افتح القائمة الرئيسية
تهذيب التهذيب
حرف الواو
ابن حجر


حرف الواو


من اسمه وابصة

[173] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة وابصة بن معبد بن عتبة بن الحارث بن مالك بن الحارث أبو سالم ويقال أبو الشعثاء ويقال أبو سعيد الأسدي أسد خزيمة وفد على النبي ﷺ سنة تسع ثم رجع إلى بلاد قومه ثم نزل إلى الجزيرة روى عن النبي ﷺ وعن بن مسعود وخريم بن فاتك الأسدي وأم قيس بنت محصن وعنه أبناه عمرو وسالم وزر بن حبيش وهلال بن يساف وعمرو بن راشد الأشجعي وراشد بن سعد وزياد بن أبي الجعد وشداد مولى عياض وغيرهم قال بشر بن لاحق الرقي عن أبي راشد الأزرق كنت آتي وابصة وقلما أتيته إلا أصبت المصحف موضوعا بين يديه ثم إن كان ليبكي حتى أرى دموعه قد بلت الورق قلت وقال أبو حاتم الرازي هو وابصة بن عبيدة ومعبد لقب وقال أبو علي محمد بن سعيد الحراني في تاريخ الرقة ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بشر بن موسى الخفاف ثنا عبيد الله بن عمرو الرقي حدثني أبو عبد الله وكان من أعوان عمر بن عبد العزيز قال بعث معي عمر مالا وكتب إلى وابصة يبعث معي بشرط يكفون الناس عني وقال لا تقسمه إلا على نهر جار فإني أخاف أن تعطشوا قال أبو علي ولا أظن هذا إلا خطأ لأن وابصة لم يتأخر موته إلى خلافة عمر بن عبد العزيز ولعله يكون كتب إلى بن وابصة فالله أعلم

من اسمه واثلة وواسع

[174] ع الستة واثلة بن الأسقع بن كعب بن عامر بن ليث بن عبد مناة ويقال بن الأسقع بن عبد الله بن عبد يا ليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث أبو الأسقع ويقال أبو قرصافة ويقال أبو محمد ويقال أبو الخطاب ويقال أبو شداد الليثي أسلم قبل تبوك وشهدها روى عن النبي ﷺ وعن أبي مرثد الغنوي وأبي هريرة وأم سلمة وعنه ابنته فسيلة ويقال حصيلة ويقال جميلة وأبو إدريس الخولاني وبشر بن عبيد الله الحضرمي وشداد أبو عمار ومكحول وعمرو بن عبد الله الحضرمي وعبد الواحد بن عبد الله البصري والعريف بن عياش الديلمي وأبو المليح بن أسامة ويونس بن ميسرة بن حلبس ومعروف بن الخطاب وآخرون قال بن سعد كان من أهل الصفة فلما قبض رسول الله ﷺ خرج إلى الشام وقال أبو حاتم نزل الشام وكان يشهد المغازي بدمشق وحمص وقال أبو الحسن بن سميع عن دحيم مات بدمشق في خلافة عبد الملك وقال أبو المغيرة عن بن عياش عن سعيد بن خالد مات سنة ثلاث وثمانين وهو بن مائة وخمس سنين وكذا قال الدوري وغيره عن بن معين وقال أبو مسهر وجماعة مات سنة خمس وقال سعيد بن بشير عن قتادة كان آخر الصحابة موتا بدمشق قلت صحح بن عبد البر القول الثاني في نسبه وهو الصواب أو يكون سقط من الأول عدة آباء وحكى بن أبي خيثمة أنه وائلة بن عبد الله بن الأشج وقال البخاري قال بعضهم كنيته أبو قرصافة وهو وهم

[175] ع الستة واسع بن حبان بن منقذ بن عمرو بن مالك بن خنساء بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار الأنصاري المازني المدني روى عن رافع بن خديج وعبد الله بن زيد بن عاصم المازني وعبد الله بن عمر وسعد بن المنذر وقيس بن صعصعة وأبي سعيد ووهب بن حذيفة وجابر روى عنه ابنه حبان وابن أخيه محمد بن يحيى بن حبان قال أبو زرعة مدني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكره البغوي في الصحابة وقال في صحبته مقال وقال العجلي مدني تابعي ثقة وزعم العبدوي أنه شهد بيعة الرضوان

من اسمه واصل

[176] مد أبي داود في المراسيل واصل بن أبي جميل الشامي أبو بكر السلاماني روى عن عطاء وطاووس ومجاهد والحسن البصري ومكحول وعنه الأوزاعي وعمرو بن موسى بن وجيه قال البخاري روى عنه الأوزاعي أحاديث مرسلة وقال عبد الله بن أحمد قال أبي في حديث الأوزاعي عن أبي بكر عن مجاهد هو واصل بن أبي جميل وقال إسحاق بن منصور عن بن معين لا شيء وقال بن أبي مريم عن بن معين مستقيم الحديث وقال بن عمار قال يحيى بن سعيد ما أدري ما واصل هذا ولا أروي عنه شيئا وقال أبو داود لما هرب الأوزاعي من عبد الله بن علي اختبأ عنده قال وقال العباس بن الوليد بن مزيد قال الأوزاعي ما تهنيت بضيافة أحد ما تهنيت بضيافته وذكره بن حبان في الثقات قلت وفي معجم بن الأعرابي عن أحمد بن حنبل واصل مجهول ما روى عنه غير الأوزاعي

[177] ع الستة واصل بن حيان الأحدب الأسدي الكوفي بياع السابري روى عن أبي وائل وشريح القاضي والمعرور بن سويد وإبراهيم النخعي وقبيصة بن برمة وعبد الله بن أبي الهذيل وغيرهم وعنه أبو إسحاق الشيباني وعبد الملك بن سعيد بن أبجر وجرير بن حازم ومغيرة بن مقسم ومسعر ومهدي بن ميمون والثوري وشعبة وآخرون قال بن معين وأبو داود والنسائي ثقة وقال بن معين في رواية أخرى ثبت وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قال أبو نعيم مات سنة عشرين ومائة قلت وقال بن حبان مات سنة تسع وعشرين ومائة وقال خليفة مات في ولاية مروان بن محمد وقال العجلي ويعقوب بن سفيان وأبو بكر البزار ثقة

[178] ت ق الترمذي وابن ماجة واصل بن السائب الرقاشي أبو يحيى البصري روى عن أبي سورة بن أخي أبي أيوب الأنصاري وعن عطاء بن أبي رباح روى عنه عيسى بن يونس ومحمد بن ربيعة الكلابي والقاسم بن مالك المزني وأبو معاوية ووكيع ومروان بن معاوية وأبو خالد الأحمر وعبد الرحيم بن سليمان ومحمد بن عبيد الطنافسي وآخرون قال أبو داود عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال أبو بكر بن أبي شيبه ضعيف وقال أبو زرعة ضعيف الحديث مثل أشعث بن سوار وليث بن أبي سليم وقال البخاري وأبو حاتم منكر الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال بن عدي أحاديثه لا تشبه أحاديث الثقات وقال الترمذي بعد أن أخرج حديثه ليس إسناده بالقوي قال السراج مات سنة أربع وأربعين ومائة قلت وقال يعقوب بن سفيان والساجي منكر الحديث وقال الأزدي متروك الحديث وقال يعقوب أيضا والدارقطني وابن حبان ضعيف وقال البزار حدث بالكوفة أحاديث لم يتابع عليها وهو لين

[179] م 4 مسلم والأربعة واصل بن عبد الأعلى بن هلال الأسدي أبو القاسم ويقال أبو محمد الكوفي روى عن أبي بكر بن عياش ووكيع وأسباط بن محمد وأبي أسامة وابن فضيل ويحيى بن آدم روى عنه الجماعة سوى البخاري وأبو حاتم وأبو زرعة وابن أبي عاصم وبقي بن مخلد ومحمد بن يحيى بن مندة ومطين ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وعبد الله بن محمد بن شيرويه والهيثم بن خلف الدوري وأبو يعلى ومحمد بن السراج وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ومحمد بن عبد الله الحضرمي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مطين والسراج مات سنة أربع وأربعين ومائتين

[180] م قد س مسلم وأبي داود في القدر والنسائي واصل بن عبد الرحمن أبو حرة البصري أخو سعيد وليس بالرقاشي روى عن عكرمة بن عبد الله المزني والحسن وابن سيرين ومحمد بن واسع ويزيد الرقاشي روى عنه حماد بن سلمة وهشيم والقطان وابن مهدي ووكيع وأبو سعيد مولى بني هاشم وبشر بن السري ومخلد بن الحسين وأبو عمرو الحوضي وأبو قطن عمرو بن الهيثم وأبو زيد سعيد بن الربيع وغيرهم قال أبو قطن عن شعبة أبو حرة أصدق الناس وقال أبو داود جاء رجل إلى شعبة يسأله عن حديث فقال تسألني وقد مات سيد الناس يعني أبا حرة وكان يختم في ليلتين وقال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن يحدثان عنه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وعن يحيى بن معين صالح وقال الآجري عن أبي داود ليس بذاك أخوه سعيد مقدم عليه وقال النسائي ضعيف وقال مرة ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو بن علي مات سنة اثنتين وخمسين ومائة قلت وقال البخاري يتكلمون في روايته عن الحسن وقال عبد الله بن أحمد في العلل حدثني يحيى بن معين حدثني غندر قال وقف أبو حرة على حديث الحسن فقال لم أسمعه من الحسن قال غندر فلم يقل في شيء منه أنه سمعه إلا حديثا واحدا وقال النسائي في الكنى أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل سألت يحيى بن معين عن أبي حرة فقال لصالح وحديثه عن الحسن ضعيف يقولون لم يسمعها من الحسن وقال الساجي قال أحمد بن حنبل قال لي أبو عبيدة الحداد لم يقف أبو حرة على شيء مما سمع من الحسن إلا على ثلاثة أحاديث وقال بن سعد كان فيه ضعف

[181] بخ م د س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة واصل مولى أبي عيينة بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي البصري روى عن يحيى بن عقيل الخزاعي والحسن بن أبي الحسن ورجاء بن حيوة وأبي الزبير المكي وعدة وعنه هشام بن حسان وهو من أقرانه ومهدي بن ميمون وحماد بن زيد وشعبة وعبد الوارث وخالد بن عبد الله وعباد بن عباد وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وكذا قال إسحاق عن بن معين وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت زعم خليفة في الأطراف من حديث واصل عن أبي وائل عن بن مسعود في كراهة قراءة القرآن هذا أنه هذا وأخطأ في ذلك بل هو بن حيان الأحدب وقال البزار ليس بالقوي وقد احتمل حديثه وقال العجلي بصري ثقة وروى محمد بن نصر في قيام الليل من طريق بن مهدي كان واصل لا ينام من الليل إلا يسيرا فغاب غيبة إلى مكة فكنت أسمع القراءة من غرفته على نحو صوته فلما جاء ذكرت له فقال هؤلاء سكان الدار

من اسمه واقد

[182] د أبي داود واقد بن عبد الله عن أبيه عن بن عمر حديث لا ترجعوا بعدي كفارا وعنه شعبة قاله أبو داود عن أبي الوليد عنه وقال غندر عن شعبة عن واقد بن محمد وسيأتي قلت رويناه في الأول من الكبير من حديث بن السماك من طريق عفان عن شعبة كما قال أبو داود

[183] د أبي داود واقد بن عبد الرحمن بن سعد بن معاذ الأنصاري عن جابر حديث إذا خطب أحدكم امرأة وعنه داود بن الحصين ذكره بن حبان في الثقات وفرق بينه وبين الذي بعده قلت وروى البزار الحديث الذي أخرجه له أبو داود وقال ما أسند واقد بن عبد الرحمن عن جابر إلا هذا الحديث انتهى وروى الحاكم الحديث المذكور من الوجه الذي أخرجه منه أبو داود ويقال عن واقد بن عمرو والله تعالى أعلم

[184] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ الأنصاري الأشهلي أبو عبد الله المدني روى عن أنس وجابر وأفلح مولى أبي أيوب ونافع بن جبير بن مطعم وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن عمر بن علقمة وسعيد بن إسحاق بن كعب بن عجرة وداود بن الحصين ومحمد بن زياد وعتبة بن جبيرة قال أبو زرعة ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وذكره بن حبان في الثقات وقال يزيد بن هارون عن محمد بن عمرو وكان من أحب الناس وأعظمهم وأطولهم قال بن أبي عاصم مات سنة عشرين ومائة قلت وكذا قال بن المديني

[185] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي واقد بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي المدني روى عن أبيه وسعيد بن مرجانة وابن أبي مليكة وصوان بن سليم ونافع مولى بن عمر وابن المنكدر وعنه أخوه عاصم وابنه عثمان بن واقد وشعبة قال أحمد وأبو داود وابن معين ثقة وقال بن معين مرة أخرى صالح الحديث وقال أبو حاتم لا بأس به ثقة يحتج بحديثه قلت وذكره بن حبان في الثقات

[186] د أبي داود واقد بن أبي واقد الليثي عن أبيه أن النبي ﷺ قال لنسائه في حجته هذه ثم ظهور الحصر وعنه زيد بن أسلم قلت لم يسم في رواية أبي داود وسمي في رواية سعيد بن منصور للحديث الذي أخرجه أبو داود بعينه وكذا سماه البخاري في تاريخه وقال بن القطان لا يعرف حاله كذا قال وذكره بن مندة في الصحابة وكناه أبا مراوح وقال قال أبو داود له صحبة

[187] س النسائي واقد بن عبد الله مولى زيد بن خليدة كوفي روى عن زاذان الكندي وسعيد بن جبير وعنه زائدة والثوري وشعبة وسليمان بن معاذ الضبي قال أحمد عن مؤمل بن إسماعيل عن الثوري كان شيخ صدق وقال بن المديني عن يحيى بن سعيد أثنى عليه سفيان خيرا وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه واهب ووائل

[188] بخ مد البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في المراسيل واهب بن عبد الله المعافري الكعبي أبو عبد الله المصري روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي هريرة وعبد الله بن عمرو وابن عمر وعبد الرحمن بن معاوية بن حديج وحسان بن كريب وغيرهم وعنه أبو شريح عبد الرحمن بن شريح وعمرو بن الحارث والوليد بن المغيرة المعافري وابن لهيعة والليث وضمام بن إسماعيل وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس يقال مات ببرقة سنة سبع وثلاثين ومائة وقد عمر قلت وقال العجلي مصري تابعي ثقة وذكره يعقوب بن سفيان في ثقات المصريين

[189] م 4 مسلم والأربعة وائل بن حجر بن سعد بن مسروق بن وائل بن ضمعج بن ربيعة بن وائل بن النعمان بن ربيعة بن الحارث بن عوف الحضرمي أبو هنيدة ويقال أبو هند الكندي ويقال غير ذلك في نسبه روى عن النبي ﷺ وعنه أبناه علقمة وعبد الجبار ومولى لهم وأم يحيى زوجته وكليب بن شهاب وحجر بن عنبس وأبو جرير وعبد الرحمن اليحصبي قال أبو نعيم الأصبهاني قدم على النبي ﷺ فأنزله وأصعده معه على المنبر وأقطعه القطائع وكتب له عهدا وقالوا هذا وائل بن حجر سيد الأقيال جاءكم حبا لله ولرسوله سكن الكوفة وعقبة بها وذكره بن سعد فيمن نزل الكوفة من الصحابة قلت وقال بن حبان في الصحابة كان بقية أولاد الملوك بحضرموت وبشر به النبي ﷺ قبل قدومه وأقطعه أرضا وبعث معه معاوية فقال له أردفني فقال لست من أرداف الملوك فلما ولي معاوية فصده وائل فتلقاه وأكرمه فقال وائل وددت أني حملته ذلك اليوم بين يدي ومات في ولاية معاوية بن أبي سفيان

[190] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة وائل بن داود التيمي أبو بكر الكوفي والد بكر بن وائل روى عن إبراهيم النخعي وأبي بردة بن أبي موسى وعباية بن رفاعة بن رافع بن خديج وعبد الله البهي وعبد الرحمن بن حبيب مولى بني تميم وعكرمة مولى بن عباس ومسلم بن يسار وغيرهم روى عنه ابنه بكر بن وائل ومات قبله وشعبة وشيبان والمسعودي وعبد الواحد بن زياد والسفيانان والقطان وشريك ومحمد بن عبيد وابن فضيل وآخرون قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه عن بن عيينة لم يجالس وائل الزهري وجالسه ابنه قال أحمد وقد سمع وائل من إبراهيم النخعي وهو ثقة وقال يعقوب بن سفيان عن علي بن المديني قال سفيان وائل بن داود لم يسمع من أبيه شيئا إنما نظر في كتابه حديث الوليمة وقال بن أبي حاتم صالح الحديث قلت هو أحب إليك أم ابنه قال هما متقاربان وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البزار صالح الحديث وقال الخليلي ثقة

[191] د أبي داود وائل بن علقمة عن وائل بن حجر في صفة صلاة النبي ﷺ قال القواريري عن عبد الوارث عن محمد بن جحادة عن عبد الجبار بن وائل عنه به وتابعه أبو خيثمة عن عبد الصمد بن عبد الوارث عن أبيه وقال إبراهيم بن الحجاج وعمران بن موسى عن عبد الوارث بهذا الإسناد فقال عن علقمة بن وائل وكذا قال إسحاق بن أبي إسرائيل عن عبد الصمد وكذا قال عفان عن همام عن محمد بن جحادة وهو الصواب

[192] س النسائي وائل بن مهانة التيمي من تيم الرباب الكوفي روى عن بن مسعود وعنه ذر بن عبد الله المرهبي وقيل عن ذر عن حسان عنه وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن سعد ومسلم في الطبقة الأولى من أهل الكوفة

من اسمه وبرة

[193] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة وبرة بن أبي دليلة واسمه مسلم الطائفي روى عن محمد بن عبد الله بن ميمون بن مسيكة وعلي بن عبد الله البارقي وسليم أبي عبيد الله المكي مولى أم علي وعنه الثوري وابن المبارك ووكيع وسعد بن الصلت وأبو مالك النخعي وأبو عاصم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وذكر الطبراني أن النعمان بن عبد السلام روى حديثه عن الثوري بفتح دال دليلة والصواب ضمها

[194] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وبرة بن عبد الرحمن المسلي أبو خزيمة ويقال أبو العباس الكوفي ويقال أنه حارثي روى عن بن عباس وابن عمر وأبي الطفيل وعامر بن عبد الله بن الزبير والشعبي وسعيد بن جبير وهمام بن الحارث وغيرهم وعنه إسحاق بن أبي خالد وبيان بن بشر وأبو إسحاق السبيعي والأعمش والعلاء بن زهير الأزدي ومسعر بن كدام وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي في ولاية خالد بن عبد الله القسري على الكوفة قلت وكذا قال الهيثم بن عدي وخليفة وزاد سنة ست عشرة ومائة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة

[195] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي وبرة الحارثي أبو كرز الكوفي روى عن ربيعة ويقال ربيعة بن زياد وعنه ابنه كرز وداود بن عبد الله الأزدي والأعمش

من اسمه وحشي

[196] د ق أبي داود وابن ماجة وحشي بن حرب بن وحشي بن حرب الحبشي الحمصي روى عن أبيه عن جده وعنه ابنه إسحاق والوليد بن مسلم وصدقة بن خالد ومحمد بن شعيب وغيرهم قال العجلي لا بأس به وقال صالح بن محمد لا يشتغل به ولا بأبيه قلت وذكره بن حبان في الثقات

[197] خ د ق البخاري وأبي داود وابن ماجة وحشي بن حرب الحبشي أبو دسمة ويقال أبو حرب مولى جبير بن مطعم ويقال مولى طعمة بن عدي روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر الصديق وعنه ابنه حرب وعبيد الله بن عدي بن الخيار وجعفر بن عمرو بن أمية وهو قاتل حمزة عم النبي ﷺ وكان ممن خرج مع خالد إلى اليمامة وشارك في قتل مسيلمة الكذاب ثم شهد اليرموك وسكن حمص وكان مغرما بالخمر وفرض له عمر في ألفين ثم ردها إلى ثلاثمائة بسبب الخمر قلت وكان إسلامه في الفتح وقدم مع وفد الطائف على النبي ﷺ فاستوصفه عن كيفية قتل حمزة فذكره له فقال له غيب وجهك عني

من اسمه وراد وورد

[198] وراد الثقفي أبو سعيد ويقال أبو ورد الكوفي كاتب المغيرة ومولاه روى عن المغيرة ووفد على معاوية روى عنه عبد الملك بن عمير والشعبي وعبدة بن أبي لبابة والمسيب بن رافع ورجاء بن حيوة والقاسم بن مخيمرة وأبو سعيد الشامي وأبو عون الثقفي وزياد بن علاقة وعطاء بن السائب وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[199] عس النسائي في مسند علي ورد بن عبد الله التميمي أبو محمد الطبري نزيل بغداد روى عن محمد بن طلحة بن مصرف وعدي بن الفضل ومحمد بن جابر الحنفي والقاسم بن عبد الله بن عمر وإسماعيل بن عبس وجرير روى عنه أبناه محمد ويحيى ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي وأبو الفضل أحمد بن ملاعب البغدادي قال بن جوصاء سألت إبراهيم بن يعقوب السعدي عن ورد بن عبد الله فقال ثقة

من اسمه ورقاء

[200] بخ البخاري في الأدب المفرد ورقاء بن عمر بن كليب اليشكري ويقال الشيباني أبو بشر الكوفي نزيل المدائن يقال أصله من مرو روى عن أبي إسحاق السبيعي وأبي طوالة وزيد بن أسلم وعبد الله دينار وسعد بن سعيد الأنصاري والأعمش ومنصور وسمي مولى أبي بكر وعبيد الله بن أبي يزيد وابن المنكدر وعبد الأعلى بن عامر وابن أبي نجيح وأبي الزناد وغيرهم روى عنه شعبة وهو من أقرانه وابن المبارك ومعاذ بن معاذ وإسحاق بن يوسف الأزرق وبقية بن الوليد وشبابة بن سوار ويحيى بن أبي زائدة وأبو النضر هاشم بن القاسم وآدم بن أبي إياس ويزيد بن هارون وأبو داود الطيالسي وعلي بن حفص المدائني ومحمد بن جعفر المدائني ومحمد بن سابق وأبو نعيم والفريابي وقبيصة وعبد الله بن يزيد المقري وعلي بن الجعد وآخرون قال أبو داود الطيالسي قال لي شعبة عليك بورقاء إنك لا تلقى بعده مثله حتى يرجع قال محمود بن غيلان قلت لأبي داود أي شيء عني بذلك قال أفضل وأروع وخير منه وقال أبو داود عن أحمد ثقة صاحب سنة قيل له كان مرجئا قال لا أدري وقال حنبل عن أحمد ورقاء من أهل خراسان قال وقال حجاج كان يقول لي كيف هذا الحرف عندك فأقول له كذا وكذا قال أبو عبد الله وهو يصحف في غير حرف وكأنه ضعفه في التفسير وقال حرب قلت لأحمد ورقاء أحب إليك في تفسير بن أبي نجيح أو شيبان قاله كلاهما ثقة وورقاء أوثقهما إلا أنهم يقولون لم يسمع التفسير كله يقولون بعضه عرض وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد قال معاذ قال ورقاء كتاب التفسير قرأت نصفه على بن أبي نجيح وقرأ علي نصفه وقال الدوري قلت لابن معين أيما أحب إليك تفسير ورقاء أو تفسير شيبان وسعيد عن قتادة قال تفسير ورقاء لأنه عن بن أبي نجيح عن مجاهد قلت فأيما أحب إليك تفسير ورقاء أو بن جريج قال ورقاء لأن بن جريج لم يسمع من مجاهد إلا حرفا وقال أحمد بن أبي مريم عن بن معين ورقاء ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال الغلابي عن بن معين ورقاء وشيبان ثقتان قال وسمعت معاذ بن معاذ يقول ليحيى القطان سمعت حديث منصور قال نعم فقال ممن قال من ورقاء قال لا يساوي شيئا وقال إبراهيم الحربي لما قرأ وكيع التفسير قال للناس خذوه فليس فيه عن الكلبي ولا عن ورقاء شيء وقال شبابة قال لي شعبة اكتب أحاديث ورقاء عن أبي الزناد وقال عمرو بن علي سمعت معاذ بن معاذ ذكر ورقاء فأحسن عليه الثناء ورضيه وحدثنا عنه وقال الآجري سألت أبا داود عن ورقاء وشبل في بن أبي نجيح فقال ورقاء صاحب سنة إلا أن فيه ارجاء وشبل قدري قال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة ورقاء أحب إليك في أبي الزناد أو شعيب أو مغيرة أو بن أبي الزناد فقال ورقاء أحب إلي منهم وقال أبو حاتم كان شعبة يثني عليه وكان صالح الحديث ذكره بن حبان في الثقات وقال يحيى بن أبي طالب أنا أبو المنذر إسماعيل بن عمر قال دخلنا على ورقاء وهو في الموت فجعل يهلل ويكبر وجعل الناس يسلمون عليه فقال لابنه يا بني اكفني رد السلام على هؤلاء لئلا يشغلوني عن ربي قلت وقال العقيلي تكلموا في حديثه عن منصور وقال بن عدي روى أحاديث غلط في أسانيدها وباقي حديثه لا بأس به وقال بن شاهين الثقات قال وكيع ورقاء ثقة

من اسمه وزير

[201] ق بن ماجة وزير بن صبيح الثقفي أبو روح الشامي عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء في قوله تعالى كل يوم هو في شأن وعنه صفوان بن صالح ونعيم بن حماد والربيع بن ربيع وهشام بن عمار وسليمان بن أحمد الواسطي وإبراهيم بن أيوب الحوراني وأبو همام الوليد بن شجاع قال عثمان الدارمي عن دحيم ليس بشيء وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو نعيم الأصبهاني كان يعد من الأبدال وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال ربما أخطأ

[202] تمييز وزير بن صبيح الوزان بصري عن ثابت عن أنس كان النبي ﷺ لا يأخذ بالقرف وعنه قتيبة بن زنجي الباهلي

من اسمه وساج

[203] ق بن ماجة وساج بن عقبة بن وساج الأزدي البرساني أبو عقبة المقدسي روى عن الوليد بن محمد الموقري وشعيب بن إسحاق وعبد الحميد بن أبي العشرين ومصعب بن ماهان وهقل بن زياد وهانئ بن عبد الرحمن بن أبي عبلة وعنه إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي وسليمان بن عبد الحميد البهراني ذكره بن حبان في الثقات وقال هو وساج بن عمرو بن عقبة بن وساج

من اسمه الوضاح

[204] ع الستة الوضاح بن عبد الله اليشكري مولى يزيد بن عطاء أبو عوانة الواسطي البزاز كان من سبي جرجان رأى الحسن وابن سرين وسمع من معاوية بن قرة حديثا واحدا وروى عن أشعث بن أبي الشعثاء والأسود بن قيس وقتادة وأبي بشر وحصين بن عبد الرحمن وبيان بن بشر وإسماعيل السدي وإبراهيم بن محمد بن المنتشر وإبراهيم بن مهاجر وعبد الملك بن عمير والجعد أبي عثمان وبكير بن الأخنس والحكم بن عتيبة وزياد بن علاقة وسعد بن إبراهيم ورقبة بن مصقلة والأعمش ومنصور بن المعتمر ومنصور بن زاذان ومغيرة ويعلى بن عطاء وأبي إسحاق الشيباني وعبد العزيز بن صهيب وطارق بن عبد الرحمن وزيد بن جبير وسعيد بن مسروق وسماك بن حرب وسهيل بن أبي صالح وعاصم بن سليمان الأحول وعاصم بن بهدلة وعاصم بن كليب وعبد الرحمن بن الأصبهاني وعثمان بن عبد الله بن موهب وعمرو بن دينار وفراس بن يحيى وابن المنكدر وأبي يعفور وموسى بن أبي عائشة وهلال الوزان وأبي حصين وخلق كثير روى عنه شعبة ومات قبله وابن علية وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان والفضل بن مساور صهره وعبد الرحمن بن مهدي وأبو هشام المخزومي وعفان ويحيى بن حماد وأبو سلمة بن إسماعيل وحبان بن هلال وعبد الرحمن بن المبارك العيشي وعلي بن الحكم المروزي وعارم وسويد بن عمرو الكلبي وسعيد بن منصور وحجاج بن منهال وأحمد بن إسحاق الحضرمي ومسدد وحامد بن عمر البكراوي وعبيد الله القواريري وشيبان بن فروخ وقتيبة بن سعيد وأبو كامل الجحدري وأبو الربيع الزهراني ويحيى بن يحيى النيسابوري ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن عبيد بن حساب ومحمد بن محبوب ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب والهيثم بن سهل التستري وهو آخر من روى عنه وآخرون قال أبو حاتم سمعت هشام بن عبيد الله الرازي يقول سألت بن المبارك من أروى الناس أو أحسن الناس حديثا عن مغيرة فقال أبو عوانة وقال أحمد بن سنان سمعت بن مهدي يقول كتاب أبي عون أثبت من حفظ هشيم وقال مسدد سمعت يحيى القطان يقول ما أشبه حديثه بحديثهما يعني أبا عوانة وشعبة وسفيان وقال عفان كان أبو عوانة صحيح الكتاب كثير العجم والنقط وكان ثبتا وأبو عوانة في جميع حاله أصح حديثا عندنا من شعبة وقال أبو طالب عن أحمد إذا حدث أبو عوانة من كتابه فهو أثبت وإذا حدث من غير كتابه ربما وهم وقال بن أبي خيثمة عن بن معين أبو عوانة جائز الحديث وحديث يزيد بن عطاء ضعيف ثبت حديث أبي عوانة وسقط مولاه يزيد بن عطاء وقال أبو زرعة ثقة إذا حدث من كتابه وقال أبو حاتم كتبه صحيحه وإذا حدث من حفظه غلط كثيرا وهو صدوق ثقة وهو أحب إلي من أبي الأحوص ومن جرير وهو أحفظ من حماد بن سلمة وقال بن عدي كان مولاه قد فوض إليه التجارة فجاءه سائل فقال له اعطني درهمين لا نفعك فأعطاه فدار السائل على رؤساء البصرة فقال بكروا على يزيد بن عطاء فقد أعتق أبا عوانة فاجتمع إليه الناس فانف من أن ينكر حديثه واعتقه حقيقة قال وقال أحمد ويحيى ما أشبه حديث أبي عوانة بحديث الثوري وشعبة قال وكان أمينا ثقة وكان أبو عوانة مع ثقته وأمانته يفزع من شعبة فأخطأ شعبة في اسم خالد بن علقمة فقال مالك بن عرفطة وتابعه أبو عوانة على خطأه يعني بعد أن كان رواه على الصواب وقال محمد بن محبوب مات في ربيع الأول سنة ست وسبعين ومائة وفيها أرخه يعقوب بن سفيان وقال غيره مات سنة خمس وسبعين قلت هو قول بن المديني وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مولده سنة اثنتين وعشرين ومائة وقال هو خطأ للشك فيه لأنه صح أنه رأى بن سيرين ومات بن سيرين قبل ذلك بمدة وقال البخاري في تاريخه قال عبد الله بن عثمان أنا يزيد بن زريع أنا أبو عوانة قال رأيت محمد بن سيرين في أصحاب السكر فكلما رآه قوم ذكروا الله تعالى وحكى بن حبان قصة عتقه على صفة أخرى فقال كان يزيد بن عطاء حج ومعه أبو عوانة فجاء سائل إلى يزيد فسأله فلم يعطه شيئا فلحقه أبو عوانة فأعطاه دينارا فلما أصبحوا وأرادوا الدفع من المزدلفة وقف السائل على طريق الناس فكلما رأى رفقة قال يا أيها الناس اشكروا يزيد بن عطاء فإنه تقرب إلى الله تعالى اليوم يعتق أبي عوانة فجعل الناس يمرون فوجا بعد فوج إلى يزيد يشكرون له ذلك وهو ينكر فلما كثروا عليه قال من يستطيع رد هؤلاء أذهب فأنت حر وحكاها أسلم بن سهل في تاريخ واسط على صفة أخرى أن أبا عوانة كان صديق قاص وكان يحسن إليه فأراد أن يكافئه فكان لا يجلس مجلسا إلا قال أدعو الله تعالى ليزيد بن عطاء فإنه قد أعتق أبا عوانة وقال بن سعد كان ثقة صدوقا ووهيب أحفظ منه وقال موسى بن إسماعيل قال أبو عوانة كل شيء قد حدثتك فقد سمعته وقال العجلي أبو عوانة بصري ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال شعبة إن حدثكم أبو عوانة عن أبي هريرة فصدقوه وقال أبو قدامة قال بن مهدي أبو عوانة وهشيم كهمام وسعيد إذا كان الكتاب فكتاب أبي عوانة وهمام وإذا كان الحفظ فحفظ هشيم وسعيد وقال تمتام عن بن معين كان أبو عوانة يقرأ ولا يكتب وقال الدوري سمعت بن معين وذكر أبا عوانة وزهير بن معاوية فقدم أبا عوانة وقال بن المديني كان أبو عوانة في قتادة ضعيفا لأنه كان قد ذهب كتابه وكان أحفظ من سعيد وقد أغرب في أحاديث وقال قال يعقوب بن شيبة ثبت صالح الحفظ صحيح الكتاب وقال بن خراش صدوق في الحديث وقال بن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة ثبت حجة فيما حدث من كتابه وقال إذا حدث من حفظه وبما غلط

من اسمه الوضين

[205] دعس ق أبي داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة الوضين بن عطاء بن كنانة بن عبد الله بن مصدع الخزاعي أبو كنانة ويقال أبو عبد الله الدمشقي روى عن أبي الأشعث الصنعاني والقاسم أبي عبد الرحمن وأبي عثمان الصنعاني ومحفوظ بن علقمة ومكحول الشامي وعبد الله بن محمد بن عقيل وبلال بن سعد وخالد بن معدان وغيرهم وعنه الحمادان والهيثم بن حميد الغساني ويزيد بن السمط والوليد بن مسلم وبقية بن الوليد وطلحة بن زيد الرقي وإبراهيم بن عمرو الصنعاني وميسرة بن معبد ومنبه بن عثمان وصدقة بن عبد الله السمين وعبد الله بن بكر السهمي وآخرون قال أحمد بن حنبل وابن معين ودحيم ثقة وقال أحمد في رواية ليس به بأس كأن يرى القدر وقال بن معين في رواية لا بأس به وقال الهيثم بن خارجة عن الوليد بن مسلم كان صاحب خطب ولم يكن في الحديث بذاك وقال بن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال الجوزجاني واهي الحديث وقال أبو حاتم يعرف وينكر وقال إبراهيم الحربي غيره أوثق منه وقال بن قانع ضعيف وقال بن عدي ما أرى بأحاديثه بأسا وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لدحيم فما تقول في أبي معبد قال ثقة قلت فالوضين بن عطاء قال ثقة قلت فأين هو من أبي معبد قال فوقه لسنه ولقيه وقال الآجري عن أبي داود صالح الحديث قلت هو قدري قال نعم وذكره بن حبان في الثقات قال يعقوب بن سفيان عن دحيم مات سنة سبع وأربعين ومائة أو نحوه وقال الغلابي عن بن معين مات سنة سبع وقال خليفة وابن سعد وغير واحد مات سنة تسع وأربعين وقال معاوية بن صالح الأشعري مات سنة نيف وخمسين وذكر أبو حسان الزيادي أنه مات وهو بن سبعين سنة قلت وقال الساجي عنده حديث واحد منكر غير محفوظ عن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ عن علي حديث العينان وكاء السه قال الساجي رأيت أبا داود أدخل هذا الحديث في كتاب السنن ولا أراه ذكر فيه إلا وهو عنده صحيح

من اسمه وعلة ووفاء

[206] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وعلة بن الرحمن بن وثاب اليمامي روى عن عبد الرحمن بن علي بن شيبان الحنفي عن أبيه من بات فوق ظهر بيت الحديث وعنه عمر بن جابر الحنفي اليمامي ذكره بن حبان في الثقات قلت لكنه قال روى عنه محمد بن جابر وكذا ذكر البخاري في تاريخه رواية محمد بن جابر عنه

[207] د أبي داود وفاء بن شريح الحضرمي الصدفي المصري روى عن رويفع بن ثابت الأنصاري وسهل بن سعد والمستورد بن شداد روى عنه بكر بن سوادة وزياد بن نعيم ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا عن سهل بن سعد في فضل القراءة

من اسمه وقاء ووقاص ووقدان

[208] قد س أبي داود في القدر والنسائي وقاء بن إياس الأسدي الوالبي ويقال الجنبي أبو يزيد الكوفي روى عن مجاهد وأبي ظبيان الجنبي وعلي بن ربيعة وعزرة بن عبد الرحمن وسعيد بن جبير وبكر بن الأخنس والمختار بن فلفل وعنه الثوري وابن المبارك وأبو معاوية ومروان بن معاوية ويحيى القطان ويزيد بن هارون وآخرون قال قبيصة ثنا سفيان الثوري عن وقاء بن إياس وقال لا بأس به قال عبد الله بن أحمد عن أبيه وقاء بن إياس كذا وكذا ثم قال ضعفه يحيى بن سعيد القطان وقال بن أبي خيثمة عن أبيه مثل ذلك سواء وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد ما كان بالذي يعتمد عليه وقال أيضا عنه لم يكن بالقوي وقال الآجري عن أبي داود وقال يحيى لم يكن بالذي يعتمد عليه وكذا قال النسائي عن يحيى قال النسائي وليس بالقوي وقال أبو حاتم صالح وقال بن عدي حديثه ليس بالكثير وأرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الساجي عنده مناكير وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتين

[209] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وقاص بن ربيعة العنسي أبو رشدين الشامي روى عن المستورد بن شداد وأبي الدراداء وعنه مكحول ومحمد بن زياد الألهاني وسليمان بن موسى ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثانية من أهل الشام وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثه عن المستورد من أكل برجل مسلم أكلة في الدنيا الحديث

[210] ع الستة وقدان أبو يعفور العبدي الكوفي الكبير ويقال اسمه واقد أدرك المغيرة بن شعبة وروى عن بن عمر وابن أبي أوفى وأنس وعرفجة بن شريح ومصعب بن سعد وأبي صادق الأزدي وغيرهم وعنه ابنه يونس وإسرائيل وزائدة والثوري وشعبة وأبو الأحوص وأبو عوانة وابن عيينة وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد أبو يعفور الكبير اسمه وقدان ويقال واقد كوفي ثقة وقال بن معين وعلي بن المديني ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات يقال مات سنة عشرين ومائة قلت بل بعدها بسنين لأن بن عيينة سمع منه وكان ابتداء طلبه بعد العشرين وذكر مسلم في الطبقات اسمه واقد ولقبه وقدان

من اسمه وكيع

[211] ع الستة وكيع بن الجراح بن مليح الرؤاسي أبو سفيان الكوفي الحافظ روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وأيمن بن نابل وعكرمة بن عمار وهشام بن عروة والأعمش وتوبة أبي صدقة وجرير بن حازم وعبد الله بن سعيد بن أبي هند ومعروف بن خربوذ وابن عون وعبد الرحمن بن الغسيل وأبي خلدة خالد بن دينار وسلمة بن نبيط وعيسى بن طهمان ومصعب بن سليم ومسعر بن حبيب الجرمي وعبد المجيد بن وهب العقيلي وابن جريج والأوزاعي ومالك وأسامة بن زيد الليثي وإسرائيل وإسماعيل بن مسلم العبدي والبختري بن المختار وبدر بن عثمان وجعفر بن برقان وحاجب بن عمر وحريث بن أبي مطر وحنظلة بن أبي سفيان والحسن وعلي ابني صالح بن حيي وزكرياء بن إسحاق وزكرياء بن أبي زائدة وسعيد بن عبيد الطاحي وسفيان الثوري وشعبة وطلحة بن يحيى بن طلحة وعبد الحميد بن جعفر والأوزاعي وعثمان الشحام وعزرة بن ثابت وعلي بن المبارك وعمر بن ذر وعمران بن حدير ومعاوية بن أبي مزرد ومعروف بن واصل ونافع بن عمر الجمحي وموسى بن علي بن رباح ويزيد بن إبراهيم التستري وفضيل بن غزوان وكهمس بن الحسن ومالك بن مغول وابن أبي ذئب وابن أبي ليلى ومحمد بن قيس الأسدي ومساور الوراق وهشام الدستوائي وهشام بن سعد ويعلى بن الحارث وأبي سنان الشيباني الصغير وأفلح بن حميد وحماد بن سلمة وحماد بن نجيح وزمعة بن صالح وسعد بن أوس العبسي وسعيد بن عبد العزيز التنوخي وسليمان بن المغيرة وصالح بن أبي الأخضر وعبد الله بن عمر العمري وعبد العزيز بن أبي رواد وفضيل بن مرزوق وقره بن خالد ومبارك بن فضالة وموسى بن عبيدة الربذي ونافع بن عمر الجمحي وهمام بن يحيى ويونس بن أبي إسحاق وأبي شهاب الحناط الأكبر وأبي هلال الراسبي ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وخلق كثير روى عنه ابناؤه سفيان ومليح وعبيد ومستمليه محمد بن أبان البلخي وشيخه سفيان الثوري وعبد الرحمن بن مهدي وأحمد وعلي ويحيى وإسحاق وابنا أبي شيبة وأبو خيثمة والحميدي والقعنبي والأشج وعلي بن خشرم ومسدد ومحمد بن سلام وابن أبي عمر ونصر بن علي ويحيى بن يحيى النيسابوري ومحمد بن الصباح الدولابي وإبراهيم بن سعد الجوهري ومحمد بن رافع وآخرون آخرهم إبراهيم بن عبد الله العبسي القصار قال القعنبي كنا عند حماد بن زيد فجاء وكيع فقالوا هذا رواية سفيان فقال حماد لو شئت قلت هذا أرجح من سفيان وقال المروذي قلت لأحمد من أصحاب سفيان قال وكيع ويحيى وعبد الرحمن قلت قدمت وكيعا قال وكيع شيخ وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما رأيت أوعى للعلم من وكيع ولا أحفظ منه قال وسمعت أبي يقول كان مطبوع الحفظ وكان وكيع حافظا حافظا وكان أحفظ من عبد الرحمن بن مهدي كثيرا كثيرا وقال في موضع آخر بن مهدي أكثر تصحيفا من وكيع ووكيع أكثر خطأ منه وقال في موضع آخر أخطأ وكيع في خمسمائة حديث وقال صالح بن أحمد قلت لأبي أيما أثبت عندك وكيع أو يزيد وقال ما منهما بحمد الله تعالى إلا ثبت قلت فأيهما أصلح قال ما منهما إلا صالح إلا أن وكيعا لم يتلطخ بالسلطان وما رأيت أحدا أوعى للعلم منه ولا أشبه بأهل النسك منه وقال الدوري ذاكرت أحمد بحديث فقال من حدثك قلت شبابة قال لكن حدثني من لم تر عيناك مثله وكيع وقال علي بن عثمان النفيلي قلت لأحمد أن أبا قتادة يتكلم في وكيع قال من كذب بأهل الصدق فهو الكذاب وقال محمد بن عامر المصيصي سألت أحمد وكيع أحب إليك أو يحيى بن سعيد قال وكيع قلت لم قال كان وكيع صديقا لحفص بن غياث فلما ولي القضاء هجره وكان يحيى بن سعيد صديقا لمعاذ بن معاذ فلما ولي القضاء لم يهجره وحكى محمد بن علي الوراق عن أحمد مثل ذلك سواء في وكيع وابن مهدي وزاد قد عرض على وكيع القضاء فامتنع منه وقال بشر بن موسى عن أحمد ما رأيت مثل وكيع في الحفظ والإسناد والأبواب مع خشوع وورع وحكى إبراهيم الحربي عن أحمد نحو ذلك وزاد ويذاكر بالفقه فيحسن ولا يتكلم في أحد وقال أحمد بن الحسن الترمذي عن أحمد وكيع أكبر في القلب وعبد الرحمن بن مهدي إمام وقال أحمد بن سهل بن بحر عن أحمد كان وكيع إمام المسلمين في وقته وقال عبد الصمد بن سليمان سألت أحمد عن يحيى بن سعيد وابن مهدي ووكيع وأبي نعيم فقال ما رأيت أحفظ من وكيع وكفاء بعبد الرحمن معرفة وإتقانا وما رأيت أوزن لقوم من غير محاباة ولا أشد تثبتا في الرجال من يحيى وأبو نعيم أقل الأربعة خطأ وقال حنبل عن أحمد ما رأيت بالبصرة مثل يحيى وبعده عبد الرحمن وعبد الرحمن أفقه الرجلين قيل له فوكيع وأبو نعيم قال أبو نعيم أعلم بالشيوخ واساميهم ووكيع أفقه وقال يعقوب بن سفيان سئل أحمد إذا اختلف وكيع وعبد الرحمن بقول من تأخذ فقال عبد الرحمن موافق ويسلم عليه السلف ويجتنب شرب النبيذ وقال نعيم بن محمد الطوسي سمعت أحمد يقول عليكم بمصنفات وكيع وقال أبو حاتم أشهد على أحمد يقول الثبت عندنا بالعراق وكيع ويحيى بن عبد الرحمن وقال أبو زرعة الدمشقي عن أحمد بن أبي الحواري سمعت أحمد بن حنبل يقول فذكر مثله قال فذكرت ذلك لابن معين فقال الثبت بالعراق وكيع وقال حسين بن حبان عن بن معين ما رأيت أفضل من وكيع قيل له فابن المبارك قال قد كان له فضل ولكن ما رأيت أفضل من وكيع كان يستقبل القبلة ويحفظ حديثه ويقوم الليل ويسرد الصوم ويفتي بقول أبي حنيفة وقال محمد بن نعيم البلخي سمعت بن معين يقول والله ما رأيت أحدا يحدث الله تعالى غير وكيع وما رأيت أحفظ منه ووكيع في زمانه كالأوزاعي في زمانه وقال أبو داود السنجي عن بن معين ما رأيت رجلا يحدث لله تعالى إلا وكيعا والقعنبي وقال الدوري عنه ما رأيت من يحدث لله تعالى إلا ستة أو سبعة ديانة بن المبارك وحسين الجعفي ووكيع وسعيد بن عامر وأبو داود الحفري والقعنبي وقال أيضا عنه وكيع أثبت من بن أبي زائدة وقال أيضا وكيع أثبت من عبد الرحمن في سفيان قال ورأيت يحيى يميل إلي وكيع ميلا شديدا فقلت له إذا اختلف وكيع وأبو معاوية في الأعمش قال يكون موقوفا حتى يجيء من يتابع أحدهما قلت فحفص قال من يحدث عنه قلت ابنه فكأنه لم يقنع بهذا وقال إنما كانت الرحلة إلى وكيع في زمانه وقال صالح بن محمد عن بن معين ما رأيت أحفظ من وكيع قيل له ولا هشيم قال وأين يقع حديث هشيم من حديث وكيع وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أبو معاوية أحب إليك في الأعمش أو وكيع قال أبو معاوية أعلم به ووكيع ثقة قال وقلت له عبد الرحمن أحب إليك في سفيان أو وكيع قال وكيع قلت فأبو نعيم قال وكيع قلت فابن المبارك أو وكيع فلم يفضل وقال عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة عن بن معين ثقات الناس أربعة وكيع ويعلى بن عبيد والقعنبي وأحمد بن حنبل وقال حنبل عن بن معين رأيت عند مروان بن معاوية لوحا مكتوب فيه أسماء شيوخ فلان كذا وفلان كذا ووكيع رافضي قال يحيى فقلت له وكيع خير منك قال مني قلت نعم قال فسكت وقال محمد بن خلف عن وكيع أتيت الأعمش فقلت حدثني قال ما اسمك قلت وكيع قال اسم نبيل ما أحسبه إلا سيكون لك نبأ وقال بن عمار الموصلي سمعت قاسما الجرمي يقول كان سفيان يدعو وكيعا وهو غلام فيقول أي شيء سمعته فيقول حدثني فلان كذا قال وسفيان يتبسم ويتعجب من حفظه قال بن عمار ما كان بالكوفة في زمان وكيع أفقه منه ولا أعلم بالحديث كان جهبذا قال بن عمار قلت له عدوا عليك بالبصرة أربعة أحاديث غلطت فيها فقال حدثتهم بعبادان بنحو من ألف وخمسمائة وأربعة ليس بكثير في ألف وخمسمائة وقال يحيى بن يمان قال سفيان يرون هذا الرؤاسي لا يموت حتى يكون له شأن قال يحيى بن يمان فمات سفيان وجلس وكيع في موضعه وقال عيسى بن يونس خرجت من الكوفة وما بها واو وعن إسماعيل بن أبي خالد مني الاغليم يقال له وكيع وقال أحمد بن أبي الحواري قلت لأبي بكر بن عياش حدثنا قال قد كبرنا ونسينا اذهبوا إلى وكيع وقال قتيبة عن أبي بكر نحوه وقال الشاذكوني وابن عمار قال لنا أبو نعيم ما دام هذا يعني وكيعا حيا ما يفلح أحد معه وقال أحمد بن سيار عن صالح بن سفيان قدم وكيع مكة فانجفل الناس إليه وحج تلك السنة غير واحد من العلماء كان ممن قدم عبد الرزق قال فخرج ونظر إلى مجلسه فلم ير أحدا فاغتم ثم خرج فلقي رجلا فقال ما للناس وقال قدم وكيع قال فحمد الله تعالى وقال ظننت أن الناس تركوا حديثي قال وأما أبو أسامة فلما خرج ولم ير أحدا وسمع بوكيع قال هو التنين لا يقع مكانا إلا احرق ما حوله وقال أبو هشام الرفاعي دخلت المسجد الحرام فإذا عبيد الله بن موسى يحدث والناس حوله كثير قال فطفت أسبوعا ثم جئت فإذا عبيد الله قاعد وحده فقلت ما هذا قال قدم التنين فأخذهم يعني وكيعا وقال نوح بن حبيب القومسي رأيت الثوري ومعمرا ومالكا فما رأت عيناي مثل وكيع وقال الغلابي كنا بعبادان فقال لي حماد بن مسعدة أحب أن تجيء معي إلى وكيع فجئناه فلما خرجنا قال لي حماد قد رأيت الثوري فما كان مثل هذا وقال علي بن خشرم رأيت وكيعا وما رأيت بيده كتابا قط إنما هو يحفظ فسألته عن دواء الحفظ فقال ترك المعاصي ما جربت مثله للحفظ وقال هارون الحمال ما رأيت أخشع من وكيع وكذا قال مروان بن محمد وزاد وما وصف لي أحد إلا رأيته دون الصفة إلا وكيع فإني رأيته فوق ما وصف لي وقال بن عمار أخبرت عن شريك أن رجلا ادعى عنده على آخر بمائة ألف دينار فأقر فقال أما أنه لو أنكر لم أقبل عليه شهادة أحد بالكوفة إلا شهادة وكيع وعبد الله بن نمير وقال قتيبة عن جرير جاءني بن المبارك فقلت من دخل الكوفة اليوم قال رجل المصرين وكيع وقال يحيى بن أكثم صحبت وكيعا في الحضر والسفر فكان يصوم الدهر ويختم كل ليلة وقال سلم بن جنادة جالست وكيعا سبع سنين فما رأيته بزق ولامس حصاة ولا تحرك من مجلسه إلا مستقبل القبلة وما رأيته يحلف بالله العظيم وقال يحيى بن أيوب عن معاوية الهمداني كان وكيع يوتى بطعامه ولباسه ولا يسأل عن شيء ولا يطلب شيئا وقال سعيد بن منصور قدم وكيع مكة فقال له فضيل ما هذا السمن وأنت راهب العراق فقال له وكيع هذا من فرحي بالإسلام وقال أبو داود بن رشيد عن إبراهيم بن شماس كنت أتمنى عقل بن المبارك وورعه وزهد فضيل ورقته وعبادة وكيع وحفظه وخشوع عيسى بن يونس وصبر حسين بن علي الجعفي وقال سفيان بن عبد الملك كان وكيع أحفظ من بن المبارك وقال محمد بن عبد الله بن نمير وكيع أعلم بالحديث من بن إدريس ولكن ليس هو مثله وكانوا إذا رأوا وكيعا سكتوا قال وسمع وكيع من سعيد بن أبي عروبة بآخره وقال بن سعد كان ثقة مأمونا عاليا رفيع القدر كثير الحديث حجة وقال العجلي كوفي ثقة عابد صالح أديب من حفاظ الحديث وكان يفتي قال هارون بن حاتم سمعت وكيعا يقول ولدت سنة ثمان وعشرين ومائة وقيل ولد سنة سبع وقيل سنة تسع وقال خليفة وغيره مات سنة ست وتسعين وقال أحمد حج وكيع سنة ست ومات في الطريق وقال محمد بن سعد وأبو هشام مات بفيد منصرفا من الحج سنة سبع زاد أبو هشام يوم عاشوراء قلت وقال الآجري قلت لأبي داود أيما أثبت وكيع أو بن أبي زائدة قال وكيع وقال يعقوب بن شيبة كان خيرا فاضلا حافظا وقال بن حبان في الثقات كان حافظا متقنا وقال أبو داود كان أبوه على بيت المال فكان إذا روى عنه قرنه بآخر وقال إسحاق بن راهويه كان حفظه طبعا وحفظنا بتكلف وقال يحيى بن يحيى لم أر من الرجال أحفظ منه وقال علي بن المديني كان وكيع يلحن ولو حدث بالفاظه لكان عجبا كان يقول حدثنا مسعر عن عيينة وقال محمد بن نصر المروزي كان يحدث بآخره من حفظه فيغير ألفاظ الحديث كأنه كان يحدث بالمعنى ولم يكن من أهل اللسان

[212] 4 الأربعة وكيع بن عدس ويقال حدس أبو مصعب العقيلي الطائفي روى عن عمه أبي زرين العقيلي وعنه يعلى بن عطاء العامري قال الآجري عن أبي داود قال حماد بن سلمة وأبو عوانة وسفيان وكيع بن حدس وقال شعبة وهشيم وكيع بن عدس وقال وسمعت عيسى بن يونس يقول رأيت رجلا من ولد وكيع فسألته عنه فقال بن حدس وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه أرجو أن يكون الصواب حدس بالحاء سمعت عبدان الجوالقي يقول ذلك وقال بن قتيبة في اختلاف الحديث غير معروف وقال بن القطان مجهول الحال

[213] ق بن ماجة وكيع بن محرز بن وكيع الناجي السامي النبال البصري روى عن عثمان بن الجهم وزيد العمي وعباد بن منصور وعبد الحميد بن قدامة وعنه علي بن المديني ومحمد بن أبي بكر المقدمي والعباس بن يزيد البحراني ونصر بن علي الجهضمي وقال لا بأس به وغيرهم وقال أبو زرعة وأبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري عنده عجائب

من اسمه الوليد

[214] ق بن ماجة الوليد بن بكير التميمي الطهوي أبو جناب الكوفي روى عن الأعمش وإسرائيل وعبد الله بن محمد العدوي وغيرهم وعنه موسى بن داود الضبي ومحمد بن عبد الله بن نمير وسعيد بن سليمان والحسن بن عرفة وآخرون قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني متروك الحديث

[215] د سي ق أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة الوليد بن ثعلبة الطائي ويقال العبدي البصري يقال إنه أخو المنذر بن ثعلبة روى عن بن بريدة والضحاك بن مزاحم وعنه إبراهيم بن عيينة وأشعث بن عبد الرحمن بن زبيد وأبو خيثمة وعيسى بن يونس ووكيع وعبد الله بن نمير وغيرهم قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[216] الوليد بن أبي ثور هو بن عبد الله يأتي

[217] بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة الوليد بن جميل بن قيس القرشي ويقال الكندي ويقال الكناني أبو الحجاج الفلسطيني يماني الأصل روى عن القاسم أبي عبد الرحمن ويحيى بن أبي كثير ومكحول وعنه سلمة بن رجاء وأبو النضر وصدقة بن عبد الله السمين ويزيد بن هارون قال أبو الحسن بن البراء عن بن المديني لا أعلم روى عنه إلا يزيد قلت فكيف أحاديثه قال تشبه أحاديث القاسم بن عبد الرحمن ورضيه وقال أبو زرعة شيخ لين الحديث وقال أبو حاتم شيخ روى عن القاسم أحاديث منكرة وقال الآجري عن أبي داود دمشقي ما به بأس قال يزيد بن هارون ما رأيت شاميا أسن منه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي هو راو له عن القاسم ولم أجده له عن غيره شيئا

[218] م مسلم الوليد بن حرب الأشعري الكوفي لقبه ولاد روى عن سلمة بن كهيل وعنه شعبة وابن عيينة وقال ثنا الصدوق الأمين وذكره بن حبان في الثقات

[219] بخ البخاري في الأدب المفرد الوليد بن دينار السعدي أبو الفضل البصري التياس روى عن الحسن البصري وعنه الليث بن سعد وحماد بن زيد ووكيع والفضل بن موسى وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف وذكره بن حبان في الثقات

[220] خت د ت ق البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي وابن ماجة الوليد بن رباح الدوسي المدني مولى بن أبي ذباب روى عن أبي هريرة وسهل بن حنيف وسلمان الأغر وعنه أبناه محمد ومسلم وكثير بن زيد الأسلمي قال أبو حاتم صالح وقال البخاري حسن الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وأرخ وفاته سنة سبع عشرة ومائة

[221] د أبي داود الوليد بن زوران السلمي الرقي روى عن أنس بن مالك وميمون بن مهران وعنه أبو المليح الرقي وحجاج بن حجاج الباهلي وأبي جعفر بن برقان وعبد الله بن معية الجزري قال الآجري عن أبي داود لا ندري سمع من أنس أولا وذكره بن حبان في الثقات

[222] م س مسلم والنسائي الوليد بن سريع الكوفي مولى آل عمرو بن حريث روى عن عمرو بن حريث وعبد الله بن أبي أوفي وعنه إسماعيل بن أبي خالد والمسعودي ومسعر وأبو خليفة وخلف بن حنيفة وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[223] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة الوليد بن سفيان بن أبي مريم الغساني شامي روى عن يزيد بن قطب السكوني وعنه بن عمه أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم ذكره بن حبان في الثقات

[224] عس النسائي في مسند علي الوليد بن سفيان عن علي بن أبي طالب وعنه يحيى بن أبي عمرو الشيباني يحتمل أن يكون الذي قبله فإن كان هو فروايته عن علي مرسلة

[225] صد س ق أبي داود في فضائل الأنصار والنسائي وابن ماجة الوليد بن سليمان بن أبي السائب القرشي أبو العباس ويقال أبو عبد الرحمن روى عن أخيه عبد العزيز وطلحة بن أبي قنان وبسر بن عبيد الله الحضرمي ورجاء بن حيوة وعبد الله بن عامر اليحصبي ونافع مولى بن عمر وعمر بن عبد العزيز والوليد بن هشام العقيلي وغيرهم وعنه ابنه عبد العزيز ويحيى بن حمزة وصدقة بن خالد والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وأبو المغيرة وغيرهم قال دحيم أبو داود العجلي ثقة وقال أبو حاتم هو من ثقات مشيخة دمشق وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو القاسم البغوي بلغني أنه لين الحديث وقال أبو بكر الجعابي كان ينزل الغوطة وهو عندهم من الثقات وقال بن عائذ عن الوليد بن مسلم رأيت الأوزاعي أتى الوليد بن سليمان مسلما عليه فلما رآه الوليد نهض إليه قال فرأيت الأوزاعي يعزم عليه إلا يفعل إجلالا له وقال أبو زرعة الدمشقي بنو أبي السائب أهل بيت من أهل دمشق أهل علم وفضل وخير

[226] م د ت مسلم وأبي داود والترمذي الوليد بن شجاع بن الوليد بن قيس السكوني الكندي أبو همام بن أبي بدر الكوفي نزيل بغداد روى عن بن عيينة وابن أبي زائدة والوليد بن مسلم وبقية وحجاج بن محمد وابن وهب وعلي بن مسهر وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة وأبوه أبو بدر وإبراهيم الحربي وموسى بن هارون وابن أبي الدنيا وعمران بن إبراهيم أبو الآذان الحافظ وأبو بكر بن أبي خيثمة والقاسم زكريا وأبو لبيد السرخسي وأبو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال أحمد بن محمد بن صدقة سمعت أحمد يسأل عنه فقال اكتبوا عنه وقال بن محرز سألت بن معين عنه فقال لا بأس به ليس هو ممن يكذب وقال الغلابي سمعت بن معين يقول عند أبي همام ستة آلاف حديث عن الثقات وما سمعته يقول فيه سوءا قط وكان يقول ليس له بخت وقال العجلي رأيته يأخذ الحديث أخذا رديا وقال صالح جزرة تكلموا فيه سئل عنه بن معين فقال ليس له بخت مثل أبيه وقال أبو حاتم شيخ صدوق يكتب حديثه ولا يحتج به وهو أحب إلي من أبي هشام الرفاعي وذكره بن حبان في الثقات وقال الإسماعيلي تكلم فيه أحمد بن حنبل لما روى عن بن وهب عن يونس عن بن شهاب عن سالم عن ابنه حديث فيما سقت السماء العشر الحديث وقال البرقاني فقلت للإسماعيلي لم تكلم فيه قال لأنه قال هذا الحديث لم يروه عن بن وهب إلا الكبار وقال أحمد بن علي الأبار سمعت يحيى بن أيوب يقول كتبت عن أبي بدر عن أبيه أبي همام منذ ثلاثين سنة فربما أردت أن أسأل أبا همام عنها فأقول أبو زرعة ثقة قال وسمعت سريج بن يونس يقول ما فعل بن أبي بدر كانوا يضعفونه في الجراح وقال أبو علي النحوي سألت أبا كريب عن أبي همام فقال ماله قلت يحدث عن بن المبارك وغيره قال هو أقدم سماعا مني كان يمر بنا ونحن نلعب وهو يكتب الحديث وما جئت إلى محدث بالكوفة إلا قال ما زال يختلف السكوني إلي ما أخرجوه إلي كتابا إلا وفيه فرع أبو همام فرع أبو همام وأما يحيى بن حمزة فإنني جئت إلى دمشق فسألت عن أبي همام فقالوا قد كان ههنا مقيما وسمع من يحيى بن حمزة وخرج قلت فابن وهب قال أما حديث بن وهب فإنه خرج من عندنا إلى مصر وغاب عنا حتى نسيناه ثم قدم وجعل يذكر من فضائله قال البخاري مات في ربيع الأول سنة ثلاث وأربعين ومائتين وفيها أرخه غير واحد وقيل مات سنة اثنتين وأربعين وقيل سنة تسع وثلاثين والأول أصح قلت وقال العجلي ومسلمة بن قاسم لا بأس به وقال في الزهرة روى عنه مسلم ثلاثة أحاديث

[227] خ م البخاري ومسلم الوليد بن صالح النخاس الضبي أبو محمد الجزري بياع الدقق نزيل بغداد روى عن جرير بن حازم والحمادين وإسرائيل وحفص بن غياث وشريك والليث وعيسى بن يونس وعبيد الله بن عمرو الرقي وعبد الرحمن بن أبي الزناد وأبي هلال الراسبي وغيرهم روى عنه البخاري وروى مسلم عن الفضل بن سهل ومحمد بن حاتم بن ميمون عنه وأبو توبة وهو من أقرانه ويعقوب الدورقي وأبو بكر الأثرم وصاعقة وأبو حاتم والمعمري وحنبل بن إسحاق وأحمد بن الوليد الفحام وإسماعيل القاضي وتمتام ويوسف بن يزيد القراطيسي وإبراهيم الحربي وآخرون قال عبد الله بن أحمد قلت لأبي لم لم تكتب عن الوليد بن صالح قال رأيته يصلي في مسجد الجامع يسيئ الصلاة فتركته وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي وأبو حاتم كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو عوانة في صحيحه ثقة

[228] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة الوليد بن عبادة بن الصامت الأنصاري أبو عبادة المدني ولد في حياة النبي ﷺ وروى عن أبيه وعنه ابنه عبادة وعطاء بن أبي رباح ومحمد بن يحيى بن حبان وعطاء بن السائب وسليمان بن حبيب المحاربي وعمارة بن عمير ويزيد بن أبي حبيب وغيرهم قال بن سعد توفي في خلافة عبد الملك بن مروان وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال هو وابن سعد ولد في آخر عهد النبي ﷺ وقال العجلي شامي تابعي ثقة

[229] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة الوليد بن عبد الله بن أبي ثور الهمداني المرهبي الكوفي وقد ينسب إلى جده روى عن عبد الملك بن عمير وسماك بن حرب وزياد بن علاقة والسدي ومحمد بن سوقة وغيرهم وعنه يونس بن محمد المؤدب ومحمد بن بكار بن الريان ومحمد بن الصباح الدولابي وعباد بن يعقوب الرواجني وجبارة بن المغلس ولوين وغيرهم قال أبو داود قال أحمد مالي به ذاك الخبر لشيخ قدم هنا كان بن الصباح يحدث عنه وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال محمد بن عبد الله بن نمير كذاب وقال سعيد البرديجي عن أبي زرعة منكر الحديث يهم كثيرا وقال بن أبي حاتم عن أبي ذر في حديثه وهاء عن أبيه شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به وقال يعقوب بن سفيان والنسائي وصالح بن محمد سألنا محمد بن الصباح عنه فقال جاء إلى هشيم فأكرمه فكتبنا عنه وقال يعقوب الدورقي عن الوليد بن صالح سألت شريكا عنه فزكاه قال بن قانع مات سنة اثنتين وسبعين ومائة قلت وقال العقيلي يحدث عن سماك بمناكير لا يتابع عليها

[230] بخ م د ت س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري المكي الكوفي وقد ينسب إلى جده روى عن أبي الطفيل وعكرمة ومجاهد وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن خلاد وإبراهيم النخعي وعن جده وقيل عن جدته وغيرهم وعنه ابنه ثابت وحفص بن غياث ووكيع ويحيى القطان وأبو أحمد الزبيري وابن فضيل وأبو أسامة ويزيد بن هارون وعبيد الله وموسى وأبو نعيم وآخرون قال أحمد وأبو داود ليس به بأس وقال بن معين والعجلي ثقة وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد لا يحدثنا عنه فلما كان قبل موته بقليل حدثنا عنه وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره أيضا في الضعفاء وقال ينفرد عن الاثبات بما لا يشبه حديث الثقات فلما فحش ذلك منه بطل الاحتجاج به وقال بن سعد كان ثقة له أحاديث وقال البزار احتملوا حديثه وكان فيه تشيع وقال العقيلي في حديثه اضطراب وقال الحاكم لو لم يخرج له مسلم لكان أولي

[231] د ق أبي داود وابن ماجة الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث مولى بني عبد الدار حجازي روى عن يوسف بن ماهك ومحمد بن الحنفية وعنه عبيد الله بن الأخنس وإبراهيم بن يزيد الخوزي ومحمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير ومعقل بن عبيد الله الجزري قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[232] خ البخاري الوليد بن عبد الرحمن بن حبيب بن عائذ بن حبيب بن الجارود أبو العباس الجارودي البصري روى عن سعيد وحماد بن زيد وأبي طلحة الراسبي وغيرهم وعنه ابنه المنذر قال مات في جمادى الآخرة سنة ثنتين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات قلت وكناه البخاري عن ابنه أبا العباس وقال الدارقطني ثقة

[233] د س أبي داود والنسائي الوليد بن عبد الرحمن بن أبي مالك واسمه هانئ الهمداني أبو العباس الدمشقي نزل الكوفة وقد ينسب إلى جده روى عن أبي إدريس الخولاني ومسلم بن مشكم والقاسم أبي عبد الرحمن وقزعة بن يحيى وعنه حجاج بن أرطأة ومحمد بن الوليد الزبيدي وثور بن يزيد الرحبي ومسعر بن كدام قال أحمد والعجلي ويعقوب بن سفيان ثقة وقال بن خراش لا بأس به وقال يعقوب بن شيبة في حديثه ضعف وقال الغلابي الوليد ويزيد ابنا أبي مالك إخوان ليس بحديثهما بأس قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن جماعة من الصحابة ومات سنة ست وقال بن أبي عاصم مات سنة ثمان

[234] عخ م 4 البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم والأربعة الوليد بن عبد الرحمن الجرشي الحمصي الزجاج كان على خراج الغوطة أيام هشام روى عن بن عمر وأبي هريرة وأبي إمامة وجبير بن نفير والحارث بن أوس الثقفي وعياض بن غطيف وغيرهم روى عنه يعلى بن عطاء وإبراهيم بن أبي عبلة وداود بن أبي هند وبشار بن أبي سيف وإبراهيم بن سليمان الأفطس ومحمد بن مهاجر وعبد الله بن العلاء بن زبر وغيرهم قال الغلابي عن بن معين روى داود بن أبي هند عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي وهو ثقة وقال بن خراش ثقة وكان ممن قدم على الحجاج وقال أبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثالثة قديم جيد الحديث وقال أبو حاتم ومحمد بن عون ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري الوليد بن عبد الرحمن الجرشي مولى لأبي سفيان الأنصاري قاله أبو شعيب وأراه الوليد بن أبي مالك قال بن عساكر هذا وهم وكذا قوله مولى لأبي سفيان فإنه عربي قلت ويجوز أن يكون مولى بالحلف وإن كان عربي الأصل فقد تابع البخاري على ما قال أبو حاتم ويعقوب بن سفيان وابن حبان ووقع عند الطحاوي في روايته لحديثه عن الحارث بن عبد الله بن أوس عن الوليد بن عبد الرحمن بن الزجاج

[235] د أبي داود الوليد بن عبدة بفتح الباء مولى عمرو بن العاص شهد فتح مصر روى عن قيس بن سعد بن عبادة وعبد الله بن عمرو وعنه يزيد بن أبي حبيب قال أبو حاتم مجول وقال بن يونس وليد بن عبدة ويقال عمرو بن الوليد حديثه معلول قال الحسن بن علي العداس مات سنة مائة وذكره بن حبان في الثقات قلت واعاده بن يونس في حرف العين فقال عمرو بن الوليد بن عبدة وكان أهل الفضل والفقه قال سعيد بن عمير توفي سنة ثلاث ومائة وقال الدارقطني اختلف على يزيد بن أبي حبيب في اسمه فقيل عمرو بن الوليد وقيل الوليد بن عبدة وذكره يعقوب بن سفيان في ثقات المصريين

[236] تمييز الوليد بن عبدة كوفي روى عن الأصبغ بن نباتة وحبيب بن أبي ثابت وعنه يونس بن بكير وأبو نعيم ذكره بن حبان في الثقات

[237] د أبي داود الوليد بن عتبة الأشجعي أبو العباس الدمشقي قرأ على أيوب بن تميم وروى عن الوليد بن مسلم وأبي ضمرة ومروان بن محمد وضمرة بن ربيعة وبقية وأبي مسهر وغيرهم وعنه أبو داود وأحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وسلمة بن شبيب وأحمد بن سيار وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن عون وأبو زرعة الدمشقي وجعفر الفريابي وآخرون ذكره أبو زرعة في الدمشقيين وقال قلت لدحيم فأي الثلاثة أحب إليك في الوليد بن مسلم قال وليد بن عتبة اكيسهم قال ومات الوليد سنة أربعين ومائتين وهو بن أربع وستين سنة وقال محمد بن يوسف الهروي عن محمد بن عون حدثني الوليد بن عتبة وأثنى عليه خيرا وزعم أنه أوثق من صفوان بن صالح وقال يعقوب بن صفيان حدثني الوليد بن عتبة وكان ممن قهر نفسه وأرخ وفاته ومولده كما قال أبو زرعة

[238] تمييز الوليد بن عتبة دمشقي أيضا روى عن معاوية بن صالح وعنه محمد بن عبد العزيز الرملي قال البخاري في تاريخه معروف الحديث وقال أبو حاتم مجهول وروى مروان بن محمد الطاطري عن الوليد بن عتبة عن محمد عن محمد بن سوقة فالظاهر أنه هو هذا

[239] م مسلم الوليد بن عطاء بن خباب الحجازي عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة عن عائشة في قصة بناء البيت روى عنه بن جريج وقرنه بعبد الله بن عبيد بن عمير وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الذهبي في الميزان لا يعرف

[240] د أبي داود الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي وهو أخو عثمان لأمه روى عن النبي ﷺ وعنه أبو موسى عبد الله الهمداني وعامر الشعبي وحارثة بن مضرب قال بن سعد يكنى أبا وهب أسلم يوم الفتح بعثه رسول الله ﷺ على صدقات بني المصطلق وولاه عمر صدقات بني تغلب وولاه عثمان الكوفة ثم عزله فلما قتل عثمان تحول إلى الرقة فنزلها واعتزل عليا ومعاوية حتى مات بها وقال مصعب الزبيري كان من رجال قريش وشعرائهم وأبوه عقبة قتله النبي ﷺ ببدر صبرا وقال بن عبد البر ذكر الزبير وغيره من أهل العلم بالسير أن الوليد وعمارة بني عقبة خرجا ليردا أختهما أم كلثوم عن الهجرة وكان ذلك في الهدنة ومن كان غلاما مخلقا يوم الفتح لا يجيء منه مثل هذا قال ولا خلاف بين أهل العلم بالتأويل أن قوله عز وجل يا أيها الذين آمنوا أن جاءكم فاسق بنبأ نزلت في الوليد بن عقبة وذلك أن رسول الله ﷺ بعثه مصدقا إلى بني المصطلق فلما وصل إليهم هابهم فانصرف عنهم وأخبر إنهم ارتدوا فبعث إليهم خالد بن الوليد وأمره أن يتثبت فيهم فأخبروا إنهم متمسكون بالإسلام قال وله أخبار فيها نكارة وشناعة وكان من رجال قريش ظرفا وحلما وشجاعة وأدبا وكان شاعرا شريفا قال وخبر صلاته بهم وهو سكران وقوله ازيدكم بعد أن صلى الصبح أربعا مشهور من حديث الثقات وقال أبو جعفر الطبري روى أنه تعصب عليه قوم من أهل الكوفة وشهدوا عليه أنه تقيأ الخمر وأن عثمان قال يا أخي أصبر فإن الله تعالى يأجرك قال وهذا لا أصل له عند أهل العلم والصحيح ما رواه عبد الله الدناج عن حصين بن المنذر أنه ركب إلى عثمان وأخبره قصة الوليد وقدم على عثمان رجلان فشهدا عليه بشرب الخمر فقال لعلي أقم عليه الحد فذكر الحديث وهو في صحيح مسلم وقال خليفة بن خياط ولاه عثمان الكوفة سنة خمس وعشرين قال وفي سنة ثمان وعشرين غزيت أذربيجان والأمير الوليد بن عقبة قال وفي تسع عزل عثمان عن الكوفة الوليد بن عقبة وولاها سعيد بن العاص وقال أبو عروبة الحراني مات في أيام معاوية قلت وأرخه بن الجوزي سنة إحدى وستين وهو غلط منه ويدل على أنه كان من زمن النبي ﷺ رجلا ما ذكره أصحاب المغازي أنه قدم في مدة الحارث بن أبي وجزة بن أبي عمرو بن أبي أمية وهو بن عم أبيه أسر يوم بدر فافتداه بأربعة آلاف وقد طول الشيخ ترجمته ولا طائل فيها من كتاب بن عبد البر وفيها خطأ وشناعة والرجل فقد نبئت صحبته وله ذنوب أمرها إلى الله تعالى والصواب للسكوت والله تعالى أعلم

[241] د أبي داود الوليد بن عقبة بن المغيرة ويقال بن كثير الشيباني أبو الحسن ويقال أبو عبد الله الكوفي الطحان أخو محمد بن عقبة روى عن زائدة والثوري وداود بن نصير الطائي وحمزة الزيات وحنظلة بن أبي سفيان وروى عنه أحمد وإسحاق وابنا أبي شيبة وعلي بن المديني وبشر بن خالد العسكري ومحمد بن رافع وأبو هشام الرفاعي وآخرون قال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به صالح الحديث وقال أبو داود ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[242] ق بن ماجة الوليد بن عقبة بن لزار العنسي روى عن حذيفة بن أبي حذيفة الأزدي وسماك بن عبيد بن الوليد وعنه زيد بن الحباب قلت هو مجهول الحال

[243] ق بن ماجة الوليد بن عمرو بن السكين بن يزيد الضبعي أبو العباس البصري روى عن يعقوب بن إسحاق الحضرمي وأبي همام محمد بن برقان ومؤمل بن إسماعيل وأبي عاصم ومحمد بن عبد الله الأنصاري وغيرهم وعنه بن ماجة والبخاري في التاريخ وعبد الله بن عروبة الهروي وزكرياء الساجي وعمر بن محمد بن بجير وأبو عمر البزار وعبدان الأهوازي وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وأبو بكر بن أبي داود وأبو عروبة وآخرون قلت وذكره النسائي في مشيخته رواية حمزة وقال شيخ بصري كتبنا عنه لا بأس به

[244] خ م ت س البخاري ومسلم والترمذي والنسائي الوليد بن العيزار بن حريث العبدي الكوفي روى عن أبيه وأنس وعكرمة وأبي عمرو الشيباني وعنه يونس بن أبي إسحاق وأبو يعقوب الصغير ومالك بن مغول وإسرائيل والمسعودي وشعبة وغيرهم قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي ثقة

[245] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة الوليد بن القاسم بن الوليد الهمداني ثم الخبذعي الكوفي روى عن أبيه ويزيد بن كيسان والأعمش والأحوص بن حكيم وإسماعيل بن أبي خالد ويونس بن أبي إسحاق ومجالد بن سعيد وعمر بن ذر وداود بن يزيد الأودي وعدة وعنه أحمد بن حنبل ويعقوب بن إبراهيم الدورقي والحسين بن عمرو العبقري ومحمد بن إسماعيل بن سمرة ومحمد بن يحيى بن عبد الكريم الأزدي ويوسف بن موسى القطان وسعيد بن محمد الجرمي وعبد بن حميد وأبو البحتري عبد الله بن محمد بن شاكر والحسين بن علي بن يزيد الصدائي وإسحاق بن وهب العلاف وأحمد بن منصور الرمادي ومحمد بن أحمد بن أبي العوام وآخرون قال أبو جعفر بن الجنيد الدقاق سئل أحمد عنه فقال ثقة كتبنا عنه وكان جار يعلى بن عبيد وقد سألت يعلى عنه فقال نعم الرجل ما رأينا إلا خيرا قال أحمد قد كتبنا عنه أحاديث حسانا عن يزيد بن كيسان فاكتبوا عنه وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف الحديث وقال بن عدي إذا روى عن ثقة وروى عنه ثقة فلا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات سنة ثلاث وثمانين ومائة قلت وفيها أرخه بن قانع وقال صالح وذكره بن حبان في الضعفاء أيضا فقال انفرد عن الثقات بما لا يشبه حديث الاثبات فخرج عن حد الاحتجاج بإفراده

[246] عخ د ت البخاري في خلق أفعال العباد وأبي داود والترمذي الوليد بن قيس بن الأخرم التجيبي المصري روى عن أبي سعيد أو عن أبي الهيثم عن أبي سعيد وعنه ابنه عبد الله وسالم بن غيلان وبشير بن أبي عمرو الخولاني ويزيد بن أبي حبيب المصريون ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي مصري تابعي ثقة وقال بن يونس كان أبوه شهد فتح مصر وكان الوليد قديما يقال مات في خلافة عمر بن عبد العزيز

[247] س النسائي الوليد بن قيس السكوني الكندي الكوفي جد أبي همام الوليد بن شجاع روى عن الضحاك بن قيس السكوني وعمرو بن ميمون الأودي والقاسم بن حسان العامري والحر بن الصياح وعامر الشعبي وعثمان بن حسان العامري وإسحاق بن أبي الكهتلة روى عنه الثوري ومحمد بن طلحة بن مصرف وعنبسة بن سعيد الرازي وزهير بن معاوية قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أنه يكنى أبا همام وكذا قال البخاري وجماعة ممن صنف في الكنى وقال النسائي في الكنى أنا محمد بن نعيم ثنا سويد أنا عبد الله عن زهير بن معاوية حدثني الوليد بن قيس أبو همام وأثنى عليه

[248] د س أبي داود والنسائي الوليد بن كامل بن معاذ بن أبي أمية البجلي مولاهم أبو عبيدة بن أبي الوليد الشامي روى عن ثور بن يزيد ورجاء بن حيوة والملهب بن حجر البهراني ونصر بن علقمة والوضين بن عطاء وعبد الله بن بشر الحبراني روى عنه يحيى بن حمزة وبقية وسعيد بن عبد الجبار الزبيدي وعلي بن عياش ويحيى بن صالح قال البخاري عنده عجائب وقال النسائي في الكنى أنا إبراهيم بن يعقوب أنا علي بن عياض ثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل وكان من علية الناس ثقة وأصحابه يحملون عنه وقال أبو حاتم شيخ وقال بن عدي أسانيده شامية وذكره بن حبان في الثقات قلت يروي المراسيل والمقاطيع وقال الأزدي ضعيف وقال بن القطان لا تثبت عدالته

[249] س النسائي الوليد بن كثير بن سنان المزني الراذاني سكن الكوفة روى عن ربيعة والضحاك بن عثمان وعبيد الله بن عمر وعن زكريا بن عدي ويوسف بن عدي وأبو سعيد الأشج ومحمد بن عبد الله بن عمار قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات له في النسائي حديث واحد في الأشربة

[250] ع الستة الوليد بن كثير المخزومي مولاهم أبو محمد المدني سكن الكوفة روى عن سعيد بن أبي هند وسعيد المقبري ومحمد بن كعب القرظي ومعبد ومحمد ابني كعب بن مالك ومحمد بن جعفر بن الزبير بن العوام ومحمد بن عمرو بن عطاء ومحمد بن عمرو بن حلحلة وعبيد الله بن عبد الله بن عمر وسعيد بن عبد الرحمن بن أبي سعيد وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وبشير بن يسار وعمرو بن شعيب والزهري ونافع مولى بن عمر ووهب بن كيسان ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة في آخرين وعنه إبراهيم بن سعد وعيسى بن يونس وابن عيينة وأبو أسامة والواقدي وغيرهم قال عيسى بن يونس ثنا الوليد بن كثير وكان ثقة وقال إبراهيم بن سعد كان ثقة متبعا للمغازي خريصا على علمها وقال علي بن المديني عن بن عيينة كان صدوقا وكنت أعرفه ها هنا وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة إلا أنه أباضي وقال بن سعد كان له علم بالسيرة والمغازي وله أحاديث وليس بذاك مات بالكوفة سنة إحدى وخمسين ومائة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال إسحاق بن إبراهيم بن راهويه ثنا عيسى بن يونس ثنا الوليد بن كثير وكان متقنا في الحديث وقال الساجي صدوق ثبت يحتج به وقال بن معين ثقة لا بأس به وقال الساجي وكان أباضيا ولكنه كان صدوقا

[251] ت ق الترمذي وابن ماجة الوليد بن محمد الموقري أبو بشر البلقاوي مولى يزيد بن عبد الملك روى عن عطاء الخراساني والزهري وثور بن يزيد والضحاك بن مسافر وعبد الله بن الوليد بن مسلم وعبد الله بن عثمان الخراساني ووساج بن عقبة ومحمد بن عائذ وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف التنيسي وعلي بن حجر وأبو نعيم الحلبي والمسيب بن واضح وآخرون قال عبد الله بن أحمد قلت لأبي الموقري يروي عن الزهري عجائب قال أراه ليس ذاك بشيء وقال مرة أظنه لم يحمده وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد ما رأيت أحدا يحدث عنه قال فكيف هو قال لا أدري إلا أن رجلا قدم عليه فغير كتبه وهو لا يعلم فمن ذلك قال الأثرم عن أحمد له مناكير وما أخيره وقال بن معين ليس بشيء وقال في رواية علي بن الحسن الهسنجاني عنه كذاب وقال مرة ضعيف وقال علي بن المديني ضعيف لا بكتب حديثه وقال الجوزجاني كان غير ثقة يروي عن الزهري عدة أحاديث ليس لها أصول ويروي عن محمد بن عوف قال الموقري ضعيف كذاب وقال يعقوب بن سفيان الفرات بن السائب وأبو العطوف الجزري والموقري وذكر جماعة لا ينبغي لأهل العلم أن يشغلوا أنفسهم بحديث هؤلاء وقال أبو زرعة الرازي لين الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث كان لا يقرأ من كتابه فإذا دفع إليه كتاب قرأه وقال أبر زرعة الدمشقي لم يزل حديث الموقري يعني مقاربا ثنا عنه أبو مسهر وقد حدث عنه الوليد بن مسلم حتى ظهر أبو طاهر المقدسي لا جزى خيرا وقال أبو زرعة قال له سليمان بن عبد الرحمن وأنا حاضر ويحك يا أبا طاهر أهلكت علينا الوليد بن محمد قال أبو زرعة ثم ظهرت عنه أحاديث بحمص أنكرت أيضا وهي في الشناعة دون حديث أبي طاهر ثم ظهرت أحاديث بمرو يستوحش منها قال الحاكم أبو أحمد في حديثه بعض المناكير كتبنا له بالشام كتابا عن المسيب بن واضح أحاديث مستقيمة ولكن حاجب بن الوليد وعلي بن حجر حدثنا عنه بأحاديث معضلة وقال النسائي ليس بثقة منكر الحديث وقال مرة متروك الحديث وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال بن خزيمة لا يحتج به وقال بن حبان كان لا يبالي ما دفع إليه قرأه روى عن الزهري أشياء موضوعة لم يروها الزهري قط وكان يرفع المراسيل ويسند الموقوف لا يجوز الاحتجاج به بحال وقال البرقاني هذا ما وافقت عليه الدارقطني وقال محمد بن مصفى توفي قبل شهر رمضان سنة اثنتين وثمانين ومائة قلت وقال أبو داود ضعيف قال لي محمد بن يحيى شيخان تجيء عنهما أحاديث عن الزهري صحاح ومناكير الوليد بن محمد الموقري وعبد الرحمن بن يزيد بن تميم

[252] د س أبي داود والنسائي الوليد بن مزيد العذري أبو العباس البيروتي روى عن الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله بن شوذب وعثمان بن عطاء الخراساني ومقاتل بن سليمان البلخي وغيرهم وعنه ابنه العباس ومحمد بن وزير الدمشقي وأبو مسهر ودحيم وأبو عمير بن النحاس وأحمد بن أبي الحواري وعدة قال محمد بن بركة أخرج إلي سعد أصول العباس فإذا أكثرها سمعت الأوزاعي سمعت الوزاعي وقال العباس بن الوليد سمعت أبا مسهر يقول لقد خرصت على علم الأوزاعي حتى وجدت أباك فوجدت عنده علما لم يكن عند القوم ويروي عن الأوزاعي قال ما عرض علي كتاب أصح من كتب الوليد بن مزيد وقال الوليد بن مسلم عليكم بالوليد بن مزيد فإني سمعت الأوزاعي يقول كتبه صحيحة وقال دحيم أبو داود ثقة وقال النسائي هو أحب إلينا في الأوزاعي من الوليد بن مسلم لا يخطئ ولا يدلس وكان محمد بن يوسف بن الطباع يقول هو أثبت أصحاب الأوزاعي وقال الدارقطني ثقة ثبت وقال بن ماكولا كان من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال هو ودحيم مات سنة سبع وثمانين ومائة وعن العباس بن الوليد بن مزيد قال مات أبي سنة ثلاث ومائتين وهو بن سبع وسبعين سنة قلت وقال الحاكم ثقة مأمون وقال مسلمة ثقة

[253] ز م د س البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبي داود والنسائي الوليد بن مسلم بن شهاب التميمي العنبري أبو بشر البصري روى عن جندب البجلي وحمران بن أبان وأبي المتوكل الناجي وأبي الصديق الناجي وابن التلب وأبي سفيان طلحة بن نافع وغيرهم وعنه سعيد بن أبي عروبة ويونس بن عبيد وأبو بشر وخالد الحذاء ومنصور بن زاذان وسلمة بن علقمة ومحمد بن عبد الله بن أبي يعقوب قال بن معين وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[254] ع الستة الوليد بن مسلم القرشي مولى بني أمية وقيل مولى بني العباس أبو العباس الدمشقي عالم الشام روى عن حريز بن عثمان وصفوان بن عمرو والأوزاعي وابن جريج وابن عجلان وابن أبي ذئب وسعيد بن عبد العزيز والثوري وعبد الله بن العلاء بن زبر وثور بن يزيد وحنظلة بن أبي سفيان وبكر بن مضر وإسماعيل بن رافع وزهير بن محمد التميمي وخالد بن يزيد بن صبيح وشيبان النحوي وعبد الرحمن بن نمير وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد العزيز بن أبي رواد وعيسى بن موسى القرشي ومحمد بن مهاجر الدمشقي وهشام بن حسان وموسى بن أيوب الغافقي وأبي غسان محمد بن مطرف ويزيد بن أبي مريم الشامي ويحيى بن الحارث الذماري وخلق وعنه الليث بن سعد وهو من شيوخه وبقية بن الوليد وهما من أقرانه والحميدي وسليمان بن عبد الرحمن وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني وأبو خيثمة وداود بن رشيد وإبراهيم بن المنذر وإسحاق بن منصور الأنصاري وصدقة بن الفضل المروزي ودحيم وأبو قدامة وعلي بن حجر وسويد بن سعيد وأبو بكر بن خلاد الباهلي ومحمد بن مهران الحمال وهارون بن معروف وهشام بن عمار ومحمد بن مصفى وموسى بن هارون البردي ومحمود بن خالد السلمي وأبو همام السكوني وموسى بن عامر المري وآخرون قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال حماد كاتبه عنه جالست بن جابر سبع عشرة سنة وعنه قال كنت إذا أردت أن أسمع من شيخ سألت عنه الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وقال الفضل بن زياد عن أحمد ليس أحدا روى عن الشاميين من إسماعيل بن عياش والوليد وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما رأيت أعقل منه وقال إبراهيم بن المنذر سألني علي بن المديني أن أخرج له حديث الوليد فقلت له سبحان الله وأين سماعي من سماعك فقال الوليد دخل الشام وعنده علم كبير ولم استمكن منه قال فأخرجته له فتعجب من فوائده وجعل يقول كان يكتب على الوجه وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن الوليد ثم سمعت من الوليد وما رأيت من الشاميين مثله وقد أغرب بأحاديث صحيحة لم يشركه فيها أحد وقال أحمد بن أبي الحواري قال لي مروان بن محمد إذا كتبت حديث الأوزاعي عن الوليد فما تبالي من فاتك وقال مروان أيضا كان الوليد عالما بحديث الأوزاعي وقال أبو مسهر كان الوليد معتنيا بالعلم وقال أيضا كان من ثقات أصحابنا وفي رواية من حفاظ أصحابنا وقال أبو زرعة الدمشقي قال لي أحمد عندكم ثلاثة أصحاب أصحاب حديث مروان بن محمد والوليد وأبو مسهر وقال يعقوب بن سفيان كنت أسمع أصحابنا يقولون علم الناس عند إسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم فأما الوليد فمضى على سنته محمودا عند أهل العلم متقنا صحيحا صحيح العلم وقال العجلي ويعقوب بن شيبة الوليد بن مسلم ثقة وقال محمد بن إبراهيم قلت لأبي حاتم ما تقول في الوليد بن مسلم قال صالح الحديث وقال أبو زرعة الرازي كان الوليد أعلم من وكيع بأمر المغازي وقال بن جوصاء لم نزل نسمع أنه من كتب مصنفات الوليد صلح أن يلي القضاء قال ومصنفات الوليد سبعون كتابا وقال صدقة بن الفضل المروزي قدم الوليد مكة فما رأيت أحفظ للطوال والملاحم منه فجعلوا يسألونه عن الرأي ولم يكن يحفظ ثم رجع وأنا بمكة وإذاهو قد حفظ الأبواب وإذا الرجل حافظ متقن وقال الحميدي قال لنا الوليد بن مسلم أن تركتموني حدثتكم عن ثقات شيوخنا وأن أبيتم فاسألوا نحدثكم بما تسالون وقال الإسماعيلي أخبرت عن عبد الله بن أحمد عن أبيه قال كان الوليد رفاعا وقال المروذي عن أحمد كان الوليد كثير الخطأ وقال حنبل عن بن معين سمعت أبا مسهر يقول كان الوليد ممن يأخذ عن أبي السفر حديث الأوزاعي وكان أبو السفر كذابا وقال مؤمل بن إهاب عن أبي مسهر كان الوليد بن مسلم يحدث حديث الأوزاعي عن الكذابين ثم يدلسها عنهم وقال صالح بن محمد سمعت الهيثم بن خارجة يقول قلت للوليد قد أفسدت حديث الأوزاعي قال كيف قلت تروي عن الأوزاعي عن نافع وعن الأوزاعي عن الزهري ويحيى بن سعيد وغيرك يدخل بين الأوزاعي وبين نافع عبد الله بن عامر وبينه وبين الزهري إبراهيم بن مرة وقره وغيرهما فما يحملك على هذا قال أنبل الأوزاعي عن هؤلاء قلت فإذا روى الأوزاعي عن هؤلاء وهؤلاء وهم ضعفاء أحاديث مناكير فأسقطتهم أنت وصيرتها من رواية الأوزاعي عن الثقات ضعف الأوزاعي قال فلم يلتفت إلى قولي وقال الدارقطني كان الوليد يرسل يروي عن الأوزاعي أحاديث عند الأوزاعي عن شيوخ ضعفاء عن شيوخ قد أدركهم الأوزاعي فيسقط أسماء الضعفاء ويجعلها عن الأوزاعي عن نافع وعن عطاء قال دحيم عن بن بنت الوليد ولد الوليد سنة تسع عشرة ومائة وقال بن سعد ويعقوب بن شيبة وغيرهما حج الوليد سنة أربع وتسعين ومات بعد انصرافه من الحج قبل أن يصل إلى دمشق وفي سنة أربع أرخه عمرو بن علي وأبو موسى وغيرهما وقال دحيم وغير واحد مات في المحرم سنة خمسين وتسعين وقال البخاري قال لي إبراهيم بن المنذر وقال لي حرملة بن عبد العزيز نزل على الوليد قافلا من الحج فمات عندي بذي المروة وقال معاوية بن صالح مات سنة ست وتسعين ولم يتابع على ذلك قلت وقال الفسوي سألت هشام بن عمار عن الوليد فأقبل يصف علمه وورعه وتواضعه وقال بن اليمان ما رأيت مثله وقال الآجري سألت أبا داود عن صدقة بن خالد فقال هو أثبت من الوليد الوليد روى عن مالك عشرة أحاديث ليس لها أصل منها أربعة عن نافع وقد تقدم هذا في الأصل في ترجمة صدقة بن خالد وقال مهنأ سألت أحمد عن الوليد فقال اختلطت عليه أحاديث ما سمع وما لم يسمع وكانت له منكرات منها حديث عمرو بن العاص لا تلبسوا علينا ديننا في هذا عن النبي ﷺ وقال عبد الله بن أحمد سئل عنه أبي فقال كان رفاعا

[255] عخ مد البخاري في خلق أفعال العباد وأبي داود في المراسيل الوليد بن المغيرة بن سليمان المعافري وقيل الأشجعي أبو العباس المصري روى عن مشرح بن هاعان وواهب بن عبد الله المعافري والحارث بن يزيد الحضرمي وعبد الله بن بشر الخثعمي وعبد الله بن هبيرة السبائي وغيرهم وعنه ابنه عبد الحميد وابن وهب وزيد بن الحباب وأبو سلمة الخزاعي وقال لم أر بمصر أثبت منه وعبد الله بن أيوب التنيسي وجماعة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي سنة اثنتين وسبعين ومائة قلت جزم بن يونس بأنه من موالي أشجع قال وقال زيد بن الحباب في حديثه الوليد بن المغيرة المعافري قال ولعله سمع منه بالمعافر

[256] تمييز الوليد بن المغيرة المخزومي حجازي روى عن سعيد بن المسيب وعنه الثوري قال أبو حاتم مجهول ذكره بن حبان في الثقات

[257] س النسائي الوليد بن نافع عن شعبة بن الحجاج وعنه أبو داود الحراني قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[258] بخ البخاري في الأدب المفرد الوليد بن نمير بن أوس الأشعري الدمشقي روى عن أبيه وعنه ابنه نمير والوليد بن مسلم ذكره بن حبان في الثقات

[259] م 4 مسلم والأربعة الوليد بن هشام بن معاوية بن هشام بن عقبة بن أبي معيط الأموي أبو يعيش المعيطي روى عن عمر بن عبد العزيز وكان عامله على قنسرين وعن أبان بن الوليد بن عقبة بن أبي معيط وعبد الله بن محيريز ومعدان بن أبي طلحة وأم الدرداء وغيرهم وعنه ابنه يعيش والأوزاعي والوليد بن سليمان بن أبي السائب وأبو صالح الليثي ورجاء بن أبي سلمة وابن عيينة وآخرون قال بن معين والعجلي ثقة وقال يعقوب بن سفيان لا بأس بحديثه ثنا دحيم ثنا الوليد ثنا الأوزاعي حدثني الوليد بن هشام وهو ثقة عدل وذكره بن حبان في الثقات قال أبو عساكر بلغني أنه عاش إلى دولة مروان بن محمد

[260] د ت أبي داود والترمذي الوليد بن هشام ويقال بن أبي هشام ويقال بن أبي هاشم الكوفي مولى همدان روى عن زيد بن زائدة والقاسم بن محمد وعنه السكن بن أي السكن البرمجي وقيل عن إسرائيل عن إسماعيل السدي عنه

[261] م 4 مسلم والأربعة الوليد بن أبي هشام زياد القرشي مولاهم أخو أبي المقدام بصري وقيل مدني روى عن الحسن البصري وفرقد أبي طلحة ومسلم بن أبي مريم ونافع مولى بن عمر وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وعنه أخوه أبو المقدام هشام بن زياد ووهيب بن خالد ويزيد بن الهاد وسوار بن عبد الله العنبري والسكن بن المغيرة وجويرية بن أسماء وإسماعيل بن علية قال أبو القاسم البغوي عن أحمد ثقة الحديث جدا وقال بن معين وأبو داود وأبو حاتم ثقة زاد أبو حاتم لا بأس به أوثق من أخيه وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديثه عن بن حزم عن عمرة عن عائشة في الصلاة النافلة قاعدا

[262] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة الوليد بن أبي الوليد عثمان القرشي مولى عمر وقيل مولى عثمان أبو عثمان المدني وقيل الوليد بن الوليد وهو وهم روى عن جابر بن عبد الله وسعيد بن المسيب وعقبة بن مسلم التجيبي والعلاء بن أبي حكيم وابن المنكدر وعمران بن أبي يونس وعبد الله بن دينار وسليمان بن خارجة بن زيد بن ثابت وغيرهم وعنه يزيد بن الهاد وأبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف على قلة روايته قلت وفرق بين أبي الوليد مولى بن عمر روى عن وعنه حيوة والليث ولم يقل فيه شيئا وبين الوليد بن أبي الوليد مولى عثمان المدني روى عن عبد الله بن دينار وعنه حيوة بن شريح وقال فيه الكلام المحكي عنه هنا

[263] د أبي داود الوليد بن زيد بن أبي طلحة الربعي الرملي العطار وقد ينسب إلى جده روى عن بقية وزياد بن يونس وزيد بن يحيى بن عبيد وضمرة وغيرهم وعنه أحمد بن أبي مروان وسماعة بن محمد بن سماعه الرمليان وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال محمد بن يوسف بن بشر الهروي ثنا محمد بن خزيمة أبو بكر بفرماء قال حدثني الوليد بن أبي طلحة الرملي الثقة الرضي فذكر حديثا

[264] مد أبي داود في المراسيل الوليد بن يزيد الهدادي أبو هاشم البصري أخو خالد بن يزيد روى عن أبي عبد الدائم عبد الملك بن كردوس وعنه مسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل

[265] الوليد أبو زيد في الكنى

[266] الوليد أبو المغيرة أو المغيرة أبو الوليد في ترجمة أبي الوليد البجلي

[267] الوليد أبو هشام عن فرقد صوابه الوليد بن أبي هشام تقدم

من اسمه وهب

[268] د س أبي داود والنسائي وهب بن الأجدع الهمداني الخارفي الكوفي روى عن عمر وعلي وعنه هلال بن يساف والشعبي ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة وقال كان قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة

[269] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة وهب بن إسماعيل بن محمد بن قيس الأسدي أبو محمد الكوفي روى عن جده محمد بن قيس وعبد الله بن سعيد المقبري وعمر بن ذر الأوزاعي والثوري وسعيد بن عبيد الطائي وغيرهم وعنه قبيصة وأحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي وأبو سعيد الأشج وغيرهم قال عبد الله بن أحمد كتبنا عنه أحاديث روى عندنا مناكير عن وقاء بن إياس وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس بشيء وقال أبو موسى محمد بن المثنى ثنا وهب بن إسماعيل الأسدي وكان من الثقات وقال الآجري عن أبي داود ما سمعت إلا خيرا وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء قلت وقال الساجي قال أحمد أرجو أن يكون صالح الحديث وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به

[270] م د س مسلم وأبي داود والنسائي وهب بن بقية بن عثمان بن شابور بن عبيد بن آدم بن زياد الواسطي أبو محمد المعروف بوهبان روى عن حماد بن زيد وجعفر بن سليمان الضبعي وهشيم وسليم بن أخضر وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وخالد بن عبد الله وعمر بن يونس اليمامي وبشر بن المفضل ويزيد بن زريع وأبي معاوية وأبي خالد الأحمر ونوح بن قيس وأبي داود الطيالسي وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وروى النسائي عن زكريا السجزي عنه وأبو زرعة الرازي وابن أبي عاصم وبقي بن مخلد وحنبل بن إسحاق وجعفر الفريابي وأبو يعلى الموصلي وأسلم بن سهل الواسطي بحشل وأبو القاسم البغوي ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال هاشم بن مرثد عن بن معين وهبان ثقة إلا أنه سمع وهو صغير وقال الخطيب كان ثقة ذكره بن حبان في الثقات مات سنة تسع وثلاثين ومائتين وفيها أرخه غير واحد زاد بحشل ولد سنة خمس وخمسين ومائة قلت وقال مسلمة واسطي ثقة

[271] د س أبي داود والنسائي وهب بن بيان بن حبان الواسطي أبو عبد الله نزيل مصر روى عن بن عيينة وابن وهب وعبيدة بن حميد ويحيى بن سعيد العطار وحفص بن عمر النجار الواسطي ومحمد بن عبيد الطنافسي وجماعة روى عنه أبو داود والنسائي وأحمد بن إبراهيم بن فيل وابنه الحسن بن أحمد وأحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي وعبدان الأهوازي وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن عبد الوارث العسال المصري وهو آخر من حدث عنه وغيرهم قال أبو حاتم صدوق لا بأس به وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس توفي في ربيع الآخر سنة ست وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة ثقة رجل صالح قال أبو داود وأهل مصر يقولون أنه بدل من الأبدال

[272] د س أبي داود والنسائي وهب بن جابر الخيواني الهمداني الكوفي وقال بعضهم جابر بن وهب وهو خطأ روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص لقيه ببيت المقدس روى عنه أبو إسحاق الهمداني وحده قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال بن البراء عن علي بن المديني وهب بن جابر مجهول سمع من عبد الله بن عمرو بن العاص قصة يأجوج ومأجوج وكفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت ولم يرو غير ذين وقال النسائي مجهول وذكره بن حبان في الثقات له في الكتابين حديث كفى بالمرء

[273] ع الستة وهب بن جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله بن شجاع الأزدي أبو العباس البصري الحافظ روى عن أبيه وعكرمة بن عمار وهشام بن حسان وابن عون وهشام الدستوائي وشعبة وصخر بن جويرية وموسى بن علي بن رباح وقره بن خالد وسلام بن أبي مطيع وحماد بن زيد والأسود بن شيبان وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعلي بن المديني ويحيى بن معين وإسحاق بن راهويه وأبو خيثمة وعبد الله بن محمد بن المسندي وهارون الحمال وأحمد بن سعيد الرباطي وعمرو بن علي الصيرفي وعبد الأعلى بن حماد ومحمد بن أبي بكر المقدمي والحسن بن علي الخلال ومحمود بن غيلان ومحمد بن رافع وأبو قدامة السرخسي ونصر بن علي الجهضمي وأبوه علي بن نصر وأبو موسى وبندار وعقبة بن مكرم وعلي بن حرب ومحمد بن شيبان القزاز وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن أحمد بن أبي العوام وآخرون قال سليمان بن داود القزاز قلت لأحمد أريد البصرة عمن اكتب قال عن وهب بن جرير وأبي عامر العقدي وقال عثمان أحب إلي منهما وهب صالح الحديث وقال الآجري سمعت أبا داود يحدث عن وهب بن جرير وروح بن عبادة وعثمان بن عمر قال وهب بن أبي وهب الجيشاني قال أبو داود جرير بن حازم روى هذا عن أبي لهيعة أراه صحيفة اشتبهت على وهب بن جرير وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي بصري ثقة كان عفان يتكلم فيه وقال بن سعد مات سنة ست ومائتين قلت وقال كان ثقة وقال بن حبان كان يخطىء قال الآجري عن أبي داود قالى لي هارون بن عبد الله مات وهب في المحرم سنة سبع وفيها أرخه غير واحد وقال العقيلي قال أحمد قال بن مهدي ها هنا قوم يحدثون عن شعبة ما رأيناهم عنده يعرض بوهب وقال أحمد ما روى وهب قط عن شعبة ولكن كان وهب صاحب سنة حدث زعموا عن شعبة بنحو أربعة آلاف حديث قال عفان هذه أحاديث عبد الرحمن الرصاصي شيخ سمع من شعبة كثيرا ثم وقع إلى مصر وقال وهب بن جرير كتب لي أبي إلى شعبة فكتب أبي إليه فسأله وقال أحمد بن منصور الرمادي تذاكرت أنا وابن وارة أيما أثبت وهب أو أبو النضر فقال هو أبو النضر وقلت أنا وهب

[274] ت الترمذي وهب بن حذيفة الغفاري له صحبة يعد في أهل المدينة روى عن النبي ﷺ إذ قام الرجل من مجلسه فهو أحق به إذا رجع وعنه واسع بن حبان قلت ذكره بن سعد في طبقة من شهد الخندق وقال الواقدي هو وهب بن حذيفة بن عباد بن خلاد الغفاري وهو من أهل الصفة وبقي إلى أن مات في خلافة معاوية

[275] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة وهب بن خالد الحميري أبو خالد الحمصي روى عن بن الديلمي ومحمد بن زياد الألهاني وأسد بن وداعة وأم حبيبة بنت العرباض بن سارية وعنه أبو سفيان سعيد بن سنان وأبو عاصم النبيل قال الآجري عن أبي داود ثقة لقيه أبو عاصم بمكة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي وهب بن خالد حمصي ثقة

[276] النسائي وابن ماجة وهب بن خنبش الطائي الكوفي له صحبة روى عن النبي ﷺ عمرة في رمضان تعدل حجة وعنه الشعبي ويقال هرم بن خنبش ومن قال وهب أكثر وأحفظ قلت قد تقدم أن ذلك تفرد به داود بن يزيد الأودي عن الشعبي ونص أبو عيسى الترمذي وغيره على أن ذلك غلط

[277] م ت مسلم والترمذي وهب بن ربيعة الكوفي عن بن مسعود حديث إني لمستتر بأستار الكعبة وعنه عمارة بن عمير ذكره بن حبان في الثقات

[278] ز مق ت س البخاري في جزء القراءة ومسلم في المقدمة والترمذي والنسائي وهب بن زمعة التميمي أبو عبد الله المروزي روى عن بن المبارك وأبي حمزة السكري وسفيان بن عبد الملك وعبد العزيز بن أبي رزمة وفضالة بن إبراهيم القسوي وإبراهيم بن إسحاق الطالقاني وغيرهم روى عنه البخاري في جزء القراءة خلف الإمام وروى له مسلم والترمذي والنسائي بواسطة محمد بن عبد الله بن قهزاد وأحمد بن عبدة الآملي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني روى عنه أيضا أحمد بن محمد بن شبويه وأبو الليث عبد الله بن شريح البخاري ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق وآخرون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[279] وهب بن سفيان عن بيان عن قيس بن أبي سهم وعنه شاذان صوابه هريم بن سفيان

[280] وهب بن عبد الله بن أبي ذبي الكوفي وقد ينسب إلى جده ويقال بن أبي الأسود وعنه بحر بن كنيز السقاء وديلم بن غزوان وعبيد بن عيينة العنقزي وعيسى بن يزيد بن علي بن الحسين ومعمر قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قلت وقال العجلي بصري ثقة وأفاد بن ماكولا أنه روى عن سلمان الفارسي قلت فإن جاءت عنه رواية فهي مرسلة

[281] ع الستة وهب بن عبد الله ويقال بن وهب أبو جحيفة السوائي يقال له وهب الخير قيل مات النبي ﷺ قبل أن يبلغ الحلم روى عن النبي ﷺ وعن علي والبراء بن عازب وعنه ابنه عون وسلمة بن كهيل والشعبي والسبيعي وإسماعيل بن أبي خالد وزياد الأعسم وأبو عمر المنبهي وعلي بن الأقمر والحكم بن عتيبة قال الواقدي مات في ولاية بشر بن مروان وقال غيره سنة أربع وسبعين وقال أبو بكر بن أبي شيبة مات أبو جحيفة قبل أبي عبد الرحمن السلمي قلت هو قول بن حبان وقال أبو نعيم كان على شرطة علي واستعمله على خمس المتاع ويقال أن عليا هو سماه وهب الخير

[282] ق بن ماجة وهب بن عبد بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد الأسدي عن أم سلمة قالت خرج أبو بكر في تجارة إلى بصري الحديث في قصة النعمان وعنه الزهري وقيل عن الزهري عن عبد الله بن وهب بن زمعة وهو المحفوظ وقال بن حبان في الثقات وهب بن عبد الله بن زمعة قتل يوم الحرة

[283] خت البخاري في التعاليق وهب بن عثمان بن بشر بن المحتفز المخزومي المدني عن موسى بن عقبة وأبي حازم بن دينار وعنه إبراهيم بن حمزة الزبيري وإبراهيم بن المنذر ويعقوب بن حميد بن كاسب ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال هو وهب بن عثمان بن بشر بن المحتفز

[284] د أبي داود وهب بن عقبة العامري البكائي عن فجيع بن عبد الله العامري وعنه ابنه عقبة بن وهب وذكره بن حبان في الثقات وقال كوفي روى عن أبيه وعن معاوية ولد في خلافة عثمان قلت وفي فوائد الدقيقي عن يزيد بن هارون عن عبد الملك بن حسين عن وهب بن عقبة عن الوليد بن قيس وله صحبة فذكر حديثا فيحتمل أن يكون هو هذا

[285] تمييز وهب بن عقبة العجلي عن محمد بن سعد الأنصاري عن أبيه عن أنس وعنه زهير بن معاوية قلت وثقه بن معين فيما حكاه بن أبي حاتم

[286] ع الستة وهب بن كيسان القرشي مولى آل الزبير أبو نعيم المدني المعلم المكي روى عن أسماء بنت أبي بكر وابن عباس وابن عمر وابن الزبير وجابر وأنس وعمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد وأبي سعيد الخدري وعبيد بن عمير وسلمة بن الأزرق وعروة بن الزبير ومحمد بن عمرو بن عطاء وغيرهم وعنه هشام بن عروة وأيوب وعبيد الله بن عمر وعبد الحميد بن جعفر وابن عجلان وابن إسحاق وحسين بن علي بن حسين بن علي وزيد بن أبي أنيسة ومالك ومحمد بن عمرو بن حلحلة والوليد بن كثير وعبد العزيز بن الماجشون وآخرون قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد قال محمد بن عمر لم يكن له فتوى وكان محدثا ثقة توفي سنة سبع وعشرين ومائة وقال عمرو بن علي والترمذي مات سنة تسع قلت الأول أكثر وأشهر وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال علي بن الحسين بن الجنيد عن بن معين ثقة وكذا قال عبد الله بن أحمد عن أبيه

[287] د س أبي داود والنسائي وهب بن مأنوس بالنون ويقال بالباء ويقال ماهنوس ويقال مسناس بالنون فيهما العدني ويقال البصري روى عن سعيد بن جبير وعنه إبراهيم بن عمر بن كيسان وإبراهيم بن نافع المكي ذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه كان أصله من البصرة وحبسه الحجاج باليمن وقال بن القطان مجهول الحال

[288] خ م د ت س فق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير وهب بن منبه بن كامل بن سيح بن ذي كناز اليماني الصنعاني الذماري أبو عبد الله الأبناوي روى عن أبي هريرة وأبي سعيد وابن عباس وابن عمر وابن عمرو بن العاص وجابر وأنس وعمرو بن شعيب وأبي خليفة البصري وأخيه همام بن منبه وغيرهم وعنه أبناه عبد الله وعبد الرحمن وابنا أخيه عبد الصمد وعقيل ابنا معقل بن منبه وسبطه إدريس بن سنان وعمرو بن دينار وروى هو أيضا عنه وسماك بن الفضل وإسرائيل أبو موسى وآخرون قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه كان من أبناء فارس وقال العجلي تابعي ثقة وكان على قضاء صنعاء وقال أبو زرعة النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أحمد بن محمد بن الأزهر سمعت مسلمة بن همام بن مسلمة بن همام بن منبه يذكر عن آبائه قال قال أصل منبه من خراسان من أهل هراة أخرجه كسرى من هراة يعني إلى اليمن فأسلم في عهد النبي ﷺ فحسن إسلامه فسكن ولده باليمن وكان وهب بن منبه يختلف إلى هراة ويتفقد أمرها وجاء من وجهين ضعيفين عن عبادة بن الصامت مرفوعا سيكون رجلان في أمتي أحدهما يقال له وهب يؤتيه الله تعالى الحكمة والآخر يقال له غيلان هو أضر على أمتي من إبليس وقال بن سعد أنا أحمد بن محمد الأزرقي ثنا مسلم بن خالد الزنجي عن المثنى بن الصباح قال لبث وهب بن منبه أربعين سنة لم يسب شيئا فيه الروح ولبث عشرين سنة لم يجعل بين العشاء والصبح وضوءا وقال أحمد بن حنبل عن عبد الرزاق عن أبيه حج عامة الفقهاء سنة مائة فحج وهب فلما صلوا العشاء أتاه نفر فيهم عطاء والحسن وهم يريدون أن يذاكروه القدر قال فأمعن في باب من الحمد فما زال فيه حتى طلع الفجر فافترقوا ولم يسألوه عن شيء قال أحمد وكان يتهم بشيء من القدر ثم رجع وقال حماد بن سلمة عن أبي سنان سمعت وهب بن منبه يقول كنت أقول بالقدر حتى قرأت بضعة وسبعين كتابا من كتب الأنبياء في كلها من جعل إلى نفسه شيئا من المشيئة فقد كفر فتركت قولي وقال الجوزجاني كان وهب كتب كتابا في القدر ثم حدثت أنه ندم عليه وقال بن عيينة عن عمرو بن دينار دخلت على وهب داره بصنعاء فاطعمني جوزا من جوزة في داره فقلت له وددت انك لم تكن كتبت في القدر فقال أنا والله وددت ذلك قال إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن الهروي ولد سنة أربع وثلاثين في خلافة عثمان وقال بن سعد وجماعة مات سنة عشر ومائة وقيل مات سنة ثلاث عشرة وقيل سنة أربع عشرة وقيل سنة ست عشرة وقيل أن يوسف بن عمر ضربه حتى مات روى له البخاري حديثا واحدا من روايته عن أخيه عن أبي هريرة ليس أحدا أكثر حديثا منى إلا عبد الله بن عمرو بن العاص فإنه كان يكتب ولا أكتب قلت وقال عمرو بن علي الفلاس كان ضعيفا

[289] د أبي داود وهب مولى أبي أحمد بن جحش عن أم سلمة أن النبي ﷺ دخل عليها وهي تختمر فقال الحديث وعنه حبيب بن أبي ثابت ذكره بن حبان في الثقات وقيل أنه أبو سفيان مولى بن أبي أحمد قلت قال بن القطان وهب هذا لا يعرف

من اسمه وهيب

[290] ع الستة وهيب بن خالد بن عجلان الباهلي مولاهم أبو بكر البصري صاحب الكرابيس روى عن حميد الطويل وأيوب وخالد الحذاء وداود بن أبي هند وسعيد الجريري ويحيى بن أي إسحاق الحضرمي وخثيم بن عراك ويحيى بن سعيد الأنصاري وجعفر الصادق وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر ومنصور بن صفية وموسى بن عقبة وأبي حيان التيمي وابن جريج وعمرو بن يحيى المازني وابن شبرمة وعبد العزيز بن صهيب ومنصور بن المعتمر وسهيل بن أبي صالح وأبي حازم بن دينار وابن طاوس وعمارة بن غزية وجماعة وعنه إسماعيل بن علية وابن المبارك وابن مهدي والقطان ويحيى بن آدم وأحمد بن إسحاق الحضرمي وبهز بن أسد وحبان بن هلال وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وأبو هشام المخزومي وسليمان بن حرب وعارم وموسى بن إسماعيل ومسلم بن إبراهيم وعفان وسهل بن بكار ويحيى بن حسان وعبد الأعلى بن حماد وهدبة بن خالد وسفيان بن فروخ وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال الفضل بن زياد سألت أحمد عن وهيب وابن علية إذا اختلفا قال كان عبد الرحمن يختار وهيبا قلت في حفظه قال في كل شيء وإسماعيل ثبت وقال معاوية بن صالح قلت لابن معين من أثبت شيوخ البصريين قال وهيب وذكر جماعة وقال بن المديني عن بن مهدي كان من أبصر أصحابه بالحديث والرجال وقال عمرو بن علي سمعت يحيى بن سعيد ذكره فأحسن الثناء عليه وقال يونس بن حبيب عن أبي داود ثنا وهيب وكان ثقه وقال العجلي ثقة ثبت قال أبو حاتم ما أنقى حديثه لا تكاد تجده يحدث عن الضعفاء وهو الرابع من حفاظ البصرة وهو ثقة ويقال أنه لم يكن بعد شعبة أعلم بالرجال منه وكان يقال أنه يخلف حماد بن سلمة وقال بن سعد كان قد سجن فذهب بصره وكان ثقة كثير الحديث حجة وكان يملي من حفظه وكان أحفظ من أبي عوانة ومات وهو بن ثمان وخمسين سنة وروى البخاري أنه مات سنة خمس وستين ومائة وكان متقنا وقد قيل أنه مات سنة تسع وستين انتهى وفي سنة تسع أرخه بن خليفة وابن قانع وقال الآجري عن أبي داود تغير وهيب بن خالد وكان ثقة وقال بن المديني قال يحيى بن سعيد إسماعيل أثبت من وهيب

[291] د فق أبي داود وابن ماجة في التفسير وهيب بن عمرو بن عثمان النمري أبو عثمان ويقال أبو عمرو البصري روى عن أبيه وهارون النحوي وعنه روح بن عبد المؤمن ويحيى بن الفضل الخرقي ومحمد بن يونس الكديمي ذكره بن حبان في الثقات

[292] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وهيب بن الورد بن أبي الورد القرشي أبو عثمان ويقال أبو أمية أخو عبد الجبار بن الورد مولى بني مخزوم واسمه عبد الوهاب ووهيب لقب روى عن عطاء بن أبي رباح يقال مرسلا وعمرو بن محمد بن المنكدر وحميد بن قيس الأعرج وداود بن شابور والثوري وجماعة وعنه بن المبارك وفضيل بن عياض وعبد المجيد بن أبي رواد وعبد الرزاق وآخرون قال بن معين والنسائي ثقة وقال النسائي أيضا ليس به بأس وقال أبو حاتم كان من العباد وله أحاديث ومواعظ وزهد وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من العباد المتجردين لترك الدنيا مات سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال إدريس بن محمد الروذي ما رأيت رجلا أعبد منه وقال قتيبة عن محمد بن يزيد بن خنيس كان الثوري إذا فرغ من الحديث قال قوموا إلى الطيب يعني وهيب بن الورد وقال بن المبارك كان وهيب يتكلم والدموع تقطر من عينيه وقيل له يجد طعم العبادة من يعص الله تعالى قال لا ولا من هم بمعصية وقال عبد الله بن خنبق عن بشر بن الحارث أربعة رفعهم الله بطيب المطعم وهيب بن الورد وإبراهيم بن أدهم ويوسف بن أسباط وسلم الخواص وقال العجلي ويعقوب بن سفيان مكي ثقة


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء