلاث وستين ومائة قلت وثقه أيضا أحمد بن صالح وعمرو بن علي وابن نمير والنسائي وقال علي بن أشكاب ثنا أبو قطن ثنا يزيد بن إبراهيم التستري الذهب المصفى وقال عثمان الدارمي عن أبي الوليد ما رأيت أكيس منه كان يحدث عن الحسن فيغرب ويحدثنا عن بن سيرين فيلحن يعني أنه كان يحدث كما سمع وفرق أبو محمد بن حزم في كتاب الحج من المحلي بين يزيد بن إبراهيم التستري وبين يزيد بن إبراهيم الراوي عن قتادة فقال أن التستري ثقة ثبت والراوي عن قتادة ضعيف ولا أدري من هو سلفه في جعله اثنين

[500] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يزيد بن الأسود السوائي ويقال بن أبي الأسود الخزاعي ويقال العامري حليف قريش عداده في الكوفيين روى عن النبي ﷺ حديثا في الصلاة وعنه ابنه جابر بن يزيد الأسود قلت إنما الذي عداده في الكوفيين ابنه جابر وأما أبوه فقال بن سعد أنه مدني وقال خليفة سكن الطائف وقال بن حبان مكي وقال أبو عيسى الترمذي أنه حجازي

[501] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يزيد بن الأصم بن عبيد بن معاوية بن عبادة بن البكاء بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة واسم الأصم عمرو ويقال عبد عمرو بن عبيد وقيل في نسبه غير ذلك أبو عوف البكائي الكوفي نزيل الرقه أمه برزة بنت الحارث أخت ميمونة أم المؤمنين يقال له رؤية روى عن خالته ميمونة بنت الحارث وعائشة وأبي هريرة وسعد بن أبي وقاص ومعاوية وابن خالته بن عباس وغيرهم وعنه ابنا أخيه عبيد الله وعبد الله بن الأصم والأجلح الكندي وأبو فزارة راشد بن كيسان ومحمد بن مسلم الزهري وميمون بن مهران وأبو إسحاق الشيباني وجعفر بن برقان وغيرهم قال بن سعد كان كثير الحديث قال وقال هشام بن محمد سمي النبي ﷺ الأصم عبد الرحمن وقال العجلي وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عمار ربته ميمونة بنت الحارث يقال مات سنة إحدى ومائة وقال أبو عبيد القاسم مات سنة ثلاث وقال خليفة مات سنة ثلاث أو أربع ومائة زاد الواقدي وهو بن ثلاث وسبعين سنة قلت فهذا قاطع على أنه ولد بعد النبي ﷺ بدهر وكذا نص عليه بن حبان في الثقات وذكره بن مندة وأبو نعيم في الصحابة وقال أبو نعيم لا يصح له صحبة تتمة كلام بن سعد كان ثقة

[502] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن أمية أبو سنان الدؤلي المدني والد سنان ويقال اسمه ربيعة روى عن علي وابن عباس وأبي واقد الليثي وعنه زيد بن أسلم ونافع والزهري قال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم ولد زمن أحد وذكره بن حبان في الثقات وقال أراده هشام بن إسماعيل على أن يسب عليا فأبى له في السنن حديثه عن بن عباس في الحج قلت وما حكاه بن حبان ذكره البخاري في تاريخه الكبير بإسناده وذكره في الأوسط في فصل من مات ما بين الثمانين إلى التسعين وذكره بن عبد البر في أسماء الصحابة

[503] قد أبي داود في القدر يزيد بن أمية القرشي عن رجل عن البراء بن عازب وعنه عمر بن ذر الهمداني ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن عازب بن مدرك عن عائشة وروى سعيد بن الصلت عن يزيد بن أمية عن محمد بن زياد الألهاني حديثا فلا أدري هو ذا أو غيره قلت وقال أبو حاتم مجهول

[504] د تم أبي داود والترمذي في الشمائل يزيد بن أبي أمية الأعور يقال أنه بن أخي عثمان بن أبي العاص الثقفي روى عن بن عمر ويوسف بن عبد الله بن سلام وعنه محمد بن أبي يحيى الأسلمي قلت أشار بن حبان إلى ضعف حديثه

[505] عخ البخاري في خلق أفعال العباد يزيد بن أنيس الهذلي المدني قال كنا نقوم في عهد عمر بن الخطاب في المسجد الحديث وعنه مسلم بن جندب الهذلي

[506] د س أبي داود والنسائي يزيد بن أوس كوفي روى عن أبي موسى وامرأته وثابت بن قيس النخعي وعلقمة وعنه إبراهيم النخعي قال علي بن المديني نظرت فإذا قل رجل من الأئمة إلا قد حدث عن رجل لم يرو عنه غيره فقال له رجل فإبراهيم النخعي ممن روى عن المجهولين قال روى عن يزيد بن أوس عن علقمة فمن يزيد بن أوس لا نعلم أحدا روى عنه غير إبراهيم وذكره بن حبان في الثقات

[507] بخ البخاري في الأدب المفرد يزيد بن أيهم الحمصي روى عن النعمان بن بشير أراه مرسلا والهيثم بن مالك الطائي وعبادة بن نسي وعطاء بن أبي رباح وغيرهم وعنه صفوان بن عمرو وإسماعيل بن عياش وبقية ومحمد بن حمير ذكره بن حبان في الثقات قلت وكناه أبا رواحة وكذا كناه البخاري وأبو حاتم والنسائي وغير واحد

[508] بخ د تم س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي يزيد بن بابنوس بصري روى عن عائشة وعنه أبو عمران الجوني قال البخاري كان ممن قاتل عليا وقال بن عدي أحاديثه مشاهير وقال الدارقطني لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو حاتم مجهول وقال أبو داود كان شيعيا

[509] د س أبي داود والنسائي يزيد بن البراء بن عازب الأنصاري الحارثي الكوفي روى عن أبيه وعنه عدي بن ثابت وأبو جناب الكلبي وسيف أبو عائذ السعدي وقال كان أميرا علينا بعمان وكان كخير الأمراء وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال كان أمير عمان وقال العجلي كوفي تابعي ثقة

[510] فق بن ماجة في التفسير يزيد بن بلال بن الحارث الفزاري روى عن علي بن أبي طالب وعنه مولاه كيسان أبو عمر القصار قال البخاري فيه نظر قلت وقال بن حبان لا يحتج به قال الأزدي منكر الحديث

[511] ت الترمذي يزيد بن بيان العقيلي أبو خالد البصري المعلم الضرير المؤذن روى عن أبي الرحال الأنصاري عن أنس حديث ما أكرم شاب شيخا لسنه الحديث وعنه أبو موسى وبندار ونصر بن علي وعبد الله الدارمي وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن مرزوق ويعقوب بن سفيان ومحمد بن يحيى بن المنذر القزاز وغيرهم قال البخاري فيه نظر وقال أبو حاتم ثنا عمرو بن علي ثنا يزيد بن بيان وأثنى عليه خيرا قلت واستنكر بن عدي حديثه وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج به وقال العقيلي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وقال الدارقطني ضعيف

[512] خت س ق البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة يزيد بن ثابت بن الضحاك الأنصاري روى عن النبي ﷺ قال خليفة شهد بدرا ورمي يوم اليمامة بسهم فمات في الطريق وكان أكبر من أخيه زيد بن ثابت روى عنه بن أخيه خارجة بن زيد بن ثابت ويقال انه لم يسمع منه قلت تقدم قول البخاري في ذلك في ترجمة خارجة وقال بن سعد والبغوي وغير واحد لم يشهد بدرا

[513] صد س أبي داود في فضائل الأنصار والنسائي يزيد بن جارية الأنصاري المدني عن معاوية حديث من أحب الأنصار أحبه الله وعنه الحكم بن ميناء قال النسائي ثقة وفرق أبو حاتم بينه وبين أخي مجمع بن جارية والظاهر أنهما واحد قلت قد سبق في ذلك الأمير أبو نصر بن ماكولا فقال ذكر الدارقطني يزيد ومجمع ابني جارية وقال لهما صحبة ثم ذكر أحاديث ثم قال ويزيد بن جارية له صحبة وروى عن معاوية قال بن ماكولا والأشبه أنه أخو مجمع قال وقطع الخطيب بأنه أخو مجمع ولا أدري من أين وقع له ذلك على أن الذي روى عن معاوية وروى عنه الحكم اختلف في اسمه فقيل يزيد وقيل زيد انتهى كلامه وقد ذكره في زيد البخاري وأبو حاتم

[514] قد أبي داود في القدر يزيد بن حازم بن زيد بن عبد الله بن شجاع الأزدي الجهضمي أبو بكر البصري روى عن سليمان بن يسار وعكرمة وسليمان بن عبد الملك وعبد الله بن أبي سلمة وعنه أخوه جرير بن حازم وحماد وسعيد ابنا زيد وعباد بن المهلبي قال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى قال وهب بن جرير مات يزيد بن حازم في آخر سنة ثمان وأربعين ومائة وقال أحمد وابن معين ثقة زاد بن معين وكان أكبر من أخيه جرير وقال العجلي يزيد وجرير ابنا حازم بصريان ثقتان وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مات سنة سبع وقال بن قانع مات منصرفا من الحج سنة سبع أو ثمان وأربعين

[515] ع الستة يزيد بن أبي حبيب واسمه سويد الأزدي مولاهم أبو رجاء المصري وقيل غير ذلك في ولائه روى عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي وأبي الطفيل وأسلم بن يزيد أبي عمران وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وخير بن نعيم الحضرمي وسويد بن قيس التجيبي وعبد الرحمن بن شماسة المهري وعبد العزيز بن أبي الصعبة وعطاء بن أبي رباح وعراك بن مالك وعبد الله بن راشد الزرقي وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وسعيد بن أبي هند وصفوان بن سليم وجعفر بن ربيعة وبكر بن عمرو والحارث بن يعقوب ومحمد بن عمرو بن حلحلة ومحمد بن عمرو بن عطاء وعمران بن أبي أنس وموسى بن سعد بن زيد بن ثابت ويزيد بن أبي سعيد المهري وأبي أفلح ويعقوب بن عبد الله بن الأشج والزهري وخلق وعنه سليمان التيمي ومحمد بن إسحاق وزيد بن أبي أنيسة وعمرو بن الحارث وعبد الحميد بن جعفر وعبد الله بن عياش القتباني وحيوة بن شريح وسعيد بن أبي أيوب وابن لهيعة والليث بن سعد ويحيى بن أيوب المصريون وآخرون قال بن سعد كان مفتي أهل مصر في زمانه وكان حليما عاقلا وكان أول من أظهر العلم بمصر والكلام في الحلال والحرام ومسائل وقال الليث يزيد بن أبي حبيب سيدنا وعالمنا وقال الآجري عن أبي داود لم يسمع من الزهري وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات سنة ثمان وعشرين ومائة وقال غيره بلغ زيادة على خمس وسبعين سنة قلت وفيها أرخه بن يونس وقال روى عنه الأكابر من أهل مصر ثم روى عن بن لهيعة أنه ولد سنة ثلاث وخمسين وقال البخاري قال يحيى بن بكير هو بن قيس ويقال سويد وله أخ اسمه خليفة وسئل موسى الجهني أيهما أحب إليك فقال يزيد قال وسئل أبو زرعة عن يزيد فقال بصري ثقة وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه يزيد بن أبي حبيب عن عقبة بن عامر مرسل وقال الليث ثنا يزيد بن أبي حبيب وعبد الله بن أبي جعفر وهما جوهريا البلد وقال بن وهب لو جعلا في ميزان ما رجح أحدهما على الآخر

[516] د أبي داود يزيد بن حجر الشامي روى عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب وعنه إسماعيل بن عياش

[517] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة يزيد بن أبي حكيم الكناني أبو عبد الله العدني روى عن عطاف بن خالد المخزومي وعمر بن صهبان ومقاتل بن سليمان وجده يزيد بن مملك العدني وعبد الله بن عمر العمري وزمعة بن صالح ومالك والثوري ومسلم بن خالد الزنجي والحكم بن أبان العدني وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه وعبد الله بن منير وأحمد بن عبد الله بن يوسف العرعري ويزيد بن سنان البصري وسلمة بن شبيب وعبد بن حميد والفضل بن مقاتل البلخي ومهدي بن أبي مهدي ويونس بن محمد بن إسماعيل الحفار العدني ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون وقال الآجري عن أبي داود لا بأس به وقال سألته عنه الفريابي فقال الفريابي أهلي وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث قلت تتمة كلامه ومات بعد عشرين ومائتين أو فيها وقال بن أبي حاتم عن أبيه صالح الحديث وكنت عزمت على الخروج إليه فخالفني رفيقي وركب السفينة ولم ينتظرني فتركت الخروج إلى صنعاء وخرجت إلى مصر

[518] ع الستة يزيد بن حميد أبو التياح الضبعي البصري روى عن أنس وأبي عثمان النهدي وأبي الوداك وحفص الليثي والحسن البصري وثمامة بن عبد الله بن أنس وأبي مجلز وعمران بن أبان وصخر بن بدر وعبد الله بن الحارث بن نوفل وابن أبي مليكة وأبي جمرة الضبعي ومطرف بن عبد الله بن الشخير وأبي زرعة بن عمرو بن جرير وموسى بن سلمة في آخرين وعنه سعيد بن أبي عروبة وشعبة وعبد الوارث بن سعيد والمثنى بن سعيد الضبعي وهمام والحمادان وبسطام بن مسلم وابن علية وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثبت ثقة ثقة وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن المديني معروف وقال أبو حاتم صالح وقال روح بن عبادة عن شعبة كنا نكنيه أبا حماد وبلغني أنه كان يكنى أبا التياح وهو صغير وقال شعبة قال أبو إسحاق سمعت أبا إياس يقول ما بالبصرة أحد أحب إلي من أن ألقى الله تعالى بمثل عمله من أبي التياح وذكره بن حبان في الثقات وقال مسلم بن الحجاج مات بسرخس وقال الترمذي وعمرو بن علي مات سنة ثمان وعشرين ومائة وقال غيرهما مات سنة ثلاثين قلت هو قول خليفة بن خياط وقال بن حبان مات سنة ثمان وعشرين وقيل سنة ثلاثين وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وقال الحاكم في تاريخ نيسابور ثقة مأمون

[519] س النسائي يزيد بن الحوتكية التميمي الكوفي روى عن عمر وعمار وأبي ذر وأبي الدرداء وأبي بن كعب وعنه موسى بن طلحة بن عبيد الله قال يعقوب بن شيبة وكان بن الحوتكية أحد أخوال موسى بن طلحة بن عبيد الله وأكثر ما يأتي غير مسمى قلت قال أبو حاتم الرازي لا أعلم أحدا سماه غير حجاج بن أرطاة عن عثمان بن موهب عن موسى بن طلحة وذكره بن حبان في الثقات

[520] م د س مسلم وأبي داود والنسائي يزيد بن حيان أبو حيان التيمي الكوفي عن زيد بن أرقم وشبرمة بن الطفيل وكدير الضبي وعنبس بن عقبة وعنه بن أخيه أبو حيان التيمي والأعمش وفطر بن خليفة وسعيد بن مسروق الثوري قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا سفيان بن سعيد ثنا يزيد بن حيان وهو من قدماء أهل الكوفة

[521] قد ت س أبي داود في القدر والترمذي والنسائي يزيد بن حيان النبطي البلخي مولى بكر بن وائل نزل المدائن روى عن أخيه مقاتل وأبي مجلز وعبد الله بن بريدة وعطاء الخراساني وعنه يحيى بن إسحاق السيلحيني وعبد الغفار بن داود الحراني وشبابة بن سوار وعبد العزيز بن النعمان وإبراهيم بن الحجاج السامي وغيرهم قال بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس قال البخاري عنده غلط كثير وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ

[522] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن خالد بن يزيد بن عبد الله بن موهب الهمداني أبو خالد الرملي الزاهد روى عن الليث بن سعد ومفضل بن فضالة ويحيى بن حمزة ويحيى بن أبي زائدة ووكيع وعيسى بن يونس وابن وهب وشبابة وغيرهم وعنه أبو داود وروى له هو والنسائي وابن ماجة بواسطة خالد بن روح بن أبي حجير الثقفي وهارون بن محمد بن بكار بن بلال ومحمد بن موسى القطان وأبي عبد الملك أحمد بن إبراهيم البسري وأبو الأحوص قاضي عكبراء وأبو زرعة الرازي ومحمد بن إسحاق الصغاني وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي وأبو الزنباع روح بن الفرج وجعفر بن محمد الفريابي ومحمد بن الحسن بن قتيبة وغيرهم قال أبو بكر بن المقري عن حمزة بن أحمد بن محمد بن ضمرة السجزي سمعت أبي يقول ما رأيت أحدا من أهل الحديث أخشع لله من يزيد بن موهب ما حضرناه قط فانتفعنا به من البكاء وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة اثنتين وثلاثين ومائتين وقال بن عساكر ويقال سنة ثلاث ويقال سنة سبع قلت وقال بن قانع صالح وقال مسلمة بن قاسم قال بقي بن مخلد كان ثقة جدا وقال مسلمة كان مشهورا بكنيته

[523] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يزيد بن خمير بن يزيد الرحبي الهمداني أبو عمر الحمصي الزبادي روى عن عبد الله بن بسر المازني وأبي إمامة الباهلي وعبد الرحمن بن جبير بن نفير وحبيب بن عبيد وسليم بن عامر وبسر بن عبيد الله الحضرمي وغيرهم وعنه صفوان بن عمرو وشعبة وجميع بن أيوب والضحاك بن حمزة الأملوكي ومحمد بن جحادة وأبو عوانة وآخرون قال سليمان بن حرب عن شعبة كان ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه صالح الحديث وقال حرب عن أحمد كان كيسا وحديثه حسن وقال الخضر بن داود عن أحمد ما أحسن حديثه وأصحه ورفع أمره وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال النسائي ثقة وقال مرة ليس به بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال العقيلي قال الفلاس سمعت يحيى بن سعيد يقول هشام بن عروة عن أبيه عن أبي بكر مرسلا أحب إلي من يزيد بن خمير عن سليم بن عامر عن أوسط عن أبي بكر يعني أن ذاك المنقطع أحب إليه من هذا المتصل قال وسئل وكيع عن أحاديث أبي بكر فجعل لا يصحح منها شيئا فذكر له حديث يزيد بن خمير فقال ذاك شامي وقال أبو زرعة الدمشقي روى عنه حريز بن عثمان وقلب اسمه وقال الهيثم بن عدي قلت لشعبة رويت عن يزيد بن خمير وكان شرطيا لهشام وقال ويحك كان صدوقا

[524] د أبي داود يزيد بن خمير اليزني الحمصي روى عن أبي الدرداء وعوف بن مالك وعبد الرحمن بن شبل وعمران بن نمران وعنه بسر بن عبيد الله الحضرمي وخالد بن معدان وشبيب بن نعيم وشريح بن عبيد وخالد بن طليق وراشد بن سعد وفضيل بن فضالة والوليد بن عامر اليزني ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن شاهين في الصحابة وقال مات في خلافة معاوية

[525] م ق مسلم وابن ماجة يزيد بن رباح السهمي أبو فراس المصري مولى بن عمرو بن العاص لقبه مشفر روى عن عمرو بن العاص وعبد الله بن عمرو وابن عمر وأم سلمة وعنه بكر بن سوادة وجعفر بن ربيعة والزهري وعلي بن رباح ويزيد بن أبي حبيب وآخرون قال بن يونس توفي سنة تسعين قلت تتمة كلامه قال سعيد بن عفير شهد فتح مصر ولا يصح وذكره يعقوب بن سفيان وابن حبان وقال العجلي مصري تابعي ثقة

[526] ع الستة يزيد بن رومان الأسدي أبو روح المدني مولى آل الزبير روى عن بن الزبير وأنس وعبيد الله وسالم ابني عبد الله بن عمر وصالح بن خوات بن جبير وعروة بن الزبير والزهري وهو من أقرانه وأرسل عن أبي هريرة وعنه هشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وأبو حازم سلمة بن دينار ومعاوية بن أبي مزرد وابن إسحاق وخارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد بن ثابت ومالك ويزيد بن عبد الملك النوفلي وجرير بن حازم وجماعة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد عن الواقدي وغيره مات سنة ثلاثين ومائة وكان عالما كثير الحديث ثقة قلت وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال غيره قرأ القرآن على عبد الله بن عباس بن أبي ربيعة وقرأ عليه نافع بن أبي نعيم

[527] ع الستة يزيد بن زريع العيشي ويقال التميمي أبو معاوية البصري الحافظ روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وأبي سلمة سعيد بن يزيد وعمرو بن ميمون بن مهران وأيوب وحبيب المعلم وحبيب بن الشهيد وخالد الحذاء وحجاج بن أبي هند وسعيد بن إياس الجريري وسعيد بن أبي عروبة وهشام بن حسان ويونس بن عبيد وابن عون وشعبة والثوري وعمر بن محمد بن زيد العمري ومعمر بن راشد وهشام الدستوائي وعوف الأعرابي وحسين المعلم وروح بن القاسم وغيرهم وعنه بن المبارك وابن مهدي وبهز بن أسد ويحيى بن غيلان وعفان وأمية بن بسطام وزكرياء بن عدي وأبو الربيع الزهراني وعبدان وعبد الأعلى بن حماد والقعنبي ويحيى بن يحيى النيسابوري ومعلى بن أسد وأبو كامل الجحدري ومسدد وعلي بن المديني وعبد الوهاب الحجبي وخليفة بن خياط ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأحمد بن عبدة الضبي والحسن بن عمر بن شقيق وروح بن عبد المؤمن وصالح بن حاتم بن وردان والصلت بن محمد الخاركي والعباس بن الوليد النرسي وعمر بن عبد الوهاب الرياحي ومحمد بن عبد الله بن بزيع وأبو موسى وبندار وعمرو بن علي وقتيبة ومحمد بن المنهال ويحيى بن حبيب بن عربي ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وآخرون قال إبراهيم بن محمد بن عرعرة لم يكن أحد أثبت من يزيد بن زريع وقال أبو بكر الأسدي عن أحمد إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان ريحانة البصرة وقال أبو طالب عن أحمد ما أتقنه وما أحفظه يا لك من صحة حديث صدوق متقن قال وكل شيء رواه يزيد بن زريع عن سعيد بن أبي عروبة فلا تبال أن لا تسمعه من أحد سماعه منه قديم وكان يأخذ الحديث بنية وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين يزيد بن زريع الصدوق الثقة المأمون وقال الدوري سئل بن معين عن يزيد بن زريع وعبد العزيز العمي أيهما مقدم فقال يزيد أوثق وقال معاوية بن صالح قلت لابن معين من أثبت شيوخ البصريين قال يزيد بن زريع وقال سعيد بن صالح سمعت بن المبارك يقول لرجل يحدث عن يزيد بن زريع عن مثله فحدث وقال أبو عوانة صحبت يزيد بن زريع أربعين سنة يزداد في كل يوم خيرا وقال محمد بن المثنى السمسار سمعت بشر بن الحكم وذكر يزيد بن زريع فقال كان متقنا حافظا ما أعلم أني رأيت مثله ومثل صحة حديثه وقال عمرو بن علي أعلى من روى عن شعبة يزيد بن زريع ويحيى بن سعيد وذكر جماعة وقال أبو حاتم ثقة إمام وقال بن سعد كان ثقة حجة كثير الحديث وتوفي بالبصرة سنة اثنتين وثمانين ومائة وقال عمرو بن علي ولد سنة إحدى ومائة وقال بن حبان مات سنة اثنتين أو ثلاث وثمانين ومائة في شوال وكان من أورع أهل زمانه مات أبوه وكان واليا على الأبلة وخلف خمسمائة ألف فما أخذ منها حبة وقال نصر بن علي الجهضمي رأيت يزيد بن زريع في النوم فقلت ما فعل الله تعالى بك قال أدخلني الجنة قلت بم ذاك قال بكثرة الصلاة قلت وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد بن زريع أثبت من وهيب وعنه أيضا قال يزيد بن زريع ثم بن علية زاد أبو حاتم ثم بشر بن المفضل ثم عبد الوارث وقال الفلاس سمعته مرة يقول ثنا أيوب فقال له رجل من أيوب فقال بن أبي روى عن أيوب بن خوط وإنما استأمره أيوب بن خوط قوما فحدثهم وقال عبد العزيز القواريري لم يكن يحيى بن سعيد يقوم في سعيد بن أبي عروبة أحدا إلا يزيد بن زريع وقال محمد بن عيسى بن الطباع ذكروا الفقهاء وأصحاب الحديث ومن لا يطعن عليه في شيء فذكروا مالكا وحماد بن زيد ويزيد بن زريع وحكى بن أبي خيثمة أن يزيد بن زريع سئل عن التدليس فقال التدليس كذب وقال النسائي ثقة وقال الزهري عن عفان كان أثبت الناس وقد أشار بن طاهر في ترجمة عباس البحراني إلى أنه تغير بآخره

[528] عخ س ق البخاري في خلق أفعال العباد والنسائي وابن ماجة يزيد بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي الغطفاني الكوفي روى عن عمه عبيد بن أبي الجعد وأخيه سلمة بن زياد وأبي صخرة جامع بن شداد وحبيب بن أبي ثابت وعبد الملك بن عمير وزبيد اليامي وعبد الرحمن بن عابس بن ربيعة وغيرهم وعنه وكيع وابن نمير وأبو معاوية والفضل بن موسى ومحمد بن بشر والخريبي وأبو نعيم وغيرهم قال أحمد وابن معين والعجلي ثقة قال أبو زرعة شيخ وقال أبو حاتم ما بحديثه بأس صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلام أبي حاتم هو صالح الحديث

[529] بخ ت كن البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي في مسند مالك يزيد بن زياد ويقال بن أبي زياد ويقال يزيد بن زياد بن أبي زياد المدني مولى عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي ويقال اسم أبي زياد ميسرة ويقال إنهما اثنان روى عن محمد بن كعب القرظي وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة وعنه إسحاق ومالك قال الترمذي مدني روى عنه مالك وغير واحد وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وزاد في الرواة عنه سليمان بن بلال وقال البخاري لا يتابع على حديثه

[530] ت ق الترمذي وابن ماجة يزيد بن زياد ويقال بن أبي زياد القرشي ويقال إنهما اثنان روى عن الزهري وسليمان بن حبيب وسليمان بن داود الخولاني وعنه مروان بن معاوية ومحمد بن ربيعة الكلابي وأبو نعيم ويحيى الوحاظي قال محمد بن عبد الله بن نمير ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث وقال مرة ذاهب الحديث وقال مرة ضعيف الحديث كأن حديثه موضوع وقال البخاري منكر الحديث وقال الترمذي ضعيف في الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال بن عساكر فرق الخطيب بين الذي روى عن الزهري وعنه وكيع وغيره وبين الذي روى عن سليمان بن حبيب وعنه يحيى بن صالح وعندي إنهما واحد قلت وقال بن شاهين في الثقات قال وكيع كان رفيعا من أهل الشام في الفقه والصلاح

[531] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة يزيد بن أبي زياد القرشي الهاشمي أبو عبد الله مولاهم الكوفي رأى أنسا وروى عن مولاه عبد الله بن الحارث بن نوفل وإبراهيم النخعي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعبد الرحمن بن أبي نعم وأبي صالح السمان وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني ومجاهد وعكرمة ومحمد بن علي بن عبد الله بن عباس ومقسم مولى بن عباس وثابت البناني وسالم بن أبي الجعد وجماعة وعنه إسماعيل بن أبي خالد وهو من أقرانه وزائدة وشعبة وزهير بن معاوية وعبد العزيز بن مسلم وهشيم وأبو عوانة وأبكر بن عياش وشريك وعبيدة بن حميد والسفيانان وجرير بن عبد الحميد وعلي بن مسهر ومحمد بن فضيل وآخرون قال النضر بن شميل عن شعبة كان رفاعا وقال علي بن المنذر عن بن فضيل كان من أئمة الشيعة الكبار وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس حديثه بذاك وقال مرة ليس بالحافظ وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بالقوي وقال أبو يعلى الموصلي عن بن معين ضعيف قيل له أيما أحب إليك هو أو عطاء بن السائب فقال ما أقربهما وقال عثمان بن أبي شيبة عن جرير كان أحسن حفظا من عطاء وقال العجلي جائز الحديث وكان بآخره يلقن وأخوه برد بن أبي زياد ثقة وهو أرفع من أخيه يزيد وقال أحمد بن سنان القطان عن بن مهدي ليث بن أبي سليم وعطاء بن السائب ويزيد بن أبي زياد ليث أحسنهم حالا عندي وقال أبو زرعة لين يكتب حديثه ولا يحتج به وقال أبو حاتم ليس بالقوي وقال الجوزجاني سمعتهم يضعفون حديثه وقال الآجري عن أبي داود لا أعلم أحدا ترك حديثه وغيره أحب إلي منه وقال بن عدي هو من شيعة الكوفة ومع ضعفه يكتب حديثه وقال جرير عن يزيد قتل الحسين بن علي وأنا بن أربع عشرة أو خمس عشرة سنة وقال مطين مات سنة سبع وثلاثين ومائة قلت وقال بن المبارك ارم به كذا هو في تاريخه ووقع في أصل المزي أكرم به وهو تحريف وقد نقله على الصواب أبو محمد بن حزم في المحلي وأبو الفرج بن الجوزي في الضعفاء له وقال وكيع يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم بن علقمة عن عبد الله حديث الرايات ليس بشيء وقال أبو أسامة لو حلف لي خمسين يمينا قسامة ما صدقته يعني في هذا الحديث وقال بن حبان كان صدوقا إلا أنه لما كبر ساء حفظه وتغير وكان يلقن ما لقن فوقعت المناكير في حديثه فسماع من سمع منه قبل التغير صحيح ولد سنة سبع وأربعين وتوفي سنة ست وثلاثين ومائة وفيها أرخه خليفة وابن سعد وابن قانع وقال وهو ضعيف وقال الحاكم أبو أحمد أبو عبد الله يزيد بن أبي زياد بالقوي عندهم وقال يعقوب بن سفيان ويزيد وأن كانوا يتكلمون فيه لتغيره فهو على العدالة والثقة وأن لم يكن مثل الحكم ومنصور وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح المصري يزيد بن أبي زياد ثقة ولا يعجبني قول من تكلم فيه قال بن سعد كان ثقة في نفسه إلا أنه اختلط في آخر عمره فجاء بالعجائب وقال البرديجي روى عن مجاهد وفي سماعه منه نظر وليس هو بالقوي وقال بن خزيمة في القلب منه وقال النسائي ليس بالقوي وقال الدارقطني لا يخرج عنه في الصحيح ضعيف يخطئ كثيرا ويلقن إذا ألقن وقال مسلم في مقدمة كتابه فإن اسم الستر والصدق وتعاطي العلم يشملهم كعطاء بن السائب ويزيد بن أبي زياد وليث بن أبي سليم ونظرائهم من حمال الآثار إلى آخر كلامه وهو موافق لما تقدم عن بن مهدي في الجمع بين هؤلاء الثلاثة وتفضيله ليثا على الآخرين وأغرب النووي فذكر في مقدمة شرح مسلم ترجمة يزيد بن أبي زياد وابن أبي زياد الدمشقي المذكورة قبل هذه الترجمة وزعم أنه مراد مسلم بقوله يزيد بن أبي زياد وفيه نظر لا يخفى

[532] بخ د ت البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي يزيد بن سعيد بن ثمامة بن الأسود بن عبد الله بن الحارث الولادة الكندي وقيل غير ذلك في نسبه أسلم يوم الفتح روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه السائب بن يزيد بن أخت نمر قلت وقال الزهري عن سعيد بن المسيب ما أتخذ النبي ﷺ قاضيا ولا أبو بكر ولا عمر حتى كان في وسط خلافته قال ليزيد بن أخت نمر اكفني بعض الأمور يعني صغارها

[533] م د مسلم وأبي داود يزيد بن أبي سعيد المدني مولى المهري روى عن أبيه وعمر بن عبد العزيز وعنه يزيد بن أبي حبيب ورباح بن بشير بن محرز ذكره بن حبان في الثقات

[534] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة يزيد بن أبي سعيد النحوي أبو الحسن القرشي مولاهم المروزي روى عن عكرمة ومجاهد وسليمان وعبد الله ابني بريدة وعنه حسين بن واقد وأبو عصمة ويسار المعلم وعبد الله بن سعد الدشتكي والحسن بن رشيد العنبري ومحمد بن يسار وأبو حمزة السكري المروزيون قال أبو بكر بن أبي داود نحو بطن من الأزد يقال لهم بنو نحو لم يرو منهم الحديث إلا رجلان أحدهما يزيد هذا وسائر من يقال له النحوي من نحو العربية شيبان وهارون بن موسى وأبو زيد وقال أبو زرعة وأبو داود وابن معين والنسائي يزيد النحوي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال حسين بن واقد ما رأيت مثله ما أدري ما أيوب وقال أبو داود وأحمد بن سيار قتله أبو مسلم زاد أحمد سنة إحدى وثلاثين وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا من العباد تقيا من الرفعاء تاليا لكتاب الله تعالى عالما بما فيه جهده قتله أبو مسلم لآمره إياه بالمعروف سنة إحدى وثلاثين ومائة قلت وسمي بن حبان أباه عبد الله وقال الدارقطني حسبك به ثقة ونبلا

[535] ق بن ماجة يزيد بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية أبو خالد الأموي وكان يقال له يزيد الخير روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر وعنه أبو عبد الله الأشعري وعياض الأشعري وجنادة بن أبي أمية استعمله أبو بكر على ربع الأجناد في الجهاد ولما استخلف عمر ولاه فلسطين فلما مات معاذ استخلفه على دمشق فمات بها في طاعون عمواس وقال الوليد بن مسلم مات سنة تسع عشرة بعد أن افتتح قيسارية

[536] ت الترمذي يزيد بن سلمة بن يزيد بن مشجعة بن مجمع بن مالك الجعفي عداده في الكوفيين روى عن النبي ﷺ وعنه وائل بن حجر وعلقمة بن وائل وسعيد بن عمرو بن أشوع يقال مرسل قال بن عبد البر اختلف أصحاب الشعبي وسماك بن حرب في اسمه فبعضهم قال سلمة بن يزيد وبعضهم قال يزيد بن سلمة قال وروى عنه أيضا علقمة بن قيس ويزيد بن مرة قلت ليس في الاستيعاب إلا قوله كوفي روى عنه علقمة بن وائل ثم أن يزيد بن سلمة لم يقع منسوبا في الحديث الذي روى له الترمذي من طريق بن أشوع عنه وليس له في الكتب غيره وقد مال البغوي إلى أنه غير الجعفي لكن وقع في رواية بن مندة يزيد بن سلمة الجعفي ثم أن وائل بن حجر لم يرو عنه وإنما حكى أنه سأل النبي ﷺ أرأيت إن كان علينا أمراء يسألوننا الحق الذي لهم الحديث

[537] س النسائي يزيد بن أبي سليمان كوفي روى عن زر بن حبيش وأبي وائل وعنه جابر بن يزيد بن رفاعة العجلي وحبيب بن خالد الأسدي والعلاء بن المسيب وليث بن أبي سليم

[538] مد كن ق أبي داود في المراسيل والنسائي في مسند مالك وابن ماجة يزيد بن السمط الصنعاني أبو السمط الدمشقي الفقيه روى عن الأوزاعي والنعمان بن المنذر والوضين بن عطاء والمطعم بن المقدام وقره بن حيويل والحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي وعنه أبو كلثم سلامة بن بشر والوليد بن مسلم ومبشر بن إسماعيل وعثمان بن سعيد بن كثير وأبو إسحاق الفزاري ومروان بن محمد وأبو مسهر قال بن أبي خيثمة عن عبد الوهاب بن نجدة ثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ثنا يزيد بن السمط وكان من كبار أصحاب الأوزاعي وقال أحمد بن أبي الحواري عن مروان بن محمد ثنا يزيد بن السمط وكان جليسا لسعيد بن عبد العزيز وكان ثقة وقال الآجري أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب وقال أبو مسهر رأيت من أصحاب الأوزاعي الذين سمعوا منه يزيد بن السمط وسلمة بن العباد وكانا ورعين فاضلين صحيحي الحفظ وكان يزيد أقدمهما موتا وكان من أهل صنعاء ومات في حياة سعيد بن عبد العزيز يعني في حدود الستين ومائة وقال أبو مسهر أيضا عن سعيد بن عبد العزيز كان يزيد بن السمط من علماء الجند بعد الأوزاعي قال الحاكم أبو عبد الله يزيد بن السمط ضعيف

[539] د أبي داود يزيد بن أبي سمية أبو صخر الأيلي روى عن بن عمر وعمر بن عبد العزيز وأبي بكر بن عبد الرحمن وهشام بن إسماعيل وعنه هشام بن سعد المدني وأبو الصباح سعدان بن سالم وعبد الجبار بن عمر وحسين بن رستم الايليون قال أبو زرعة روى حديثين وهو ثقة وقال بن سعد كان صالح الحديث وقال الواقدي كان من العباد قلت

[540] س النسائي يزيد بن سنان بن يزيد بن الذيال بن خالد الأموي مولى عثمان أبو خالد القزاز البصري نزيل مصر وهو أخو محمد بن سنان روى عن عثمان بن عمر بن فارس ومعاذ بن هشام وعبد الله بن حمران وعبد الرحمن بن مهدي وإسحاق بن بكر بن مضر وحماد بن مسعدة ومحمد بن المبارك الصوري ومكي بن إبراهيم وأبي عاصم ويزيد بن أبي حكيم وخلق وعنه النسائي وروى في مسند مالك عن زكريا السجزي عنه وعلي بن أحمد علان وموسى بن هارون وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو جعفر الطحاوي وأبو بكر بن زياد النيسابوري وعدة قال بن أبي حاتم كتبت عنه وهو صدوق ثقة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قدم مصر تاجرا وكتب بها الحديث وحدث وكانت وفاته بمصر أول يوم من جمادى الأول سنة أربع وستين ومائتين وصلى عليه بكار القاضي وكان ثقة نبيلا وخرج مسند حديثه وكان كثير الفائة وفيها أرخه بن عقدة وقال الطحاوي مولده قبل الثمانين ومائة بسنتين قلت وقال مسلمة توفي وله ثمانون سنة

[541] ت ق الترمذي وابن ماجة يزيد بن سنان بن يزيد التميمي الجزري أبو فروة الرهاوي روى عن الأعمش وسليم بن عامر والزهري وميمون بن مهران والنعمان بن المنذر وعروة بن رويم اللخمي وأبي المنازل وبكر بن فيروز وزيد بن أبي أنيسة وعنه وعنه ابنه محمد وشعبة ومروان بن معاوية وأبو خالد الأحمر وقران بن تمام وعيسى بن يونس وأبو عقيل الثقفي وأبو أسامة ووكيع ويحيى بن سعيد الأموي وآخرون قال أحمد بن أبي يحيى عن أحمد بن حنبل ضعيف وقال بن معين ليس حديثه بشيء وقال بن المديني ضعيف الحديث وقال بن خيثمة عن يحيى بن أيوب المقبري كان مروان بن معاوية يثبته وقال أبو حاتم محله الصدق وكان الغالب عليه الغفلة يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري مقارب الحديث إلا أن ابنه محمدا يروي عنه مناكير وقال اللآجري عن أبي داود ليس بشيء وابنه ليس بشيء وقال النسائي ضعيف متروك الحديث وقال مرة ليس بثقة وقال بن أبي داود لم يرو شعبة عنه غير حديث واحد وفي حديثه لين وقال بن عدي ولأبي فروة هذ حديث صالح وروى عن زيد بن أبي أنيسة نسخة تفرد بها عنه بأحاديث وله عن غير زيد أحاديث مسروقة عن الشيوخ وعامة حديثه غير محفوظ وقال أبو عروبة حدثني أبو فروة يعني يزيد بن محمد بن يزيد بن سنان سمعت أبي يقول مات يزيد بن سنان سنة خمس وخمسين ومائة وكان مولده سنة تسع وستين قلت وقال أبو داود أيضا والدار قطني ضعيف وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال الجوزجاني فيه لين وضعف وقال أبو زرعة ليس بقوي وقال محمد بن عبد الله بن عمار الأزدي منكر الحديث وقال الحاكم روى عن الزهري ويحيى بن أبي كثير وهشام بن عروة المناكير الكثيرة وقال العقيلي لا يتابع على حديثه

[542] بخ البخاري في الأدب المفرد يزيد بن الشخير هو بن عبد الله بن الشخير يأتي

[543] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة يزيد بن شريح الحضرمي الحمصي روى عن ثوبان وعائشة وأبي أمامة وأي حي المؤذن وكعب الأحبار وعنه ثور بن يزيد وحبيب بن صالح وأبو الزاهرية والسفر بن نسير ويحيى بن جابر الطائي والزبيدي قال يعقوب بن سفيان ثنا محمد بن مصفى ثنا بقية ثنا حبيب بن صالح وهو حسن الحديث عن يزيد بن شريح وهو صالح أهل الشام وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني يعتبر به وقال بن أبي حاتم في المراسيل لم يدرك نعيم بن همار

[544] ع الستة يزيد بن شريك بن طارق التيمي الكوفي روى عن عمر وعلي وأبي ذر وابن مسعود وأبي مسعود وحذيفة وأبي معمر وعنه ابنه إبراهيم وإبراهيم النخعي وجواب التيمي والحكم بن عتيبة وهمام بن عبد الله التيمي الكوفيون قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان ثقة وكان عريف قومه وله أحاديث وقال أبو موسى المديني في الذيل يقال أنه أدرك الجاهلية

[545] 4 الأربعة يزيد بن شيبان الأزدي صحابي قال أتانا بن مربع ونحن بعرفة فقال إني رسول الله ﷺ إليكم يقول قفوا على مشاعركم الحديث وعنه عمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية الجمحي قلت قال أبو حاتم هو خال عمرو المذكور وقال البخاري له رؤية

[546] د أبي داود يزيد بن صالح وقيل بن صليح ويقال بن صبيح الرحبي الحمصي روى عن ذي مخبر بن أخي النجاشي وعنه حريز بن عثمان قال أبو داود شيوخ حريز كلهم ثقات وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني لا يعتبر به وصحح المزي في الأطراف أن اسم أبيه صليح وبه جزم البخاري وابن أبي خيثمة ويعقوب بن سفيان وغير واحد

[547] د أبي داود يزيد بن صبح الأصبحي المصري عن عقبة بن عامر وجنادة بن أبي أمية وغيرهما وعنه عياش بن عباس ومعروف بن سويد وعمرو بن الحارث وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[548] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن صهيب الفقير أبو عثمان الكوفي روى عن جابر وأبي سعيد وابن عمر وعنه سيار أبو الحكم والحكم بن عتيبة وقيس بن سليم وبسام الصيرفي ومسعر والمسعودي وأبوحنيفة ومحمد بن أبي أيوب الثقفي والأعمش وجعفر بن برقان وآخرون قال بن سعد تحول من الكوفة فنزل مكة وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم وابن خراش صدوق زاد بن خراش جليل عزيز الحديث وقال أبو زرعة أيضا يكتب حديثه وقال غيره كان يشكو فقار ظهره وذكره بن حبان في الثقات

[549] س ق النسائي وابن ماجة يزيد بن طلق عن عبد الرحمن بن البيلماني وعنه يعلى بن عطاء قال الدار قطني يعتبر به وذكره بن حبان في الثقات

[550] د ق أبي داود وابن ماجة يزيد بن طهمان الرقاشي أبو المعتمر البصري نزل الحيرة روى عن الحسن وابن سيرين وعنه خالد الحذاء والثوري والحسن بن حي وشريك والفضل بن موسى ووكيع قال أبو حاتم مستقيم الحديث صالح الحديث لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وآخر من روى عنه أبو نعيم ووثقه ولهم شيخ آخر يقال له أبو المعتمر البصري حدث عن بشر بن منصور وروى عنه عبد الله بن بن أحمد في زيادات الزهد لأبيه قال وكان ضعيفا

[551] د أبي داود يزيد بن عامر بن الأسود بن حبيب بن سواءة بن عامر بن صعصعة العمري أبو حاجز السوائي روى عن النبي ﷺ في الصلاة وعنه نوح بن صعصعة والسائب بن أبي حفص الطائفي يقال أنه شهد حنينا مع المشركين ثم أسلم بعد ذلك

[552] ع الستة يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد الليثي أبو عبد الله المدني روى عن ثعلبة بن أبي مالك القرظي وله رؤية وعمير مولى أبي اللحم وله صحبة والصحيح أن بينهما محمد بن إبراهيم التيمي وفهيد بن مطرف ومعاذ بن رفاعة بن رافع الزرقي وعبد الله بن خباب وعبد الله بن دينار وزياد بن أبي زياد ومحمد بن كعب القرظي وأبي حازم بن دينار وسهيل بن أبي صالح وعبادة بن الوليد بن عبادة وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب ومحمد بن عمرو بن عطاء والزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري وأبي مرة مولى أم هانئ وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وعبد الرحمن بن القاسم بن محمد وسعد بن إبراهيم وهو أكبر منه ويحنس مولى مصعب والزبير وآخرين وعنه شيخه يحيى بن سعيد الأنصاري وإبراهيم بن سعد ومالك وعبد العزيز الدراوردي والليث بن سعد وعبد العزيز بن أبي حازم وبكر بن مضر ونافع بن يزيد والداروردي وعبد الله بن جعفر المخرمي وحيوة بن شريح وعمر بن مالك الشرعي وابن عيينة وأبو ضمرة وآخرون قال الأثرم عن أحمد لا أعلم به بأسا وقال بن معين والنسائي ثقة وقال بن أبي حازم عن أبيه بن الهاد أحب إلى من عبد الرحمن بن الحارث ومحمد بن عمرو بن علقمة وهو ومحمد بن عجلان متساويان وهو في نفسه ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي بالمدينة سنة تسع وثلاثين ومائة وكان ثقة كثير الحديث قلت وقال يعقوب بن سفيان مدني ثقة حسن الحديث يروي عن الصغار والكبار وقال العجلي مدني ثقة

[553] ع الستة يزيد بن عبد الله بن خصيفة بن عبد الله بن يزيد الكندي المدني روى عن أبيه والسائب بن يزيد ويزيد بن عبد الله بن قسيط ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وعمرو بن عبد الله بن كعب وبسر بن سعيد وعبد الله بن عبد القاري وغيرهم وعنه الجعيد بن عبد الرحمن ومالك وأبو علقمة الفروي وسليمان بن بلال وإسماعيل بن جعفر والسفيانان والداروردي وآخرون قال الأثرم عن أحمد وابو حاتم والنسائي ثقة وقال الآجري عن أبي داود قال أحمد منكر الحديث وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة حجة وقال بن سعد كان عابدا ناسكا كثير الحديث ثبتا وذكره بن حبان في الثقات قلت زعم بن عبد البر أنه بن أخي السائب بن يزيد وكان ثقة مأمونا

[554] س النسائي يزيد بن عبد الله بن زريق الشامي أبو عبد الله القرشي روى عن الوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب بن شابور وعنه سليمان بن أيوب بن حذلم وأحمد بن المعلى بن يزيد القاضي وإبراهيم بن دحيم وأبو بكر بن أبي داود وعبد الله بن غياث بن أحمد بن كثير المروزي ذكره بن حبان في الثقات

[555] ع الستة يزيد بن عبد الله بن الشخير العامري أبو العلاء البصري روى عن أبيه وأخيه مطرف وسمرة بن جندب وعبد الله بن عمرو بن العاص وعمران بن حصين وحنظلة الكاتب وعثمان بن أبي العاص الثقفي وعياض بن حمار والنمر بن تولب وأبي هريرة وعائشة وغيرهم وعنه سليمان التميمي وسعيد الجريري وقتادة وخالد الحذاء وقره بن خالد وكهمس بن الحسن وفرقد السنجي وآخرون قال أبو العلاء أنا أكبر من الحسن بعشر سنين ومطرف أكبر مني بعشر سنين روى ذلك البخاري في تاريخه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى عشرة ومائة قلت وأرخه خليفة وابن قانع والقراب سنة ثمان ومائة وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة وقال حزم القطعي عن ثابت البناني جاء أبو العلاء إلى الحسن فقال له رجل تكلم يا أبا العلاء فقال لا لست هناك قال ثابت فأعجبني إقراره على نفسه وقال أبو هلال الراسبي عن أبي صالح العقيلي قال كان أبو العلاء يقرأ في المصحف فخر مغشيا عليه وذكره أبو موسى في ذيل الصحابة وعزاه لأبي زكريا بن مندة معلقا برواية وقعت له من طريق سريج بن يونس عن هشيم عن يونس بن عبيد عن يزيد بن عبد الله بن الشخير قال وأظنه رأى النبي ﷺ

[556] ع الستة يزيد بن عبد الله بن قسيط بن أسامة بن عمير الليثي أبو عبد الله المدني الأعرج روى عن بن عمر وأبي هريرة وابن المسيب وخارجة بن زيد بن ثابت وعروة ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان وداود بن عامر بن سعيد وأبي الحسن مولى بني نوفل وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعبيد بن جريج ومحمد بن أسامة بن زيد ومحمد بن شرحبيل العبدي وعطاء بن يسار وغيرهم وعنه أبناه عبد الله والقاسم ويزيد بن عبد الله بن خصيفه ومالك وأبو صخر حميد بن زياد وعمرو بن الحارث وابن إسحاق وابن أبي ذئب والوليد بن كثير والليث بن سعد وآخرون قال بن معين ليس به بأس وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي مشهور عندهم وهو صالح الروايات وقال إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق حدثني يزيد بن عبد الله بن قسيط وكان فقيها ثقة وكان ممن يستعان به في الأعمال لأمانته وفقهه قال بن سعد مات سنة اثنتين وعشرين ومائة وكان ثقة كثير الحديث وذكر بن حسان الزيادي أنه بلغ تسعين سنة قلت تتمة كلام بن حبان ربما أخطأ وقال عثمان الدارمي عن بن معين صالح قال أبو حاتم قال عبد الرزاق قلت لمالك مالك لا تحدثني بحديث بن المسيب عن عمر وعثمان في المعاطاة قال العمل عندنا على خلافه والرجل ليس هناك يعني يزيد بن عبد الله بن قسيط وقال أبو حاتم ليس بالقوي لأن مالكا لم يرضه وتعقب بن عبد البر في الاستذكار كلام أبي حاتم بأن قول عبد الرزاق أن مراد مالك بقوله والرجل ليس هناك يعني به يزيد بن قسيط غلط من عبد الرزاق لظنه أن مالكا سمعه منه وإنما سمعه مالك عنه بواسطة رجل لم يسمه كما رواه الحارث بن مسكين عن بن القاسم عن مالك عمن حدثه عن يزيد بن عبد الله بن قسيط قال فإنما أراد مالك الرجل الذي كتم لم اسمه قلت لكن ليس في رواية عبد الرزاق عن الثوري عن مالك أن بينه وبين بن قسيط آخر وهذا يستلزم أن يكون مالك إنما دلس قال بن عبد البر ويزيد قد احتج به مالك في مواضع من الموطأ وهو ثقة من الثقات

[557] ق بن ماجة يزيد بن عبد الله بن يزيد بن ميمون بن مهران اليمامي أبو محمد نزيل مكة روى عن عكرمة بن عمار وعنه بن ماجة ويعقوب بن سفيان وموسى بن هارون ومطين ومحمد بن علي الصائغ والفضل بن الحكم النيسابوري والطيب بن محمد بن غالب البيكندي وأبو بقية الفرائضي ذكره بن حبان في الثقات

[558] ت ق الترمذي وابن ماجة يزيد بن عبد الله الشيباني أبو عبد الله الكوفي مولى الصهباء بنت هبيرة روى عن شهر بن حوشب وطاووس وأبي جعفر والحسن البصري وغيرهم وعنه وكيع وقبيصة وأبو نعيم وابن يونس قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

[559] ق بن ماجة يزيد بن عبد الله ويقال زيد المكي عن صفوان بن أمية وعنه مكحول الشامي

[560] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن عبد ربه الزبيدي أبو الفضل الحمصي المؤذن الجرجسي روى عن الوليد بن مسلم ومحمد بن حرب الخولاني وعقبة بن علقمة البيروتي وبقية أبن الوليد ووكيع والمعافي بن عمران الظهرى وغيرهم روى عنه أبو داود وروى مسلم والنسائي وابن ماجة له بواسطة إسحاق بن منصور الكوسج وعمران بن بكار الحمصي ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن عوف الطائي وحدث عنه يحيى بن معين وأحمد بن حنبل وأبو حاتم الرازي وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن الحسن الترمذي وعثمان الدارمي وقطن أبن إبراهيم النيسابوري وأبو أمية الطرسوسي ومحمد بن مسلم بن وارة وحفص بن عمر شيخه وغيرهم قال الأثرم سمعت أحمد يسأل عنه فأثنى عليه وقال أبو داود سمعت أحمد يقول لا آله إلا الله ما كان أثبته ما كان فيهم مثله يعني أهل حمص وقال إبراهيم بن الجنيد سئل أبن معين عن حيوة بن شريح ويزيد بن عبد ربه فقال ثقتان وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة صاحب حديث وقال محمد بن عوف سمعت حيوة بن شريح يقول أنا ويزيد بن عبد ربه من خالفنا عطب وقال أبو حاتم كان صدوقا أيقظ من حيوة بن شريح وقال أبو بكر بن أبي داود حمصي ثقة أو ثق من روى عن بقية وقال بن أبي حاتم كان ينزل بحمص عند كنيسة جرجس فنسب إليها وقال يعقوب بن سفيان سمعته يقول أنا رجل من العرب وقد ابتليت بهذه الكنيسة انسب إليها وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة أربع وعشرين ومائتين وقال يزيد بن عبد ربه ولدت سنة ثمان وستين ومائة قلت ووثقه العجلي

[561] يزيد بن عبد الرحمن بن أذينة أبو كثير السحيمي في الكنى

[562] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة يزيد بن عبد الرحمن بن الأسود الزعافري أبو داود الأودي روى عن علي وأبي هريرة وعدي بن حاتم وجابر بن سمرة وجعدة بن هبيرة الأشجعي وعنه أبناه إدريس وداود ويحيى بن أبي الهيثم العطار وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال هو الذي يروي عنه الحسن بن عبيد الله فيقول حدثنا أبو داود الأودي ولا يسميه انتهى ووثقه العجلي وأخرج محمد بن الحسن في الآثار عن أبي حنيفة عن يزيد بن عبد الرحمن أحاديث وهو هذا ووثقه العجلي

[563] د أبي داود يزيد بن عبد الرحمن بن علي بن شيبان الحنفي اليمامي روى عن أبيه عن جده في تأخير العصر وعنه محمد بن يزيد اليمامي

[564] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك واسمه هانئ الهمداني الدمشقي القاضي روى عن أبيه وأنس بن مالك وواثلة بن الأسقع وسعيد بن المسيب وعطاء بن أبي رباح وخالد بن معدان وغيرهم وأرسل عن أبي أيوب الأنصاري وعنه ابنه خالد وسعيد بن عبد عبد العزيز وعبد الله بن العلاء بن زبر والأوزاعي وسعيد بن أبي عروبة وسعيد بن بشير وغيرهم قال بن سميع ولاه هشيم القضاء وقال بن أبي حازم سئل أبي عنه فقال من فقهاء أهل الشام وهو ثقة وسئل أبو زرعة عنه فأثنى عليه خيرا وقال المفضل الغلابي الوليد ويزيد ابنا أبي مالك إخوان ليس بحديثهما بأس وقال الدارقطني والبرقاني من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال يعقوب بن سفيان كان قاضيا وابنه خالد في حديثهما لين وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز أن عمر بن عبد العزيز بعث يزيد بن أبي مالك إلى بني نمير يفقههم ويقرئهم وقال أيضا لم يكن عندنا أعلم بالقضاء منه لا مكحول ولا غيره وقال أبو الجماهر عن سعيد بن بشير كان صاحب كتب يعني أنه كان بليغا يقال ولد سنة ستين وقال بن سعد عن الواقدي مات سنة ثلاثين ومائة وهو بن اثنتين وسبعين سنة وفيها أرخه غير واحد وقال أبو زرعة الدمشقي حدثت عن الوليد بن مسلم أن يزيد بن أبي مالك كان باقيا إلى سنة ثمان وثلاثين ومائة

[565] خ م دس البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي يزيد بن عبد العزيز بن سياه الأسدي الحماني أبو عبد الله الكوفي روى عن أبيه والأعمش ورقبة بن مصقلة وعبيد الله بن عمر وإسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة ومسعر وحجاج بن أرطاة ومحمد بن عمرو بن علقمة وغيرهم وعنه إسحاق بن منصور السلولي وأبو أحمد الزبيري وأبو معاوية الضرير وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي وعلي بن ميسرة الرازي وهاشم بن عبد الواحد الجشاش وأبو نعيم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وهو في التثبت مثل قطبة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال الآجري سألت أبا داود عن يزيد بن عبد العزيز فقال ثقة هو وأخوه قطبة سمعت أحمد يقول كان أبو معاوية يجلس إليهما يتذكر حديث الأعمش وذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه يعقوب بن سفيان والدارقطني

[566] سي النسائي في اليوم والليلة يزيد بن عبد العزيز الرعيني الحجري المصري روى عن يزيد بن محمد القرشي عن علي بن رباح عن عقبة بن عامر في قراءة المعوذتين وعنه سعيد بن أبي أيوب وابن لهيعة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس عداده في الموالي

[567] ق بن ماجة يزيد بن عبد الملك بن المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم النوفلي أبو المغيرة ويقال أبو خالد المدني روى عن أبيه وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وابن المنكدر وزيد بن أسلم وسعيد المقبري وسهيل بن أبي صالح ويزيد بن عبد الله بن خصيفة وصفوان بن سليم وعمران بن أبي أنس وجماعة وعنه ابنه يحيى وعبد الرحمن بن القاسم المصري ومعن بن عيسى وعبد الله بن نافع الصائغ وخالد بن مخلد وإسحاق الفروي وغيرهم قال أبو حاتم عن أحمد ضعيف الحديث وقال البخاري لينة يحيى وقال أحمد عنده مناكير وقال معاوية عن بن معين ليس حديثه بذاك وقال عثمان الدارمي عن بن معين ما كان به بأس وقال أحمد بن صالح المصري ليس حديثه بشيء وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال مرة واهي الحديث وغلط القول جدا وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث جدا وقال البخاري أحاديثه شبة لا شيء وضعفه جدا وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال بن عدي ليس حديثه بالكثير وعامة ما يرويه غير محفوظة قلت وقال بن سعد كان جلدا صارما ثقة وله أحاديث وتوفي بالمدينة سنة سبع وستين ومائة وقال الساجي فيه ضعف وعنده مناكير وقال بن حبان لما أخرج له في صحيحه مقرونا بغيره أما يزيد بن عبد الملك فقد تبر أنا من عهدته في كتاب الضعفاء وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو العرب قال مالك بن عيسى يزيد النوفلي ضعيف وقال الحاكم روى عن سهيل وسعيد وابن خصيفة مناكير وقال أبو عمر بن عبد البر اجمع على تضعيفه كذا قال وتبعه عبد الحق فقال لا أعلم أحد وثقه وليس ذاك بجيد

[568] ق بن ماجة يزيد بن عبد المزني حجازي روى عن النبي ﷺ في الغلام يعق عنه وقيل عن أبيه عن النبي ﷺ وهو الصواب روى عنه أيوب بن موسى القرشي قال البخاري يزيد بن عبد الله عن أبيه عن النبي ﷺ مرسل وعنه أيوب وكذا قال أبو حاتم وذكره بن حبان في الثقات

[569] د س أبي داود والنسائي يزيد بن عبيد أبو وجزة السعدي المدني الشاعر روى عن أبيه وعطاء بن يزيد الليثي وعمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد وقيل عن رجل عنه وعنه هشام بن عروة وعبد الله بن عمر العمري ومحمد بن إسحاق ويحيى بن سعيد بن دينار وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع وسليمان بن بلال ذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي ومحمد بن عبد الله بن نمير وغيرهما مات سنة ثلاثين ومائة قلت وذكره بن سعد في الطبقة الرابعة وقال كان ثقة قليل الحديث شاعرا عالما وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وحكى المرزباني قولا أن اسم أبيه مسلم

[570] ع الستة يزيد بن أبي عبيد الحجازي أبو خالد الأسلمي مولى سلمة بن الأكوع روى عن مولاه وعمير مولى لأبي اللحم وهشام بن عروة وهو أكبر منه روى عنه بكير بن الأشج ومات قبله ويحيى القطان وحاتم بن إسماعيل والمغيرة بن عبد الرحمن المخزومي ويحيى بن راشد وحماد بن مسعدة وصفوان بن عيسى ومكي بن إبراهيم وأبو عاصم وغيرهم قال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال الواقدي مات قبل خروج محمد بن عبد الله وقال أبو بكر بن منجويه مات سنة ست أو سبع وأربعين ومائة قلت هو قول بن حبان بنصه وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال العجلي حجازي تابعي ثقة وقال بن سعد توفي بالمدينة بعد خروج محمد يسنتين أو ثلاث وكان ثقة كثير الحديث وقال بن قانع مات سنة سبع

[571] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة يزيد بن عبيدة بن أبي المهاجر السكوني الدمشقي روى عن أبيه ومسلم بن مشكم وحبان وأبي النضر وأبي الأشعث الصنعاني ومالك بن هبيرة ويزيد بن أبي يزيد مولى بسر بن أرطاة وعنه عبد الرحمن وعثمان بن حصين بن عبد الله بن علاق ويحيى بن حمزة الحضرمي ومحمد بن شعيب بن شابور وآخرون قال عثمان الدارمي عن بن معين ما كان به بأس صدوق وعن دحيم ثقة من شيوخ دمشق وذكره بن حبان في الثقات

[572] عخ د البخاري في خلق افعال العباد وأبي داود يزيد بن عطاء بن يزيد بن عبد الرحمن اليشكري مولاهم ويقال الكندي ويقال السلمي أبو خالد الواسطي البزاز روى عن سماك بن حرب وإسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر والأعمش ومعاوية بن إسحاق بن طلحة ومنصور بن معتمر وجماعة وعنه عبد الرحمن بن مهدي وحسين بن محمد المروزي ويحيى بن إسحاق السيلحيني وأبو داود الطيالسي وأبو المغيرة الخولاني وسعيد بن سليمان الواسطي ويحيى بن عبد الحميد الحماني وآخرون قال الميموني عن أحمد ليس بحديثه بأس وقال عبد الله بن أحمد سئل أبي عن يزيد بن عطاء فقال لم يكن به بأس ثم قال حديثه متقارب وقال الآجري عن أبي داود كان أحمد يوثقه قال هو مولى أبي عوانة من فوق وقال أحمد بن أبي يحيى عن أحمد ليس بقوي في الحديث وكذا قال الدوري عن بن معين وقال مرة عن بن معين ضعيف وقال مرة ثبت أبو عوانة وسقط مولاهم يزيد وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال بن حبان ساء حفظه حتى كان يقلب الأسانيد ويروي عن الثقات ما ليس من حديث الاثبات فلا يجوز الاحتجاج به وقال بن عدي ويزيد بن عطاء مع لينه حسن الحديث وعنده غرائب ويكتب حديثه قال محمد بن أبان الواسطي مات سنة سبع وسبعين ومائة قلت

[573] تمييز يزيد بن عطاء السكسكي أبو عطاء الشامي ويقال بن أبي عطاء روى عن كعب الأحبار ومعاوية بن سعد السكسكي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ويزيد بن سعيد بن ذي عصوان روى عنه عبد الرحمن بن جابر

[574] يزيد بن عطارد أبو البزري في الكنى

[575] يزيد بن عمر أبو عبد الله التميمي في الكنى

[576] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يزيد بن عمرو المعافري المصري روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وأبي عبد الرحمن الحبلي وشفي بن ماتع وأبي سلمة بن عبد الرحمن وغيرهم وعنه الاصبغ العريني وعمرو بن الحارث وابن لهيعة والليث قال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس ولي العرافة

[577] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يزيد بن عميرة الزبيدي ويقال الكلبي ويقال الكندي السكسكي الحمصي وقال بعضهم الحارث بن عميرة ولا يصح قاله البخاري روى عن أبي بكر وعمر ومعاذ بن جبل وابن مسعود ومعاوية وعنه أبو إدريس وعطية بن قيس وأبو قلابة الجرمي وراشد بن سعد ومعبد الجهني وشهر بن حوشب ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة العليا التي تلي الصحابة وذكره بن سميع فيمن أدرك الجاهلية من أصحاب معاذ وقال العجلي شامي تابعي ثقة من كبار التابعين وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو مسهر كان أصحاب معاذ أكبرهم مالك بن هبيرة وكان رأس القوم يزيد بن عميرة الزبيدي وكان من رؤوسهم وقال البخاري قدم الكوفة وسمع بن مسعود يعرف بحديث واحد قلت تتمة كلامه ولا يتابع عليه

[578] ق بن ماجة يزيد بن عوف شامي عن أبي الزبير عن جابر في الوصية وقيل عن عمر بن صبيح عن أبي الزبير وعنه بقية بن الوليد

[579] ت ق الترمذي وابن ماجة يزيد بن عياض بن جعدبة الليثي أبو الحكم المدني نزل البصرة روى عن الأعرج وأبي ثفال المري وابن المنكدر وعاصم بن عمر بن قتادة وسعيد المقبري وزيد بن علي بن الحسين والزهري ونافع ويحيى بن سعيد وهشام بن عروة وجماعة وعنه ابنه الحكم وهشام بن سعد ومات قبله وابن وهب وابن أبي فديك وعبد الصمد بن النعمان ويزيد بن هارون وأبو تميلة وأبو ضمرة أنس بن عياض الليثي ويقال أنه بن عمه وسعيد بن أبي مريم وعلي بن الجعد وشيبان بن فروخ وآخرون وروى عمر بن دينار عن يزيد بن جعدبة عن عبيد بن السباق وغيره فقيل هو هذا وقيل غيره قال بن خزيمة عمرو أجل وأكبر من أن يروي عن يزيد بن عياض وقال أبو حاتم هو جده لأن بعضهم يقول يزيد بن عياض بن يزيد بن جعدبة وقال عبد الحميد بن الوليد المصري عن بن القاسم سألت مالكا عن بن سمعان فقالت كذاب قلت فيزيد بن عياض قال أكذب وأكذب وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أحمد بن صالح المصري أظنه كان يضع للناس وقال بن أبي حاتم عن أبيه ضعيف الحديث منكر الحديث وعن أبي زرعة ضعيف الحديث وأمر أن يضرب على حديث وقال البخاري ومسلم منكر الحديث وقال أبو داود ترك حديثه بن عيينة يتكلم فيه وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضوع آخر كذاب وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن عدي عامة ما يرويه غير محفوظه قلت وقال العجلي وعلي بن المديني والدارقطني ضعيف وقال يزيد بن الهيثم عن بن معين كان يكذب وقال حسين بن حبان قلت لابن معين كيف قصته قال أفسدوه جعلوا يدخلون له الأحاديث فيقراها وإذا كان لا يعقل ما سمع مما لم يسمع فكيف يكتب عنه وقال أحمد بن أبي مريم يحيى بن معين لا يكتب حديثه وجزم أبو أحمد الحاكم تبعا للبخاري بأنه أخو أبي ضمرة الليثي وقال بن سعد كان قليل الحديث فيه ضعف مات بالبصرة في خلافة المهدي وقال الجوزجاني ذهب حديثه سكت الناس عنه وقال الفلاس ضعيف الحديث جدا وقال الأزدي متروك الحديث وقال الساجي منكر الحديث وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم

[580] سي النسائي في اليوم والليلة يزيد بن فراس حجازي روى عن أبان بن عثمان عن أبيه حديث من قال بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء وعنه بن أبي فديك قال أبو حاتم مجهول لا يعرف

[581] د أبي داود يزيد بن قبيس بن سليمان السيلحيني أبو سهل ويقال أبو خالد الشامي من أهل جبلة روى عن الوليد وعبد المجيد بن أبي رواد وإسماعيل بن عياش ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم وعنه أبو داود وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة وموسى بن عيسى بن المنذر القزاز وسليمان بن عبد الحميد النهراني ومحمد بن عبدوس الدقاق الحراني وعدة قال محمد بن الخضر بن علي الرقي ثنا يزيد بن قيس رفيق الحوطي بالكتابة عنه وذكره بن حبان في الثقات

[582] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يزيد بن قطيب السكوني الحمصي روى عن أبي بحرية وعنه الوليد بن سفيان بن أبي مريم وصفوان بن عمرو ويحيى بن عبيد ذكره بن حبان في الثقات

[583] يزيد بن القعقاع أبو جعفر في الكنى

[584] خ البخاري يزيد بن أبي كبشة السكسكي الدمشقي من أهل بيت لهيا روى عن أبيه أبي كبشة جبريل بن يسار بن جنى بن قرط بن شبل ومروان بن الحكم ورجل له صحبة وعنه أبو بشر والحكم بن عتيبة وعلي بن الأقمر ومعاوية بن قرة المزني وإبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي وغيرهم ذكره أبو زرعة الدمشقي فيمن ولي السرايا وقال بن سميع كان يلي الصوائف وقال البخاري كان عريف السكاسك وذكره بن حبان في الثقات وذكره الهيثم بن عدي ومجالد بن سعيد فيمن ولي العراقيين 1 وقال بن عساكر توفي في خلافة سليمان بن عبد الملك له ذكر في الجهاد من صحيح البخاري قلت ليست له رواية عندهم وإنما فيه أن إبراهيم السكسكي قال اصطحب أبو بردة ويزيد بن أبي كبشة فكان يزيد بن أبي كبشة يصوم في السفر فقال له أبو بردة سمعت أبا موسى فذكر حديثا وحكى عمر بن شبة في أخبار البصرة أن الحجاج لما احتضر استخلف ابنه عبد الملك على الصلاة ويزيد بن أبي مسلم على الخراج ويزيد بن أبي كبشة على الحرب فأقرهم الوليد بن عبد الملك حتى مات ووقعت بيزيد بن أبي كبشة رواية عن أبي الدرداء في كتاب الآثار لمحمد بن الحسن من طريق إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عنه وله رواية أخرى في مستدرك الحاكم من طريق أبي بشر سمعت يزيد بن أبي كبشة يخطب بالشام يقول سمعت رجلا من أصحاب رسول الله ﷺ يحدث عبد الملك بن مروان أن رسول الله ﷺ قال إذا شرب الخمر فاجلدوه الحديث قال الحاكم سمعت أبا علي النيسابوري يقول هذا الصحابي هو شرحبيل بن أوس

[585] دس أبي داود والنسائي يزيد بن كعب العوذي بصري روى عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء عن بن عباس السجل كان للنبي ﷺ وعنه نوح بن قيس الحداني ذكره بن حبان في الثقات

[586] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة يزيد بن كيسان اليشكري أبو إسماعيل ويقال أبو منين 3 الكوفي روى عن أبي حازم سلمان الأشجعي ومعبد أبي الأزهر وعنه عبد الواحد بن زياد وابن عيينة وأبو خالد الأحمر وخلف بن خليفة وعلي بن هاشم بن البريد ومروان أبو معاوية ويحيى بن سعيد القطان ومحمد بن عبيد الطنافسي وآخرون قال علي بن المديني عن القطان صالح وسط ليس هو ممن يعتمد عليه وقال بن معين والنسائي ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه يكتب حديثه محله الصدق صالح الحديث قلت يحتج بحديثه قال بعض ما يأتي به صحيح وبعض لا قال أبي يحول من كتاب الضعفاء وقال بن حبان في الثقات يزيد بن كيسان الأسلمي كنيته أبو إسماعيل وهو الذي يقال له أبو منين كان يخطىء ويخالف لم يفحش خطاه حتى يعدل به عن سبيل العدول ولا أتى بما ينكر فهو مقبول إلا ما يعلم أنه أخطأ فيه فيترك خطاه كغيره من الثقات قلت وقال الدارقطني كوفي ثقة وقال العقيلي قال أحمد بن حنبل ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالحافظ عندهم

[587] يزيد بن أبي مالك هو يزيد بن عبد الرحمن تقدم

[588] تمييز يزيد بن كيسان الخلقاني أبو حفص عن طاوس قوله وعنه أبو نعيم قلت ذكره بن حبان في الثقات

[589] ص النسائي في خصائص على يزيد بن محمد بن خثيم عن محمد بن كعب القرطي عن محمد بن خثيم عن عمار بن ياسر كنت أنا وعلي رفيقين في غزوة الحديث وعنه محمد بن إسحاق قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال البخاري لا يعرف سماع بعضهم من بعض وذكره بن حبان في الثقات

[590] د س أبي داود والنسائي يزيد بن محمد بن عبد الصمد بن عبد الله بن يزيد بن دكوان الهاشمي القرظي مولاهم أبو القاسم الدمشقي روى عن أبي كلثم سلامة بن بشر وعبد الرزاق بن عمر العابد ومحمد بن المبارك الصوري وأبي مسهر وصفوان بن صالح وآدم بن أبي إياس وسليمان بن أبي إياس وسليمان بن عبد الرحمن وعلي بن عياش وأبي النضر الفراديسي وأبي اليمان وأبي الجماهر وهشام بن إسماعيل العطار وجماعة روى عنه أبو داود والنسائي وأحمد بن المعلي بن يزيد القاضي وأحمد بن عمر بن جابر الرملي وأبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي ومكحول البيروتي ومحمد بن المنذر شكر وعبد الصمد بن سعيد الحمصي وأبو نعيم ومحمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن حداس ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو علي الحضائري وأبو محمد بن أبي حاتم وأبو يعقوب الأذرعي وابن جوصاء وإبراهيم بن أبي ثابت وأبو العباس الأصم وآخرون قال بن أبي حاتم ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي كان جوصاء يعتمد على يزيد بن محمد بن عبد الصمد وعلى أبي زرعة الدمشقي في حديثه وخاصة في حديث دمشق وقال بن يونس قدم وكتب ورجع إلى مصر فتوفي بها سنة سبع وسبعين ومائتين وكان ثقة أبو بكر بن فطيس مات سنة خمس أو ست وقال بن ملاس مات سنة ست وكذا قال عمرو بن دحيم وزاد في شوال ومولدة سنة ثمان وتسعين ومائة قلت وقال النسائي في مشيخته صدوق

[591] س النسائي يزيد بن محمد بن فضيل الجزري الرسعني أخو جعفر روى عن عبد الرزاق وأبي نعيم ومسلم بن إبراهيم وعنه النسائي وحاجب أبن أركين ومحمد بن أحمد بن بخيت ومحمد بن جعفر بن بكر الخوارزمي والقاسم بن الليث الرسعني

[592] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي يزيد بن محمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي البصري مدني الأصل نزيل مصر روى عن محمد بن عمرو بن حلحلة والمغيرة بن أبي بردة وسعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة وعلي بن رباح ومحمد بن جعفر بن الزبير وغيرهم وعنه يزيد بن أبي حبيب ويزيد بن عبد العزيز الرعيني وأبو مرحوم عبد الرحيم بن ميمون والليث بن سعد وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني ثقة

[593] يزيد بن مربع في زيد

[594] مد أبي داود في المراسيل يزيد بن مرثد أبو عثمان الهمداني صنعاني صنعاء دمشق روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن عبد الرحمن بن عوف ومعاذ بن جبل وأبي الدرداء وأبي ذر كذلك وعن شداد بن أوس وعبادة بن الصلت وواثلة بن الأسقع وعائشة وغيرهم روى عنه الوضين بن عطاء وحاتم بن معدان وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وآخرون قال أبو حاتم روى عن معاذ وأبي الدرداء مرسل وذكره بن حبان في الثقات وقال الوليد بن مسلم عن بن جابر كان كثير البكاء وقال سويد بن عبد العزيز عن الوضين بن عطاء رأيت يزيد بن مرثد وفي يده رغيف وعرق يأكل وكان طلب القضاء فلم يزل يفعل ذلك حتى تخلص

[595] س النسائي يزيد بن مردانبة القرشي مولى عمرو بن حريث الكوفي أصله من أصبهان روى عن أنس بن مالك وأخيه سعيد بن مردانبة وأبي بردة بن أبي موسى وزياد بن علاقة وعبد الرحمن بن أبي نعيم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم قال وكيع ثنا يزيد بن مردانبة وكان ثقة وقال أبو حاتم لا بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[596] خ 4 البخاري والأربعة يزيد بن أبي مريم ويقال يزيد بن ثابت بن أبي مريم بن أبي عطاء أبو عبد الله الدمشقي مولى سهل بن الحنظلية الأنصاري إمام الجامع بدمشق رأى واثلة بن الأسقع وأرسل عن معاوية وروى عن أبيه وعباية بن رافع بن خديج وقزعة بن يحيى ومجاهد ومسلم بن مشكم والقاسم بن مخيمرة وعدي بن أرطاة وغيرهم وعنه الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وصدقة بن خالد والوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ودحيم ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم من ثقات أهل دمشق وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني ليس بذاك وقال دحيم وغيره مات سنة أربع وأربعين ومائة وقيل مات بعد سنة خمس وأربعين قلت جزم بن حبان بأنه مات سنة خمس

[597] خ البخاري يزيد بن معاوية النخعي الكوفي العابد حكى بن أبي خيثمة أنه معدود من العباد ثم روى عن عبد الرحمن بن يزيد النخعي قال خرجنا في جيش نحو فارس وفينا علقمة بن قيس ويزيد بن معاوية النخعي فقتل بها وذكره بن حبان في الثقات وقال قتل غازيا بفارس وقال ذكر في الدعاء من صحيح البخاري وقال العجلي كان من أصحاب عبد الله بن بابة الربيع بن خثيم وروى البخاري في تاريخه قصة مقتله

[598] تمييز يزيد بن معاوية أبو شيبة كوفي روى عن عبد الملك بن عمير وعنه سعيد بن منصور وهو متأخر عن الذي قبله قلت وروى أيضا عن بن أبي مليكة وعنه شعبة بن سليمان ومحمد بن فضيل قال أبو زرعة صالح وقال أبو حاتم منكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[599] تمييز يزيد بن معاوية البكائي العامري ذكره بن حبان في الصحابة ثم أعاده في ثقات التابعين وقال روى عنه وهب بن عقبة

[600] مد أبي داود في المراسيل يزيد بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس أبو خالد ولد في خلافة عثمان وعهد إليه أبوه بالخلافة فبويع سنة ستين وأبي البيعة عبد الله بن الزبير ولاذ بمكة والحسين بن علي ونهض إلى الكوفة وأرسل بن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب ليبايع له بها فقتله عبيد الله بن زياد وأرسل الجيوش إلى الحسين فقتل كما تقدم في ترجمته سنة إحدى وستين ثم خرج أهل المدينة على يزيد وخلعوه في سنة ثلاث وستين فأرسل إليهم مسلم بن عقبة المري وأمره أن يستبيح المدينة ثلاثة أيام وأن يبايعهم على إنهم خول وعبيد ليزيد فإذا فرغ منها نهض إلى مكة لحرب بن الزبير ففعل بها مسلم الافاعيل القبيحة وقتل بها خلقا من الصحابة وأبنائهم وخيار التابعين وافحش القضية إلى الغاية ثم توجه إلى مكة فأخذه الله تعالى قبل وصوله واستخلف على الجيش حصين بن نمير السكوني فحاصروا بن الزبير ونصبوا على الكعبة المنجنيق فادى ذلك إلى وهي أركانها ووهي بنائها ثم احرقت وفي أثناء أفعالهم القبيحة فجئهم الخبر بهلاك يزيد بن معاوية فرجعوا وكفى الله المؤمنين القتال وكان هلاكه في نصف ربيع الأول سنة أربع وستين ولم يكمل الأربعين وأخباره مستوفاة في تاريخ دمشق لابن عساكر وليس له رواية تعتمد وقال يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية أحد الثقات ثنا نوفل بن أبي عقرب ثقة قال كنت عند عمر بن عبد العزيز فذكر رجل يزيد بن معاوية فقال أمير المؤمنين يزيد فقال عمر تقول أمير المؤمنين يزيد وأمر به فضرب عشرين سوطا ذكرته للتمييز وبين النخعي ثم وجدت له رواية في مراسيل أبي داود وقد نبهت عليها في الاستدراك على الأطراف

[601] فق بن ماجة في التفسير يزيد بن مغلس بن عبد الله بن يزيد الباهلي أبو خالد البصري روى عن عامر بن عبيدة الباهلي وعبيد الله بن عمر وهشام بن سعد ومالك وهاشم بن سعيد وعنه عمرو بن عاصم الكلابي وعمرو بن علي الفلاس وقال كان ثقة وقال أبو حاتم ليس بالمشهور وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج عنه إلا اعتبارا ولا الاحتجاج به

[602] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة يزيد بن المقدام بن شريح بن هانئ الحضرمي الحارثي الكوفي عن أبيه وعنه أحمد بن يعقوب المسعودي وأبو توبة وقتيبة ويحيى بن يحيى وأبو بكر بن أبي شيبة وغيرهم قال أبو حاتم يكتب حديثه وقال أبو داود ويحيى بن يحيى وأبو بكر بن أبي شيبة وغيرهم قال أبو حاتم يكتب حديثه وقال أبو داود والنسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين ليس به بأس وقال عبد الحق ضعيف ورد عليه ذلك بن القطان وقال لا أعلم أحدا قال فيه ذلك وهو كما قال

[603] ق بن ماجة يزيد بن مقسم الثقفي مولاهم الطائفي ويعرف بيزيد بن ضبة وهي أمه روى عن ميمونة بنت كردم وعنه ابنه عبد الله وحفيده عبد العظيم بن عبد الله وعبد الله بن عبد الرحمن الطائفي قال حفيده كان جدي مولى لثقيف وكانت أمة تحضن أولاد المغيرة وكان جدي ينتسب إليها لشهرتها ويقال إنه كان شاعرا مذكورا عمر حتى أدركه الأصمعي كان يطلب القوافي المعتاصة ويقال أنه عمل قصيدة فانتحلتها شعراء العرب وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن عبد البر هو غير معروف

[604] يزيد بن مكرز في أيوب بن عبد الله

[605] م ت مسلم والترمذي يزيد بن أبي منصور الأزدي أبو روح البصري روى عن أبيه وأنس وذي اللحية الكلابي وأبي رافع وعائشة ودحين الحجري وعنه داود بن أبي هند وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم وعبد العزيز بن مسلم وموسى بن علي بن رباح ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم قال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان ثقات أتباع التابعين وقال بن يونس قدم مصر وسكن إفريقية ثم رجع إلى البصرة وعمر حتى سمع منه الأحداث وتوفي بها وقال معاوية بن صالح سهل بن صالح البغدادي رأيت يزيد بن أبي منصور بإفريقية وكان قد ولي شأن الحجاج يوما واحدا قلت وفي الدلائل لأبي موسى من طريق الليث عن دويد بن نافع عن يزيد بن منصور وكانت له صحبة أن رسول الله ﷺ قال الحدة تعترى خيار أمتي قلت وهذا حديث معلول

[606] س النسائي يزيد بن مهران الأسدي أبو خالد الخباز الكوفي روى عن أبي بكر بن عياش وأسباط بن محمد ويحيى بن يمان وابن فضيل وعنه عمرو بن منصور النسائي وأبو حاتم والصنعاني وإبراهيم بن الجنيد ومطين وأحمد بن القاسم بن مساور الجوهري وغيرهم قال أبو حاتم وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال مطين توفي سنة تسع وعشرين ومائتين وكان ثقة يخضب قلت وفيها أرخه بن قانع وقال صالح وقال أبو حاتم مات سنة ثمان

[607] د أبي داود يزيد بن أبي نشبة السلمي عن أنس بن مالك حديث ثلاث من أصل الإيمان الكف عمن قال لا آله إلا الله الحديث وعنه جعفر بن برقان الجزري

[608] ت الترمذي يزيد بن نعامة الضبي أبو مودود البصري أرسل عن النبي ﷺ حديث إذا جاء الرجل الرجل وابن عيينة بن غزوان وروى عن أنس وعامر بن عبد قيس وعنه أبو خلدة وسعيد بن سليمان الربعي وسلام بن مسكين وعمر بن فروخ وغيرهم قال أبو حاتم تابعي صالح الحديث لا صحبة له وغلط البخاري في قوله إن له صحبة وقال الترمذي لا يعرف ليزيد بن نعامة سماعا من النبي ﷺ وذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه سمي أباه عامرا وقال روى عن أنس سلام وأما يزيد بن نعامة فإنه ذكره في الصحابة وقال له صحبة وهكذا فرق بينهما البخاري في التاريخ فقال يزيد بن نعامة الضبي عن النبي ﷺ ثم قال يزيد بن عامر الضبي سمع أنسا يعد في البصريين ويقال يزيد بن نعامة والظاهر أنه واحد اختلف في اسم أبيه بدليل أن البخاري في الموضعين لم يذكر له راويا إلا سعيد بن سليمان الربعي ولكن في قول أبي حاتم أن البخاري أثبت صحبته نظر فإن الترمذي قال في العلل سألت محمد بن إسماعيل عن هذا الحديث فقال هو حديث مرسل وكأنه لم يجعل يزيد بن نعامة من الصحابة وقال أبو القاسم البغوي اختلف في صحبته غير أن أبا بكر بن أبي شيبة أخرجه في المسند وأورده جماعة ممن صنف في الصحابة وروى أبو جعفر بن جرير الطبري في تهذيبه حديثا من طريق معتمر بن سليمان عن أبيه عن يزيد الضبي عن أبي بكر وقال يزيد الضبي مجهول لا تثبت به حجة

[609] م د س مسلم وأبي داود والنسائي يزيد بن نعيم بن هزال الأسلمي حجازي روى عن أبيه وجده يقال مرسل وجابر ويقال لم يسمع منه وسعيد بن المسيب وعنه زيد بن أسلم وهو من أقرانه وأبو سلمة بن عبد الرحمن وهو أكبر منه ويحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير وهشام بن سعد وعكرمة بن عمار ذكره بن حبان في الثقات قلت حديثه عن جابر متصل ووقع التصريح به عند مسلم وقال البخاري سمع جابرا

[610] د أبي داود يزيد بن نمران بن يزيد بن عبد الله المذحجي الذماري ويقال يزيد بن غزوان العابد روى عن عمر وأبي الدرداء والمقعد وعنه مولاه سعيد وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ذكره بن حبان في الثقات وقال ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني لما وقعت الفتنة قال الناس نقتدي بهؤلاء الثلاثة بيعة الجرشي ويزيد بن الأسود ويزيد بن نمران فأما يزيد بن الأسود فلحق بالساحل وأما ربيعة فقتل بمرج راهط ولحق يزيد بن نمران بمروان بن الحكم فسلم قلت حكى البخاري في تاريخه الاختلاف في حديث المقعد على يزيد بن نمران في ترجمة زيد

[611] يزيد بن الهاد هو بن عبد الله تقدم

[612] ع الستة يزيد بن هارون بن وادي ويقال زاذان بن ثابت السلمي مولاهم أبو خالد الواسطي أحد الاعلام الحفاظ المشاهير قيل أصله بن بخاري روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وعاصم الأحول وإسماعيل بن أبي خالد وأبي مالك الأشجعي ويحيى بن سعيد الأنصاري وحريز بن عثمان وابن عون وداود بن أبي هند وحسين المعلم ومحمد بن إسحاق وسعيد الجريري وسفيان بن حسين وكهمس بن الحسن ومحمد بن عمرو بن علقمة ومسلم بن سعيد وهمام وورقاء بن عمر وهشام بن حسان وأبان العطار وحجاج بن أبي زينب والحمادين والربيع بن مسلم وشعبة والثوري وسليمان بن على الربعي وسليمان بن كثير وعبد الخالق بن سلمة وعبد العزيز الماجشون وعبد الملك بن أبي سليمان والعوام بن حوشب وعمر بن محمد العمري وأبي غسان محمد بن مطرف وهشام الدستوائي وهشيم وإبراهيم بن سعد وخلق وعنه بقية بن الوليد ومات قبله وآدم بن أبي إياس وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه ويحيى بن معين وعلي بن المديني وابنا أبي شيبة وبيان بن عمرو وبندار وأبو موسى ومحمد بن سلام وأبو خيثمة وعمرو الناقد وابن نمير ومحمد بن حاتم بن ميمون وهارون الحمال ومحمد بن عبادة الواسطي وعباس العنبري ومحمد بن عبد الرحيم البزار وعمرو بن علي الفلاس والمفضل بن سهل الأعرج وأبو قدامة وابن أبي عمر وعبد بن حميد والحسن بن علي الحلال وعبد الله بن نمير ويحيى بن جعفر ويحيى بن موسى خت ويوسف بن موسى القطان ومطر بن الفضل ويعقوب الدورقي وأحمد بن سنان القطان والذهلي ومحمد بن عبيد بن المنادي والحسين بن عيسى البسطامي وأبو قلابة الرقاشي والحسن بن عرفة والحسن بن محمد الزعفراني ومحمد بن عبد الملك الدقيقي والحارث بن أبي أسامة وأبو مسعود الرازي وعباس الدوري ومحمد بن أحمد بن أبي العوام والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن عبد الرحمن السقطي وآخرون قال أبو طالب عن أحمد كان حافظا للحديث صحيح الحديث عن حجاج بن أرطاة وقال بن المديني هو من الثقات وقال في موضع آخر ما رأيت أحفظ منه وقال بن معين ثقة وقال العجلي ثقة ثبت في الحديث وكان متعبدا حسن الصلاة جدا وكان يصلي الضحى ستة عشر ركعة غير قليل وكان قد عمي وقال أبو زرعة عن أبي بكر بن أبي شيبة ما رأيت أتقن حفظا من يزيد قال أبو زرعة والإتقان أكثر من حفظ السرد وقال أبو حاتم ثقة إمام صدوق لا يسأل عن مثله وقال عمرو بن عون عن هشيم بالبصريين مثل يزيد وقال أحمد بن سنان عن عفان أخذ يزيد عن حماد حفظا وبقي صحاح من الاستواء غير قليل ومدحها وقال أيضا ما رأيت عالما قط أحسن صلاة منه كأنه أسطوانة لم يكن يفتر عن صلاة الليل والنهار وكان هو وهشيم معروفين بطول الصلاة وقال يحيى بن يحيى كان بالعراق أربعة من الحفاظ فذكره فيهم وإشار إلى أنه أحفظهم من وكيع وقال مؤمل بن إهاب سمعت يزيد يقول ما دلست قط إلا حديثا واحدا عن عون فما بورك لي فيه وقال محمد بن قدامة الجوهري سمعته يقول احفظ خمسة وعشرين ألف إسناد ولا فخر وقال علي بن شعيب سمعته يقول أحفظ أربعة وعشرين ألف حديث بإسناده ولا فخر وأحفظ للشاميين عشرين ألف حديث لا أسأل عنها وقال يحيى بن أبي طالب كان يقال أن في مجلسه سبعين ألف رجل وقال يعقوب بن سفيان عن محمد بن فضيل البزار ولد يزيد سنة سبع عشرة ومائة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث ولد سنة ثماني عشرة وكان يقول طلبت العلم وحصين حي وقد نسي وربما ابتدأني الجريري بالحديث وكان قد أنكر مات في خلافة المأمون قلت تتمة كلامه في غرة ربيع الآخر سنة ست ومائتين وفيها أرخه غير واحد وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله تعالى ممن يحفظ حديثه وكان قد كف في آخر عمره وقال زكريا بن يحيى كنا نسمع أن يزيد من أحسن أصحابنا صلاة وأعلمهم بالسنة ذكر بن أبي خيثمة في تاريخه أنه كاتب أبي شيبة القاضي جد أبي بكر بن أبي شيبة قال وسمعت أبي يعني أبا خيثمة زهير بن حرب يقول كان يعاب على يزيد حين ذهب بصره ربما إذا سئل عن حديث لا يعرفه فيأمر جاريته فتحفظه من كتابه قال وسمعت يحيى بن معن يقول يزيد يدلس من أصحاب الحديث لأنه لا يميز ولا يبالي عمن روى وقال الفضل بن زياد قيل لأحمد يزيد بن هارون له فقه قال نعم ما كان أفطنه وأذكاه وأفهمه قيل له فابن علية قال كان له فقه لا أعلم إني لم أخبره خبرني يزيد ما كان أجمع أمر يزيد صاحب صلاة حافظ متقن للحديث صوانه وحسن مذهب وقال الزعفراني ما رأيت خيرا من يزيد وقال زياد بن أيوب ما رأيت له كتابا قط ولا حديثا إلا حفظا وقال أحمد بن الطيب سمعت يزيد يقول في هارون يعني مستمليه بلغني انك تريد أن تدخل علي في حديثي فاجهد جهدك لا أرعى الله تعالى عليك أن رعيت أحفظ ثلاثة وعشرين ألف حديث وقال الحسن بن عرفة قلت ليزيد بن هارون ما فعلت تلك العينان الجميلتان قال ذهب بهما بكار الاسحار وقال يعقوب بن شيبة ثقة وكان يعد من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر وقال بن قانع ثقة مأمون

[613] م د ت س ق مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة يزيد بن هرمز المدني أبو عبد الله مولى بني ليث وقيل عفان وقيل آل أبي ذباب وقيل أنه يزيد الفارسي والصحيح أنه غيره روى عن أبي هريرة وابن عباس وأبان بن عثمان وعنه الزهري وسعيد المقبري وأبو جعفر محمد بن علي وقيس بن سعد والحارث بن أبي ذباب والمختار بن صيفي وغيرهم قال بن سعد كان على المولى يوم الحرة ومات بعد ذلك وكان ثقة إن شاء الله تعالى وقال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال محمد بن إسحاق عن الزهري حدثني يزيد بن هرمز وكان من الثقات وقال بن أبي حاتم اختلفوا هل هو يزيد الفارسي أو غيره فقال بن مهدي وأحمد هو بن هرمز وأنكر يحيى بن سعيد القطان أن يكونا واحدا وسمعت أبي يقول يزيد بن هرمز هذا ليس بيزيد الفارسي هو سواه فأما بن هرمز فهو والد عبد الله بن يزيد بن هرمز وكان من أبناء الفرس الذين جالسوا أبا هريرة وليس بحديثه بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال غيره مات في خلافة عمر بن عبد العزيز قلت هو قول بن حبان نفسه ولفظة غيره زيادة لا معنى لها وقال العجلي مدني تابعي ثقة

[614] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يزيد بن يزيد بن جابر الأزدي الدمشقي روى عن عبد الرحمن بن أبي عمرة وبسر بن عبيد الله الحضرمي ورزيق بن حيان ومكحول ويزيد بن الأصم على خلاف فيه ووهب بن منية وعدة وعنه أخوه عبد الرحمن بن يزيد وابن أخيه عبد الرحمن والأوزاعي وثور بن يزيد ويزيد بن يوسف الصنعاني والسفيانان وحسين بن علي الجعفي وآخرون قال بن سعد كان ثقة أن الله تعالى وكان أصغر من أخيه ولكنه مقدم موته وقال البخاري قال علي سمعت حسينا الجعفي يقول قدم علينا يزيد بن يزيد فذكر من بكائه وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز رأيت يزيد بن يزيد بن جابر يعرض على الزهري وقال له مكحول في قصة جرت انك رجل يؤخذ عنك قال أبو مسهر أعلى أصحاب مكحول سليمان بن موسى ويزيد بن يزيد وكذا قال الهيثم بن خارجة ودحيم وقال بن أبي حاتم عن أبيه أثبتهم سليمان ثم يزيد وقال أيضا سمعت أبي يقول أختار من أهل الشام بعد الزهري ومكحول سليمان ويزيد وقال صالح بن أحمد عن بن المديني سمعت سفيان يقول قدم علينا يزيد بن يزيد وكان حسن الهيئة حسن النحو كانوا يقولون لم يكن في أصحاب مكحول مثله وعن بن عيينة قال كان يزيد ثقة عالما حافظا لا أعلم مكحولا خلف مثله إلا ما ذكره بن جريج عن سليمان بن موسى وقال أبو مسهر لما مات مكحول جالسوا يزيد بن يزيد فكان يزن الكلام فجالسوا سليمان بن موسى فاوسعهم وقال أبو قزعة قلت لدحيم فيزيد بن يزيد بن جابر فوق العلاء بن الحارث قال نعم وقال أبو طالب عن أحمد لا بأس به من صالحيهم وقال بن معين والنسائي ثقة وقال المفضل الغلابي قال غير بن معين كان يزيد غيلانيا وقال يعقوب بن سفيان سألت هشام بن عمار عن يزيد بن يزيد فقال ذاك أفسد نفسه خرج فاعان على قتل الوليد بن يزيد وأخذ مائة ألف دينار وقال الآجري عن أبي داود يزيد وأخوه عبد الرحمن من ثقات الثقات ذكر يزيد للقضاء فإذا هو أكبر من القضاء وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله تعالى وقال بن أبي حاتم عرض شعيب بن حمزة اختلاف الزهري ومكحول فخطأ الزهري أحيانا وخطأ مكحول أحيانا وقال أبو زرعة الدمشقي رأيت في بعض الكتب مات يزيد بن يزيد بن جابر سنة ثلاث وثلاثين وفيها أرخه خليفة وعمرو بن دحيم وقال الواقدي وجماعة مات سنة أربع وثلاثين ومائة ولم يبلغ ستين سنة

[615] د أبي داود يزيد بن يزيد بن جابر الرقي عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة في الحث على صلاة الجماعة وعنه أبو المليح الرقي قال حدثنا يزيد بن يزيد بن جابر شيخ من أهل الرقة فذكره كذا رواه الطبراني في المعجم الأوسط عن أحمد بن عبد الرحمن بن عفان عن أبي جعفر عن النفيلي عن أبي المليح ورواه أبو داود عن العقيلي فقال عن يزيد بن يزيد حسب

[616] ع الستة يزيد بن أبي يزيد الضبعي مولاهم أبو الأزهر البصري الدراع المعروف بالرشك روى عن خالد الأبح وعبد الله بن أنس ومطرف بن عبد الله بن الشخير وأبي زيد الأنصاري وأبي المليح الهذلي ومعاذة العدوية وعنه شعبة ومعمر وعبد الوارث بن سعيد وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان وأبو قدامة وأبان العطار وسليم بن حيان وابن علية قال أبو طالب عن أحمد صالح الحديث روى عنه شعبة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس والرشك هو القسام وقال الدوري عن بن معين صالح صالح وقال أبو زرعة وأبو حاتم والترمذي ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال كان غيورا فسمي بالفارسية أرشك فقيل الرشك ويقال القسام لأنه مسح مكة قبل أيام الموسم فبلغ كذا وكذا ومسح أيام الموسم فزاد كذا وكذا وقال سعيد بن عامر عن المثنى بن سعيد بعث الحجاج يزيد الرشك إلى البصرة فوجد طولها فرسخين وعرضها خمسة دوانق وقال بن الجوزي الرشك بالفارسية الكبير اللحية وروى جعفر بن سليمان الضبعي قال كنت أسمع بكاء يزيد الرشك وهو يومئذ بن مائة سنة وقال بن منجويه مات سنة ثلاثين ومائة بالبصرة قلت هو قول بن حبان بنصه وفيها أرخه خليفة وابن سعد وقال كان ثقة وقال بن شاهين ضعفه بن معين وقال بن أبي خيثمة ثنا يزيد بن معين قال كان علية يضعفه وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم

[617] ت الترمذي يزيد بن يوسف الرحبي أبو يوسف الصنعاني الدمشقي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الرحمن ويزيد ابني يزيد بن جابر وحسان بن عطية والأوزاعي وغيرهم وعنه الوليد بن مسلم وبقية وأبو مسهر وسعيد بن سليمان الواسطي ومحمد بن عيسى بن الطباع وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ولم أكتب عنه شيئا وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء كان شاميا نزل على أبي عبيد الله وزيد المهدي وكان أبو مسهر يثني عليه وقال الغلابي عن بن معين ليس بثقة قد رايته وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي متروك الحديث وقال صالح بن محمد تركوا حديثه وقال بن عدي وهو مع ضعفه يكتب حديثه الدارقطني متروك وقال في موضع آخر يحيى بن معين يغمز عليه وليس يستحق عندي الترك وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز عالما هذا الجند بعد الأوزاعي بن السمط ويزيد بن يوسف قلت وقال أبو حاتم لم يكن بالقوي وقال أبو بكر البزار لا بأس به وقال بن حبان كان سيء الحفظ كثير الوهم يرفع المراسيل ويسند الموقوف ولا يفهم فلما كثر ذلك منه سقط الاحتجاج بأفراده وقال الأزدي متروك وقال بن شاهين في الضعفاء قال بن معين كان كذابا

[618] ل أبي داود في المسائل يزيد بن يوسف بن جرجس الفارسي مصري عن يزيد بن أبي حبيب قوله وعنه عبد الله بن المسيب البلوي ومالك بن دينار قال بن يونس مات سنة اثنتين وأربعين ومائة قلت قال أبو حاتم مجهول

[619] يزيد الأغر هو بن أبي أمية تقدم

[620] يزيد الرشك هو بن أبي يزيد تقدم

[621] يزيد الرقاشي هو بن أبان تقدم

[622] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يزيد الفارسي البصري روى عن بن عباس وحكى عن عبيد الله بن زياد والحجاج بن يوسف في أمر المصاحف وعنه مالك بن دينار وعبد الله بن فيروز الداناج وعون بن ربيعة الثقفي وعوف الأعرابي قال بعضهم أنه هو يزيد بن هرمز والصحيح أنه غيره وقدم ذلك في ترجمة بن هرمز قال علي بن المديني ذكرت ليحيى بن سعيد قول بن مهدي أن يزيد الفارسي هو بن هرمز فلم يعرفه وقال كان يقول من الأمراء وقال أبو هلال ثنا مالك بن دينار وعن يزيد الفارسي كاتب عبيد الله بن زياد وقال أبو حاتم لا بأس به

[623] يزيد الفقير أبو عثمان هو بن صهيب

[624] يزيد النحوي هو بن أبي سعيد القرشي تقدم

[625] ع الستة يزيد الهاشمي أبو مرة مولى عقيل ويقال مولى هانئ حجازي مشهور بكنيته روى عن عقيل وأم هانئ بني أبي طالب وأبي الدرداء وعمرو بن العاص والمغيرة بن سعيد وأبي واقد الليثي ورأى الزبير بن العوام وعنه سالم أبو النضر وسعيد المقبري وسعيد بن أبي هند وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين وإسحاق بن أبي طلحة وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وأبو حازم بن دينار ويزيد بن الهاد وغيرهم قال الواقدي هو مولى أم هانئ وكان يلزم عقيلا فنسب إليه وكان شيخا قديما روى عن عثمان قلت تتمة كلام بن سعد في الطبقة الأولى وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن عثمان

[626] ع الستة يزيد مولى المنبعث مدني روى عن أبي هريرة وزيد بن خالد الجهني وعنه ابنه عبد الله ويحيى بن سعيد الأنصاري وربيعة وعبد الملك بن عدي وبشر بن سعيد ذكره بن حبان في الثقات

[627] د أبي داود يزيد ذو مصر المقرئي حمصي كان من وجوه أهل الشام روى عن عتبة بن عبد السلمي حديثا في الضحايا ولا يعرف له رواية وعنه أبو حميد الرعيني ذكره بن حبان في الثقات وروى عن صفوان بن عمرو حديثين أن أم الهجرس بنت عوسجة قالت قدم يزيد ذو مصر على معاوية في ثلاث آلاف من عبيدة وماليه قلت وقع في المحلي لابن حزم من طريق أبي جميل الرعيني عن أبي مضر بهذا الحديث فقال وهما مجهولان فصحف في ذي مصر وقد خرج الحاكم الحديث من طريق عيسى بن يونس عن أبي حميد حدثني يزيد بن خالد المصري فسمى أباه خالد بن أبي مصر ولعله كان يزيد بن خالد فصحفت آداءه الكتبة

[628] يزيد بن أبي الخير هو بن حبيب

[629] يزيد غير منسوب عن محمد بن إبراهيم هو يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد الليثي تقدم

من اسمه يسار

[630] د ت أبي داود والترمذي يسار بن زيد أبو بلال مولى النبي ﷺ روى عن أبيه زيد وله صحبة وعنه ابنه بلال ذكره بن حبان في الثقات

[631] يسار بن عبد الرحمن أبو الوليد في الكنى

[632] بخ مد ت البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في المراسيل والترمذي يسار بن عبد أبو عزة الهذلي البصري له صحبة ويقال أن اسم أبيه عبد الله وقيل نمير بن عامر بن فهم بن نفاثة روى عن النبي ﷺ قال إذا أراد الله تعالى قبض روح عبد بأرض جعل له فيها حاجة وعنه أبو المليح بن أسامة الهذلي وأبو قلابة الجرمي قلت حكى بعضهم أن اسم أبي عزة مطر بن عكامس وكان الموقع له في ذلك أن مطر بن عكامس روى هذا المتن أيضا وأخرج هذا الحديث الحاكم وأبو ذر الهروي في المستدرك

[633] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يسار المدني مولى بن عمر قال بعضهم هو بن نمير روى عن مولاه عبد الله بن عمر وعنه أبو علقمة مولى بن عباس قال أبو زرعة مدني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت

[634] تمييز يسار بن نمير مولى عمر بن الخطاب وخازنه روى عن عمر وعنه أبو وائل وأبو إسحاق السبيعي وعبيد الله بن سعد الغطفاني وسعيد بن أبي بردة وهو أقدم من الذي قبله وحديثه عند الكوفيين قلت ذكره بن سعد في الطبقة وقال كان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[635] د أبي داود يسار المعلم المروزي عن يزيد النحوي وعنه أبو تميلة يحيى بن واضح المروزي

[636] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي يسار أبو نجيح الثقفي مولى الأخنس بن شريق المكي روى عن معاوية وأبي هريرة وأبي سعيد وابن عباس وابن عمر وعبيد بن عمير وغيرهم وأرسل عن عمر وسعد وقيس بن سعد بن عبادة ومخرمة بن نوفل وعنه ابنه عبد الله وعمرو بن دينار وميمون أبو مغلس وهارون بن رئاب وعبد الرحمن بن خضير قال وكيع ثقة وقال الميموني عن أحمد بن أبي نجيح ثقة وكان أبوه من خيار عباد الله تعالى وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن أبي نجيح والد عبد الله فقال يسار مكي ثقة قال عمرو بن علي وغيره مات سنة تسع ومائة قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث

من اسمه يسرة واليسع

[637] خ البخاري يسرة بن صفوان بن جميل اللخمي أبو صفوان وقيل أبو عبد الرحمن الدمشقي البلاطي روى عن نافع بن عمر الجمحي ومحمد بن طلحة بن مصرف ومحمد بن مسلم الطائفي وأبي معشر المدني وهشيم وإبراهيم بن سعد وعبد الجبار بن الورد وعبد الرزاق بن عمر الثقفي وغيرهم وعنه البخاري وابنه صفوان وحفيده بشر بن صفوان بن يسرة بن صفوان وجودا في كتابه ومحمد بن سهل بن عسكر ودحيم ومحمد بن عوف وإبراهيم بن هانئ وإبراهيم الجوزجاني وعباس الترقفي وموسى بن سهل الرملي وإسماعيل سمويه وغيرهم قال محمد بن عوف كان رجلا صالحا وذكره البرديجي في الأسماء المفردة وذكره أبو زرعة الدمشقي في أهل الفتوى بدمشق وقال مات سنة خمس عشرة ومائتين وقال أبو حاتم ثقة كان يسكن البلاط القرية التي كان يسكن فيها واثلة بن الأسقع وذكره بن حبان في الثقات وقال الحسين بن محمد بن بكار مات سنة ست عشرة ومائتين وكان مولده سنة عشرة ومائة قلت في الزهرة روى عنه البخاري سبعة أحاديث

[638] مد أبي داود في القدر اليسع بن المغيرة المخزومي المكي قال شكا خالد بن الوليد إلى رسول الله ﷺ ضيق منزله الحديث وعنه الزبير بن سعيد بن نوفل وروى أيضا عن عطاء بن أبي رباح وابن سيرين قال أبو حاتم ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه يسير ويسيع

[639] خ م مد س البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي يسير بن عمرو ويقال بن جابر الكوفي ويقال أسير أبو الخباز العبدي ويقال المحاربي ويقال الكندي ويقال القتباني ويقال إنهما اثنان أدرك زمن النبي ﷺ ويقال أن له رؤية وروى عن عمر بن الخطاب وعلي وابن مسعود وسهل بن حنيف وسلمان الفارسي وأبي مسعود الأنصاري وعنه ابنه قيس وحميد بن هلال وأبو قتادة العدوي وأبو نضرة العبدي وأبو إسحاق الشيباني وزرارة بن أوفى وأبو عمران الجوني وغيرهم قال علي بن المديني أهل البصرة يقولون أسير بن جابر وأهل الكوفة يقولون أسير بن عمرو وقال بعضهم يسير بن عمرو ونسبه بن الكلبي في كندة وقال أبو نعيم كان عريفا في زمن الحجاج وقال شهاب بن خراش عن أبيه خراش بن حوشب عن يسير بن عمرو وكان قد رأى النبي ﷺ وقال العوام بن حوشب ولد في مهاجر النبي ﷺ إلى المدينة ومات سنة خمس وثمانين وفيها أرخه بن سعد وقال أبو نعيم عن عمرو بن قيس بن يسير عن أبيه عن جده قبض النبي ﷺ وأنا بن عشر سنين وذكره بن حبان في الثقات قلت فقال أسير بن جابر في القلب من روايته قصة أويس إلا أنه حكى ما حكى عن إنسان مجهول فالقلب إلى أنه ثقة اميل ورجح البخاري إلى أنه أسير بن عمرو وأشار إلى تثبيت قول من قال فيه بن جابر وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وذكره العجلي في الثقات من أصحاب عبد الله بن مسعود وقال بن حزم أسير بن جابر ليس بالقوي

[640] ت س الترمذي والنسائي يسير بن عميلة الفزاري كوفي ويقال فيه أيضا أسير روى عن خريم بن فاتك في فضل النفقة في سبيل الله تعالى وعنه أخوه الربيع بن عميلة وابن أخته الركين بن الربيع على خلاف ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة

[641] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة يسيع بن معدان الحضرمي ويقال الكندي الكوفي ويقال فيه يسيع روى عن علي والنعمان بن بشير وعنه ذر بن عبد الله المرهبي قال بن المديني معروف وقال النسائي ثقة اخرجوا له حديثه عن النعمان الدعاء هو العبادة قلت وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه يعقوب

[642] ع الستة يعقوب بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو يوسف المدني نزيل بغداد روى عن أبيه وشعبة وابن أخي الزهري والليث وأبي أويس وعبد العزيز بن المطلب وعبد الملك بن الربيع بن سبرة وعاصم بن محمد بن زيد العمري وسيف بن عمر الضبي وشريك القاضي وعبيدة بن أبي رائطة وعنه بن أخيه عبيد الله بن سعد بن إبراهيم وأحمد وعلي وإسحاق وابن معين وعبد الله بن محمد المسندي وعمرو الناقد والكوسج وأبو خيثمة والحلواني وحجاج بن الشاعر وأحمد بن سعيد الرباطي وسعيد بن محمد الجرمي ومحمد بن حاتم بن ميمون ومحمد بن عزيز والزهري وأبو بكر بن النضر ومحمد بن عبد الرحيم البزار وعبد بن حميد ومحمد بن إسحاق الصغاني وعباس الدوري وآخرون قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين سمعت المغازي من يعقوب بن إبراهيم بن سعد وقال العجلي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال الذهلي روى عن إبراهيم بن سعد عن الزهري وعن أصحاب الزهري فكثرت روايته لحديث الزهري ومدار حديثه على أبيه يعقوب وكان قد سمع هو وأخوه سعد الكتب فمات أخوه قبل أن يكتب عنه كثيرا جدا وبقي يعقوب فكتب عنه الناس فوجدوا عنده علما جليلا وقال بن سعد كان ثقة مأمونا يقدم على أخيه في الفضل والورع والحديث ومات في شوال سنة ثمان ومائتين وكان أصغر من أخيه سعد بأربع سنين وفي سنة ثمان أرخه مطين وغير واحد

[643] ع الستة يعقوب بن إبراهيم بن كثير بن زيد بن أفلح بن منصور بن مزاحم العبدي مولى عبد القيس أبو يوسف الدورقي الحافظ البغدادي رأى الليث وروى عن الدراوردي وابن أبي حازم وأبي معاوية وحفص بن غياث وهشيم ويحيى القطان وابن علية وابن مهدي والطفاوي ومروان بن معاوية ومعتمر بن سليمان ويحيى بن أبي زائدة ويحيى بن أبي بكير وأبي أسامة وروح بن عبادة وبهز بن أسد وشعيب بن حرب ويزيد بن هارون وأبي عاصم وغيرهم روى عنه الجماعة وروى النسائي أيضا عن أبي بكر بن علي المروزي وزكرياء السجزي عنه وأخوه أحمد بن إبراهيم وابن سعد ومات قبله وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن هارون الروياني وابن أبي الدنيا والصغاني وابن أبي داود البغوي وابن صاعد وابن خزيمة والسراج والمحاملي وابن مخلد وهو آخر من روى عنه في آخرين قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب كان ثقة متقنا صنف المسند قال السراج ولد سنة ستين وستين ومائة ومات سنة اثنتين وخمسين ومائتين وفيها أرخه غير واحد قلت وقال مسلمة كان كثير الحديث ثقة

[644] م د تم س ق مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة يعقوب بن إسحاق بن زيد بن عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي مولاهم أبو محمد المقري النحوي البصري روى عن جده زيد بن عبد الله والأسود بن شيبان وسهيل بن مهران القطعي وسوادة بن أبي الأسود وسليمان بن معاذ الضبي وسليم بن حيان وزائدة بن قدامة وعاملة بن صالح الجزار وعبد الرحمن بن ميمون مولى بن سمرة وأبي عقيل الدورقي وشعبة وحماد بن سلمة وهمام وغيرهم وعنه عمرو بن علي الفلاس وأبو الربيع الزهراني وعبد الله بن محمد بن يحيى الطرسوسي وعقبة بن مكرم العمي ورزق الله بن موسى والحسين بن علي الصدائي وأحمد بن ثابت الجحدري وعبد الرحمن بن عبد الوهاب العمي وعبد الرحمن بن محمد بن سلام الطرسوسي ومحمد بن معمر البحراني ويحيى بن حكيم المقوم وأبو العباس القلوري وأبو قلابة الرقاشي والكديمي وآخرون قال أحمد وأبو حاتم صدوق وقال البخاري عن أحمد بن سعيد الرباطي مات سنة خمس ومائتين وفيها أرخه غير واحد وزاد بعضهم في ذي الحجة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد ليس هو عندهم بذاك الثبت يذكرون أنه حدث عن الرجال لقيهم وهو صغير

[645] ص النسائي في خصائص علي يعقوب بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري مولاهم المدني روى عن موسى بن يعقوب الزمعي وعنه محمد بن يحيى بن أبي عمر

[646] عخ ق البخاري في خلق أفعال العباد وابن ماجة يعقوب بن حميد بن كاسب المدني سكن مكة وقد ينسب إلى جده روى عن زكريا بن منظور وسعد بن سعيد بن أبي سعيد المقبري وإبراهيم بن سعد وابن عيينة وحاتم بن إسماعيل ومروان بن معاوية ومعتمر بن سليمان ومغيرة بن عبد الرحمن المخزومي والوليد بن مسلم وابن أبي فديك ومعن بن عيسى وأبي ضمرة عبد الرزاق وآخرين روى عنه البخاري في أفعال العباد وروى في الصلح وفي فضل من شهد بدرا من صحيحه عن يعقوب غير منسوب عن إبراهيم بن سعد فقيل إنه يعقوب بن حميد هذا وقيل يعقوب بن إبراهيم الدورقي وقيل يعقوب بن محمد الزهري وقيل يعقوب بن إبراهيم بن سعد والأول أشبه وباقي الأقوال محتملة إلا الأخير فإن البخاري لم يلق يعقوب بن إبراهيم بن سعد وابن ماجة وأبو عبد الملك البسري وعباس العنبري وأبو الوليد الأزرقي وأبو خالد الرازي وبقي بن مخلد ومحمد بن وضاح وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي عاصم وعباس بن الفضل الأسفاطي وعلي بن طيفور النسوي والقاسم بن عبد الله بن مهدي الأخميمي وغيرهم قال مضر بن محمد عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال في موضع آخر عنه ليس بثقة قلت من أين قلت ذاك قال لأنه محدود قلت أليس هو في سماعه ثقة قال بلى وقال عباس العنبري يوصل الحديث وقال بن أبي حاتم قلت لأبي زرعة ثقة فحرك رأسه قلت كان صدوقا في الحديث قال بهذا شروط وقال أيضا قلبي لا يسكن علي بن كاسب وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال البخاري لم يزل خيرا هو في الأصل صدوق وقال النسائي ليس بشيء وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال القاسم بن عبد الله بن مهدي قلت لأبي مصعب بمن توصيني بمكة وعمن اكتب بها فقال عليك بشيخنا أبي يوسف يعقوب بن حميد بن كاسب وقال بن عدي لا بأس به وبرواياته وهو كثير الحديث كثير الغرائب وكتب مسنده عن القاسم بن عبد الله بن مهدي وفيه من الغرائب والنسخ والأحاديث العزيزة وشيوخ من أهل المدينة من لا يروي عنهم غيره وإذا نظرت في الشيء بعد الشيء قال البخاري مات سنة أربعين أو إحدى وأربعين ومائتين قلت وحكى بن أبي خيثمة عن بن معين قصة الدوري معه مرة واحدة وما به بأس لولا أنه سفيه قال بن أبي خيثمة وقلت لمصعب الزبيري أن بن معين يقول في بن كاسب أن حديثه لا يجوز لأنه محدود فقال بئس ما قال إنما حسده الطالبيون في التحامل وابن كاسب ثقة مأمون صاحب حديث وكان من أمناء القضاة زمانا وقال مسلمة ثقة سكن مكة وتوفي سنة إحدى وأربعين قالي العقيلي عن زكريا بن يحيى الحلواني رأيت أبا داود السختياني قد جهل حديث يعقوب بن كاسب وقال مات على ظهور كتبه فسألته عنه فقال رأينا في مسنده أحاديث انكرناها فطالبناه بالأصول فدافعنا ثم أخرجها بعد فوجدنا الأحاديث في الأصول مغيرة بخط طري كانت مراسيل فأسندها وزاد فيها وقال صالح جزرة تكلم فيه بعض الناس وقال الحاكم أبو عبد الله لم يتكلم فيه أحد بحجة وناظرني شيخنا أبو أحمد الحافظ يعني الحاكم صاحب الكنى وذكر أن البخاري روى عنه في الصحيح فقلت إنما روى عن يعقوب بن محمد الزهري وثبت أبو أحمد على ما قال انتهى وبذلك جزم أبو إسحاق الحبال وأبو عبد الله بن مندة وغيرهما

[647] بخ سي البخاري في الأدب المفرد والنسائي في اليوم والليلة يعقوب بن زيد بن طلحة بن عبد الله بن أبي مليكة التيمي أبو يوسف المدني قاضي المدينة روى عن أبي إمامة بن سهل بن حنيف وسعيد المقبري والزهري وعمرو بن شعيب وغيرهم وعنه مالك وهشام بن سعد وإبراهيم بن طهمان ومحمد بن جعفر بن أبي كثير وموسى بن عبيدة وابن عيينة وغيرهم قال بن المديني معروف وقال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس يحتج بحديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في ولاية أبي جعفر قلت وكذا قال بن سعد وقال يكنى أبا عرفة وقال قليل الحديث وكذا كناه البخاري ومسلم والنسائي والحاكم وآخرون

[648] ت س الترمذي والنسائي يعقوب بن سفيان بن جوان الفارسي أبو يوسف بن أبي معاوية الفسوي الحافظ روى عن حبان هلال وأبي عاصم النبيل وأبي نعيم الفضل بن دكين وسليمان بن حرب والأصمعي وعبد الله بن يزيد المقري وأبي مسهر وآدم بن أبي إياس ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبي زيد النحوي ومكي بن إبراهيم وعبد الله بن عبد الجبار الخبائزي وإسماعيل بن أبي أويس وإبراهيم بن المنذر الحزامي وعبد الحميد بن بكار البيروتي وإسماعيل وعبد الله ابني مسلمة بن قعنب وحجاج بن نصير وأبي اليمان وسعيد بن أبي مريم وسليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح الدمشقي وعبد الله بن رجاء الغداني وعبد الله بن يوسف التنيسي وقبيصة بن عقبة وعثمان بن الهيثم ويزيد بن بيان العقيلي وعلي بن عبد الحميد المعني وعمرو بن عاصم الكلابي وعمرو بن خالد الحراني وأبي غسان النهدي ومحمد بن عائذ الدمشقي ومحمد بن الفضل عارم ومعاوية بن عمرو الأزدي ومعلى بن أسد العمي وأبي حذيفة ونعيم بن حماد ومسلم بن إبراهيم وأبي سلمة موسى بن إسماعيل وأبي الوليد الطيالسي ويوسف بن عدي ويحيى بن عبد الله بن بكير ويحيى بن يعلى المحاربي ويحيى بن صالح الوحاظي وأصبغ بن الفرج وخلق كثير جدا روى عنه الترمذي والنسائي ومحمد بن إسحاق الصغاني وهو من شيوخه وإبراهيم بن أبي طالب وحسين بن محمد القباني وابن خراش والحسن بن سفيان وابن خزيمة وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وأبو عوانة الإسفرائيني وابن أبي داود ومحمد بن إسحاق السراج وعبد الله بن جعفر درستويه النحوي وهو روايته وآخرون وقال أنه أخبره أنه رحل سنة تسع عشرة إلى دمشق وحمص وفلسطين وقال بن يونس قدم مصر مرتين الثانية سنة تسع وعشرين وكتب عنه بها وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف مع الورع والنسك والصلابة في السنة وقال النسائي لا بأس به وقال الحاكم كان إمام أهل الحديث بفارس قرأت بخط أبي عمرو المستملي ثنا أبو يوسف يعقوب بن سفيان في مجلس محمد بن يحيى سنة إحدى وأربعين قال الحاكم فأما سماعه ورحلته وأفراد حديثه فأكثر من أن يمكن ذكرها وقال محمد بن يزيد العطار سمعت يعقوب بن سفيان يقول كنت في رحلتي فقلت نفقتي فكنت ادمن الكتابة ليلا وأقرأ نهارا فلما كان ذات ليلة كنت جالسا انسخ في السراج وكان شتاء فنزل الماء في عيني فلم أبصر شيئا فبكيت على نفسي لانقطاعي عن بلدي وعلى ما فاتني من العلم فغلبتني عيناي فنمت فرأيت النبي ﷺ في النوم فناداني يا يعقوب لم أنت بكيت فقلت يا رسول الله ذهب بصري فتحسرت على ما فاتني فقال لي ادن مني فدنوت منه فأمر يده على عيني كأنه يقرأ عليهما ثم استيقظت فأبصرت فأخذت نسخي وقعدت اكتب وقال أبو زرعة الدمشقي قدم علينا رجلان من نبلاء الناس أحدهما وأرحلهما يعقوب بن سفيان يعجز أهل العراق أن يروا مثله رجلا وكان يحيى في التاريخ ينتخب منه وكان نبيلا جليل القدر فبينا أنا قاعد في المسجد إذ جاءني رجل من أهل خراسان فقال لي أنت أبو زرعة قلت نعم فجعل يسألني عن هذه الدقائق فقلت من أين جمعت هذه قال هذه كتبناها عن يعقوب بن سفيان عنك وقال أبو بكر الإسماعيلي ثنا محمد بن داود بن دينار ثنا يعقوب بن سفيان العبد الصالح وقال أبو الشيخ حكى عن أبي محمد بن أبي حاتم قال قال لي أبي ما فاتك من المشائخ فاجعل بينك وبينهم يعقوب بن سفيان فإنك لا تجد مثله وقال أبو عبد الرحمن النهاوندي سمعت يعقوب بن سفيان يقول كتبت عن ألف شيخ وكسر كلهم ثقات وقال أبو إسحاق بن حمزة عن أبيه قال قال لي يعقوب بن سفيان قمت في الرحلة ثلاثين سنة وقال محمد بن إسحاق بن ميمون الفسوي عن عبدان بن محمد المروزي رأيت يعقوب بن سفيان في النوم فقلت ما فعل الله تعالى بك قال غفر لي وأمرني أن حدث في السماء كما كنت أحدث في الأرض قال بن أبي حاتم وغير واحد مات سنة سبع وسبعين ومائتين قلت وأرخه بن حبان في الثقات سنة ثمانين أو إحدى وثمانين وقال مسلمة بن قاسم لا بأس به ورأيت في تفسير البقرة من تفسير الثعلبي أخبرنا عبد الله بن حامد أنا أحمد بن محمد بن يوسف ثنا يعقوب بن سفيان الكبير ثنا بن أبي مريم فذكر حديثا ويعقوب بن سفيان الصغير ما عرفت ترجمته

[649] ت س الترمذي والنسائي يعقوب بن سلمة الليثي مولاهم حجازي روى عن أبيه عن أبي هريرة وعنه محمد بن موسى القطري وأبو عقيل يحيى بن المتوكل قال البخاري لا يعرف له سماع من أبيه ولا أبيه من أبي هريرة

[650] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يعقوب بن أبي سلمة الماجشون التيمي مولى آل المنكدر أبو يوسف المدني واسم أبي سلمة دينار وقيل ميمون روى عن أبي هريرة وأبي سعيد وابن عباس وابن عمرو الأعرج وعمر بن عبد العزيز وعاصم بن عمر بن قتادة وغيرهم وعنه أبناه عبد العزيز ويوسف وابن أخيه عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة وآخرون ذكره بن سعد في الطبقة الثالثة وقال يكنى أبا يوسف وهو الماجشون سمي بذلك هو وولده وكان فيهم رجال لهم فقه ورواية للحديث والعلم وليعقوب أحاديث يسيرة وقال البخاري عن هارون بن محمد الماجشون بالفارسية الورد وقال مصعب الزبيري إنما سمي الماجشون لكونه كان يعلم الغناء ويتخذ القيان وكان يجالس عروة بن الزبير وعمر بن عبد العزيز في أمرته وكان عمر يأنس إليه فلما استخلف عمر قدم عليه فقال له إنا تركناك حين تركنا لبس الخز فانصرف عنه وكان الماجشون يعين ربيعة على أبي الزناد وقال يعقوب بن شيبة ثنا عبد الرحمن بن محمد بن حبيب ثنا سوار بن عبد الله حدثني أبي ثنا إسحاق بن عيسى بن موسى عن بن الماجشون قال عرج بروح أبي الماجشون فوضعناه على سرير الغسل وقلنا نروح به فدخل إليه غاسل يغسله فرأى عرقا يتحرك من أسفل قدميه فتركه ومكث ثلاثا على حاله ثم نشع بعد فاستوى جالسا فقال ائتوني بسويق فشربه فقلنا أخبرنا ما رأيت قال عرج بروحي إلى السماء السابعة فقيل من هذا قال الماجشون قيل لم يأن له بقي من عمره كذا وكذا ثم هبطت فرأيت النبي ﷺ وأبا بكر عن يمينه وعمر عن يساره وعمر بن عبد العزيز بين يديه فقلت للذي معي أنه القريب المقعد من رسول الله ﷺ قال أنه عمل بالحق في زمن الجور وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عساكر قال أبو الحسين بن القواس الوراق مات يعقوب سنة أربع وستين ومائة كذا قال وهو خطأ ولم ينبه عليه أبو القاسم والصواب إن شاء الله تعالى في سنة أربع وعشرين ومائة قال بن سعد ذكرت وفاة جماعة من أهل طبقته بعد سنة عشرين قلت

[651] م د س مسلم وأبي داود والنسائي يعقوب بن عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي أخو نافع بن عاصم روى عن الشريد بن سويد الثقفي وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الله بن عمر بن الخطاب وغيرهم وعنه النعمان بن سالم وغضيف بن سفيان ومحمد بن عبد الله بن ميمون بن مسيكة وإبراهيم بن ميسرة ويعلى بن عطاء وآخرون وذكره بن حبان في الثقات

[652] عخ م ت س ق البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يعقوب بن عبد الله بن الأشج مولى بني مخزوم ويقال مولى المسور بن مخرمة ويقال مولى أشجع أبو يوسف المدني روى عن أبي إمامة بن سهل بن حنيف وسعيد بن المسيب وبشر بن سعيد والقعقاع بن حكيم وكريب مولى بن عباس وأبي صالح السمان وغيرهم وعنه جعفر بن ربيعة والحارث بن يعقوب ويزيد بن أبي حبيب وابن عجلان وابن إسحاق والليث بن سعد وآخرون قال بن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد قتل في البحر شهيدا سنة اثنتين وعشرين ومائة في آخر خلافة هشام وقد روى عنه وكان ثقة وله أحاديث وكذا قال غير واحد في تاريخ وفاته قلت وقال العجلي مدني ثقة نزل مصر وقال يحيى بن بكير كان بالمدينة ثلاثة إخوة بنو الأشج لا يدري أيهم أفضل يعقوب وعمر وبكير وقال عيسى بن دينار سمعت بن القاسم يقول بلغني عن يعقوب بن عبد الله بن الأشج وكان من خيار هذه الأمة فذكر قصة قال ولقد سمعت مالكا وغيره أن يعقوب قال في غزاته التي قتل فيها إني رأيت إني دخلت الجنة فسقيت فيها لبنا قال فاستقاء فقاء اللبن قال أبو القاسم وكان في البحر بموضع لا لبن فيه

[653] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة يعقوب بن عبد الله بن سعد بن مالك بن هانئ بن عامر بن أبي عامر الأشعري أبو الحسن القمي روى عن أخيه عبد الرحمن وعمران وعيسى وأبي مالك ثعلبة بن سهل وزيد بن أسلم وجعفر بن أبي المغيرة وعيسى بن جارية والأعمش وحفص بن حميد وليث بن أبي سليم وهارون بن عنترة وغيرهم وعنه بن مهدي ومنصور بن سلمة الخزاعي ويونس بن محمد المؤدب ونصر بن المجدر والحسن بن موسى الأشيب والعلاء الجزار وطلق بن غنام ومحمد بن سعيد بن سابق وأحمد بن عبد الله بن يونس وعبد الله بن موسى وأبو الربيع الزهراني وعمر بن رافع القزويني ومحمد بن حميد الرازي وآخرون قال النسائي ليس به بأس وقال أبو القاسم الطبراني كان ثقة وقال الدارقطني ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الأصبهاني كان جرير بن عبد الحميد إذا رآه قال هذا مؤمن آل فرعون وقال محمد بن حميد الرازي دخلت بغداد فاستقبلني أحمد وابن معين فسألاني عن أحاديث يعقوب القمي قال أبو نعيم مات سنة أربع وسبعين ومائة

[654] م مسلم يعقوب بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري روى عن عمه أنس بن مالك وامرأة من آل أبي قتادة وعنه أسامة بن زيد الليثي وعبد الله بن بكر بن حزم قال أبو زرعة ثقة وقال النسائي مشهور الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت قال أبو زرعة لم يرو عنه إلا أسامة بن زيد

[655] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي يعقوب بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن عبد القاري المدني حليف بني زهرة سكن الإسكندرية روى عن أبيه وزيد بن أسلم وعمرو بن أبي عمرو وموسى بن عقبة وأبي حازم بن دينار وسهيل بن أبي صالح وغيرهم وعنه بن وهب وابن عمر وسعيد بن منصور وأبو صالح كاتب الليث وأبو صالح عبد الغفار بن داود ويحيى بن بكير ويحيى بن يحيى وقتيبة بن سعيد ويزيد بن سعيد الصباحي وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أحمد ثقة

[656] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة يعقوب بن عتبة بن المغيرة بن الأخنس بن شريق الثقفي المدني رأى السائب بن يزيد روى عن عمر بن عبد العزيز وسليمان بن يسار وأبان بن عثمان بن عفان وأبي غطفان بن طريف المري ومسلم بن عبد الله بن حبيب الجهني وعروة بن الزبير وجبير بن محمد بن جبير بن مطعم وغيرهم وعنه ابنه محمد والحسن بن الحر ومحمد بن إسحاق وعبد الواحد بن أبي عون وإبراهيم بن سعد وغيرهم قال بن سعد كان ثقة له أحاديث كثيرة ورواية وعلم بالسيرة وغير ذلك قال بن معين وأبو حاتم والنسائي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كانت له مروة ونبل وقال يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه كان يعقوب بن عتبة ورعا مسلما يستعمل على الصدقات ويستعين به الولاة وعده الواقدي عن أبي الزناد عن أبيه مع سعد بن إبراهيم وصالح بن كيسان وجماعة من فقهاء أهل المدينة قال خليفة وجماعة مات سنة ثمان وعشرين ومائة قلت وقال البزار مشهور

[657] س النسائي يعقوب بن عطاء بن أبي رباح مولى قريش حجازي روى عن أبيه وخالد بن عبد الله بن كيسان وصفية بنت شيبة وعمرو بن الشريد وداود بن أبي عاصم وأبي الزبير والزهري وغيرهم وعنه عمرو بن العلاء وهو أكبر منه وزمعة بن صالح وعمر بن ذر الهمداني المرهبي وعنبسة بن عبد الواحد القرشي وشعبة والسفيانان وابن المبارك وعبد الرزاق ومكي بن إبراهيم وآخرون قال عمرو بن علي ما سمعت يحيى ولا عبد الرزاق يحدثان عن يعقوب بن عطاء شيئا قط وقال أبو طالب عن أحمد منكر الحديث وقال بن معين وأبو زرعة والنسائي ضعيف وقال أبو حاتم ليس بالمتين يكتب حديثه وقال أبو أحمد بن عدي له أحاديث صالحة وهو ممن يكتب حديثه وعنده غرائب وخاصة إذا روى عنه أبو إسماعيل المؤدب وزمعة وأبو قرة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس وخمسين ومائة وكان له يوم مات ست وثمانون سنة ربما أخطأ يعتبر حديثه من غير رواية زمعة عنه فإن المعتبر إذا اعتبر حديثه الذي بين السماع فيه ولم يرو عنه إلا ثقة لم يجد إلا الاستقامة قلت وقال الساجي قال أحمد ضعيف وقال بن معين ليس بذاك

[658] س النسائي يعقوب بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن أمية الضمري حجازي روى عن عمه الزبرقان وعم أبيه جعفر بن عمرو وعنه عبد الله بن موسى التيمي وحاتم بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات

[659] د س أبي داود والنسائي يعقوب بن القعقاع بن الأعلم الأزدي أبو الحسن الخراساني قاضي مرو بن عمة القاسم بن الفضل الحداني روى عن الحسن البصري وعطاء وقتادة والربيع بن أنس ومطر الوراق وعنه الثوري وابن المبارك قال بن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[660] د أبي داود يعقوب بن كعب بن حامد الحلبي أبو يوسف نزيل أنطاكية روى عن أبيه وأبي إسحاق الفزاري وعبد الله بن إدريس وعيسى بن يونس ووكيع والوليد بن مسلم ومحمد بن سلمة الحراني ومخلد بن يزيد الحراني وعبد الله بن وهب وجماعة روى عنه أبو داود وروى في المراسيل عن محمد بن عوف عنه وأبو بكر بن أبي خيثمة وعثمان بن خرزاذ وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأحمد بن سيار ومحمد بن هشيم البوشنجي وأبو قرصافة ومحمد بن عبد الوهاب العسقلاني ويحيى بن عثمان بن صالح السهمي وأبو بكر بن أبي عاصم وآخرون قال العجلي ثقة رجل صالح صاحب سنة وقال أبو حاتم كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[661] س النسائي يعقوب بن ماهان البغدادي أبو يوسف البناء مولى بني هاشم روى عن هشيم والقاسم بن مالك المزني وعنه النسائي وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان وعبيد العجلي والقاسم بن زكريا المطرز وأبو يعلى الموصلي ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وسألته عنه فقال صدوق قال وقال لي حجاج بن الشاعر ليس ببغداد مثل يعقوب بن ماهان وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب مات سنة أربع وأربعين ومائتين وفيها أرخه السراج

[662] بخ م د البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود يعقوب بن مجاهد القرشي أبو حزرة المدني القاص مولى بني مخزوم يقال كنيته أبو يوسف وأبو حزرة لقب روى عن سلمة بن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وابن عمه الحسن بن عثمان بن عبد الرحمن بن عوف وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت وعبد الله بن أبي عتيق بن محمد بن أبي بكر الصديق ومحمد بن كعب القرظي والقاسم بن محمد بن أبي بكر وغيرهم وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري هو أكبر منه وحنظلة بن عمرو الرقي وإسماعيل بن جعفر وحاتم بن إسماعيل ويحيى بن سعيد القطان وصفوان بن عيسى وغيرهم قال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بالإسكندرية سنة خمسين ومائة أو سنة تسع وأربعين ومائة وكان يقص قلت في سنة تسع أرخه بن سعد وقال كان قليل الحديث وقال العقيلي ثنا محمد بن عيسى ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري عن بن معين قال أبو حزرة صويلح الحديث سمع القاسم بن محمد

[663] د أبي داود يعقوب بن مجمع بن يزيد بن جارية الأنصاري المدني روى عن أبيه وعمه عبد الرحمن وعنه ابنه مجمع وابن أخيه إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع وعبد العزيز بن عبيد بن صهيب ذكره بن حبان في الثقات

[664] م مسلم يعقوب بن محمد بن طحلاء المدني أبو يوسف مولى بني ليث وقيل مولى جويرية بنت الحارث الهلالية روى عن أبي الرجال محمد بن عبد الرحمن الأنصاري وبلال بن أبي بردة ونبيل صاحب أبي هريرة وإسحاق بن يسار المدني وخالد بن أبي حبان مولى غرملة وعنه مالك وابن أبي الزناد والثوري وإسماعيل بن أبي عياش وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الرحمن بن أبي الرجال وابن المبارك والأصمعي والقعنبي وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال أبو حاتم والنسائي لا بأس به وكذا قال أبو داود وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد توفي في خلافة أبي جعفر وكان قليل الحديث وقال خليفة مات سنة اثنتين ومائة روى له مسلم حديث عمرة عن عائشة بيت لا تمر فيه جياع أهله

[665] خت ق البخاري في التعاليق وابن ماجة يعقوب بن محمد بن عيسى بن عبد الملك بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو يوسف المدني نزيل بغداد روى عن المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وإبراهيم بن سعد وإبراهيم بن علي الرافعي وسبرة بن عبد العزيز بن سبرة الجهني وأبي حازم الدراوردي وابن أخي الزهري ويونس بن حبيب النحوي ومحمد بن طلحة التيمي ومحمد بن معن الغفاري وأبي القاسم بن أبي الزناد وصالح بن قدامة بن إبراهيم الجمحي ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك وجماعة روى عنه هارون الحمال وعقبة بن مكرم العمي ويوسف بن موسى القطان ومحمد بن عبادة القطان ومحمد بن معمر البحراني ومحمد بن عبد الملك الدقيقي ويحيى بن موسى البلخي ومحمد بن منصور الجواز وأبو أمية الطرسوسي وعباس الدوري وإسحاق بن الحسن الحربي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بشيء ليس يسوى شيئا وقال أحمد بن سنان القطان عن بن معين ما حدثكم عن الثقات فاكتبوه وما لا يعرف من الشيوخ فدعوه وقال الآجري عن أبي داود سمعت الدقيقي يقول سألت بن معين عنه فقال إذا حدثكم عن الثقات وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال مرة ليس عليه قياس يعقوب بن محمد الزهري وابن زبالة والواقدي وعمر بن أبي بكر المليكي يتقاربون في الضعف وقال أبو حاتم هو عندي عدل أدركته فلم اكتب عنه وقال علي بن الجنيد عن حجاج بن الشاعر ثنا يعقوب بن محمد الزهري الثقة وقال حسين بن حبان قال أبو زكريا يعني بن معين يعقوب بن محمد الزهري صدوق ولكن لا يبالي عمن حدث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعا قال من لم يكن عنده صدقة فليلعن اليهود هذا كذب وباطل لا يحدث بهذا أحد يعقل وقال صالح بن محمد عن بن معين أحاديثه تشبه أحاديث الواقدي وقال بن سعد كان أبوه محمد بن عيسى من سراة أهل المدينة وأهل المروة منهم يعقوب كثير العلم والسماع ولم يجالس مالكا ولكن لقي من بعده من فقهاء المدينة وكان حافظا للحديث وذكره بن حبان في الثقات قال النسائي وابن قانع مات سنة ثلاث عشرة ومائتين قلت وقال الساجي منكر الحديث وكان بن المديني يتكلم فيه وكان إبراهيم بن المنذر يطريه وقال العقيلي في حديثه وهم كثير ولا يتابعه عليه إلا من هو نحوه وقال الحاكم ثقة مأمون سكن بغداد وبها مات قال وروى البخاري في صحيحه عن يعقوب غير منسوب ويشبه أن يكون هو وقد تقدم الخلاف فيه في يعقوب بن حميد وقال أبو القاسم البغوي في حديثه لين

[666] ت ق الترمذي وابن ماجة يعقوب بن الوليد بن عبد الله بن أبي هلال الأزدي أبو يوسف وقيل أبو هلال المدني سكن بغداد روى عن هشام بن عروة وأبي حازم بن دينار وعبيد الله وعبد الله ابني عمر العمريين وابن أبي ذئب وسليمان بن بلال وعنه الصلت بن مسعود الجحدري وأحمد بن منيع وعمرو بن رافع القزويني ومحمد بن الصباح الجرجرائي والحسن بن عرفة وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه حرقنا حديثه منذ دهر كان من الكذابين الكبار وكان يضع الحديث وقال الدوري عن بن معين لم يكن بشيء وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال عمرو بن علي ضعيف الحديث جدا وقال الجوزجاني غير ثقة ولا مأمون وقال أبو زرعة غير ثقة وقال النسائي ليس بشيء متروك الحديث وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الدارقطني ضعيف وقال بن عدي هو بين الأمر في الضعفاء وقال بن حبان يضع الحديث على الثقات لا يحل كتب حديثه إلا على سبيل التعجب قلت وقال الغلابي عن بن معين كذاب وقال بن عدي متروك وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم وقال الحاكم يروي عن هشام بن عروة ومالك المناكير وقال بن شاهين ليس هو عندهم بذاك

[667] ق بن ماجة يعقوب بن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي المدني روى عن أبي صالح السمان وعيسى روى عنه صالح بن عبد الله مولى عامر بن لؤي قال الزبير بن بكار أم يعقوب وعبد الوهاب ابني يحيى بن عباد أسماء بنت ثابت بن عبد الله بن الزبير وكان يعقوب وإلي صدقات آل الزبير وآل عباد وكان معروفا بالفضل

[668] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يعقوب بن أبي يعقوب المدني روى عن أبي هريرة وأم المنذر بنت قيس الأنصارية وعنه أيوب بن عبد الرحمن الأنصاري وعثمان بن عبد الرحمن وعثمان بن التيمي وأبو يحيى السلمي قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات

[669] يعقوب السدوسي هو بن أوس تقدم في عقبة

[670] يعقوب العمي هو بن عبد الله

[671] ت الترمذي يعقوب المدني مولى الحرقة جد العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب روى عن عمر وحذيفة وعنه ابنه عبد الرحمن والوليد بن أبي الوليد

[672] خ البخاري يعقوب عن إبراهيم بن سعد في ترجمة يعقوب بن حميد وابن سعد أو إبراهيم الدورقي

من اسمه يعلى

[673] ع الستة يعلى بن أمية بن أبي عبيدة واسمه عبيد ويقال زيد بن همام بن الحارث بن بكر بن زيد بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم أبو خلف ويقال أبو خالد ويقال أبو صفوان المكي حليف قريش وهو يعلى بن منية وهي أمة ويقال جدته روى عن النبي ﷺ وعن عمر وعنبسة بن أبي سفيان وعنه أولاده صفوان ومحمد وعثمان وعبد الرحمن ويقال أن عبد الرحمن أخوه لا ابنه وأن ابنه صفوان بن عبد الله بن يعلى وعبد الله بن الديلمي وعبد الله بن بأبيه وموسى بن باذان وعطاء ومجاهد وغيرهم قال بن سعد شهد الطائف وحنينا وتبوك مع النبي ﷺ وقال أبو أحمد الحاكم كان عامل عمر بن الخطاب على نجران وقال الدارقطني منية بنت الحارث بن جابر أم العوام بن خويلد والد الزبير وهي جدة يعلى بن أمية التميمي دينار وبها يعرف قال ذلك الزبير بن بكار وأصحاب الحديث يقولون في يعلى بن أمية أن منية أمة وقال زكريا بن إسحاق عن عمرو بن دينار كان أول من أرخ الكتب يعلى بن أمية وهو باليمن وقال بن عساكر ذكره أبو حسان الزيادي فيمن قتل بصفين قال الحافظ وهذا لا أراه محفوظا وروى النسائي من حديث عطاء عن يعلى بن أمية قال دخلت على عيينة بن أبي سفيان وهو في الموت الحديث وقد ذكر الليث وخليفة أن عنبسة حج بالناس سنة سبع وأربعين فهذا يدل على أن يعلى تأخرت وفاته بعد صفين قلت وقال بن عبد البر عن بن المديني استعمله أبو بكر على حلوان واستعمله عمر على بعض اليمن فبلغ عمر أنه حمى لنفسه فأمره أن يمشي على رجليه إلى المدينة فمشى خمسة أيام أو ستة فبلغه موت عمر فركب واستعمله عثمان على الجند فلما بلغه قتل عثمان أقبل لينصره فصحب الزبير وعائشة ويقال هو حمل عائشة على الجمل الذي كان تحته في وقعة الجمل

[674] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يعلى بن الحارث بن حرب بن جرير بن الحارث المحاربي أبو حرب ويقال أبو الحارث الكوفي روى عن إياس بن سلمة بن الأكوع وإسماعيل بن أبي خالد وأشعث بن أبي الشعثاء وسليمان بن حبيب المحاربي وعبيدة بن معتب وغيرهم وعنه ابنه يحيى وابن مهدي ووكيع ويحيى بن آدم وأبو الوليد الطيالسي وأحمد بن عبد الله بن يونس ويحيى الحماني وغيرهم قال أبو قدامة عن بن مهدي يعلى بن الحارث من ثقات مشيخة الكوفيين وقال بن معين وابن المديني ويعقوب بن شيبة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري يقال مات سنة ثمان وستين ومائة قلت وبه جزم بن حبان

[675] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة يعلى بن حكيم الثقفي مولاهم المكي سكن البصرة وكان صديقا لأيوب روى عن سعيد بن جبير وعكرمة وسليمان بن يسار ونافع مولى بن عمر وأبي لبيد لمازة بن زبار وسليمان بن عبد الله وغيرهم وعنه يحيى بن أبي كثير وسعيد بن أبي عروبة وأيوب السختياني وجرير بن حازم ومحمد بن ذكوان وابن جريج وحماد بن زيد وآخرون قال أحمد وابن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال يعقوب بن سفيان مستقيم الحديث وقال بن خراش كان صدوقا وذكره بن حبان في الثقات وقال سليمان بن حرب عن حماد بن زيد جاء نعي يعلى بن حكيم من الشام إلى أمة فكان أيوب يأتيها ويسليها

[676] ت ق الترمذي وابن ماجة يعلى بن سيابة هو بن مرة

[677] ت ق الترمذي وابن ماجة يعلى بن شبيب الأسدي مولى آل الزبير مكي روى عن هشام بن عروة وعبد الله بن عثمان بن خيثم وعنه الحكم بن المبارك والحميدي وإبراهيم بن يسار ومحمد بن أحمد بن أبي خلف ويعقوب بن حميد بن كاسب وقتيبة ولوين ذكره بن حبان في الثقات

[678] د ق أبي داود وابن ماجة يعلى بن شداد بن أوس بن ثابت الأنصاري الخزرجي النجاري أبو ثبت المقدسي روى عن أبيه وعبادة بن الصامت ومعاوية وأم حرام بنت ملحان وعنه ابنه عبد الرحمن وسليمان بن عبد الله بن الزبرقان وسليمان بن يسير وأبو سنان عيسى بن سنان وهلال بن ميمون الرملي ذكره بن حبان في الثقات وقال إنه مدني سكن الشام وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى

[679] س النسائي يعلى بن عبد الرحمن عن عمرو بن الشريد وعنه الثوري صوابه بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي وقد تقدم

[680] ع الستة يعلى بن عبيد بن أمية الأيادي ويقال الحنفي مولاهم أبو يوسف الطنافسي الكوفي مولى إياد روى عن إسماعيل بن أبي خالد ويحيى بن سعيد الأنصاري والأعمش وعبد العزيز بن سياه ويزيد بن كيسان ومحمد بن إسحاق وزكرياء بن أبي زائدة وحجاج بن أبي عثمان وفضيل بن غزوان وغيرهم وعنه بن أخته علي بن محمد الطنافسي وأخوه محمد بن عبيدة ومحمد بن مقاتل المروزي وأحمد بن إسحاق السرماري وإسحاق بن راهويه وابنا أبي شيبة وعبد بن حميد ومحمد بن عبد الله بن نمير وهارون الحمال وأبو داود الحراني وأبو مسعود الرازي ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن الجهم السمري وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه كان صحيح الحديث وكان صالحا في نفسه وقال علي بن الحسن الهسنجاني عن أحمد يعلى أصح حديثا من محمد بن عبيد وأحفظ وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ضعيف في سفيان ثقة في غيره وقال أبو حاتم صدوق وهو أثبت أولاد أبيه في الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال أحمد بن يونس ما رأيت أحدا يريد بعلمه الله تعالى إلا يعلى بن عبيد ما رأيت أفضل منه وقال أبو مسعود الرازي كان يعلى ومحمد ابنا عبيد من أهل بيت بركة ما رأيت يعلى ضاحكا قط وكان يعلى أكثر مجلسا وأحسن خلقا قال بن نمير وجماعة مات في شوال سنة تسع ومائتين وقال بن حبان مات في رمضان سنة سبع وقيل سنة تسع ومائتين وقال غيره كان مولده سنة سبع عشرة ومائة قلت هو قول بن سعد وقال كان ثقة كثير الحديث وقال الدارقطني بنو عبيد كلهم ثقات وقال بن عمار الموصلي أولاد عبيد كلهم ثبت وأحفظهم يعلى وأبصرهم بالحديث محمد وقال سعيد بن أيوب البخاري كان يعلى يحفظ عامة حديثه أو جميعه

[681] د م 4 أبي داود ومسلم والأربعة يعلى بن عطاء العامري الليثي الطائفي عن أبيه وأوس بن أبي أوس وعمارة بن حديد البجلي وعمرو بن الشريد بن سويد وعمرو بن عاصم بن شعبان بن عبد الله الثقفي وأبي علقمة الهاشمي وجابر بن يزيد بن الأسود وأبي همام عبد الله بن يسار الكوفي وعلي بن عبد الله البارقي والقاسم بن عبدان بن ربيعة والوليد بن عبد الرحمن الجرشي ووكيع بن عدس ويزيد بن طلق وغيرهم وعنه شعبة والثوري وحماد بن سلمة وهشيم وشريك وأبو عوانة وغيرهم قال الأثرم أثنى عليه أحمد بن حنبل خيرا وقال بن معين والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد كان ثقة وقال الدوري عن بن معين سمع يعلى وهو صغير جدا وقال الفضل بن زياد عن أحمد قال هشيم فارقنا يعلى سنة عشرين ومائة وقال البخاري يقال مات بواسط سنة عشرين قلت وفيها أرخه بن حبان وقال بن المديني يعلى بن عطاء له أحاديث لم يروها غيره ورجال لم يرو عنهم غيره منهم وكيع بن عدس وأهل الحجاز لا يعرفونه وإنما روى عنه قوم بواسط

[682] س النسائي يعلى بن عقبة المكي ويقال بن عقيبة مولى آل الزبير روى عن أبي هريرة حديثا في الصائم يصبح جنبا وعائشة وحكى عن حبيب بن عبد الله وعمر بن عبد العزيز روى عنه رجاء بن حيوة وصالح بن مهران قلت حديثه عن الليث والنسائي متابعة

[683] بخ قد ت س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة يعلى بن مرة بن وهب بن جابر بن عتاب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن قيسي وهو ثقيف أبو المرازم الثقفي وهو يعلى بن سيابة وسيابة أمة وفرق أبو حاتم بينهما شهد الحديبية وخيبر والفتح مع النبي ﷺ روى عنه أحاديث وعن أبيه وهو وهم وعلي بن أبي طالب وعنه أبناه عبد الله وعثمان وراشد بن سعد وعبد الله بن حفص بن أبي عقيل وأبو البختري وجماعة منهم من أرسل عنه كعطاء بن السائب والمنهال بن عمرو قال بن سعد أمره النبي ﷺ يوم الطائف بقطع أعناب ثقيف

[684] بخ البخاري في الأدب المفرد يعلى بن مرة الكوفي سمعت أبا هريرة يقول في الذي يلعب بالنرد قمارا وغير ذلك وعنه عبيد بن أمية والد يعلى ذكره بن حبان في الثقات

[685] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي يعلى بن مسلم بن هرمز البصري المكي روى عن أبي الشعثاء وسعيد بن جبير وعكرمة ومجاهد وطلق بن حبيب وعنه محمد بن المنكدر وهو أكبر منه وابن جريج وسفيان بن حسين وشعبة وعبد الرحمن بن حرملة قال بن معين وأبو زرعة ثقة وقال يعقوب بن سفيان مستقيم الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري عن أبي داود يعلى بن مسلم بصري كان بمكة وهو غير يعلى بن مسلم المكي ذاك أخو الحسن بن مسلم

[686] بخ د ت س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي يعلى بن مملك حجازي روى عن أم سلمة وأم الدرداء وعنه بن أبي مليكة ذكره بن حبان في الثقات

[687] د أبي داود يعلى بن أبي يحيى حجازي روى عن فاطمة بنت الحسين وعنه مصعب بن محمد بن شرحبيل وروى الواقدي عن محمد بن مسلم عن يحيى بن أبي يعلى عن عبد الله بن جعفر قصة قتل جعفر بن أبي طالب وقال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه يعيش

[688] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يعيش بن الوليد بن هشام بن معاوية بن هشام بن عقبة بن أبي معيط الأموي الدمشقي نزيل قرقيسياء روى عن أبيه ومعاوية ومولى الزبير ومعدان وقيل بن معدان وقيل عن أبي معدان وقيل عن خالد بن معدان والأول أصح وعنه يحيى بن أبي كثير وعكرمة بن عمار والأوزاعي وإسماعيل بن رافع المدني قال العجلي والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز نزل يعيش بن الوليد على مكحول فهيأ له طعاما

من اسمه يمان

[689] ق بن ماجة يمان بن عدي الحضرمي أبو عدي الحمصي روى عن محمد بن زياد الألهاني وبرد بن سنان ومحمد بن الوليد الزبيدي وسلمة بن علي والنعمان بن المنذر وغيرهم وعنه يحيى بن حمزة الحضرمي وعمر بن عثمان الحمصي وإبراهيم بن موسى الرازي ومحمد بن وهب بن عطية الدمشقي وغيرهم قال البخاري في حديثه نظر وقال أبو حاتم شيخ صدوق قلت وقال أحمد بن حنبل ضعيف رفع حديث التقليس قال فيه عن أبي هريرة وقال الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال الدارقطني ضعيف

[690] ت الترمذي يمان بن المغيرة العنبري ويقال العبدي ويقال التيمي أبو حذيفة البصري روى عن عطاء وعكرمة ومحمد بن كعب القرظي والقاسم بن محمد بن أبي بكر وإسحاق بن سويد العدوي وغيرهم وعنه يزيد بن هارون ويونس بن محمد الؤدب وعبد الصمد بن عبد الوارث وسعيد بن سليمان ومسلم بن إبراهيم وطالوت بن عباد وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس حديثه بشيء وقال الجوزجاني لا يحمد الناس حديثه وقال أبو زرعة وأبو حاتم ضعيف الحديث وقال البخاري وأبو حاتم منكر الحديث يروي المناكير التي لا أصول لها فاستحق الترك وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين ومائة وقال بن عدي لا أرى به بأسا

[691] ينة الجهني تقدم في الموحدة

من اسمه يوسف

[692] ت الترمذي يوسف بن إبراهيم التميمي أبو شيبة الجوهري اللأل الواسطي روى عن أنس وعنه أبو قتيبة ومحمد بن الحسن المزني الواسطي وعمر بن سليم الباهلي وعلي بن يزيد الصدائي وعقبة بن خالد السكوني وغيرهم قال البخاري صاحب عجائب وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث عنده عجائب وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم قلت وقال بن حبان يروي عن أنس ما ليس من حديثه لا تحل الرواية عنه وذكره العقيلي في الضعفاء وقال بن عدي ليس بالمعروف ولا له كثير حديث

[693] يوسف بن أسباط بن واصل الشيباني الكوفي نزل قرية بين حلب وانطاكية حدث عن عامر بن شريح وسفيان الثوري وياسين الزيات روى عنه أبو الأحوص ومحمود بن موسى والمسيب بن واضح وعبد الله بن حبيب الأنطاكي قال يحيى بن معين ثقة وقال العجلي صاحب سنة وخبر دفن كتبه وقال لا يصلح فكبر عليها هكذا ذكره صاحب الكمال ولم يذكر من خرج له وقد ذكره الخطيب في المتفق وقال كان صالحا عابدا إلا أنه يغلط في الحديث كثيرا وقال البخاري كان قد دفن كتبه فصار لا يجيء بحديثه كما ينبغي وذكره بن عدي في الكامل فقال يكنى أبا محمد وقال أنه من أهل الصدق إلا أنه لما عدم كتبه صار يحمل على حفظه فيغلط ويشتبه عليه ولا يتعمد الكذب وقال بن حبان في الثقات كان من عباد أهل الشام وقرائهم سكن أنطاكية وكان لا يأكل إلا الحلال فإن لم يجده استف التراب وكان من خيار أهل زمانه مستقيم الحديث ربما أخطأ مات سنة خمس وتسعين ومائة ذكر الخطيب بعده

[694] تمييز يوسف بن أسباط بن علي المزي الموصلي يكنى أبا القاسم روى عن أحمد بن يحيى بن خالد الرقي والقاسم بن عبد الصمد الموصلي وغيرهما روى عنه أبو المليح الأزدي وعبد الملك بن أبي إسحاق العرني قلت وهو متأخر الطبقة وذكر قبلهما

[695] يوسف بن أسباط شيخ روى له بن أبي الدنيا في الفرج بعد الشدة قصة من طريق أبي الجارود عن يحيى بن عبد الملك عنه ولست أبعد أن يكون هو الأول

[696] ع الستة يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي وقد ينسب إلى جده روى عن أبيه وجده والشعبي وابن المنكدر وعمار الدهني وعبد الله بن محمد عقيل وعنه ابنه إبراهيم وابنا عمه إسرائيل وعيسى ابنا يونس بن أبي إسحاق وابن عيينة بن إبراهيم الكرماني وغيرهم قال عبد الجبار بن العلاء عن بن عيينة لم يكن في ولد أبي إسحاق أحفظ منه وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال بن حبان في الثقات كان أحفظ من ولد أبي إسحاق مستقيم الحديث على قلته مات سنة سبع وخمسين ومائة وقال بن سعد مات في زمن أبي جعفر قلت وقال الدارقطني ثقة وقال العقيلي يخالف في حديثه ولعله أتي من منصور بن وردان يعني الراوي عنه

[697] بخ د ت سي ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة يوسف بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري الكوفي أخو بلال روى عن أبيه وعنه إسرائيل بن يونس وسعيد بن مسروق ذكره بن حبان في الثقات قلت ووثقه العجلي

[698] خ البخاري يوسف بن بهلول التميمي أبو يعقوب الأنباري نزيل الكوفة روى عن عبد الله بن إدريس وابن المبارك وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وشريك وابن عيينة وغيرهم وعنه البخاري وابن أبي خيثمة وعبد بن حميد ويعقوب بن شيبة والصغاني وأبي زرعة الدمشقي وإبراهيم الحربي والحارث بن أبي أسامة وآخرون قال البخاري ومطين وابن حبان وغيرهم مات سنة ثمان عشرة ومائتين زاد مطين وكان ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات

[699] يوسف بن ثابت في ترجمة محمد بن موسى

[700] د أبي داود يوسف بن الحكم بن أبي سفيان ويقال يوسف بن أبي الحكم عداده في أهل الطائف روى عن بن المسيب وحفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عمرو وعوف بن حية وعنه بن جريج وكثير بن شنظير ذكره بن حبان في الثقات

[701] ت الترمذي يوسف بن الحكم بن أبي عقيل الثقفي أبو الحجاج وقد ينسب إلى جده أبي عقيل واسمه عمرو بن مسعود بن عامر بن معتب روى عن محمد بن سعد بن أبي وقاص وقيل عن سعد نفسه وعنه كعب بن علقمة ومحمد بن أبي سفيان بن جارية الثقفي قال العجلي ثقة وإنما روى حديثا واحدا عن محمد بن سعد عن أبيه من أراد هوان قريش وذكره بن حبان في الثقات وقال حرملة بن حمران عن كعب بن علقمة كان يوسف والد الحجاج فاضلا بن خيار قلت وقال بن يونس يقال أنه شهد فتح مصر ودخل أيضا مع مروان بن الحكم سنة خمس وستين وقال بن حبان روى عن جماعة من الصحابة

[702] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يوسف بن حماد المعنى أبو يعقوب البصري روى عن حماد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعثمان بن عبد الرحمن الجمحي وشيبان بن حبيب وزيد البكائي وغيرهم وعنه مسلم والترمذي وابن ماجة وابن أبي عاصم والعمري وزكرياء الساجي وعبدان الأهوازي وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي ومحمد بن جرير الطبري والقاسم بن زكريا المطرز وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة خمس وأربعين ومائتين قلت وقال أبو بكر البزار ثقة وقال مسلمة بن قاسم بصري ثقة

[703] تمييز يوسف بن حماد أبو يعقوب الإسترابادي روى عن بن عيينة ووكيع وأبي معاوية وأبي ضمرة ويزيد بن هارون وغيرهم وعنه حفيده محمد بن محمد بن يوسف بن حماد ومحمد بن جعفر بن طرخان والحسن بن بندار الإسترابادي ومحمد بن يزداد وغيرهم ذكره أبو سعد الإدريسي في تاريخ استراباد وقال مات بعد الأربعين ومائتين وكان حسن الرواية لا بأس به

[704] ق بن ماجة يوسف بن خالد بن عمير السمتي أبو خالد البصري مولى صخر بن سهل الليثي روى عن أبيه وأبي جعفر الخطمي وجعفر بن سعد بن سمرة بن جندب وإسماعيل بن أبي خالد وموسى بن عقبة والأعمش وخالد الحذاء وابن عون ويونس بن عبيد ومحمد بن عجلان وغيرهم وعنه ابنه خالد وعبد الله القواريري وأبو بكر بن الأسود وخليفة بن خياط وأبو كامل الجحدري ونصر بن علي الجهضمي وغيرهم قال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال عبد الله بن أحمد عن بن معين كذاب خبيث عدو الله تعالى رجل سوء رأيته بالبصرة لا يحدث عن أحد فيه خير وقال الدوري عن بن معين كذاب زنديق لا يكتب حديثه وقال أبو حاتم الرازي ذاهب الحديث أنكرت قول بن معين فيه زنديق حتى حمل إلي كتاب قد وضعه في التجهم ينكر فيه الميزان والقيامة فعلمت أن بن معين لا يتكلم إلا عن بصيرة وفهم وقال عمرو بن علي يكذب وقال يعقوب بن شيبة كان أحد الفقهاء ولم يكن في الحديث بذاك وقال بن سعد كان له بصر بالرأي والفتوى والشروط وقيل له السمتي لهيئته وكان الناس يتقون حديثه لرأيه وكان ضعيفا وقال البخاري سكتوا عنه وقال الآجري عن أبي داود كذاب وكان طويل الصلاة وقال النسائي ليس بثقة ولا مأمون وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة تسع وثمانين ومائة قلت وفيها أرخه بن سعد وزاد وهو بن سبع وستين سنة وقال بن قانع ضعيف مات سنة تسعين ومائة وفيها أرخه خليفة وقال الطحاوي ثنا المزني ثنا الشافعي ثنا يوسف بن خالد وكان ضعيفا وقال أبو زرعة ذاهب الحديث ضعيف الحديث اضرب على حديثه وقال بن حبان كان يضع الأحاديث على الشيوخ ويقرأها عليهم ثم يرويها عنهم لا تحل الرواية عنه وقال الساجي ضعيف الحديث كثير الوهم كان صاحب رأي وجدل في الدين وهو أول من وضع كتاب الشروط وأول من جلب رأي أبي حنيفة إلى البصرة كذبه يحيى بن معين وأحسب أنه حمل عليه لأنه قيل أنه ناظر نصرانيا فقطعه ثم قال له انقلد قولك وتناظرني فاحسب أن بن معين غلط أمره من هذا الطريق وأما الحديث فليس بموضع لذلك وذلك أن الجهمية تتقلد قوله وتجعله إماما ولا سمعت بندارا ولا بن مثنى حدثا عنه شيئا قط وقال العجلي ليس بثقة وقال مرة متروك الحديث وقال يعقوب بن سفيان لا يكتب حديثه ولا يروي عنه أهل الديانة والمعرفة وقال البخاري قال أن معمر يكذب وقال الحاكم روى عن زياد بن سعد مناكير

[705] س النسائي يوسف بن الزبير المكي المدني الأسدي مولى آل الزبير روى عن الزبير بن العوام وابنه عبد الله ويزيد بن معاوية وعبد الملك بن مروان وكان رضيعه وعنه بكر بن عبد الله المزني ومجاهد بن جبر وذكره بن حبان في الثقات قلت وحكى البخاري أنه يقال فيه الزبير بن يوسف وقال بن جرير مجهول لا يحتج به

[706] تمييز يوسف بن الزبير كوفي روى عن أبيه عن مسروق قوله وعنه بكر بن الأسود الكديمي قلت قرأت بخط الذهبي مجهول

[707] ت س الترمذي والنسائي يوسف بن سعد الجمحي مولاهم أبو يعقوب ويقال أبو سعد البصري ويقال يوسف بن مازن وقيل هما اثنان روى عن الحارث ومحمد ابني حاطب الجمحي والحسن بن علي بن أبي طالب وعبد الله بن جبير بن حية وعبد الملك بن أبي عياش الجذامي وعلي الأزدي وعنه خالد الحذاء وداود بن أبي هند والربيع بن صبيح والقاسم بن الفضل الحداني وحماد بن سلمة وغيرهم قال بن الجنيد عن بن معين يوسف بن سعد ثقة وقال الترمذي مجهول وقيل هو يوسف بن مازن وقال البخاري يوسف بن مازن يعد في البصريين وقال إسحاق بن منصور عن بن معين يوسف بن مازن المدني روى عنه القاسم بن الفضل مشهور قلت فرق البخاري بين يوسف بن سعد ويوسف بن مازن فقال في بن سعد أنه مولى بن مظعون وقيل مولى بن حاطب وأنه روى عن عمر وعلي ومحمد بن حاطب وزيد بن ثابت في آخرين روى عنه القاسم بن الفضل والربيع بن مسلم وخالد الحذاء وحماد بن سلمة وأبو بشر وعلي بن زيد يعد في البصريين وقال في يوسف بن مازن الراسبي روى عنه القاسم بن الفضل ونوح بن قيس يعد في البصريين ولا يلزم من اشتراكهما في رواية القاسم بن الفضل عن كل منهما وفي كونهما بصريين أن يكونا واحدا وقد تبع البخاري بن أبي حاتم في التفرقة بينهما وترجم لكل منهما كما ترجم البخاري وزاد في بن مازن ما نقل عن يحيى بن معين أنه مشهور وفرق بن حبان بين يوسف بن سعد شيخ الربيع بن مسلم وذكر أنه يروي عن أبي هريرة وبين بن سعد مولى محمد بن حاطب فقال في الثقات يوسف بن سعد مولى بن حاطب يروي عن زيد بن ثابت وعنه داود بن أبي هند وأبو بشر وعندي أنه وهم في جعله اثنين ولم يتعرض ليوسف بن مازن في الثقات

[708] س النسائي يوسف بن سعيد بن مسلم المصيصي أبو يعقوب الأنطاكي الحافظ روى عن حجاج بن محمد بن المبارك الصوري وهوذة بن خليفة وأبي مسهر وأبي صالح الحراني ومحمد بن مصعب القرقسائي وموسى بن داود الضبي وأبي نعيم وغيرهم وعنه النسائي وعبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر وأبو عوانة ومحمد بن المنذر شكر ومحمد بن الربيع الجيزي وأبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرائيني وأبو بكر بن زياد النيسابوري وآخرون قال النسائي ثقة حافظ وقال بن أبي حاتم كتب إلي ببعض حديثه وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد سنة خمس وستين وقال بن قانع وابن مندة مات سنة إحدى وسبعين ومائتين قلت وفيها أرخه القراب وقال مسلمة بن قاسم ثقة حافظ وأبوه ثقة

[709] ت عس الترمذي والنسائي في مسند علي يوسف بن سلمان الباهلي ويقال المازني أبو عمر البصري روى عن بن عيينة وحاتم بن إسماعيل والداروردي وابن مهدي والقطان وجماعة وعنه الترمذي والنسائي في مسند علي وأبو حاتم وموسى بن هارون وأبو بكر البزار وزكرياء السجزي وعمر بن محمد بن بجير وابن خزيمة وآخرون قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي مشهور لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مسلمة بصري ثقة وروى له الحاكم في المستدرك حديثا وقال أنه مجهول

[710] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يوسف بن صهيب الكندي الكوفي روى عن بن بريدة والشعبي وحبيب بن يسار وغيرهم وعنه جرير بن عبد الحميد ومعتمر بن سليمان وعبيدة بن حميد وعبد الله بن نمير ويحيى القطان وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم وغيرهم قال بن معين وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وروى بن شاهين في الثقات عن عثمان بن أبي شيبة قال يوسف بن صهيب ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا يوسف بن صهيب وهو ثقة

[711] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يوسف بن عبد الله بن الحارث الأنصاري مولاهم أبو الوليد البصري روى عن أبيه وخاله محمد بن سيرين وأنس بن مالك وأبي العالية والأحنف وجماعة وعنه بن عون وخالد الحذاء ومهدي بن ميمون وعاصم الأحول وحماد بن سلمة وغيرهم قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[712] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة يوسف بن عبد الله بن سلام بن الحارث الإسرائيلي أبو يعقوب المدني حليف الأنصار روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وعثمان وعلي وأبي الدرداء وخويلة بنت ثعلبة وأم معقل وجماعة وعنه ابنه محمد وعون بن عبد الله وعمر بن عبد العزيز وابن المنكدر ومعمر بن عبد الله بن حنظلة وعوف بن عتبة ويزيد بن أبي أمية الأعور وعيسى بن سعيد بن أبي معقل ومحمد بن يحيى بن حبان ويحيى بن أبي الهيثم العطار وغيرهم قال بن أبي حاتم رأى النبي ﷺ وقال البخاري إن له صحبة فسمعت أبي يقول ليست له صحبة بل له رؤية قال خليفة توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز قلت وذكره بن سعد في الطبقة الخامسة وساق حديثه أقعدني النبي ﷺ في حجره الحديث وقال كان ثقة وله أحاديث صالحة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال أبو القاسم البغوي روى عن النبي ﷺ وذكره جماعة ممن ألف في الصحابة

[713] يوسف بن عبد الله بن نجيد في عبد الله بن نجيد

[714] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي يوسف بن عبدة بن ثابت الأزدي العتكي المهلبي مولاهم أبو عبدة البصري القصاب روى عن الحسن البصري ومحمد بن سيرين وثابت وحميد الطويل وحماد بن سلمة وهو من أقرانه وعنه يوسف بن محمد المؤدب والأصمعي وأبو صالح الحراني وموسى بن إسماعيل أبو سلمة التبوذكي ومسلم بن إبراهيم وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الأثرم قلت لعبد الله يوسف بن عبدة أبو عبدة كيف هو قال له أحاديث مناكير عن حميد وثابت وكأنه ضعفه وقال أبو حاتم شيخ ليس بالقوي ضعيف وقال العقيلي له مناكير قال وأنكر عليه حماد بن سلمة حديثه عن ثابت عن أنس أنه أوصى إذا مات أن يوضع في فمه شعر من شعر النبي ﷺ وقال موسى بن إسماعيل إذا حدثك هؤلاء الشيوخ عن ثابت بشيء فاتهمهم وقال الأصمعي حماد بن سلمة عند يوسف بن عبدة فقال ما هذه الروضة التي وقعت عليها

[715] خ س البخاري والنسائي يوسف بن عدي بن زريق بن إسماعيل ويقال بن الصلت بن بسطام التيمي مولاهم أبو يعقوب الكوفي سكن مصر روى عن عبيد الله بن عمرو الرقي ومالك بن أنس وعبد الرحمن بن أبي الزناد وأيوب ومحمد ابني جابر الحنفي وعثام بن علي العامري ورشدين بن سعد والداروردي ومعتمر بن سليمان الرقي والهيثم بن عدي الطائي وأبو بكر بن عياش وخلق وعنه البخاري وروى عن علي بن عبد الرحمن بن المغيرة وعمر بن عبد العزيز بن مقلاص عنه وابنه محمد وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيان وأبو أمية الطرسوسي ومحمد بن إبراهيم البوشنجي وعمر بن الخطاب السجستاني وإسحاق بن سيار النصيبي وإبراهيم بن الجنيد وأحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي وعمر بن أبي الطاهر بن السرح ويعقوب بن سفيان ويحيى بن أيوب العلاف وموسى بن سهل الرملي ومحمد بن خزيمة المصري وأبو الزنباع وروح بن الفرج وآخرون قال أبو زرعة ثقة ذهب إلى مصر في التجارة ومات بها وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس قدم مصر وسكنها ومات بها في ربيع الآخر سنة اثنتين وثلاثين ومائتين وهو أخو زكريا وكان أسن منه بسنة ومات زكريا قبله بسنتين وكان زكريا أشد بأصحاب الحديث وقال مسلمة في الصلة كوفي ثقة نزل مصر روى عنه من أهل بلدنا بقي بن مخلد ومحمد بن وضاح

[716] فق بن ماجة في التفسير يوسف بن عطية بن ثابت الصفار الأنصاري السعدي مولاهم أبو سهل البصري الجفري روى عن ثابت البناني وفرقد السبخي ويونس بن عبيد وعطاء بن أبي ميمونة ومحمد بن واسع ومطر الوراق وهشام بن حسان وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه والحسن بن محمد الزعفراني وأبو الصلت الهروي وعمار بن نصر المروزي وإسحاق بن بهلول التنوخي وأحمد بن منيع البغوي وزياد بن يحيى الحساني وعبد الله بن عون الخزاز وقتيبة وابن أبي السري وخلق قال الدوري وأحمد بن ثابت عن بن معين ليس بشيء وقال عمرو بن علي كثير الوهم والخطأ وكان يهم وما علمته يكذب وقد كتبت عنه سمعته يقول ثنا قتادة عن أنس قال قال رسول الله ﷺ خير الناس قرني وهذا الحديث إنما رواه قتادة عن زرارة عن عمران بن حصين وقال الجوزجاني لا نحمد حديثه وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو حاتم وأبو زرعة والدارقطني ضعيف الحديث وقال أبو داود ليس بشيء وقال النسائي والدولابي متروك الحديث زاد النسائي وليس بثقة وقال بن عدي وله غير ما ذكرت وكلها غير محفوظة وعامة حديثه مما لا يتابع عليه وقال بن حبان يقلب الأخبار ويلزق المتون الموضوعة بالأسانيد الصحيحة لا يجوز الاحتجاج به قيل أنه مات سنة سبع وثمانين ومائة قلت وقال الساجي ضعيف الحديث وكان صدوقا يهم كان يغير أحاديث ثابت عن الشيوخ فيجعلها عن أنس وقال بن البرقي عن بن معين ضعيف وقال العجلي ضعيف الحديث وقال الدارقطني أيضا متروك وقال يعقوب بن سفيان لين الحديث وكذا قال البزار وذكره يعقوب في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال بن أبي شيبة عن بن المديني كان ضعيفا وقال الحاكم روى عن ثابت أحاديث مناكير

[717] تمييز يوسف بن عطية الباهلي ويقال القسملي أبو المنذر الكوفي روى عن خالد بن إياس وعمرو بن شمر ومحمد بن عبد العزيز العرزمي ومسلم بن مالك الأزدي وميمون بن أبي حمزة الأعور وهارون بن أبي كثير وعنه إسماعيل بن عمرو البجلي وسهل بن صقير الخلاطي وسهل بن عثمان العسكري وعبد الله بن عمر بن أبان وعمرو بن علي الصيرفي ومحمد بن آدم المصيصي وغيرهم قال عمرو بن علي هو أكذب من البصري قدم علينا فنزل المربد وحدث بأحاديث منكرة عن قوم معروفين وقال أبو حاتم والدارقطني ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وقال بن عدي أحاديثه غير محفوظة قلت وقال البخاري ضعيف وقال البرقاني سألت الدارقطني عن يوسف بن عطية فقال هما أثنان متروكان وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم

[718] د س أبي داود والنسائي يوسف بن عمرو بن يزيد بن يوسف بن جرجس ويقال خرخس الفارسي أبو يزيد المصري روى عن مالك والليث وابن أبي الزناد وابن وهب والشافعي وغيرهم وعنه يحيى بن بكير والحارث بن مسكين وهما من أقرانه وابنه أبو سعيد يزيد بن يوسف ومحمد بن عبد الرحمن ابنا عبد الله بن عبد الحكم ويونس بن عبد الأعلى وآخرون قال عبد الغني سعيد ولد سنة خمس وخمسين ومائة ومات سنة أربع ومائتين وقال أبو عمرو الكندي ولد سنة ست وخمسين ومائة وتوفى سنة خمس ومائتين وقال بن يونس كان رجلا صالحا توفي في صفر سنة خمس ومائتين روى الحارث بن مسكين عنه أشياء فاتته عن بن وهب قلت وقال أبو عمر والكندي كان فقيها مفتيا وهو أحد أوصياء الشافعي وذكر يوما عند سعيد الآدم فقال رجل صالح فقيه

[719] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي يوسف بن عيسى بن دينار الزهري أبو يعقوب المروزي روى عن عمه يحيى وحفص بن غياث والفضل بن موسى وأبي معاوية ووكيع وابن عيينة وعبد الله بن نمير وعلي بن عاصم وابن فضيل وغيرهم وعنه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وأحمد بن سيار المروزي وعبدة بن سليمان البصري والحسن بن سفيان وعمر بن محمد بن بجير وآخرون قال النسائي وذكره بن حبان في الثقات وقال هو والبخاري والنسائي مات سنة تسع وأربعين ومائتين قلت وقال الحاكم هو جد شيخنا أبي الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف البخاري وكان شيخنا أبو الفضل يذكر فضائل جده وزهده وورعه وكثرة صدقاته واحسانه وما خلف من أوقافه ببخارا ونيسابور

[720] ق بن ماجة يوسف بن أبي كثير عن نوح بن ذكوان وعنه بقية بن الوليد قلت هو أحد شيوخ بقية الذين لا يعرفون

[721] يوسف بن مازن في ترجمة يوسف بن سعد

[722] ع الستة يوسف بن ماهك بن مهران الفارسي المكي مولى قريش والصحيح أنه غير يوسف بن مهران روى عن أبيه وأبي مسيكة وأبي هريرة وعائشة وحكيم بن حزام وعبد الله بن صفوان وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر وعبيد بن عمير وحفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر وغيرهم وأرسل عن أبي بن كعب وعنه عطاء بن أبي رباح وهو من أقرانه وأيوب وأبو بسر وحميد الطويل وأبو خثيم وابن جريج وإبراهيم بن مهاجر وعمرو بن مرة ويعلى بن حكيم والوليد بن عبد الله بن أبي مغيث وأبو زيد عبد الملك بن ميسرة العامري وجعفر بن سليمان الضبعي وآخرون قال بن معين والنسائي ثقة وقال بن خراش ثقة عدل وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم مات سنة ثلاث ومائة وقال الهيثم بن عدي مات سنة عشر وقال الواقدي وخليفة وجماعة مات سنة عشرة وقيل مات سنة أربع عشرة ومائة قلت حكى هذا بن سعد أيضا وزاد كان ثقة قليل الحديث وقال بن حبان مات سنة ثلاث عشرة وقيل سنة ست وروى القراب في تاريخه بإسناده إلى الهيثم بن عدي قال سنة ثلاث ومائة مات فيها يوسف بن ماهك ويحيى بن وثاب وذكر غيرهما وهذا يدل على أنه في سنة ثلاث بغير عشر لأن يحيى بن وثاب مات فيها اتفاقا

[723] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة يوسف بن محمد بن ثابت بن قيس بن شماس ويقال محمد بن يوسف بن ثابت الأنصاري الخزرجي روى عن أبيه عن جده وعنه عمرو بن يحيى بن عمارة المازني ذكره بن حبان في الثقات

[724] ق بن ماجة يوسف بن محمد بن صيفي ويقال بن يزيد بن صيفي بن صهيب بن سنان التيمي مولى بن جدعان روى عن أبيه وعمه عبد الحميد بن زياد وعنه يوسف بن عدي وسعيد بن سليمان الواسطي وعبد الله بن إسحاق الطلحي وعلي بن بحر بن بري وإبراهيم بن المنذر وهشام بن عمار قال البخاري فيه نظر وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

[725] ق بن ماجة يوسف بن محمد بن المنكدر التيمي روى عن أبيه عن جابر في ذم كثرة النوم وعنه معاذ بن معاذ العنبري وعبد الله بن جعفر الرقي وابن أبي فديك ومحمد بن عيسى بن الطباع وسنيد بن داود وغيرهم قال أبو زرعة صالح وهو أقل رواية من أخيه المنكدر بن محمد وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وقال النسائي ليس بثقة وقال الدولابي متروك الحديث وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به وقال الطبراني في الصغير لم يرو هذا الحديث عن بن المنكدر إلا ابنه يوسف تفرد به سنيد قلت وقال بن عدي هذا الكلام بعد أن أورد له ستة أحاديث وقال لا أعلم له غيرها وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال بن حبان غلب عليه الصلاح فغفل عن الحفظ فكان يأتي بالشيء توهما فبطل الاحتجاج به وقال الأزدي متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف

[726] خ البخاري يوسف بن محمد العصفري أبو يعقوب الخراساني نزيل البصرة روى عن الثوري ومروان بن معاوية ويحيى بن سليم الطائفي وعنه البخاري وحرب بن إسماعيل الكرماني وكناه وسعيد بن عبد الله بن أبي عبد الرحمن الفراء البصري قال الآجري عن أبي داود ثقة

[727] س النسائي يوسف بن مروان النسائي أبو الحسن الرقي المؤذن نزيل بغداد روى عن فضيل بن عياض وعيسى بن يونس وعبيد الله بن عمر وابن المبارك وابن عيينة وأبي إسحاق الفزاري ومخلد بن الحسن وعنه أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي وعباس الدوري وعبد الله بن أحمد الدورقي وأحمد بن محمد بن بكر القصير وعبد الله بن أحمد بن حنبل قال أبو علي بن الصواف عن عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا يوسف بن مروان المؤذن ثقة وقال الخطيب كان ثقة وقال موسى بن هارون مات ببغداد في المحرم أو صفر سنة ثمان وعشرين ومائتين

[728] س النسائي يوسف بن مسعود بن الحكم الزرقي الأنصاري المدني روى عن أبيه وعن جدته أم أبيه ولها صحبة وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن عمر العمري ذكره بن حبان في الثقات وقال بن السني في كتاب الأخوة اسم جدته أسماء قلت ذكر الحاكم أبو عبد الله أن يحيى بن سعيد الأنصاري تفرد بالرواية عنه فتحزر رواية عبيد الله عنه مع أن حديثه عند النسائي في المتابعات

[729] س ق النسائي وابن ماجة يوسف بن المنازل التيمي أبو يعقوب الكوفي روى عن عبد الله بن إدريس وحفص بن غياث وعبدة بن سليمان ومحمد بن فضيل وعنه أبو سعيد الأشج ومحمد بن عبد الرحمن الجعفي وعباس الدوري وأبو حاتم وابن أبي خيثمة وعلي بن عبد العزيز وآخرون قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الأولى سنة ثلاث عشرة ومائتين

[730] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي يوسف بن مهران البصري روى عن بن عباس وابن عمر وابن جعفر وجابر وعنه زيد بن علي بن جدعان وقال كان يشبه حفظه حفظ عمرو بن دينار وقال الميموني عن أحمد يوسف بن مهران لا يعرف ولا أعرف أحدا روى عنه إلا علي بن زيد عن يوسف بن ماهك وهو يوسف بن مهران أصح يكتب حديثه ويذاكر به وقال أبو زرعة ثقة وقال بن سعد ثقة قليل الحديث وقال أبو داود الطيالسي عن سعيد عن أبي بشر عن يوسف بن مهران عن حكيم بن حزام عن النبي ﷺ لا تبع ما ليس عندك كذا قال غندر وغير واحد عن شعبة عن يوسف بن ماهك وهو المحفوظ قلت هذا يدل على أن شعبة كان يرى أن يوسف بن مهران ويوسف بن ماهك واحد

[731] خ د ت عس ق البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة يوسف بن موسى بن راشد بن بلال القطان أبو يعقوب الكوفي سكن الري فقيل له الرازي ثم انتقل إلى بغداد ومات بها روى عن أي أبيه بن إدريس وجرير بن عبد الحميد وسلمة بن الفضل وابن نمير وأبي خالد الأحمر وأبي أحمد الزبيري وابن عيينة وحكام بن سلم ووكيع ويزيد بن هارون وأبي نعيم وعاصم بن يوسف وأحمد بن يونس وعبيد الله بن موسى وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة وابنه أبي عوانة موسى بن يوسف بن بن موسى وإبراهيم الحربي وأبو زرعة وأبو حاتم وابن أبي الدنيا ومحمد بن هارون بن المجدر والبغوي وابن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وعدة قال أبو سعيد اليشكري كتب عنه يحيى بن معين وكتبت معه عنه وسئل عنه فقال صدوق وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي لا بأس به وقال الخطيب وصفه غير واحد بالثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال السراج مات في صفر سنة ثلاث وخمسين ومائتين قلت وروى أيضا بن خزيمة في صحيحه وقال مسلمة كان ثقة

[732] تمييز يوسف بن موسى التستري أبو غسان السكري نزيل الري روى عن القطان ووكيع وابن قتيبة وأبي داود الطيالسي وابن مهدي وعبد الصمد بن عبد الوارث وإبراهيم بن عيينة وإبراهيم بن سعد السمان وإسماعيل بن محمد بن جحادة وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي وعنه إبراهيم بن يوسف الهسنجاني وأبو جعفر أحمد بن فادك التستري وعلي بن الحسين بن الجنيد ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس وأبو حاتم الرازي وقال صدوق

[733] ق بن ماجة يوسف بن ميمون القرشي المخزومي مولى آل عمرو بن حريث ويقال الحنفي الكوفي أبو خزيمة ويقال بن خزيم الصباغ ويقال أنه بصري ويقال إنهما اثنان روى عن نافع مولى النبي ﷺ وأبي عبيدة بن حذيفة وأنس بن سيرين وعطاء بن أبي رباح والحسن وابن سيرين وأبي إسحاق السبيعي وغيرهم وعنه شعبة والثوري والفضل بن موسى وقطبة بن عبد العزيز ومروان بن معاوية والنعمان بن عبد السلام وأبو مالك النخعي ووكيع وعلي بن مسهر وأبو نعيم وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد بن حنبل يوسف بن الصباغ مولى آل عمرو بن حريث ضعيف ليس بشيء وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال البخاري وأبو حاتم منكر الحديث جدا زاد أبو حاتم ليس بالقوي ضعيف وقال النسائي ليس بالقوي وقال مرة ليس بثقة وقال الدارقطني ضعيف وروى له بن عدي أحاديث ثم قال وهذه الأحاديث مع ما لم أذكره ليوسف الصباغ ما أرى بها بأسا وذكره بن حبان في الثقات قلت ولكنه جعلهما اثنين فذكر الراوي عن أبي عبيدة بن حذيفة في الثقات وذكر يوسف بن ميمون الصباغ في الضعفاء فقال فاحش الخطأ كثير الوهم ويروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات فلما فحش ذلك منه بطل الاحتجاج به وفرق بينهما أيضا أبو حاتم الرازي وغيره وقال بن شاهين في الثقات يوسف بن ميمون قال إبراهيم بن أبي معاوية كنت ليلة مع أبي فذكر يوسف بن ميمون فقال لي إبراهيم كان يوسف بن ميمون ممن رفعه الله تعالى بالصدق

[734] سي النسائي في اليوم والليلة يوسف بن واضح الهاشمي أبو يعقوب البصري المكتب روى عن معتمر بن سليمان وقدامة بن شهاب وعمر بن علي بن مقدم والحسن بن حبيب بن ندبة روى عنه النسائي وروى أيضا عن زكريا السجزي عنه وأبو حاتم وابن ياسين وابن ناجية وعلي بن الحسين البغدادي وأبو بكر بن أحمد بن داود المؤدب ومحمد بن الحسن بن علي بن بحر بن بري وأبو بكر بن خزيمة وأبو بكر الباغندي قال أبو حاتم محله الصدق وقال النسائي ثقة وقال بن حبان في الثقات مات سنة خمسين ومائتين وقال البخاري مات سنة إحدى وخمسين قلت وقال مسلمة لا بأس به

[735] ل ت أبي داود في المسائل والترمذي يوسف بن يحيى القرشي أبو يعقوب البويطي المصري الفقيه روى عن بن وهب والشافعي وعنه الربيع بن سليمان المرادي وأبو الوليد بن أبي الجارود المكي وأحمد بن منصور الرمادي وأبو إسماعيل الترمذي ومحمد بن عامر المصيصي وأبو سهل محمود بن النضر بن واصل البخاري وإبراهيم بن إسحاق الحربي ويحيى بن عثمان بن صالح المصري وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال أبو الوليد بن أبي الجارود كان البويطي جاري فما كنت انتبه ساعة من الليل إلا سمعته يقرأ أو يصلي وقال أبو نعيم الجرجاني عن الربيع بن سليمان كان أبو أيوب أبدا يحرك شفتيه بذكر الله تعالى قال وسمعت البويطي يقول إنما خلق الله تعالى كل شيء بكن فإن كانت كن مخلوقة خلق مخلوقا قال الربيع وما رأيت أحدا أنزع بحجة من كتاب الله تعالى من أبي يعقوب وقال بن أبي حاتم في كتابي عن الربيع بن سليمان قال كان لأبي يعقوب من الشافعي منزلة وكان الرجل ربما يسأله عن المسألة فيقول سل أبا يعقوب وربما جاء إلى الشافعي رسول صاحب الشرطة فيوجهه الشافعي إلى أبي يعقوب ويقول هذا لساني وقال الحاكم سمعت أبا العباس الأصم يقول رأيت أبي في المنام فقال لي يا بني عليك بكتاب البويطي فليس في الكتب أقل خطأ منه وقال أبو سعيد بن يونس كان من أصحاب الشافعي وكان متقشفا حمل من مصر أيام المحنة بالقرآن إلى العراق فأرادوه على الفتنة فامتنع فسجن ببغداد إلى أن توفي في السجن والقيد سنة اثنتين ومائتين وقال مطين وموسى بن هارون وغيرهما مات سنة إحدى زاد موسى في رجب قال وشهدت جنازته وكان حبس في القرآن فلم يجب وقال بن عبد البر كان من أهل الدين والعلم والفهم والثقة صلبا في السنة فيرد على أهل البدع وكان حسن النظر وقال الخطيب كان صالحا متعبدا زاهدا وقال محمد بن بشر الزبيري سمعت الربيع يقول كنا عند الشافعي فقال البويطي أنت تموت في الحديد فذكر الحكاية قال الربيع فدخلت على البويطي أيام المحنة فرأيته مقيدا إلى إنصاف ساقيه مغلولة يداه إلى عنقه قلت وقال الساجي كان أبو يعقوب إذا سمع المؤذن وهو في السجن يوم الجمعة اغتسل ولبس ثيابه ومشى حتى يبلغ باب السجن فيقول له السجان ارجع فيقول اللهم انك تعلم أني اجبت داعيك فمنعوني وقال الشافعي ليس أحد أحق بمجلسي من يوسف بن يحيى وليس أحد من أصحابي أعلم منه

[736] س النسائي يوسف بن يزيد بن كامل بن حكيم القرشي مولى بني أمية أبو يزيد القراطيسي المصري حضر جنازة بن وهب ورأى الشافعي روى عن أسد بن موسى وحجاج بن إبراهيم الأزرق وأبي صالح عبد الله بن صالح والمعلى بن الوليد القعقاعي والوليد بن صالح النحاس ويعقوب بن إسحاق القزمي روى عنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال قال المزي لم أقف على روايته عنه في السنن وعبد الله بن جعفر بن الورد بن زنجويه وعلي بن محمد السكري وأبو علي بن هارون بن شعيب والحسين بن محمد القزمي وأبو القاسم الطبراني قال بن يونس بلغت سنة مائة سنة إلا أربعة أشهر وكان ثقة صدوقا ويقال إنه ولد في آخر سنة أربع وثمانين ومائة وتوفي سنة سبع وثمانين ومائتين قلت وقال مسلمة توفي في ربيع الأول أخبرنا عنه غير واحد وقال أحمد بن سعيد الصدفي سمعت أحمد بن خالد يقول يوسف بن يزيد القراطيسي من أوثق الناس ولم أر مثله ولا لقيت أحدا إلا وقد لين أو تكلم فيه إلا يوسف بن يزيد ويحيى بن أيوب العلاف ورفع من شأن يوسف

[737] خ م البخاري ومسلم يوسف بن يزيد البصري أبو معشر البراء العطار روى عن عبيد الله أي الأخنس وسعيد بن عبد الله بن جبير بن حية وخالد بن ذكوان وأبي حازم بن دينار وصدقة بن طيسلة وموسى بن دهقان وعثمان بن غياث وعدة وعنه زيد بن الخطاب ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو كامل فضل بن حسين الجحدري ومحمد بن أبي بكر المقدمي وسيدان بن مضارب ولؤين وغيرهم وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال أبو داود ليس بذاك وقال علي بن الجنيد عن محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا أبو معشر البراء وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[738] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة يوسف بن يعقوب بن أبي سلمة الماجشون أبو سلمة المدني روى عن أبيه وصالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ومحمد بن المنكدر والزهري وسعيد المقبري وعبد الله بن عروة بن الزبير وعتبة بن مسلم المدني وغيرهم وعنه يحيى بن حيان وأبو الوليد الطيالسي وعفان وعارم ومسدد وسريج بن يونس وعبد العزيز بن عبد الأويسي وسليمان بن داود الهاشمي يحيى بن يحيى النيسابوري وعلي بن المديني وأحمد بن حنبل وعبيد الله بن عمر القواريري وشريح بن موسى ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن بكار بن الريان ومحمد بن الصباح الدولابي ومحمد بن عيسى بن الطباع وأبو مصعب الزبيري ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وطالوت بن عباد الصيرفي وعلي بن مسلم الطوسي وآخرون قال بن معين وأبو داود ويعقوب بن شيبة ثقة وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث أو أربع وثمانين ومائة وقال غيره مات سنة خمس وثمانين ومائة قلت قال البخاري في تاريخه حدثني هارون بن محمد قال مات يوسف بن الماجشون سنة أربع أو خمس وثمانين وقال بن سعد قال يوسف ولدت في زمن سليمان بن عبد الملك وقال بن أبي خيثمة بع بن معين لا بأس به كنا نأتيه فيحدثنا في بيت وجوار له في بيت آخر يضربن بالمعزفة وقال الخليلي ثقة عمر حتى أدركه علي بن مسلم وهو وإخوته يرخصون في السماع وهم في الحديث ثقات

[739] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة يوسف بن يعقوب بن أبي القاسم السدوسي مولاهم أبو يعقوب السلعي البصري الضبعي كان ينزل في ضبعة روى عن سليمان التيمي وكهمس بن الحسن وحسين المعلم وبهز بن حكيم وأبي سفيان عيسى بن سنان وهشام بن حسان ومالك بن مغول ويونس بن أبي إسحاق وشعبة وعدة وعنه الوليد بن عمرو بن السكن الضبعي وهلال بن بشر ومحمد بن عمر المقدمي وإسحاق بن إبراهيم الصواف والحسين بن سلمة بن أبي كبشة وبندار وأبو موسى ومحمد بن معمر البحراني ومحمد بن الوليد القلانسي وأحمد بن عصام الأصبهاني ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال الأثرم عن أحمد ثقة وقال أبو موسى كان يبيع السلع وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث يقال له السلعي لسلعة كان على قفاه وأكثرهم يقولون بكسر السين فيخطئون وذكره بن حبان في الثقات يقال مات بعد المائتين قلت وجزم بن قانع بأنه مات سنة إحدى ومائتين وقال البخاري في تاريخه قال بن المثنى يعني أبا موسى كان بقفاه سلعة والذي حكاه المؤلف عنه أنه كان يبيع السلع لم أره ولا افهم معناه وقد قيده أبو علي الجياني بفتح السين وله في البخاري حديث واحد في عدة أصحاب بدر

[740] خ م البخاري ومسلم يوسف بن يعقوب الصفار أبو يعقوب الكوفي مولى بني هاشم ويقال مولى بني أمية روى عن أبي بكر بن أبي عياش وعبد الله بن إدريس ويحيى بن سعيد الأموي وإسماعيل بن علية وعلي بن هشام العامري ومعن بن عيسى القزاز وأيوب بن النجار وأبي أسامة وجماعة وعنه البخاري ومسلم أبو عبد الله بن أحمد والدارميان وموسى بن هارون وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو الأحوص ويعقوب بن سفيان وابن أبي الدنيا وابن أبي عاصم والحسن بن سيان وآخرون قال أبو حاتم ثقة من أهل الخير وقال الآجري عن أبي داود ما سمعت إلا خيرا وقال بن حبان في الثقات كان يغرب قال موسى بن هارون مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وكذا نقل أبو داود وقال بن قانع صالح وليس له في البخاري سوى موضع واحد في الجهاد

[741] س النسائي يوسف القرشي الأموي المدني روى عن مولاه عثمان بن عفان ومعاوية وعنه ابنه محمد بن يوسف قال النسائي يوسف هذا ليس بالمشهور وذكره بن حبان في الثقات

[742] يوسف بن الحكم عن بن عمر صوابه عمران بن مسلم أبو الحكم وقد تقدم

[743] يوسف الحماني عن أبيه عن يوسف بن ميمون عن بن سيرين قال من رأى ربه في المنام دخل الجنة

من اسمه يونس

[744] ز م 4 البخاري في جزء القراءة ومسلم والأربعة يونس بن أبي إسحاق عمرو بن عبد الله الهمداني السبيعي أبو إسرائيل الكوفي روى عن أبيه وأنس وأبي بردة وأبي بكر ابني أبي موسى الأشعري وأبي السفر سعيد بن يحمد ويزيد بن أبي مريم وإبراهيم بن محمد بن سعد وبكر بن ماعز ومحارب بن دثار ومغراء العبدي وعامر الشعبي والحسن البصري والمغيرة بن شبل وأبي داود الأعمى وهلال بن خباب وجماعة وعنه ابنه عيسى والثوري وابن المبارك وابن مهدي والقطان ووكيع وأبو إسحاق الفزاري والفضل بن موسى وأبو المنذر إسماعيل بن عمر وحجاج بن محمد وزيد بن الحباب وشبابة بن سوار وأبو قتيبة وعبد الرحمن بن غزوان والنضر بن شميل وعمرو بن محمد العنقزي وأبو بكر الحنفي ومخلد بن يزيد ومحمد بن بشر العبدي ومحمد بن يوسف الفريابي وأبو نعيم الفضل بن دكين وآخرون قال عمرو بن علي عن بن مهدي لم يكن به بأس قال وحدث عنه يحيى وعبد الرحمن وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه عن يحيى بن سعيد كان يونس يقول ثنا إسحاق سمعت عدي بن حاتم حديث اتقوا النار ولو بشق تمرة وقال يحيى بن سعيد وحدثنا سفيان وشعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن مغفل عن عدي بن حاتم بهذا وقال صالح بن أحمد عن علي بن المديني سمعت يحيى وذكر يونس بن أبي إسحاق فقال كانت فيه غفلة شديدة وكانت فيه سخنة وقال بندار عن سلم بن قتيبة قدمت من الكوفة فقال لي شعبة من لقيت قلت فلان وفلان ويونس بن أبي إسحاق قال ما حدثك فأخبرته وقلت قال ثنا بكر بن ماعز فسكت ساعة ثم قال فلم يقل لك ثنا عبد الله بن مسعود وقال الأثر سمعت أحمد يضعف حديث يونس عن أبيه وقال حديث إسرائيل أحب إلي منه وقال أبو طالب عن أحمد في حديثه زيادة على حديث الناس قلت يقولون إنه سمع في الكتب فهيرا ثم قال إسرائيل إنه قد سمع وكتب فلم يكن فيه زيادة مثل يونس وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه حديثه مضطرب وقال أيضا سألت أبي عن عيسى بن يونس قال عن مثل عيسى تسأل قلت فأبوه يونس قال كذا وكذا وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قلت فيونس أو إسرائيل من أحب إليك قال كل ثقة وقال إسحاق بن منصور وغيره عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم كان صدوقا إلا أنه لا يحتج بحديثه وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي له أحاديث حسان وروى عنه الناس وحديث أهل الكوفة عامته تدور على ذلك البيت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وخمسين ومائة وكذا قال بن سعد وغيره في تاريخ وفاته وقال بن المديني مات سنة اثنتين ويقال سنة تسع وقال بن أبي عاصم مات سنة ثمان وخمسين ومائة وتتمة كلام بن سعد وكانت له سنن عالية وروى عن عامة رجال أبيه وكان ثقة إن شاء الله تعالى وقال الساجي صدوق كان يقدم عثمان على علي وضعفه بعضهم وقال أبو أحمد الحاكم ربما وهم في روايته وقال العجلي جائز الحديث وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين ليس به بأس

[745] خت م د ت ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة يونس بن بكير بن واصل الشيباني أبو بكر ويقال أبو بكير الجمال الكوفي الحافظ روى عن أبي خلدة خالد بن دينار السعدي وخالد بن دينار النيلي وطلحة بن يحيى بن طلحة وأسباط بن نصر وهشام بن عروة ومحمد بن إسحاق وعمر بن ذر وعثمان بن عبد الرحمن الوقاصي والنضر بن أبي عمر الخزاز وغيرهم وعنه ابنه عبد الله ويحيى بن معين وسعيد بن سليمان وأبو خيثمة وأبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير وعبيد بن يعيش وأبو كريب وأبو موسى وأبو سعيد الأشج وسفيان بن وكيع ومصرف بن عمرو وهناد بن السري وإسحاق بن موسى الأنصاري وأحمد بن عبد الجبار العطاردي وغيرهم قال مضر بن محمد عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين كان صدوقا وقال عثمان بن سعيد عن بن معين ثقة قال عثمان يخالف في يونس وقال عثمان أيضا لا بأس به وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين كان ثقة صدوقا إلا أنه كان مع جعفر بن يحيى وكان موسرا فقال له رجل إنهم يرمونه بالزندقة فقال كذب ثم قال يحيى رأيت ابني أبي شيبة أتياه فأقصاهما وسألاه كتابا فلم يعطهما فذهبا يتكلمان فيه قال يحيى بن معين قد كتبت عنه وقال أبو خيثمة قد كتبت عنه وقال العجلي بكر بن يونس بن بكير لا بأس به كان أبوه علي مظالم جعفر وبعض الناس يضعفونهما وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة أي شيء ينكر عليه قال أما في الحديث فلا أعلمه وسئل عنه أبي فقال محله الصدق وقال الآجري بن أبي داود ليس هو عندي بحجة كان يأخذ بن إسحاق فيوصله بالأحاديث وقال النسائي ليس بالقوي وقال مرة ضعيف وذكره بن حبان في الثقات قال مطين وغيره مات سنة تسع وتسعين ومائة قلت وقال إبراهيم بن داود سألت محمد بن عبد الله بن نمير عنه قال ثقة رضي وقال عبيد بن يعيش ثنا يونس بن بكير وكان ثقة وقال بن عمار هو اليوم ثقة عند أصحاب الحديث وقال الجوزجاني ينبغي أن يثبت في أمره وقال الساجي كان بن المديني لا يحدث عنه وهو عندهم من أهل الصدق وقال أحمد بن حنبل ما كان أزهد الناس فيه وأنفرهم عنه وقد كتبت عنه قال الساجي وحدثني أحمد بن محمد يعني بن محرز قال قلت ليحيى الحماني إلا تروي عن يونس بن بكير قال لم يكن ظاهرا قال وقلت لابن أبي شيبة إلا تروي عنه قال كان فيه لين قال الساجي وكان صدوقا إلا أنه كان يتبع السلطان وكان مرجئا

[746] ع الستة يونس بن جبير الباهلي أبو غلاب البصري روى عن بن عمر والبراء بن عازب وجندب البجلي ومحمد بن سعد بن أبي وقاص وكثير بن الصلت وحطان بن عبد الله الرقاشي وغيرهم روى عنه حميد بن هلال وابن سيرين وقتادة وابن عون وجماعة قال بن سعد أوصى أن يصلي عليه أنس بن مالك لما مات وقال بن معين ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلام بن سعد وكان ثقة وقال بن علية عن أيوب بن محمد لقيت أبا غلاب يونس بن جبير وكان ذا ثبت فحدثني وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال البخاري مات بعد التسعين

[747] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يونس بن الحارث الثقفي الطائفي نزيل الكوفة روى عن إبراهيم بن أبي ميمونة وعمرو بن الشريد وأبي عون محمد بن عبيد الله الثقفي وأبي بردة بن أبي موسى وعامر الشعبي وعمرو بن شعيب وغيرهم وعنه الثوري ووكيع وقتيبة وأبو أحمد محمد بن عبد الله الزبيري ومحمد بن بشر العبدي ومعاوية بن هشام وأبو داود الحفري وأبو عاصم وأبو نعيم وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أحاديثه مضطربة قال وسألته عنه مرة أخرى فضعفه وقال الدوري عن بن معين لا شيء وقال أبن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس يكتب حديثه وقال أبو حاتم ليس بقوي وقال أبو داود مشهور روى عنه غير واحد وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال إن عدي ليس به وليس له في الحديث إلا اليسير وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة وسألت بن معين عنه فقال كنا نضعفه ضعفا شديدا وقال الساجي ضعيف إلا أنه لا يتهم بالكذب

[748] يونس بن حلبس هو بن ميسرة يأتي

[749] بخ البخاري في الأدب المفرد والأربعة يونس بن خباب الأسيدي مولاهم أبو حمزة ويقال أبو الجهم الكوفي روى عن أبيه ونافع بن جبير بن مطعم ومجاهد بن جبر والمنهال بن عمرو الأسدي وطلق بن حبيب وعبد الله بن بريدة وأبي البختري وجرير بن أبي الهياج الأسدي وغيرهم وأرسل عن يعلى بن مرة وعنه ابنه محمد وأبو الزبير ومنصور بن المعتمر وهما من أقرانه وعبد الله بن عثمان بن خثيم وعبادة ومسلم الفزاري وشعبة والثوري وثور بن أبي أنيسة وحماد بن زيد وعباد بن عباد المهلبي ويحيى بن يعلى الأسلمي ومعتمر بن سليمان وآخرون قال علي بن المديني عن يحيى القطان ما تعجبنا الرواية عنه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان بن مهدي لا يحدث عنه وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عنه وقال الدوري عن بن معين رجل سوء وكان يشتم عثمان وقال إسحاق بن منصور عن بن معين لا شيء وقال الجوزجاني كذاب مفتر وقال أبو حاتم مضطرب الحديث ليس بالقوي وقال البخاري منكر الحديث وقال الآجري عن أبي داود يونس بن خباب شتام الصحابة حدثني من سمع عليا يعني بن المديني يقول لا أحدث حتى أتوسد يميني قال أبو داود وقد رأيت أحاديث شعبة عنه مستقيمة وليس الرافضة كذلك وقال أبو داود عن موسى بن إسماعيل عن عباد بن عباد سمعت يونس بن خباب يقول عثمان بن عفان قتل ابنتي النبي ﷺ فقلت له قتل واحدة فلم زوجه الأخرى وقال النسائي ليس بالقوي مختلف فيه وقال مرة ليس بثقة وقال في موضع آخر إبراهيم بن مهاجر ليس بالقوي في الحديث وكذلك يونس بن خباب هو عندنا دون إبراهيم بن مهاجر قلت ونقل بن الجوزي أن يحيى بن سعيد كذبه وقال الساجي صدوق في الحديث تكلموا فيه من جهة رأيه السوء قال أحمد بن حنبل كان خبيث الرأي وقال بن معين كان ثقة وكان يشتم عثمان وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة يونس بن خباب ثقة صدوق وقال بن حبان لا تحل الرواية عنه وقال الدارقطني كان رجل سوء فيه شيعية مفرطة كان يسب عثمان وقال الحاكم أبو أحمد تركه يحيى وعبد الرحمن وأحسنا في ذلك لأنه كان يشتم عثمان ومن سب أحدا من الصحابة فهو أهل أن لا يروي عنه وقال العقيلي كان يغلو في الرفض وقال يعقوب بن سفيان ومشتهر عنه أنه كان يتناول عثمان وقال العجلي شيعي غال وقال بن أبي خيثمة سمعت بن معين يقول ليس بينه وبين هلال بن خباب نسب ويونس بن خباب فوق الشيعي وعن أبي داود قال ليس في حديثه نكارة إلا أنه زاد في حديث عذاب القبر وعلى وليي وقال إبراهيم بن زياد سبلان ثنا عباد بن عباد قال أتيت يونس بن خباب فسألته عن حديث عذاب القبر فحدثني به فقال هنا كلمة أخفاها الناصبية قلت ما هي قال إنه ليسأل في قبره من وليك فإن قال علي نجا فقلت والله ما سمعنا بهذا قال من أين أنت قلت من أهل البصرة قال أنت عثماني خبيث فذكر بقية القصة نحو ما حكاه في الأصل

[750] د أبي داود يونس بن راشد الجزري أبو إسحاق الحراني القاضي روى عن خصيف وعبد الكريم بن مالك وعلي بن بذيمة ومحمد بن عمرو بن علقمة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن عمر العمري وغيرهم ونه سيد بن حفص النفيلي وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي وأبو جعفر النفيلي وآخرون قال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم كان أثبت من عباد بن بشير يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري كان مرجئا وقال النسائي كان داعية

[751] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة يونس بن أبي سالم هو يونس بن يوسف الليثي كذا سماه بن أبي ذئب

[752] د س أبي داود والنسائي يونس بن سليم الصنعاني عن يونس بن يزيد الأيلي عن شهاب عن عروة عن عبد الرحمن القاري عن عمر قال كان إذا نزل الوحي على رسول الله ﷺ سمع عند وجهه كدوي النحل الحديث وعنه عبد الرزاق قال النسائي ثقة هذا حديث منكر لا نعلم أحدا رواه غير يونس ويونس لا نعرفه وقال أبو حاتم قال أحمد سألت عبد الرزاق عنه فقال أظنه لا شيء وقال عثمان الدارمي عن بن معين ما أعرفه يروي عنه عبد الرزاق وذكره بن حبان في الثقات فقال روى عن يونس بن يزيد وثور بن يزيد وعنه اليمانيون عبد الرزاق وغيره قلت وقال العقيلي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به ويقال في أبيه سليمان أيضا

[753] د س أبي داود والنسائي يونس بن سيف القيسي الكلاعي الحمصي روى عن الحارث بن زياد وأبي إدريس الخولاني وخصيف بن الحارث وأبي كبشة السلولي وغيرهم وعنه ثور بن يزيد ومحمد بن الوليد الزبيدي ومروان بن سالم ومعاوية بن صالح وآخرون ذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة عشرين ومائة قلت وفيها أرخه بن سعد قال وكان معروفا وله أحاديث وقال بن حبان سأل أبا إمامة عن صيد المعراض وقال البزار صالح الحديث وقال الدارقطني ثقة حمصي وحكى البخاري أنه قيل فيه يوسف بن سيف

[754] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة يونس بن عبد الأعلى بن موسى بن ميسرة بن حفص بن خباب الصدفي أبو موسى المصري روى عن بن عيينة والوليد بن مسلم وابن وهب وأبي ضمرة والشافعي وأشهب وأيوب بن سويد الرملي ومعن بن عيسى القزاز وعبد الله بن نافع الصائغ ويحيى بن حسان التنيسي وغيرهم وعنه مسلم والنسائي وابن ماجة وابنه أحمد بن يونس وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو بكر بن خزيمة وعمر بن محمد البجيري وأبو محمد بن أبي حاتم وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو جعفر الطحاوي وأبو بكر بن زياد النيسابوري وآخرون قال أبو حاتم سمعت أبا الطاهر بن السرح يحث عليه ويعظم شأنه وقال بن أبي حاتم سمعت أبي يوثقه ويرفع من شأنه وقال النسائي ثقة وقال علي بن الحسن بن بريد كان يحفظ الحديث وقال الطحاوي كان ذا عقل حدثني علي بن عمر وأبو خالد الحراني سمعت أبي يقول قال لي أبا الحسن انظر إلى هذا الباب فنظرت إليه فقال ما يدخل منه أحد أعقل من يونس بن عبد الأعلى وذكره بن حبان في الثقات وذكر حفيده عبد الرحمن بن أحمد بن يونس أن دعوتهم في الصدف وليسوا من أنفسهم ولا مواليهم قد توفي غداة الاثنين ليومين مضيا من ربيع الآخر سنة أربع وستين ومائتين وكان مولده في ذي الحجة سنة سبعين ومائة قلت وكان إماما في القراءات قرأ على ورش وغيره وقرأ عليه بن جرير الطبري وجماعة وقال أبو عمر الكندي كان فقيرا شديد التقشف مقبولا عند القضاة قال يحيى بن حسان يونسكم هذا من أركان الإسلام قال أبو عمر كان يستسقى بدعائه وقال مسلمة بن قاسم كان حافظا وقد أنكروا عليه تفرده بروايته عن الشافعي حديث لا مهدي إلا عيسى أخرجه بن ماجة عنه وكذا الذهبي يدعي أن يونس دلسه ويستند في ذلك أن أبا الطاهر رواه عن يونس فقال حدثت عن الشافعي لكن رواه بن مندة في فوائده من طريق الحسن بن يوسف الطرائفي وأبي الطاهر المذكور كلاهما عن يونس أنا الشافعي ورواة يوسف الميانجي عن بن خزيمة وابن أبي حاتم وزكرياء الساجي وغير واحد عن يونس ثنا الشافعي

[755] كن النسائي في مسند مالك يونس بن عبيد الله العمري الليثي أبو عبد الرحمن البصري روى عن مبارك بن فضالة ومالك بن أنس وشهاب بن خراش وعدي بن الفضل وعنه أبو موسى وبندار وعمرو بن علي الفلاس وعلي بن نصر الجهضمي وعلي بن عبد العزيز البغوي وآخرون قال أبو زرعة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ

[756] ع الستة يونس بن عبيد بن دينار العبدي مولاهم أبو عبيد البصري رأى أنسا وروى عن إبراهيم التيمي وثابت البناني والحسن البصري ومحمد بن سيرين وعبد الرحمن بن أبي بكرة والحكم بن الأعرج وزياد بن جبير وأبي معشر زياد بن كليب ومحمد بن زياد الجمحي ونافع مولى بن عمر وعمرو بن سعيد الثقفي وحميد بن هلال وشعيب بن الحبحاب وعطاء بن أبي رباح وعمار بن أبي عمار وعبيدة بن خداش وجرير بن يزيد وحصين بن أبي الحر وعطاء بن فروخ وجماعة وعنه ابنه عبد الله وشعبة والثوري ووهيب وسيان بن حسين وأبو جعر الرازي والقاسم بن مطيب والحمادان ويزيد بن زريع وعبد الله بن عيسى الخزاز وخارجة بن مصعب وإبراهيم بن طهمان وهشيم وخالد بن عبد الله الواسطي وأبو شهاب الحناط وعبد الوهاب الثقفي وعبد الوارث بن سعيد وأبو همام بن الزبرقان وابن علية وبر بن المفضل ومحمد بن أبي عدي وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وآخروين قال بن سعد ثقة كثير الحديث قال ما كتبت شيئا قط ومات سنة أربعين ومائة فحمله بنو العباس على أعناقهم وقال أحمد وابن معين والنسائي ثقة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين يونس أحب إليك في الحسن أو حميد فقال كلاهما وقال بن المديني يونس بن عبيد أثبت في الحسن من بن عون وقال أبو زرعة يونس أحب إلي في الحسن من قتادة لأن يونس من أصحاب الحسن وقتادة ليس من أقران يونس ويونس أحب إلي من هشام بن حسان وكذا قال أبو حاتم وزاد هو ثقة أكبر من سليمان التيمي ولا يبلغ التيمي منزلة يونس وقال سلمة بن علقمة جالست يونس بن عبيد فما استطعت أن آخذ عليه كلمة وقال عارم عن حماد بن زيد كان يونس بن عبيد يحدثنا ثم يستغفر ثلاثا وقال الأصمعي عن مؤمل بن إسماعيل جاء رجل شامي إلى سوق الخزازين قال عندك مطرف بأربعمائة فقال يونس عندنا بمائتين ثم قام إلى الصلاة ورجع فوجد بن أخيه قد باع المطرف من الشامي بأربعمائة فقال يونس يا عبد الله هذا المطرف الذي عرضت عليك بمائتين فإن شئت خذه وخذ مائتين وأن شئت فدعه قال من أنت قال يونس بن عبيد قال فوالله أنا نكون في نحر العدو فإذا أشتد علينا الأمر قلنا اللم رب يونس فرج عنا فيفرج عنا فقال يونس سبحان الله سبحان الله وقال سعيد بن عامر قال يونس بن عبيد هان علي أن آخذ ناقصا وغلبني أن أعطي راجحا وقال سعيد بن عامر عن سلام بن أبي مطيع أو غيره قال ما كان يونس بأكثرهم صلاة ولا صوما ولكن لا والله ما حضر حق من حقوق الله سبحانه وتعالى إلا وهو متهيأ له وقال أحمد بن سعيد الدارمي سمعت النضر بن شميل وسعيد بن عامر يقولان غلا الخزفي موضع وكان يونس خزازا فعلم بذلك واشترى متاعا بثلاثين ألفا ثم قال بعد لصاحبه هل كنت علمت إن المتاع غلا هناك قال لا ولو علمت لم أبع فقال هلم إلي مالي وخذ مالك فرده عليه وقال بشر بن المفضل جاءت امرأة بمطرف خز إلي يونس بن عبيد فألقته إليه تعرضه عليه في السوق فنظر إليها فقال لها بكم فقالت بستين درهما فألقاه إلى جار له فقال كيف تراه قال بعشرين ومائة قال إلي ذاك ثمنه فقال لها استأمري أهلك في بيعه بخمس وعشرين ومائة وقال غسان بن المفضل عن إسحاق بن إبراهيم نظر يونس بن عبيد إلى قدميه عند موته فبكى فقيل له فقال قدماي لم تغبر في سبيل الله تعالى وعبد الملك بن سليمان جاره قال ما رأيت رجلا قط كان أشد استغفارا من يونس وقال حماد بن زيد سمعته يقول عمدنا إلى ما فيه صلاح الناس فكتبناه وعمدنا إلى ما يصلحنا فتركناه وقال حسن أبو جعفر قلت ليونس بن عبيد مررت بقوم يختصمون في القدر فقال لو همتهم ذنوبهم ما اختصموا في القدر وقال خويل بن واقد الصفار سمعت رجلا سأل يونس بن عبيد فقال جار لي معتزلي مريض أعيده فقال أما لحسبة فلا وقال حرب بن ميمون عن خويل ختن شعبة سمعت يونس بن عبيد يقول لابنه أنهاك عن الربا والسرقة وشرب الخمر ولأن تلقى الله تعالى بهن أحب إلي من أن تلقاه برأي عمرو بن عبيد وأصحابه وقال مخلد بن حسين عن هشام بن حسان ما رأيت أحدا يطلب بعلمه تعالى الله إلا يونس بن عبيد وقال ضمرة عن بن شوذب اجتمع يونس بن عبيد وابن عون فتذاكر الحلال والحرام فكلاهما قال ما أعلم في مالي درهما حلالا وقال بن عائشة عن شيخ له التقي يونس وأيوب فلما ولي يونس قال أيوب قبح الله العيش بعدك وقال حماد بن زيد ولد قبل الجارف وقال حميد بن الأسود كان أسن من بن عون بسنة وقال فهد بن حيان مات سنة تسع وثلاثين ومائة قلت وفيها أرخه عمرو بن علي وأبو موسى وخليفة بن خياط وابن أبي عاصم وجماعة وقال سفيان بن حسن حدثني الثقة يونس بن عبيد وقال بن حبان في الثقات كان من سادات أهل زمانه علما وفضلا وحفظا وإتقانا وسنة وبغضا لأهل البدع مع التقشف الشديد والفقه في الدين والحفظ الكثير وقال بن أبي خيثمة قلت لابن معين سمع يونس من نافع قال لا قال وحدثنا عبيد الله بن عمر عن يزيد بن زريع قال ما منعني أن أحمل عن يونس أكثر مما حملت عنه إلا أني لم أكتب عنه إلا ما قال سمعت أو سألت أو حدثنا الحسن وقال الترمذي قال البخاري ما أراه من نافع ولا أعرف ليونس من عطاء بن أبي رباح سماعا وقال أحمد وأبو حاتم لم يسمع من نافع شيئا

[757] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي يونس بن عبيد مولى محمد بن القاسم الثقفي روى عن البراء بن عازب في الرواية وعنه أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الثقفي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان مجهول قال الزبير لا يدري من هو ولهم شيخ آخر أقدم من هذا يقال له

[758] تمييز يونس بن عبيد الثقفي هو الذي خاصم معاوية في زياد لأن زيادا كان ينتمي إلى عبيد قبل استلحاق معاوية له ذكره أبو عبد الله بن الأعرابي اللغوي وذكر الخطيب في المتفق عن أحمد قال يونس بن عبيد روى عنه بن عيينة ويحيى بن القطان وتعقبه الخطيب بأنه يونس بن عبد الله

[759] يونس بن عبيد العمري ذكر الخطيب في المتفق أنه روى عن بن المبارك بن فضالة وقد تقدم أنه يونس بن عبيد الله

[760] يونس بن عمر بن عبيد الله هو يونس بن أبي إسحاق تقدم

[761] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة يونس بن أبي الفرات القرشي مولاهم ويقال المعولي أبو الفرات البصري الإسكاف روى عن الحسن وعمر بن عبد العزيز وقتادة وأبي حمزة جار شعبة وعنه هشام الدستوائي ومحمد بن مروان العقيلي ومحمد بن بكر البرساني قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أرجو أن يكون صالح الحديث وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس به بأس وقال أبو داود والنسائي ثقة له عندهم حديث واحد عن قتادة عن أنس ما أكل رسول الله ﷺ على خوان الحديث قلت وقال بن عدي في ترجمة سعيد بن أبي عروبة يونس بن أبي الفرات بصري ليس بالمشهور وقال بن سعد كان معروفا وله أحاديث وقال بن حبان لا يجوز أن يحتج به لغلبة المناكير في روايته

[762] خ البخاري يونس بن القاسم الحنفي أبو عمر اليمامي روى عن إسحاق بن أبي طلحة وعكرمة بن خالد وحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس وعطاء بن أبي رباح وعنه ابنه عمر ويحيى بن إسحاق ومسدد سمع منه بمكة سنة أربع وسبعين ومائة قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ثقة وقال البردعي هو عندي منكر الحديث

[763] يونس بن أبي كثير عن أبي بردة في لا نكاح إلا بولي وعنه أبو عبيدة الحداد روى أبو داود الحديث من طريق أبي عبيدة عن يونس غير منسوب عن أبي بردة وقال عقبة يونس هذا هو بن أبي كثير هكذا حكاه البيهقي أنه رواه في بعض النسخ في سنن أبي داود والصواب أنه يونس بن أبي إسحاق فإن الحديث مشهور من روايته عن أبي بردة وقد أخرجه البيهقي من طريق كذلك

[764] ع الستة يونس بن محمد بن مسلم البغدادي أبو محمد الحافظ المؤدب روى عن داود بن أبي الفرات وسفيان بن عبد الرحمن وصالح المري ونافع بن عمر الجمحي وفليح والحمادين وحرب بن ميمون وسلام بن أبي مطيع وأبي أويس والليث بن سعد وعبد الواحد بن زياد والقاسم بن المفضل والمفضل بن فضالة وشريك القاضي ومعتمر بن سليمان ويعقوب العمي وأم نهار العبدية صاحبة أنس وغيرهم وعنه ابنه إبراهيم وأحمد وعلي بن المديني وابنا أبي شيبة وعبد الله المسندي وأبو خيثمة وحجاج بن الشاعر ومجاهد بن موسى وحسين بن عيسى البسطامي وعبد بن حميد وأبو الأزهر والجوزجاني وعبد الله بن سعد الزهري وأحمد بن سعيد الرباطي ومحمد بن عبد الرحيم البزاز وأبو بكر بن أبي خيثمة ومحمد بن عبيد الله بن المنادي وعباس الدوري وآخرون قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال أحمد بن الخليل البرجلاني ثنا يونس بن محمد الصدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في صفر سنة سبع ومائتين وكذا قال أبو حسان الزيادي وقال خليفة وابن سعد ومطين وغيرهما مات سنة ثمان قلت يونس بن محمد الصدوق غير يونس بن محمد المؤدب كما نبهنا على ذلك في الألقاب من هذا الكتاب

[765] يونس بن مسلم بن أبي صغيرة عن بن عمر صوابه أبو يونس حاتم بن أبي صغيرة مسلم

[766] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة يونس بن ميسرة حلبس ويقال أبو عبيد الدمشقي الأعمى روى عن وائلة بن الأسقع وعبد الله بن بسر وابن عمر وابن عمرو ومعاوية وقيل عن رجل عنه وأبي إدريس الخولاني وأبي عبد الله الصنابحي وأم الدرداء وعامر بن مسعود الرقي وجماعة وعنه عمرو بن واقد وخالد بن يزيد بن صبيح وسعيد بن عبد العزيز وسليمان بن عتبة وعبد الله بن العلاء بن زبر ومدرك بن أبي سعد ومروان بن جناح ومعاوية بن يحيى الصدفي والأوزاعي والوزير بن صبيح وغيرهم قال بن سعد كان ثقة وقال معاوية بن صالح عن بن معين أدرك معاوية وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال بن عمار وأبو داود والدارقطني ثقة وقال أبو حاتم كان من خيار الناس وكان يقرئ في مسجد دمشق وذكره بن حبان في الثقات وقال هشام بن عمار عن الهيثم بن عمران كنت جالسا عند يونس بن حلبس وكان عند غياب الشمس يدعو بدعوات فيها اللهم ارزقني الشهادة في سبيلك فكنت أقول في نفسي من أين يرزق هذا الشهادة وهو أعمى فلما دخلت المسودة دمشق قتل فبلغني أن الذين قتلاه بكيا عليه لما اخبرا من صلاحه قال دحيم وأبو زرعة وطائفة قتل سنة اثنتين وثلاثين ومائة زاد أبو عبيد وأبو حسان الزيادي وهو بن عشرين ومائة سنة قلت وقال البزار ثقة من عباد أهل الشام

[767] د س أبي داود والنسائي يونس بن نافع الخراساني أبو غانم المروزي القاضي روى عن أبي سهل كثير بن زياد وعمرو بن دينار وأبي الزبير ومنيع بن عبد الله وأبي إياس الشامي والمثنى وعنه حامد بن آدم وابن المبارك وعتبة بن عبد الله ومعاذ بن أسد وأبو تميلة المروزيون ذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء مات سنة تسع وخمسين ومائة قال بن المبارك هو أول من اختلفت إليه

[768] بخ ت س ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي والنسائي وابن ماجة يونس بن يحيى بن نباتة الأموي أبو نباتة المدني روى عن سلمة بن وردان وابن أبي ذئب ومالك وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب وداود بن قيس الفراء وغيرهم وعنه أبو بكر بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة وعبد الله بن الحكم بن أبي القطواني وبكر بن عبد الوهاب المدني والزبير بن بكار وآخرون قال أبو زرعة كان صدوقا وقال أبو حاتم شيخ من أهل المدينة فاضل صالح الحديث ليس به بأس نحو معن بن عيسى وقال أبو بكر بن أبي شيبة الحراني كان من الثقات ولم يرض حكما وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة سبع ومائتين أو في حدودها

[769] يونس بن يزيد بن سنان صوابه نوح بن يزيد بن سيار

[770] ع الستة يونس بن يزيد بن أبي النجاد ويقال بن النجاد الأيلي أبو يزيد مولى معاوية بن أبي سفيان روى عن أخيه أبي علي بن يزيد والزهري ونافع مولى بن عمر وهشام بن عروة وعمارة بن غزية وعكرمة وغيرهم وعنه جرير وعمرو بن الحارث ومات قبله وابن أخيه عنبسة بن خالد بن يزيد الأيلي والليث والأوزاعي وسليمان بن بلال وطلحة بن يحيى الزرقي وابن المبارك وابن وهب والقاسم بن مسرور ومفضل بن فضالة وشبيب بن سعيد الحبطي وبقية بن الوليد وحسان بن إبراهيم الكرماني وعبد الله بن رجاء المكي وأبو صفوان عبد الله بن سعيد الأموي وعبد الله بن عمر النميري وعثمان بن عمر بن فارسي وآخرون قال بن المديني وابن مهدي كان بن المبارك يقول كتابه صحيح قال بن مهدي وكذا أقول وقال عبدان عن بن المبارك إني إذا نظرت في حديث معمر ويونس يعجبني كأنهما خرجا من مشكاة واحدة وقال عبد الرزاق عن بن المبارك ما رأيت أحدا أروى للزهري من معمر إلا أن يونس أحفظ للمسند وفي رواية إلا يونس فإنه كتب على الوجه وقال محمد بن عوف عن أحمد قال وكيع رأيت يونس بن يزيد الأيلي وكان سيء الحفظ وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد ما أعلم أحدا احفظ بحديث الزهري من معمر إلا ما كان من يونس أنه كتب كل شيء هناك وقال الأثرم قيل لأبي عبد الله فإبراهيم بن سعد فقال وأي شيء روى إبراهيم عن الزهري إلا أنه في قلة روايته أقل خطأ من يونس قال ورأيته يحمل على يونس قال وأنكر عليه وقال كان يجيء عن سعيد بأشياء ليست من حديث سعيد وضعف أمره وقال لم يكن يعرف الحديث وكان يكتب أرى أول الكلام فينقطع الكلام فيكون أوله عن سعيد وبعضه عن الزهري فيشتبه عليه قال أبو عبد الله وعقيل أقل خطأ منه وقال أبو زرعة الدمشقي سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول في حديث يونس عن الزهري منكرات منها عن سالم عن أبيه فيما سقت السماء العشر وقال الميموني سئل أحمد من أثبت في الزهري قال معمر قيل فيونس قال روى أحاديث منكرة وقال الفضل بن زياد عن أحمد ثقة وقال الدوري عن بن معين أثبت الناس في الزهري مالك ومعمر ويونس وعقيل وشعيب وابن عيينة وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين يونس أحب إليك أو عقيل قال يونس ثقة وعقيل ثقة قليل الحديث عن الزهري قلت أين يقع الأوزاعي من يونس قال يونس أسند عن الزهري وقال يعقوب بن شيبة عن أحمد بن العباس قلت لابن معمر أو يونس قال يونس اسندهما وهما ثقتان جميعا وكان معمر أحكي وقال بن أبي خيثمة عن بن معين يونس ومعمر عالمان بالزهري وقال أحمد بن صالح نحن لا نقدم في الزهري على يونس أحدا قال وكان الزهري إذا قدم ليلة نزل عليه وقال يعقوب الفارسي عن محمد بن عبد الرحيم سمعت عليا يقول أثبت الناس في الزهري بن عيينة وزياد بن سعد ثم مالك ومعمر ويونس من كتابه وقال بن عمار مالك وسفيان هؤلاء أصحاب الزهري ويونس عارف برأيه وقال العجلي والنسائي ثقة وقال يعقوب بن شيبة صالح الحديث عالم بحديث الزهري وقال أبو زرعة لا بأس به وقال بن خراش صدوق وقال بن سعد كان حلوا الحديث كثيرة وليس بحجة ربما جاء بالشيء المنكر وقال بن يونس كان من موالي بني أمية وقال القاسم بن محمد وسالم بن عبد الله بن عمر زعموا أنه توفي بصعيد مصر سنة تسع وخمسين ومائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال خالد بن نزار كان الأوزاعي يحضني على يونس بن يزيد

[771] م ق مسلم وابن ماجة يونس بن أبي يعفور واسمه وقدان وقيل واقد العبدي الكوفي روى عن أبيه وأخيه عبد الله والأسود بن قيس والزهري وعون بن أبي جحيفة وعنه محمد بن سعيد بن الأصبهاني وعثمان بن أبي شيبة وسعيد بن منصور وجعفر بن حميد ويحيى بن بكير الأرحبي وعباد بن يعقوب الرواجني وآخرون قال الدوري عن بن معين ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ليس لي به علم بلغني عن بن معين أنه قال ضعيف وقال أبو حاتم صدوق وقال بن عدي هو عندي ممن يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت واعاده في الضعفاء فقال يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات وقال النسائي ضعيف وقال الساجي فيه ضعف وكان ممن يفرط في التشيع وضعفه أحمد بن حنبل وقال الدارقطني ثقة وقال العجلي لا بأس به

[772] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة يونس بن يوسف بن حماس بن عمرو الليثي المدني وقيل يوسف بن يونس بن حماس روى عن عمه وسعيد بن المسيب وسليمان بن يسار وعطاء بن يسار وعنه بن جريج وبكير بن الأشج وعبد الله بن عبد الله الأموي ومالك والداروردي قال أبو حاتم محله الصدق لا بأس به وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات فيمن اسمه يوسف وقال وهو الذي يخطئ فيه عبد الله بن يوسف التنيسي عن مالك فيقول يونس بن يوسف وكان من عباد أهل المدينة لمح يوما امرأة فدعا الله تعالى فاذهب عينيه ثم دعا فرد عليه بصره قلت وقال البزار صالح الحديث


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء