افتح القائمة الرئيسية

تهذيب التهذيب/حرف الخاء المعجمة

تهذيب التهذيب
حرف الخاء المعجمة
ابن حجر


حرف الخاء المعجمة


[141] ع د الستة وأبي داود خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني المدني روى عن أبيه وسالم بن سرح وعنه بن مهدي ومحمد بن خالد الجهني ومحمد بن الحسن الشيباني وخالد بن مخلد وإسماعيل بن أبي أويس قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس قلت وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين فخارجة بن الحارث الجهني فقال ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[142] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة خارجة بن حذافة بن غانم القرشي العدوي له صحبة سكن مصر له حديث واحد في الوتر وروى عنه عبد الله بن أبي مرة الزوفي وعبد الرحمن بن جبير قال البخاري لا يعرف سماع بعضهم من بعض قلت وقال بن يونس في تاريخ مصر شهد فتح مصر واختط بها وكان أمير ربع المدد الذين أمد بهم عمر بن الخطاب عمرو بن العاص وكان على شرطة مصر في إمرة عمرو بن العاص لمعاوية قتله خارجي بمصر وهو يحسب أنه عمرو وقال بن حبان في الثقات يروي عن النبي ﷺ في الوتر والإسناد مظلم قتل بمصر سنة 4 وكذا أرخ خليفة وفاته وقال القراب قتل ليلة قتل علي رضي الله تعالى عنه وقال بن عبد البر قتله أحد الخوارج الثلاثة الذين انتدبوا لقتل علي ومعاوية وعمرو فأراد الخارجي قتل عمرو فقتل خارجة وذلك أنه استخلفه ذلك اليوم لصلاة الصبح فلما قتله أخذ وأدخل على عمرو فقال الخارجي أردت عمرا وأراد الله خارجة قال محمد بن الربيع الجيزي لم يرو عنه غير أهل مصر

[143] ع الستة خارجة بن زيد بن ثابت الأنصاري النجاري أبو زيد المدني أدرك عثمان وروى عن أبيه وعمه يزيد وأسامة بن زيد وسهيل بن سعد وعبد الرحمن بن أبي عمرة وأمه أم سعد بن الربيع وأم العلاء الأنصارية وعنه ابنه سليمان وابنا أخويه سعيد بن سليمان بن زيد بن ثابت وقيس بن سعد بن زيد وعبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان وابنه محمد بن عبد الله ومجالد بن عوف وأبو الزناد والزهري وعثمان بن حكيم والمطلب بن عبد الله بن حنطب ويزيد بن قسيط وأبو بكر بن بنت عمرو بن حزم في آخرين قال أبو الزناد كان أحد الفقهاء السبعة وقال مصعب الزبيري كان خارجة وطلحة بن عبد الله بن عوف يقسمان المواريث ويكتبان الوثائق وينتهي الناس إلى قولهما وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال البخاري إن صح قول موسى بن عقبة أن يزيد بن ثابت قتل يوم اليمامة فإن خارجة بن زيد لم يدرك عمه قال بن نمير وعمرو بن علي مات سنة 99 وقال بن المديني وغير واحد مات سنة مائة قلت وذكره بن حبان في الثقات وحكى القولين جميعا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال بن خراش خارجة بن زيد أجل من كل من اسمه خارجة

[144] خارجة بن سليمان في خارجة بن عبد الله

[145] د س أبي داود والنسائي خارجة بن الصلت البرجمي الكوفي روى عن عمه وله صحبة وفي اسمه اختلاف وعن عبد الله بن مسعود وعنه الشعبي وعبد الأعلى بن الحكم الكلبي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقد قال بن أبي خيثمة إذا روى الشعبي عن رجل وسماه فهو ثقة يحتج بحديثه

[146] ت س الترمذي والنسائي خارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد بن ثابت الأنصاري أبو زيد وقيل أبو ذر وقد ينسب إلى جده روى عن أبيه عبد الله ونافع مولى بن عمر والحسين بن بشير بن سلام وعامر بن عبد الله بن الزبير ويزيد بن رومان وغيرهم وعنه معن بن عيسى وزيد بن الحباب والعقدي والواقدي والقعنبي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد ضعيف وقال بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم شيخ حديثه صالح وقال أبو داود شيخ وقال بن عدي لا بأس به وبرواياته عندي ذكره بن أبي عاصم فيمن مات سنة 165 قلت وكذا أرخه بن حبان في الثقات وكذا قال بن سعد وقال كان قليل الحديث وقال بن الجوزي ضعفه الدارقطني وقال الأزدي اختلفوا فيه ولا بأس به وحديثه مقبول كثير المنكر وهو إلى الصدق أقرب

[147] ت ق الترمذي وابن ماجة خارجة بن مصعب بن خارجة الضبعي بن الحجاج الخراساني السرخسي روى عن زيد بن أسلم وسهل بن أبي صالح وأبي حازم سلمة بن دينار وبكير بن الأشج وخالد الحذاء وشريك بن أبي نمر وعاصم الأحول وعمرو بن دينار قهرمان آل الزبير ومالك وأبي حنيفة ويونس بن يزيد ويونس بن عبيد وخلق وعنه الثوري ومات قبله وأبو داود الطيالسي وعلي بن الحسن شقيق وزيد بن الحباب وشبابة بن سوار وعبد الرحمن بن مهدي وأبو بدر شجاع بن الوليد ووكيع ويحيى بن يحيى النيسابوري ونعيم بن حماد الخزاعي وغيرهم قال الأثرم عن أحمد لا يكتب حديثه وقال عبد الله بن أحمد نهاني أبي أن أكتب عنه شيئا من الحديث وقال الدوري ومعاوية عن بن نمير ليس بثقة وقالا عنه مرة ليس بشيء وقال عباس عنه كذاب وقال معاوية عنه ضعيف وقال عثمان الدارمي وغيره عن بن معين ليس بشيء وقال الحسين بن محمد القباني قال لي أبو معمر الهذلي أتدري لم ترك حديث خارجة فقال لمكان رأية قال لا ولكن كان أصحاب الرأي عمدوا إلى مسائل لأبي حنيفة فجعلوا لها أسانيد عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن بن عباس فوضعوها في كتبه فكان يحدث بها وقال البخاري تركه بن المبارك ووكيع وقال يحيى بن يحيى كان يدلس عن غياث بن إبراهيم وغياث ذهب حديثه ولا يعرف صحيح حديثه من غيره قال مسلم سمعت يحيى بن يحيى وسئل عن خارجة فقال مستقيم الحديث عندنا ولم يكن ينكر من حديثه إلا ما يدلس عن غياث بن إبراهيم فإنا كنا قد عرفنا تلك الأحاديث فلا نعرض لها وقال النسائي متروك الأحاديث وقال مرة ليس بثقة وقال مرة ضعيف وقال بن سعد اتقى الناس حديثه فتركوه وقال الجوزجاني كان يرمي بالأرجاء وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال أبو حاتم مضطرب الحديث ليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به لم يكن محله محل الكذب وقال بن خراش والحاكم أبو أحمد متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف وأخوه علي ضعيف وقال بن عدي له حديث كثير وأصناف فيه مسند ومنقطع وعندي أنه يغلط ولا يتعمد الكذب وقال مصعب بن خارجة توفي أبي في ذي القعدة سنة 168 وهو بن 98 سنة قلت وقال يعقوب بن شيبة ترك بن المبارك حديثه وقال رأيت منه سهولة في أشياء فلم آمن أن يكون أخذه للحديث على ذلك وقال يعقوب وهو ضعيف الحديث عند جميع أصحابنا ووهاه الفضل بن موسى السيناني وقال بن المديني هو عندنا ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال أيضا عنه خارجة أودع كتبه عند غياث بن إبراهيم فأفسدها عليه وقال بن حبان كان يدلس عن غياث بن إبراهيم وغيره ويروي ما يسمع منهم مما وضعوه على الثقات عن الثقات الذين رآهم فمن هنا وقع في حديثه الموضوعات عن الاثبات لا يجوز الاحتجاج بخبره وذكره بن الجارود والعقيلي وسعيد بن السكن وأبو زرعة الدمشقي وأبو العرب الصقلي وغيرهم في الضعفاء

[148] تمييز خارجة بن مصعب بن خارجة بن مصعب حفيد الذي قبله وهو أوثق منه وروى عن أبي نعيم وعلي بن الحسين بن واقد والمغيث بن بديل وغيرهم وعنه محمد بن عبد الرحمن الدغولي وآخرون مات سنة 264 ذكره بن حبان في الثقات ذكرته للتمييز

من اسمه خازم

[149] ز البخاري في جزء القراءة خازم بن الحسين أبو إسحاق الخميسي البصري سكن الكوفة روى عن أيوب السختياني ومالك بن دينار وعطاء بن السائب ومحمد بن جحادة وغيرهم وعنه أبو معاوية وإسحاق بن منصور السلولي وأحمد بن عبد الله بن يونس والحسن بن الربيع البجلي وجبارة بن المغلس ويحيى الحماني وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن عدي عامة حديثه عمن يروي عنهم لا يتابعه عليه أحد وأحاديثه تشبه الغرائب وهو ضعيف يكتب حديثه له في الجزء حديث واحد شاهد قلت وقال أبو داود عن أنس روى مناكير وذكره بن شاهين في الضعفاء وقال الدارقطني في العلل كوفي يعرف بكنيته يعتبر به وليس من الحفاظ

[150] ق بن ماجة خازم العنزي أبو محمد البصري قيل اسم أبيه مروان روى عن عطاء بن السائب ومسور بن الحسن وعنه نصر بن علي الجهضمي ويعقوب بن بشير العنزي وقال أبو حاتم مجهول والحديث الذي رواه باطل أخرج له بن ماجة الحديث المشار إليه وهو حديث أمتي خمس طبقات الحديث ذكره صاحب الكمال في حرف الحاء فوهم قلت سمي الدارقطني في المؤتلف والمختلف أباه مروان في رواية يعقوب المذكور عنه لحديث آخر

من اسمه خالد

[151] خت خد ق البخاري في التعاليق وأبي داود في الناسخ والمنسوخ وابن ماجة خالد بن أسلم القرشي العدوي أخو زيد بن أسلم مولى عمر روى عن بن عمر وعنه أخوه زيد والزهري وسفيان بن عاصم الأموي وعبد الله بن سلمة الهذلي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ثقة ليس بالمكثر له في أوائل الزكاة من البخاري حديث قال فيه قال أحمد بن شبيب ثنا أبي ووقع في بعض نسخ الصحيح ثنا أحمد فعلى هذا كان ينبغي أن يرقم له خ

[152] ت ق الترمذي وابن ماجة خالد بن إلياس ويقال إياس بن صخر بن أبي الجهم عبيد بن حذيفة أبو الهيثم العدوي المدني روى عن ربيعة وسعيد المقبري وصالح مولى التوأمة وإسماعيل بن عمرو بن سعيد بن العاص وأبي الزناد وابن المنكدر ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب ويحيى بن سعيد الأنصاري وعدة وعنه عيسى بن يونس وإسماعيل بن جعفر والعقدي وأبو معاوية والمغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وأبو نعيم والواقدي والقعنبي وغيرهم قال أحمد متروك الحديث وقال بن معين ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث قيل له يكتب حديثه فقال زحفا وقال أبو زرعة ضعف ليس بقوي سمعت أبا نعيم يقول لا يسوى حديثه وسكت ثم قال لا يسوى حديثه فلسين وقال البخاري منكر الحديث ليس بشيء وقال أبو داود كان يؤم في مسجد النبي ﷺ نحوا من ثلاثين سنة وقال النسائي متروك الحديث وقال مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن عدي أحاديثه كلها غرائب وأفراد ومع ضعفه يكتب حديثه قلت وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال الترمذي ضعيف عند أهل الحديث وقال النسائي في الكنى مدني ضعيف وقال بن شاهين في الضعفاء ضعفه محمد بن عمار وقال الساجي في الضعفاء سمعت بن مثنى يقول خالد بن إلياس يضعف في الحديث قال الساجي هو ضعيف الحديث جدا وليس هو بحجة في أحكام وقال أبو بكر البزار في مسنده ليس بالقوي وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الثقات حتى يسبق إلى القلب أنه الواضع لها لا يكتب حديثه إلا على جهة التعجب وهو الذي روى أن الله طيب يحب الطيب نظيف يحب النظافة وقال الحاكم روى عن بن المنكدر وهشام بن عروة والمقبري أحاديث موضوعة وكذا قال أبو سعيد النقاش وقال بن عبد البر ضعيف عند جميعهم

[153] ت الترمذي خالد بن أبي بكر بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي المدني روى عن جده عبيد الله وعن عمي أبيه حمزة وسالم وعنه ابنه عبد الله ومعن بن عيسى القزاز وزيد بن الحباب وأبو جعفر النفيلي وإسحاق بن محمد الفروي قال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الترمذي سمعت محمدا يقول لخالد بن أبي بكر مناكير عن سالم وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم مات سنة 162 قلت وكذا أرخه بن سعد وابن حبان وزاد يخطىء وزاد بن سعد كان كثير الحديث والرواية

[154] ق بن ماجة خالد بن أبي بلال عن عبد الله بن بشر في الملاحم وعنه بحير بن سعد صوابه عن بحير عن خالد بن معدان عن بن أبي بلال وهو عبد الله عن عبد الله بن بسر

[155] ع الستة خالد بن الحارث بن عبيد بن سليمان ويقال بن الحارث بن سليم بن عبيد بن سفيان الهجيمي أبو عثمان البصري روى عن حميد الطويل وأيوب وابن عون وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر وسعيد بن أبي عروبة وشعبة والثوري وعبد الملك بن أبي سليمان وابن جريج وهشام بن حسان وهشام الدستوائي وجماعة وعنه أحمد وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني ومسدد وعارم والفلاس وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وعبيد الله بن معاذ ويحيى بن حبيب بن عربي ونصر بن علي الجهضمي والحسن بن عرفة وهو آخر أصحابه وغيرهم وحدث عنه شعبة وهو من شيوخه قال بن عمار عن القطان ما رأيت خيرا من سفيان وخالد بن الحارث وقال الأثرم عن أحمد إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال المروزي عن أحمد كان خالد بن الحارث يجيء بالحديث كما يسمع وقال أبو زرعة كان يقال له خالد الصدق وقال بن سعد ثقة وقال أبو حاتم إمام ثقة وقال النسائي ثقة ثبت وقال عمرو بن علي ولد سنة عشرين ومائة وقال هو وابن سعد مات سنة 186 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد سنة 119 وكان من عقلاء الناس ودهاتهم وقال معاوية بن صالح قلت ليحيى بن معين من أثبت شيوخ البصريين قال خالد بن الحارث مع جماعة سماهم وقال الترمذي ثقة مأمون سمعت بن مثنى يقول ما رأيت بالبصرة مثله وقال بن شاهين في الثقات قال فيه حماد بن زيد ذاك الصدوق وقال الآجري سألت أبا داود عن خالد ومعاذ فقال معاذ صاحب حديث وخالد كثير الشكوك وذكر من فضله وقال الدارقطني روى عنه حسان بن إبراهيم الكرماني وهو أكبر من خالد وأقدم وفاة وقال في موضع آخر أحد الاثبات

[156] خالد بن حسين هو خالد بن عبد الله بن حسين

[157] بخ فق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة في التفسير خالد بن حميد المهري أبو حميد الإسكندراني روى عن بكر بن عمرو المعافري وخالد بن يزيد الجمحي وأبي عقيل زهرة بن معبد والعلاء بن كثير وعياش بن عقبة الحضرمي وجماعة وعنه بن وهب ومحمد بن حمير الحمصي وبقية وأبو صالح كاتب الليث وروح بن صلاح وهو آخر من حدث عنه بمصر وغيرهم قال بن أبي حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس مات سنة 169

[158] د أبي داود خالد بن الحويرث المخزومي المكي روى عن عبد الله بن عمرو عنه ابنه محمد وعلي بن زيد بن جدعان وقال عثمان بن سعيد الدارمي سألت يحيى بن معين عنه فقال لا أعرفه وقال بن عدي إذا كان يحيى لا يعرفه فلا يكون له شهرة ولا يعرف وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر البخاري في التاريخ رواية بن عون عن محمد بن سيرين عنه

[159] ق بن ماجة خالد بن حيان الرقي أبو يزيد الكندي مولاهم الخراز روى عن سالم بن أبي المهاجر وسليمان بن عبد الله بن الزبرقان وعلي بن عروة الدمشقي وجعفر بن برقان وهمام بن يحيى وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وأيوب ويحيى وأبو كريب وعلي بن ميمون العطار وزكرياء بن عدي وعبد الله بن محمد النفيلي وسنيد بن داود والحسن بن حماد سجاده والحسن بن عرفة وغيرهم قال الأثرم عن أحمد قدم علينا لم يكن به بأس كان يروي عن جعفر عن أبيه كتبنا عنه غرائب وقال بن معين وابن عمار ثقة وقال الغلابي قد سمع منه يحيى بن معين وزعم أنه خراز وليس به بأس وقال عمرو بن علي ضعيف وقال الخطيب قال أحمد بن علي الأبار سألته يعني علي بن ميمون الرقي عنه فقال كان منكرا وكان صاحب حديث قال الخطيب قوله منكرا يعني في الضبط والتحفظ وشدة التوقي والتحرز وقال النسائي ليس به بأس وقال بن خراش والدارقطني لا بأس به وقال بن سعد كان ثقة ثبتا مات بالرقة في ذي القعدة سنة 191 ولم يستكمل السبعين وذكره بن حبان في الثقات قلت وأخرج له في صحيحه وذكر له بن خزيمة في صحيحه أحاديث منها ما استنكره فقال وجاء خالد بن حيان بطامة وقال أبو بشر الدولابي أخبرني أحمد بن شعيب أنا عمرو بن منصور ثنا علي بن الحسن النسائي حدثني خالد بن حيان أبو يزيد الرقي وكان ثقة

[160] خالد بن خالد ويقال سبيع بن خالد يأتي

[161] خالد بن أبي خالد هو بن طهمان

[162] بخ م كد س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود في مسند مالك والنسائي خالد بن خداش بن عجلان الأزدي المهلبي مولاهم أبو الهيثم البصري سكن بغداد روى عن حماد بن زيد وصالح المري ومالك ومهدي بن ميمون وحاتم بن إسماعيل وعبد الله بن وهب وغيرهم وعنه مسلم وروى له البخاري في الأدب وأبو داود في منسد مالك والنسائي بواسطة أبي قدامة السرخسي وهارون الحمال والحسن بن إسحاق المروزي وأبو حاتم وأبو زرعة وأحمد بن حنبل وأبو الأحوص العكبري ويعقوب بن شيبة وعباس الدوري وجماعة قال يحيى بن معين وأبو حاتم وصالح بن محمد البغدادي صدوق وقال بن سعد ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة صدوقا وقال بن المديني ضعيف وقال زكريا الساجي فيه ضعف وقال يحيى بن معين قد كتبت عنه ينفرد عن حماد بن زيد بأحاديث وقال أبو داود روى عن حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن بن عمر حديث الغار ورأيت سليمان بن حرب ينكره عليه وقال أبو حاتم الرازي سألت سليمان بن حرب عنه فقال صدوق لا بأس به كان يختلف معنا إلى حماد بن زيد وأثنى عليه خيرا قال مطين وغيره مات سنة 223 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 224 وكذا أرخه بن قانع وقال ثقة وفي كتاب الساجي أيضا كان أحمد يلزمه

[163] خ س البخاري والنسائي خالد بن خلي الكلاعي أبو القاسم الحمصي القاضي روى عن بقية ومحمد بن حرب وسلمة بن عبد الملك العوصي ومحمد بن حمير السليحي وغيرهم وعنه البخاري وروى له النسائي بواسطة ابنه محمد بن خالد وأبو زرعة الدمشقي وأبو أمية الطرسوسي وعمران بن بكار ومحمد بن عوف وابن وارة وغيرهم قال البخاري صدوق وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال الدارقطني ليس له شيء ينكر قلت وقال الخليلي ثقة

[164] 4 الأربعة خالد بن دريك الشامي روى عن بن عمر وعائشة ولم يدركهما ويعلى بن منية مرسلا وعبد الله بن محيريز وقباث بن أشيم وعنه أيوب السختياني وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية وابن عون والأوزاعي وقتادة وغيرهم قال بن معين مشهور وقال مرة ثقة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات في أتباع التابعين وقال أبو داود لم يدرك عائشة قلت وقال بن أبي حاتم سمعت أبي وذكر حديثا رواه أبو توبة عن بشير بن عطية عن خالد بن دريك قال سمعت يعلى بن منية يقول غزوت مع رسول الله ﷺ قال ما أدري ما هذا ما أحسب خالد بن دريك لقي يعلى بن منية وقال عبد الحق في الأحكام لم يسمع من عائشة وقال أبو زرعة الدمشقي في تاريخه الكبير قلت لعبد الرحمن بن إبراهيم يعني دحيما أن الوليد بن نصر وسوار بن عمارة أخبراني عن بشير بن عطية عن خالد بن دريك أنه سأل يعلى بن منية عن الجعائل أفيحتمل خالد بن دريك إلا لقي بن عمر أنه يسأل يعلى قال فاسترابه وذكر خالدا فقدم أمره وسنة فلم ينكر رواية قتادة عنه ولا لقيه بن عمر

[165] تمييز خالد بن دريك عن عمران بن حصين وعنه أسيد بن عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات هكذا ثم ذكر خالد بن دريك الشامي في أتباع التابعين فالظاهر أنهما اثنان عنده

[166] د أبي داود خالد بن دهقان القرشي مولاهم أبو المغيرة الدمشقي روى عن هانئ بن كلثوم الوليد بن عبد الرحمن الجرشي ويحيى بن يحيى الغساني وزيد بن أرطأة وخالد بن عبد الله سبلان وغيرهم وعنه الأوزاعي ومحمد بن شعيب بن شابور وصدقة بن خالد والوليد بن مسلم وغيرهم قال بن معين قال أبو مسهر كان غير متهم كان ثقة وقال أيضا كان عنده أربعة أحاديث وقال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وقال أبو زرعة الدمشقي نفر ثقات فذكره أولهم وذكره بن حبان في الثقات

[167] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي خالد بن دينار التميمي السعدي أبو خلدة البصري الخياط روى عن أنس والحسن وابن سيرين وأبي العالية وغيرهم وعنه بن مهدي ويحيى القطان وابن المبارك ووكيع وعبد الصمد بن عبد الوارث ويونس بن بكير وحرمي بن عمارة وبشر بن ثابت البزار وخالد بن الحارث وأبو داود الطيالسي ومسلم بن إبراهيم وأبو نعيم وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين صالح وقال عثمان بن سعيد عن يحيى ثقة وقال عمرو بن علي عن يزيد بن زريع ثنا أبو خلدة وكان ثقة وقال أيضا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا أبو خلدة فقال له رجل كان ثقة فقال كان مأمونا خيارا الثقة شعبة وسفيان وقال النسائي ثقة وقال أبو زرعة أبو خلدة أحب إلي من الربيع بن أنس قلت وقال بن سعد كان ثقة وله سن وقد لقي وقال العجلي والدارقطني ثقة وقال الترمذي ثقة عند أهل الحديث وفي تاريخ البخاري قال بن مهدي كان خيارا مسلما صدوقا وقال بن حبان في الثقات كان بن مهدي يحسن الثناء عليه وقال بن عبد البر في الكنى هو ثقة عند جميعهم وكلام بن مهدي لا معنى له في اختيار الألفاظ وقال بن قانع مات في سنة 152

[168] ق بن ماجة خالد بن دينار النيلي أبو الوليد الشيباني بصري الأصل وقيل كوفي سكن النيل وهي مدينة بين واسط والكوفة روى عن أبي عمارة العبدي وسالم بن عبد الله بن عمر والحسن البصري ومعاوية بن قرة المزني وأبي هاشم الرماني وغيرهم وعنه الثوري وابن شهاب الحناط ويونس بن بكير ويزيد بن زريع وأبو أسامة وغيرهم قال أحمد خالد النيلي هو خالد بن دينار شيخ ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه قلت وذكره بن حبان في الثقات

[169] ع الستة خالد بن ذكوان أبو الحسين ويقال أبو الحسن المدني حديثه في البصريين روى عن الربيع بنت معوذ بن عفراء ولها صحبة وأم الدرداء الصغرى وأيوب بن بشير بن كعب وعنه حماد بن سلمة وبشر بن المفضل وعبد الواحد بن زياد وأبو معشر البراء ومحبوب بن الحسن ومحمد بن دينار الطائي قال إسحاق بن منصور وعثمان بن سعيد عن بن معين ثقة وقال هو أحب إلي من عبد الله بن محمد بن عقيل وقال أبو حاتم صالح الحديث قليل الحديث محله الصدق وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي حديثه ليس بالكثير وأرجو أنه لا بأس به وبرواياته وذكره بن حبان في الثقات قلت قرأت بخط الذهبي ما أدري لأي شيء ذكره بن عدي في الكامل انتهى وابن عدي أشعر كلامه بأنه تبع البخاري في ذلك وقد قال بن خزيمة عقب حديثه في الصيام الذي رواه عن الربيع بنت معوذ خالد بن ذكوان حسن الحديث وفي القلب منه

[170] بخ البخاري في الأدب المفرد خالد بن الربيع العبسي كوفي روى عن حذيفة وعنه أبو وائل قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات

[171] س النسائي خالد بن روح بن السري بن أبي حجير الثقفي أبو عبد الرحمن الدمشقي روى عن صفوان بن صالح وسليمان بن عبد الرحمن ويزيد بن خالد بن موهب وهشام بن عمار وطبقتهم ومن بعدهم وعنه النسائي وابن جوصاء وأبو الميمون البجلي وأبو القاسم الطبراني وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن زبر عن محمد بن يوسف الهروي مات سنة 28

[172] ت س الترمذي والنسائي خالد بن زياد بن جرد الأزدي أبو عبد الرحمن الترمذي صاحب السابري روى عن مقاتل بن حيان وقتادة ونافع مولى بن عمر وأبي الصديق الناجي ومسعر وغيرهم وعنه ابنه عبد العزيز وقتيبة وصالح بن عبد الله الترمذي وغيرهم قال سعيد بن سويد ثنا خالد بن زياد وكان ثقة وقال بن حبان في الثقات يروي عن نافع صحيفة مستقيمة وعن قتادة الحرف بعد الحرف مات وهو بن مائة سنة وسنة وكان على القضاء بترمذ وكان ابنه بعده

[173] خالد بن زيد بن حارثة في خالد السلمي

[174] ع الستة خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة بن عبد عوف ويقال بن عمرو بن عبد عوف بن غنم ويقال بن عبد عوف بن جشم بن غنم بن مالك بن النجار أبو أيوب الأنصاري الخزرجي شهد بدرا والمشاهد كلها مع رسول الله ﷺ ونزل عند رسول الله ﷺ حين قدم المدينة شهرا حتى بني المسجد روى عن النبي ﷺ وعن أبي بن كعب وعنه البراء بن عازب وجابر بن سمرة وزيد بن خالد الجهني وابن عباس وعبد الله بن يزيد الخطمي والمقداد بن معدي كرب وغيرهم من الصحابة وموسى بن طلحة وعبد الله بن حنين وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعطاء بن يزيد الليثي وعروة بن الزبير وأبو عبد الرحمن الحبلي وعطاء بن يسار وعمر بن ثابت وجماعة قال الخطيب حضر العقبة وشهد بدرا وأحدا والمشاهد كلها وكان مسكنه المدينة وحضر مع علي حرب الخوارج وورد المدائن في صحبته وعاش بعد ذلك زمانا طويلا حتى مات ببلاد الروم غازيا في خلافة معاوية قال الهيثم بن عدي وغيره مات سنة 5 وقال الواقدي وغيره مات سنة 52 وقال أبو زرعة الدمشقي مات في سنة 55 قلت وذكر الواقدي وأبو القاسم البغوي وغيرهما أنه شهد مع علي صفين وقال بن سعد ولما ثقل قال لأصحابه إن أنا مت فاحملوني فإذا صاففتم العدو فادفنوني تحت أقدامكم وقال البغوي قبر ليلا وأمر يزيد بالخيل تقبل عليه وتدبر حتى عمي قبره وقال بن حبان في الصحابة مات بأرض الروم وقال لهم إذا أنا مت فقدموني في بلاد العدو ما استطعتم ثم ادفنوني فمات وكان المسلمون على حصار القسطنطينية فقدموه حتى دفن إلى جانب حائط

[175] د س أبي داود والنسائي خالد بن زيد ويقال بن يزيد الجهني عن عقبة بن عامر في فضل الرمي وعنه أبو سلام الحبشي على اختلاف فيه على يحيى بن أبي كثير فقال مرة عبد الله بن زيد وفرق البخاري وأبو حاتم وغيرهما بينه وبين خالد بن زيد بن خالد الجهني الذي يروي عن أبيه في اللقطة ويروي عنه عبد الله بن محمد بن عقيل وذكر الخطيب أنه وهم وأن الصواب إنهما واحد ولم يأتي على ذلك بحجة إلا أنه روى حديث الرمي رواية أبي سلام عن خالد بن زيد الجهني وليس في ذلك ما يمنع كونهما اثنين ويؤيد ذلك أن في رواية أبي الحسن بن العبد وغيره عن أبي داود وفي رواية النسائي خالد بن يزيد بزيادة ياء في أوله وكذا وقع عند بن ماجة من طريق إسماعيل بن رافع عن خالد بن يزيد عن عقبة بن عامر في حديث النذر فلو لم يكونا اثنين ما اختلف في اسم أبي هذا لأن زيد بن خالد الجهني الصحابي لم يختلف فيه وقال بن عساكر في حرف العين عبد الله بن زيد ويقال بن يزيد ويقال خالد بن زيد القاص الأزرق الدمشقي قاص مسلمة بن عبد الملك روى عن عقبة بن عامر وعوف بن مالك وعنه بكير بن الأشج ويعقوب بن الأشج وأبو سلام الحبشي وغيرهم ثم روى من حديث بكير بن الأشج ويزيد بن خصيفة عن عبد الله بن زيد عن عوف بن مالك حديث لا يقص إلا أمير ثم روى من حديث يحيى بن أبي كثير وغيره عن أبي سلام عن عبد الله بن زيد الأزرق عن عقبة بن عامر في الرمي ثم حكى قول البخاري في التفريق بينهما ثم قال وعندي أنهما واحد والقول في هذا كالقول مع الخطيب فإن الراوي عن عوف بن مالك لا خلاف أن اسمه عبد الله وإنما وقع خلاف في اسم أبيه فقال عمرو بن الحارث عن بكير بن الأشج زيد وقال بن لهيعة في روايته عن بكير ويزيد بن خصيفة يزيد وقول عمرو بن الحارث أولى فإنه أحفظ وأقوى قلت وخالد بن زيد بن خالد الجهني ذكره بن حبان في الثقات

[176] س النسائي خالد بن زيد وقيل بن يزيد وهو وهم أبو عبد الرحمن السامي أرسل عن العرباض بن سارية وشرحبيل بن السمط وروى عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث وقزعة بن يحيى وعنه معتمر بن سليمان وسفيان بن حسين قال أبو حاتم ما به بأس ذكره بن حبان في الثقات قلت وسمي أباه يزيد وكذا قال البخاري في تاريخه وقد ذكرت في لسان الميزان أن الراوي عن العرباض الذي روى عنه سفيان بن حسين هو خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وقد صرح أبو حاتم بأنه أخو عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وفرق بينه وبين خالد بن زيد الذي روى عن شرحبيل وهو الذي أخرج له النسائي فإن كان وقع فيه خالد بن يزيد فالوهم مختص به لا بالآخر وستأتي ترجمة خالد بن يزيد بن معاوية

[177] د ت سي ق أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة خالد بن سارة ويقال بن عبيد بن سارة المخزومي المكي روى عن بن عمر وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب وعنه ابنه جعفر بن خالد وعطاء بن أبي رباح ذكره بن حبان في الثقات

[178] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة خالد بن سعد الكوفي مولى أبي مسعود الأنصاري روى عن مولاه وحذيفة وعائشة وأبي هريرة وعبد الله بن أبي عبس وعنه إبراهيم النخعي والأعمش ومنصور وأبو حصين ومجمع بن يحيى وحبيب بن أبي ثابت وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد في ذكر الدجال قلت وله عند النسائي آخر وذكر البخاري في الأوسط في فصل من مات من ثلاثين إلى أربعين ومائة وقال يحيى بن يمان عن سفيان عن منصور عن خالد بن سعد عن أبي مسعود رضي الله تعالى عنه أن النبي ﷺ أتى بنبيذ فصب عليه الماء ولم يصح وقال بن أبي عاصم في الأشربة هو عندي مجهول ولم يقل سمعت أبا مسعود فأرى أن يكون بينه وبين أبي مسعود إنسانا وقال بن عدي ولخالد أحاديث إلا أن الذي ينكر عليه من حديثه هو الذي ذكرت يعني حديث النبيذ وحديث لا يتم على عبد نعمة إلا بالجنة وقال النسائي بعد أن روى الحديث المذكور في النبيذ هذا خبر ضعيف انفرد به بن عازب ولا يحتج بحديثه لسوء حفظه وكثرة خطئه قلت ورواه يحيى بن سعيد عن سفيان موقوفا وهو الصحيح

[179] خ د البخاري وأبي داود خالد بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص الأموي روى عن أبيه وبديح مولى عبد الله بن جعفر وسهل بن يوسف بن مالك الأنصاري وعنه بن المبارك وهشام بن الكلبي وإبراهيم بن موسى الرازي ويحيى الحماني وغيرهم قال مكي بن عبد الله ثنا مسلم بن الحجاج ثنا الحلواني ثنا محمد بن بشر ثنا خالد فقيل لمحمد من ذكرت قال الثقة الصدوق المأمون خالد بن سعيد أخو إسحاق بن سعيد وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ليس به بأس

[180] د ق أبي داود وابن ماجة خالد بن سعيد بن أبي مريم التيمي المدني مولى بن جدعان روى عن سعيد بن عبد الرحمن بن رقيش والمطلب بن عبد الله بن حنطب ونعيم المجمر وأبي زينب مولى حازم بن حرملة الغفاري وأبي مالك الأشعري وعنه ابنه عبد الله ومحمد بن معن الغفاري وعطاف بن خالد المخزومي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن المديني لا نعرفه وساق له العقيلي خبرا استنكره وجهله بن القطان

[181] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة خالد بن سلمة بن العاص بن هشام بن المغيرة المخزومي أبو سلمة ويقال أبو المقسم المعروف بالفأفأ الكوفي أصله حجازي روى عن عبد الله البهي وعيسى وموسى ابني طلحة بن عبيد الله وسعيد بن المسيب وأبي بردة بن أبي موسى والشعبي وغيرهم وعنه أولاده عكرمة ومحمد وعبد الرحمن والسفيانان وشعبة ومسعر وزائدة وزكرياء بن أبي زائدة وابنه يحيى بن زكريا وحماد بن زيد وغيرهم وحدث عنه عمرو بن دينار ويحيى بن سعيد الأنصاري وهما أكبر منه قال البخاري عن بن المديني له نحو عشرة أحاديث وقال أحمد وابن معين وابن المديني ثقة وكذا قال بن عمار ويعقوب بن شيبة والنسائي وقال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وقال بن عدي هو في عداد من يجمع حديثه ولا أرى بروايته بأسا وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد هرب من الكوفة إلى واسط لما ظهرت دعوة بني العباس فقتل مع بن هبيرة وقال محمد بن حميد عن جرير كان الفأفأ رأسا في المرجئة وكان يبغض عليا وقال يعقوب بن شيبة يقال أن بعض الخلفاء قطع لسانه ثم قتله ذكره علي بن المديني يوما فقال قتل مظلوما وقال أبو داود عن الحسن بن علي الخلال سمعت يزيد بن هارون يقول دخلت المسودة واسط سنة 132 فنادى مناديهم بواسط الناس آمنون إلا ثلاثة العوام بن حوشب وعمر بن ذر وخالد بن سلمة المخزومي فأما خالد فقتل وأما العوام فهرب وكان يحرض على قتالهم وكان عمر بن ذر يقص بهم ويحرض على قتالهم عندنا بواسط له عند مسلم من حديث واحد قلت وقع في صحيح البخاري ضمنا حيث قال في الحيض وقالت عائشة كان رسول الله ﷺ يذكر الله على كل أحيانه فإن مسلما أخرجه من طريق خالد بن سلمة هذا وذكر بن المديني في العلل الكبرى أن الفأفأ لم يسمع من عبد الله بن عمر وذكر بن عائشة أنه كان ينشد بني مروان الأشعار التي هجى بها المصطفى ﷺ

[182] بخ د س ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة خالد بن شمير السدوسي البصري روى عن بن عمر وأنس وعبد الله بن رباح الأنصاري وبشر بن نهيك ومضارب بن حرب وعنه الأسود بن شيبان قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري ثقة وذكر له بن جرير الطبري وابن عبد البر والبيهقي حديثا أخطأ في لفظه منه وهي قوله في الحديث كنا في جيش الأمراء يعني مؤتة والنبي ﷺ لم يحضرها

[183] ق بن ماجة خالد بن أبي الصلت البصري عامل عمر بن عبد العزيز مدني الأصل روى عن عمر بن عبد العزيز ومحمد بن سيرين وعبد الملك بن عمير وربعي بن حراش وسماك بن حرب وعنه خالد الحذاء والمبارك بن فضالة وسفيان بن حسين وواصل مولى أبي عيينة وأبو عوانة فيما قيل والصواب أن بينهما خالد الحذاء قال البخاري خالد بن أبي الصلت عن عراك مرسل وذكره بن حبان في الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا في استقبال البائل القبلة وهو معلل قال البخاري في التاريخ قال موسى ثنا حماد هو بن سلمة عن خالد الحذاء عن خالد بن أبي الصلت قال كنا عند عمر بن عبد العزيز فقال عراك بن مالك سمعت عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال النبي ﷺ حول مقعدتي إلى القبلة قال وقال موسى ثنا وهيب عن خالد عن رجل أن عراكا حدث عن عمرة عن عائشة وقال بن بكير حدثني بكر عن جعفر بن ربيعة عن عراك عن عروة أن عائشة كانت تنكر قولهم لا يستقبل القبلة وهذا صح قلت وذكر الخلال عن أبي عبد الله أنه قال ليس معروفا وقال إبراهيم بن الحارث أنكر أحمد قول من قال عن عراك سمعت عائشة وقال عراك من أين سمع من عائشة وقال أبو طالب عن أحمد إنما هو عراك عن عروة عن عائشة ولم يسمع عراك منها وقال أبو محمد بن حزم هو مجهول وقال عبد الحق ضعيف وتعقب بن مفوز كلام بن حزم فقال مشهور بالرواية معروف بحمل العلم ولكن حديثه معلول وذكره أسلم بن سهل في تاريخ واسط وحكى عن سفيان بن حسين قال كنا نأتي خالد بن أبي الصلت وكان عينا لعمر بن عبد العزيز بواسط وكانت له هيئة وقال الترمذي في العلل الكبير سألت محمدا عن هذا الحديث فقال فيه اضطراب والصحيح عن عائشة قولها وذكر أبو حاتم نحو قول البخاري وأن الصواب عراك عن عروة عن عائشة قولها وأن من قال فيه عن عراك سمعت عائشة مرفوعا وهم فيه سندا ومتنا

[184] ت الترمذي خالد بن طهمان السلولي أبو العلاء الخفاف الكوفي وهو خالد بن أبي خالد روى عن أنس وحبيب بن أبي حبيب البجلي وحبيب بن أبي ثابت وحصين بن مالك وعطية العوفي ونافع بن أبي نافع البزار وغيرهم وعنه الثوري وابن المبارك ووكيع وأبو أحمد الزبيري وأبو نعيم والفريابي وعبيد الله بن موسى وأحمد بن يونس ويحيى بن هاشم السمسار خاتمة أصحابه وغيرهم قال خالد الإسكاف قال الدوري عن بن معين ضعيف وقال أبو حاتم هو من عتق الشيعة محله الصدق وقال أبو عبيد لم يذكره أبو داود إلا بخير وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطي ويهم قلت وقال بن الجارود ضعيف وقال بن أبي مريم عن بن معين ضعيف خلط قبل موته بعشر سنين وكان قبل ذلك ثقة وكان في تخليطه كلما جاؤوا به يقربه وقال بن عدي ولم أر له في مقدار ما يرويه حديثا منكرا

[185] م مسلم خالد بن عبد الله بن حرملة المدلجي حجازي روى عن الحارث بن خفاف بن إيماء وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وعنه محمد بن عمرو بن علقمة ومحمد بن يحيى الأسلمي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري حديثه عن النبي ﷺ مرسل قلت وذكره لأجل هذا الحديث ومتنه خيركم المدافع عن قومه في الصحابة البغوي وقال لا أدري له صحبة أم لا وذكره فيهم بن أبي عاصم وابن مندة وأبو نعيم

[186] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة خالد بن عبد الله بن حسين الأموي مولاهم الدمشقي وقد ينسب إلى جده روى عن أبي هريرة وعنه إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وزيد بن واقد ومحمد بن عبد الله بن المهاجر الشعيثي قال البخاري سمع أبا هريرة وقال إسحاق بن سيار النصيبي أظنه لم يسمع من أبي هريرة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الآجري عن أبي داود كان أعقل أهل زمانه

[187] ع الستة خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد الطحان أبو الهيثم ويقال أبو محمد المزني مولاهم الواسطي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر وحميد الطويل وسليمان التيمي وأبي طوالة وابن عون وخالد الحذاء وعمرو بن يحيى بن عمارة ومطرف بن طريف وسهيل بن أبي صالح وداود بن أبي هند وأبي إسحاق الشيباني وأبي حيان التيمي ويونس بن عبيد وجماعة وعنه زيد بن الحباب وعبد الرحمن بن مهدي ووكيع ويحيى القطان وعفان وعمرو بن عون ومسدد وسعيد بن منصور وابنه محمد بن خالد ومحمد بن الصباح الدولابي وإسحاق بن شاهين الواسطي وقتيبة وآخرون وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان خالد الطحان ثقة صالحا في دينه وهو أحب إلينا من هشيم وقال بن سعد وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ثقة صحيح الحديث وقال الترمذي ثقة حافظ وقال أبو داود قال إسحاق الأزرق ما رأيت أفضل من خالد الطحان قيل قد رأيت سفيان قال كان سفيان رجل نفسه وكان خالد رجل عامة وسئل محمد بن عمار عن جرير وخالد أيهما أثبت فقال خالد قال عبد الحميد بن بيان ويعقوب بن سفيان وعلي بن عبد الله بن مبشر مات سنة 179 زاد علي ولد سنة 115 وقال خليفة ومحمد بن سعد مات سنة 182 قلت وذكره بن حبان في الثقات وحكى القولين في وفاته وقال أبو زرعة لم يسمع من الأعمش حكاه بن أبي حاتم عنه في المراسيل ووقع في التمهيد لابن عبد البر في ترجمة يحيى بن سعيد في الكلام على حديث البياضي في النهي عن الجهر بالقرآن بالليل رواه خالد الطحان عن مطرف عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي نحوه وقال تفرد به خالد وهو ضعيف وإسناده كله ليس مما يحتج به قلت وهي مجازفة ضعيفة فإن الكل ثقات إلا الحارث فليس فيهم ممن لا يحتج به غيره

[188] م س مسلم والنسائي خالد بن عبد الله بن محرز المازني البصري روى عن عمه صفوان وعن عبد الله بن عمر والصحيح عن عمه عنه وعن زرارة بن أوفى والحسن البصري وسنان بن سلمة بن المحبق وغيرهم وعنه سليمان التيمي وعاصم الأحول وعوف الأعرابي وإبراهيم بن طهمان وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي ثقة

[189] عخ د البخاري في خلق أفعال العباد وأبي داود خالد بن عبد الله بن يزيد بن أسد القسري الأمير أبو القاسم ويقال أبو الهيثم الدمشقي روى عن أبيه عن جده وله صحبة وعنه إسماعيل بن أبي خالد وحبيب بن أبي حبيب الجرمي وحميد الطويل وإسماعيل بن أوسط بن إسماعيل البجلي وغيرهم وقال يحيى الحماني قيل لسيار تروي عن خالد قال إنه كان أشرف من أن يكذب وذكره بن حبان في الثقات قال خليفة مات عبد الملك وعلى مكة نافع بن علقمة بن صفوان فعزله الوليد بعد سنتين وولي خالد بن عبد الله فلم يزل بها حتى عزله سليمان بن عبد الملك قال وفي سنة 106 ولي خالد بن عبد الله العراق ولاه هشام بن عبد الملك ثم عزله في سنة 125 قال وقتل سنة 136 وهو بن نحو ستين وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل سمعت يحيى بن معين قال خالد بن عبد الله القسري كان واليا لبني أمية وكان رجل سوء وكان يقع في علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه له في كتاب أبي داود عن مسدد عن أمية بن خالد لما ولي خالد القسري أضعف الصاع وله في كتاب خلق أفعال العباد للبخاري قصة قتله الجعد بن درهم قلت وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وله أخبار شهيرة وأقوال فظيعة ذكرها بن جرير وأبو الفرج الأصبهاني والمبرد وغيرهم وقال عمر بن شبة ثنا أبو نعيم عن رجل قال شهدت خالدا حين أتى به يوسف بن عمر فدعا بعود فوضع على قدميه ثم قامت عليه الرجال حتى كسرت قدماه ثم على ساقيه حتى كسرت ثم على فخذيه ثم على حقويه ثم على صدره حتى مات فوالله ما تكلم ولا عبس

[190] خ ت س البخاري والترمذي والنسائي خالد بن عبد الرحمن بن بكير السلمي أبو أمية البصري روى عن الحسن البصري وغالب القطان ونافع وابن سيرين وعنه بن المبارك وابن مهدي ووكيع وإسرائيل وبشر بن المفضل وأبو داود الطيالسي وعبد الصمد والحسين بن الوليد النيسابوري وابن أبي عدي وأبو الوليد الطيالسي قال أبو حاتم صدوق لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء له عندهم حديث واحد في الصلاة في السجود على الثوب قلت وقال العقيلي يخالف في حديثه وقال الحاكم عن الدارقطني لا بأس به

[191] د س أبي داود والنسائي خالد بن عبد الرحمن الخراساني أبو الهيثم ويقال أبو محمد المروزي سكن ساحل دمشق روى عن مالك بن أنس وإسرائيل وعيسى بن طهمان والمسعودي وشعبة والثوري وشيبان وابن أبي ذئب ومطيع بن ميمون وجماعة وعنه يحيى بن معين وبحر بن نصر الخولاني وسعد ومحمد ابنا عبد الله بن عبد الحكم وهشام بن عمار والربيع بن سليمان المرادي ومحمد بن مجمد بن مصعب الصوري ومحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي وأبو عتبة الحجازي وجماعة قال يزيد بن عبد الصمد عن بن معين ثقة وقال بن صاعد ثنا بحر بن نصر ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم قالا ثنا خالد وكان ثقة وقال أبو زرعة وأبو حاتم لا بأس به زاد أبو حاتم كان بن معين يثني عليه خيرا وقال العقيلي في حفظه شيء قلت ثم ذكر له حديثا معللا روى على وجوه ولعل الخطأ فيه من غيره وقال بن عدي ليس بذاك

[192] تمييز خالد بن عبد الرحمن بن خالد بن سلمة المخزومي المكي روى عن إسماعيل بن أمية وسفيان الثوري ومسعر وورقاء ومحمد بن طلحة بن مصرف وعنه أبو سلمة يحيى بن المغيرة المخزومي ومحمد بن ميمون الخياط وأبو الدرداء عبد العزيز بن منيب ويحيى بن عبدك القزويني وأبو يحيى بن أبي ميسرة قال البخاري وأبو حاتم ذاهب الحديث زاد أبو حاتم تركوا حديثه وقد جعل بن عدي الخراساني والمخزومي واحدا وفرق بينهما العقيلي وغيره وهو الصحيح قلت وفرق بينهما أيضا بن أبي حاتم والمخزومي ذكر بن يونس أنه مات سنة 212 بمصر وقال البخاري في الأوسط رماه عمرو بن علي بالوضع وقال صالح بن محمد منكر الحديث وقال الحاكم أبو أحمد خالد بن عبد الرحمن المخزومي الخراساني سكن مكة حديثه ليس بالقائم قلت وقوله الخراساني خطأ أيضا وقال الدارقطني ضعيف وذلك له حديثا فقال الحمل فيه على خالد

[193] تمييز خالد بن عبد الرحمن العبدي أبو الهيثم العطار الكوفي روى عن سماك بن حرب وروى عنه إسحاق بن الفرات المصري قال العقيلي ليس بمعروف بالنقل قلت وقال الحاكم أبو عبد الله في الضعفاء وتبعه النقاش أبو الهيثم الخراساني ويقال العبدي روى عن سماك بن حرب ومالك بن مغول أحاديث موضوعة حدث بها عنه عيسى بن أحمد العسقلاني وغيرهم قلت وقد وهم الحاكم في جمعه بين العبدي والخراساني فقد قال بن يونس إن العبدي قديم وصدق هو أقدم من الخراساني وقال الدارقطني في العبدي لا أعلم من روى غير هذا الحديث الباطل يعني حديثه عن سماك عن طارق عن عمر مرفوعا بعثت داعيا وليس إلي من الهدي شيء وجمع بن عدي بين الخراساني والعبدي فنقل عن يحيى بن معين من طريق يزيد بن عبد الصمد عنه أنه ثقة وقال أيضا حدثنا بن صاعد ثنا بحر بن نصر وابن عبد الحكم قالا حدثنا خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم الخراساني وكان ثقة ثم أورد له عن مالك والمسعودي والثوري ومالك بن مغول ومسعر وكامل أبي العلاء وأبي شيبة الواسطي عدة أحاديث مناكير ثم أورده من طريق عيسى بن أحمد العسقلاني عن إسحاق بن الفرات ثنا خالد بن عبد الرحمن العبدي أبو الهيثم عن سماك الحديث الذي ذكره الدارقطني وقال لا أدري سمع خالد من سماك أم لا ثم قال ولا أشك أنه الخراساني وروايته عن سماك مرسلة كذا قال

[194] ق بن ماجة خالد بن عبيد العتكي أبو عصام البصري سكن مرو روى عن أنس بن مالك وعبد الله بن بريدة والحسن البصري وغيرهم وعنه بن المبارك وأبو تميلة والفضل بن موسى وغيرهم قال أحمد بن سيار كان شيخا نبيلا وكان العلماء يعظمونه وكان بن المبارك ربما سوى عليه ثيابه إذا ركب وقال العلاء بن عمران كانوا لا ينكرون روايته عن أنس وقال البخاري في حديثه نظر وقال بن حبان والحاكم حدث عن أنس بأحاديث موضوعة وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال بن عدي ليس في أحاديثه حديث منكر جدا وذكره هو وأبا عصام البصري الذي يروي عنه البصريون هشام الدستوائي وغيره في ترجمة واحدة والصواب إنهما اثنان روى له بن ماجة حديثا واحدا في موضع خروج الدابة قلت وهو الذي عناه البخاري وقال أبو أحمد الحاكم حديثه ليس بالقائم وقال بن عدي عن العباس بن مصعب ثنا العلاء بن عمران أنا خالد بن عبيد سمعت أنسا فذكر عشرة أحاديث منكرات قال العباس وكان الشيخ رجلا صالحا ولا أدري كيف هذا ولفظ بن حبان في الضعفاء يروي عن أنس نسخة موضوعة ما لها أصول يعرفها من ليس الحديث صناعته أنها موضوعة لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب منها عن أنس عن سلمان قال قال رسول الله ﷺ لعلي هذا وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي وأخرج مسلم في صحيحه والثلاثة من طريق هشام الدستوائي عن أبي عصام عن أنس حديث النفس عند الشرب وأورده المزي في الكنى وسيأتي

[195] خالد بن عبيد المخزومي في خالد بن سارة

[196] د أبي داود خالد بن العداء بن هوذة قال رأيت النبي ﷺ وعنه عبد المجيد أبو عمرو قاله هناد وأبو كريب عن وكيع والصواب العداء بن خالد وسيأتي

[197] د س أبي داود والنسائي خالد بن عرفجة صوابه بن عرفطة يأتي

[198] ت س الترمذي والنسائي خالد بن عرفطة بن أبرهة ويقال أبره بن سنان القضاعي العذري له صحبة روى عن النبي ﷺ وعن عمر وعنه أبو عثمان النهدي وأبو إسحاق السبيعي وعبد الله بن يسار الجهني وحفيده عمارة بن يحيى بن خالد بن عرفطة ومولاه مسلم وغيرهم قال الطبراني كان خليفة سعد بن أبي وقاص على الكوفة وقال بن أبي عاصم مات سنة 61 له في الجنائز حديث واحد فيمن قتله بطنه قلت وذكر الدولابي أن المختار بن أبي عبيد قتله بعد موت يزيد بن معاوية فيكون ذلك بعد سنة 64 والله أعلم

[199] بخ د س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي خالد بن عرفطة روى عن الحسن البصري وأبي سفيان طلحة بن نافع وحبيب بن سالم وعنه أبو بشر وقتادة وواصل مولى أبي عيينة ذكره بن حبان في الثقات له عند أبي داود والنسائي حديث واحد في الذي وقع على جارية امرأته قلت وقال أبو حاتم وأبو بكر البزار في مسنده أنه مجهول زاد أبو حاتم لا أعرف أحدا اسمه خالد بن عرفطة إلا الصحابي

[200] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة خالد بن عرفطة عن سالم بن عبيد في تشميت العاطس وعنه هلال بن يساف قاله يزيد بن هارون وعبد الصمد بن النعمان عن ورقاء عن منصور عن هلال وقال إسحاق الأزرق وأبو داود الطيالسي عن ورقاء عن منصور عن هلال عن خالد بن عرفجة وقال بن مهدي عن أبي عوانة عن منصور عن هلال عن رجل من آل عرفطة وقال معاوية بن هشام عن الثوري عن منصور عن رجل عن خالد بن عرفطة قلت الذي أظن أنه الأول

[201] س النسائي خالد بن عقبة بن خالد السكوني أبو عقبة الكوفي روى عن أبيه وأبي أسامة وحسين الجعفي روى عنه النسائي وأبو حاتم ومطين والسراج والحكيم الترمذي قال النسائي صالح وذكره بن حبان في الثقات وقال مطين مات سنة 247

[202] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة خالد بن علقمة الهمداني الوادعي أبو حية الكوفي روى عن عبد خير عن علي في الوضوء وعنه ابنه عمارة وإبراهيم بن محمد بن مالك الهمداني وخباب بن نسطاس وحجاج بن أرطأة وزائدة بن قدامة والثوري وأبو الأحوص وشريك وأبو حنيفة الفقيه وعبد الله بن عباس الهمداني وشعبة لكن سماه مالك بن عرفطة وتبعه أبو عوانة بعد أن كان يسميه باسمه الصحيح قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم شيخ قلت ذكر أبو داود في السنن في رواية أبي الحسن بن العبد عنه أن أبا عوانة قال يوما حدثنا مالك بن عرفطة فقال له عمرو الأغضف هذا خالد بن علقمة ولكن شعبة يخطىء فيه فقال أبو عوانة هو في كتابي خالد بن علقمة ولكن قال لي شعبة هو مالك بن عرفطة قال أبو داود حدثنا عمرو بن عون ثنا أبو عوانة حدثنا مالك بن عرفطة قال أبو داود وسماعه قديم قال وحدثنا أبو كامل ثنا أبو عوانة ثنا خالد بن علقمة قال أبو داود وسماعه متأخر كأنه بعد ذلك رجع إلى الصواب وقال البخاري وأحمد وأبو حاتم وابن حبان في الثقات وجماعة وهم شعبة في تسميته حيث قال مالك بن عرفطة وعاب بعضهم على أبي عوانة كونه كان يقول خالد بن علقمة مثل الجماعة ثم رجع عن ذلك حيث قيل له إن شعبة يقول مالك بن عرفطة واتبعه وقال شعبة أعلم مني وحكاية أبي داود تدل على أنه رجع عن ذلك ثانيا إلى ما كان يقول أولا وهو الصواب وقرأت بخط مغلطاي وكذا تبع شعبة حسن بن عقبة المرادي أخرجه الدارمي في مسنده كذا قال فوهم وإنما رواه حسن بن عقبة عند الدارمي عن عبد خير نفسه من دون واسطة

[203] د ق أبي داود وابن ماجة خالد بن عمرو بن محمد بن عبد الله بن سعيد بن العاص الأموي السعيدي أبو سعيد الكوفي روى عن يونس بن أبي إسحاق والثوري ومالك بن مغول وشعبة وسفيان والليث بن سعد وهشام الدستوائي وغيرهم وعنه إبراهيم بن موسى الرازي والحسن بن علي الخلال وشهاب بن عباد ويوسف بن عدي ومنجاب بن الحارث وسليمان بن داود بن ثابت الواسطي وأبو نعيم الحلبي وأبو كريب وأحمد بن منصور الرمادي وغيرهم قال أحمد بن سيار عن أحمد بن حنبل منكر الحديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بثقة يروي أحاديث بواطيل وقال عباس عن يحيى بن معين ليس حديثه بشيء وقال الحسين بن حبان عن يحيى كان كذابا يكذب حدث عن شعبة أحاديث موضوعة وقال البخاري والساجي وأبو زرعة منكر الحديث وقال أبو حاتم متروك الحديث ضعيف وقال أبو داود ليس بشيء وقال النسائي ليس بثقة وقال صالح بن محمد البغدادي كان يضع الحديث وقال بن حبان كان يتفرد عن الثقات بالموضوعات لا يحل الاحتجاج بخبره وذكره أيضا في الثقات قلت وهي إحدى غفلاته وقال بن عدي روى عن الليث وغيره أحاديث مناكير وأورد له أحاديث من روايته عن الليث عن يزيد بن أبي حبيب ثم قال وهذه الأحاديث كلها باطلة وعندي أنه وضعها على الليث ونسخة الليث عن يزيد عندنا ليس فيها من هذا شيء وله غير ما ذكرت وعامتها أو كلها موضوعة وهو بين الأمر من الضعفاء ونقل بن الجوزي عن جعفر الفريابي أنه قال كان يكذب ولم يصب بن الجوزي فإنه إنما قال ذلك في الذي بعده وعن أحمد بن حنبل أنه قال أحاديثه موضوعة وأورد له العقيلي حديثه عن سفيان عن أبي حازم عن سهل حديث أزهد في الدنيا يحبك الله الحديث وقال ليس له أصل من حديث الثوري وقال العجلي ضعيف كتبنا عنه

[204] تمييز خالد بن عمرو السلفي الحمصي أبو الأخيل روى عن الحارث بن عبيدة وبقية ومحمد بن حرب وغيرهما وعنه ابنه أحمد وأبو حاتم الرازي وغير واحد من شيوخ الطبراني وهاه بن عدي وكذبه جعفر الفريابي وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال الدارقطني ضعيف وقال بن عدي لأبي الأخيل أحاديث مناكير وسمعت أحمد بن أبي الأخيل يقول مات أبي سنة 226

[205] م د ت س مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي خالد بن أبي عمران التجيبي مولاهم أبو عمر التونسي قاضي إفريقية قال بن حبان واسم أبي عمران زيد روى عن عبد الله بن عمر مرسلا وعن عبد الله بن الحارث بن جزء وسالم بن عبد الله بن عمر ونافع مولى بن عمر وحنش الصنعاني ووهب بن منبه وسعد بن أبي إسحاق بن كعب بن عجرة والقاسم أبي عبد الرحمن الشامي وعبد الرحمن بن البيلماني وعروة بن الزبير والأعمش وهو من أقرانه وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن أبي جعفر والليث بن سعد وأبو شجاع سعيد بن يزيد القتباني وعبيد الله بن زحر والليث بن سعد وعمرو بن الحارث وابن لهيعة وعبد القاهر بن عبد الله وجماعة قال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وكان لا يدلس وقال أبو حاتم لا بأس به وقال بن يونس كان فقيه أهل المغرب ومفتي أهل مصر والمغرب وكان يقال أنه مستجاب الدعوة توفي بأفريقية سنة 129 قال وقال ربيعة الأعرج توفي بأفريقية سنة 125 قلت وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو حاتم لم يسمع من أبي أمامة

[206] م تم س ق مسلم والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة خالد بن عمير العدوي البصري روى عن عتبة بن غزوان وعنه حميد بن هلال وأبو نعامة العدوي وعبد العزيز بن مهران والد مرحوم يقال أنه أدرك الجاهلية ذكره بن حبان في الثقات قلت وممن ذكره في الصحابة أبو عمر بن عبد البر وابن قانع وأبو موسى في الذيل وقال قال عبدان لا أدري أله روية أم لا

[207] بخ م قد البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود في القدر خالد بن غلاق القيسي ويقال العيشي أبو حسان البصري روى عن أبي هريرة حديث الدعاميص وعنه سعيد الجريري وأبو السليل ضريب بن نقير ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال بن ماكولا في علاق يقال فيه بالعين المهملة والأول أكثر

[208] خالد بن الفرز البصري روى عن أنس وعنه الحسن بن صالح بن حي قال عباس الدوري عن يحيى ما سمعت أحدا يروي عنه غيره قال ولم أر له فيه رأيا وقيل عن عباس عن يحيى ليس بذاك وقال أبو حاتم شيخ قلت وذكره بن حبان في الثقات

[209] تمييز خالد بن الفرز حكى عن حيوة بن شريح وعنه أحمد بن سهل الأزدي وهو متأخر عن الذي قبله

[210] ص النسائي في خصائص علي خالد بن قثم بن العباس بن عبد المطلب الهاشمي روى حديثه أبو إسحاق السبيعي واختلف عليه فيه فقيل عن أبي إسحاق عن خالد بن قثم بن العباس وقيل عن أبي إسحاق قال سأل عبد الرحمن بن خالد قثم بن العباس من أين ورث علي النبي ﷺ الحديث أخرجه النسائي في الخصائص على الوجهين

[211] م د خد س مسلم وأبي داود في سننه وفي الناسخ والمنسوخ والنسائي خالد بن قيس بن رباح الأزدي الحداني ويقال الطاحي البصري روى عن عطاء وعمرو بن دينار وقتادة وأبو مسلمة ومطر الوراق وعنه أخوه نوح بن قيس وعلي بن نصر الجهضمي الكبير ومسلم بن إبراهيم قال بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي وقال بن شاهين في الثقات قال بن المديني ليس به بأس وقال الأزدي خالد بن قيس عن قتادة فيها مناكير روى عنه أخوه نوح ونوح صدوق

[212] ق بن ماجة خالد بن كثير الهمداني الكوفي روى عن السري بن إسماعيل وأبي إسحاق السبيعي وعطاء بن أبي رباح وعاصم بن أبي النجود وداود بن أبي هند وغيرهم وعنه إبراهيم بن طهمان ومحمد بن إسحاق ويزيد بن أبي حبيب وواصل مولى أبي عيينة وأيوب بن موسى وغيرهم قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال قد قيل أنه الذي روى عنه مطرف بن طريف فقال ثنا خالد بن أبي نوف وليس كذلك وجمع بينهما البخاري وهو معدود في أوهامه وفرق بينهما أبو حاتم يعني الرازي وهو الصواب إن شاء الله تعالى قلت وقد تبع البخاري في كونهما واحدا عبد الغني بن سعيد في إيضاح الاشكال ولم أر قوله وليس كذلك في كتاب بن حبان وقال أبو حاتم سألت أبي عن خالد بن كثير يروي عن النبي ﷺ فقال ليست له صحبة قلت أن أحمد بن سيار أخرجه في مسنده فقال أبي خالد بن كثير يروي عن الضحاك وأبي إسحاق الهمداني يعني أنه من أتباع التابعين

[213] س ق النسائي وابن ماجة خالد بن أبي كريمة الأصبهاني أبو عبد الرحمن الإسكاف سكن الكوفة روى عن معاوية بن قرة وعكرمة وأبي جعفر الباقر وأبي جعفر المدائني وعنه إسرائيل بن يونس وزهير بن معاوية والسفيانان وشعبة ومسعر وعبد الله بن إدريس ووكيع وغيرهم قال أحمد وأبو داود ثقة وقال عباس عن بن معين ضعيف وقال أبو حاتم ليس بقوي وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء قلت وقال العجلي كوفي لا بأس به وفي تاريخ عباس الدوري سألت يحيى عنه فقال ثقة وقال البخاري في تاريخه قال أحمد عنده مراسيل وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال البيهقي أشار الشافعي إلى أنه لا يعرف من حاله ما يثبت خبره

[214] بخ البخاري في الأدب المفرد خالد بن كيسان حجازي روى عن بن عمر وابن الزبير وعنه أيوب بن ثابت المكي قال بن حبان في كتاب الثقات خالد بن كيسان يروي عن الربيع بنت معوذ وعنه أبو معاذ عيسى بن يزيد قلت وقال فيها أيضا خالد بن كيسان يروي عن بن عمر وابن الزبير وعنه أيوب بن ثابت فهما عنده اثنان وإنما اسم الذي يروي عن الربيع خالد بن ذكوان وقد تقدم

[215] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي خالد بن اللجلاج العامري ويقال مولى بني زهرة أبو إبراهيم الحمصي ويقال الدمشقي روى عن بن عباس فيما قيل والمحفوظ عن عبد الرحمن بن عياش الحضرمي وعن عمر بن الخطاب مرسلا وعن أبيه وله صحبة وقبيصة بن ذويب وعنه أبو قلابة الجرمي ومكحول وزرعة بن إبراهيم والأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ومسلمة بن عبد الله الجهني وغيرهم قال بن إسحاق عن مكحول كان ذا سن وصلاح جريء اللسان على الملوك في الغلطة عليهم وقال خليفة بن خياط كان على الشرط بدمشق وقال بن سميع كان على بناء مسجد دمشق وقال بن حبان كان من أفاضل أهل زمانه وقال أبو مسهر كان يفتي مع مكحول وقال البخاري سمع عمر بن الخطاب قلت ذكره بن عبد البر في الصحابة ثم قال لا أعرفه فيهم وذكره بن حبان في ثقات التابعين وروى أبو داود وغيره من حديث محمد بن خالد السلمي عن أبيه عن جده حديثا فسمى جده بن منده وأبو نعيم اللجلاج فعلى هذا فخالد بن اللجلاج السلمي غير خالد بن اللجلاج العامري وكان ينبغي للمؤلف أن يفرق بينهما وقد أشرت إليه في المبهمات التي في أواخر هذا الكتاب

[216] خالد بن اللجلاج في خالد السلمي

[217] ص النسائي في خصائص علي خالد بن اللجلاج ويقال حصين بن اللجلاج تقدم

[218] خالد بن أبي مالك عن محمد بن سعد وعنه أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الثقفي الكوفي وليس هذا بخالد بن يزيد بن أبي مالك قلت هذا قال فيه أبو حاتم مجهول

[219] د أبي داود خالد بن محمد الثقفي الدمشقي سكن حمص روى عن بلال بن أبي الدرداء وعمر بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن سلمة الجمحي وبلال بن سعد وعنه حريز بن عثمان ومعاوية بن صالح وأبو بكر بن أبي مريم وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[220] تمييز خالد بن محمد بن خالد بن الزبير الثقفي روى عن عمر بن الخطاب مرسلا وعن رجل من كنانة عن عمر وعنه حجاج بن أرطأة على اختلاف عنه فرق البخاري وابن أبي حاتم وابن حبان في الثقات بينه وبين الأول وقال بن عساكر وهما عندي واحد

[221] خ م كد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في مسند مالك والترمذي والنسائي وابن ماجة خالد بن مخلد القطواني أبو الهيثم البجلي مولاهم الكوفي وقطوان موضع بها روى عن سليمان بن بلال وعبد الله بن عمر العمري ومحمد بن جعفر بن أبي كثير ومالك وعبد الرحمن بن أبي الموال وإسحاق بن حازم المدني وموسى بن يعقوب الزمعي ونافع بن أبي نعيم القاري وعلي بن صالح بن حيي والربيع بن منذر والثوري وجماعة وعنه البخاري وروى له مسلم وأبو داود في مسند مالك والباقون بواسطة محمد بن عثمان بن كرامة وأبي كريب وابن نمير والقاسم بن زكريا وعبد بن حميد وأبو بكر بن أبي شيبة وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان وعلي بن عثمان النفيلي وعباس الدوري وسفيان بن وكيع بن الجراح وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي وأحمد بن فضالة والنسائي وأحمد بن الخليل البزار وأبي داود الحراني وعباس بن عبد العظيم العنبري ومعاوية بن صالح الأشعري وأحمد بن يوسف السلمي وحدث عنه عبيد الله بن موسى وهو أكبر منه وأبو أمية الطرسوسي وإسحاق بن راهويه وعثمان بن أبي شيبة ويوسف بن موسى القطان وغيرهم وأبو يعلى محمد بن شداد المسمعي وهو آخر من روى عنه قال عبد الله بن أحمد عن أبيه له أحاديث مناكير وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود صدوق ولكنه يتشيع وقال عثمان الدارمي عن بن معين ما به بأس وقال بن عدي هو من المكثرين وهو عندي إن شاء الله لا بأس به قال مطين مات سنة 213 قلت وكذا أرخه بن سعد وقال بن قانع سنة 14 وذكره البخاري في الأوسط من مات فيما بين سنة 11 إلى 15 وقال بن عدي بعد أن ساق له أحاديث لم أجد في حديثه أنكر مما ذكرته ولعلها توهم منه أو حملا على حفظه وقال بن سعد كان متشيعا منكر الحديث مفرطا في التشيع وكتبوا عنه للضرورة وقال العجلي ثقة فيه قليل تشيع وكان كثير الحديث وقال صالح بن محمد جزرة ثقة في الحديث إلا أنه كان متهما بالغلو وقال الجوزجاني كان شتاما معلنا لسوء مذهبه وقال الأعين قلت له عندك أحاديث في مناقب الصحابة قال قل في المثالب أو المثاقب يعني بالمثلثة لا بالنون وحكى أبو الوليد الباجي في رجال البخاري عن أبي حاتم أنه قال لخالد بن مخلد أحاديث مناكير ويكتب حديثه وفي الميزان للذهبي قال أبو أحمد يكتب حديثه ولا يحتج به وقال الأزدي في حديثه بعض المناكير وهو عندنا في عداد أهل الصدق وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة هو ثقة صدوق وذكره الساجي والعقيلي في الضعفاء وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يكره أن يقال له القطواني قلت وقال البخاري في تاريخه كان يغضب من القطواني ويقال إنما قطوان يقال وزعم الباجي أن قطوان قرية بالقرب من الكوفة وبه جزم بن السمعاني

[222] ع الستة خالد بن معدان بن أبي كريب الكلاعي أبو عبد الله الشامي الحمصي روى عن ثوبان وابن عمرو وابن عمر وعتبة بن عبد السلمي ومعاوية بن أبي سفيان والمقدام بن معد يكرب وأبي أمامة وذي مخبر بن أخي النجاشي وعبد الله بن بسر وأبي الحجاج الثمالي وله أدراك وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء ولم يذكر سماعا منهما وجبير بن نفير وعبد الله بن أبي بلال وحجر بن حجر الكلاعي وربيعة بن الغاز وغيرهم وأرسل عن معاذ وأبي عبيدة بن الجراح وأبي ذر وعائشة وعنه بحير بن سعيد ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وثور بن يزيد وحريز بن عثمان وعامر بن جشيب وحسان بن عطية وفضيل بن فضالة وجماعة قال يعقوب بن شيبة لم يلق أبا عبيدة وهو كلاعي يعتد من الطبقة الثالثة من فقهاء الشام بعد الصحابة وقال العجلي شامي تابعي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ومحمد بن سعد وابن خراش والنسائي ثقة وقال أبو مسهر عن إسماعيل بن عياش حدثتنا عبدة بنت خالد بن معدان وأم الضحاك بنت راشد أن خالد بن معدان قال أدركت سبعين رجلا من أصحاب النبي ﷺ وقال بقية عن بحير بن سعيد ما رأيت أحدا ألزم للعلم منه كان علمه في مصحف له أزرار وعرى قال بقية وكان الأوزاعي يعظم خالدا فقال لنا أله عقب فقلنا له ابنة فقال ائتوها فسلوها عن هدي أبيها قال فكان ذلك سبب أتياننا عبدة وقال إسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو رأيت خالد بن معدان إذا كبرت حلقته قام مخافة الشهرة وقال يزيد بن هارون مات وهو صائم وقال بن سعد أجمعوا على أنه توفي سنة 103 وقال دحيم وغيره مات سنة 4 وقال يحيى بن صالح عن إسماعيل بن عياش مات سنة 5 وقيل عن إسماعيل سنة ست وقال أبو عبيد وخليفة سنة 185 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله مات سنة 4 وقيل سنة 8 وقيل سنة 103 وقال بن أبي خيثمة عن بن معين خالد عن أبي ثعلبة الخشتي مرسل وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه لم يصح سماعه من عبادة بن الصامت وحديثه عن معاذ مرسل ربما كان بينهما اثنان وأدرك أبا هريرة ولم يذكر سماعا وقال أحمد لم يسمع من أبي الدرداء وقال أبو زرعة لم يلق عائشة وقال أبو نعيم في الحلية لم يلق أبا عبيدة وقال الإسماعيلي بينه وبين المقدام بن معد يكرب جبير بن نفير قلت وحديثه عن المقدام في صحيح البخاري

[223] م مسلم خالد بن المهاجر بن سيف الله خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي حجازي روى عن عمر ولم يدركه وعن بن عمر وابن عباس وعبد الرحمن بن أبي عمرة وعنه الزهري ومحمد بن أبي يحيى الأسلمي وثور بن يزيد الرحبي وإسماعيل بن رافع المدني قال الزبير كان مع بن الزبير وكان اتهم بن أثال طبيب معاوية أنه سمى عمه عبد الرحمن بن خالد فاعترض لابن أثال فقتله ثم لم يزل مخالفا لبني أمية قال الزبير وقد انقرض ولد خالد بن الوليد فلم يبق منهم أحد وورثهم أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن المغيرة دارهم بالمدينة وذكر الواقدي أن معاوية ضرب خالدا وأغرمه وحبس حتى مات معاوية وقيل أن الذي قتل بن أثال خالد بن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد في المتعة

[224] ع الستة خالد بن مهران الحذاء أبو المنازل البصري مولى قريش وقيل مولى بني مجاشع رأى أنس بن مالك وروى عن عبد الله بن شقيق وأبي رجاء العطاردي وأبي عثمان النهدي وأبي قلابة وأنس ومحمد وحفصة أولاد سيرين وأبي العالية والحسن وسعيد ابني أبي الحسن البصري وسعيد بن عمرو بن أشوع وأبي معشر زياد بن كليب وعبد الله بن الحارث نسيب بن سيرين وابنه يوسف بن عبد الله وعبد الرحمن بن أبي بكرة وعكرمة وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن أبي ميمونة وعمار بن أبي عمار مولى بني هاشم ومروان الأصفر وأبي المليح بن أسامة وجماعة وعنه الحمادان والثوري وشعبة وابن علية وسعيد بن أبي عروبة وخالد بن عبد الله الواسطي وعبد الوهاب الثقفي وبشر بن المفضل وروح بن عطاء بن أبي ميمونة وحفص بن غياث وابن أبي عدي ويزيد بن زريع وخلق من آخرهم علي بن عاصم وعبد الوهاب الخفاف وحدث عنه شيخه محمد بن سيرين وأبو إسحاق السبيعي والأعمش ومنصور وابن جريج وغيرهم ممن هو مثله أو أكبر منه قال الأثرم عن أحمد ثبت وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال بن سعد لم يكن خالد بحذاء ولكن كان يجلس إليهم قال وقال فهد بن حبان إنما كان يقول أحذ على هذا النحو فلقب الحذاء قال وكان خالد ثقة مهيبا كثير الحديث توفي سنة 141 وكان قد استعمل على العشور بالبصرة وقال محمد بن المثنى عن قريش بن أنس مات سنة 142 وأكثر قلت وذكره بن حبان في الثقات وحكى القولين في تاريخ وفاته وقال العجلي بصري ثقة وقال أبو الوليد الباجي قرأت على أبي ذر الهروي في كتاب الكنى لمسلم خالد الحذاء أبو المنازل بفتح الميم قال أبو الوليد والضم أشهر وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتاب العلل عن أبيه لم يسمع خالد الحذاء من أبي عثمان النهدي شيئا وقال أحمد أيضا لم يسمع من أبي العالية وذكر بن خزيمة ما يوافق ذلك ويشهد له وقال بن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه عن أحمد ما أراه سمع من الكوفيين من رجل أقدم من أبي الضحى وقد حدث عن الشعبي وما أراه سمع منه وقال غيره لم يسمع من عراك بن مالك بينهما خالد بن أبي الصلت وحكى العقيلي في تاريخه من طريق يحيى بن آدم عن أبي شهاب قال قال لي شعبة عليك بحجاج بن أرطأة ومحمد بن إسحاق فإنهما حافظان وأكتم علي عند البصريين في خالد الحذاء وهشام قال يحيى وقلت لحماد بن زيد فخالد الحذاء قال قدم علينا قدمة من الشام فكأنا أنكرنا حفظه وقال عباد بن عباد أراد شعبة أن يقع في خالد فأتيته أنا وحماد بن زيد فقلنا له مالك أجننت وتهددناه فسكت وحكى العقيلي من طريق أحمد بن حنبل قيل لابن علية في حديث كان خالد يرويه فلم يلتفت إليه بن علية وضعف أمر خالد قرأت بخط الذهبي ما خالد في الثبت بدون هشام بن عروة وأمثاله قلت والظاهر أن كلام هؤلاء فيه من أجل ما أشار إليه حماد بن زيد من تغير حفظه بآخره أو من أجل دخوله في عمل السلطان والله أعلم

[225] د س أبي داود والنسائي خالد بن ميسرة الطفاوي أبو حاتم البصري العطار روى عن معاوية بن قرة وعطاء الخراساني وعنه زيد بن أبي الزرقاء وأبو عامر العقدي ومعن بن عيسى القزاز ومعاذ بن هانئ وغيرهم قال بن عدي هو عندي صدوق فإني لم أر له حديثا منكرا وذكره بن حبان في الثقات

[226] د س أبي داود والنسائي خالد بن نزار بن المغيرة بن سليم الغساني مولاهم الأيلي روى عن إبراهيم بن طهمان نسخة وعن مالك والقاسم بن مبرور والأوزاعي ونافع بن عمر الجمحي وابن عيينة وابن أبي الزناد ومحمد بن إدريس الشافعي وهو من أقرانه وغيرهم وعنه أحمد بن صالح المصري وأبو الطاهر بن السرح وابنه طاهر بن خالد ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وهارون بن سعيد الأيلي وجماعة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد مات سنة 222 قلت بقية كلام بن حبان يغرب ويخطىء وقال مسلمة بن قاسم وثقه محمد بن وضاح وقال بن الجارود في كتاب الآحاد وخالد بن نزار أثبت من حرمي بن عمارة

[227] س النسائي خالد بن أبي نوف السجستاني وقيل هو خالد الشيباني الذي يروي عن بن عباس مرسلا قاله أبو حاتم روى عن سليط بن أيوب وقيل بينهما محمد بن إسحاق وعن عطاء بن أبي رباح والنعمان صاحب بن عمر والضحاك بن مزاحم وعنه مطرف بن طريف ويونس بن أبي إسحاق قال أبو حاتم يروي ثلاثة أحاديث مراسيل وذكره بن حبان في الثقات وقد تقدم قول البخاري في ترجمة خالد بن كثير يعني أنه هو هو

[228] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي أبو سليمان سيف الله أسلم بعد الحديبية وشهد مؤتة ويومئذ سماه رسول الله ﷺ سيف الله وشهد الفتح وحنينا واختلف في شهوده خيبر روى عن النبي ﷺ وعنه بن عباس وهو بن خالته وجابر بن عبد الله والمقدام بن معد يكرب وقيس بن أبي حازم والأشتر النخعي وعلقمة بن قيس وجبير بن نفير وأبو العالية وأبو وائل وغيرهم استعمله أبو بكر على قتال أهل الردة ومسيلمة ثم وجهه إلى العراق ثم إلى الشام وهو أحد أمراء الأجناد الذين ولوا فتح دمشق قال محمد بن سعد وابن نمير وغير واحد مات بحمص سنة 21 وقال دحيم وغيره مات بالمدينة وقيل مات سنة 22 ويروي أنه لما حضرته الوفاة بكى وقال لقيت كذا وكذا زحفا وما في جسدي شبر إلا وفيه ضربة بسيف أو طعنة برمح وها أنا أموت على فراشي فلا نامت أعين الجبناء قلت وقال الزبير بن بكار كان ميمون النقيبة ولما هاجر لم يزل رسول الله ﷺ يوليه الخيل ويكون في مقدمته وقال محمد بن سعد كان يشبه عمر في خلقته وصفته ولما نزل الحيرة قيل له إحذر السم لا تسقيكه الأعاجم فقال ائتوني به فأخذه بيده وقال بسم الله وشربه فلم يضره شيئا

[229] د أبي داود خالد بن وهبان بن خالة أبي ذر روى عنه وعنه أبو الجهم سليمان بن الجهم الجوزجاني روى له أبو داود حديثين أحدهما في التحذير من مخالفة الجماعة والآخر في الصبر عند الأثرة قلت وقيل فيه أهبان بهمزة كذا في مسند البزار وغيره وذكره بن حبان في الثقات فقال خالد بن وهبان روى عن أبي ذر روى عنه الناس وقال أبو حاتم مجهول

[230] خ البخاري خالد بن يزيد بن زياد الأسدي الكاهلي أبو الهيثم الطبيب الكحال المقري الكوفي روى عن إسرائيل وأبي بكر بن عياش والحسن بن حي وقيس بن الربيع وحمزة الزيات وعدة وعنه البخاري وأبو زرعة وأبو حاتم وقال صدوق ويعقوب بن سفيان وقال كان ثقة وأبو أمية الطرسوسي وعباس الدوري ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين وجماعة وقال محمد بن الحجاج الضبي كان من القراء من أصحاب حمزة وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري مات ما بين سنة 11 إلى سنة 15 وقال غيره مات سنة 12 وقال مطين مات سنة 215 قلت بقية كلام بن حبان في الثقات يخطىء ويخالف وقال الحاكم عن الدارقطني لا بأس به

[231] مد س ق أبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح بن الخشخاش بن معاوية بن سفيان المري أبو هاشم الدمشقي قاضي البلقاء قرأ القرآن على عبد الله بن عامر وروى عن جده وإبراهيم بن أبي عبلة وطلحة بن عمرو بن عثمان المكي ومكحول وهشام بن الغاز ويونس بن ميسرة بن حلبس وعنه ابنه عراك والوليد بن مسلم وقرأ عليه ومروان بن محمد الطاطري وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف التنيسي وقال العجلي ودحيم وأبو حاتم ثقة زاد بن أبي حاتم وصدوق وهو أمتن من خالد بن يزيد بن أبي مالك وأوثق من ابنه عراك وقال أحمد بن رشدين قيل لأحمد بن صالح فخالد بن يزيد بن صبيح كأنه أرفع من هؤلاء وأنبل فشديد وقال نعم وقال النسائي ليس به بأس وقال الدارقطني يعتبر به وذكره بن حبان في الثقات قال أبو زرعة الدمشقي حدثني بن عرك بن خالد عن أبيه أن جده خالد بن يزيد المري توفي قبل سعيد بن عبد العزيز بنحو من سنة بن تسع وثمانين وتوفي سعيد سنة 167

[232] ق بن ماجة خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك هانئ الهمداني الدمشقي أبو هاشم روى عن أبيه وخلف بن حوشب وأبي حمزة الثمالي وأبي روق عطية بن الحارث الهمداني وغيرهم وعنه الوليد بن مسلم وابن المبارك والهيثم بن خارجة وسليمان بن عبد الرحمن وهشام بن عمار وهشام بن خالد وسويد بن سعيد وغيرهم قال أحمد بن يحيى عن أحمد بن حنبل ليس بشيء وقال بن أبي الحواري عن يحيى بن معين بالعراق كتاب ينبغي أن يدفن وبالشام كتاب ينبغي أن يدفن فأما الذي بالعراق فكتاب التفسير عن بن الكلبي عن أبي صالح عن بن عباس وأمام الذي بالشام فكتاب الديات لخالد بن يزيد بن أبي مالك لم يرض أن يكذب على أبيه حتى كذب على أصحاب رسول الله ﷺ قال بن أبي الحواري وكنت قد سمعت من خالد بن يزيد كتاب الديات فأعطيته لابن عبدوس العطار فقطعه وأعطى الناس فيه الحوائج وقال عباس عن يحيى ليس بشيء وقال النسائي ليس بثقه وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو زرعة الدمشقي وأحمد بن صالح المصري ثقة وقال بن حبان هو من فقهاء الشام كان صدوقا في الرواية ولكنه كان يخطىء كثيرا وفي حديثه مناكير لا يعجبني الاحتجاج به إذا انفرد عن أبيه وما أقر به ممن ينسب إلى التعديل وهو ممن استخير الله فيه وقال عثمان الدارمي عن دحيم صاحب فتيا وقال بن عدي بعد أن روى له أحاديث وله غير ما ذكرت وعند سليمان بن عبد الرحمن عنه كتاب مسائل عن أبيه وأبوه يزيد فقيه أهل دمشق ومفتيهم ولم أر من أحاديث خالد هذا إلا كل ما يحتمل في الرواية أو يرويه ضعيف عنه فيكون البلاء من الضعيف لا منه وقال أبو مسهر ولد سنة 105 ومات سنة 185 قلت ووثقه أيضا العجلي وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وقال مرة كان بدمشق رجل يقال له خالد بن يزيد متروك الحديث وقال بن حبان وهو الذي روى عن أبيه عن أنس حديث رأيت ليلة أسرى بي على باب الجنة مكتوبا الصدقة بعشر أمثالها والقرض بثمانية عشر وليس بصحيح وقال يعقوب بن سفيان حدثنا عنه سليمان وهو ضعيف وذكره بن الجارود والساجي والعقيلي في الضعفاء

[233] ق بن ماجة خالد بن يزيد بن عمر بن هبيرة الفزاري روى عن عطاء بن السائب وعبيد الله بن الوليد الوصافي وعنه بقية ذكر أبو جعفر الطبري قصة قتل أبيه يزيد في سنة 132 قال وقتل معه ابنه داود وكان له بن آخر صغير في حجره فنحاه وخر ساجدا فقتل وهو ساجد والصغير هو خالد هذا والله أعلم له في بن ماجة حديث واحد في الوضوء من لحوم الإبل قلت قرأت بخط الذهبي فيه جهالة لأنه لم يرو عنه غير بقية

[234] د أبي داود خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي أبو هاشم الدمشقي روى عن أبيه ودحية الكلبي وعنه الزهري ورجاء بن حيوة وعلي بن رباح وعبيد الله بن العباس ويقال العباس بن عبيد الله بن العباس وغيرهم قال أبو حاتم هو من الطبقة الثالثة من تابعي أهل الشام وقال الزبير بن بكار كان يوصف بالعلم ويقول الشعر قال عمي مصعب بن عبد الله زعموا أنه هو الذي وضع ذكر السفياني وكثره وأراد أن يكون للناس فيهم مطمع حين غلبه مروان على الملك وتزوج أمه قال بن عساكر بلغني أنه توفي مع روح بن زنباع في عام واحد قال وبلغني من وجه آخر أن روحا توفي سنة 84 ثم حكى عن يزيد البرقي أنه قال توفي سنة 9 قلت رد أبو الفرج الأصبهاني قول مصعب بأن خبر السفياني مشهور وقد ذكره جابر الجعفي وغيره انتهى وكأنه أراد الانتصار لقريبه وإلا فجابر متروك ومع ذلك فهو متراخي الطبقة عن خالد هذا فلعله مستنده وذكره بن حبان في الثقات وذكر العسكري أنه كان مولعا بالكتب وقال الذهبي لم يلق دحية الكلبي

[235] ع الستة خالد بن يزيد الجمحي أبو عبد الرحيم المصري مولى بن الصبيغ قال بن يونس كان فقيها مفتيا وقال البخاري قال زيد بن الحباب هو السكسكي روى عن سعيد بن أبي هلال وعطاء بن أبي رباح والزهري وأبي الزبير والمثنى بن الصباح وغيرهم وعنه سعيد بن أبي أيوب ونافع بن يزيد ويحيى بن أيوب والليث وحيوة بن شريح وبكر بن مضر وابن لهيعة والمفضل بن فضالة وهو آخر من حدث عنه بمصر وجماعة قال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال بن يونس توفي سنة 139 فيما ذكر حرملة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال العجلي ثقة وقال يعقوب بن سفيان مصري ثقة

[236] د ت أبي داود والترمذي خالد بن يزيد الأزدي العتكي ويقال الهدادي أبو يزيد ويقال أبو حمزة ويقال أبو سلمة صاحب اللؤلؤ روى عن أبي جعفر الرازي وأشعث بن جابر الحداني وثابت البناني وبشر بن حرب وشعبة وورقاء وغيرهم وعنه ابناه محمد وعبد الله وأبو كامل الجحدري وعمرو بن علي ونصر بن علي الجهضمي وغيرهم وفرق بن أبي حاتم عن أبيه بين خالد بن يزيد صاحب اللؤلؤ الذي يروي عن أبي جعفر الرازي وبين خالد بن يزيد الهدادي الذي يروي عن بشر بن حرب ويحيى بن أبي كثير وقال في الهدادي هو أثبت من عامر بن يساف وعقبة بن زياد وقال في صاحب اللؤلؤ سئل أبو زرعة عنه فقال لا بأس به وكذلك فرق بينهما بن حبان في كتاب الثقات وذكر أن الهدادي مات سنة 182 وقال ربما أخطأ روى الترمذي حديث من خرج في طلب العلم لم يزل في سبيل الله حتى يرجع عن نصر بن علي عن خالد بن يزيد العتكي عن أبي جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أنس ورواه بن أبي داود عن نصر بن علي فقال عن خالد بن يزيد الهدادي ورواه غير واحد عن نصر بن علي فقال عن خالد بن يزيد صاحب اللؤلؤ فدل أن الجميع واحد قلت وجعل بن حبان في الثقات العتكي وصاحب اللؤلؤ والهدادي ثلاثة وقال النسائي في الهدادي ليس به بأس وقال القواريري ثنا خالد بن يزيد الهدادي وكان أوثق من أخيه الوليد وقال العقيلي في صاحب اللؤلؤ لا يتابع على كثير من حديثه

[237] د ق أبي داود وابن ماجة خالد بن يزيد السلمي أبو هاشم الأزرق الدمشقي روى عن محمد بن راشد المكحولي والمطعم بن مقدام والثوري وليث بن أبي سليم وغيرهم وعنه ابنه محمود ودحيم وصفوان بن صالح وسلمان بن عبد الرحمن وغيرهم ذكره بن سميع في الطبقة السادسة وذكره بن حبان في الثقات

[238] قد أبي داود في القدر خالد بن يزيد قال تعبد الشيطان مع عيسى سنين الحديث موقوف وعنه الحسين بن طلحة

[239] ق بن ماجة خالد بن يزيد ويقال بن أبي يزيد عن عقبة بن عامر الجهني وعنه إسماعيل بن رافع المدني قلت يحتمل أن يكون الجهني الذي تقدم في خالد بن زيد

[240] خالد بن يزيد ويقال بن زيد الجهني تقدم

[241] خالد بن يزيد ويقال بن زيد الشامي تقدم

[242] ق بن ماجة خالد بن يزيد ويقال بن أبي يزيد وهو الصواب واسم أبي يزيد اليهبذان أبو الهيثم المزرفي القرني القطربلي روى عن عبد الله بن يحيى بن أبي كثير وشعبة وورقاء بن عمر وأبي بكر المديني وحماد بن زيد وإسماعيل بن عياش وعدة وعنه محمد بن يحيى بن أبي حاتم الأزدي وعباس الدوري وأبو أمية الطرسوسي وبشر بن موسى وجماعة وكتب عنه يحيى بن معين وقال لم يكن به بأس

[243] بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي خالد بن يزيد ويقال بن أبي يزيد وهو المشهور بن سماك بن رستم قاله بن عروبة وقال الدارقطني بن سمال بفتح السين وتشديد الميم وباللام الأموي مولاهم أبو عبد الرحيم الحراني روى عن زيد بن أبي أنيسة وعبد الوهاب بن يخت وجهم بن الجارود ومكحول الشامي وعدة وعنه بن أخته محمد بن سلمة الحراني وموسى بن أعين وعيسى بن يونس ووكيع وغيرهم قال أحمد وأبو حاتم لا بأس به وقال بن الجنيد عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال حسن الحديث متقن فيه قال محمد بن سلمة مات سنة 144 قلت وقال أبو القاسم البغوي كان ثقة

[244] م س مسلم والنسائي خالد الأثبج هو بن عبد الله بن محرز تقدم

[245] خالد الحذاء هو بن مهران

[246] د أبي داود خالد السلمي والد محمد يقال اسم أبيه اللجلاج روى حديثه أبو المليح الرقي عن محمد بن خالد السلمي عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ وسيأتي حديثه في محمد بن خالد قلت كذا قال بن منده في روايته في معرفة الصحابة أن جده اللجلاج وروى بن شاهين في معجم الصحابة هذا الحديث من هذا الوجه فسمى جده زيد بن حارثة في سياق الإسناد وحدث له أبو داود حديثا هو في رواية اللؤلؤي

[247] خالد الشيباني في خالد بن أبي نوف

[248] خالد عن خالد الحذاء الأول خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن

[249] خالد القسي أو العيشي هو بن غلاق تقدم

[250] خالد الطحان هو بن عبد الله

[251] خالد القسري هو بن عبد الله

[252] خالد النيلي هو بن دينار

[253] خالد الصدق هو بن الحارث

من اسمه خباب

[254] ع الستة خباب بن الأرت بن جندلة بن سعد التميمي كنيته أبو عبد الله شهد بدرا وكان قينا في الجاهلية روى عن النبي ﷺ روى عنه أبو أمامة الباهلي وابنه عبد الله بن خباب وأبو معمر عبد الله بن الشخير وقيس بن أبي حازم ومسروق بن الأجدع وعلقمة بن قيس وأبو وائل وحارثة بن مضرب وأبو الكنود الأزدي وأبو ليلى الكندي وأرسل عنه مجاهد والشعبي وسليمان بن أبي هند ويقال بن أبي هندية نزل الكوفة ومات بها سنة 37 وهو بن 73 سنة وقيل أو ستين وصلى عليه علي بن أبي طالب وكان من المهاجرين الأولين قلت قال بن سعد أصابه سبأ فبيع بمكة ثم حالف بني زهرة وأسلم قبل أن يدخل رسول الله ﷺ دار الأرقم وكان من المستضعفين الذين يعذبون بمكة وحكى الباوردي أنه أسلم سادس سنة وحكى بن عبد البر في الاستيعاب أنه شهد صفين مع علي ثم قال وقيل مات سنة 19 وصلى عليه عمر وقال أبو الحسن بن الأثير الصحيح أنه لم يشهد صفين منعه من ذلك مرضه وقال بن حبان مات منصرف علي من صفين وصلى علي وقيل مات سنة 19 والأول أصح

[255] م د مسلم وأبي داود خباب المدني صاحب المقصورة جد مسلم بن السائب بن خباب روى عن أبي هريرة وعائشة في أتباع الجنازة وعنه عامر بن سعد بن أبي وقاص قلت قال بن ماكولا أدرك الجاهلية وكذا قال بن عبد البر في الاستيعاب خباب مولى فاطمة بنت عتبة بن ربيعة أدرك الجاهلية واختلف في صحبته وذكره بن منده وأبو نعيم في الصحابة وساق بن منده من طريق عبد الله بن السائب بن خباب عن أبيه عن جده قال رأيت رسول الله ﷺ متكئا على سرير الحديث

من اسمه خبيب

[256] خبيب بن سليمان بن سمرة بن جندب أبو سليمان الكوفي روى عن أبيه عن جده نسخة وعنه بن عمه جعفر بن سعد بن سمرة بن جندب ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن حزم مجهول وقال عبد الحق ليس بقوي وقرأت بخط الذهبي لا يعرف

[257] س النسائي خبيب بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي روى عن أبيه وعائشة وكعب الأحبار وعنه ابنه الزبير ويحيى بن عبد الله بن مالك والزهري وسليمان بن عطاء وغيرهم قال الزبير كان أسن ولد عبد الله ولم يعقب وقال أيضا حدثني عمي قال كان خبيب قد لقي كعب الأحبار ولقي العلماء وقرأ الكتب وكان من النساك قال الزبير وأدركت أصحابنا وغيرهم يذكرون أنه كان علما كثيرا لا يعرفون وجهة ولا مذهبه قال عمي مصعب حدثت عن مولى لخالته أم هاشم بن منظور يقال له يعلى بن عقبة قال كنت أمشي معه وهو يحدث نفسه إذ وقف فقال سأل قليلا وأعطى كثيرا وسأل كثيرا فأعطى قليلا فطعنه فأرداه فقتله ثم أقبل علي فقال قتل عمرو بن سعيد الساعة ثم مضى فكان كذلك وله أشباه هذا وكان عالما بقريش طويل الصلاة قليل الكلام كان الوليد بن عبد الملك قد كتب إلى عمر بن عبد العزيز وهو عامله على المدينة يأمره أن يجلده مائة سوط فجلده عمر فمات بعد ذلك وندم عمر على ما صنع واستعفى من المدينة وامتنع من الولاية وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 93 روى له النسائي حديثا واحدا في صبغ الثياب بالزعفران ولم يسمه في روايته بل قال عن بن عبد الله وسماه أبو صالح كاتب الليث في روايته لذلك الحديث رواه سمويه في فوائده لكنه لم يقل بن الزبير

[258] ع الستة خبيب بن عبد الرحمن بن خبيب بن يساف الأنصاري الخزرجي أبو الحارث المديني روى عن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن مسعود بن نيار وعبد الله بن معن المدني وعن أبيه وعمته أنيسة وعنه مالك وابن إسحاق ويحيى بن سعيد الأنصاري ومنصور بن زاذان وشعبة وعمارة بن غزية وعبد الله وعبيد الله ابنا عمر بن حفص بن عاصم وغيرهم وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال الواقدي مات في زمن مروان بن محمد قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 132 وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث

[259] خ م س البخاري ومسلم والنسائي خثيم بن عراك بن مالك الغفاري المدني روى عن أبيه وسليمان بن يسار وعنه إبراهيم ويحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن سعيد القطان وحماد بن زيد وسلمان بن بلال وحاتم بن إسماعيل وغيرهم وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العقيلي ليس به بأس وقال الأزدي منكر الحديث وقال بن حزم لا تجوز الرواية عنه قلت وهي مجازفة صعبة ولعل مستند من وهاه ما ذكره أبو علي الكرابيسي في كتاب القضاء حدثنا سعيد بن زبير ومصعب الزبيري قالا استفتي أمير المدينة مالكا عن شيء فلم يفته فأرسل إليه ما منعك من ذلك فقال مالك لأنك وليت خيثم بن عراك بن مالك على المسلمين فلما بلغه ذلك عزله

من اسمه خداش

[260] ق بن ماجة خداش بن سلامة ويقال بن أبي سلامة ويقال بن أبي سلمة ويقال خداش أبو سلمة السلمي ويقال السلامي يعد في الكوفيين له عن النبي ﷺ أوصى أمرا بأمه وعنه عبيد الله بن عاصم بن عمر وعبيد الله بن علي بن عرفطة وقيل عن عبيد الله بن علي عن عرفطة السلمي قلت تفرد بالحديث منصور بن المعتمر عن عبيد الله بن علي ذكره الطبراني في الأوسط وقال البخاري في التاريخ لم يتبين سماعه من النبي ﷺ وقال بن قانع ورواه زائدة وجرير عن منصور فقالا خراش قلت ولهذا ذكره بن حبان في الموضعين

[261] خداش بن عياش العبدي البصري روى عن أبي الزبير وعنه سليمان التيمي ومحمد بن ثابت العبدي ذكره بن حبان في الثقات وقال الترمذي لا نعرف خداشا هذا من هو وقد روى عنه سلمان التيمي غير حديث

[262] س النسائي خديج بن رافع والد رافع بن خديج ذكره بن عساكر في الأطراف وقال روى النسائي عن علي بن حجر عن عبيد الله بن عمر وعن عبد الكريم عن مجاهد قال أخذت بيد طاوس حتى أدخلته على رافع بن خديج فحدثه عن أبيه قال أبو القاسم كذا قال عبد الكريم والصواب ما روى عمرو بن دينار قال كان طاوس يؤجر أرضه فقال له مجاهد أذهب إلى بن رافع بن خديج فاسمع حديثه عن أبيه قال أبو القاسم ولا أعلم لخديج صحبة فضلا عن رواية قال المزي وعبد الكريم بريء من الوهم والذي في النسخ الصحاح من النسائي عن علي بن حجر عن عبيد الله عن عبد الكريم عن مجاهد أخذت بيد طاوس حتى أدخلته على بن رافع بن خديج فحدثه عن أبيه هكذا هو في عدة أصول والله أعلم

[263] خراش بن سلامة في خداش

[264] ع الستة خرشة بن الحر الفزاري كان يتيما في حجر عمر بن الخطاب روى عنه وعن أبي ذر وحذيفة وعبد الله بن سلام وعنه ربعي بن حراش وسليمان بن مسهر والمسيب بن رافع وأبو زرعة بن عمرو بن جرير وأبو حصين عثمان بن عاصم وغيرهم قال الآجري عن أبي داود خرشة بن الحر له صحبة وأخته سلامة بنت الحر لها صحبة وقال بن سعد توفي في ولاية بشر بن مروان على الكوفة وقال خليفة مات سنة 74 وذكره بن حبان في الثقات قلت في التابعين وقال العجلي كوفي تابعي من كبار التابعين وذكره بن عبد البر وأبو نعيم وابن مندة في الصحابة وقال أبو موسى المديني خلط أبو عبد الله يعني بن مندة بينه وبين خرشة المرادي والظاهر أنهما اثنان

[265] 4 الأربعة خريم بن فاتك الأسدي أبو يحيى وهو خريم بن الأخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك بن عمر بن أسد بن خزيمة نزل الرقة روى عن النبي ﷺ وعن كعب الأحبار وعنه ابنه أيمن وحبيب بن النعمان الأسدي وابن عباس وأبو هريرة ووابصة بن معبد ويسير بن شميلة وأرسل عنه شمر بن عطية ذكره البخاري وغير واحد فيمن شهد بدرا وقال بن سعد كان الشعبي يروي عن أيمن بن خريم قال أن أبي وعمي شهدا بدرا وعهدا إلي أن لا أقاتل مسلما قال محمد بن عمر وهذا ما لا يعرف عندنا وإنما أسلما حين أسلمت بنو أسد بعد فتح مكة وتحولا إلى الكوفة فنزلاها بعد ذلك قلت وقال بن مندة مات بالرقة في عهد معاوية وروينا في غرائب شعبة لأبي عبد الله بن مندة وفي الأول من أمالي المحاملي بإسناد صحيح إلى الشعبي عن أيمن بن خريم قال أن عمي شهد الحديبية وقد أخرجه بن عساكر من طرق قال وهو الصواب

[266] بخ البخاري في الأدب المفرد الخزرج بن عثمان السعدي أبو الخطاب البصري بياع السابري روى عن أبي أيوب سليمان وقيل عبد الله بن أبي سليمان مولى عثمان وعنه أبو عبيد الحداد وعبد الصمد وأبو سلمة التبوذكي وإبراهيم بن الحجاج السامي وغيرهم قال بن معين صالح وقال الآجري عن أبي داود شيخ بصري وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال البرقاني عن الدارقطني الخزرج بصري يترك وأبو أيوب عن أبي هريرة جماعة ولكن هذا مجهول وقال الأزدي فيه نظر ونقل بن الجوزي عنه أنه قال ضعيف

من اسمه خزيمة

[267] م 4 مسلم والأربعة خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة الأنصاري الخطمي أبو عمارة المدني ذو الشهادتين شهد بدرا وما بعدها روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه عمارة وجابر بن عبد الله الأنصاري وعمارة بن عثمان بن حنيف وعمرو بن ميمون الأودي وإبراهيم بن سعد بن أبي وقاص وأبو عبد الله الجدلي وعبد الله بن يزيد الخطمي على اختلاف فيه وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعطاء بن يسار وغيرهم قال بن سعد كان هو وعمير بن عدي بن خرشة يكسران اصنام بني خطمة وقال أبو معشر المدني عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت ما زال جدي كافا سلاحه يوم صفين حتى قتل عمار فسل سيفه وقاتل حتى قتل وذلك سنة سبع وثلاثين قلت وإنما قيل له ذو الشهادتين لأن النبي ﷺ جعل شهادته بشهادة رجلين أخرج ذلك أبو داود وعند أحمد من مسند خزيمة أنه أخبر النبي ﷺ أنه رأى في المنام أنه يسجد على جبهته فاضطجع حتى سجد خزيمة على جبهته وذكر بن عبد البر والترمذي قبله واللالكائي أنه شهد بدرا وأما أصحاب المغازي فلم يذكروه في البدريين وعده بن البرقي فيمن لم يشهد بدرا وقال العسكري وأهل المغازي لا يثبتون أنه شهد أحدا وشهد المشاهد بعدها

[268] ت ق الترمذي وابن ماجة خزيمة بن جزء السلمي روى عن النبي ﷺ وعنه أخواه خالد وحبان قلت قال أبو منصور الباوردي لم يثبت حديثه لأنه من حديث عبد الكريم أبي أمية وقال البخاري في التاريخ لما ذكر حديثه في الحشرات فيه نظر وقال البغوي ولا أعلم له غيره وقال الأزدي لا يحفظ من روى عنه إلا حبان ولا يحفظ له هذا الحديث قال وفي إسناده نظر

[269] د ت سي أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة خزيمة غير منسوب روى عن عائشة بنت سعد وعنه سعيد بن أبي هلال قلت وذكره بن حبان في الثقات

[270] ق بن ماجة الخشخاش العنبري جد حصين بن أبي الحر له صحبة روى عن النبي ﷺ وعنه بن ابنه حصين بن أبي الحر قلت سمي أبو حاتم وابن أبي خيثمة أباه الحارث وحكى بن عبد البر فيه غير ذلك وقال بن حبان خشخاش بن حبان وقيل الخشخاش بن خلف وقال الأزدي تفرد بالرواية عنه حصين

[271] 4 الأربعة خشف بن مالك الطائي الكوفي روى عن أبيه وعمر وابن مسعود وعنه زيد بن جبير الجشمي قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني في السنن مجهول وتبعه البغوي في المصابيح وقال الأزدي ليس بذاك

[272] د س أبي داود والنسائي خشيش بن أصرم بن الأسود أبو عاصم النسائي الحافظ روى عن روح بن عبادة وعبد الله بن بكر السهمي وحبان بن هلال وأشهل بن حاتم وأزهر بن سعد السمان وأبي داود الطيالسي وأبي عاصم وعبد الرزاق وعلي بن معبد بن شداد الرقي والفريابي وعارم والقاسم بن كثير المصري ويحيى بن حسان ويزيد بن هارون وجماعة وعنه أبو داود والنسائي وابن أبي داود وأبو بكر أحمد بن عبد الوارث بن جريج العسال وإسحاق بن إسماعيل الرملي وجماعة وقال النسائي ثقة مات في رمضان سنة 253 وله كتاب الاستقامة في الرد على أهل الأهواء قلت أرخ بن يونس وفاته في الغرباء وقال كان ثقة وكذا قال مسلمة بن قاسم قال وأخبرنا عنه غير واحد

من اسمه خصيب

[273] مد أبي داود في المراسيل الخصيب بن زيد التيمي عن الحسن البصري وعنه هشام وثقه أحمد وذكره بن حبان في الثقات

[274] سي النسائي في اليوم والليلة الخصيب بن ناصح الحارثي البصري نزيل مصر روى عن نافع بن عمر الجمحي وهشام بن حسان ووهيب بن خالد وهمام بن يحيى ويزيد بن إبراهيم التستري والسفيانين وغيرهم وعنه بحر بن نصر والربيع بن سليمان وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وغيرهم قال أبو زرعة ما به بأس إن شاء الله تعالى وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وقال بن يونس في تاريخ الغرباء قدم مصر وحدث بها وبها مات سنة 208 وقيل سنة 7

[275] 4 الأربعة خصيف بن عبد الرحمن الجزري أبو عون الحضرمي الحراني الأموي مولاهم رأى أنسا وروى عن عطاء وعكرمة وأبي الزبير وسعيد بن جبير ومجاهد ومقسم وأبي مسعود وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود وعبد العزيز بن جريج والد عبد الملك وغيرهم وعنه السفيانان وعبد الملك بن جريج وحجاج بن أرطأة وزهير وأبو الأحوص ومعمر ومعمر الرقي وابن أبي نجيح وابن إسحاق وهما من أقرانه وجماعة قال أبو طالب عن أحمد ضعيف الحديث وقال حنبل عنه ليس بحجة ولا قوي في الحديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بقوي في الحديث قال وقال مرة ليس بذاك قال أبي خصيف شديد الاضطراب في المسند وقال بن معين ليس به بأس وقال مرة ثقة وقال أبو حاتم صالح يخلط وتكلم في سوء حفظه وقال النسائي عتاب ليس بالقوي ولا خصيف وقال مرة صالح وقال بن عدي ولخصيف نسخ وأحاديث كثيرة وإذا حدث عن خصيف ثقة فلا بأس بحديثه ورواياته إلا أن يروي عنه عبد العزيز بن عبد الرحمن فإن رواياته عنه بواطيل والبلاء من عبد العزيز لا من خصيف وقال بن سعد كان ثقة مات سنة 137 وكذا قال البخاري وقال النفيلي مات سنة 6 وقال أبو عبيدة وغيره مات سنة 8 وقال خليفة بن خياط مات سنة 9 وقيل غير ذلك في تاريخ وفاته قلت قال بن المديني كان يحيى بن سعيد يضعفه وقال الدارقطني يعتبر به يهم وقال الساجي صدوق وقال الآجري عن أبي داود قال أحمد مضطرب الحديث وقال جرير كان خصيف متمكنا في الإرجاء يتكلم فيه وقال أبو طالب سئل أحمد عن عتاب بن بشير فقال أرجو أن لا يكون به بأس روى أحاديث ناخرة منكرة وما أرى إلا أنها من قبل خصيف وقال بن معين أنا كنا نتجنب حديثه وقال بن خزيمة لا يحتج بحديثه وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي وقال الأزدي ليس بذاك وقال بن حبان تركه جماعة من أئمتنا واحتج به آخرون وكان شيخا صالحا فقيها عابدا إلا أنه كان يخطىء كثيرا فيما يروي ويتفرد عن المشاهير بما لا يتابع عليه وهو صدوق في روايته إلا أن الإنصاف فيه قبول ما وافق الثقات في الروايات وترك ما لم يتابع عليه وهو ممن استخير الله تعالى فيه وقد حدث عبد العزيز عنه عن أنس بحديث منكر ولا يعرف له سماع من أنس

من اسمه الخضر

[276] عس النسائي في مسند علي الخضر بن القواس روى عن أبي سخيلة وعنه أزهر بن راشد الكاهلي قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[277] س النسائي الخضر بن محمد بن شجاع الجزري أبو مروان الحراني روى عن بن المبارك وهشيم وأبي يوسف القاضي وجعفر بن سليمان الضبعي وجماعة وعنه بن بن عمه إبراهيم بن عبد العزيز بن مروان بن شجاع الجزري ومحمد بن يحيى بن محمد بن كثير الحراني وهلال بن العلاء والذهلي وابن واره وأبو أمية الطرسوسي وإسماعيل سمويه وغيرهم قال أبو حاتم ليس به بأس وكان صدوقا جالسته بحران وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 221 زاد غيره في المحرم

من اسمه خطاب

[278] س النسائي خطاب بن جعفر بن أبي المغيرة الخزاعي القمي روى عن أبيه والسدي وعطاء بن السائب وعنه الحسين بن حفص وعامر بن إبراهيم الاصبهانيان ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الأصبهاني كان أبو حاتم الرازي يتبع حديثه فكتب إلى بعض إخوانه بأصبهان مهما وقع عندكم من حديث الخطاب بن جعفر فاجمعوه لي وخذوا لي به إجازة له في تفسير النسائي حديث واحد في تفسير قوله تعالى لإيلاف قريش

[279] د أبي داود خطاب بن صالح بن دينار الأنصاري الظفري مولاهم أبو عمرو المدني أخو داود ومحمد روى عن أمه وعنه بن إسحاق قال البخاري قاله يعقوب عن أبيه عن محمد بن إسحاق وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 143 وقال الطبراني تفرد بن إسحاق بحديثه

[280] خ س البخاري والنسائي خطاب بن عثمان الطائي الفوزي أبو عمر ويقال أبو عمرو الحمصي روى عن محمد بن حمير وعيسى بن يونس وعبد العزيز بن أبان وبقية وإسماعيل بن عياش وغيرهم وعنه البخاري وروى له النسائي بواسطة عمران بن بكار وسلمة بن أحمد بن سليم بن عثمان الفوزي وأبو علي الحسن بن سميط البخاري وإبراهيم الجوزجاني ومحمد بن عوف الطائي وإسماعيل سمويه وغيرهم قال بن أبي الدنيا عن القاسم بن هاشم حدثني الخطاب بن عثمان الطوزي وكان يعد من الأبدال وذكره بن حبان في الثقات قال ربما أخطأ قلت ووثقه الدارقطني

[281] د س أبي داود والنسائي خطاب بن القاسم الحراني أبو عمر قاضي حران روى عن خصيف وزيد بن أسلم وعبد الكريم الجزري والأعمش وغيرهم وعنه أبو جعفر النفيلي والمعافى بن سليمان الرسعني ومعلل بن نفيل الحراني ومحمد بن موسى بن أعين وعمرو بن خالد الحراني قال عثمان عن بن معين ثقة وقال البرذعي عن أبي زرعة منكر الحديث يقال أنه اختلط قبل موته وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة ثقة وعن أبيه يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات أخرج له أبو داود حديثا واحدا في النكاح في الجمع بين العمة والخالة والنسائي آخر في الصيام في فضل التطوع وقال عقبة هذا حديث منكر وخصيف ضعيف وخطاب لا علم لي به

[282] م ق مسلم وابن ماجة خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري إمام بني غفار روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه الحارث وحنظلة بن علي الأسلمي ومقسم والصحيح أن بينهما رجلا روى البخاري من طريق أسلم قال خرجت مع عمر إلى السوق فلحقته امرأة فقالت يا أمير المؤمنين أنا ابنه خفاف بن إيماء وقد شهد أبي الحديبية في حديث طويل قلت فدل على أنه مات قبل ذلك وقد كتب المصنف حاشية توفي بالمدينة في خلافة عمر انتهى وقال أبو القاسم البغوي بلغني أنه مات في زمن عمر رضي الله تعالى عنه

من اسمه خلف

[283] ت الترمذي خلف بن أيوب العامري أبو سعيد البلخي روى عن عوف الأعرابي ومعمر وقيس بن الربيع وإسرائيل وغيرهم وعنه أحمد وأبو كريب وأبو معمر القطيعي الهذلي وغيرهم قال عبد الله كنت سألت أبي عنه فلم يثبته فلما حدثني بحديثه عن معمر قلت له فقال إنما أحفظ عنه حفظا وإنما ذكرته عند حديث عبد الأعلى وقال بن أبي حاتم عن أبيه يروي عنه وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مرجئا غاليا استحب مجانبة حديثه لتعصبه وأخرج له الترمذي حديثا واحدا وهو حديثه عن عوف عن بن سيرين عن أبي هريرة رفعه خصلتان لا تجتمعان ثم ساق الحديث وقال غريب ولا يعرف هذا إلا من حديث هذا الشيخ ولا أدري كيف هو قلت وقد ذكره الحاكم في تاريخ نيسابور وأطال ترجمته وقال فيه فقيه أهل بلخ وزاهدهم تفقه بأبي يوسف وابن أبي ليلى وأخذ الزهد عن إبراهيم بن أدهم روى عنه يحيى بن معين وذكر جماعة قال وكان قدومه إلى نيسابور سنة 203 وتوفي في شهر رمضان سنة 215 سمعت أبا أحمد الحافظ يقول سمعت محمد بن سليمان بن فارس يقول سمعت عبد الصمد بن الفضل يقول توفي خلف فذكره وقال القراب في تاريخه مات سنة 205 وصححه الذهبي وقال العقيلي عن أحمد حدث عن عوف وقيس بمناكير وكان مرجئا وقال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين ضعيف وقال الخليلي صدوق مشهور كان يوصف بالستر والصلاح والزهد وكان فقيها على رأي الكوفيين

[284] س ق النسائي وابن ماجة خلف بن تميم بن أبي عتاب مالك التميمي مولاهم وقيل غير ذلك أبو عبد الرحمن الكوفي نزل المصيصة روى عن إسرائيل وبشر بن أبي إسماعيل وزائدة والثوري وزهير وأبي الأحوص وعبد الله بن السري الأنطاكي وهو أصغر منه وغيرهم وعنه الحسين بن أبي السري العسقلاني وعلي بن محمد بن علي المصيصي وعمرو الناقد وإبراهيم بن سعيد الجوهري وصاعقة ومحمد بن سعد كاتب الواقدي وعباس الدوري وعباس الترقفي ومحمد بن الفرج الأزرق وغيرهم وحدث عنه أبو إسحاق الفزاري وهو أكبر منه قال عثمان الدارمي سألت بن معين عنه فقال هو المسكين صدوق وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق أحد النساك صحب إبراهيم بن أدهم وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من العباد الخشن مات سنة 206 وكذا قال أبو مسلم المستملي في تاريخ وفاته وقال بن سعد مات بالمصيصة سنة 213 وكان عالما قلت وكذا قال القراب وحكى بن قانع القولين وقال العجلي كوفي لا بأس به

[285] خت عس البخاري في التعاليق والنسائي في مسند علي خلف بن حوشب الكوفي العابد أبو يزيد ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو مرزوق الأعور روى عن أبي إسحاق السبيعي وإياس بن سلمة بن الأكوع وعطاء بن أبي رباح وعمرو بن مرة وجماعة وعنه شعبة ومسعر وابن عيينة وشريك وأبو بدر شجاع بن الوليد ومروان بن معاوية وجماعة أثنى عليه سفيان بن عيينة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال حسين بن علي الجعفي عن إبراهيم بن الربيع بن أبي راشد كان أبي معجبا بخلف فقلت له فقال يا بني إنه نشأ على طريقة حسنة فلم يزل عليها ذكره البخاري في الفتن من جامعه وأخرج له النسائي في مسند علي رضي الله تعالى عنه حديثا واحدا قلت وله ذكر في سند أثر أخرجه في الأدب ونبهت عليه في ترجمة الأحوص بن حكيم وقال العجلي ثقة وذكر الذهبي في ترجمته أنه بقي إلى حدود الأربعين ومائة

[286] خ البخاري خلف بن خالد القرشي مولاهم أبو المهنا المصري روى عن بكر بن مضر والليث وابن لهيعة وعنه البخاري وأبو حاتم وقال شيخ وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل وعبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم وغيرهم قال بن يونس مات قبل الثلاثين ومائتين قلت له في البخاري حديث واحد في علامات النبوة نبوة النبي ﷺ

[287] تمييز خلف بن خالد بن إسحاق القرشي مولاهم أبو المضاء روى عن يحيى بن أيوب المصري قال بن يونس في تاريخ مصر مات سنة 225 في ذي القعدة قلت أظنه هو الذي قبله وغاية ما هنا أن الكنية تصحيف وقد قال الخطيب ليس له في الصحيح سوى حديث انشقاق القمر وهو يؤيد ما ظننته

[288] تمييز خلف بن خالد العبدي البصري يروي عن سليم بن مسلم المكي الخشاب وعنه كنيز بن محمد الكوفي وأبو عقيل يحيى بن حبيب

[289] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة خلف بن خليفة بن صاعد الأشجعي مولاهم أبو أحمد كان بالكوفة ثم انتقل إلى واسط فسكنها مدة ثم تحول إلى بغداد فأقام بها إلى حين وفاته ورأى عمرو بن حريث صاحب النبي ﷺ وروى عن أبيه وحفص بن أخي أنس بن مالك وإسماعيل بن أبي خالد وأبي مالك الأشجعي وحميد بن عطاء الأعرج ويزيد بن كيسان ومالك بن أنس وعطاء بن السائب وجماعة وعنه سريج بن النعمان وسعدويه وسعيد بن منصور وداود بن رشيد وأبو بكر بن شيبة وقتيبة وعلي بن حجر والحسن بن عوف وهو آخر من روى عنه وقد حدث عنه هشيم ووكيع من القدماء قال عبد الله بن أحمد بن حنبل سمعت أبي يقول قال رجل لسفيان بن عيينة يا أبا محمد عندنا رجل يقال له خلف بن خليفة يزعم أنه رأى عمرو بن حريث فقال كذب لعله رأى جعفر بن عمرو بن حريث وقال أبو الحسن الميموني سمعت أبا عبد الله يسأل هل رأى خلف بن خليفة عمرو بن حريث قال لا ولكنه عندي شبه عليه هذا بن عيينة وشعبة والحجاج لم يروا عمرو بن حريث ويراه خلف وقال أحمد أيضا قد رأيت خلف بن خليفة وهو معلوم سنة سبع وثمانين ومائة وقد حمل وكان لا يفهم فمن كتب عنه قديما فسماعه صحيح وقال الأثرم عن أحمد أتيته فلم أفهم عنه قلت له في أي سنة مات قال أظنه في سنة ثمانين أو آخر سنة 79 وقال زكريا بن يحيى بن حمويه عن خلف بن خليفة فرض لي عمر بن عبد العزيز وأنا بن ثمان سنين وقال بن معين والنسائي ليس به بأس وكذا قال بن عمار وزاد ولم يكن صاحب حديث وقال بن معين أيضا وأبو حاتم صدوق وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به ولا ابرئه من أن يخطىء في بعض الاحايين في بعض رواياته وقال بن سعد كان ثقة مات ببغداد سنة 181 وهو بن تسعين سنة أو نحوها وقال البخاري يقال مات سنة 171 وهو بن مائة سنة وسنة قلت وكذا جزم به بن حبان وفي هذا المقدار في سنة نظر فقد تقدم أنه قال فرض لي عمر بن عبد العزيز وأنا بن ثمان سنين فيكون مولده على هذا سنة 91 أو اثنتين لأن ولاية عمر كانت سنة 99 وقد ذكروا أنه توفي سنة 81 فيكون عمره تسعين سنة أو تسعين وأشهرا وعلى هذا فيبعد ادراكه لعمرو بن حريث بعدا بينا على ما سنذكره في ترجمة عمرو إن شاء الله تعالى وقال العجلي ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة صدوق ثقة لكنه خرف فاضطرب عليه حديثه وقال بن سعد أصابه الفالج قبل موته حتى ضعف وتغير واختلط وحكى القراب اختلاطه عن إبراهيم بن أبي العباس وكذا حكاه مسلمة الأندلسي ووثقه وقال من سمع منه قبل التغير فروايته صحيحة وقال أسلم بن سهل في تاريخ واسط عن عبد الحميد توفي سنة 8 وذكر الحاكم في المدخل أن مسلما إنما أخرج له في الشواهد

[290] تمييز خلف بن خليفة آخر متأخر الطبقة عن الذي قبله روى عن سفيان بن عيينة روى عنه أبو بكر البزار في مسنده في ترجمة الحسن عن أبي بكر

[291] س النسائي خلف بن سالم المرمي أبو محمد المهلبي مولاهم السندي البغدادي الحافظ روى عن هشيم وابن عليه وعبد الرزاق وابن نمير وغندر وأبي أحمد الزبيري ومعن بن عيسى القزاز ويحيى القطان ويعقوب وسعد ابني إبراهيم بن سعد في آخرين وعنه أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي وأحمد بن علي الأبار وعباس الدوري وعثمان الدارمي ويعقوب بن شيبة وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو القاسم البغوي في آخرين قال الآجري عن أبي داود سمعت من خلف بن سالم خمسة أحاديث سمعها من أحمد قال وكان أبو داود لا يحدث عن خلف وقال علي بن سهل بن المغيرة عن أحمد لا يشك في صدقه وقال المروزي عن أحمد نقموا عليه تتبعه هذه الأحاديث قلت هو صدوق قال ما أعرفه يكذب مع أنه قد دخل مع الأنصاري في شيء وقال عبد الخالق بن منصور عن يحيى بن معين صدوق قلت أنه كان يحدث بمساوىء الصحابة قال قد كان يجمعها وأما أن يحدث بها فلا وقال بن أبي خيثمة عن أبن معين ليس بالمسكين بأس لولا أنه سفيه وقال يعقوب بن شيبه كان ثقة ثبتا وذكره في موضع آخر في حديث خالفه فيه الحميدي ومسدد فقال يعقوب كان خلف أثبت منهما وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال كان من الحذاق المتقنين قال الصوفي مات في آخر رمضان سنة 231 وهو بن 69 سنة وقال غيره بن سبعين قلت وكذا أرخ بن أبي خيثمة والبخاري وفاته وقال علي بن أحمد بن النصر مات سنة 32 قال الخطيب والأول أصح وقال بن سعد كان قد صنف المسند وكان كثير الحديث وقال حمزة الكناني خلف بن سالم ثقة مأمون من نبلاء المحدثين

[292] تمييز خلف بن سالم النصيبي أبو الجهم روى عن سفيان الثوري وعنه الحسن بن يزداد الرسعني بحديث غريب تفرد به خلف

[293] خلف بن عامر شيخ للفربري حكى عنه في صفة الصلاة في الصحيح

[294] ق بن ماجة خلف بن محمد بن عيسى الخشاب القافلاني أبو الحسين بن أبي عبد الله الواسطي المعروف بكردوس روى عن عبد الكريم بن روح وروح بن عبادة وشاذ بن فياض ويزيد بن هارون وعدة وعنه بن ماجة حديثا واحدا عن أم عياش كنت أوضىء النبي ﷺ ومطين وأبو عوانة الإسفرائيني وابن أبي حاتم وابن أبي الدنيا وابن أبي داود والحسين المحاملي ومحمد بن مخلد وإسماعيل الصفار وأبو سعيد بن الأعرابي وابن جوصاء وخيثمة الطرابلسي وغيرهم قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو صدوق وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن المنادي أخبرنا أنه توفي بواسط للنصف من ذي الحجة سنة 274 وقد نيف على ثمانين سنة

[295] س النسائي خلف بن مهران العدوي أبو الربيع البصري أمام مسجد سعيد بن أبي عروبة وهو مسجد بني عدي بن يشكر روى عن عامر بن عبد الواحد الأحول وعمرو بن عثمان بن يعلى بن أمية وعبد الرحمن بن عبد الله بن الأصم وعنه حرمي بن حفص بن عمارة وأبو عبيدة الحداد وقال كان ثقة صدوقا خيرا مرضيا وذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا من قتل عصفورا عبثا الحديث قلت جعل البخاري خلف بن مهران إمام مسجد بني عدي غير خلف أبي الربيع إمام مسجد سعيد بن أبي عروبة وكذا قال أبو حاتم ذكر أن إمام مسجد سعيد يروي عن أنس بن مالك قال البخاري روى عنه عمرو بن حمزة القيسي لا يتابع في حديثه وذكر أن إمام مسجد بني عدي هو الذي أثنى عليه أبو عبيدة الحداد قلت وهو الذي ذكره بن حبان في ثقاته ولكن قال البغوي حدثنا عبد الله بن عون ثنا أبو عبيدة الحداد ثنا خلف بن مهران أبو الربيع العدوي وكان ثقة فهذا يدل على أنه واحد وقال بن خزيمة لما خرج حديث خلف إمام مسجد سعيد عن أنس لا أعرف خلفا بعدالة ولا جرح

[296] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي خلف بن موسى بن خلف العمي البصري روى عن أبيه وحفص بن غياث وعنه البخاري في الأدب حديثا واحدا في النهي عن الاضطجاع على الوجه وروى له النسائي بواسطة عمرو بن منصور وأبو حاتم وعلي بن عبد العزيز البغوي وتمتام وإسماعيل سمويه وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات سنة 222 وقال بن أبي عاصم مات سنة 21 قلت وأرخه البخاري وابن قانع والقراب سنة 2 ووثقه العجلي

[297] م د مسلم وأبي داود خلف بن هشام بن ثعلب ويقال طالب بن غراب البزار البغدادي المقري روى عن مالك وحماد بن زيد وهشيم وأبي الأحوص وأبي شهاب وأبي عوانة والدراوري وجماعة وعنه مسلم وأبو داود وابن أبي خيثمة وإبراهيم الحربي وعباس الدوري وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري الكاتب والحسين بن الفهم وأبو زرعة وأبو حاتم وموسى بن هارون ومحمد بن يحيى بن سليمان الروزي وعبد الله بن محمد البغوي وغيرهم قال اللالكائي سئل عباس الدوري عن حكاية عن أحمد بن حنبل في خلف بن هشام فقال لم أسمعها ولكن حدثني أصحابنا إنهم ذكروه عند أحمد فقيل إنه يشرب فقال قد انتهى إلينا علم هذا ولكنه والله عندنا الثقة الأمين وقال عباس ووجهني خلف إلى يحيى فقال كانت عندي كتب حماد بن زيد فحدثت بها وبقي عندي رقاع بعضها دارس فاجتمعت عليه أنا وأصحابنا فاستخرجناها فهل ترى أن أحدث بها قال لي قل له حدث بها يا أبا محمد فإنك صدوق الثقة وقال النسائي بغدادي ثقة وقال الدارقطني كان عابدا فاضلا قال أعدت صلاة أربعين سنة كنت أتناول فيها الشراب على مذهب الكوفيين قال موسى بن هارون وغير واحد مات في سنة 229 في جمادى الآخرة وكذا قال بن حبان وزاد وكان خيرا فاضلا عالما بالقراءات كتب عنه أحمد بن حنبل قلت وحكى الخطيب في تاريخه عن محمد بن حاتم الكندي قال سألت يحيى بن معين عن خلف البزار فقال لم يكن يدري إيش الحديث قال الخطيب أحسبه سأله عن حفاظ الحديث وثقاته فأجابه بهذا والمحفوظ عن يحيى توثيق خلف وقال أبو عمرو الداني قرأ القرآن عن سليم وأخذ حرف نافع عن إسحاق المسيبي وحرف عاصم عن يحيى بن آدم وهو إمام في القراءات وله اختيار حمل عنه متقدم في رواية الحديث صاحب سنة ثقة مأمون

[298] خلف أبو الربيع إمام مسجد سعيد في خلف بن مهران

من اسمه خليد

[299] م ت س مسلم والترمذي والنسائي خليد بن جعفر بن طريف الحنفي أبو سليمان البصري روى عن معاوية بن قرة وأبي نضرة والحسن البصري وعنه شعبة بن الحجاج وعزرة بن ثابت قال شعبة حدثني خليد بن جعفر وكان من أصدق الناس وأشدهم اتقاء وقال يحيى بن سعيد لم أره ولكن بلغني أنه لا بأس به وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق له في الترمذي والنسائي حديث واحد أطيب الطيب المسك قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال الساجي قال بن معين هو إلى الضعف أقرب وقال أحمد أحاديثه حسان وقال النسائي في كتاب الكنى ثقة وحكى عن عبد الله بن أحمد عن أبيه أنه وثقه أبو بشر الدولابي وغيره

[300] ق بن ماجة خليد بن أبي خليد عن معاوية بن قرة وعنه أبو حلبس روى له بن ماجة عن يحيى بن عثمان عن بقية عن أبي حلبس عن خليد بن أبي خليد عن معاوية بن قرة عن أبيه حديث من حضرته الوفاة فأوصى فكانت وصيته على كتاب الله كانت كفارته لما ترك من زكاته وقد روى بقية عن خليد بن دعلج عن معاوية بن قرة حديثا غير هذا فكأن بقية دلسه في هذا الحديث لضعفه فإن بقية معروف بذلك وهو

[301] تمييز خليد بن دعلج السدوسي أبو حلبس ويقال أبو عبيد أو أبو عمر أو أبو عمرو البصري سكن الموصل ثم حدث بدمشق ثم سكن بيت المقدس روى عن عطاء ومطر الوراق وابن سيرين والحسن وقتادة وأبي غالب صاحب أبي أمامة وثابت البناني ومعاوية بن قرة وغيرهم وعنه بقية وضمرة بن ربيعة والوليد بن مسلم وأبو توبة وأبو جعفر النفيلي وإسحاق بن سعيد بن الأركون وغيرهم قال أحمد وابن معين ضعيف وقال بن معين في رواية الدوري ليس بشيء وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم صالح ليس بالمتين في الحديث حدث عن قتادة أحاديث منكرة وقال يعقوب بن سفيان هو أمثل من سعيد بن بشير وقال بن عدي عامة حديثه تابعه عليه غيره وفي حديثه بعض إنكار وليس بالمنكر الحديث جدا وعده الدارقطني في جماعة من المتروكين قال النفيلي مات سنة 166 قلت وقال البرقاني قلت للدارقطني هو ثقة فقال لا وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وكذا قال الساجي وذكره بن البرقي والعقيلي وغيرهما في الضعفاء وقال الساجي مجمع على تضعفيه

[302] م د مسلم وأبي داود خليد بن عبد الله العصري أبو سليمان روى عن علي وسلمان وأبي ذر وأبي الدرداء والأحنف وزيد بن ضوحان وقرأ عليه القرآن وعنه أبان بن أبي عياش وأبو الأشهب العطاردي وعوف الأعرابي وقتادة ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال لم يسمع خليد بن عبد الله من سلمان قال فقلت يقول لما ورد علينا سلمان قال يعني بالبصرة انتهى وعلى هذا فيبعد سماعه من علي وأبي ذر رضي الله تعالى عنهما وأما أبو الدرداء فقال بن حبان في الثقات لما ذكره يقال إن هذا مولى لأبي الدرداء رضي الله تعالى عنه

من اسمه خليفة

[303] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي خليفة بن حصين بن قيس بن عاصم التميمي المنقري روى عن أبيه حصين بن قيس بن عاصم وجده قيس بن عاصم وعلي بن أبي طالب وزيد بن أرقم وأبي الأحوص الجشمي وأبي نصر الأسدي الراوي عن عباس روى عنه الأغر بن الصباح قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقع ذكره في حديث موقوف علقه البخاري في النكاح لشيخه أبي نصر الأسدي وسيأتي ذكره في ترجمة أبي نصر ويلزم المزي أن يرقم له علامة التعليق كما صنع في ترجمة عبد الرحمن بن فروخ وقال أبو الحسن بن القطان الفاسي حديثه عن جده مرسل وإنما يروي عن أبيه عن جده انتهى وليس كما قال فقد جزم بن أبي حاتم بأن زيادة من رواه عن أبيه وهم

[304] خ البخاري خليفة بن خياط بن خليفة بن خياط العصفري التميمي أبو عمرو البصري الملقب بشباب روى عن إسماعيل بن أمية وبشر بن المفضل وأبي داود الطيالسي ويزيد بن زريع وعبد الرحمن بن مهدي كهمس بن المنهال ومعاذ بن معاذ العنبري ومعتمر بن سليمان وابن عيينة وخلق وكثير وعنه البخاري وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي وأبو يعلى الموصلي وأبو بكر بن أبي عاصم وأحمد بن علي الأبار وبقي بن مخلد وعبد الله بن أحمد بن حنبل وحرب الكرماني وعبد الله بن ناجية والحسن بن سفيان وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعتام ويعقوب بن شيبة والصنعاني وجماعة قال أبو حاتم لا أحدث عنه هو غير قوي كتبت من مسنده ثلاثة أحاديث عن أبي الوليد فأتيت أبا الوليد وسألته عنها فأنكرها وقال ما هذه من حديثي فقلت كتبتها من كتاب شباب العصفري فعرفه وسكن غضبه وقال بن أبي حاتم انتهى أبو زرعة إلى أحاديث كان أخرجها في فوائده عن شباب العصفري فلم يقرأها علينا فضربنا عليها وتركنا الرواية عنه وقال الحسن بن يحيى الرازي عن علي بن المديني في دار عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة وشباب بن خياط شجر يحمل الحديث وقال بن عدي له حديث كثير وتاريخ حسن وكتاب في الطبقات وهو مستقيم الحديث صدوق من متيقظي رواة الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا عالما بأيام الناس وأنسابهم قال محمد بن عبيد الله الحضرمي مات سنة 24 قلت لم يحدث عنه البخاري إلا مقرونا وإذا حدث عنه لمفرده علق أحاديثه وقد ذكره العقيلي في الضعفاء فقال غمزه علي بن المديني وقال الكديمي عن علي بن المديني لو لم يحدث شباب لكان خيرا له وتعقب بن عدي هذه الحكاية بضعف الكديمي وقال مسلمة الأندلسي لا بأس به

[305] تمييز خليفة بن خياط أبو هبيرة جد الذي قبله روى عن عمرو بن شعيب وحميد الطويل وغيرهما وعنه أبو الوليد الطيالسي ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 16 ذكرته للتمييز

[306] مد أبي داود في المراسيل خليفة بن صاعد الأشجعي مولاهم الكوفي روى عن بن عمر وابن الزبير وأسماء بنت أبي بكر وعنه ابنه خلف ذكره بن حبان في الثقات

[307] خليفة بن عبد الله العنبري بن عبد الله بن خليفة

[308] عخ البخاري في خلق افعال العباد خليفة بن غالب الليثي أبو غالب البصري روى عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ونافع مولى بن عمر وأبي غالب صاحب أبي أمامة وعنه أبو عامر العقدي وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان وأبو سلمة التبوذكي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه هو أوثق من خالد بن عبد الرحمن السلمي وقال بن معين صالح وقال أبو حاتم شيخ محله الصدق وقال الآجري سألت أبا داود عنه فوثقه وذكره بن حبان في الثقات وابن المديني في الطبقة السابعة من أصحاب نافع قلت وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه أيضا ثنا عفان بن مسلم ثنا خليفة بن غالب ثقة قال أحمد كذا قال عفان

[309] خ م س البخاري ومسلم والنسائي خليفة بن كعب التميمي أبو ذبيان البصري روى عن أبي الزبير والأحنف بن قيس وعنه حفصة بنت سيرين وشعبة وجعفر بن ميمون الأنماطي قال النسائي ثقة له عندهم حديث واحد في لباس الحرير قلت وذكره بن حبان في الثقات

[310] ص النسائي في خصائص علي خليفة بن موسى بن راشد العكلي الكوفي روى عن الشرقي بن قطامي وغالب بن عبيد الله الجزري ومحمد بن ثابت وعنه بن أخيه محمد بن عباد بن موسى ويزيد بن هارون

[311] د أبي داود خليفة القرشي المخزومي الكوفي مولى عمرو بن حريث روى عن مولاه وعنه ابنه فطر ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا عن مولاه قال خط لي رسول الله ﷺ دارا بالمدينة قلت قال الذهبي هذا حديث منكر لأن عمرو بن حريث يصغر عن ذلك مات النبي ﷺ وهو بن عشر سنين أو نحوها انتهى وهذا الكلام لفقه الذهبي من أبي الحسن بن القطان فإنه ضعف هذا الحديث بها لما تعقبه على عبد الحق وأعله بأن خليفة مجهول الحال

من اسمه الخليل

[312] فق بن ماجة في التفسير الخليل بن أحمد الأزدي الفراهيدي ويقال الباهلي أبو عبد الرحمن البصري صاحب العروض وكتاب العين في اللغة روى عن أيوب السختياني وعاصم الأحول وعثمان بن حاضر والعوام بن حوشب وغالب القطان وعنه حماد بن زيد والنضر بن شميل وأيوب بن المتوكل وسيبويه والأصمعي وهارون بن موسى النحوي ووهب بن جرير بن حازم وداود وهذاب ابنا المحبر وغيرهم قال الآجري عن أبي داود قال حماد بن زيد كان الخليل يرى رأي الأباضية حتى من الله عليه بمجالسة أيوب وقال أبو داود المصاحفي عن النضر بن شميل ما رأيت أحدا يطلب إليه ما عنده أشد تواضعا منه وقال السيرافي كانت الغاية في استخراج مسائل النحو صحيح القياس فيه وكان من الزهاد في الدنيا المنقطعين إلى العلم وقصته مع سليمان أمير البصرة أو السند مشهورة وهي أنه أرسل إليه يسأله أن يحضر عنده لتأديب أولاده فأخرج خبزا يابسا وقال ما دام هذا عندي لا حاجة لي فيه قال وكان يقول من الشعر البيتين والثلاثة وقال إبراهيم بن إسحاق الحربي كان أهل البصرة يعني أهل العربية منهم أصحاب الأهواء إلا أربعة وإنهم كانوا أصحاب سنة أبو عمرو بن العلاء والخليل بن أحمد ويونس بن حبيب والأصمعي وقال بن حبان في كتاب الثقات كان من خيار عباد الله المتقشفين في العبادة قلت وقال العباس بن يزيد النجراني ثنا أمية بن خالد ولم يكن بالبصرة أوثق منه إلا الخليل بن أحمد وقال أبو بكر بن السري قيل لسيبويه هل رأيت مع الخليل كتبا يملي عليك منها قال لم أجد معه كتبا إلا عشرين رطلا فيها بخط دقيق ما سمعته من لغات العرب وما سمعت من النحو فأملأ من قلبه وكانت وفاة الخليل سنة 175 وقيل سنة 7 وقيل سنة نيف وستين ومائة قرأت الأولين بخط الخطيب

[313] بخ البخاري في الأدب المفرد الخليل بن أحمد المزني ويقال السلمي أبو بشر البصري روى عن المستنير بن أخضر بن معاوية بن قرة المزني وعنه إبراهيم بن محمد بن عرعرة والعباس بن عبد العظيم وعبد الله بن محمد الجعفي المسندي ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة ذكره بن حبان في الثقات قلت قال الخطيب في المتفق رأيت شيخا يشار إليه بالفهم والمعرفة جمع أخبار الخليل العروضي وادخل فيه أحاديث هذا ولو أمعن النظر لعلم أن المسندي وابن أبي سمينة والعنبري يصغرون عن إدراك العروضي انتهى وقد جزم البخاري في التاريخ بأن عبد الله المسندي سمع من الخليل بن أحمد النحوي ولم يترجم البخاري للمزني وفرق بينهما النسائي وابن أبي حاتم وابن حبان وغيرهم وهو الصواب وأما قول الخطيب أن المسندي ما أدرك الخليل النحوي فهو ظاهر بالنسبة إلى ما أرخ به الخطيب وفاة الخليل فإن أقدم شيخ للمسندي هو فضيل بن عياض مات بعد الخليل بمدة طويلة تزيد على عشر سنين لكن البخاري أعلم بمشيخة المسندي من غيره وقد أثبت الحافظ أبو الفضل الهروي فيمن يقال له الخليل بن أحمد ثالثا وتبعه على ذلك بن الجوزي في التلقيح وابن الصلاح في علوم الحديث فقال الثالث الخليل بن أحمد أصبهاني روى عن روح بن عبادة وتعقبه شيخنا في النكت فقال هذا وهم وإنما هو الخليل بن أحمد العجلي ذكره أبو الشيخ في طبقات الإصبهانيين وأبو نعيم في تاريخ أصبهان روى عنه أبو الأسود عبد الرحمن بن محمد وذكر شيخنا أن أبا الفضل الهروي ذكر فيمن اسمه الخليل بن أحمد بصري روى عن عكرمة قال شيخنا وذكره بن الجوزي في التلقيح أيضا قلت وأخلق به أن يكون غلطا فإن أقدم من يقال له الخليل بن أحمد هو صاحب العروض ولم يذكر أحد في ترجمته أنه لقي عكرمة بل ذكروا أنه لقي أصحاب عكرمة كأيوب السختياني فلعل الراوي عنه أسقط الواسطة بينه وبين عكرمة فظنه أبو الفضل آخر غير العروضي وليس كما ظن لأن أصحاب الأخبار اتفقوا على أنه لم يوجد أحد يسمى أحمد من بعد النبي ﷺ إلا أحمد والد الخليل كما حكاه أبو العباس المبرد وغيره وأما من يقال له الخليل بن أحمد غير هذين وهما العروضي والمزني ومن قرب من عصرهما لو صح فجماعة تزيد عدتهم على العشرة قد ذكرتهم فيما كتبته على علوم الحديث لابن الصلاح سبقني شيخنا في النكت إلى نصفهم والله المستعان

[314] ق بن ماجة الخليل بن زكريا الشيباني ويقال العبدي البصري روى عن عوف الأعرابي وابن جريج وهشام بن حسان وابن عون وسعيد بن أبي عروبة وأبي هلال الراسبي وغيرهم وعنه عبد العزيز بن أبان وهو من أقرانه وأبو جعفر أحمد بن الهيثم البزار والحارث بن أبي أسامة والفضيل بن أبي طالب ومحمد بن عقيل النيسابوري وجماعة قال أبو بكر الشافعي سمعت جعفر الصائغ يقول سمعت الخليل يقول وكان ثقة مأمونا وقال القاسم المطرز ثنا جعفر الصائغ قال ثنا الخليل بن زكريا قال القاسم وهو والله كذاب وقال العقيلي يحدث عن الثقات بالبواطيل وقال الأزدي متروك الحديث وقال بن عدي بعد أن أورد له أحاديث وهذه الأحاديث مناكير كلها من جهة الإسناد والمتن جميعا ولم أر لمن تقدم فيه قولا وقد تكلموا فيمن كان خيرا منه بدرجات لأنه عامة أحاديثه مناكير وقال أيضا عامة حديثه لم يتابعه عليها أحد روى له بن ماجة حديثا واحدا توبع عليه وهو لا تقبل صدقة من غلول قلت وقال الحاكم في تاريخه قال صالح بن محمد لا يكتب حديثه وقال الساجي يخالف في بعض حديثه وقال بن السكن قدم بغداد وحدث بها عن بن عون وحبيب بن الشهيد أحاديث مناكير لم يروها غيره

[315] د أبي داود الخليل بن زياد المحاربي الخواص الكوفي سكن دمشق روى عن علي بن مسهر وعلي بن عابس وأبي بكر بن عياش ومروان بن معاوية الفزاري وغيرهم وعنه أبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي روى أبو داود في الديات عن محمد بن يحيى بن فارس عن محمد بن بكار العاملي عن محمد بن راشد عن سليمان يعني بن موسى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ قال عقل شبه العمد مغلظ مثل عقل العمد ولا يقتل صاحبه قال يعني محمد بن يحيى وزادنا خليل عن بن راشد وذلك أن ينزو الشيطان الحديث قال المزي وما أظنه إلا بن زياد هذا

[316] ق بن ماجة الخليل بن عبد الله روى عن الحسن البصري عن جابر في فضل النفقة في سبيل الله وعنه بن أبي واقد وقال صاحب الكمال الخليل بن عبد الله روى عن علي وأبي الدرداء وأبي هريرة وأبي أمامة الباهلي وعبد الله بن عمرو وجابر وعنه بن أبي فديك وهذا خطأ لم يدرك بن أبي فديك أحدا من أصحاب هؤلاء قلت قرأت بخط بن عبد الهادي الخليل بن عبد الله المذكور روى عن الحسن عن هؤلاء هذا الحديث وهو حديث منكر والخليل بن عبد الله لا يعرف انتهى وكذا قال الذهبي في الخليل هذا وقال المنذري في الترغيب والترهيب له لا أعرفه بعدالة ولا جرح قال وقد روى بن أبي حاتم هذا الحديث من طريقه قال عن الحسن عن عمران حسب وقال الدارقطني في غرائب مالك بعد أن روى حديثا من طريق بن أبي ذيب عن الخليل بن عبد الله عن أخيه عن علي الخليل وأخوه مجهولان وروى آدم بن أبي إياس في كتاب الثواب عن الخليل بن عبد الله اليحصبي عن عبد الله بن مروان عن نعمة بن عبد الله عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه حديثا منكرا فما أدري أهو هذا أو غيره

[317] قد س أبي داود في القدر والنسائي الخليل بن عمر بن إبراهيم العبدي أبو محمد البصري روى عن أبيه وعبيد الله بن شميط بن عجلان وعمر بن سعيد الأبح وموسى بن سعيد الراسبي وعنه أبو موسى العنزي وابن المديني وبندار والذهلي ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وأبو أمية الطرسوسي وإسماعيل سمويه وجماعة قال يعقوب بن شيبة ذكر علي بن المديني الخليل يوما فقال هو أحب إلي من شاذ بن فياض قال يعقوب وقد كتبت عنهما وهما ثقتان وقال غيره عن علي بن المديني كان من أهل القرآن وذكره بن حبان في الثقات وقال يعتبر حديثه من روايته عن غير أبيه لأن أباه كان واهيا والمناكير في أخباره من ناحية أبيه فإذا سبر ما روى عن غير أبيه وجد أشياء مستقيمة ذكره أبو القاسم بن أبي عبد الله بن مندة فيمن مات سنة 22 قلت وقال العقيلي يخالف في بعض حديثه

[318] ق بن ماجة الخليل بن عمرو الثقفي أبو عمرو البزاز البغوي نزيل بغداد روى عن بن عيينة وعيسى بن يونس ومحمد بن سلمة الحراني وشريك النخعي وغيرهم وعنه بن ماجة وموسى بن هارون الحافظ وعثمان بن خرزاذ وابن أبي الدنيا والحسن بن سفيان وأبو القاسم البغوي قال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البغوي مات سنة 242 في صفر قلت وذكره أبو علي الجياني في شيوخ د وقال وروى عنه في كتاب الزهد

[319] ت الترمذي الخليل بن مرة الضبعي البصري وقع إلى الشام ونزل الرقة روى عن يزيد بن أبي مريم وابن أبي مليكة وعطاء وعكرمة وعمرو بن دينار وقتادة وابن عجلان وابن سوقة ويحيى بن صالح السمان وسهيل بن أبي صالح وعن أبي صالح على اختلاف فيه وسعيد بن عمرو وقيل بينهما الحسن السدوسي وجماعة وعنه الليث بن سعد وهو من أقرانه وابن وهب وجعفر بن سليمان الضبعي وبقية وابنه علي بن الخليل ووكيع وأحمد ويعقوب ابنا إسحاق الحضرمي وغيرهم قال أبو حاتم ليس بقوي بابه بكر بن خنيس وإسماعيل بن رافع وقال أبو زرعة شيخ صالح وقال البخاري منكر الحديث وقال في موضع آخر لا يصح حديثه وقال بن عدي لم أر في حديثه حديثا منكرا قد جاوز الحد وهو في جملة من يكتب حديثه وليس هو متروك الحديث قلت أرخ بن قانع وفاته سنة 16 وقال البخاري في تاريخه الكبير فيه نظر وذكره بن شاهين في المختلف فيهم ثم قال وهو عندي إلي الثقة أقرب ثم ذكره في الثقات فذكر عن أحمد بن صالح المصري أنه قال ما رأيت أحدا يتكلم فيه ورأيت أحاديثه عن قتادة ويحيى بن أبي كثير صحاحا وإنما استغنى عنه البصريون لأنه كان خاملا ولم أر أحدا تركه وهو ثقة وذكره الساجي والعقيلي وابن الجارود والبرقي وابن السكن في الضعفاء وقال الآجري عن أبي داود قال أبو الوليد الطيالسي خليل بن مرة ضال مضل وقال أبو الحسن الكوفي ضعيف الحديث متروك وقال النسائي ضعيف وقال بن حبان في الضعفاء يروي عن جماعة من البصريين والمدنيين من المجاهيل وروى عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة نسخة طويلة كأنها مقلوبة روى عنه إنسان ليس بثقة يقال له طلحة بن زيد الرقي وقد طول بن عدي ترجمته وأورد له عدة مناكير

[320] د أبي داود الخليل أو بن الخليل عن علي رضي الله تعالى عنه في امرأة ولدت من ثلاثة هو عبد الله بن الخليل يأتي

[321] د أبي داود الخليل غير منسوب عن محمد بن راشد في ترجمة الخليل بن زياد المحاربي

[322] بخ البخاري في الأدب المفرد خميل بن عبد الرحمن روى عن نافع بن عبد الحارث الخزاعي قال قال رسول الله ﷺ من سعادة المرء المنزل الواسع والجار الصالح والمركب الهني وعنه حبيب بن أبي ثابت ذكره بن حبان في الثقات قلت حفظه جماعة بضم الخاء المعجمة وأما بن أبي شيبة فقال له بضم الحاء المهملة وتبعه بن صاعد وخطأ ذلك العسكري في كتاب التصحيف

[323] بخ البخاري في الأدب المفرد خوات بن جبير بن النعمان الأنصاري أبو عبد الله ويقال أبو صالح روى عن النبي ﷺ أحاديث وعنه ابنه صالح وعبد الرحمن بن أبي ليلى وبسر بن سعيد وغيرهم وأرسل عنه زيد بن أسلم قال بن إسحاق في السيرة ضرب له رسول الله ﷺ يوم بدر بسهمه واجره وذكره عبد الله بن أبي رافع فيمن شهد صفين مع علي رضي الله تعالى عنه من أهل بدر قال بن نمير مات سنة 4 وكذا قال يحيى بن أبي بكير وزاد وسنه 71 سنة قلت وأرخه بن قانع سنة 42 وقال العسكري شهد أحدا وما بعدها وكف بصره ومات بالمدينة

[324] خويلد بن عمرو أبو شريح الخزاعي الكني

من اسمه خلاد

[325] س النسائي خلاد بن أسلم البغدادي أبو بكر الصفار يقال أصله مروزي روى عن عبد العزيز الدراوردي ومحمد بن مصعب القرفسائي وهشيم وابن عيينة والنضر بن شميل وعبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد وغيرهم وعنه الترمذي والنسائي وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد وابن ناجية والبغوي وابن صاعد والمحاملي وغيرهم قال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال البغوي مات بسامرا سنة 349 في جمادى الآخرة قلت وقال النسائي كتبنا عنه ثقة وكذا أرخه بن حبان والقراب وأرخه بن قانع سنة 48 وقال مسلمة بن قاسم ثقة حدثنا عنه المحاملي قال وقد قال بعضهم توفي قبل الخمسين أو عام الخمسين

[326] 4 الأربعة خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد الأنصاري الخزرجي روى عن أبيه وزيد بن خالد الجهني وعنه ابنه خالد وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ومحمد بن كعب القرظي وحبان بن واسع والمطلب بن عبد الله بن حنطب قلت وقد ذكره جماعة في الصحابة منهم بن حبان ولم يرفع نسبه وقال له صحبة ثم أعاده في التابعين وذكره بن منده وأبو نعيم وغيرهما وشبهتهم في ذلك الحديث الذي رواه عنه عبد الملك بن أبي بكر فقال عن خلاد عن أبيه رفعه وقيل عن خلاد بن السائب عن النبي ﷺ وقال الترمذي والسائب بن خلاد أصح وقال بن عبد البر مختلف في صحبته وقال بن أبي حاتم خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد له صحبة وقال بعضهم السائب بن خلاد وقال العجلي خلاد بن السائب مدني ما نعرفه

[327] تمييز خلاد بن السائب الجهني يروي عن أبيه وله صحبة وعنه قتادة والزهري وحفص بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص وقيد قيل هو الذي قبله قلت والجمهور على أنه غيره

[328] س النسائي خلاد بن سليمان الحضرمي أبو سليمان المصري روى عن خالد بن أبي عمران ونافع مولى بن عمر ودراج أبي السمح وغيرهم وعنه بن وهب وأبو سلمة منصور بن سلمة الخزاعي وعبد الله بن عبد الحكم وسعيد بن أبي مريم ويحيى بن عبد الله بن بكير وغيرهم قال أبو سلمة الخزاعي كان من الخائفين وقال علي بن الحسين بن الجنيد كان مصريا ثقة وذكره بن حبان في الثقات إلا أنه ذكره فيمن اسمه خالد ووهم في ذلك قال بن يونس مولده بأفريقية وتوفي سنة 178 وكان خياطا أميا لا يكتب

[329] د س أبي داود والنسائي خلاد بن عبد الرحمن بن جندة الصنعاني الأبناوي روى عن سعيد بن المسيب وشقيق بن ثور وسعيد بن جبير وطاووس ومجاهد وعنه بن أخيه القاسم بن فياض بن عبد الرحمن ومعمر بن راشد وهمام والد عبد الرزاق وبكار بن عبد الله اليماني وغيرهم وقال هشام بن يوسف عن معمر لقيت مشيختكم فلم أر أحدا كاد أن يحفظ الحديث إلا خلاد بن عبد الرحمن وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من الصالحين قلت وقال بن أبي حاتم ثم سئل أبو زرعة عن خلاد بن عبد الرحمن بن جندة فقال صنعاني ثقة

[330] ت ق الترمذي وابن ماجة خلاد بن عيسى الصفار ويقال خلاد بن مسلم العبدي أبو مسلم الكوفي روى عن ثابت البناني وسماك بن حرب وإسماعيل السدي وعمرو بن قيس الملائي والحكم بن عبد الله النصري وغيرهم وعنه الحكم بن بشير بن سلمان ووكيع وعمرو بن محمد العنقزي وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال عثمان عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم حديثه متقارب وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العقيلي مجهول بالنقل حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا علي بن عيسى المخرمي ثنا خلاد بن عيسى عن ثابت عن أنس مرفوعا حسن الخلق نصف الدين

[331] خ د ت البخاري وأبي داود والترمذي خلاد بن يحيى بن صفوان السلمي أبو محمد الكوفي سكن مكة روى عن عيسى بن طهمان ونافع بن عمر الجمحي والثوري ومسعر وعبد الواحد بن أيمن وإبراهيم بن نافع المكي وعمر بن ذر وفطر بن خليفة في آخرين وعنه البخاري وروى له الترمذي بواسطة وأبو داود عن جعفر بن مسافر عنه وأبو زرعة وأبو بكر الصنعاني ومحمد بن سهل بن عسكر ومحمد بن عقيل النيسابوري وحنبل بن إسحاق والباغندي الكبير وأبو يحيى بن أبي ميسرة وجماعة قال أحمد ثقة أو صدوق ولكن كان يرى شيئا من الإرجاء وقال بن نمير صدوق إلا أن في حديثه غلطا قليلا وقال أبو حاتم ليس بذاك المعروف محله الصدق وقال أبو داود ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري سكن مكة ومات بها قريبا من سنة 213 وقال حنبل بن إسحاق مات سنة 17 قلت وأرخه بن حبان سنة 13 وأفاد أن أبا بكر بن أبي شيبة روى عنه وأرخه بن قانع سنة 12 وكأنهما تلقيا ذلك من مفهوم كلام البخاري وقال الحاكم قلت للدارقطني فخلاد بن يحيى قال ثقة إنما أخطا في حديث واحد حديث الثوري عن إسماعيل يعني بن أبي خالد عن عمرو بن حريث يعني عن عمر بن الخطاب حديث لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا رفعه ووقفه الناس قلت ورواه البزار في مسنده عن زهير بن محمد هو بن قمير وأحمد بن إسحاق الأهوازي كلاهما عن خلاد بن يحيى به وقال قد رواه غير واحد موقوفا ولا نعلم اسنده إلا خلاد بن يحيى وقال العجلي ثقة وقال الخليلي في الإرشاد ثقة إمام

[332] ت الترمذي خلاد بن يزيد الجعفي الكوفي روى عن زهير بن معاوية وشريك ويونس بن أبي إسحاق وغيرهم وعنه أبو كريب ومحمد بن عبد الله بن نمير وعبيد بن يعيش وهلال بن بشر البصري ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ له في الترمذي حديث واحد في حمل ماء زمزم واستغربه وقال البخاري لا يتابع عليه قلت وبقية كلام بن حبان في الثقات وأحسبه الذي يقال له أبو عيسى القاري فإن يك ذلك فإنه فإن مات سنة 22 وروى له بن خزيمة في صحيحه حديثا آخر

[333] تمييز خلاد بن يزيد بن حبيب التميمي بصري روى عن حميد الطويل وعنه بن سيار قال بن يونس في تاريخ الغرباء مات بمصر في ذي الحجة سنة 214 قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[334] تمييز خلاد بن يزيد الباهلي البصري المعروف بالارقط صهر يونس بن حبيب النحوي روى عن سفيان الثوري وهشام بن الغاز وعبد الملك بن أبي عبسة وعنه الحسن بن علي الخلال وعمر بن شبة النميري وعمرو بن علي الفلاس ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 22 قلت يحرر هذا فإني لم أره في كتاب الثقات وروى الخطيب في كتاب العلم من طريق أبي زيد عمر بن شبة قال حدثني خلاد بن يزيد الأرقط وكان من الجبال الراوسي نبلا

[335] ع الستة خلاس بن عمرو الهجري البصري روى عن علي وعمار بن ياسر وعائشة وأبي هريرة وابن عباس وأبي رافع الصائغ وغيرهم وعنه قتادة وعوف الأعرابي وجابر بن صبح وداود بن أبي هند وجماعة قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني عن أحمد بن حنبل روايته عن علي من كتاب قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة ثقة وقال صالح بن أحمد عن أبيه كان يحيى بن سعيد يتوقى أن يحدث عن خلاس عن علي خاصة وأظنه حدثنا عنه بحديث وقال الآجري عن أبي داود ثقة ثقة قيل سمع من علي لا قال أبو داود وسمعت أحمد يقول لم يسمع خلاس من أبي هريرة شيئا وقال في موضع آخر خلاس لم يسمع من حذيفة وقال أيضا كانوا يخشون أن يكون خلاس يحدث عن صحيفة الحارث الأعور وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن خلاس سمع من علي فقال كان يحيى بن سعيد يقول هو كتاب وقد سمع من عمار وعائشة وابن عباس وقال أبو حاتم يقال وقعت عنده صحف عن علي وليس بقوي وقال بن سعد كان قديما كثير الحديث له صحيفة يحدث عنها وقال بن عدي له أحاديث صالحة ولم أر بعامة حديثه بأسا حديثه في صحيح البخاري مقرون بغيره قلت وقال البخاري في تاريخه روى عن أبي هريرة وعلي رضي الله تعالى عنهما صحيفة وقال أبو طالب سألت أحمد سمع خلاس من عمر فقال لا وقال عبد الله بن أحمد في العلل قال يحيى بن سعيد لم يسمع من عمر ولا من علي وقال الجوزجاني والعقيلي كان على شرطة علي وقال العجلي بصري تابعي ثقة وقال الحاكم عن الدارقطني كان أبوه صحابيا وما كان من حديثه عن أبي رافع عن أبي هريرة احتمل وأما عن عثمان وعلي فلا وقال يحيى بن سعيد كان في أطراف عوف خلاس ومحمد عن أبي هريرة حديث أن موسى كان حييا فقالت بنو إسرائيل هو آدر فسألت عوفا فترك محمدا وقال خلاس مرسل وقال الأزدي خلاس تكلموا فيه يقال كان صحفيا قلت وقد ثبت أنه قال سألت عمار بن ياسر ذكره محمد بن نضر في كتاب الوتر قرأت بخط الذهبي مات خلاس قبيل المائة

[336] د س أبي داود والنسائي خيار بن سلمة أبو زياد يعد في الشاميين روى عن عائشة رضي الله تعالى عنها وعنه خالد بن معدان ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا في أكل البصل

من اسمه خيثمة

[337] ت س الترمذي والنسائي خيثمة بن أبي خيثمة واسمه عبد الرحمن فيما يقال أبو نصر البصري روى عن أنس والحسن البصري روى عنه الأعمش ومنصور وجابر الجعفي وبشير وأبو إسماعيل وبلال بن مرداس قال عباس عن بن معين ليس بشيء وذكره بن حبان في الثقات

[338] ع الستة خيثمة بن عبد الرحمن بن أبي سبرة واسمه يزيد بن مالك بن عبد الله بن ذويب الجعفي الكوفي لأبيه ولجده صحبة وفد جده أبو سبرة إلى النبي ﷺ الله عليه وآله وسلم ومعه أبناه سبرة وعزيز روى عن أبيه وعلي بن أبي طالب وابن عمر وابن عمرو وابن عباس والبراء بن عازب وعدي بن حاتم والنعمان بن بشير وغيرهم من الصحابة والتابعين وعنه زر بن حبيش وأبو إسحاق السبيعي وطلحة بن مصرف وعمرو بن مرة الجملي وقتادة والأعمش ومنصور وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وكان رجلا صالحا وكان سخيا ولم ينج من فتنة بن الأشعث إلا هو وإبراهيم النخعي وقال مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف ما رأيت بالكوفة أحدا أعجب إلى منهما قال البخاري مات قبل أبي وائل وقال غيره مات بعد سنة ثمانين قلت وآخره بن قانع سنة 8 وذكره بن حبان في الثقات وساق بسنده إلى نعيم بن أبي هند قال رأيت أبا وائل في جنازة خيثمة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لم يسمع خيثمة من بن مسعود وكذا قال أبو حاتم وقال أبو زرعة خيثمة عن عمر مرسل وقال بن القطان ينظر في سماعه من عائشة رضي الله تعالى عنها

[339] م د س مسلم وأبي داود والنسائي خير بن نعيم بن مرة بن كريب الحضرمي أبو نعيم ويقال أبو إسماعيل المصري القاضي بمصر وببرقة روى عن عبد الله بن هبيرة وسهل بن معلى بن أنس وأبي الزبير وعطاء وغيرهم وعنه عمرو بن الحارث وابن لهيعة والليث ويزيد بن أبي حبيب وسعيد بن أبي أيوب في آخرين قال أبو زرعة صدوق لا بأس به وقال أبو حاتم صالح وقال ضمام بن إسماعيل عن يزيد بن أبي حبيب ما أدركت من قضاة مصر أفقه منه وقال بن يونس توفي سنة 137 له في صحيح مسلم حديث واحد في وقت العصر وفي النسائي اثنان هذا وفي قوله تعالى وليال عشر قلت وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[340] خيوان ويقال بالمهملة أبو شيخ الهنائي يأتي في الكنى


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء